- الفتوى حول المواد التي تحوي بعض الكحول
- حقيقة الزواج وحرية الاختيار

- سبل التعرف ومعايير الاختيار والخطبة الشرعية

- عقبات وتكاليف الزواج

عثمان عثمان
 يوسف القرضاوي

عثمان عثمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. مرحبا بكم مشاهدينا الكرام إلى حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة والتي نفتح فيها على الهواء مباشرة صفحة من صفحات حياتنا الاجتماعية. يقول الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل{ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة..}[الروم:21] فما حقيقة هذا الخلق؟ وما مشكلات الزواج؟ وكيف نتغلب على تعقيدات الناس فيه؟ أسئلة كبيرة تدور حولها مشاكل كثيرة وفيها تفاصيل عديدة لا تفي بحقها حلقة واحدة، لكن حسبنا أن نتعرض اليوم لبعضها. إذاً الزواج ومشكلاته موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي مرحبا بكم سيدي.

يوسف القرضاوي: مرحبا بك أخ عثمان.



الفتوى حول المواد التي تحوي بعض الكحول

عثمان عثمان: موضوع اجتماعي بحاجة إلى الكثير من التفصيلات والإجابة على أسئلة الناس ولكن قبل الدخول إلى محاور هذه الحلقة فضيلة الدكتور هناك فتوى ربما فهمت خطأ وثار حولها جدل إعلامي كبير في الأوساط الإعلامية وحتى في الأوساط الشعبية حول بعض المواد التي تحوي بعض الكحول ما قولكم في ذلك؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله وأذكى صلوات الله وتسليماته على رحمة الله للعالمين وحجته على الناس أجمعين سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد، فلا بد لي من كلمة حول هذه الفتوى التي أثارت بلبلة ما كنت أتوقعها قط والمشكلة هي من نقل الأشياء محرفة، كما قال الشاعر العربي:

هم نقلوا عني الذي لم أفه به     وما آفة الأخبار إلا رواتها

القول يصدر من الإنسان يتناقله الناس هذا يزيد كلمة وهذا يزيد شيئا وهذا يحدث كلمة حتى إذا وصل إلى الشخص الأخير كان شيئا مغايرا تماما لما صدر عن الشخص الأول، وكما كان أهل الحجاز يقولون إن الحديث يخرج من عندنا شبرا فإذا وصل إلى العراق كان ذراعا أو باعا من تزيد الناس حتى في أحاديث  النبي صلى الله عليه وسلم. أنا سئلت وجهت لي جريدة العرب القطرية سؤالا اهتمت به هيئة المقاييس والمواصفات القطرية حول مشروب موجود في البلد اسمه الطاقة وأن هذاالمشروب فيه نسبة ضئيلة من الكحول هذه النسبة هي 5 من مائة في المائة وللأسف يعني الكثير من الناس لا تفهم في الحساب فبعض الناس يعني فهموا أن 5 من مائة في المائة قالوا في المغرب وفي ليبيا وبعض البلاد القرضاوي يبيح نسبة 5% من الكحول يعني هذا خلل وخبل لم آخذ 5 من المائة في المائة اللي بيفهموا في الحساب وفي الرياضيات يعني خمسة في العشرة آلاف يعني هذه نسبة ضئيلة جدا، وبعدين السؤال هو أن هذه تحدث بفعل التخمر الطبيعي يعني ما حدش أضاف إلى هذا المشروب نقطة كحول خمسة من عشرة آلاف حتى ولا هذه خمسة من عشرة آلاف يعني شيء لا يكاد يرى أو يحس إنما قام بفعل التخمر وهذا موجود حتى في بعض الفواكة وفي بعض الأشياء قالوا فيها هذه النسبة، فهذه النسبة لا اعتبار لها في الشرع وأنا لست أنا وحدي الذي قلت هذا، المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية في الكويت وهي منظمة تجمع بين فقهاء الشرع وعلماء الطب هذه المنظمة أجازت يعني مثل هذا وقررته من سنوات كذلك لجنة الفتوى في وزارة الأوقاف في الكويت أجازت مثل هذا أكثر من لجنة من لجان الفتوى في أكثر من بلد إسلامي أجازت مثل هذا، فتحريف الكلام في الحقيقة أن أنا أجزت النسبة القليلة وللأسف أن جريدة العرب التي أخذت مني الفتوى التي رددت بها على استفتائها نشرت قالت القرضاوي يجيز النسبة القليلة من الكحول ومش عارف إيه يعني عنوانا مثيرا وإن كان المضمون تحته يفصل إنما كثيرا من الناس لا يقرأ التفاصيل، يقرأ العنوان فقط ويقرا أنه نسبة قليلة والقرضاوي يجيز هذا ولذلك أنا أحمّل يعني جريدة العرب لأنها في الحقيقة كان ينبغي في مثل هذا الموضوع الدقيق أنها تقول في العنوان نسبة كذا..

عثمان عثمان(مقاطعا): والبعض أخذ ينطلق ما أسكر كثيره فقليله حرام.

يوسف القرضاوي: ما أسكر كثيره فقليله حرام، وهذا نسبة 5 من مائة في المائة أو الخمسة بالعشرة آلاف لو شربت منها يعني برميل لا تسكر ففتواي صحيحة 100% ويقرني عليها كل عالم يفقه في الدين ولكن للأسف حتى بعض الصحفيين علقوا عليها تعليقا أثار بلبلة يعني أكثر، فأنا أصحح هذا وأحمل المسؤولية لأجهزة الإعلام من (بي.بي.سي) في لندن يعني قالت نقلت هذا الكلام بعض أخواننا كانوا بيزورني من الباكستانيين قالوا الصحف الباكستانية إن القرضاوي يقول مش مهم النسبة في الكحول المهم أنها ما تكونش نسبة كبيرة. لم أقل هذا أبدا فيعني في الحقيقة أرجو من الأخوة الذين يشاهدونني ويسمعونني أن ينقلوا عني هذا لم أقل بأي نسبة إنما قلت بنسبة سئلت عنها والعالم إذا سئل لا يجوز له أن يكتم كما جاء في الحديث "من سئل عن علم فكتم ألجم يوم القيامة بلجام من نار" فالفتوى توجهت إلي وجب علي أن أجيب وفي كثير من الأحيان أسأل ولا أجيب ولكن الإلحاح إن سؤال من هيئة المقاييس والمواصفات مهتمة وقالت إن نحن استفدنا من فتوى الشيخ ووضعت لنا النقاط على الحروف وأستطيع أن أجيب الناس الذين يسألوننا فأرجو تصحيح هذا الأمر، ويعني ماذا أقول عن الناس الذين حرفوا النقل عني وقولوني ما لم أقل أترك أمرهم لله عز وجل.

عثمان عثمان: طبعا البعض من هؤلاء اعتبر أنكم أثرتم قضية ربما تفتح مجالا للنقاش وللجدل ولفهم الأمور بشكل مغلوط طبعا الآن أوضحتم فضيلة الدكتور، ولكن قبل أن ندخل إلى محاور الحلقة نأخذ فاصلا قصيرا. فاصل قصير مشاهدينا الكرام ثم نعود وإياكم إلى متابعة هذه الحلقة فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

حقيقة الزواج وحرية الاختيار

عثمان عثمان:  أهلا وسهلا بكم مشاهدينا الكرام من جديد في حلقة هذا الأسبوع من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحدث فيها عن الزواج ومشكلاته مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي سيدي بداية الله تعالى يقول {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا..}[الروم:21] ما حقيقة هذا الخلق؟

"
الله خلق الرجل وفيه الميول نحو المرأة وخلق المرأة وفيها ميول نحو الرجل وساقهما بسوط الغريزة ليلتقيا ويرتبطا برباط شرعي حتى يتم التناسل وتستمر الخليقة
"
يوسف القرضاوي: هذا الأمر أن الله سبحانه وتعالى يبين لنا آياته في الكون في صورة الروم ذكر لنا عدة أيات من آيات الله عز وجل في الخلق قبل هذه الآية قال {ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون..}[الروم:20]وبعدها قال {ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ..}[الروم:22] هذه الآية في خلق الأزواج من الأنفس الكون يقوم على قاعدة الزوجية الله تعالى هو الواحد وكل ما في الكون مزدوج {سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون..}[يس:36] كان الناس يظنون أن الازدواج في الإنسان والحيوان ذكر وأنثى ولكن حتى في النباتات عرفنا نحن أخيرا أن القاعدة في البناء الكوني اللي هي الذرة أصغر كائن يقوم عليه هذا الكون هي أيضا فيها ازدواج فيها إلكترون وبروتون أو شحنة كهربائية موجبة وشحنة كهربائية سالبة إلى آخره وهذا ينطبق على قول الله تعالى {ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون..}[الذاريات:49] كل شيء فالقاعدة الزوجية مش أغلبية، كلية عامة والإنسان داخل في ذلك يعني لا يستطيع الإنسان أن يعيش ذكرا وحده أو أنثى وحدها لا بد من ازدواج النوعين هذين {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا..}[الروم:21] وهذا خطاب للرجال وللنساء جميعا لأن كلمة أزواج تصلح للرجال وتصلح للنساء، الأزواج جمع زوج الرجل زوج والمرأة زوج، {.. منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه..}[البقرة:102] فالمرأة زوج والزوج يعني اثنين كأن كل واحد منهما يحمل في داخله الشخص الآخر فهو يعني فرد في الظاهر زوج في الحقيقة في اللغة العربية سمته زوجا ومعنى من أنفسكم يعني من جنسكم من نوعكم لأن كل جنس أميل إلى جنسه ولذلك لما خلق الله آدم وأسكنه في الجنة لم يدعه في الجنة وحده لأنه ما معنى أن يعيش الإنسان في الجنة بلا أنيس ولا جليس فخلق الله له من جنسه..{هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها..}[الأعراف:189] فخلق من نوعه من جنسه حواء وقال له {..اسكن أنت وزوجك الجنة..}[البقرة:35] فهذه هي حاجة الإنسان إلى هذه الزوجية فربنا يمتن على عباده بهذه الآية من آياته أنه خلق الإنسان بهذه الصورة فخلق الرجل وفيه الميول نحو المرأة وخلق المرأة وفيها ميول نحو الرجل وساقهما بسوط الغريزة ليلتقيا ويرتبطا برباط شرعي حتى يتم التناسل وتستمر الخليقة، لولا الزواج الشرعي وارتباط الرجل بالمرأة ما بقيت البشرية كانت تنتهي بعد آدم ومراته وخلاص، إنما الزواج هو الذي جعل لهذه البشرية الاستمرار والبقاء فامتن الله على البشر بهذا الخلق {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة..}[الروم:21].

عثمان عثمان: الزواج فضيلة الدكتور كما يقال هو قسمة ونصيب لكن هل يلغي هذا حرية الاختيار؟

يوسف القرضاوي: قسمة ونصيب يعني قدر الله عز وجل يعني إذا ربنا قدر لك أنك حتتجوز عائشة ولا خديجة ولا مريم يعني حتتجوزها وإذا قدر الله لها أنها حتتجوزك حتتجوزك إنما هذا لا يغني ولا يلغي شبكة الأسباب والمسببات لأن الله أقام هذا الكون على سنن هذا الكون ليس قائما على فوضى، فيه سنن {..ولن تجد لسنة الله تبديلا..}[الأحزاب:62]من هذه السنن أن كل شيء له سبب والأسباب مربوطة بمسبباتها والمسببات مرتبطة بأسبابها فهناك وإن كان هو في النهاية أو الواحد حيتزوج من قدر الله له أن يتزوجها إنما هو عليه مسؤولية أن يحسن الاختيار يعني كما عليه الصلاة والسلام "تنكح المرآة لجمالها ولنسبها ولمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك" قدامك الجمال وقدامك المال وقدامك النسب وقدامك الدين اختار أنت بقى أنت اللي مسؤول فكون الزواج قسمة ونصيب لا يلغي مسؤولية الإنسان وحريته في الاختيار وعليه أن يدقق لأن المسألة ليست عشرة يوم كما يقولون بل عشرة دوم، عشرة دائمة.

عثمان عثمان: في موضوع الاختيار فضيلة الدكتور هذا يستدعي أن يتم التعارف بين الرجل والمرأة هناك بعض المجتمعات تضيق في مسألة التعارف يعني حتى تضيق إلى مرحلة يصعب معها الاختيار ويصبح الاحتيار كما يقال في المثل مثل البطيخة إما أن تكون حمراء أو أن تكون بيضاء أنت وحظك والمشكلة إذا كانت هذه البطيخة بيضاء؟

يوسف القرضاوي: هو أيضا كما يقال هذا هناك مجتمعات على النقيض من ذلك تفتح الباب للتعارف أن الشاب والشابة يلتقيان ويسهران معا ويذهبان إلى الأندية ويذهبان إلى السينمات حتى في البلاد الغربية يمكن يتعاشران وهناك في مقابل هذا مشكلة في هذه القضايا الاجتماعية المهمة أن الناس تضيع والحقيقة تضيع بين الإفراط والتفريط بين الغلو من ناحية والتقصير من ناحية أخرى فيوجد هؤلاء المتسيبون ويوجد هؤلاء أيضا المشددون، كان أخونا الله يرحمه الأستاذ عبد الحليم أبو شقة صاحب كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" يقول نحن ضعنا بين جاهليتين جاهلية القرن العشرين وجاهلية القرن الرابع عشر. يقصد بجاهلية القرن العشرين الجاهلية والوافدة من الغرب أوروبا وأميركا هذه الجاهلية اللي كل شيء فيها سايب والجاهلية الأخرى توارثناها جاهلية القرن الرابع عشر نسبها للقرن الهجري لأنها جاهلية ناتجة من مجتمعاتنا من رواسب عصور التخلف والتراجع تراجع الحضارة الإسلامية وسوء التطبيق للإسلام، هذه اللي ضيقت على الناس والإسلام بين هذا وذاك، الإسلام منهج وسط يتيح فرصة للتعارف يشترط أن الإنسان لا يجوز له أن يتزوج إلا إذا رأى مخطوبته وإذا يعني قدر الله لأحدكم أن ... فلينظر إليها قبل أن يتزوجها. وجاءه المغيرة بن شعبة وقال له خطبت إمرأة من الأنصار قال له "هل نظرت إليها؟ قال لا، قال اذهب فانظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما" يعني حصل ائتلام وائتلاف النظرة الأولى هذه بيقول لك العين رسول القلب فيمكن مجرد ما ينظر إليها يستريح قلبه فهو من حقه أن ينظر إليها وهي من حقها أن تنظر إليه. ولكن نحن عندنا للأسف في مجتمعاتنا الإسلامية مثلا هنا في مجتمعات الخليج لا زال بعض العائلات وبعض القبائل تمنع الخاطب أن يرى مخطوبته مش بس حتى الخاطب أحيانا يعقد العقد يملك عليها كما يقولون هنا يكتب الكتاب وبعدين لا يرى هذه المخطوبة إلا ليلة الزفاف مع أنها هي بتروح الجامعة يعني يدرس لها أساتذة وبتروح السوق تشتري وتتعامل مع الرجال وتذهب تسافر إلى القاهرة وبيروت ولندن وباريس وتتعامل مع الناس كل الناس يرونها إلا هذا المسكين اللي هو خاطبها وربما كان زوجها هذا وللأسف عندنا في بعض بلادنا في العواصم الأخرى بعض الناس يتساهلون يخطبوا الفتاة يأخذها ويقول لك ومش عارف إيه كده، ويروح يتفسح هو وهي فنحن ضعنا بين الغلو والتفريط.

سبل التعرف ومعايير الاختيار والخطبة الشرعية

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني معي الآخ ماهر يسأل حول كيفية التعرف على الزوجة إلى جانب معايير الاختيار؟ يعني إذا كانت القضية اليوم قد لا تكون مقتصرة على الرؤية ربما تكون أبعد من ذلك التعرف على أخلاقها على سلوكها على ثقافتها. يسأل عن كيفية التعرف على الزوجة؟

يوسف القرضاوي: له سبل المعروف، فليكن هذا أمرا ميسورا أنها ربما مثلا تكون زميلته في العمل فيحتك بها كل يوم ويعرف أخلاقها ويعرف تصرفاتها ويعرف كذا قد تكون زميلته في الدراسة يعني وقد تكون قريبة له يلتقيان في مناسبات معينة إذا لم يكن يعني شيء من هذا يعني هناك أمران للرؤية يجلس معها مش الرؤية مجرد بس يشوفها الرؤية فيها كلام حديث يسمع كلامها يسألها بعض الأسئلة يعرف يعني مدى ثقافتها مدى حسن فهمها مدى حسن تصرفها وهي تسمع منه أيضا، وبعدين هناك أيضا يكمل هذا السؤال يعني لا بد أن يكمل الإنسان غير الحديث العابر وهذه الرؤية العابرة ممكن يسأل من يعرفها وممكن أيضا يكلف بعض النساء يكلف والدته أخته عمته بنت خالته قريبة من قريباته تلتقي بها وتسأل عنها وتعرف يعني وأيضا يسألوا جيرانها وكذا فهذا السؤال في هذه الحالة مشروع لأن المسألة تستحق وهكذا يتزوج الناس.

عثمان عثمان: بموضوع الخطبة فضيلة الدكتور هناك خطأ شائع عند بعض الناس في بعض المجتمعات أنهم يعتبرون الخطبة بعد كتب الكتاب يعني يكون التعارف أو الرؤية لمرة واحدة ثم يكون القبول ثم يكون كتب الكتاب والبعض يسميه خطبة. لو أردنا أن..

يوسف القرضاوي (مقاطعا): بيسموه كتب الكتاب؟

عثمان عثمان (متابعا): نعم، بعد كتب الكتاب يسمونه أيضا خطبة. يعني ما هو مفهوم الخطبة الشرعية بالنسبة لهذا الموضوع الزواج؟

"
الخطبة طلب الزواج وتعني طلب المرأة من أهلها من أوليائها ويتقدم إليهم ويتفق معهم اتفاقا مبدئيا فالخطبة ليست عقدا، العقد هو الإيجاب والقبول
"
يوسف القرضاوي: الخطبة الشرعية مش مبنية على الرؤية ممكن الواحد يرى الواحد مرة.. بيقول لك ممكن تكون زميلته في العمل شايفها، الرؤية لا تكوّن خطبة، الخطبة طلب الزواج يعني يطلب المرأة من أهلها من أوليائها يتقدم إليهم ويتفق معهم اتفاقا مبدئيا فالخطبة ليست عقدا، العقد هو الإيجاب والقبول زوجتك وقبلت على مهر كذا وعلى كذا وعلى كتاب الله وعلى سنة.. إنما هذا لا يحدث شيء هذا مجرد أنهم بيقولوا أنه نطلب يدها يعني يريد أن يعمل يسبق الآخرين يكسب ارتباط يحجز المكان يعني حتى لا يأتي غيره ويخطفها منه يقول لك أحجز المكان، هذه الخطبة فالخطبة غير العقد غير الزواج يعني شرعا وعرفا ولغة الخطبة شيء غير هذا. كون بعض الناس بتسمي العقد أو كتب الكتاب بتسميه خطبة يعني هذا لا مشاحة في الاصطلاح بس لازم يعرف أنه هي ليست هذه الخطبة الشرعية.

عثمان عثمان: موضوع الخطبة فضيلة الدكتور يعني هناك قول مأثور وقد يكون حديثا أسروا الخطبة وأعلنوا النكاح. يعني هناك البعض الآن حتى في موضوع الخطبة يعلنون ويكون هناك جاهية أو يأتي مجموعة من وجهاء المنطقة أو الحارة ليطلبوا يد هذه البنت. ما الحكم الشرعي هنا في موضوع..

يوسف القرضاوي (مقاطعا): هذا مطلوب أيضا لأنه حتى يعرف هذا لا يتقدم لها أحد الناس تعرف أن هذه الفتاة خطبت ويبقى هذا الرجل لما يدخل هذا البيت باستمرار.. إيش دخله هذا، يعني أصله خطب بنتهم، يعني فهذا لا مانع منه، إنما هو إعلان النكاح هذا فرض يعني لا بد من إعلان النكاح حتى يفرق بين النكاح والسفاح بالإعلان بالجهر به يعني بحيث أقل يعني شيء الإشهار أو الشهود يعني.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور، يعني لو رجعنا إلى مجمل المشاكل التي تعاني الأسر بعد الزواج وحتى ربما بعد الإنجاب أنه لم يكن هناك حسن اختيار من الزوج للزوجة أو من الزوجة للزوج. لو أردنا أن نتحدث عن أسس هذا الاختيار ما هي؟

يوسف القرضاوي: هي أسس الاختيار ترجع إلى من هي المرأة التي يريد أن يتزوجها الرجل والمرأة من هو الرجل الذي تريد أن تتزوجه ما هي المواصفات المطلوبة. البعض مثلا كل همه مثلا الجمال أن يتزوج امرأة جميلة وهي تتزوج رجلا وسيما لكن لا بأس بالجمال والرسول قال "تنكح المرأة لجمالها.." ولكن ليس الجمال كل شيء، البعض يكون همه المال يتزوج يريد امرأة غنية وقد تكون المرأة أيضا همها تتزوج رجلا غنيا قد يكون أهلها، كثير فيما نشاهده ونسمعه ويتناقله الناس بعضهم بعض أنه يتقدم إلى الأسرة من الأسر شاب صالح شاب متفوق شاب له مستقبل ولكن مالوش رصيد في البنوك ماعندوش أملاك ورثها من أبويه فيرفض هذا، فهذا يعني خطأ. مهم الإنسان يكون القيم الدينية والخلقية هي الأساس، مش نقول للمرأة تزوجي من لا يملك أن ينفق عليك، لا هذا لا يجيز لها أحد ذلك، لازم على الأقل يكون قادر على النفقة ولا يجوز للإنسان أن يتقدم للزواج إذا لم يكن قادرا على النفقة ولو في الحد الأدنى ويبحث عمن يناسبه يعني إذا كان واحد قليل الدخل يقوم يبحث عن امرأة عاشت في وسط مرفه وفي حياة ميسرة ولا يستطيع أن يوفر لها قريبا مما كان في بيت أبيها. فالمهم أن الرجل عليه أن يختار المرأة الصالحة ومعنى المرأة الصالحة أن تكون ذات دين وخلق كما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام مسلم عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة".

عثمان عثمان: ولا بأس أن يجمع بين الجمال والدين والمال..

يوسف القرضاوي: لا مانع أن يكون هذا. لازم تكون المرأة أيضا على قدر من الجمال يرضي نفسه، يعني ما يروحش يتجوز واحدة وبعدين بعد ما يشوفها يقول أعوذ بالله أنا ما كنتش متوقعها، لا لازم يراها يرى بحيث تعجبه وهذا يتفاوت فيه الناس يعني الواحد قد يرى امرأة لا تعجبه وتعجب غيره والعكس بالعكس، المهم أنه يعني يراها حتى لا.. فلا بد أن تكون على قدر من الحسن بحيث يقتنع به ويراه يعني يرى هذا القدر موافقا له، لا بد أن تكون يعني على دين بحيث تخاف الله عز وجل تؤتمن على بيته وعلى ماله وعلى أولاده وتكون ذات خلق يعني ذات طباع حسنة لأنه أيضا من المهم جدا قد تكون المرأة مصلية وصائمة ولكن طباعها لا توافق هذا الرجل شرسة مثلا سيئة الطباع لا يستطيع أن يعاشرها، فلازم يطمئن إلى أنه موافق على مجمل طباعها، ليس من الضروري أن الزوجين يتوافقان 100%، فقلما يحدث هذا، إنما الأكثر له حكم الكل من مجمل طباعها مقبولة عنده. وكما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم "لا يفرَك مؤمن مؤمنة" لا يفرك يعني لا يبغض لا يكره، "إن سخط منها خلقا رضي منها آخر" يعني الواحد مش يطلب الكمال المطلق، لا، عمرك لن تجد الكمال المطلق في ناحية فيها نقص يعني تقابلها ناحية أخرى فيها كمال اجعل هذه بتلك، فلا بد أن يكون عندها من الدين ومن الخلق ومن الجمال ومن الثقافة يعني أيضا واحد معه دكتوراه متزوج واحدة أمية كيف يعيش معها؟ لا بد أن يجلس إليها ويستمع إليها يعني بحيث تكون حتى أحيانا ممكن ما يكونش معها دكتوراه ولكن عندها من العقل وعندها من الذكاء وعندها من اللباقة ما يعوض الشهادة التي عنده المهم يكون يحسن التفهم لها وتحسن التفهم له يمكن التفاهم بينهما، هذه هي أشياء لا بد منها ولا يجوز التفريط فيها لا للرجل ولا للمرأة. أيضا النبي عليه الصلاة والسلام قال لأهل المرأة "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض" ما دام رجل صاحب دين وصاحب خلق، وكان السلف يقولون إذا زوجت ابنتك فزوجها ذا دين إن أحبها أكرمها وإن أبغضها لم يظلمها، صاحب الدين عندما يحبها يكرمها يدفعه الحب، حتى وإن كرهها دينه سيمنعه من ظلمها..

عثمان عثمان (مقاطعا): من أن يظلمها. فضيلة الدكتور بموضوع الرؤية، يعني هناك حديث أن أحد الصحابة كان ينظر إلى من يريد زواجها من خلف الشجرة، هل يمكن أن ينطبق هذا في واقعنا اليوم؟

يوسف القرضاوي: آه نعم ممكن. يعني شوف هذا سيدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه يعني قال عن زوجته كنت أتخبأ لها تحت شجرة حتى رأيت منها ما دعاني إلى زواجها. فممكن واحد يريد أن يتزوج ولا يريد أن يذهب ويعمل حفل رسمي يروح لها في بيتها ويقول أنا جاي أخطب بنتكم وبعدين ينظر إليها فلا تعجبه فتكون النتيجة أنه يعني يكسر بخاطر الفتاة فحتى لا يحدث هذا يقول لك يتفق أنه يقابلها في المحل اللي بتشتري منه في الـ City Centre في.. ولا مش عارف إيه..

عثمان عثمان (مقاطعا): في الجامعة، في التسوق.

يوسف القرضاوي (متابعا): يعني يروح يتفق مع بعض أصدقائه مع كذا يعني حتى يراها، لا مانع من هذا.

عقبات وتكاليف الزواج

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور، يعني موضوع تكاليف الزواج، عقبات الزواج ما يواجهه الراغبون من عقبات أمام هذا الزواج نستمع إلى تقرير يشرح هذه الحالة من مصر ثم نعود إلى متابعة هذه الحلقة.

[تقرير مسجل]

هشام صلاح: شاب وفتاة يتعارفان فيلتقيان فيبدآن رحلة يأملان أن تنتهي بالزواج، نظرة إلى المستقبل يتطلعان من خلالها لكسر الأغلال المادية التي تعيق الطريق، يقرران أن يستقلا قارب الأمل في بحر الصعوبات فمن المسؤول؟

علي ليلة/ أستاذ علم الاجتماع في جامعة عين شمس: أعتقد أن المسؤول أولا الأسر، الأسر في بعض الشرائح الاجتماعية خاصة للشرائح العليا من الطبقة المتوسطة والطبقة العليا بطبيعة الحال.

هشام صلاح: قليلون فقط ينجحون في هذه المهمة ويصلون إلى هذه اللحظة وهذا ما تؤكده التقارير التي تنشرها جهات متعددة في العالم العربي والتي تؤكد أن تأخر سن الزواج صار من أبرز المشكلات الاجتماعية خاصة للطبقة الوسطى وأن السعي لإتمام الزفاف صار نوعا من الجهاد ضد الظروف الراهنة الاجتماعية منها والاقتصادية وأمام هذا الواقع يبدو السؤال عن رأي الدين سؤالا منطقيا.

عبد المنعم البري/ عضو مجمع البحوث الإسلامية: بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالفضل لأصحاب هذه الملاحظات فبين لنا في قوله الشريف صلى الله عليه وسلم "أيسرهن مهرا أكثرهن بركة"، بشارة نبوية شريفة.

هشام صلاح: والشارع بحسه يشعر بحجم المشكلة رغم جهود البعض للتخفيف من آثارها.

مشارك1: التكاليف كثيرة بس الحمد لله ربنا يقدر الحمد لله.

مشاركة1: الناحية المادية في بلدنا دلوقت مخلية الماديات أساس، يعني طبيعي العريس علشان يتجوز لازم يكون في شقة ولازم يكون في إمكانيات بحيث يقدر يجيب العفش هو وهي لأنه لوحده مش حينفع لازم الأهل، والكلام اللي كان بيتقال ما ينفعش في وقتنا دلوقت بصراحة.

مشارك2: أنا يهمني اللي يحافظ على بنتي في المقام الأول وأي حاجة مادية بعد كده تقدر تتدبر يعني مافيش مشكلة.

هشام صلاح: ولا يخفى أن تأخر سن الزواج يؤدي إلى انتشار العلاقات غير الشرعية كما أن فقدان الأمل لدى الشباب في مستقبل أفضل له تبعاته النفسية التي تصل إلى حد فقدان الانتماء للأوطان. "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه" نصيحة نبوية لتسهيل الزواج أمام الراغبين فيه، لكن النصيحة تصطدم بالتقاليد الاجتماعية التي تهتم كثيرا بالنواحي المادية لذا وجب التدخل من كل من يهمه الأمر لتسهيل تكوين الأسرة التي هي نواة المجتمع. هشام صلاح، الجزيرة، القاهرة.

[نهاية التقرير المسجل]

عثمان عثمان: تبقى الأعباء المالية عقبة أساسية في وجه من يريد الزواج سواء بموضوع المهر سواء بموضوع تكاليف العرس والخطبة والشبكة وما إلى ذلك.

يوسف القرضاوي: هو لو أن الناس اتبعوا الأحكام والتوجيهات القرآنية والنبوية ما وجدوا هذا العسر يعني الإسلام يسر والناس عسروا، الشرع سهل والناس عقدوا. كما ذكر أحد أخواننا المشايخ "أيسرهن مهرا أكثرهن بركة"، والنبي عليه الصلاة والسلام تزوج بعض نسائه بالقليل من الدراهم، أكثر واحدة أم حبيبة بنت أبي سفيان لأنها كانت في الحبشة وأصدقها عن النبي صلى الله عليه وسلم النجاشي ملك الحبشة فأعطاها أربعة آلاف درهم، إنما كل نساء النبي أشياء بسيطة. سيدنا علي تزوج يعني فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدة نساء العالمين أعطاها المهر درعا درع عنده، طيب درع يعني حتعمل بالدرع إيه؟ هو لأنه فارس ما عندوش فلوس عنده بعض أدوات الحرب ده درع يعني هذا كأنه شيء يعني رمزي. وفلذلك يعني الناس هم الذين يعقدون وبعدين يعقدون أيضا في التأثير ويتنافسون، هذا أي الأثاث كان أفضل وأحيانا يشتروا أشياء ليس لها أهمية، يعني في الخليج هنا يبعثوا حاجة يقولوا لها الدزة ومش عارف إيه وملابس وأشياء وكثيرا ما لا تستفيد منها العروس يعني العروس تحتاج هي أشياء تختارها بنفسها وتفصلها يعني على ذوقها ويعني أشياء كثيرة. الحفلات، يعني أصبحوا يعملوا حفلة للخطبة أو للشبكة وحفلة للعقد أو كتب الكتاب وحفلة للزفاف وبعدين اخترعوا حاجة سموها شهر العسل يعني الواحد يأخذ زوجته يعني ويروح بها في بلاد العالم.. الناس عسروا على أنفسهم فلا بد لكي يستطيع الإنسان أن يقوم بهذا فلازم يحوش تحويشه كبيرة وهذا يجعله يتأخر ويضيع من عمره سنوات كثيرة كان يمكن أن يتزوج فيها وينجب أولادا وهو لا زال يعني قويا شباب ويعني. فأنا أقول الناس هم الذين عسروا ما يسر الله عز وجل.

عثمان عثمان: ولكن فضيلة الدكتور إذا كان الإنسان وضعه المالي يسمح له أن يقوم بكل هذه الأعباء وكل هذه التكاليف هل هناك من حرج شرعي؟

يوسف القرضاوي: ليس هناك ولكن الإسراف يعني فيه حرج، الإسراف في أي شيء فيه حرج يعني {..وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين}[الأعراف:31]، الإسراف هو التوسع في المباح بما هو يعني خارج عن الحد المقبول حتى وإن كان أصله مباح، حتى نحن نعلم أن الإسراف حتى في العبادة يعني النبي عليه الصلاة والسلام رأى بعض الصحابة يسرف يصوم النهار ويقوم الليل ولا يجعل لنفسه فرصة للراحة قال لا قف "إن لبدنك عليك حقا - أي في الراحة - وإن لعينك عليك حقا - أي في النوم - وإن لأهلك - لزوجتك - عليك حقا - أي في المؤانسة والإمتاع - وإن لزورك -زوارك يعني المجتمع - عليك حقا فأعط كل ذي حق حقه". فالإسراف حتى وإن كان قادر أهو في ناس تسرف في ناس يسرفون يعني يقول لك صرف مليار على زواجه بعض الناس في الخليج هذا يعني..

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور في بعض الأعراف في بعض المجتمعات هناك الأهل يساهمون في تقديم بعض المعونة للزوج من خلال ربما أثاث البيت ربما أمور أخرى، هل يجب على الأهل أن يساهموا في هذا الموضوع كواجب شرعي؟

يوسف القرضاوي: أهل الزوجة؟

عثمان عثمان: أهل الزوجة.

يوسف القرضاوي: لا ليس واجبا عليهم. للأسف البلاد تختلف في هذا، يعني في أخواننا في باكستان والهند وبنغلاديش والبلاد دي المرأة هي اللي عليها أنها تدفع للرجل وهذا مأخوذ من تقاليد الهندوس أن المرأة هي التي تدفع، إحنا الرجل هو الذي يدفع {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا}[النساء:4] الرجل يدفع، هو أصل المهر ده نحلة يعني عطية مودة صلة يعني مش ثمن البضع كما يقول بعض..

عثمان عثمان (مقاطعا): من حق من هذا المهر؟ هل هو من حق الأهل أم حق الفتاة؟

يوسف القرضاوي: لا، من حق المرأة {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء..} هي صاحبة الحق هذا ما يقوله القرآن، فهناك في بعض البلاد المرأة هي التي تدفع. كنت في باكستان وقال لي.. أبو البنات مشكلته مشكلة كبرى أنه الواحد لو عنده أربع بنات أو خمس بنات عليه أن يدفع لكل واحدة مبلغ كذا وخصوصا إذا كانت حالته ميسرة العريس يريد بقى مبالغ كبيرة يريد يكتب له فيللا يعمل له مش عارف إيه يعني حاجة..

عثمان عثمان (مقاطعا): بهالحالة بيصير العريس نقمة بدل أن يكون نعمة.

يوسف القرضاوي: فلذلك اللي بيرزق بالبنات يعني رزق ببلوى يبقى حامل همهم طول العمر. لا يزال شيء من هذا في مصر أن الأب عليه أن يجهز ابنته ويجهزها بثلاث حجرات حجرة نوم وحجرة مطعم وحجرة جلوس وكذا وأشياء من الأثاث أخرى يعني بدأ الناس يعني يتخففون شيئا، خصوصا إذا كانت المرأة موظفة وحتعاون الزوج فبدؤوا يقولوا علينا أن نقتسم الأمر معا، إنما الشرع لم يكلف أهل المرأة بالعكس هم المفروض يأخذوا المهر ولا يدفعوا، ما يدفعونه يكون شيئا من المساعدة وخصوصا لو كانوا هم موسرين والزوج يعني حالته محدودة من الناس الذين بدؤوا حياتهم خصوصا الكثير من الشباب في بدء حياته الوظيفية لا يملك شيئا يعني هو يعمل بكد اليمين وعرق الجبين حتى يكوّن نفسه فهذا إذا ساعده أبو المرأة أو أهل الزوجة جزاهم الله خيرا.

عثمان عثمان: مساعدة تطوعية. فضيلة الدكتور يعني لدي بعض أو العدد الكبير من الرسائل عبر البريد الإلكتروني نأخذه بعضه الآن وإن اتسع الوقت نأخذ الكثير منه. عنّا الأخ محمد من سوريا يقول تعرفت على إحدى الفتيات من الأردن من أصول فلسطينية مع الوقت تحول هذا التعرف يعني عبر النت إلى إعجاب وتوافق بالأفكار ثم اتصل بها عبر الهاتف وسافر من حلب إلى عمّان لرؤيتها حسب طلبها لكن ما حصل أن الأهل رفضوا هذه الفكرة كليا لسببين، السبب الأول هم يرفضون يعني آلية التعرف عبر النت والسبب الآخر أنهم لا يريدون تزويجها إلا لفلسطيني فقط من أبناء بلدها. يعني كيف موضوع التعرف عبر النت ما الحكم الشرعي فيه؟

يوسف القرضاوي: لا مانع منه، يعني لا نستطيع أن نتجاهل ما جاء به هذا العصر من أساليب ومن وسائل يعني حتى الناس بتبيع وتشتري عن طريق الفاكس وعن طريق هذه الأشياء ألفت كتب في هذه الأشياء، وأعرف بعض الناس تزوجوا فعلا عن طريق الاتصال بالإنترنت وكان زواجا ناجحا جدا، المهم أن الاتصال يكون اتصالا شرعيا يعني لا يكون خارجا عن الشرع فإذا كان اتصالا شرعيا له أسبابه ومبرراته فلا مانع منه..

عثمان عثمان (مقاطعا): يعني لا يجوز للأب أو للأم منع مثل هكذا زواج إذا كان الشاب يعني صاحب دين صاحب خلق صاحب مستوى اجتماعي.

يوسف القرضاوي: إذا كان مؤهلا للزواج من الفتاة، بس هناك قضية الزواج من الجنس نفسه أن المصريين لا يزوجون إلا مصريا والفلسطينيون لا يزوجون إلا فلسطينينا والعراقيون لا يزوجون إلا عراقيا هذه فكرة موجودة عند كثير من الناس أنه لا ما أزوجهاش غريبة لأنه حيترتب عليها أنها تنتقل من بلدها إلى بلد آخر، أحيانا خصوصا في الزمن الماضي كان الناس معذورين لأن الاغتراب في ذلك الوقت كان يقطع الفتاة عن أهلها لا تكاد تراهم إلا كل مدة، الآن أصبح العالم قرية واحدة وأصبح كل الناس تكاد تغترب لا يكاد أحد يخلو من الاغتراب والسفر، وأصبح التواصل سهلا عن طريق الفاكس وعن طريق التلفون وعن طريق النت وعن طريق.. يعني لم تعد البنت تشعر بالغربة كما كان في الزمن الماضي، إنما لا زال بعض الناس على الفكرة القديمة أنه لا يتزوج الإنسان إلا من أهل بلده ومن أهل جنسيته، بعض العرب لا يزوجون إلا ابن القبيلة وهنا في بلاد الخليج كثير من القبائل لا يسمح إلا أن تتزوج الفتاة من ابن عمها ولا يسمحون له أن يتزوج إلا ابنة عمه يعني هو بعد كده ممكن بعد ما يتزوجها يتجوز واحدة إنما لازم يتجوز بنت عمه، وفي مصر قبائل عربية تعيش في صعيد مصر هؤلاء لا يسمحون أن يزوجوا ابنتهم إلا للقبيلة أو واحد من أبناء القبائل، إذا لم يكن من القبائل بيسموه فلاح وممكن يكون معه دكتوراه وممكن يكون أستاذ كبير في الجامعة وممكن يكون وكيل وزارة وممكن يكون كذا إنما فلاح وعندهم مثل يقول ياكلها تمساح ولا ياخذها فلاح، شوف يعني لقد إيه، فلازم تتزوج ابن عمها ولو كان أمي ولا تتزوج أستاذ الجامعة. هذه يعني تقاليد يعني شديدة وينبغي للناس أن يعيدوا النظر في هذه التقاليد ربما كانت مقبولة فيما مضى إنما كل شيء الآن تطور وكل شيء قابل للتغير فلا بد أن نعيد النظر بعقلية جديدة في ضوء مقاصد الشرع ومصالح الخلق، والشرع يدينا مفتاح لعلاج هذه القضايا كلها.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني طبعا لدينا الكثير من الأسئلة والكثير من الرسائل عبر الإنترنت طبعا نحن نعد السادة المشاهدين إن شاء الله في الحلقات القادمة حول هذا الموضوع أن نجيب على تساؤلاتهم التي وردت عبر النت. في ختام هذه الحلقة أشكركم فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، أنقل لكم تحيات معد البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور طلافيح وسائر فريق العمل، هذا عثمان عثمان يستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.