مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

د. أحمد الكبيسي: أستاذ الدراسات العليا بجامعة بغداد

تاريخ الحلقة:

23/02/2003

- المرجعية التوراتية في الحرب على العراق.
- المعارضة العراقية وحكم استعداء أميركا على العراق.

- أهمية التآلف بين الحكام والمحكومين في الدول الإسلامية.

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة). نناقش هذا الأسبوع تكملة لما ناقشناه في الأسبوع الماضي حول ردة فعل الأمة الإسلامية كما هي وكما يجب أن تكون في حال نشوب هذه الحرب، أسئلة كثيرة تُطرح حول موقف الشارع وحول موقف الإسلام من هذه الحرب، حول موقف الدول العربية، وما إذا كان يأتي منسجماً مع التصورات الإسلامية، مع الرؤية الإسلامية للأحداث، كلام كثير يُطرح حول دور علماء الدين تحديداً لاسيما من المسلمين منهم حول ما يجب فعله وكيفية التصدي لما يجري لأن جزء من الحرب وكثير مما يرشح من الإعلام الغربي لا يقصر الموضوع على العراق وإن كان الهدف المُعلن هو العراق وأسلحة الدمار الشامل تحديداً حتى نكون أكثر موضوعية في.. في توصيف الحرب كما يوصفها القائمون عليها.

هل للإسلام موقف واضح صريح مما يجري؟ هل للإسلام موقف واضح صريح مما ستؤول إليه الأمور؟ ومن الذي يملك الحق في أن يعبر عن هذا الرأي الإسلامي؟

يسعدني أن يكون معي لمناقشة هذا الموضوع فضيلة الدكتور أحمد الكبيسي وأظنه أصبح الآن غنياً عن التعريف، سيدي أهلاً وسهلاً بك.

د.أحمد الكبيسي: شكراً.

المرجعية التوراتية في الحرب على العراق

ماهر عبد الله: يعني كعالم عراقي عشت في العراق فترة طويلة جداً من الزمن جزء منها في هذه الفترة الأخيرة فترة الحصار، أنا أعلم أنك يعني لم تعد إلى هناك منذ فترة طويلة، لكنك لست بعيداً عما يجري، كعالم عراقي يعيش خارج العراق تتاح له كثير من الوسائل للوصول إلى شيء من المعرفة غير الذي يُتاح للناس في.. في داخل العراق، كيف ترى هذه الحرب والجدل الصاخب حولها؟

د.أحمد الكبيسي: هذه الحرب -بسم الله الرحمن الرحيم- هذه الحرب كانت متوقعة من مئات السنين، لأنها حرب تختلف عن كل الحروب السابقة، الحروب السابقة على الأمة الإسلامية إما اقتصادية وإما.. إما اقتصادية وإما استعمارية وإما صليبية، ولأول مرة تقع هذه الحرب يهودية توراتية تلمودية، أميركا وبريطانيا اليوم يشنان هذه الحرب على العراق بقيادة يهودية فكراً و.. وعسكرية واستراتيجية وميدانية، وهذا الكلام أصبح الآن يقال علناً أن إسرائيل ستشارك وأن الجنرال الذي سيحكم العراق يهودي والكلام في هذا معروف لا داعي لتكراره.

هذا الكلام لمن يقرؤون -والذين يقرؤون كثير- لم يكن مفاجأة، إن الثأر بين اليهود وبين العراق الذي يأتي ذكره في التوراة وفي التلمود تحت عنوان بابل، الثأر قائم ينتظر الفرصة ويبدو أنه الآن وجد هذه الفرصة، من النصوص مثلاً في هذا الباب العراق.. من النصوص بالحرف الواحد "اتركوها خراباً لا يسكنها إلا الفئران والغربان حتى لا يجد بدوي مكاناً يربط فيها ناقته" ونصوص بالعشرات تدور حول هذا وحول ما ينبغي أن نفعله ببابل وملكها الذي سيؤخذ أسيراً لكي يذوق الذل، ولابد من إعداد العدة لمثل هذا الأمر، وطبعاً التفصيل في هذا يطول والذين يقرءون التوراة والتلمود والنصوص اليهودية.

ماهر عبد الله: طيب.. طيب بس تسمح لي.. تسمح لي قليلاً يعني هذا ما.. ما موجود في النصوص، السؤال يعني أين الرابط بين ما هو مكتوب في النصوص وبين ما يجري على الأرض؟

د.أحمد الكبيسي: الربط واضح، يعني الإدارة الأميركية الحالية مسكونة بوهم خرافي.. بنصوص دينية خرافية أنها تمثل الحق المطلق والخير المطلق الذي يمثله التيار المسيحي الصهيوني، أي شعب الله المختار، وليس هناك من ينكر هذا الآن في الإدارة الأميركية، وحينئذ الربط واضح لا يحتاج إلى بيان.

ماهر عبد الله: ولكن يعني بعض الأحيان يعني من طرفنا.. على الأقل الطرف المسلم أو الإسلامي منه تحديداً يعني من شدة ما نحن مسكونون بهاجس الدين ونتحدث عن صحوة إسلامية والحياة الدينية عندنا ثرية، خطب جمعة كل أسبوع، مناسباتنا حتى أعيادنا أغلبها طابع ديني، بعض الأحيان قد نتصور أن كل العالم يهتم بالدين وينطلق من هذا الدافع الديني في حين..

د.أحمد الكبيسي [مقاطعاً]: ليتنا.. ليتنا نهتم واحد بالمائة بالدين كما يهتم به اليهود، اليهود أولاً وأخيراً لا يحركهم إلا الدين على خرافيته وعلى يعني تهافته، وحينئذٍ إذا كنا إلى.. إلى اليوم لا نعرف هذا فهذا شيء آخر.

يا سيدي الكريم، إن كل ما يجري للمسلمين يجري وفق هذه النصوص وإن كانوا يزوقونها أو يحاولون التمويه، ولكن الحقيقة الواقعة أن.. أن هذه الأمة المستهدفة غربياً و.. ويهودياً يعني تعاني من سيطرة النصوص على الذهنية الغربية وخاصة الأميركية والإسرائيلية.

ماهر عبد الله: طيب يعني كيف تفسر إذن الشعارات الأميركية..؟

د.أحمد الكبيسي [مقاطعاً]: يعني مثلاً مثلاً، مثلاً يعني لو.. لو قرأت لك كتاب (نتنياهو) اللي هو "سلام الردع" وأعتقد كلكم قرأتموه ويباع في الأسواق مترجم إلى العربية، يقول مثل هذا الكلام: "سنجعل من العراق مثالاً مرعباً لكل من تسول له نفسه أن يرمي إسرائيل بوردة" ماذا يعني هذا الكلام؟ وتكلم عن التوراة وعن بابل القديمة وعن ما فعلوه باليهود وعلى أسر بابل، وحينئذ هذا الذي.. الذي يقولونه علناً (بدل ها الشيء) يقولون هذا الكلام علناً أنت كيف تقول ما هو الربط؟

ماهر عبد الله: لكن التصريحات الأميركية المعلنة والأكثر شيوعاً أن أميركا تريد أن تخلص العراق من حاكم طاغية يهدد جيرانه ويهدد السلام، الهدف المعلن هو الديمقراطية، وليس الأهداف التوراتية التي أعلنتها.

د.أحمد الكبيسي: ما هو إحنا ما كنا نعرف أن الشعب الأميركي معروف بالنكتة، يُقال الشعب المصري يحسن النكتة، أما الأميركان ينكتون هذا أول مرة نسمع فيها، إذا كان الأميركان يريدون أن يصلحوا العراق فما بال هذا الحصار اللي صار له 12 سنة واللي قتل مئات الآلاف لا نقول ملايين حتى لا نبالغ، ثم أي.. أي.. أي إصلاح وأي ديمقراطية في العالم الإسلامي؟! مَنْ الذي أقام كل الديكتاتوريات في هذه الأرض؟ مَنْ الذي يعني أيَّد كل الظلم؟ من الذي ناصر كل الانحرافات؟ وبالتالي الذي يجري الآن في العالم الإسلامي لا يُسمى إصلاحاً، أميركا هذه يعني ليس عندها ما تعطيه للعرب والمسلمين، يعني إذا كان بإصلاح اقتصادي فنعرف ماذا فعل في اقتصاد العراق، وإذا إصلاح سياسي وإذا إصلاح ديمقراطي وإذا إصلاح يعني ما.. ماذا.. ماذا تعطي أميركا؟ ماذا تعطي؟ خراب العراق كله من.. من سنوات عديدة ومن.. ومن عهود مختلفة جاء من.. من أميركا، ولهذا كونها تأتي لكي تصلح أنا ما سمعت هذا، سمعت.. سمعت (باول) يقول: نحن سنسيطر أولاً على آبار البترول في العراق، ثم نترك العراق يحل مشاكله بنفسه، يعني.. يعني فلتقم حرب طائفية، فليتذابحوا، هذا لا يعنينا، يعنينا أن نسيطر على البترول و.. أنت.. أنت اليوم سمعنا من.. من إذاعتكم هذه ومن.. ومن الصحف كيف أن الغرب يقول بأن الأميركان.. بأن النفط العراقي سوف يكفي أميركا قرن كامل من غير أن تحتاج إلى غيره في العالم.

ماهر عبد الله: طيب كيف تفسر إذن.. يعني هل يمكن هذه المعلومات غائبة عن كل هذه النخب السياسية العربية المسلمة التي يعني يبدو أنها تؤمن بأن الهدف الأساسي هو تغيير النظام فقط ثم مصلحة العراق والشعب العراقي؟

د.أحمد الكبيسي: الذي يقول هذا ليس من النخب يا ماهر، الذي يقول هذا ليس من النخب إطلاقاً، النخب يقولون كلاماً غير هذا، لكن أنت تجرنا إلى مجال آخر وهو أن.. أن الفرد العربي سواء كان من النخبة أو من غير النخبة هل صحيح أنه يجد مصدر المعلومات في بلده في البلاد العربية؟ وهل أن مصادر المعرفة في هذا العالم العربي فعلاً يعني تكفي لكي يكون الإنسان من النخبة بحيث يحدد معرفته وتطلعاته وأحكامه وتحليلاته؟ أعتقد هذا أمر يعني موضوع آخر طويل، ولهذا التعمية وحجب المعلومات هو الأساس في العالم العربي والإسلامي، وهذا أيضاً من فعل أميركا نفسها.

ماهر عبد الله: طيب يعني هو في.. في جزء من هذه النخبة، ولكن يعني نعود لها بعد.. بعد الفاصل، هناك نخبة قريبة من.. من الموضوع نخبة المعارضة العراقية بكافة تياراتها بعضها إسلامي، بعضها علماني، بعضها من اليسار، بعضها من اليمين، هذه النخبة يعني يُفترض أنها تعيش الهم العراقي.

[فاصل إعلاني]

المعارضة العراقية وحكم استعداء أميركا على العراق

ماهر عبد الله: يعني ذكرت كلاماً سنعود إليه إنه هناك نقص في.. في.. في المعلومات، لكن هناك على الأقل شريحة هي شريحة المعارضة العراقية عاشت داخل العراق وعاشت خارجه، كانت قريبة من صنع القرار في العراق، والآن هي قريبة من صنع القرار في الحرب على العراق. كيف يمكن أن نقول أن هؤلاء لا يعلمون ما يجري؟

د.أحمد الكبيسي: هناك من يعلم لكي يفعل، وهناك من يعلم لكي يتآمر، أقول لك بصراحة: المعارضة ضرورة، إن بلداً ليس فيه معارضة سياسية قطعاً فيه.. فيه نقص هائل، ولن يتقدم خطوة، وهذا أول خطاب قاله سيدنا أبو بكر الصديق بعد توليه قال عن المعارضة، عن الكلمة المعارضة للحكم، قال: "لا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نقبلها أو إن لم نسمعها".

بل أكثر من هذا رب العالمين -سبحانه وتعالى- يعني قَبِل بوجود معارضة وقبل بالمحاورة معها، وما من معارض أشد صراحة وحماقة من فرعون (فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى) ومع هذا رب العالمين قال له (اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً) إذن أنت تتعارض.. تتحاور مع أشد المعارضة حمقاً مادام يعارض من منطلق يعتقده هو، هذا مفهوم المعارضة، ولكن عندما نستعرض واقع الحال نرى أن كل المعارضات في الأرض تعمل ضمن إطار دولتها يعني من خلال الدولة لكي ترشد مسيرتها، كأنها رقيب، كأنها مرشد، كأنها مصحح أخطاء طباعية، وما رأينا في التاريخ الإنساني كله معارضة تستعدي العدو على بلادها إلا حالتين -على الأقل في التاريخ المعاصر- حالة أفغانستان وحالة العراق الآن، وبالتالي هناك قضية مهمة جداً، دائماً بين الخير والشر شعرة، يعني بين التبذير والكرم شعرة بسيطة، بين البخل والتدبير والاقتصاد شعرة، بين الشجاعة والتهور شعرة، بين المناورة والانسحاب المبرمج والجُبن شعرة أيضاً، وهكذا أيضاً بين المعارضة المشروعة الصحية والصحيحة وبين الخيانة شعرة وهي أنك تعمل لحساب دولتك أو لحساب عدو آخر.

ماهر عبد الله: لماذا نقول دولتك، لماذا لا نقول بلدك؟

د.أحمد الكبيسي: بلدك.. بلدك ودولتك أيضاً، حتى بلدك.. بلدك نعم، فلنقل بلدك، أنت تعمل انقلاب ما.. ما يعجبك هذه الحكومة اقلبها بالطرق المشروعة وغير المشروعة، عندك استعداد بانتخاب، بمظاهرة، بانقلاب عسكري اقلبها، أما أن تستعدي عدواً تاريخياً مركزياً أساسياً على هذه الدولة أو على الحكومة هذه ليست معارضة.

ماهر عبد الله: بس إنصافاً يعني المعارضة العراقية منطقها يقول الكثير.

د.أحمد الكبيسي: أنا لا أتكلم.. أنا لا أتكلم عن العراقية الآن، أتكلم بشكل مبدئي.. مبدئي.

ماهر عبد الله: نعم.. نعم، لكن في.. في حالة الاستعداء من الخارج هناك ما يشبه الإجماع أن حجم الظلم، حجم الطغيان، حجم الهم العراقي أصبح أكبر من أن يغير من الداخل، هذا منطق..

د.أحمد الكبيسي [مقاطعاً]: طيب وهل هذا يبرر.. يبرر أنك أنت تأتي بيهودي؟

ماهر عبد الله: أنا.. أنا أسأل أنت.. أنت رجل تعيش في الخارج وهذا..

د.أحمد الكبيسي: لا أنا.. أنا من قال لك أنا في الخارج؟ من قال هذا أنا.. أنا ذاهب وآيب وبالتالي أنا.. أنا قريب من.. من بلادي، يومياً على مدى الساعة، وبالتالي -يا سيدي الكريم- أنا أفهم أنك إذا كنت عاجزاً عن أن تغير الحكم خلاص عليك أن تصبر كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- "إلا أن ترى كفراً بواحاً" مش صحيح؟ الناس لسنا.. لسنا هملاً عندنا أساليب نستطيع أن.. أن نلجأ إليها ومصادر معرفية، ولهذا بكل المقاييس والموازين والأديان والمواثيق و.. وبالفكر الأميركي والإسرائيلي نفسه لا ينبغي أن.. أن يأتي إنسان معارض لكي يستعدي دولة أخرى خارجية مهما كانت على دولته، بدليل أن هؤلاء اليهود وهؤلاء الأميركان مهما اقتربت منهم بهذا السبيل بأن تكون عميلاً، هم في النهاية سيحتقرونك احتقاراً كبيراً ويفعلون بك في النهاية ما لم يخطر ببالك، يعني مثلاً جيش لبنان الجنوبي تعلم ماذا.. ماذا يحدث به في إسرائيل الآن؟ مزقوهم مزقاً، الآن يخنقوهم في الشوارع خنقاً، وقد خدموهم 30 عاماً، تعرف.. الكل يعرف ماذا فعل الأميركان بالشاه وغير الشاه من.. من أتباعهم، وحينئذٍ إذا كان الذي تستنجد به ينظر لك بهذا الاحتقار فما بالك بأهلك؟ بأي مقياس قل لي بمقياس ديني، شرعي، وطني، أخلاقي أنك أنت تستعدي عدواً على أرضك؟! وحينئذ يعني ماذا.. ما.. ما قيمة.. ما قيمة أن.. أن تأتي فتسقط هذا وترفع هذا؟ ولذلك إذا كنت لا تستطيع، إذا أنت لست معارضاً.. لست معارضاً اسكن وخلي غيرك يفعل، ثم.. ثم كل أمة لها ثقافة صح العلم لا وطن له، ولكن الثقافة ثقافة نحن العرب والمسلمون، أعتقد هذا غير مقبول بكل الطرق، يعني أنا أدبياتنا وكما قال.. شو يقول القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا اليَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ) بأي مقياس تقبل؟ يا سيدي بالتاريخ الإنساني كله العربي والإسلامي صارت حالتان حالة أبو رغال وحالة العلقمي، ولازال الناس إذا ذكر هذان.. إذا ذكر هذان الاسمان يبصقون عليهما لأنهما جاءا مع حملة. بل بالتاريخ المعاصر في العراق ما شهد.. بالعراق الحديث ما شهد يعني سياسياً عظيماً ومحنكاً كنوري السعيد، وما من سياسي أصلح في العراق كما أصلح هذا الرجل، يكفي أنه أسكن كل عراقي بيتاً يكفي هذا، أنا واحد منهم، وكان ديمقراطياً وفيه أحزاب وكان يُسب ويُشتم ويُلعن ولا يتخذ إجراءً، كلها ديمقراطية في.. في أحزاب إلى آخره، هذا الرجل سحله العراقيون في الشوارع لشيء واحد فقط هو أنه جاء على رأس الحملة البريطانية على العراق، فما غفر العراقيون له هذا التصرف رغم ما قدمه للعراق من.. من خدمات.

ماهر عبد الله: يعني يُفهم من كلامك إنه تدعو إلى الملكية من جديد؟

د.أحمد الكبيسي: أنا أدعو للملكية، ما.. ما المانع؟ الذي.. بالعالم العربي لا يهم، حقيقة يعني اتسع الخرق على الراقع، ملكية، رئاسية كلها أصبحت قضية ثانية، النظام.. النظام السياسي.. النظام السياسي العربي الإسلامي إن لم يتغير فلابد أن يُغير وصل إلى مرحلة..

ماهر عبد الله: وهذا.. هذا ما تقوله أميركا تحديداً، هي تقول أن الفساد الأساليب غير المناسبة..

د.أحمد الكبيسي: لا.. لا هناك فرق بين ما تغيره أميركا وما نغيره نحن، هناك فرق كبير.

ماهر عبد الله: ما الذي تريد أن تغيِّره أميركا اليوم كما ترى، وما الذي يجب أن نغيِّره نحن من وجهة نظرك؟

د.أحمد الكبيسي: أنه.. أنه.. أن نغيِّره نحن أن نُلجئ حكامنا إلى أن يردموا هذه الهوة العظيمة بيننا وبينهم، هم أبناء.. نحن أبناؤهم وهم.. وهم.. وهم قادتنا، هذا الجفاء وهذا الظلم -كما تقول- وهذا القهر، وهذا.. وهذا الإبعاد هذا يجب أن ينتهي، يجب أن يطلقوا للشعوب قدرتها وطاقتها. والله هؤلاء الحكام جميعاً 57 دولة عربية وإسلامية بدون شعوبها سوف تتهاوى، ما لم تلجأ من جديد إلى شعوبها وتفجِّر طاقات هذه الشعوب، فلن يُصمد.. وأميركا ليس لها صديق عربي ولا مسلم. تأنف أميركا ويأنف الغرب أن يكون له صديقٌ عربيٌ مسلم، فليس للعربي إلا العربي وليس للمسلم إلا المسلم، ولذلك الإصلاح بيبدأ.. يبدأ.. يبدأ بنا من الداخل.. من الداخل، على.. على الحكام أن يقتربوا وعلينا أن نغفر ونصالح ونتصافح، ولهذا الطوفان القادم على الجميع كما قال تعالى (وَاتَّقُوا فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً) والله لو ضرب العراق فلن يبقى زعيمٌ على كرسيه، هذه الشعوب صبرت الآن صبراً مؤقتاً، هو حقيقة كما.. كما قد يُتهم الشارع العربي بأنه خامد أو مات، لا ما مات، الشارع العربي أصيب بالإحباط. يا سيدي الكريم، أنت إذا كنت كل يوم تتظاهر، وتعمل و.. وتصرخ، ثم لا يُلبي لك أحدٌ شيئاً، مرة مرتين تصبح.. خلاص تصاب بالإحباط، الشارع العربي أُصيب بالإحباط من حكوماته، لأنه ما تظاهر يوماً ولبَّت له الحكومات مطلباً واحداً، ولكن هذه المرة بالذات بكل ملابساتها العربي اليوم ينظر إلى التليفزيون، وقبل قليل كنت أظنه بالخليج.. في (الجزيرة) ماذا يحدث في إسرائيل. أميركا هذه التي تريد أن تأتي إلى العراق لتصلحه لم تحرك ساكناً في هذا الذي يجري، بالرغم من أنها منطقياً محتاجة الآن إلى الرأي العام العربي، فعلى الأقل تقول كلمة ولو واحدة: يا إسرائيل وقفوا الآن المجازر، ها الهدم الرهيب، ها الإعدامات بالجملة، الإبادة، ولا كلمة واحدة..

ماهر عبد الله: طيب كيف.. كيف..

د.أحمد الكبيسي: إذن ماذا سوف تفعل بعد أن تضرب العراق وينتهي العراق؟

ماهر عبد الله: هل تعتقد أن المسألتان مرتبطتان؟

د.أحمد الكبيسي: جداً، حتى في التوراة، لو.. لو قرأت التوراة وقرأت التلمود، وقرأت الوصايا ارتباط القدس بالعراق ارتباط هائل، يعني مثلاً خليك من التوراة ها.. اللي يقرأها يقراها، ديفيد.. (ديفيد فرومكين) هذا كاتب إنجليزي مشهور، سياسي عظيم عنده كتاب بعنوان "سلامٌ ما بعده سلام". بيتكلم يقول: عندما احتلت بريطانيا بغداد عام.. نيسان عام 1917، بيقول: هذا الاحتلال أدى إلى انتعاش نفسي وآثار نفسية هائلة لدى (لويس جورج) اللي هو كان وقتها رئيس وزراء بريطانيا، هذا الانتصار العظيم على بغداد بالنسبة.. بما تمثله بغداد من رمزٍ تاريخي وديني، أنها بهذا.. هذا مش مدينة، بغداد عاصمة الخلافة العباسية اللي كانت تحكم الكرة الأرضية من أولها إلى آخرها، حتى كان هارون الرشيد يقول للغمامة أمطري على ما تشائين وسوف يأتيني خراجك، زين؟ لويس جورج ما مصدق إنه كيف.. كيف هذا.. كيف الر.. كيف احتل بغداد، وبالتالي يقول: فألهب خياله لاحتلال القدس، وفعلاً احتل القدس بنفس.. بنفس العام 1917.

ماهر عبد الله: طيب يعني عندي سؤال، هنضطر للإجابة ننتظر فترة طويلة عليه، يعني بعض الشخصيات في المعارضة العراقية شخصيات ذات تاريخ إسلامي واضح، يعني لا نريد أن نذكر أسماء لا أحزاباً ولا.. ولا.. ولا أفراداً، لكن شخصيات يعني ليست مثل بعض الشخصيات الأخرى التي شاركت في.. في ظلم في مرحلة من المراحل، أو أجيرة بالمعنى الدارج أو الرخيص للكلمة، هناك شخصيات، وأنا أظنك يعني تعرف بعضها ذات تاريخ نضالي معارضة بالمعنى الذي.. كيف تفسر لي مشاركة بعض هذه الشخصيات، ولكن.. ولكن..

د.أحمد الكبيسي: أنا تتبعت هذا و..

[موجز الأخبار]

ماهر عبد الله: يعني سيدي بس أعطيك فكرة عن طبيعة مشاركات الإخوة، الأخت رولا -مهندسة من.. من سوريا- هي تدعو الله أن يمحق أميركا ومن يشد على أيدي أميركا، وأن ينصر أمتنا الإسلامية، "فرُب أشعث أغبر لو أقسم على الله لأبره" يعني كوننا نتحدث عن.. عن الدعاء، أنا سألتك قبل الفاصل عن شخصيات تاريخها ليس ملوثاً، يعني نظنها تعي ما تعي حول ما يجري، فكيف تفسر وجودها؟

د.أحمد الكبيسي: أنا تتبعت هؤلاء الناس وأحترمهم جداً، لأنني وجدتهم فريقين، فريقاً انسحب.. انسحب من مؤتمر لندن وما شارك لأنه رأى أن الأمر يعني يقترب من الخيانة، والفريق الآخر بقي، ولكن ما يعني وضع نفسه في.. في خدمة الإنجليز أو الأميركان، وإنما شكَّل جبهةً لكي يتعامل بعد الحرب مع.. مع الغزاة تعامل الند للند في إنقاذ ما يمكن إنقاذه، يعني كما فعل العراقيون بعد.. أثناء الغزو البريطاني الأول عام 17 قام رجل.. رجال من.. من العراق لكي يعني ينقذوا العراق من.. من الاحتلال أو من.. من استفحال هذا الاحتلال، فالذي فهمته أنا من هذه الفصائل الإسلامية المختلفة شيعةً وسنة هو من هذا القبيل لما أرادوا أن يحتووا العراق وأن يمنعوا أي خللٍ ربما يعني يُغرس فيه غرساً، وخاصةً ما يتعلق بالطائفية التي في بعض الخطط الغربية أن.. أن العراق ربما.. ربما يمر بحربٍ طائفية بتحريض من.. بتحريض خفي من الغرب، يعني تصريح كولن.. (كولن باول) لما يقول هنأخذ.. نأخذ بترول.. بترول العراقيين، هذا قديم، يعني من عام 1967.. 76 كان كتب مقال في أحد الصحف.. الأميركية يقول هو: إشعال حرب طائفية في العراق بين الشيعة والسنة، بين الشمال السني والجنوب الشيعي، ثم بالتأكيد أو بشيء منطقي أن.. أن.. أن إيران تمد الجنوب الشيعي، وتركيا تمد الشمال السني، تتطور الحرب إلى أن تنزلق الدولتان الكبيرتان في حربٍ مباشرة، هذا بعض.. بعض السيناريوهات.

على كل حال هؤلاء الناس المسلمون الإسلاميون شيعةً وسنة المسؤولية أمامهم اليوم أمام رب العالمين في أن يمنعوا هذا الذي تراهن عليه كل قوى الشر بما فيها إسرائيل، وأنا واثق أن العراقيين أكبر من هذا وأعظم من هذا، وهم شعبٌ مُجرَّب في مثل هذه الملمات، وهذا الحصار بيَّن معدن هذا الشعب كيف تكاتفوا، وكيف تقاسموا اللقمة والهدمة، وحينئذ لا أظن أن شعباً كهذا بعراقته المعهودة عمره 3 آلاف سنة، وحمل الإسلام إلى كل أرض الدنيا، و.. وهذا الشعب الذي ما ضعف إلا ضعف الإسلام، وما قوي إلا قوي الإسلام، كان كلما صعُب على المسلمين ثغرٌ يقولوا ابحثوا عن عراقي كما قال سيدنا عمر لما صعب عليهم أحد أقاليم فارس في الحرب القادسية قال: دلوني على عراقيٍ أُوَلِّة هذا الثغر حينئذٍ هذا الشعب لا أظنه أُلعوبة بيد هذه القوة الشريرة القادمة بحيث يعني يشعلوا بين.. بينهم حرباً.. حرباً طائفية، والعراقيين معروفون بتعاقلهم وتسامحهم، والعلاقة بين الشيعة والسنة الآن على أحسن ما يرام، فكلهم يصلون إلى قبلةٍ واحدة، ويؤمنون بنبيٍ واحد، ويقرءون كتاباً واحداً.

أهمية التآلف بين الحكام والمحكومين في الدول الإسلامية

ماهر عبد الله: عندي الأخ عبد الحميد من.. من الجزائر، يعني يسأل بالفاكس، تعليق على جزء مما ذكرتموه في.. في بداية الحلقة: تظهر أهمية الحوار الداخلي الذي نادى به فضيلة الشيخ من خلال ثغرات النظام الرسمي العربي تحدثت عن.. عن.. عن الأنظمة، وأسباب عدم الثقة به تقصيره وعدم استثماره للجهد في خدمة قضايا الشعوب، وعدم الوفاء بالمعاهدات مع هذه، و.. والتزاماته تجاه هذه الشعوب، فمن منظور موضوعي نرى أن تجاهلهم للتحديات لا يعني التأقلم معهم مستقبلاً، وأنه رداً عن تقلبات المرحلة من الخير إيجاد خطة تكيِّف بين القادة والشعوب.

الأخت نجلاء وفائي، طبيب من الإمارات: أتمنى من كل قلبي أن لا يأتي يوماً يصبح حال الحكام العرب مثل حال آخر ملوك غرناطة المسلمين عندما قالت له أمه إنك.. ابكِ اليوم كالنساء ملكاً لم تصنه كالرجال.

بين هذا الخوف عند الأخت نجلاء على مصير الحكام العرب هذه.. ما يحدث للعراق، فهمت من كلامك إنه لن يقتصر على العراق، ولكن تقصد به الأمة..

د.أحمد الكبيسي: أنا أحب أعلق.. أحب أعلق.. أحب أعلق.

ماهر عبد الله: وبين دعوة الأخ عبد الحميد من الجزائر إلى.. يعني كما قال إيجاد خطة للتكييف أو تكييف الأمور بين القادة والشعوب.

د.أحمد الكبيسي: هي.. هي الاعتراض.. المداخلتان تكملان بعضهما، فعلاً يعني خوف الأخت نجلاء مشروع، وهذا وارد، والحكام أنفسهم يعرفونه الآن، وبالتالي من الخطط أيضاً إحداث فراغ دستوري هائل في العالم العربي لكي تعم الفوضى، وتقسيم الدول إلى كيانات لا إلى.. لا إلى.. لا إلى دول، وبالتالي ما قاله الأخ من الجزائر منطقي، وهو أن تكون هناك مواثيق وقوانين وأنظمة وخطط للترابط والتلاحم و.. وتنظيم.. وتنظيم العمل، ولهذا الوضع العربي الآن يعني لا يصلح لأن.. لأن تقف في.. في.. ضد هذه الهجمة، هذه الهجمة بحاجة إلى استعداد جديد وإلى أنظمة جديدة، أنظمة.. أعني النظام الذي يقوم بين الحاكم والمحكوم، هناك حدود، يعني فهمنا.. فهمنا أنه حكماً عضوضاً، لكن ليس إلى هذا الحد، النبي -صلى الله عليه وسلم- وصف الحكم من معاوية إلى اليوم حكماً يكون عضوض، بس معاوية كان عنده قيم وكان هناك قوانين في المجتمع، وكان هناك حرية مطلقة، ما عدا أنه ما عليك أن تتدخل بمزاحمة الحاكم، أما الآن يعني حكم جبري، عاد حكماً جبرياً، المواطن لا يملك شيئاً ولا يملك كلمة، هذا لا ينبغي، وبالتالي إذا لم يتلاف الحكام هذا الوضع فسيذهب الحاكم والمحكوم، والمحكوم يذهب مؤقتاً، الحاكم يذهب مؤبداً، هذه الأمة لن تموت مطلقاً، وإنما تتعلم، ولهذا ولولا وخز الإبرة ما استقام الثوب.

ماهر عبد الله: طيب كيف.. ماذا تقول للأخ عبد الله من السعودية: ما الضرر من الحرب الأميركية، علَّها تكون أفضل وأرأف بنا حالاً من أنظمتنا الحالية؟

د.أحمد الكبيسي: لا يجوز هذا الكلام، لا يجوز يا أخي، قومي أنت.. نحن العرب (.....) من وإحنا أطفال، الأدب العربي، وأنا على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب.

وقومي همُ قتلوا أميمَ أخي

فإذا رميتُ يصيبني سهمي.

يا أخي، والله لأن يضربك أخوك خير من أن يضربك يهودي. اتقوا الله في أنفسكم، اتقوا الله في هذه الأمة. "لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به" كلنا والله نهوى أن نسبح في أن حاكماً، كلنا نهوى هذا، ولكن هذا هوى جاهلي، الهوى المطلوب هو هوى الإسلام، الإسلام يقول لك اصبر مادمت لا تستطيع أن تفعل شيئاً، اصبر حتى يحكم الله ما لم تر كفرٌ بواحاً، وللآن بعد ما رأينا كفراً بواحاً من هذه الحكومات، ثم.. ثم.. ثم من الإنصاف والعدل أن تنظر إلى الظرف الذي يمر به هؤلاء الحكام. على كل حال الكلام في هذا يطول، و.. ومعروف أن.. أن النظام العربي السياسي والإسلام السياسي فيه خلل كبير.

ماهر عبد الله: الأخ حسان.. تعليقاً على هذا حسان التميمي، يقول من أين: أتمنى أن ترى رسالتي هذه النور، علماً أنني لست ممن يحبون ذكر اسمهم، هل تستطيع مجازاً اعتبار من يساعد الأعداء ضد بلده بالجاسوس؟

د.أحمد الكبيسي: والله هي شريحة طويلة، فيه عملاء، وفيه جواسيس، وفيه خونة، وفيه جبناء، وفيه (التفافيين) فيه نفعيين، مجموعة أن تستعدي عدواً يهودياً على بلدك لا أظنه هذا بكل القواميس والنواميس و.. والأديان والفلسفات مقبول، لم يقبل بهذا أحد.

ماهر عبد الله: يعني قبل.. قبل ما نعود للموقف الإسلامي فيه بعض الأسئلة كثيرة تسأل عن جواز الاستعانة بالمشركين لحل مشاكلنا الداخلية في حال تعذر علينا كمسلمين حل مشاكلنا؟ لكن نرجو أن نعود له.

فيه سؤال من الأخ أسامة منصور مراد من.. من إسبانيا، يقول أنه موجود في التوراة وصف عن الآشوري، وأنت ذكرت عن.. عن.. عن الملك البابلي الذي سيدمر آخر كيان لليهود، فهل يتفضل سماحة الشيخ بإعطائنا بعض المعلومات عن هذا الموضوع إذا.. إذا.. إذا وجد.

د.أحمد الكبيسي: لسه.. لسه، يعني كل.. كل الدلائل التي تشير إلى أن حاكماً إسلامياً عربياً له مواصفات معينة سوف يُنهض الأمة من جديد، ويقضي على إسرائيل وعلى الاستعمار ويعيد مجد الأمة، هذه مواصفاته لم تحدث حتى الآن، ننتظر وجوده إن شاء الله.

ماهر عبد الله: لكن البعض يعني يتحدث عن.. عن ملك آخر، لا علاقة له بالإسلام، ليس بالضرورة أن يكون هو ملك توراتي أو تحدثت عنه التوراة.

د.أحمد الكبيسي: شوف..

ماهر عبد الله: ويقال أن بعض دوافع بعض الأفراد في الإدارة الأميركية يبحثون عن ملك آشوري، يخشونه.

د.أحمد الكبيسي: يا أستاذ ماهر كل هذا الكلام هذا لا يليق بمسلم ليه؟.. مع صحته، من حيث أنك أنت هذا مش شغلك، الحديث يقول: "إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلٌ فليغرسه". سيدنا إبراهيم قبل ثانيتين ما كان يعرف أن الله هيقول للنار (كُونِي بَرْداً وَسَلاماً) وما كان يعرف أن موسى هيقول (اضْرِب بِّعَصَاكَ البَحْرَ) عليك أن تؤدي واجبك، هذا الكلام ندون كتب قديمة وفلان.. هذا نوع من.. من العجز ونوعٌ من الجبن.

ماهر عبد الله: لأ.. لأ أنا سؤالي.. أنا..

د.أحمد الكبيسي: عليك أن تفعل، ثم إذا جاء الملك فليأت الملك.

ماهر عبد الله: سؤال.. سؤالي كان بالاتجاه المعاكس تماماً أن البعض يتحدث أن بعض دوافع بعض الشرائح المتدينة في الإدارة الأميركية تريد التخلص من ملك آشوري.

د.أحمد الكبيسي: أيوه، لا لا.. هم ما... نعم.. نعم.. نعم، هم يفعلوا كل شيء، (ثق أنهم) يؤمنون بخرافات لا حصر لها، يعني ما تتناسب ها العقلية العلمية الرائعة، هذه الحضارة العظيمة اللي أقامها الغرب ما تتناسب مع ضعفهم أمام النصوص الخرافية، هذه قضية المفروض محسومة.

ماهر عبد الله: طيب لو.. لو عدنا للسؤال تبع الاستعانة بالمشركين لحل مشاكلنا في حالة تعذرنا، وأعدنا صياغة سؤال الأخ عبد الله بطريقة أخرى، هناك كثير من التنادي في.. في.. في الأوساط الرسمية العربية أن قد يكون من المفيد لهذه الأمة التعاون مع الحرب الأميركية على الإرهاب، ثم على العراق لاستئصال الإرهاب، هناك شيء من المنطق، هناك شيء من المصلحة لهذه الأمة، ما رأيك في هذا الكلام؟

د.أحمد الكبيسي: فليفلسفوا ما يفلسفون، والله إن أمر.. إن.. إن الأمر أبيَّن من أن يجهله جاهل، "من مشى مع ظالم يعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه" هذا إذا كان الظالم مسلماً، فما بالك إذا كان أميركياً؟! ويقول النبي -صلى الله عليه وسلم: "من أعان على قتل مسلم ولو بشق كلمة بُعث يوم القيامة مكتوباً على جبهته آيسٌ من رحمة الله"..

ماهر عبد الله: من أعان..

د.أحمد الكبيسي: من أعان.. من أعان على قتل مسلم ولو بشق كلمة.. بإعلان، وبالدعاية، هذا إرهابي هذا ما أعرف أيش، يُبعث يوم القيامة آيسٌ من رحمة الله. يا رجل إحنا هذه.. هذه أمةٌ لها حدودها وقيودها، وحينئذٍ "لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به" إياكم وهذا الباب اللي يدخل فيه الشيطان، الظلم موجود، والله موجود من معاوية إلى اليوم، والنبي قال الخلافة بعد ثلاثون وبعدها ملكٌ عضوض، الثلاثون تنتهي بموت سيدنا الحسن، زين؟ وحينئذٍ الظلم عند العرب هذا أصبح حقيقةً واقعة، لكن نعم هناك ظلمٌ وهناك جور، قد.. نحن نقول الآن نحن في عالم الجور الهائل، وحينئذٍ.. وحينئذٍ كل هذا لا يثني الشريف على أن يخون بلده، "لو ماتت الحرة جوعاً لا تأكل بثدييها"، ومئات.. ومئات الآلاف من النساء قتلت ولم تفرط في شرفها، فما بالك بمن يفرط بشرفه على.. على.. على موائد الإسرائيليين. بلغني أن بعض المعارضة زاروا.. زاروا إسرائيل، وحينئذٍ هذه أمورٌ لا ينبغي أن نجادل فيها، ليس.. لا تحتمل النقاش أصلاً، لا تحتمل النقاش، أنت تريد تسوي انقلاب روح سوِّي انقلاب في بغداد، روح سوِّي انقلاب في مصر، سوِّي انقلاب في.. في أفغانستان، أما تجيب اليهود بإن دا.. أنت تعرف إنه إسرائيل هي اللي تدير الحرب، المعركة القادمة إسرائيل هي التي تقودها وتخططها، لا ينبغي.

ماهر عبد الله: الأخ منهل عبد الرحمن سلامة، ذكر من.. من سوريا، يقول: لماذا يُنظر إلى الحكومات العربية على أنها على نفس المستوى من التواطؤ والتخاذل والضعف؟ يجب رفع روح المقاومة من خلال إظهار المواقف المشرفة لبلدان مثل سوريا ولبنان، هل الموقف العربي الرسمي متفاوت في.. في قضية العراق؟

د.أحمد الكبيسي: والله يا سيدي. قطعاً متفاوت، لكنه مع تفاوته فهو دون الحد الأدنى المطلوب، قطعاً يعني قطعاً.

ماهر عبد الله: طيب.

د.أحمد الكبيسي: وهذا.. هذا ليس من باب الذم، من باب الغيرة عليهم والله، ما ينبغي هذا، إلى متى؟ إلى متى؟ والله إن لم يستفيقوا، يا سيدي والله الأميركان لا يحترمون إلا القوي، ولا يحترمون إلا من يقول لهم لا، نريد أن نقول لهم لا.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: بإمكانكم المشاركة معنا فوراً إذا شئتم على أرقام الهواتف التالية، إما على رقم 4888873، وأظنكم ترونه على الشاشة الآن، أو على رقم الفاكس 4890865، أو على الصفحة الرئيسية (للجزيرة نت) على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

سيدي، هناك هجمة شرسة هناك حرب إعلامية قوية جداً، يعني لأول مرة يقع تمهيد معنوي وثقافي وإعلامي لهزيمة متوقعة، ثم هناك شراسة في اللغة من.. من مفارقات الحياة، ولا نريد أن نستخدم التعبير الدارج سخريات الأقدار أن..أن تقع الأزمة مع كوريا في نفس الفترة التي وقعت فيها مع العراق، الخطاب واضح، قد يكون الهدف النهائي واحد تخليص العالم من أسلحة الدمار الشامل المعلن، لكن هناك شراسة أكبر في التعامل مع الموضوع العراقي، بتقديرك سر هذه الشراسة في الهجمة على العراق؟

د. أحمد الكبيسي: الشعب الأميركي أو أقول أميركا حكومة وشعباً أو إدارة وشعباً فيها عنفوان، فيها كبرياء، فيها إعجاب بالنفس غير معقول، ولهذا تلاحظ عندما تنكسر تفقد صوابها، في (بيرل هاربر) لما قصف الطيران الياباني الأسطول الأميركي، دا.. كان لذلك تلك الهزيمة الشنيعة للأميركان، شعر الأميركان بانكسار هائل، ولهذا رد الفعل كان أن قصفوا اليابان بالقنابل الذرية لأول مرة. زين؟ في (هيروشيما) و(نجازاكي) وهذا طبعاً كان رد فعل عنيف جداً، هل تعلم بأن الشعور بالانكسار الأميركي بأحداث 11 سبتمبر يعني يساوي عشر مرات أضعاف الانكسار الأول في بيرل هاربر؟ يعني ما شعر الأميركان بانكسار نفسي كما شعروا بأحداث 11 سبتمبر، ولهذا كان الرد على هذا العنف مع المسلمين عموماً ومع الإسلام عموماً ومع العرب خصوصاً، من حيث أن معظم الذين كانوا فيها كانوا عرباً، إذن هذا الانكسار الأميركي لن يمر بسلام، وحينئذٍ هذا الانكسار أخذ جميع الخطط القديمة والخطط القديمة والتوراة و.. والتلمود وإسرائيل واليهود والحكومات الخفية في كل أوروبا وأميركا وتصب جام غضبها على المسلمين.

ماهر عبد الله: طيب. نسمع من الأخ محمد عبد المجيد من فرنسا. أخ محمد اتفضل.

محمد عبد المجيد: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد عبد المجيد: أنا أحيي الأخ الشيخ على هذه الشجاعة الكبيرة التي تكلم بها عن الأزمة العراقية.. العراقية، لأن الموضوع حساس جداً، وبالتالي يعني هناك الكثير يعني دوماً يتجنبوا الكلام في.. في هذا الموضوع، في الحقيقة أنا أول شيء يعني: نحن المسلمين، في الحقيقة نبكي دماً، لأنه عندما دخلت.. عندما دخل العراق الكويت كان بتفويض من الولايات المتحدة الأميركية، الولايات المتحدة الأميركية يعني هي التي ورطت العراق في الكويت، الإخوة الكويتيون يعرفوا هذا، وقد.. يعني ورطوا الكويتيين وقالوا للكويت أن ترفع أسعار البترول، هذا شيء معروف في التاريخ يعني الذي أراد أن يقرأ التاريخ يقرأ التاريخ، والحمد لله الإخوة الكويتيين يعني عرفوا هذا وعرفوا أن أميركا يعني ورطت.. هم.. هي.. هي السبب الرئيسي بما.. لمآسي الشعب الكويتي، ما أريد أن أقوله هنا: إنه أميركا قالت بأن البترول العراقي أمانة، يعني تريد أن تضرب العراق وتهدم البنية التحتية في العراق، ثم التخلص من النظام، وبعد ذلك تأتي إلى البنيان لتبني العراق تبني العراق من بترول العراقيين، يعني بترول العراقيين سوف يذهب للشركات الأميركية، سوف.. كما حدث في الكويت يعني عندما دُمر الكويت.

نعم. ما قاله الشيخ أيضاً بأن "من أعان على قتل مسلم يأتي يوم القيامة مكتوب على.. على جبينه آيس من رحمة الله"، فأنا أقول إنه الأخ الكريم إذا ممكن يعني ينصح العلماء السعوديين، يعني لماذا هذا الصمت الآن على السعودية؟ السعودية فيها هناك قواعد أميركية، وحتى اللي هناك في القواعد الأميركية أنا سمعت أنهم يتعاطوا الخمر في في القاعات.. في القواعد، لا يهم. المهم يعني: ينصح العلماء السعوديين يعني كيف هذا الصمت؟ إذا قتل طفل عراقي أو امرأة عراقية أو شخص عراقي، ألا يكون العلماء السعوديين مذنبين؟ أرجو أن ينصحهم، حتى لا يكون.. حجة يوم القيامة أن يقول نحن ليس لدينا علم أو لم أحد ينصحنا..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ محمد مشكور جداً..

محمد عبد المجيد: ينصح العلماء السعوديين أولاً.. بارك الله فيك.

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: ليت.. ليت.. ليت الأمر يعني يقتصر على علماء هذا البلد أو ذاك، لكن..

د. أحمد الكبيسي: لا هذا في الحقيقة الأمر يقع على جميع علماء الأمة، والله ما من موقف يخرجهم من الدين كهذا، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- "لا تقوم الساعة حتى تكون فتن كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل؟ فيها مؤمنًا ويمسي كافراً.." ولهذا كما.. كما قال، فأنا أخاطب كل علماء الأمة..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب.. نحن.. نحن نرجع..

د. أحمد الكبيسي: إن لم يقفوا هذه الوقفة اليوم، بغض النظر عن كل ما عداه فلنخرج من هذا.. من هذا الطوفان القادم، ثم نحاسب حكامنا حينئذٍ.

ماهر عبد الله: طيب نسمع من الأخ سالم عبد الله من بريطانيا. أخ سالم اتفضل.

سالم عبد الله: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

سالم عبد الله: شيخنا الفاضل، أصبح معروف للمسلمين قاطبة أنه أميركا دولة تريد ضرب الإسلام، لأنها تحمل عقيدة الكفر اللي.. المتمثل بالمبدأ الرأسمالي إضافة إلى إنها تريد خيرات المسلمين والمعروف أنه أميركا لا يمكن لها أن تحقق لا.. ذلك إلا بضرب المسلمين من أراضي المسلمين، واللي أعطى الموافقة إلهم هم حكام المسلمين، فتحوا القواعد والموانئ، وهذا الأمر ليس بيد أفراد المسلمين، بل بيد الحكام واللي بإيده قطع النفط عن أميركا هم الحكام، واللي يستطيع طردهم من أراضي المسلمين هم الحكام، لكن الحكام أنت والشيخ القرضاوي تعتبرونهم ولاة الأمر، ولا يجوز الخروج عليهم لأنه يؤدي إلى فتنة، ولم يحصل منهم كفر بواح، وتطلبوا منا طاعتهم، وكل يوم يؤخذ بالمسلمين إلى المسلخ بمساعدة هؤلاء الحكام، وتقولون: أن هناك أزمة في النظام السياسي الإسلامي، والحل لا يكون إلا بإزالة هؤلاء الحكام، نحن نعلم أن الأزهر لا يدرسكم أحكام نظام الحكم في الإسلام، ولكن بماذا تفسرون لنا إصراركم الابتعاد عن ربط أحكام نظام الحكم في الإسلام بحل مشاكلنا؟ وهي موجودة بين أيدينا.. نحن المسلمين..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب أخ سالم.. أخ سالم السؤال واضح، السؤال واضح.. وإن شاء الله تسمع من الشيخ جواب عليه، لكن قبل.. قبل ما تجاوب بس نسمع الأخ عبد الرحمن الجابري صار له فترة طويلة جداً على الهاتف، أخ عبد الرحمن، معذرة تفضل يا أخ عبد الرحمن.

عبد الرحمن الجابري: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الرحمن الجابري: تحية كيبرة لك أخ أحمد [ماهر] وللشيخ الفاضل، أنا أريد.. عندي ثلاثة طروحات صغيرة، قصيرة إن شاء الله.

ماهر عبد الله: اتفضل.

عبد الرحمن الجابري: كنت أتمنى أن ننام ونصحى الصباح سمعنا قرار من صدام حسين ومن بشار الأسد بإلغاء أحزاب البعث الذي سببت المرض للأمة الإسلامية هذه أولاً، ثانياً -أوجه الكلام للشيخ- إن إحنا مصابين ببطانة الحكام أكثر من.. أكثر ضرر من الحكام، أكيد كثير من الحكام لا يعرفون مشاكل العالم الإسلامي، لا بالتلفزة ولا من الصحافة ولا.. ولا يقال لهم يقابلوا... ولا يطلعوا ليقابلوا الشعوب الإسلامية هذه أولاً..

ثانياً -عفواً- ثالثاً: من يمثلنا في.. في الغرب أمام التحدث.. المتحدثين من المسؤولين.. من الوزراء من الوفود الإسلامية؟ من.. للأسف بعيدين عن الإسلام، والغرب والمثقفين في الغرب يعتقدون إنهم هادولا المسلمين -للأسف- العلماء غائبين، غائبين علشان يصلوا في المسجد، يروح على البيت ينام.. يصلي في المسجد ويروح على البيت ينام، حتى منعوا الحديث.. حتى منعوا الدعاء، حتى الدعاء يعني ابتعدوا عنه، يجب دعوة من الشيخ، أتمنى من الشيخ دعوة للأمة الإسلامية أن..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب أخ عبد الرحمن مشكور جداً على مشاركتك، مشكور وإن شاء الله تسمع من الشيخ.. تسمح لي بس قبل أن ترد على الإخوة أنا عندي فاكسات اتنين، واحد من الأخ.. لا أظن الاسم أعتقد إنه قرناس الشمري من السعودية، والمهندس سعود شحذة بيوض التميمي من الأردن: أن أميركا تستخدم عدالة القوة ولا تستخدم قوة العدالة، وإن الاعتداء على العراق، اعتداء على الأمة الإسلامية وما هي إلا بداية لسقوط النظام العربي والإسلامي كما حدث في الأندلس. هذا هو هدف بعض المسيحيين المتصهينين في الغرب، ما لا أدري ما هي قيمة الفتيو، أميركا تقول -كما يقول الأخ سعود شحذة المهندس، سؤال له علاقة بـ.. لماذا لا يطلب الشيخ الكبيسي من صدام حسين التقيد بالغرض الشرعي بإعلان دولة الإسلام وإعلان بغداد عاصمة لدولة الخلافة وإعلان الجهاد على الذين يطئون أرض الإسلام في بقاعهم المختلفة بدل أن يدعو إلى تطبيق.. بدل أن تدعو إلى تطبيق الديمقراطية واقتناع [واعتناق] هذا المبدأ؟ هذا له علاقة بسؤال الأخ السابق أنه: لماذا لا تنهى الأحزاب العلمانية؟ هل باعتقادك أن استقالة الرئيسي العراقي ستنجي؟

د. أحمد الكبيسي: أخ.. أجاوب على الأولاني..

ماهر عبد الله: الأسئلة بهذا..

د. أحمد الكبيسي: من.. من المجحف حقاً أن واحد يعني يتكلم شو اسمه الأخ الأولاني هذا اللي قال..؟

ماهر عبد الله: أخ سالم.. لا يجوز الخروج على الحكام.. الأخ سالم عبد الله.

د. أحمد الكبيسي: سالم عبد الله، من أين هذا؟

ماهر عبد الله: من بريطانيا.

د. أحمد الكبيسي: بريطانيا. من المجحف أن شاباً متعلماً مثقفاً يتكلم العربية بها السهولة، في ظرف خمس دقائق يقلب الكلام قلباً غير موضوعي وهذا لا يليق، أنت إما أن تكون جدير بأن تطلع على العالم يسمعوك الملايين ويكون كلامك محترم أو.. يا أخي أو اسكت يا أخي، أنا قلت هذا الكلام؟!

أنا قلت: ينبغي على المعارضة أن تغير نظام الحكم بالطرق المتاحة، إذا انتخاب إذا تصويت، إذا أمر... إذا انقلاب.. قلتها بالنص، فإن عجزت المعارضة وأصبح الحكم لا يمكن قلبه الآن، وليس أمامك إلا أن تستعدي عليه عدو، هذا لا يجوز اصبر إلى رب العالمين يجيب لك الحل.. حل لقضيتك، هذا اللي قلته.. وبالتالي كلامك هذا لا يليق يا ولدي.. لا يليق، عيب هذا الكلام، يعني بظرف خمس دقائق تقلب الحقائق والكلام والأزهر وما.. ما..

ماهر عبد الله: طيب سيدي..

د. أحمد الكبيسي: يعني ما يليق هذا العبث، ما يليق هذا، ولا زلت أقول: كل شعب عليه أن يعمل على تغيير النظام السياسي إذا رأى في النظام السياسي اللي عنده قصوراً أو ذلاً أو ما شاكل ذلك، إذاً ما تستطيع..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: الجواب.. الجواب..

د. أحمد الكيسي: تجيب لي يهودي يقلبه! عيب هذا الكلام.

ماهر عبد الله: الجواب واضح، ما أظنه إنه كان يدعو إلى يعني الاستعانة بآخرين، يعني.. نقرن بين السؤال الثاني الأخ عبد الجبار أو عبد الجابر عن بطانات الحكام والعلماء، يعني كان فيه أسئلة عن علماء بدون ما.. ما نخصص بلد بعينه، جزء من الأزمة هي فعلاً أزمة بطانة، هل تعتقد أنها أزمة بطانة؟ لا سيما..

د. أحمد الكبيسي: قطعاً.. قطعاً.. قطعاً.

ماهر عبد الله: لا سيما العلماء؟

د. أحمد الكبيسي: قطعاً، يا أخي شوف يا أخي ما من حاكم يأتي فاسد من بطن أمه، كل مولود يولد على الفطرة وبالتالي: البطانة هي التي تضل الحاكم أو تصلحه، والحديث الصحيح: "إذا أراد الله بملك خيراً هيَّأ له بطانة خير، ترده عن الردى وتأمره بالمعروف" والعكس صحيح، وحينئذٍ نعم البطانة في العالم الإسلامي هي المصيبة الكبرى لضلال الحكام أو صلاحهم.

ماهر عبد الله: من يمثلنا أمام الغرب إذا كان من وجهة نظر الأخ عبد الجابر مرة أخرى إذا كان هؤلاء لا.. يعني يتبنون أنظمة حكم بعيدة عن الإسلام والحرب الآن تقول إنها حرب على الإسلام، من الذي يتحدث مع الغرب باسمنا إذن؟

د. أحمد الكبيسي: كيف يعني؟ ما فهمت السؤال.

ماهر عبد الله: نحن نقول... سؤاله الأول طالب بإلغاء أحزاب قومية ذكر حزب البعث..

د. أحمد الكبيسي: حزب البعث.. هذا رأيه... على كل حال هذا..

ماهر عبد الله: كونك تطالب حتى أنت بتغيير، معناها لست راضٍ عن تمثيل الإسلام في الوطن العربي.

د. أحمد الكبيسي: آه، قطعاً.

ماهر عبد الله: طيب. الحرب الآن نحن نقول.. أنتم تقولون أنها حرب على الإسلام، الذي يتحدث مع العالم الغربي ليسوا..

د. أحمد الكبيسي [مقاطعاً]: نعم، نحن نريد أحد يتحدث، لأ.. لا يتحدث أحد.. لا.

ماهر عبد الله: هو سؤاله: من هو الذي يتحدث؟

د. أحمد الكبيسي: الحكام لا يتحدثون عن الإسلام ولا يدافعون عنه أمام العالم الغربي، بل يذعنون.. وقد اجتمع بالمؤتمر الإسلامي 57 دولة في الدوحة مرتين وهيجتمعوا بعد كم يوم وما فعلوا شيئاً ولن يفعلوا شيئاً إطلاقاً، نحن نريد ناس يتحدثون عن الإسلام أمام الغرب، حتى الآن ما وجدنا، وبالتالي نحن نبعد عن هؤلاء، ولكن هناك أولويات. الأولى: أن تمنع هذه الهجمة التي لن تقتصر على العراق مطلقاً، وبالتالي إذا أُكِل العراق فسيؤكل الباقون، إذا تجرأ الأميركان على العراق، فهم على غيره أشد جرأة، خذها قاعدة.. ولذلك.. ولذلك. علينا أن نفرق بين.. بين حالة وحالة.

ماهر عبد الله: طب سؤال الأخ سعود شحذة: إذا تغير النظام في العراق إذا استقال الرئيس هل هناك فائدة من استقالة الرئيس العراقي الآن هل ستنقذ البلد من المعركة؟

د. أحمد الكبيسي: يعني قبل.. قبل الحرب أو بعد الحرب؟

ماهر عبد الله: الآن لتحاشي الحرب.

د. أحمد الكبيسي: والله هذه القضية مطروحة مطروحة، يعني أنت فعلاً الآن الناس يطالبون بأن الرئيس صدام حسين يستقيل، لكي يعني يمنع هذه الهجمة ويحقن دماء المسلمين. هذا رأي، والرأي الثاني يقول لك لأ. لابد أن نقاتل للنهاية، وكلا الرأيين مطروح في التاريخ الإسلامي، يعني مثلاً سيدا شباب أهل الجنة سيدنا الحسن والحسين عليهما السلام كل منهما طبق رأياً، سيدنا الحسن لما رأى الفتنة ستقوم مع معاوية، تنحى عن الحكم وأعطى الحكم كله لمعاوية ولما وصل المدينة استقبله أهل المدينة بالعتاب، بل بالتجريح، واحد قال له: يا مسود وجوه المؤمنين كيف تتنازل عن الحكم لهذا الطاغية؟

قال له: يا عم ما تشبهني، والله لقد خشيت أن يقوم 100 ألف مسلم يوم القيامة كل يتشحط في دمه، يسألني: لما أهرق دمه، واضح هذه الفكرة مع سيدنا الحسن -عليه السلام- قال لك أنا يعني أقتتل مائة ألف واحد (...)، والحل الثاني حل الحسين بقي يقاتل إلى أن قتل، ولهذا كان حتى نفسه السيد الرئيس صدام حسين مرة قال: إنه أعظم "لا" في التاريخ "لا" الحسين، ولهذا أعتقد أن صدام حسين ليس من النوع الذي يستقيل. ما دام اتخذ الحسين سنده يعني مثالا له من حيث أنه يبقى يقاتل حتى يموت، أعتقد أنه من هذا النوع. ولو أني.. لو أخذت.. أخذت رأيي، يعني هي في الحقيقة تكوين شخصي.. تكوين شخصي، هناك.. كل إنسان له نمط تكوين، أنا لو.. لو سألني صدام حسين، وطبعاً لن يسألني هو قطعاً أنه قال.. قال خلاص ليس هناك أمل في النصر، درسها استراتيجياً وخبراء وكقائد ما فيه فائدة، أقول له والله إذن تنحى وهذه أعظم أنواع الشجاعة، معروف عن صدام حسين أن فيه شجاعة غير اعتيادية، معروف هذا عنه، يعرفه أعداءه قبل.. قبل أصدقائه، ولكن أعظم الشجاعة إذا رأى أنه لا فائدة، يتنحى وهذه حينئذٍ تجعله رمزاً للأمة كلها إلى يوم القيامة، أن رجل في ساعة المحنة فضَّل مصلحة الناس على مصلحته، أو وزنها وزناً جيداً، فرأى الحكمة في هذا، ولكن أنا أعرف أن صدام حسين ليس من هذا القبيل الذي يؤمن بالهزيمة مهما كان عظم الهجمة.

ماهر عبد الله: هل باعتقادك -سؤال الأخ سعود والأخ اللي اتصل من بريطانيا- لو أُعلنت العراق الآن دولة إسلامية هل هذا سيحل الأزمة، هل هذا..؟

د. أحمد الكبيسي: أنا أسأله تعالى: ألا تعلن دولة إسلامية الآن قبل 50 عاماً..

ماهر عبد الله: لماذا؟

د. أحمد الكبيسي: لماذا. شوف يا سيدي هناك إسلامان. إسلام أنزله الله -سبحانه وتعالى- من السماء على محمد عليه الصلاة والسلام، الإسلام الجميل الذي ينفع التطبيق في كل جيل وفي كل عصر وهناك مليون طبعة منه، وتطبق نسخة منه في الخيمة ونسخة في المدينة، ونسخة في أميركا ونسخة في روسيا ونسخة في كل مكان، هذا الذي يقضي حاجات الناس ويحل مشاكلهم، وهناك إسلام نحن صنعناه بأمزجتنا، وكل واحد أضاف عليه أمزجة، الإسلام السائد إسلام مزاجي، إسلام فئوي، هذه فئة كذا، وهاي فئة كذا، بعضهم يكفِّر بعضاً، بعضهم ينتقد بعضاً، والله إذا قامت دولة إسلامية الآن لقتل بعضهم بعضاً، ولكن في الأفق لا، بل.. ليس بالأفق، بل في واقع الحال اليوم بدأت الأمة بسوادها الأعظم تعرف أن هذا خطأ، وأن الإسلام دين الفطرة سهل ميسور، ليس معقداً، لا يمنعك من الحياة، ولا يمنعك من التحاور مع الآخر حتى لو كان عدواً، بل كلما كان عدوك عدواً كان عليك أن تعاملهم بالأفضل، هذا الجيل قادم، جيل أبنائي وأبنائك قادم.. جيل أبنائي وأبنائك قادم، وهو جيل نقي، واضح شجاع من جيل هذه الطفلة التي فجَّرت نفسها في اليهود، من وفاء إلى آيات، إلى غيرها، هذا الجيل القادم جيل أوعى منا نحن، نحن عقدنا المسلمين ونحن معذورون أيضاً، جاءت الصحوة فهب الناس فطاشت خطواتهم، ولهذا أسأله تعالى ألا تقوم دولة إسلامية على ما نحن عليه اليوم، وإنما على نحو ما سوف يأتي بعد 20 أو 30 عاماً من ذلك الإسلام الذي يوحِّد الناس على القبلة، إذا كنت تصلي مع صاحبك عن قبلة، فليكن من أي طائفة كان، الإسلام يؤمن بالطائفية نظرياً، ولا يؤمن بها عملياً عدائياً، طيب شو طائفة أنت عندك فكر، وأنا عندي فكر، مادمنا نؤدي.. نؤدي الثوابت تأدية واحدة. هكذا.

ماهر عبد الله: طيب الأخ محمد ماجد الكعبي، عراقي، يعني يعتب على (الجزيرة)، يقول: هذا الفاكس العاشر، للأسف الشديد لم.. لو كنت أعلم أن قناة (الجزيرة) عندها سلة مهملات للفاكسات التي لا تعجبهم، وربما يعني بعد ذلك الكلام غير مفهوم. أخ محمد ماجد، يعني ليست لأن الفاكسات لا تعجبنا، بعض الأحيان فقط ضرورات الوقت، وإكراماً يعني لعينيك أقرأ فاكسك الأخير وهو قطعاً سؤال مشروع: من أين أخذ المجتمعين في لندن شرعية تمثيلهم للشعب العراقي والمعارضة نريد تبديل النظام العراقي، وأريد الرجوع إلى أهلي، لكن في نفس الوقت لا آمن.. لا أؤمن، ولا أعترف بكل شخص يعتقد أنه يمثلني دون استشارتي.

د.أحمد الكبيسي: أحسنت.

ماهر عبد الله: نسمع من الأخ عبد الرحمن الشمري من السعودية. أخ عبد الرحمن، تفضل.

عبد الرحمن الشمري: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الرحمن الشمري: تحية لقناة (الجزيرة)، وتحية لشيخنا الفاضل.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

عبد الرحمن الشمري: شيخنا، أنت قلت ما لم يأتِ بالكفر البواح، ما هو الكفر البواح؟ يقف على أبواب المساجد ويمنع الناس؟ فالكفر البواح أنا أعتقد إنه التآمر على المسلمين وقتل المسلمين، بعدين عندك فلسطين يسحلون الليل والنهار، وين المسلمين؟ الإسلام أعتقد إنه ما هو إلا مجرد شمَّاعة ضد الشعوب، وليس يُعمل به بحق وحقيقة، أحد الإخوان تكلم قال تغيير النظام عن.. أو الحكام، لا نرغب تغيير الحكام، لن نغير حاكم، لكن نرغب تغيير النظام المتعامل به مع الشعوب، لأن اليهود اعتكفوا في اليوم الذي.. بيقولوا سنوجد الفرقة بين الشعوب والحكام، نعد الحكام بحمايتنا، ونعد الشعوب بعدالتنا، وهذا ما هو واقع اليوم. نعم، كولن باول أمس يقول:... الشعوب العربية، وما إلى ذلك.

ثانياً: كونداليزا رايس تقول: إن استقال النظام أو..

ماهر عبد الله: طيب أخ عبد الرحمن.. أخ عبد الرحمن.

عبد الرحمن الشمري: نعم.

ماهر عبد الله: يبدو أنت بتتحدث من جوَّال، والخط للأسف الشديد، يعني بعض.. الكثير من الكلمات بدأت تسقط وغير مفهومة للأسف الشديد، لكن إذا أُتيح لك أن تتصل من.. من تليفون عادي، يعني قد يكون هذا أفضل، معي الأخ علاء الدين الأهدل من الإمارات، أخ علاء اتفضل.

علاء الدين بهدر: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: بهدر، اتفضل يا أخي.

علاء الدين بهدر: أول إشي بنحيي السيد أحمد.. الدكتور أحمد الكبيسي على البرنامج، وأنا فيه عندي مداخلة فيه نقطتين بس في هذا البرنامج.

الأولة: إنه إذا لاحظنا أن سياسة الإدارة الأميركية المتعاقبة حول الشرق الأوسط لا تتعلق في مصالحها بشكل يعني مباشر بالبترول أو.. أو بشيء آخر، إنما هي معتقدات دينية عند الحركات المسيحية الصهيونية، بأن فيه عندهم إنشاء دولة إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات، وأنا أحب الدكتور الكبيسي يشرح لنا عن موضوع موقعة سهل المجيد اللي بين عسقلان والقدس اللي بتتم، وإحنا -إن شاء الله- بنكون فيها المنتصرين، واليهود همَّ عندهم قناعة إنه بيبقى منهم بحدود الـ114 ألف يهودي، فهل هذه هي أحد معطيات التوجُّه نحو ضرب العراق حالياً ومغطاة بساتر ما يُدعى بالبترول أو ما آخره.

د. أحمد الكبيسي: الأميركان، آه.

علاء الدين بهدر: الشيء الثاني: إن بالنسبة للإخوة المتصلين تكررت أكثر من مرة إنهم يلوموا على القادة العرب والرؤساء، أنا من وجهة نظري أنا القادة العرب والرؤساء يستثنوا من هذا الموضوع نهائياً، لأنه أي واحد حالياً عربي إذا تنصبه، ووضعناه رئيس محل الرؤساء لن يقدِّم المزيد، فبالتالي هي حصيلة معطيات موجودة داخل السياسة العالمية ككل، فعلينا إحنا كعرب نقف وراء رؤسائنا ونشوف مصالح دينهم بتكون بالضبط، شكراً.

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً يا أخ علاء، معايا الأخ عبد الرحمن يوسف من السعودية. أخ عبد الرحمن، اتفضل.

عبد الرحمن يوسف: أقول: بسم الله الرحمن الرحيم. بالنسبة لهذا الموضوع، اللي هو موضوع العراق ينبغي علينا أولاً أن نرجع إلى الله، عز وجل، لأن الرجوع إلى الله -عز وجل- هو الكفيل بإخراج هذه الأمة.

الأمر الثاني: (إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ).

القضية الثالثة: قضية العلماء الربانيين الموجودين -ولله الحمد والمنة- يفتون على حسب المصالح الشرعية التي يرونها بدلاً من العواطف التي نراها في كل حين وفي كل وقت، هذه أمة قال مالك -رحمه الله- كلمة عظيمة: لن يصلح آخر هذه الأمة إلا ما صلح أولها. لنرجع إلى عهدنا الأول الميمون، ننظر إلى قضاياه وإلى أطروحاته، فنأخذها، أما قضية إننا نجمِّع ونلملم كل من على طريقة، وعلى كل من أدَّعى اسم الإسلام، ونزعم أن الإسلام سينتصر بهذه اللملمة، هذا لا يقتضي، لابد من التصفية، ولابد من التربية، تصفية المبادئ وتصفية الأسس، ثم بعد ذلك تربية المسلمين على دينهم الحق، حين ذاك يفرح المؤمنون بنصر الله، والله أعلم.

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً يا أخ عبد الرحمن سيدي، لك تحيات من مكتب الإمام الخالصي، يعني أرسل نص فتوى في حكم التعامل مع من أسماه بالعدو الأميركي الصهيوني، عنوانه: كلما أو كلما أوقدوا ناراً.. (كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ).

د.أحمد الكبيسي: مو بس هو، كل.. كل الإخوان، كل الأئمة الشيعة أفتوا بهذا.

ماهر عبد الله: أيه يعني هذا أرسل لنا.

د.أحمد الكبيسي: يعني نصر الله.. فضل الله أيضاً.

ماهر عبد الله: أرسل هذا الفاكس، وهو يهديك التحية..

د.أحمد الكبيسي: تحياتي له.

ماهر عبد الله: وفيها نص الفتوى كاملة، لو عدنا لسؤال الأخ عبد الرحمن الشمري، سؤاله الأول كون الجزء الأخير من السؤال: ما هو الكفر المباح لو أحب الإنسان..

د.أحمد الكبيسي: هذا حديث متفق على صحته.

ماهر عبد الله: لا.. لا، الخلاف ليس على الحديث، الخلاف..

د.أحمد الكبيسي: الكفر البواح: أن تجعل لله ندّاً وهو خلقك، هاي مشروحة يا سيدي.

ماهر عبد الله: هو سؤاله في هذا الإطار التآمر على المسلمين..

د.أحمد الكبيسي [مقاطعاً]: طيب خلاص..، الكفر البواح هو أن تجعل لله ندّاً يعني الشرك، هذا الحديث يشرح نفسه.

ماهر عبد الله: التآمر على مصالح المسلمين كما ذكر الآية، واعتبر..

د.أحمد الكبيسي: على كل حال.. على كل حال هذا القول، وأنا قلت.. قلت أنه طبعاً هذا تقصير الحكام لا.. لا.. لا نختلف فيه، والحكام الآن إذا ما غيَّروا أنظمتهم لن يفعلوا شيئاً.

يا سيدي.. يا سيدي الكريم، والله إذا بقيت الدول الإسلامية على هذا النظام العسكري فلن تنتصر على دولة مهما صغُرت، المسلمون لا يصلحهم إلا الحرب الشعبية، ولهذا الشيشان صار لهم 300 سنة يقاتلون أسقطوا إمبراطورية، وأسقطوا الاتحاد السوفيتي، وأسقطوا.. ودوخوا الروس الحالية، الأفغان طلعوا الاتحاد السوفيتي بخزي، وهكذا الفلسطينيون الآن، المسألتين.. عندك اللي هيحارب نظام بالدبابة والطيارة تشتريها من أميركا وتقاتلهم فيها، مستحيل هذا، ولهذا على المسلمين والعرب إذا أرادوا أن ينتصروا أن.. أن يسمحوا للشعوب أن تجاهد، وأن يسمحوا للشعوب أن تقاتل، وأن يعيدوا النظر في نظامهم السياسي ونظامهم العسكري، لا يمكن أن أنت تشتري طيارة بعدين.. تغلبهم فيها، هم يبيعوك الطيارة القديمة، ويخترعوا واحدة جديدة، ولهذا الحرب الشعبية هي الطريق، وهذا في كل.. في فيتنام قهرت أميركا، وفي الشيشان قهرت روسيا، وفي أفغانستان قهرت الاتحاد السوفيتي، وفي فلسطين ذكر هذه الآلة الرهيبة سمعت الجيش.. رأينا اليوم ماذا يحدث أطفال، هكذا هي لمن أراد أن ينتصر، وبالتالي ما لم يغيِّر الحكام أبداً لا أمل في النصر، أما حكاية الرجوع إلى الله هذه قضية فعلاً قضية معروفة، هذا يعني بديهية (إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ).

ماهر عبد الله: هذا يعني أنت بطريق غير مباشر رديت على الأخت دنيا من.. من مصر، تقول: في الواقع كلام الشيخ كله جميل إلا الجزئية الخاصة بالصبر على الحكام..

د.أحمد الكبيسي: إلا..؟

ماهر عبد الله: إلا الجزئية الخاصة بالصبر على الحكام.

د.أحمد الكبيسي: الصبر على الحكام أيوه.

ماهر عبد الله: فهم وإن لم يكن كفرهم صريحاً، إلا أنهم خارجون على شرع الله بحكمهم وفسادهم وظلمهم وموالاتهم للكفار، اسمح لي بس نأخذ المكالمة الأخيرة من الأخ محمد أحمد من أميركا. أخ محمد، اتفضل.

محمد أحمد: السلام عليكم. والله أنا بس عايز أوضح نقطة مهمة جداً، إحنا لو نتخيل نفسنا دلوقتي في سنة 3000 مثلاً، وقاعدين بنتفرج على شريط فيديو في اللي بيحصل دلوقتي، هنقول أيه على الوضع اللي بيحصل دلوقتي؟ هنقول أيه على نفس الناس والعالم الإسلامي اللي عايش في الوقت الحالي؟ أيه هيكون شعورنا إحنا وإحنا بنشوف المسلمين بهذا التمزق وهذه الفرقة وهذا التخلف وبقوا لقمة سائغة للأميركان وغيرهم؟ ألعن من أيام التتار نقول إحنا بنتكلم بنقول أيه؟ المشكلة كلها -في رأيي- حاجتين بسيطين جداً.

النقطة الأولى: هي نقطة إن إحنا بِعدنا عن ربنا سبحانه وتعالى، وبِعدنا عن ديننا.

النقطة الثانية: إن الحكام الموجودين دول بقوا عاملين زي عصابات المافيا، كل واحد عايز يورث الحكم لابنه، وقاعدين يطغوا في البلاد، وكاتمين على نفوس الشعوب.

يا عالم فوقوا.. فوقوا، وشوفوا اللي قدامكم، الأوضاع خطيرة جداً، هنا لو تشوفوا اللي بيحصل في أميركا بيتكلموا عن المسلمين وبيهاجموهم إزاي، وبيغطوا على كل اللي بيحصل في فلسطين، يوم ما واحد يهودي يتقتل الدنيا كلها تتقلب، كل يوم بيذبحوا في فلسطين دلوقتي، ما فيش في الأخبار كلها أي خبر عنهم.

ماهر عبد الله: طيب أخ.. أخ أسامة أعتقد أن نقطتك واضحة، للأسف الشديد، يعني سبب القطع إنه فيه ضجة شديدة خلفك، يبدو بتتحدث من كوردلسفون، أنا قلت إنه المكالمة الأخيرة، ولهذا أنا مضطر معتذر للأخ أسامة، لأنه ينتظر على.. على الهاتف. الأخ أسامة، المرة هذه هي فعلاً المكالمة الأخير، فأرجوك أن تختصر، لأنه شارفنا على الانتهاء. أخ أسامة عبد الرؤوف تفضل.

أسامة عبد الرؤوف: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

أسامة عبد الرؤوف: هو حديث الشيخ كله طيب وجميل، إنما فيه نقطتين مهمين، إنه تشبيه صدام حسين بالإمام الحسن أو الحسين ده مع التجاوز الشديد، المسألة زي ما قال الإخوة كلهم إن إحنا هل لو الحكام العرب ظلمونا إحنا مطالبين بالشريعة، إن إحنا علشان عرب نصبر على ظلمهم، أم العدل هو الأصل في شريعة الله سبحانه وتعالى؟ بمعنى هل ما يتم قتله من العراقيين والأنظمة الطاغوتية في الدول العربية أقل أم أكثر ممن يتم قتلهم أو سيتم قتلهم على يد من ندعوهم بالمشركين أو الأميركان؟ ليس حباً في الأميركان، وليس دعوة إلى ربنا -سبحانه وتعالى- يعيذنا من الشرك، وإنما هل نحن متعبدون للدول العربية، أم متعبدون لشرع الله سبحانه وتعالى؟ إذا كنا متعبدين لشرع الله -سبحانه وتعالى- فإن الظلم اللي موجود في الدول العربية يستحق أن يُمحى بأي طريقة، بغض النظر أكان اسمه صدام حسين أو كان اسمه اسماً آخر أو إلى آخره، فمسألة مقارنة حل المشكلة في الدول العربية يجب أن تقرر بهذه الطريقة البحث عن العدل للمسلمين، الشعوب في كل..

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً، أخ أسامة، أعتقد نقطتك واضحة جداً.

أرجو إنه ما ترد على المقارنة، يعني أنا أرد عنك، إنه الشيخ لم يقارن صدام حسين لا بالحسن ولا بالحسين، هو قدَّم نموذجين مع تقديره إنه الرئيس العراقي قد يختار نموذج الإمام الحسين في.. في تحدي..

د.أحمد الكبيسي: من يقارن يا سيدي، آل.. آل.. آل البيت لا يقاس بهم أحد ولا يقاسون على أحد.

ماهر عبد الله: طيب العودة إلى الله، الحكام، يعني شوف فيه محورة حول قضية الحكم، نظام الحكم، نتعبَّد إلى الله، نتعبَّد إلى الدولة، كلها مربوطة بـ..، يبدو لي أصبحت أزمة فكرية، يعني هل شكل الدولة، إسلام الدولة؟

د.أحمد الكبيسي: هي قطعاً.. قطعاً هذا يجب، الأمر الذي نحن فيه من التعقيد والانحطاط لا يكفيه مائة حلقة، ثم.. ثم أنا واثق أنه كل المشاهدين ضاقوا ذرعاً بهذا الكلام والتحليلات، والله نريد نصراً ولو بالكرة، شوف لنا نصر ولو مرة واحدة، والنصر لا يكون إلا إذا غيَّر العرب طريقة كفاحهم المسلَّح من جيوش نظامية، تبقى الجيوش النظامية، ويُسمح للناس تقاتل وقاتل التي.. التي توجب لهذا.. لاحظ أنت أوروبا وأميركا أقامت الدنيا وأقعدتها على الاستشهاديين، لماذا؟ نالوا منهم مقتلاً، ولذلك ما لم يفعلوا هذا ويسمحوا للشعوب، سيذهبون جميعاً.

ماهر عبد الله: سؤال يعني قد يكون قليلاً خارج عن الموضوع، لكن كوننا نحن نتحدث عن إعلان أميركي معلن بالديمقراطية والتغيير، الأخت هنية من الدنمارك، تسأل: من الملاحظ أن معظم من حكم العراق منذ عهد سيدنا إبراهيم إلى الآن كانوا ظلمة، فما هو السر في ذلك؟

د.أحمد الكبيسي: والله أنا.. أنا ما.. أنا أؤيدك في هذا، ولكن لا أدري لماذا.

ماهر عبد الله: طيب سؤال الأخ خالد.

د.أحمد الكبيسي: هو لا شك أخي لا شك أن الشعب العراقي قطعاً مش لأني عراقي أنا، الشعب العراقي بالتاريخ قبل الإسلام وبعد الإسلام متميز بالعنف.. العنف الفكري، ولا.. لا يعني يبالون، من الصعب، كما قال سيدنا عمرو إلا أنهم لا يصبرون على طعام واحد، وإذا أرادوا كل يوم والٍ فولِّ عليهم، ولهذا الحاكم الذي يأتي إن.. إن لم يستطع أن يجاريهم، فلابد أن يقمعهم، ولهذا العراقيون فعلاً صعبين جداً، من أجل هذا كما قال لم نقل.. ما.. ما يعني ما.. ما حكم أحد العراق إلا وقسا عليهم، مرة أقول هاي دعوة سيدنا الحسين، سيدنا الحسين لما قتل في.. في كربلاء بالنجف، وقبل أن يموت رأى النبي -صلى الله عليه وسلم- يا قال: رسول الله شوف أيش فعلوا، قال: ادعُ عليهم، فقال: اللهم مزقهم مزقاً، وفرقهم فرقاً، واجعلهم بدداً، ولا ترضي عنهم الولاة أبداً، فالنبي قال: آمين. كما تقول الرواية، وبالتالي إذن لن يرحمنا حاكم، فعلينا أن نصبر على هذا إذن.

ماهر عبد الله: الأخ خالد عبد الله فني من السعودية، يسأل: هل ستصبح العراق دولة شيعية بعد إسقاط النظام أم لا؟ يعني إحنا مش هنركز على القضية الشيعية، لكن فيه كلام كثير حتى بعض الاستراتيجيين الأميركان جزء من خوفهم وجزء من طموحات بعضهم الآخر أن تقوم حرب طائفية في العراق.

د.أحمد الكبيسي: هذا.. هذا.. هذا مخطط، الخطة الثانية أن تقوم دويلات، دويلة شيعية، ودويلة سنية، ودويلتين كرديتين.

ماهر عبد الله: دعني من المخططات، تقديرك الشخصي، أنت عراقي وأنت على..

د.أحمد الكبيسي: أنا أحسن الظن بالعراقيين وأصلهم العظيم وأخلاقهم الراقية ومصلحتهم الكبيرة وتآلفهم وتعاطفهم والشيعة عراقيون أصليون، ولهذا لا أظن أن حربا الطائفية، أن تحصل بين العراق إطلاقاً العراقيون متحضرون وأصحاب حضارة وثقافة قديمة، أوروبا ما قد.. قد تحصل بعض المناوشات الخفيفة بين.. بين العوام أو بين أو.. أو بشكل مدفوع، أما كشعب بأكمله يشتبك، هذا ما يحصل إن شاء الله.

ماهر عبد الله: الأخ أبو محمد، رجل أعمال من السعودية، يقول: لجميع الحكام العرب كما قال الله تعالى: (مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

الأخ فهد الفهد العسيري، أستاذ جامعي من السعودية.. ماذا نفعل للإخوة في العراق ولا حول لنا ولا قوة، وليس لنا إلا الدعاء، فهو أقوى سلاح، وسؤالي: هل الساكت على الحق شيطان أخرس؟

د.أحمد الكبيسي: قطعاً، وأنا أوصي العراقيين من الآن.. الآن بكثرة الاستغفار، والتوبة إلى الله سبحانه وتعالى، لأن الاستغفار -يا سيدي يعني- يدفع البلاء، ولهذا على الشعب العراقي أن يلجأ إلى الله الآن، وأن لا يخافوا، فإن الله معهم بإذن الله (حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا)، ولهذا كلما أكثر الناس من الاستغفار والتوبة، ويعني تعادلوا فيما بينهم، وردوا الحقوق إلى أصحابها، ورفعوا الظلم عن بعضهم، (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ القُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) أي إذا كانوا يحققون العدل بينهم، فإذا حقق العراقيون العدل بينهم، فإن الله -سبحانه وتعالى- لن يظلمهم أبداً، ولن يسلط عليهم عدواً إطلاقاً، فليبشر العراقيين -إن شاء الله- بنصر الله -سبحانه وتعالى- على أن يعودوا إليه، وأن يضعوا تاريخهم العظيم وأوصالهم الكريمة وقبائلهم الشريفة نصب أعينهم، وألا يفعلوا العيب، وأن يتكاتفوا، وأن يتعاونوا في هذه المحنة التي لن تفرِّق بين كردي وعربي ولا بين شيعي وسني، وإنما العراقيون جميعاً مستهدفون، والله ولي التوفيق.

ماهر عبد الله: الأخ عبد العلي (...) زاده: وقد انقسمت الأمة وحكامهم إلى حكام ومحكومين بين فاشل وعميل ومماطل، هل ترقبنا (خيرة) شجاعة من أخيار العلماء، باختصار يعني يدعو، ويتمنى عليك وعلى أمثال الدكتور القرضاوي ممن يحرصون على هذه الأمة أو على الأقل يبدون هذا الحرص وهذا الحماس لهذه الأمة لماذا لا تذهبون إلى العراق للتعبير عن هذا التعاطف؟

د.أحمد الكبيسي: نحن لها في كل لحظة وفي أي وقت العراق وغير العراق، نحن جاهزون للعمل في أي مكان إن شاء الله.

ماهر عبد الله: الأخ صبحي جلاجل: فقدنا فلسطين بعد معاهدة كامب ديفيد ومعاهدة وادي عربة، وفقدنا العراق عندما هبت الدول العربية لقاء دولارات للوقوف بصف الأميركان في حرب الخليج قبل 12 سنة، هل تعتقد أن موقفنا، نحن ندفع الآن ثمن ما وقفنا من أجله في.. في الحرب الأولى؟ بأقل من 20 ثانية.

د.أحمد الكبيسي: هو على أقل حال هذا أمر.. قضاء الله عز وجل.

ماهر عبد الله: طيب يعني يبدو أنه لم يبقَ لنا من الوقت للأسف الشديد كنا نتمنى على أن يتاح لنا من الوقت ما يكفي للرد على كل الفاكسات التي وصلت وكل المشاركات، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.