- أهمية اللغة العربية والتحديات التي تواجهها
- سبل التنمية ودور مجامع اللغة العربية
- العلاقة بين اللغة والهوية القومية

 عثمان عثمان
يوسف القرضاوي
عثمان عثمان: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أهلا وسهلا بكم على الهواء مباشرة إلى حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة من الدوحة. يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً..}[يوسف:2] اللغة الأم أصدق تعبير عن اللغة التي تنشأ لدى الطفل في سنينه الأولى وصفة الأمومة هنا تحمل من المعاني والدلالات ما يجعل من اللغة رحما تولد فيها الذات وتتكون وبها تشعر وتفكر فالعلاقة بيننا وبين اللغة كالعلاقة بيننا وبين الأم وما تستوجبه من البر والصلة، والعربية لغة القرآن أي أنها لغة الإسلام وهذا يستلزم أن تكون لغة عالمية، لكن لماذا ذوت اللغة العربية عن الحضور العالمي وأين أصبحت في ظل عولمة تتحدث الإنجليزية؟ وما التحديات التي تواجهها؟ وما مسؤولياتنا تجاهها؟ اللغة العربية وتحديات اليوم موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، مرحبا بكم سيدي.

يوسف القرضاوي: مرحبا بك أخ عثمان.

عثمان عثمان: دعنا فضيلة الدكتور نبدأ هذه الحلقة بتقرير أعده مراسلنا في عمان حسن الشوبكي يسلط الضوء على اللغة العربية في الوطن العربي والإسلامي.

[تقرير مسجل]

حسن الشوبكي: تكتب الشعر باللغة الإنجليزية ولكنها تتحدث بلسان عربي، بانا ناصر الطالبة في الجامعة الألمانية في الأردن تكشف عن حجم الضعف الذي لحق باللغة العربية على أيدي أجيال من طلاب الجامعات في البلاد العربية، فثمة من يسخر من هذه اللغة وثمة من يعتبرها لغة قديمة لا حول لها ولا قوة، بينما يتحدث آخرون لغة هجينا تتشابك فيها الحروف والأرقام ومفردات الفضاء الإلكتروني الذي ترتفع فيه نسبة ما ينشر بالإنجليزية إلى 83% فيما يتراجع ما ينشر على الشبكة العنكبوتية إلى 3% فقط.

بانا ناصر/ طالبة في الجامعة الألمانية: أنا مع أن أتعلم لغات مع أن أتواصل ثقافيا مع كل الدول بره بس كمان يعني داخل بلدك ليه ما تحكي لغتك، اللغة العربية؟ أنه هلق صار الجيل هذا خاصة أنه كثير عم بيستحي باللغة العربية كأنه بيحكي لغة، حتى بده يحكي لغة فصحى بيستحي يحكي لغة فصحى، أنه ليه؟ هذه لغتك، أنه أنت متربي عليها ومتعلمها، عم بيجي كمان ناس طلاب أنه لما الدكتور بيحكي معهم اللغة العربية ما عم بيفهموا عليه.

حسن الشوبكي: ويرى أكاديميون عرب أن إشكالية عدم تعريب التعليم تسببت في إفشاء ما يسمى اللغة الهجين إضافة إلى إضعاف العربية والاستسلام إلى العولمة باعتبارها قدرا يأتي على السياسة والاقتصاد والثقافة كما يأتي على اللغة، ومن أدوات الاستسلام وسائل الصحافة والإعلام التي اقتحمت العامية جزء منها. وبعيدا عن الإفراط في التشاؤم يظل القرآن الكريم بوصفه ضمانة حقيقية لحفظ اللغة العربية، ويشير متخصصون في اللسانيات إلى أن العرب حكاما ومحكومين لا يفعلون الكثير لإنقاذ لغتهم رغم أن المعلومات تفيد بأن متحدثي الإنجليزية باعتبارها لغة أولى لا يتجاوزون 3% من سكان الأرض فيما يتحدث بحروفها أكثر من ثلاثة أرباع سكان العالم باعتبارها لغة ثانية وسط دعوات لجعلها لغة عالمية.

عيسى برهومة/ أستاذ اللسانيات المشارك في الجامعة الهاشمية: ثمة عوامل نفسية وهي ما يمكن أن نطلق عليها الاستلاب المرجعي وهذا الاستلاب المرجعي يشعر صاحبه أنه ينبغي أن يخرج من مركب النقص الذي يعني يشعر به إلى مركب تعويض باللجوء إلى لغة العصر وهي اللغة الإنجليزية.

حسن الشوبكي: ويؤكد متخصصون في اللغة أن الإعلانات التجارية ولغة الاقتصاد عموما تستبيح اللغة العربية وتسخرها لصالح الإنجليزية وتفرض على الطرف المتلقي لغة هجينا دون مبررات واضحة.

إن الذي ملئ اللغات محاسنا

جعل الجمال وسره في الضاد

لم يكن يعلم شوقي أن لغة الجمال ستمسي معزولة مقيدة والسجان بعض أو كل من أبناء جلدتها! حسن الشوبكي، الجزيرة، عمان.

[نهاية التقرير المسجل]

أهمية اللغة العربية والتحديات التي تواجهها

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور، لغة الجمال كما سماها مراسلنا كيف ترون ظروفنا وأحوالنا معها؟

اللغة العربية لو لم تكن لغة القرآن لكانت لغة رفيعة عالية جدا يزيد على هذا نزول القرآن بها لتكون الكتاب الخالد المعجز، اللغة العربية لها خصيصة لا توجد في غيرها هي أنها اللغة الدينية التي يقدسها ويؤمن بقداستها مليار ونصف مليار من البشر
يوسف القرضاوي:
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد، فاللغة العربية هي فعلا لغة الجمال ولغة الشعر وكما سماها الأستاذ العقاد والأستاذ فاروق شوشة اللغة الشاعرة، هذه اللغة التي تميزت بخصائص ذاتية لا توجد في لغة غيرها مثل الاشتقاق في اللغة العربية والنحت والتصغير والترخيم ووضع للكلمة الواحدة مترادفات كل مرادف يؤدي معنى غير ما يؤديه الآخر، ليس كما يظن بعض الناس أن قعد وجلس شيء واحد، لا، قعد أي من قيام، كان قائما وقعد، وجلس أي من اضجاع، كان نائما أو مضجعا فجلس، مثلا الأصوات، كل صوت له اسم يعني على وزن فعال أو على وزن فعيل البكاء مثلا للإنسان، العواء للذئب، الثغاء للغنم، الرغاء للإبل، الخوار للبقر، الصهيل للخيل، النهيق للحمير، النقيق للضفاضع، النعيق للغراب، النعيب للبوم، الصرير للقلم، الصليل، وتعد لا توجد في لغة من اللغات مثل هذا، فاللغة فضلا عن أنها لها ميزة دينية أخرى أنها اللغة التي اختارها الله لينزل بها أفضل كتبه على أفضل رسله، تتضمن كلمات الله الأخيرة، الهادية للبشيرة {..كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ}[هود:1]. القرآن أكد الله عز وجل في آياته أنه كتاب عربي، قرآنا عربيا{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لعلكم تعقلون}، {كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}[فصلت:3] إلى آخره، {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ، عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ، بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ}[الشعراء:193- 195] اللسان العربي يتميز، حتى كلمة عرب، عرب وأعرب، أعرب عما في نفسه يعني أبان وأفصح فالعربية يعني معناها البيان والفصاحة، فاللغة العربية حتى ولو لم تكن لغة القرآن لكانت لغة رفيعة عالية جدا فكيف وقد أنزل الله بها هذا الكتاب الخالد المعجز؟. اللغة العربية لها خصيصة لا توجد في غيرها أنها اللغة الدينية التي يقدسها ويؤمن بقداستها مليار ونصف مليار من البشر. الإمام الشافعي يوجب على كل مسلم أن يتعلم قدرا من اللغة، كل مسلم لازم يتعلم يقرأ الفاتحة ويقرأ بعض السور القصار ويعرف معنى سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ويعرف التحيات ويعرف، هذه الأشياء تقتضي أنه لازم يعرف قدرا ويجعل هذا فرضا على كل مسلم كما قال في رسالته وأيد ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه "الصراط المستقيم". فهذه اللغة نحن كنا نعتبر اللغة العربية ونحن في الأزهر من العلوم الشرعية، العلوم الشرعية نوعان، علوم مقاصد وعلوم وسائل، فاللغة العربية من الوسائل ولذلك سماها العلوم الآلية، فنتعبد لله سبحانه وتعالى بتعلمها، ولكن الآن وللأسف أصبحت اللغة العربة تزاحم من جهتين أساسيتين من ناحية اللغة الأجنبية، في بعض البلاد تزاحم باللغة الإنجليزية وفي بعض البلاد تزاحم في اللغة الفرنسية فهذه المزاحمة أيضا خطر على اللغة، من ناحية أخرى تزاحمها العامية.

عثمان عثمان: وهناك دعوات كثيرة للعامية.

يوسف القرضاوي: هناك دعوات للعامية دعوات مشبوهة، الأستاذ محمود محمد شاكر رحمه الله في كتابه "أباطيل وأسمار" كشف عن هذه الاتجاهات المشبوهة التي تغذي الدعوة إلى العامية وعلى إحياء العاميات وعلى كتابة العامية يريدون أن يجعلوها لغة مكتوبة وعمرها ما كانت لغة مكتوبة، وذكر بالأسماء المبشرين والمستشرقين والمناصرين الذين هم وراء هذه الدعوات، فهذه العامية التي تزاحم العربية واللغة الأجنبية التي تزاحمها في الشركات وفي المؤسسات وأحيانا في المدارس وأحيانا في الجامعات فذه هي الآفة الكبرى التي أمامنا بالنسبة للغة العربية.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني اللغة العربية انتشرت في أفريقيا في آسيا في أوروبا بفضل الإسلام، فضلا عن ذلك يعني عدة لغات اقتبست مفردات كثيرة من اللغة العربية، كانت اللغة العربية لغة العلم، لماذا تراجعت العربية اليوم عن دورها المركزي أن تكون لغة علم وإشعاع في العالم؟

يوسف القرضاوي: اللغة العربية انتشرت في العالم كان الصحابة رضوان الله عليهم ومن تبعهم بإحسان كانوا ينشرون الإسلام والعربية معه يعني الناس تتعلم الدين وتتعلم اللغة مع الدين، وعلى هذا الأساس تعربت مصر وشمال أفريقيا حتى فارس في أول الأمر انتشرت فيها اللغة العريبة ولو كان المسلمون ساروا على هذا المنهج اللغة والدين معا ما كان عندنا الآن عالم عربي وعالم إسلامي، كان المفروض كل المسلمين يكونوا عالما عربيا ولكن المتأخرين خالفوا سنة المتقدمين. ومع هذا نجد المسلمين في أنحاء العالم يتبنون اللغة العربية، هناك آلاف المدارس في آسيا وأفريقيا تعلم أبناءها وطلابها وطالباتها العلوم الشرعية والعلوم اللغوية والعربية، آلاف المدارس زرتها في رحلاتي المختلفة وهي تحتاج إلى المقومات الأولى لتعليم اللغة تحتاج إلى مدرس مؤهل تحتاج إلى كتاب تحتاج إلى منهج واضح تحتاج إلى وسائل معينة إلى ألواح سبورة مثلا إلى حتى الدفتر والكتاب والعرب للأسف لا يقدمون للغاتهم شيئا، اللغات الكبرى في العالم تنفق الملايين ومئات الملايين لنشر لغتها ونحن لم نساعد هذه اللغة في كثير من البلاد، يعني في أندونيسيا في ماليزيا في الهند في الفليبين في أفريقيا، آلاف المدارس.

عثمان عثمان: من يتحمل المسؤولية فضيلة الدكتور؟

يوسف القرضاوي: الدول العربية هي التي تتحمل، لم أجد أحدا اهتم في هذه المدارس غير اتحاد المدارس العربية الذي ألفه الأمير محمد الفيصل حفظه الله وكان الأمين العام لهذه المدارس الأستاذ الدكتور توفيق الشاوي وكان يعني يسعى إلى معونة هذه المدارس وفي عدد من السنين أنشأ لهم في الإجازة الصيفية دورات للارتقاء بمستوى المعلمين وكان يستعين بالجامعات العربية، منها جامعة قطر، جامعة قطر أمدت اتحاد المدارس بعدد من المدرسين في هذه الدورات الصيفية ولكن للأسف الآن الوضع غير الوضع. أنت تقول كانت لغة العلم، نعم كان العلوم كلها كتب الطب وكتب التشريع وكتب علم الفلك والفيزياء والكيمياء وتقويم البلدان، كتب كل هؤلاء البيروني والحسن بن الهيثم وجابر بن حيان وأبو بكر الرازي وابن رشد هؤلاء الناس كتبوا كتبهم في الطب والفلك وغيرها باللغة العربية، كانت اللغة العربية هي لغة العلم الأولى في العالم.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور الآن لو أردنا أن نتحدث بشكل موضوعي، أي واحد يتقدم إلى وظيفة لا بد أن يكون ناطقا ومتكلما وكاتبا للغة الإنجليزية بشكل جيد، متقنا للحاسوب، لذلك الآباء ينصرفون إلى تعليم أبنائهم اللغة الإنجليزية وغيرها، يعني ما أهمية اللغة العربية أمام هذا الواقع وأمام هذه التحديات؟

يوسف القرضاوي: الحاسوب، علشان يتعلم الحاسب الآلي هذا لا مانع منه لأنه لغة العصر، من لم يتعلم الحاسوب سيظل أميا إنما اللغة الإنجليزية لا مانع أن نتعلمها، نحن لا نمنع تعلم اللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو الألمانية أو الإسبانية أو أي لغة من هذه اللغات على أن تكون لغة ثانية، لا مانع من تعلم اللغة، الإسلام لم يمنع من تعلم اللغات، النبي عليه الصلاة والسلام أمر زيد بن ثابت أن يتعلم لغة اليهود لأنه كان عنده من يعرف اللغة الحبشية بلال بن رباح ومن يعرف اللغة الفارسية سلمان ومن يعرف اللغة الرومية صهيبا ولكن لم يكن عنده من يعرف لغة اليهود وقال لا آمانهم على كتبي ورسائلي فأمر زيد بن ثابت أن يتعلم السريانية وتعلمها. بعض الناس يذكرون حديثا، من تعلم لغة قوم أمن مكرهم ولكن لا يوجد حديث بهذا اللفظ، ولكن تعلم اللغات المسلمون تعلموا اللغات وكان بعضهم يعني الإمام الغزالي كان يتقن الفارسية ويتقن العربية والفخر الرازي كان يخطب بالفارسية ويخطب بالعربية ويبكي الناس بالفارسية ويبكي الناس بالعربية، لا مانع، الشاعر العربي يقول

بقدر لغات المرء يكثر نفعه

فتلك له عند الملمات أعوان

فثابر على درس اللغات وحفظها          

فكل لسان في الحقيقة إنسان

يعني كلما تتعلم لسان كأنك اكتسبت إنسانا جديدا، لما تتعلم لغة قوم تعلمت حضارة جديدة وآدابا وأفكارا. فالإسلام لا يمنع وإنما الذي يحاربه الإسلام أننا نهمش لغتنا الأصلية ونجعل اللغة الأخرى هي الأساس، لماذا يشترط الناس اللغة العربية يعني في مؤسسات ليست الإنجليزية فيها أساسية؟ يعني أنا أشترط اللغة العربية فيما تكون..

عثمان عثمان (مقاطعا): اللغة الإنجليزية.

يوسف القرضاوي: اللغة الإنجليزية إذا كانت المعاملات فيها باللغة الإنجليزية إنما القوانين حتى في قانون في قطر يفرض استعمال اللغة العربية أن تستعمل فيما بين المؤسسات بعضها وبعض والمكاتبات والمراسلات ولكن للأسف الناس لا يلتزمون بهذا وبعضهم يجعل اللغة الإنجليزية الأساس مع أنه لا ضرورة لها، يعني إذا كان هناك بنك مثلا، ما ضرورة البنك في بلد عربي أن تكون كل مكاتباته في الإنجليزية وهو بيتعامل مع أناس عرب؟ هناك قسم بيتعامل مع الأجانب هذا يكون الإنجليزية فيه الأساس وأفترض لمن يتقدم للوظيفة في هذا البنك أن يكون متقنا للغة الإنجليزية، فهذا لا مانع. المبالغات هي التي تضر بالأمة، أننا نحول اللغة، لغة الأم ولغة القوم ولغة الحضارة نحولها إلى لغة مهمشة إلى لغة ثانية وتتحول اللغات الأجنبية إلى لغة أولى، هذا هو الخطر الأكبر.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور طبعا ذكرتم القوانين، هناك قوانين عربية ربما أصبحت الآن مركونة على الرف تحظر كتابة اللافتات باللغة الأجنبية الإنجليزية أو غيرها، اليوم نجد في معظم الدول والعواصم العربية هذه اللافتات تكتب باللغة الأجنبية يعني منذ أيام قليلة أخبرني أحدهم أنه دخل إلى إحدى الشركات في إحدى العواصم العربية الكبرى مكتوب فوق دعونا نتكلم بلغة راقية، لنتكلم باللغة الإنجليزية. يعني أي تهديد تشكله مثل هذه الأمور؟

يوسف القرضاوي: هذا يعاقب عليه، يعني معناه أن لغتنا ليست راقية مع أنها أرقى اللغات. للأسف تجد في قطر نحن هنا مثلا يقول city center، land mark، يعني هذا، لماذا؟ يعني تتدنى اللغة بحيث الناس يحتقرونها ويسمونها بالأسماء، ممكن تعمل باللغتين إذا كان مثلا في خواجات في البلد وفي إنجليز وأميركان وإسبان وهكذا اكتب باللغة العربية والإنجليزية إنما تكتب بلغة واحدة، المفروض اللغة الأصلية هي اللغة العربية، لا مانع لبعض الناس اللي بتبيع للأجانب وبعض المحلات المشهورة الكبرى هذا لا نمنع منه إنما أن الناس تكتب باللغة وأحيانا رأيت في البلاد للأسف في بعض البلاد العربية في بعض المدن تكتب باللغة الأجنبية فقط ولا تكتب اللغة العربية، المحلات عليها، يعني عجيب هذا.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني هناك تهميش كبير للغة العربية كيف يمكن مواجهة هذا التهميش؟ أسمع منكم الإجابة إن شاء الله بعد وقفة قصيرة، فاصل قصير مشاهدينا الكرام ثم نعود إليكم فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

سبل التنمية ودور مجامع اللغة العربية

عثمان عثمان: أهلا وسهلا بكم مشاهدينا الكرام من جديد إلى حلقة هذا الأسبوع من برنامج الشريعة والحياة والتي هي بعنوان اللغة العربية وتحديات اليوم مع فضيلة شيخنا العلامة يوسف القرضاوي. فضيلة الدكتور المشاهد تاج الدين من مصر يسأل كيف يمكن توعية الناس وإقناعهم بأنه يمكن لنا أن نتقدم ونتطور بالتمسك بلغتنا العربية وأن الإنجليزية ليست هي سبب التطور وعنوان التحضر؟ ويضرب على ذلك أمثلة لدول كثيرة لا تتحدث الإنجليزية مثل ألمانيا واليابان وحتى إسرائيل يعني أحيت لغتها العبرية وتقدمت بها، كيف نواجه تهميش اللغة العربية؟

نحن بحاجة إلى إرادة سياسية لإصدار القوانين اللازمة لإحياء العربية ونحن بحاجة إلى توعية عامة وهذه مهمة المربين والمفكرين ورجال الإعلام
يوسف القرضاوي:
نحن في حاجة إلى إرادة سياسية لإصدار القوانين اللازمة لإحياء العربية ونحن في حاجة إلى توعية عامة وهذه مهمة المربين والمفكرين ورجال الإعلام كل واحد عليه مهمة في هذه. هذه اللغة هي اللغة التي قامت على أساسها الحضارة العربية الإسلامية، الأستاذ العقاد رحمه الله له كتاب اسمه "أثر العرب في الحضارة" وتحدث عن أن أوروبا في وقت من الأوقات كانت يعني تفاخر، يفاخر المثقفون منهم بأنهم يعرفون العربية والواحد منهم عندما يتكلم يدخل بعض ألفاظ عربية كما نرى كثيرا من الناس الذين يعرفون الإنجليزية أو الفرنسية أو الألمانية أنه يدخل في كلامه حينما يكلمك بعض ألفاظ ليشعرك بأنه يعني ليس إنسانا متخلفا يعرف لغات وكذا، كان الأوروبيون يفعلون ذلك، كانوا يفخرون بأنهم تعلموا العربية كي يقرؤوا لابن رشد وكي يقرؤوا الرازي لازم يتعلموا العربية فقوة اللغة من قوة الدولة ومن قوة الأمة، الأمة العربية ولما كانت هي أمة الأمم وكانت لها الريادة وكانت تمثل العالم الأول حوالي ثمانية قرون كانت اللغة العربية مزدهرة، لما تخلفت الأمة تخلفت معها اللغة، فالآن تجد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في العالم، اللغة العالمية الأولى لماذا؟ لأن القوة كانت زمان عند بريطانيا حينما كانت بريطانيا العظمى وكانت الشمس لا تغيب عن أملاكها، ورثتها الآن أميركا القوة الأولى في العالم فأصبحت اللغة الإنجليزية تمثل هذه القوة العالمية فأصبحت هي اللغة السائدة أكثر اللغات انتشارا في العالم.

عثمان عثمان: اسمح لنا فضيلة الدكتور أن نأخذ مداخلة من الدكتور كمال بشر نائب رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة والأمين العام لاتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية والأستاذ في دار العلوم في القاهرة. السلام عليكم دكتور؟

كمال بشر/ نائب رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عثمان عثمان: دكتور فكرة مجامع اللغة العربية قامت في الأساس لحماية اللغة العربية ولتطويرها ولتنميتها، أين مجامع اللغة العربية الآن من التحديات التي تواجه هذه اللغة.

كمال بشر: نعم. دعني أولا أن أحيي أستاذنا الدكتور وإن شاء الله نسعد بلقائه في القاهرة في المؤتمر.

يوسف القرضاوي: حياك الله يا دكتور نحن في شوق إلى لقائك.

كمال بشر: هذه فرصة سعيدة وأنا أؤكد ما قلت سيادتك وسمعته الآن.

يوسف القرضاوي: بارك الله فيكم، نحن بنتتلمذ عليك يا دكتور.

كمال بشر: العفو يا افندم. العربية هي قوام القومية وهي مرآة الذاتية الشخصية كي تجد مكانا صلبا في صفوف العالم المضطرب في هذا الوقت. أما بالنسبة للمجمع فلديه خطة منذ زمن قديم، خطة للعمل على تنمية اللغة وتقويتها ونشرها وتحبيبها إلى الناس العامة والخاصة على سواء، وننشر إنتاجنا من وقت إلى آخر ولكن الناس لا يقرؤون، نحن قوم يا دكتور نسمع ولا نقرأ..

يوسف القرضاوي: نعم للأسف.

كمال بشر: وأقصد الأغلبية، ونحن الآن لدينا قانون جديد يلزم المسؤولين والمثقفين وأشباههم بقرارات وتوصيات المجمع. نحن كونا لجانا ثلاثا لتفعيل هذا القانون ونرجو الله أن يوفقنا إلى ذلك.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور البعض يرى أن هذه المجامع ربما أصبحت ديكورا فقط بسبب أنها غير فاعلة في مواجهة التحديات.

كمال بشر: مجمع القاهرة، أنا أتكلم عن مجمع القاهرة، مجمع القاهرة فاعل وفعال، يدرس وينتج وينشر ولكن الناس لا يقرؤون يا سيدي، هذا القانون الجديد سيكون أكثر فعالية وسيصل إلى الجميع وأنا أتكلم عن اللغة، اللغة العربية باقية بقاء الدنيا لأنها حملت الإسلام على جناحيها..

عثمان عثمان (مقاطعا): شكرا لك دكتور كمال بشر نائب رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة والأمين العام لاتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية حدثتنا من القاهرة ونعتذر عن هذا التشويش في الاتصال من المصدر. نأخذ أيضا الدكتور حسان الطيان عضو مراسل في مجمع اللغة العربية في دمشق ورئيس مقررات اللغة العربية في الجامعة العربية المفتوحة من الكويت، مرحبا بك دكتور حسان.

حسان الطيان/ عضو مراسل-مجمع اللغة العربية في دمشق: مرحبا وسلام الله عليكم.

عثمان عثمان: وعليكم السلام ورحمة الله، دكتور نعلم أنكم قدمتم إلى مجمع اللغة العربية خطة ترونها كفيلة بمعالجة مشكلات تعلم اللغة العربية، ما هي أبرز هذه المشكلات وكيف يمكن لهذه الخطة التي تقدمتهم بها أن تعالجها؟

حسان الطيان: يا سيدي أما الخطة التي اقترحتها في مجمع اللغة العربية في دمشق فهي تأخذ بتنشئة الطفل أولا على سماع الكلام الفصيح. للأسف أقول نحن افتقدنا وافتقد أطفالنا وأبناؤنا هذه العربية السمحة هذه العربية الرائعة سحر البيان، أولادنا لا يسمعون من مدرسيهم إلا عامية مبتذلة أو عربية ركيكة لا ترقى إلى تلك العربية البديلة التي كان الناس يحتكمون بها، نحن بحاجة إلى تلك النصوص الجميلة الأخاذة إلى شعر رائع إلى أدب بين إلى خطبة جميلة جليلة يسمعها الطالب فتطرب لها أذنه ويرددها كما يردد أولادنا الأغاني..

عثمان عثمان (مقاطعا): دكتور اسمح لي، يعني هل المشكلة في المنهج؟ هل المشكلة في المعلم المدرس؟

حسان الطيان: نعم أعتقد أن المشكلة في المنهج، أعتقد أن المشكلة في المنهج لأننا أخطأنا السبيل، نحن نعلم النحو يا سيدي والنحو لا يعلم اللغة، النحو هو سوار يحيط هذه اللغة خشية أن يلحن الطالب لكن هذا يأتي في مرحلة متقدمة أما المرحلة في المرحلة الحفظية علينا أن نغذي الطالب بحفظ النصوص أن نطلعه على أكبر عدد ممكن من النصوص. يعني أنا أعرف أستاذا جليلا كان هنا في الكويت ثم انتقل إلى الشام هو الأستاذ الدكتور عبد الله دنان أخذ بما يسمى بالعربية السليقية، كان يسمع ولده ثم يسمع الأولاد في الروضة العربية السهلة الرخية اليسيرة فينشأ الطلبة على سماع هذه العربية فيقلدوها..

عثمان عثمان (مقاطعا): دكتور حسان الطيان يعني أعتذر منك للمقاطعة، الدكتور حسان الطيان عضو مراسل في مجمع اللغة العربية في دمشق ورئيس مقررات اللغة العربية في الجامعة العربية المفتوحة حدثتنا من الكويت شكرا جزيلا لك. فضيلة الدكتور يعني هناك..

يوسف القرضاوي (مقاطعا): أنا الحقيقة أريد أن أقول يعني المجامع اللغوية العربية تقوم بدور عظيم يعني مجمع دمشق هو أقدم المجامع على ما أظن..

عثمان عثمان (مقاطعا): 1918.

يوسف القرضاوي: 1917، ومجمع القاهرة الذي كان يسمى مجمع فؤاد الأول لأنه من أيام الملك فؤاد صنع أشياء كثيرة يعني في المعجم الوسيط وهو الآن يعمل المعجم الكبير وأخرج معجم ألفاظ القرآن الكريم وأصدر قرارات كثيرة ووفيرة وهائلة ولكن للأسف كما قال الدكتور كمال بشر الناس لا تقرأ والإعلام أيضا لا يروج هذه الأشياء بالعكس أحيانا يروجون شائعات كما كنا نسمع زمان يقولون لكن المجمع اللغوي ترجم السندويش، عرّب السندويش سماها إيه؟ شاطر ومشطور وبينهما طازج يعني وهذا كلام يعني لا أصل له، نوع من، كما نرى في الأفلام مدرس اللغة العربية يظهرونه بشكل ساخر مهزأ يعني في لبسه في حكايته في تقعره في ألفاظ العربية، هذا يعني ليس له أصل في الواقع فالأمة عليها أن تقف مواقف أخرى. المجامع تصدر قرارات والناس لا يعرفونها، لا بد أن يشترك الإعلام في إبراز هذه الأشياء في تكرارها على الناس في عمل برامج حولها في عمل محاورات حولها في إقامة ندوات بحيث يعرف ما تصدره المجامع. هناك أيضا مشكلة في تدريس اللغة العربية أن الذين يدرسون اللغة العربية تكوينهم تكوين ضعيف فلا يحببون اللغة ليس عندهم من الشخصية وليس عندهم كما ذكر الدكتور حسان من النصوص الجميلة ما يحفظها للطالب ويجعله يتعلق بها، و99% من هؤلاء المدرسين يدرسون اللغة العربية بالعامية للأسف وفي بلد مثل قطر وبعض بلاد الخليج تجد المدرسين من بلاد مختلفة فهو لا يدرس بعامية واحدة، لا، العامية المصرية على العامية العراقية على العامية الشامية وهذا يعمل خلطا عند الطلبة.

عثمان عثمان: هذه العامية فضيلة الدكتور ربما أيضا تسربت إلى خطب بعض الدعاة وبعض المشايخ على المنابر يعني يتحدثون باللغة العامية وربما يدخلون في خطبهم أيضا بعض الكلمات الأجنبية وبشكل خاص الإنجليزية يعني ما دور الدعاة والعلماء أيضا في هذا الموضوع؟

يوسف القرضاوي: يعني هذا هو العجب، هذا ما لا يجوز، وما رأينا مثل هذا، سمعت أنه في بعض الناس يفعلون هذا، عمري ما سمعت يعني خطيبا يتكلم العامية أو يدخل الإنجليزية أو غيره، الخطب هي الشيء الوحيد الباقي للناس في العربية، في سماع العربية الفصحى، وإن كان للأسف الذي أشكو منه من أكثر الخطباء اللحن، اللحن الشائع، يعني هؤلاء لا، الذي ينصب المرفوع ويرفع المنصوب ويجر يعني هذه مشكلة، مشكلة أنا أحيانا أسمع إلى بعض الخطباء يعني كأنما ضربت بمطرقة فوق رأسي لأنهم لا يعرفون النحو ولا يعرفون قواعد اللغة، فهذه مشكلة كبيرة.

العلاقة بين اللغة والهوية القومية

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور كما ذكر الدكتور كمال منذ قليل أن اللغة العربية هي الهوية القومية أما ما نراه الآن وما نتحدث به الآن أين أصبحت الهوية القومية العربية؟

اللغة أساس من أسس الهوية القومية، كل الأمم تعتز بلغتها لذلك تجعل التعليم بلغة القوم، للأسف نحن في بلادنا العربية أصبحت اللغة الأساسية في الجامعات هي اللغة الإنجليزية ليس فقط الكليات العلمية بل حتى الإنسانيات ومنها الشريعة
يوسف القرضاوي:
لا شك أن اللغة هي أساس من أسس الهوية القومية، كل ناس تعتز بلغتها ولذلك تجعل التعليم بلغة القوم، للأسف نحن في بلادنا العربية لا زالت أكثر بلادنا العربية تعلم في التعليم الجامعي خصوصا العلوم والهندسة والطب والجيولوجيا وهذه الأشياء كلها تعلمها باللغة الإنجليزية ونحن في قطر حينما نشأت جامعة قطر سنة 1977 في القرن الماضي كان نشأت بأربع لغات، بأربع كليات، كان كل التعليم باللغة العربية وبعدين جاءت كلية الهندسة باللغة الإنجليزية، الآن جامعة قطر أصبحت اللغة الأساسية فيها هي اللغة الإنجليزية حتى مش بس الهندسة ولا العلوم حتى الإنسانيات حتى الشريعة، يقولون الشريعة يعني الذي يدخل لازم يكون يعني يعملون له امتحان توفل باللغة الإنجليزية وحتى قطر أيضا يعني من الأشياء التي أنا أنتقد عليها قطر في التعليم العام، التعليم الثانوي والإعدادي ما يسمى الآن بالمدارس المستقلة التي أوصت بها مؤسسة راند الأميركية أصبحت الآن تعلم باللغة الإنجليزية، وهذا كان منذ أسابيع أن عقدت وزارة الثقافة في قطر ندوة اسمها اللغة والهوية وتحدث فيها الدكتور عبد الله الكبيسي الذي كان مديرا لجامعة قطر من قبل وهو أستاذ في أصول التربية وتحدث عن هذه القضية وقال ما المبررات أن نعلم في التعليم العام غير اللغة القومية؟ وذكر ستة أسباب، أسباب معارضته لهذا الأمر وأنا معه في هذا، إزاي نعلم أولادنا في الإعدادي والثانوي نعلمهم بغير اللغة القومية؟ نحن نعيب في التعليم العالي فكيف، والناس يقولون لا، أصل دي اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية لغات العلم. طيب أخواننا في دمشق من عشرات السنين يعلمون الطب والهندسة وكل العلوم باللغة العربية وخرج منهم نوابغ ومتفوقون وذهبوا إلى بعثات في أنحاء العالم ولم يعني..

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور اسمح لي يعني، هناك أحد الكتاب يقول لكل من يتعذب من جراء تعلم اللغة أو يشعر بعقدة نقص لعدم إجادته العربية لا تقلقوا فالعيب ليس فيكم ولكنه في اللغة التي لم تشملها سنة التطوير، ما تعليقكم؟

يوسف القرضاوي: هذا كلام قاله واحد اسمه الشوباشي ورد عليه الناس والنقاد وكلام..

عثمان عثمان (مقاطعا): في كتابه لتحيا العربية وليسقط سيبويه.

يوسف القرضاوي: ويسقط سيبويه، لماذا يسقط سيبويه؟ لأنه خدم العربية! سيبويه أولا هو تلميذ عبقري العرب الخليل بن أحمد الفراهيدي وهو صاحب الكتاب الذي إذا قيل كلمة الكتاب في علم النحو، الكتاب يعني كتاب سيبويه. العيب ليس عيب سيبويه إنما عيبنا نحن، عيبنا نحن، نحن علينا أن نطور اللغة في التعليم وسائل التعليم. نحن كنا ندرس زمان، أنا أولا درست النحو ست مرات في الأزهر، في الابتدائي والثانوي ولكني هضمته هضما تاما منذ السنة الأولى الابتدائية ولم أر فيه الصعوية التي يشكو منها هؤلاء الناس، نحن كان عندنا كتاب من تأليف الشيخ العلامة محمد محي الدين عبد الحميد اسمه "التحفة السنية في شرح الأجرمية" هذا الكتاب درسناه في السنة الأولى الابتدائية في الأزهر والله درسته وكان عندي كشرب الماء العذب الزلال وهضمت النحو فيه وأصبحت بعد ذلك لا أستصعب هذه المادة إطلاقا. الذين يستصعبون، نحن نوحي للطلاب بصعوبة النحو بصعوبة قواعد اللغة العربية فيدخل الطالب متهيبا متخوفا ومن هذا البعبع ومن هذا، هذا نفسه من أسباب الإعراب عن اللغة العربية.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني الدول الاستعمارية كانت تحاول بكل الوسائل نشر لغتها بين الشعوب والأمم التي تستعمرها من خلال يعني على حساب اللغة الأم بالمقابل كنا نجد مقاومة لهذا الاستعمار ولهذا الغزو الثقافي اللغوي، الآن نجد تقاعسا في هذه المقاومة لماذا برأيكم؟

يوسف القرضاوي: طبعا المستعمرون كانوا يحاولون دائما أن ينشروا لغاتهم على حسب اللغة الأم وأن ينشروا قوانينهم على حساب الشريعة وفي فرنسا بالذات يعني حاولت تغيير الشعب الجزائري تغيير هويته، كيف تغير هويته؟ بتغيير دينه وتغيير لغته، فمنعت اللغة العربية وفرضت الفرنسية وقاومت الدين الإسلامي ولذلك حينما جاءت جماعة الإحياء والتجديد فكان أول عمل أنها تعيد إلى الشعب هويته بانتسابه إلى الإسلام وبتعليمه العربية، الشيخ عبد الحميد بن باديس وأخوانه ابن البشير الإبراهيمي، جمعية العلماء الجزائريين التي أحيت النهضة بإحياء الدين واللغة وكان الشيخ عبد الحميد بن باديس له نشيد يحفظه للطلاب وللطالبات وللشباب يقول

شعب الجزائر مسلم وإلى العروبة ينتسب

من قال حاد عن نصره أو قال مات فقد كذب

يعني مسلم عربي، فكان. كذلك الإنجليز لما دخلوا حاربوا اللغة العربية وحاولوا أن يجعلوا التعليم بالإنجليزية والمحاكم بالإنجليزية والبنوك بالإنجليزية وحينما نالت مصر استقلالها كان مما يذكر لسعد زغلول ومن مآثره أنه جعل اللغة العربية لغة التعليم في كل التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي كله يعلم بالعربية فكان له فضل في هذا.

عثمان عثمان: لماذا تراجعت هذه المقاومة الآن للاستعمار الثقافي؟

يوسف القرضاوي: تراجعت لأنه في وجود الاستعمار الناس يحسون بالمقاومة، عدم وجود الاستعمار لا نحس بهذه المقاومة ولكن لا يزال هناك تيار يقاوم هذا، يقاوم هذه العاميات في كل مكان ويقاوم اللغة الأجنبية، المدراس الأجنبية من أخطر الأشياء على اللغة العربية المدارس الأجنبية، يعني هنا في قطر مدارس أجنبية كثيرة يذهب إليها أبناء الطبقة العليا وأبناء الطبقة الوسطى ولا يكادون يعرفون العربية، أنا أرى يعني بعض الأولاد الصغار الذين يدخلون هذه المدارس لا يتجاوب مع قومه كأنما يعيش غريبا في وطنه لا يستطيع أن يقرأ الصحف اليومية لا يستطيع أن يتابع برنامجا في التلفزيون أو في الإذاعة لا يستطيع أن يفهم خطبة، خطبة جمعة باللغة العربية، بيفكر باللغة الأجنبية، لما تسأله سؤالا يترجمه في ذهنه إلى الإنجليزية ويفكر بإجابته بالإنجليزية وبعدين يترجمها إلى العربية، شوف بيأخذ العمليات، هذه المدارس خطر وبعدين لا يدرس فيها تاريخ بلده إنما يدرس تاريخ بريطانيا وحواضر بريطانيا والشعب البريطاني والفتوحات البريطانية ولا يعرف شيئا عن تاريخ الإسلام، بعض الأسر بتحاول تكمل هذا بالمدرسين الخصوصيين تقلل من الخطر ولكنها لا تستطيع أن تزيل الخطر نهائيا، هذه كلها أخطار. هنا في قطر بالذات هناك اللغة الإنجليزية، اللغة الإنجليزية في المدارس الأجنبية اللغة الإنجليزية في المدارس المستقلة اللغة الإنجليزية في الشركات والمؤسسات، اللغة العامية، العاميات العربية المختلفة، اللغة العامية القطرية، اللغات الآسيوية، اللهجات الآسيوية لكثرت العمالة الآسيوية، الناطور والجنايني والسائق والخادمة والمربية وكل هؤلاء من بلاد أحيانا يكونون في بيت واحد ومن بلاد مختلفة والأطفال يتعاملون مع هؤلاء الخادمات والمربيات، لا يسمعون الأم، الأم مشغولة بنفسها وبزينتها وبصديقاتها والأب مشغول بأصدقائه ومهنته أو بتجارته أو بفلوسه والأولاد مع الخدم، الخادم هو الذي يلقن اللغة وهو الذي يلقن المفاهيم، هنا هذا هو الخطر، لا بد من الوقوف أمام هذا الخطر لا بد من إرادة سياسية ولا بد من توعية شعبية.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني في ختام هذه الحلقة لا يسعنا إلا أن نشكركم على هذه الإفاضة الطيبة. كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، أنقل تحيات معد البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وسائر فريق العمل وهذا عثمان عثمان يترككم بأمان الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.