مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيوف الحلقة:

- يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير
- علي القرة داغي: الأستاذ بكلية الشريعة جامعة قطر

تاريخ الحلقة:

20/09/1998

- تولي المرأة منصب القضاء بين الجواز والتحريم
- شروط تولّي المرأة القضاء

- رأي أهل القضاء في مسألة تولِّي المرأة منصب القاضية

- كيفية تجنب المرأة للاختلاط عند ممارستها لحقوقها الميدانية الشرعية

- اجتهادات الفقهاء بين اتهامات بكونها رد فعل وحتمية التعايش

- دلالات عدم النبوة للنساء.. إسقاط على قضية تولي المرأة القضاء

- نصوص بيعة النساء وعلاقتها بجواز تولي المرأة القضاء

يوسف القرضاوي
علي القرة داغي
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)

موضوع حلقة اليوم عن المرأة المسلمة ودورها الاجتماعي والسياسي، فرغم أن دور المرأة في المجتمع المسلم كان دوراً إيجابياً وفعالاً طوال القرون التي حكم الإسلام فيها حياة الناس، إلا أن غياب الإسلام عن حياة الناس حيناً من الدهر أدى إلى غياب كثير من المفاهيم، وأصبحت بعض الحقوق الأساسية التي أقرها الشرع تصطدم مع العادات الاجتماعية، مما يستدعي التعرف على موقف الإسلام من كثير من الأمور والأحداث التي تستجد في حياة الناس، فرغم أن المرأة تتولى منصب القضاء في ست دول عربية حتى الآن إلا أن معظم الدول الأخرى تمنع ذلك مستندة إما إلى نصوص شرعية أو دستورية، حيث أجاز معظم الفقهاء للمرأة أن تكون مشاركتها ودورها في كل مناحي الحياة في المجتمع عدا القضاء والولاية، فيما لا زال آخرون يرون أن المرأة ليس لها أن تشارك في أي من الأدوار الرئيسية في الدولة، فهل في نصوص الشريعة ما يمنع المرأة المسلمة من أن تكون قاضية أو وزيرة أو عضواً بالبرلمان؟ وما هو الفرق بين الولاية والقضاء والوظائف العامة للدولة؟

تساؤلات عديدة في هذا الموضوع أطرحها في حلقة اليوم على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي. مرحباً فضيلة الدكتور.

د.يوسف القرضاوي: مرحباً بك يا أخ أحمد .

أحمد منصور: موضوع القضاء، على وجه الخصوص، مثار الآن في مصر، خاصة باعتبارها إحدى الدول التي سبق لمجلس الدولة أن أصدر حكماً بعدم جوار تولي المرأة القضاء فيها، مع وجود بعض الدول العربية مثل سوريا وتونس تجيز للمرأة أن تكون قاضية، فهل هناك في النصوص الشرعية ما يمنع المرأة من أن تكون قاضية؟

تولي المرأة منصب القضاء بين الجواز والمنع

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد:

فلا أدري يا أخ أحمد لماذا تبحث عن القضايا المثيرة للجدل، والتي تجلب علينا القيل والقال في وقت نحن أحوج ما نكون فيها.. فيه إلى أن نجمع ولا نفرق، ونبني ولا نهدم.

أحمد منصور: يعني هذا ما يفرضه الواقع للأسف.. فضيلة الدكتور.

د.يوسف القرضاوي: يعني الواقع هو.

أحمد منصور: يعني واقع الأمة تستجد فيه قضايا، وهذه من القضايا المستجدة، ويبقى القول.. الحكم لوجه الله أخيراً.

د.يوسف القرضاوي: أعتقد يعني إذا كان هناك الكثير من.. الكثير من البلاد لا يسمح للمرأة أن، يعني، تصوِّت في الانتخاب، تعرف إنه في الكويت لم يجيزوا للمرأة أن تعطي صوتها في.. أن تشهد، أن تقول هذا يصلح وهذا لا يصلح، وفي كثير من البلاد تمنع المرأة من قيادة السيارة، فيعني على كل حال، أنا يعني.

أحمد منصور: يعني هذا في بعض من الدول ليس لاعتبارات شرعية بقدر ما هي لاعتبارات تتعلق بواقع المجتمع.

د.يوسف القرضاوي: في الواقع قضية المرأة المشكل فيها أننا نقع فيها أبداً بين الإفراط والتفريط، هناك الذين يريدون أن يحرموا على المرأة كل شيء، أن يقعدوها في بيتها، تظل قعيدة الدار، لا تخرج من بيتها إلا مرتين، قالوا يعني المرأة الصالحة تخرج من بيتها مرة إلى بيت زوجها ومرة إلى قبرها، يعني هذا هناك طبعاً غلو في هذه الناحية، وفي.. في المقابل هناك من يريد للمرأة أن.. يعني يكون حبلها على غاربها.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: وألاَّ يعني يمنعها شيء، ولا يقيدها شيء، ولا يربطها رابط، ولا يضبطها ضابط، نحن نقع بين الطرفين، وكلاهما يعني كلا الطرفين مذموم، ونريد المنهج الوسط في هذه القضية. نحن أجزنا للمرأة أن تتعلم، وطلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وكل علم نافع سواء كان علماً دينياً أم علماً دنيوياً ينبغي للمرأة أن تطلبه، وإن كان.. المفروض في المرأة أن تتبحر فيما ينفعها من العلوم، حتى يعني بعض رجال العلم مثل ( أليكيس كارر) في كتابه الشهير "الإنسان ذلك المجهول"

أحمد منصور: ذلك المجهول.

د.يوسف القرضاوي: يقول إنه من الخطأ الذي وقعت فيه الحضارة الغربية أنها جعلت الرجل يتعلم مثل ما يتعلم المرأة ، والمرأة تتعلم مثل ما.. مع أن لكل منهما خصائصه، و.. ولكل منهما اهتماماته، ولكل منهما وظيفته في الحياة، فنحن نبيح للمرأة أن تتعلم كل.. ولكن تحاول أنها، يعني، تتقن ما ينفعها، وما تحتاج إليه أكثر من غيرها، أبحنا للمرأة أن تعمل، ولكن بضبوابط وأيه؟ أو شروط

أحمد منصور: وشروط.

د.يوسف القرضاوي: فلا يجوز أن تعمل ما لا ينبغي لها شرعاً، ولا يحل لها، لا يجوز أن تعمل ما يعود على وظيفتها الأساسية بالإبطال، يعني لا ينبغي أن تعمل عملاً يتنافى مع واجبها باعتبارها زوجة، واجبها باعتبارها أماً، واجبها في تدبير البيت، ورعاية الزوج ورعاية الأولاد، فكل عمل ينافي هذا ينبغي أن نمنعه، نحن أجزنا أن هذا للمرأة، ومسألة تولِّي المرأة القضاء مسألة بحث فيها فقهاء المسلمين من قديم.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: جمهور الفقهاء يمنعون المرأة من.. من ذلك، وحتى إنهم في شروط القضاء يعني في كتب الفقه يقول لك: وهناك شروط لمن يتولى قاضياً، وذكروا هذه الشروط واعتبروها عشرة، الإسلام والبلوغ والعقل والعدل والسلامة، سلامة الحواس، أن تكون.. يكون سميعاً، بصيراً، متكلماً.. إلى آخره مجتهداً، ومن ضمن هذه الشروط الذكورة، يعني جعلوا الذكورة شرطاً.

أحمد منصور: ما هي أسانيدهم في الشروط هذه فضيلة الدكتور؟

د.يوسف القرضاوي: طبعاً الشروط العادية أن يكون..

أحمد منصور: يعني شرط الذكورة على وجه الخصوص؟

د.يوسف القرضاوي: أن يكون مكلفاً بالغاً عاقلاً، دا لا..لا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: نعم، يعني شرط الذكورة على وجه الخصوص في هذه القضية؟

د.يوسف القرضاوي: شرط الذكورة هم اشترطوا.. قالوا لأن الرسول - عليه الصلاة والسلام- قال " لن يفلح قوم ولوَّا أمرهم امرأة"

أحمد منصور: امرأة.

د.يوسف القرضاوي: واعتبروا القضاء هو..

أحمد منصور: شكل من أشكال الولاية..


د.يوسف القرضاوي: نوع.. نوع من أنواع الأيه؟ الولاية.

أحمد منصور: الولاية.

د.يوسف القرضاوي: وقالوا إنه القضاء يحتاج إلى كمال الرأي، والمرأة ناقصة الرأي، ويحتاج إلى عدم التأثر بالعواطف، والمرأة عاطفية.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: يعني معظم استناداتهم استنادات قائمة على الرأي، ولذلك..

أحمد منصور: يعني ليس فيها نص.

د.يوسف القرضاوي: ليس فيها نص يعني قاطع الدلالة، بدليل أن الظاهرية وممثلهم الإمام أبو محمد بن حزم يرون من حق المرأة أن تتولى القضاء، والظاهرية هم أناس حرفيون يتمسكون بظواهر النصوص، ويقاتلون دونها، فلو كان عند الظاهرية أو عند ابن حزم نصٌ يمنع المرأة لتمسك به وحارب من أجله، إنما لم يوجد، ولذلك هناك من أجاز للمرأة أن تتولى القضاء، أبو حنيفة أجاز لها أن تتولى القضاء فيما تشهد فيه.

أحمد منصور: آه.

د.يوسف القرضاوي: أي في غير النواحي الجنائية، إنما في النواحي المدنية والمالية يجوز أن تتولى القضاء، في نواحي الأحوال الشخصية يجوز أن تتولى القضاء.

الإمام أبو جعفر الطبرى، وهو الفقيه المحدث المفسر المؤرخ الشهير، وكان له مذهب، وله أتباع يُسمون الطبرية، وظل مدة من الزمن ثم انقرض، أبو جعفر الطبري، ابن جرير الطبرى، يرى أن من حق المرأة أن تتولى القضاء في كل شيء.

أحمد منصور: في كل شيء حتى الجنائية، حتى ما خالف فيه أبو حنيفة يعني.

د.يوسف القرضاوي: حتى في.. في الجنائيات، فالمسألة خلافية. لو سألتني عن رأيي في هذه المعركة الخلافية.

أحمد منصور: هذا مهم، نعم.

د.يوسف القرضاوي: أه، أنا أقول لك أنا أقر المبدأ، ولكن في التطبيق لابد أن يكون هناك ضوابط وحدود وشروط.

أحمد منصور: ما هي هذه الضوابط يا فضيلة الدكتور؟

د.يوسف القرضاوي: أنا أقول لك.

أحمد منصور: يعني أنت مبدئياً تقر المبدأ أن المرأة يمكن أن تشارك.

د.يوسف القرضاوي: لا أرى.. لا أرى في.. في نظري نصاً شرعياً يمنع المرأة من تولى القضاء.

أحمد منصور: و.. وهنا فقهاء معاصرون يوافقونك على هذا الرأي ، ناقشت معهم؟


د.يوسف القرضاوي: طبعاً، يعني هناك كثيرون فقهاء يعني كان الشيخ الغزالي رحمه الله يوافق على هذا، وهناك أناس يوافقون على هذا..

أحمد منصور: نعم، على هذا الرأي.

د.يوسف القرضاوي: على هذا الرأي

ولكن أنا يعني كما قلت يعني

أحمد منصور: الضوابط والشروط

د.يوسف القرضاوي: أجيزه بضوابط

أحمد منصور: نعم، أهمها

د.يوسف القرضاوي: أولاً أجيزه كما قلت لك لأني لا أجد نص. الأدلة العقلية التي قالوا فيها مثلاً: إن المرأة ليست كاملة الرأي، أو هي ناقصة العقل والدين، أو كذا، واعتمدوا على الحديث.. اللي ناقصات عقل ودين، والحديث فسر هذا نقص العقل مش إنها ينقصها الذكاء، لأ إنها يعني القرآن جعل شهادتها في الأمور المالية يعني شهادة امرأتين بشهادة رجل عند الاستيثاق، عندما تريد أن تستشهد لا تستشهد بامرأة، استشهد بامرأتين، (أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى) (282 البقرة) خشية النسيان فتضيع الحقوق، ففي مقام الاستيثاق يجب الإنسان يستوثق، وبعدين ليه الواحد يعني يستشهد بامرأة لعل أباها يمنعها يقول لها أنت هتروحي.. تروحي في المحاكم أو زوجها، أو كذا يعني، فمعناها إنك تجعل حقك في مظنة الضياع، فإن كان ولابد يكون امرأتان المرأة لا.. لا تنقص في الذكاء ولا في العقل عن الرجل، والقرآن الكريم ذكر لنا قصة ولم يذكرها للتسلية وإنما ذكرها للعبرة قصة ملكة سبأ المذكورة في سورة النمل، و.. وهي المرأة التي حكمت هذه الدولة في جنوب الجزيرة في اليمن، وحكمتها بحكمة وكياسة وحسن سياسة وحسن تدبير..

أحمد منصور: والنص القرآني يؤكد ذلك. نعم.

د.يوسف القرضاوي: وقادت قومها إلى خيري الدنيا والأخرة، يعني المرأة، يعني حينما تقرأ القصة تجد أن هذه امرأة عاقلة، حينما جاءها خطاب سليمان، كتاب من سليمان (ألاَّ تعلوا عليَّ وأتوني مسلمين) (31 النمل) أخذت من هذا.. عن هذا الرجل، ما بيلتش ويعجن، هي كلمة ونص، هذا يعني.. هذا رجل جاد، فجمعت قومها، وقالت لهم (يأيها الملأ..) كبار القوم (أفتوني في أمري ما كنت قاطعةً أمراً حتى تشهدون) (32 النمل) فهي امرأة شورية، أو بالتعبير الحديث ديمقراطية، امرأة شورية لا تقطع أمراً حتى يشهدها الملأ من قومها، كبار القوم تشركها.. تشركهم معها ولا تستبد بالرأي.

أحمد منصور: فيه رجال لا يعملون ذلك.

د.يوسف القرضاوي: آه، ومع هذا قومها فوضوا لها الأمر، ( قالوا نحن أُولُو قوةٍ وأُولُو بأسٍ شديد والأمر إليك فانظري ماذا تأمرين) (33 النمل) كبار القوم أسلموا ذمامهم لهذه المرأة، وكانت عند حُسن الظن، القرآن، يعني، ذكر من حكمتها أنها قالت: (إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون) (34 النمل).
يعني لخصت ما يفعله الملك الفاتح، اللي هو -بتعبير عصرنا- الاستعمار، يعني مش الملوك الملك إذا دخل بلدة من المملكة التي يحكمها أفسدها، هذا ليس ما..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إن (....) الآخرين، إذا استولى عليهم.

د. يوسف القرضاوي: إذا دخلها فاتحاً، إذا دخل بلداً أجنبياً ليفتحها أفسد البلاد وأذل العباد (إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون) (34 النمل) (وإنِّي مرسلة إليهم بهدية..) (35 النمل) أشوف أبعت من الجواهر والتحف، أشوف دُوُل أهل دنيا أم هم أهل دين حقاً، وجربت سليمان، رفض هذا الـ.. (أتمدونن بمال فما ءاتـن الله خير مما آتاكم، بل أنتم بهديتكم تفرحون، ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها) (36-37 النمل)، المهم إن رأت المرأة أن من الحكمة أن تسلم مع سليمان لله رب العالمين، فأسلمت واستفادت واستفاد قومها في الدنيا والآخرة، نجت قومها بحكمتها، فالقرآن حينما يذكر لنا هذه القصة لا يذكرها للمتعة ولا يذكرها للتسلية، لا.. لا.. لا، إذن فيه من النساء من أفلح قومهم بملكهم، يعني ولذلك الحديث لا يؤخذ على إطلاقه، وهذا يدل على أن الحديث ليس مطلقاً .

أحمد منصور: يعني هنا رجاحة الرأي أو.. يعني قضية نسبية بين الرجل والمرأة.

د.يوسف القرضاوي: أه، نعم.

أحمد منصور: وكذلك هناك رجال ليس لديهم رجاحة العقل.

د.يوسف القرضاوي: يوجد من الرجال هم أقل من النساء، ويوجد من.. ربما كان الرجال أكثر بحكم التجربة والثقافة وممارسة الحياة ونحو ذلك، إنما قد يوجد من النساء من تفضُل الرجال، كما قال الشاعر:

ولو كان النساء كمثل هذي

لفضلت النساء على الرجال.

وما التأنيث لاسم الشمس عيب

ولا التذكير فخر للهلال.

فلذلك يعني إذا قلنا...

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه أول نقطة قضية رجاحة العقل هي قضية نسبية؟

د.يوسف القرضاوي: القضية بادعاء إن المرأة يعني..

أحمد منصور: ناقصة عقل..

د.يوسف القرضاوي: أقل رأياً أو أقل عقلاً مردود عليه. أيضاً ادعاء إن المرأة عاطفية أكثر من الرجل.

أحمد منصور: هذا ادعاء رئيسي ممن يرفضون تولِّي المرأة القضاء، أن المرأة عاطفية وتتأثر، ليست مثل الرجل.

د.يوسف القرضاوي: هذا يعني صحيح، ويعني المرأة أكثر عاطفية من الرجل، وديت حكمة إلهية من الله سبحانه وتعالى -يعدها للأمومة، فالجهاز العاطفي فيها أقوى من الرجل من غير.. من غير شك، ولكن ليس معنى هذا إن المرأة ليس لها عقل أو كل النساء كذلك، هناك أيضاً نساء يعني يغلبن العقل على العاطفة، ولذلك رأينا من النساء سيدات أعمال، البيزنس، Women Business هذا..

أحمد منصور: صحيح.

د.يوسف القرضاوي: يعني..

أحمد منصور: حتى في الدولة المحافظة، وبمناسبة ذكر حضرتك اليوم يعقد في المملكة العربية السعودية أضخم مؤتمر لسيدات الأعمال فيه خمسة آلاف امرأة رغم أن السعودية من الدول المحافظة، وهذا أثار أيضاً.. كان خبر رئيسي في..

د.يوسف القرضاوي: وهذا خبر عجيب هذا والله.

أحمد منصور: نعم يعني خبر رئيسي اليوم في الأخبار أيضاً، يعني يؤكد على دور المرأة حتى في المجتمعات المسلمة.

د.يوسف القرضاوي: فهناك المرأة صحيح يعني، إنما ليس معنى هذا إن المرأة عاطفتها تغلب دائماً على عقلها، من ناحية النصوص وجدنا إنه النص اللي هو " لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة" لأ، لا يؤخذ على إطلاق من ناحية، ولذلك الأصوليون أنفسهم اختلفوا في هذه القضية، هل العبرة بعموم اللفظ أو بخصوص السبب؟ الجمهور قال العبرة بعموم اللفظ، ولكن ذهب الإمام الشوكاني في كتابه الشهير " إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق عن علم الأصول" إلى أنه هذه ليس على الإطلاق. هناك بعض النصوص يمكن أنها يعني يؤخذ فيها.. لا يؤخذ بها بعموم اللفظ، مثل هذه القضية بدليل إن القرآن ينقضها، إنه .. إنه لأ هناك امرأة.. هناك قوم أفلحوا وقد ولي.. ولَّوا أمرهم امرأة، وفي عصرنا وجدنا بعض النساء تلي الأمر، ولكنها كانت أحسن من الرجال ما الذي يجعل (تاتشر) أقل ممن كانت قبلها أو ممن جاء بعدها؟ وهل دي امرأة عاطفية؟ سموها المرأة الحديدية، امرأة ولكن كان يحكمها العقل أكثر مما.. الآن في بلاد المسلمين وجدنا في بنجلادش النزاع بين امرأتين الشيخة حسينة والشيخة خالدة، والشيخة يعني.. فإنه.. يعني.

أحمد منصور: للأسف الرجالة هناك يعني سلموا زمام الأمور.

د.يوسف القرضاوي: فهذه قضايا يعني لا.. لا.. لا تؤخذ على إطلاقها، فلذلك أنا أقول إن أولاً حتى قضية لن يفلح قوماً ولَّوا.. قومٌ ولَّوا أمرهم امرأة هذه لا تنطبق على القاضية، لأننا حينما نولي امرأة منصب القضاء لا نوليها أمرنا، لأ هي واحدة.. يعني لو فرض إنه في مصر اقتضت.. ولَّوا امرأة قاضية، ده واحدة من آلاف القضاة، فهل هي وليت أمر مصر بالقضاء؟ لأ، لم تلي أمر مصر طبعاً.

أحمد منصور: طيب ليه الفقهاء، فضيلة الدكتور على وجه الخصوص، قضية القضاء تحسسوا فيها بشكل أساسي يعني.. يعني المرأة بالذات، حتى فضيلتك ذكرت أنهم وضعوا الذكورة من بين الشروط.

د.يوسف القرضاوي: نعم.

أحمد منصور: في حين إن فيه وظائف أساسية أخرى موجودة لم توضع فيها قضية الذكورة، والآن الفقهاء ما فيش خلاف بينهم في قضية إن المرأة ممكن أن تكون نائبة أو تكون وزيرة أو كذا، لكن قضية القضاء.

د.يوسف القرضاوي: لأ يا سيدي لأ، لا من قال هذا؟

أحمد منصور: ليس.. ليس.. ليس

د.يوسف القرضاوي: لأ.. لأ لا تقل هذا، هناك من يعمل من الفقهاء من يمنع المرأة من الإدلاء بصوتها في الانتخابات، فكيف يقبلها مرشحة؟! وأنا يعني أصدرت فتوى من عدة سنوات في كتابي " فتاوى معاصرة" ترشيح المرأة للمجالس النيابية بين الإجازة والمنع.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: فهناك من منع المرأة من أنها تكون نائبة، وهناك يعني فتوى يعني قديمة للأزهر يمنع فيها المرأة، وقالوا إن المرأة حتى في.. في أعظم المجتمعات وأزكاها وأطهرها القرآن نزل يقول ليعاتب نساء النبي (يا نساء النبي.. (يأيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحاً جميلاً، وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجراً عظيماً) (28-29 الأحزاب) حين اجتمع نساء النبي وأردن أن يطلبن من النبي عليه الصلاة والسلام زيادة النفقة والكسوة وأن يكن مثال نساء الأمراء و..

أحمد منصور: نعم.. نعم.

د.يوسف القرضاوي: فقال لك هذا في بيت النبوة، واتخذوا هناك.. إنما أنا قلت لهم هذا لا يدل، لأننا أخذنا مثل هذا، وممكن نأخذ من الرجال أيضاً (وإذا رأوا تجارة أو لهواً انفضوا إليها وتركوك قائماً، قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة) بعض الرجال أيضاً ارتكبوا أشياء، فمثل هذه الأشياء.

أحمد منصور: أنا أقصد في الآراء القديمة فضيلة الدكتور، يعني في أراء الفقهاء القدامى قضية القضاء أنا لا أقصد الآراء المحدثة الآن والخلافات الموجودة بالنسبة للقضاء.

د.يوسف القرضاوي: في قديماً ما كانش فيه نائبة ولا.. ولا عضوة في مجلس الشورى

أحمد منصور: نعم، أنا بأقصد في قضية القضاء على.. على وجه الخصوص، واشتراط قضية الذكورة فيها، والخلافات الموجودة ما بين الفقهاء في هذه المسألة على وجه الخصوص. هنا قضية الشهادة، يعني هناك من يستند إلى أن المرأة يجوز لها أن تشهد، ومن ثم يجوز لها أن تكون قاضية، فهل هناك صلة ما بين الشهادة وما بين تولِّي منصب القضاء؟

د.يوسف القرضاوي: هو يعني أبو حنيفة أخذ من هذا إنه الأشياء التي منعها الإسلام من أن تشهد فيها يبقى من باب أولى ألا تقضي فيها، إذا كانت لا تشهد في القتل أ وفي الزنا، يعني يقول لك لأن المرأة يعني طبيعتها يعني قد.. يمكن لو شافت واحد بيقتل واحد تغمض عينيها، فلا تستطيع أن تشهد فيها، حياءها يمنعها أنها تنظر إلى رجل يزني بامرأة، فُمنعت من الشهادة، فكيف أوليها القضاء في هذا؟ هو أخذ من هذه قضية إن المرأة لا تقضي إلا فيما تشهد فيه، لأنها إذا منعت من الشهادة فأولى أن تمنع من القضاء، فأنا أقول يعني إنه..

[موجز الأخبار]

شروط تولِّي المرأة منصب القضاء

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، كان هناك عدة شروط وضعتها لتولي المرأة منصب القضاء هل يمكن إيجاز هذه الشروط؟

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم. أول شرط أن تكون المرآة
في سن قابلة لتولِّي مثل هذا الأمر، يعني ليس من المعقول أن آتي بامرأة يعني إلى القضاء وهي حامل وبطنها أمامها و..، يعني تقعد على.. على منصة القضاء، أو حتى في الأيام اللي هي المرأة تأتيها الدورة الشهرية، وتكون في حالة توتر و..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني إذا رُقيت وهي في هذه السن يعني.

د.يوسف القرضاوي: لأ.. لا

أحمد منصور: يعني القاضي الآن يكون في الثلاثين من عمره، وإذا سُمح للمرأة أن تسلك هذا فيمكن أيضاً أن تكون في هذه المرحلة قاضية.

د.يوسف القرضاوي: لا.. لا لابد.. لو .. لو قبلنا هذا لابد أن المرأة لا تصل إلى القضاء إلا في سن بعد أن تنضج يعني من ناحية التجربة أو من ناحية الممارسة، ومن ناحية الجسم وأولادها يكونوا قد كبروا وفرغت منهم، إنما حينما تكون مهمومة بأمر زوجها وأمر أولادها وأطفالها أنا أحملها يعني القضاء؟! فيعني لابد إن تكون في سن يعني يعني ناضجة، وتجربتها قد.. يعني نضجت، فهذا.. هذا الشرط الأول.

أحمد منصور: هذا أول شرط.

د.يوسف القرضاوي: الشرط الثاني أن.. أن يكون المؤهلات للقضاء متوافرة فيها.


أحمد منصور: النفسية والعلمية.

د.يوسف القرضاوي: النفسية والعلمية والأخلاقية، لأن القضاء هذا يعني أمر.. كان السلف يفرون من منصب القضاء، أبو حنيفة عُرض عليه القضاء فرفض، وقال له أبو جعفر المنصور: أريدك، قال: لا أصلح، قال له كذبت، قال له الكاذب لا يصلح للقضاء، يعني سفيان الثوري، غيرهم.. العلماء الكبار كانوا يفرون، والحديث يقول "من وُليَّ القضاء فقد ذُبح بغير سكين".

أحمد منصور: يا سلام.

د.يوسف القرضاوي: يعني المنصب هائل.

أحمد منصور: رهيب، مُهِيب

د.يوسف القرضاوي: و.. ولذلك جاء في حديث بريدة الذي رواه أبو داوود: "القضاة ثلاثة، قاضيان في النار وقاضٍ في الجنة: قاضٍ عرف الحق وقضى به فهو في الجنة، وقاض عرف الحق وجار عنه فهو النار، وقاضٍ قضى على جهل فهو في النار" اللي يقضي على جهل في النار، واللي يقضي على معرفة ولكن خان الحق فهو في النار، يعني واحد يعني من.. من ثلاثة.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: فالقضاء منصب خِطر وشاق، منصب.. يعني منصب يكلف الإنسان. إزاي واحده عندها عيال وزوج وبيت وكذا وتقعد تدُرس القضية و.. يعني عملية ما هي..

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: وبعض القضاة رأيناهم يسقطون صرعى، وهم ينظرون في القضايا بيموت بالذبحة الصدرية، بالسكتة القلبية، .. منصب يعني، فلذلك يعني أنا لا أفتح الأبواب لكل من..يعني، لأ، لابد إن يكون عندها..وبعض الناس يعني يريدون بس إن المرأة تتولى القضاء منظرة، يعني علشان يبقى اسمنا ناس يعني متقدمين، فنولي.. لأ. لأ، يعني إذن أنا لا أُولِّي..

أحمد منصور: بعض الدول الغربية لا تسمح حتى الآن للمرأة بتولي منصب القضاء، نعم.

أحمد منصور: .. هو منصب خطير يعني حقيقة ولذلك أنا أقر المبدأ، ولكن..

أحمد منصور: بشروط

د.يوسف القرضاوي: يعني بهذه الشروط. الشرط الثالث الحقيقة هو شرط لا يتعلق بالمرأة نفسها، إنما يتعلق بدرجة تطور المجتمع، يعني لا يجوز إن أنا أجي أقول المرأة تتولى القضاء في مجتمع لا يجيز لها أن تقود السيارة، في مجتمع لا يجيز لها أن.. أن تصوت في في الانتخابات، في مجتمع الناس.. بتتكلم تشتغل معلمة أو ما بتشتغلش، تشتغل طبيبة ولا لأ.. أنا ناقشت بعض المشايخ في بعض البلاد يقولوا لي: لأ المرأة لا يجوز لها أن تتعلم إلا التعليم الابتدائي فقط، وما عدا الابتدائي لأ، قمت قلت له: طيب يا أخي ما تتعلمش معلمة؟ ما تتعلمش طبيبة؟ ما تتعلمش ممرضة؟ .. من يمرض النساء ومن يطيب النساء ويعالج؟

أحمد منصور: هو مستوى المجتمع هناك..

د.يوسف القرضاوي: قال لي الرجال يجوز لهم للضرورة، قلت له هذا يجوز للضرورة، قلت له أنت شوف أنت قلت للضرورة.

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: إنما الضرورة ينبغي أن تكون قاعدة أو أصلاً، بحيث إن هي.. إنما هي تظل استثناءً، تحفظ ولا يقاس عليها، فإذا كان هناك يعني مجتمعات لا زالت.. كيف إننا نقول المرآة تتولى القضاء في هذه المجتمعات؟ لازم يكون المجتمع بلغ درجة من التطور الاجتماعي، وهناك حاجة إلى أن تتولى المرأة القضاء..

أحمد منصور: نعم.

د.يوسف القرضاوي: يعني الحاجة تفرض هذا، إن فيه واحدة معينة تصلح لهذا المنصب، ولا يوجد من الرجال من يسد مسدها فأنا في الحالة دي أقول: والله أنا ما عنديش موانع شرعية تمنع هذا، إنما أنا يعني لا أتمنظر ولا أرائي الناس بإن أنا يعني أريد المرآة تتولى منصب القضاء في غير حاجة إلى هذا المنصب، وهي أيضاً لا ربما لا تستطيع ولا تقدر عليه لخطورته ومشقته ومسؤوليته الكبرى، فإذا وجدت هذه..

أحمد منصور: الشروط والضوابط.

د.يوسف القرضاوي: الشروط والضوابط، فلا مانع.

أحمد منصور: وهي ضوابط شاقة أيضاً.

د.يوسف القرضاوي: شاقة، ليس من السهل..

أحمد منصور: يعني ليست،.. ليست تفتح الباب على مصراعيه.

د.يوسف القرضاوي: أنا أقول لك صراحة ليس من السهل أن تتوافر إلا بصعوبة جداً.

رأي أهل القضاء في مسألة تولي المرأة منصب القاضية

أحمد منصور: إسمح لي أسمع رأي القضاء في المسألة، ومعنا المستشار أحمد كمال أبو الفضل (رئيس مجلس الدولة المصري الأسبق) مرحباً سعادة المستشار.

أحمد كمال أبو الفضل: أيوة يا افندم، مرحبا بيك.

أحمد منصور: سعادة المستشار، بنرحب بيك ونحب نسمع رأي سعادتك في هذه المسألة، وأنت توليت أحد المناصب الرفيعة في القضاء في مصر، وهي رئيس مجلس الدولة، ولك رأي معارض لتولِّي المرأة منصب القضاء، هل يمكن أن نعرف أسباب رفضك كقاضٍ وكرئيس سابق لمجلس الدولة المصري في هذه المسألة؟
أحمد كمال أبو الفضل:بسم الله الرحمن الرحيم، مع احترامي وتقديري للمرأة، إذ هي أم وأخت وبنت، إلا أنني أري ألا تلي القضاء لأنها مرهفة الحس، وشعورها جياش في حين أن الرجل يحكم بما يقدم إليه من أوراق ومستندات وما يسمعه من طرفي النزاع، ويكون حكمه موضوعي بعيداً عن التأثر بغير ذلك، والمرأة عندما تتزوج وتصبح حاملاً يصعب عليها الجلوس في مكان القضاء، خصوصاً في الشهور الأخيرة من الحمل، إذ قد تفاجئها آلام الوضع وبعد الوضع ترضع مولودها في مواعيد منتظمة، وبالتالي يتعذر عليها الجلوس في كرسي القضاء، والمرأة وظيفتها الأساسية أن تكون زوجة وأم، وهي التي تقوم بتنظيم بيتها وهي في ذلك أفضل من الرجل، إذ المنزل الخالي من المرأة ينقصه الكثير والكثير، وهذا رأيي في تولِّي المرأة للقضاء.

أحمد منصور: سعادة المستشار..

أحمد كمال أبو الفضل: وأنا طبعاً تحت أمرك في أي سؤال تحب تسأله

أحمد منصور: سعادة المستشار.. لكن الآن حضرتك هذه الأسباب التي ربما سعادتك ذكرتها يُرد عليها بأن
أيضاً المرأة لديها رجاحة العقل التي تؤهلها، وهناك يعني أمثلة كثيرة على هذا الأمر، وإذا قلنا أن المرأة يعني عاطفية في الوضع القضائي، يمكن أن نقول أنها عاطفية في كل المجالات الأخرى، وفضيلة الدكتور القرضاوي هنا ربما سمعته، إنه وضع شروط لتولي المرأة القضاء، من بينها أن تكون المرأة قد تجاوزت سن الحمل والولادة والإرضاع، وغيرها من العوامل النفسية التي ربما تؤثر على هذا الوضع، إذا انتفت أو توفرت هذه الشروط، هل توافق على تولي المرأة القضاء؟

أحمد كمال أبو الفضل:برضو إذا توافرت هذه الشروط لا أرى أن تلي المرأة القضاء، لأنه القضاء منذ صدارة الإسلام ما سمعناش إنه عُيِّنت قاضية، إنما الوالي كان بنفسه إما بتولي هو القضاء أو يعين رجل يعتقد أنه يصلح للقضاء فيحكم، أما المرأة فلم يحدث أن وليت القضاء في صدر الإسلام.

أحمد منصور: سعادة المستشار.. لكن يقال الأن أن هناك قوانين موجودة، والمرأة سواء كانت قاضية أو رئيسة محكمة هي ملزمة بالقوانين، والمحاكم ربما يكون فيها قاضي واثنين وثلاثة ويكون رأيها مثل رأي الآخرين، فلا الجوانب العاطفية لها بالنسبة للحكم تكون منتفية مع وجود هذه القوانين التي تضبط الأحكام، ما تعليق سعادتك؟

أحمد كمال أبو الفضل: هو مش بس النواحي العاطفية بل تكوين المرأة، والله -سبحانه وتعالى- خلق آدم وحواء، وجعل -وجعل لكل منهما وظيفة، فالرجل يسعى ليسد كل ما يلزم لبيته والمرأة هي تقوم بتنظيم البيت وتربية الأولاد وإرضاعهم وتنظيم البيت يعني دي منذ الأزل، المرأة لها وظيفة وظيفة لها قيمة كبيرة، أنا ما بأقللش من..

أحمد منصور[مقاطعاً]: سعادة المستشار، سعادة المستشار، اسمح لي، هناك حكم صادر من مجلس الدولة السابق بعدم السماح للمرأة.. -مجلس الدولة المصري- بتولي منصب القضاء، وهناك قضية منظورة الآن أيضاً جديدة أمام مجلس الدولة في نفس المسألة، إلام استند مجلس الدولة في رفض تولِّي المرأة منصب القضاء؟

أحمد كمال أبو الفضل: هو الحكم صدر من الرئيس الأسبق السيد علي السيد، وكانت المدعية في هذه القضية الدكتورة المحترمة وكانت من أوائل الحقوقيين الدكتورة عائشة راتب، فقضى بعدم جواز أنها تعين في مجلس الدولة، وهي بعد ذلك صلحت لأن تكون سفيرة وأن تكون وزيرة، وكانت يعني ممتازة، إنما كونها تلي القضاء يعني، وأستاذة في الجامعة، إنما كونها تلي القضاء فرأى رئيس مجلس الدولة الأسبق السيد علي السيد أنها لا تصلح لهذه الوظيفة..

أحمد منصور: سعادة المستشار أنت تتفق على أن المرأة ممكن أن تكون وزيرة أو أستاذة جامعية أو نائبة في برلمان، ولكن منصب القضاء أخطر وأصعب من هذه المناصب؟

أحمد كمال أبو الفضل:أصل منصب القضاء له، يعني، طلبات.. قد تكون وزيرة أو سفيرة متوفرة فيها إنما في القضاء مش متوفرة فيها.

أحمد منصور: شكراً سعادة المستشار أحمد كمال أبو الفضل ( رئيس مجلس الدولة المصري الأسبق)، ومعي المستشار عاطف العزب نائب.. (النائب الأول لرئيس مجلس الدولة المصري الأسبق) وربما يكون له رأي مخالف في هذه المسألة، سعادة المستشار عاطف مرحباً بيك.

عاطف العزب: أهلاً وسهلاً أستاذ أحمد.

أحمد منصور: سعادة المستشار ربما سمعت تعليق المستشار أحمد كمال أبو الفضل، وربما رأي أيضاً فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي والشروط التي وضعها لتولي المرأة لمنصب القضاء، وأعتقد أن لك رأي في هذه المسألة هل يمكن أن توجز لنا رأي.. سعادتك؟

عاطف العزب: أيوه أنا.. أنا الحقيقة أحترم الآراء الأخرى، لكن لي رأي خاص، وهذا رأي يعني مقتنع به تماماً، وخصوصاً هذه الأيام، أولاً: إننا في حاجة حالياً لتيسيير إجراءات التقاضي، ومن هذا الباب زيادة عدد القضاة وطبعاً اشتغال المرأة خريجة الحقوق بتقدير عالي سوف يُعْطي ذلك.

ثاني حاجة إن المرأة بطبيعتها ملتزمة، تحترم نفسها، لها وقار خاص يصلح للقضاء، وهو المطلوب طبعاً في القاضي، ده بالنسبة للوضع الحالي. وثاني حاجة إنه ليس في الدين أو الدستور أو في القانون المصري ما يمنع ذلك، وما جاء بحكم مجلس الدولة سنة (54) الخاص بالدكتور عائشة راتب لم يقل أنه خالف.. أنه ممنوع اشتغال المرأة بحكم الدستور أو القانون أو غير ذلك، ولكن جاء في حيثيات الحكم أن الوقت لم يحن بعد لتولي المرأة للقضاء، لم يحن بعد..

أحمد منصور: لكن سعادة المستشار.. نعم

عاطف العزب: معنى ذلك، ألو.

أحمد منصور: سعادة المستشار أسمح لي، حضرتك عارف أن يعني عمل القاضي هو عمل شاق ويقتضي ليس مجرد التواجد في المحكمة، وإنما السهر ومتابعة القضايا والإعداد ليها، وهذا ربما أيضاً طبيعة المرأة أو دورها، إذا هي أم، يتنافى مع هذا الأمر، حتى أن هناك بعض الجامعات المصرية، وجامعة عين شمس، ربما على ما أعتقد، لا تسمح بوجود هيئة تدريس من النساء في كليات الحقوق.. في كلية الحقوق لمشاق المهنة وللطبيعة التي تميز هذا العمل، فيعني الآن حضرتك بتقول إن المجتمع في حاجة إلى القضاة، معنى ذلك إن إحنا تجيز للنساء أيضاً إن المرأة محترمة وملتزمة، لكن هناك أيضاً من يقول بأن رجاحة عقل المرأة وطبيعة المرأة العاطفية لا تسمح لها، هناك كلية الحقوق في عين شمس ربما لا تسمح حتى الآن بوجود طاقم من هيئة التدريس من النساء، فما رأي سعادتك في هذا الموضوع؟

عاطف العزب: رأيي أنني أنا أرى عدم التعميم، إنه.. إنه جميع النساء لا تصلح للقضاء، لكن فيه نساء تصلح للقضاء، والتعيين في القضاء يقتضي أمرين من الوقت حالياً، كإجراء، أولاً تحريات والمقابلة الشخصية inter view ، ففي التحريات لازم نتحرى عنها مثلاً تكون من عائلة قضائية أومن عائلة محترمة أو.. أو.. أو، ثاني حاجة إن المقابلة الشخصية.. شخصيتها هل تصلح أو لا تصلح، فما أقدرش أعمم.
أحمد منصور: يعني.. يعني حضرتك الآن بتضع ضوابط مثل الضوابط اللي وضعها فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي أيضاً في هذه المسألة، ولا تبيح أمر تولي المرأة القضاء على إطلاقه.

عاطف العزب: لأ يعني قصدي إنه لا نحرم أي امرأة من القضاء، لكن نجيز لها بشروط إنها تخضع للتحريات، والمقابلة الشخصية والحكم على صلاحيتها، ودي كلها يعني لا نكتفي بالتقدير العام في الكلية، ولكن بشروط أخرى زي صلاحيتها لتولي الحكم في القضاء.

أحمد منصور: سعادة المستشار أنت قضيت 40 عاماً في القضاء، وهي فترة كافية لأن تحكم، هل طبيعة المرأة مهيأة أن تتولى هذه المهمة الشاقة وهذا الدور الشاق الذي أنت يعني قمت به طوال 40 عاماً؟

عاطف العزب: أعتقد أنها تصلح لذلك، يعني إذا كانت صلحت في الوزارة وصلحت للتدريس في الكلية، وصلحت إنها تكون وزيرة و رئيس وزارة و.. ورئيسة جمهورية في دول أخرى ، فإحنا ليه نحكم عليها هذا الحكم؟ أو خصوصاً إن مش كل.. مش كل امرأة تصلح رئيسة جمهورية أو تصلح وزيرة أو تصلح قاضية ، لكن فيه سيدات تصلح.. وفي الدول مش عارف المتخلفة أو النامية، فيها رأست المرأة الجمهورية.

أحمد منصور: ما هو لأن الرجالة هناك تركوا تركوا لهم المجال، شكراً سعادة المستشار عاطف العزب (النائب الأول لرئيس مجلس الدولة المصري الأسبق). فضيلة الدكتور، من خلال الرأيين ومن خلال الشروط والضوابط اللي فضيلتك وضعتها أعتقد الآن مع رأي قاضيين كبار في المسألة، نوجز هذه الموضوع.. هذا الموضوع.

د. يوسف القرضاوي:أنا أريد أن أعلق فقط على ما قاله سعادة المستشار الأستاذ أبو الفضل، بالنسبة إنه لم يوجد في السوابق التاريخية الإسلامية أن هناك امرأة تولت القضاء، لو حكمنا هذا لن نوجز أيضاً للمرأة أن تكون طبيبة لأنه لم يوجد طبيبات من النساء أو مهندسة من النساء..

أحمد منصور: لأ وجدت طبيبات أو..

د. يوسف القرضاوي: أو أستاذة جامعة أو وزيرة كما رأينا، هو الدكتور نفسه قال الدكتورة عائشة.

أحمد منصور: عائشة راتب، نعم.

د. يوسف القرضاوي: سفيرة ممتازة ووزيرة ممتازة ولكنها لا تصلح أن تكون قاضية، الذي يعني جعل المرأة تصلح لهذه الأمور رغم عاطفيتها ورغم كذا، تصلح للأمور الأخرى، ولكن أنا الذي أقوله أنه لا ينبغي أن نفتح الباب على مصراعيه، وإنما تحد ذلك الحاجة، إذا وجدت الحاجة إلى أن تتولى المرأة مثل هذا المنصب في بعض المواقع المعينة ووجدت المرأة المؤهلة لذلك، المستوفية للشروط، و..من حيث السن والتجربة والناحية العقلية والناحية.. المقابلة اللي بيقول عنها الدكتور عاطف، ويعني بحيث إنها لا تمنع هذا، فأعتقد هذا هو المنهج الوسط في هذه القضية.

أحمد منصور: هو هنا فيه الأخ عبد العزيز سيد أبو الخير من الرياض يقول حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "قاضيان في النار وقاض في الجنة"، يعني إذا كان هذا حال الرجال، فماذا يكون وضع المرأة؟

د. يوسف القرضاوي: والله ده يعني يمكن امرأة و تعرف الحق وتقضي به ، لأن هو الحديث يعني جعل النار والجنة ليست موزعة لا بالذكورة ولا بالأنوثة، إنما مبنية على من عرف الحق وقضى به، إذا وجدت امرأة تعرف الحق وتفقه في الدين وفي الأمور.. القضاء، وتعرف الواقع أيضاً، لأنها أيضاً هتعيش مع الواقع، ولا تتبع الهوى فيضلها عن سبيل الله، إذا وجدت هذا يعني لا مانع.

أحمد منصور: نعم، يعني هناك الحقيقة معظم الفاكسات التي عندي ما بين مؤيدين وما بين معارضين في المسألة، وكلهم يدوروا في إطار ما طرحته فضيلتك بالنسبة لقضية الشروط، ومنهم من يرى أن النساء أيضاً منهن ماهو صالح لتولي هذا، ومنهن.. ومنهم من يرى من أن النساء...

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]: طب إحنا نقول هذا، ليست كل النساء ولا في كل الأوقات ولا في كل المجتمعات يعني ما..

أحمد منصور: نعم، نعم. الآن بالنسبة للوظائف العامة فضيلة الدكتور الآن، الوزارة، النيابة.. النيابة البرلمانية، يعني هناك أيضاً من يقول من أن المرأة تختلط بالرجال بشكل كبير، وهذا يهييء لنسبة من الفساد في المجتمع، وإن المرأة، كيف يكون لها أن تذهب إلى الرجال، وتقول لهم انتخبوني مثلاً إذا كانت مرشحة عنهم في البرلمان أوفي مجلس بلدي أو في غيره؟

كيفية تجنب المرأة الاختلاط عند ممارستها لحقوقها الميدانية الشرعية

د. يوسف القرضاوي: يعني وهو ممكن يعني بالنشرات وبالأشرطة وبكل الوسائل، والممنوع بالنسبة للمرأة يعني أمران: الخلوة بالرجال أو التبرج، إنما إذا المرأة لم تختلِ وإن اجتمعت حتى يعنى بمجموعة من الرجال، عملت سرادق وقعدت شرحت برنامجها أو عملت كذا، وفيه رجال ونساء ولكن يعني بدون اختلاط تماس أو كذا، ووضحت موقفها، لا.. لا يوجد، إلا عند من يقول إن صوت المرأة عورة، يعني هناك من الناس تقول أن صوت المرأة عورة، لا يريد المرأة أن تتكلم الكلام العادي، فهذا طبعاً يمنع، إنما نحن نقول الممنوع هو الخضوع بالقول، (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفا) (32 الأحزاب).

أحمد منصور: يعني القضية أيضاً فيها قول.

د. يوسف القرضاوي: إذا قلن المعروف، فهذا مشروع، وحتى أجيز لنساء النبي وعليهن من التغليظ ما ليس على غيرهن (وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب) (53 الأحزاب) ومعروف إن السيدة عائشة خرجت يعني في معركة الجمل وقادت الرجال، وكان لها موقف،فيعني.

أحمد منصور: اسمح لي.. فضيلة الدكتور، الآن يعني القضية تخلص منها إلى أن القضية تخضع للضوابط وللشروط في أي الأحوال ولا تؤخذ الأمور على إطلاقها في هذا أو ذاك. الأخ خلف حدادين من الأردن، أستاذ خلف

خلف حدادين: أيوه.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

خلف حدادين: مرحباً يا أخي.

أحمد منصور: أهلاً بيك.

خلف حدادين: الحقيقة برنامجكم برنامج حي وجيد جيد، الاستماع له في هذا العصر، وإحنا على أبواب القرن الجديد.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً.

خلف حدادين: لكن أستغرب.. أستغرب من فضيلة الشيخ ومن الأخ الذي تكلم من القاهرة أن يتكلم على أن المرأة لا تصلح للقضاء وتصلح أن تكون وزيرة و عالمة أو مهندسة، ونحن على أبواب القرن العشرين، فلا أعرف هل الشيخ أو حضراتكم أو من تكلم من القاهرة بأن العالم سيكون مؤنث في خلال الخمسين عام القادمة، هناك نظريات إن العالم سيكون مؤنث في الخمسين عام القادمة وأعني بذلك بأن المرأة ستستلم المراكز العليا في معظم دول العالم، وهذا من نتيجة إحصائيات ودراسات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يا أستاذ خلف، حضرتك.. يا أستاذ خلف، اسمح لي، إحنا بنعكس رأي الشرع في هذه المسألة ويعني.. يعني إحنا نرحب بيك وبنرحب بالأخوة المسيحيين اللي بيتابعوا البرنامج وبيقولوا آراءهم أيضاً.

خلف حدادين: أنا لست مسيحي، أنا حدادين ليست مسيحي بمعنى ما تعنيه، لأ.

أحمد منصور: يعني.. عفواً.. عفواً يا أخ.. ، بغض النظر عن أي رأي حضرتك بنقوله، إحنا بنعكس الرأي الشرعي في المسألة، وليس مجرد إن إحنا بنقر بالنظريات اللي موجودة وأن هذه النظرية تقبل أو لا تقبل، أو سيصبح العالم مؤنث أو مذكر فيما بعد، هذا رأي الشرع في المسألة، ما ينبغي لك أن يعني تسخر من هذا الرأي أو تقول.. أو تختلف مع هذا الرأي بهذه الطريقة، لك أن تقبل.. لك أن تقبل عفواً، لك أن تقبل وألا تقبل وألا تقبل، ولكن يعني إحنا بنتناول الرأي الشرعي في المسألة هو الذي يحكم سواء النظريات أو الواقع الموجود، اتفضل ليك تعليق.

خلف حدادين: لي تعليق على الواقع، يعني الواقع المرأة العربية من أيام الرسول- صلى الله عليه وسلم- وهي كانت تجاهد وعملت.. عملت معه في المعارك، وفي العصر الحديث هي تقوم بمهام كبرى من عضوية برلمان إلى وزيرة إلى مهندسة إلى عاملة إلى محاربة، وفلسطين شهيد على ذلك.

أحمد منصور: يعني إنت تابعت الدكتور وضع شروط معينة للمسألة لم يطلق الأمر.

خلف حدادين: السؤال.. أنا.. شروط الدكتور مع احترامي لرأيه ودائماً أسمع وأستأنس برأيه، عندما يقول المرأة تأتي إلى المحكمة وهي حامل، هذه مشكلة بسيطة فنية، ممكن إحنا نقول للمرأة خذى أجازة 6أشهر، خذي إجازة سنة..

أحمد منصور: يعني إذاً ده يحدث خلل في وظيفتها.

خلف جددادين: لأ وظيفة.. هناك من يحل محلها الآن أي موظف في دولة مصر أو في الدولة الأردنية يأخذ إجازة سنة أو سنتين لإكمال الدراسة العليا، أو لعمل في.. في منطقة لتحسين وضعه، وما شابه ذلك.

أحمد منصور: شكراً لك أخي خلف، نسمع رأي فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: أنا يعني، أنا أحب أن أقول للأخ يعني إذا كان المرأة هنعطيها إجازة بمناسبة الحمل، وبعدين إجازة بمناسبة الإرضاع..

أحمد منصور: الرضاعة، وبعدين الحمل اللي بعديه

د. يوسف القرضاوي: دا يعني، وبعدين تكون حملت مرة أخري يعني، لذلك أنا أقول في هذه السن المرأة لا تصلح لهذه الولاية الشاقة، لا بد أن تكون تجاوزت هذه المرحلة، إنما ما دامت قابلة لأن ما.. سنة حامل وسنة مرضع، فمثل هذا يعني لا يصلح، أنا قرأت ما قاله الأخ في بعض المجلات والصحف، الذين يقولون إنه القرن الحادي والعشرين.. القرن القادم سيكون مؤنثاً وستغلب فيه الأنوثة على الذكورة، وتصبح النساء هن القائدات، هذه كلها يعني افتراضات ونظريات، وليست.

أحمد منصور: وبعدين إحنا مش هنقعد نستنى لما النساء يبقوا كل حاجة يا فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: آه، وعلى كل حال نحن نقول المبدأ إن أنا أجاز عند الحاجة، إذا وجدت الحاجة فلا يوجد عندنا من الشرع ما يمنع يعني هذا.

أحمد منصور: الأخ، ناصر أبو القعقاع من أبو ظبي.

ناصر أبو القعقاع: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

ناصر أبو القعقاع: تحية للشيخ القرضاوي.

أحمد منصور: حياك الله.

ناصر أبو القعقاع: كان بودي من الحلقة الماضية أسلم عليه إنه بعد غيبة تكلم.

أحمد منصور: حياك الله، تفضل.

ناصر أبو القعقاع: بنقاط اختصار يعني، السؤال الأول: إنه لماذا إحنا دائماً نعيد النظر في أمور فقهية معينة، نتيجة إنه فيه حملات أو انتقادات تصبح من الغرب أو من أنصار الغرب أو من أنصار الغرب عليها؟ مثل قضية القضاء أو قضية مثلاً الجزية على الغير ذلك يعني ما.. مابينشر موضوع داخلي من قبل علماء المسلمين بيجتمعوا عشانه الموضوع هذا، إلا إذا عرضنا لحملة أو أو لهجمات هذا النقطة الأولي. النقطة الثانية الشيخ إتكلم في نقطة في أخر لحظة، قال الضرورة، هل إحنا فعلاً نعاني من ضرورة في عالمنا الإسلامي من عدم وجود رجال أكفاء ليقوم بعمل القضاء، حتى نيجي إذن نحاول نجتهد ونوجد.. مجال للمرأة أولاً..

أحمد منصور: شكراً يا أخ ناصر.

ناصر أبو القعقاع: لو ممكن يا أخي أخر لحظة لو سمحت، آخر لحظة، النقطة الأخيرة.. اللي كان (…) تكلم الشيخ كلام قيم، إنه المرأة كزوجة، الرجل له عليها.. له عليها الولاية، كويس فافرض إنه المرأة قاضية، وجوزها قال لها هتبقى طالقة.. ما أنت اليوم طالعة من البيت، خليك أنت بالبيت، وهي وعليها قضاء، فالأمر صعب، يعني تيجي تقول قاضي يملك حرية نفسه بالكامل أو بنعيد النظر في قضية الزوج وزوجته، وشكراً.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً، هو أشار لـ 3 حاجات فضيلة الدكتور، إن معظم.. يعني رؤية العلماء للقضايا زي الحاجات المستجدة مثل الجزية والقضاء وغيرها هي ردود فعل، وعلماء المسلمين ليس لهم اجتماعات- كما هو يقول يعني- يتناولون فيها هذه القضايا ويخرجوا برؤية شاملة لها.

النقطة الثانية: موضوع الضرورة، يعني هل الضرورة تفرض أن فعلاً المرأة الآن يمكن أن تتولى هذا المنصب، وأن فيه نقطة ربما يكون فيها يعني خلل شوية، هو يقول أن المرأة كزوجة هي زوجها الولي عليها، ممكن يكون عندها محكمة يقول لها لأ، لا تخرجي من البيت اليوم، وبالتالي هي.. القاضي لا بد أن يملك حريته بالكامل، والمرأة المتزوجة لا تملك حريتها بحيث تلي هذا المنصب، اتفضل، لو فيه تعليق.

د. يوسف القرضاوي: أول شيء أنا نسيت النقطة الأولي أيه.

أحمد منصور: النقطة الأولى هو بيقول إن معظم آراء العلماء والفقهاء ردود فعل.

اجتهادات الفقهاء بين الاتهام بكونها رد فعل وحتمية التعايش

د. يوسف القرضاوي: آه، آه، لأ هو يعني لا.. بعضها ردود فعل، ولكن بعضها اقتضتها تطورات الحياة، وهو لماذا قال علماؤنا الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعرف والحال؟ معناها إن الفقه متجدد، الفقه يعالج الواقع، ولا يعيش منعزلاً، ليس مطلوباً من الفقيه أن يعيش في صومعة منعزلة، أو في برج عاجي، وعايش مع الكتب وما لوش دعوى بالدنيا.. ، لأ هو لازم يعايش الواقع، وتساؤلات الناس.. الناس بتتساءل عن هذه الأشياء، فيه أشياء يفرضها الواقع، ومكانتش موجودة عند السابقين، ولم تخطر ببال الفقهاء في أيام عصور الاجتهاد، وأعتقد إن لو في أيام عصور الاجتهاد كان سيقولون فيها رأي، هذا من ناحية، من ناحية أخري نحن لم نخالف إجماعاً، يعني أنا قلت قضية خلافية، الجمهور لهم فيها رأي وهناك أقلية من الفقهاء لهم فيها رأي، إنما لم نمنع..، لم يمنعنا نص ولا إجماع يعني، لم نخالف نصاً ولا إجماعاً، فالقضية مادام ليس فيها نص ولا إجماع ، أصبحت في المنطقة المفتوحة، ليست في المنطقة المغلقة، فيه منطقة لا.. لا يدخلها اجتهاد، واللي فيها نصوص قطعية الثبوت قطعية الدلالة ونحن ليس عندنا لا نص قطعي الثبوت ولا قطعي الدلالة، ولا إجماع في هذه القضية، فهذا.. أما قضية إنه الرجل يمنع المرأة، فإذا كانت المرأة تزوجها على هذا الشرط، لايجوز له أن يمنعها، لا في القضاء ولا في أي.. هل يجوز للرجل إنه يجي لمراته المدرسة ويقول لها لا تخرجي، أمال الولاد مين هيعلمهم؟ طبعاً إذا كانت ملتزمة بهذا فالمسلمون عند شروطهم، (وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم)
(91 النحل)، وإذا تزوج المرأة على أن تشتغل معلمة أو طبيبة أو ممرضة أو قاضية أو أي شيء، لا يجوز له إنه يمنعها متى تشاء، هذا.. لأن ده إخلال لجوهر التزام التزمته المرأة مع المؤسسة أو الجهة التي تعمل فيها، فحتي وإن كانت المرأة زوجة فليس لزوجها سلطة مطلقة تتوقع عليها.

أحمد منصور: الأخ علي النصراوي من مانشستر.

علي النصراوي: السلام عليكم يا أخي.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

علي النصراوي: بارك الله فيكم، عندي تعليق بسيط جداً مع شكري الجزيل للشيخ القرضاوي، والجميع المشاركين.

أحمد منصور: شكراً.

علي النصراوي: الإخوة المشاركين يخلطون هنا عندنا قضيتين.. لدينا قضيتين، إحدي القضيتين هي قضية شرعية، الشرع والقانون الإلهي وما قال به، (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) (7 الحشر) هذه مسألة لا نقاش فيها لا من بعيد ولا من قريب، الآن لدينا مسألة جديدة، مسألة جديدة هي القانون الوضعي اليوم لهذا اليوم، اليوم لدينا قوانين طويلة عريضة، خلقها الإنسان ما أوتي بها من سلطان، يجب أن نميز بين الإثنين، عندما نناقش مسألة بهذا النوع، مسألة من هذا النوع، لا نناقش.. هي.. مسألة شرعية، لا يمكن أن تناقش مسألة مدنية ونخلطها بالشرع، الشرع يقول المرأة لها حدود ولها.. لا تتجاوزها من حيث القضاء وغير القضاء، وفي كثير من الأمور في الحياة الدنيا، والرجل له أيضاً حدود لا يتجاوزها، والتعاون موجود بين الاثنين، هذه لا غبار عليها، أما كثرة البشر وكثرة النساء وكثرة الرجال هذه مسائل الله أعلم بها مني ومنك، وإلى.. واللي.. من.. ومن يدعي بالعلم والتجربة وغيرها من الأمور، عليه أن ينتظر فيجد النتيجة، ستأتيه النتيجة ويأتيه القانون الإلهي كيف أنه أصح من غيره.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً.

علي النصراوي: الآن يناقشون كثير من الأمور المدنية، أخي القانون اليوم.

أحمد منصور: الآن أخي علي، خلاص رأي حضرتك واضح تماماً، وإن إحنا لا بد أن نفصل ما بين المسألتين.

علي النصراوي: سامحني، بدي إتكلم نقطة بسيطة.

أحمد منصور: الأخ محمد عبد الرحمن…

علي النصراوي: كلمة بسيطة جداً، كلمة بسيطة جداً.

أحمد منصور: اتفضل.. اتفضل، بإيجاز لو سمحت.

علي النصرواي: أقولها فقط، وأنتهي، الآن أخي هناك قانون مدني وضعه الإنسان، أعطى الدكتوراة للمرأة، وأعطاها من الشهادات و المواقع وغيرها، لهذا القانون أن يفعل ما يشاء، هذا -قطعياً- مسألة مدنية ليس لها علاقة بالشرع، حتى في البلاد الإسلامية التي تحكمها حكومات غير إسلامية.

أحمد منصور: شكراً لك، أخ محمد عبد الرحمن من البحرين.

محمد عبد الرحمن: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

محمد عبد الرحمن: كيف حالك يا أخ أحمد؟

أحمد منصور: حياك الله.

محمد عبد الرحمن: الشيخ القرضاوي كيف حالك؟

د. يوسف القرضاوي: مرحباً يا أخي.

محمد عبد الرحمن: إني أحبك في الله حباً كثيراً يا شيخ.

د. يوسف القرضاوي: بارك الله فيك.

محمد عبد الرحمن: عندي سؤال واحد للشيخ، والموضوع الثاني بعيد عن السؤال ده، بس تعطوني وقت
قصير.

أحمد منصور: بإيجاز يا أخ محمد لو سمحت.

محمد عبد الرحمن: إن شاء الله بإيجاز، عندي سؤال واحد، بدي أسمع إذا كان المرأة تسوق السيارة ويكون المدرب رجل، هل يجوز إنه يدر بها رجل؟ والموضوع الثاني قرأت -شيخ- في جريدة نقلاً عن مجلة يعني أنت في مقابلة معاك، إن أنت تسمع -شيخ- حاجة من الأغاني وحق الموسيقي وكان الموضوع إن أنت تسمع حاجة لفايزة أحمد وحاجة لأم كلثوم، وحاجة.... ولكن لا نسيء الظن فيك يا شيخ، أنا أحبك حب كثير في الله، يشهد الله بذلك، ثم أنت بتقول إن صوت المرأة ليس بعورة، مثل فايزة أحمد تغني وصوتها ليس بعورة.

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ محمد، شكراً لك، الأخ حمدي النجار من الدوحة.

حمدي النجار: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

حمدي النجار: تحياتي.. تحياتنا لهذا البرنامج الحي الذي يثري العقول.

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخي، تفضل.

حمدي النجار: ويمس صميم القضايا العصرية، التي تهم وتشغل بال كل مسلم.

أحمد منصور: اتفضل.

حمدي النجار: ونشكر القائم على هذا البرنامج يا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: حياك الله وشكراً لك.

حمدي النجار: وتحياتنا الخالصة لأستاذنا الداعية الكبير فضيلة الأستاذ الدكتور يوسف القرضاوي الداعية المعتدل.

أحمد منصور: حياك الله شكراً، تفضل بسؤالك تفضل.

حمدي النجار: نحن نعلم أن الإسلام قد كرم المرأة وأعطاها حقوقاً كثيرة، بل وجعلها شقيقة الرجل، شقيقة الرجل، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما النساء شقائق الرجال"، ويقول الله تعالي..

أحمد منصور: يا أخ حمدي لو سمحت، إحنا يعني عفواً لو عندك سؤال، عندك مداخلة واضحة.

حمدي النجار: بس دقيقة، سأقول سؤالي يقول الله تعالى (أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى) (193 آل عمران)، يعني يحثها على العمل كما حثها على التعلم، بشروط طبعاً التصون والعفة سؤالي له شقين، هل الخوف من عمل المرأة في سلك القضاء لأنها تخطئ بسبب تغليب العاطفة على العقل، أم لإنها مشغولة دائماً ببيتها وزوجها وأولادها وما يشغل خاصة نفسها من حيض ونفاس وولادة وغير ذلك؟ ونحن نعلم أن سيدنا دواود عليه السلام حينما حكم في قضية.

أحمد منصور: يا أخ حمدي، إسمح لي، إسمح لي إحنا نسمع...

حمدي النجار: أريد أن أقول يا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: الآن، سؤال حضرتك، سؤال حضرتك واضح، نسمع رأي فضيلة الدكتور.

حمدي النجار: لا لسه الشق الثاني وهو المهم، المهم إن سيدنا داود عليه السلام عندما حكم في قضية الحرث، وتدخل سليمان ابنه عليه السلام، ورجح الله تعالى حكم سليمان في القضية، ثم النبوة والرسالة كانت قاصرة على الرجال وجزء من مهمات الرسالة والنبوة القضاء، فسيدنا داود كان يحكم، النبي -عليه الصلاة والسلام كان يحكم ويفصل بين المتخاصمين فما الذي يشير إليه هذا؟

أحمد منصور: شكراً ليك..

حمدي النجار: هل يعني ذلك عدم اشتراك المرأة التي لم تكن هناك نبيه أو رسوله على عدم الاشتراك في القضاء؟

دلالات النبوة للنساء.. إسقاط على قضية تولِّي المرأة القضاء

أحمد منصور: شكراً يا أخ حمدي، فضيلة الدكتور السؤال الأخير الحقيقة من أهم الأسئلة الآن، إذا كانت النبوة والرسالة قاصرة على الرجال، وأيضاً كانت يعني تقتضي القضاء معاها، فأيضاً ربما يكون هذا أيضاً يدخل في شرط الذكورة الذي ربما أشار إليه الفقهاء في هذه المسألة، ما تعليق فضيلتك عليه؟

د. يوسف القرضاوي: هو أولاً هناك ابن حزم يقول إنه المرأة يمكن أن تكون نبية، ورأى ابن حزم إنه مريم عليها السلام كانت نبية، وإن أم موسى، (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه) (7 القصص)، فيعني قال إنه للمرأة يجوز أن تكون نبيه، والأخ هو استدل ببعض الأشياء مهمة جداً، إنه الإسلام يعني جعل المرأة من الرجل، والآية الكريمة التي أشار إليها ولم يكملها (فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم...)
(193 آل عمران).

أحمد منصور: من ذكر أو أنثى.

د. يوسف القرضاوي: (من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض) (195 آل عمران)، يعني الرجل من المرأة، والمرأة من الرجل، فمادام كل واحد منهما يكمل الآخر، فالمرأة إذن يعني تستطيع أن تقوم ببعض المهام التي يقوم بها الرجال، وليس معنى هذا إن الرجل يعني هو والمرأة شيء واحد، لأ، هما جنسان مختلفان يكمل بعضهما بعضاً، والحديث أيضاً الذي أشار إليه الأخ "إنما النساء شقائق الرجال" والآية الكريمة (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) (71 التوبة) وهذه آية في غاية.. لأنها جعلت الوظائف الاجتماعية، وعلى رأسها الأمر بالمعروف والنهي عن.. وظائف مشتركة بين الرجال والنساء، أو بين المؤمنين والمؤمنات، (يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) (71 التوبة)، نعم.

أحمد منصور: أخ أحمد عيدات من هولندا، أحمد.

أحمد عيدات: ألو.

أحمد منصور: أتفضل يا أخي.

أحمد عيدات: السلام عليكم، عندي سؤال لو سمحت.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أحمد عيدات: عندي أنا نسكن في هولندا، عندي زوجتي يعني تخدم ممرضة، هل.. هل يسمح القانون..يسمح إنها ممرضة هل يجوز ده؟

أحمد منصور: آه، أنت من الناحية الشرعية يعني هل يجوز لها أن تقوم بهذا العمل في هولندا يعني كدولة غير مسلمة؟ رأي فضيلة الدكتور في المسألة.

أحمد عيدات: نعم.

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخ أحمد، نسمع الرأي فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: هو إذا استطاعت أنها تلتزم بالآداب الإسلامية فلا مانع أن تعمل يعني في هذا، سواء في بلاد غير إسلامية أو في البلاد الإسلامية نفسها، يعني أي عمل تستطيع أن تقوم به بالضوابط والسلوك التي أجزنا بها عمل المرأة، وهو ألا يشغلها عن وظيفتها الأساسية، وأن يكون العمل نفسه مشروعاً، وأن تلتزم الآداب الشرعية، آداب غض البصر، آداب عدم الخلوة، آداب عدم الخضوع بالقول، آداب المشي، تمشي على استحياء ، آداب الثياب واللباس يعني إذا.

أحمد منصور: مع وجود الضوابط الشرعية ليس هناك مانع.

د. يوسف القرضاوي: لا.. لا ليس هناك أي إشكال.

أحمد منصور: دكتور علي القرة داغي (الأستاذ بكلية الشريعة جامعة قطر) مرحباً يا دكتور.

علي القرة داغي: مرحباً أخي الكريم.

أحمد منصور: أهلاً بيك اتفضل.

علي القرة داغي: السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

علي القرة داغي: أولاً: أحي شيخنا الفاصل صاحب المذهب الوسطي، فجزاه الله عنا وعن الإسلام خيراً، وكنت -الحقيقة- أرى صدى هذه الكلمات الطيبة التي يحرص عليها في كل البلاد، فجزاه الله خيراً. ما كنت أريد التعليق على كلام فضيلة شيخنا العزيز، ولكن لما سمعت بعض المشاركين، يظنون أن إثارة هذا الموضوع جديدة، فحقيقة أحببت أن أوضح، أن هذه المسألة قد ذكرها الفقهاء القدامى، على 3 مذاهب، يعني من أولاً الجمهور اللي أشار إليه شيخنا الفاضل، وكذلك مذهب الحنفية الذين أجازوا القضاء يعني في غير الحدود وفي غير القصاص، ولكن هناك مذهب ثالث وهو مذهب معتبر جداً وهو مذهب الطبري، وكذلك مذهب ابن حزم، والحسن البصري وابن القاسم- وابن القاسم المالكية، طبقاً لتفسير ابن عبد السلام، وكذلك مذهب الخوارج، ومن المحدثين كذلك معظم العلماء المعاصرين منهم فضيلة شيخنا القرضاوي، وكذلك محمد سعيد رمضان البوطي، والدكتور عبد الكريم زيدان وكثير.. والأستاذ عبد الحليم أبو شُقة، وهناك -حقيقة- بعض الآخرين يقولون بأن المرأة إذا كانت غير متزوجة أو أنها في مرحلة معينة كأنه رأي رابع، فهؤلاء حقيقة استدلوا يعني، إضافة إلى الأدلة العامة، استدلوا بمجموعة من الأدلة الجيدة، منها أن إحدى الصحابيات تولت الحسبة في عصر الرسول- صلى الله عليه وسلم..

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام.

علي القرة داغي: وهذه المرأة حقيقة والحسبة، كما لا يخفى على حضراتكم، يعني جزء من القضاء كما يقول علماؤنا.

أحمد منصور: لكنها تختلف دكتور علي عن القضاء.

علي القرة داغي: يعني لا، هم حقيقة صحيح لكنه مع ذلك هي بمثابة القضاء، وكذلك يعني.. يعني أدلة أخرى، يعني حينما الإمام الطبري استدل بالأدلة العامة، يقول أن الله سبحانة وتعالى حينما قال (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل) (58 النساء)، الخطاب موجَّه للذكور والإناثَّ) والإمام القرافي حقيقة وضح هذه المسألة بشكل جيد، وبالمناسبة أن بن عبد البر ذكر أن الصحابية السمراء بنت نهيك الأسدية تولت الحسبة، وهو نفسه يقول.. يقول وقضاء الحسبة فرع من فروع القضاء، في مكة المكرمة أيام النبي- صلى الله عليه وسلم- وكان لها صوت تعنف به الغشاشين، هكذا حقيقة، أنا قصدي من هذا أخي الكريم عفواً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني فضيلة الدكتور علي أنت تميل، تفضل...

علي القرة داغي: عفواً لحظة واحدة بس، أنا قصدي من هذا أن الخلاف قديم، ليس خلافاً جديداً، ومثل هذه القضايا، نحن، يعني، ربما تعطينا فرصة لأن نأخذ من هذه الآراء ما تحقق به مصالحنا في وقتنا الحاضر بالضوابط والشروط التي أشار فضيلة الشيخ إلى كثير منها، وربما نضع بعض شروط أخرى في تجمعات أخرى، في تجمعات علمية أخرى، لكن القضية دليل على أن الفقه الإسلامي غني وثري، وأن فقهاءنا في عصر يعني الطبري وعصر ابن حزم وهو ظاهري، أنا في اعتقادي ابن حزم لما يكون مع الرأي يعطي نوع من القوة باعتبار أنه دائماً هو يأخذ بظاهر النصوص، فحينما يأخذ بهذا، برأيي دليل على أن النصوص الظاهرة نوعاً ما معه، فهذا ثراء في الفقه الإسلامي يا أخي، الآن نحن نشوف الإخوة يقولون أن هذه ردود الفعل للمحاكم القانونية، لأ هذه القضية قديمة، ولكن.. ويدخل فيها، أنا في اعتقادي، السياسة الشرعية، يمكن الحاكم أو ولي الأمر يرجح رأي على رأي آخر.

أحمد منصور: يعني حضرتك، حضرتك بتتفق مع تولي المرأة القضاء، ولكن بشروط وضوابط التي أشار إليها فضيلة الدكتور.

علي القرة داغي: بشروط وضوابط ربما أنا أضيف شرطاً آخر، وهو يعني أضافي لأن عمل المرأة هو الأساس البيت وكذا، كلنا متفقون، حتى شيخنا القرضاوي يركز على هذا، المسألة في الجواز وليس في الوجوب، هل يجوز أم لا يجوز....

أحمد منصور: شكراً فضيلة..

علي القرة داغي: أضيف شيئاً واحداً ربما مسألة السياسة الشرعية ومصلحة الدولة ومصلحة الأمة التي يقدرها أهل الحل والعقد، وشكراً لكم.

أحمد منصور: شكراً فضيلة الأستاذ الدكتور علي القرة داغي (الأستاذ في كلية الشريعة جامعة قطر) لك تعليق فضيلة الدكتور أو إضافة؟

د. يوسف القرضاوي: لا.. لا أشكر يعني الأخ الدكتور علي يعني على إتفاقه معي في هذه المرة.

أحمد منصور: نعم، وإن كان هناك خلاف في مسائل سابقة.

د. يوسف القرضاوي: كان هناك خلاف حي قضية المسيار.

أحمد منصور: المسيار نعم.

د. يوسف القرضاوي: فالمرة دي يعني جزاه الله خيراً، يعني.

أحمد منصور: دا المرة دي عضد، وإحنا كنا متوقعين إنه هيقول رأي مخالف أيضاً.

د. يوسف القرضاوي: آه. يعني وقضية الاحتساب أيضاً إن سيدنا عمر يعني ولَّي إحدى النساء من قبيلته هي السفيسفاء بنت عبد الله العدوية، ولاها محتسبة على السوق يعني أيضاً فهذا كله يعني حسب الحاجة أيضاً، يعني إذا وجدت المرأة المناسبة ووجدت الحاجة لا مانع أن تسد المرأة الثغرة.

أحمد منصور: نعم، الأخ جاسم الشيخلي من ألمانيا.

جاسم الشيخلي: آلو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

جاسم الشيخلي: لو سمحت يا أخي سؤالي موجه لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي.

أحمد منصور: اتفضل.

جاسم الشيخلي: في حالة تولَّي المرأة منصب لقضاء، هل ممكن توليها لهذا المنصب بدون اختلاط فعلي بالرجال في حالة وجود المحاكم في معظم الدول العربية بشكل مكتظ، ويزدحم بالرجال؟ وهل من الممكن في أي دولة عربية وكمثال قطر، من 600 ألف شخص عدم توفر عدد كفاية من الرجال، في حالة- ذكرنا أحد الأسباب عدم توفر كفاية من الرجال، فهل من الممكن يعني حدوث هذا الأمر في دولة كاملة؟

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ جاسم.

جاسم الشيخلي: وما هو السن- لو سمحت آخر نقطة.

أحمد منصور: اتفضل.

جاسم الشيخلي: ما هو سن اليأس لدى فضيلة الدكتور حدد أن المرأة لا .. يعني لا تكون مشغولة تستطيع رعاية بيتها وكذا، لو فرضنا المرأة إلى في سن الأربعين في الإسلام ممكن من الولادة.
أحمد منصور: يعني إذا كانت تظل تحمل وتلد فلا أعتقد إن الشروط تنطبق عليها، يعني هو الدكتور وضع شروط يعني أساسية في هذه المسألة، وأظن أن القضاة إتفقوا أيضاً معه فيها، أسمع الأخت أم خالد من بلجيكا، وكنت أود مشاركة بعض الأخوات من البداية لأن القضية تخصهن بالدرجة الأولى، تفضلي أم خالد.

أم خالد: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

أم خالد: السلام عليك شيخ يوسف القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام يا أختي العزيزة.

أم خالد: أنا عندي مداخلة في نقطتين.

أحمد منصور: تفضلي.

أم خالد: أولاً النقاش (...) ما عندها مجال كبير في دور المرأة من ناحية القضاء أو الوزارة أو..، ولكن أنا أرى أن المرأة عندها بعض الحقوق البسيطة إلى الآن لم تتحصل عليها، عندي المداخلة الأولى أن حقوق المرأة (مهدومة) من طرف الحكام، وهو التضييق على حريتها الشخصية في التعليم.. في العمل في الحجاب، إذا كانت المرأة تلبس الزي الإسلامي وهي محرومة من أن تتعلم ، وتتحصل على الوظيفة كقاضية، كيف.. عندها هذا لا يمكن، ثم المداخلة الثانية وهي حقوقها المهدومة من طرف الحركات الإسلامية، أرى أن بعض المتزمتين.. معناتها بعض المتزمتين يقللوا من دور المرأة في المجال.. مجال الدعوة، وإحنا بنعرفوا إن التاريخ- معناها- التاريخ ذكر دور المرأة في الدعوة في عهد الرسول- عليه الصلاة والسلام- ثم في- معناتها- العهود هذه ومن ثم- معناتها- الداعية أختنا زينب الغزالي، وكثير من الداعيات.

أحمد منصور: شكراً يا..

أم خالد: وأنا أطلب من الشيخ إذا كان، معناتها نقطة بسيطة نكمل، وأنا أطلب من الشيخ يوسف القرضاوي أن يكثف من توجيهاته للعاملين في حقل الدعوة، حتى يبوِّوا المرأة المكانة اللازمة لها، وشكراً لكم، السلام عليكم.

أحمد منصور: شكراً يا أم خالد، اتفضل فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: والله جزي الله الأخت أم خالد يعني خيراً عن ما أثارته، هي ذكرت بعض القضايا المهمة فعلاً ، إن بعض البلاد حتى من البلاد التي أجازت أن تكون المرأة قاضية تمنع المرأة أن.. أن تلبس الحجاب، يعني ليس لها حرية في أن تلبس ما تشاء، تلبس ما تشاء في جانب الإباحية، إنما في جانب الاحتشام ليس لها ذلك، وتمنع المرأة أن تدخل المدرسة أو تلحق.. تلحق بالجامعة أو تلحق بوظيفة عامة أو تدخل حتى المستشفى للولادة، هذا للأسف بعض البلاد التي ذكرت إنت إنها بتجيز للمرأة أن تكون قاضية، هذه ليست حجة.

الأمر الثاني ما ذكرته الأخت إن بعض الحركات الإسلامية وبعض الجماعات وبعض الناس العاملين في الحقل الإسلامي يجورون على المرأة ويضغطون عليها ولا يعطونها حقها في أن تمارس الدعوة إلى الإسلام، مع إن كما قلنا (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)
(71 التوبة) ولو رأينا المنصرين وإن عندهم آلاف وعشرات الألاف من النساء في ميدان التبشير والتنصير، يجندون هؤلاء النساء للعمل في هذا الميدان، لماذا لا تعمل المرأة؟ أنا يعني ذكرت في كتابي "أولويات الحركة الإسلامية" إنه الحركات الإسلامية مقصرة في إعطاء المرأة حقها، وإنه إلى حتى الآن لم تبرز قيادات إسلامية وزعامات إسلامية نسائية في المجال النسائي كما ظهر عند العلمانيين واللادنيين، فهذا كله من التقصير في شأن المرأة، أريد أن يعني أرد على يعني سؤال هنا في.. ذكرته إنت يا أخ أحمد في..

أحمد منصور: أنا.. أنا سؤالي الحقيقة سؤال مهم وهو اعتراض بعض الفقهاء على عمل المرأة في العمل العام بحجة أن بيعة الرسول- صلي الله عليه وسلم- للنساء يعني لم تتضمن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإنما اقتصرت في نص قوله تعالى (ولا يعصينك في معروف) (12 الممتحنة) فأيضاً هذا يدفع إلى أن القضاء والوزارة ويعني غيرها تدخل في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهناك الفقهاء من يستند إلى بيعة النساء في أنها لم تتضمن هذا.

نصوص بيعة النساء وعلاقتها بتولِّي المرأة القضاء

د. يوسف القرضاوي: أنا أقول لو يعني لو استندنا إلى بيعة النساء لقلنا إن المرأة ليس مطلوباً منها أن تصلي أو تزكي أو تصوم، لأنه ليس في بيعة النساء شيء من هذا، بيعة النساء قال: يبايعنك على ألا يشركن بالله شيئاً ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن ولا يعصينك في معروف كلها في أشياء مناهج، سلبيات لا يفعلن كذا.. لا يفعلن كذا، إنما الأمور الأخرى المطلوبة، الأوامر لم تذكر في البيعة، فلو قلنا هذا معناها إن المرأة غير مطالبة بإقامة الصلاة أو إيتاء الزكاة أو صيام رمضان أو الدعوة إلى الخير أو.. أو مساعدة المحتاجين أو الأمر بالمعروف والنهي، الأمر بالمعروف فيه آيه صريحة، قلنا (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) (71 التوبة) فهذا آية أرست هذه القاعدة الراسخة الأساسية في أن المرأة مثل الرجل مطالبة بالأمر بالمعروف في مقابل، (المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف) إذا كانت المنافقة تأمر بالمنكر فالمؤمنة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وهذا بنص القرآن وكلنا يعني مطالبون بأن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر، فقوله تعالى (الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون..) (112 التوبة) هذا يشمل الرجال ويشمل النساء جميعاً؟

أحمد منصور: وهذا أيضاً يحمل المرأة دورها ومسؤوليتها في كل هذه الأشياء التي جاوزناها.

د. يوسف القرضاوي: نعم- نعم، في كل خطابات الشارع، يعني حينما يقول ( يا أيها الذين آمنوا) هذه تشمل الرجال والنساء بإجماع الفقهاء ومن جميع المدارس والمذاهب.

أحمد منصور: شكراً فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.