- طبيعة مرض الإيدز ونظرة علماء الدين له
- سبل معاملة مرضى الإيدز

- الإيدز بين الزواج والصوم

- طرق زيادة الوعي بمرض الإيدز


عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم إلى برنامج الشريعة والحياة، مأساة يعيشها أكثر من مليوني طفلا دون السن الخامسة عشرة فرضت علينا الاعتقاد بأن مرض الإيدز ليس دوما مرتبط بالخطيئة ومع ذلك فإن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع معدل الإصابة بالإيدز في الدول العربية وذلك لأسباب مختلفة ففي ببعض دول الخليج تشير الإحصائيات إلى أن معظم المُصابات هُنّ زوجات انتقل إليهن الفيروس من أزواجهن الذين أصيبوا به بسبب ممارسة الزنا بينما 26% انتقل إليهم عن طريق نقل الدم الملوث ونصف الحالات في مصر انتقل إليها الفيروس عن طريق ممارسة ما يسمونه بالجنس غير الآمن وفي ليبيا تعتبر معاقرة المخدرات السبب الرئيسي للإيدز، إذاً أنه من المؤكد أن الممارسات الجنسية المحرمة هي إحدى وسائل انتقال هذا المرض الخطير ولكنها ليست الوحيدة وفي الوقت الذي يجب علينا أن ننشر الوعي بين الناس بمخاطر مرض الإيدز ومكافحته ومكافحة الدعارة التي تعتبر بيئة مناسبة لانتشاره كذلك علينا أن نشيع وعيا سليما بكيفية التعامل مع المرض والمصابين به وبيان حقوقهم وواجباتهم اتجاه المجتمع، فما هي نظرة علماء الدين إلى هذا المرض؟ وكيف يوجب الإسلام التعامل مع الإيدز ومرضاه؟ الإسلام ومرضى الإيدز موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي فضيلة الشيخ مرحبا بك.

يوسف القرضاوي: مرحبا يا أخ عبد الصمد.

طبيعة مرض الإيدز ونظرة علماء الدين له

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ بداية قبل أن نبدأ نقاشنا هذا أدعوك إلى متابعة هذا التقرير حول طبيعة مرض الإيدز وواقع الإصابة به ومعاناة أصحابه وكيفية تعامل المجتمع به..

يوسف القرضاوي [مقاطعاً]: فيه كلمة قبل هذا الموضوع يعني لابد أن أقولها، بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى أهله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد فلا يسع عالما مسلما يعيش في هذا العصر ويرى ما يحدث فيه دون أن يعلق على ما يجري وفاء بحق الله سبحانه وتعالى وأداء للأمانة وتبليغا للرسالة وبيان لما أخذه الله على العلماء من الميثاق {لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ ولا تَكْتُمُونَهُ} لابد أن ننكر أبلغ الإنكار وأشده ما وقع لأخوتنا في فلسطين من مجزرة بشرية تشيب لهولها الولدان هذه التي ترتكبها إسرائيل دون أن تراعي أي شيء يُراعَى في الحروب عادة لا تراعي طفلا ولا تراعي شيخا ولا تراعي امرأة ولا تراعي مدنيا كما يقال قتلت الأطفال وقتلت النساء وقتلت الشيوخ وقتلت الناس الذين لا حول لهم لا طول حتى إن أسرة واحدة قُتل منها سبعة الطفلة التي كانت تصرخ وصوّرتها أجهزة الإعلام في العالم وقد رأت أختها ويعني دماغها منفجر أمامها مخها يعني الإعلام العربي لم يأت بهذه الصورة ولكن الإعلام الأجنبي الأوروبي والأميركي أظهر هذه الصورة على حقيقتها البنت كانت تصرخ صرخة يعني مرضية هذا لابد أن ننكر هذا ولابد أن نطالب الأمة العربية والإسلامية ونطالب الشرفاء والأحرار في العالم أن يقوموا بواجبهم لابد لحكومات العرب والمسلمين أن تقف موقفا أن تحتج بقوة حتى الاحتجاج كان زمان يحتجوا الآن حتى لم يعد فيه احتجاج وإذا كان فيه احتجاج بصوت خافت والصوت الخافت يُنِيم اليقظان إنما الصرخة توقظ النائم ليس صراخا ليست صيحة مدوية هذه.. ماذا جرى لأمتنا؟ ننادي حكوماتنا العربية وننادي الجامعة العربية وننادي منظمة المؤتمر الإسلامي وننادي الشعوب وننادي المؤسسات كلها أن تقف موقفا رجوليا إيمانيا أخلاقيا يليق بهذه الكارثة ويليق بهذه المصيبة وننادي أخواتنا في فلسطين أن يدعوا هذا الذي يعني يبحثون عنه ويختلفون عليه ويقفوا موقفا للدفاع عن أنفسهم لا أدري إي الاستفتاء وإيه الكذا إحنا.. لماذا لا نقف عند المتفق عليه؟ الحوار هو المتفق عليه والاستفتاء مختلف فيه لندع المختلف فيه ونركز على المتفق عليه، هذه كلمة أردت أن أقولها هنا وهناك كلمة أخرى في الحقيقة جاءتني رسائل عدة من فتيات في تونس مُنِعْنَ من دخول الامتحان من أجل ارتدائهن الحجاب لأنهن أدين فريضة الله التزمن بأداء فريضة فرضها الله على المسلمة {ولا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} التزمن بأداء هذه الفريضة تُمنع من أن تدخل الامتحان هذا كيف يحدث هذا في بلد إسلامي وفي بلد عربي هذا يعني شيء لا يمكن أن يُقبل لقد سمعنا ما هو أكثر من ذلك تدنيس المصحف في السجون من مدير سجن من السجون هذا أمر لا يُقبل نحن نرفض هذه الأشياء وننكرها بقوة ونقول لهؤلاء الناس اخشوا الله عز وجل خافوا ربكم اتقوا الله في دين هذه الأمة سينزل الله بكم بأسه الشديد ولابد أن يحذر كل منهم بأس الله عز وجل هذه كلمة كان لابد أن أقولها قبل أن ندخل في موضوعنا.

عبد الصمد ناصر: لا بأس فضيلة الشيخ إذاً نعود إلى موضوعنا لهذه الليلة وهو الإسلام ومرض الإيدز قلت قبل قليل فضيلة الشيخ نريد أن نبدأ هذه الحلقة بتقرير حول الموضع لنتابع.

[تقرير مسجل]

معتز الخطيب: الإيدز مرض لا دين له هذا ما توضحه الإحصائيات والوقائع فلم يعد المرض يصيب العصاة والمخطئين فقط بل تعداه لآخرين يحيطون بهم فحتى الأطفال لم يسلموا منه، نساء كثيرات انتقل إليهن المرض من خلال علاقة زوجية شرعية الزوج فيها هو السبب وفي ظل غياب الوعي بالمرض وأسبابه وكيفية انتقاله يكون على الجميع أن يواجه تحديات صعبة قدر الموت الذي قد يكون محتوما وإحساسا فظيعا بالعزل والتهميش من الأهل والجيران يصحبه اتهام بالخطيئة هذا ما دفع مجمع الفقه الإسلامي الدولي بأن يخصص إحدى جلساته لبحث الموضوع عام 1995 ومن ضمن ما قرر فيها أن العدوى إنما تكون بالطرق التالية، الاتصال الجنسي بأي شكل كان، نقل الدم الملوث أو مشتقاته، استعمال الإبر الملوثة ولاسيما بين متعاطي المخدرات وكذلك أمواس الحلاقة، الانتقال من الأم المصابة لطفلها أثناء الحمل والولادة وبناء عليه فإن عزل المصابين غير واجب شرعا ويتم التصرف مع المرضى وفق إجراءات طبية مُعتمَدة ولكن الخوف والجهل لا يزالان سيدي الموقف الأمر الذي لا يزال يستدعي بذل الجهود من أجل منح المرضى حقوقهم.

خديجة بن معلا - مسؤولة سياسات الإيدز في برنامج الأمم المتحدة: طريقة مكافحة الوصم والتمييز ضد الأشخاص المتعايشين مع الإيدز وخاصة التمييز هو بحماية حقوقهم بمعاملتهم مثل كل الأشخاص هم مواطنين مثلنا مثلهم لديهم نفس الحقوق لا نطالب بأكثر من الحقوق ولا أقل بل نفس الحقوق مثل الحقوق الكونية المعطاة لكل الأشخاص وكل المواطنين مثل الحق في الحياة وبالتالي العلاج والرعاية الحق في العمل، الحق في التعليم، الحق في المعفى وهذا مهم جدا كي يحموا أنفسهم ويقوا أنفسهم من كل الأضرار.

معتز الخطيب: إعلان القاهرة الذي صدر عن المؤتمر الإقليمي للقادة الدينيين في الدول العربية حول الإيدز نادى بضرورة أن تمد المؤسسات الدينية يد العون الروحي والنفسي والاقتصادي لمرضى الإيدز وطالب بإزالة ورفض كل أشكال التمييز والإقصاء والتهميش والوصم عن الذين يعيشون مع هذا الفيروس.

أحمد تركي: نحن كدعاة نمشي في اتجاهين الاتجاه الأول اتجاه مقاومة المرض بحيث أننا نشيع بين الناس بالخطاب الديني وبالقرآن وبالسنة وبأدوات الرأي العام التي نمتلكها التحذير من هذا المرض الخطير سواء كان من أسبابه سواء كانت جنسية أو غير جنسية هذا هو الأمر الأول، الأمر الثاني احتواء المريض نفسه لأن المرض هو ابتلاء من الله تبارك وتعالى.

معتز الخطيب: أكثر من أربعين مليون مصاب أغلبهم لا يتلقون العلاج والرعاية اللازمتين فهل يمكن لنا أن نكره المرض ونتعاطف مع المريض؟

عبد الصمد ناصر: إذاً كما تابعنا فضيلة الشيخ طرق انتقال المرض إلى المصاب يعني المريض كثيرة متعددة كما تابعنا وواحد منها أو أحد هذه الطرق أو إحدى الطرق الممارسة الجنسية الخاطئة أو المحرمة وغير الشرعية بل إن هناك مَن أصيبوا عن طريق الخطأ عن طريق نقل الدم وغيرهم كالقضية المشهورة في الوطن العربي قضية الأطفال المصابين بالإيدز في ليبيا مثلا في ظل هذه المعطيات..

يوسف القرضاوي: مش خطأ هذا، هذا عمد هذه جريمة، جريمة متعمدة من أكبر الجرائم لو حدثت في بلد أوروبي لهاجت الدنيا ولا تقعد..

عبد الصمد ناصر: طيب في ظل هذه المعطيات العلمية والواقعية وغيرها كيف ينظر علماء الدين إلى هذا المرض؟

يوسف القرضاوي: أولا أنا أريد أن أذكر شيء السبب الأول لشيوع هذا المرض ونشوئه أيضا هو الانحراف، الانحراف عن فطرة الله وعن شرع الله سبب هو الممارسة الجنسية المحرمة {ولا تَقْرَبُوا الزِّنَى إنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وسَاءَ سَبِيلاً} قد حذر النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث من هذا الوباء حينما قال في حديث ابن ماجة والحاكم وغيره قال "ما ظهرت الفاحشة في قوم حتى يعملوا بها علانية إلا سلط الله عليهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا" حتى الطاعون هم يسموه الطاعون الأبيض فالسبب الأساسي الذي أنشأ هذا المرض هو يسموه نقص المناعة المكتسبة لأن ربنا جاعل في جسم الإنسان جند حُراس يعني يدافعون عنه من كل أجسام غريبة مضادة الإنسان أصبح قلعة بلا حراس فهذا نتيجة الانحراف وشيوع الفاحشة الأشياء الأخرى كلها تأتي عن هذا الأمر إن ينتقل من الأم إلى الطفل ينتقل عن طريق نقل الدم إنما الأساس هو هذا ولذلك كانت البلاد الإسلامية كانت تعتبر أقل البلاد يعني إلى عدة سنوات كانت أقل البلاد في الإحصائيات التي يذكرونها لهذا المرض بشيوع الفاحشة وانتقال الناس إلى بلاد الإباحية والدعارة وهذه الأشياء أصيبت بلادنا للأسف ودخل عليها هذا الوباء إنما حتى لو فُرض أن سبب هذا المرض المعصية هل معنى إننا نقاطع المريض أو نعزله..

عبد الصمد ناصر: ننبذه أو نسيء إليه..

يوسف القرضاوي: أو.. لا حتى العاصي، العاصي مُبتلى أيضا يعني فيه سؤال موجود..

عبد الصمد ناصر: هل ينظر إلى المصاب ليس كعاصي وإنما مبتلى حتى وإن كان السبب تلك الفاحشة؟

يوسف القرضاوي: حتى العصيان هو ابتلاء {ونَبْلُوكُم بِالشَّرِّ والْخَيْرِ فِتْنَةً وإلَيْنَا تُرْجَعُونَ} هو مبتلى العاصي أيضا يجب أن ننظر إليه نظرة فيها كثير من الإشفاق وهذا يعني هَدْي نبوي النبي عليه الصلاة والسلام حينما جاء به برجل كان يشرب الخمر مرارا ويأتي ويضربونه في الخمر فجاء من كثيرة ما أوتي به إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال أحد الصحابة ما أكثر ما يؤتى به لعنه الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم "لا تلعنه فإنه يُحب الله ورسوله" يعني هذا الرجل اللي يشرب الخمر في أعماقه حب لله النبي عليه الصلاة والسلام ينظر إلى الظاهر إنما نظر إلى الأعماق وفي رواية "لا تكن عونا للشيطان على أخيك" ادعُ له بدل ما تلعنه ادعُ له فكذا ينبغي أن ننظر إلى هؤلاء الناس ونشجعهم على أن يكشفوا ما عندهم لأنهم إذا رأوا إذا المجتمع ينظر إليهم نظرة الخاطئين الآثمين كل واحد سيخبئ ما عنده وتخبئة هذا الأمر وإخفائه عن الناس فيه ضرر على الشخص وضرر على أسرته وضرر على المجتمع كله يجب أن يعيننا الناس..

سبل معاملة مرضى الإيدز

عبد الصمد ناصر: المشكلة كما قلت فضيلة الشيخ هو أن هناك تقريبا يمكن أن نقول علاقة تلازم بين الخوف وبين الإيدز هناك حالة أو ظاهرة خوف سائدة الآن في المجتمعات عموما وهي الخوف من مرض الإيدز لو علمنا مثلا بأن هذا الرجل أصيب نتيجة ارتكابه لمعصية ما هل يجوز لنا أن نقاطعه أن نعزله أن نمنع عنه المساعدة؟

يوسف القرضاوي: هو فيه الوعي التوعية العلمية والتوعية الدينية والتوعية الصحية يعني هذه أشياء مطلوبة يجب أن يعلم الناس أن مريض الإيدز لا يُعدي بالمعايشة إنك تأكل معه أو تشرب معه أو النفس أو كذا أو تشم منه هذا لا يُعدي اللي يُعدي الممارسة الجنسية أو نقل الدم الملوث بأي طريقة حتى بموس حلاقة بالإبر بالحقن كل هذه إذاً ابتعد عن هذا يعايش الرجل ويخدمه ويشوف طلباته ولا حرج من ذلك..

عبد الصمد ناصر: إحدى المريضات المصابات بالإيدز بعثت إلينا تشتكي بأن أهلها قاطعوها نبذوها وفرضوا عليه عزلة تامة مع العلم كما قلت فضيلة الشيخ بأن المرض لا ينتقل بالمعايشة هل يعدوا هؤلاء الذين يعاملونها هذه المعاملة السيئة الذين يفرضون عليها هذه العزلة شرع آثمين؟

يوسف القرضاوي: طبعا يكونوا آثمين حتى وإن كانت يعني هم ربما اتهموها بأنها أخطأت وارتكبت شيء جلب هذا فليس مجرد الخوف من إنه ينتقل المرض إليهم يكون هذا يعاقبوها..

عبد الصمد ناصر: عقاب يعني..

يوسف القرضاوي: هي عقوبة إنما حتى كما قلنا العاصي خصوصا إذا تاب يعني فيه إنسان يرتكب الشيء ويصر عليه هذا اللي ينبغي نأخذ منه موقف إنما واحد ارتكب ممكن ارتكب في حياته مرة كما جاء في بعض الأحاديث هذا يسموه العلماء اللمم وجاء في حديث إن يلم بالذنب ثم يتوب حتى ولو كان كبير إنما وقع في حياته مرة مش من أجل مرة نسقط اعتباره تماما لا ربما يعفوا ويغفر {إنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً} فواحد عمل مرة مش من أجل هذا نحكم عليه بالإعدام الأدبي واحد حتى عمل أكثر من مرة ثم ندم وندم ندم حقيقي يجب أن نعترف له بهذا الأمر ربنا سبحانه وتعالى يعني من تاب، تاب عليه {إلاَّ مَن تَابَ وآمَنَ وعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً} التائب من الذنب كمَن لا ذنب له التوبة تدب ما قبلها..

عبد الصمد ناصر: الخطورة فضيلة الشيخ في الأمر يعني الذي يجب على الناس أن يتنبهوا إليه في معاملاتهم مع المريض بالإيدز أنهم ربما بهذه المعاملة السيئة قد يدفعونه إلى الانتقام من المجتمع قد يدفعونه ربما إلى استعجال الموت والتخلص من النفس لا قدر الله في حال ما إذا انتحر هذا الشخص إلى أي حد يتحمل هؤلاء قسطاً من المسؤولية سواء في حال ما إذا تعمد نقل العدوى إلى المجتمع أو في حال ما إذا قتل نفسه؟

يوسف القرضاوي: المجتمع يكون مسؤول عن هذا..

عبد الصمد ناصر: الذين أساؤوا إليه سواء أقاربه أو أهله المحيطين به..

يوسف القرضاوي: وهو فعلاً ممكن الشخص إذا أسيء إليه ممكن تتمثل رد الفعل في أنه يسيء إلى المجتمع الذي أساء إليه..

عبد الصمد ناصر: ينتقم..

يوسف القرضاوي: لماذا يأمر الإسلام بمعاملة اليتيم معاملة كريمة لا يدع فأما اليتيم حتى لا يكون في نفسه شيء فينتقم من المجتمع الذي لم يحسن يعني رعايته ولم يؤدِ إليه حقه هذا لازم وبعض الناس عندما بفعل ذلك تبقى امرأة مصابة بالإيدز وتعاشر بقى مَن تشاء من الرجال انتقاماً منهم ولا تخبر أحداً ما عندها..

عبد الصمد ناصر: حالات كثيرة من هذه وقعت..

يوسف القرضاوي: وواحد ممكن عنده هذا أيضاً ويفعل هذا إنما حينما يعامله الناس معاملة يعني طيبة يحاول أن يحصر المرض يعني ولا يشيعه يقول كفاية إن أنا أصبت به فلا يجوز أن أصيب غيري فينبغي أن نعينه على هذا بحسن العاملة..

عبد الصمد ناصر: وربما دفعوه إلى الانتحار في حالات كثيرة..

يوسف القرضاوي: هذا نعم ممكن بعض الناس فعلاً يضيقوا ذرعاً بمعاملة الناس لا يجد وسيلة إلا الانتحار..

عبد الصمد ناصر: طيب في هذه الحالة في غياب الوعي كما قلت قبل قليل فضيلة الشيخ الديني الوعي العلمي لمعرفة هذا المرض وأسبابه وخفاياه السؤال هنا ما واجب علماء الدين ما واجب الدعاة تجاه مرضى الإيدز الذين يتعرضون لعزل اجتماعي..

"
واجب العلماء والدعاة للوقاية تجاه مرضى الإيدز هو البيان والنصح للناس ليجتنبوا كل ما يؤدي إلى المرض وأهمها الاستقامة، وينصحوا المجتمع ألا يعاقب المريض
"
يوسف القرضاوي: هو واجب العلماء والدعاة هو البيان والنصح والتعريف بحقائق الإسلام يعني أن ينصحوا الناس عامة أن يتجنبوا كل ما يمكن أن يؤدي إلى هذا الوقاية خير من العلاج الاستقامة الطهارة نظافة المسلك إذا الإنسان فعل هذا يعني لن يصاب إنشاء الله يعني ممكن إنه يدخل مستشفى يأتي له دم ملوث هذا يعني لا حيلة له فيه إنما بقدر الإمكان ننصح الناس بالاستقامة قل ربي الله ثم استقم {فاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ} استقامة هذه أول طريق الأمر الآخر أن ينصحوا المجتمع ألا يعاقب المريض لا يفترض أن كل مريض مخطئ وكما قلنا حتى لو مخطئ لا نسد أبواب الرحمة في وجهه لو فعل الله بنا لأدخل كل العُصاة جهنم ولكن فتح عليهم باب التوبة وقال {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ} "إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها" وفي كل ليلة ينادي الله في الثلث الأخير من الليل "هل من مستغفر؟ فأغفر له، هل من تائب؟ فأتوب عليه، هل من داع؟ فأستجيب له" فنحن ينبغي أن نتخلق بأخلاق الله ونقف مع الناس هؤلاء مستعملين الرحمة اسم الرحمن الرحيم يكون لنا حظ من أسماء الله اسم الرحمن الرحيم فنعامل هؤلاء الناس بخلق الرحمة فهذا هو..

عبد الصمد ناصر: نؤازرهم ندعمهم في محنتهم نساعدهم نرفع من همتهم..

يوسف القرضاوي: نعطيهم الفرصة للعلاج يعني فعلى علماء الدين أن المجتمع يفعل هذا عليهم أن يقووا يعني عزائم وآمال هؤلاء المرضى حتى لا يصيبهم الإحباط لا يصيبهم الشعور بالقنوط واليأس فيؤدي إلى الانسحاب من الحياة أو المؤتمر أو الانتقام من المجتمع علينا واجب على هذا وعليهم أن ينصحوا أهل الطب وأهل.. أن يؤدوا واجبهم عليهم أن ينصحوا الأمة ممثلة في مؤسساتها وفي حكوماتها أن تقوم بالواجب الدول يجب أن تقوم بواجبها كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته فلابد أن يتعاون الجميع على مقاومة هذا الوباء الخطر..

عبد الصمد ناصر: هذا من حقوق المريض على المجتمع على الأفراد على الدعاة على كل واحد منا هل من حقوق المريض أيضاً وهذا مطروح بكثرة أن يتم حفظ سره أن يكتم سره أن لا يتم إشاعة مرضه بين الناس خبر مرضه بين الناس؟

يوسف القرضاوي: والله يعني فيه يعني ساعات المطلوب يعني ما إحنا مش ضروري نقعد نقول لكل الناس إن ده مريض بالإيدز إنما إذا كان هذا يعني مطلوباً لكي يعني نظراً الناس مطلوباً لنعلم الأطباء لنعلم الناس من حوله الذين يعايشونه وبتاع يعني في الحدود يعني فيه حق للمريض وحق للمجتمع حق المريض إن إحنا لا نشيع عنه هذا الأمر ولكن إذا كان هذا يتعارض مع حق المجتمع في الحماية وفي الوقاية وفي كذا يبقى لا لازم نعمل توازن بين حق الفرد وحق الجماعة.

عبد الصمد ناصر: ولكن نحن قلنا بأن هذا المرض لا ينتقل بالمعايشة لماذا إذاً إفشاء سره؟

يوسف القرضاوي: لا مش ضروري يعني الإفشاء بعني يعني سنروح نعمل إعلان عنه لا إنما على الأقل الناس المحيطين به يبقوا عارفين ماذا عنده يعني..

عبد الصمد ناصر: هذا المقصود طيب هذه بعض من حقوق المريض على المجتمع ألا يتعرض كما قلت فضيلة الشيخ للإهانة للتمييز وإلى غير ذلك ماذا بخصوص واجبات المريض حيال الآخرين حتى يجنبهم مثلاً العدوى وغير ذلك؟

يوسف القرضاوي: يجب يعرف إنه هذا المرض من أشد الأمراض إعداء وأنه من أخطر الأمراض يعني إذا أصيب به الإنسان فيعني هو قلما يُشفى يعني من الأمراض المعضلة كما يسمونها فهو ينبغي أن يكون مهمته إنه لا يصاب غيره بسببه يعني حتى يعني لا يصح يتزوج يعني لأنه سينتقل المرض منه إلى زوجته يعني..

عبد الصمد ناصر: هناك بعض النساء يقبلن الزواج بمريض بالإيدز وفيه حالات كثيرة سمعنا هذا الكلام أن العلم أثبت أن هناك طرقاً يمكن للزوج أن يلجأ إليها الزوج المريض طبعاً حتى يجنب زوجته بل إن بعض العملاء قالوا إن بإمكان المريض المصاب يعني أن يعني أن يتزوج وأن يكون له أولاد وذلك بطرق خاصة؟

يوسف القرضاوي: الذي يعني عرفته من ندوة أقامتها المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية أن الخطر على الأولاد وعلى الذرية يعني جامد يعني ولا..

عبد الصمد ناصر: موجود الخطر لكنه..

يوسف القرضاوي: وليس من السهل تفاديه فحتى لا يبتلي الإنسان ذريته وأولاده وفلذات أكباده بهذا المرض يعني لا ينبغي أن يُنجب حتى لو اضطر إلى أن يتزوج وهناك من قبل ينبغي أن يحتاط في هذا الأمر يعني يتزوج على ألا ينجب إنما يتزوج حتى يعني لأنه يعني سيظل إنسان وعنده غريزة وعنده كذا يعني يستعملوا الأشياء الواقية وهذه الأشياء ويعني يلجؤوا إلى أهل الطب وأهل الخبرة {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إن كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ} كيف يمكن تفادي هذا الأمر لعل هناك أنواع من الواقيات يعني تكون يعني مضمونة يعني حتى الواقيات مش مأمونة 100%..

عبد الصمد ناصر: على كل حال سنعود إلى أحكام المريض الإيدز ومرضى الإيدز فضيلة الشيخ بعد أن نأخذ فاصل نعود إليكم مشاهدينا الكرام بعد فاصل فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الإيدز بين الزواج والصوم

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم أهلا من جديد في الشريعة والحياة موضوع الليلة الإسلام ومرضى الإيدز فضيلة الشيخ قبل قليل كنا نتحدث عن احتمال أن يتزوج المصاب أن يكون له فرصة وأن هناك وجود ربما أساليب وقائية لكن المحبب عند الكثيرين يستحب ألا يتزوج لكن إذا انتقلت إذا يعني رضيت امرأة برجل مصاب هل لأهلها الحق في أن يمنعوها؟ هل الإصابة بهذا المرض هي من الموانع الشرعية المبيحة لفسخ عقد الزواج إذا ما تم هذا العقد؟

يوسف القرضاوي: هي من الموانع فعلا يعتبر هذا عيبا من العيوب التي تجيز الفُرقة بين الزوجين يعني إذا واحد تزوج واحدة وعنده هذا الأمر وما كانت تعرف..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: كان يخفيه عنها..

يوسف القرضاوي: نعم؟

عبد الصمد ناصر: إذا كان يخفيه عنها لم يعلمها يعني..

يوسف القرضاوي: يخفيه عنها ولم تعرف من حقها أن..

عبد الصمد ناصر: تطلب الخلع..

يوسف القرضاوي: مش طلاق تطلب فسخ النكاح الفُرقة يعني النكاح يفسخ لأنه ده أكثر من العيوب الجنسية التي يفرق بين الزوجين يكون الرجل عنينا أو مذموم هذا فيه عيب جنسي يعني أيضا عيب آخر أنه المرض مكن ينتقل..

عبد الصمد ناصر: قاتل..

"
مرض الإيدز من الأمراض الخطيرة فإذا رفعت الزوجة أمرها إلى المحكمة تستطيع المحكمة أن تعطيها حق الفرقة وتفسخ النكاح
"
يوسف القرضاوي: إليها وهو مرض من الأمراض الخطيرة فليس من حقه هذا فلو رفعت أمرها إلى المحكمة تستطيع المحكمة أن تعطيها حق الفرقة وتفسخ النكاح لكن هي لو قبلت هذا..

عبد الصمد ناصر: لو رضيت بالأمر..

يوسف القرضاوي: هي حرة يعني ليس لأهلها أن يجبروها على هذا..

عبد الصمد ناصر: ماذا بخصوص..

يوسف القرضاوي: إلا طبعا هناك على مذهب مَن يرى إن المرأة لا تتزوج إلا برضى أوليائها كمذهب مالك ومذهب الشافعي ومذهب أحمد وجمهور الفقهاء إنه لا زواج إلا بولي فإذا كان الوالي معترض فلا يجوز وهناك مذهب أبي حنيفة والذي يجيز للمرأة البالغة الرشيدة أن تزوج نفسها إذا كان الرجل كفء لها لعله يكون هذا المريض ليس كفء لها من حقهم أن يعترضوا إنه..

عبد الصمد ناصر: به عيوب هذا بالنسبة للرجل المصاب الذي يبتغي الزواج أو متزوج وأخفى عن زوجته لكن بالنسبة لامرأة متزوجة مثلا ولها أطفال وأصيبت هل يسقط عنها شرعا حق حضانة أطفالها إذا ما أصيبت بالمرض؟

يوسف القرضاوي: لا يسقط نحن قلنا إنه المرض لا ينتقل عن طريق الأكل أو الشرب أو المعايشة أو المصافحة أو الملامسة هذا كله لا ينتقل المرض بسببه هي ستغسل لهم ملابسهم أو تحتضنهم أو تؤكلهم يعني هذا لا ينقل إليهم المرض فكل ما.. احترس إنه مثلا ما يكونش فيه دم ولا حاجة ولا أشياء تصل إلى الأولاد فلا يسقط عنها حق الحضانة..

عبد الصمد ناصر: طيب فيما يخص صوم المرضى، مرضى الإيدز هل يسقط عنهم الصوم لعذر المرض خاصة وأن البعض منهم يحتاجون إلى انتظام في تعاطي الدواء؟

يوسف القرضاوي: إذا كان.. هذا ينبغي أن يُسأل فيه الطبيب يعني يرجع إلى الطبيب الثقة هل الصوم يزيد عليه المرض أو يزيد عليه الألم أو.. يمكن يقول لك يستطيع أن يصوم ليس كل مريض محتاج إلى دواء في نصف اليوم يعني إنما إذا كان محتاج إلى دواء وخصوصاً إذا كان يوم طويلا في بعض البلاد يمكن يجوز في بعض البلاد وبعض البلاد لا بعض البلاد الصيف فيها إذا جاء الصوم في الصيف في أوروبا يعني يبقى اليوم طويل جداً..

عبد الصمد ناصر: من الساعة الحادية عشر ليلاً..

يوسف القرضاوي: وفي الشتاء يكون يوم قصيراً جداً فيمكن يجوز في الشتاء ما لا يجوز في الصيف ويجوز في بعض البلاد ما لا يجوز في البعض الآخر وهكذا..

عبد الصمد ناصر: تحدثنا قبل قليل عن معاناة المرضى من سوء سلوك بعض الناس معهم لنسمع رأي امرأة مصابة بمرض الإيدز وهي من السودان سلوى آدم تفضلي سلوى أريد أن أسمع يعني رأيك بخصوص تجربتك مع المرض كيف انتقل إليك المرض كيف يتعامل الناس معك أريد أن أسمع عن تجربتك مع هذا المرض؟

سلوى آدم - مريضة بالإيدز - السودان: السلام عليكم..

يوسف القرضاوي: وعليكم السلام ورحمة الله..

عبد الصمد ناصر: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

سلوى آدم: اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد ونشكر قناة الجزيرة اللي أتاحت لنا هذه الفرصة أعطيكم نبذة تعريفية بسيطة عن شخصي عندي 35 سنة تزوجت قبل عشر سنوات من شخص يعمل تاجر شخص في درجة مرموقة يعني اجتماعياً ومهنياً وكده وأنجبت أربع أطفال وأنا لا أعلم بأن هو حامل الفيروس وبعد ثمان سنوات من الزواج بدأت حالتي تتدهور والتشخيص هنا كان عندنا كان بطيء يعني التقنيات الطبية وكده كان بطيء دلوقتي التشخيص سريع كان بيأخذ شهر عشان ما يعملوا على نتيجة تأكيد خمس مرات تأخذ شهر والمريض يتوفى وتوفى إلى رحمة الله هذا الشخص كان معي حسن السلوك وأعرف عنه إن هو شخص متدين إلى حد وأعرف إنه بيطلع ويمشي وييجي منين شخص يهتم بعمله وبالأسرة وبالأطفال لكن هو الحالة بتاعته قال لي إن هو يعني حامل الفيروس في فترة العزوبية بتاعته في بداية شبابه هو كان يشتغل تاجر في المناطق اللي هي مناطق الجنوب اللي هي حزام الإيدز قريبة من الدول المجاورة بتاعت كنيا وكده..

عبد الصمد ناصر: على كل أخت سلوى حدثيني عن تجربتك أنت شخصياً يعني كيف يتعامل الناس معك كيف يستقبل المجتمع في السودان على الأقل مرضى الإيدز..

سلوى آدم: أنا هنا في السودان عانيت من الأسرتين أسرتي وأسرة زوجي بعد ما عرفوا إن هو مصاب بالإيدز وتوفى وأنا حملت المرض فكان همهم على الأطفال وكان الأطفال طلعوا الحمد لله سليمين وهي نتيجة المخاطرة في المرض ده سبحان الله النصف 50% أو 45% وكان الطفل يطلع سليم طلعوا كلهم سليمين بحمد لله بعد كده بدأت العلاقات تضعف وتنقطع يعني أنا حاليا حاسة حالي ما عندي علاقات بالجيران اللي هم عرفوا عني الحالة دي وما عندي علاقات بأهل زوجي علاقة ضعيفة وما عندي علاقات خالص بأهلي وأهلي شتموه قالوا هو ما دام راجل صعلوك أنتِ مستمرة معه ليه؟ أنا قلت يشهد الله ما كان صعلوك كان رجل تقي يصلي ويعمل دائما حاجات كويسة..

عبد الصمد ناصر: ابتلي..

سلوى آدم: بحاجة قديمة الفيروس لما يدخل جسم الإنسان، الإنسان ما يشعر بأي مرض ما يشعر بأي حاجة يبدأ يهدم زي السوسة وبعدين فجأة تظهر أعراض طول فترة الحضانة لخمسة عشر سنة وأنت ما تعرف حاجة عشان كده المرأة تتزوج وما بتعرف حاجة..

عبد الصمد ناصر: تتلقين العلاج في إحدى المراكز أم؟

سلوى آدم: أنا دلوقتي تلقى العلاج في أحد المراكز بحمد الله ومستمرة في العلاج والعلاج هو..

عبد الصمد ناصر: سؤال يا أخت سلوى مبعثه أنك بالتأكيد ربما تحتكين بمصابين آخرين أي شعور يخلفه لديهم هذا النفور الذي يشعرونه من محيطهم للناس الذين يتعاملون معهم؟

سلوى آدم: نحن عندنا من الوحدة العلاجية من المعمل يعمل لنا جلسات نفسية واجتماعية عشان نحاول نتقبل إنما مصعبين كيف نتعايش مع المرض وكيف نحمي أطفالنا والناس اللي حوالينا من إنه ما يصابوا وكده بعد كده ننضم لجمعية رعاية مرضى مصابين بالإيدز هناك نلقى فيه تفاهم مع بعض ونلقى تدريب علمي وتدريب في إدارة الجمعية وتدريب في توعية المجتمع حماية المجتمع نشتغل لحماية المجتمع..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك..

سلوى آدم: ويكون فيه تساند ودعم نفسي قوي بالنسبة لنا مع بعض كمجموعة يعني ونحاول نساعد إخواننا الجدد ونلحقهم من الوحدات العلاجية عشان يتعايشوا إيجابيا مع المرض..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك يا أخت سلوى آدم وهي مصابة بمرض الإيدز خفف الله عنك وشفاك نسأل لك الشفاء..

يوسف القرضاوي: الله يشفيها ويشفي كل مريض..

عبد الصمد ناصر: معي من القاهرة أو من الدوحة عفوا أنوار جمعان وهي إحدى المشاركات في ورشة العمل التدريبية بما يسمى المرشدات أو القائدات الدينيات للتجاوب مع الإيدز والتي انعقدت مؤخرا في طرابلس تحت إشراف الأمم المتحدة تفضلي أخت أنوار.

أنوار جمعان – داعية - قطر: حياكم الله..

عبد الصمد ناصر: تفضلي..

أنوار جمعان: السلام عليكم ورحمة الله..

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

أنوار جمعان: أنا استمعت للأخت سلوى وإحنا أريد أن أوجه ثلاثة رسائل ولست غريبة عن الأخوات اللي عاشوا مرحلة الإيدز نفسها إحنا كان معنا في الورشة التدريبية اثنين من الأخوات اللي عايشوا أصلا هم متعايشات أيضا مع فيروس الإيدز فأوجِّه الكلمة الأولى للإعلام يعني أنا بعض ما يُعرض على القناة القضائية من الفتن هو الذي أطلق فعلا العنان لانتشار الإيدز وغيره سواء كانت هذه الفتن عن طريق الأفلام أو المسلسلات أو الإعلانات لذلك يعني فعلا أهيب بقناة الجزيرة وقناة المجد تبني فكرة عرض قصص مَن أصيب بهذا المرض لتوعيتهم من جانب ولتوعية المجتمع بحقوقهم ومراعاتهم ومساعدتهم من جانب آخر أيضا أقترح على وحدة التثقيف الصحي بمستشفى حمد ووزارة الأوقاف ومركز الاستشارات الأسرية أبسط شيء يعني يفعلونه لهؤلاء عمل خط ساخن فقط لا لأخذ بياناتهم هي لكل خير فيه خوف في المجتمع ككل سواء من المجتمع أو المريض أن يعرف أنه عنده مرض الإيدز لأن المجتمع لا يتقبل يعمل خط ساخن يتوجه من خلاله توعيتهم هؤلاء كيف يحافظوا على أنفسهم ويحافظوا على مَن يعيشون معهم حتى يكون فيه نوع من التقبل والمعايشة الكلمة الثانية إلى كل مسلم ومسلمة على اختلاف وظائفهم وخاصة إذا كنا وكانوا دعاة وداعيات ليس بالضرورة أن يكون كل مصاب ومصابة بفيروس الإيدز زاني أو زانية ونقول بهذا فعليه الإتيان بأربعة شهود أو يجلد وأنوه أن المجتمع هو الذي تسبب بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في صد هؤلاء المصابين عن الاعتراف يعني هم ابتلاهم الله فلا نكون عون للحكم عليهم..

طرق زيادة الوعي بمرض الإيدز

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أخت أنوار جمعان من الدوحة وهي داعية، من القاهرة الدكتور سيد الزناري وهو مستشار البرنامج الإقليمي للإيدز دكتور سيد زناري بداية أريد أن أسألك عن ضعف الوعي الصحي في الوطن العربي والجهل بخطورة المرض وغياب معرفة أسرار هذا المرض في المنطقة العربية وكيفية التعامل مع المرضى هل يزيد ذلك من معدل انتشار المرض في المنطقة العربية؟

سيد الزناري - مستشار البرنامج الإقليمي للإيدز: في الحقيقة إن العالم كله ينظر إلى المنطقة العربية اللي هي محط الرسالات السماوية على أنها نافذة أمل للإنقاذ من هذا المرض وقد قابلت مسلم من دولة أفريقية وقلت له كم معدل الإصابة عندكم؟ قال عندنا كذا فقلت له عندنا أقل قال لي كنا مثلكم قبل عشرة سنوات فلم نتحرك في الوقت الذي يمكن أن يجدي فيه التحرك فصرنا إلى ما صرنا إليه، في الحقيقة الإحصائيات العالمية تخبرنا أن معدل زيادة الإصابة بفيروس الإيدز في الدول النامية في الدول المتقدمة مثل أوروبا وأميركا الشمالية وأستراليا هي 20% بينما معدل زيادة الإصابة في بلانا العربية مش 20% ولا 40% ولا حتى 200% إن معدل زيادة الإصابة في بلادنا العربية 300% يعني أعطي لحضرتك مثال لو دولة عربية كان عدد المصابين فيها 2003 عشرة آلاف فيبقى 2004 ثلاثين ألف يعني 2005 تسعين ألف في متوالية هندسية المسألة خطيرة جدا مما ينذر بخطر جسيم في أن يتحول الواقع اللي نعيشه في بلادنا العربية من كوننا الأقل في أعداد المصابين الآن إلى أن نصل إلى عدد دول أخرى وفيه أسباب كثيرة ممكن يكونوا وراء المسألة دي أولها نقص الوعي، الوعي بالمرض والوعي بطرق الإصابة إذ أن البلاد المتقدمة إن جاز الكلام على الرغم من أن الممارسات السلوكية نصفها بأنها منحرفة قد تكون أكثر بكثير من بلادنا إلا أن فرصة انتقال المرض عن طريق هذه الممارسات أقل نظرا لوعي الناس بطريق الإصابة واتخاذهم بعض الوسائل اللي تمنع انتقال المرض سواء باستخدام السرنجات أو باستخدام بعض الوسائل في الممارسات الجنسية السبب الثاني هو الوصم والتمييز ضد مريض الإيدز حيث يدفع مريض الإيدز لكتمان خبر إصابته بل يجعل ممن يشكل بأن هو مصاب أصلا بالإيدز أن يتردد ألف مرة قبل ما يروح يعمل فحص نظرا لأن عارف نتيجة لو عمل الفحص ممكن يطرد من عمله ممكن يترحل من البلد اللي شغال فيه..

عبد الصمد ناصر: باختصار دكتور لضيق الوقت..

سيد الزناري: نمرة أخرى اللي هو الإنكار من الأفراد والمؤسسات يدفع نظرا للظروف الاقتصادية إن الدول نفسها بتمنع وده يسبب زيادة الانتشار الجزء الأخير هو عدم التفرقة بين مريض الإيدز والإيدز نفسه خوف الناس من الإيدز يخلي الناس يعملوا تمييز ضد مريض الإيدز..

عبد الصمد ناصر: واضح دكتور سيد الزناري مستشار البرنامج الإقليمي للإيدز شكرا جزيلا لك مكالمة أخيرة من ليبيا من رئيس رابطة الأطفال المصابين بالإيدز في ليبيا أمامك دقيقة واحدة يا سيد إدريس تفضل.. إدريس لاغا..

إدريس لاغا - رئيس رابطة الأطفال المصابين بالإيدز في ليبيا: نعم سيدي..

عبد الصمد ناصر: تفضل سيدي.. تفضل أخ إدريس هذه مداخلة أو سؤال؟

إدريس لاغا: بسم الله أولا أنا أتفق مع فضيلة الشيخ..

عبد الصمد ناصر: بشكل مباشر إدريس سؤال من فضلك الوقت ضيق..

إدريس لاغا: فيما ذكره بخصوص أن ما حدث في مدينة بني غازي لو حدث في دولة أوروبية لقامت له الدنيا ولم تقعد أما فيما يتعلق بمعاناة وطأة النبذ والتمييز التي يعانيها كل مرضى الإيدز بالعالم وفيما يخص تحديدا أطفال بني غازي وقضيتهم المعروفة وهي إصابة 433 طفل ليبيا عربيا مسلما بهذا المرض في جريمة عمدية تتابع جلساتها أمام القضاء الليبي حتى هذه الساعة وحتى رغم معالم البراءة والطهارة بنظرتهم الطفولية وهم يحملون بدمائهم أخطر فيروسات العالم وبعضهم لا يعلم حتى مجرد اسم هذا المرض الذي حكم به إلا أن ظلال المعالم الأخلاقية السلبية لهذا المرض باعتبار أن هذا المرض تلاحقه وصمة تتعلق بشكل..

عبد الصمد ناصر: أخ إدريس هل لديك أي سؤال..

إدريس لاغا: باتت تلاحقهم باكرا وسؤالي لفضيلة الشيخ هو هل الوصم والتمييز السلبي لأي مريض كان محظور بحسب تعاليم الشريعة الإسلامية وهل يدخل ذلك في تعريف التنابز بالألقاب والتشهير والقذف جزاكم الله خير فضيلة الشيخ؟

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أخ إدريس الشيخ قبل قليل أجاب عن هذا السؤال وقال بأن هذه الأمور يعني من الأفعال الآثمة أليس كذلك فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: نعم..

عبد الصمد ناصر: إذاً فضيلة الشيخ لو عجالة في نهاية أو في الوقت المتبقي من البرنامج إلى حكم إجهاض المرأة المصابة بفيروس الإيدز؟

"
لو فُرض أنه هناك وسيلة للكشف عن إصابة الجنين بمرض الإيدز قبل الأربعين يمكن الإجهاض يعني قبل نفخ الروح
"
يوسف القرضاوي: أولا يعني ليست كل امرأة حامل تأتي بأولاد مصابين إحنا رأينا من الأخت سلوى أن أولادها الذين جاؤوا منها وهي مصابة بالإيدز وزوجها مصاب بالإيدز الأبوان مصابين والأولاد جاؤوا سليمين لأن فيه نسبة معينة تأتي فهي حسب الأقدار ممكن يكونوا مصابين وممكن يكونوا لا مصابين فليس مجرد إصابة الأم أن يبقى الأولاد أو الطفل أو الجنين مصاب لا محالة مش من أجل وهم من الأوهام أو مجرد تخوف نقتل نفس حرم الله قتلها إنما لو فُرض أنه هناك وسيلة للكشف عن هذا الأمر ونعرف من أول الأمر وعرفنا أنه مصاب بالإيدز قبل الأربعين يمكن الإجهاض قبل الأربعين لأنه هناك من العلماء مَن قالوا الإجهاض قبل الأربعين لعذر من أعذار ممكن وهناك مَن أجاز لو كان العذر قوي ومثل التشوه والكذا قبل 24 يوما يعني عبّر عنه في الشرع قبل نفخ الروح يجوز بعد هذا خلاص يبقى يستسلم هذا المولود لمصيره ككل المعوقين وكل الذين يصابون والقدر هو الذي يتصرف فيهم وكم من إنسان ولد أعمى وكم من إنسان ولد أصم وأخرس وكم من إنسان ولد بعاهات وآفات وفتح الله له أبواب الحياة وكان من المبرزين والمتفوقين يعني وهكذا..

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ بارك الله فيك فضيلة الشيخ في نهاية هذه الحلقة للأسف الوقت ضيق جدا كالعادة في نقاشنا..

يوسف القرضاوي: الوقت لا يسعفنا..

عبد الصمد ناصر: لا يسعفنا كما نقول دائما..

يوسف القرضاوي: خصوصا إذا جاءت مداخلات من الخارج وأشياء كثيرة..

عبد الصمد ناصر: على كل حال الناس لديها تساؤلات كثيرة لم نستطع أن نسمعها في ختام الحلقة نشكرك فضيلة الشيخ ونذكر فقط بأن بإمكانكم كما نؤكد في ختام كل حلقة أن تراسلونا عبر الموقع البريدي للبرنامج الإلكتروني sharia@aljazeera.net وفي الختام لكم تحيات المخرج عبد الهادي العبيدلي والمنتج معتز الخطيب ولنا لقاء آخر في الأسبوع القادم بحول الله.