- مفهوم الرحمة والتراحم
- مظاهر الرحمة وأسباب غيابها

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول الله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم{ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين}، ويقول تعالى أيضا {ورَحْمَتِي وسِعَتْ كُلَّ شَيْء} ويقول أيضا{ثُمَّ كَانَ مِنَ الَذِينَ آمَنُوا وتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ} صدق الله العظيم وجاء في الحديث النبوي "الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء" التراحم يعني وجود أبعاد غير مادية في العلاقات بين الأفراد أي أن علاقات البشر ذات طبيعة إنسانية لا تتأسس على المنفعة الشخصية وحدها ومن ثم فهي ليست علاقات عقلانية مجردة أو تعاقدية نفعية محضة بل هي علاقات عضوية مركبة والتراحم مبدأ ينظم مجموعة من المفاهيم الأخلاقية كالترابط والتعاون والإيثار فكيف نسجد تراحم واقعا حيا في زمن العلاقات القائمة على المنافع المحضة؟ وهل يعني تراحم تجاوز الحقوق والواجبات وتوسيد الأمر إلى غير أهله؟ وما وجه العلاقة بين رحمة الله ورحمة الناس فيما بينهم؟ إذاً التراحم موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أهلا بك فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي: أهلا بك أخ عبد الصمد.

مفهوم الرحمة والتراحم

عبد الصمد ناصر: مرحبا فضيلة الشيخ، فضيلة الشيخ يعني الرحمة الرحم التراحم ماذا نعني بهذا كله؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبعه هداه وبعد فاسمح لي أخ عبد الصمد قبل أن أجيب على هذا السؤال أن نتعرض لموضوع يجب أن نقول فيه كلمة.

عبد الصمد ناصر: تفضل فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي: وهو ما يجري الآن في تركيا حيث تقف العلمانية بقدها وقضيضها ضد مرشح اختارته الأغلبية أو حزب الأغلبية الحاكم رشحته ليكون رئيسا وكل اعتراضهم على هذا أن زوجة هذا الرئيس محجبة.

عبد الصمد ناصر: محجبة؟

يوسف القرضاوي: يعني إيه محجبة؟ يعني تلبس خمارا فوق رأسها قامت الدنيا ولم تقعد وثار سائر العلمانيين كيف يدخل قصر الرئاسة امرأة محجبة يعني هذا هو عجب العجاب الذي نفهمه أن العلمانية اللبرالية تقف من الدين موقفا محايدا تقول أنا ما ليش دعوة الدين ده مسألة شخصية بين الإنسان وربه أنا لا أدخل في الدين لا مؤيدا ولا معارضا هذا هو المفهوم العلمانية في علمانية ماركسية ضد الدين تقف ضد الأديان الدين أفيون الشعوب ولا إله والحياة إنما العلمانية في المعسكر الحر أو في المجتمع الغربي بصفة عامة هو أن العلمانية محايدة من الدين طيب المرأة من حقها أن تلبس ما تشاء هل نعترض على المرأة اللي تلبس ميني جيب أو ميكرو جيب أو جابونيز أو .. نقول هي حرة دي حربة شخصية فالحرية الشخصية والحرية الدينية هذه من مقدسات حقوق الإنسان ومواثيق الدساتير الوضعية فكيف نعترض على مرشح لأن امرأته طب واحد دخل بيوت الرئاسة وامرأته كانت غير محجبة حاسرة وعارية الرأس وبعدين اقتنعت بأنه الحجاب ده يعني أمر مهم وأنه فريضة اقتنعت بهذا وهو رئيس يعني نقول له لازم تطلقها أو لازم تفرض عليها هذا يعني ضد الحرية فأنا يعني أعجب لهذا يعني لماذا يفرض على شعب كالشعب التركي إن لازم تكون امرأة الرئيس عارية الرأس ولماذا لا تكون يعني مغطية الرأس وثلاثة أرباع النساء حسب الإحصاءات والأرقام في تركيا محجبات لم يفرض هذا عليهن أحد حركة الحجاب في تركيا وفي العالم الإسلامي كله حركة نسائية طوعية يعني النساء هن اللاتي اخترنا الحجب بإرادتهن المحضة لم يفرضها على ذلك أب ولم يفرضها على ذلك زوج ولم يفرضها على ذلك أخ إنما هي اختارت هذا لماذا نتدخل في حياة المرأة ونفرض عليها ما لا تريد عليها نفرض شيئا رغم إرادتها إذا كان عملوا مظاهرة اليوم طب ما يستطيع الآخرون أن يعملوا مظاهرة أضعافها ولكن الجماعة في الحقيقة أردوغان وإخوانه في تركيا جماعة في غاية العقل والحكمة أولا هم لم يقوموا نحن حزب إسلامي ولم يدعوا إلى تطبيق الشريعة الإسلامية المسألة ليست هناك نظام علماني ونظام إسلامي ولكن هناك أناس ربوا تربية إيمانية أناس ربوا تربية علمانية لا دينية الذين يحكمون تركيا أناس ربوا تربية إيمانية مع وعي بالحياة وهي بسنن الله وفقه لما يجري عليه هذا الكون وما يجري عليه هذا العالم فاستطاعوا أن ينقذوا تركيا من وهدت الضعف الاقتصادي والأشياء دية وارتفعت تركيا في سنوات هؤلاء ارتفاعا هائلا ارتفعت قيمة الليرة التركية ارتفع الاقتصاد التركي حلوا مشكلات الناس اقتربوا من الإنسان التركي العادي ولذلك الناس انتخبوا هم الآن يقولوا طيب المحكمة الدستورية طب المحكمة الدستورية هتقول نعمل تبكير بالانتخاب انتخابات مبكرة سينجح أردغان وإخوانه سيأخذوا أكثر لأن هم جرب المرة اللي الأخيرة أخذوا من المرة اللي قبلها لو جاءت مرة أخرى هيأخذوا أكثر وأكثر أنا أعجب يعني من هذه العلمانية التي تريد أن تسوق الناس بالعصا وبالحديد والنار على غير إرادتها الشعوب تختار يعني فهذا أمر عجيب والعجيب أن يقال إن الجيش يريد أن يتدخل يعني حياة دستورية حياة ديمقراطية الناس يأخذوا صناديق الانتخابات الحرة النزيهة يريد الجيش يدخل العسكر يريدوا أن يفرضوا على الناس إرادتهم أين الديمقراطية إذا وأين الدستور أنا يعني أحببت أن أقول هذه الكلمة إنصافا للحقيقة ووضعا للأمور في نصابها وأرجو يعني من الشعب التركي أن يراعي هذه الأمور ولا يتسبب في تدهور الأحوال إذا تدخل الجيش وحصل ما لا تحمد عقباه أرجو أن ينتصر العقل وتنتصر الحكمة على التهورات وعلى الأهواء والشهوات.

عبد الصمد ناصر: لو عدنا إلى موضوع الحلقة فضيلة الشيخ لو تحدثنا عن مفهوم الرحمة السؤال الأول والتراحم؟

"
الرحمة من صفات الله عز وجل وهي خُلق من أخلاق الله حيث وصف نفسه بأنه الرحمن الرحيم ولا يوجد هذا التركيب في أي دين من الأديان
"
يوسف القرضاوي: الرحمة في الحقيقة مفهوم عظيم القيمة من قيم الإسلام العظيمة والتراحم مأخوذ من الرحمة التراحم تفاعل يعني أن يرحم الناس بعضهم بعضا أن يتصف الناس بصفة الرحمة.. الرحمة هي من صفات الله عز وجل خلق من أخلاق الله ربنا وصف نفسه بأنه الرحمن الرحيم ولا يوجد هذا التركيب في أي دين من الأديان رحمن ورحيم وهو أرحم الراحمين وخير الراحمين ورحمته وسعت كل شيء ورحمته سبقت غضبه هذه الرحمة تنعكس على الإنسان المسلم وعلى المجتمع المسلم فيتصف بالرحمة بأنه يتخلق بأخلاق الله يقتبس من رحمة الله حتى تناله هذه الرحمة كما قال تعالى{إنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ المُحْسِنِينَ}، {ورَحْمَتِي وسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ ويُؤْتُونَ الزَّكَاةَ } يعني الذين يرحمون الآخرون لذلك جاء في الحديث "الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء".

عبد الصمد ناصر: مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء..

يوسف القرضاوي: الله يرحمكم إذا رحمتم وجاء الإسلام جعل عنوان الرسالة الإسلامية الرحمة إذا قلت ما هي الرسالة محمد وما.. قلت هي رسالة الرحمة وهذا لم نقله من عند أنفسنا بل قاله القرآن الكريم بصريح الآية {ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} هذا نقول عليه صيغة قصر ما أرسلناك يعني أنت لست أي شيء إلا رحمة أنت الرحمة مجسدة وليست رحمة للعرب وحدهم ولا للشرقيين وحدهم ولا للمسلمين حتى وحدهم رحمة للعالمين والنبي عليه الصلاة والسلام..

عبد الصمد ناصر: عليه الصلاة والسلام..

يوسف القرضاوي: عبر عن هذا بقوله "إنما أنا رحمة مهداه رحمة أهداها الله إلى الناس جميعا"

عبد الصمد ناصر: ما صحة دقة ما يقول البعض بأن الرحمة صفة من صفات الله سبحانه وتعالى قسمها مائة قسم وأودع منها قسما واحدا في الدنيا وادخر تسعة وتسعين في الآخرة؟

يوسف القرضاوي: هذا حديث صحيح يعني حديث صحيح من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم..

عبد الصمد ناصر: عليه الصلاة والسلام..

يوسف القرضاوي: يريد يعني أن يوسع من آفاق الآمال في رحمة الله في الآخرة حتى لا ييأس الناس أنه الناس ممكن إذا كثرت معاصيهم وذنوبهم يمكن ييأسوا من رحمة الله فأراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤمل الناس في رحمة كما قال الله تعالى {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إنَّهُ هُوَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ} فقال النبي صلى الله عليه وسلم "إن رحمة ربنا وزعها مائة جزء نزل جزء واحدا في هذه الدنيا به يتراحم الناس وتتراحم البهائم وتتراحم الطيور" حتى إن يعني الدابة ترحم رضيعها لا تريد أن تدوسه أو كذا تتراحم المخلوقات كلها بـ 1% من رحمة الله وادخر 99% للآخرة هذا ليكون الإنسان على رجاء في رحمة الله عز وجل فأنه لا ييأسوا من روح الله إلا القوم الكافرون..

عبد الصمد ناصر: طيب نحن حينما نتحدث عن هذا الموضوع فضيلة الشيخ عن التراحم هل من باب ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين أم لأن هناك افتقاد للتراحم وضمور لهذا التراحم بين الناس الآن؟

يوسف القرضاوي: من الأمرين معا الذكرى تنفع المؤمنين هذا أمر لابد أن يذكر الناس به الإنسان دائما في حاجة إلى تذكر يقال إن إنما سمِّ الإنسان لأنه ينسى..

عبد الصمد ناصر: ينسى..

يوسف القرضاوي: وما سمي الإنسان إلا لنسيه..

عبد الصمد ناصر: لنسيه..

يوسف القرضاوي: وما القلب إنه إلا أنه يتقلب وإن أول ناس أول الناس الشاعر يقول أول واحد نسي سيدنا أدم {ولَقَدْ عَهِدْنَا إلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ ولَمْ نَجِدْ} فالنسيان ولذلك كان الإنسان في حاجة إلى تذكير والأنبياء مذكرون { فَذَكِّرْ إنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ}، {فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وعِيد}، { فَذَكِّرْ إن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى} فذكر إن الذكرى الأنبياء مذكرون الإنسان في حاجة ومع هذا أيضا نحن أيضا التذكير يعني مهم هنا يزداد أهمية إن الناس فعلا التراحم أصبح مفقودا بين الناس غلبت الأنانية على الناس غلبت القسوة شر ما تصاب به المجتمعات القسوة أن تغلب القلوب القاسية المتحجرة التي لا تلين لمخلوق لا تلين لضعيف ولا لمسكين ربنا يعني لما ذم بني إسرائيل { ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وإنَّ مِنَ الحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ} إلى آخره {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً} يعني جعل قسوة القلوب عقوبة من الله سبحانه وتعالى بسبب نقضهم ميثاقهم يعني أصيب بقسوة القلوب ويعتب الله على المؤمنين بقوله {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ومَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ ولا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ} لا يريد من المؤمنين أن تقسوا قلوبهم يريد أن تظل قلوب أهل الإيمان رحيمة لينة رقيقة هذه هي التي تستحق الجنة..

عبد الصمد ناصر: هناك حديث يعني تحدث عن الرحمة الحديث النبوي الشريف يقول فيه النبي صلى الله عليه وسلم "الرحمة لا تنزع إلا من شقي" أي ارتباط فضيلة الشيخ بين غياب الرحمة انتفاء الرحمة والشقاء.

يوسف القرضاوي: لأن الذي تنزع منه الرحمة لا يعطف على مسكين لا يعطف على يتيم.

عبد الصمد ناصر: ضعيف.

يوسف القرضاوي: لا ينظر إلى الناس نظر رأفة انظر شوف القرآن يقول {أَرَأَيْتَ الَذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ} الذي يكذب بالدين وبالآخرة وبالجزاء يعني كافر والعياذ بالله أريت هذا تحب تعرف مَن هو {فَذَلِكَ الَذِي يَدُعُّ اليَتِيمَ (2) ولا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ المِسْكِينِ} يدع اليتم يعني يدفعه بعنف يقهره الله تعالى يقول {فَأَمَّا اليَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ}.

عبد الصمد ناصر: فلا تقهر..

يوسف القرضاوي: فذلك الذي يدع اليتيم ولا يحض على طعام المسكين يعني لا يهتم بأمر المسكين وطبعا طعام المسكين يعني كل ضروراته يعني حاجاته كلها طعامه وشرابه وكسوته وسكنه ودوائه يعني لا يهتم فهو إنسان أناني فإذا نزعت منه الرحمة فقد شقي أي شقاء أكثر من نزع الرحمة من قلبه أنه لا يبالي بالضعفاء ولا يهتم إلا بنفسه هذا هو مصدر الشقاء الحقيقي ولذلك النبي عليه الصلاة والسلام قال "مَن لا يَرحم لا يُرحم".

عبد الصمد ناصر: لا يرحم..

يوسف القرضاوي: يعني دخل الأقرع بن حابس على النبي صلى الله عليه وسلم..

عبد الصمد ناصر: صلى الله عليه وسلم..

يوسف القرضاوي: فوجده يقبل الحسن أو الحسين فقال إن لي عشرة من الولد ما قبلت واحدا منهم عندي عشرة أولاد بنين وبنات لم أقبل واحد منهم في حياتي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم..

عبد الصمد ناصر: صلى الله عليه وسلم..

يوسف القرضاوي: "مَن لا يَرحم لا يُرحم" وجاء أحد الأعراب للنبي صلى الله عليه وسلم إنكم تقبلون أولادكم يعني ده عيب يعني، يعني رجل كبير كده وذو هيبة وذو مقام يقبل طفل صغير فقال له "أو أملك لك أن نزع الله الرحمة من قلبك ماذا أملك لك" إذا كان ربنا من نزع الله الرحمة فهو شقي فعلا لا تنزع الرحمة إلا من شقي..

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ يعني الرحمة دائما ما ترتبط بالإيثار بالعطاء بالسخاء أصحاب الحداثة يمجدون القيم الفردية ومركزية الفرد في المجتمع وفي الجماعة ويعيبون على مجتمعاتنا الإسلامية أنها مجتمعات جماعية لصلات القبيلة والعشيرة والأخوة الإسلامية والإيمانية وغير ذلك ما موقف ركيزة الحداثة خاصة إذا علمنا أن قيمة الفرد في هذا الفكر لا قيمة للفرد في هذا الفكر أمام قيمة مصالح المجتمع؟

يوسف القرضاوي: أولا هم يذكرون كلمة الفردية والفردنة وهذه الأشياء في المقام الثقافي والفكري من ناحية إنما نحن نتحدث هنا عن المقام الأخلاقي هنا كلمة الأنانية هي أقرب إلى التعبير عن ما نريد من كلمة الفردية نحن هنا نتحدث عن إنسان أناني وإنسان غيري فيه أثرة وفي إيثار الإنسان الإسلام يربي الإنسان بدل أن يكون أنانيا لا ينظر إلا إلى نفسه فقط إلى مصلحته إلى منفعته الإنسان نفعي إنسان مادي إنسان حسي هذا لا يريد الإسلام هذا النوع إنما يريد الإنسان الذي يبذل للآخرين الذي يعطي أكثر مما يأخذ الذي يريد أن يأخذ ولا يعطي.

عبد الصمد ناصر: يؤثر على نفسه.

يوسف القرضاوي: هذا إنسان مدمر للمجتمع أن المجتمعات إنما تنهض وترقى بالذين يعطون أكثر من الذين يأخذون الذين يفيدون أكثر اللي يستفيد فقط وبعد كده يستفيد لنفسه هذا لا يستفيد المجتمع منه يستفيد المجتمع من المعطائين ولذلك القيمة الإيمانية الكبرى إنها تدفع الإنسان إلى البذل {لَن تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ} كان من أركان الإسلام.. الإسلام أركانه خمسة من هذه الأركان إيتاء الزكاة ركن ليست مجرد فضيلة أو لا ركن من أركان الإسلام مش مجرد حتى فريضة عادية فريضة ركنية الزكاة هي إيه أن تعطي الفقراء والمساكين والغارمين وأبناء السبيل لا تعيش لنفسه فالذي يعيش لنفسه ده يقولوا مجتمعات تقليدية تقوم على العشيرة هي تقوم على هذا ولكنها لا تغلق هذه المجتمعات على القبيلة أو العشيرة أو الأسرة حتى الأسرة في الإسلام مش الأسرة الضيقة أو الأسرة المكونة من رجل..

عبد الصمد ناصر: من أفراد..

يوسف القرضاوي: وامرأة..

عبد الصمد ناصر: محدودين..

يوسف القرضاوي: الأسرة النووية كما يقولون الأسرة الممتدة الموسعة التي تشمل الأباء والأمهات وتشمل الأخوة والأخوات وتشمل الأعمام والعمات وتشمل الأخوال والخالات وأولاد هؤلاء أولي القربى وذوي الأرحام{واتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ والأَرْحَامَ} { وأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى} في كتاب الله { إنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ والإحْسَانِ وإيتَاءِ ذِي القُرْبَى } فالإسلام يريد الفرد يبقى يعني لى نفسه ولا حتى على أسرته أو قبيلته أو عشيرته منفتح على إخوانه في المجتمع كله بل منفتح على الناس جميعا بل على الإنسان والحيوان..

عبد الصمد ناصر: نعم وهؤلاء فضيلة الشيخ يعيبون علينا أننا نقدس مفهوم العائلة وقيمة العائلة ويرون بأن هذه القيمة هي أحد أسباب تخلف كما يقولون هذه الأمة بأن تقديم مصالح لأننا نقدم مصالح العائلة على مصالح الوطن ومصالح المجتمع ما تقول في ذلك فضيلة الشيخ..

يوسف القرضاوي: لا ليست هذه التربية الإسلامية، التربية الإسلامية أن يرعى الإنسان الحقوق كلها بتوازن وتكامل ابدأ بنفسك الأول الإنسان يبدأ بنفسه ثم بمن تعول الإنسان بأهله وأسرته أمك وأباك وأختك وأخاك وأدناك فأدناه ثم بجيرانك الجيران لهم حقوق{والْجَارِ ذِي القُرْبَى والْجَارِ الجُنُبِ} ثم بأهل بلدك ثم بوطنك ثم بالمجتمع المسلم والأمة المسلمة ثم بالإنسانية كلها لا يجعل الإنسان ينغلق على نفسه في حدود.

عبد الصمد ناصر: ولكن هناك أولويات في إطار هذه الدوائر فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: الأسرة لا الإنسان يضحي بنفسه من أجل أمته في حالة الجهاد مش الإنسان يقدم روحه يضع رأسه على كفه ليحرر وطنه يضحي بدمه برقبته من أجل أمته يضحي بأسرته يعني هناك أولويات ولكن لا ينغلق على ناحية ويترك الناحية الأخرى حينما ينغلق على ناحية نذكره كما رأى النبي صلى الله عليه وسلم بعض الصحابة يصوم النهار ويقوم الليل ونسي الأشياء الأخرى فالنبي عليه الصلاة والسلام.

عبد الصمد ناصر: عليه الصلاة والسلام..

يوسف القرضاوي: قال له إن لبدنك عليك حق لعبد بن عمرو بن العاص قال يا عبد الله إن لبدنك عليك حق أي في الراحة ولعينك عليك حقا أي في النوم ولأهلك لزوجتك عليك حقا أي في الإمتاع والمؤانسة ولزورك زوارك عليك حقا في المشاركة والمعونة يعني فكل ذي حق يجب أن يأخذ حقه وهذه التربية الإسلامية الحقة..

عبد الصمد ناصر: بناء على هذا الكلام فضيلة الشيخ هل يمكن القول بأن التراحم هو دليل على عدم خضوع الإنسان لنموذج المادي القائم على حسابات طبعا في علاقاته مع الآخرين حسابات المكسب والخسارة المادية طبعا..

يوسف القرضاوي: طبعا الإنسان المسلم الذي يفقه دينه ويعي ما عليه تماما لا يمكن أن يجعل كل حساباته تدور حول المادة..

عبد الصمد ناصر: المكسب..

يوسف القرضاوي: أو تدور حول الدنيا إذا كان يعني يفهم حتى في الرياضيات وفي الحسابات لازم يعرف أننا في دنيا وفي آخره وفي مادة وفي روح فلا ينبغي أن يجعل كل همه في الجانب المادي وينسى الجانب الروحي والإنسان إنما كان إنسانا بجانبه الروحي يعني ربنا خلق الإنسان من طين متى قال للملائكة اسجدوا لهذا الطين إذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين يعني الذي جعل للإنسان قيمة هو هذه الروح فلازم الإنسان يعرف إن الطين والجانب المادي ده هو الغلاف والساكن الحقيقي في الإنسان هو الروح الإنساني وبعدين الإنسان عايش في الدنيا هذه ستين سنة سبعين سنة ثمانية سنة مائة سنة وبعدين سيرحل إلى حياة أخرى كما قال عمر بن عبد العزيز إنما خلقتم للأبد ولكن تنقلون من دار إلى دار ما خلقتش لمائة سنة ولا لمائتين سنة أنت خلقت للخلود للابد فالموت ينقلنا فالإنسان الذي يحسب حسابات مضبوطة لازم يحسب حساب الآخرة مع حسابات الدنيا وحتى إذا كان يحسب حسابات الدنيا يجب أن يعلم أن الدنيا في تغير الدهر قلب..

عبد الصمد ناصر: دوائر الزمن..

يوسف القرضاوي: الدهر يومان يوم لك ويوم عليك ودوام الحال المحال الغني يفتقر والفقير يغتني والموسر يعسر والمسعر يوسر {فَإنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً ،إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً} فإذا كنت أنت تقول أنا نفسي نفسي والآخرين دوول ماليش دعوة بهم طب حينما يصيبك الدهر بنكباته ولا يأمن أحد كم من غني افتقر كم من عزيز ذل رأينا هذا في حياتنا رأينا الكثيرين حينما تفتقر بعد غنى حينما تذل بعد عزة ماذا تفعل إذا كنت أنت حينما كنت في غنى وفي قوة نسيت الضعفاء وأهملت الفقراء وعشت لنفسك حساباتك كانت غلط إذا عشان تكون حساباتك صحيحة لازم تعرف أن الناس في حاجة بعضهم إلى بعض كما قال الشاعر الناس للناس من بدو وحاضرة بعض لبعض وإلا لم يشعروا خدموا كل الناس يخدمون الناس فالتراحم هو قيمة حقيقية قيمة دينية وقيمة أخلاقية وقيمة إنسانية وقيمة نافعة لا يمكن أن يعيش الناس إلا إذا تراحموا كما قال سيدنا علي رضي الله عنه لو تراحم الناس ما كان فيهم عار ولا جائع ولا مغبون ولا جفت الأعين من المدامع ولا استقرت الجنوب في المضاجع يعني نام الناس مستريحين الرحمة..

عبد الصمد ناصر: مطمئنين..

يوسف القرضاوي: هي سبب الخير للناس جميعا..

عبد الصمد ناصر: سنواصل فضيلة الشيخ الحديث عن مظاهر الرحمة هذه التي تحدثت عنها ولكن بعد فاصل نعود إليكم بعد الفاصل مشاهدينا الكرام فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

مظاهر الرحمة وأسباب غيابها

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله فضيلة الشيخ كنا نتحدث قبل قليل عن موضوع التراحم وعن مظاهر الرحمة وقلنا قبل قليل بأن الرسالة المحمدية وصفت كلها بأنها رحمة ومن خصائص هذه الرحمة أنها شاملة كما قلت فضيلة الشيخ ما هي مظاهر هذه الرحمة وتجليتها على الأقل لو تحدثنا عن الخطوط العريضة لهذه المظاهر؟

"
من خصائص الرحمة في الإسلام أنها شاملة للقريب والبعيد، للمسلم وغير المسلم، للإنسان والحيوان، رحمة في السلم وفي الحرب، ويتمثل أول مظاهر الرحمة في الإسلام في الزكاة
"
يوسف القرضاوي: من خصائص الرحمة في الإسلام أنها رحمة شاملة يعني شاملة للقريب والبعيد للمسلم وغير المسلم للإنسان والحيوان رحمة في السلم ورحمة في الحرب هذه الرحمة كما قلت أول مظاهر الرحمة في الإسلام الزكاة الفريضة الإسلامية الركن المالي الاجتماعي في الإسلام وليست الزكاة.. الزكاة هي أو ل الحقوق في المال وليست أخر الحقوق ففيه أشياء أخرى غير الزكاة في واحد آتي الزكاة وبعدين وجد جاره جائعا يقول أنا أتيت الزكاة ويسيبه يموت من الجوع ليس منا من بات شبعان وجاره إلى جنبه جائع جارك احتاج إلى الماعون شوف نزلت سورة في القرآن اسما سورة الماعون..

عبد الصمد ناصر: المعون..

يوسف القرضاوي: المعون الأشياء التي يحتاجها الجيران بعضهم من بعض القدر الدلو الإبرة الكذا والذين هم يرءون حتى ولو كانوا من أهل الصلاة {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ} يؤدوا العبادات رياء.

عبد الصمد ناصر: رياء..

يوسف القرضاوي: ويمعنون المعون ده دليل على قسوة قلوبهم على جيرانهم عندنا في الإسلام نظام الوقف الإسلامي هذا نظام يدل على أثار الرحمة في المجتمع الإسلامي لو نظرنا إلى حجج الوقف التي أسرت عن المسلمين خلال العصور في مصر وفي سوريا وفي الجزائر وفي يقدر شيء عجيب جدا الوقف على من يؤنس المرضى الوقف على إيواء الغرباء الوقف على من يشعر المريض بالتفاؤل عشان يقعدوا ناس يقولوا لبعض كده أنا زرت فلان ولقيت وجه ما شاء الله انهارده مشرق وكذا عشان يشعر بأن يعني إن الشفاء قريب وقف على الكلاب الضالة وقف على القطط العمياء وقف أشياء يعني عجيبة جدا هذه كلها من مظاهر الرحمة .. الرحمة بالآباء الرحمة بالأمهات الرحمة بالأبناء الرحمة بالأخوة والأخوات الرحمة بالأرحام والأقارب الرحمة بالجيران الرحمة بالضعفاء بصفة عامة الرحمة بالضعفاء هي أهم ما تظهر فيه الرحمة الضعفاء المجتمعات المادية مجتمعات متجبرة على الضعفاء حينما تسيطر المادة على الناس حينما تسيطر النفعية على القوم يهلك الضعفاء تدوسهم الأقدام يسحقهم الأقوياء بأقدامهم ولا يجدون من يدافع عنهم إنما الرحمة هي التي يعني يرى فيها الضعفاء حقوقهم النبي عليه الصلاة والسلام..

عبد الصمد ناصر: عليه الصلاة والسلام..

يوسف القرضاوي: إنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم..

عبد الصمد ناصر: بضعفائكم..

يوسف القرضاوي: هؤلاء الضعفاء الذين يهملهم الناس ولا يجعلون لهم اعتبار أو وزنا يقولوا هم دوولا عدة النصر في الحرب وعدة ت الإنتاج في السلم إنما تنصرون وترزقون بضعفائكم الرحمة بالضعفاء باليتامى اليتيم لماذا اهتم الإسلام باليتامى وقال "أنا وكافل اليتم في الجنة كهاتين"؟

عبد الصمد ناصر: كهاتين..

يوسف القرضاوي: وفرد بين إصبعيه السبابة والوسطى لماذا لأن اليتيم ضعيف انكسر ظهره بموت أبيه أو بموت أمه أو موتهما معا السعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله المرأة التي مات زوجها ولا عائلة لها من بعده والمسكين الذي لا مال له ولا مورد هذا الذي يسعى عليهما كالمجاهد في سبيل الله هذه كلها من مظاهر الرحمة في المجتمع المعروف في المجتمعات الإنسانية إن الناس يرحم بعضهم بعضا في وقت السلم إنما في وقت الحرب.. الحرب بقى غضب تدمر لا تبقي شيئا ليس هناك الخلق الرحمة ليس له مكان بالعكس الإسلام بقى خلق الرحمة أبرز ما يكون..

عبد الصمد ناصر: في وقت الحرب..

يوسف القرضاوي: ويتجلى..

عبد الصمد ناصر: وقت الشدة..

يوسف القرضاوي: في الميدان في الرحمة لا يقتل إلا من يقاتل لا تقتل النساء لا تقتلوا الولدان الصبيان لا تقتلوا الشيوخ الكبار لا تقتلوا الرهبان في الصوامع..

عبد الصمد ناصر: الشجار..

يوسف القرضاوي: لا تقتلوا الحراث في مزارعهم لا تقتلوا التجار في مساجدهم لا تمثلوا ما تأخدش واحد ميت تقطع أنفه أو تقطع أذنه تمثله الآن يمثلوا من الناس أحياء وهو حي يأخذوه يمثله ويشوه جثته وهو حي هذه أخلاق الإسلام حتى في حالة الحرب فالرحمة يعني مظاهر الرحمة في الإسلام واسعة جدا وتشمل الحياة كلها تشمل كل مجالات الحياة..

عبد الصمد ناصر: يعني هي مظاهر واسعة كما تقول فضيلة الشيخ لكن لماذا نحن في هذا الزمن نرى المسلمين يتكالبون على الدنيا والأثرة وتهيمن المصالح الفردية على المصالح الجماعية أين الخلل إذا فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: أنا أود أن أقول هنا كلمتان الكلمة الأولى أن المسلمين رغم ما تصفه حق في جملته يظل المسلمون هم أعظم الأمم رحمة في العالم المسلمون بحكم دينهم بحكم قرآنهم بحكم تربيتهم الإيمانية لا يمكن أن تنزع الرحمة من جماهيرهم المسلم رحيم حتى النبي عليه الصلاة والسلام قال لن تدخلوا الجنة حتى تراحموا قالوا يا رسول الله كلنا رحيم قال ما إنها ليس برحمة أحدكم صاحبه و لكنها رحمة عامة ترحم الكل الكبير والصغير والقوي والضعيف والقريب والبعيد والرجل والمرأة والمسلم وغير المسلم والإنسان والحيوان الرحمة العامة فالمسلمون أكثر الناس رحمة في العالم إذا نظرت إلى الشعوب الأخرى يعني انظر إلى الحروب التي حدثت في أوروبا الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية *** عشرات الملايين قتلوا قتل الناس بعضهم بعضا عشرات الملايين أي رحمة في هذه القلوب المسلمون أحق بالرحمة من غيرهم ولكن مع هذا ما نشكو منه سببه إيه؟

عبد الصمد ناصر: الغفلة..

يوسف القرضاوي: غياب التربية الإيمانية غياب الأسوة الحسنة أننا أصبحنا نقلد غيرنا..

عبد الصمد ناصر: صحيح..

يوسف القرضاوي: نحب أن نأخذ من عند الآخرين فبدأت يعني تبهت علينا.. بدأت العدوة تنتقل إلينا إحنا لا يمكن أن يصبح المجتمع الإسلامي مثل المجتمعات الغربية المجتمع الغربي حينما يبلغ الابن أو تبلغ البنت يذهب كل منهما إلى حال سبيله الولد يبحث له عن (Girl friend) والبنت تبحث لها عن (Boy Friend) ولا يكاد أحد منهم يرى أباه أو أمه وذلك يحتاجوا إلى عيد للأم أو عيد للأب يبعت له هدية ولا زجاجة عطر ولا مش عارف إيه ويمكن ما يروحش يسلمها له بالبريد يرسلها له بعض الأمهات.. متن وأنتن في شققهن ودخلوا عليهم الشرطة وجابوهم ماتوا من عدة أيام ولما سألوا عنهن وجدوا لهن أبناء وأحفادا وبنات وحفيدات لم يسأل أحد عن هؤلاء المرأة العجوز تموت وحدها لا تجد ابنا ولا حفيدا نحن ليس عندنا هذا لا تزال عندنا يعني بر الأباء وبر الأمهات ورضاء الله في رضاء الوالدين وبركة دعاء الوالدين فمهما كانت يعني مجتمعاتنا لا تزال فيها الرحمة إنما الخطر إن تجئ لنا العدوى من الآخرين يجب نحاول إنني نبقي على قيمنا نبقي على خصائصنا ما نأخدش منهم سبب انهيار مجتمعاتهم.

عبد الصمد ناصر: للأسف..

يوسف القرضاوي: هذه القيم السلبية..

عبد الصمد ناصر: المادية..

يوسف القرضاوي: هذه المادية النفعية هي التي ستسبب لمجتعماتهم بالدمار والانهيار..

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ نسمع بعض أسئلة السادة المشاهدين في الانتظار على الهاتف معنا أحمد ططراوي من الجزائر أحمد تفضل.

أحمد ططراوي - الجزائر: السلام عليكم أخ عبد الناصر..

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي..

أحمد ططراوي: تحية لشيخنا يوسف القرضاوي..

يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

أحمد ططراوي: سؤالي للأخ عبد الناصر..

عبد الصمد ناصر: معك عبد الصمد يا أخي..

أحمد ططراوي: سؤالي فكري نوعا ما وأتمنى من فضيلة الدكتور القرضاوي أن يعطينا لمحة جيدة بعد تأثر المسلمين والعرب بالحضارة الغربية التي ترى أن الأخلاق نابتة من الأرض وتخضع للتجربة والمنافع الشخصية والتمسك بالعقلانية الصارمة بعيدا عن الوجدان عكس أخلاقنا التي هي وحي من السماء وتقوم على الواجب السؤال فضيلة الشيخ القرضاوي هل ترى..

عبد الصمد ناصر: باختصار أحمد..

أحمد ططراوي: باختصار هل ترى فضيلة الشيخ أن هذا التأثر بالحضارة الغربية أبعد الرحمة والشفقة عن المسلمين شكرا فضيلة الدكتور..

عبد الصمد ناصر: أعتقد هذا ما أجاب عنه قبل قليل فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي: السؤال الماضي أجبنا عن هذا نعم.

عبد الصمد ناصر: قبل اتصالك بقليل أحمد كان فضيلة الشيخ يتحدث عن هذا الموضوع إلى جمال تفضل جمال.. جمال، عز الدين من الجزائر..

عز الدين النقاش - الجزائر: سلام عليكم..

يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله..

عبد الصمد ناصر: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عز الدين النقاش: بارك الله فيك الشيخ وبارك في عمرك..

يوسف القرضاوي: بارك الله فيك..

عز الدين النقاش: وبارك في البرنامج..

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك تفضل أخ عز الدين..

عز الدين النقاش: عند سؤالين السؤال الأول هو ما الفرق بين التعايش والتراحم مع غير المسلمين..

عبد الصمد ناصر: نعم الثاني..

عز الدين النقاش: السؤال الثاني ما هي الأسباب التي تليين القلوب؟

عبد الصمد ناصر: ما هي أسباب تليين القلوب؟

عز الدين النقاش: ولي ملاحظة شيخ التي تلين القلوب..

عبد الصمد ناصر: نعم، واضح عز الدين..

عز الدين النقاش: ملاحظة من فضلك ملاحظة ياريت تنقل الكلمة التي ألقاها الشيخ إلى تركيا باللغة التركية حيث ستكون برد وسلام على إخواننا في تركيا هناك ونرجو من الشيخ أن يدعو لنا إن شاء الله وربي يبارك في عمره إن شاء الله..

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك أخ عز الدين فضيلة الشيخ..

عز الدين النقاش: ربنا يبارك فيكم..

عبد الصمد ناصر: لا أدري إن كان جمال ما زال معنا على الخط انقطع جمال ليس معنا عز الدين يسأل فضيلة الشيخ عن الفرق بين التعايش والتراحم بين المسلمين؟

يوسف القرضاوي: كلمة التعايش عادة يعني تأتي بين الناس المختلفين سواء كانوا مختلفين في الدين مختلفين في الفكر مختلفين في السياسة رغم الاختلاف يدعون إلى التعايش كما كان في أيام القطبين عندما كان هناك الاتحاد السوفيتي والمعسكر الغربي الأميركان وحلفائهم دعوا إلى التعايش السلمي هؤلاء لهم أيدلوجية وهؤلاء لهم أيدلوجية والأيدلوجيتان مختلفتان تماما ولكن قالوا لا نستطيع أن نتعايش فهذا التعايش إنما التراحم أكبر من هذا يعني مش مجرد إن التعايش يكف بعضنا عن بعضا ويسالم بعضنا بعضا لا نحن نريد عمل إيجابيا أكثر أن يرق بعضنا لبعض ويعطف بعضنا على بعض ويؤثر أحدنا أخاه على نفسه كما وصف الله تعالى المجتمع مجتمع الأنصار بقوله {ويُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ ولَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ومَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ}.

عبد الصمد ناصر: {ويُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ ولَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ}

يوسف القرضاوي: هذا التراحم أقوى وأعمق بكثير من مجرد التعايش..

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ لو تحدثنا بارتباطا بسؤال آخر عز الدين الذي يسأل عن أسباب تليين القلوب لنربطها بموضوع الحلقة كيف تؤثر هذه الصفة التراحم على نفسية الإنسان على المجتمع ككل عندما تنتشر هذه الثقافة ثقافة التراحم والرحمة بين الناس؟

يوسف القرضاوي: حينما تنشر ثقافة التراحم يشيع بين الناس التعاون بعضهم مع بعض يعطف القوي على الضعيف يأخذ الغني بيد الفقير لا يعيش الإنسان لهمه وحده ولمنفعته وحده ولسعادته وحده الإنسان لا يمكن أن يعيش وحده المجتمع كالجسد الواحد الرسول عليه الصلاة والسلام لما صور حقيقة المجتمع المسلم وصلات بعضه ببعض قال ترى المسلمين في توادهم..

عبد الصمد ناصر: وتراحمهم..

يوسف القرضاوي: وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر، وحدة عضوية يمكن أصابع قدمه أحد أصابع رجليه أصابه شيء جسمه كله يتألم يعني يذهب النوم من عيناي يمكن تصيبه حمي هكذا الوحدة العضوية بين المسلمين ولذلك يجب أن نشيع ثقافة التراحم وهذا اللي يقوله الأخ كيف نلين القلوب..

عبد الصمد ناصر: القلوب..

يوسف القرضاوي: كيف نخرج القلوب من قسوتها النبي صلى الله عليه وسلم يقول أبعد الناس عن الله ذو القلب القاسي الإنسان صاحب القلب القاسي القلب المتحجر هذا هو أبعد الناس عن الله عز وجل وأقرب الناس إلى الله الرحماء كما يقول البوصيري إن لله رحمة وأخص الناس منه بالرحمة الضعفاء فالضعفاء إن رحمة {الله قريب من المحسنين} إنما يرحم الله من عباده الرحماء لابد أن نعمل على تليين القلوب لا نترك القلوب تقسوا النبي عليه الصلاة والسلام..

عبد الصمد ناصر: عليه الصلاة والسلام..

يوسف القرضاوي: قال "إن القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد قيل وما جلائها يا رسول الله" إيه اللي يجلوا الصدأ من هذه القلوب قال "تلاوة القرآن وذكر الموت" حينما تتولى القرآن وخصوصا إذا تلوته بتخشع {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ} أو سمعته حتى من قارئ خاشع في بعض القراء تراهم خاشعين إني أتأثر بقراءة الشيخ المنشاوي يعني لأني أرى يقرأه بخشوع وتدخل قراءته إلى قلبي مباشرة تلاوة القرآن وذكر الموت تذكر الموت تذكر أنك لست مخلدا في هذه الدار تذكر أنه مهما طال عمرك فأنك راحل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم عش ما شئت فأنك ميت وأحببت من شئت فأنك مفارقه واعمل ما شئت فأنك مجزيا به ومسؤول عنه عش ما شئت وإذا كان أخر العمر موتا فسواء قصيره وطويله فذكر الموت مما يلين القلوب..

عبد الصمد ناصر: على ذلك المسؤول فضيلة الشيخ هو ما سمي مسؤولا لأنه سيسأل في الدنيا قبل الآخرة وفي الآخرة أيضا ومن المسؤولين الذين نود أن نسمعهم بعض ما ينتظرهم في الآخرة الحكام أيضا ورجال الأمن وكل من تحت مسؤوليته أناس يشتغلون تحت هذه المسؤولية ماذا تقول لهؤلاء فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: والله أقول لهؤلاء إن الذي ينقذكم في الآخرة هو الرحمة بعباد الله خصوصا المسؤول عن عمل أي واحد مسؤول عن عمل في واحد موظف يتحكم في الناس أصحاب المصالح يستطيع أن يقضي مصلحته في دقائق يقول له تعال لي بكرة تعالي لي بعد أسبوع بعد كذا ويتحكم في جبار يعني لو كان رئيس سيكون من الرؤساء الطغاة المستبدين الحاكم مسؤول عن حكامه هو أب النبي عليه الصلاة والسلام يقول "كلكم راع".

عبد الصمد ناصر: وكلكم مسؤول عن راعيته..

يوسف القرضاوي: "وكلكم مسؤول عن رعيته" فالإمام راع وهو مسؤول عن راعيته والرجل في أهل بيته راع وهو مسؤول عن راعيته مثل مسؤول الأب في بيته الحاكم مسؤول عن شعبه مسؤولية لابد أن يرحم هؤلاء الناس حتى يرحمه الله عمر رضي الله عنه كان يقول لو عثرت بغلة بأقصى العراق لرأيتني مسؤولا عنها أمام الله يوم القيامة لماذا لم أسوي لها الطريق ليه خليت الطريق تعثر في البغال معملتوش سويته ليه وهذا قبل عصر الرصف وقبل عصر .. في رواية أخرى لو هلك جدي بشط الفرات جدي ذكر العنز لو هلك الجدي أراني مسؤولا شوف الشعور بالمسؤولية هذه هي الرحمة أما هؤلاء الحكام اللي كل همه أن يحافظ على الكرسي الذي يجلس عليه المغناطيس اللي ربطه بالكرسي وحتى يعني مات هو أو هيموت هو عايز يورثه لأولاده وأولاد ولأحفادهم هذا ليس عنده شيء من الرحمة لو رحم الناس لرحمهم الله علينا أن نشيع جو الرحمة وثقافة الرحمة وخلق الرحمة بين هذه الأمة المرحومة التي يسمى نبيها دائما نبي الرحمة وتسمى رسالتها رسالة الرحمة اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين.

عبد الصمد ناصر: اللهم آمين بارك الله فيك فضيلة الشيخ وجزاءكم الله خيرا شكرا لكم مشاهدينا الكرام لمتابعتكم وإلى اللقاء في حلقة قادمة بحول الله.