مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: مفكر وداعية إسلامي

تاريخ الحلقة:

26/10/1997

- تيار الوسطية.. تفاصيل ووقائع
- دور تيار الوسطية تجاه التيارات الإسلامية المختلفة

- ملامح وأفكار تيار الوسطية

- تيار الوسطية وكيفية الجمع بين السلفية والتجديد

- كيفية الموازنة بين ثوابت الشرع ومتغيرات العصر لدى تيار الوسطية

- حقيقة التجديد الذي ينشده الوسطيون

- أسباب محاربة بعض الأنظمة السياسية العربية لتيار الوسطية

- تأثير الضغط السياسي على بعض الجماعات على مستوى الفكر

يوسف القرضاوي
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)، حيث نتناول تيار الوسطية الإسلامية من حيث ملامحه وأفكاره وموقفة من تيارات الأصولية الأخرى مثل تيار التكفير والتشدد والجمود وتيار العنف، كما نتناول محاور أساسية أخرى سوف.. سوف نطرحها على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، وقبل أن نبدأ حوارنا نود أن نلفت عناية مشاهدينا إلى أنه نزولاً على رغبة الكثيرين منهم ومع دخول (الجزيرة) عامها الثاني في الأول من نوفمبر القادم-إن شاء الله- سوف يتم تمديد وقت البرنامج وكذلك تغيير موعده ليناسب شريحة أوسع من المشاهدين، فمن الأسبوع القادم-إن شاء الله- سوف يصبح موعد البرنامج السابعة وخمس دقائق -بتوقيت جرينتش- وحتى الثامنة والنصف، العاشرة وخمس دقائق حتى الحادية عشرة والنصف بتوقيت الدوحة. مرحباً بفضيلة الشيخ.

د.يوسف القرضاوي: مرحباً بك يا أخ أحمد.

أحمد منصور: فضيلة الشيخ، في الحلقة الماضية تحدثنا عن الأصولية الإسلامية وقسمتها فضيلتك إلى أربع أقسام: تيار التكفير وتيار الجمود والتشدد، وتيار العنف ثم تيار الوسطية الإسلامية، وأشرت إلى أن تيار الوسطية الإسلامية يعتبر أقوى هذه التيارات وأكثرها انتشاراً وامتداداً وقبولاً لدى عامة المسلمين.

بصفتك أحد رواد تيار الوسطية الإسلامية، ماهي أهم ملامح وأفكار هذا التيار؟

تيار الوسطية.. تفاصيل ووقائع

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا وإمامنا -محمد- وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

تيار الوسطية الإسلامية أعتبره هو التيار المعبر عن حقائق الإسلام، والذي يجسد آمال الأمة وطموحاتها. وهو التيار الأقدم من ناحية الزمن، والأرسخ قدماً والأطول عمراً في تيارات هذه الصحوة، وهو أوسعها جمهوراً من غير شك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا في العصر الحديث؟

د.يوسف القرضاوي: في العصر الحديث، أنا أقول عن القائم الآن.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: تيار الوسطية هو التيار الذي يسعد بجمهور أوسع وأكبر من كل فصائل التيارات الأخرى التي تنتسب إلى الأصولية أو تُنسب إلى الأصولية.

أحمد منصور: ما هي الشواهد على هذا، فضيلة الدكتور؟

د.يوسف القرضاوي: على أنه..

أحمد منصور: على أنه هو الأوسع والأكثر قبولاً والأقدم والأكثر..؟

د.يوسف القرضاوي: والله أن هذا التيار يمثل الشرائح الكبرى في العالم الإسلامي، يعني-مثلاً- الإخوان المسلمين في مصر والعالم العربي وامتدادتها في العالم الإسلامي وخارج العالم الإسلامي، الجماعة الإسلامية في باكستان وبنجلادش والهند، حزب الرفاة الإسلامي في تركيا، حزب الإصلاح والتجديد في المغرب، حزب النهضة في الجزائر، تيارات كبيرة -الحقيقة- أراها تمثل هذا، وكتب هذا التيار هي الأوسع انتشاراً، وبحكم ملامستي للمسلمين في رحلاتي المختلفة في البلاد الإسلامية أجد أن هذا التيار هو التيار الأكبر والأكثر قبولاً غير المسلمين، في أوائل السبعينات -الحقيقة -بدأ تيارات الصحوة الإسلامية وكان في هذا الوقت يغلب تيار التشدد على أوساط الشباب بصفة عامة، خصوصاً شباب الجامعات الإسلامية، تعرف في مصر في ذلك الوقت بدأت الصحوة في الجامعات الإسلامية، وقد رأيت أن الغلو والتشدد والتنطع يغلب على هؤلاء الشباب، ولكن باللقاءات معهم مثلي ومثل الغزالي -رحمة الله- والشيخ سيد سابق، والكثير من دعاة الوسطية بدا هذا الشباب يرجع إلى خط الاعتدال غلب عليهم خط..، حتى أنا أذكر -يعني- في إحدى السنوات طبعوا من رسالتي "ظاهرة الغلوّ في التكفير" طبعوا منها عشرات الألوف، شباب الجامعات، ووزعوها على الطلاب، هذا قبل أن تظهر فتنة الشيخ الذهبي وهذه الأشياء، فهذا ما ألمسه -والحمد لله- إن تيار الصحوة هو الأوسع جمهوراً، تيار الوسطية الإسلامية، تيار الاعتدال.

أحمد منصور: كأن فضيلتك بتربط هذا التيار بحركات وجماعات إسلامية ممتدة في أنحاء العالم الإسلامي..

د.يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: نعم.

أحمد منصور[مستأنفاً]: وليس تياراً يمكن أن يشمل آخرين؟

د.يوسف القرضاوي: لأ لأ، هوده قطعاً، هوده تيار لا أقول هذا إن هو فقط هذه الجماعات، ولكن أقول يمثل هذا التيار هذه الجماعات، وهناك علماء ليسوا مرتبطين بجماعات ولا بتنظيمات معينة، يعني يدعون إلى هذا التيار، وأنا أعتقد نفسي من هؤلاء لأني -وإن نشأت في الإخوان المسلمين وأدين لهم فكراً وولاءً فأنا لا أعتبر نفسي منضماً إلى جماعة وملتزماً بتنظيم، أنا أدعو إلى الإسلام العام، وكذلك كان الشيخ الغزالي -رحمه الله- وكثير من العلماء يدعون إلى هذه الوسطية ويتبعهم جماهير الناس، يعني أنا حينما أتحدث في هذه القناة الذين يستمعون إليَّ هم من شتَّى الشرائح الإسلامية، والذين يتجاوبون معي حينما أخطب الجمعة هنا في جامع عمر بن الخطاب ويذاع بالتلفزة وبالإذاعة القطرية، هؤلاء الذين يستمعون.. الذين يأتون إلى المسجد، والذين يتتبعون هذا من بيوتهم هؤلاء ليسوا .. لاهُم إخوان مسلمين ولا حزب تحرير ولا.. ولاغيره، هم جماعات إسلامية ممتدة، ولذلك أنا أقول إن هناك فرق بين الصحوة الإسلامية والحركة الإسلامية، الحركة الإسلامية يمكن تربطها جماعات وتنظيمات معينة، إنما الصحوة الإسلامية ده تيار عام تلقائي يشمل المسلمين حيثما كانوا، من له صلة بجماعة ومن ليس له صلة بجماعة، وهذه تيار الصحوة تيار الأصولية وهو تيار الوسطية أيضاً..

أحمد منصور: ولكن هذا التيار، تيار الوسطية، أليس في حاجة إلى عملية ترشيد وتصويب وتوجيه، وأيضاً تبصير للرؤى بدلاً من أن يقوم باستقطاب من ينتمون لهذا التيار على عمومه وامتداده، بعض التيارات الأخرى التي يُتهَم تيار الوسطية بأن هذه التيارات الأخرى فُرَّخت منه وخرجت من عباءته كما يحلو للكثير أن يقولوا؟

دور تيار الوسطية تجاه التيارات الإسلامية المختلفة

د.يوسف القرضاوي: هو تيار الوسطية هو بيمثل الرشد في هذه التيارات، يعني إحنا نريد أن نُرشَّد فصائل الصحوة الإسلامية المختلفة، فصيل الجمود والتشدد هذا يعني هذا.. هؤلاء لانتهمهم في إخلاصهم ولا في تدينهم، إنما نتهمهم في عقولهم لأن هناك لوناً من التحجر عندهم، لايراعون الزمان والمكان والإنسان، فآفتهم في عقولهم، نحن في حاجة إلى أن نُرشَّد خطاهم ونسدد مسيرتهم، كذلك تيار العنف هذا، نريد أن نبين له مع من يُستخدم العنف، تريد أن يستخدم.. استخدم العنف في الذين احتلوا فلسطين وأخرجوا منها أهلها وشردوهم في الآفاق، الذين احتلوا البوسنة، الذين.. يعني هناك..، إنما أنا أقاتل وأحارب أبناء وطني وأبناء بلدي من الرجال والنساء والولدان الذين لايستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلاً؟! هناك خلل في بعض هذه الأمور، نحن في حاجة إلى أن نُرشد هؤلاء، الذين يُكفَّرون الناس بالجملة هؤلاء محتاجون إلى ترشيد، إذا رشدوا صاروا من تيار الوسطية تيار الوسطية هو التيار الراشد، تيار الوعي، طبعاً تيار الوسطية أيضاً هو ضمن أناس..

أحمد منصور: شرائح مختلفة.

د.يوسف القرضاوي: آه .. يعني كل تيار وكل مجموعة تختلف البشر تختلف من من الحد الأعلى للحد الأدنى للحد الأوسط.

أحمد منصور: لكن هناك إطار عام يضم هؤلاء؟

د.يوسف القرضاوي: فيه إطار عام يضم هذه .. تيار الوسطية ممكن أن نحدده بملامح -يعني- معينة.

أحمد منصور: نتعرف على هذه الملامح بعد أول مداخلة من الأخ محمد الحجار من برلين، محمد..

محمد الحجار: أيوه.

أحمد منصور: تفضل يا أخي.

محمد الحجار: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله. أهلاً وسهلاً بيك.

محمد الحجار: أريد أن أسأل فضيلة الشيخ، عندي سؤال بالنسبة للوسطية وفيه عندي سؤال تاني من الحلقة الماضية، إن شاء الله باختصار.

أحمد منصور: تفضل.

محمد الحجار: أسال فضيلة الشيخ عن الوسطية من هم أهل.. يعني الفئة الوسطية المعني فيها؟ هل هي الوهابية؟ هذا السؤال الأول، السؤال الثاني: قد أفتى الشيخ في الحلقة الماضية أنه إذا تزوج أحد المسلمين من أوروبية في مكتب للزواج عند الأوربيين أن هذا جائز، وقد أفتى فيه الشيخ، أريد أن أعرف على أي مذهب قد أفتى فيه الشيخ، نحن نعرف في المذاهب الربعة أن هذا لا يجوز إطلاقاً، على أي مذهب هذا؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ محمد.

محمد الحجار: والسلام عليكم.

أحمد منصور: أعتقد أن السؤال فضيلة الدكتور أجاب فيه باستفاضة من البداية، وأما الجانب الثاني فهو يتعلق بالحلقة قبل الماضية وهو يريد أن يعرف السند في قضية الزواج، لو فضيلتك بسرعة، عملية التوثيق وأعتقد أنها من الاجتهاد وليست متعلقة..، فضيلتك في الحلقة قبل الماضية قلت لابد من عملية التوثيق لحفظ الحقوق للزوجة المقيمة في الغرب، فضيلتك أعتقد أن هذا من الاجتهاد.

د.يوسف القرضاوي: أنا قلت أن الزواج في الإسلام ليس عقداً كهنوتيا، كالزواج في المسيحية، الزواج عقد مدني في ظل الشرع، يعني كالبيع والشراء والكذا..، صحيح ده عقد له أهميته سماه القرآن ميثاقاً غليظاً- يعني- لما وراءه من حقوق ومن روابط ومن كذا..، إنما عقد مدني، فلكي نحفظ حقوق المرأة وأحيانا حقوق الرجل- أحيانا، لابد أن يوثَّق في المحكمة المدنية أو في الأمور المدنية حتى تترتب عليه الحقوق، المرأة لها حقوق، الأولاد لهم حقوق، كيف لو واحد جه بعد كده قال لها لأ.. ولأ أسأل عنك ولا كذا.

أحمد منصور: ويحدث.. ويحدث.

د.يوسف القرضاوي: كيف تأخذ حقها منه؟! فلابد من هذا.

أحمد منصور: ويمكن للأخ محمد أن يعود إلى عنوان البرنامج على شبكة الإنترنت ليدرك أو ليتعرف على تفاصيل ما ذكره فضيلة الدكتور وسوف نعلن عن العنوان في خلال الحلقة. فضيلة الدكتور، بالنسبة لملامح تيار الوسطية وأفكاره الأساسية.

ملامح وأفكار تيار الوسطية

د.يوسف القرضاوي: الوسطية هذه هي خصيصة الأمة الإسلامية، الأمة الإسلامية أمة وسط كما سمَّاها القرآن (كَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أمة وَسَطاً)، لا هي أمة متسيبة ولا أمة متنطعة، النبي - عليه الصلاة- قال: "هلك المتنطعون.. هلك المتنطعون..هلك المتنطعون" روى عنه ذلك ابن مسعود، وروى عنه ابن العباس قال " إياكم والغلو في الدين، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين"، فالغلو والتنطع مرفوضان في الإسلام، وكذلك -أيضا- التحلل والتسيب مرفوض في الإسلام، فنحن نريد الخط الوسط، كما قال الإمام علي -كرم الله وجه- "عليكم بالنمط الأوسط الذي يلحق به التالي- المتخلف يلحق به- ويرد إليه الغالي"، فهذا هو الذي نقوله، هذا النمط الأوسط أو التيار الوسطي هذا له ملامح - يعني- كثيرة، أهمها أنه يجمع بين السلفية والتجديد، هو يجمع السلفية لأنه يعود إلى السلف في فهمهم وإيمانهم ويسرهم وبساطتهم ما كان عليه الصحابة والتابعون، ونحن نعتبر أن الأجيال الأولى والقرون الأولى هي أفقه الناس للإسلام ولروح الإسلام ولمقاصد عقيدته وشريعته، وهذا من ناحية، ومن ناحية - أيضا- يقوم على التجديد وليس هناك معارضة، بعض الناس يظنون أن السلفية تعارض التجديد، لأ.. بالعكس، السلفية لا تكون إلا مجددة والتجديد لا يكون إلا سلفيا..

أحمد منصور: هنا تداخل، فضيلة الدكتور، لو توضحه، كيف لا يكون هناك معارضة ما بين التجديد وما بين السلفية أو الأصولية التي ترتبط بالأصول كما وضحتها في الحلقة الماضية؟

تيار الوسطية وكيفية الجمع بين السلفية والتجديد

د.يوسف القرضاوي: السلفية هي المجددة، لأنه كما قلت لك أن السلف، الصحابة والتابعين، هم أفقه الناس للإسلام، نحن نريد أن نعود بالإسلام إلى يسره وبساطته واعتداله الذي كان عليه الصحابة والتابعون، التشدادات والغلوات جاءت بعد ذلك فنحن نعود...

أحمد منصور: مع اختلاف العصر كيف نوازن بين هذه وتلك؟

د.يوسف: ما أنا بأقول لك : كيف نواجه العصر؟ بروح الصحابة، بفقه الصحابة، هم أفقه الناس، فقه المتأخرين لا ينفع لنا، إنما ينفعنا فقه الصحابة وأنا أقصد فقه الصحابة المنهج الكلي للصحابة وللخلفاء الراشدين، منهجهم في فهم الدين وفي تطبيق الدين وهو منهج يقوم على التوسعة والتيسير والمرونة، فهذا هو الذي نقصده، ولذلك نجد المدارس التجديدية الكبرى في تاريخ الفقه الإسلامي هي مدرسة سلفية، مدرسة ابن تيميه وابن القيم، الذين دعوا إلى التجديد ورفضوا التقليد وقالوا بالاجتهاد وخالفوا المذهب الحنبلي الذي ينتسبون إليه والمذاهب الأربعة في بعض المسائل، ولذلك نجد المجددين في عصرنا، زعيم المدرسة التجديدية في عصرنا الشيخ رشيد رضا رحمه الله، وهو زعيم المدرسة السلفية أيضا.

أحمد منصور: نأخذ عملية التجديد في العصر بعد مداخلة الأخ روبيش رمضان من فرنسا، روبيش..

روبيش رمضان: آلو.

أحمد منصور: تفضل يا أخى، تفضل.

روبيش رمضان: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

روبيش رمضان: بارك الله فيكم على هذا البرنامج.

أحمد منصور: شكراً ليك.

روبيش رمضان: لأنه -طبعاً- يعطينا على الدين بتاعنا ويفهمنا شوية كثير شوية أمور في العقيدة.

السؤال الأول نقدمه إلى الشيخ القرضاوي، ونشكره: أنا - بالنسبة لي أنا- أنا أشتغل في لوزين من الساعة الواحدة بعد الظهر حتى الساعة التاسعة ليلاً، ولكن الصلاة ما نقدرش نصلي في اللوزين، اللوزين لأنَّي خدام على (.....) ونروح للدار نيجى الدار للحق عشرة بتاع الليل، ولينا نصلي.. هل علينا شيء نصلي الدين كله مع بعضها... من الظهر حتى العشاء؟ يعني يجوز

أحمد منصور: شكراً يا روبيش

روبيش رمضان: عفوا، السؤال الثاني.

أحمد منصور: تفضل.

روبيش رمضان: عندي ابني عايش في فرنسا ويريد .. يحب الحيوانات، ويحب يربي الكلب.. كلب في المنزل، هل يستطيع أم لا؟ حرام أم حلال؟

أحمد منصور: شكراً لك يا أخي، فضيلة الدكتور، سؤالين خارج الموضوع ربما يكون لهم وقت لادراجهم، ولكن نعود إلى ملامح تيار الوسطية الإسلامية وما كنت فضيلتك تشير له بالنسبة للعصر الحديث، ودور الشيخ رشيد رضا في عملية النهضة الحديثة بالنسبة للوسطية الإسلامية.

د. يوسف القرضاوي: أنا بس أقول علشان نريح الأخ مادام أتحت له الفرصة للسؤال.

أحمد منصور: طيب، ماشي.

د. يوسف القرضاوي: يعني بالنسبة للموضوع الأول، قال أيه هو الموضوع الأول؟

أحمد منصور: هو بيسأل عن أن هو طبيعة عمله بتقضي أنه يبقى من الظهر إلى الساعة العاشرة ليلاً.

د.يوسف القرضاوي: يعني هو يستطيع الأخ أن يصلي كيف أمكنه، يعني يجمع بين الظهر والعصر جمع تقديم أو تأخير، يعني إذا كان الأيسر عليه التقديم لو فرض الساعة واحدة دي قبل الظهر يصلي الظهر والعصر جمع تقديم، لو فُرض أن الساعة واحدة بعد الظهر يشوف يحاول أي وقت من الأوقات ويصلي ما استطاع.

أحمد منصور: رغم انه ليس على سفر وإنما مقيم في هذه البلاد؟

د.يوسف القرضاوي: ولو، الجمع ده يجوز للمسافر والمقيم بالعذر، وهذا مذهب الحنابلة وفيه حديث شريف رواه الإمام مسلم في صحيحه، النبي - صلى الله عليه وسلم- جمع في المدينة بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء..

أحمد منصور[مقاطعا]: "من غير سفر ولا مطر". نعم.

د.يوسف القرضاوي [مستانفاً]: يعني تقديماً وتأخيراً وروى ذلك ابن عباس، ولما سئل ابن عباس في ذلك ماذا أراد بذلك؟ قال: "أراد ألاَّ يحرج أمته" فهو يستطيع أن يصلي في العمل صلاة خفيفة وبسرعة، مش يروح يقعد نص ساعة يصلي، لا، يصلي في دقائق، إذا لم يستطع والله لا حيلة.. يبحث عن عمل أخر إذا أمكن، وبعدين المغرب والعشاء يصليها عندما يعود، إن شاء الله يكون في منتصف الأية..؟ الليل، يعود الساعة التاسعة بعد الساعة التاسعة يصلى.

أما موضوع الكلب المفروض المسلم لا يقتني الكلب إلا لحاجة، كأن يكون للحراسة أو يكون للصيد يصطاد بهذا الكلب، أو يكون كلب غنم أو كلب زرع أو ماشية أو نحو ذلك، إنما اقتناء هذه الأشياء لتدليلها كما يفعل الغربيون ويعني.. وينفق عليها فهذا من الغلو أيضا، يعني الإسلام يحترم الحيوانات وجاء في الحديث أن امرأة سقت كلبا فغفر الله لها وكانت بغياً، وامرأة أخرى دخلت النار في هرة حبستها، الإسلام يحترم.. ولكن لا نبالغ في هذه الأشياء بحيث نترك الناس جوعى ونقتني الكلاب ننفق عليها كذا ونشترى لها اللحوم ونشتري لها كذا، الامام مالك يرى أن الكلب طاهر، ولكن اقتناء الكلب نفسه، "من اقتنى كلبا نقص من عمله كل يوم قيراط" يعني قدر معين من حسناته ومن ثوابه، فالمسلم لا يفعل هذا إلا لحاجة.

[موجز الأنباء]

أحمد منصور: قبل أن نكمل حوارنا نلفت عناية مشاهدينا الراغبين في مراجعة نصوص حلقات البرنامج على شبكة الإنترنت، إلى أن عنوان البرنامج هو www.aljazeera.net برنامج (الشريعة والحياة)، كما نلفت عناية مشاهدينا إلى أن موعد البرنامج من الأسبوع القادم سوف يكون في السابعة وخمس دقائق بتوقيت جرينتش، العاشرة وخمس دقائق بتوقيت الدوحة. فضيلة الدكتور، كنا نتحدث عن ملامح تيار الوسطية، فنأمل من فضيلتك استكمال هذا الجانب خاصة في العصر الحديث منذ بداية العلامة رشيد رضا.

كيفية الموازنة بين ثوابت الشرع ومتغيرات العصر لدى تيار الوسطية

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم. قلنا إن أول ملامح هذا التيار هو الموازنة بين السلفية أو الجمع بين السلفية والتجديد، وكذلك الموازنة بين الثوابت والمتغيرات، متغيرات العصر وثوابت الشرع، كيف نجمع بين محكمات الشرع ومقتضيات العصر؟ وهذا ما يحاوله هذا التيار، فهو لا ينفصل عن التراث ولا عن الماضي، ولا يُغفِل الحاضر ولا ينسى المستقبل، يعايش الحاضر ويستلهم الماضي ويستشرف المستقبل، هذا من خصائص هذا التيار، وبعدين يبتعد عن التيارات التي تحاول تجميد الإسلام، والتيارات التي تحاول تمييع الإسلام، كما قلت هناك من يريد أن يجمد الإسلام ويجعله كأنه حجر صلد، وهناك من يريد أن يذوب الإسلام ويجعله مائعاً رجراجاً قابلاً لأي شيء، الذين يريدون أن يحرموا كل شيء، هذا صنف، والذين يريدون أن يحللوا كل شئ، هذا صنف، هو بين هؤلاء و ..

أحمد منصور[مقاطعا]: كيف يتعامل مع هؤلاء؟ أليس هناك حوار أو محاولة للاستيعاب؟

د.يوسف: هذا، يعني، يمكن أن نتحدث عنه هذا عملية الحوار مع التيارات الأخرى هذا لابد منه. إنما نريد أن نستكمل هذه المعالم أو هذه الملامح، حتى تتضح الصورة للمشاهدين.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: فالموازنة بين مقتضيات العصر و بين ثوابت الشرع هذا أمر من الملامح الأساسية لهذا التيار، النظرة إلى الإسلام نظرة شاملة ونظرة متوازنة بعيداً عن التمييع وعن التجميد وعن التجزئة أيضا، لأن هناك من يُجزَّؤون الإسلام يجعلوا الإسلام لحماً على (..)، قطعوه تقطيعاً، فهناك من نظر في الجانب العقيدي في الإسلام، هناك من نظر إلى الجانب العبادي في الإسلام هناك من نظر إلى الجانب الأخلاقي في الإسلام، ، هناك من نظر إلى الجانب الجهادى في الإسلام، هناك من نظر إلى الجانب السياسي في الإسلام، وأغفل الجوانب الأخرى، لا مانع من الناحية العملية إن الإنسان يشتغل بناحية من هذه النواحي ويتخصص فيها "ومن انقطع لشيء أحسنه"، ولكن لا يصادم الآخرين، يترك الآخرين يعملون في هذه الجوانب، ولذلك أنا -شخصياً- لا أرى مانعاً من تعدد الجماعات التي تعمل لخدمة الإسلام ولنصرته، فجماعة اهتموا بالجانب الاقتصادي بيشتغلوا في إنشاء بنوك إسلامية و..، جيد، جزاكم الله خيرا، وجماعة بيشتغلوا في جانب التعليم والتربية وإنشاء مدارس لتعليم المسلمين، هذا شيء طيب، وجماعة يهتموا بإصلاح العقيدة ومحاربة الخرافات والشركيات، هذا أمر محمود، وجماعة بيخوضوا المعترك السياسي ويدخلوا البرلمانات ويقاوموا العلمانيين واللادينيين، كل هذا..

أحمد منصور[مقاطعا]: لكن لابد من تنسيق.

د.يوسف القرضاوي: إنما لابد أن يكون هناك تنسيق.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: وتعاون وقدر مشترك ووقوف في المواقف المصيرية والقضايا الكبرى صفاً واحداً، هذا هو الذي نعيب عليه أن كثير من الجماعات إنه يريد أن يبني نفسه ولو بهدم الآخرين، هذا.. ستكون النتيجة في النهاية أنه سيذهب الآخرون جميعاً. فتيار الوسطية يقوم على هذه الموازنات ويقوم -كذلك- على التيسير والتبشير.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، قبل أن ندخل للتيسير والتبشير عندي مداخلة في نفس الموضوع من أحد المشاهدين من القاهرة، يقول بأن عملية الجماعات الكثيرة هذه جعلت الأصولية عبارة عن أصولية حزبية تدور في إطارات ضيقة وكل مجموعة تبحث عن مصالحها الخاصة دون علاقة بالتيار الوسطى العام الذي يدور، في.. أليس هناك وسيلة أو طريقة -كما يقول- لتنقية تيار الوسطية الإسلامية من هذه الحزبية، وأن يعمل هذا التيار في إطار متناسق وان يقوم بعملية تجديد أيضا في طرحه؟

د. يوسف القرضاوي: هو تيار الوسطية الحقيقي هو تيار تجميع وليس تيار تفريق، تيار بناء وليس تيار هدم، يحاول أن يجمِّع ما استطاع، هذا لا يكون وسطياً إلا بهذا، وإلا أخذ جانبا، أصبح طرفا، ومعنى الوسطية أنه يقف بين هؤلاء وهؤلاء، إذا انحاز إلى جانب معناه لم يعد وسطيا، فهو يحاول أن يجمع ولا يفرق وأن يبني ولا يهدم، هذا من ناحية.

من ناحية أخرى إنه - أيضاً- يحاول التجديد، قضية التجديد الديني هذا أمر مطلوب وهذا.. يعني بعض العلماء توقف في قضية التجديد وقال الدين لا يتجدد، كيف -يعني- نعمل تجديد للدين؟ يعني نظهر طبعة جديدة منقحة للدين؟ لأ، الدين يتجدد، وهذا...

أحمد منصور: كيف؟ كيف فضيلة الدكتور؟

د.يوسف القرضاوي: يعني الرسول - عليه الصلاة والسلام- قال " إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها".

وهذا حديث رواه أبو داوود والحاكم والبيهقي وغيرهم وصححه الكثير من الأئمة والعلماء قديماً وحديثاً..

حقيقة التجديد الذي ينشده الوسطيون

أحمد منصور: مفهوم تجديد الدين أيه هنا؟ ما المفهوم التجديدي في هذا؟

د.يوسف القرضاوي: لأ، أنا أقول الحديث أعطانا شرعية التجديد، فلا يجوز لنا أن ننكر ونقول لا، الدين لا يتجدد، لأ..، الدين يتجدد ينص حديث الرسول، إنما كيف يتجدد؟ هو ده المهم، لأن هناك أناساً يزعمون التجديد للدين بتبديد الدين، هم مبددون لا مجددون، لأ.. إحنا.. معنى تجديد الدين أننا نجدد الفهم الحقيقي له، نجدد فهمنا للدين، نجدد إيماننا بالدين كما جاء في الحديث: "إن الإيمان يخلق في قلب أحدكم كما يخلق الثوب" يبلى، يحتاج إلى أن نجدد شباب الدين ومعاني الدين في الأنفس، نجدد العمل بالدين، الالتزام به، نجدد العمل للدين والدعوة اليه، الدعوة للدين تتجدد أيضاً وتأخذ أشكالاً جديدة، فكل هذا يدخل في باب التجديد للدين، المهم أن يكون تجديداً حقيقياً وليس هدما للدين باسم التجديد للدين، هناك أناس يهدمون الدين باسم التجديد للدين، هذا لا يمكن أن يقبل، هؤلاء الذين سخر منهم الأديب .. أديب العربية والإسلام مصطفي صادق الرافعي رحمه الله، حينما قال: "إنهم يريدون أن يجددو الدين واللغة والشمس والقمر!" وقال المفكر والشاعر الإسلامي المعروف الدكتور محمد إقبال، قال: إن الكعبة لا تجدد، الكعبة لا تجدد بأن تلتمس لها حجارة جديدة من أوروبا. لأ، الكعبة هي اسمها البيت العتيق، يعني قيمته بان بيت عتيق بيت قديم مش بيت جديد، هتجدد الكعبة يعني تبنيها على أحدث طراز؟! لأ، ففيه أشياء لا تتجدد، فالدين يتجدد فهمه، يتجدد الإيمان به، يتجدد العمل به، يتجدد الدعوة إليه، إنما أصول الدين ثابتة، هذا هو معنى التجديد للدين الذي ننشده وإذا تجدد الدين تجددت الحياة معه، لأن التجديد ليس شيئاً واحداً، .. تتجدد العقول بالمعرفة، تتجدد القلوب بالإيمان تتجدد الحياة بالتطور والتحضر يعني، وهذا هو المطلوب.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، لدى ضغوط كثيرة في الهاتف والفاكس، نأخذ الأخ كريم فضولي من ألمانيا، أخ كريم..

كريم فضولي: آلو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

كريم فضولي: مساء الخير.

أحمد منصور: أهلاً وسهلاً، مساك الله بالخير.

كريم فضولي: جزاكم الله عنَّا ألف كل خير يا شيخ.

أحمد منصور: بارك الله فيك.

د. يوسف القرضاوي: بارك الله فيك.

كريم فضولي: ويا أخ.. ، والله عندي تداخل قصير وسؤال من فضلكم.

أحمد منصور: تفضل يا سيدي، تفضل.

كريم فضولي: تداخلي وهو أني لاحظت هذا البرنامج من الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع، وسمعت فضيلة الشيخ يتحدث عن الجماعات أو.. كما صنفت بالتشدد و.. ولكن أنا أرى أن حتى التيار المعتدل يقفون في وجهه، إذ كانوا البقية يعني أصوليين متشددين أو يكفرون الناس فهذا.. ، نحن معك، ولكن حتى التيار المعتدل يقفون في وجهه.

أحمد منصور: من هؤلاء الذين يقفون؟

كريم فضولي: الأنظمة العربية ولا داعي لذكرها حتى لا يكون..

أحمد منصور: نعم، نعم، شكراً.

كريم فضولي: وسؤالي يا سيدي وهو التيار المعتدل..

أحمد منصور: تيار الوسطية.

كريم فضولي: أنا أظن أن كل التيارات التي ظهرت في البلدان العربية، أغلبيتها، كانت تيارات معتدلة، لماذا الحكومات تقف في وجه هذه التيارات؟ وجزاكم الله خيراً.

أحمد منصور: شكراً يا أخ كريم، الأخ علاء الدين ماهر من (هيلسنكي)، ثم نجيب لهما الاثنين. أخ علاء..

علاء الدين ماهر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

علاء الدين ماهر: نحن من هنا من بلاد الجليد يسعدنا أن نبلغكم أن هذا البرنامج بالنسبة إلينا حياة.

أحمد منصور: شكراً يا أخي.

علاء الدين ماهر: والحقيقة يعني الكلمات التي أريد أن أبلغها إليكم بالنسبة لهذا البرنامج الوقت لا يكفي إن أنا أبلغها لكم يعني، ولكن هنا الأخوة جميعا في اسكندنافية وفي شمال أوروبا، يعني، نتمنى أن تزيدوا من هذه البرامج، وأسعدنا جداً أنكم ستطيلوا من هذا البرنامج وجزاكم الله خيراً.

أحمد منصور: شكراً لك، شكراً للأخ علاء الدين ماهر، تفضل يا أخي.

علاء الدين ماهر: السؤال- باختصار شديد جداً- كمثال أنا أعيش هنا منذ 27 عاما..

أحمد منصور: ما شاء الله.

علاء الدين ماهر: وطبعاً نعاني مشاكل كثيرة بالنسبة للدعوة وإنشاء مدارس إسلامية لأولادنا وبناتنا، والحصول على مدافن للمسلمين، ومشاريع أخرى كثيرة أعتقد أن الشيخ عنده فكرة عامة وخاصة عنها يعني، المشكلة التي نعاني منها هي إننا نعيش بلاد حرة ، يعني، كثيرة.. أو يعني متقدمة في مسألة الديمقراطية، ويأتي إلينا إخوة كثيرين لاجئين وغير لاجئين بتيارات مختلفة، وعندما نريد أن ندعو شيوخنا وعلماءنا من البلاد الإسلامية من التيارات المعتدلة يرفضوا أن يعطوا لهم visa بإيحاء من حكامنا في هذه البلاد، ونحن -حقيقة- في حاجة ماسة لعلماء وأساتذة لأننا نزيد - يا أخي الكريم- عن 66 مليون مسلم في أوروبا الغربية، والسؤال الآن: ماذا نفعل؟ ونحن في حيرة كبيرة من أمرنا تجاه المشاريع الإسلامية التي نقوم بها وهناك تيارات مختلفة، ولا نستطيع أن نقف أمام هذه التيارات، لأنه ليس هناك علماء ولا أساتذة ولا شيوخ يستطيعوا أن يُقوَّموا هؤلاء الناس وهذه التيارات المختلفة.

أحمد منصور: يعني الآن.. أخ علاء، أخ علاء ...

علاء الدين ماهر: نعم.

أحمد منصور: الآن أنت تسأل عن أو تريد أن يكون هناك فرصة لمجيء علماء من دعاة تيار الوسطية الإسلامية إلى هذه البلاد لتفقيه المسلمين المقيمين فيها، و يعني نأمل ، والبرنامج على الهواء، أن يكون هناك استجابة لهذا الطلب، وأن توفقوا، أنتم المسلمون في أوروبا بشكل عام، في ترشيد هذه الصحوة الإسلامية الموجودة هناك، هل لديك إضافة أخرى؟

علاء الدين ماهر: نعم يا أخي، أنا لا أريد أن أزيد طبعاً لان الموضوع يريد إزادة ولكن أشكركم جزيلاً جزيل الشكر، ونتمنى من إخواننا المسلمين في الدول العربية وغيرها أن يعلموا إننا حريصون على نشر دعوة صحيحة سليمة وعلى أن ننقذ بناتنا وأعراضنا وأبناء المسلمين، لا أكثر من ذلك، لا توقفوا علماءنا أن يأتوا إلى هذه البلاد لأننا في حاجة ماسة لهم، نرجوكم بإخلاص.

أحمد منصور: شكراً يا أخ علاء، فضيلة الدكتور، كان يسال الأخ كريم من ألمانيا قبل علاء الدين من (هيلسنكي) لماذا يحارب التيار الوسطى الأصولي رغم الوسطية التي يحملها في الفكر وفي الدعوة بالنسبة للمسلمين؟

د. يوسف القرضاوي: أنا أولا قبل أن أجيب عن الأخ كريم أقول للأخ علاء الدين: إنه يستطيع أن يتعرف على المفاهيم الإسلامية التي تمثل الاعتدال وتجسد الوسطية التي خص الله بها هذه الأمة عن طرق شتى، إحدى هذه الطرق اللقاء المباشر مع العلماء، إذا كانت هناك عقبات معينة في وصول هؤلاء العلماء إلى حيث يقيم فيستطيع أن يحث إخوانه على اللقاء مع مثل هذا البرنامج، يستطيع بواسطة الأشرطة المسموعة والمرئية الآن، العلماء الوسطية والعلماء المعتدلين - والحمد لله- لهم أشرطة يستطيع نشر هذه الاشرطة، يستطيع بواسطة الكتب، الكلمة المقروءة، وهذه لابد منها أيضا، المسلم لابد أن يتثقف عن طريق القراءة، أول آية نزلت في القرآن (اقْرأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)، فلابد أن نقرأ، والحمد لله المكتبة الإسلامية أصبحت غنية وحافلة، هناك رجال كثيرون لهم كتب ورسائل مختلفة: الشيخ الغزالي - رحمه الله، الأستاذ الشيخ علي الطنطاوى، الأستاذ أبو الحسن الندوي، الشيخ مصطفى الزرقا، الشيخ المودودي، يعني فيه عدد كبير.. الدكتور محمد فتحي عثمان، الدكتور محمد عمارة..، كثيرون يمثلون تيار الوسطية الإسلامية، يستطيع أن يقرأ لهؤلاء وينشر هذا بين إخوانه، فالله - سبحانه وتعالى- أتاح لنا فرصاً كثيرة لنتفقه في ديننا ونتعلم منه ما ينبغي تعلمه.

أسباب محاربة الأنظمة السياسية العربية لتيار الوسطية

هذا بالنسبة للأخ علاء الدين ماهر. بالنسبة للأخ كريم أقول: إن التيار الوسطي يحارَب -للأسف- من جهات متعددة من الداخل ومن الخارج، والقوى المعادية للإسلام التي تخاف الإسلام أحياناً وبعضها يكره الإسلام، يعني بعض هذه القوى تخاف من الإسلام والآن يعتبرونه العدو الجديد، بعد انهيار الاتحاد السوفيتى أرادوا أن يتخذوا عدواً جديداً، قالوا أي الأعداء يعني؟ فاعتبروا الإسلام هو العدو الجديد وسموه الخطر الأخضر، والإسلام -الحقيقة- ليس خطرا الإسلام رحمة، الله - سبحانه وتعالى- يقول: ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) والنبي -عليه الصلاة والسلام- يقول: "إنما أنا رحمة مهداه" وهذا الدين كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- "بعثت بحنيفية سمحة" فالإسلام ليس خطراً إلا على الكفر والإلحاد، إلا على الإباحية والفساد، إلا على الطغيان والاستبداد، هو خطر إنما ليس خطراً على القيم ولا على الحياة الطيبة، فلذلك القوى المعادية تخاف من الإسلام وبعضها يكره الإسلام، يعني هناك عُقَد - الحقيقة- عند بعض الناس من الـ.. عقد الحروب الصليبية، هناك صليبية جديدة -للأسف- لم تنس الصليبية القديمة، وهذه عند بعض الناس، ولذلك نجد مثل هذا في بعض المواقف من الإسلام، فمن أجل هذا يحاربون تيار الوسطية والتيار المعتدل لأنهم يعتبرونه أشد خطراً، وأنا قلت في الحلقة الماضية إنهم قالوا: احذروا الإسلام المعتدل، كانوا يقولون احذروا الإسلام المتطرف والمتشدد، الآن يقولون لا، احذروا الإسلام المعتدل لان هو الأطول عمراً و الأبقى أثراً، فمن أجل ذلك يحاربون تيار الاعتدال، وللأسف استجاب لهم بعض حكامنا وبعض ولاة الأمر فينا، فتخوفوا من هذا التيار وقاوموه، ولعل الكثير من هذا يرجع إلى جهلهم بالإسلام من ناحية أو إلى عدم التزامهم بالإسلام، بعض هؤلاء ما عرفوا الإسلام، نشأوا في أحضان التغريب، فهؤلاء - للأسف- يجهلون دينهم الذي ورثوه من آبائهم وما عادوا يعرفون عنه شيئاً، "ومن جهل شيئاً عاداه"، وكما قال الله تعالى (بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ)، وبعض التيارات للأسف -كما ذكرنا- يحارب بعضها بعضا، حتى من تيارات الأصولية نفسها تحارب التيار المعتدل، ولا تدرى أن حربها لهذا التيار هو حرب لنفسها، "أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض" حينما يضرب هذا سيضربون جميعاً، ولذلك نحن نفتح باب الحوار مع الجميع، تيار الوسطية الحقيقي لا يغلق الباب، يفتح الأبواب ويقول للناس جميعاً: هلموا نتحادث معاً، نتحاور معاً، نتعاون فيما اتفقنا عليه ويسامح بعضناً بعضاً فيما اختلفنا فيه. هذا هو الدعوة لهذا التيار.

أحمد منصور: قبل أن نأخذ بعض المكالمات الهاتفية الأخ خالد إبراهيم من السويد أرسل رسالة على الفاكس يعتب علينا في إننا ننتقي بعض الرسائل، وأنا -للأسف- تحت يدي ما يزيد على مائة رسالة- بدون مبالغة- من الفاكسات لا أجد الوقت لطرحها على فضيلة الدكتور، ومعظمها أيضاً مداخلات كثيرة في موضوع الحلقة، أحاول- قدر المستطاع- بعدم انتقائية وإنما التزاماً بالموضوع.

د.يوسف القرضاوي: أنا أرى في في الحقيقة- يعني نفرغ بعض الوقت -التزاماً منا- في كل حلقة بهذه الفاكسات.

أحمد منصور: ما هو فضيلتك الوقت لا يكفي بالنسبة للموضوع.

د.يوسف القرضاوي: لا..لا، هذه الفاكسات مثلها مثل الذي يتصل، لماذا نقدم الذي يتصل بالتليفون عن الذي يرسل فاكساً؟ هذا له حق وهذا له حق، وأحياناً تكون هذه أولى لأن كثيراً ممن يتصلون بالهواتف- حقيقة- يخرجون عن الموضوع، الذي يبعث فاكسا في الموضوع مقدم على الذي يتصل بالهاتف خارج الموضوع، أنا أقول هذا وأنا مطمئن لهذه الناحية.

أحمد منصور: طيب، فضيلة الدكتور، سنأخذ من هذا وذاك، نبدأ بالأخ سعيد عزام من السويد، سعيد..

سعيد عزام: السلام عليكم يا أخي - ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

سعيد عزام: والله يا أخ أحمد كلام الشيخ يمكن يكون أضبط، لأن الفاكسات مقدمة على التليفونات لكن أنا أقول - حقيقة- الفاكسات ممكن يعرف الحلقة موضوع الحلقة وترسل الفاكسات حتى تفرَز، لأن كثير من الفاكسات يكون في موضوع واحد. لكن أنا الذي أقوله - أخي- نحن في هذه البلاد عندنا جمعيات، هذه الجمعيات تُدعم من قبل حتى الدولة التي نعيش فيها فهذه الجمعيات طبعاً التي ينشط فيها هي الاتجاهات الإسلامية وغالباً المعتدلة، ولكن الذي - حقيقة- أعتب عليه من قِبَل هذه الاتجاهات أنها لا تنفتح على الناس وتفتح قلوبها للناس فتجد بأنه بعد فترة تريد من الناس هي الناس التي تأتيها والذي ليس معي هو ضدي.. إلى آخره، هذه نقطة.

النقطة الثانية: لماذا الجماعات والإخوة المعتدلين لماذا لا يتعاونوا مع بعض؟ فنجد في الحي الواحد أكثر من جمعية وهذه الجمعيات كلها اتجاه واحد، اتجاه سلفي، إخواني.. إلى آخره، ثم، يعني، فضيلة الشيخ حتى لا أطيل- يعني وأنا صغير قرأت له كتاب عن الشيخ حسن البنا رحمه الله، وقال هو في مقدمة الكتاب بأن بعض الأخوة من الأخوان المسلمين، يعني ، يظن بأن كل واحد في الأخوان أفضل من أي واحد خارج الأخوان، هذه الحزبية - حقيقة- تجعل الإنسان ينغلق على نفسه، وشيخنا ذكر في هذا الكتاب بأنه الإخوان في مجموعهم أفضل من الناس الأفراد، لكن موجود من الأفراد في الناس العاديين من هو أفضل من أفراد داخل الأخوان في المسلمين، فأقول- يعني باختصار - ياريت الدعاة الذين يأتوا، لا يكرسوا هذه التفرقة وإنما يساعدوا على جمع هذه التيارات مع بعض، وبارك الله فيكم، وأؤكد على كلام شيخنا في قضية أنه فرز الـ..

أحمد منصور: شكراً لك.

سعيد عزام: أكرمك الله.

أحمد منصور: شكراً، الأخ أبو تقوى من ميونخ.

أبو تقوى: آلو.

أحمد منصور: تفضل يا أبو تقوى.

أبو تقوى: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

أبو تقوى: نشكركم على هذا البرنامج، ونسأل الله -سبحانه وتعالى- ليس فقط تمديد هذا البرنامج بل أن يصبح فقرة قارة في قناة (الجزيرة) إن شاء الله.

أحمد منصور: شكراً يا أخي.

أبو تقوى: سؤالي للشيخ الفاضل الشيخ يوسف القرضاوي، فيما يتعلق بتيار الغلو، ألا ترون بأن هذا التيار بالإضافة لكونه تجلياً لفهم سطحي للشرع وفهم بسيط هو كذلك يعتبر تعبير أو رد فعل عن نوع من الاضطهاد الموجود في بعض الدول، حيث يلجأ الشباب لما يضيق ذرعا وفي واقع تصادر فيه الكلمة ويصادر فيه الرأي فيلجأ إلى هذه التيارات التي .. يعني تتبنى منهجاً يعارض الفهم الصحيح للإسلام؟ ثم - تكملة لهذا السؤال- تيار الاعتدال ورموز تيار الاعتدال ما هي التدابير العملية أو التدابير الإجرائية لوقف هذا النزيف؟ أنت تكلمت - شيخي الكريم- عن الحوار، أظن أن المسألة أعمق من هذا، لابد للسادة العلماء ولرموز يعني .. علماء ورموز تيار الاعتدال أن يأخذوا معالجة هذا الأمر بشكل أعمق وإجراءات عملية لوقف هذا النزيف في الأمة. والسلام عليكم ورحمة لله.

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ أبو تقوى. المداخلة الهاتفية الأخيرة حتى نتيح المجال لرسائل الفاكس، الأخ فيصل عبد العزيز من الرياض.

فيصل عبد العزيز: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

فيصل عبدالعزيز: أنا أحييكم على هذا البرنامج لقناة (الجزيرة) وأحيى الشيخ القرضاوي.

أحمد منصور: شكراً لك يا أخي.

فيصل عبد العزيز: ويهمني البرنامج هذا، وأنا عادة ما أتابع التلفزيون أبد إلا في حالة البرنامج هذا دائماً أتابعه.

أحمد منصور: شكراً يا أخ فيصل.

فيصل عبد العزيز: فأنا مداخلتي بسيطة، قضية أنا أناقش ناس كثير من المسلمين في العالم العربي كله وفي العالم الإسلامي، فألاحظ دائماً أن هم يتهمونا بالذات إحنا بالخليج وبالذات كسعوديين بمبدأ أنت وهابي، لما أجي أتكلم معه يقول -على طول- أنت وهابي، فأرجو من الشيخ القرضاوي يوضح لهم إنه.. يعني الشيء وهذا ما نسمع عنه في بلدنا أبداً، قضية الوهابية، إحنا مسلمين وسُنَّة ولا نعرف عن قضية الوهابية هذه شيء أبداً، فأنا أتمنى من الشيخ القرضاوي بهذه المناسبة حتى كل العالم الإسلامي يسمع له أنه يوضح لهم أكثر عن قضية الوهابية..

أحمد منصور: وهو أيضاً في الحلقة الماضية تحدث وقال إن الوهابيين هم ينتسبوا لمذهب الإمام أحمد بن حنبل ولكن - أيضاً- سنتيح له المجال -أيضاً- ولك التعريف بهذا الأمر، هل تريد إضافة أخرى؟

فيصل عبد العزيز: حتى يتسنى لنا النقاش في المواضيع هذه، أرجوك يعني.

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ فيصل، شكراً لك فضيلة الدكتور، نترك المجال لهؤلاء ثم نأخذ..

د.يوسف القرضاوي: نبدأ بالأخ..

أحمد منصور: الأخ سعيد عزام من السويد هو كان يتحدث عن عملية التفريق أو الفرقة الموجودة حتى داخل التيار الوسطي نفسه، بين الجماعات المختلفة.

د.يوسف القرضاوي: إحنا قلنا في أول الأمر إن تيار الوسطية ليس شيئاً واحداً وده طبيعة البشر، لابد أن يختلفوا حتى داخل التيار الواحد، ولاخطر من ذلك، المهم أن يكون هناك تفاهم بين هؤلاء وهؤلاء، وما ذكره الأخ بالنسبة لما ذكرته عن الشيخ حسن البنا وعن الإخوان المسلمين في مجموعهم وأنهم أولى من غيرهم أو كذا.. أنا أقول هذا بالنسبة للعمل الجماعي، أنا في رأيي إننا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: العمل التنظيمي..

د.يوسف القرضاوي: لا نستطيع أن نخدم الإسلام في عصرنا خدمة كبرى تقاوم ما يدبره القوى المعادية لنا إلا عن طريق العمل الجماعي، العمل الفردي لا يكفي، ممكن أنا أكون ملتزم إسلامياً وحدي وأشتغل وحدي و..، ولكن لكي نكون شيئاً كبيراً يقاوم التكتلات الكبرى المعادية للإسلام لازم نعمل جماعة، وهذه كانت فكر حسن البنا وفكرة أي أناس يعملون عملاً جماعياً، فمن أجل هذا نحن لا نكتفي بالعمل الفردي وإنما نحث على العمل الجماعي وكما جاء في الحديث "يد الله مع الجماعة" و" من شذ شذ في النار" و" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً" ، (وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى..) إلى آخره، هذا ما أذكره في هذه القضية، وأرى أنه على الفصائل الإسلامية مهما اختلفت فيما بينها أن تتعاون وتتفاهم، وتنسى الخلافات الجزئية والمعارك الجانبية لتقف صفاً واحداً في المعركة الكبرى، في المعركة التي تريد استئصال الإسلام والأمة الإسلامية، هذا بالنسبة للأخ اللي..

أحمد منصور: أبو تقوى من ميونخ كان يقول أن الغلاة غلاة المسلمين.. الغلو بدأ من خلال أن يكون رد فعل من الضغوط ومن الاضطهاد التي تعرض لها هؤلاء في بعض البيئات وأضيف -فضيلتك هنا- لأسأل: هل التيارات الإسلامية ظهورها هنا أو هناك مرهون -أيضاً- بالبيئة والمناخ الذي يعيش فيه هؤلاء الناس؟

تأثير الضغط السياسي على بعض الجماعات على مستوى الفكر

د.يوسف القرضاوي: طبعاً، الإنسان إبن زمانه ومكانه، لا يستطيع الإنسان إلا أن يتأثر ببيئته ويتأثر بعصره، هذا الآن الإنسان وهو هكذا..، الإنسان في البادية غير الإنسان في الحضر، الإنسان في القرية غير الإنسان في المدينة، الإنسان في القرن العشرين غير الإنسان في القرن الخامس عشر، يعني دي طبيعة الإنسان أن يتأثر بمكانه وزمانه، ولكن أنا أقول فعلاً، ما قاله الأخ صحيح إن الغلو كثيراً ما يكون سببه هو الوقوف ضد الإسلام، أنا ذكرت في كتابي " الصحوة الإسلامية بين الجحود والتطرف"، ذكرت هناك علامات للتطرف، ست علامات لا يتسع الوقت للحديث عنها لعلنا نعود إليها في فرصة أخرى، ولكن ذكرت إنه مثلاً كيف ظهر تيار التكفير؟ ظهر في السجن الحربي، بداية ظهور تيار التكفير والغلو في التكفير كان داخل السجن الحربي..

أحمد منصور: في العصر الحديث فضيلتك.

د.يوسف القرضاوي: في العصر الحديث آه، لا أذكر التيار القديم، تيار الخوارج، إنما هذا التيار ظهر في السجن الحربي، كان السجن الحربي فرن من أفران التعذيب والعياذ بالله، أدوات التعذيب الجهنمية تُسلَّط على..، الكلاب.. الكلاب البشرية والكلاب الكلبية تنهش الإنسان، فبعض الشباب قال: لماذا يعذبوننا هؤلاء ونحن نقول الله أكبر، لا إله إلا الله ومحمد رسول الله، وندعوا إلى القرآن وإلى تحكيم الشريعة، أمِن أجل هذا نعذب؟! هؤلاء ليسوا مسلمين، هؤلاء كفار، وإذا كان الذين يعذبوننا كفاراً فالذين يأمرونهم أكفر منهم، لأن هؤلاء أدوات الحكام، فرعون وجنوده، هؤلاء جنود فرعون ففرعون أكفر منهم، والذين يسكتون لهذا الفرعون أو يصفقون له هم أيضاً..، فكفروا بقى الناس بالجملة، الأصل أيه؟ اللي بيعذبوهم وبعدين انتقل إلى الحكام وبعدين انتقل إلى الشعوب.. فهكذا بدأ تيار التكفير، كثيراً ما يؤدي الموقف من الشيء إلى رد فعل، ما حدث في الجزائر هو العنف، ما الذي ولَّد العنف؟ خلينا نكون صرحاء، الذي حدث هذا إنه أُلغيت الانتخابات بعد أن وصل الشعب إلى ما وصل إليه، كان لابد أن يحدث هذا، وبعدين بعدما تاخد شيوخ الجبهة وتأخذ الحكماء وتترك الشباب الطائش، وبعدين اختُرقوا هؤلاء ودخل فيهم من ليس منهم، لأن اختراق مثل هذه الجماعات سهل، لأنه المتشدد.. طب هايجي واحد يقول لك أنا باتشدد، أنت تريد أن تقتل؟ أنا بأقتل أكثر منك، أصبح زعيماً وهكذا..، فأنا مع الأخ في إن ردود الأفعال كثيراً ما تسبب هذا الغلو في الدين.

أحمد منصور: الشق الثاني أيضاً هو أن.. هل دور العلماء يتوقف عند حد الدعوة لوقف النزيف والحوار أم أن هناك دوراً أكبر يمكن أن يقوم به العلماء في هذا..؟

د.يوسف القرضاوي: هو ممكن..، هو فيه الناحية العملية كما قال الأخ هو حدث في بعض الأوقات بعض النواحي العملية، يعني أذكر الإخوة في أميركا، رابطة الشباب المسلم العربي التي يسمونها(المايا) في إحدى السنوات دعت عدداً من الفصائل الإسلامية المختلفة، وأنا كنت موجود في هذا وشاركت في هذا الحوار، جماعة من السلفيين وجماعة من حزب التحرير، وجماعة من الإخوان وجماعة من الجبهة القومية الإسلامية وجماعة و.. يعني، وكان جيداً وبعض الناس قالوا والله يعني هذا شيء يمكن أن نصل به إلى مرحلة معقولة، ولكن لم يتكرر، لأنه جاءت أحداث تنسخ أحداثاً، إنما المحاولة يجب أن تستمر وبحوار لا يجوز أن يُغلق. الأخ الأخير..

أحمد منصور: الأخ فيصل، هو الوقت -أيضاً- أخذنا ولم يعد هناك سوى خمس دقائق، هو يسأل عن أن الإخوة السعوديين -على وجه الخصوص- يتهموا أو ينظر إليهم على أنهم وهابيون، فهو يقول يريد من فضيلتك أن توضح ما هي الوهابية.

د.يوسف القرضاوي: أنا ذكرت هذا الشيء الأسبوع الماضي وذكرت أن الوهابية نسبة إلى محمد بن عبد الوهاب، ومحمد بن عبد الوهاب هو رجل قام بالدعوة إلى التوحيد وإلى محاربة الشركيات والخرافات في العقيدة والابتداع في العبادة، والدعوة إلى الكتاب والسُّنة، طبعاً حدث بينه وبين الناس الآخرين مخالفات ومشادات، وافتُري عليه أحياناً -يعني- قيل عنه أشياء: ده بيكره الرسول، وده بيكره آل البيت،ده..!! فيه مسلم يكره آل البيت؟! ده بيدعو إلى اتباع رسول الله كيف يدعو..؟! فأول ما ظهرت الدعوة شُوَّهت في كثير من الأقطار الإسلامية ولايزال هذا التشويه له أثره عند بعض الناس إلى اليوم، إنما أنا -كما قلت- محمد بن عبد الوهاب ليس أكثر من رجل حنبلي، هو مُتبع للإمام أحمد بن حنبل، والإمام أحمد بن حنبل محبوب ومُقدَّر عند جميع المسلمين والطوائف الإسلامية والمذاهب الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها.

أحمد منصور: الأخ بنيامين إدريس من مقدونيا (سكوبيا) يقول: يُتهم المسلمون في أوروبا أو -في المناطق التي يعيش فيها هو على وجه الخصوص- بأنهم أصوليون متشددون، يقول: هل يمكن لنا أن تتخلى عن بعض المظاهر التي يتشدد فيها البعض، مثل إطالة اللحى ولبس بعض الجلباب أو هذه الأشياء، والعنف في عدم السلام على غير المسلمين وغيرهم؟ يقول: هل يمكن أن نتلطف في هذه الأشياء؟

د.يوسف القرضاوي: نعم، أنا أقول: نعم، أنا أقول: إن الرفق مطلوب في من يحمل الإسلام ويلتزم به، خصصوصاً من يضع نفسه موضوع الداعية، الله -تعإلى- يقول لرسوله (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظاًّ غَلِيظَ القَلْبِ لانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )، فلا يمكن أن نلقى الناس..، لابد أن نراعي إننا في مجتمع غير مسلم وفي مجتمع غربي، فمن أجل هذا لامانع أن يسلِّم، كان أبو أمامه.. يسلم، يقرأ السلام على كل من يلقاه مسلماً أو غير مسلم وهذا معروف، ولما واحد قال لابن عباس: السلام عليكم، وكان رجلاً مجوسياً، قال: وعليكم السلام ورحمة الله، قال له: أتقول عليك ورحمة الله؟! قال: أليس في رحمة الله يعيش؟! لابد أن نرعى هذا، أيه معنى إن واحد يلبس جلباب في مجتمع أوروبي؟! الجلباب ده ينفع لمجتماعتنا الحارة هذه، خليك يا أخي ألبس لكل حالة لبوسها، إما نعيمها وإما بؤسها، هؤلاء بعض الإخوة، يعني يتشددون في غير موضع التشدد، المطلوب التيسير وإننا حتى ندخل قلوب الناس لازم نحاول أن نتودد إليهم ونتقرب منهم، مش نشعرهم أننا شيء مخالف لهم حتى في الشكل، حتى في اللباس، حتى.. وحتى اللحية، الأخ بيقول نجمل اللحية يعني مش ضروري اللحية الطويلة الهائجة هذه، واحد لحيته فظيعة يا أخي.. خُد منها كده، خُد من طولها وعرضها حتى لا يكون منظرك منفراً، هذا كله مطلوب لمن يجعل نفسه داعية إلى الله.

أحمد منصور: السؤال الأخير، وباقي دقيقة، الدكتور أبو بكر محمد من بريطانيا يقول: إن هناك كثير من الحركات الإسلامية بتربط نفسها بالسياسة، وبتسمَّى حركات سياسية الإسلامية، يقول أما الأولى أن يُفصل الدين عن السياسة، وألا تلحق كلمة الإسلام بأي حركة من هذه الحركات.

د.يوسف القرضاوي: لأ، الدين لا ينفصل عن السياسة يا أخي، الإسلام دين وسياسة، الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان سياسياً، كان هو رئيس الدولة وخاض المعارك السياسية، والخلفاء الراشدون، والإسلام فيه سياسة، يقول له (وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ)، ده دين أم سياسة؟ لما يقول (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ) الجهاد ده دين أم سياسة؟ لا نستطيع أن نفصل، إنما الممنوع السياسة الحزبية، والاستغراق في السياسة على حساب الأمور الأخرى، هناك سياسة، وهناك اقتصاد، وهناك اجتماع، وهناك تربية، وهناك أخلاق، و هناك عقائد، وهناك عبادات، لا ينبغي إننا نهمل هذه الأشياء ونجعل كل حالاتنا في السياسة، التوازن هو المطلوب والشمول هو المطلوب.

أحمد منصور: شكراً فضيلة الدكتور، مشاهدينا الكرام.. إن شاء الله نأمل في الأسبوع القادم أن يكون هناك توازن في موضوع الرسائل التي تصل إلى الفاكس والرسائل التي.. أو الاتصالات التي تأتي عبر الهاتف حتى نلبي طلبات الإخوة جميعاً، ربما تمديد وقت البرنامج يساعدنا على ذلك.

لم يبق لنا سوى أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى فضيلة الدكتور القرضاوي كما نشكركم على حسن متابعتكم، ونود أن نلفت عناية مشاهدينا إلى أننا في الأسبوع القادم-إن شاء الله- سوف نلتقي بكم في السابعة وخمس دقائق بتوقيت جرينتش، العاشرة وخمس دقائق بتوقيت الدوحة، أما عنوان البرنامج على شبكة الإنترنت فهو WWW.aljazeera.net برنامج (الشريعة والحياة).

سوف نتناول في الأسبوع القادم-إن شاء الله- موضوع التشريع الجنائي والحدود والعقوبات في الإسلام.

في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم.