- أحداث العنف والاقتتال الفلسطيني الفلسطيني
- الموقف الإسلامي من السياحة
- موقف الإسلام من الترفيه عن النفس بالسياحة
- الاستفادة المادية ومناقضة المبادئ الإسلامية
- حكم السفر لبلاد غير المسلمين للتنزه

توفيق طه: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يقول الله تعالى {قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الخَلْقَ} صدق الله العظيم، تشكل السياحة اليوم موردا أساسا لكثير من دول العالم وأصبحت معيار رفاهية الإنسان المعاصر وجزءا من ثقافته بل أصبحت السياحة تترك آثارا ثقافية واجتماعية لم تعد خافية وهذا ما يطرح الكثير من التساؤلات أمام المسلم المعاصر، ما هو الموقف الإسلامي من السياحة؟ وهل هناك ما يسمى سياحة إسلامية؟ وكيف يمكن التأسيس لرؤية وصناعة سياحية إسلامية؟ وما هي الفتاوى المتعلقة بموضوع السياحة الذي صبح يفرض تحديات تواجه المسلم بما ينطوي عليه من أمور محرمة؟ مشاهدينا الكرام السياحة برؤية إسلامية موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، فأهلا ومرحبا بكم وأهلا بك فضيلة الدكتور.

يوسف القرضاوي: أهلا بك يا أخ توفيق.

توفيق طه: فضية الدكتور {قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ} السير في الأرض ورد في مواضع عدة من القرآن فهل للكلمة معنى محدد أم إن لها معنى آخر يتجاوز مجرد السير؟

أحداث العنف والاقتتال الفلسطيني الفلسطيني

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وأذكى صلوات الله وتسليماته على رحمته للعالمين وحجته على الناس أجمعين سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ومن دهى بدعوته واهتدى بسنته إلى يوم الدين، اسمح لي يا أخ توفيق قبل أن أجيب عن سؤالك أنت أقول كلمة لابد منها استبطأني الناس لماذا لم أقل أي كلمة فيما جرى ويجري في أرض النبوات والمقدسات أرض الإسراء والمعراج في أرضنا الحبيبة فلسطين وأنا في الحقيقة لم أرد أن أصب الزيت على النار ولم أرد أن يقال إني منحاز لفريق دون فريق فأنا الذي يهمني هو فلسطين، فلسطين الأرض فلسطين الشعب فلسطين التاريخ فلسطين القضية، هذا هو الذي يهمني وطالما اهتممت بهذه القضية شخصا بصفتي الشخصية في برامجي المختلفة وعلى منبر مسجد عمر بن الخطاب واهتممت بها بصفتي رئيسا لاتحاد العلماء المسلمين أصدرنا بيانات عدة للأخوة في فلسطين وخصوصا بعد الفتن الأخيرة التي رأيناها ووقفنا مع اتفاق مكة بل أصدرنا بياننا قبل أن يحدث اتفاق مكة حذرنا أن ينتهي هذا الأمر دون اتفاق لأن هذه الفرصة الأخيرة ويعني رحبنا بحكومة الوحدة الوطنية هذا ورحبنا بالتجربة الديمقراطية التي جرت في فلسطين يقولون إحنا لا نستطيع أن نجري تجربة ديمقراطية في بلادنا لأن بلادنا لا تصلح للديمقراطية، لسنا أهلا للديمقراطية.. لا لفلسطين رغم جراحها ورغم ما بها استطعنا أن تقيم.. لماذا لا نعمل على إنجاح هذه التجربة؟ جاءت الحوادث الأخيرة هذه مؤلمة وأنا يعني تقع علي كما تقع المصيبة على الإنسان، نحن كمسلمين ليس عندنا حل لهذه القضايا حينما يختلف الناس بعضهم مع بعض أو حينما يعتدي بعضهم على بعض.. ليس عندنا نحن المسلمين عندنا حل، الإسلام أمر المجتمع أن يتدخل يطفئ النار ولا يترك النار تشتعل وتأكل الأخضر واليابس.. لا، القرآن يقول {وإن طَائِفَتَانِ مِنَ المُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإن بَغَتْ إحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وأَقْسِطُوا إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ} يعني مش الإصلاح بس نلمم الأمر ونسيب.. لا بالعدل أعطى كل زي حق حقه لازم يكون فيه لجنة تقصي الحقائق لازم كل واحد يقف عند حده ليس هناك إنسان أكبر من إن يؤخذ منه الحق وليس هناك أصغر من أن يضيع حقه.. لا، كل الناس أمام الحق سواء الأمة الإسلامية الأمة العربية أكثر من ثلاثمائة مليون والأمة الإسلامية أكثر من مليار ونصف مليار لا تستطيع في هذه القضية التي هي قضية الأمة القضية المحورية القضية الأساسية القضية الجوهرية القضية المركزية هي قضية فلسطين، الأمة تتركها هكذا الشيء الذي نصر عليه في هذه القضية هو الوحدة لابد أن يبقى الشعب الفلسطيني شعبا واحدا لابد أن يبقى الوطن الفلسطيني وطنا واحدا لا يمكن أن نقبل إن فيه غزة لوحدها والضفة الغربية لوحدها.. لا، هذا ما يريده أعداؤنا يفرقون دائما لا نقبل هذه التجزئة ولا نقبل هذه الوحدة الشيء الآخر الحوار، لا مفر من الحوار ذلك لا يمكن الواحد يقول أن لا أحاور.. لا، كل واحد يستطيع أن يحاور، الحوار منهج إسلامي القرآن يسميه الجدال وجادلهم جادل المخالفين بالتالي هي أحسن الإصلاح، الإصلاح.. إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحانقة الشعب هو المرجع الأخير وإحنا عندنا أمة تحكمها شريعة وتحكمها أخلاق وتحكمها قيم حضارية فلا نعجز عن أن نداوي جراحنا بأنفسنا ولا نترك النار تشتعل وتأكلنا هنا وهناك ونحن عاجزون هذا يعني حرام هذه كلمة أردت أن أقولها وعسى الله سبحانه وتعالى أن يفتح قلوب الجميع، أنا أنادي الأخ محمود عباس وأنا أعرفه مما يقرب من خمسين سنة أناديه أن يراعي.. هو ليس رئيس فتح هو رئيس فلسطين لازم ينظر إلى الأمر لأن كل هؤلاء أبناؤه وكلها جزء منه لازم يراعي هذه لازم يحاور الجميع ولازم وأنا أنادي الأخوة العرب اللي حوالين وخصوصا الدول الكبرى الشقائق الكبرى يعني مصر والسعودية كلهم عليهم أن يتدخلوا في هذا الأمر ولا يتركون الأمر يستشري، الذي يجعلنا نضع أيدينا في يد أولمرت ونحاول أن نقترب منه لا يقترب بعضنا من بعض، كل مشكلة قابلة للحل المهم أن تصفوا النفوس وتصح النيات "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى" وإذا كانت قلوبنا صافية سنصل إلى الحل كما قال الله تعالى {فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً} نرجع إلى سؤالك.



الموقف الإسلامي من السياحة

توفيق طه: جزاك الله خيرا فضيلة الدكتور وقد تعود منك المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها أن تدلي بدلوك في قضاياهم المصيرية موضوعنا الأصلي كان السياحة السير في الأرض كما قال سبحانه وتعالى {قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ} هل للسير معنى محدد هنا أم إن يعني هناك أكثر من المعنى الحرفي للكلمة؟

يوسف القرضاوي: هو القرآن الكريم يقول{قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ} السير في الأرض التجول والتنقل والسفر يعبر عنه أحيانا سيروا في الأرض {قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُكَذِّبِينَ} {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى القُلُوبُ الَتِي فِي الصُّدُورِ} أحيانا نعبر عنها السياحة { فَسِيحُوا فِي الأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ} أحيانا يعبر نعبر عنها بالسفر أحيانا نعبر عنها بالضرب في الأرض {وإذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ} ويعني {وآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ} أحيانا المشي في المناكب {فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وإلَيْهِ النُّشُورُ} كل دي تعبر عن شيء واحد هو إن الإنسان ينطلق يعني في الأرض، لا يبقى جامدا في مكانه فالسفر.. الأقدمون الإمام الشافعي له قصيدة يعني حفظوها لنا وإحنا طلبة في سنة أولى ابتدائي يقول ما في المقام.. الإقامة الدائمة

ما في المقام لذي عقل وذي أدب من راحة فدع الأوطان واغترب

إن رأيت وقوف الماء يفسده إن سال طاب وإن لم يجر لم يطب

إذا توقف الماء أصبح الماء عفن آسن الماء الآسن

والشمس لو وقفت في الفلك دائمة لملها الناس من عجم ومن عرب

والتبر كالترب ملق في أماكنه والعود في أرضه نوع من الحطب

فإن تغرب هذا عز مطلبه وإن تغرب ذاك اعتز كالذهب

وينسبون إلى الإمام علي وما أظنه من شعره ولكن كل حكمة يقولوا الإمام علي يقول لك تغرب عن الأوطان في طلب العلا وسافر ففي الأسفار خمس فوائد تفرج هم واكتساب معيشة وعلم وآداب وصحبة تماجد إلى آخره..

توفيق طه: هناك دعوة للتنقل هناك دعوة للسفر في السير في الأرض سواء للتفكر أو للاستفادة أو الاستمتاع..

يوسف القرضاوي: هو شوف فيه في الإسلام الدعوة للتنقل كما يقول الشاعر إن العزة في النقل إن العلا حدثتني وهي صادقة فيما تحدث أن العزة في النقل، الإسلام يطلب السفر والسياحة والحركة، الحركة بركة يعني كما يقولون لعدة أسباب أولا لطلب العلم عندنا حكمة مأثورة تقول اطلبوا العلم..

توفيق طه: ولو في الصين..

يوسف القرضاوي: ولول بالصين والصين تعتبر بالنسبة لابلاد العرب أبعد ما تكون وبعضهم يظن هذا حديثا وهو ليس بحديثا إنما حكمة إسلامية مأثورة، يعني اطلب العلم في أقصى الأماكن وهذا علماؤنا ضربوا لنا الأمثلة عندنا الرحلة من أجل طلب العلم يعني لها في تراثنا شيء هائل خصوصا رحلة علماء الحديث التي بدأت من عهد الصحابة من سيدنا جابر بن عبد الله يركب جمله من المدينة إلى الفسطاط إلى مصر ليسمع حديثا من أحد الصحابة هناك يقول له أنا عرفت إن فيه أنت سمعت الحديث الفولاني قل لي إيه ده يقول له قال رسول الله كذا وكذا يقول له طيب السلام عليكم يا أخي خليك يعني يومين ضيف عندنا ولا ثلاثة أيام يقول لا رجع وما حل رحله فالسفر أو السياحة لطلب العلم السياحة لطلب الرزق يعني {انتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ} القرآن يعبر عن طلب الرزق بالابتغاء من فضل الله يبتغون {وآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ} فالإنسان إذا ضاق رزقه في بلده يبحث عنه في بلد آخر ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعى ضاق في بلد يتسع له في بلد آخر ولذلك الشاعر يقول يعني بلاد الله في يعني بلاد الله واسعة فضاها ورزق الله في الدنيا فسيح فقل للقاعدين على هوان إذا ضاقت بكم أرض فسيحوا..

توفيق طه: يعني السياحة لغة والسياحة المقصودة في كلامك فضيلة الدكتور هي الانتقال السفر..

يوسف القرضاوي: نعم.

توفيق طه: يعني وإن اختلفت المقاصد بقصد طلب العلم بقصد..

يوسف القرضاوي: طلب الرزق طلب الأمن..

توفيق طه: طلب الرزق..

يوسف القرضاوي: واحد يعني مهدد في بلده يسافر إليها يطلب الأمن..

توفيق طه: لكن هناك..

يوسف القرضاوي: في بلد آخر..

توفيق طه: هذا يكون مضطرا يعني، لكن هناك من يشير إلى سفر المسلم لأداء فريضة الحج أو أداء العمرة على أنه سياحة، سياحة إسلامية، هل يمكن النظر إلى الحج يعني من هذه الزاوية؟

يوسف القرضاوي: لا سياحة دينية هذه ومن ضمن يعني أهداف السفر الأساسية السفر للحج والعمرة السفر للجهاد أيضا الناس تسافر للجهاد تنفر انفروا يعني خفافا وثقالا يعني ويسافر إلى.. المسلمين كانوا يسافرون إلى الجهاد والرباط فهذه يعني سفر لأهداف دينية والسفر للحج والعمرة لأنه الحج في بلد معين حتى ربنا جعله ما جعلش الحج لسويسرا ولا لجبال لبنان لا بوادي غير ذي زرع عشان تتمحض النية إنه مش رايح للرفاهية ده رايح لهدف ديني هدف إيماني هدف رباني، ناس هناك أنا أعرف ناس هنا في قطر حينما يأتي فصل الصيف يأخذ أولاده ويروح يقعد له أسبوع أو أسبوعين في مكة المكرمة ويأخذ له كمان أسبوع في المدينة المنورة..

توفيق طه: المنورة..

يوسف القرضاوي: ويجد في هذا يعني ترويحا لنفسه واحد بيروح ترويح.. عايز يروح بلاد أوروبا ولا يروح بانكوك ولا يروح مش عارف إيه..

توفيق طه: يعني هنا..

يوسف القرضاوي: وواحد بيجد يعني أنس نفسه وراحة قلبه في هذه السياحة الدينية..



موقف الإسلام من الترفيه عن النفس بالسياحة

توفيق طه: سياحة دينية لكن عندما تذكر السياحة في العادة فإن أول ما يتبادر إلى الذهن الترفيه الفنادق الخمس نجوم زيارة الآثار الشواطئ السباحة، هل هذه هي المقصودة بالسياحة؟ هل هذه المعاني يمكن أن تكون قصدا للسياحة؟

يوسف القرضاوي: هي المقصودة بالسياحة في عصرنا يعني السياحة بهذا المعنى لم يعرف قديما إن ناس يعني تسافر مخصوص علشان تتفسح ويعني هذا من يعني إفرازات هذا العصر، هذا العصر الناس فيه يعني الدنيا كاتمة على أنفاسهم ويشعرون بالقلق والاكتئاب والأمراض النفسية حتى البلاد المرفهة جدا يعني أوروبا السويد وأميركا أكثر البلاد عيادات نفسية فالناس بيحبوا يرفهوا عن نفسهم ولا مانع..

توفيق طه: بالهرب من ضغط الحياة العصبية..

يوسف القرضاوي: يعني هو زي ما قال تفرج هم يعني من تفريج الهموم إن الإنسان يسافر يغير هذه الأماكن ويتعلم أيضا لأن كما قال بعضهم السفر نصف العلم فيه المصريين عندهم مثل يقولون اللي يعيش..

توفيق طه: ياما يشوف..

يوسف القرضاوي: ياما يشوف، يقول له لا اللي يمشي يشوف أكثر يعني اللي يتحرك ويتنقل يشوف أكثر مش مجرد يعيش وهو قابع في بلده اللي يتحرك ويمشي يشوف ويتعلم..

توفيق طه: يعني أيا كان القصد من السفر سواء سفر لأسباب دينية سياحة دينية أو لاقتصادية أو للترفيه كل هذا يعني يحمل نوعا من الفائدة للإنسان لكن ما هو موقف الإسلام من الترفيه أن يرفه الإنسان عن نفسه في موسم السياحة طبعا؟

يوسف القرضاوي: الإسلام لا يرفض الترفيه لا يرفض الترويح عن النفس ولذلك قال يعني النبي عليه الصلاة السلام لحنظلة حينما ترك النبي وراح لاعب الأولاد وداعب الزوجة وعمل كذا قال إيه ده إحنا في نفاق نكون عند النبي في سمو روحه وبعدين نرجع البيت نلاعب الأولاد ونداعب الزوجات ونعمل كذا هذا نفاق وراح وراح يقول نافق حنظلة فبعدين حكى للنبي وبعدين النبي عليه الصلاة والسلام قال له يا حنظلة لو دمتم على الحال التي تكونون فيها عندي لصافحتكم الملائكة في الطرقات ولكن يا حنظلة ساعة وساعة كما نقول في المثل ساعة لقلبك وساعة لإيه..

توفيق طه: ساعة لقلبك وساعة لربك.

"
الإسلام يريد التوازن في الترفيه وهذا يعني أن لا يكون الترفيه هو كل شيء يعني كما قال سيدنا علي روحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إذا أكرهت عميت
"
يوسف القرضاوي: لربك، المهم ما تجعلش 23 ساعة لقلبك وساعة واحدة لربك حتى الساعة لربك ما تطلعش خالصة لله سبحانه وتعالى، التوازن فالإسلام يريد الترفيه ولكن يعني لا يكون الترفيه هو كل شيء يعني كما قال سيدنا علي روحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إذا أكرهت عميت ما تضغطش على نفسك تعيش في جد مستمر حياة جدية ما فيش فيها مكان للترويح ولا مكان للتسلية ولا مكان للفكاهة ولا مكان للمرح لا لازم ولذلك الصحابة النبي عليه الصلاة والسلام كان يمزح ولا يقول إلا حق الصحابة كانوا يعني يتعاملون مع بعض بالفكاهة ويدوا بعضهم لبعض مقلب كما نقول يعني أعمال يعني غريبة ورويت في الكتب وبعض الصحابة هو شخص مزاح من نفسه لأن الناس فيه الإنسان الصارم وفيه الإنسان الفكه واللطيف والحياة تحتمل هذا وتحتمل هذا فالإسلام لا يضيق بالترفيه ولكن لا يغلب الهزل على الجد لا تكون الحياة كلها مزاحا كما جاء عن بعض الحكماء يقول اعط الكلام من المزح بمقدار ما تعط الطعام من الملح..

توفيق طه: إذا زاد..

يوسف القرضاوي: لو أكثرت الملح على الطعام يفسد الطعام بقى خلاص كل شيء له حد ومن سعادة جدك وقوفك عند حدك..

توفيق طه: عند حدك.

يوسف القرضاوي: وخير الأمور الوسط.

توفيق طه: يعني هي الوسطية التي تدعو إليها دائما..

يوسف القرضاوي: آه نعم هي الوسطية في كل شيء..

توفيق طه: في كل شيء في الاستمتاع بالحياة في التدين في كل شيء لكن نعود إلى موضوع السياحة والسفر في حد ذاته في القرآن الكريم {وجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا} التعارف والتثاقف هل تدخل السياحة يعني في مبدأ التعارف بين الشعوب؟

يوسف القرضاوي: نعم التعارف والتعرف هو من ضمن أهداف السياحة إن كان للأسف كثير من السياح في عصرنا يعني كل هدفه أحيانا المتعة الحسية والمتعة الجسدية إنما الأصول زي ما قالوا السفر نصف العلم يعني تتعلم إذا ذهبت إلى بلد حاول أن تعرف هذا البلد حاول أن تعرف طبيعة هذا البلد تعرف يعني..

توفيق طه: طيبعة أهله.

يوسف القرضاوي: مناخ هذه البلد تعرف طبائع أهل هذا البلد تعرف أهم ما يميز هذا البلد من غيره فهذا يحصد الفهم ويحصد إن الناس يتعرف بعضهم على البعض ويصبح السياحة في ذلك وسيلة للثقافة إنك تضيف إلى ما عندك معارف جديدة الإنسان يظل ما عاش يتعلم كما قالوا لا يزال المرء عالما ما طلب العلم فإذا ظن أنه علم فقد جهل والعلم لا يكون في الكتب فقط ده علم من مدرسة الحياة مش من المدرسة اللي بين جدران أربعة يتعلم من الحياة كلها فالتعارف مطلوب في الإسلام والمفروض أيضا التعارف على مش بس الأشياء الهزيلة فيه ناس أما يروح بلد عايز يشوف الملاهي الليلية الكازينوهات علب الليل الأشياء مش هي دي الحياة لازم يعرف الجامعات المدرسة دي فيها إيه، إيه الأشياء الثقافية التي يتميز بها هذا البلد الشخصيات المهمة يمكن يجعل من همه إنه يزور العالم الفولاني الكبير أو الأديب الفولاني الكبير أو كذا هذا هو المطلوب في هذه السياحة..

توفيق طه: حتى الصناعة حتى أي شيء يعني يمكن أن يشكل مصدرا للاستفادة وللعلم بالنسبة للمسافر إلى أي بلد لكن الملاحظ يعني هذا الكلام الجميل الذي يقال عن السياحة يعني ربما يجد الإنسان له صورة مناقضة في الدول التي توصف بأنها إسلامية أو أن فيها حكما إسلاميا قلما تجد هناك اهتماما بالسياحة وعندما يقع حديث عن استلام المسلمين للسلطة في أي بلد فإن أول ما يسأل عنه المرء أو كثير من الناس هو كيف ستتصرف هذه الحكومة الإسلامية مع وزارة السياحة في رأيك؟ كيف يمكن أو كيف يجب أن تتصرف حكومة إسلامية مع وزارة السياحة؟

يوسف القرضاوي: ما هو إذا كان السياحة المقصود منها إن أنا يعني أروج الفساد يعني أكسب عملة صعبة بأي طريقة يعني أفصل الاقتصاد عن الأخلاق أنا عايز أنمي اقتصادي وأكسب من ورائها سياح وبعدين من أجل هذا أفتح لهم خمارات عشان السياح، أفتح لهم يعني ملاهي ليلية أبيح المحرمات من أجل.. هذا هو الذي يجعل بعض الإسلاميين.. إحنا الإسلام ضرب لنا مثل في نوع من السياحة وكانت السياحة في جزيرة العرب سياحة المشركين للحج إلى مكة حينما نزلت سورة براءة وكان سيدنا أبو بكر أمير للحج في تلك السنة أرسل النبي صلى الله عليه وسلم ورائه علي بن أبي طالب ليقرأ على الناس سورة براءة في الحج ويعلنهم بعدة مبادئ أساسية إن لا يحج بعد اليوم بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان كانوا العرب بيطوفوا عرايا بالبيت رجال ونساء خلاص الإسلام أصبح صاحب السيطرة على مكة كيف يسمح بهذا كيف يسمح بالشعائر الشركية الوثنية تظل وكيف يسمح بالعري حول بيت الله الحرام، منع هذا بعض المكيين قالوا خسرنا كنا بنكسب من وراء هذا يعني فالقرآن نزل يقول لهم {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إنَّمَا المُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا المَسْجِدَ الحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا} أن وجودهم بالوثنية وبالإباحية العري هذا يعني أمر خطير {فَلا يَقْرَبُوا المَسْجِدَ الحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وإنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إن شَاءَ} العيلة يعني الفقر إن خفتم ليصيبكم الفقر إذا حرمتم من الموارد اللي كانت بتأتيكم من حج المشركين الوثنيين ربنا هيفتح عليكم أبواب أخرى وفعلا فتح لهم أبواب أخرى بعد هذا وفتح الفتوح وجاءت الغنائم من كل واستغنوا عن الوثنية وعن الطواف بالبيت عرايا..

توفيق طه: يعني يجب أن..

يوسف القرضاوي: فهذا المعنى هو الذي نقول إن لا ينبغي أن تصبح السياحة وثنا يعبد من أجلها نحلل الحرام من أجلها نفتح أبوب كل شيء لازم الأمور تبقى منضبطة ما إحنا إخواننا في الجمهورية الإسلامية في إيران متخذين إن المرأة اللي تدخل لازم تلتزم الحجاب حتى لو ما التزمناش الحجاب ما أسمحش بالعري أو شبه العري ما دي جايه بلدي وهتديني عملة صعبة تفعل ما تشاء يعني تفسد أخلاق نسائي وتفسد أخلاق بلدي من أجل العملة لابد من..

توفيق طه: يعني يجب أن لا يكون السعي وراء زيادة موارد وزارة السياحة على حاسب مبادئ الدين وتقاليد الدين..

يوسف القرضاوي: بدون قيود على حساب القيم والأخلاق والعقائد..

توفيق طه: سنواصل فضيلة الدكتور في هذا المحور وفي رؤية الإسلام إلى السياحة بعد فاصل قصير نعود إليكم مشاهدينا بعد فاصل قصير، انتظرونا.



[فاصل إعلاني]

الاستفادة المادية ومناقضة المبادئ الإسلامية

توفيق طه: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، موضوعنا في هذه الحلقة هو السياحة برؤية إسلامية وقد وصلنا في الحديث إلى أن الإسلام كما قال فضيلة الدكتور دعا إلى السير في الأرض والسياحة في الأرض سواء للتفكر في خلق الله أو للاستفادة العلمية أو الدينية أو الاقتصادية وقال إن السياحة لا تتناقض مع الإسلام ولكن يجب ألا يكون المقصد المادي لما يسمى وزارة السياحة مثلا يعني يدفع إلى التخلي عن بعض المبادئ والقيود والتقاليد الإسلامية بما يمكن إذا أن يعني يجعلنا نتحدث عن سياحة إسلامية، فضيلة الدكتور في التاريخ الإسلامي هناك ما يعرف برحلات ابن بطوطة وابن جبير وغيرهما هذه الرحلات التي دونت تاريخا حافلا من المعارف عن الشعوب والثقافات والمدن، الآن يعني الملاحظ أن مثل هذا النوع من السياحة غاب عن الساحة الإسلامية يعني حتى لو كان هناك من يعني يريدون السياحة بقصد التعرف على الشعوب على الآثار نجدهم من الغربيين عموما وليسوا من العرب أو من المسلمين؟

يوسف القرضاوي: لكن حتى هذا يعني النوع من الغربيين يعني قليل جدا نادر، يعني السياحة عند الغربيين ليست مقصودها يعني مثل قصد ابن جبير ولا قصد ابن بطوطة هؤلاء خرجوا ليتعرفوا على العالم ويجمعوا معلومات عنه عن طريق الرؤية والمشاهدة، السياحة عند الغربيين الآن ليست كما ذكرت في أول الأمر إن فنادق خمس نجوم وكذا لم تعد هذه السياحة، يمكن سياحتنا إحنا نحن العرب عند الغربيين هي اللي خمس نجوم إنما السائح الغربي الآن هو إيه هو الشخص العادي الفئة الأقل من المتوسطة الموظف..

توفيق طه: الذي يحمل متاعه على كتفه ويسير فقط نعم.

يوسف القرضاوي: العادي اللي يحمل حقيبته على ظهره ويحاول أحيانا يركب مجانا في السيارة ويحاول يعني ينام في غير الفنادق ويحاول يعني يختصر النفقة ما أمكن وقلما يصرف يعني هذا هو السائح الأوروبي العادي، إحنا يعني أقول ممكن أن تحدث سياحة إسلامية معنى سياحة إسلامية يعني إيه؟ يعني ممكن نعمل شركة، الشركة الإسلامية للسياحة، إيه تعلمل إيه الشركة الإسلامية للسياحة؟ هتأتي بالناس وبعدين السائح أول ما تجيبه تدي له كتيب صغير كده أو مطوية فيها أهم أحكام السفر لأن السائح ده مسافر فيه أحكام السفر فيه القصر الجمع الصلاة في الطائرة كيف يعمل فيه أدعية السفر اللهم إني أعوذ بك وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل والولد اللهم هون علينا سفرنا وطوعنا.. فيه أدعية الخوف بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، أما يركب الطائرة يديه يدي كل راكب معاه سجادة علشان يصلي يديه مواقيت الصلاة وبعدين يروح رايح اسطنبول لا يعني ينظم له برنامج متوازي يشوف فيه الجوامع الكبرى السليمانية جامع السلطان أحمد يشوف آية صوفيا يشوف السليمية يشوف الجوامع التي تعتبر مفخرة من مفاخر التراث العمراني الإسلامي، يشوف المتاحف متحف طبقبي متحف ضلماباخشا متحف كذا يشوف البسفور يعمل رحلة بحرية في البسفور يشوف الجبال يروح إلى برصة ويركب التلفريك يعني ويعمل كذا يشوف إذا كان فيه معالم ثقافية زيارة لبعض الجامعات لكذا يعني تكون رحلة متوازنة..

توفيق طه: مفيدة.

يوسف القرضاوي: يعني فيها أكل وشرب ويأكلوا الشيش كباب ومش عارف الإيه والأكل التركي والحلوى التركي والفاكهة التركية وهذه الأشياء يعني فيه يعمل برنامج، هذه هي السياحة الإسلامية وإذا لما تكون شركة بهذا الشكل تهتم أول ما تهتم بإنها تودي السائح إلى البلاد الإسلامية مش كله إلى البلاد الأوروبية، نحن للأسف معظم سياحتنا نحن البلاد العربية معظم السياحة إلى البلاد غير الإسلامية..

توفيق طه: ويبلغ الإنفاق فيها حدودا كبيرة..

يوسف القرضاوي: خصوصا البلاد الأوروبية، البلاد الأوروبية..

توفيق طه: يعني فيه عفوا فيه تقرير فضيلة الدكتور فيه تقرير لسنة 2000 أن ما أنفقه مواطنوا الخليج على السياحة في دول غربية أو معظمهم في دول غربية بلغ 27 مليار دولار، يعني لعل فيما تدعو إليه ترشيد نوع من الترشيد للسياحة.

يوسف القرضاوي: نعم هذا يعني معناه ليس.. وبعدين تروح لهؤلاء البلاد يعملوا لك صور كاريكاتيرية عشان يسخروا من العرب وعاملين لك العربي اللي قاعد بيحلب الناقة واللي مش عارف إيه والبترول برميل البترول جمبه ومش عارف وبعدين يسرقوا العرب يعني كثيرا ما رأينا العرب يسرقون ويذهبون إلى الشرطة فلا تنصفهم الشرطة ولا تأتي لهم بحقهم لابد إننا أول السياحة أن عايزين نتعرف أول شيء يتعرف بعضنا على بعض نتعرف على بلادنا العربية الإسلامية فيه بلاد عربية فيها أماكن سياحية جميلة نذهب إليها فيه بلاد إسلامية تركيا ماليزيا يعني روح إلى هذه ولكن للأسف يعني..

توفيق طه: ولعل هذا..

يوسف القرضاوي: أنا اشوف حتى الإعلان اللي بيعلن عن تركيا يعني السياحة إلى تركيا يعني الإعلان ده عبارة عن إيه واحدة مش عارف بتطير في الهواء وتروح عشان تعانق واحد مش عارف إيه يعني هذه ده مفهوم السياحة العصري، عايزين نعمل مفهوم سياحة إسلامي..

توفيق طه: إسلامي.

يوسف القرضاوي: يبقى فيه ثقافة فيه ترفيه فيه حضارة فيه تعرف فيه يعني فسحة للنفس..

توفيق طه: وفيه ترشيد للإنفاق أيضا دكتور يعني هناك نوع من السياحة هو زائحة أو زيارة المعالم الأثرية بعض هذه المعالم الأثرية قد يكون كما في خصوصا في الدول يعني الأجنبية قد يكون تماثيل لبوذا أو للديانات الهندية أو زيارة لمقامات أشخاص يعني ما هو موقف الإسلام من مثل هذه الزيارات؟

يوسف القرضاوي: الله إذا كان الزيارة مقصودها التعرف لا التبرك.. لا ما بأتبركش لا ببوذا ولا بتماثيل الهندوس ولا كذا مجرد التعرف والتعجب لا التأثر يعني أنا هأشوف بوذا عبارة عن صنم موجود ومع هذا أجد للأسف من يسجد لهذا الصنم ومن يلتمس منه البركة ومن يدعوه ليوسع عليه رزقه أو يعمل كذا وهو حجر لا يبصر ولا يسمع ولا يضر ولا ينفع ولا يعطي ولا يمنع، الواحد يتعجب فإذا كان القصد التعجب وليس التأثر والتعرف وليس التبرك لا مانع من..

توفيق طه: نعم لكن ورد في الأثر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا مر على ديار الظالمين من الأمم السابقة أسرع في السير، فهل هذا يعني أن هناك أماكن يحرم على المسلم أن يزورها أو أن يمر بها؟

يوسف القرضاوي: لا هو الرسول قال يعني "لا تدخلوا ديار الظالمين إلا وأنتم باكون خشية أن يصيبكم ما أصابهم" حينما مر على مدائن صالح اللي هي أرض ثمود.. بلاد ثمود اللذين كانوا ينحتون من الجبال بيوتا فارهين يعني هذه كما قال تعالى {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إرَمَ ذَاتِ العِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي البِلادِ (8) وثَمُودَ الَذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ (10)} إذا دخلت هذه البلاد شوفت الأهرام مش بس تعجب من تقدم الفراعنة..

توفيق طه: عظمة البناء..

يوسف القرضاوي: وإنهم كيف وصلوا بالهندسة العمرانية إلى حد يعجز عنه أهل هذا العصر هذا ما ولكن يقول شوف كيف هؤلاء الذين وصلوا إلى هذه الحضارة..

توفيق طه: أين هم الآن؟

يوسف القرضاوي: الآن وبعدين..

توفيق طه: يعني هذه الدعوة للتفكر والاعتبار يعني بمصيرهم..

يوسف القرضاوي: {الَذِينَ طَغَوْا فِي البِلادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)} يعني تأخذ العبرة من هؤلاء يعني الإنسان يعني أيضا يعني يعتبر لأن تاريخ أمامه، الإنسان بيقرأ التاريخ ليعتبر به {لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُوْلِي الأَلْبَابِ} وهذا تاريخ مشاهد مش مقروء تاريخ تراه بعينك فلابد أن تنتفع به وتأخذ منه العبرة {إنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وهُوَ شَهِيدٌ (37)}.



حكم السفر لبلاد غير المسلمين للتنزه

توفيق طه: فضيلة الدكتور جاء في فتوى على الشبكة الإسلامية القول الأصل في السفر بغرض الترفيه والسياحة أنه جائز بشرط أن يكون السفر إلى بلاد إسلامية أما السفر إلا بلاد غير المسلمين فلا يجوز لمجرد التنزه ولو أمن الشخص الوقوع في المحرمات مع أن السلامة في تلك البلاد أمر صعب المنال، ما رأيكم في هذه الفتوى؟

يوسف القرضاوي: يعني أنا يعني لا أقول يعني بالتحريم المطلق التحريم يعني أمر شديد يعني لازم ألا يحرم الإنسان إلا بنص صحيح الثبوت صريح الدلالة ولكن يعني هم الأخوة قالوا هذا سدا للذرائع، إن هذا الأمر محفوف بالإيه؟ بالخطر يعني يروح إلى هذه البلاد وخصوصا يعني الشباب حينما يذهبون إلى هذه البلاد ويذهبون وحدهم وهم في سن الطيش ومعهم فلوس وكما قال أبو العتاهية في أرجوزته إن الشباب والفراغ والجدى مفسدة للمرء أي مفسدة..

توفيق طه: مفسدة للمرء أي مفسدة.

يوسف القرضاوي: وهؤلاء فيه سماسرة ينتظرونهم على أبواب الطائرات يقولوا له مش عايز كذا مش عايز كذا أستطيع يعني أيسر لك أعمل لك وكذا ويأخذوهم إلى حيث يذهب ماله وتذهب صحته..

توفيق طه: ويذهب دينهم..

يوسف القرضاوي: وتذهب يعني مروءتهم ويذهب دينهم، هذا هو الخطر فلعل هم الأخوة في الشبكة الإسلامية راعوا هذا الأشياء ولذلك يعني من المهم أيضا في أدب السفر الإسلامي إنه الرفيق قبل الطريق الإنسان يكون معه رفقاء ويبحث عن الرفقاء الصالحين فيه حامل المسك ونافخ الكير..

توفيق طه: الذين لا يزينون له الخطايا والشرور نعم.

يوسف القرضاوي: حامل المسك لازم إما كنتش هاتشتري منه ستأتي لك ريحته ولكن من جاور الحداد يبتلى بناره كما يقولون فهذا هو المطلوب.

توفيق طه: فضيلة الدكتور في المقابل هناك سياح أجانب في بلاد المسلمين يعني بعض هؤلاء السياح يتعرضون لاعتداءات وتهجمات عليهم من قبل بعض المسلمين، ما هي أو كيف يحدد الإسلام علاقة المسلم بهؤلاء السياح الأجانب الذين يأتون إلى بلاد المسلمين؟

يوسف القرضاوي: طبعا هذه الأشياء التي حدثت للسياح في فترة من الفترات هذا أمر ينكره الإسلام أشد الإنكار لأن الإسلام يحترم كلمته، هؤلاء دخلوا بلاد المسلمين بأمان ومن دخل بلادنا بأمان يجب أن نصون دمه ونفسه وماله وعرضه وحرماته كلها يجب هذا حتى لو إن امرأة أمنت رجل لازم يحترم أمان هذه السيدة، أم هانئ يعني أمنت بعض أحمائها أقارب زوجها من المشركين وسيدنا علي كان عايز يقتلهم أخوها أم هانئ بنت أبي طالب فاشتكته للنبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي لها أجرنا من أجرت يا أم هانئ، واحد دخل في جوار المسلمين إدينا له أمان.. تأشيرة الدخول هي صك أمان إنه دخل في أمان المسلمين..

توفيق طه: دخل في عهد المسلمين دخل في جوار المسلمين..

يوسف القرضاوي: فلا يجوز واحد استأمننا ودخل في أماننا وفي ذمتنا وفي عهدنا ونخون عهده ونقتله..

توفيق طه: أن نغدر به.

يوسف القرضاوي: لا أصبح في حمايتنا أصبح محرم علينا دمه وماله ولكن..

توفيق طه: والجوار فضيلة عند العرب حتى قبل الإسلام نعم، هناك من يسأل أن بعض يعني العاملين في مجال السياحة يسألون عن حكم العمل في فنادق تقدم الخمور أو تقدم أشياء معاصي بعيدة عن جو الإسلام، هل يحرم عليه العمل في مثل هذا المجال؟

يوسف القرضاوي: وما الإسلام له بس..

توفيق طه: علما فضيلة الدكتور أن البحث عن عميل بديل في هذه الأيام ليس أمرا سهلا.

"
الإسلام لا يحارب المعصية فقط إنما يحارب الوسائل إليها، ولذلك لعن النبي عليه السلام آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه كما لعن الخمر وشاربها وساقيها وعاصرها ومعتصرها وبائعها ومبتاعها وحاملها والمحمولة إليه وآكل ثمنها
"
يوسف القرضاوي: أنا أقول لك المبدأ العام الإسلام له فلسفة في حصار المعصية يعني هو لا يحارب المعصية فقط ولا يقاوم العاصي وحده إنما يحارب الوسائل إلى المعصية، كل ما يؤدي إلى المعصية أو يعين على المعصية يمنعه ويحرمه ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم لعن آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه ولعن في الخمر عشرة شاربها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وآكل ثمنها كل اللي بيسقي واللي بيحملها، فلذلك من أجل هذا يسأل أنا كثيرا ما أتعرض للأسئلة في الطائرات التي تقدم الخمور يأتيني المضيفون والضيفات يقولوا إيش نعمل يعني في هذا الأمر ونحن مضطرون إلى هذا في كثيرا ما أدخل الفنادق في كثير من البلاد الإسلامية في مصر وفي الجزائر وأحيانا في قطر هنا وحتى بعد ما دخلت الخمرة بعض الفنادق يجيء الشباب المتدين والحريص على دينه يقول أعمل إيه؟ كما تقول إنه ليس بسهولة أن يجد العمل البديل، الواحد حتى يجد عملا يرتزق منه يعني يجد صعوبات بالغة وعقبات كأداء في طريقه فإذا وصل إلى هذا يعني ليس من السهل أن يجد غيره، أنا أقول له يعني إذا وجدت عملا حلالا زلالا لا شائبة فيه فبها ونعم..

توفيق طه: عمل..

يوسف القرضاوي: إذا لم تجد فاقبل هذا العمل وأنت كاره له وقول اللهم إن هذا منكر لا يرضيك ولكني مضطر إليه، فبهذا يعني تبرئ ذمتك أمام الله عز وجل، إحنا عندنا المنكر الإنسان يغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فمن لم يستطع فبقلبه..

توفيق طه: وذلك أضعف الإيمان.

يوسف القرضاوي: وذلك أضعف بقلبه يعني إيه يعني يكرهه يعني متضايق يعني وجهه يتمعر غيظا من هذا الأمر ولكنه يعمل إيه هذا هو التغيير بالقلب وده أضعف الإيمان وهذا يكفيه.

توفيق طه: ملجأ العاجز، عندما نتحدث عن السياحة فضيلة الدكتور كما في أي شأن من شؤون الحياة هناك رجل وامرأة رجل أو امرأة، هل يجوز للمرأة أن تسافر بغرض السياحة وحدها دون محرم؟

يوسف القرضاوي: لا الإسلام له قيوده والمرأة لا يجوز أن تسافر وخصوصا السفر ده العلماء تكلموا المرأة تسافر للحج والعمرة وحدها ولا لا وفيه كلام نحن طبعا نجيز للحج والعمرة مادام الطريق آمنا وأصبح بتركب طائرة فيها مئات الأشخاص أو مع مقاول أو كذا إنما الرحلات اللي للسياحة خصوصا إذا كانت تسيح إلى بلاد غير إسلامية، هذا خطر لا يمكن أن نأمن على المرأة المسلمة أن تذهب إلى وخصوصا مش بس خائفين على حياتها خائفين على سمعتها، الناس يقولوا لك يا عم ده راحت إلى لندن ولا إلى باريس..

توفيق طه: لكن أذكرك فضيلة الدكتور أنك قلت يعني عفوا أن من أغراض السياحة..

يوسف القرضاوي: ما كان معاه رجل ولا معها زوجها ولا معها أخوها فتلوك الناس عرضها..

توفيق طه: عفوا نعم أذكرك فضيلة الدكتور أنك قلت إن من أغراض السياحة ربما يكون طلب العلم وكثير من الفتيات الآن يذهبن لطلب العلم ربما في دول في الخارج يعني؟

يوسف القرضاوي: لا هو لو كان هناك مثلا يعني رحل طلب العلم إذا معها زوجها أومعاها أخوها أو معها ابنها أو فيه مجموعة تنظمها الدولة رايحين يتخصصوا في شيء مش موجود في البلاد.. الإسلامية الدولة نظمت مجموعة عملت لهم بيت للطالبات وعليهم إشراف وكذا ممكن هذا، لو حتى رحلة سياحية ولكن منظمة في مجموعة بنات بعضها مع بعض وعليهم واحدة مشرفة حاسمة وحازمة ومأمونة ممكن يعني يتساهل في بعض هذا إذا لم يكن في البلاد الإسلامية ما يغني عن الذهاب إلى البلاد الأجنبية..

توفيق طه: أما أن تسافر وحدها دون إشراف أيا كان السبب فربما يعني هذا ما دعا للتساؤل والسؤال فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي شكرا جزيلا لك وشكرا لكم مشاهدينا الكرام وتحية لكم من معد البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وهذا توفيق طه يستودعكم الله إلى اللقاء.