- دلائل نبوة محمد
- تبشير الأنبياء بالرسول محمد
- خصائص نبوة محمد وثمارها
- دلائل ومعجزات النبي محمد

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلاً بكم إلى برنامج الشريعة والحياة، يقول الله سبحانه وتعالى {ويَقُولُ الَذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنِي وبَيْنَكُمْ ومَنْ عِندَهُ عِلْمُ الكِتَابِ} صدق الله العظيم، من ثمارهم تعرفونهم فما هي دلائل نبوة محمد صلى الله عليه وسلم؟ وماذا عن معجزاته وأخلاقه وآدابه؟ وما هي ثمرات رسالته؟ وما هي تجلياتها في واقع المسلمين اليوم؟ ثم لماذا ندرس سيرة النبي صلى الله عليه وسلم؟ وما وجه الحاجة إليها؟ دلائل نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وثمار رسالته موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، أهلاً بك فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي- داعية إسلامي: يا مرحباً.

دلائل نبوة محمد

عبد الصمد ناصر: الله سبحانه وتعالى يا فضيلة الشيخ منّ علينا بأن بعث فينا.. بعث إلينا رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وأيده بمعجزات، حينما نتحدث عن موضوع دلائل النبوة لمَن أو إلى مَن نتوجه بهذا الحديث هل إلى المسلمين أم إلى غير المسلمين؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى أهله وصحبه ومن أتبع هداه وبعد فإن من واجبنا نحن المسلمين أن نتعرف على رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرفاً حقيقياً ناتجاً عن علم وبصيرة لا عن تقليد {وجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وإنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ} يجب أن نتعلم ومما نتعلمه دلائل نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، ما معنى دلائل نبوة محمد؟ الآيات والبينات التي تدل على صحة هذه النبوة وعلى أنه لا يمثل نفسه وإنما يمثل الإرادة الإلهية أنه جاء مبعوثاً من الله عز وجل، لماذا نتعرف على هذا؟ نتعرف على هذا نحن المسلمين لنزداد إيماناً مع إيماننا {ويَزِيدُ اللَّهُ الَذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى} ولنعرّف الآخرين، نعلم الآخرين دلائل نبوة محمد، أنا أعتقد أن ما شاهداه في الآونة التي سبقت من الرسوم المسيئة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هي ناشئة من الجهل بشخصية النبي صلى الله عليه وسلم، بحقيقة نبوته، يزعمون أنه رجل كذاب قام وادعى النبوة وغلب الناس بالسيف، فلو كانوا يعرفون دلائل هذه النبوة والآيات الباهرات التي أيد الله بها محمد صلى الله عليه وسلم لأيقنوا أن هذا الرسول صادق وأنه جاء بكتاب من عند الله ولذلك فنحن نطلب هذا لأنفسنا لنزداد يقيناً ولغيرنا لنعلمه ما يجب أن يتعلم، كيف نعرّف غيرنا ونحن لا نعرف، لازم نتعلم حتى نعلمهم وأنا كما قلت من قبل نحن مقصرون غاية التقصير في تعريف العالم بسيرة محمد صلى الله عليه وسلام وبرسالة محمد صلى الله عليه وسلم.

عبد الصمد ناصر: طيب إذا كان.. يعني التوجه إلى غير المسلم عن دلائل النبوة أمراً بديهياً كما نقول حتى نعلم ونعرّف الآخرين بالرسالة المحمدية ودلائل نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ما حاجة المسلم اليوم وما حاجتنا نحن اليوم أيضاً كمسلمين أن نتوجه إلى بعضنا البعض للتعريف بهذه الدلائل؟

يوسف القرضاوي: ما حاجته؟

عبد الصمد ناصر: ما حاجة المسلم وما حاجتنا لكي نعرّف بعضنا البعض بدلائل النبوة؟

يوسف القرضاوي: ما أنا قلت نحن في حاجة إلى أن نعرف دلائل هذه النبوة..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: لماذا.. هل لأن الدين أصبح حضوره أقل في حياتنا؟ هل لأن المسلمين أصبحوا أقل اهتماماً بهذا الشأن أم ماذا؟

يوسف القرضاوي [متابعاً]: ليس من الضروري هذا.. يعني المسلمون في أعظم عصورهم كانوا يبحثون في دلائل النبوة وكتبوا كتباً في دلائل النبوة ودلائل النبوة لأبي نعيم الأصفهاني، دلائل النبوة للإمام البيهاقي، دلائل النبوة لعدد من الأئمة وهم في أزهى العصور، بالعكس ليس هذا دليلاً على نقص الإيمان، نحن الحمد لله في عصر الصحوة الإسلامية التي شدت الملايين شداً وردتهم إلى دينهم رداً جميلاً رجالاً ونساء وشباناً وشابات، نحن.. ولكن هذا.. يعني من واجبنا أن نتعرف أكثر، الله تعالى قال لرسوله {وقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً} يعني الشيء الذي أمر الله رسوله أن يطلب الزيادة منه هو العلم، فزيادة العلم لا تدل على أن هناك ضلالاً أو كذا، هناك أناس كثيرون لا يعرفون.. يعني حقيقة النبوة المحمدية وناس يؤمنون تقليداً، وجدوا آبائهم مسلمين فنشؤوا مسلمين وهؤلاء يجب أن يكون إيمانهم عن بينة على بصيرة، المسلم الذي يؤمن تقليداً.. كثير من محققي علماء الإسلام يقولون إيمان المقلد لا يقبل لأنه أشبه بإيمان اليهود والنصارى والمشركين الذين نشؤوا على دين آبائهم، هكذا وجدنا آبائنا ونحن.. لا نريد المسلم أن يؤمن عن بينة على هدى {أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ} ولذلك قالوا أن على المسلم أن يعرف الأدلة الإجمالية لماذا تؤمن بالله.. يعني بالإجمال.. يعني مش ضروري يعرف الأدلة الفلسفية والمنطقية، أمال مين اللي خلقني؟ أمال مين اللي خلق السماوات الأرض؟ أمال النظام اللي في الكون ده منين؟ خلاص يكفينا هذا، لماذا تؤمن بمحمد؟ يقول لك الله أمال القرآن اللي جابه محمد ده منين؟ أمال الآيات اللي نزلت عليه دي.. لماذا.. يعني هذا حتى العامي يكفينا أن يقول كلاماً مجملاً.. يعني ولكن نحن نريد بمثل هذه البرامج أن نعطي مساحة أوسع ونعطي أضواء أكثر إشعاعاً وتبصرة للمسلمين ليستيقنوا.. يزدادوا يقيناً في أنفسهم ويكون عندهم القدرة على هداية غيرهم.

عبد الصمد ناصر: نعم، طيب حينما يقول الله سبحانه وتعالى {الَذِينَ آمَنُوا ولَمْ يَلْبِسُوا إيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وهُم مُّهْتَدُونَ} ما الذي يقصده الله سبحانه وتعالى {ولَمْ يَلْبِسُوا إيمَانَهُم بِظُلْمٍ}؟

يوسف القرضاوي: هذا المقصود بالظلم هنا الشرك، الصحابة قرؤوا هذه الآية في عصر النبوة وفزعوا، قالوا ليس لنا الأمن ولا الاهتداء إذا شابَ إيماننا أي شيء من الظلم، لأن الآية تقولوا يلبسوا يعني يشوبوا ويخلطوا إيمانهم بظلم ودي نكرة في سياق النفي.. يعني أي ظلم ومَن منا لا يظلم نفسه، مَن منا لا.. فالنبي عليه الصلاة والسلام قال لهم أنا سمعت قول العبد الصالح {يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} فالظلم هنا هو الشرك ومعنى {ولَمْ يَلْبِسُوا إيمَانَهُم بِظُلْمٍ} أي لم يخلطوا توحيدهم بشرك وده المطلوب، إن أبعد عن الشرك، اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئا نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه، فأبعد الشرك عن عقيدتك ما استطعت وبالغ في ذلك ولكن المعصية.. ظلم النفس بالمعصية لا يسلم منه أحد ولهذا قال الله تعالى {خَلَطُوا عَمَلاً صَالِحاً وآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللَّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ}.

عبد الصمد ناصر: نعم ورد في الأثر اللهم نسألك إيماناً كإيمان العجائز، ما الذي نفهمه من هذا؟

يوسف القرضاوي: هذا مش في الأثر هذا بعض العلماء الكبار مثل إمام الحرمين الجويني رحمه الله هذا كان فحل من فحول الأمة الإسلامية وعملاق من عمالقة الفكر الإسلامي في علم الكلام وفي الفقه وفي أصول الفقه وغيرها وجاء في آخر حياته قال أنا قرأت خمسين ألف في خمسين ألف ولم أدع علماً ومن العلوم إلا خضت فيه بل بالعكس خضت.. فالذي نهى عنه أهل الإسلام.. يعني من الفلسفات وهذه الأشياء ويقول والآن أرجو إيماناً كإيمان عجائز نيصابور.. يعني الإيمان الفطري لأن الفلسفات هذه وكثيرا لا تدخل على الإنسان شكوكاً لا يجد لها جواب ويظل في حيرة منها، إنما التسليم.. كون الإيمان بالتسليم هو الإيمان المطلق.

عبد الصمد ناصر: على ذكر الشكوك فضيلة الشيخ، هل إيراد الدلائل والحديث عنها تدل على حاجة إلى سد الشكوك.. يعني يحكى عن امرأة عجوز أنها قالت لأحد الأئمة أو لعالم أقام مائة دليل على وجود الله قولها له لو لم يكن في قلبك مائة شك لما أقمت مائة دليل؟

يوسف القرضاوي: هذا كلام الصوفية.. يعني هي تقول له.. يعني مثلي ليس في حاجة إلى أي دليل وبعضهم يقول كيف يستدل عليك بما خلقته، ده الكون ده مخلوق ولكن هكذا الله أمرنا أن نستدل بالخلق على الخالق، بالكون على مكونه.. يعني {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ} فنحن من خلال النظر في خلق السماوات والأرض {إنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ واخْتِلافِ اللَّيْلِ والنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُوْلِي الأَلْبَابِ (190) الَذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وقُعُوداً وعَلَى جُنُوبِهِمْ} ثم إن العالم الذي يقيم هذه الدلائل ليس من الشرط إنه يقيمها لنفسه، هو بيقيمها للمتشككين والملحدين والمرتابين والشيوعيين والجاحدين، علينا أن نقيم عليهم الدلائل على وجود الله، ليس معناها إن إحنا شاكون ولكن لابد أن نقنع الشاكين، لابد أن نزيل من نفوسهم الشك بإقامتنا الأدلة اليقينية وكذلك نفعل كما نفعل ذلك في الألوهية نفعل ذلك في النبوة وخصوصاً إن النبوة قامت على أساس عقلي، من فضائل ما جاء به الإسلام أن الحقيقتين الكبريين في العقيدة قامتا على أساس العقل؛ الحقيقة الأولى حقيقة وجود الله والحقيقة الثانية حقيقة ثبوت النبوة، هل إذا واحد مادي جاحد يقول لك أقم لي الدليل على وجود الله تقول له الدليل على وجود الله أن الله سبحانه وتعالى في القرآن قال كذا ولا يؤمن بالقرآن ولا يؤمن بالكتب ولا يؤمن.. لازم تخاطبه وتخاطب فيه عقله، لذلك لو واحد قال أنا لا أؤمن بنبوة محمد لا تستدل لله بدليل نقلي تستدل لله بدليل عقلي والحمد لله عندنا من البيانات العقلية ما يثبت نبوة محمد وهذا هو موضوع حديثنا هذه الليلة، الدلائل على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.

عبد الصمد ناصر: في الآية الكريمة التي استهلينا بها هذه الحلقة قوله تعالى {فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنَي وبَيْنَكُمْ} ورد شهادة أخرى لله سبحانه وتعالى لنبيه في سورتي الإسراء والعنكبوت وغير ذلك.. ماذا نعني بشهادة الله.. كيف تتجلى هذه الشهادة فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: هذه قضية مهمة جداً القرآن في أكثر من صورة استشهد بالله على صدق محمد صلى الله عليه وسلم ولكن الله في سورة النساء لكن الله {لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ والْمَلائِكَةُ يَشْهَدُونَ وكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً} {هُوَ الَذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى ودِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ولَوْ كَرِهَ المُشْرِكُونَ} وفي سورة الأحقاف {قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وبَيْنَكُمْ} وفي سورة الإسراء {قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنِي وبَيْنَكُمْ} وفي سورة العنكبوت.. يعني تكفي شهادة.. كيف شهد الله لمحمد؟ أنه سبحانه وتعالى خلى بينه وبين الناس.. يعني لو كان كاذباً ما خلى بينه وبين الناس، لأن الله سبحانه لا يدع الكاذب يكذب على الناس ويضلهم ويتركه، الله تعالى يقول لرسوله {ولَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ (44) لأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الوَتِينَ} فكيف مَن يختلق الرسالة كلها ويقول أنا رسول الله وبعدين ربنا يتركه ليضل الناس، مش بيتركه بس يؤيده بالمعجزات.. يعني ينصره على أعدائه، ينزل عليه كتاباً يعجز الكثيرين أن يأتوا بمثله أو يأتوا بعشر سور مثله أو يأتوا بسورة مثله وغلبوا وانقطعوا، كيف يفعل هذا؟ هذا معنى شهادة الله، إنه أيده بنصر من عنده، أيده في غزواته، أيده بالحجج البيانات، أيده بالقرآن هذه الشهادة ولا يمكن أن يترك الله إنسان يضل عباده ولا يأخذ أخذ عزيز {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً لِّيُضِـلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي القَوْمَ الظَّالِمِينَ} الله لا يهدي الظالمين فكيف بمن كان أظلم الناس؟ {ومَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً} كيف تركه الله عز وجل؟ هذا ضد السنن الكونية ولذلك بعض الغربيين المنصفين قال ماذا تطلب ممَن يدعي لك أنه بناء؟ واحد بيقول لك أنا بناء تطلب منه إيه إنه يبني لك صرحاً عظيماً بحيث يسع مئات الآلاف من السعة ومن المتانة بحيث يعيش مئات السنين ولا يتزلزل ولا ينتقدوا منه شيء ومحمد ادعى النبوة وهدى الله به الملايين.. مئات الملاين وبعدين هؤلاء الملايين ظلوا متمسكين بدينهم أكثر من ألف عام، ألف ومائتان سنة في أيام ما قال كارلايل هذا الكلام ونرى هذه الأمة أشد تمسكاً من أي أمة بدينها في الأرض، ثم قال ألا فليعلم الناس أن مثل الباطل كمثل ورق البنكنوت المزيف.. واحد بيعمل عملة مزيفة.. يمر من يد إلى يدين إلى ثلاث إلى أربع ثم لا يلبس أن يضبط ويعرف أنه زائف فلا يحركك به أحد يداً ولا يرفع به أحداً رأساً، كما قال أحد الحكماء تستطيع أن تخدع بعض الناس بعض الوقت وتستطيع أن تخدع بعض الناس كل الوقت وتستطيع أن تخدع كل الناس بعض الوقت ولكنك لا تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت، لابد أن تفتضح، محمد.. دين أمة محمد هو الدين الصلب وهو الذي يزداد انتشارا،ً أوسع الأديان انتشاراً بإقرار خصومه ورغم إنه ليس له هيئات.. يعني منظمة تبشر به كما عند المسيحيين الذين يملكون أربعة ملايين وسبعمائة وخمسين ألف مبشر ومبشرة ليس للإسلام مثل هذا وما هذا أوسع الأديان انتشاراً، فشهد الله لمحمد بأنه رسول من عند الله عز وجل.



تبشير الأنبياء بالرسول محمد

عبد الصمد ناصر: في الآية نفسها تتحدث أيضاً عن شهادة مَن عنده علم الكتاب ونحن نعلم أن الأنبياء الذين سبقوا محمد صلى الله عليه وسلم بشروا ببعثته كرسول الله، ماذا عن تلك البشارة فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: الآية تستشهد بشهادة الله وشهادة مَن عنده علم الكتاب ما المقصود بالكتاب هنا؟ هل هو التوراة أو التوراة هو الإنجيل.. يعني كلمة كتاب في القرآن أحياناً {الَذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ} أي التوراة والإنجيل.. أهل الكتاب أهل التوراة والإنجيل وأحياناً الكتاب التوراة فقط وأحياناً الكتاب القرآن، فأكثر المفسرين على أن المقصود بأهل الكتاب هنا أهل التوراة والإنجيل وإن بشائر النبي صلى الله عليه وسلم موجودة في التوراة والإنجيل والقرآن ذكر هذا {يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ والإنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ ويَنْهَاهُمْ عَنِ المُنكَرِ ويُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ ويُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الخَبَائِثَ ويَضَعُ عَنْهُمْ إصْرَهُمْ والأَغْلالَ الَتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ} وقال في المسيح {ومُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} وأتحدى وقال ألم يستطيع أحد أن يقول له هذه كتبنا هي ليس فيها شيء بل ساعات كان يتحدى {فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إن كُنتُمْ صَادِقِينَ} فالبشائر وهناك مَن أسلم من أهل الكتاب مثل عبد الله بن السلام أحد أحبار اليهود في المدينة في يثرب وشهد بأنه رسول الله، هناك مَن أسلم من أهل الكتاب مثل سلمان الفارسي، مثل تميم الداري، مثل النجاشي مثل هؤلاء كلهم قالوا إن هذا الذي بشّر به المسيح عيسى ولا يزال إلى الآن رغم ما حُرف في أسفار التوراة وفي الأناجيل لازال فيها ما يبشر بمحمد صلى الله عليه وسلم وفيه مسلمون ألفوا كتباً واحد ألف كتاب اسمه بشائر الملك العلام.. فتح الملك العلام في بشائر دين الإسلام وقعد يجيب البشائر اللي موجودة في التوراة والإنجيل والشيخ رحمة الله بن خليل الهندي وهو الذي ألف كتاباً في الرد على المبشرين والمنصرين من أعظم الكتب اسمه إظهار الحق وقد طبعته إدارة الشؤون الدينية هنا في عهد المرحوم الشيخ عبد الله الأنصاري رحمه الله وهذا الكتاب جاء بأدلة كثيرة وعلى هذا الكتاب.. يعني تتلمذ أخونا الله يرحمه الشيخ أحمد ديدات كتاب إظهار الحق وجاب أدلة كثيرة ومن هذه الأدلة ما نقرأه.. يعني في إنجيل يوحنا الإصحاح السادس عشر.. يعني يقول هناك أشياء كنت أن أحب أقولها لكم ولكنكم لا تقدرون على احتمالها ولكن سيقولها لكم روح الحق الذي يبعثه الله إليكم وسيرشدكم إلى كل الحق لأنه لا يقول شيئاً من عنده إنما يقول ما يسمع وسوف يحدثكم عن كل ما يحدث، هذه الآيات تنطبق تماماً على محمد صلى الله عليه وسلم ومن العجائب أن الأنبياء جميعاً لا يوجد نبي قال إنني خاتم النبيين ولا نبي بعدي، النبي الوحيد الذي قال هذا هو محمد صلى الله عليه وسلم وهو الوحيد الذي قال "بعثت إلى الناس كافة"، كل الأنبياء قالوا بعثنا حتى هو المسيح عليه الصلاة والسلام قال إنما بعثت إلى خراف بني إسرائيل الضالة، النبي الذي قال من أول يوم في قرآنه المكي {ومَا أَرْسَلْنَاكَ إلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} {لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً} {إنْ هُوَ إلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ} {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إنِّي رَسُولُ اللَّهِ إلَيْكُمْ جَمِيعاً} النبي الذي ادعى رسالة عامة لنبوته وليست للقومية الخاصة وأنه آخر الأنبياء، موسى بشر بمَن يأتي بعده وعيسى بشر بمَن يأتي بعده، روح الحق.. سماه روح الحق وأولى الناس بالحق هو محمد، الله تعالى يقول {وبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وبِالْحَقِّ نَزَلَ} {إنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً ونَذِيراً} {هُوَ الَذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى ودِينِ الحَقِّ} فهو نبي الحق وقال يرشدكم إلى كل شيء وهذا ما قاله القرآن {ونَزَّلْنَا عَلَيْكَ الكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ} ويقول في آخر سورة يوسف {لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى ولَكِن تَصْدِيقَ الَذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وهُدًى ورَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} والنبي عليه الصلاة والسلام يقول.. ما تركت أمراً يقربكم من الله إلا أمرتكم به ولا أمراً يقربكم منه إلا نهيتكم عنه، فأرشدنا إلى وبعدين قال.. لا يقول شيئاً من عند نفسه، نفس ما قاله القرآن {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ ومَا غَوَى (2) ومَا يَنطِقُ عَنِ الهَوَى (3) إنْ هُوَ إلاَّ وحْيٌ يُوحَى} فما قاله المسيح لا ينطبق إلا على محمد صلى الله عليه وسلم وقد مرت أكثر من أربعة عشر قرناً من أو أقول مرت أكثر من ألفين سنة من على المسيح عليه السلام لم توجد نبوة مسموعة الدعوة.. يعني ممكن الناس تقول نشوف هذا إلا نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، ظهر أنبياء وناس كذبة كثيرون كما قال المسيح..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: مدعون النبوة.

يوسف القرضاوي [متابعاً]: ولكن النبوة المسموعة، النبوة التي لها ثمراتها ولها دلائلها هي نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.

عبد الصمد ناصر: نعم سنتحدث عن خصائص نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ولكن فضيلة الشيخ بعد فاصل، نعود إليكم مشاهدينا الكرام بعد فاصل فابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

خصائص نبوة محمد وثمارها

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله حلقة اليوم حول دلائل نبوة محمد وثمار رسالته، فضيلة الشيخ قبل قليل جئت على ذكر القول المنسوب إلى سيدنا عيسى بن مريم عليه أفضل الصلوات والسلام حينما قال من ثمارهم نعرفهم، ما هي ثمار نبوة محمد صلى الله عليه وسلم؟

"
الإمام ابن رشد يقول إن من دلائل النبوة الهداية، النبي صنعته الهداية، إذا لقيت واحدا يهدي والناس تهتدي به ويهتدي به الضال ويتعلم منه الجاهل ويؤمن به الكافر ويستقيم به المنحرف فهذا دليل صدقه
"
يوسف القرضاوي: هذا أمر.. يعني أيضاً من دلائل النبوة، مما يدل على صحة النبوة الثمار التي تتركها وهذا قول من أقوال المسيح عليه السلام في إنجيل متّا في الفصل السابع.. فقرات من 15 إلى عشرين من الفصل السابع يقول المسيح لتلاميذه احذروا الأنبياء الكذبة الذين يأتونكم في ثياب الحملان وهم في الباطن ذئاب خاطفة وكأن سائلاً سأله كيف نعرف الصادقين من الكاذبين؟ فقال من ثمارهم تعرفونهم، هل تجتنون من شجرة الشوك عنباً أو من العوسد تيناً، إن الشجرة الصالحة لا تثمر إلا ثمراً صالحة وإن الشجرة الرديئة لا تثمر إلا ثمراً رديئاً، فكل ثمرة من جنس الشجرة، الشجرة الطيبة تثمر ثمراً طيبا وهذا ما أشار إليه القرآن في قوله تعالى {والْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإذْنِ رَبِّهِ والَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إلاَّ نَكِداً} الكذاب لا يمكن أن يُنشر عنه هداية، العلامة الإمام ابن رشد في كتابه كشف الأدلة عن مناهج أهل الملة يقول أن من دلائل النبوة الهداية، النبي صنعته الهداية، إذا لقيت واحد بيهدي والناس تهتدي به ويهتدي به الضال ويتعلم منه الجاهل ويؤمن به الكافر ويستقيم به المنحرف.. يعني هذا دليل صدقه، إن الكذاب لا يمكن أن يؤثر في الناس {والْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإذْنِ رَبِّهِ والَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إلاَّ نَكِداً} {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ} {تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإذْنِ رَبِّهَا} فالنبوة الصادقة لابد أن تثمر ثماراً صالحه وأظن لو أن أردنا أن نعرف الأنبياء بثمارهم لوجدنا النبي الذي ترك ثماراً طيبة هائلة في العالم منذ بعث وإلى اليوم هو محمد صلى الله عليه وسلم، لم نرَ ثماراً لنبوة من النبوات كما رأينا لمحمد صلى الله عليه وسلم.. يعني سيرة محمد من ثمار نبوته، القرآن الكريم من ثمار هذه النبوة، المبادئ العظيمة الذي تركها محمد، رب واحد.. يعني أمة واحدة، إنسانية واحدة، العدالة للناس جميعاً ليست للمسلمين وحدهم، الإخاء بين البشر، الرحمة للعالمين، هذه الأشياء كلها من ثمار نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، الأمة التي صنعها، الصحابة الذين رباهم محمد صلى الله عليه وسلم، هذا الجيل النموذجي الفريد الذي لم تكتحل عين الدنيا برؤية مثله، ما رأينا في أصحاب الأنبياء مثل أصحاب محمد، رأينا أصحاب موسى يقولوا {فَاذْهَبْ أَنتَ ورَبُّكَ فَقَاتِلا إنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24) قَالَ رَبِّ إنِّي لا أَمْلِكُ إلاَّ نَفْسِي وأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وبَيْنَ القَوْمِ الفَاسِقِينَ} شوف يقول عن قومه، فأين هذا من أصحاب محمد يقولون والله لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه وراءك لا يتخلف منا رجل واحد والله لا نقول لك كما قال قوم موسى لموسى {فَاذْهَبْ أَنتَ ورَبُّكَ فَقَاتِلا إنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ} ولكن نقول لك أذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون، أصحاب عيسى وهم قلة قليلة خانه بعضهم وتآمر معه على الذين يريدون أن يصلبوه، أصحاب محمد تربية هذا الجيل العظيم وفيه من الشخصيات الهائلة.. يعني أمثال أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسعد بن معاذ ومعاذ بن جبل، أقرأ حياة الصحابة، أقرأ سير الصحابة، أقرأ أسد الغابة في الفضاء للصحابة أو الاستيعاب في معرفة الأصحاب أو الإصابة في تمييز الصحابة أو الكتب اللي كتبت عن الصحابة تجد.. يعني شيء هائل هؤلاء ثمره من أعظم الثمرات، هؤلاء رباهم النبي صلى الله عليه وسلم ليربوا العرب ثم ليربي العرب العالم بعد ذلك، هؤلاء هم الذين وصّلوا إلينا القرآن وهو الذين بلغوا إلينا السنن وهم الذين فتحوا الفتوح وأقاموا دولة العدل والإحسان في الأرض فهذه ثمرة من الثمرات، الأمة.. أمة محمد كما قال كارلايل وغيره إن هذه الأمة أشد أمة تمسكاً بمبادئ دينها في الأرض من أي أمة أخرى.. يعني المسيح عليه السلام واليوم المسيحية موجودة هل المسيحيون يقتربون من المسيحية؟ المسيحي يقول قد كان من قبلكم يقولون لا تزني والحق أقول لكم مَن نظر إلى امرأة بعينه بقلبه فقد زنى.. يعني ينظر إليها بشهوة، مجرد النظرة فهل هذا العري والإباحية التي عليها الغرب الذي يزعم أنه مسيحي هل لها صلة، المسيح جاء بالزهد في الدنيا وجاء بترك المال، واحد قال له أريد أن أتبعك قال له روح بيع مالك ثم اتبعني، لا يدخل الغني ملكوت السماوات حتى يدخل الجمل في في ثم الخياط.. ثم الخياط الإبرة.. يعني ثقب الإبرة، فهذا.. هل الغرب المسيحي له صلة بهذا الزهد؟ لا صلة له بهذا..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: اسمح لي فضيلة الشيخ هناك..

يوسف القرضاوي [متابعاً]: فلذلك ثمار النبوة المحمدية إذا كنا من ثمارهم تعرفونهم يبقى محمد عليه الصلاة والسلام هو أظهر الأنبياء يعني في صحة نبوته، الدلائل عليه لا تضاهى أبداً.

عبد الصمد ناصر: هناك بعض السادة المشاهدين يريدون المشاركة معنا، محمد لو بدأنا بمحمد البوريني من فلسطين، دقيقة واحدة أخ محمد للتذكير.

سعيد البوريني- فلسطين: طيب شكراً يا أخي في هون عندي الآن (كلمة إنجليزية) اللي هو الكتاب المقدس في التسمية 18، 18 بيقول سأقيم لهم نبياً.. هذا الله سبحانه وتعالى بيخاطب سيدنا موسى.. لهم نبياً من وسط اخوتهم وأجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما أوصيه به ويقول أن الإنسان الذي لا يسمع لكلام الذي يتكلم سوف يموت.. يعني هو الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه زي موسى سأقيم من بين اخوتهم مثلك، الرسول عليه السلام جاء بسن أربعين سنة زي سيدنا موسى وقاد أمة وإلى آخره، فتصور يا أخي إن هاي كلمة من إخوتهم الآن بدؤوا يحرفوها، فعندي فيه أناجيل الآن موجودة.. يعني مترجمة جديدة والإنجيل بأقصد التوراة القديمة العبرية حذفوا كلمة من اخوتهم الآن وضعوا (كلمة إنجليزية).. يعني نبي خاص وبعدين فيه كمان هون عندي في (Chapter) اسمه (كلمة إنجليزية) بيقول أنه يقول للرسول للنبي أقرأ لأنه (كلمة إنجليزية).. يعني إقرأ فبيهزه ثلاث مرات وبعد ذلك يقول ما أنا بقارئ.. تماماً زي ما بيقول في {اقْرأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإنسَانَ مِنْ عَلَقٍ} وفيه أشياء أخرى..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: شكراً لك سعيد البوريني من فلسطين بارك الله فيك، سليمان يعقوب من الأردن تفضل.

سليمان يعقوب- الأردن: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

سليمان يعقوب: أخي الكريم طبعاً أنا ما بديش أحكي عن المعجزات اللي كانت في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم والشيخ أعلم بها وهي مثلاً كان رحلة الإسراء إلى القدس وأخبرهم عنها أنه رايح في قافلة جاية بعد يوم تصل، هذه الأحاديث كلها صحيحة، لكن أنا بدي أحكي عن معجزات في القرن الواحد وعشرين التي يكتشفها الطب بصفتي كطبيب أعشاب وأقرأ في الطب الحديث كثيراً، فأحد الأطباء العرب بيدرس في روسيا.. أحد الباحثات.. الدكتورة البروفيسورة تبعته المعلمة تقول له اكتشفت جديد بعد بحث دام سبعة سنوات بأن الإحساس في الإنسان يكون أكثر في الجلد الخارجي من الإنسان، إذا اخترقت الأبرة مثلاً الجزء من الجلد وبلشت تدخل في اللحم العضلات يكون هنالك نعم أوتار عصبية لكن ليست بالشعيرات العصبية الحسية كما هي في الجلد الخارجي، فقال لها هذا شيء ليس جديد، قالت ماذا؟ قال الرسول صلى الله عليه وسلم جاءنا في القرآن يخبرنا بأن {كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا العَذَابَ} فهذا قالت له أخبر عنه محمد قبل أربعة عشر قرن؟ قال نعم، فأسلمت هذه، هنالك في الطب الشعبي عندما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم "ويح ابن أدم بعض لقيمات يقمن به صلبه فإن لم يستطع فثلث لمائه وثلث لطعامه وثلث لشرابه"، نجد أن الكثير في القرن العشرين والواحد وعشرين يعاني من التخم وأكثر الأمراض مثل القلب، مثل زيادة الكوليسترول، زيادة الدهنيات تنتج لماذا؟ لزيادة تناول أطعمة بكثرة..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: شكراً لك سليمان.. سليمان يعقوب من الأردن بارك الله فيك، أبو مصطفي من قطر، باختصار أخ أبو مصطفي.

أبو مصطفي- قطر: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أبو مصطفي: طبعاً الأخ اللي تكلم قبلي سبقني بالسؤال بس أنا عايز أسأل الشيخ.. فضيلة الشيخ.. سماحة الشيخ حفظه الله سؤال، طيب إذا كان هم بيكتشفون هذه الأشياء في الطب وبعد ذلك يعرفون أنها في القرآن فلماذا لم يؤمنوا أو مثلاً لم يؤمنوا كثيراً بالنبي صلى الله عليه وسلم؟ هذا أول سؤال، السؤال الثاني اللي عايز أسأله لفضيلة الشيخ.. الحديث بتاع النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه أنه سوف تكون هناك مقتلة أو كثرة القتل في أرض هل هي العراق كما سمعنا؟ وهل هذا هو القتل الذي يحصل الآن هل هو من علامات الساعة؟ والسؤال الثالث هل علامات الساعة أو ألم تكن علامات الساعة الصغرى خاصة من نبوءة النبي صلى الله عليه وسلم؟ وشكراً أستاذ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك أبو مصطفي شكراً لك، فضيلة الشيخ إذا سمعت السؤال نرد على سؤال الأخ أبو مصطفي من قطر.

يوسف القرضاوي: نعم؟

عبد الصمد ناصر: أبو مصطفي من قطر يسأل لماذا لا يؤمن غير المسلمين حتى لو علموا أن هذه المعجزات هي حقة ويسأل عن مقتلة في العراق.

يوسف القرضاوي: لا هو الإيمان.. يعني هذا.. يعني هداية من الله سبحانه وتعالى فمَن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإٍسلام، كثير من الناس كانوا يعلمون صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وكما قال الله تعالى {فَإنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ ولَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ} والقرآن ذكر عن أهل الكتاب { الَذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وإنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الحَقَّ وهُمْ يَعْلَمُونَ} هناك أشياء كثيرة تمنع من الإيمان منها الحسد، {حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الحَقُّ}، الكبر {وجَحَدُوا بِهَا واسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وعُلُواً}، حب الدنيا.. يعني زي هرقل سأل عن النبي صلى الله عليه وسلم أسئلة في غاية الدقة، أبا سفيان حتى انتهى إلى أن هذا هو النبي الذي بشرت به الأنبياء وبشر به المسيح وأراد أن يدخل في هذا الدين وبعدين أراد أن يختبر رجال الدين من حوله فبدأ أول ما لمس الموضوع هاجوا عليه وحاصوا حيصة حمر الوحش كما قالوا، فقال لهم لا أنا أردت أن اختبر مدى حرصكم على دينكم وغلب حب ملكه على الحق الذي تبين له، فليس كل مَن عرف الحق يؤمن به وبعدين كام واحد يعرف هذا؟ واحدة هي عرفت فآمنت.. يعني مَن عرف هذا الشيء ووصل إلى أعماقه واقتنع به أمن ولكن أمامنا.. يعني شوط طويل جداً لكي نعرّف الناس بالآيات البينات، بالمعجزات العلمية في القرآن وفي السنة وفي..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: هذا يدفعنا إلى السؤال يعني إذا..

يوسف القرضاوي: السؤال الآخر بتاع القتل، الرسول أخبر أيضاً أن من علامات الساعة الهرج، قال والهرج هو القتل.. كثرة القتل وده ما رأيناه دي علامات الساعة الصغرى، علامات الساعة الصغرى بتتحقق، أنظر إلى الحرب العالمية الثانية كم قتل فيها؟ عشرات الملايين هذه.. يعني هذا في أكثر.. والآن القتل يجرى في كل مكان وعصرنا هذا القتل فيه سهل لأنه مش قتل بالسيف لا ده القتل قنبلة تقتل الآلاف وهكذا.



دلائل ومعجزات النبي محمد

عبد الصمد ناصر: طيب.. يعني هذا يجرنا قلت للحديث عن مسألة النبوءات لأن الأنبياء كانوا في عهد النبوءات يؤيدون من الله سبحانه وتعالى بمعجزات وكان الناس يؤمنون بها، المشكلة الآن في عصرنا هذا حيث صار الإنسان أكثر اعتماداً على تحكيم العقل والمنطق ما هي الدلائل التي مازالت وستظل صالحة لكل زمان ومكان لكي تقنع الناس بأن هذه الرسالة المحمدية هي فعلاً من الله سبحانه وتعالى بأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

يوسف القرضاوي: الدلائل كثيرة جداً أعظمها القرآن الكريم..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: طيب الغرب الذي لا يفهم اللغة العربية؟

يوسف القرضاوي [متابعاً]: القرآن الكريم هذا آية عقلية أدبية وليست آية حسية.. يعني النبي عليه الصلاة والسلام ظهرت على يده عشرات الآيات ومئات الآيات المعجزات الحسية..

عبد الصمد ناصر: والمادية..

يوسف القرضاوي: الطعام القليل يكثر، الماء.. يعني يفيض من بين أصابعه ويسقي المئات، الجذع يحن إليه، أشياء كثيرة موجودة ولكنه لم يتحدى بهذه.. يعني لم يقل هذه دليل، لا هو ربنا أكرمه بهذه الآيات الحسية، استجاب الله دعائه في مئات الحوادث، مثلاً دعا لأنس بن مالك، قال الله أما.. أمه جاءته قالت له خادمك أنس يا رسول الله جئت به ليخدمك أدعو الله له، فدعا الله له أن يطيل عمره وأن يبارك في ماله أربع دعوات وأن يغفر ذنبه، فطال عمره فكان آخر واحد مات من الصحابة بالبصرة وكان عنده بستان يثمر مرتين في السنة وكان له حوالي.. بيقول لم يمت لأن الرسول دعا له أن يبارك في ولده لم يمت حتى رأي من أولاده وأحفاده أكثر من مائة، دعا لأبن عباس الله أما فقهه في الدين وعلمه التأويل فكان حبر الأمة وترجمان القرآن وهكذا..

عبد الصمد ناصر: يعني هذه أحداث فضيلة الشيخ ومعجزات.. يعني عاينها أناس عاصروا..

يوسف القرضاوي: أنا ما أكملت كلامي أنا بأقول لك هناك أشياء حسية..

عبد الصمد ناصر: لكن بالنسبة..

يوسف القرضاوي: إنما الأشياء اللي باقية إيه القرآن الكريم هو الذي تحدى به والقرآن لا يزال معجزة، الشيخ رشيد رضا رحمه الله ألف كتاباً سماه الوحي المحمدي يرد على الغربيين الذين قالوا إن محمد ليس كذاب بس خيل إليه أنه يوحي إليه وأن فيه ملك بيكلمه وأن فيه كذا وبتاع، فالشيخ رشيد رضا ألف هذا الكتاب لتجديد التحدي بالقرآن.. يعني لا يقول أن القرآن تحدى العرب قديماً وأنتهي، يقول لا يتحدى ومن التحدي الذي نزل به القرآن الإصلاح الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم في كل ناحية من النواحي، إصلاح العقيدة، إصلاح التشريع، إصلاح المرأة والأسرة، الإصلاح المالي، الإصلاح السياسي، الإصلاح الاجتماعي وذكر وأن هذا لو جاء به أعظم المصلحين ببعضه وقال أنا نبي وجاء في بيئة أمية لا تقرأ ولا تكتب كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم نحن أمة أمية لا نكتب ولا نحسب، فهذا من القرآن، سيرة محمد صلى الله عليه وسلم هي من أظهر الأدلة على صدقه لأنها مَن قرأ هذه السيرة يعلم تمام العلم أن هذه ليست سيرة دجال، الدجالين والكهنة والذين يدعون معرفة الغيوب ويتاجرون بهذا عند الناس لهم صفاتهم ولهم.. محمد لم يكن دجالاً ولا كاهناً وما كان يدعى علم الغيب، بل كان يقول كما علمه الله {قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً ولا ضَراً إلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ ولَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الغَيْبَ لاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الخَيْرِ ومَا مَسَّنِيَ السُّوءُ} ما يدعي، مرة كانت واحدة مغنية بتقول وفينا نبي يعلم ما في غد، قال لها لا أتركي هذا قولي ما كنت تقولينه من قبل، لا يدعي لم يكن كاهناً بل قال أن الكاهن والكهانة والتكهن في النار وأن الكهنة.. ذم الكهنة وذم العرافين وذم هؤلاء وأعلن في قرآنه {قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَوَاتِ والأَرْضِ الغَيْبَ إلاَّ اللَّهُ} فسيرة محمد لم تكن سيرة كاهن ولم تكن سيرة ملك ولا طالب ملك، الملوك لهم.. يعني خصائصهم ولهم سيرتهم ولهم لم يكن محمد ملكاً جاء رجل دخل عليه فارتعد من الهيبة، فقال له "هون عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد بمكة" وكان عليه الصلاة والسلام يخصف نعله ويرقع ثوبه ويحلب شاته ويطحن بالرحى مع الجارية والغلام، عنده جارية أو خادم بيشتغل يقول لهم تعالوا أما أساعدكم ويمسك هو الرحى ويدير الرحى، هذا شغل ملك هذا؟ ما كان.. وبالعكس كان يحب أن يكون عبداً رسولاً وليس ملكاً رسولاً، كل أخلاق محمد صلى الله عليه وسلم دليل على نبوته، الرحمة، الوفاء بالعهد، الصدق مع الناس جميعاً، الأمانة، حتى المشركون كان يأتمنون محمد صلى الله عليه وسلم ويضعوا عنده ودائعهم ولما أراد أن يهاجر لم يقل يلا خلينا طالما آذونا وسيأخذون بيوتنا وديارنا، لا قال لعلي أبقاه وقال له رد إلى الناس ودائعهم {إنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إلَى أَهْلِهَا} الدلائل كثيرة إلى اليوم على صحة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم وصدق رسالته.

عبد الصمد ناصر: وللأسف الوقت ضيق ولا يسعنا للحديث عن ولو جزء بسيط منها، فضيلة الشيخ بارك الله فيك، في نهاية البرنامج مشاهدينا الكرام حلقتنا انتهت، لكم في الختام تحيات المخرج منصور طلافيح والمنتج معتز الخطيب وفقط نلفت عنايتكم إلى بأن بإمكانكم أن تراسلونا وترسلوا إلينا بمقترحاتكم على العنوان البريدي المبين على الشاشة للبرنامج sharia@aljazeera.net، نلتقي في الأسبوع القادم بحول الله.