- التراخي في أواخر رمضان وعلاجه
- العبرة بخواتيم الأعمال في رمضان

- مشاركات المشاهدين

- زكاة الفطر وأحكامها والحكمة من العيد

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مشاهدينا الكرام أهلا بكم إلى حلقة أخرى من برنامج الشريعة والحياة، آذن شهر رمضان بالرحيل وإنما الأعمال بخواتيمها فما هو الشكل الأمثل الذي يجب أن ننهي به رمضان؟ وكيف نجبر ما بدر منا من تقصير خلال شهر الصيام؟ وما دور زكاة الفطر في ذلك ومع اقتراب عيد الفطر الذي فيه يفرح الصائمون بفطرهم؟ كيف نفهم العيد وكيف نمارسه؟ وما هي أعمال العيد وأحكامه بالنسبة للفرد والجماعة؟ زكاة الفطر وأحكام العيد موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة نستضيف فيها الداعية الشيخ عبد السلام البسيوني وهو باحث إسلامي أيضا، فضيلة الشيخ أهلا بك في هذه الحلقة.

عبد السلام البسيوني: أهلا بحضرتك وكل عام وحضرتك والأمة الإسلامية بخير يا رب العالمين.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك، فضيلة الشيخ يعني للأسف نحن على بعد يومين أو ثلاثة على نهاية هذا الشهر الفضيل نحن سنودع رمضان شهر القرآن شهر التقوى شهر حلاوة الإيمان التي استشعرناها طيلة هذه الأيام، هل بقية أو ما تبقى من رمضان سواء يومين أو ثلاثة يبرر للبعض التراخي في التعامل مع هذا الشهر والتخفف مما قد يسميه البعض عناء رمضان؟



التراخي في أواخر رمضان وعلاجه

عبد السلام البسيوني – داعية إسلامي: الحمد لله وأصلي وأسلم على سيدي رسول الله وعلى أهله وصحبه {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ويَسِّرْ لِي أَمْرِي واحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي} الحقيقة أن عندنا خطوطا عريضة في الفهم الإسلامي نحتاج إلى استصحابها بشكل دائم منها خط يعني أن الله تبارك وتعالى لا يمل حتى يمل العباد ومنها خط يعني أن أفضل الأعمال أدومها وإن قَلْ ومنها خط أن العبرة في الأعمال بخواتيمها فأنا عندي هذه ثلاثة ملامح رئيسية تحتاج إلى أن نقف أمامها، العبرة بالخواتيم أن الله تبارك وتعالى لا يمل حتى يمل ابن آدم وخير الأعمال أدومها وإن قَلْ، مشكلتنا أن إحنا بنتحمس للعمل ننفعل معه نتمادى فيه ثم يعني يصيبنا الملل يصيبنا الانكسار والفتور فنتخلى وندخل في إطار كأنه نوع من إحباط عملنا بأيدينا نعوذ بالله من الخذلان هذه الإشكالية نحتاجها، أنا لو حافظت على سُنة ولو يسيرة كانت واستمررت فيها بشكل دائم كان هذا أقرب لله تبارك وتعالى وأحب إليه وأفضل عنده من العمل المنقوص الذي أؤديه ثم يبدو أنني مللت وزهدت في الطاعة وقلت لله يا رب يكفيني إلى هذا المقدار أنا اكتفيت بهذا، الله سبحانه وتعالى ينصرف يعرض عن العبد نعوذ بالله من الخذلان فنحن نحتاج في رمضان الذي أكرمنا الله تبارك وتعالى فيه بجملة من الإضافات على حياتنا حُرمنا منها طوال أحد عشر شهرا، صيامنا صلاتنا في الجماعة قيامنا من الليل أعمال الإحسان التي نحرص عليها لو استمررنا فيها ولو بوجه خفيف بعد رمضان وأنا لا أعني فقط الأيام الثلاثة التي يعني بقيت من رمضان وبعدين نقول خلاص رمضان أدينا فيه ما نريد ثم ننقطع أحد عشر شهرا لا أنا أريد أن أواصل بقية العام ما استطعت إلى ذلك سبيلا حتى يراني الله تبارك وتعالى أعني حتى يكرمني الله تبارك وتعالى ويغفر لي ويقبل مني، أما أقول يا رب أنا أعبدك عبادة مؤقتة مدتها سبعة وعشرون يوما أو مدتها شهر، إذا يعني أحسنت العمل ثم أتوقف بعد ذلك أو أتهاون فهذا يعني يؤدي إلى أن يملّ الله تبارك وتعالى عبده أو يؤدي إلى أن نُحرم من عطاء لله تبارك وتعالى سخي نحن أحوج ما نكون إليه.

عبد الصمد ناصر: المشكلة فضيلة الشيخ يعني كيف تتعامل مع هؤلاء الأشخاص؟ ماذا نقول لهؤلاء الذين قد يصيبهم العجب والغرور في نهاية أو في الأيام الأخيرة من رمضان بأن له الآن أصبح له رصيدا كبيرا من الحسنات وربما يشعر بنوع من الرضا عن النفس يعني ماذا نقول لهؤلاء؟

عبد السلام البسيوني: هذا الحقيقة يعني شيء إذا وقع فهو مضحك يعني مما يعجب يعني ابن آدم أو بما يعجب من عمله يعني إن كان يضمن أنه قُبِل معلش، إن كان يقبل أنه متابع فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ربما، إن كان يعني يقبل أنه يرى أنه سبق الآخرين في أدائه ربما لكن دائما هناك من يسبقني ودائما أحتاج إلى متابعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ودائما أحتاج إلى أن أجتهد في عبادة الله تبارك وتعالى وطاعته حتى أنال رضاه فالإنسان الذي يداخله عُجْبٌ أو غرورٌ بعمله هذا لا يعني يقدر الله تبارك وتعالى حق قدره و{مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ} كما يعني قال القرآن الكريم كما قال ربنا تبارك وتعالى، الملائكة يا سيدي يسجدون عند عرش الرحمن ما شاء الله تبارك وتعالى أن يسجدوا ثم يرفعون رؤوسهم أو تقوم عليهم القيامة وهم ساجدون ويقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك.. ما عبدناك وهم أعلم بالله تبارك وتعالى من بني آدم ومع هذا يقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك فكيف بإنسان صام بضعة أيام في جو مترف في جو بارد ليس حارا وليس شديدا ربما صلى مع الجماعة هو مطالَب أن يصلي مع الجماعة طوال العام ومطالب أن يحضر الجماعات والجمعة طوال العام ومطالب أن يكرر من النافلة ما استطاع نافلة الصيام ونافلة الصلاة وغيرها..

عبد الصمد ناصر: والصدقات.

"
العبد يتقرب إلى الله بأداء الفرائض وإذا طمح بنيل محبة الله يحتاج إلى أن يظاهر وأن يستمر في نوافله وفي طاعته ليرقى إلى درجة المحبة
"
عبد السلام البسيوني: حتى يحظى بحب الله تبارك وتعالى يعني تدري حضرتك حديث النبي صلى الله عليه وعلى أهله وصحبه وسلم في الصحيح أن العبد أن يعني أفضل ما تقرب به العبد لله تبارك وتعالى أو يؤدي فرائض الله ثم العبد الذي يطمح في نيل محبة الله "لا يزال يتقرب بالنوافل حتى يحبه الله فإذا أحبه ربه تبارك وتعالى كان سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولئن سأل ربه أعطاه ولئن استعاذ به أعاذه" هذا هو العبد فالعبد يحتاج إلى أن يظاهر وأن يستمر في نوافله وفي طاعته ليرقى إلى درجة المحبة وهذا هو ما نريده سيدي والسادة المشاهدين جميعا نحتاج إلى أن نجتهد في نيل أن يرانا الله تبارك وتعالى أن يرضى عنا ثم أنني لماذا يداخلني العُجْب؟ المؤمن ينكسر أمام ربه حتى ولو أطاعه، في الصحيح أن أمنا عائشة رضي الله تعالى عنها وأرضاها لمَّا نزل قول الله تبارك وتعالى في سورة المؤمنون {والَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وقُلُوبُهُمْ وجِلَةٌ} أي منكسرة مخبتة خاشعة {وقُلُوبُهُمْ وجِلَةٌ أَنَّهُمْ إلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الخَيْرَاتِ وهُمْ لَهَا سَابِقُونَ} قالت أم المؤمنون رضي الله عنها يا رسول الله أهُم الذين يسرقون ويزنون ويقتلون؟ اللي بيعملوا سيئات قال لا ابنة الصديق بل هم الذين يصومون ويصلون ويزكون ويخشون أن لا يتقبل الله منهم ويخشون قلوبهم وَجِلَة ولذلك بعض السلف كان يقول والله إني لأتمنى أن يقبل الله ركعة مني ركعة واحدة لأنه إذا قبِل الله تبارك وتعالى منك عملا أعفاك مما سواه يعني فيه ناس قبِل الله تبارك وتعالى منهم عملا واحدا فغفر لهم ما كان من خطايا وما كان من أخطاء كهذا الرجل الذي كان ينظر الناس.. في الصحيحين الذي كان ينظر الناس يؤجلهم المدينين كانت هذه حسنته الوحيدة فلما لقي الله تبارك وتعالى قال رب العالمين "نحن أولى بالنظرة منك.. نحن أولى أن ننظر أولى منك" وغفر الله تبارك وتعالى له، الرجل الذي طلب من أبنائه أن يحرقوه إذا هو مات وقال فوالله لأن قدر الله علي فليعذبنِّي عذابا شديدا فلما أمر الله تبارك وتعالى البحر أن يجمع ما ذُرِّي فيه والبر أن يجمع ما ذُرِّي فيه ثم سأله رب العالمين وهو به أعلم ما الذي حملك على هذا؟ قال خشيتك يا رب فغفر الله تبارك وتعالى بعمل، عمل المرأة من بني إسرائيل البغيّ من بني إسرائيل التي صدقت الله تبارك وتعالى في عمل من أعمالها فغفر الله تعالى لها حين رأت كلبا يلهث من العطش فملأت نوقها وسقته رجاء ما عند الله وهي واقعة في خطايا كثيرة جدا كبيرة أكبر الكبائر أو من أكبر الكبائر فعلم الله تبارك وتعالى في قلبها صدقا فغفر الله تبارك وتعالى لها فالعبد المؤمن الصحيح لا يداخله عُجْب إذا عمل الطاعة..

عبد الصمد ناصر: ولا يتهاون فيه.

عبد السلام البسيوني: بل يداخله الانكسار..

عبد الصمد ناصر: والخوف من أن لا يقبل عمله.

عبد السلام البسيوني: والخشية أن لا يقبل الله تبارك وتعالى منه العمل.

عبد الصمد ناصر: ولهذا فضيلة الشيخ يجب على المؤمن المسلم أن لا يتهاون في بقية أيام رمضان بل يستمر حتى ما بعد رمضان الآن بقي ثلاثة أيام..

عبد السلام البسيوني: هي أدعى للاستمرار لماذا يا سيدي؟ لأني أخاف أن الله تبارك وتعالى لم يقبل مني ما مضى..

عبد الصمد ناصر: لا أحد..

عبد السلام البسيوني: فلا تزال أمامي ثلاثة أيام فرصة..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: ومنها ليلة التاسع والعشرين، هل يمكن أن تكون ليلة القدر؟

عبد السلام البسيوني [متابعاً]: هي في كثير من الأحيان ليلة القدر لأن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر لنا أن ليلة القدر أن نلتمس ليلة القدر في أحادي العشر الأواخر الواحد والعشرين الثالث والعشرين الخامس السابع التاسع والعشرين وهي آخر فرصة كبيرة لنا الحقيقة يعني الإنسان الحصيف يقول أنا فرصتي الأخيرة إذا أفلتت مني ليلة السابع والعشرين.. ليلة السابع والعشرين فينبغي أن لا تفوتني ليلة التاسع والعشرين ينبغي أن لا تفوتني لأني قد لا أدرك رمضان القابل قد لا أدرك ليلة القدر في عام قابل فهي فرصتي الأخيرة ينبغي أن أصدق الله تبارك وتعالى فيها وأقوم عليها بالدعاء والاستغفار وقراءة القرآن والصلاة والخشوع والانكسار والبكاء والدموع لعل الله تبارك وتعالى أن يتقبل مني فأحظى بمزيَّة العمل ثلاثة وثمانين سنة وبضعة أشهر إضافية.

عبد الصمد ناصر: لأن العبرة بخواتيم أو بكمال النهايات لا بنقص البدايات كما هو معروف وكما ما هو معروف عند ابن تيمية، بالتالي كيف يُفترض أن يكون ختام رمضان بالنسبة إلينا؟ كيف يُفترض أن نكون في بقية هذه الأيام؟



العبرة بخواتيم الأعمال في رمضان

عبد السلام البسيوني: بقية هذه الأيام تحتاج إلى عمل أكثر مما مضى.. اسمح لي آسف إذا أقول هذا لأن تحتاج إلى عمل أكثر ليش؟ لأني كما قلت لحضرتك وللسادة المشاهدين أننا قد لا أظن أن الله تبارك وتعالى قبل مني ما مضى، طيب إذا أمامي فرصة ثلاثة أيام باثنين وسبعين ساعة أستطيع أن أبذل فيها ما لم أبذله فيما مضى وأجتهد أكثر مما مضى وأقطع على نفسي عهدا أن أزيد جرعة قراءتي للقرآن جرعة النوافل في الصلوات جرعة الذكر والتعبد جرعة التصدق والإحسان لعل الله تبارك وتعالى يجد في قلبي يلمح في قلبي نوعا من الإخبات والانكسار والرغبة فيما عنده تبارك وتعالى فيعفوا عني ويرحمني تبارك وتعالى وهذا هو المطلوب {يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْراً يُؤْتِكُمْ خَيْراً مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ ويَغْفِرْ لَكُمْ}.

عبد الصمد ناصر: هناك من العلماء من يشدد على ضرورة الإكثار من الاستغفار والشكر في ختام رمضان لأن ختام الأعمال الصالحة كما هو معروف هو بالاستغفار؟

عبد السلام البسيوني: كل طاعة نُتبعها بطاعة، يعني ودي اللي يمكن أيضا إضافة على موضوع العُجْب الذي ذكرته عند بعض الجُهَّال أو القاصرين الإنسان المؤمن إذا فعل الطاعة أتبعها بطاعة أخرى، رب العالمين قال {فَإذَا فَرَغْتَ} وهذه آية يكررها الناس كثيرا {فَإذَا فَرَغْتَ} من طاعة {فَانصَبْ} في طاعة أخرى فابدأ طاعة أخرى يعني هذا هو المطلوب أنا فرغت من الصيام ينبغي أن أدخل في صيام آخر جديد ستة من شوال لا بأس إن شاء الله أدخل في نوع من التباري مع نفسي في الصدقات يعني أشدد على نفسي في حضور الجماعات مبكرا وقراءة القرآن وختم المصحف ونحو هذا يعني دائما أُتبع الطاعة بطاعة وأُتبع الخير بالخير نوعا من التقرب لله تبارك وتعالى وبذل النفس له تبارك وتعالى حتى يرضى عني..

عبد الصمد ناصر: مع نية عدم الأدبار بعد الإقبال.

عبد السلام البسيوني: ما فيش أدبار المدبر هو الخاسر الله تبارك وتعالى لا يربح من طاعتنا شيء ونحن الرابحون بطاعتنا ونحن الخاسرون إذا أدبرنا نعوذ بالله من الخذلان {إن تَكْفُرُوا فَإنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ ولا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الكُفْرَ وإن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ}.. {وإن تَشْكُرُوا} نحتاج إلى شكر الله الحمد لله نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعلنا وإياكم والسادة المشاهدين من عباده الشاكرين اللهم آمين يا رب العالمين أن يرزقنا ذكره وشكره وحسن عبادته اللهم آمين يا رب العالمين فنحن محتاجون في خواتيم الشهر ثم في شوال إن شاء الله تعالى وهو يعني شهر مبارك يعني أن نستأنف فيه أعمالا جديدة وطاعات جديدة بقلب جديد ورؤية جديدة دفعنا إليها رمضان دفعنا إليها الخير الموجود في رمضان البركات المُنزَّلة في رمضان تنزُّل الرحمن تبارك وتعالى في رمضان تنزُّل الملائكة في رمضان أنا أحتاج أن آخذ من هذا كله دفعة تدفعني للأمام بقية العام وأعتقد أن رمضان فيه من القوة الدافعة ما يوصلني لرمضان التالي إن شاء الله تبارك وتعالى إن كنت من الصادقين وأسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا هذه الدرجة من..

عبد الصمد ناصر: طيب فضيلة الشيخ.. إن شاء بإذن الله، اللهم آمين..

عبد السلام البسيوني: اللهم آمين يا رب..

عبد الصمد ناصر: يعني كما قلت قبل قليل لا أحد بمقدوره أو باستطاعته أن يجزم بأن أعماله خلال شهر رمضان الفضيل قُبلت أم لا وهل كانت خالصة لله أم لا ولهذا كما قلت وأشرت قبل قليل كان هَمّ السلف الصالح أن يكون عمله مقبولا عند الله وكان أهم قبول العمل أكثر من العمل نفسه، طيب كيف نجبر ما وقع من تقصير منا خلال شهر رمضان وهل هناك.. أو هل من سبيل للتدارك والتعويض؟

"
جبر العمل الناقص من الطاعات يكون من جنس الطاعات التي قمنا بها، فجبر الصلاة المفروضة بصلاة النافلة، وجبر الصيام المفروض بصيام النافلة وجبر الزكاة المفروضة بصدقات نافلة
"
عبد السلام البسيوني: الجبر دائما بيكون من جنس الطاعات التي عملناها، جبر الصلاة المفروضة بصلاة النافلة، جبر الصيام المفروض بصيام النافلة جبر الزكاة المفروضة بصدقات نافلة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا دائما الجبر بالنوافل الطاعات ما استطعنا ويعني أنا قلت قبل قليل أننا في رمضان يعني قمنا بأنواع من الطاعات قراءة القرآن، بالصيام، بالصداقات، بقيام الليل هذه أشياء قمنا بها نحتاج إلى أن نستزيد من نوعها فإذا كنت أصلي الفريضة وأحافظ عليها في الجماعة أحتاج إلى نافلة من نوعها لتجبر لأنني في صيامي يعتادني النقص، أنا لو ضمنت لي أن صيامي كامل هأطمئن لو ضمنت لي أن صلاتي كاملة أطمئن لكن صلاتي فيها نقص لكن في صيامي نقصا هذه هي المشكلة في صيامي ألغو يعني أذكر إنسانا بسوء أنا إنسان أنا لست معصوما لست ملاكا أنا خطَّاء ابن خطَّائين "كل بني آدم خطَّاء وخير الخطائين التوابون"، أنا أحتاج إلى.. فأنا في صيامي أصابني نقص أصابني نوع من السهو نوع من التأخر على المسجد نوع من اللغو نوع من الرفث نوع من الكلام بغيبة عن أحد من المسلمين كيف أجبر هذا بنقص.. عفوا بصيام تالٍ..

عبد الصمد ناصر: بعمل من مثل عملها..

عبد السلام البسيوني: بصيام تالٍ؟ في صلاتي يعني انشغل ذهني وأنا أصلي ومن يضمن لي أنني أقف بين يدي الله في الركعات الأربعة وأنا مستحضر يعني ربي تبارك وتعالى.. عظمة ربي تبارك وتعالى وخشيتي من الآخرة ورغبتي فيما عند الله هذا يفوتني كإنسان هذا وضع طبيعي جدا وأنا أريد أن أطمئن السادة المشاهدين أن البشر جميعا يقعون في مثل هذا السهو يعني لا يُسرف أحدنا على نفسه ويعتبر هذا شيئا شاذا لا، كل بني آدم يقعون في مثل هذا الخطأ لذا الله تبارك وتعالى من رحمته بنا شرَّع لنا النوافل جوابر لتقصيرنا في العبادات لنقص العبادات التي نؤديها صلاتي تنقص مني فالله سبحانه وتعالى قال لي صلِّ النوافل أقبِل على النوافل يبقى أنا أُقبل على نوافل الصلوات أُقبل على نوافل الزكوات أتصدق ما استطعت وإلى هذا ورمضان علمنا السخاء، النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود ما يكون أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان إذا نزل عليه جبريل يدارسه القرآن أنا بأتعلم من سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن هديه صلى الله عليه وسلم أريد أن أكون من أسخى الناس أريد.. لن أكون أسخى الناس كرسول الله صلى الله عليه وسلم لكن أريد أن أكون من الأسخياء فإن سخوت في رمضان أريد أن أُتبع السخاء السخاء وأُتبع الجود الجود وأن أُتبع الصلاة الصلاة وأن أُتبع الصيام الصيام وأن أُتبع اعتيادي المساجد رباطي بالمساجد أنتظر الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط.. فذلكم الرباط.

عبد الصمد ناصر: نعم سنكمل موضوع الجبر وخصوصا صيام ست من شوال مصدرا أو مصدقا لقوله صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر" سنواصل حديثنا هذا بعد أن نأخذ هذا الفاصل، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد الصمد ناصر: سلام الله عليكم وأهلا بكم مرة ثانية في برنامج الشريعة والحياة، حلقة اليوم حول زكاة الفطر وأحكامها وحول آداب وأحكام العيد، كنا نتحدث قبل قليل مع فضيلة الشيخ والباحث الإسلامي الدكتور عبد السلام البسيوني حول جبر نواقص الأعمال في رمضان وصلنا إلى الحديث عن الأيام الست.. صيام الست من شوال، هل يمكن أن تكون أو بمقدورها أن تكون جابرة لنواقص الأعمال في رمضان؟

عبد السلام البسيوني: الحمد لله رب العالمين، فيه حديث عن سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطنا أملا كبيرا في قضية الجبر هذه اللي هو نص الحديث اللي ذكرته حضرتك الآن "مَن صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر" كان كصيام السنة كلها، حسبها العلماء كيف؟ قالوا يعني رمضان بشهر والحسنة بعشرة أمثالها يعني رمضان يساوى عشرة أشهر والستة من شوال في عشرة بستين يوما بشهرين يبقى شهرين وعشرة اثنا عشر شهرا السنة كاملة كأن الإنسان إذا صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كأنه صام عاما كاملا في ميزان الله تبارك وتعالى شرط أن يكون صيامه ابتغاء وجه الله تبارك وتعالى على الوجه الذي يريده ربنا تبارك وتعالى والذي سَنَّه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه إتباع وفيه..

عبد الصمد ناصر: إيمانا واحتسابا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..

عبد السلام البسيوني: وفيه.. نعم من قام إيمانا واحتسابا من صام رمضان إيمانا واحتسابا فإذا فعلنا هذا كأننا صُمنا العام كله من مبتدئه لمنتهاه هذا يعني هو الفضل والله سبحانه وتعالى لأنه يعلم يا سيدي أن أعمارنا قصيرة أعمار أمة محمد صلى الله عليه وسلم قصيرة تعلم أن الأمم السابقة كانت أطول أعمارا منا فيه كانوا يعيشون مائتي سنة ثلاثمائة سنة ألف سنة أما أمة محمد صلى الله عليه وسلم فأعمارها أقصر..

عبد الصمد ناصر: بين الستين والسبعين..

عبد السلام البسيوني: من أعمار.. بين الستين والسبعين لكن الله تبارك وتعالى الرحمن الرحيم..

عبد الصمد ناصر: عوضنا..

عبد السلام البسيوني: عوضنا بالأعمال التي تضاعف العمر الامتداد الرأسي وليس الامتداد الأفقي كانوا ممتدين أفقيا الآن نحن نمتد رأسيا سنوات قليلة نبني عليها أبراجا من الطاعات إن استطعنا يعطيني العمل القليل بجزاء كثير يعطيني العمل المحدود في الفترة ليمده.. يعني ليلة القدر أنا عمري كله من الستين للسبعين إذا عشت سنواتي كاملة إذا استوفيتها كاملة الله أعطاني فوقها بونص زيادة عليها ثلاثة وثمانين سنة كل سنة فتخيل أنني صمت أربعين سنة في عمري الكامل أو خمسين سنة في ثلاثة وثمانين سنة أنا عشت آمادا عشت أحقابا عشت أجيالا فوق حياتي اللي هي من الستين للسبعين فرب العالمين يمدنا بهذا، من هذا المَدَد الستة من شوال لأنها تجبر لي العام كله إذا كنت صادقا محتسبا قائما صائما في رمضان ثم أتبعته بست من شوال كنت كمن صام الدهر كمن صام العام كله ليأتي رمضان وتأتي ليلة قدر أخرى لأغطي العام كله حتى ألقى الله تبارك وتعالى..

عبد الصمد ناصر: هذا إذا كان كما قلت فضيلة الشيخ عمله خالصا لوجه الله عمله إن شاء الله مقبولا لكن هل هناك علامات يمكن أن يحس بها المؤمن على أنه فعلا عمله مقبول؟ هل هناك دلالات على ذلك؟ هل لها علاقة بتأدية باقي الأعمال في الشهور الأخرى؟

عبد السلام البسيوني: هذا سؤال يمكن أن يجاب عنه ويستحيل أن يجاب عنه من جهتين، يستحيل لأنني لا أضمن شيئا ولا أحد يضمن شيئا حتى النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول "أنا وأنا رسول الله لا أدري ما يُفعل بي ولا بكم أنا وأنا رسول الله لا أدري ما يُفعل بي بكم"، الصحابة سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه كان يخشى على نفسه سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وهم العظماء المقربون المبشرون كان أحدهم يخاف على نفسه النفاق أحيانا سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه سأل يعني الصحابيّ الذي كان عنده أسماء المنافقين يعني إن كان منهم كان يخشى على نفسه النفاق فإذا كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه الفاروق العظيم المجاهد العالم الرباني يخاف على نفسه أفيطمئن عبد السلام أو الأستاذ عبد الصمد على نفسه؟ هذه هي الإشكالية لا يستطيع أحد أن يقول إنني أضمن أو آمن على نفسي أو أن عملي قُبل لكن أيضا لا نُقنِّط من رحمة الله تبارك وتعالى ولا يجوز أقول أن هناك علامات للصيام المبرور وللحج المبرور وللطاعات المبرورة أن تخرج منها أفضل حالا مما بدأتها يعني أنا بدأت صيامي بهيئة معينة انتهى صيامي وأنا يعني أطهر قلبا وأطهر نفسا وأقرب لله تبارك وتعالى وأخشع وأكثر انكسارا هذه علامة جيدة أن الله تبارك وتعالى يأخذ بيدي إلى طاعته والنبي صلى الله عليه وسلم قال لي الإنسان يوفق إذا أكثر من الطاعات ليكون الله تبارك وتعالى سمعه وبصره وهاديه ومرشده حتى يأخذ بيده إلى.. ويعني إلى مرافئ السلامة والعافية والله تبارك وتعالى سنَّ لنا قاعدة مهمة جدا في صورة الليل ينبغي أن يستحضرها كل مسلم { فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى واتَّقَى وصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى} مقدمة ونتيجة {فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى} أنا اقتربت من الله وصدَّقت بالحسنى وأطعت ربي تبارك وتعالى لن يترني الله تبارك وتعالى عملي ولن يضيعه إطلاقا {ولَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} ولكنه سييسرني لليسرى سيأخذ بي إلى مرضاة {وأَمَّا مَنْ بَخِلَ واسْتَغْنَى وكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى} هذه الإشكالية الثانية إنسان بخل على نفسه ابتداءً ليس على الله تبارك وتعالى ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء {وأَمَّا مَنْ بَخِلَ واسْتَغْنَى وكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى} فالقاعدة يا سيدي الكريم أنني لا آمن على نفسي لكنني أيضا استبشر برحمات الله تبارك وتعالى وبعطاءات الله تبارك وتعالى وألحظ أن الله تبارك وتعالى صيَّرني أحسن حالا وأقرب قربا..

عبد الصمد ناصر: وغيَّر ما بنفسي..

عبد السلام البسيوني: وغيَّر ما بنفسي سبحانه وتعالى ثم وضع لي حب الناس ربما فيه علامات تجعلني أحس بالاطمئنان بعض الناس يقولوا أستاذ عبد الصمد والله هذا رجل وشُّه منور رجل مبارك رجل مرضى ينطق الله تبارك وتعالى عباده بالثناء على عبده..

عبد الصمد ناصر: ربما قد يشعر بها الآخرون أكثر منك؟

عبد السلام البسيوني: كثيرا الله .. يعني أحد الناس قرأت ذات مرة أن أحد الناس كان يرابي وكان يسير في الطريق فمرّ ببعض الصبية فنظروا إليه وقالوا أوسعوا لفلان المرابي فقال يا رب فضحتني حتى على ألسنة الصبيان والله لا أعود وتاب إلى الله تبارك وتعالى وحسن عمله وتنسَّى وذات يوم عائد فنظر إليه الصبيان وقالوا أوسعوا لفلان العابد.. أوسعوا لفلان العابد فقال يا رب سبحانك ذممت ومدحت يعني..

عبد الصمد ناصر: أحيانا فضيلة الشيخ من أمثلة ذلك أنك ربما قد تلتقي أشخاصا وتسأله هل كنت في عمرة فيتساءل كيف عرفت؟ هذا شعور تحس به تشعر به من خلال النظر إلى هذا الشخص أن هناك شيئا متغير؟ يعني كثيرا ما تصادفك مثل هذه الحالات في حياتك؟

عبد السلام البسيوني: الله تبارك وتعالى ينطق الألسنة بالحق بالخير لبعض عباده أنتم شهود الله في الأرض كما قلت قبل قليل بعض الناس حين نراه تهش قلوبنا لمرآه وتستريح نفوسنا لحضوره وبعض الناس إذا رأيناه قلنا يا ريتنا جبنا سيرة حاجة كويسة إيه اللي جابه دلوقتي يعني هذه هي الإشكالية أخي الكريم، الله تبارك وتعالى يلقى يعني حب عباده حب عبد من عباده على ألسنة الخلائق كما يلقي بغض عبد من عباده على ألسنة الخلائق فلعل هذه من علامات القبول أن يقول الناس والله وشَّك منوَّر بعض الصالحين دخل على يعني زميل له فنظر إليه وقال سبحان الله من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار لاحظ لقى وشه منور..

عبد الصمد ناصر: مع العلم أن السهر يؤثر على الوجه.

عبد السلام البسيوني: آه لكن هذا كان سهرا في طاعة الله تبارك وتعالى في العبادة فقال من كثرت صلاته بالليل أو من طالت صلاته بالليل حسُن وجهه بالنهار، الله تبارك وتعالى يمدحك ويذم آخرين نسأل الله تبارك وتعالى أن يرحمنا برحمته.



مشاركات المشاهدين

عبد الصمد ناصر: سنواصل الحديث عن مسألة جبر نواقص العمل في رمضان خاصة زكاة الفطر لكن دعني أُشرك بعضا من السادة المشاهدين، معي مشارك أبو صالح التميمي من السعودية تفضل أبو صالح.. أبو صالح التميمي.

أبو صالح التميمي- السعودية: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، تفضل أخي.

أبو صالح التميمي: أينعم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، تفضل.

أبو صالح التميمي: أريد أن أسأل فضيلة الشيخ هنالك من يتشدقون بأقوال مثلا ليست تمُت إلى الإسلام بصلة في رمضان وأريد أقول له ما حكم ذلك؟

عبد الصمد ناصر: أي نوع من الأقوال أخي أبو صالح؟

أبو صالح التميمي: عن أبو هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ليس المؤمن منا بالطعَّان ولا اللعَّان ولا الفاحش ولا البذيء" مثل يعني يسمون مثلا يتحدثوا بألفاظ نابية مثلا أنا دكتور مثلا يقولون هذا دكتور العُهر وأنا دكتور في العلوم السياسية يقولون هذا دكتور في العُهر؟

عبد الصمد ناصر: خلاص الفكرة واضحة أبو صالح.عبد الصمد سيرد عليك الشيخ إن شاء الله، كمال شكري من ألمانيا.

كمال شكري – ألمانيا: تحية لك يا أخ عبد الصمد وتحية للسيد الضيف الدكتور بسيوني ويعني كل عام وأنتم بخير.

عبد السلام البسيوني: تقبل الله منا ومنكم.

كمال شكري: الحقيقة الكلام اللي أنا سمعته كلام جميل وعظيم جدا، بالنسبة لزكاة عيد الفطر المبارك على أمتنا الإسلامية..

عبد الصمد ناصر: لو ترفع صوتك القليل أخي كمال.. الصوت ضعيف..

كمال شكري: سامعني دلوقت إلى حد ما أحسن..

عبد الصمد ناصر: نعم تفضل.

كمال شكري: الصوت ضعيف، إلى حد ما أحسن يا أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: نعم الأستوديو كذلك.

كمال شكري: طيب الحقيقة المداخلة أساسية بالنسبة ليعني زكاة عيد الفطر الكلام اللي أنا سمعته أحب أكرره مرة أخرى عظيم جدا من ما قرره الإسلام عموما هو شيء معروف بالنسبة لنا جميعا ما يحدث للإسلام وللدول الإسلامية وللمسلمين 1.3 مليار بني آدم على هذه الأرض مسلمين ما يعني يُصنع بهم يُفعل بهم وهم مفعول بهم حاليا لا مجال.. يعني زكاة عيد الفطر الصدقة التي يتصدق بها المسلم الصادق الحقيقي ولي الأمر على الإسلام رفع الإسلام رفع مكانة الإسلام ومكانة المسلمين عشان في الغرب هنا يا أخ عبد الصمد كما تعلم لا..

عبد الصمد ناصر: الفكرة غير واضحة يا كمال..

كمال شكري: مش إسلامنا إطلاقا ولا باعتبارنا يعني..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك كمال شكري الفكرة للأسف غير واضحة، علمي سعيد من المغرب تفضل سيدي.. سعيد العلمي.

العلمي سعيد: السلام عليكم.

عبد السلام البسيوني: وعليكم السلام.

العلمي سعيد: أهلا وسهلا عيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بخير إن شاء الله، تحيتي لفضيلة الشيخ.

عبد السلام البسيوني: أسعدكم الله يا أخي.

العلمي سعيد: نلاحظ في القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى قد قرن الصلاة بالزكاة..

عبد الصمد ناصر: نعم.

العلمي سعيد: ونفهم من هذا قدر الزكاة في الحياة البشرية.

عبد الصمد ناصر: واصل دون توقف يا سعيد.

العلمي سعيد: هل من الممكن..

عبد الصمد ناصر: للأسف انقطع، محمد ظاهر من فرنسا، تفضل.

محمد ظاهر: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد ظاهر: نعم أخي عبد الصمد تحيتي لك ولفضيلة الشيخ.

عبد الصمد ناصر: بارك الله فيك محمد.

محمد ظاهر: شكرا، في الحقيقة أنا أريد أن أسأل فضيلة الشيخ حول صلاة التراويح معروفة أنها صلاة النوافل والسُنة تصلَّى فرادى وتصلى حتى يقال أنها من السنة أن تُصلَّى في البيت فلماذا يحرصون أهل السنة وأنا منهم على كل حال أن تصلى بشكل جماعي بمعنى أن سيدنا عمر عندما أوجد هذه البدعة هل ممكن الإنسان في هذا الزمان أن يجد بدعة ونقول إن هذه بدعة حسنة؟ سؤال الحقيقة في غاية الأهمية شكرا جزيلا.

عبد الصمد ناصر: شكرا، رضوان عفان من هولندا.

رضوان عفان: آلو السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

رضوان عفان: لديّ سؤالين أسأل فضيلة الشيخ..

عبد الصمد ناصر: باختصار رضوان.

رضوان عفان: نعم، هل يجوز إخراج زكاة الفطر من دولة إلى دولة أخرى؟

عبد السلام البسيوني: نعم.

عبد الصمد ناصر: نعم.

رضوان عفان: لديّ أمي بها مرض سُكري وهي لم تصم شهر رمضان وتقوم بفدية بإخراج فدية قدرها 150 يورو تقوم بإخراجها في العشرة الأواخر من شهر رمضان ما حكمكم في هذا؟

عبد الصمد ناصر: هل فهمت السؤال؟

عبد السلام البسيوني: نعم.

عبد الصمد ناصر: طيب، شكرا لك يا رضوان فضيلة الشيخ لو نجيب على أسئلة المشاهدين أبو صالح تحدث عن من يتشدقون بأقوال قال منسوبة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.

عبد السلام البسيوني: أخي أبو صالح الله يجزيه خيرا وأشكره على غيرته على الإسلام وكما تفضل ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء خصوصا إذا كانت البذاءة موجهة لصالحين أو لعلماء أو لأناس من المعروفين بالستر أو بالأهمية الاجتماعية المكانة الاجتماعية خصوصا العلماء منهم فالناس يعني سادتنا العلماء قالوا إن لحوم العلماء مسمومة لا يجوز الوقوع في أعراضهم ولا يجوز سبُّهم ولا يجوز الاستهانة بأقدارهم ولا يجوز أيضا الوقوع في المستورين فإن الله تبارك وتعالى يغار على أوليائه من عاد لي وليا فقد بارزني بالمحاربة الذي يسب رجلا صالحا من عباد الله فإنه يبارز الله تبارك وتعالى بالمحاربة وهو على خطر عظيم..

عبد الصمد ناصر: ليس منا من لم يعطِ عالما قدره.

عبد السلام البسيوني: نعم، ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه فأقول أخي الكريم عفة اللسان طبع من طباع المؤمن التي ينبغي أن يحافظ عليها حتى لو كان في.. أخي ما أقول حتى لو كان أخي سيئا يعني أخي الأستاذ عبد الصمد رآني على تقصير ما وهو يعلم ينبغي ألا يتكلم عني فإن كان.. يعني إذا تكلم فقد اغتابني بما فيّ فقد اغتابني وإن لم يكن فيّ فقد بهتَني وهو أشد كما قال النبي صلى الله عليه وسلم والله تبارك وتعالى لم يسألني لمَ لم تسب فلانا ولمَ سببت فلانا لكن سيسألني لما سببته؟ لمَ سببته بغير استحقاق؟

عبد الصمد ناصر: نعم لضيق الوقت كمال شكري للأسف سؤاله لم يكن واضحا هناك سؤال من سعيد العلمي من المغرب بخصوص أن الصلاة جاءت مقرونة في حالات كثيرة في القرآن بالزكاة ماذا يفهم من ذلك؟ وباختصار فضيلة الشيخ.

عبد السلام البسيوني: يفهم أيضا أن الله تبارك وتعالى قرن الصلاة .. الصيام بزكاة الفطر خليني أنقل الموضوع لزكاة الفطر..

عبد الصمد ناصر: نعم لأن الوقت..



زكاة الفطر وأحكامها والحكمة من العيد

عبد السلام البسيوني: الله تبارك وتعالى يربط الطاعة بالطاعة كما قلت فربط الصيام بزكاة الفطر على عموم المسلمين ليس على أغنياء المسلمين لكن على عموم المسلمين..

عبد الصمد ناصر: فقيرا كان أو غني..

عبد السلام البسيوني: الذين يجدون قوت يوم واحد فقط بلا زيادة..

عبد الصمد ناصر: نعم .. لمن تجب؟

عبد السلام البسيوني: تجب لمن لا يملك قوت يومه فقط..

عبد الصمد ناصر: وعلى مَن تجب؟

عبد السلام البسيوني: على أحد يعني..

عبد الصمد ناصر: حتى لو كان..

عبد السلام البسيوني: يعني يعوله أحدنا حتى لو صغيراً أو امرأة..

عبد الصمد ناصر: حتى لو وُلد بعد صلاة .. قبل صلاة المغرب بدقيقة مثلا في آخر يوم..

عبد السلام البسيوني: لو وُلد قبل المغرب لو أدرك صلاة المغرب أما لو وُلد بعدها فليست فيه الزكاة..

عبد الصمد ناصر: على الجنين؟ ماذا عن الجنين؟

عبد السلام البسيوني: لا.. لا تخرَج على الجنين أيضا فعلى الصحيح، أقوال العلماء لا تخرج عن الجنين، الأخ محمد الظاهر معلش اسمح لي لأن أنا ما أدري هل هو من أهل السنة فعلا أو لا لأنه رجل شديد وقال إن سيدنا عمر ابتدع بدعة، عمر بن الخطاب لا يبتدع يا أخي الكريم هذا يعني إهانة للصحابة رضوان الله عليهم سيدنا عمر لا يمكن أن نقول عنه أنه مبتدع وإنما هو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم..

عبد الصمد ناصر: صلى الله عليه وسلم..

عبد السلام البسيوني: فعل أمرا فأحياه وأتى أمرا أتى به رسول الله صلى الله عليه وسلم ونظر يعني إليه فأحيا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كثير من السنن في زماننا تموت سيدي الكريم فمن أحياها لا نقول إنه ابتدعها لا تليق مثل هذه الكلمة برجل كسيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه ولكن توسع..

عبد الصمد ناصر: رضوان عفان سألك عن زكاة الفطر هل يجوز إخراجها لدولة أخرى؟

عبد السلام البسيوني: أما نقل الزكاة الذي سأل عنه الأستاذ رضوان حفظه الله تعالى فهي تجوز لمستحقي..

عبد الصمد ناصر: من دولة إلى دولة أخرى..

عبد السلام البسيوني: إذا كانوا في مكان آخر خصوصا إذا كانوا من الأهل والأقربين فهم أولى الناس سأل أيضا عن..

عبد الصمد ناصر: أمه..

عبد السلام البسيوني: صدقة أمه أو الفدية التي تخرجها أمه التي لا تطيق الصيام لكونها مريضة بمرض السكري وقال إنه أخرج عنها مائة وخمسين يورو لا أدري هل هذا المبلغ كافٍ يعني إحنا بنخرج يا أخي الكريم عن كل يوم إطعام مسكين عن كل يوم أفطرته فبِكَم تفطر السيدة في اليوم تفطر بخمسة يورو بعشرة يورو بكذا بحسب أدائها اضرب في عدد الأيام التي أفطرتها وأخرج الزكاة وهذه هي الإجابة إن شاء الله.

عبد الصمد ناصر: أريد إجابات قصيرة جدا.

عبد السلام البسيوني: تفضل.

عبد الصمد ناصر: خصوصا أنه لم يبق إلا خمس دقائق تقريبا على نهاية البرنامج، تحدثنا عن زكاة الفطر ماذا لو أخرجها المسلم المؤمن بعد صلاة العيد؟

عبد السلام البسيوني: إذا أخرجها ليست صدقة، لابد أن يخرجها حتى لو فات يعني..

عبد الصمد ناصر: هي صدقة وليست زكاة..

عبد السلام البسيوني: نعم لابد أن يخرجها لكنها لن تكون زكاة فطر ستكون صدقة أخرجها..

عبد الصمد ناصر: إنما صدقة يعني في هذه الحالة قد فات الأوان..

عبد السلام البسيوني: لأن موعدها قبل صلاة العيد.

عبد الصمد ناصر: يعني ما الحل إذا كان..

عبد السلام البسيوني: الحل يخرجها هي دين في عنقه يخرجها حتى لو فاتته الصلاة يخرجها لكنها لن تكون زكاة إنما هي صدقة من الصدقات..

عبد الصمد ناصر: هل يجوز دفعها مالا كما يسأل الكثير وهناك خلاف من يقول أديتها مالا؟

عبد السلام البسيوني: في زماننا سيدي الكريم لأن الحضارة عمَّت أكثر وأكثر الناس لا يتعاطون الحبوب كوسيلة يعني مقايضة وما شابه أولى لنا أن نخرجها الآن بالقيمة والفقير أدرى بما ينفعه وبما يتولاه وهذا الرأي الذي يرجحه كثير من الفقهاء المعاصرين كما رجحه أئمة سابقون زي الإمام سيدنا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه..

عبد الصمد ناصر: لكن لا يجوز.. نعم..

عبد السلام البسيوني: وسيدنا الإمام أبو حنيفة وغيرهم هؤلاء قالوا بجواز إخراجها من القيمة فلا بأس إن شاء الله تعالى..

عبد الصمد ناصر: إذاً لا يجوز إخراج زكاة بعد صلاة العيد.

عبد السلام البسيوني: لا.

عبد الصمد ناصر: طيب ما حكم مانع زكاة الفطر؟

"
مانع زكاة الفطر آثم إثما كبيرا وتعتبر دينا في عنقه حتى يلقى الله مقصرا وإذا مات على ورثته إخراجها من تركته، فالله سبحانه وتعالي يعتبر صوم رمضان معلقا بين السماء والأرض ولا يُرفع إلا بزكاة الفطر
"
عبد السلام البسيوني: مانع زكاة الفطر آثم إثما كبيرا وهي دين في عنقه.. دين في عنقه تبقى حتى يلقى الله تبارك وتعالى مقصرا وإذا مات وورثه أحد عليهم أن يخرجوها من ماله من ترِكَتِه لأنها دين يسأله الله تبارك ولا يرفع الله تبارك وتعالى أعماله كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "إن صوم رمضان معلق بين السماء والأرض لا يُرفع إلا بزكاة الفطر" فأعماله معلقة والله تبارك وتعالى سائله عن عمله هذا وهي دين في رقبته لابد أن يوفيه.

عبد الصمد ناصر: لو عدنا إلى مسألة الوقت ما هو أفضل وقت يجب إخراج زكاة الفطر فيه؟

عبد السلام البسيوني: أفضل وقت قبل العيد بيوم أو يومين حتى نستطيع إيصالها لمستحقيها ويتصرفوا بالمال الذي أخذوه لكن الحد الأقصى قبل صلاة العيد وبعض الأئمة قالوا إنها يجوز أن تُخرج يعني حتى من أول الشهر إن شاء الله تعالى.

عبد الصمد ناصر: أدركنا الوقت، آداب وأحكام صلاة العيد؟

عبد السلام البسيوني: أهم آداب العيد إن شاء الله تبارك وتعالى أن أعتبره عبادة كالعبادات..

عبد الصمد ناصر: طبعا.

عبد السلام البسيوني: لا أعتبره كرنفالا ومهرجانا أعبث فيه وأعصى الله تبارك وتعالى لأن الناس بيحولوه يقولوا إحنا تعبنا من الطاعات عايزين نتعب من المعصية في رمضان فيبالغون ويغالون في.. لا العيد هو شرع شرعه الله تبارك وتعالى لنا ولا يجوز فهو طاعة ولا يجوز أن أخلط الطاعة بالمعصية أتوسع فيه أفرح فيه أزور عباد الله فيه أصل أرحامي فيه أحتفل فيه هذا كله مما ينبغي لكن بدون اختلاط مُحرَّم بدون تعري بدون سُكْر بدون كذا من يعني.. أحافظ على صلاة العيد وأنا ذاهب إلى الصلاة أفطر على تمر أو على شيء يعني حلو لأكثر عادتي في..

عبد الصمد ناصر: ويستحسن عدم السهر في ليلة العيد حتى لا تضيع صلاة العيد على أي شخص.

عبد السلام البسيوني: هو بعض المسلمين للأسف الشديد يكثرون من السهر انفكاكا من رمضان أولا وعشان يدركون ما فاتهم من الحلاقة ومن الثياب ومن شراء الأغراض وكأن يعني هذا نوع من التقصير أنا أرى أن ننام مبكرين لندرك صلاة العيد لندرك الفضيلة لنبدأ عيدنا المبارك الشرعي الذي شرعه الله تبارك وتعالى لنا مستريحين لأن أكثر الناس إما أن لا يحضروا لصلاة العيد وإما أن يناموا وينصرفوا بعد الخطبة وكذا ثم أيضا لنستطيع أن نُجِمّ أنفسنا في زيارات الأرحام والأقارب.

عبد الصمد ناصر: نعم هذا ركن أسألك عنه صلة الأرحام في العيد وماذا عن واجبات رب الأسرة تجاه أولاده تجاه أسرته عموما؟

عبد السلام البسيوني: صلة الأرحام في العيد وفي غيره حتمية شرعية، من أحب أن يعني يُنسَأ له في أثره ويبسط له في رزقه فليصل رحمه هذا كلام سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم خصوصا في المناسبات الطيبة كهذه نذكره وهي فرصة نبارك لأهلينا جميعا بالعيد أهلينا الأقربين وأهلينا في أمة محمد صلى الله عليه وسلم نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل أيامنا كلها أعياد وأن يعيد البسمة إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي فرصة..

عبد الصمد ناصر: بخصوص شهود النساء صلاة العيد باختصار؟

عبد السلام البسيوني: هذا من سُنة النبي صلى الله عليه وسلم حتى الحُيَّض منهن يشهدن.. المرأة إذا كانت.. تشهد الصلاة تعتزل المُصلَّى لكن تشهد الخير كما عبَّره رسول الله صلى الله عليه وسلم "كنا نُخرج العواتق والعزبوات الخضور والأبكار يشهدن الخير".

عبد الصمد ناصر: الرخصة في الانصراف أثناء الخطبة لمن أراد؟

عبد السلام البسيوني: يجوز أن ينصرف الإنسان أثناء الخطبة لا حرج وإن شاء شهد الخطبة المهم أن يحضر الصلاة ومن شهد الخطبة ومن شاء انصرف لا حرج عليه إن شاء الله.

عبد الصمد ناصر: فضيلة الشيخ عبد السلام البسيوني الداعية والباحث الإسلامي شكرا جزيلا لك وبارك الله فيك ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا صالح الأعمال في هذا الشهر الفضيل وأن نكون ممن يُعتقون في هذا الشهر الفضيل..

عبد السلام البسيوني: إن شاء الله.

عبد الصمد ناصر: وعيدكم مبارك سعيد مسبقا وكل عام وأنتم بخير ونلتقي إن شاء الله في حلقتنا القادمة بحول الله، إلى اللقاء.