مقدم الحلقة:

أحمد منصور

ضيف الحلقة:

عبد المجيد الزنداني: مؤسس هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تاريخ الحلقة:

20/07/1997

- مسمى الإعجاز في القرآن بين المطالبة بالتحفظ والاستنباط من النص
- حاجة الناس لإثبات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

- الإعجاز في القرآن بين نسبته للغة ونسبته للعلم

- هل ينفي الإعجاز العلمي في القرآن دور المتخصصين؟

- الهدف من ورود إشارات علمية في القرآن

- الإمطار في ميزان الإعجاز العلمي في القرآن

- إثبات علاقة ظهور البرق بالبرد.. نموذج للإعجاز العلمي في القرآن

- السحاب المعصر.. الحقيقة القرآنية

- (بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَّ يَبْغِيَانِ).. إعجاز قرآني وجهل بشري

- تكوين الأرض والإعجاز العلمي في القرآن

عبد المجيد الزنداني
أحمد منصور
أحمد منصور: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديد من برنامج (الشريعة والحياة).

موضوع حلقتنا اليوم يتناول قضية هامة بدأت تأخذ بُعداً عالمياً واهتماماً إسلامياً خلال العقدين الأخيرين إنها "الإعجاز العلمي في القرآن والسنة"، فقد ورد في القران الكريم ما يقرب من ألف آيه تتحدث عن الكون الفسيح بما فيه من ظواهر كونية وكائنات حية وغير ذلك مما في هذا الكون، ومع تطور العلم الحديث بدأ كثيرُُ من العلماء يضعون الأصول والقواعد لعلم جديد هو الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، الذي سيكون محور لقائنا اليوم مع الشيخ عبد المجيد الزنداني (أحد رواد هذا العلم ومؤسس هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي ورئيس جامعة الإيمان في صنعاء)

وقبل أن نبدأ حوارنا نذكر مشاهدينا الراغبين في المشاركة بأرقام هواتف البرنامج داخل قطر 888840 خارج قطر 888841 أو 42 ، أما رقم الفاكس فهو 885999 ،فضيلة الشيخ، أهلاً ومرحباً بك في (برنامج الشريعة والحياة) ويسعدنا أن نرحب بك في هذا البرنامج ونتناول معك هذه القضية الهامة التي تعتبر أحد روادها وهي قضية الإعجاز العلمي في القرآن والسُّنة، قبل أن نبدأ المحاور الأساسية في الحوار أود أن أشير إلى ملاحظة هامة وهي بعض العلماء لازالوا يتحفظون على مسمى الإعجاز، ويعتبرون أن ما ورد في القرآن الكريم سواء ما يتعلق بظواهر الكون والحياة وغيرها ليس فيه إعجاز باعتباره توجيه إلى البشر للبحث في هذا الأمر، فما هو تعليقكم على هذا؟

مسمى الإعجاز في القرآن بين المطالبة بالتحفظ والاستنباط من النص

عبد المجيد الزندانى: موضوع الإعجاز موضوع اصطلاحي لم يرد في القرآن ولم يرد في السنة وإنما استنبط من التحدي الذي تضمنه القرآن للكافرين وعجزهم عن المجيء بمثل هذا القرآن واستنبط عن التحدي الذي يقوم به الرسل عندما يُرسلهم الله ببينات تثبت صدق رسالتهم.

أما المصطلح الذي اختاره القرآن فهو البينة، السلطان، الآية، التي تثبت صدق الرسول، وما أشرت إليه هذا صحيح لأن الإعجاز يكاد يكون مقصوراً على ما فيه التحدي مع العجز، ولكن البينات هي أوسع من ذلك فمثلاً، إذا أخبر القرآن الكريم بخبر من أخبار الغيب سيقع فإن المعجزة بالمصطلح لا تتحقق إلا إذا عرفها الناس.

أحمد منصور: ولماذا لم تضعوا مصطلح أو اصطلاحاً يتفق عليه العلماء بدلاً من هذا المصطلح الذي لازال هناك بعض الخلافات عليه؟

عبد المجيد الزندانى: كان هناك مناقشة طويلة في المؤتمر الذي عقد في إسلام أباد مناقشة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: في أي وقت ؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا حوالي 87 أه 87 ودار.. ودارت مناقشة حامية حول هذا الموضوع وتغلب مصطلح الإعجاز على اعتبار الشائع المفهوم عند الناس لأنك إذا قلت البينة كما جاء في القرآن (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ)

يحتاج إلى وقت ويحتاج إلى.. لكي يفهموا هذا المصطلح فترةً حتى تتمكن، أما كلمة معجزة فقد شاعت عبر القرون وتغلغلت في نفوس المسلمين فقط هو لاشتهار هذا المصطلح فقط.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني نفهم -بداية- أن المصطلح الإعجاز العلمي في القرآن هو مصطلح جديد وضعه العلماء ولم يكن له وجود قبل وضعهِ، أخبرتنا في 87 يعني قبل عشر سنوات تقريباً؟

عبد المجيد الزنداني: لأ، ليس الأمر كذلك، مصطلح الإعجاز مصطلح قاله العلماء منذ قرون لكن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أنا أقصد الإعجاز العلمي.

عبد المجيد الزنداني: الإعجاز العلمي هو أخذ المصطلح الإعجاز وقُيَّد بالعلمي وقُيَّد بالعلمي، وهذا المصطلح مصطلح الإعجاز العلمي هو أكثر من خمسين ستين سنة لأنه بدأ الكُتاب المسلمين..

أحمد منصور[مقاطعاً]: مَن الذي بدأ وضعه قبل خمسين أو ستين سنة؟

عبد المجيد الزنداني: عندما بدأ الاحتكاك بالثقافة الحديثة والكشوف العلمية الحديثة طلائع هذه الأمة من الذين جمعوا بين الثقافتين ورأوا أن هناك علاقة بين العلم وبين القرآن الكريم هم أول من تحدث عن هذا

أحمد منصور: شيخ، يعنى نحن، أو المسلمون بشكل عام، يؤمنون بما ورد عن الله -سبحانه وتعالى- إيماناً قطعياً لأن هذا من ثوابت الإيمان فَلِمَ الدخول معهم في قضايا نقول لهم هذا إعجاز وهذا يعنى.. يعنى حقيقة وهذه بينة، وهذه غيرها من المصطلحات التي ظهرت مع ظهور قضية الإعجاز الآن؟ المسلمون يقولون نحن نؤمن بما وارد عن الله -سبحانه وتعالى- ولسنا بحاجة إلى قضايا تتعلق بإعجاز أو بينات جديدة لهذا الأمر ما هو ردكم على هذا؟

حاجة الناس لإثبات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

عبد المجيد الزنداني: إن الإيمان لا يقوم إلا على العلم والعلم لا يقوم إلا على الدليل والبينة ولو كانت مسألة الإيمان تؤخذ هكذا بغير دليل لادَّعى كل كذاب أنه رسول ولادَّعى كل إنسان ما شاء أن يدَّعي، ولكنَ الله جعل للرسل بينات وأدلة وحجج تبين صدقهم والمؤمن لا يكون مؤمناً صادقاً قوياً إلا إذا علم الأدلة التي جاء بها هؤلاء الرسل، ولذلك قال تعالى (ٍ أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ الحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ) فلابد لكي تكون مؤمناً أن يكون لديك علم ولابد لكي يكون لديك علم أن تكون عندك بينة وعندك حجة، ومن أعظم الحجج والبينات ما أظهره الله لنا في هذا الزمان في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

أحمد منصور: هناك فريق أيضاً يرى أن قضية الإعجاز التي جاء بها القرآن هي إعجاز لغوي جاء إلى العرب في ذلك العصر، ولم يكن هناك أي مقصد من جانب الإعجاز العلمي، فقول أو مصطلح الإعجاز العلمي أو فكرة الإعجاز العلمي هي يعنى تحميل من لا يحتمل للآيات القرآنية أو تعسف في تحوير الآيات القرآنية إلى اتجاهات مختلفة ربما لم يُرد القرآن أن يعني يظهرها أو تكون من مقاصده.

عبد المجيد الزنداني: هذا كلام فيه عجلة وعدم بحث وتحري..

أحمد منصور:كيف؟

الإعجاز في القرآن بين نسبته للغة ونسبته للعلم

عبد المجيد الزنداني: لأن الله يقول (لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ) هذا القرآن كلام الله كيف تستدل على أنه كلام الله قال تعالى (لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ) أي أنزله وفيه علمه، فالعلم الذي فيه هو الذي يدل على مصدره الإلهي، ومن هذا العلم البلاغة وهي تدل على أنه من عند الله ومن هذا العلم الحقائق التي تضمنتها هذه الآيات في كل آية من آياته، وفي كل مجال من مجالاته ومنها الآيات الكثيرة في مجال علوم الكون.

أحمد منصور: حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- فيما يتعلق بتأبير النخل، السُّنة هي الشق الثاني في قضية الإعجاز التي تتناولونها حينما قال: "أنتم أعلم بشؤون دنياكم" أما يعطى ذلك دلالة على أن ما ورد في القرآن والسنة من أشياء تتعلق بالكون والحياة إنما هي متروكةُُ للمتخصصين في هذه المجالات دون إقحامٍ للنصوص القرآنية أو الأحاديث النبوية فيها؟

هل ينفي الإعجاز العلمي في القرآن دور المتخصصين؟

عبد المجيد الزنداني: (وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ) هذا القرآن لا يمكن أن تكون كلمه جاءت من عند الله مخالفة للواقع، ولا يمكن أن يأتي الكشف في أي مجال من مجالات الحياة ليعارض ما قرره القرآن لأنه كلام الخالق لكل شيء العليم بكل شيء (أَوَ لَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) والسنة النبوية قد يخبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- بخبر في أمر من الأمور ثم يكون هناك استدراك لهذا الأمر فيعصم بالوحي، فمثلاً كما أنك تخبرني عن حادثة تأبير النخل هذه يمكن أن تستنتج منها أن المعلومات التي كانت في ذلك الوقت شائعة بين الناس أنه ليس هناك ذكورة بين النباتات ومنها النخل، ليس هناك ذكورة وأنوثة، ولذلك قال لهم الرسول -صلى الله عليه وسلم -ما قال من صرفهم عن هذا الموضوع ثم لما جاء كذا صُحَحَ الموقف لكن إذا قرأت القرآن ماذا ستجد (سبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لاَ يَعْلَمُونَ).

الهدف من ورود إشارات علمية في القرآن

أحمد منصور: هذه الإشارات القرآنية فيما يتعلق بالجوانب العلمية هل .. المقصد القرآني من ورائها هو إتاحة المجال للبشرية سواء من المسلمين أو من غير المسلمين للبحث في أسرار الكون واستنباط هذه الأشياء أم السعي لرؤية ما ورد في القرآن والسعي لتطبيقه على ما جاء في الكون من حقائق؟

عبد المجيد الزنداني: انظر إلى هذا القلم ما والذي يجره إلى أسفل؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: الجاذبية.

عبد المجيد الزنداني: هل رأيت الجاذبية؟

أحمد منصور: لم نرها.

عبد المجيد الزنداني: ولكن كيف استدليت على أن هناك جاذبية ؟

أحمد منصور: من خلال بحوث العلماء.

عبد المجيد الزنداني: رأيت دليلها.

أحمد منصور: نعم.

عبد المجيد الزنداني: فالقرآن منهجه هو أن يقدم الأثر لما غاب عنا من العقائد، لما غاب عنا من الحقائق..

أحمد منصور: نعم.

عبد المجيد الزنداني: فيقدمها مشاهدة فيقدم الكون كله شاهداً على خالقه الحكيم فترى الحكمة تدلك على الحكيم، والخبرة من الخبير، والرحمة من الرحيم، والعلم من العليم، ثم يجعل لك من هذا القرآن الكريم وهو يصف هذا الكون ويتحدث عنه يُعدنا ويقول هذه الآيات صافية ما أخبرتكم به عن حقائق الكون أو ما تضمنه القرآن في كل مجال من مجالاته سأريكم إياه كما قال تعالى : (إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ).

أحمد منصور: متى الحين؟

عبد المجيد الزنداني: متى الحين؟ لكل نبأٍ مستقر وسوف تعلمون ليس حين واحد وإنما أحيان، ولكل نبأ زمن ينكشف عنه، عنده المعنى، ويتحدد.

أحمد منصور: هذا المعنى مطلق على مدار الزمان والمكان؟

عبد المجيد الزنداني: المعنى محدد في الآية، ولكن إذا ظهرت وشاهدناه انطبق.. انطبقت المعاني مع الألفاظ متى؟ عندما تشاهد كما قال تعالى (وَقُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا) سيريكم آياته فتعرفونها فهناك علم زائد يتحقق بعلم المشاهدة والعلم علمان: علم يكون بالسماع وآلته الألفاظ، وأدواته الألفاظ وعلم يكون بالمشاهدة، وسيلته الألوان والأشكال والأحجام، فعندما أصف لك مدينة من المدن أنت تتخيلها ولكن عندما تركب الطائرة وتنزل فيها ستجد ستجدها شيئاً آخر جاءك علم جديد آخر، هذا القرآن جاءنا بعلمه بالألفاظ والمعاني وهو الذي تلقيناه عن الصحابة -رضوان الله عليهم- بعلم اللغة فلما يأتي موعد مشاهدته نراه على الحقيقة بالتفصيل(وَقُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا).

أحمد منصور: على مدار أربعة عشر قرناً من عمر الإسلام الآن بالنسبه للشواهد العلمية الموجودة في القرآن، هل استطاع المفسرون على مدار هذا الوقت أن ينظروا في بعض الشواهد التي رأوها ويتنبأوا بها أو يتحدثوا عنها ؟ كل هذا عمره عشرون أو ثلاثون عاماً.

عبد المجيد الزنداني: كما قلت لك: العلم علمان: علم سماع آلته اللفظ وعلم مشاهده آلته الصورة والشكل.

والتأويل تأويلان: تأويل بمعنى التفسير أي تفهم معنى الجملة ومعنى الألفاظ ومعنى التراكيب، وهذه مما قاله الرسول -صلى الله عليه وسلم- في دعوته لأبن عباس"اللهم ففقه في الدين وعلَّمه التأويل" فعلمه التفسير ولكن..

أحمد منصور[مقاطعاً]: التفسير غير التأويل؟

عبد المجيد الزنداني: آه.. أه التفسير نوع من التأويل فالتأويل يكون تفسيراً ويكون تحقيقاً ومشاهدة مثل عندما يقول الله جل وعلا: (بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ) أي وقوعه وتحققه، وعندما تحققت رؤية سيدنا يوسف قال (هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقاًّ) أصبحت حقيقة المشاهدة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أما يحتمل التأويل الخطأ؟

عبد المجيد الزنداني: انتظر قبل أن تتجاوز المعنى السؤال لم يأتي..

أحمد منصور: حاضر.. حاضر. تفضل.

عبد المجيد الزنداني: فالمفسرون كانوا يفسرون القرآن بالتفسير باللفظ فالذي وعدنا الله به أنه سيرينا إياه هو المشاهدة فتأتى المشاهدة منطبقة تماماً مع ما كان في اللفظ ليتحقق الهدف من ذلك وهو قول الله جل وعلا (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ) أي ليتأكدوا أن الخبر الذي جاء في هذا القرآن هو الحق من عند الله، وأن هذا القرآن هو الحق.

أحمد منصور: شيخ، التأويل.. سؤالي الذي طرحته: هل التأويل يحتمل الصواب والخطأ؟

عبد المجيد الزنداني: التأويل بمعنى التفسير إذا كان سيتعامل مع اللفظ، اللفظ العربي واضح (قُرْآناً عَرَبِياًّ غَيْرَ ذِي عِوَجٍ) لكن المفسر إذا انتقل من اللفظ والعبارة إلى الدراية إلى فهمه هو إلى تصوره هو إلى تقديم الصورة الذي لم تُرَ له بعد فهنا تختلف دراية مفسر عن مفسر وتختلف الدراية باعتبار عصره وزمنه وثقافته الشخصية، ولذلك تجد أنت عدة أقوال للمفسرين مفسر يقول كذا، ومفسر يقول كذا فإذا كثرت الأقوال فعلم أن المسألة لم تتجلَّ بعد، فإذا شوهدت وأصبحت مرئية كما وعد القرآن تحقق المعنى واستقر بين المعاني التي كانت تتردد عند أهل التفسير.

أحمد منصور: هل العلماء المسلمون خلال السنوات الماضية اهتموا بقضية الإعجاز العلمي في القرآن والسنة أم أنها مستحدثة من خلال الفترة التي بدأتم فيها جهودكم؟

عبد المجيد الزنداني: القول أنها مستحدثه بهذا المصطلح نعم، ولكن موضوعها ليس حديثاً لأن كل مفسر تعرض لتفسير آيات القرآن لابد أن يتعرض لهذه الآيات التي تتكلم عن الكون، ولو لم يكن قد شاهدها، فمثلاً عندما يقول الله: (أَوَ لَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا) ابن عباس -رضى الله عنه- ومجاهد وفي ذلك الوقت يتعرضون لتفسير هذه الآية كما يفسرها أدق الباحثين اليوم..

أحمد منصور: ماذا قال؟

عبد المجيد الزنداني: قال كانتا ملتزقتين ففصلتا.

أحمد منصور[مقاطعاً]: وماذا يقول المحدثون من العلماء؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نفس الكلام كانتا.. كانت السماوات والأرض جسماً واحداً وانفصل بعضها عن بعض.

أحمد منصور: هذا التفسير العلمي للعلماء حتى غير المسلمين!!

عبد المجيد الزنداني: هذا التفسير لغير المسلمين، نعم.

أحمد منصور: نعم.

عبد المجيد الزنداني: إجماع عالمي.

أحمد منصور: وماذا يكون حينما يتطابق التفسير؟

عبد المجيد الزنداني: بل ..بل مثلاً عندي صوره هنا تبين شيئاً من هذا، مثلاً هذه الصورة هذه الصورة ألتقطها لهذا هذا.. هذا.. هو سديم رأس الحصان ولكن هذه صوره جديدة التقطت عام 93 والتقطها (نكراب هبل)..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم الأميركي نكراب هبل.

عبد المجيد الزنداني: (نكراب هبل) الأميركي الذي أطلق عام 93 يصور كيف تتكون النجوم الآن هذه النجوم تتكون الآن، وتنفصل ويبين كيف تتكون النجوم والكواكب الآن كيف تكون شيئاً واحداً ثم ينفصل بعضهم عن بعض.

أحمد منصور: هذه جديده في الكون أشياء حديثة الآن يخلفها الله سبحانه وتعالى في الكون؟

عبد المجيد الزنداني: لا تزال جارية إلى يومنا هذا وتدل على البداية التي كانت من قبل هذا (نكراب هبل) الذي يتحرك الذي يتحرك حول الأرض ويصور قدم لنا هذه الصور كان العلماء يتكلمون عن أن أصل السماء دخان..

أحمد منصور: نعم.

عبد المجيد الزنداني:سديم دخان، ثم تتكون منه النجوم، اليوم أصبح حقيقة مشاهدة ،كان قبل ذلك نظرية أصبح اليوم حقيقة مشاهدة الله يقول: (ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ) المفسرون يعلمون هذا دخان ويعلمون أن الأصل كان أصل السماء التي تكونت منه السماء هو هذا الدخان اليوم يشاهدون هذا الدخان لايزال تتكون منه النجوم إلى يومنا هذا.

أحمد منصور: شيخ، نشرك معنا الأخ محمد علي من إيطاليا تفضل مباشرةً بالسؤال، محمد علي من إيطاليا محمد على يبدو أن المكالمة قد انقطعت.

فضيلة الشيخ، نكمل هذا المحور الأساسي وهو محور التطابق تطابق الآيات القرآنية مع بعض الاكتشافات العلمية الحديثة الآن كما أشرت إلينا من أن السموات والأرض كانت رتقا ففتقناهما شيخ، بالنسبة لعملية الإعجاز لماذا أخذت من المسلمين في هذا الوقت أو من علماء المسلمين على وجه الخصوص هذا الحيز.. الحيز من الاهتمام ولم تأخذ من قبل؟

عبد المجيد الزنداني: لا شك أن هذا هو وعد الله ( وَقُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا) (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ ) حجم الجهود التي يقوم بها غير المسلمين وحجم ما يقدم اليوم من فتن في سائر المجالات يعني يجعل من حكمة الله -سبحانه وتعالى- أن يظهر من الآيات ما يُثبَّت المؤمنين في هذا الزمان، فجعل الله -سبحانه وتعالى -من آياته هذه الآيات العظيمة الكثيرة ثم -كما قلت.. كما أشرت أنت في بداية حديثك- أن هناك حوالي تسعمائة إلى ألف آية في هذا الموضوع، نحن مطالبون شرعاً بأن نتفهم معاني هذه الآيات وأن نعرفها ونتدبر القرآن وهناك أحاديث كثيرة نحن مطالبون في أن نفهم أحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- فهي جزء من فهم الدين، ولكن الجديد فيها هي أنها جاءتنا بسلاحٍ عظيم وبحجة جلية واضحة يفهمها أهل عصرنا، ولا يستطيعوا مكابر أن يكابر فيها، فأهل عصرنا يعلمون كم الجهود التي تبذل لاكتشاف حقيقة علميه وكم يستغرق منهم ذلك البحث في فترات طويلة حتى تتكامل الجزئيات وتظهر الصورة فإذا بنا نصل إلى حقيقة من الحقائق، وإذا بتلك الحقيقة هي التي سجلها القرآن هذا يقيم الحجة الكاملة على غير المسلمين؟؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: ولماذا الانتظار إلى ظهور الحقيقه ثم مطابقتها مع القرآن لماذا لا نأخذ توجيهات القرآن في الحقائق ثم نسعى لإثباتها في واقع الناس؟

عبد المجيد الزنداني: هذا السؤال يجب أن يوجه إلى الأمة حكاماً ومحكومين وعلماء وقادة ومفكرين، إن التخلف تخلف أمة نحن كنا قادة العلوم الحديثة وقادة العلوم الكونية وقادة العلوم الدينية، عندما كانت حضارة الإسلام هي الحضارة السائدة فلما دخلنا عهود الانحطاط تخلفنا وفي ظل تخلفنا أننا نلحق وراء الناس وغيرنا يسبقنا، فهذه نتيجة لمرض التخلف العام الذي أصيب به المسلمون.

أحمد منصور: شيخ، في فترة نهوض.. فترة الحضارة الإسلامية كان المسلمون نابغون في كل شيء بما فيها العلوم ألم تكن هناك اكتشافات علمية سعى العلماء في وقتها إلى مطابقتها بالنصوص القرآنية في ذلك.. في وقت الحضارة الإسلامية المزدهرة؟

عبد المجيد الزنداني: لا شك، ولذلك أنت تجد كتابات كثيرة في هذا الباب للعلماء في ذلك الوقت، ولكن كانت بعض العلوم لا تزال تحبو في ذلك الوقت، نسبية إلى ما وصلنا إليه اليوم، فكانت تختلط الفلسفة بالعلوم، والحقائق بالظنون، فمثلاً كان يحدث إشكالات من باب آخر كان الأطباء يرددون قول أرسطو الذي عم في العالم كله وهو أن الإنسان يتخلق من دم الحيض وبقي هذا هو السائد وكان علماء التفسير وعلماء الحديث يتصدون لهذا لأنهم يجدونه يتعارض مع نصوص القرآن ونصوص السنة يتعارض معهم فينكرون ذلك ويقولون بدليل الإنسان يخلق من مني (أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى) ومع الزمن ومع تقدم العلوم ووجود الآلات الدقيقه واكتشاف الميكروسكوب عرف الناس ما قرره القرآن وكان يتحدث عنه المفسرون..

أحمد منصور: شيخ، هل أفهم من هذا الطرح هو من هذا الكلام أنك تدعو إلى ثورة فكرية وعلمية جديدة لفهم القرآن والسنة من جديد؟

عبد المجيد الزنداني: أنا لا أدعو إلا إلى ما أمر الله به(أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ) وإذا كان هناك قُرابة تسعمائة آية أفلا نتدبر هذا الكلام الذي نزل به جبريل؟! وإذا كان هذا وعد من الله القائل(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ..)

أحمد منصور: أود أن أجيب على تساؤلين لاثنين من المشاهدين حول ما ورد في حلقات.. الحلقات الماضية حول البنوك الإسلامية الأخ سيد أبو ساره من بريطانيا يسأل عما ورد في الحلقة قبل الماضية في حوار السيد ماجد الرفاعى حول وجود أحد البنوك في بريطانيا يقوم بتمويل شراء المنازل وفق الشريعة الإسلامية، سألنا السيد ماجد الرفاعى فأفاد بأن البنك هو (يونيتد بنك أف كويت) وأن المسؤولين عن هذا هما السيد (دنكن سميث) و(ريتشارد توماس). السيد طالب المقبالي من سلطنة عُمان يسأل أيضاً عن عدم وجود بنوك إسلامية في سلطنة عمان إلى الآن وإمكانية أن يقوم بالتعامل مع البنوك الإسلامية في أحدى الدول الخليجية أجابنا السيد عبد الباسط الشيشي(مساعد المدير العام في مصرف.. في بنك قطر الدولي الإسلامي) بإمكانية أن يتم ذلك، ولكن وفق شروط وأمور معينة يتم ترتيبها مع البنك.

نوصل حوارنا مع ضيف الحلقة فضيلة الشيخ عبد المجيد الزنداني ،شيخ، توقفنا عند محور هام وهو هل أنك تدعو إلى ثورة فكرية وعلمية في إعادة فهم القرآن والسنة من جديد وفق أسس العصر العلمية؟

عبد المجيد الزنداني: قلت أنا أدعو إلى ما أمرنا الله به وهو أن نتفكر في آيات الله وإلى أن نستفيد من هذا من هذه الثورة من المعلومات الثورة ليست بدعوتي وإنما الثورة هي ما وعدنا الله به وتحقق من وعده من ثورة المعلومات الهائلة التي كشفت أسرار الكون في كثير من المجالات وكان القرآن قد تكلم عن تلك المجالات..

أحمد منصور: نعم، ما هي طبيعة العلاقة التي يمكن أن ترتبط ما بين النص القرآني وما بين الحقيقة العلمية الموجودة في الكون؟

عبد المجيد الزنداني: هناك قطعياً من القرآن وقطعياً من العلم وهناك من وهناك ظني من القرآن والسنه وظني من العلم، فأما القطعي من القرآن فهو ما كان معناه محدداً لا يحتمل أكثر من معنى، وأما ورود القرآن فقد جاءنا بطريق قطعي

أحمد منصور[مقاطعاً]: هل يمكن أن تذكر لنا مثالاً في القطعي؟

عبد المجيد الزنداني: مثلاً قول الله جل وعلا (أَوَ لَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا) رتقاً مفهوم فَفَتَقْنَاهُمَا مفهومه ولذلك قال ابن عباس كانت ملتزقيين ففصلتا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم هذا الشاهد أخذناه هذا.. هذا قطعي الدلالة نصياً قرآنياً وقطعي الحقيقة علمياً.

عبد المجيد الزنداني: عندما تصل الحقيقة العلمية إلى الدرجة القطعية لابد أن تلتقي مع القطعي مع القرآن ولا يمكن أن ولا يمكن أن يتصادم قطعي من العلم مع قطعي من النص.

أحمد منصور: كيف هذا ألم يحدث على مدار التاريخ وعلى مدار الاكتشافات العلمية الحديثة أن اختلف نص علمي أو تصادم نص قرآنيا عفواً مع حقيقة علمية؟

عبد المجيد الزنداني: إذا وقع تصادم بين نص قرآني أو نبوي بشرط أن يكون قطعي والقطعي في السنة أن يكون صحيحاً وأن يكون مقطوع به أنه ورد عن الرسول،صلى الله عليه وسلم

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام، نعم

عبد المجيد الزنداني: والمعنى أيضاً قطعي لا يحتمل أكثر من معنى في مثل هذه الحالات لا يمكن أن يقع تناقض أبداً، وهذا ما عليه كل علماء المسلمين، لكن إذا وقع تناقض فلابد أن هناك خلل في اعتبار قطعية أحدهما إذا وقع تناقض فلأبد أن هناك خلل في الاعتبار بأن هذا قطعي.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعنى هذا الخلل المسلمون-طبعاً- سيرجعون الحق إلى النصوص القرآنية، ولكن غير المسلمين؟

عبد المجيد الزنداني: باعتبار القطعي مثلاً في مجالات كثيرة وستأتينا -إن شاء الله- أبين فيها هذا الأمر.

أحمد منصور: نعم يعنى نترك هذا للشواهد، نشرك معنا الأخ أبو علي مهدي من بريطانيا أبو علي مهدي تفضل مباشرة أبو علي.

أبو علي مهدي: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

أحمد منصور: تفضل عليكم السلام، تفضل مباشرة بالسؤال.

أبو علي مهدي: عندي تعليق بسيط قبل السؤال يا أخي.

أحمد منصور: تفضل.

أبو على مهدى: واضح من المقدمة ومن أسئلة حضرتك أن .. أن تناول موضوع العلم في القرآن يتم بـ.. د. محمد سليم العوا: ـ بطريقة فيها شيء من.. من الاستثارة و.. و بموضوع يتعلق بالسياسة أو ما أشبه وليس بموضوع هام فيه من ألـ.. ألـ.. التاريخ والوقار والثقل ما فيه، فمعلوم لكل الناس بما فيهم الغربيون والعلماء الغربيين أن العلوم التجريبية الحديثة التي قامت عليها الثورة الصناعية والحضارة الحديثة في أوربا وفي أميركا هي ما قام به وما قدمه المسلمون انطلاقاً من التفكر في خلق الله وما شمل ذلك من التفتح ومن التجريب..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه الحقيقة لو واضحة، عفواً يا أخي، هذه الحقيقة لو واضحة لدى الغربيين بالشكل الذي تتحدث عنه ما احتاجنا إلى عناء كبير ولكن قليل من الناس لا يرجع الفضل إلى المسلمين في هذا .

أبو على مهدى[مستأنفاً]: وهذا ما يحاوله الشيخ وما يحاوله العاملون في هذا الموضوع، وأقترح أن تتم المناقشة في الحقائق التي جاءت في القرآن الكريم وفي السنة المطهرة و ما يحاول العلم الحديث ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم.. نعم.

أبو على مهدى[مستأنفاً]: إبيان ما يتم فيها وأقترح أن يحدثنا فضيلة الشيخ عن موضوع الأجنة في.. في القرآن الكريم جزاكم الله خيراً.

أحمد منصور[مقاطعاً]: حضرتك يعنى حضرتك لك وجهة نظر تتعلق بجزئية ونحن نتناول الموضوع بشكل شمولي وسوف نأتي على بعض التفصيلات نشكرك على هذه المداخلة نأخذ الأخت خديجة من المغرب خديجة.

خديجة : ألو.

أحمد منصور: تفضلي مباشرة بالسؤال.

خديجة :السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

خديجة : الله يخليك لك في القرآن الكريم قال الله -سبحانه وتعالى- المعنى بالآية مثلاً ما حابةفي القرآن وإنما المعنى بالآية قال الله (مَا خَلْقُكُمْ وَلاَ بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ ).

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم سؤال حضرتك .

خديجة[مستأنفه]: والسؤال هو أن فضيلة الشيخ سمعته في(..) بيقول كيف نبعث؟ بأنه قال بأن سيكون ..

أحمد منصور(مقاطعاً): عفواً.. عفواً أختي لعل السؤال بعيد قليلاً عن المحور الأساسي للموضوع ربما نجيب عنه في حلقة قادمة إن شاء الله، نأخذ الأخ علي سعد من الدوحة أخ علي سعد.

علي سعد : السلام عليكم فضيلة الشيخ .

أحمد منصور: أخ علي سعد.

علي سعد :نعم يا أخي عندي سؤال.

أحمد منصور: تفضل مباشرة بالسؤال.

علي سعد: بالنسبة للأرقام فضيلة الشيخ الموجودة بالكفين اللي 18و81 نسمع أن نسمع لا أدرى هذه حقيقة أم إلى موجودة بالكفين في الكف الأيمن والأيسر إلى رقم 18 ورقم 81 أنا سمحت لو جمعت الرقمين يطلع تسعة وتسعين اللي هي أسامي الله واللي لو نقصنا الرقمين يطلع ثلاثة وستين عمر الرسول، طيب لو ضربنا الرقمين يطلع ألف وربعمايه سبعة وخمسين اللي هو بالهجري باقي مر أربعين سنة على ها التاريخ ما بها هنا من الحقيقة..؟ تفضل

أحمد منصور[مقاطعاً]: والله لا ندري الإقحام فضيلة الشيخ إقحام مثل هذه الأمور

عبد المجيد الزنداني: ليس لدينا.. ليس لدينا دليل شرعي على إعتبار هذه المعاني وإنما هي تأملات من الناس.

أحمد منصور: نعم شيخ، يعنى لعل قبل أن يدُركنا الوقت هناك بعض الأشياء، طالما حدثتنا قبل ذلك عن الأشياء الثبوتيه والحقائق والظنون، هناك بعض الحقائق العلمية التي.. أو الأشياء العلمية التي ظهرت ما بين الظن وما بين الحقيقة منها -مثلاً -ما يتعلق بالقدره الآن على عملية التكثيف التي تتم للسحاب لكي يُسقط المطر وقول الله -سبحانه وتعالى- مدى تعارض ذلك مع قول الله سبحانه وتعالى يعنى ما يتعلق بالإمطار وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي عنده علم الساعة (وَيُنَزِّلُ الغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ) الآن وصل العلم إلى القدرة على تكثيف الأمطار وإمكانية إنزال المطر في الأوقات المناسبة مدى تعارض هذه الحقيقة العلمية مع النص القرآني؟

الإمطار في ميزان الإعجاز العلمي في القرآن

عبد المجيد الزنداني: يبدو أنكم في محطة قناة(الجزيرة) يعنى تأخذون منهج يعنى فيه.. فيه شيئ من الإثارة كما قال الأخ مهدي من لندن، ولذلك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نحن نقصد..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]:خليني هذه -الله يرضى عليك- ولذلك أنا أرى أننا نعطي فرصة لضرب الأمثلة لأنه التحدث بطريقة الموقف وتبني الموقف المُعان الآخر الذي يتسأل وربما يكون متشككاً لا بأس نقبله ولكن بعد أن تكون هناك فرصة، الموضوع هذا، موضوع السحب، كان من ضمن المواضيع التي بحثت بحثاً دقيقاً مع أهل الاختصاص في هذا الموضوع وبعد بحثٍ طويل في هذا الباب وجدنا أن أنواع السحب كثيرة وعديدة، ولكن المِطر منها ثلاث أنواع ثم بالتأمل في الآيات القرآنية التي في كتاب الله تتكلم عن السحب الممطرة وجدناها أيضاً هي الثلاثة أنواع، ووجدنا أن علماء الأرصاد اللذين فرقوا بين هذه السحب فرقوا بينها باعتبار الحقيقة التي يشاهدونها طريقة تكوين السحاب تختلف بين الثلاثة أنواع الظواهر المصاحبة لتكوين السحاب تختلف بين الثلاثة أنواع، النتائج المترتبة على هذه السحب تختلف بين هذه الأنواع فلذلك قالوا هذه سحب ثلاثة، فلما تتبعت القرآن وجدت القرآن يصف تلك السحب الثلاث.

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم. كيف؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نرى في هذه الشريحة.. الشريحة التي الشرائح جاهزة؟ الشرائح.

أحمد منصور[مقاطعاً]: نأخذ شريحة رقم 1 واحد.

إثبات علاقة ظهور البرق بالبرد.. نموذج للإعجاز العلمي في القرآن

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذه الشريحة كما ترى هناك خط يصعد من الوسط بلون أحمر ويرتفع إلى أعلى وينحني بعد ذلك ويمتد يعمل شكل أثنين شكل اثنين، هذا الشكل الذي نراه أمامنا هو تصويرٌ لحركة التيار الهوائي الساخن الذي يرتفع من أسفل ويصعد إلى أعلى ثم يمتد فيبسط طبقة واسعة جداً من السحب يحملها معه ويبسطها لماذا؟ لأنه يرتفع إلى مناطق ضغط منخفضة وعالية، كما تلاحظ أنت في الصورة في الجهة اليمنى ترى تحت هذا رقم اثنين لو قلنا رقم اثنين في الجزء الأعلى، ترى السحب تحته وتراها قطع.. قطع في الأسفل من الصورة الجزء الأسفل من الصورة ترى أيضاً قطاع آخر يبين لك القطع الأخرى التي تتكون رأسياً إذا لاحظت عند أسفل الصورة ستجد المطر ينزل والذي يبدو فيه شيئ من السواد بعضه فوق بعض، لكنه لا ينزل في الجزء المتقدم الذي في طرف الصورة أقصى طرف الصورة لماذا لا ينزل؟ لأنه لابد أن تكون السحب قد تكونت في عدة طبقات هذا السحاب الأول الذي يتكون بسبب مجيء تيار هوائي ساخن يقابل كتلة باردة فيرتفع عليها فينبسط باختلاف الظهر، ثم يضيف طبقة ثانية فوق طبقة ثانية فوق طبقة ثانية هذا يكوَّن سحاباً طبقياً النوع الأول من السحاب الطبقي، هذا السحاب الطبقي قد يمتد إلى مسافة 200كيلو متر ميتين كيلو متر

أحمد منصور[مقاطعاً]: متواصل نعم.. نعم

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: ويغطى السماء 200،100،150 لكنه من سماته أنه يغطي معظم السماء معظم السماء، لكن متى ينزل المطر ؟ ترى المقدمة الأولى تأتي من السحاب ثم تأتي أخرى فوقها رياح تتحرك فتكَّون قطعة ثانية ثم ثالثة ثم رابعة فإذا تراكمت هذه السحب بعضها فوق بعض وأصبحت قطعة ينزل المطر، إذا لم تتكون من قطع بعضها فوق بعض لا ينزل المطر.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني تراكم، لابد أن يكون تراكم.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: لا، قطعة فوق قطعة ليس تراكم التراكم شيئ آخر هناك سحاب آخر، لابد أن يكون قطعة فوق قطعة وقطعة بجوار قطعة كما رأيت في الصورة هذا السحاب من مزاياه لا رعد فيه ولا برق ولا بَرَد.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ينزل مباشرة.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: ينزل بهدوء ينزل بهدوء، ولذلك عندما ينزل يفرح الناس، انظر إلى طريقة تكوينه يقول الله -جل وعلا- (اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ..).

أحمد منصور[مقاطعاً]: الامتداد.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: ( فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ ويجعله كثفاً..) يعني قطع ويجعله كثفاً فترى الودق، المطر، فترى الودق يخرج من خلاله..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا الشرح لهذه الصورة تماماً.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نعم،( فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) لا برق ولا رعد ولا صواعق ولا بَرَد ولا شئ من هذا.. هذا الجزء الأول، الثاني كما نراه في نفس الشريحة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: الشريحة الثانية..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نفس الشر.يحة.. نفس الشريحة

أحمد منصور: نفس الشريحة؟

عبد المجيد الزنداني: نفس الشريحة نعم، أنظر إلى الجزء الأزرق الأسهم الزرقاء هذه تيار هوائي بارد يُكوَّن السحاب الركامي وسنرى صورته في التي بعده.

أحمد منصور[مقاطعاً]: الشريحة الثانية..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا السحاب الركامي تراه يرُكم طريقة تكوينه يقول الله جل وعلى(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَاباً) يزجي يعنى يسوق برفق(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَاباً) وهذا هو الذي يتكون في تكوين السحاب الركامي قزع من السحاب هنا ومنا يساق برفق فيتجمع في خط يسمى بخط التجمع تجمع السحاب(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَاباً) ثم يؤلف بنيها في خط التجمع تفقد كل سحابة شخصيتها وتتآلف مكونةً سحابةً كبيرة تتألف معها فإذا تألفت معها ركمت.. ركمت واحدة فوق الثانية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا السحاب الركامي.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: الركامي ولذلك الآية تقول(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَاباً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَاماً فَتَرَى الوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلال) خروج المطر من خلال، هذا النوع من هو الذي فيه البَرَد وهو الذي فيه الرعد وهو الذي فيه البرق ولذلك يقول (وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا) أي سحب في شكل الجبال وينزل من السماء من جبالٍ، لازم تكوين في شكل جبل(وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ) فالبرد لا يتكون إلا من السحب التي تكون في شكل جبل وليس من السحب التي تكون في شكل طبقي(وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ) آه.. آه الشريحة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: الشريحة الثالثة..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا البرد كما نرى ،انظر إلى البردة التي في أقصى اليمن والتي في أسفل في شكل دواير في شكل دائري، أنظر فوقها سترى كيف تدور البردة في جسم السحابة يعنى تنزل السحابة تنزل البردة إلى جسم .. إلى قاعدة السحابة ثم يأتي تيار ويعيدها مش بردة واحدة، ملايين من حبات البرد تنزل ،فيقول صاحب الأرصاد الآن ستنزل البرد فيأتي تيار آخر ويعيدها إلى أعلى ويعيدها إلى أعلى مرة ثانية، ثم تنزل فيأتي تيار آخر -كما نرى في الصورة- فيعيدها مرة ثانية إلى أعلى ثم تنزل وهكذا، والدوائر تلك التي مبينة في الصورة تبين كل دورة تكون غلاف ونستطيع أن نعرف كم دارت البردة دورة من عدد تلك الأغلفة، ماذا يقول القرآن بعدها(وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاءُ) عندما يعاد البرد إلى أعلى ويصرف إلى فيصيب.. فيصيب به من يشاء..

أحمد منصور[مقاطعاً]: بعضه ينزل وبعضه يبقى في السماء.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: بل هو.. هو إذا توجه إلى النزول أصاب به، ويصيب به .. ويصرفه عمن يشاء يعنى إذا لم يشأ أن يصيب من تحته أعاده كما رأينا في الصورة ويصرفه عمن يشاء يكاد سن برقه.. برقه..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا مختلط مع البرد.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: الضمير يعود على البرد فيصيب.. وينزل من السماء من جبالٍ فيها من برد فيصيب به، أي بالبرد، فيصيب من يشاء ويصرفه، أي البرد، عمَّن يشاء يكاد سنا برقه.. سنا برقه البرق سنبرق البرد، عشر سنوات والعلماء يدرسون ما سبب تكوين البرد بعد عشر سنوات من الدراسات في أميركا واليابان وغيرها وصلوا في عام 1985 إلى جهة القطع أن سبب البرق هو البرد والآية تقول(يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأَبْصَارِ)

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعنى اكتشاف أن.. أن البرق من البرد اكتشف في عام 85 فقط؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: لأ ،كان فيه كلام نظريات قبل ذلك، لكن لم يجزم به على جهة القطع إلا في عام 1985.

أحمد منصور[مقاطعاً]: وأصبح بذلك حقيقة علمية تقابل نصاً قرآنياً قطعياً، شيخ حتى لا يُدركنا الوقت أود لو أن هناك شواهد أخرى.

السحاب المعصر .. الحقيقة القرآنية

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نعم ،السحاب المعصر السحاب المعصر هذا كما ترى في هذه الصورة ، في أعلى كل صورة كأنك أمام أبراج.. أبراج.. أبراج هذه الأبراج عبارة عن مخاريط معكوسة قاعدة المخروط إلى أعلى ورأسها إلى أسفل، هذه -توجد في الغالب- في المناطق الاستوائية كما تبين الشريحة، هذه الأبراج سببها أن الرياح تكون في حالة دوَّامة تأتي عدة رياح من عدة اتجاهات فتدور هكذا فترتفع، عندما ترتفع يقل الضغط من أعلى فيتمدد قاعدة المخروط تتمد قاعدة المخروط وتكون كالبرج المفتوح، هذا النوع يختلف في تكوينه-كما قلت- عن الأول والثاني وألـ.. ألـ.. الشيء.. الملاحظة التي فيها أنه ينزل القطرة كبيرة ويكون خصبة ويكثر في المناطق الاستوائية حيث توجد الغابات الكثيفة الملتفة الأشجار بعضها على بعض التي ملتفت جزوعها وترى الوصف القرآني البديع لذلك، الشيء الثاني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: الوصف القرآني.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]:الوصف القرآني سأذكره، ولكن من أهم وصف هذا السحاب المعصر أنه زي العصارة كل ما رفع كمية من بخار الماء إلى أعلى بردت في أعلى ثم تنزل فلا ينزل المطر على استمرار بل ينزل متدفقاً ثجاجاً كما جاء في تعبير القرآن الله يقول (وَأَنزَلْنَا مِنَ المُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجاً) على لِنُخْرِجَ بِهِ حَباًّ وَنَبَاتاً) -النتيجة- (وَنَبَاتاً وَجَنَّاتٍ أَلْفَافاً) أي حدائق ملتفة الأشجار وكما هي موجودة في مناطق خط الاستواء حيث يكثر هذا النوع.

أحمد منصور: شيخ، هذه الحقائق التي .. النصوص القرآنية التي ذكرتها والحقائق التي جئت بها عليها هل أصبحت الآن حقائق علمية ثابتة في كل مكان لا جدال فيها ولا خلاف عليها بين العلماء؟

عبد المجيد الزنداني: هذا ما أحاول أن أبين لك بالأدلة والبراهين، أقول لك انظر عندما تكون حقيقة مشاهدة فهي مقبولة عند الناس جميعاً؟

أحمد منصور: نعم أنا مع الوقت أود أن أوضح نقطة قبل أن ننتقل إلى الحقيقة الأخرى أو الشواهد الأخرى التي تود حضرتك أن تذكرها نحن لسنا أصحاب إثارة وإنما نستثيرك حتى نخرج بهذا العلم الطيب الذي ذكرته لنا.

عبد المجيد الزنداني: شكراً.

أحمد منصور: شيخ، حتى لا يدركنا الوقت-الحقيقة- لأن الوقت ضيق ولديك شواهد كثيرة، أود أن أعطيك المجال لأن تعطي لنا الشاهد الثاني أو الثالث إذا إذا أحببت وهي قضية البرزخ فيما بين البحار وحقيقة ما ورد في القرآن الكريم (بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَّ يَبْغِيَانِ) والبغي بين مياه المحيطات والبحار بل بين محيطات نفسها أو بعضها وبعض.

(بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَّ يَبْغِيَانِ) إعجاز قرآني وجهل بشري

عبد المجيد الزنداني: هذه من أوضح الأدلة على مقدار الجهل الإنساني بحقائق الكون ومن أوضح الأدلة على اشتمال القرآن لتلك الحقائق وبقاء البشرية كلها جاهلة بذلك فأما من جهة العلوم الكونية فلم يعرف أن هناك اختلاف بين أنواع المياه في البحار المختلفة إلا في عام 1873 عندما خرجت سفينة البحار البريطانية (شالنيجر) وطافت بجميع البحار في العالم وأخذت عينات من البحار المختلفة، قالت الله ! إحنا وجدنا اختلاف من العينات التي أخذناها من البحار، بعدها عام 1933 خرج علماء البحار في أميركا ونشؤا مئات المحطات البحرية مئات المحطات البحرية في خليج المكسيك فوجدوا أن المحطات هذه انقسمت إلى نوعين نوع يعطي قراءة واحدة والنوع الثاني يعطي قراءات مختلفة قراءات في ماذا؟ في الحرارة، في الكثافة في الملوحة، في قابلية ذوبان الأوكسجين، في بعض الأحياء المائية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: في خليج واحد وفي مياه واحدة

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: في خليج واحد وفي مياه واحدة عدد من المحطات مئات المحطات تعطي قراءة ومئات أخرى تعطي قراءة أخرى، هذه متحدة في قرائتها وهذه متحدة في قرائتها فوصل الإنسان بعد عام 1933 إلى أن الاختلاف ليس -فقط- بين عينات وإنما الاختلاف بين كتل بين بحار هذا بحر، وهذا بحر في عام 1942 جاء أول مرجع للحديث عن الحاجز الذي يفصل بين هذه الكتل.

أحمد منصور: لو ندخل إلى ما وصل إليه العلم حديثاً حتى لا يدركنا الوقت.

عبد المجيد الزنداني: تمكنوا من من تصويرها بالأقمار الصناعية، وكما نرى في هذه الشريحة التي أمامنا.

أحمد منصور[مقاطعاً]: شريحة خمسه.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نعم هذه انظر إلى الأميال المختلفة في البحر هذه مأخوذة بطريقة الحرارة وكل كتلة من الماء لها لونٍ معين ويفصلها كما نرى في المحطيات في المحيط الواحد عدة ألوان، يعني عدة كتل مائية هذه صورة طبيعة هذه صورة طبيعية بالألوان بالأقمار الصناعية، مأخوذة بالأقمار الصناعية فالفاصل بين كل كتلة وكتلة حاجز ما هو هذا الحاجز هو ماءٌ ثالث لا هو من هذا النوع ولا هو من النوع النوع الثاني إنما هو.

أحمد منصور[مقاطعاً]: له خصائص خاصة؟

عبد المجيد الزنداني: وسطٌ في الخصائص بينهما ما هو دوره؟ الكتل العابرة كما نرى في الشريحة الثانية الآن ملتقى البحر الأبيض والأطلسي..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم نعم.

عبد المجيد الزنداني[متسأنفاً]: انظر إلى هذا هذه العتبة السوداء المثلثة هذه، الأسود، هي تسمى عتبة جبل طارق هذه في أسفل البحر فوق البحر، أعلاه ، الجهة اليمني الزرقاء هذه تمثل مياه البحر الأبيض، أنظر كيف تنزل من فوق العتبة مياه البحر الأبيض لأنها أثقل تنزل ثم ثم تتجه لتدخل في المحيط من أسفل لأنها أثقل، مياه المحيط تتجه من أعلى كما تلاحظ بينهما مثل المخروط مثل المخروط هذا يمثل الحاجز بين ماء البحر الأبيض وماء المحيط الأطلسي .

أحمد منصور: هذا الحاجز أو البرزخ ثابت أم متحرك ؟

عبد المجيد الزنداني: قبل أن أقول لك هو ثابت أو متحرك أش وظيفته؟ عندما تعبر الكتلة المائية من أحد البحرين يقوم بتقليبها ليفقدها خصائص البحر الذي جاءت منه ويكسبها خصائص البحر الذي ستدخل إليه فبهذا لا يكون بغياً لا يكون طغيان طغيان خصائص بحر علىخصائص بحر.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هناك كائنات بحرية تنتقل؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: تنتقل الكائنات البحرية تنتقل نتيجة لعدم اختلاف الضغط الأسموزي لأن هذا بحر وهذا بحر ولكن هناك عينات معينة دقيقة جداً تعيش في كل كتلة مائية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ولا تستطيع أن تنتقل .

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: تستطيع أن تنتقل ولا يضرها ليس كما هو الحال بين النهر والبحر، لكن هذا الحاجز وظيفته.. مثلاً المحيط الأطلسي محيط لا يمكن أن يطغى على البحر ويبتلع خصائصه، لماذا؟ لأن وظيفة هذا البرزخ أن يمنع هذا الطغيان والله يقول (مَرَجَ البَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَّ يَبْغِيَانِ) أما سؤالك الذي ذكرته.

أحمد منصور: نعم نعم سؤالي الذي ذكرته حول هل البرزخ يتحرك أم ثابت؟

عبد المجيد الزنداني: نعم نعم، هذا البرزخ لا يثبت لأنه مع المد والجذر يتحرك هذا البرزخ مع المد والجذر يتحرك، ثم مع الفصول المختلفة يتحرك وكلمة مرج في اللغة تعني خلط والبحران يختلطان.

أحمد منصور: هل يُرى البرزخ بالعين المجرده؟

عبد المجيد الزنداني: لا يرى بالعين المجردة وإنما يرى بتمييز الألوان فيما بينهما، ولو كان يرى من الألوان المجردة لما وقع هناك إشكال عند الناس و كانوا استدلوا على أن البحار مختلفة بعضها عن بعض ولكنه لا يُرى وعندما يقع إشكال بين المفسرين لتفسير هذا قالوا هو برزخ من قدرة الله لا يُرى .لا يرى.

أحمد منصور: ذكرت لي أن هناك اختلاف بين النهر والبحر والبحر والنهر.

عبد المجيد الزنداني: قبل هذا أنت قلت الذهاب والإياب، هذا يتضمنه معنى قوله تعالى (مَرَجَ البَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ) فمن معاني مرج معناها الذهاب والإياب والاختلاط والاضطراب كما يقال مرج الخاتم في إصبعي عندما يذهب ويجيء، أما بالنسبة للبحر والنهر فأن الوصف القرآني قد اختلف عن الوصف في البحر والنهر فكان الاختلاف بسبب أن هذا أن هناك ثلاث كتل مائية -كما ترى في الشريحة-تتكون بين..

أحمد منصور[مقاطعاً]: سابعه الشريحة. نعم نعم.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذه أنظر إلى الأزرق الفاتح هذه هي منطقة المصب وعندما ترى امتدادها في الأرض سترى النهر وسترى البحر الذي بلون قريب إلى الأسود، يتكون بين النهر الذي نراه امتداداً في اليابسة وبين البحر الذي بذلك اللون الأسود يتكون منطقة المصب فعندنا ثلاث كتل مائية، الكتلة المائية الأولى هي كتلة النهر العذب الصافي والثانية كتلة البحر الصافي والوسط بينهما وهي كتلة البرزخ، عندما وصف القرآن هذه الكتل وصفها وصفاً دقيقاً لماذا؟ سنرى كيف كيف تلك الدقة، ينشأ عن وجود ثلاث كتل مائية مختلفة الملوحة والعذوبة فالبحر ملح صافي والنهر عذبٌ صافي والمصب خليط بين العذوبة والملوحة ينشأ عن ذلك كتل .. ينشأ عن ذلك كائنات حية متخصصة فكائنات حية توجد في النهر لا تستطيع أن تدخل المصب وكائنات حية توجد في البحر لا تستطيع أن تدخل المصب فهو منطقة ممنوعة عليها، وكائنات حية موجودة في المصب لا تستطيع أن تخرج لا إلى البحر ولا إلى النهر فهي محبوسةٌ في المصب، انظر ماذا قال الله جل وعلا (وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ البَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ)يعني نهر قال فرات زيادة لماذا؟ حتى لا لا يختلط عندنا عذب صافي( هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ ) لماذا زاد أجاج؟ حتى لا يختلط مع غيره ويقال هذا فيه عذوبة منطقة المصب، فيه ملوحة (هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً) الزيادة حجراً محجوراً إيش حجر؟ حجر يعني حبس ومحجور يعني ممنوع الدخول، فهو حبس على ما فيه من الكائنات ممنوع من أن تدخل إليه كائنات أخرى.

أحمد منصور: شيخ الوقت أدركني وعند حضرتك شواهد كثيره وأريد أيضاً عندنا يعني اتصالات كثيرة من المشاهدين، أود إن إحنا نرتب كل هذا في خلال هذا الوقت فنأخذ الشاهد الأخير المتعلق بصناعة، نأخذ الشاهد الأخير المتعلق بكيف نشأة الأرض ونأخذها من خلال الفيلم مباشرةً، آه نأخذ قبل .. في الأسبوع الماضي تفجر بركان هواج الشهير في الولايات المتحدة الأميركية ولعل هذا هو من أكثر البراكين التي حازت على علماء الأرض في البحث والدراسة والدراسة ولديك بعض الدراسات حول هذا البركان فنأخذ الفيلم مباشرةً.

تكوين الأرض والإعجاز العلمي في القرآن

عبد المجيد الزنداني:آه نرى هذا البركان الآن يخرج لنا كميات من الصهير البركاني، تنزل تبرد عندما تصعد إلى أعلى تبرد وانظر كيف بعضها برد وبدأ يتصلب وكيف ينزل، ولكنه يوسع رقعة الأرض، الجزيرة التي انفجر فيها هذا وهو بكران (كلا أوي) أنظر الأجزاء التي قد برزت وكيف يتراكم بعضه كأنه عجين يُكوَّن قشرةً من الأرض هذه القشرة التي تتكون الآن وتزيد من مساحة الجزيرة ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: الأجزاء السوداء.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: الأجزاء السوداء هي التي بدأت تبرد من هذا بدأت تبرز وتكون من..

أحمد منصور[مقاطعاً]: من الحمم البركانية.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: من الحمم البركانية الحمم البركانية بعد ذلك بقليل ستصبح صخور صلبه جداً وتدلنا على طريقة تكوين القشرة الأرضية التي نعيش عليها.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ربما هناك جزء من الفيلم أيضاً فيه .

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نعم.. نعم هذه..

أحمد منصور[مقاطعاً]: شيخ، هذه السحب والأبخرة تصاعدت إلى أكثر..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذه الأبخرة هذه الأبخرة المتصاعدة فيها بخار ماء فيها من بخار الماء وهي من الأدلة أن ماء الأرض كان في باطنها وأنه خرج مع هذه البراكين في بداية تكوين الأرض وأن القارات كانت عبارة عن نواة صغيرة وأخذت تمتد، انظر كيف يمتد، فكانت الأرض كلها براكين..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هكذا خلق الله الأرض بهذه الطريقة؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: قشرة الأرض هكذا كل، الدراسات تدل على ذلك.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا شكل من أشكال يعني كيف خلق الله -سبحانه وتعالى- قشرة الأرض هذه دليل من الأدلة التي تبين هذه الحقيقة العلمية والنص القرآني؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نعم هذه مجلة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه هذا البركان يصب في المحيط..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: انظر إلى بخار الماء الذي يخرج انظر إلى التوسع الذي يحدث فيه في التوسع الذي يحدث في الجزيرة بسبب ما يخرج من باطن الأرض من مادة هذه المادة التي يقذف بها إلى أعلى تمتد أفقياً يقذف بها إلى أعلى وتمتد أفقياً فهناك حركتان انظر الحركة الأفقية هذه، وقبل ذلك كانت حركة رأسية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: حركات ... pastler

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: أيوه، فهذه الحركة الرأسية هي إلقاء والحركة الأفقية هي مد وفي هذه مجلة العلوم الأميركية الصادرة عام 93 في شهر نوفمبر، مجلة العلوم الأميركية تكلمت عن هذا البركان وتكلم الباحثون عن هذا كلاواي فقال وتمدنا اللاية الكلي فوق وتحت سطح البحر التي انبثقت عن البركان كلا أوى بعينه مباشرة من مواد على عمق عشرات بل ربما مئات من الكيلو مترات داخل الأرض وتقدم لنا كل مرحلة من الأحداث عرضاً ثميناً من العمليات البركانية التي كونت أكثر من ثمانين في المائة من سطح الأرض

أحمد منصور[مقاطعاً]: شيخ آه آه..

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]:ما وصلت إلى الشاهد في الآية، هذا كما نراه هذا جبل بركاني هذا جبل بركاني وهذا بجواره أيضاً جبل بركاني، والذي بالداخل جبل هذه جبال تكون قشرة وجزيرة على حساب البحر وهكذا كانت قشرة الأرض تتكون يقذف بها من أسفل إلى أعلى يقذف بها أسفل إلى أعلى ثم تمتد أفقياً ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: كأن السطح كله كان ماءاً..؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: لأ كان صهيراً بركانياً، كان عبارة عن صهير ساخن وتخرج البراكين من أسفله ويقذف بها إلى أعلى فتبرد ثم تمتد أفقياً، ويخرج معها الماء وإن هذه الآية -تشير قول الله سبحانه وتعالى-كما نرى وفي الشريحة التي بعدها والتي أخذناها من كتاب الأرض اسمه كتاب لمؤلفه (فرنك برديس) وفرنك بريس هو المستشار العلمي للرئيس الأميركي السابق كارتر، هذا غلاف الكتاب في داخل الكتاب يبين لنا العملية هذه التي كنا نتحدث عنها، الشريحة التي بعدها..

أحمد منصور: الشريحة تسعة.

عبد المجيد الزداني: هذه الشريحة ..انظر،البركان من الوسط ثم من جهة اليمين انسياب تلك الصهير البركاني، ثم بجواره الماء ومن الجهة الثانية النبات فانظر إلى هذا الشكل البديع وانظر بعد ذلك إلى قول الله -سبحانه وتعالى- (وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا ) دحا بلغة العرب معناها ألقى تأتي دحا بمعنى ألقى وتأتي دحا بمعنى مدَّ إما مد أو ألقى،وهنا في العمل الرأسي إلغاء فهو يلقى وفي العمل الأفقى مدَّ (وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا ) فانظر السهم وتر مطر إلى المحيطات فماء الأرض كان في باطنها وكان عبارة عن مركبات بلورية خرج مع هذه البراكين فكون المحيطات (أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا)أنظر الصورة في الجهة اليسرى سترى النباتات(أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا) الجبال كانت كلها جبال بركانية.

أحمد منصور: هناك شاهد قرآني آخر أود وددت أن تضيفه في هذا المعنى فيما يتعلق بالأرض.

عبد المجيد الزنداني: نفس المعنى نفس المعاني جاء في عدد من الآيات القرآنية، مثلاً في سورة ق (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) والأرض.. أنظر، مددنها وألقينيا فيها رواسي الجبال التي الجبال البركانية فمدو إلقاء (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ) إذاً جبال، نبات ونبات يصحبهما جبال نبات مد عرض، نفس العناصر التي تكلمت عنها السورة الأولى النازعات في قوله تعالى (وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا) متى جاء الحديث هنا؟ جاء بعد ذكر بداية تكوين الكون (أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا) .

أحمد منصور[مقاطعاً]: شيخ نحن فرصة وللمشاهدين أيضاً أن دخلوا معك لأن حقنا آه يعني ربما ذهب، وهناك أيضاً شواهد كثيرة الأخ أبو أمين من فرنسا أبو أمين.

أبو أمين: السلام عليكم.

أحمد منصور: تفضل مباشرة بالسؤال، عليكم السلام.

أبو أمين: في الحقيقة لي اقتراح.

أحمد منصور[مقاطعاً]: تفضل.

أبو أمين[مستأنفاً]: لما لا تستعمل الهيئات الخاصة شبكة الإنترنت لإيجاد بنك معلوماتي يحوي على معلومات حول علاقة الدين الإسلامي والعلم ليتمكن أي شخص في العالم كله من الاتصال به والبحث في موضوعات علمية ومنها الإعجاز العلمي في القرآن؟ حتى نبين فقط .. نعم بارك الله فيكم.

أحمد منصور: شكراً أبو أمين. الشيخ ماردك؟

عبد المجيد الزنداني: والله جزاك الله خيراً ،المسلمون متخلفون عن عصرهم ولعل مثل هذا الاقتراح يرقى بالمسلمين إلى مستوى عصرهم ولكن هذا يحتاج إلى تكاتف بين المسلمين، تكاتف بين العلماء وتكاتف بين الجامعات مع الجامعات وتكاتف مع الحكومات وتكاتف مع أهل الأموال من من التجار والغيورين على دينهم حتى يمكن أن تخرج مثل هذه المشاريع وتكون ميسرة لكل طالب حق في الأرض كلها إن شاء الله.

أحمد منصور[مقاطعاً]: شيخ.. بسرعة لو سمحت، بالنسبة لما يتعلق بالعلماء الغربيين الذين اتصلتم بهم فيما يتعلق بقضايا الإعجاز ما هو تأثير هذه الـ النصوص القرآنية عليهم حينما يصادفون أنها تتوافق مع حقيقة علمية اكتشفوها بعد مرور أربعة عشر قرن؟

عبد المجيد الزنداني: الذي في أذهان العلماء الغربيين هو أن الدين ضد العلم فعندما يفاجئون بالنصوص القرآنية يُذهلون ويعجبون ويلومون المسلمين كيف تسكتون عن هذا ؟!وهذا الكتاب كتاب "علم الأجنة" لصاحبه (كيمفمور) جلسنا معه جلسات طويلة ثم في النهاية أذَن لي أن أضيف إلى كتابه إضافات إسلامية فأضفت قرابة سبعين صفحة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ووضعت في الطبعه الطبية للكتاب؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: وضعت وهو وضع المقدمة وضع مقدمة الإضافات الإسلامية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما مكانة هذا العالم بعض الناس يشككون في..؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا يكاد يكون الآن هو أكبر مرجع في علم الأجنة كتابه هذا مترجم إلى ثماني إلى سبع لغات غير اللغة الإنجليزية، وهو مرجع عند الصينيين وعند، باللغة الصينية، واليابانية والألمانية والإيطالية والبرتغالية والروسية، هذا العالم سمح لي أن أضيف إلى كتابه، هذه الصفحات الكبيرة عن القرآن.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه نصوص قرآنية داخل الكتاب.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: نصوص قرآنية في داخل الكتاب .

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا الكتاب ما موقعه ومكانته العلمية يا شيخ؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا كما قلت لك هو مرجع عالمي لكل علماء الأجنة، إذا وجدت عالماً متخصصاً في علم الأجنة تسأله عن كيمفمور فهو من أشهر العلماء في العالم كله.

أحمد منصور: لدي بعض أو عدد من المكالمات ولدي أيضاً محاور كثيرة ولكن الوقت أدركنا وانتهى حتى وقت البرنامج ونحن الآن في بعض الدقائق الإضافية أود من خلالها أن تجمل لي باختصار وإيجاز في دقيقين اثنتين ما هي النتائج الأساسية التي تخرج بها من هذا الحوار؟

عبد المجيد الزنداني: تخرج بهذا أن الله يعطى بينة لكل رسول ليتضح بها الناس على صدقه، وبينة محمد -صلى الله عليه وسلم- موجودة بين أيدينا ومعجزته في هذا الكتاب هي العلم الذي فيه كل آية من آياته وهذا الكتاب قد تكلم عن الكون كلاماً فائضاً، وكذلك السنة النبوية وهذا يعتبر معجزه مقنعة لأهل عصرنا ولمن يأتي بعدنا ويجب المسلمين أن يتقدموا لإظهار هذه الحقائق لأنفسهم ليزداد اللذين آمنوا إيماناً ولغيرهم حيث..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه الأمور كلها منوطة بالعلماء بالدرجة الأولى.

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: هذا الأمر -كما قلت في إجابتي عن الأخ الكريم الذي سأل - يحتاج إلى تعاون بين أهل العلم وبين الجامعات ومراكز البحوث العلمية ولابد للحكومات الإسلامية أن ترعى ذلك وتعينه عليه ولابد للتجار أن يبذلوا في هذه الأموال، فأن الجامعة ..معظم الجامعات كثير من الجامعات تقوم على تبرعات التجار،في كل مكان، ومثل هذه الأعمال العلمية التي تكون فتحاً للإسلام والمسلمين وتبليغاً لدين الله لا شك أن صاحبها يكسب أجراً عظيم عند الله.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ماهي رؤيتك شيخ -باختصار- أيضاً لمستقبل الإعجاز العلمي هل سيُحدث ثورة في العالم من هذه الحقائق؟

عبد المجيد الزنداني[مستأنفاً]: الذي اكتشف طفل الأنابيب المسمي بطفل الأنابيب وإنما هو تلقيح الأنابيب (روبرت إدوار) البروفسيور (روبرت إدوار) بعد أن جلس معنا أربعة أيام وهو يسمع أبحاث الإعجاز العلمي قال: إذا كنتم تفكرون بهذا المنهج فإن علينا أن نتوقع ظهور حضارة عالمية جديدة بين عشرين إلى ثلاثين عاماً. والبرفسيور (مرشال جونسون) من أميركا قال: لو أن هذه الحقائق التي عندكم عندنا لأقمنا الدنيا وما أقعدنا.

أحمد منصور: شيخ، لازال لدينا الحقيقة أشياء كثيرة ولكن نأمل أن تعدنا بحلقة ثانية تستكمل فيها.

عبد المجيد الزنداني: لعل الله ييسر ذلك.

أحمد منصور: هذه المحاور وكذلك المشاهدين الذين حرمناهم من المشاركات أيضاً، ونكرر اعتذارنا للإخوة المشاهدين الذين لم نتمكن من عرض أو من أخذ مكالماتهم الهاتفية أو أيضاً الفاكسات الكثيرة التي وصلتنا في هذا الجانب. مشاهدينا الكرام،لم يبق لنا سوى أن أن نتوجه بالشكر الجزيل لضيف حلقة اليوم فضيلة الشيخ عبد المجيد الزنداني (مؤسس هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ورئيس جامعة الإيمان في صنعاء) كما نشكركم على حسن متابعتكم في الأسبوع القادم -إن شاء الله- سوف نتناول موضوعاً يهم كل فرد وهو فن إدارة البيت المسلم ومسؤولية كل فرد كل فرد فيه: الزوج و الزوجة وحتى الأطفال. في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.