مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: مفكر وداعية إسلامي

تاريخ الحلقة:

19/10/1997

- مفهوم الأصولية
- أسباب تحذير الغرب من اعتدال الإسلام

- إشكالية العلاقة بين الأنظمة العربية والأصوليين

- كيفية الخروج من مأزق المواجهة مع الأنظمة السياسية

- تكفير الجماعات الإسلامية بعضها لبعض.. الموقف الشرعي

- الطرق الصوفية.. الإيجابيات والسلبيات

يوسف القرضاوي
أحمد منصور
أحمد منصور:السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

حيث نتناول اليوم موضوعاً هاماً هو "مفهوم الأصولية الإسلامية ومستقبلها، تساؤلات كثيرة تدور حول هذا الموضوع المثير والهام نطرحها على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، أهلاً بفضيلة الدكتور.

د.يوسف القرضاوي: أهلاً بكم يا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، مصطلح الأصولية يعتبر من المصطلحات التي ظهرت من خلال الإعلام الغربي في بداية الثمانينيات تقريباً، وأخذت بُعداً فيه لمز للصحوة الإسلامية أكثر مما هو وصف واقعي أو تأصيلي لهذه الصحوة. فإذا كانت المصطلحات -دائماً- تكون دلالة على المفاهيم فما هو المفهوم الأساسي للأصولية الإسلامية من خلال نظرتنا -نحن كمسلمين- لهذا الأمر؟

مفهوم الأصولية

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه. وبعد:

فمصطلح الأصولية من المصطلحات التي راجت حيناً من الزمن لدى أجهزة الإعلام الغربي، في الواقع أنهم في كل حين يُنفَّقون ويروِّجون مصطلحاً معيناً للتنفير من هذا الشيء الجديد: التحرك الإسلامي الجديد الذي بعث الأمة وأحياها وجددها، نحن نسميه، عندنا مصطلحاتنا أحياناً، بالإحياء الإسلامي، التجديد الإسلامي، اليقظة الإسلامية، البعث الإسلامي، الصحوة الإسلامية، هذه كلها تعبيرات نحن نطلقها على هذا التوجُّه الجديد للأمة بعد أن مرت عليها فترات كانت في حالة خمود وجمود وركود وموات، هم يطلقون أشياء أخرى طبيعتها التنفير والتخويف واللمز والهمز كما أشرت في مقدمة حديثك، أحياناً سَمَّوا هذا الشيء التطرف الإسلامي..

أحمد منصور:ده.. هذا جديد.

د.يوسف القرضاوي: أو التشدد الإسلامي، وأحياناً سموه الرجعية.. مصطلح الرجعية الدينية التي ظهرت، يمكن ده قبل التطرف، مصطلح الرجعية وبعدين مصطلح التطرف وبعدين مصطلح الأصولية، وبعدين الآن..

أحمد منصور: الإرهاب. نعم.

د.يوسف القرضاوي: الإرهاب، يعني.. وكل هذه أشياء يقصدون بها أموراً معينة، من هذه المصطلحات - الحقيقة التي راجت ولازال تستعمل إلى الآن- الأصولية، وهم يعني عندهم نشأ هذا المصطلح للدلالة على توجُّه معين في الساحة المسيحية، يعني بعض المسيحيين الذين يُتهمون بالحرفية والتزمُّت والميل إلى القسوة والعنف وأحياناً الإجرام، هذا أطلقوا عليه الأصولية المسيحية، ثم أرادوا أن يعكسوا هذا على هذه الصحوة الإسلامية أو الظاهرة الإسلامية، فسموها الأصولية تنفيراً منها، ونحن قلنا لهم: نحن.. هذا مصطلح عندنا مصطلح محبَّب، لأنه الأصول كلمة الأصول، يعني جمع أصل، والأصل هو الأساس أو الجذر كما قال الله تعالى : (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ) أصلها ثابت وأصلها في السماء، فهذه.. الأصول بهذا المعنى إن الإنسان يضرب بجذره في الأعماق وإنه يكون له أصل ثابت يرجع إليه ويعوَّل عليه هذا أمر نحن نرحب به، لأن إذا لم نرحب بهذا معناها أننا سطحيون لا نتعمق أو أننا فروعيون لا نهتم بالأصول، ونحن -بالعكس- نهتم بالأصول، عندنا من الكلمات المأثورة يقولون:" من ضيَّع الأصول فقد حُرم الوصول" من ضيع الأصول..، لابد أن نحافظ على الأصول، وعندنا كلمة الأصول تشمل أصول الدين أي أصول العقيدة، وأصول الفقه أي أصول الشريعة، حتى عندنا من علمائنا من يقول: كان علامة في الأصولَيْن، يقصدون في أصول الدين وأصول الأيه..؟ الفقه.

أحمد منصور: يعني حضرتك، قبل أن ندخل في قضية التفريعات بتعتبر الآن أن مفهوم الأصولية إذا كانوا هم يقصدون به الذم للمسلمين ففضيلتك بتعتبره شيء مُشرَّف للمسلمين وعليهم أن يتمسكوا به؟

د.يوسف القرضاوي: شيء مشرف نعم، نحن أصوليون معناها إننا نعود إلى أصولنا، نتمسك بها، لا نقبل أن ننفصل عن جذورنا، نحن أصوليون..

أحمد منصور: يعني فضيلتك تفخر بأنك أصولي كيف الأصوليين؟

د.يوسف القرضاوي: أنا أصولي طبعاً، آه، أنا أصولي. واحد مرة بيقول لي: الله! دا أنت معنى كده أنت أصولي! قلت له أنت أصولي وابني أصولي، إن كانت الأصولية هي التمسك بالقرآن والسُّنة وما أجمعت عليه الأمة فأنا أصولي، لأن الأصولية إما معنى التمسك بالأصول بمعنى المصادر والمصدر الأول عندنا القرآن والمصدر الثاني السُّنة الصحيحة، والمصدر الثالث ما أجمعت عليه الأمة إجماعاً يقينياً، لأن عندنا الأمة في مجموعها معصومة من الضلالة، لا تجتمع هذه الأمة على الضلالة. وإذا كانت الأصول بمعنى الأسس والأركان والمقومات، فهذه تشمل طبعاً أصول العقيدة: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والأركان العملية التي بُني عليها الإسلام من إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت، والقيم الأخلاقية الأساسية التي بُعث النبي -صلى الله عليه وسلم- ليتممها، " إنما بعثت لأتتم.." والشرائع القطعية التي بُني عليها التشريع في هذه الأمة، مش..، حل البيع، وحرمة الربا، وحرمة الزنا وشرب الخمر، ومثل إباحة الزواج والطلاق بضوابطه المعينة، وشرعية المواريث والحدود التي شرعها الله، دي كلها الشرائع القطعية، فهذه هي الأسس أو المقومات التي لابد منها. إذا فسرنا الأصول بمعنى المصادر القطعية أو بمعنى الأسس والمقومات فنحن أصوليون بهذا المعنى، وأنا أقول: اللهم أحيني أصولياً وأمتي أصولياً واحشرني في زمرة الأصوليين إذا كانت الأصولية بهذا المعنى.

أحمد منصور: لكن -فضيلتك- الأصولية لا تشير إلى شكل من أشكال التشدد؟ هو مفهوم الأصولية بيشير كأنه أصولي كأنه متشدد أو متزمت.

د.يوسف القرضاوي: هو طبعاً ممَّن ينتسبون إلى الأصولية في عصرنا فصائل عدة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما هو إحنا الآن بقى نريد أن نفصل فصائل الأصولية..

د. يوسف القرضاوي: آه.. نعم.

أحمد منصور: هل كل من يقول أنه أصولي له فهم ثابت ومحدد أم هناك تفاوت ما بين الأصوليين؟

د. يوسف القرضاوي: لأ، هناك تفاوت قطعاً.

أحمد منصور: ما طبيعة هذا التفاوت وحجمه أيضاً؟

د. يوسف القرضاوي: هناك تفاوت، يعني نعتبر إذا نظرنا إلى المدارس أو فصائل أو أجنحة الصحوة الإسلامية المعاصرة نجد إن هناك عدة فصائل.

أحمد منصور: أهم هذه الفصائل فضيلة الشيخ؟

د. يوسف القرضاوي: ممكن نحددها بأربعة فصائل، فالفصيل الأول هو فصيل التكفير الذي يكفر الناس بالجملة ويكفر الأفراد والمجتمعات.

أحمد منصور: وهذا أيضاً ينتمي للأصولية مثلاً؟

د. يوسف القرضاوي: الناس بتعتبره أصولياً، يعني هذا ، وهناك فصيل العنف الذي يتخذ العنف وسيلة وإن لم يُكفَّر المجتمع كله، ولكن هو بيفهم الجهاد فهماً معيناً: إنه يقاتل الناس جميعاً. ويفهم تغيير المنكر بالقوة فهماً خاصاً. فتجد هؤلاء لا يبالون بقتل المدنيين، بقتل النساء، بقتل الأطفال، بقتل العُزَّل..

أحمد منصور[مقاطعاً]: من المسلمين؟

د. يوسف القرضاوي: حتى من المسلمين وحتى من قومهم، هذا فهم يعني خاطئ، هذا فصيل موجود لا نستطيع أن ننكره. وهناك فصيل آخر هو فصيل التشدد والجمود الذي يجمد على فهم الإسلام سميتهم أنا في بعض ما كتبته من قديم الظاهرية الجدد، هناك الظاهرية القدامى مثل داوود وابن حزم، ولكن هؤلاء لهم علم واسع و.. هؤلاء ليس لهم علم الظاهرية ولكن فيهم جمود الأيه..؟ الظاهرية، وفيهم تشددهم، فهم هؤلاء يهتمون بالشكليات أكثر من الجوهر وبالمختلف فيه أكثر من المتفق عليه وبالنوافل أكثر من الفرائض، وبالسلب أكثر من الإيجاب، هؤلاء.. هذا فصيل موجود.

أحمد منصور: الفصيل الثالث. نعم.

د. يوسف القرضاوي: نظرتهم إلى المرأة، نظرتهم إلى غير المسلمين، نظرتهم إلى الحريات وإلى حقوق الإنسان، نظرتهم إلى الديمقراطية.. نظرتهم إلى هذه الأشياء نظرة فيها كثير من الجمود والتشدد، هذا فصيل.

أحمد منصور: الرابع؟

د. يوسف القرضاوي: هناك الفصيل الرابع وهذا الذي أعتبره هم الأصوليين الحقيقيين، لأن هم الجمهور الأكبر، جمهور الصحوة الإسلامية الأوسع قاعدة والأكثر جمهوراً والأقدم زمناً، والأرسخ قدماً والأطول عمراً، هذا هو اللي بأسميه أنا جمهور الاعتدال..

أحمد منصور: الوسطية.

د. يوسف القرضاوي: فصيل الوسطية والاعتدال الإسلامي.

أحمد منصور: فضيلة الشيخ، سنفصل كل فصيل بشكل أساسي بعد أن نأخذ بعض المشاركات التي جاءت، الأخ أسعد غزواني من ألمانيا .. أخ أسعد .. أسعد غزواني ... الأخ إسماعيل محمد عوض من الإمارات..

إسماعيل محمد عوض: نعم سيدي.

أحمد منصور: تفضل يا أخي.

إسماعيل محمد عوض: يا سيدي، الآن تتكلمون عن الأصولية، والأصولية -كما تفضل سماحة الشيخ- تعني الشريعة وما جاء في كتاب الله وسُنَّة رسوله، ولكن في أيامنا هذه.. هناك يلصق الإرهاب ويُلصق أشياء كثيرة تسيء إلى الإسلام بالأصولية، فأرجو من سماحة الشيخ يعني تفنيد هذه الأمور لأنه كل ما يسيء إلى الإسلام الإعلام الغربي يصفه بالأصولية، وأيضاً أمور التعامل غير الصحيح مع المرأة كما يقال بحرمانها من التعليم وحرمانها من المشاركة في الحياة الاجتماعية أيضاً يلصقوه بالأصولية، فما هو موقفكم؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ إسماعيل. فضيلة الشيخ، يعني ربما إحنا سنفصل في كل الأشياء التي تعرض لها الأخ إسماعيل..

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه، نعم.

أحمد منصور: حول إلصاق كل ماهو مستحدث بالأصولية أو التيار الأصولي، وهناك فن في الإعلام الآن هو فن صناعة المصطلحات، الإعلام الغربي بيقوم به بحيث يقوم بصناعة مصطلح معين وتسويقه إعلامياً فيردده العالم كله في الوقت الذي لا ينطبق على الأصل.

د. يوسف القرضاوي: أخونا الدكتور محمد عمارة له كتاب اسمه "حرب المصطلحات"، يعني هم يحاربونا بهذه المصطلحات، في كل حين يصدرون إلينا مصطلحاً جديداً ومصطلحات يصنعونها كما يشاءون ذي مصطلح -مثلاً- التنوير، ويقصدون بالتنوير هذا تظليم -الحقيقة- ليس تنويراً، لأنهم يقصدون إشاعة الفكر العلماني، إشاعة الفكر العلماني واللاديني والفكر المنفصل عن تراث الأمة وعن دينها وعن قيمها وعن عقائدها، ويعتبرون هذا تنويراً، ويعتَبرون دعاة إلى التغريب والتبعية الفكرية للغرب، هذا.. فنحن -في الحقيقة- في حاجة إلى أن نفصل هذه المصطلحات ونبين مدلولها، لأنهم أحياناً.. هم..، أنا أقول لك بصراحة: هُمَّ كانوا -فيما مضى- يقولون احذروا المتطرفين الإسلاميين، واحذروا الإسلام المتطرف، احذروا التشدد الإسلامي، الآن ما عادوا يقولون هذا، يقولون: احذروا الإسلام المعتدل، احذروا الإسلاميين المعتدلين.

أحمد منصور: والسبب في تغير هذا الأمر هل هناك سبب؟

أسباب تحذير الغرب من اعتدال الإسلام

د. يوسف القرضاوي:السبب في هذا لأنهم قالوا إن هؤلاء أشد خطراً وأبعد أثراً، إن المتطرفين لا يستمرون طويلاً، طبيعة التطرف ليس طويل العمر هو قصير العمر، لأنه ضد الطبيعة الإنسانية الطبيعة، الإنسانية لا تحتمل التشدد والتطرف الزائد، سترفضه بعد حين، وهذا شاهدته في كثير من الشباب المتطرفين، بعد مدة إما إنه يترك هذا الخط ويبقى في خط مقابل -والعياذ بالله- أو يفتر كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- "إن لكل عامل شِرَّة ولكل شرة فترة" يفتر.. يفتر نشاطه، "فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى ومن كان إلى غير ذلك فقد هلك" فهم فهموا هذا ولذلك هم الآن يحَّذرون من هذا الاعتدال، ويقولون هؤلاء المعتدلون هم أشد خطراً، ثم يُعرِجَّون على هذا الأمر ثانية ويقولون: إن الإسلام لا يمكن أن يكون معتدلاً، الإسلام -بطبيعته- متطرف.. عندهم، فيقولون هؤلاء الذين يدعون إلى الاعتدال والوسطية في أول الأمر إنما هذه دعوة مرحليَّة على طريقة "اتمسكن حتى تتمكن" فإذا تمكنوا أظهروا التطرف. يعني هم يريدون أن يغلقوا الطريق علينا.

أحمد منصور: لابد أن ننتبه لحرب المصطلحات والحرب الإعلامية التي يقوم بها الغرب، نعم.

د. يوسف القرضاوي: لابد أن نعرف ماذا يراد بهذه الأشياء.

د. يوسف القرضاوي: ناخد الأخ أسعد غزواني من ألمانيا، أخ أسعد..

أسعد غزواني: نعم.

أحمد منصور: تفضل يا أخي.

أسعد غزواني: آلو.

أحمد منصور: تفضل.

أسعد غزواني: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أسعد غزواني: سؤالي هو الآتي: أريد أن أقول بأن مصطلح الأصولية فقد تجلى في عديد من المصطلحات الأخرى، كالظلامية كذلك معناها.. ذُكر كذلك مصطلح الظلامية في بعض الدول العربية وغيرها، في تونس مثلاً، وفي تونس يتشدقون بالطريقة التونسية لمحاربة الأصولية أو لمحاربة الظلامية، فضيلة الشيخ.. أنا أُريد أن أقول بأن هذا المصطلح تتخذه بعض الأنظمة العربية، لا نتهم الغرب فقط في ترويج وتخويف الناس من الإسلام، من الصحوة الإسلامية كما قلتم، بل إن المصيبة أن الدول العربية تتخذ هذا المصطلح لإقصاء طرف رئيسي في الساحة السياسية في معظم الدول العربية الذي له وزنه، فبعد الانتخابات في 89في تونس..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أرجو أن تحدد سؤالك الآن بعد هذه المقدمة يا أخ أسعد.

أسعد غزواني: نعم، نعم. أريد أن أقول أنه في كل دولة يتبين بأن الطرف الإسلامي هو طرف رئيسي في الساحة له وزنه يمكن أن يشارك في إدارة شؤون المجتمع إلا ويقع سحقه تحت شعار محاربة الأصولية، ألا ترون بأن الدول العربية تستثمر هذا المصطلح سلبياً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: بعض.. بعض.

أسعد غزواني[مستأنفاً]: لاستهداف الإسلام والمسلمين؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ أسعد، نأخذ الأخ محمد سالم ولد مية من موريتانيا.

محمد سالم: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد سالم: أريد أن أسأل فضيلة الشيخ عن هذا التعريف الذي أخذت به وزارة الخارجية الألمانية، وأورده الأستاذ مراد هوفمان في كتابه "الإسلام كبديل"، ويعرف الأصولية بأنها عبارة عن موقف فكري ورؤية عالمية ترى الالتزام بالإسلام كما كان في أول عهده وكما عرفه السلف الصالح من الصحابة، منطلقاً ومثالاً يُحتذى به في صياغة المعايير والقيم وقواعد السلوك والمعاملات في عملية بناء الحاضر. هذا التعريف، يعني، هو السائد لدى الغرب لتعريف الأصولية الإسلامية، وقد أخذت هذا التعريف الندوة التي انعقدت في مقر وزارة الخارجية الألمانية في 20 يناير 1987، وأورده الأستاذ المسلم مراد هوفمان في كتابه الإسلام كبديل، هل هذا التعريف يتفق وتعريفنا -نحن المسلمين- للأصولية؟

أحمد منصور: شكراً لك، شكراً للأخ محمد سالم ولد مية من موريتانيا. فضيلة الدكتور، سمعت التعريف؟

د. يوسف القرضاوي: والله لم أسمعه جيداً.

أحمد منصور: هو يقول أن الأصولية هي موقف فكري ورؤية عالمية، ترى الالتزام بالإسلام كما كان في بداية عهده على هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى عهد الصحابة، وأعتقد أنه لاخلاف فيما عرفت فضيلتك و..

د. يوسف القرضاوي: هو هذا يوضح أو يعني يشير إلى ما ذكرته، أنا ذكرت تفصيل أكثر، معنى الأصولية الالتزام بمصادر معينة والالتزام بأسس ومقومات معينة، وأنا أحب أن أشير -فقط- إن الالتزام بالإسلام على ما كان عليه في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- والصحابة ربما بعض الناس يفهم إن هذا معناه التشدد أو معناه الجمود.. لأ، الإسلام في عهد الرسول والصحابة هو على أقصى ما كان من التيسير، وعلى أقصى ما كان من المرونة والقابلية للتطور والتجديد، وأنا رأيت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان مُيسَّراً في حياته كلها وما خُيَّر بين أمرين إلا اختار أيسرهما وأصحابه على نهجه، أكثر الناس تيسيراً في أمور الفتوى وفي أمور الدعوة وفي أمور الحياة والمعاملات هم الصحابة، وأنا بحكم دراستي للفقه الإسلامي والتراث الإسلامي أجد كلما تنزلنا إلى العصور التحتية بعد ذلك..

أحمد منصور: بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.

د. يوسف القرضاوي: كلما يعني ..انحدرنا من التيسير إلى التشديد في كل عصر يضيف شيئاً من التشديد بحكم أيه ..؟ القول بالأحوط، يعني كل عصر يضيف بعض الأحوطيات..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن الرجوع إلى ما كان عليه الرسول والصحابة.

د. يوسف القرضاوي: الأحوطيات هذه.. كل أحوط فيه قدر من الأثقل والأشد.

أحمد منصور: نعم، والتضييق.

د. يوسف القرضاوي: لأن الأحوط معناه الأشد، فمعناها إن لما نضيف مجموعة أحوطيات في عدة قرون هنلتقي في النهاية إن عندنا تشديدات كثيرة جداً، فلذلك نحن حينما نرجع إلى العصر الأول حينما نرجع بالإسلام إلى أصالته وإلى فطرته الأصلية معناها نرجع إلى التيسير وإلى الاعتدال وإلى المرونة، وإلى القابلية للتطور وهذا لا يخيفنا أبداً.

أحمد منصور: يعني الالتزام بالإسلام على أصوله كما جاء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، هو من أفضل العصور في التيسيير على المسلمين والتهوين عليهم، وما جاء بعد ذلك فيه تضييق.

د. يوسف القرضاوي: نعم، أفضل العصور في التيسير ونحن نلتزم بمنهج هذا العصر، يعني هو بعض الناس بيفتكر إن إحنا لكي نكون مقتدين بالصحابة إننا نأخذ بأقوالهم الجزئية، لأ، ليس من المهمة..

أحمد منصور: لابد بالشمولية، نعم.

د. يوسف القرضاوي: إنما نأخذ بمنهجهم الكلي..

أحمد منصور[مقاطعاً]: المنهج، نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: في فهم الدين وفي تطبيق الدين، وقد نخالف بعضهم فيما ذهب إليه من اجتهاد.

أحمد منصور: شكراً فضيلة الدكتور.

[موجز الأنباء]

أحمد منصور: فضيلة الشيخ، كان الأخ أسعد غزواني يسأل عن،يعني، بعض تصور الأصولية حيث تقوم بعض الأنظمة العربية بالتضييق على من يُدَّعى أنهم أصوليون وفق التصور الذي ذكرته فضيلتكم أو الوصف أو التصنيف أو الشرح لمفهوم الأصولية، فكيف يتم ترتيب هذا الأمر..؟

إشكالية العلاقة بين الأنظمة العربية والأصوليين

د.يوسف القرضاوي: هو يعني مشكلة كثير من الأنظمة العربية والإسلامية أنها تتخذ موقفاً عدائياً ضد الإسلام الصحيح، وهذا شيء مؤسف، وبعض هذه الأنظمةلم تفهم الإسلام، في الحقيقة- الله تعالى يقول: (بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ). والعرب يقولون: "من جهل شيئاً عاداه." وبعضهم يخافون من الإسلام ، يخافون من الإسلام أن يكشف سترهم ويفضح أمرهم، وأن يحاسبهم على سرقاتهم ولصوصيتهم وانحرافاتهم، بعضهم يخافون من الإسلام لأنه سيحرمهم من شهوات محرمة محظورة ومن أشياء ليس لهم فيها حق، كما حكى القرآن عن قوم لوط إنهم قالوا أخرجوهم من قريتكم…. (أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ) يعني ذنبهم أنهم يتطهرون في وسط مجتمع قذر ومجتمع نجس، للأسف -فبعض الناس تحارب الأصولية الإسلامية أو الصحوة الإسلامية أو البعث الإسلامي أو الإسلاميين المعتدلين لأنهم يضادونهم فيما يتجهون، وبعضهم عملاء -في الواقع- لقوى أجنبية، عملاء للاستعمار القديم أو الجديد، عملاء للصهيونية، عملاء للقوى المعادية للإسلام، فلذلك يحاربون المخلصين من الإسلاميين، وهم لا يحاربونهم-فقط- بالتضييق عليهم أو باعتقالهم أو بمحاكمتهم أي محاكمة لا تتوفر فيها العدالة المطلوبة، إنما حتى في منعهم من ممارسة شعائرهم، يعني في بعض هذه البلاد بتعتبر الصلاة جريمة! قال لي بعض الإخوة إن بيكتب عندما يتقدم إنسان للوظيفة هل أنت ممن يحافظ على الصلوات الخمس؟! ويعني.. وطبعاً يعني مُشكل إذا قال نعم أولا، فمعتبرين إنه كـ .. يعني يضعه في القائمة السوداء! الحجاب في بعض هذه البلاد، حجاب المرأة، يعتبر يعني جريمة، وعندهم.. هؤلاء يتبنون فلسفة تسمى "فلسفة تجفيف المنابع"، يراد بها تجفيف منابع الفكر الإسلامي والثقافة الإسلامية، حذف كل ما ينشيء الشخصية الإسلامية، العقلية الإسلامية والنفسية الإسلامية، النفسية التي ترفض الباطل وتقاوم الزور والبهتان وتضحي بنفسها في سبيل الله، التي تغار على الحق وتحب الخير.. هذه النفسية لا يريدون أن..، فكل ما يُنشئ هذا: الجهاد، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الولاء لله ولرسوله وللمؤمنين، هذه الأشياء يجب أن تحذف من مناهج التعليم والتربية ومن مناهج الإعلام والثقافة..

أحمد منصور: ما هو المخرج -فضيلة الشيخ -لكسر هذه المواجهة وتقريب وجهات النظر؟

كيفية الخروج من مأزق المواجهة مع الأنظمة السياسية

د.يوسف القرضاوي: المخرج أن نزيد التوعية في الأمة، لابد أن نستمر في مقاومة هذا التيار ونبين حقيقة الإسلام الذي ندعو إليه، إن الإسلام الذي ندعو إليه ليس إلا رحمة الله للعاملين ولا يمكن أن ينقذ الأمة إلا الإسلام، يعني إذا أردنا إننا نخرج بأمتنا إلى بر النجاة لا نجد طوقاً للنجاة إلا الإسلام، بدون هذا الأمة تفقد حصانتها ومناعتها، الإسلام ده بيعطي الأمة مناعة، بيصب في عروقها مناعة تقيها من الانهيار ومن الهُويَّ في مهاوي الردى، الشباب الذي لا ينتمي إلى الإسلام ولا يتمسك بدينه تكون النتيجة إنه أيه..؟ إنه يقع فريسة لشبكات المخدرات والاتجار بالجنس والإباحية الجنسية، وسرقة السيارات وهكذا..، يعني ممكن.. آخر التقاليع التي رأيناها ما نُشر في مصر من عبدة الشيطان و.. يعني، فلذلك الذين يعادون الإسلام معناها إنهم يريدون أن تبقى أمة بلا جذور ولا أساس.

أحمد منصور: لكن ألا ترى فضيلتك إن بعض التيارات التي ذكرتها، تيار التكفير أو تيار التشدد أو تيار الجمود، تلعب دوراً في تشويه صورة الإسلام بحيث يكتسب الإسلام عداوات بدل من أن يكتسب تعاطف من مثل هذه الأنظمة؟

د.يوسف القرضاوي: هذا صحيح، ولكن بعض هؤلاء الذين ذكرهم الأخ لا يعادون تيار التفكير ولا تيار التشدد والجمود، ولا تيار الـ.. إنما يعادون التيار الأصولي المعتدل أسوة بالذين يقولون: حاربوا الإسلام المعتدل، الإسلام المعتدل أشد خطراً. نحن -قبلهم- نحارب تيار التكفير ونحارب تيار العنف ونحارب تيار الجمود، وندعو إلى الانفتاح، وندعو إلى التجديد، وندعو إلى الاجتهاد ونرى هذا فريضة وضرورة، فريضة يوجبها الدين وضرورة يحتمها الواقع، نحن قبلهم هذا، ولكن المشكلة أنهم يخافون الإسلام وبعضهم يكرهون الإسلام -والعياذ بالله، لأنهم لم يُنشَّأوا النشئة الإسلامية فليس لنا أمامهم إلا إننا نلجأ إلى الشعب نفسه نوعيه بالإسلام ونعرَّفه حقائق الإسلام، ونحاول، نحن.. أنا لا أمنع -الحقيقة- أن نفتح حواراً بيننا وبين هؤلاء جميعاً، أنا يعني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: قضية الحوار لا بد أن نتعرض لها -الحقيقة- بشكل أكثر توسعاً.

د.يوسف القرضاوي: فلابد أن نذكر هذا.

أحمد منصور: معنا الدكتور محمد نور دشان (رئيس اتحاد الجاليات الإسلامية في إيطاليا) ، دكتور نور..

د. محمد نور دشَّان: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

د. محمد نور دشَّان: أود في البداية أن أحييكما باسم الجالية الإسلامية في إيطاليا.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور.

د.يوسف القرضاوي: شكراً يا أخي.

د. محمد نور دشَّان: وأؤكد على كل المعاني التي ذكرها الدكتور القرضاوي -أطال الله في عمره وأحسن إليه.

د.يوسف القرضاوي: بارك الله فيك.

د. محمد نور دشَّان: أريد في البداية أن أقول بأن كلمة الأصولية في القاموس الإيطالي تعني الرجوع إلى أصل لا يقبل بفكر غيره.

أحمد منصور[مقاطعاً]: عفواً يا دكتور، تاني الجملة.

د. محمد نور دشَّان: الجملة تقول بأن الأصولية هو أن يرجع إلى أصله فلا يقبل بفكر غيره.

أحمد منصور: نعم.

د. محمد نور دشَّان: وهذا -كما تفضل الدكتور- إذا نحن عدنا إلى الأصولية في الإسلام لقبلنا أهل الكتاب من نصارى ويهود، وأن يعيشوا بين ظهرانينا وأن تكون لهم ذبائحهم وأن تكون لهم أعراسهم وغيرها. الأمر الثاني الذي أريد أن أؤكد عليه: العلمانية هي أصلها الخروج من الجهل إلى العلم وهذا ما دعى إليه الإسلام في الأصل، فبالأساس في الإسلام ليس هنالك علمانية لأن الإسلام دعى إلى العلمانية، وإنما اليوم نعيش..و هذا ما نراه من الإخوة القادمين من بلاد إسلامية أن هنالك أصول.. أصولية علمانية لا تريد إلا بفكرها ولا تريد إلا محاربة الإسلامي من الأساس، وهذا الذي نعيشه اليوم، وأؤكد بأن المتمسكين في الدين الإسلامي يعيشون في البلاد الأوروبية حيث توجد حرية عيشةً كريمة، ومن كانوا يدَّعون العلمانية في بلادهم -كما تفضل الشيخ- نجدهم مع مهربي المخدرات وسارقي السيارات.. إلى آخره، فنحن نؤكد على أن الإسلام هو الذي يقبل فكر الجميع ويتعايش معهم وليست هنالك أصولية بالمعنى الذي هم عاشوه..

أحمد منصور: يعني إذن -يا دكتور، مفهوم الأصولية في المعجم الإيطالي تتفق مع مفهوم أو نظرة الإسلام-أيضاً للأصولية ومع ما ذكره مشاهد آخر من موريتانيا حول اتفاقها أيضاً مع التعريف الألماني للأصولية.

د.يوسف القرضاوي: أنا في رأيي -الحقيقة- إن كلمة الأصولية كلمة محمودة في كل دين، لأن العودة إلى الأصول، أيّ إنسان صاحب دين يكره العودة إلى الأصول؟!بالعكس، العودة إلى الأصول هي اللي وراء.. الناس ما ضلوا وما ضاعوا إلا بتركهم الأصول أيّا كانوا، فنحن .. حتى لو المسيحي عاد إلى أصوله الحقيقية أو.. نحن لا نرى في هذا شيء، أنا أريد أن أعلق فقط على ما ذكره الأخ..

أحمد منصور: دكتور نور.

د.يوسف القرضاوي: عن العلمانية وإنها..

أحمد منصور: الخروج من الجهل إلى العلم، نعم.

د.يوسف القرضاوي: الخروج من الجهل إلى العلم، هذا العلمية، يعني ..لأن هو الحقيقة هم حينما ترجموا هذه الكلمة أو هذا المصطلح من اللغات الأخرى Scolarism أو اللائكية كما يسموها في بلاد المغرب أو غيره، هي العلمانية يقصد بها فصل الدين عن الحياة، أو عزل الدين عن الدولة والمجتمع. هذا المعنى هو الذي نرفضه، إنما العلمية بمعنى أن نتبع العلم والعقلية العلمية والمنهجية العلمية في حياتنا التي تقوم على أساس الإحصاء والتخطيط والرؤية المستقبلية، هذا أمر يرحب به الإسلام ويدعو إليه ويرفض أن تؤسس حياته على الجهل، فنحن نرحب بالعلمية ونرفض العلمانية التي تريد أن تعزل الدين عن الدنيا وعن الحياة، عندنا الدين والحياة يسيران جنباً إلى جنب أو يمتزجان امتزاج الروح بالجسد..

أحمد منصور: ليس هناك فصل بين هذا وذاك.

د.يوسف القرضاوي: فلا انفصال بين.. الذين قالوا: "لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة" هؤلاء أخطأوا، لأنه هناك في الإسلام لا توجد هذه الصور.

أحمد منصور: أخ محمود نعوث من ألمانيا.

محمود نعوث: نعم يا أخي، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمود نعوث: تحية إجلال إلكم ولفضيلة الشيخ الكبير يوسف القرضاوي.

أحمد منصور: شكراً يا أخ محمود.

محمود نعوث: جزاكم الله -يا أخي أولاً- خير الجزاء على البرنامج الذي لا يقدر بثمن.

أحمد منصور: شكراً يا أخي.

محمود نعوث: السؤال إلى فضيلة الشيخ: شيخنا الجليل..،

د.يوسف القرضاوي: تفضل.

محمود نعوث: كثيراً ما يعرض كلمة الوهابيين والأحباش ويحصل تصادم عنيف بين الاثنين، والأحباش يكفرون الوهابيين وأنا ليس لدي العلم الصحيح حول هاتين الكلمتين ولا أريد أن أعطي من يصلي خلفي معلومات خاطئة، فلو تتكرم علينا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أنت تؤم الناس يا أخ محمود؟

محمود نعوث: نعم.

أحمد منصور: هل تصلي بالناس؟

محمود نعوث: نعم، في مسجد للمسلمين الأتراك، يعني أخطب بهم في التركية وفي العربية وفي الألمانية أيضاً، فـ..

أحمد منصور: أنت تريد..

محمود نعوث: نعم؟

أحمد منصور: تفضل.

محمود نعوث: أرجو لو يتكرم فضيلة الشيخ الذي أُكِنُّ له كل احترام على حذوه الذي يهتم بأمور المسلمين ويتفاعل معهم جيداً وياليت يفعل ذلك بقية علماء المسلمين وجزاكم الله -جميعاً- ألف كل خير، وشكراً لكم.

أحمد منصور: شكراً يا أخ محمود، شكراً لك. الأخ عبد الله من الرياض.

عبد الله: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبد الله: مساء الخير يا دكتور يوسف.

د.يوسف القرضاوي: مسَّاك الله بالخير.

عبد الله:سؤالي: سؤالي يا فضيلة الشيخ، حددت فصائل الأصولية إلى أربعة، اللي هم التكفير والعنف والظاهرية والـ..

أحمد منصور: والوسطية.

عبد الله: الرابع.

أحمد منصور: الوسطية.. تيار الوسطية.

عبد الله: وكما بيَّنت يا فضلة الدكتور، فعلى أي أساس تم اختيار هذه الفصائل الأربعة؟ إلى ماذا رجعت إلى أدلة في القرآن أو كيف؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ عبد الله. فضيلة الدكتور الأخ الأول محمود نعوث من ألمانيا وهي قضية الوهابيين والأحباش وقضية تكفيرهم لبعض.

د.يوسف القرضاوي: هذه قضية طويلة ولكن أقول فيها -باختصار: هي كلمة وهابيين هي نسبة إلى الإمام محمد بن عبد الوهاب الذي قام في جزيرة العرب مع.. معروف دعوته، ودعى إلى التوحيد وحارب الشرك والخرافة، ودعى الناس للعودة إلى الكتاب والسُّنة، وعلى أساس دعوته قامت الدولة السعودية الحديثة، وهو رجل حنبلي يعني الحقيقة، الناس بيقولوا وهَّابية ولا.. ليس هناك مذهب وهَّابي ولا عقيدة وهابية، الشيخ محمد بن عبد الوهاب رجل حنبلي..

أحمد منصور: يتبع الإمام أحمد بن حنبل يعني.

د.يوسف القرضاوي: من كان يعني يحترم مذهب الإمام أحمد بن حنبل فلابد له أن يحترم محمد بن عبد الوهاب، لأنه لم يخرج عن الحنبلية في شيء، وهذا.. طبعاً، يعني، يمكن أن نخالف ابن عبد الوهاب في بعض القضايا أو كذا كما نخالف بعض العلماء، وليس من الضروري إن أنا آخذ كل القضايا التي ذكرها الشيخ محمد بن عبد الوهاب. أو حتى كل القضايا التي ذكرها الإمام ابن تيمية أو الإمام ابن القيم، أنا من أشد المعجبين بشيخ الإسلام ابن تيمية وبمدرسته التجديدية الكبرى، وبتلميذه الإمام ابن القيم بصفة خاصة، ولكني أخالفهما في بعض الأشياء، إنما لا يعني هذا أن دعوتهم دعوة ضالة أو دعوة منحرفة أو كذا، فلذلك أنا أعجب من جماعة الأحباش الذين تقوم دعوتهم على تكفير ابن تيمية وابن القيم.

أحمد منصور: وسيد قطب والعلماء المحدثين أيضاً.

د.يوسف القرضاوي: وتكفير الشيخ ابن عبد الوهاب، وتكفير سيد قطب وتكفر كثير من العلماء، وهذا التكفير لا يصل إليه عالم مُحقَّق.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هل يمكن أن يعملوا جماعة..؟

تكفير الجماعات الإسلامية بعضها لبعض.. الموقف الشرعي

د.يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لأن قضية التكفير هذه.. أنا كتبت رسالة اسمها "ظاهرة الغلو في التفكير" ويعني دِنت هذا التوجُّه وقلت إن ده توجُّه لا يقبله الإسلام، الإسلام شحيح جداً في وصف المسلم بالكفر، إنك تحكم على مسلم بأنه خرج من الإسلام ومرق منه هذا يحتاج إلى أدلة قاطعة، لأن الأصل حمل حال الناس على الصلاح، والأصل حسن الظن بالمسلم، فأما إنك أنت تقول عن المسلم إنه كافر معناه إنك أبحت دمه وأبحت ماله وفرقت بينه وبين زوجته وأولاده، وحكمت عليه (..) المادي والأدبي من المجتمع المسلم، هذا أمر..، فلذلك أنا أنكر على جماعة الأحباش هذا الأمر، وأرى أنهم يغالون في كثير من الأمور ولكني.. يعني لا نريد أن نضيع الحلقة في هذا الأمر، فلعلنا نرجع إلى هذا في حلقة أخرى.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، لدينا مكالمات كثيرة وهاتف..

د.يوسف القرضاوي: بس فيه الأمر الثاني.

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن نود أن نأخذ قبلها -وباختصار- قضية مرجعك في تفصيل أو الحديث عن الـ..

د.يوسف القرضاوي: أنا مرجعي الواقع، أنا بأتكلم عن الواقع، أنا بأتكلم عن الفصائل الموجودة في واقع الصحوة الإسلامية، مش.. ده أمر لا يحتاج إلى كتاب ولا سُنَّة، أنا بأتكلم عن الفصائل الموجودة الآن، فيه فصيل بيكفر الناس مثل الأحباش دُوُل، أهُم مكفرين، ومثل جماعة التكفير الذين ظهروا في مصر وكانوا سمون أنفسهم جماعة المسلمين.

أحمد منصور: ما سواهم ليس مسلم.

د.يوسف القرضاوي: يعني لا يقولون نحن جماعة من المسلمين ..لأ، يقولون: نحن وحدنا جماعة.. وكل ما عدانا ليس من المسلمين! فهذا فصيل موجود، والعنف موجود ورأينا صار هذا العنف في الجزائر وفي مصر وفي.. هذا فصيل موجود، وفصيل التشدد والجمود موجود وماليء الساحة في كل مكان، وفصيل الاعتدال..

أحمد منصور: الوسطية.

د.يوسف القرضاوي: فهذا.. مصدري، أيه مصدري؟ هو الواقع.

أحمد منصور: توصيف الواقع.

د.يوسف القرضاوي: إستقراء الواقع، فأنا أصف ما هو قائم -بالفعل- ونشاهده ونعايشه ليل نهار وصباح مساء.

أحمد منصور: ممكن -فضيلتك- كل التفريعات الأخرى الموجودة تندرج تحت هذه الأربعة الأساسية؟

د.يوسف القرضاوي: نعم، ممكن يدخل في الفصيل ده أكثر من جماعة، يمكن .. إنما هذا هو..

أحمد منصور: نعم، معي الأخ بدر الدين من دبي، بدر الدين..

بدر الدين: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

بدر الدين: يا سادتي الأفاضل، أريد أن أنوَّه إلى ملاحظة بسيطة.

أحمد منصور: تفضل.

بدر الدين: بما أننا قد.. الشيخ الفاضل الدكتور يوسف القرضاوي -أطال الله عمره- قال: إن هذه المصطلحات: التطرف والأصولية وغيرها، جاءت من الغرب فلماذا نحن ننجرف ونستعمل نفس الاصطلاحات؟ هناك إسلام واحد فقط وما عداه فلا إسلام، فإذا كان هناك علماني يريد أن يقول أنا علماني وأنا مسلم فهذا كاذب، ومن هناك في الجزائر أو مصر يقتل الأطفال والنساء والشيوخ باسم الإسلام فهو كاذب، هناك إسلام واحد ومسلم واحد، هناك اختلاف في الآراء: حنبلي، شافعي، بقية المذاهب كلهم لا إله إلا الله محمد رسول الله، والخطوط العريضة واحدة، وهذا هو الإسلام، أنا مسلم إذا أحد سألني سؤال: من أنت؟ هل أنت أصولي هل أنت متطرف؟ أقول له: أنا مسلم. محمد-صلى الله عليه وسلم- جاء بالإسلام الصحيح الواضح، الإسلام دين بسيط غير معقد وواضح، هناك مسيحيون يعيشون بيننا من 1500 سنة مازالوا يعيشون بيننا، لم نفعل- كما فعل المسيحيون في الأندلس أو الفليبين، الآن لا يوجد مسلم واحد في الأندلس، هم المتطرفون الحقيقة..

أحمد منصور: يا أخ بدر الدين.. أرجو أن تبقى معنا لسماع تعليق فضيلة الدكتور على هذه الملاحظة، ومعنا الأخ أبو بنان من سويسرا.

أبو بنان: السلام عليكم أخ أحمد.

أحمد منصور: عليكم السلام يا أخي.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو بنان: تحياتنا لشيخنا القرضاوي، شيخي الكريم، يعني الإنسان وهو يتمتع يومياً بفضل ما أفضتم علينا من عمل وآثاره في كل أي مكان يجدها تجعله في حرج، عندما يريد أن ينبه بعض التنبيهات، ولكن يشفع لنا أن إسلامنا العظيم يأمرنا بالتناصح فيما بيننا، فأنتم ذكرتم أن هناك عدة مصطلحات يرتكز عليها في هذه الأيام، المقصد الأساسي منها -أخي الكريم- هو ضرب الإسلام كما بيَّنتم، والغرب والبلدان العربية والإسلامية، لا أقول كلها ولكن بعض منها خاصة، تتخذ من هذا مشتركاً لحرب الإسلام، ولكن الأخطر من هذا أنهم يريدون أن يجعلوا ضبابية لدى المسلمين -خاصة في بلاد الإسلام- حتى حول أصول الإسلام بذاتها وحتى حول الأمور الإنسانية الذي هي بالمعيار الإنساني، فعندما يؤخذ -مثلاً- المرأة ويُنزع حجابها وتؤخذ إلى الزنزانات ويُتداول العشرات على عرضها ينهشونه، وتُلزم بأن تطلق زوجها، ويعتدى عليها وتُحرَّق بالسجائر في أماكن حساسة من بدنها، سيدي الكريم، نحن نكبر فيكم أن تنأوا بأنفسكم عن الصراعات السياسية وفي بعض الأحيان إبداء الرأي فيها، لأن بعض الجماعات الإسلامية -فعلاً- قد تخطيء بعض الخطأ يجعلكم في حرج، لكن هذه حرمات أخي الكريم يهتز لها عرش الرحمن، وأمر كفر بالدين وتعصب عن الدين.. ضد الدين من طرف الطغمة الحاكمة في تونس، فلابد من تسمية الأشياء بمسمياتها شيخي الكريم..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أبو بنان.. لو سمحت، أبو بنان يا أخي الكريم..

أبو بنان: نعم.

أحمد منصور: أرجو أن تبقى في إطار الموضوعية، يعني (الجزيرة) ليست منبراً..

أبو بنان: نعم أخي، هذه موضوعة أخي احمد.

أحمد منصور: عفواً أخي الكريم، أرجو أن تبقى معي في إطار الموضوعة، يعني لسنا منبراً لتناول أنظمة معينة أو الدخول في اتهامات معينة لشيء.

أبو بنان: نعم أخي، لا..لا، يا أخي.. أخي أحمد.. ليست قضية أنظمة، هذه موضوعية فوق الموضوعية، لأن عندما يُعتَدى بالشكل هذا .. إنها حرمات -أخي الكريم- ويقولون إرهاب!!

أحمد منصور: فضيلة الشيخ أفاض في هذا وتحدث في هذا الأمر بشكل مفصَّل وأدان مثل هذه السلوكيات.

أبو بنان: لكن لابد من التفريق أخي، لابد من التفريق عملاً..

د.يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: يا أخي، يا أخي..

أحمد منصور: أرجو أن تسمع.

د.يوسف القرضاوي: لابد أن تكون حكيماً..

أحمد منصور: يا أبو بنان..

د.يوسف القرضاوي: يعني أنا لا أعرف لا أدري كيف الإخوة الذين يعني نفترض أنهم يشتغلون بالدعوة إلى الإسلام كيف تنقصهم الرزانة والحكمة وكيف يدخلون مثل هذه الأشياء في برنامج عام يصدر من دولة لها علاقاتها ولها اعتباراتها!! يعني هؤلاء كأنهم، يعني، هُبل أو بلهاء! يعني نحن أدنَّا بدون أن نذكر أسماء، لماذا تحرصون على أن تذكروا الأسماء وتذكروا هذه الأشياء؟! هذا دليل على الخبل-في الحقيقة، ما أريد للإخوة الذين يعملون من أجل الإسلام أن يقعوا في مثل هذه الأخطاء القاتلة، يكفي أن ندين التوجُّهات وندين هذه الأعمال دون أن نذكر اسماً ودون أن نذكر بلداً، أما الإخوة الذين.. واحد من تونس يريد أن نذكر تونس، واحد من الجزائر يريد أن نذكر الجزائر، واحد من مصر يريد أن نذكر مصر!! واحد من.. هذا كلام لا يليق بالإخوة، أنا أحذر الإخوة الذين يتصلون بنا من هذا الأمر، لأن هذا أمر خطير وقد يودي بهذا البرنامج يعني كله، فلا داعي لمثل هذا الأمر إذا كنا أناساً عقلاء، نرجع للأخ..

أحمد منصور: لو بتشوف الأخ بدر الدين ومصطلح الأصولية واستخدامه..

د.يوسف القرضاوي: أنا -يا أخي- أقول -طبعاً- نحن.. يعني هناك توجُّه معين إنه إذا استخدم عدوك لفظاً معيناً ويريد به هو (..).. أنت استخدمه وتريد به شيئاً آخر، هم يستخدمون الأصولية بمعنى أنا أستخدمها بمعناي الخاص، وأمنا أقول أنا اصولي بالمعنى الذي شرحه الأخ الموريتاني أو الأخ الإيطالي بهذا المعنى نحن أصوليون، الإمام الشافعي اتهموه بأنه رافضي يعني شيعي، فقال كلمته الشهيرة، قال:

إن كان رفضاً حب آل محمدٍ

فليشهد الثقلان أني رافضي

إذا كان بتتهمون من يحب آل محمد بإنه رافضي أنا أول الرافضيين، فنحن نقول إن كان التمسك بأصول الإسلام هو أصولية عندكم مذمومة، والله نحن الأصوليون الأقحاح، فهذا هو المعنى الذي نريد أن نوصله، الأصولية بمعنى الرجوع إلى الأصول والتمسك بأصول الإسلام، والعودة إلى جذورنا الثقافية والعَقدية والسلوكية هذا معنى نرحب به ونؤمن به وندعو إليه ونعيش من أجله ونموت في سبيله.

أحمد منصور: وفضيلتك.. هل.. هذا المصطلح موجود -أيضاً- قبل أن يطلقه الغرب، يعني كان يسمَّى كل من يلتزم بالأصول أصولياً وهي كلمة موجودة في اللغة وفي القواميس قبل أن يطلقها الغرب كمصطلح.

د.يوسف القرضاوي:[مقاطعاً]: في اللغة العربية وكلمة محببه إلينا، لا نترك لغتنا وثقافتنا من أجل أن هؤلاء كلما ذكروا كلمة وسوَّؤها نتركها من أجلهم؟! لأ .. يعني هذا..

أحمد منصور: معنا مداخلان من فرنسا، الأخ سعيد عبد الله من فرنسا.

سعيد عبد الله: آلو، مساء الخير.

أحمد منصور: تفضل يا أخي، مساك الله بالخير.

سعيد عبد الله: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

سعيد عبد الله: تحياتي إلى فضيلة الشيخ الدكتور القرضاوي -أفادنا الله بعلمه..

أحمد منصور: شكراً لك.

سعيد عبد الله: على كل حال سؤال مش خاص، يعني، بالموضوع كثير، لكن ما يجري في الجزائر لماذا لا يكون هناك علماء مسلمين .. علماء مسلمين للتجمع بماذا يجري في الجزائر يعني؟

أحمد منصور: كيف يعني؟ وضح سؤالك شوية، يعني هل تريد من العلماء..

سعيد عبد الله[مقاطعاً]: يعني ما يجري في الجزائر هو اختلاف في الجماعات الإسلامية(..) لماذا لا يتجمع علماء المسلمين من جميع الدول العربية ويتدارسوا هذا الموضوع؟ وما هي..؟

أحمد منصور: شكراً يا سعيد، شكراً يا سعيد.

د.يوسف القرضاوي: أقول للأخ الكريم: إنه منذ، يعني، سنتين أو أكثر حاول جماعة من العلماء والمفكرين المسلمين أن يذهبوا إلى الجزائر، كان الشيخ الغزالي -رحمه الله- حياً وأبدى الشيخ الغزالي استعداده، وأنا أبديت استعدادي لما لنا من صلة قديمة ووثيقة بالجزائر وأهلها وأبنائها، أبدينا أن نذهب هناك وحاول بعض الإخوة وكان يسعى في ذلك أخونا الكاتب والمفكر الإسلامي والصحفي المعروف الأستاذ فهمي هويدي، واقترح عليهم عدداً من العلماء والدعاة والمفكرين وأهل الرأي ليذهبوا إلى الجزائر ويلقوا هذه الفصائل المختلفة ويحاوروهم، ولكن للأسف ،يعني، السلطة لم ترحب بهذا الأمر، فماذا نفعل..؟ نحن.. وأعتقد إن الأمر مازال مطروحاً، لأنه في الواقع ما يجري في الجزائر لا يقبله مسلم بحال، والله من أي جهة صدر، يعني إننا نقتل النساء والأطفال والشيوخ والمدنيين والأبرياء بسيارة مفخخة أو نهجم على قرية..، أيّاً كان الذي يفعل هذا لا يُقبل منه بحال، الإسلام.. حتى في الحرب العلنية الرسمية النبي -عليه الصلاة والسلام- نهى أن يُقتل النساء وأن يقتل الصبيان..

أحمد منصور[مقاطعاً]: حتى في حرب المواجهة مع غير المسلمين..

د.يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: وأن يهدم البناء وأن يقطع الشجر وحتى الخلفاء الراشدين نهوا عن قتل الرهبان، قال: "ستجدون رجالاً ف الصوامع فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له" .. هذه هي الحرب الإسلامية، حرب ..هي حرب ضد كفار معتدين، يعني ليسوا مسلمين! فـ..! فهؤلاء الذين يفعلون هذا لا نستطيع أن نسكت على هذا، ولكن ماذا نملك؟ نحن.. يعني..، فنسأل الله أن يخرج الجزائر من محنتها وأن يكف هذا السيل، النزيف المستمر الدموي من أبنائنا، كل ما أسمع -والله- حادثة في الجزائر يقشعر بدني، ويهتز قلبي، أتزلزل، لأن ده دم إنسان مسلم، يعني كيف يهون على إنسان مسلم أن يقتل أخاه من أي جهة، من السلطة أو من الجماعات أو من أي..؟! كيف يفعل هذا؟! شيء عجيب يعني.

أحمد منصور: نسأل الله .. أخ شيخ صبحي من فرنسا.

شيخ صبحي: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

شيخ صبحي: والله احتمال سؤالي يعني هو مش هذا البرنامج، ولكن هو المفروض كان الأسبوع الماضي، أحب أسأل الشيخ سؤال واحد: هل هناك أديان سماوية ثلاثة أم هو الدين الإسلامي كما قال الله -سبحانه وتعالى- (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ) ( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِينَ) صدق الله العظيم؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ صبحي ولن نردك، فضيلة الشيخ، باختصار.

د.يوسف القرضاوي:الإسلام طبعاً هو الدين الوحيد، الله أنزل ديناً واحداً، ولكن الإسلام -رغم إنه لا يعترف إلا بالدين الإسلامي -إلا إنه اليهود والنصارى الذين كانوا موجودين في زمن النبي -صلى الله عليه وسلم- وكانوا يقولون بالتثليث وبألوهية المسيح، وجاء ذلك في سورة المائدة، في نفس هذه السورة التي قال فيها: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ) هي التي قال فيها: (وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ المُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ)، فنحن أُمرنا أن نعامل هؤلاء هذه المعاملة، وسماهم الإسلام أهل الكتاب، (يَا أَهْلَ الكِتَابِ) لأنهم أهل دين سماوي في الأصل، جعل لهم معاملة خاصة، فأنت تريد أن تأتي بشيء غير القرآن؟! القرآن هكذا اعتبرهم يا أخي، فالإسلام -أيها الإخوة- يسع الناس جميعاً حتى المشركين، ويقول: (وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا..) والأخ يريد أن نعيد الحلقة الماضية، نحن أخذنا حلقة كاملة وبيَّنَّا فيها أساس التسامح الإسلامي جاي منين، ارجع إلى هذه الحلقة.

أحمد منصور: على الإنترنت يمكن أن يتابعها، نأخذ الأخت مريم عوض من إيطاليا..

مريم عوض: آلو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، تفضلي يا أخت مريم.

مريم عوض: عندي سؤال لحضرة الشيخ، شو معنى لما بنقول إنه واحد من الطائفة الصوفية؟ وشكراً.

أحمد منصور: نعم، طيب.. فضيلة الشيخ، الصوفية تدخل تحت أي مدخل من هذه التصنيفات التي ذكرتها فضيلتك؟

الطرق الصوفية.. الإيجابيات والسلبيات

د.يوسف القرضاوي: الصوفية هذه طائفة فيها الملتزم وفيها المنحرف، فيها السُّني وفيها المبتدع، وكما قال الإمام ابن تيمية: إنهم كغيرهم من الطوائف، فيهم الظالم لنفسه والمقتصد والسابق بالخيرات، بإذن الله. فيه بعض الناس يذموا التصوف، كل التصوف، وبعض الناس بيمدح المتصوفة كل المتصوفة، لأ.. نحن نقول: المتصوفة فيهم من يسير على الطريق المستقيم وفيهم من انحرف، هناك من قال بالحلول، " إن الله يحل في الإنسان" ،" ما في الجبة غير الله" ومن قال بوحدة الوجود إنه لا يوجد وجودان، خالق ومخلوق، رب ومربوب، مافيش إلا وجود واحد، قالوا بوحدة الأيه..؟ الوجود هناك ابن سبعين الذي كان يقول بالإشراك، ويقول: لقد حجَّر بن آمنة واسعاً. قليل الأدب حتى يعني عبارته حجر بن آمنة يتكلم عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- واسعاً، حينما قال: "لا نبي بعدي" فهؤلاء الناس..

أحمد منصور: انحرفوا وخرجوا عن الملة.

د.يوسف القرضاوي: خرجوا من.. إنما هناك أصوليون مثل الجنيد، وأبو سليمان الدراني، ورابعة العدوية، والفضيل بن عياض.. وهؤلاء، إبراهيم بن أدهم..

أحمد منصور: أخذوا شمولية الإسلام لم يخرجوا عنها ولكن لهم بعض جوانبهم.

د.يوسف القرضاوي: يعني كانوا .. ناس التزموا بالإسلام وقال الجنيد: مذهبنا هذا مقيد بالكتاب والسُّنة من لم يقرأ القرآن ويقرأ الحديث فليس مناً. هؤلاء ناس محترمون، كل ما في الأمر أنهم اهتموا بالجانب الروحي، الجانب الرباني.. الجانب الخلقي والسلوكي، ولهم فيه صولات وجولات، كما أن ناس اهتموا بالجانب الفقهي الظاهري، ناس اهتموا.. ناس اهتموا بالجانب العَقدي والعقلي، فربنا وزَّع الاختصاصات، وأنا لي سلسلة حول هذا الموضوع في تيسير فقه السلوك لعلنا..

أحمد منصور: نتناولها إن شاء الله.

د.يوسف القرضاوي: نتناولها في الحلقات القادمة ممكن للأخت أن ترجع لهذه السلسلة وتفهم منها هذا الموقف.

أحمد منصور: الأخ علي الصبراوي من ألمانيا.

علي الصبراوي: نعم، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

علي الصبراوي: والله كنت عايز سأل فضيلة الشيخ في جماعة تُدعى بالأحمدية، ودي بيدَّعوا إن المهدي نزل وتوفى، وهم بيقولوا إن إحنا الطريقة اللي هي المتبعة سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، مستنداً للحديث بتاع الرسول- صلى الله عله وسلم، اللي هو "تتفرق أمتي على.."

أحمد منصور[مقاطعاً] : واضح فكر الأحمدية يا أخ علي، واضح فكر الأحمدية، وفضيلة الشيخ سوف يلقي عليها الضوء بعد ما نأخذ الأخت عبير حسن من الدوحة.

عبير حسن: آلو.

أحمد منصور: تفضلي.

عبير حسن: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبير حسن: لو سمحت، بغيت أسال الشيخ يوسف القرضاوي عن شيء دايماً إحنا بنتعرض له.

أحمد منصور: تفضلي.

عبير حسن: يعني دايماً نحلف نقول (..) أو أقول له مثلاً إذا خنتني أو إذا تجوزت عليَّ أكون طالق منك، وهو برضو بيحلف على المصحف يقول: الله إذا خنتك بتكوني طالق مني، يعني أنا عايزه أعرف الكلام دوَّت له صحة من الـ.. في الدين أو في الشريعة يعني.. يعتمد به إنه ممكن أكون طالق إذا هو تزوج عليَّ أو أكون طالق إذا هو خانني؟

أحمد منصور: شكراً يا عبير، دكتور، ناخد الأول علي الصبراوي الأخ عل يسال عن طائفة الأحمدية.

د.يوسف القرضاوي: طائفة الأحمدية هي الطائفة التي نعبر عنها بالطائفة القديانية، أن هؤلاء تبعون غلام أحمد، هذا رجل ظهر في الهند أيام الاستعمار البريطاني حينما كان مسيطراً على الهند ومتحمكاً فيها وتحت أسنة الاستعمار البرطاني نشأ غلام أحمد وظهر في أول الأمر وادعَّى إنه المهد المنتظر ثم ادَّعى إنه النبي الموعود، ثم ادَّعى إنه حل فيه روح الإله و.. إلى آخره، ادعَّى نبوة بعد نبوة محمد صلى الله عليه وسلم، ونحن عندنا من العقائد المقطوع بها أنه لانبوة بعد محمد عليه الصلاة والسلام، ( وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ) "لا نبي بعدي". وهذا مما أجمعت عليه الأمة وأصبحت معلومة من الدين بالضرورة.

أحمد منصور: يعني تعتبر من الفئات الضالة الخارجة من الإسلام؟

د.يوسف القرضاوي: نعم؟

أحمد منصور: الآن لهم قنوات فضائية وهم منتشرون ولديهم ميزانيات ضخمة.

د.يوسف القرضاوي: آه.. هم لهم على الإنترنت أشياء ولهم نشاط هائل، يعني-للأسف- وطبعاً لهم أفكارهم المنحرفة في فهم القرآن، تأويل الأشياء التي تحقق مذهبهم، يعني مثل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ) يعني منكم من المؤمنين (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا) هم يقولوا لأ، أولي الأمر فيكم، منكم يعني فيكم، بحيث إنه.. هذا كان عملوه لكي، يعني، يطيعوا الإنجليز، لكي يحرضوا الناس على طاعة الإنجليز لا ليقاوموا الإنجليز، ولذلك أيضاً جاءوا بنسخ الجهاد قالوا إن الجهاد نُسِخ، لم يعد.. هذه النبوة الجديدة جاءت بحكم جديد وهو نسخ الجهاد، مع إن الجهاد فريضة إلى يوم القيامة للدفاع عن الإسلام والدفاع عن الأمة والدفاع عن الأرض وعن الدار وعن حرمات المسلمين، فهو..

أحمد منصور: يعني هي فئة يعني جماعة مارقة وخارجة عن الإسلام.

د.يوسف القرضاوي: نعم، فهُمَّ.. والكلام فيهم يطول، ولكن حسبنا أن نعلم أنهم نشأوا في ظل الاستعمار وفي خدمة الاستعمار، وأمروا بطاعة الإنجليز وحرفوا القرآن من أجل هذا، وقالوا بنسخ الجهاد من أجل هذا كله، وهناك كتب أُلَّفت في شأنهم، وإخواننا في باكستان يعني أجمع علماء المسلمين في باكستان على اعتبار إن هؤلاء يعتبرون أقلية غير إسلامية، نعم.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، باقي دقيقة وعندي سؤال هام من ألمانيا يقول الأخ جمال عبد السلام أن تعددت الجماعات، جماعات المسلمين، وتفرقت حتى صار بعضها يتهم بعضاً بنقد دينها أو بالتكفير أحياناً، فكيف يعرف المسلم المغترب الجماعة الصحيحة من الجماعة الـ..؟ وأعتقد إن إحنا باقي إن إحنا نتكلم عن الوسطية، تيار الوسطية وتفصيلات واسعة فيه ولم يتيسر لنا هذه الحلقة.. فهل تسمح فضيلتك نأخذها في الحلقة القادمة بشكل أكثر توسعاً، وإن كنا لدينا موضوع آخر لأهمية الموضوع..

د.يوسف القرضاوي: لا، لم نوفَّ هذا الموضوع وهذا موضوع مهم وأعتقد إذا كان باقي لنا..

أحمد منصور: لأ، تيار الوسطية باقي فيه كثير من التساؤلات.

د.يوسف القرضاوي: لأ، إذا كان باقي دقيقة كما تقول لا نستطيع أن..

أحمد منصور: صحيح.

د.يوسف القرضاوي: نجيب عن هذا الأخ، لأنه لابد أن تتحدث عن مشروعية تعدد الجماعات.. هل تتعدد الجماعات أو لا تتعدد، وما موقفنا من هذا التعدد وما هو موقف المسلم أمام هذا، هذا -إن شاء الله- يؤجل إلى الحلقة القادمة.

أحمد منصور: في الحلقة القادمة إن شاء الله، شكراً فضلة الدكتور، مشاهدينا الكرام.. نود أن نلفت عناية مشاهدينا إلى أن برنامج (الشريعة والحياة) يبث عبر شبكة الإنترنت WWW.qaradawi.net لم يبق لنا سوى أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي، كما نشكركم على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.