- مشكلات التدين
- الغلو في الدين والفرق بين التدين والتنطع
- أوجه التدين الفاسد
- مشاركات المشاهدين

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم إلى برنامج الشريعة والحياة يقول الله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ ولا تَعْتَدُوا إنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ} صدق الله العظيم ويقول تعالى أيضا {ولا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الكَذِبَ} صدق الله العظيم تحدثنا في الحلقة الماضية عن الفرق بين الدين والتدين وفصلنا القول في التدين وكيف يكون كله لله تعالى ومتى يكون مغشوشا وفي هذه الحلقة نكمل الحديث عن أشكال التدين ومشكلاته أيضا فما مشكلات التدين اليوم في الفكر والممارسة وكيف نعالجها؟ موضوع حلقة اليوم إذاً من برنامج الشريعة والحياة هو مشكلة التدين مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أهلا بك فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي – داعية إسلامي: مرحبا بك أخ عبد الصمد.

مشكلات التدين

عبد الصمد ناصر: مرحبا فضيلة الشيخ بداية لو نحدد هل للتدين فعلا مشكلات؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن أتبع هداه وبعد ففي الحقيقة أقول إن لي اعتراض على العنوان يعني أن يكون العنوان مشكلات التدين هذا يعني كأنه يوحي بأن..

عبد الصمد ناصر: كأن التدين..

"
التدين يعني الاستقامة على أمر الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، فإذا تمسك المتدين به يحل مشكلاته المادية والمعنوية والفردية والأسرية والاجتماعية
"
يوسف القرضاوي [متابعاً]: التدين يخلق مشكلات والتدين لا ينشأ مشكلات بل يحل المشكلات، التدين الحقيقي يعين الإنسان على حل مشكلاته المادية والمعنوية والفردية والأسرية والاجتماعية لو قيل التدين المغلوط أو التدين المنقوص أو التدين المغشوش هذا هو الذي له مشكلات أما أن يكون.. لأن ما معنى التدين؟ التدين هو بعبارتنا الدينية الاستقامة على أمر الله امتثال أوامر الله اجتناب نواهيه هل هذا يكون في مشكلة لا ليس يكون هناك مشكلة إلا إذا دخل له عامل من الخارج سوء الفهم أو سوء التطبيق..

عبد الصمد ناصر: هذا المقصود فضيلة الشيخ نعم..

يوسف القرضاوي: وده التدين المغلوط..

عبد الصمد ناصر: الفهم المغلوط..

يوسف القرضاوي: إنما التدين الحقيقي ليس وراءه مشكلة..

عبد الصمد ناصر: طبعا بالتأكيد نحن نقصد طبعا هنا..

يوسف القرضاوي: فلعل يعني هذا مضاف إلى الحلقة الماضية عن تحدثنا عن التدين المغشوش..

عبد الصمد ناصر: التدين المغشوش الفاسد..

يوسف القرضاوي: فمشكلات هذا التدين أما التدين في حد ذاته فليس فيه مشكلة أبدأ..

عبد الصمد ناصر: بالتأكيد نعم الخلاف لفظي فقط فضيلة الشيخ نحن نقصد هنا المفهوم المغلوط للتدين.. التدين الفاسد، التدين المغشوش طيب بعض الناس فضيلة الشيخ ينفرون من المتدين ينعتونه بالمتزمت ينعتونه بالظلام أحيانا كما يقول البعض متى يصبح التدين مشكلة؟

يوسف القرضاوي: طبعا نفرت..

عبد الصمد ناصر: طبعا بغض النظر عن المفهوم..

يوسف القرضاوي: بعض الناس من المتدينين المستقيمين هذا أمر طبيعي كما تفر الناس من الأنبياء ووقفوا في وجههم واتهموهم بكل نقيصة هذا مجنون وهذا ساحر وهذا كاهن وهذا كذاب، محمد صلى الله عليه وسلم سيد الأنبياء وخاتم الأنبياء أتهم بمثل هذا كله وقال الله تعالى {كَذَلِكَ مَا أَتَى الَذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إلاَّ قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ} لم يوصي بعضهم بعضا ولكن اجتمعوا جمعهم شيء واحد وهو الطغيان وتجاوز الحدود فنفرت غير المتدينين أو اللادينيين من المتدينين هذا أمر معروف في التاريخ، لماذا وقف الكفار في وجوه الدعوات الرسالية كلها هذا لأن.. واتهموا بكل نقيصة فالاتهام اتهام الإنسان بالتزمت يعني فيه واحد يقول لك يا أخي يعني أصلي خمس صلوات في اليوم يعني هذا نوع من التشديد على النفس وتقوم الفجر تصلي الفجر فيعتبرون هذا نوع من التشدد والتزمت، يعتبرون المرأة التي تلبس اللباس السابغ والساتر وتلتزم الحجاب يعني تغطي شعرها وتغطي نحرها وصدرها وتلبس الثياب الشرعي تعتبر هذه متزمتة رجعية، فلو أخذنا بهذا يعني لا نقيم أي فضيلة ولا نقيم أي حق في الأرض فهذا ليس مشكلة بحال من الأحوال هو مشكلة في عقول أصحابه ونفوسهم وكما قال الشاعر العربي

وقد زادني حب لنفسي أنني بغيض إلى كل امرؤ غير طائل

وأني شقي باللئام ولا ترى شقي بهم إلا كريم الشمائل

فأشقى بهؤلاء الذين يكرهون الحق فأنا بغيض إليهم وهذا يعني يجعلني اعتز بنفسي أني بغيض إلى كل امرأ غير طائل ليس له من نصيب في الحق ولا في الخير..

عبد الصمد ناصر: طيب يعني هل المشكلة فضيلة الشيخ في غلو البعض في التدين أم في فهم الآخرين وخلطهم بين الدين وبين أشكال التدين التي نراها أمامنا في حياتنا؟

يوسف القرضاوي: لا هو الخلط هذا هو الذي يسبب هذا الموقف السيئ من الدين ومن أهله لأنهم لا يميزون بين الدين الحقيقي والدين المزيف والمتدين الحقيقي والمتدين الزائف وخلط هذا بهذا يحدث غبش في الرؤيا ويجعل الإنسان لا يرى الحق كما هو كان السلف يقولون من أدعيتهم اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه، قبل الإتباع والاجتناب رؤية الحق حقا ورؤية الباطل باطلا والله تعالى يقول {أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً}، {الَذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً} فمن المهم صواب الرؤية كيف نصوب الرؤية ونرى الحقائق كما هي ولا نخلط الحقائق بالأباطيل هذا هو الشيء المهم..

عبد الصمد ناصر: ذكرتنا هنا بسؤال وردنا من مشاهد من الجزائر يدعوك فضيلة الشيخ يطلب منك أن تعلق على هذه الآية الكريمة {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً الَذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}؟

يوسف القرضاوي: هؤلاء هم كثير من الكفار أبي جهل حينما لقي يعني النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بدر يعني كان يحسب نفسه على الحق قل اللهم يعني أبعدنا عن الحق وقربنا إلى الباطل فأحنه لغداه أو يعني ما معنى هذا أحنه أن أهلكه في صبيحة هذا اليوم كأنه يرى أنه على الحق فضلّ سعيه في الحياة الدنيا هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا هذا لأنه للأسف لم يرى الأمور كما ينبغي لم يعمل عقله كما ينبغي ألغى عقله وفكر برأس آبائه وأجداده {إنَّا وجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وإنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ}..

عبد الصمد ناصر: نعم يعني التدين الفاسد أو المغشوش فضيلة الشيخ لا يقتصر فقط على الأفراد إنما نجده حتى عند بعض المجموعات والشركات البعض يستغل الدين عرض الدنيا لاستغلال الناس كتلك الشركات التي ترفع شعارات إسلامية وخاصة شركات استثمار الأموال والبنوك وغيرها كيف يمكن أن نحول فضيلة الشيخ في هذا الإطار دون الإساءة إلى صورة الدين الإسلامي؟

يوسف القرضاوي: هو استغلال الإسلام واستغلال الدين في ترويج الباطل وفي كسب الدنيا وفي خداع الناس هذا أمر وارد ولذلك ينبغي للناس أن لا يخدعوا بالأسماء والعناوين، إنما المهم هو المسميات والمضامين، لا يهمني أن واحد عامل الاسم إسلامي والشعار إسلامي ولكن المهم ماذا وراء هذا إذا كانت يعني شركة تقول أنا شركة إسلامية طيب يا ترى هي فعلا تتحرى الحلال؟ يا ترى تعامل الناس يعني بالحق لا تغش ولا تخدع ولا تحتكر الأشياء ولا تنافس بالباطل؟ يعني هناك شروط وقيود ومواصفات لكل شيء من هذا الذي يدعي أنه إسلامي سواء كان فردا يدعي إنه مسلم والله يعني أرينا..

عبد الصمد ناصر: الأفعال..

يوسف القرضاوي: هذا في سلوكياتك في تعاملك مع أسرتك، في تعاملك مع جيرانك، في تعاملك مع زملائك، في تعاملك حتى مع خصومك، يعني مش بس حتى تعاملك حتى في التعامل مع الحيوانات هذا ولذلك قيل الدين المعاملة يعني يظهر الدين في معاملته فليس الدين كلام كما قال بعض السلف ليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي ولكن ما وقر في القلب وصدقه العمل ولذلك القرآن يكون {الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} ليس الإيمان فقط مجرد عمل قلبي، السلف يقولون الإيمان اعتقاد بالجناة وقول إقرار باللسان وعمل بالجوارح والأركان يعني يشمل كيان الإنسان كله قلبه ولسانه وعقله وجوارحه كلها هذا هو الإيمان لابد أن يظهر الإيمان في عمل الصالحات والصالحات هذه كلمة قرآنية جامعة ومعبرة كل ما يصلح به المرؤ فرد وتصلح به الجماعة وتصلح به الأمة تصلح به ماديا وتصلح به عقليا وتصلح به روحيا هذه الصالحات يعني تشمل الصلاة والزكاة الصيام وكذا ويشمل أيضا إتقان الصناعة وإتقان الزراعة وإخلاص العمل المهني..

عبد الصمد ناصر: والإخلاص في العمل..

يوسف القرضاوي: والعمل الوظيفي هذا هو عمل الصالحات..

عبد الصمد ناصر: ماذا نقول في من يدعون أنهم ملتزمون متدينون ويسوقون سواء لأفكار أو لأشخاص أو حتى لأنفسهم بشكل مبالغ فيه فضيلة الشيخ فينسبون لأنفسهم أكثر مما يستحقون؟

يوسف القرضاوي: الإسلام عود المسلم الصدق والإنصاف إذا كان يسوّق شيء يسوّق سلع أو يسوّق أفكار أحيانا الناس تسوّق أفكار أو يسوّق لأشخاص معينين يعمل لهم دعاية انتخابية ولا غير ذلك أن يسوّق نفسه لابد أن يلتزم الصدق ويلتزم الإنصاف لا يضخم الشيء، جاء في بعض الآثار غير الكسب كسب التجار الذين إذا باعوا لم يمدحوا وإذا اشتروا لم يذموا فإذا باعوا الشيء يجعل من الحبة قبة وإذا اشترى يحاول يخسف بالحاجة اللي أمامه الأرض لا، المسلم عادل حتى مع خصومه ربنا طلب من الناس العدل في حالتين العدل مع من تحب والعدل مع من تكره مع من تحب قال {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ ولَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الوَالِدَيْنِ والأَقْرَبِينَ} وفي الحالة الأخرى مع من تكره {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ولا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى}..

عبد الصمد ناصر: هذا السؤال فضيلة الشيخ..

يوسف القرضاوي: حتى مع أعدائك لابد أن تعدل..

عبد الصمد ناصر: كيف يمكن أن يكون العدل من ثمار التدين حينما نتعامل مع الآخر حينما نقيمه سواء في سلوكه أو في وظيفته أو في عمله أو في غير ذلك؟

يوسف القرضاوي: التدين الحقيقي هو ثمرة الإيمان والإيمان له شُعب، النبي عليه الصلاة والسلام قال "الإيمان بضع وستون أو بضع وسبعون شعبة أعلاها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى من الطريق والحياء شعبة من الإيمان" فشعب الإيمان الإمام البيهقي عمل كتاب نشر في سبعة عشر مجلد عن شعب الإيمان 77 شعبة منها العدل.. العدل هذا شعبة من شعب الإيمان وهو من صفات الله ومن أسماء الله يعني من أسماء الله العدل لأنه لا تجد أعدل من الله عز جل {إنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ} {إنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً ولَكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلما ولا هضما وقال إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا فكل واحد يأخذ حقه عند الله لا يضيع عنده عمل عامل ولا أجر كاسب من ذكر أو أنثى، هذا العدل المفروض الإنسان يتخلق بهذا الخلق الإلهي ويعدل في كل شيء، يعدل في كل شيء في الصغيرة والكبيرة في الكون وإذا قلتم فاعدلوا في الشهادة {وأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ} في الحكم {إذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ} كل شيء الكتابة {ولْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ} كل شيء يجب أن يكون وأن العدل يعني نفذ كما أمر الله لا استراح الناس واستقام الناس إنما الذين يعني أتعب الناس هو غياب العدل من حياة الناس..

عبد الصمد ناصر: يعني هل ممكن نستبدل هنا حتى يفهم كلامنا أكثر فضيلة الشيخ بدل الحديث عن مشكلات التدين عن الحالات المرضية للتدين الناتجة عن الغلو..

يوسف القرضاوي: الإيه؟



الغلو في الدين والفرق بين التدين والتنطع

عبد الصمد ناصر: الحالات المرضية للتدين الناتجة عن الغلو؟

"
مشكلة التدين الكبرى هي الغلو في الدين ولذلك النبي عليه الصلاة والسلام قال "إياكم والغلو في الدين"

 
"

يوسف القرضاوي: نعم هو مشكلة التدين الكبرى الغلو في الدين ولذلك النبي عليه الصلاة والسلام قال "إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من قبلكم الغلو في الدين" وقال هذا كان بمناسبة يعني وهو في الحج يلتقطوا له الحصى فالتقطوا له حصى أكبر من الحمصة بقليل وقال بمثل هذا فارموا إياكم والغلو مش يقولوا لا هذه صغيرة عايزه واحدة كبيرة شوية أو ناس تروح تغسل الحصى لم يأمرك الله بغسله، أرمي به كما هو، إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الذي أهلك اليهود والنصارى ولذلك قال القرآن {لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الحَقِّ ولا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِن قَبْلُ وأَضَلُّوا كَثِيراً وضَلُّوا عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ} وقال "هلك المتنطعون" وكررها ثلاثة كان يكرر الكلمة إذا كانت عظيمة الخطر شديدة التأثير يكررها ثلاثة هلك المتنطعون..

عبد الصمد ناصر: حتى يكون لها تأثير..

يوسف القرضاوي: المبالغون المتعمقون في تدينهم في أقوالهم وعباداتهم..

عبد الصمد ناصر: طيب فضيلة الشيخ كيف أو ما هو الفاصل بين الحرص والتنطع الحرص على العمل بالدين والتنطع؟

يوسف القرضاوي: لا فرق كبير، الحرص إنك تؤدي العمل كما أمر به الله ورسوله يعني أمر الله سبحانه وتعالى أن تتوضأ فتسبغ الوضوء والنبي صلى الله عليه وسلم يعني توضأ مرة ومرتين وثلاثة وقال "من زاد على ذلك فقد أساء وتعدى وظلم" من أساء على ثلاثة مرات في واحد يقعد يفتح الحنفية ويقعد ربع ساعة.. ثلث ساعة يتوضأ ويعيدها ثاني ويرجع ثاني يا أخويا خلاص وفي الاغتسال أكثر هذا والغلو هذا هو التنطع وأكثر من ذلك حينما يدخل التنطع في العلاقات بين الناس حينما تنظر إلى أن الناس الآخرين أن هؤلاء كفار وتستحل دمائهم كما فعل الخوارج قديما ما الذي أدى إلى الخوارج أن قتلوا علي بن أبي طالب الإمام ابن الإسلام البكر، الحكيم الإسلامي، فارس الأمة وقتلوه واستحلوا دمه هذا ما الذي.. الغلو وعدم الفهم الصحيح للدين جعلهم يستبيحون دماء كل من خالفهم من المسلمين فهذا الغلو هو الآفة الكبرى في فساد التدين..



أوجه التدين الفاسد

عبد الصمد ناصر: هل من أوجه هذا الغلو فضيلة الشيخ تحريم الحلال؟

يوسف القرضاوي: تحريم الحلال أحيانا الواحد قد يحرم حلالا جزئيا مثلما فعل النبي عليه الصلاة والسلام حينما حرم العسل على نفسه من أجل إرضاء بعض زوجاته أو قيل حرم أن يلتقي بـ (كلمة غير مفهومة) ماريا فعاتبه الله تعالى بقوله {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ واللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}، {قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} واحد حرم إنه لا حرمت على نفسي أن أزور فلان الفلاني هذا يعني أمر لا يجوز وكيف يعالج الحديث أن تحريم الحلال فيه كفارة يمين ولذلك جاء في الآية بعضها {قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} فرض بالكفارة إنما تحريم الحلال اللي هو مقارن للشرك حينما يحرم الإنسان الطيبات..

عبد الصمد ناصر: يعتقد معتقدا بذلك..

يوسف القرضاوي: آه يعني معتقدا إنه هو كأنه أفضل من النبي ومن الصحابة الذين أباح الله لهم الطيبات فيجيء هو يحرم على نفسه ويدخل نوعا من الرهبانية في الإسلام، يحرم على نفسه الزواج، أكل اللحم، يحرم على نفسه لبس الثياب الطيبة أو الجميلة وما أراد الإسلام ذلك، النبي عليه الصلاة والسلام قال "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" فقال أحد الصحابة يا رسول الله إني رجل أولعت بالجمال في كل شيء رجل نقول إحنا في عصرنا أنيق يحب الأناقة ويحب التجمل فيحب أن يكون ثوبه حسن ونعله حسن أفهذا من الكبر؟ قال "إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس" إنك ترد الحق إذا قيل له أتقي الله أخذته العزة بالآثم أو تغلط الناس تحتقر الناس ممكن بعض المتدينين يجيء في ظنه إنه عشان هو يصلي ويصوم وكذا يعني أو يقوم الله أفضل من فولان وفولان ما يدريك..

عبد الصمد ناصر: ويتهمهم بالتسيب..

يوسف القرضاوي: أه فالنبي عليه الصلاة والسلام قال في هذا "بحسب امرؤ من الشر أن يحكر أخاه المسلم"، المسلم دائما يقول والله لعل هذا العاصي يمكن يكون أقرب إلى الله مني يمكن ربنا كاتب له توبة قبل الموت فتجب ما قبلها ويقابل الله يعني خالصا طيبا إلى آخره دائما يعتبر نفسه هو الأقل والآخرون أفضل منه..

عبد الصمد ناصر: البعض يشعرون فضيلة الشيخ بعض الذين نصنفهم كأشخاص ملتزمين متدينين وكأن التدين مزية وليس خلق..

يوسف القرضاوي: كأن التدين؟

عبد الصمد ناصر: مزية..

يوسف القرضاوي: مزية طبعا التدين مزية..

عبد الصمد ناصر: لا يعني تدفعه إلى اتهام الآخرين بالتسيب وانتقادهم وأنه هو قد وصل إلى درجة من التدين الحسن..

يوسف القرضاوي: لا من ناحية التدين المزية طبعا المتدين ممتاز على غير المتدين يعني المصلي يمتاز على تارك الصلاة بمزية من غير شك..

عبد الصمد ناصر: ولكن لا يسمح (كلمة غير مفهومة) الآخرين في الشك..

يوسف القرضاوي: إنما لا تجعل الإنسان يعني يحتقر الأقل منه..

عبد الصمد ناصر: هذا المقصود فضيلة الشيخ..

يوسف القرضاوي: هذا قلناه هذا..

عبد الصمد ناصر: طيب هل هناك معيار يمكن أن نحتكم إليه في قياس التدين الصحيح من الفاسد؟

يوسف القرضاوي: معيار القرآن والسُنّة عندنا معيار لا يخطئ "تركت فيكم من تمسكتم به لم تضلوا أبدا كتاب الله وسُنّتي" على أن نحسن فهمهما لأن بعض الناس ممكن يستدل بالقرآن ممكن يستدل بالسُنّة ولكنه يضع النصوص في غير موضعها يترك المحكمات ويتبع المتشابهات كما قال تعالى {فَأَمَّا الَذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وابْتِغَاءَ تَأَوِيلِهِ} فالمهم حسن فهم النص وربط النص الجزئي بالمقصد الكلي من المهم جدا أن نرد الفروع إلى الأصول ونرد الظواهر إلى المقاصد ونرد الظنيات إلى القطعيات هذا هو الذي يعيننا على حسن الفهم إذا فقدنا هذه المعايير ضللنا السبيل..

عبد الصمد ناصر: سنواصل الحديث فضيلة الشيخ عن هذه النقطة في هذه الحلقة ولكن بعد أن آخذ فاصل، نواصل مشاهدينا الكرام بعد الفاصل ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم من جديد في برنامج الشريعة والحياة فضيلة الشيخ نواصل حديثنا عن بعض أوجه التدين الفاسد بعض المتدينين يعني يهملون أنفسهم ويظهرون أمام الناس كشخص حبوس شخص كئيب قليل الكلام فض أحيانا يعني هل هذا من التدين فعلا أم أنها اغتيالات شخصية للسلوكيات المغلوطة في التدين؟

يوسف القرضاوي: أنا لي فتوى مطولة في أحد أجزاء كتابي فتاوى معاصرة اسمها الدين والضحك، ذكرت فيها إن بعض الناس يعني من المتدينين يعتبر كأن الضحك هذا ضد الدين لا يقابلك إلا بوجه عبوس قمطرير كاشر عن وجهه يعني باستمرار وهذه صورة لا تليق بالمتدين أبدا والقدوة والأسوة رسول الله صلى الله عليه وسلم..

عبد الصمد ناصر: بشوش..

يوسف القرضاوي: يعني يقول عبد الله بن الحارث بن جزء ما رأيت أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر الناس تبسما يلقاك ويضاحك الناس وكما قالوا في وصفه كان يمزح ولا يقول إلا حقا ونحن نحفظ كثير من ممازحات النبي صلى الله عليه وسلم مع الرجال ومع الصبيان حتى ابن أبي طلحة يقول له "يا أبا عمير ما فعل النغير" صبي صغير يكنيه يقول له يا أبا عمير يعني أدى له كنية زي الكبار يقول له ما فعل النغير.. النغير طائر صغير مثل العصفور فيقول ماذا فعل نغيرك وهكذا وكان يضاحك الأطفال ويوطئ ظهره للحسن والحسين ليركباه، هكذا الحياة هي هكذا أما هؤلاء العابثون فهذا ليس من الدين في شيء وهناك بعض المتدينين عرفوا بالظرف وخفة الدم كان منهم شيخنا الشيخ محمد الغزالي رحمه الله كان دائم الضحك والنكات والفرفشة وعرف عن كثير من العلماء إنهم أهل نكتة يعني وفي واحد اسمه الزبير بن بكار ألف كتابا في الفكاهة والضحك من الأحاديث ومن سير الصحابة رضوان الله عليهم وجاء بمئات الوقائع فهذا ليس من الإسلام في شيء..

عبد الصمد ناصر: يعني من هذا القيل يعني هل التدين فضيلة الشيخ أن يهمل الإنسان نفسه في المظهر أخذنا بالحديث المشهور "رب أشعث أغبر لو أقسم على الله لأبره" يعني هل هذا فعلا من التدين الصحيح؟

يوسف القرضاوي: لا هو يعني يجب أن يوضع الحديث في موضعه..

عبد الصمد ناصر: في سياقه..

يوسف القرضاوي: الحديث يريد أن يرينا أن الإنسان لا يقاس بمظهره يعني إذا شفت واحد لابس ثياب بالية مش معناها إنه رجل حقير لا يمكن ما عندوش غير هذا أشعث يمكن جاي من سفر فيمكن جاي من جهاد، الرسول عليه الصلاة والسلام قال "طوبى لعبد أخذ بعنان فرسه في سبيل الله أشعث رأسه مغبرة قدماه إن كان في الساقة كان في الساقة وإن كان في الحراسة في الجهاد" مش هيبالي بقى إنه ثيابه عليها غبار أو رأسه يعني مش مسرح لا هذا هو المقصود..

عبد الصمد ناصر: في ظروف استثنائية..

يوسف القرضاوي: إنما ليس معناها أننا نترك النظافة لا، النظافة هذه جزء من الدين، الطهارة شرط من صحة الصلاة، طهارة الثوب وطهارة البدن وطهارة المكان والطهارة الحكمية بالوضوء وبالغسل والنبي عليه الصلاة والسلام أمر بتنظيف عدة أجزاء من البدن زي الفم السواك طهارة للفم والشعر من كان له شعر فليكرمه ينتف شعر الإبط يعمل الأشياء يعني كل هذا ليكون المسلم نظيفا كالشامة حتى تكون الأمة كالشامة بين الأمم، فالنظافة مطلوبة والجمال مطلوب والنبي عليه الصلاة والسلام كان يتجمل للقاء الوفود وكان له ثياب يلبسها في الجمعة والعيدين، ثياب مخصوصة حينما يلقى الناس وأمرنا عند صلاة الجمعة أن نغتسل قبل صلاة الجمعة وأن نلبس أحسن ما عندنا من ثياب وأمر المجلس أن يتجنب أكل الثوم والبصل والكراث وهذه الأشياء عندما يذهب إلى المسجد وقال "من أكل هذه الأشياء فليعتزلنا" ميجيش يعني يقرفنا ويؤذينا بسوء رائحته يقعد في بيته ومثل هذا اللي يدخن يعني أيضا يؤذي الناس برائحة التدخين وهكذا..



مشاركات المشاهدين

عبد الصمد ناصر: نسمع بعض أسئلة السادة المشاهدين فضيلة الشيخ نبدأ من الجزائر معنا تيطراوي أحمد من الجزائر تفضل أخ أحمد.

أحمد تيطراوي - الجزائر: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أحمد تيطراوي: أحيي الشيخ فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي تحية إليك أخي عبد الصمد ناصر.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك.

يوسف القرضاوي: حياك الله.

أحمد تيطراوي: والله سؤالي أتمنى من الأخ عبد الصمد ناصر أن لا يقاطعني في السؤال لأنني أريد من فضيلة الشيخ رأيه وحكمته سؤالي لو أن الأخ عبد الناصر.

عبد الصمد ناصر: أحمد.

أحمد تيطراوي: أصبر عليّ دقيقة فقط.

عبد الصمد ناصر: يعني لو السؤال في إطار حلقة الليلة لا بأس لكن باختصار.

أحمد تيطراوي: نعم يتمثل أخي عبد الناصر بحقك الليلة.

عبد الصمد ناصر: تفضل أخويا أحمد.

أحمد تيطراوي: شيخنا الفاضل نحن في عصر اختلفت فيه الثقافة عند المسلمين واختلطت وجهات النظر وقد تفطن لهذا الشيخ محمد عبده الإسلام ومنطق العلم والمفكر الجزائري مالك بن نبي ثم خروج علي عبد الرازق الإسلام وأصول الحكم والأحزاب الإسلامية التي تغور الشباب كثيرا أخي الدكتور القرضاوي من الذين يمثل الإسلام الصحيح في رأيكم وشكرا.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك، سليمان سيلاوي من مصر.

سليمان سيلاوي - مصر: السلام عليكم ورحمة الله.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي.

سليمان سيلاوي: لي طلب من الأخ عبد الصمد وسؤال للدكتور يوسف القرضاوي بارك الله فيه وأطال الله عمره ونفعنا بعلمه.

يوسف القرضاوي: بارك الله فيك.

سليمان سيلاوي: أما طلبي من الأستاذ عبد الصمد يعني يا ريت مرة يكون في برنامجكم المبارك الدكتور محمد المسعري أو الدكتور سعد الفقيه أما سؤالي للدكتور يوسف نحن نعيش في مرحلة غبش في الدين تملأ البيوت وتملأ حياتنا كلها ألا وبعد الدين من حياتنا من إباحة المحرمات وسقوط الحدود وتنحية الشريعة بأكملها أليس هذا يسمى في حقيقة الأمر تدليس وتشويه وتحريف وتبديل للدين أليس هذا مدعاة لوجود..

عبد الصمد ناصر: سليمان سؤالك مباشرة..

سليمان سيلاوي: سؤالي أليس تبديل الدين الآن غبش وتحريف للإسلام بأكمله سواء موالاة الأميركان الموجودة في السعودية وهي دار الإسلام أليس هذا تدليس في الإسلام سؤال صريح وهو واضح أرجو إجابة واضحة.

عبد الصمد ناصر: طيب سؤال واضح يا سليمان.

سليمان سيلاوي: والسلام عليكم ورحمة الله.

عبد الصمد ناصر: عبد الباسط من الإمارات.

عبد الباسط أبو كامل - الإمارات: السلام عليكم تحية لك أخي عبد الصمد ولفضيلة الدكتور.

عبد الصمد ناصر: حياك الله..

عبد الباسط أبو كامل: نحن نرى أن فضيلة الدكتور أحسن صنعا عندما وصف الغلو بفرقة الخوارج والذي أخبرنا عنها النبي صلى الله عليه وسلم قال "تحقرون صلاتكم عند صلاتهم و قراءتكم عند قراءتهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية" وأطلب من فضيلة الدكتور ما يقابل الغلو والوسطية قد حضر مؤتمرات كثيرة وساهم في ذلك حتى بكتاباته فأرجو أن يوضح لنا في هذا الجانب من الوسطية ما يتعلق بالغلو وشكرا.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك عبد الباسط فضيلة الشيخ لو أجبنا الأخ أحمد من الجزائر الذي يقول يسأل من الذي يمثل الإسلام الصحيح في عصر اختلفت فيه القراءات والثقافات عند المسلمين؟

يوسف القرضاوي: الأخ يتحدث عن اختلاف وجهات النظر ويذكر الشيخ محمد عبده والأستاذ مالك بن نبي، الاختلاف هذا موجود يعني طبيعة الحال إحنا قلنا أن الله تعالى يقول {ولَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً واحِدَةً ولا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ولِذَلِكَ خَلَقَهُمْ} الاختلاف طبيعة الخلق إن الله خلق للناس عقول مختلفة وإرادات مختلفة فلابد أن تختلف مواقفهم وتختلف أفكارهم ولذلك أن الاختلاف لا يخفينا ولا يقلقنا ولكن عندنا معايير كما قلنا كيف نعرف المحق من المبطل والتدين الحقيقي من التدين.. عندنا يعني حينما ظهر علي عبد الرازق الذي ذكره الأخ في كتابه بكتاب الإسلام وأصول الحكم وقف علماء المسلمين في العالم ضد هذا لأنه تحريف الذي يدعي إن الإسلام ليس فيه حكم وليس فيه سياسة وليس فيه.. أومال الرسول من كان حكما المسلمين هاهو وخلفائه من بعده خلفوه في سياسة الأمة وقيادة الأمة والإسلام جاء دينا ودنيا ودعوة ودولة وحقا وقوة فالمسلم يعرف الحق من الباطل في هذه الأمور إذا رجع إلى القرآن والسُنّة وإذا رجع إلى الراسخين من علماء الأمة وهؤلاء لعلماء موجودون في كل عصر والحمد لله ويستطيعون أن يهدوا الأمة إلى الصراط المستقيم..

عبد الصمد ناصر: هناك سؤال من المشاهد سيد من مصر وهو قريب من سؤال سليمان من مصر الذي تحدث عن بعد الدين في حياتنا ودور الأنظمة في ذلك قال يسأل فضيلة الشيخ مشكلة التدين أليس لحكام المسلمين..

يوسف القرضاوي: ليس إيه؟

عبد الصمد ناصر: أليس للحكام المسلمين دور في التأثير على التدين واستشهد بأن الله يزع بسلطان ما لم يزع بالقرآن وغلقهم لنوافذ الحرية ألا يؤدي إلى الغلو والتطرف؟

يوسف القرضاوي: غلقهم؟

عبد الصمد ناصر: هو هكذا يعتبر عن ذلك يعني يقصد أنه السياسات التي تنتهجها بعض الأنظمة تؤدي إلى التطرف والغلو في المجتمع..

يوسف القرضاوي: إلى غلق إيه؟

عبد الصمد ناصر: غلق نوافذ الحرية..

"
الحكام عليهم دور كبير في تطبيق أحكام الشرع وفي إقامة الدين الحق، فالدولة تعلم الشعب من الحضانة إلى الجامعة، وفي يدها الأمن والقضاء
"
يوسف القرضاوي: آه نعم هو هذا أنا لعلي ذكرت في بعض الحلقات أننا نشترط الحرية قبل تطبيق الشريعة وبعض الناس أنكروا عليّ وأنا لا زلت أصر على هذا أن الحرية لا تستطيع أن تطبق الشريعة تطبيقا حقيقيا إلا إذا أتحت الحرية للناس ليختاروا الشريعة بأنفسهم ونطبق الشريعة في جو ليس الإنسان يساق فيه رغم أنفه لا نحن.. أرى أن الحكام عليهم دور كبير في تطبيق أحكام الشرع وفي إقامة الدين الحق خصوصا أن الدولة في عصرنا تملك ما لم تكن تملكه الدولة لأن الدولة هي التي تعلم الشعب من الحضانة إلى الجامعة التعليم أصبح في يدي الدولة وخصوصا في بلادنا العربية والإسلامية الإعلام يعني معظمه في يدي الدولة الآمن في يدي الدولة القضاء الدولة هي التي تعين القضاة فالدولة عليها مسؤولية كبيرة من غير شك..

عبد الصمد ناصر: من حراسة..

يوسف القرضاوي: ولذلك تعين الناس إذا كانت الدولة مؤمنة بكتاب الله سُنّة رسول الله مؤمنة بالإسلام تعين الناس على أن يحسنوا التدين وخصوصا إذا استخدمت الإعلام في هذه القضية واستخدمت الصحافة والإذاعة والتلفاز وهذه الأشياء هذا ما لم نشك فيه..

عبد الصمد ناصر: من مظاهر التدين فضيلة الشيخ المذمومة كما يقول البعض من خلال بعض الرسائل التي وصلتني تلك التي تنطبق على بعض التنظيمات الإسلامية التي يرتبط فيها التدين بالأشخاص كما قالوا والتعصب لهؤلاء الأشخاص أكثر من التعصب لدين الله وأيضا تبرير الأخطاء التي يقعوا فيها هؤلاء المرتبط بهم وتخيل أنهم لا يخطؤون وهذا كما يقول المعلق يورد المهالك يطلب منك تعليق على هذا الكلام فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: لا ربط التدين بشخص معين هذا أمر مذموم وأنه الشخص يصبح كأنه معصوم يعني كأنه نبي معصوم أو ملك مطهر..

عبد الصمد ناصر: لا تقرأ إلا كتبه..

يوسف القرضاوي: ويقول خرافات تصدق يذكر رؤى إنه شاف النبي وكذا وكأنها حقائق لا هذا عندنا القاعدة المشهور والمأثورة كل أحد يأخذ من كلامه ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم هذا روي عن التابعين وروي عن الإمام مالك وروي عن غيرهم لا معصوم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم فالارتباط بالأشخاص باعتبار الأشخاص هؤلاء مقدسين ليس عندنا في الإسلام ما عندناش بابا في الإسلام، ما عندنا حد له عصمة كل واحد امرأة ردت على سيدنا عمر وقال أصابت المرأة وأخطأ عمر وكذلك حتى علي بن أبي طالب حكيم الأمة واحد رده فأقره على ما قاله قال وأصبت {وفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} هذا هو الذي يعلمنا الإسلام إياه..

عبد الصمد ناصر: نعم فضيلة الشيخ هناك مشاهدة تسأل هل الحب حرام فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: الإيه؟

عبد الصمد ناصر: هل الحب حرام تسأل لأن بعض الذين يدعون أنهم ملتزمون يعيبون على الآخرين..

يوسف القرضاوي: سؤال سألوه الشيخ حسن البنا من قديم قالوا الحب حلال ولا حرام؟ قال لهم الحب الحلال حلال والحب الحرام حرام، واحد يحب امرأة أجنبية لا هي زوجته ولا هي خطيبته يحب امرأة غيره يحب امرأة لا تحل له هذا لا يجوز، إنما أن يحب امرأته يحب أمه يحب أهله يحب خطيبته هذا مطلوب..

عبد الصمد ناصر: يعني فضيلة الشيخ هذا يحيلنا لكلام البعض بأن بعض الملتزمين أو المتدينين يعتبرون أن التعبير عن المشاعر مشاعر الحب وغير ذلك أو يحاولون أن يبتعدوا عن التعبير عن هذه المشاعر ويترفعون عنها هل هذا من التدين الصحيح؟

يوسف القرضاوي: لا إذا عبر عنها تعبيرا مهذبا ليس فيه إسفاف أو ناحية جنسية أو ناحية كذا هذا مقبول النبي عليه الصلاة والسلام سئل..

عبد الصمد ناصر: صلى الله عليه وسلم.

يوسف القرضاوي: "أي الناس أحب إليك قال عائشة" يعني لا حرج في ذلك فالتعبير عن الحب بلغة راقية لا حرج فيه..

عبد الصمد ناصر: في هناك مشاهدة أرسلت رسالة يعني تطلب رجاء منك فضيلة الشيخ أن تدلها على حل لمشكلتها تقول أنا أمقت أسلوب أهلي في الحياة ولتمترسهم كما قالت بالدين واستخدامه سيفا مسلط على رقبتي تقول إنها تصر على الزواج من شخص تقدم لخطبتها عدة مرات وهو شخص غير عربي وتقول إنه على خلق وتقول إنه رجل ميسور الحال وهي أحبته وأحبها ولكن أهلها يرفضون لأنه غير عربي فاضطرت في نهاية المطاف إلى الزواج به سرا منذ ثلاث سنوات ولم تخبر أهلها خوفا على حياتها وحياته وتسأل ما الحل؟

يوسف القرضاوي: والله شوف يعني أنا في هذه الحالة أنصح الأهل والآباء والأخوة والأمهات إن هم يستمعوا إلى البنت ويعرفوا وجهة نظرها ويشوفوا هذا الشخص مناسب أو لا وأنصح البنات أيضا أن ينظروا في مثل هذه الأمور يعني ينظرنا في هذه الأمور نظرة واقعية أن واحدة مثلا تحب واحد يعني لا هو من جنسها ولا يعرف لغتها ولا يعرف تقاليد البلد التي يعيشوا فيها فهو منفصل عنها وبعدين إذا رفض أهلها جميعا معناها تتزوجه وتترك أهلها هذا ليس الزواج، الزواج الحقيقي هو مصاهرة {وهُوَ الَذِي خَلَقَ مِنَ المَاءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وصِهْراً} فالواحد يتزوج امرأة ويصاهر أهلها فتصبح رابطة بينه وبين هؤلاء الأهل، إنما إذا كان يتزوج الواحدة ويعزلها عن أهلها وينتزعها منهم ليس هذا الزواج ولذلك الفتيات ينبغي أن ينظرن في هذا الأمر نظرة واقعية إن هي تزوجت واحد يرفضه أهلها جميعا معناها خسرت أهلها لو اختلفت فيه مع الرجل بعد ذلك لأسباب وكثيرا ما يحدث في الحياة لا تجد من يدافع عنها تروح لأهلها يقولوا لها ما أنتي اللي اخترتِ هذا هو خيارك ولذلك لابد أن الإسلام يسعى إلى أن الزواج يكون برضا الجميع حتى النبي عليه الصلاة والسلام قال "أمروا النساء في بناتهن" يعني طلب من الأب أن يشاور أبنته خذ رأي البنت يعني خذ رأي الأم في البنت لأن الأم أقرب لبنتها، البنت تفضي إلى أمها من الأسرار ما لا تفضي إلى أبيها وبصفة أن هذه امرأة تعرف طبيعة البنت وحاجتها فحتى يكون إذا تزوجت يكون الأب راضيا والأم راضية والأخوة راضون حدث مصاهرة حقيقية بين أسرتين متكاملتين هكذا يريد الإسلام من الزواج..

عبد الصمد ناصر: سؤال من مشاهد من المغرب فضيلة الشيخ يسألك أسألكم عن مسألة كيفية تعامل المسلم كما قال هو اعتبرها أن هذه هي إحدى مظاهر التدين المغلوط مع تعدد الفتاوى قال بأن فتوى أحدهم في المغرب انتشرت تقول إن الزكاة لا تخرج إلا لسد حاجة الجوع والشرب ولا تخرج في أبواب أخرى؟

يوسف القرضاوي: يعني هو يفتي كده بغير علم القرآن يقول {إنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ والْمَسَاكِينِ} والإمام الشافعي قال الفقراء والمساكين اللي تعطيهم كفاية سنة والبعض قال تعطيهم كفاية العمر يعني تغني الفقير أو المسكين ما يغنيه طول عمره زي سيدنا عمر قال إذا أعطيتم فأغنوا يعني نحل مشكلته وبعدين قال {والْعَامِلِينَ عَلَيْهَا والْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ} هذا عمل سياسي تأليف القلوب حتى الدول ممكن نؤلف القبائل ونؤلف دول إذا كان.. زي أميركا تحاول تعمل أحيانا تدفع للناس ليكونوا في صفها ومؤلفة والغارمين المدينين سواء المدينين لمصلحة المجتمع غرم عشان مشروع خيري أو الغارمين لأنفسهم يعني عليه دين وما قدرش يسدده والغارمين وفي سبيل الله.. في سبيل الله تشمل الجهاد وتشمل أعمال الدعوة..

عبد الصمد ناصر: طالب العلم..

يوسف القرضاوي: وتشمل المجتمع الفقهي والرابط العام الإسلامي كل أعمال الدعوة الآن تدخل في سبيل الله وابن السبيل اللاجئين والمشردين هذا هو القرآن..

عبد الصمد ناصر: طالب العلم والمارين وهذه..

يوسف القرضاوي: هو يجيب من عنده علشان..

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ لم يبق الكثير أريد باختصار إذا يمكن يعني هناك مداخل كثيرة مداخل كثيرة للتدين المغشوش لو حدثتنا عن هذا الجانب؟

يوسف القرضاوي: ما المقصود بالمداخل؟

عبد الصمد ناصر: مداخل شرعية يعني من قبيل سد ذرائع والورع والأخذ بالأحوط إلى غير ذلك..

يوسف القرضاوي: في هذه الأشياء أحيانا توضع في غير موضعها أو تفسر على غير حقيقتها يعني ناس تقول سدا للذريعة في بعض الأحيان قالوا لا تذهب المرأة إلى المساجد يعني طيب الآن المرأة أصبحت تذهب إلى المدرسة وإلى الجامعة وإلى السوق وتسافر إلى البلاد الخارجية يبقى المسجد هو الشيء الوحيد الممنوع هذا مبالغة في سد الذرائع، فيه أشياء من هذا النوع الأحوط إذا أخذت بالأحوط في كل شيء سيصبح الدين مجموع أحوطيات..

عبد الصمد ناصر: دائرة المحرمات تكبر..

يوسف القرضاوي: أحيانا تأخذ بالأحوط وأحيانا تأخذ بالأيسر وأنا من الذين إذا كان أمامهم قول يأخذ بالأحوط وقول يأخذ بالأيسر أرجع بالنسبة لعموم الناس خصوصا في عصرنا الآخذ بالأيسر عملا بأن النبي صلى الله عليه وسلم خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما..

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك فضيلة الشيخ وجزاكم الله خيرا وشكرا لكم مشاهدينا الكرام لمتابعتكم مع تحيات منصور طلافيح ومعتز الخطيب وباقي الطاقم الفني وإلى اللقاء بحول الله.