مقدم الحلقة

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة

الشيخ إبراهيم صالح الحسيني، مفتي جمهورية نيجيريا

تاريخ الحلقة

08/07/2001

- وصول الإسلام إلى أفريقيا وانتشاره
- أسباب غياب تاريخ الإسلام في أفريقيا
- مشاكل الاختلاف والفرقة بين المسلمين في أفريقيا
- الاستعمار الغربي لأفريقيا ومؤامرات التبشير
- قضايا التكفير ومعاناة المسلمين الأفارقة منها
- دور علماء إفريقيا في نشر الإسلام

ابراهيم صالح الحسيني
ماهر عبد الله

ماهر عبد الله: أعزائي المشاهدين، سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

الإسلام قديم في نيجيريا قدم الدعوة المحمدية نفسها، فكل كتب السيرة مليئة بالحديث عن النجاشي الذي ظنه المصطفى -صلى الله عليه وسلم- ملاذاً آمناً للإسلام والمسلمين آنئذ. ورغم هذا القدم ورغم كثرة عدد المسلمين ونسبتهم المرتفعة في إفريقيا إلا أن الانطباع يظل في الذهن أو في أذهان الكثيرين أن الإسلام دين أقلية أو دين طارئ في القارة الإفريقية.

للحديث على الإسلام في إفريقيا يسعدني أن يكون ضيفي لهذه الليلة الشيخ إبراهيم صالح الحسيني (مفتي جمهورية نيجيريا ورئيس المجلس الإسلامي هناك).

شيخ إبراهيم أهلاً وسهلاً بك في (الجزيرة) في (الشريعة والحياة).

إبراهيم صالح: أهلاً وسهلاً بكم.

وصول الإسلام إلى إفريقيا

ماهر عبد الله: لماذا يترسخ في أذهاننا دائماً هذا الانطباع بأنكم حديثو عهد بالإسلام رغم أنكم أول من مد يد الحماية إليه وهو ضعيف مطارد؟

إبراهيم صالح الحسيني: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين. إن مما لا شك فيه أن إفريقيا هي أول القارات ترحيباً بالإسلام، وهي أول قارة وطئتها أقدام المهاجرين، حيث أن هجرة أصحاب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- إلى إفريقيا إلى الحبشة وقعت أو تمت أو بدأت في شهر رجب سنة 5 للبعثة، أي بعد الإعلان أو الجهر بالدعوة بسنتين أو سنة ونصف مثلاً. أذن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بعد إذن الله له في أن يأذن لأصحابه بأن يهاجروا إلى مكان ما، يأمنون فيه على دينهم، ويأمنون فيه على أنفسهم وأموالهم، أي ما يستطيعون حمله معهم، ووقع اختياره –عليه الصلاة والسلام- بتسديد من ربه –جل جلاله- على الحبشة "لأن بها ملكاً لا يُظلم أحد عنده" فهاجر عدد من الصحابة إلى تلك البلاد، ثم وصلتهم أو بلغتهم بعد فترة وجيزة إشاعة أن أهل مكة أسلموا فعاد هؤلاء الصحابة، ثم أدركوا أن الأمر بخلاف بلغهم، فعادوا إلى الحبشة مرة أخرى، وكان في هذه المرة معهم سيدنا جعفر بن أبي طالب –رضي الله عنه- وعدد آخر، بلغ عدد الصحابة في هذه المرة أكثر من 80.. من ثمانين مهاجراً، وظل هؤلاء الصحابة في الحبشة فترة طويلة قدرت بستة عشر سنة خلال هذه الفترة اعتنق عدد كبير من الأفارقة الإسلام، ولكن للأسف ما عندنا من التراث الإسلامي العربي الذي يتحدث عن الحبشة وعن الهجرة إليها لم يسجل أسماءً محددة في..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: هل.. هل كان هذا هو الوسيلة.. هي هذه الوسيلة الوحيدة لوصول الإسلام، أم أن الإسلام انتشر بوسائل أخرى؟ إذا كانوا رجعوا كم من تراث تركوا خلفهم الجيل الأول هذا من الصحابة؟

إبراهيم صالح الحسيني: (أكيد) أنهم تركوا إسلاماً وراءهم وتركوا أمة من المسلمين، خاصة وأن أقوى الروايات حول النجاشي أنه أسلم، والدليل على هذا ما جاء في صحيح مسلم أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أمَّ الصحابة في صلاته عليه عندما توفى، هذا دليل على أنه مات مسلماً، ولا يعقل أن يمضي هؤلاء الصحابة هذه المدة الطويلة التي امتدت من السنة الخامسة بعد البعثة إلى عام 6 بعد الهجرة.. بعد الهجرة، هذه المدة كلها تمضي وهؤلاء الصحابة لا يؤثرون في الحبشة مع هذه الأجواء التي هيأها لهم النجاشي بعدله و.. يعني عرفانه بما هم عليه من عقيدة صحيحة لا تختلف عما جاء به الأنبياء قبلهم قبل محمد.

ماهر عبد الله: الآسيويين العرب من المؤرخين، يعني التاريخ الآسيوي ظلم التاريخ الإفريقي بأنه لا يعنينا من الحبشة إلا أنها آوت ونصرت ثم.. وقعت عليهم..

صالح إبراهيم: لأ.

ماهر عبد الله: بعد ذلك ليس هناك تفصيل لا عما وقع لهم في في الستة عشر عاماً، وكيف انتشر الإسلام في ربوع القارة بعيداً عن.. في التاريخ الإفريقي هل ثمة توسع؟

إبراهيم صالح الحسيني: الحقيقة أن من نظر إلى تاريخ إفريقيا ورأى انتشار الإسلام بها علم أن لهجرة.. للهجرة إلى الحبشة أثر كبير في الفتوحات التي تمت في إفريقيا، ذلك أن الكثير من سكان وسط إفريقيا هم مهاجرون، إما ن منطقة الحبشة أو من منطقة (علوا) بالسودان أو من (دنقلة العجوز) أو (دنقلة القديمة) أو من منطقة النوبة أو من صعيد مصر، فكل هؤلاء المهاجرون لا يعقل أن يكونوا يعني وصلوا إلى تلك البلاد مؤخراً وإنما منهم من كان..من متأثراً.. من كان دخل الإسلام في وقت هجرة أولئك الصحابة رضوان الله عليهم..

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: فقط للتذكير يمكن أن تشاركوا معنا عبر الإنترنت على موقع الجزيرة نت الرئيسي على www.aljazeera.net

ولعلكم تشاهدونه على الشاشة الآن، كما نذكركم بأرقام الهواتف للبرنامج وهي بعد مفتاح قطر 9744888873 لعلكم تشاهدونه على الشاشة الآن هناك رقم آخر 4888874 هذا رقم الهاتف، أما رقم الفاكس فهو الذي تلاحظونه أو تشاهدونه الآن وهو 4885999 سيدي، المشهور عن الإسلام في إفريقيا هو الإسلام العربي في الشمال، نحن نعرف عن فتح مصر، ونعرف عن عقبة بن نافع، وأنه أراد أن يخوض إفريقيا ويبدو.. مهملة منذ ذلك التاريخ لم نسمع عن فتوحات في.. في القارة ما تحت الصحراء.

إبراهيم صالح الحسيني: هو حقيقة أن عقبة بن نافع حاول أن يدخل إفريقيا، وأنه فعلاً دخل إفريقيا بدخوله في مصر وبرقة بليبيا وبوصوله إلى منطقة فزان، واجتاز فزان إلى منطقة كوار، كوار هذه منجم للملح معروف في الصحراء الكبرى يقع شمال منطقة (كانن بورنو) الحالية.

ماهر عبد الله: في نيجيريا.

إبراهيم صالح الحسيني: هي الآن تقع في جمهورية تشاد بعد التقسيمات الإمبريالية الاستعمارية، كانت في السابق كلها (بورنو)، (كانن بورنو).

وعقبة بن نافع جاوز فزان وجاوز كوار إلى جنوب المنطقة الواقعة إلى الجنوب –نعم- من كوار، ومكث هناك ستة أشهر يريد أن يقتحم الصحراء إلى قلبها إلى بحيرة تشاد، لكن نظراً لصعوبة المياه ووعورة الطرق في ذلك الوقت رفقاً بالصحابة رجع بعد ستة أشهر. منذ ذلك التاريخ بدأ أناس في إفريقيا أخذوا الإسلام.. دخلوا الإسلام على يدي عقبة بن نافع، وتعتبر هذه بداية دخول الإسلام في القارة وذلك سنة 56 للهجرة، سنة 56 للهجرة. في ذلك الوقت بدأ يتسرب الإسلام إلى المنطقة التي تعرف الآن بـ (كانن) وهي تقع في تشاد.. غربي.. شرقي البحيرة. وغربي البحيرة هي منطقة (بورنو) التي هي جزء من نيجيريا حالياً. فالإسلام يعني دخل تلك المناطق بعوامل كثيرة، وسلك الدعاة إلى الإسلام سلكوا طريق كثيرة، لكن كلها متصلة ببعض..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: لكن.. لكن الفتوحات اسمح لي قليلاً، يعني الفتوحات ليست مشهورة هناك، هل.. هل عملت قامت بدور كبير؟

إبراهيم صالح الحسيني: لا.. هو الإسلام انتشر في إفريقيا –خاصة إفريقيا جنوب الصحراء ووسط إفريقيا- انتشر الإسلام بدون الفتوحات، أوصل الإسلام إلى تلك المناطق مجموعة من السياح، من العباد والزهاد وأهل النسك، كانوا ينتقلون من منطقة إلى منطقة، يحملون فقط معهم إداوة الماء للوضوء، ومعهم المصحف، ويباشرون الأهالي، وأثروا في الأهالي بحسن سلوكهم مع الناس، وحسن مظهرهم، ومحافظتهم على الخلق الإسلام الرفيع، لذلك بدأوا ينشرون الإسلام، ثم تبعهم على هذا بعض التجار من العرب الذين وصلوا إلى أسواق تلك المناطق إلى (كانو) إلى (كاثينا) عن طريق.. طريق الأربعين عبر السودان القديم، عبر (سنار) والحبشة، من هذه الطرق وصلوا.

هناك طريق أخرى متدت أيضاً إلى قلب إفريقيا عن طريق الصحراء الكبرى عن طريق المغرب العربي أو ما يعرف الآن بصحراء الجزائر من (سيدي الماسا) إلى (أودغشت) إلى مناطق غانا القديمة ثم إلى السنغال ومالي ثم إلى بورنو وممالك الهوسا.

ماهر عبد الله: ما سميته بأهل النسك من.. من التجار الذين كانوا لا يحلمون.. يسمون عادة.. عادة في كتب التاريخ بالصوفية والمتصوفة.

إبراهيم صالح الحسيني: نعم.

ماهر عبد الله: والطابع العام للمراقب من الخارج لإفريقيا يلاحظ أنه إسلام متصوف هل كان هؤلاء فعلاً من المتصوفة؟ وهل لعبوا دوراً كبيراً في.. في نشر الإسلام كطرق صوفية أم كانوا مجرد فعلاً زهاد..؟

إبراهيم صالح الحسيني: لا هو فعلاً كـ.. هم أول ما دخلوا، دخلوا كعباد وزهاد وأهل نسك، ثم بعد ذلك طرأت طرق الصوفية وأيضاً لعبت دوراً كبيراً في إفريقيا، فالصوفية لعبوا دوراً كبيراً في نشر الإسلام وفي الدعوة إليه وفي المحافظة عليه أيام الـ.. في الأيام الأخيرة أيام الغزو الاستعماري، هذا مما لا شك فيه. ولكن الدعاة الأوائل هم نساك وعباد ينتمون فقط إلى فكرة الزهد والنسك عملاً ببعض آيات القرآن، كما تعلم أن إفريقيا أغلب من بها يعكفون على قراءة القرآن، والقرآن الدعوة فيه إلى الآخرة والتزهيد في الدنيا دعوة أساسية تواجه الإنسان في كل مكان، خصوصاً عندما تقرأ قول الله تبارك وتعالى (اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفراً ثم يكون حطاما) –مثلاً- (وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور) مثلاً.. مثل هذه الآيات ومثل قول الله تبارك وتعالى (واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيماً تذروه الرياح)، (وإنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام) إلى غير هذه الآيات، وهي ورادة في القرآن تدعو إلى التقشف، وتدعو إلى البعد عن الرفاهية،وتدعو أيضاً إلى الزهد في الدنيا. فالمسلمون الأوائل في إفريقيا بحكم أن قراءة القرآن أمر أساسي في أعمالهم وفي دعوتهم وفي كل تصرفاتهم أثر هذا في قلوبهم وفي نفوسهم، فيغلب على الجميع منهم الصورة الصوفية، ولكنه تصرف إذا قارناه بمثيله في.. بما يماثله في بعض الدول نجده تصوفاً إيجابياً. لماذا إيجابي؟ لأن هذا التصوف أخذ بالثوابت، أخذ مثلاً بنشر القرآن ونشر الفقه الإسلامي، وأيضاً الدعوة إلى الجهاد، الجهاد الأخير، وحتى الحركات التجديدية التصحيحية التي قامت في إفريقيا قامت على أيدي هؤلاء الناس، وأيضاً حتى مثلاً الممالك الإسلامية التي قامت في إفريقيا هي أيضاً قامت على أيدي هؤلاء الناس، الأئمة والقضاة والدعاة والفقهاء والمفتون كلهم من هؤلاء الناس.

لذلك قلت لك أن تصوفهم هو تصوف إيجابي، السلبيات التي تؤخذ على الصوفية، سواء كان ذلك في العقيدة، أو في الأعمال، أو في مثلاً اعتزال المجتمع، أو في قضية التواكل أو الانطواء، كل هذا في ذلك الوقت لم يكن له وجود، ولذلك انتشر الإسلام في إفريقيا دون حرب، دون قتال، دون سيف، وإنما انتشر بالأخلاق وبنكران الذات وبالتفاني في الدعوة إلى الله، والإخلاص، والصدق مع النفس، والصدق مع الله ومع الناس.

[موجز الأخبار]

أسباب غياب تاريخ الإسلام في إفريقيا

ماهر عبد الله: سيدي، نحن في المشرق، في آسيا كعرب نعرف الكثير عن الدولة العباسية والدولة الأموية والخلافة الراشدة والعثمانيين والسلاجقة، إفريقيا شهدت مجموعة من الدول لا تقل حجماً ولا تقل تأثيراً، لكنها ليست معروفة ولا يكاد يسمع بها أحد، وإن سمعنا البعض.. نخبة قليلة سمعت بالدولة الفلانية (بكانن)، (بورنو) بإمبراطورية مالي، بالإمبراطورية في غانا القديمة، لماذا لم تكتبوا تاريخكم؟ لماذا تخدمون تاريخكم لنعرف عن عباسييكم وأموييكم كما نعرف عن عباسيينا وأمويينا؟

إبراهيم صالح الحسيني: هو كما قلت لك في.. في الحديث السابق عشان ما تنقطع الفكرة أن إفريقيا أولاً كان اهتمامهم بضبط الإسلام والوثائق الإسلامية الصحيحة، أعني مثل القرآن الكريم، مثل الكتب الفقهية، هذي الأشياء كلها أخذت باهتمام بالغ، فبلغ الناس في قراءة القرآن أقصى حدود القراءة، أي كان محصور هذا في قراءة نافع برواية ورش أو قالون أو أبو عمرو مثلاً في بعض مناطق السودان، أما كل شمال إفريقيا إلى وسط إفريقيا وغربها كله مشى على هذا.. العقيدة طبعاً عقيدة أهل السنة والجماعة وهذه العقيدة هي المتبعة وتجمع بين فئتي الأشاعرة والماتريدية، وهناك من يجتهد في مثل هذه المذاهب، يختار منها ما يختار ويضيف ما يضيف، وألفت الكتب. بالنسبة لتاريخ تلك البلاد أيضاً كتب كثير من علماء تلك المناطق، حتى نرى أن أحد الكتاب يقول أن الممالك الإسلامية الشهيرة أربعة، فذكر المملكة العباسية ببغداد. والممالك الإسلامية المتعاقبة على مصر في مصر، وإمبراطورية (كانن بورنو) وإمبراطورية مالي. وهذا الكتاب يحلو أن يقول: " أن العواصم الإسلامية أربعة: بغداد من جهة، والقاهرة من جهة، ومنطقة كانن بورنو من جهة) و (بسريح) أو.. أو (تمبكتو) من جهة أخرى. طبعاً مدينة (تمبكتو) بها معهد إسلامي يعرف أو جامعة إسلامية في ذلك الوقت تعرف بجامعة (سينكوريون)، هذه الجامعة كبيرة جداً وتمبكتو نفسها من المدن الكبيرة حتى قال السعدي في كتابه "تاريخ السودان": أن تمبكتو هي العاصمة الإسلامية الوحيدة التي لم يسجد لغير الله فيها". ودامت 400 سنة، ولو أطلعت على مؤلفات علمائها أمثال الشيخ أحمد بابه التمبكتي وغيره لقطعت بأنهم فعلاً بلغوا شأو العلماء في المشرق وفي كل أنحاء العالم الإسلامي في ذلك الوقت، حتى عندنا في المذهب المالكي نعتبر أحمد بابه التمبكتي حجة، ويرجع إلى أقواله، حتى أنه حين كتب الإمام القرافي فروقه وعلق عليها ابن الشاط، وجاء.. حكوا كلاماً بين على أن بعض المحققين قال كذا ذكر أن هذا المحقق هو ابن بابه أحمد بابه التمبكتي.

فلذلك أنا أقول أن تاريخ إفريقيا أو تاريخ الإسلام في إفريقيا مكتوب، مثلاً تاريخ (الفتاش) تاريخ مثلاً السودان للإمام السعدي وكذلك كتاب (أحمد بن فورتوا) تاريخ.. إدريس.. وغزواته، وهناك كتب كثيرة كتبت أو الاستقصاء في التراجم..

ماهر عبد الله: لكن في المناهج المدرسية في الجامعات عندما يدرسون للطالب العادي.. أنا اخترت المناهج المدرسية لأنها تساهم في صناعة شخصية الفرد، أنا لا.. لا أعرف بلداً عربياً يدرس التاريخ الإسلامي في إفريقيا..

إبراهيم صالح الحسيني: إفريقيا هذا..

ماهر عبد الله: إذا قلنا كل الدول والخلافة الإسلامية فنحن نتحدث عن دمشق بغداد و..

إبراهيم صالح الحسيني: هذا.. هذا صحيح وهذا تقصير، لأن ذي.. مثلما حصل تقصير في تدريس تاريخ الإسلام في إفريقيا وجهود الدعاة دعاة الإسلام في إفريقيا، حصل التقصير أيضاً في فترة وجود أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحبشة، ولم تعط هذه الفترة العناية الكافية ليكتب عن الصحابة وعن نشاطاتهم، وعن تأثيرهم على القارة، وعن تأثيرهم في المجتمع الذي عاشوا فيه قرابة ستة عشر سنة، لم يكتب في هذا كله، فالعيب ليس بالنسبة لهذا لا يعزي إلى الأفارقة لأن الأفارقة كتبوا وأنهم لم يقتصروا كتبوا كتباً كثيرة حتى الشيخ عثمان بن فوديو وهذا رجل من علماء الإسلام ومن المجاهدين في الفترة الأخيرة، ممن جددوا حركات الإسلام في إفريقيا، وهو مؤسس دولة الفولاني هذا الرجل جاهد وكتب هو وأخوه الشيخ عبد الله بن فوديو وابنه محمد بلو كتبوا ما يربو عن المئات من المؤلفات، من بينها: "تفسير ضياء التأويل" في أربع مجلدات، طبع لأول مرة في مصر في عهد الشيخ شلتوت أيام أحمد سردونا.

ماهر عبد الله: كان رئيس..

إبراهيم صالح الحسيني: أحمد بلو سردونة (رئيس وزراء شمال نيجيريا). فهناك كنوز من هذه الكتب ومن هذه المؤلفات مطمورة موجودة.

ماهر عبد الله: ذكرت.. ذكرت حركات التجديد الإسلامي، يعني منذ سقوط الخلافة في المشرق على الأقل، قامت عدة حركات تحاول إحياء الإسلام، بعضها يعني أفرز ما سمى لاحقاً بـ "الصحوة الإسلامية" بلورت أخيراً في ثورة في إيران، في ثورة في السودان، مشاركات سياسية في هذا البلد العربي أو ذاك هذا التاريخ حتى لو لم يكن مكتوباً لكنه حاضر بلا شك في ضمير المسلمين في إفريقيا هل انعكس.. أو محاولات هذا.. إحياء هذا التاريخ، هل انعكست في حركات تجديدية في إفريقيا كما انعكست في العالم العربي والإسلامي؟

إبراهيم صالح الحسيني: هو حقيقة أن حركات التجديد الإسلامي نشأت كلها تقريباً في القرن التامن عشر.. التاسع عشر إلى أواسط القرن التاسع عشر في هذه الفترة نشأ عدد من العلماء، (تمبكتو) كما قلت هي سنة.. يعني في القرن الرابع عشر، لأن تمبكتو شيدت متأخرة سنة 610 للهجرة، قيام تمبكتو، ثم لم تخرب إلا في سنة 1002 أو سنة 1000 يعني تقريباً للهجرة، وأما باقي المناطق الإفريقية التي قامت فيها حركات إسلامية وتجديدية هذه منتشرة في كل القارة، مثلاً قام الشيخ عثمان بن فوديو كما قلنا بالجهاد، وقام الشيخ محمد أحمد السوداني بالجهاد في السودان الحركة تجديدية في السودان، وقام الشيخ عمر بن سعيد الفوتي بحركة تجديدية مثلاً في منطقة مالي، وقام عدد آخر في منطقة مالي، وقام عدد آخر من العلماء حركاتهم قد تقل عن هذه، ولكنها أثرت في المجتمعات التي يعيشون فيها، الحركات التجديدية في إفريقيا دائماً تركز في تعميق العلم الإسلامي ونشر اللغة العربية وفتح المدارس الإسلامية والمعاهد الإسلامية، هذا هو العمل الذي تركز نشاط أولئك الدعاة عليه. أما بالنسبة للصحوة الإسلامية..

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: أعتقد أن لابد من الاعتذار للإخوة الذين اتصلوا بنا قبل الفاصل وسنعدهم بأن نأخذ هواتفهم، معي أولاً الأخ صبري معروف من مصر، أخ صبري اتفضل.

صبري معروف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: معذرةً على التأخير يا أخ صبري.

صبري معروف: لا.. أنا.. لا بأس إن شاء الله.

ماهر عبد الله: اتفضل.

صبري معروف: تحية إلك يا أخ ماهر وللضيف الكريم الشيخ إبراهيم.

قارة إفريقيا هي من أكثر قارات العالم إسلاماً فشمالها بدوله العربية كله مسلم والحمد لله.

إبراهيم صالح الحسيني: الحمد لله.

صبري معروف: ولو تكرمت هأعطيك بعض الإحصائيات عن الدول الأخرى، مثلاً نيجيريا 76% مسلمون، السنغال 92%، النيجر 80%، تشاد 85%، تنزانيا 63%، مالي 90% فيعني نسبة الإسلام في إفريقيا نسبة كبيرة ولا بأس بها. ولكن في بداية القرن العشرين قرر الصليبيون –عليهم لعنة الله ولعنة اللاعنين- تحويل إفريقيا إلى قارة مسيحية، بل أنهم قالوا: "أننا لن ندخل المسلمين في النصرانية لأن هذا شرف لهم لا يستحقوه، يكفي أن نخرجهم من الإسلام وأقول لحضرتك إحصائية: يوجد في إفريقيا 16671 معهد كنسي لتنصير المسلمين في أفريقيا. ومما يؤسف أننا نجد جهود المسلمين أكثرها منصرف إلى دول الغرب الحالي، مع إن أفريقيا تعتبر قارة إسلامية يعني فيها خميرة إسلامية كما يقال، يعني قليل من المجهود اللي بنصرفه إلى دول الغرب لو صرف إلى قارة أفريقيا لأعاد إلى الإسلام عزه ومجده.

السؤال الحقيقة للضيف الكريم: مع إن نيجيريا نسبة المسلمين فيها –كما قلنا- 76% والنصارى 20%، و4% ديانات أخرى، ومع هذا اللغة الرسمية في نيجيريا هي الإنجليزية، مع أن المسلمين 76%، أين دور المسلمين في العمل السياسي في نيجيريا وما حجمهم في الحكومة الحالية؟ لأن كثير من الدول الإفريقية بنجد إن مع أنها دول نسبة الإسلام فيها عالية، إلا أن النصارى هم الذين يتحكمون في البلد، وهم الذين يقودون البلد أمثال: إثيوبيا وجيبوتي وغيرها من الدول الإسلامية.

ماهر عبد الله: طيب.. أخ صبري السؤال واضح مشكور جداً. معي الأخ خالد يوسف من الإمارات، أخ خالد اتفضل.

خالد يوسف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: وعليكم السلام.

خالد يوسف: يعني يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم- "افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اتنين وسبعين فرقة، وستفترق أمتي على ثلاثة وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة. ما هي يا رسول الله؟ ما هو أنا عليه وأصحابي أو الجماعة". رواه الإمام أحمد. وإحنا سمعنا من فضيلة الشيخ الدكتور القرضاوي يعني يقول إن هذا الحديث ما له صحة أو نوعاً ما والله أعلم.

يعني ما ندري حتى أمثال اللي تشوفه في القنوات يقول تقارب مظاهر وحجته إن اليهود وهذا، هل معنى إن إحنا نتقارب مع الرافضة أو مع الأباضية أو مع أهل البدع؟ كلا وحاشا لله، إذا هم يقولون في عقيدتهم يسموا جماعة ولا يكفرون من الصحابة كأبو بكر وعمر ولا يسبون فأهلاً وسهلاً.

ماهر عبد الله: طيب أخ خالد يعني أنا سمعت من الشيخ قصة لطيفة أعتقد أني سأطلب.. سأرجوه أن يقولها لنا لكن بعد أن نستمع للهاتف الأخيرة، لأنه معنا منذ مدة، الأخ سيدي الأمين نياس من السنيجال، اتفضل أخ سيد.

سيدي الأمين نياس (مدير صحيفة الفجر): شكراً الأخ ماهر، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

ماهر عبد الله: أهلاً بيك..

سيد الأمين: أحييك وأحيي ضيفك الكريم أخي إبراهيم صالح الذي نعرفه جيداً، وهو أيضاً من أهل مكة فهو يعرف إفريقيا، وأيضاً كما استرسل وأرسل النفس على سجيتها، لقد شرح الكثير من دخول الإسلام في إفريقيا وانتشاره فيها. أنا أعتقد هناك جانب آخر يجب التطرق إليه، هو الذي أشرتم إليه كيف أن هذه الكتابات الطائلة عن الإسلام في إفريقيا وكيف ما كتبه الأفارقة.

في الإسلام ليس له الصدى اللازم في العالم العربي، حتى أن العربي إذا رأى إفريقي يتحدث بهذه اللغة الجميلة لغة، الضاد، ويحسنها فهو يتعجب، إذا رأى السواد أو رأى أنه قادم من إفريقيا فأول ما يتساءل كيف يتحدث بهذه اللغة؟! فالإسلام وصل إليها وانتشرت اللغة العربية انتشار، وهو واجه الاستعمار، لم يواجه الاستعمار فقط لأنه جاء لنهب الخيرات، ولكنه لأنه غزو ثقافي قبل أن يكون أيضاً غزو ديني، يعني يريد تبديل الكنسية مكان الإسلام هذا جانب أول إذن هناك تقصير لعدم معرفة هذه الكتابات وهؤلاء الإخوة الذين يتكلمون بهذه اللغة ويصونون هذا الدين وهم في مواجهة دائمة.

النقطة الثانية وهي أشد كيف أن إخوة في العالم العربي يكتفون دائماً بتكفير الآخرين، يقول لك: هذا متصوف، هذا طرقي. هذه الطرقية هي التي حافظت على الإسلام، الأستاذ الشيخ صالح إبراهيم ذكر الآن الشيخ عمر الفوتي، الشيخ عمر الفوتي كان يأخذ السبحة بيد والسيف بيد آخر، إذن السبحة كانت هي الوسيلة لترسيخ الدين والمحافظة عن طريق الذكر (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)، والسيف كان هو الوسيلة الأخرى. وكتب حتى الشيخ محمد الحافظ المصري الذي يعرفه الشيخ إبراهيم.. الشيخ صالح إبراهيم جداً، كتب "الشيخ عمر الفوتي أمير الإمبراطورية التيجالية من دكار إلى تومبكتو" إذن كل هذه الآثار جيدة وقيمة وواسعة جداً. ولكن العالم العربي كأنه لا يهتم إلا بأنهم طرقيين، وأنهم كفرة وأنهم متصوفة، وأن هذا شرك، والذي يحدث مرة الحوار، بينما يسموه الشرك، لأنه من يسمونهم يعني بأنهم ضلوا الدين، عندهم حجة هل ذكر الله هذا خروج على الدين؟ هل الهيللة.. هل الصلاة على النبي هذا خروج على الدين؟ هل تعظيم مولد الرسول –صلى الله عليه وسلم- هذا خروج عن الدين؟! في حين أنهم لذلك.. نجد جملة لطيفة قالها أحد الإخوة وهو الشيخ حسن الندوي قال: "يا عباد.. يا عباد القصور رأفاً بعباد القبور". فهم يؤاخذون على الآخرين بأنهم يعبدون القبور وهم دائماً في عبادة القصور، وفي النهاية أذكر كلمة الشيخ إبراهيم الـ (...) الذي يعرفه جداً الشيخ إبراهيم صالح، قال: "هذا الدين.. هذا الدين بالعربي يبقى وبغير العربي يقوى". إذن إذا فهمنا هذه الأمور فهذا الدين سينتشر وسيقوى إن شاء الله.

ماهر عبد الله: أخ.. أخ سيد مشكوراً.

سيد الأمين: وأكتفى بهذا القدر لأنكم مع من يعرف هذا الميدان فهو فارس لها.

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً يا أخ سيد، ويعني.. أحب أن أتمنى عليك كونك تتصل من السنجال أن تكلم لنا الشيخ إبراهيم جوب، وكونك من المعجبين باللغة العربية والأفارقة المتحدثين بها أن يعني يتفضل علينا بأن يشارك معنا في.. في هذا البرنامج في حلقة ما، لأنه يقال من أجمل من يتكلم العربية في زمننا هذا..

إبراهيم صالح: جميل.

ماهر عبد الله: بس اسمح لي قبل أن أعطيك الفرصة للرد على الأخ خالد يعني توضيحاً الشيخ يوسف القرضاوي لا في هذا البرنامج ولا في غيره يا أخ خالد إذا كنت قلت ما قلت حرصاً على الدين الشيخ لم يدع أبداً في يوم من الأيام لا إلى وحدة الأديان ولا إلى تقارب الأديان. أنا أعتقد أن الحريص على عقيدته يجب أن يعكس هذا أو هذه الدقة على ألفاظه وكلماته، الشيخ يوسف القرضاوي يدعو إلى الحوار يين الأديان، وثمة فرق كبيرة بين الدعوة إلى الحوار بين الأديان وبين الوحدة.. إلى الدعوة إلى تقارب الأديان أو توحيدها. فإذا كان الإنسان عاجز عن أن يعي الفرق فأنا أعتقد أن من الأفضل له والخير له أن لا يتطاول على العلماء وأن لا يحاول حتى الاقتراب منهم. سيدي، موضوع التكفير ذكرت لي بسببه قصة جميلة جداً على القسيس الذي زعم أن المسلمين في.. أن المسيحيين في نيجيريا أكثر من المسلمين على غير ما قال الأخ صبري من مصر. فكيف يعني دعاوي التكفير التبديع هذه تستغل في؟

مشاكل الاختلاف والفرقة بين المسلمين في إفريقيا

إبراهيم صالح الحسيني: الحقيقة.. الحقيقة كلام الأخ صبري جيد وكلامه قيم جداً، وتركيزه على النقطة الأخيرة وهي أن نيجيريا مثلاً الأغلبية فيها للمسلمين ولك ثقلهم مثلاً في الحكم الحالي كيف يكون، هذا يعني شيء مهم جداً وسوف –إذا كان فيه وقت- سوف أتطرق إليه.

بالنسبة المشكلة في إفريقيا -كما قلت- أن الإسلام دخل إفريقيا على أيدي أمينة.

ماهر عبد الله: أنا.. أنا عايزك تحدثنا قصة القسيس إبراهيم صالح الحسيني: أنا أتكلم على قصة القسيس، على أيدي أمينة، فعلاً انتشر الإسلام، ومعه التسامح، ومعه التفاهم، ومعه الحوار الهادف والعاقل. ولكن بعد ما.. بعد الصحوة كان المفروض أن ينطلق الأفارقة إلى تحقيق أهداف الدعوة الإسلامية الحقيقية التي تمكنهم من أن يوجهوا دفة الأمور في تلك البلاد ولكن الذي حدث هو أن المسلمين في الفترة الأخيرة بدأوا ينقسمون على أنفسهم، بدأوا يتراشقون بالتهم فيما بينهم، بدأوا يكفر بعضهم بعضاً ويبدِّع بعضهم بعضاً في مسائل فرعية. المسائل الأصولية هذه ناحية أخرى، لكن بدأوا حتى أنهم يختلفون حول مسائل وقضايا فرعية ليست هي من واجبات الإسلام ولا من أصوله، بل من الفروع، بل من مستحبات المظهر الإسلامي.. المظاهر الإسلامية. فلذلك حدث شيء مضحك، نحن في نيجيريا –كما قال الأخ- 76%، ونحن نقول فعلاً أن عدد المسلمين في نيجيريا يبلغ هذا الرقم أو يفوقه، لأن المسلمين في.. حتى في الجنوب أغلبية، بدليل أنه لم يسبق في تاريخ السياسة في نيجيريا أن حكم حاكم عن طريق الانتخاب (لاجوس) غير مسلم، ولاجوس دي هي العاصمة وهي قلب الجنوب ومع ذلك دائماً الذي يحكمها من المسلمين، وهذا دليل على أن المسلمين أغلبية في نيجيريا.

مرة من المرات جاء إلى جامعة (جوس) رجل يقال له قسيس (سابيا) هذا الرجل داعي يعني للكنيسة، وقال إنه يريد أن يعطي تحقيقاً أو تحليلاً لقضية من هم الأغلبية في نيجيريا؟ هل المسلمون هم الأغلبية، أم المسيحيون؟ فقال أن المسيحيين هم الأغلبية بشهادة المسلمين، الناس فوجئوا واستغربوا كيف يشهد المسلمين كيف يشهد المسلمون بأن المسيحيين هم أكتر مع أن المسيحيين هم أقلية.

قال لهم: هنا في جوس وكان في جوس مجموعة من الدعاة ومن الوعاظ يتبنون مذهباً يختلف عن باقي المسلمين في نيجيريا، فقال: أصحاب الصفة الفلانية من المسلمين يقولون أن كل من عاداهم من أهل الطرق أو من أهل المذهب المالكي كفار، وهؤلاء سمعتهم يقولون أن نبيهم قال: "من قال أخيه: يا كافر فقد باء بها أحدهما". وبهذا يصبح هؤلاء الذين كفروا إخوانهم هم كفار، هؤلاء كفار بمنطق هذه الفرقة، وهؤلاء كفار بمنطق حديث الرسول!! إذن.. إذا أخذنا تعداد المسيحيين.. المسيحيين نسبتهم 37% حسب رأيه، 37% ونأخذ عدد هؤلاء الذين يكفرون 4% ونأخذ عدد المسلمون من المكفرين.. يبلغ حوالي 27% إلى 30%، إذا أخذنا هؤلاء الـ 27% أضفنا إليهم الـ 4%، 31

ماهر عبد الله: 31.

إبراهيم صالح الحسيني: 31% نضيفه إلى الـ 37.

ماهر عبد الله: فيصبحون المسلمين أغلبية.

إبراهيم صالح الحسيني: عفواً المسيحيين أغلبية فقال لهم: أنا بهذا المنطق أحكم على هؤلاء الذين لم يصلوا إلى معرفة دينهم بعد وما زالوا يختلفون عليه أحكم عليه بأنهم حتى يصلوا إلى مستوى يتفقون فيه ويتحدون وقتها يشاركوننا.. نعتبر بهم ونعمل بهم.

فأخي، حقيقة إن مأساة الفرقة والاختلاف في نيجيريا هي في أفريقيا هي المسؤولة عن التخلف الذي يصيب المسلمين، هذه الخلافات التي تنشأ بين المسلمين من وقت لآخر وفي مسائل فرعية ضعيفة تؤثر في القلوب، تؤثر في السياسة، تؤثر في الاقتصاد، تؤثر في الناحية الاجتماعية، تؤثر حتى في الناحية العبدية للمسلمين، حتى وصلنا لحالة في وقت من الأوقات، ولكن الحمد لله الآن بدأ العد التنازلي والعودة إلى نقطة البداية، ولعل الله يختمها بخير وصلنا لدرجة أن العدو إذا دخل بلداً إسلامياً وبدأ بجزء لا يمكن أن يساعده الجزء الآخر، فيستطيع يقضي على المسلمين جميعاً. من هنا أنا أرى أن ما قاله الأخ صبري من المسلمين في نيجيريا أغلبية وأنهم لم يكونوا مثلاً.. ما هو ثقلهم مثلاً في الحكومة؟

أقول أن الوضع الحالي في نيجيريا –وأنت تعلم نظام.. النظام العلماني ليس في نيجيريا فحسب، حتى في المناطق الأخرى إن الاستعمار حين دخل إفريقيا لم يحارب إلا رجال الدين، ولم يعزل إلا رجال الدين، حتى أنه لم يحتج إلى رجال الدين إلا لفترة وجيزة، هي الفترة التي يستطيع عن طريق علماء الدين أن يوصل أفكاره إلى الشعب، في.. لأنهم يعني.. يعرفون اللغة العربية، فهو يخاطبهم وهو يخاطبون الأهالي.

هذه الفترة التي احتاج إليهم فيها، بعد أن تمكن أوقع الحواجز أو أقام الحواجز والمتاريس بين رجال الدين أو علماء الإسلام وبين حتى حكام الإسلام أو أمراء المسلمين في تلك البلاد، وثم سار سيرةً تعجل الهوة سحيقة وشاسعة.

ماهر عبد الله: اسمح لي أنت ذكرت أن مسؤول (لاجوس) دائماً ينتخب مسلماً وهذا يدل على أغلبية، لكن.. رئيس الجمهورية في نيجيريا التي.. يعني ربما..

إبراهيم صالح الحسيني: رئيس الجمهورية.. رئيس الجمهورية ليس دائماً في الانتخاب يكون مسيحياً، لأنه بالانتخاب لم يحدث في تاريخ نيجيريا أن رأسها رئيس مسيحي إلا في هذه الفترة الأخيرة، هذه الفترة الأخيرة لا أستطيع أن أشرحها، لأني لا أعرف كيف أشرحها، هي غفلة وهي قضية حصلت، مسألة حصلت، لأن هناك حرب شنت على نيجيريا من قبل الغرب من كل دول الغرب، أميركا وبريطانيا وباقي دول أوروبا على أن الشماليين باسم الشمال.. الشماليين.. يظلمون الجنوبيين، ويحاولون أن يتدخلوا، ورأوا أن المسلمين في خلال الفترة التي حكموها وهي ما بعد الاستعمار كله هذه الفترة أو الشماليين حكموا نيجيريا من بعد الاستعمار حتى الآن هذه الفترة كلها لم يطرأ فيها تغير لصالح الجنوبيين، فلهذا السبب رأى الشماليون.. كشماليين لا كمسلمين رأوا أ يعطوا فرصة أربع سنوات لغير.. للجنوببين.

ماهر عبد الله: إذن.. إذن الكلام عن صفقة..

إبراهيم صالح الحسيني: خلاص، هذا هو الصحيح، ولكن حتى الآن الأغلبية للإسلام، وأرجو أن يوفقه إن شاء الله المستقبل كفيل بإصلاح كل شيء.

ماهر عبد الله: طب لماذا لم تكن.. لو عدنا إلى سؤال الأخ صبري وسمح لي بتحريفه بعض الشيء، هو كان يريد أن تكون العربية هي اللغة الرسمية، لكن لماذا لا تكون لغة الهوسا على اعتبار إن العربية أيضاً قد تكون دخيلة أمام..

إبراهيم صالح الحسيني: هي اللغة العربية منتشرة في نيجيريا.

ماهر عبد الله: لماذا ليست.

إبراهيم صالح الحسيني: نيجيريا.. اللغة العربية منتشرة فيها انتشاراً واسعاً بين المسلمين، ولكن الآن هناك لغات أربعة تعتبر محلية، كل واحدة تعتبر لغة رسمية في محلها، ولكن لغة الهوسا –كما قلت- هي اللغة الثانية بعد الإنجليزي في كل نيجيريا، اللغات الأربع هي: لغة الهوسا في منطقة الهوسا، ولغة الكانوري في منطقة بورنو، ولغة اليوربا في غرب نيجيريا في منطقة اليوربا، ولغة الإيبو هي في شرق نيجيريا. هذه اللغات محلية، وهي تعتبر رسمية في أماكنها. والإنجليزية هي اللغة التي تربط وتجمع بين سكان تلك المنطقة، مع أن هذا فعلاً هو خطأ، وفي مراحل التحرر والتخلص من آثار الاستعمار سيأتي الوقت الذي تعود فيه إفريقيا إلى.. إفريقيا ككل إلى لغاتها، ونيجيريا على رأس الجميع ستعود مثلاً إلى.. إلى اللغة العربية، لأنه لا توجد لغة أخرى توحد بين شعوب نيجيريا البالغ عددهم حوالي 250 لهجة مختلفة لشعب واحد، لا يوجد في هذه اللهجات كلها لهجة تتحدثها مجموعة كبيرة من السكان، ما عدا اللغة لغة الهوسا واللغة الإنجليزية.. اللغة الإنجليزية أصبحت لغة الجميع، فلذلك أصبح من الضروري الآن أن يعمل هؤلاء الناس بلغة الاستعمار وهم يعلمون أنها لغة الاستعمار، ولكن يا أخي صبري لو نظرت إلى واقع إفريقيا لوجدت أن كل الدول التي استعمرتها الدول الغربية كلها أثرت فيها ومسختها وسلبتها الإرادة ووضعتها في غير محلها، حتى في السياسة وضعت الشعوب الإفريقية وضعوا على جسر ينتهي بهم في قاع المحيط.. لينتهي بهم في وسط المحيط. حتى في السياسة لم نتعلم من الغرب سياسة مفيدة تخلصنا إذا ضاق الأمر أو.. أو حلت الكوارث، كما ترى الدول الإفريقية مشت على النظام الغربي في الاقتصاد، انتهى بها الأمر في صحراء قاحلة وفي محيط لا يستطيعون الخروج منه. كذلك من النواحي الأخرى الناحية الثقافية، كل شيء. فلذلك إفريقيا في مرحلة البناء، الآن لا نستطيع أن نقول أن إفريقيا بلغت نهايتها، فلذلك نأمل في المستقبل –إن شاء الله- أن يعود الناس إلى صوابهم، وتعود تلك الشعوب المسلوبة من حقوقها التي مُسخت حقيقة تعود إلى صوابها فترجع إلى أصلها، وهذا هو الذي نرجوه ونأمل في نيجيريا وغير نيجيريا.

ماهر عبد الله: طيب معايا الأخت آتا إبراهيم، من مصر، أخت آتا تفضلي سنعود لـ..

آتا إبراهيم: ألو، السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

آتا إبراهيم: عندي سؤالين لفضيلة الشيخ لو سمحت.

ماهر عبد الله: تفضلي.

آتا إبراهيم: بيهتم الكثير من الدول الأفريقية بالاحتفال بالمولد النبوي فما هي الأسباب؟

ماهر عبد الله: الأسباب، ممكن تعيدي السؤال؟

إبراهيم صالح: بيحتفلوا.

آتا إبراهيم: بيهتموا.. بيحتفلوا بالمولد النبوي. أسباب.. الأسباب عايزة أعرف الأسباب بيحتفلوا بيها ليه؟

ماهر عبد الله: لماذا يحتفلون بذلك، السؤال الثاني.

آتا إبراهيم: ممكن الاحتفال به يعني.

إبراهيم صالح الحسيني: السؤال الثاني.

آتا إبراهيم: الإسلام في إفريقيا كله واحد أم فيه اختلاف؟

إبراهيم صالح الحسيني: جميل.

ماهر عبد الله: طيب مشكورة يا أخت آتا، معايا الأخ محمود، عفواً معايا صلاح محمد، من بريطانيا.

صلاح محمد: ألو، السلام عليكم.

ماهر عبد الله: وعليكم السلام.

صلاح محمد: أنا كاتب ليبي من.. من ليبيا، وكتبت كتاب عن.. بعنوان "الجوامع الأبيولية في أعيان علماء ليبيا من المالكية".

إبراهيم صالح الحسيني: عظيم.

صلاح محمد: وتطرقت في هذا الكتاب لجهود علماء ليبيا في نشر الإسلام في إفريقيا، وأنا حقيقة أحييَّ الأستاذ ماهر، وأستغرب أن يتغافل شيخنا العزيز في حديثه عن الحركات الإسلامية التي كان لها دور في نشر الإسلام، تغافل جداً حركة.. الحركة السنوسية التي..

ماهر عبد الله: ألو، يا ريت تحاول تتصل بنا يا أخ صلاح مرة أخرى، طيب معايا الأخ محمود أحمد، من السعودية.

محمود أحمد: نعم، ألو، السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليك السلام، تفضل.

محمود أحمد: الله يمسيكم بكل خير يا أخي.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

محمود أحمد: وأدعو الله لك التوفيق في برنامجك الذي تقدمه بالأخلاق الإسلامية الحميدة المثلى.

ماهر عبد الله: الله يبارك فيك.

محمد أحمد: فبارك الله فيك، ووفقك دائماً، ووفق ضيوفك الذين تستضيفهم.

ماهر عبد الله: حياك الله يا سيدي.

محمود أحمد: في الحقيقة أنا لي مداخلة بسيطة بالنسبة للممالك الإسلامية في إفريقيا، في.. أنا (طُوَيْلي) علم وباحث وكثير السفر للدول الإسلامية في جميع أنحاء العالم، سواء القارة الأفريقية إلى سيبريا وصلت. فمن ضمنها وصلت إلى (تمبكتو) في عام 77، ووجدت مركز أحمد بابا وكان عبارة عن غرفة مستطيلة صغيرة، ولكن الذي اطلعت عليه من مخطوطات لها أكثر من ألف عام كُتبت بالخط الحسيني، أي الذي.. الفاء بدون نقطة والقاف بنقطة واحدة من فوق -كما تعلموا- يعني صعبة بالنسبة لنا كمشرقيين أن نقرأها، ولكن وفقني الله أني استطعت و.. استطعت الحصول على نسخة خطية للإمام البخاري.. الأحاديث التي جاءت فيها واطلعت على كثير من الكتب هناك. فما طلعت به من هذه الرحلة طبعاً إنه وجدت الجامع الكبير مازال مبني باللبن له أكثر من 700 عام، ولكن اللي بيحز في نفسي عندما قرأت أن الإمبراطور في ذلك الوقت كان اسمه أظن (موسى تراوري) -مطابق لاسم واحد من القريبين- عندما أراد أن يحج كان يرسل قبل وصوله في يوم الجمعة ليبنوا له جامع ليصلي الجمعة فيه في طريقه إلى مكة المكرمة، وكان معه ألف جمل محملة ذهباً لنفقة للحج في سبيل الله، فتصور إمبراطورية هذه اقتصادها وعلمائها، والفقه الذي وجدته عنده لم أجده على الأرض ولا حتى في الجزيرة العربية. وأقولها لوجه الله حقيقة إني وجدتهم من أفقه الناس علماً وأدباً وأخلاقاً ولطفاً، ولا أبتغي إلا وجه الله الكريم.

المهم أستخلص من هذا كله أنه يوجد لدينا –مع الأسف الشديد- الجوهر، ولكننا نمسك في القشور ونتمسك بها ونترك الجوهر. أين نحن عن تمبكتو، وعن الذهاب لها ودراستها، واستخلاص الكنوز الإسلامية الموجودة هناك؟ وأمثالها في إفريقيا كثير.

ماهر عبد الله: طيب، مشكور يا أخ محمود.

محمود أحمد: يعني فيه ليَّ نقطة واحدة فقط أحب أن أضيفها لأنه أضافتها واحدة من الأخوات لو تكرمت.

ماهر عبد الله: تفضل.

محمود أحمد: وجزاكم الله خير. أنتم دائماً كنتم حتى مع الشيخ القرضاوي وعدة من الضيوف ناقشتم موضوع اللي هو يسمى "الاحتفال بالمولد النبوي". أولاً أنا لا أسميه احتفالاً أو مولداً، ولكني أسميه اسم آخر هو استبشاراً بالنور الذي أرسله الله رحمة للعالمين، (وبالمؤمنين رؤوف رحيم)، (وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم). فمن ضمن النقطة المهمة هنا إنه أول من احتفل بمولده –صلى الله عليه وسلم- كان هو رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وإذا كنت مخطئاً فأرجو من الشيخ أن يصححني.

ماهر عبد الله: طيب، مشكور يا أخ محمود.

محمود أحمد: لا.. لا ممكن بس أقولها، سألوا الصحابة الرسول، قالوا له: يا رسول الله إنا نراك تحرص على صيام يوم الاثنين فلماذا؟ فأجابهم –صلى الله عليه وسلم- وقال: "ذلك يوم ولدت فيه". فكان هو احتفاله عبادته بالصيام.

ماهر عبد الله: مشكور يا أخ محمود مشكور..

محمود أحمد: "هو يوم بعثت فيه، ويوم أقبض فيه، ويوم أُنزل إلي فيه".

ماهر عبد الله: طيب، نعود.. شكراً لك، وإن شاء الله تسمع تعليق من.. من الشيخ على كلامك هذا وعلى سؤال الأخت آتا.

تسمح تبدأ لي بس.. بأن هل هناك فعلاً عشرات أو مئات لعله استخدم لفظ آلاف المخطوطات في تمبكتو.

إبراهيم صالح الحسيني: هو فعلاً بالنسبة تمبكتو -كما قلت- أن تبمكتو، ومركز أحمد باب تبمكتو بالذات مركز إسلامي أثري جمع الكثير من المخطوطات، حتى بعد النهب الذي وقع على هذه المكتبة الضخمة الكبيرة التي نوه بها كثير من كتاب العلماء من أهل التاريخ، بعد نهب فرنسا لها، ونقل الكثير من تلك الكتب إلى باريس وهي محفوظة عندهم هناك، بقى في المركز عدد كبير من الكتب حتى الآن يحتاج إلى دراسة، ويحتاج إلى مراجعة وكذلك في كثير من الممالك الإسلامية، فمثلاً عندنا في نيجيريا بكادونا هناك مركز لجمع المخطوطات، وهي عبارة عن مؤلفات علماء نيجيريا الذين منهم الشيخ عثمان بن فوديو كما قلنا وعبد الله الفوديو، ومحمد بلو، وكذلك الشيخ محمد الأمين الكانمي، والشيخ عبد الله الثقة، والشيخ الدباغ والشيخ محمد بن عبد الرحمن بن بنت الحاج، والشيخ طاهر بن إبراهيم فيرما، والشيخ عمر ولديد، و الشيخ سليمان الوالي، وغيرهم من علماء تلك البلاد، لهم كتب موجودة. وكذلك إذا انتقلنا إلى مناطق وسط القارة في تشاد نجد نفس الشيء، نجد هناك مؤلفات الشيخ عبد الحق السنوسي ومؤلفات الشيخ جبر والشيخ أبو راس، ومؤلفات الشيخ أبو راس وغيرهم وغيرهم، هناك يعني كنوز موجودة في.. في.. لكن لم يصل إليها الإخوة العرب.

ماهر عبد الله: طب، سؤال الأخ صلاح للأسف انقطع اللقاء.

إبراهيم صالح الحسيني: نعم، لسه ما أجبنا على الجزء الخاص بسؤال الأخت آتا.

ماهر عبد الله: لا أنا.. أنا جاي له بس كونه إنصافاً له كون المكالمة معه انقطعت، نحن لم نقصد باعتقادي إغفال دور السنوسية في.. في..

إبراهيم صالح الحسيني: لا.. لا إطلاقاً الدور السنوسي يقترن بالدور.. بالدور الذي قام به الشيخ عثمان بن فوديو وهو زعيم للقادرية، والشيخ عمر بن سعيد الفوتي وهو شيخ للطريقة التيجانية، والشيخ محمد أحمد المهدي ليس له طريقة، ولكن هو زعيم للمهدية كمجدد مثلاً، كذلك الإمام محمد بن علي السنوسي زعيم الحركة التجديدية السنوسية، هو قام به وأعتقد أن القذافي لا يغفل هذا بقصد الإساءة إلى الشيخ.. إلى شخص الشيخ محمد بن علي السنوسي يعني كداعية وكزعيم أو كمحدث أو..، فلذلك أنا أرى أن الحركات الإسلامية هذه مظلومة من قبل جميع الكتاب خاصة الذين يكتبون من منطلق معين، أو من وجهة نظر مذهبية محدودة، هذه ناحية أخرى. لكن عندما نتحدث عن واقع معاش مشاهد في إفريقيا لا أحد يستطيع أن ينكر الدور أو أدوار هؤلاء الناس.

ماهر عبد الله: لو تسمح لي.. لو عدنا لسؤال الأخت آتا وقبل أن أسألك السؤالين ما سألتك هي، الإسلام في إفريقيا هي سألت إذا كان موحداً أم مختلفاً؟ أنا عايز أسألك قبل هذا السؤال، الإسلام عندما دخل إفريقيا هل أسلمت معه إفريقيا أم أفرقت الإسلام؟

الاستعمار الغربي لإفريقيا ومؤامرات التبشير

إبراهيم صالح الحسيني: في الحقيقة أن كل عادات المسلم يجب أن تكون مسلمة، تقاليد المسلم يجب أن تكون المسلمة، ومن المعتقدات التي يعلمها مشائخ إفريقيا لتلاميذتهم في بداية الطلب يجب أن تكون مسلماً بعاداتك، مسلماً بتقاليدك إذا قلنا العادة فنريد السنة، هذه عادة، فلذلك أن إفريقيا حيث انتشر الإسلام فقد أسلمت، العادات والتقاليد كلها مسلمة، ما عدا بعض سلبيات تنشأ مع الناس بحكم الابتعاد عن المنهج فمثلاً إفريقيا عندما دخل الاستعمار وجدها تعمل بكتاب الله وسنة رسوله، هناك محاكم شرعية، هناك سجون، هناك عمل بتطبيق أحكام الشريعة في العبادات، في المعاملات، في العقيدة، في كل شيء، جاء الاستعمار ففصل الدين عن الدولة ثم أوقف الحكم بالحدود، وأبقى شيء من الأحوال الشخصية، ثم غيب الأمة بمكره وكيده غيبها عن منهجها الإسلامي، وبذلك تسربت إلى المسلمين في العادات وفي التقاليد وفي الأقوال بدع ومحدثات تخالف الشريعة، وهي سلبيات يجب أن يقاومها العلماء ويصححوها. الإسلام في إفريقيا هو الذي تغلب على العادات غير الإسلامية في إفريقيا، ما عدا يعني بعض المناطق التي دخلها الإسلام.. كـ.. تبدأ.. بمجاورة ولم يشرف على إسلام أهلها علماء يوجهونهم، .. داخل مناطق في الكونغو مثلاً دخلها الإسلام ولا يوجد هناك علماء بالكفاية حتى يقوموا مثلاً بتوجيه المسلمين هناك ويوضحوا لهم المنهج والسلوك. وكذلك بعض مناطق مثلاً في أدغال أو في أعالي جبال إفريقيا دخلها الإسلام بمجرد المحبة وحب الاستطلاع من سكان تلك المناطق، ولكن في الحقيقة أن الإسلام هو الذي أسلم إفريقيا ولكن.

ماهر عبد الله: إفريقيا.

إبراهيم صالح الحسيني: إفريقيا لم تؤفرق الإسلام.

ماهر عبد الله: طيب وأنا هأرجع لك مرة أخرى لهذه لأنه فيه فرق، لكن دعني يعني عندي المكالمات.

إبراهيم صالح الحسيني: نعم يعني أكمل بس عشان..

ماهر عبد الله: لا أنا عايز آخد بعض المكالمات ثم يعني ننتهي من المكالمات.

إبراهيم صالح الحسيني: طيب، طيب، طيب إن شاء الله.

ماهر عبد الله: معايا الأخ محمد الشحومي، من بنين، أخ محمد تفضل.

محمد الشحومي: السلام على أستاذ ماهر، وأهلاً بأستاذنا وشيخنا وعزيزنا ورفيق دربنا. أنا ما أريد أن أوضحه حقيقة حجم الظلم الكبير الواقع على المسلمين في إفريقيا، صحيح أن إفريقيا تعرضت إلى حملة استعمارية، أولاً لم تعرف المسيحية إفريقيا خاصة وسطها وغربها إلا عن طريق الاستعمار.

إبراهيم صالح الحسيني: بالضبط.

محمد الشحومي: فهو دين أتى به الاستعمار ولم يفرضه عن طريق الاقتناع، ولكنه فرصة عن طريق مؤسستين: المؤسسة التعليمية والمؤسسة الصحية. كان يشترط في التعليم أن يُنصِّر من يُعلَّم، ولذلك تجد أن عدد كبير حتى ممن وصلوا إلى سدة الرئاسة هم في أصولهم مسلمون، ولكنهم عندما دخلوا إلى المدارس الفرنسية والمدارس الإنجليزية أُجبروا على التنصير وتنصروا وفقدوا هويتهم، ولكن الحقيقة أن الغالبية العظمى من مسلمي إفريقيا.. أنا شخصياً عربي من شمال إفريقيا، وأنتمي إلى جمعية ينتمي إليها شيخنا، وهي جمعية "الدعوة الإسلامية العالمية" ويعني ما رأيته في الأدغال ناس يطبقون شرع الله في كل حياتهم، من النادر أن تجد مسلم أفريقي لا يُصلي، من النادر أن تجد مسلم أفريقي لا يصوم، السرقات محدودة جداً، المجتمع آمن، الأهم من ذلك سرعة التعلم، نحن رأينا بأمة أيام ما نسميهم ويعرفهم هم المهتدين الجديد، الآن المهتدون الجدد بدأوا بعشرات الألوف ليدخل في دين الإسلام بمعدل يفوق الـ 20 ألف شهرياً فجأة بعد فترة زمنية بسيطة تجد إن هؤلاء الناس بدؤوا يطبقون الإسلام، بدؤوا يصلون ويعلمون أولادهم كيف الصلاة. المشكلة الذي تواجه حقيقة هي ربط المسيحية بالذات.. بمشكلة التنصير، وعدم تبدل الحركات الإسلامية في دعوتها من يجب الآن أن نتحول من الوعظ والإرشاد إلى اتخاذ المواقف الإسلامية، يعني مثلاً في.. في غالب إفريقيا الإسلام أغلبية، في بنين الإسلام أغلبية، في التوجو الإسلام أغلبية، في مؤسسات الحكم أين هم؟ هم غير موجودين، فما أقوله الآن للشيخ إبراهيم صالح، الآن آن الأوان أن يتوحد المسلمون حول مؤسسات إسلامية، يعني يتحرك المسجد ليتحول إلى مقر إدارة وحكم لكل المسلمين أينما وجدوا.

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[ طب أخ محمد.

محمد الشحومي ]مستأنفاً:[ الشيء الثاني: الانتباه يا أستاذ ماهر، الانتباه إلى ما يأتينا حقيقة من شرق الوطن العربي من دعوات تكفِّر وتنفر وتفتن.

ماهر عبد الله: طيب، مشكور يا أخ محمد عندي مكالمة أخيرة ولم يبق للفاصل كثير، معي الأخ –معذرة- معي الأخ عبد الحميد حاج خضر من ألمانيا تفضل.

عبد الحميد حاج خضر: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

عبد الحميد حاج خضر: تحية كريمة لضيفك يا أستاذ ماهر.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

إبراهيم صالح الحسيني: شكراً.

عبد الحميد حاج خضر: الأخ إبراهيم حفظه الله.

إبراهيم صالح الحسيني: بارك الله فيك.

عبد الحميد حاج خضر: أخي الكريم، الحديث فعلاً في الوقت هاي عن إفريقيا حديث ذو.. ذو شجون فعلاً، لأنا كنا نحن في الستينات نتتبع.. نتتبع الإسلام وانتشار الإسلام وتحرر المسلمين من.. من الاستعمار بدقة أكبر، مع إن وسائل الإعلام كانت محدودة جديدة، جريدة.. مجلة "حضارة الإسلام" في دمشق، وجريدة "المسلمون" في جنيف التي كان يصدرها الدكتور سعيد رمضان، وكنا على صلة بأحداث إفريقيا خاصة عندما حدث الانقلاب المشؤوم الذي قاده الصليبي وقتل فيه أحمد.. أحمد بلو وأبو البكر تسوع.. تسوع وبلوع بشكل قذر يعني يخجل منه أي إنسان، وأدخل البلاد في دوامة من الفوضى، ثم الانقلاب الذي حدث أو الثورة أو التمرد التي حدث في جنوب.. في جنوب نيجيريا قضية (...) وكيف أن الكنائس المسيحية وخاصة هنا في ألمانيا البروتستانت كانوا يجمعون الأموال ليشترون الأسلحة ويقدمونها إلى الانفصاليين. كنا نعرف كل هذا أما الآن فالحقيقة أننا نجهل إفريقيا، ومع ذلك فيه هناك.. هناك شيء يثلج القلب، عندما ننظر إلى خارطة إفريقيا التي ترسمها الأمم المتحدة لأمراض.. للأمراض التي نشرها الغرب في إفريقيا ومنها مرض الإيدز، نجد أن البلاد التي غالبيتها مسلمون يكاد يكون.. يكاد أن يكونوا يعني محميين من هذا المرض الوبال وذلك بفضل الإسلام، فالإسلام هو الذي ينقذ إفريقيا، ثم إنه إفريقيا من هي؟ من هي؟ نقول بكلمة واحدة: هي امتداد للجزيرة العربية، وهذه هي تقسيمات جغرافية للغرب الأكاديمي لدراسته، هي امتداد لها، نعم، يعني على قناة السويس من يعبر قناة السويس يكون في.. في وضح النهار إفريقيا وفي غروب الشمس آسيوياً وكذلك في.. في أوروبا جبل طارق.. في قارة أوروبا.

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[ طب، أخ عبد الحميد مشكور، مشكور جداً على هذه المداخلة، ولكن ستسمع التعليق عليها بعد هذا الفاصل، نذكركم بأنه يمكن لكم أن تشاركوا معنا على الجزيرة نت التي سنخصص ما تبقى من وقت لهذا البرنامج له www.aljazeera.net.

]موجز الأخبار[

قضايا التكفير ومعاناة المسلمين الأفارقة منها

ماهر عبد الله: لاحظت أثناء المكالمة استفزتك قضايا التفكير والدعوة إلى التبديع، يعني كان.. كان بدا عليك التعب.

إبراهيم صالح الحسيني: لا أبداً.

ماهر عبد الله: هل.. هل.. يعني هل تعانون من مشكلة حقيقية؟ أنا أعلم هذه قضية التكفير شغلت المشرق العربي كثيراً.

إبراهيم صالح الحسيني: الله أنت تعرف -كما قلت لك- الإسلام في إفريقيا لا يعرف الفرقة ولا يعرف الشتات، نظراً لأنه بدأ بالطرق السلمية وبالتسامح وبوضوح الدعوة، لإن الإسلام في نفسه دعوة واضحة، لوضوحه يقبل عليه الناس ويدخلون الإسلام طواعية، كما قلت أن الإسلام انتشر في إفريقيا بجهود هؤلاء الزهاد والنساك والتجار وليس هناك حرب ولا شيء. لكن في الفترة الأخيرة فعلاً كما سمعت.. استمعنا إلى ذلك في كلام الإخوة الأستاذ الأمين نياس –من السنغال- والأخ محمد الشحومي –من بنين- وغيرهم، كلهم تحدثوا عن أن من أسباب تأخير المسلمين وإضعافهم هو ظهور هذه البدعة، وأسميها "بدعة" لأنها لم تكن معودة للمسلمين ولا معروفة هي الدعوة إلى تكفير المسلمين بعضهم بعضا، وأن يتهم المسلم أخاه المسلم دون أن يبني تهمته على أساس متين، بل مثلاً نجد إذا قرأنا مثلاً الكتب وأردنا أن نصنف الأمة على أساس ما نقرأ في الكتب لابد أن نخطئ كثيراً، لأن هناك كتب كُتبت مات أصحابها وماتت هي الأخرى في ضمير الأمة أو في فكر الأمة، هذه الكتب لا ينبغي أن ننقب عنها ونخرج ما فيها ونعتبر أن هذا هو أساس مذهب فلان أو رأي فلان، لأني لو مشينا إلى هذا.. على هذا واتبعنا هذا لا يسلم أحد، الكل يكفر بعض، مثلاً قضية المولد النبوي، المولد النبوي ينبع من إيمان المسلمين في إفريقيا برسول الله –صلى الله عليه وسلم- وبمحبتهم له، وأنهم يرون أن في هذه المناسبة يستطيع المشائخ أن يعلموا المسلمين عامتهم وخاصتهم الكثير من شيم رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وأخلاقه، وكل هذا مبني على تعاليم كتاب الله وسنة رسوله، لأنه يعلمونه كيف يتبعوه ولا يتقدموه.

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[ هل تتفق –بس عرضاً- هل تتفق مع الأخ محمود أحمد في أنه –صلى الله عليه وسلم- كان أول من..؟

إبراهيم صالح الحسيني: احتفل، أنا لا أقول أنه احتفل، ولكن الرسول أشار في حديث مسلم هذا أو حديث الصحيح أنه لما سُئل عن حرصه على صيام يوم الاثنين ذكر أن هذا اليوم فيه ولد –عليه الصلاة والسلام- وفيه أنزل عليه، وفيه بعث، وفيه أنزل عليه، أي فيه نزل القرآن، ولهذا يهتم الرسول –عليه الصلاة والسلام- بصيام هذا اليوم، وفي هذا إشارة وتلميح إلى أن هذه المناسبة جديرة بأن يهتم بها المسلمون إذا كان الاهتمام بها متمشياً مع تعاليمه عليه الصلاة والسلام.

فالمولد في إفريقيا في كثير من المدارس، وفي كثير من المعاهد الإسلامية يُقام ضمن حدودٍ مرسومة وقيود ضمن له السلامة من البدع إلا في حق من ينازع في مشروعية المولد فالذين يحتفلون بالمولد يعتبرون أنها.. أنه مناسبة طيبة، الإسلام إذا لم يأمر المسلمين بأن يحتفلوا بالمولد، فلم ينههم عن الاحتفال بالمولد باسمه، ولذلك يظهرون حبهم لرسول الله وشكرهم لنعمة الله أو على شكرهم لله على نعمته ببعثه الرسول –عليه الصلاة والسلام- فيحتفلون بالمولد. فهذا إجابة لكل هذا. فالخطر الذي يتهدد الإسلام والدعوة الإسلامية في إفريقيا هو هذه الفرقة التي نشأت بين المسلمين، هذه الفُرقة إذا لم تتوقف فإنها سوف تُحدث الكثير من الخلل في الأمة الإسلامية، نحن كنا في إفريقيا في فترة من الفترات كان للإسلام هيبته في قلوب غير المسلمين وعظمته في نفوس غير المسلمين، حتى عندما يرفع الآذان في مدن شمال نيجيريا يتوقف كل شيء، المسلمون يقفون ينتظرون المؤذن، حتى المسيحيين يقفون ينتظرون المؤذن حتى يفرغ، ولمَّا يقول: "لا إله إلا الله" في النهاية يبدأون المشي، وقبل سنة فقط لو تتبعت أحداث (كادونا) حصل فيها شي غريب: أن واحد من هؤلاء الذين سقطت.. سقطت هيبة الإسلام من قلوبهم المصلون في صلاة الجمعة في وقت الصلاة.. ابتدأ يشق صفوفهم وهو بنعل.. بنعاله ويطأ على فرشهم ويريد أن يخرج، فغضب بعض الشباب ولم يوافقوا على هذا، فقامت حركة في النهاية انتهت بموت ذلك الشخص. فهذه الأشياء ما كانت موجودة، كانوا يحترمون المسلمين، ولكن بعد أصبح.. أن أصبح المسلمون يكفر بعضهم بعضاً ولا يحترمون الإسلام نفسه.

ماهر عبد الله: لمَّا تطاول المسلمون على بعضهم بعض، تطاول عليهم الناس.

إبراهيم صالح الحسيني: على بعضهم البعض، وجد هؤلاء الطريق إلى..

]فاصل إعلاني[

ماهر عبد الله: سيدي سأعود للأسئلة عن.. الأسئلة التي وصلت بالهاتف، لكن عندي بعض الأسئلة أعتقد يعني بس لختم الموضوع تبحث عن انتشار الإسلام، نحن تحدثنا عنها في وسط القارة وفي.. وفي غربها، الأخ البلوشي يسأل أن الإسلام وصل عن طريق التجار المسلمين، ودعاة الإسلام ولا ننسى دور العمانيين الذين قاموا بنشر الإسلام في عهد الإمبراطورية العمانية الموجودة في شرق إفريقيا إضافة يعني وتحدثنا عن.. عن تمبكتو هناك (كلوة) في.. في (زنجبار) لم تكن تقل عن هيبة ولا عمارة بأهل العلم، هل فعلاً كان للإمبراطورية العُمانية دور في نشر الإسلام في شرق إفريقيا؟

إبراهيم صالح الحسيني: لا شك أن الإمبراطورية العُمانية لها دور كبير في نشر الإسلام في إفريقيا. وبالنسبة لكلوة الحقيقة أن هناك وفد من الزيدية وصل إليها في سنة 122 للهجرة. منذ ذلك التاريخ انتشر فيها الإسلام وقوي، ولكن دور.. دور عُمان في تلك المنطقة أمر لا.. لا يختلف فيه اثنان، فالعُمانيون هم الذين نشروا الإسلام في تلك المناطق كلها، وهم الذين أسسوا المدن الإسلامية مثل: مقديشو، و (ماركا) و (براوة) إلى غير ذلك من المناطق. وكان هناك أيضاً رجل اشتهر في تلك البلاد اسمه (منيري وباري)، هذا أحد العُمانيين الذين استقروا هناك في فترة طويلة ونشروا الإسلام. باختصار أن دور كلوة أو العُمانيين في تلك المنطقة إطلاقاً لا يقل عن دور المغاربة في ممالك غرب إفريقيا، أو دور مثلاً تبمكتو في نشر العلم في تلك المناطق، فالإسلام في كل هذه المناطق.. هو الدور العماني من ناحية أخرى، اهتمامهم بالعلماء أمر يُضرب به المثل، فالعلماء في تلك المناطق حتى الآن يحافظون على التقليد الذي ورثوه عن الدولة العُمانية القديمة وانتقل أو انتشر منهم إلى اليمن، وإلى منطقة عدن، وإلى الحبشة، وإلى إريتريا، وإلى بعض أجزاء حتى في السودان، هذه الأدوار كلها محفوظة والجهود كلها محفوظة حقيقة.

ماهر عبد الله: كان فيه 3، 4 أسئلة الحقيقة وردت عن..

إبراهيم صالح الحسيني: تفضل.

دور علماء إفريقيا في نشر الإسلام

ماهر عبد الله: عن دور المغرب والشمال الأفريقي العربي في دور الإسلام، عايز منك إجابات مختصرة لأنا على وشك.

إبراهيم صالح الحسيني: والله باختصار أن العلماء في إفريقيا علماء إفريقيا أو علماء غرب شمال إفريقيا في غرب إفريقيا له دور كبير. نحن نعرف أن القرآن وصل إلى تلك البلاد –كما قلت- عن طريق أولئك الدعاة، وصل برواية (ورش) لقراءة (نافع)، أو رواية (قالون) لقراءة نافع، أو الدوري عن أبي عمرو، هذه قراءات انتشرت في إفريقيا عن مجهودات.. (إقليمية) قام بها أولئك العلماء إما من ليبيا أو تونس أو منطقة المغرب العربي.. المغرب الأقصى. كذلك العلم الفقه، الفقه هو المذهب المالكي كما تعلم أن إفريقيا كلها تدين بالمذهب المالكي، المذهب المالكي وصل على أيدي علماء من المغرب ونشروا هذا المذهب وبطريقة صحيحة، وحتى الآن بعد وضوح الرؤية واتصال العالم الإسلامي واختلاط العلماء لم نجد فرقاً كبيراً بين عالم الفقه المالكي في إفريقيا وبين عالم هذا المذهب في الأزهر أو مثلاً في (الزيتونة) أو مثلاً في (القرويين). ولذلك حقيقة أن المغرب العربي بكل دولة من شمال إفريقيا، من ليبيا إلى تونس إلى الجزائر، إلى المغرب الأقصى، وكذلك جهود بعض الموريتانيين في.. في بالنسبة لبعض الدول المجاورة لهم كالسنغال وكمالي وبالنسبة أيضاً لمناطق (بورنو) و (كانن) وممالك الهوسا فقد وصل إليها علماء من تونس وعلماء من المغرب كالشيخ العلمي والشيخ (قنتور) وغيرهم، علماء معروفين يعني نشروا الفقه المالكي في تلك البلاد.

ماهر عبد الله: طيب، الأخ محمد يوسف إدريس يقول أن: يبدو أن الحديث قد أخذكم وأخذنا معكم إلى غرب إفريقيا، أحب أنت أعيدكم إلى أثيوبيا التي كانت الهجمة الغربية عليها أشرس مما يمكن أن يوصف. يريد أن يسميها بلد الإمارات الإسلامية.

إبراهيم صالح الحسيني: إثيوبيا.

ماهر عبد الله: يعني فعلاً إحنا ذكرنا إن النجاشي دخل منها، لكن الحملة عليها كانت أشد من..

إبراهيم صالح الحسيني: نعم الحقيقة أثيوبيا في الحقيقة أنا أقول أن الإسلام فعلاً دخل إفريقيا قبل جميع القارات ما عدا آتا التي توجد بها مكة المكرمة، فأثيوبيا أو إفريقيا بالأحرى استقبلت الإسلام ورحبت به قبل جميع البلدان ما عدا العالم العربي كما قلت والمسلمون الأوائل من أصحاب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قضوا مدة طويلة في أثيوبيا، ولا شك أنهم أثّروا كثيراً وعندما بدأ الإسلام يتدفق وبدأ المد الإسلامي ينتشر ويتقدم داخل إفريقيا لا نشك في أن عدداً كبيراً ممن اعتنق الإسلام في أثيوبيا كان صحبة أولئك المجاهدين، أولئك الدعاة الذين دخلوا في تلك المناطق كانن ومناطق (ورداي)، تشاد، نيجيريا مناطق (كانو) و (كادونا)، مناطق (سوفيتو) و..

ماهر عبد الله: الأخ يوسف يسأل يعني هل في.. في ذهنك الآن حاضر أسماء لكتب تتحدث عن الإسلام في.. في الحبشة؟

إبراهيم صالح الحسيني: والله فيه مجموعة منه، هي كلها كتب غير –تعرف- غير إسلامية، مؤلفات في كتب، كتاب كتبه الأخ عاطف النواوي.. محمد عاطف النواوي هذا يتحدث عن الإسلام في إفريقيا، وكذلك تلمنجام، تلمنجام كتب عدد من الكتب " الإسلام في شرق إفريقيا". كذلك هناك الشيخ عبد الرحمن زكي كتب الإسلام في شرق إفريقيا، تحدث في ذلك عن الحبشة، هناك كتب أخرى كتبت عن الحبشة بأقلام حبشية لا يحضرني أسماؤها لكن قرأتها قبل ذلك، نعم وهي موجودة.

ماهر عبد الله: في.. فيما تعلم الأخ على يوسف يسأل أيضاً: هل يوجد موقع في.. على الإنترنت مخصص للحديث عن الإسلام في إفريقيا؟

إبراهيم صالح الحسيني: والله أفراد لا أستطيع أن أذكر، لكن أفراد هناك.. هناك أشخاص وهناك أفراد وهناك مراكز توجد يعني مذكورة في.. على الإنترنت، ليست يعني على أساس الإسلام في إفريقيا إلا ما يقوله غير المسلمين وهذا لا يُعتد به.

ماهر عبد الله: الأخ حازم أحمد غراب يسألك: ما هو حجم الضغوط التبشيرية والصهيونية على نيجيريا تحديداً؟ وهل تذكرون كيف أبعد الداعية الراحل أحمد غراب من كانو؟ والحقيقة كان ورد بعض الأسئلة من الأخ حبيب حسن ناصر أيضاً عن دخول الصهيونية إلى القارة الأفريقية، هل.. هل لإسرائيل نفوذ قوي في إفريقيا؟ وهل هناك ضغط على نيجيريا تحديداً؟

إبراهيم صالح الحسيني: والله هو إفريقيا.. إسرائيل لها وجود في بعض المناطق الأفريقية وجود تجاري، وكذلك كان في فترة ما لها وجود في نيجيريا، ثم بعد قطع العلاقات هؤلاء خرجوا، ثم بعد عودة العلاقات عاد بعضهم في شكل تجار، في شكل ممثلين لبعض الشركات وهذا أمر لا ينكره أحد. ولكن الذي أحب أن أطمن الإخوة المستمعين من المسلمين أو المشاهدين أحب أن أطمنهم أن المسلمين في.. في أتم يقظة بالنسبة لإسرائيل وبالنسبة لما تقوم به من شر ومكر وكيد في إفريقيا وفي نيجيريا بالذات. وبالنسبة لأخينا غراب فأنا لا أعرف الأسباب لكن سمعت عنه وعرفت عنه، سمعت عنه كثير تحدثوا، لكن لا أعرف الملابسات التي أُبعد بسببها عن نيجيريا.

ماهر عبد الله: اسمح لي باختصار شديد بقي معي أقل من ثلاث دقائق لختام..

إبراهيم صالح الحسيني: طيب.

ماهر عبد الله: نحن نسمع عن تطبيق الشريعة الإسلامية كشعار لما أسميته بحركة التجديد الإسلامي، في نيجيريا حدثت مصادمات وحدثت مظاهرات بعد إعلان تطبيق الشريعة في بعض الولايات، هل ما يجري في نيجيريا –وأنت قريب من السلطة، أنت جزء من السلطة في نيجيريا- هل ما يجري من تطبيق للشريعة الإسلامية هو مزايدة، هو مناكفة للمسيحيين، هو جزء من حركة تطرف كما شهدنا في مناطق أخرى، أم هو جزء من ترتيب منطق وطبيعي وتطور؟

إبراهيم صالح الحسيني: والله في الحقيقة نحن في نيجيريا عشنا بعيداً عن الشريعة مدة طويلة، ولذلك نحن نحب العودة إلى الشريعة، نحب العودة إلى تطبيق الشريعة، وهذه.. وهذه الرغبة تعكس رغبة جميع النيجيريين في السلطة أو خارج السلطة، الكل يريد أن يطبق الشريعة لا للسياسة ولا لأي غرض آخر، وهذا الآن في (أبوجا)، من يصطاد في المياه العكرة، هذا لا يستبعد وجود ناس مثلاً رأوا أن الشارع النيجيري ينادي بالشريعة فتبنى السياسي الشريعة من أجل تحقيق بعض المآرب له، لكن الحقيقة أن تطبيق الشريعة الذي بدأ في (زنقرة) وفي (كانو) وفي.. في (موبوف) وفي (بورنو) وفي مناطق أخرى هذا التطبيق يهدف حقيقة إلى قصد التحقيق نفسه.. التطبيق نفسه يهدف إلى تحقيق هذا المطلب للأمة الإسلامية، لأن بعدنا عن الشريعة حّملنا الكثير وكلفنا الكثير، وأصبحت حياة المسلم في كثير من أوقاتها تشبه حياة غير المسلم، والشريعة هي التي تعيد الأمن والسلام والاستقرار والنقاء والصفاء للمسلمين والشفافية للساسة من المسلمين، لذلك الشريعة أصبحت مطلب رئيسي وأساسي للمسلم في نيجيريا.

ماهر عبد الله: طب كونك.. كونك قريب من السلطة أو يعني اسمح لي بالتعبير جزء من السلطة.. فيما تعلم أو أنت على صلة بالرئيس هل هناك تخوف حقيق لدى الدولة منح حيث هي نخبة حاكمة من هذا المشروع؟

إبراهيم صالح الحسيني: لا.. لا الدولة لا تخاف تطبيق الشريعة، تطبيق الشريعة والهجمة الشرسة التي قام بها بعض إخواننا من الجنوب هي مملاه عليهم من الخارج، هي جاءت من الخارج، الشريعة حياة المسلم كلها شريعة، تطبيق الشريعة لا يخيف المسيحي، تطبيق الشريعة في نيجيريا أخذ طابعاً آخر، صحيح أنه يوجد من يخيفون المسيحيين العاديين يخيفونهم ببعض الكلمات التي يقولونها وبعض مثلاً الذين ليسوا مسلمين حقاً، لكن في الحقيقة أن تطبيق الشريعة يؤمِّن المسيحي كما يؤمِّن المسلم، ولذلك لا يقال أن الحكومة تخشاه، ولكن هناك منظمات غير إسلامية هي التي دفعت المسيحيين في نيجيريا لمعارضة الشريعة لأغراض سياسية.

ماهر عبد الله: سيدي شكراً لك، وأحب يعني نيابة عنك أن أطمن بعض الإخوة منهم الأخ أبو السنود الذين كانوا يتمنون أن يروك في الزي النيجيري. أنا أؤكد لهم أن تحت هذه العباءة العربية ثمة زي أفريقي!!

إبراهيم صالح الحسيني: زي إفريقيا أهوه!!

ماهر عبد الله: إذن نعتذر لمن لم نستطع قراءة مشاركاتهم إما عبر الفاكس أو عبر الإنترنت. باسمكم أشكر فضيلة الشيخ إبراهيم صالح الحسيني الذي يبدو أنه من آل البيت تاريخياً وإلى..

إبراهيم صالح الحسيني: والله.. اترك.. هذه..

ماهر عبد الله: شكراً لكم أيضاً على حسن المتابعة إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم، تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.