مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

د. رجب بويا: المفتي العام ورئيس المشيخة الإسلامية وعميد كلية الدراسات الإسلامية في كوسوفا

تاريخ الحلقة:

22/03/1998

- أسباب تفجر الموقف في كوسوفا مؤخراً
- كوسوفا والأصول التاريخية.. دلالات وحقائق

- حقيقة الوضع الإنساني في كوسوفا

- هل باع أنور خوجة كوسوفا بوثيقة بيع وشراء؟

- كوسوفا.. الثروات والإمكانيات

- لماذا تستمر الانتخابات بكوسوفا رغم عدم الاعتراف الدولي بها

- هل تكفي المشاعر لمساعدة مسلمي كوسوفا؟

رجب بويا
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)، حيث نتناول اليوم واقع المسلمين في كوسوفا، فرغم التحذيرات التي يطلقها المسؤولون في منظمات حقوق الإنسان الدولية منذ ما يقرب من عشر سنوات للمجتمع الدولي حتى يتحرك لتفادي مذبحة بشعة يمكن أن تحدث لمسلمي كوسوفا على يد الصرب، إلا أن كل التحذيرات ذهبت أدراج الرياح، وشاهد العالم قبل أيام طائرات الصرب ودباباتهم ومدرَّعاتهم وهي تقصف قرى المسلمين في كوسوفا لتُخلِّف عشرات من الضحايا من النساء والأطفال والعجائز في صورة أشبه ما تكون بما حدث لمسلمي البوسنة على يد الصرب قبل سنوات.

تبلغ مساحة كوسوفا حوالي أحد عشر ألف كيلو متراً مربعاً، ويزيد سكانها عن ميلوني نسمة، 90% منهم من المسلمين الألبان، و2% من المسلمين البوشناق، و2% من المسلمين الأتراك، فيما يمثل الصرب 4% من السكان، و2% ينتسبون إلى قوميات أخرى.

وقد دخل أهل كوسوفا في الإسلام بعد معركة كوسوفا الشهيرة التي وقعت بين الأتراك العثمانيين المسلمين والصرب عام 1389 للميلاد، والتي قُتل فيها كل من ملك الصرب والسلطان العثماني مراد، وقد تحولت كوسوفا الألبانية المسلمة بعدها إلى السلطنة العثمانية، وظلت عام.. حتى عام 1912، حيث تم ضمها بعد مؤتمر لندن إلى صربيا، وظل المسلمون الألبان في كوسوفا يطالبون بالاستقلال حتى ذلك اليوم، وانطلاقاً من قوله تعالى: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)، وقوله صلى الله عليه وسلم: "من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم"، وقوله أيضاً: "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً" ، وقوله صلى الله عليه وسلم: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمَّى والسهر".

من هذا الأمر الربَّاني والتوجيه النبوي نتعرف اليوم على أوضاع المسلمين في كوسوفا من خلال حوارنا مع الدكتور رجب بويا (المفتي العام ورئيس المشيخة الإسلامية، وعميد كلية الدراسات الإسلامية في كوسوفا).

مرحباً فضيلة الدكتور.

د. رجب بويا: شكراً.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور، لو بدأنا بما يحدث الآن في كوسوفا رغم الصراع الطويل والمرير بين المسلمين وبين الصرب، والذي بدأ في خلال العشر سنوات الأخيرة يأخذ بعداً كبيراً إلا أن الأوضاع تفجرت فجأة خلال الأسابيع القليلة الماضية وأدت إلى مواجهات دامية ما بين المسلمين وما بين الصرب، ما هي الأسباب التي أدت إلى تفجُّر الصراع الآن في كوسوفا بين الصرب وبين المسلمين؟

أسباب تفجر الموقف في كوسوفا مؤخراً

د. رجب بويا: الأسباب التي أدت إلى انفجار الآن في كوسوفا هي نستطيع نحصر في.. أهم الأسباب في ثلاثة: وهي نتيجة الضغوط من قِبَل السلطات الصربية والقمع قد أبلغ ما بلغ من القمع في القتل والجرح والتعذيب وكل ما يجري هناك من الاعتقالات والسجون ونتيجة هذا.. هذا هو السبب.

والسبب الثاني هو: معرض شعب كوسوفا لاحتلال الصرب لكوسوفا، فهناك بلغ من الشعب اليأس فلا يستطيع أن يصبر من هذا الضغط، فهناك الآن بدأت وظهرت، هناك، مقاومة من أجل الدفع على حياتهم، وأعراضهم، وأموالهم ووطنهم، فلهذه الأسباب هناك الآن الوضع قد.. تقريباً اتفجر انسجى وما نعرف إلى أين ستسير.

أحمد منصور: دكتور.. لو رجعنا قليلاً إلى الوراء نجد أن الألبان المسلمين يصرون على أن كوسوفا هي أرض خالصة لهم، وفي نفس الوقت الصرب يعتبرون كوسوفا أرضاً مقدسةً لهم ويرفضون أي سبب للتخلي عنها، في ظل إصرار كل طرف من الطرفين على أن كوسوفا هي ملك له، الصرب المسلمون يصرون على أنها أرض مسلمة ألبانية.. عفواً.. المسلمون الألبان يصرون على أنها أرض مسلمة ألبانية، والصرب يصرون على أنها أرض مقدسة صربية. لو رجعنا –قليلاً- إلى التاريخ، ما هي أسباب إصرار كل طرف على أن يتمسك بكوسوفا ويعتبرها هي أرض خالصة له؟

كوسوفا والأصول التاريخية.. دلالات وحقائق

د. رجب بويا: نعم، إذا رجعنا إلى التاريخ فأصل الألبان ينتمي وينتهي إلى شيليا من قبائل هند أوروبية، وأصل الصرب ينتهي إلى (سلام) من سلالة هند أوروبية، كذلك، ومجيء (الإبلير) إلى منطقة كوسوفا فما حولها إلى بلاد الألبان –عموماً- وسكانهم إلى هذه المناطق قبل الميلاد أو قبل ثلاث آلاف سنة، فهم جاءوا إلى هذه المناطق غير مسكونة فسكنوا في هذه المناطق وسموا أنفسهم (إيلير)، معناه بالألبانية الأحرار، يعني حتى ما يكونوا تحت أي سلطة، فهناك في التاريخ بالنسبة لسكان الصرب لكوسوفا أو مناطق ألبان في القرن السابع الميلادي، فمنذ ما وصلوا واستوطنوا في هذه المناطق الألبانية، فهناك الصراع كان صراع بين القومين، أما الألبان يختلفون عن الصرب في اللغة وفي الوطن، والصرب يختلفون عن الألبان في اللغة.

أحمد منصور: يعني الصراع بين الألبان وبين الصرب.

د. رجب بويا: هو القديم.

أحمد منصور: قبل دخول الإسلام، حتى قبل أن يعتنق الألبان الإسلام ويدخلوا إليه وليس صراعاً حديثاً حول سلطان كوسوفا.

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: طيب يعني.. قبل أن ننتقل إلى الخطوة التي أو.. أو الأمر الذي بعد ذلك هناك الآن تعارض ما بين الاثنين، وسائل الإعلام العالمية والصرب يقولون كوسوفو، وأنتم -كمسلمين ألبان وكذلك الأتراك، وكذلك معظم دول البلقان من المسلمين- يقولون كوسوفا، هل هناك فرق بين كوسوفو وكوسوفا؟

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: ما هو الفرق؟

د. رجب بويا: هو الفرق أن الصرب يقولون "كوسوفو"، لأن بالـ (O) بالواو نسبةً لهم.. كيف..؟

أحمد منصور: ما معناها الصرب يعني؟

د. رجب بويا: يعني هو كقطعة أرض أو إقليم لهم، هذه النقطة، وأما "كوسوفا" وموجود في كتب التاريخ العثمانية بعد معركة كوسوفا الفاصلة، موجود بالألف "كوسوفا"، فشعب كوسوفا كلهم ينطقون بكوسوفا.

أحمد منصور: يعني هذه لهجة محلية.

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: أم أنها يعني اسم له دور؟

د. رجب بويا: اسم محلية ولها.. ولها، يعني، معنى عند المسلمين وعند الألبان في كوسوفا وعند...

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما المعنى يا دكتور؟ هل لها معنى بالعربية؟

د. رجب بويا: يعني بمعنى.. يعني بمعنى أن هناك بعض المؤرخين أو اللغويين فسروا بأن كوسوفا إذا ترجمنا إلى العربية ميدان طيور الأسود، يعني..

أحمد منصور: ميدان الطيور السوداء.

د. رجب بويا: السوداء، فهناك في هذه الساحة وقعت معركة الكوسوفا، وسيأتي ربما حديثنا عنه.. يتعلق ما يتعلق بكوسوفا.

أحمد منصور: دكتور.. من الملاحظ أن منطقة البلقان، منذ انهيار الاتحاد السوفيتي وبداية تقسيم المنطقة من جديد، منطقة تغلي بالاضطرابات العرقية، هناك الألبان وهناك الصرب والكروات والسلوفاك، والأتراك، والمقدون، والبلغار والرومان واليونان والمجر والروس وغيرهم يسكنون هذه المنطقة الضيقة، هذه التركيبة العرقية المعقدة للسكان، هل ترى أنها محل.. ستكون محل دائم للاضطرابات واستمرار الصراع في المنطقة ولا يمكن أن يحدث هناك أي شكل من أشكال الاستقرار؟

د. رجب بويا: في الحقيقة إذا رجعنا في الوراء، يعني في أيام الدولة العثمانية كانت هذه المنطقة كلها تحت الحكم الإسلامي حكم العثمانيين وما كانت هناك نزاعات تذكر، لكن بعد انسحاب العثمانيين ظهرت هناك.. نستطيع أن نقول من جميع الشعوب عصبيات قومية ودينية، فهناك بعد انسحاب العثمانيين كأنهم، يعني القوميات الأخرى غير.. غير الألبان المسلمين، شعروا بأن هناك أيام الدولة العثمانية الألبان أسلموا وأصبحوا غالبيتهم يتبعون الدين الإسلامي.

أحمد منصور: الألبان في المنطقة كلها وليس في ألبانيا وحدها.

د. رجب بويا: لأ، الألبان في مواطنهم.

أحمد منصور: في كل مناطق البلقان.

د. رجب بويا: في كل مناطق البلقان، فكأنهم خافوا من أن تكون لهم شأن ولمستقبل فقسموا هذه البلاد إلى خمسة أقسام: قسم.. تركوا ألبانيا الحالية، قسم أعطوه لليونان، قسم لمقدونيا، وقسم كوسوفا لصربيا، وقسم في الجبل الأسود.

أحمد منصور: يعني الألبان الآن موزَّعون على 5 دول في المنطقة.

د. رجب بويا: على 5 دول نعم، فكان من نصيب كوسوفا أن تكون تحت الصرب ومن غير راضين عن هذا التقسيم، فهناك كان من ذاك الوقت وعند التقسيم، هناك من قام بإظهار عدم الرضا من الشعب الألباني في كوسوفا وخارج كوسوفا، ففي.. في مؤتمر.

أحمد منصور: لندن.

د. رجب بويا: لندن كان ذهب الوفد لإفضاء هذا عدم الرضا بهذا التقسيم.

أحمد منصور: هذا مؤتمر لندن اللي عُقد في 1913.

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: هذا أول مؤتمرات لندن فيما يتعلق بكوسوفا، لأنه هناك- أعتقد- 5 مؤتمرات عن كوسوفا.

د. رجب بويا: نعم.. نعم، فأما هذا الشيء بالنسبة للشعوب البلقانية -كما قلت- كان لهم في السابق أنهم كانوا يخافون من أن تكون هناك قوة من. من الألبان وهم الأغلبية إسلامية وخطر على الشعوب الأخرى، فمن ذلك الوقت أُخذت هناك إجراءات لتهجير الألبان وإبادتهم وإجلائهم من مواطنهم، وفقد هاجر إلى تركيا وإلى دول الشرق الأوسط أكثر من مليون.

أحمد منصور: مليون ألباني.

د. رجب بويا: ألباني، وقد استُشهد في أثناء الصراعات أكثر من 150 ألف.

أحمد منصور: هذا في الفترة من 1913، يعني منذ الحرب العالمية الأولى وحتى الآن.

د. رجب بويا: نعم إلى الحرب العالمية الثانية.

أحمد منصور: إلى الثانية؟

د. رجب بويا: إلى الثانية.

أحمد منصور: فقط في هذه المرحلة؟

د. رجب بويا: هذه المرحلة، وكانت هناك ألبان بلاد الألبان كانت أوسع في كوسوفا أوسع من كوسوفا الحالية، فكانت هناك مناطق حتى مدينة (نيش) في داخل صربيا اليوم، فلا يزال هناك كبار السن الذين أُجلوا من تلك المناطق إلى كوسوفا يذكرون قراهم، يذكرون أراضيهم، يذكرون بيوتهم أينما كانوا من.. من قبل.

أحمد منصور: يعني نستطيع -عفواً دكتور- هنا أن نقول بأنه مع نهاية الدولة العثمانية وهزيمتها أمام الأوروبيين في 1912 عُقد مؤتمر لندن في 1913، وكان هذا بداية تمزيق المسلمين في أوروبا، الألبان المسلمين في أوروبا، وتوزيعهم على 5 دول حتى إضعاف قوة الألبان وسطوتهم، ولا يكون هناك نفوذ مسلم قوي في قلب أوروبا في تلك المنطقة، هذا صحيح؟ وأنه تم تهجير مليون من المسلمين الألبان إلى دول المنطقة، تركيا ودول المنطقة، وأُبيد حوالي 150 ألف منذ الحرب العالمية الأولى وحتى الحرب العالمية الثانية. الآن منذ أن انتزع الرئيس الصربي (سلفودان ميلوسوفيتش) حكم الذاتي.. الحكم الذاتي من المسلمين الألبان في كوسوفا في عام 1989، وهناك اضطراب قائم في كوسوفا من المسلمين الألبان ضد الهيمنة الصربية، حتى وصلت.. حتى وصل الأمر إلى الانفجار الذي رآه الناس جميعاً على شاشات التلفزة من عمليات إبادة بالطائرات والدبابات للمسلمين في كوسوفا، ولا زال الوضع متوتر حتى الآن، هل هناك... يمكن أن.. أن تذكر لنا بإيجاز وقد كنت أنت في كوسوفا في ذلك الوقت أهم الأشياء التي أدت إلى هذا الاضطراب أو الحوادث التي سبقت عملية الإبادة التي حدثت أو التي تحدث للمسلمين الآن؟

د. رجب بويا: لابد في من هذا السؤال أن نرجع قليلاً إلى الوراء، وهو إن أيام الحرب العالمية الثانية وأيام الحكم الشيوعية.. إنه في يوغوسلافيا السابقة، فأنا هناك قبل الحرب العالمية الثانية هناك كان اتحاد من قِبَل الشعوب البلقانية لمحاربة النازية، وكان هناك اتفاقيات، كل شعب من يشترك في هذا الحرب بعدما ننتهي من الحرب يكون حقه في تقرير مصيره، فاشترك الشعب الألباني في كوسوفا في هذه الحرب، وهناك وثائق تثبت على هذه المؤتمرات، ولكن بعدما انتهى الحرب وقاتل.. وقاد الاتحاد ضد النازية نُسيت الحقوق ولم تُسمح لشعب كوسوفا بحق تقرير مصيره، وقد راحت ضحية هذا.. هذا الحرب.. الحرب العالمية الثانية أكثر من 45 ألف.

أحمد منصور: مسلم.

د. رجب بويا: مسلم ألباني. فمن هذا.. نبدأ من هنا، وهناك الألبان في كوسوفا دائماً كانوا يطالبون بحقوقهم، هذه الحقوق التي.. يعني كان متفق على هذه الحقوق للشعوب..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما هي أهم هذه الحقوق دكتور؟ هل لا زالت الحقوق التي..

د. رجب بويا[مستأنفاً]: حقوق تقرير المصير، على رأي الشعب يكون هم أحرار في وطنهم واستقلال وكل ما للشعوب البلقانية.

أحمد منصور: يعني أنتم تطالبون بالاستقلال منذ الحرب العالمية الثانية وحتى اليوم؟

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: لم يتغير مطلبكم.

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: لكنكم قبلتم بعد تغيير دستور 1974 على يد..

د. رجب بويا: هو أيام (تيتو) أيام نرجع إلى أيام (تيتو) وأيام اليوغسلافيا السابقة وأيام الشيوعية فكانت هناك حكم الحديدي، فكان ما يُسمح هناك بمطالبة، وإن كانت هناك أُخمدت كثيراً من المظاهرات التي قامت في سنة 1968، وسنة 1974، وسنة 1981، كل هذه السنوات كانت هناك مطالبة بالنساوي بحقوق الشعوب اليوغسلافية السابقة، فلم..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني أنتم لم تتوقفوا عن المطالبة طوال هذه الفترة وليس اليوم فقط؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم فما أوفوا حقوق الألبان في كوسوفا يوماً من الأيام، حتى الحكم الذاتي الذي كان.

أحمد منصور[مقاطعاً]: قبلتوه في 74 أو الذي تم في 74 واستمر حتى 89، نعم.

د. رجب بويا[مستأنفاً]: نعم.. نعم، فإن كان هذا الحكم الذاتي ربما الكثير يفكر أن الحكم الذاتي هذا شبيه بأن يكون واحد مستقل، لكن الحكم الذاتي ما كان الحكم الذاتي بمعنى صحيح، فكان هناك الدائرة العليا في بلجراد تدير هذا الحكم الذاتي أيضاً، ففي الحقيقة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني أنتم حتى الحكم الذاتي ترفضونه؟

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: تريدون استقلالاً؟

د. رجب بويا: بعد التجربة، لأن ما استفدش.. ما استفاد.. ما استفاد الشعب من هذا الحكم الذاتي، ما استفاد شيئاً، لأن أي ضغط يريدون أن يسحبوا مثل ما سحبوا في سنة 1989، سحبوا هذا الحكم الذاتي، والآن الشعب في كوسوفا لا يرضى بعد تجربته بالحكم الذاتي أن يرجع إلى الحكم الذاتي.

أحمد منصور: لكن فضيلة الدكتور.. الآن المجتمع الدولي يرفض تغيير الخرائط كل أربع سنوات، الخرائط غُيرت في يوغسلافيا السابقة في عام 92، والآن أنتم تطالبون باستقلال، وصربيا ترفض منحكم الاستقلال والمجتمع الدولي -أيضاً- كل تصريحات المسؤولين ترفض الاستقلال، والحديث كله في إطار الحكم الذاتي، إذا... الحكم.. الحكم الذاتي الآن هل سترفضون ذلك وتصرون على الاستقلال؟

د. رجب بويا: أنا أتكلم وأنا أعايش الشعب في كوسوفا، وأنقل ما أسمع من الجميع، الشعب في كوسوفا ما يرضى إلا بالاستقلال

أحمد منصور: حتى لو ضحى بكثير من الشهداء و..؟

د. رجب بويا: حتى.. وهم ضحوا يا أخي، وهم ضحوا من سنة.. سنوات عديدة كما رأيتم، وهو من سنة 1981 وحتى الآن أكثر من 500 أو زيادة ألف في استُشهدوا في هذه الفترة، ولا يزالون الآن تحت السجون آلاف مؤلفة، وهناك، يعني، قلنا في الأول الضغط الموجود هو حتى أصبح الشعب لا يستطيع التحمُّل والعيشة بعد ما بلغ ما بلغ مع..

أحمد منصور: دكتور.. قبل أيام أدلت ماري روبنسون (المفوضة العامة لشؤون حقوق الإنسان في الأمم المتحدة) بتصريحات أكدت فيها على أن المجتمع الدولي مخطيء في حق الألبان المسلمين في كوسوفو، وأنهم يتعرضون لحالة إنسانية مأساوية بالغة، هل يمكن أن توجز لنا الوضع الإنساني المأساوي الذي أشارت إليه روبرنسون؟

حقيقة الوضع الإنساني لمسلمي كوسوفا

د. رجب بويا: وهو هذا الصحيح، ما قالت سيدة ماري عن حقوق الإنسان في كوسوفا ما كانت من قبل ولا تزال ليست هناك حقوق، يعني حتى حق الحياة إنسان ممكن يُقتل في طريق من قبل السلطات الصربية وليس.. ولا يُسأل أحد لماذا قُتل!! ليس هناك أمن لا في الطريق، ولا في البيت، ولا في أي مكان، مجرد لأن الشعب هو يعارض أو يطالب بالاستقلال، هذا من ناحية الحياة، وهناك حقوق -يا أخي- حتى النساء يتعرضن تعرضن، ويتعرضن لأشياء انتهاكات.. انتهاك الأعراض، وقد وقعت أعداد كثيرة منها يعني في السنوات الأخيرة من قِبَل السلطات الصربية، فهناك لا يزال فيه..

[موجز الأخبار]

أحمد منصور: فضيلة الدكتور.. كنا نتحدث عن الوضع الإنساني في ظل ما أشارت إليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ( ماري روبنسون) حول حقوق الإنسان في كوسوفا، وأيضاً في ظل التقارير التي أشارت إلى أن دخل الأسرة في كوسوفا يعتبر هو أدنى دخل لأي أسرة مقيمة في أوروبا، إذ يبلغ حوالي 25 ماركاً في الشهر، فأرجو –بإيجاز- أن توضح لنا الجانب الإنساني في حياة مسلمي كوسوفا.

د. رجب بويا: نعم، نحن كنا.. كنا نتحدث عن حقوق الإنسان في كوسوفا، وبعد... هناك مجلس لرعاية حقوق.. حقوق الإنسان في عاصمة كوسوفا في فرشتينا، ونحن على صلةٍ بهذا المجلس، فما مضى يوم من الأيام إلا وقد جاءت هناك شكوى من المواطنين المسلمين وغير المسلمين في شعب كوسوفا إلى.. إلى هذا المجلس ليناقش شكواه إلى هيئة رعاية الحقوق الدولية، وهناك ما تفضلت بالنسبة لدخل الشعب، فهناك أكثر من 200 عامل عاطل عن العمل، مطرود من العمل، لما سحب..

أحمد منصور[مقاطعاً]: كان مائتي ألف أم..؟

د. رجب بويا: مائتي ألف.

أحمد منصور: مائتي ألف.

د. رجب بويا: نعم، بعد سحب.. سحب ما كان ما يُسمَّى بالحكم الذاتي سنة 1989، هناك كانت إجراءات من قِبَل السلطات الصربية، أن أي عامل ما يوقع ورقة خضوع وورقة قبول صربيا كدولة يُطرد من العمل، فُطرد فما قبلوا من ذلك الوضع، إن المعارضة للشعب في كوسوفا كانت دائماً ولا تزال، فهناك نتيجة.. نتيجة هذا فهناك مائتي ألف عامل من دون عمل، فاضطر كثير منهم.

أحمد منصور: في كل الوظائف؟

د. رجب بويا: في كل الوظائف.

أحمد منصور: في أطباء، مهندسين، مدرسين..؟

د. رجب بويا: في كل مجالات الحياة.

أحمد منصور: في كل مجالات الحياة.

د. رجب بويا: حتى قفلوا مصانع اللي كان تعمل في كوسوفا في الداخل، العمال الذين كانوا يشتغلون في المصانع وفي الدوائر يعني حتى قفلوا المصانع.

أحمد منصور: كيف يعيش الناس إذن؟

د. رجب بويا: وهناك بعد ما صار ما صار أن الناس هناك كل.. كلٌ، حاول أن يجد نفسه في هذه الظروف، فمنهم من خرج إلى الخارج يعمل ويرسل لأبنائه إذا كان.. إذا كان أباً، أو إذا كان شاباً فهو يرسل إلى والديه، ومن هذا القبيل وهم يعيشون وعيشتهم تُشكى لها، وهناك من ناحية حقوق الإنسان: تحريمهم من التعليم، أن السلطات الصربية استولت على جميع المباني التي كانت يدرس الطلاب من الجامعة إلى المدرسة الابتدائية كانت هناك المباني، بنى هذا الشعب، ولما جاءت إما تُطبق منهج التعليم الصربي، وإما ليس لكم تعليم في هذه المباني.

أحمد منصور: والآن ليس هناك تعليم ولا ...

د. رجب بويا: التعليم موجود، ولكن ليست المباني، أن هناك شعب كوسوفا كوَّن نفسه، فهناك، بعد إعلان جمهورية كوسوفا، هناك وزارة التعليم من قبل جمهورية كوسوفا، نظمت تعليم وليس فيه مباني، داخل...

أحمد منصور: الحكومية.

د. رجب بويا: لكن هذا المباني خالية.. نعم.. نعم .. وهناك حقوق، أية حقوق يعني مزاولة أية.. أية تجارة.

أحمد منصور: دكتور.. كيف يعيش الناس إذن؟ يعني إذا يعني العمل ممنوع، وهل فقط يعتمدون على ما يأتي من أقاربهم الذين يعملون خارج كوسوفا؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم.. نعم، والذي يستطيع أن يعامل.. يمارس شيئاً من التجارة وهكذا.

أحمد منصور: تسمح لي أبدأ في تلقي المكالمات الهاتفية؟ وأود أن ألفت عناية مشاهدينا الراغبين في المشاركة بأن أرقام هواتف البرنامج هي: 888840، 888841 أو 42، أما رقم الفاكس فهو: 885999.

معي الأخ عاطف قعوار من الأردن، عاطف.

عاطف قعوار: أنا معك على الهواء أستاذي؟

أحمد منصور: اتفضل أستاذي نعم أنت على الهواء، اتفضل.

عاطف قعوار: حقيقة أنا.. أنا بأستمع إلكم ومتابع بكل دقة ما يجري من سماحة الشيخ رجب.. رجب بويا، وحقيقةً أنا إلي.. إلي وجهات نظر أخرى.

أحمد منصور: اتفضل.

عاطف قعوار: طرح المسالة مسألة كوسوفو أو كوسوفا في قضية قالب ديني محض أنا –حقيقةً- لست مهتم في هذا الطرح بهذه الصيغة، وإنما أنا مهتم بطرح هذه الصيغة إن كانت في مصلحة الألبان أوفي عدم مصلحتهم إن كانوا الألبان مسلمين أو يعتنقوا أي ديانة أخرى.

أحمد منصور: يعني كحق من حقوق الإنسان يعني تقصد؟

عاطف قعوار: لأ، هل بمصلحتهم الاجتماعية والسياسية الانفصال عن صربيا أو عن يوغسلافيا الحالية أم لا؟ لقد تم يعني.. يعني إقليم كوسوفو هو أراضي يوغسلافية مثل، ما تفضل سماحة الشيخ منذ معركة كوسوفو الفاصلة اللي اتقتل فيها الأمير الصربي.

أحمد منصور: لأ، هو لم يقل.. لم يقل عفواً.. أصُحح لك.. لم يُقل أنها أراضي صربية، وإنما هي ضُمت إلى صربيا بعد مؤتمر لندن الذي عُقد في 1913، قبل ذلك كانت أراضي ألبانية عثمانية خالصة ولم تكن صربية، هذا ما قاله.. وهذا ما هو موجود في التاريخ.

عاطف قعوار: لأ.. لا يوجد.. لا يوجد في أراضي يوغسلافيا السابقة ما هو أراضي عثمانية، إن الأراضي هي أراضي صربية، أراضي ليوغسلافيا السابقة أو يوغسلافيا الحالية، لا يوجد هناك أراضي عثمانية، مثل ما تفضل سماحة الشيخ رجب بويا، اللي ما.. ما أقوله هل يجوز لأي أقلية قومية في أي بلد كان، بغض النظر عن ديانتها،هل يجوز لأي أقلية قومية أن تطالب بالانفصال وأن تنسلخ عن وطنها الأم؟ وإذا يجوز هذا، فما هي سبل الدفاع عن حدود هذه الدول عن حدودها الخارجية؟ ألا يُسمح للحكومات المركزية بالتدخل في هذا الشأن أو ذاك؟ وإذا كل أقلية قومية قامت بعمل ما تريد فما هي مهمة الحكومة المركزية؟

أحمد منصور: شكراً لك يا أخ عاطف..

عاطف قعوار: لأ، بدي أحكي لك.. بدي أحكي أنا عن وثيقة قيل بأنه الزعيم الألباني أنور خوجة أنه باع كوسوفو (لتيتو) في سنة الـ 46 في سبتمبر، وهذه قيل عنها أنها وثيقة سرية موجودة لدي الدوائر الغربية فقط، ولم يُعثر عليها ولم تُوجد لأي صورة لها، حقيقةً اللي بدي أقوله من يبيع؟ هل بيعت فعلاً كوسوفا (لتيتو)؟ إن.. إن.. إن أنور خوجة لا يستطيع أن يبيع أو أن يشترى بلاد أو.. أو يتاجر بأراضيه.

أحمد منصور: طيب أنا الآن عفواً يا أخ عاطف يا أخ عاطف حتى.

عاطف قعوار: من يبيع كوسوفو؟ بدي أسأل أنا سؤال واحد فقط من يبيع كوسوفو؟

أحمد منصور: أخ عاطف حتى.

عاطف قعوار: هل هو السيد (روجوفه) أم (فانا بن ريشه)، أم أنور خوجه؟ من.. من باع ومن يبيع كوسوفو؟ هذا هو سؤالي المباشر.

أحمد منصور: شكراً لك، شكراً يا أخ عاطف.

عاطف قعوار: ولمن تباع؟ ولصالح من؟ هل لصالح الشعب الألباني فعلا؟

أحمد منصور: الآن أنت يا أخ عاطف، أنت دخلت في محاور كثيرة للغاية، أريد أن يعني أجمع محور أساسي لسؤالك، هل أنت تتحدث عن الوثيقة التي تقول أن أنور خوجة -باع في عام- 46 كوسوفا إلى (تيتو)؟ هل هذا السؤال هو محور سؤالك؟ إنما أنت ذهبت في محاور كثيرة، هل تريد إجابة محددة على هذا؟

عاطف قعوار: لأ، إنما أنا.. أنا إن هذه الوثيقة هي وثيقة.

أحمد منصور: إذا أنت تقول أن هذه الوثيقة ليس لها وجود إلا طرف المؤسسات أو.. أو جهات غربية، ولا يوجد لها أي صور.

عاطف قعوار: هي من (نشرت في الصحف) والمخططين.. والمخططين في دوائر معينة..

أحمد منصور: طيب أين أنت.. أين قرأت عنها؟ عفواً أين قرأت عن هذه الوثيقة؟

عاطف قعوار: قرأت عنها في كتاب، اسم هذا الكتاب " أطول من حياة جيل واحد" جامع هذا الكتاب جامعه في.. من عدة وثائق هو القائم بالأعمال اليوغسلافي في عمان السيد (أوليجر فونيجستا) وهذه عن.. عن وكالة الأنباء الألبانية، ونُشرت. نُشر هذا المقال من المدير العام للأرشيف الوطني الألباني في الجريدة في نيويورك .

أحمد منصور: طيب أنا أشكرك يا أخ.

عاطف قعوار: مجلة أسبوعية في نيويورك.

أحمد منصور: أشكرك يا أخ عاطف.

عاطف قعوار: أنا.

أحمد منصور: أشكرك جداً.

عاطف قعوار: السؤال المباشر: من يبيع كوسوفو؟ هل بيعت سابقاً كوسوفو أم أنها بالمزاد العلني في الوقت الحاضر؟

أحمد منصور: شكراً ليك. دكتور.. لعله يكون واضح السؤال بالنسبة، تفضل.

د. رجب بويا: نعم.. نعم بالنسبة لما قال الأخ هو في ناحية ما قال بأن كوسوفا جزء لصربيا، نحن تكلمنا في.. في.. مع بداية سؤالي للتاريخ هناك الأشياء التاريخية، أما كان أيام الدولة العثمانية فكل هذه الأراضي كانت تابعة للدولة العثمانية، وبعد انسحاب العثمانيين ووقت.. وقت وجود العثمانيين، فهناك كان.. وهناك في تاريخ الشعب الألباني بهذه المنطقة وثائق وجودهم، وحتى يومنا هذا مهما أُجريت أي إحصائية فهم الغالبية القصوى في هذه الأراضي قديماً وحديثاً، وهناك حتى في أيام كان (اسكندر بك) المناضل الألباني الذي أُخذ رهينة إلى القصر العثماني وتربى هنا، ثم صار لُقَّب بـ اسكندر بك، حتى لما جاء في معركة لما صارت معركة (النيش) هناك من هنا كان.. كان الألبان إلا –تقريباً- محافظة (نيش) ساكنين في هذه المنطقة فهو ارتد وترك الألبان.. وترك العثمانيين وانضم إلى الألبان ليقاومون العثمانيين، فهذه أشياء تاريخية موجودة موثوقة على أن للألبان أحقية في هذه الأرض.

أحمد منصور: هل لديك معلومات عما قاله حول وثيقة بيع كوسوفا لأنور خوجة التي..؟

هل باع أنور خوجة كوسوفا بوثيقة بيع وشراء؟

د. رجب بويا: ليس لدينا.. ليس لدينا وثيقة، وكيف وأنور خوجة، وأن كان.. لو فرضنا إن وُجد هذه الوثيقة، إذاً إذن تدل على أن هذه القطعة ألبانية التي باعها للصرب، فيعني هذا ما يقول وفي تاريخ شعب كوسوفا، فهناك بالنسبة للمسلمين وغير المسلمين، في كوسوفا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني أنتم تعتبرون إذا هذه الوثيقة موجودة فهي أكيد تؤكد على أن كوسوفا ألبانية، نعم.

د. رجب بويا: تؤكد على.. ألبانية، والشيء الآخر بالنسبة ما أتكلم أنا فقط بالنسبة للمسلمين لأنهم أكثرية في اتباع الدين الإسلامي، فهناك الألبان الكاثوليك لهم حزب، وهم يطالبون بهذا.

أحمد منصور: نفس مطالب المسلمين؟

د. رجب بويا: نفس مطالبنا ومطالب شعب كوسوفا، وكذلك القومية التركية الحزب الديمقراطي،وكذلك حزب البشناق تابع للمسلمين، كلهم يطالبون بهذا، لأن إذا كانت هناك ما تقول الغرب ديمقراطية ومصير الشعب والأغلبية، فهناك ليس في كوسوفا الشعب الألباني أقلية، بل هم أكثرية عظمى ويحق لهم حق تقرير المصير.

أحمد منصور: الأخ أبو مروان من ألمانيا أبو مروان.

أبو مروان: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

أبو مروان: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو مروان: والله لو سمحت يا أخ أحمد سؤالي ما يشملش البرنامج، ولكن للضرورة أحكام حبيت نسأل الشيخ على سؤال.

أحمد منصور: أخي، إذا في إطار.. عفواً إذا في إطار البرنامج إذا.. عفواً إذا ليس في إطار البرنامج أرجو أن ترسله على الفاكس ونجيب.. خاصة إذا سؤال فقهي، سؤالك فقهي؟

أبو مروان: سؤال فقهي حسب الشريعة الإسلامية.

أحمد منصور: أرجو.. أرجو إذا سؤال فقهي.

أبو مروان: سؤالي حسب ما تنص الشريعة الإسلامية وللضرورة أحكام.

أحمد منصور: طب اتفضل قل لي سؤالك، اتفضل.

أبو مروان: سؤالي عندي زوجتي مريضة، وحكم عليها الأطباء بش تعمل تنحي الجنين اللي في بطنها، ويقصوا لها الأرحام، هل هذا جائز في الشريعة الإسلامية أم؟ وللضرورة هي مريضة بالقلب.

أحمد منصور: سنحول السؤال في حلقة قادمة.. سنجيب عليه في حلقة قادمة كسؤال فقهي. الأخ عامر كامل من الدوحة.. أخ عامر.

عامر كامل: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

عامر كامل: أول شيء: يعني أحييَّ تحية خالصة للدكتور المجاهد رجب بويا. الأمر الثاني: أحب أن أُنوِّه إلى أمر أن السيد عاطف قعوار الذي اتصل من الأردن قبل قليل هذا أرثوذكسي على مذهب الصرب، وهو يعني.. يعني ما قال الذي قاله إلا من هذا المنطلق أولاً. السؤال المطروح على الدكتور رجب بويا: هل تعتقد أن الغربيين الآن جادين في موضوع حل المشكلة الكوسوفية؟ شكراً.

أحمد منصور: شكراً يا أخ عامر..شكراً جزيلاً.

د. رجب بويا: في الحقيقة بالنسبة لسؤال الأخ عن قضية الغرب في.. وهم مهتمين بقضية كوسوفا ومتواجدين في كوسوفا،وهناك منذ أربع سنوات.. من مكتب الولايات المتحدة الأميركية إنه فتح في.. في عاصمة كوسوفا يتابع ما يجري في كوسوفا وهناك بعثات دبلوماسية يومية موجودة في كوسوفا، وهناك كل هذه التحركات نرى بالاهتمام بأمر كوسوفا، فنحن نأمل أن يكون هناك دول مثل الولايات المتحدة والغرب أن تتدخل وتحل القضية كما يريدون الغالبية العظمى في كوسوفا، فهذا ما نريد.

أحمد منصور: دكتور.. هناك مخاوف من أن تتكرر مذابح.. المذابح التي حدثت للمسلمين في البوسنة والهرسك ابتداءً من 92 إلى 95، هناك مخاوف من أن تتكرر هذه المذابح مرة أخرى في كوسوفا، خاصة وأن كوسوفا ذات أغلبية مسلمة، لا يوجد خلط حتى هناك سبعمائة قرية تقريباً في كوسوفا كلها من المسلمين، هل تتوقعون أو هل هناك مخاوف لديكم –كمسلمين ألبان- من تكرار مذابح البوسنة التي حدثت للمسلمين في كوسوفا؟

د. رجب بويا: أنا –كما قلت- أتكلم مع وأعايش هذا الشعب هناك، فالشعب يئس من الضغوط فبلغ..وهو على حذر ويعرف ما حدث في البوسنة والهرسك، ولكن مصرين على التحدي وعدم الاستسلام، لأن هذا وطنهم وأين يذهبون؟ فنحن نتكلم بما نعايش هذا الشعب وما يقول هذا الشعب، فمهما كان هناك أي محاولات –لإثنائهم فيحتاج لإثناء جميع هذا الشعب من الصغير إلى الكبير، فهناك من تربي في.. من سنة 1991 وبعد الانتخابات الجمهورية، والآن صار ابن 7، 8 سنوات يذهب إلى المدرسة، فهو ترَّبى في الجمهورية ويُكتَب من المواليد، فمن الصعب أن تُغير هذا الشعب الآن آراؤه مهما كانت هناك المحاولات، وزد على ذلك الإجراءات التي اتُخذت من قِبَل السلطات الصربية فقد زاد غضباً فلا يستسلم.

أحمد منصور: نعم، الأخ خالد عيتاني من سويسرا.

خالد عيتاني: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

خالد عيتاني: جزاكم الله خيراً على هذا البرنامج الرائع يعني.

أحمد منصور: شكراً يا أخي.

خالد عيتاني: بس عندي تعقيب بسيط.

أحمد منصور: اتفضل.

خالد عيتاني: أنا كنت في كوسوفو من سنة، تقريباً، عشت فيها 21 يوم؛ ورأيت المعاناة من الصرب.. الصرب كيف يعاملون المسلمين هناك؟ وهناك بالنسبة للأخ قعوار عندي تعقيب إله بسيط، يعني هو يتكلم من منهج صربي محض، يعني هناك الآثار التي تدل على وجود الأتراك.. القلاع والقصور التي تدل على وجود الأتراك والمسلمون منذ زمن بعيد يعني، وعندي سؤال للشيخ هو كالتالي: سمعت -أنا في كوسوفو- إنه هناك يوجد ذهب في كوسوفو،والصرب يأخذون هذا الذهب دائماً، وهل الاهتمام الغربي الآن في كوسوفو لأخذ هذا الذهب الموجود في كوسوفو أو لأخذ ما يوجد من خيرات في كوسوفو؟ وكوسوفو أرض يوجد فيها خير كثير، وهي أرض ذات إنتاج زراعي كثير جداً يعني، والصرب يأخذون المحصول تقريباً 70% من المحصول، ويقتلون الماشية هناك، ورأيت ذلك في.. في عيني يعني، ورأيت كيف الصربي يضرب الفتاة المسلمة في الشارع أو يضرب أي شاب من.. من غير أي مبرر يعني، وجزاكم الله خيراً، والسلام عليكم.

أحمد منصور: شكراً يا أخ خالد. فضيلة الدكتور،ربما أُضيف هنا إلى أن هناك..يُقال أن هناك ثروات طبيعية ضخمة في كوسوفا هو أشار إلى الذهب، ويُقال أن هناك أشياء أخرى كثيرة، وهذا من.. من الأسباب التي تدفع الصرب إلى التمسك بكوسوفا ورفض منحها للمسلمين.

كوسوفا.. الثروات والإمكانيات

د. رجب بويا: نعم، وهو ما.. ما قال الأخ وهو الصحيح أن كوسوفا غنية بثروات معدنية في باطن الأرض، غير مناجم الذهب، هذه مناجم الذهب يعرف أوروبا قيمتها، ولا زال الشعب فقير ما يستطيع يعرف قيمتها، لكن الغرب يعرفون قيمة المناجم هذه، زد على مناجم الذهب فهناك الفحم الحجري تقريباً نصف كوسوفا، فهناك أيام الاتحاد الفيدرالي اليوغسلافي السابق كان.. كان صنعوا هناك محطات لتوليد الكهربا، فهذه المحطات كانت تزود جميع يوغسلافيا وتصدر إلى الخارج،فلا زالت هذه المحطات وإذا ما استغل.. هذه المحطات فبالنسبة لي.. يعني ضربت هذا مثل وأمثال كثيرة للمعادن الموجودة في داخل كوسوفا، كوسوفا أرض خصبة سطحها وباطنها معادن كثيرة وخيرات كثيرة.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور، الأخ أبو محمد من السعودية.

أبو محمد: نعم.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أبو محمد: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أبو محمد: أستاذ أحمد منصور والدكتور رجب.. أحييكم.

أحمد منصور: شكراً يا أخي.

أبو محمد: وعندي سؤال بسيط هو بخصوص انتخابات اليوم جرت في كوسوفا، قيل إن الانتخابات كانت بشكل سلمي وإنها في غرف مغلقة، و (أنها في مكان) بعيدة يعني وأنها غير معترف بيها لا من قِبل الحكومة الصربية ولا من قِبل المجتمع الدولي، فما فائدة مثل هذه الانتخابات على قضيتنا؟ إحنا –طبعاً- نتعاطف مع الشعب المسلم في كوسوفا ونحب له الخير، ولكن هل هذا –فعلاً يعني- يخدم القضية؟ هذا سؤالي، جزاكم الله خير.

أحمد منصور: شكراً يا أخ أبو محمد. فعلاً فضيلة الدكتور ربما يكون هذا من الأسئلة التي كنا سنتحدث فيها وهي عن الانتخابات التي جرت اليوم ما هو الهدف منها في ظل رفض الصرب لها وكذلك رفض المجتمع الدولي أو عدم اعترافه بنتائجها؟

لماذا تستمر الانتخابات بكوسوفا رغم عدم الاعتراف الدولي بها؟

د. رجب بويا: نعم، هي الانتخابات اليوم انتخابات شعب عادي في جمهورية، في دولة مستقلة كما يعمل الانتخابات شعوب أخرى، فليست هذه الانتخابات جديدة بالنسبة للعالم، لكن هي الآن تكرر هذه الانتخابات من سنة 1991 أُجريت الانتخابات، وهناك المراقبين، وهناك كان إدلاء الصوت.

أحمد منصور: في انتخابات 91 كان هناك مراقبين من أوروبا؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم كان مراقبين من خارج..

أحمد منصور: رغم عدم اعتراف الصرب أو المجتمع الدولي بهم.

د. رجب بويا: نعم.. نعم.. نعم، وهناك ولنا دستور، ومن هذا الدستور أن أُعلِن هناك جمهورية كوسوفا إن بقي الاتحاد اليوغسلافي فهي كباقي جهوريات يوغسلافيا يكون تحت إطار هذا الاتحاد، فإن انفصلت الجمهوريات وتفكك يوغسلافيا من حق كوسوفا تنفصل كباقي الجمهوريات، والشعب من ذلك الوقت انتخب الرئيس، وإبراهيم رجوفة هو رئيس جمهورية كوسوفا، وكذلك للبرلمان وحكومة والوزارات.

أحمد منصور: ماذا تفعل هذه الحكومة أو هذه الوزارات في ظل رفض الصرب وعدم اعتراف المجتمع الدولي؟ هل تقوم بممارسة دور فعلي؟

د. رجب بويا: نعم، تقوم –بقدر ما تستطيع- تطبيق ما أعلن الشعب، هي رغبة الشعب في حق تقرير المصير ويعتبرون من ذلك الوقت نتكلم مع وأعايش الشعب، أتكلم باسم، هم يعتبرون أنفسهم في جمهورية دولة مستقلة ويعتبرون صربيا محتلة لبلادهم، وهي الدولة لهم الانتخابات في صربيا، بالنسبة لكوسوفا هم زيادة في هذه البقعة:

وانتخابات اليوم هي أعيدت من أجل إنتخاب لقيادات ليقودوا هذه البلاد، وهناك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني ليست مجرد تعبير عن الرفض الألباني المسلم لسيطرة الصرب..

د.رجب بويا[مقاطعاً]: لا، لا.

أحمد منصور[مستأنفاً]: وإنما هي عملية تأكيد على استمرارية الوضع الذي بدأ في 91

د.رجب بويا: نعم، نعم. وإن كان هناك بعض المعارضين للانتخابات من الأحزاب، ما كان هناك معارضين للانتخابات، معارضين من أجل الوضع اللي.. الأزمة والحرب، حتى يؤجل إلى وقت آخر، وليس هناك من أجل ما تكون هناك الاضطهادات، فهذه الانتخابات حتى أن دُعي هناك الأوروبيين وفيما نُشر أن هناك وصل أعداد من الغرب لمراقبة الانتخابات في كوسوفا.

أحمد منصور: الآن هذه الانتخابات؟

د. رجب بويا: نعم، هذه الانتخابات؟

أحمد منصور: هناك مراقبين غربيين لها؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم.

أحمد منصور: رغم عدم اعتراف المجتمع الدولي بها ورفض الصرب لها؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم، موجود، الذي يريد يراجع موجود الآن في.. في.. في الجرائد اليومية أن هناك من الكونجرس الأميركي جاءوا إلى (السوبلا) ليدخلوا ما سمحوا لهم بالدخول.

أحمد منصور: في مقدونيا موجودين.

د. رجب بويا: نعم، في مقدونيا.

أحمد منصور: الأخت ريما الصعب من السعودية أخت ريما، أخت ريما.. متأخرة. نأخذ الأخ رحيم علي من الأردن. أخ رحيم.

رحيم علي: السلام عليكم.

أحمد منصور: اتفضل يا أخي عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

رحيم علي: أول شيء أشكر تليفزيون (الجزيرة) وشعبنا العربي لدعم القضية الفلسطينية في العالم وبالذات قضية كوسوفا الليلة، وأشكر فضيلة الدكتور أستاذي وشيخي رئيس المشيخة الإسلامية، لأني طالب من كوسوفا بأدرس في الأردن، بس كنت أريد على شويه عن عاطف الذي تكلم سابقاً، وقال كيف يمكن للأقلية تطلب للاستقلال في الدولة؟ يعني كيف لقضية فلسطينيين يطلبون الاستقلال في إسرائيل؟ نحن.. هاي أرضنا ونحن نطلب باستقلال أرضنا، بس سؤالي الموجَّهة لفضيلة الشيخ.

أحمد منصور: اتفضل.

رحيم علي: ما موقف الدول العربية والشعب الإسلامي؟ هل الدعم معنوي بس.. بس.. هو دعم مادي يعي، يعني، من جهة ثانية؟ وما موقف الدول العربية لتقبُّل استقلال دولة الكوسوفا؟ مع أنا نعرف لأن حصل للكوسوفا إذا رشح يعني في الاقتراع قبلها سيبدون في الدولة الألبانية، وما موقف دول أخرى عربية؟ وشكراً.

أحمد منصور: أشكرك يا أخ رحيم، اتفضل يا دكتور سؤال واضح لعله.

د. رجب بويا: بالنسبة لموقف الدول الإسلامية والعربية هناك كان في الآونة الأخيرة بعد الأحداث موقف لمساندة ولحل المشكلة سلمياً، ونحن نشكر كل من قام بمساندة هذا الموقف والقضية، وبالنسبة لمساعدات وما المساعدات، فنحن نطلب -ليس فقط من الدول الإسلامية- من العالم التدخل، من العالم الخارجي الإسلامي وغير الإسلامي ليوقفوا مذبحة الإنسانية، ما.. ما جرى ما.. ما يكفي للعالم ما رأى ما جرى في البوسنة والهرسك؟ هل يريد العالم الآن يرى شيئاً مثل هذا في هذه الساحة؟ فهناك الذي (تطلب) من جميع الجميع في وقفهم مع قضية كوسوفا.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور، الأخ الدكتور أحمد صالح من الدوحة، اتفضل يا دكتور.

د.أحمد صالح: ألو، مساء الخير.

أحمد منصور: أهلاً مساء الخير، يعطيك العافية.

د.أحمد صالح: يعطيك العافية لسماحة الشيخ.

أحمد منصور: اتفضل.

د.أحمد صالح: سيدنا.. يعني، فقط يعني، هل سؤال يعني: هل سيعطي التحالف الغربي الأميركي الصهيوني الحرية لمسلمي كوسوفو يعني؟ لأنه أنا شفت شعب كوسوفو رافع أعلام أميركا وماشيين ويعني.. فيعني هل من الممكن يعني تصديق الأميركان بعد كل اللي بيعملوه في كل المسلمين في كل مكان؟

أحمد منصور: شكراً يا..

د.أحمد صالح: وإذا كانوا بيسعوا أيضاً هم أمام الدعم العربي، ففي اعتقادي ،برضو، إنه فاقد الشيء لا يعطيه، لما ناخد حريتنا كعرب -من الممكن نساعدهم يأخذوا حريتهم شايف، أنا اللي شايفه إنه الحريات الآن يعني يتم تحديدها أكثر في كل العالم، فمن الغريب إنهم بدهم حرية زيادة يعني، شايف، وليس هذا ضدهم، أنا نصيحتي حرصاً على..

أحمد منصور: أما.. أما ترى أن الغريق يتعلق بالقشة يا دكتور؟

د.أحمد صالح: ولكن يعني أنا، عفواً يعني،.. يعني فعلاً بيعز عليه الواحد يعني إنه يعني إنه مزيد من الضحايا، مزيد من.. من القتلى، مزيد من البشر البني آدمين سواءً مسلمين أو غير مسلمين عشان فلان يركب كرسي أو فلان يعني يزور واشنطن ولا يزور غير واشنطن.

أحمد منصور: شكراً.

د.أحمد صالح: لسنا في حاجة لمزيد من الضحايا يعني.

أحمد منصور: نسمع رأي.. نسمع رأي فضيلة الدكتور في هذا، تفضل الدكتور.

د. رجب بويا: ما هو يا أخي نشكرك على هذا الانتباه، لكن سواءً وقفوا أو ما وقفوا فهم، يعني، منذ السنوات الطوال وهم ضحية، وهم، يعني، سواء بقوا تحت صربيا أو استقلوا هناك بالضحية لابد من.. يعني سواء.. إذا إن بقوا هل يسلموا؟ فإن بقوا في هذا.. بهذا الوضع هل يسلموا؟ سؤال أما قضية الغرب فسوف نرى موقفهم في مستقبل هذا الشيء، فنرجو الله تعالى أن يبعد عنا ما.. ما نريد أن تُعاد البوسنة الجديدة، ولكن يريد الآخرين، الآخرون يريدون ذلك.

أحمد منصور: الأخ عبد الكريم من فنلندا. تفضل يا أخ عبد الكريم.

عبد الكريم: ألو، نعم.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

عبد الكريم: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبد الكريم: كيف الحال؟

أحمد منصور: الحمد لله.

عبد الكريم: حياكم الله.

أحمد منصور: أكرمك الله.

عبد الكريم: بدنا نسأل الدكتور رجب، طبعاً إحنا أنا كنت من العائشين في يوغسلافيا في مدينة (كوبيا) في مقدونيا.

أحمد منصور: في مقدونيا، نعم.

عبد الكريم: نعم.. وفات تقريباً 5 سنوات الآن، المؤسف اللي ألاحظه يعني من الإخوان في كوسوفو والمسلمين هناك يعني إخواننا، خصوصاً، لا يركزون –مثلاً- على موضوع الإسلام باعتباراً همَّ أغلبهم أكثر من 90% ونسبة عالية المسلمين في كوسوفو، بس الشيء الغريب إنهم دائماً يؤكدون على.. يعني الألبان كألبان وعلى..

أحمد منصور: على البعد القومي أكثر من البعد الإسلامي يعني.

عبد الكريم: بالضبط، فهذا اللي يعني أرجو من سماحة الدكتور، يعني هل.. أنا كنت قبل أكثر من 6 سنوات قبل، فالآن شو التوجه الإسلامي عند الإخوة اللي يعني أهل كوسوفو؟ وهل موضوع الإسلام بدأ يعني يأخذ مجاله خصوصاً همَّ شعب مسلم والمفروض يؤكدون عليه باعتبار الدول العربية والإسلامية تساندهم إن يشوفون هذا، بعكس ما يلاحظون إنه هو قضية قومية بحتة.

أحمد منصور: شكراً على سؤالك يا أخ عبد الكريم. سؤال هام فضيلة الدكتور

د. رجب بويا: نعم أخي، بالنسبة لشعب كوسوفا نستطيع أن نقول شعب كوسوفا مسلم كبقية الشعوب الإسلامية، لا يقل في إيمانه وتمسكه عن بقية الشعوب الإسلامية، ولكن هو كما تفضلت الأغلبية القصوى يعني 90 أو أكثر من 90% المسلمون، وهم مسلمون ليس من الأصليون، المسلمون الأصليون من نفس الوطن، من نفس المنطقة ومن نفس.. ، وترى يعني إذا هم، يعني استقلوا، وإذا هم يعني استطاعوا أن يحصل على ما هم يريدون فهناك المسلمون..

أحمد منصور: لأ، هنا بُعد مهم وهو هل البعد القومي يسبق البعد.. هل بعد القومية يسبق بُعد الدين لدى المسلمين الألبان؟

د. رجب بويا: نعم، يأتي هذا الدين وعقيدة.. عقيدة داخلية هي.. هي ما.. ما تستطيع أن تراه في داخل الإنسان..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني لا.. لا ترى تعارضاً بين القومية والدين هناك؟

د. رجب بويا[مستأنفاً]: نعم، فهو الشيء ذاته، لأن إن كانت هناك كما هو لدي الجميع معروف أن هذه الشعوب كانت تحكم الحرب الشيوعية، وعملت ما عملت في هؤلاء مثلما..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن رجعت إلى دينها الآن وبدأت تتوب.

د. رجب بويا: والحمد لله فيه هناك عودة، فيه عودة نعم.

أحمد منصور: الأخ أبو نواف من السعودية، أبو نواف.

أبو نواف: السلام عليكم.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي، عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أبو نواف: اللي حاصل الآن أشوف إن كأن سيناريو المذابح البوسنية يُعاد مرة أخرى، وخاصة بعد ما سمعنا عن المقاطعة بالأسلحة فقط عن الحكومة الصربية، فخوفنا على مسلمينا في كوسوفو إنهم يتعرضون للمذابح مرة أخرى بأن يتركوا أمام الصرب المسلحين أساساً، وبدون أن يدخل عليهم سلاح من الخارج، فما رأي فضيلة الشيخ في هذا الموضوع؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ أبو نواف.

د. رجب بويا: والله بالنسبة لما يتعلق بالمقاومة وبالسلاح لا أستطيع الآن أتكلم أي.. أي شيء في هذا، ولكن نسأل الله أن يُبعد عنا الشر.

أحمد منصور: نعم، يعني أنت لا تجد الأوضاع تسمح بأن تتحدث عن مقاومة مسلحة يمكن أن يقوم بها المسلمين في كوسوفو إذا تعرضوا لمزيد من المذابح؟

د. رجب بويا: نعم، هذه الناس قد يكونوا، يعني، مخصوصين ونحن كل ما هنالك نكون عن ما.. عن ما يحس الشعب هناك بأن فيه مخاطر وفيه هناك يعيش في هذه الحالات التي تعرضنا حتى الآن.

أحمد منصور: الأخ عمر ماجد من الدوحة أخ عمر، تفضل.

عمر ماجد: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عمر ماجد: والله أنا عايز أتكلم بالنسبة للي اسمه عاطف اللي اتكلم في الأول، فهو كان متكلم عن..

أحمد منصور: عاطف قعوار، نعم.

عمر ماجد: عاطف قعوار، إتكلم على أحقية الشعب في كوسوفو في الانفصال، فإحنا شفنا في كندا، مثلاً، الناس اللي همَّ الناطقين بالفرنسية بيحاولوا إن همَّ ينفصلوا، كل سنة بتتعمل انتخابات عشان ينفصلوا،وما حدش بيعارض هذه الانتخابات، شفنا، مثلاً، في تشيكوسلوفاكيا انفصلوا قوميتين التشيك لوحدهم والسلوفاك لوحدهم ما حدش عمل مشاكل بالنسبة للناس في هذا الموقف، حتى الاتحاد السوفيتي لما انهار دول البلطيق، انفصلت أريتريا لما انفصلت وحطوا (سياسي أتوركي) المسيحي، يعني فليه المسلمين –بالذات- لما بيحاولوا إن همَّ ينفصلوا أو يبقى لهم كيان مستقل بيحصل الحروب والعداء اللي إحنا فيه؟ وشكراً.

أحمد منصور: شكراً يا أخ عاطف على هذه المداخلة، الأخت ميرفت أرناؤوط من الدوحة وهي من أصل كوسوفي، اتفضلي أخت ميرفت.

ميرفت أرناؤوط: ألو.. ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

ميرفت أرناؤوط: أول شيء بأحب أرحب بفضيلة الشيخ الموجود هون في قطر.

أحمد منصور: شكراً.

ميرفت أرناؤوط: وبأحب أسأله عن إذا كانوا الأرناؤوط الموجودين بسائر الأقطار العربية إلهم دور بمساندة الألبان بكوسوفا؟ وكيف ممكن يساندوهم بها الوضع هذا؟

أحمد منصور: شكراً يا أخت ميرفت. اتفضل فضيلة الدكتور.

د. رجب بويا: شكراً للأخت، وحتى الآن، وإن شاء الله –تعالى- بعد الآن يعني نرى مساعدتهم ومساندتهم

أحمد منصور[مقاطعاً]: مساعدة كل المسلمين.

د. رجب بويا: نعم، مساعدة مسلمين ومساعدة الأرناؤوط اللي موجودين في الدول العربية.

أحمد منصور: دايماً.. دائماً السؤال الذي ربما يكون على لسان كل مسلم الآن: ما الذي أستطيع أن أفعله لمسلمي كوسوفا؟ ما الذي يستطيع المسلمون أن يفعلوه الآن؟

هل تكفى المشاعر لمساعدة مسلمي كوسوفا؟

د. رجب بويا: هو في الحقيقة في الوقت الحاضر هو الدعم معنوي، وهو لو بكلمة طيبة، وأسرع ما يكون هو الكلمة الطيبة والدعم المعنوي، ثم بعد ذلك كله من يحس بالقضية فعليه أن يقوم بدوره في المساعدة وعلى حد المسؤولية.

أحمد منصور: أشكال المساعدة التي يمكن أن تُقدَّم، يعني هل هناك الآن ممكن دعم مادي؟ هل يمكن تقديم مساعدة؟ الآن الوضع الإنساني ممزَّق.

د. رجب بويا: نعم.. نعم.. نعم مساعدات إنسانية.

أحمد منصور: هل يمكن إيصال مساعدات إنسانية للمسلمين في كوسوفا؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم، مساعدات إنسانية من الأدوية والأغذية، وهناك عن طريق الهلال الأحمر والصليب الأحمر، وهناك يعني الآن.

أحمد منصور: يعني الآن مطالبكم الأساسية متمثلة في الدعم الإنساني والغذاء والدواء؟

د. رجب بويا: نعم.. نعم.

أحمد منصور: الأخ واصف هلال من أبو ظبي.

واصف هلال: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

واصف هلال: أول شيء أستاذ أحمد أقدِّم لك التحية على جهودك الطيبة في خدمة القضايا الإسلامية.

أحمد منصور: أشكرك يا أخي.. أشكرك شكراً جزيلاً.

واصف هلال: النقطة الثانية: أُحيِّي مفتي المسلمين في كوسوفو، لأنه ممثل –حقيقة- يعني لجميع المسلمين في كوسوفو، وأسأل الله -عز وجل- أن يعين المسلمين في كوسوفو.

أحمد منصور: شكراً.

واصف هلال: فيه سؤال .... نقول نستطيع المداخلة.

أحمد منصور: تفضل.

واصف هلال: قضية كوسوفو هي قضية إسلامية بحتة، وسلخها عن الجانب الإسلامي أو عن البعد الديني -كما دعا إليه الأخ عاطف- مسخ لها ويبعدها يعني عن التوسع بشكل واضح من ناحية القضية الإسلامية.

النقطة الثانية: العداء الموجود للألبان من قِبَل الصليبيين في كوسوفو وما حولها هو بسبب البعد.. بسبب الدين وليس بسبب الجنس، ولذلك يعني لابد ألا ننسى قضية مسلمي البوسنة، وما حدث لمسلمي البوسنة في الأعوام الماضية، ونسأل الله – عز وجل- إنه يجنب المسلمين في كوسوفو جميع أنواع الأذى الذي كان موجود في البوسنة.

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخ واصف. دكتور.. أنت كنت في كوسوفا حينما حدثت المواجهات بين المسلمين وبين الصرب، وقُتل أكثر من.. من ثلاثين من المسلمين في البداية، ثم حدثت بعد ذلك أحداث (درينتنسا).

د. رجب بويا: نعم.

أحمد منصور: ودُمرت القرى أمام الناس شاهدوها على شاشات التلفزة وكأنها فيلم سينمائي، هل يمكن أن توجز لنا بالضبط الصورة التي حدثت؟

د. رجب بويا: نعم، هناك في مقاطعة من مقاطعات كوسوفا في قلب كوسوفا تُسمى (برينتسا)، تضم أكثر من 70 قرية، منطقة شبه جبلية يعيش فيها كل المسلمين100% ألبان، فهناك في هذه المنطقة كانت تتكرر السلطات الصربية لاعتقالات بعض الناس من أجل أنشطة أنهم عندهم أنشطة استقلالية، عندهم.. يتهربون بالسلاح، وعندهم.. فهنا كان مع بداية الشتاء أن هناك كانت حملة لهؤلاء، فكان منهم، من هؤلاء، من حُكم عليه غيابياً 20 سنة، فهؤلاء ما سلَّموا أنفسهم بل لما جاءت الشرطة لتعتقلهم واجهوا الشرطة بالمواجهة، فتكرر هذا مرة ومرة، في رمضان، في قرية من القرى، ويقول رئيس العائلة –رحمة الله عليه- الذي تُوفي وهو يقول: نعم، بفضل الله وكنا في رمضان فوقت السحور حوصرنا وهوجمنا من كل جانب، ولكن الله –سبحانه وتعالى- أنقذنا من الذبح فكأن هناك شعرت السلطات الصربية بأن في هذه المنطقة يُوجد هناك مقاومة شديدة فأتت بشرطة خاصة والقوات من الدبابات، الأسلحة الثقيلة، ففي هجوم الأول دخلوا في عائلة أحمدي، عائلة مسلمة، فهناك اشتبكوا مع بعض الأفراد هناك، لما ذهبت لاعتقال، فهناك في هذه الهجوم الأول تُوفي أكثر من ثلاثين شخص، وقد.. هناك أمام الأطفال وأمام النساء قتلوا إحدى عشر ألبانياً مسلماً.

أحمد منصور: يعني أعدموهم أمامهم؟

د. رجب بويا: أعدموهم أمامهم، وبقيوا 24 ساعة في.. في هذا البيت، لأنه.. لهذه العائلة، وهم، يعني، ليست هناك بعيداً أو تحت الستار أن هناك لهم هم ضد المسلمين والإسلام، لأنهم شربوا الخمور وغنوا في هذا البيت وصوروا صليب في جدران البيت.

أحمد منصور: بعدما قتلوا المسلمين؟

د. رجب بويا: بعدما قتلوا، نعم هذا يدل على أنهم تصويرهم للصليب في هذا البيت المسلم وبجوار لوحة الكعبة هذا يدل على أنهم في نيتهم ضد الإسلام والمسلمين، وقد دفنَّا هؤلاء الثلاثين، وهناك ما مضي يومين من دفن هؤلاء ، فكان الهجوم بأسلحة الثقيلة على العائلة في الشارع وراح ثلاثين نفر من هذه العائلة.

أحمد منصور: قُتلوا أيضاً؟

د. رجب بويا: قتلوا أيضاً.

أحمد منصور: أطفال ونساء.

د. رجب بويا: من.. من الأطفال والنساء فهناك في الحقيقة لا تزال أن منطقة محصورة.. محاصرة بالقوات المسلحة الصربية، ولا يزالون الناس في هذه المنطقة يعانون الآن من قلة في الأغذية والأدوية وقليل من يستطيع الدخول والخروج منها.

أحمد منصور: الأخ حسام الرفاعي من السعودية أخ حسام.. دكتور حسام، اتفضل يا دكتور نعم.

د.حسام الرفاعي: السلام عليكم.. السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

د.حسام الرفاعي: والله يعني.. يعني أُحييِّ البرنامج والأخ الفاضل والواحد قلبه بيتمزق وهو بيسمع هذا الكلام، وهل لا يستدعي كل هذا الوضع المأساوي أن تتدخل الدول الإسلامية مثلما حدث في البوسنة على الأقل قوات حفظ سلام من بعض الدول الإسلامية ومنظمات الإغاثة العالمية والإسلامية؟ هل تنتظر وقت آخر حتى تشهد مذابح أخرى حتى تتدخل بالعون الإنساني للمسلمين في ألبانيا.. في كوسوفا؟ يعني أعتقد أن منظمة العالم الإسلامي كان ليها اجتماع قريب.. المؤتمر بتاعها كان لابد أن يكون هناك موقف وموقف إيجابي جداً، لابد أن نفيق كعرب وكمسلمين من أجل حماية إخواننا وأعراضنا، ولابد أن نتبنى جميع القنوات الإسلامية وبرنامج مثل برنامج حضرتك، الدعوة إلى تحرك قوات حفظ سلام إسلامية لحماية المسلمين ومنظمات الإغاثة الإسلامية مثلما فعلت، مشكورة، في أيام البوسنة، هي مدعوة الآن من خلال هذا البرنامج، وأتمنى إن الأخ الدكتور رجب والمسؤولين في كوسوفا يتحركوا تحرك دبلوماسي نشط مع.. يحركوا عواطف المسلمين، ويحركوا مواقف المسلمين الجامدة أمام هذه المأساة، وأخيراً أذكِّره بقول الله –تبارك وتعالى- :(كم من فئةٍ قليلة غلبت فئةً كثيرة بإذن الله) والسلام عليكم.

أحمد منصور: شكراً دكتور حسام الرفاعي من السعودية لك تعليق فضيلة الدكتور؟ الأخ حسام الدين من الدوحة.

حسام الدين: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

حسام الدين: أنا لو سمحت ليَّ سؤال، أين الدول العربية والإسلامية من شعب كوسوفو؟ وهل أميركا أحن على شعوب كوسوفو من المسلمين؟ ولماذا الشعوب الإسلامية دائماً مضطهدة من دول الغرب؟ ولماذا يكون دم غير المسلم غالي ودم المسلم أرخص من التراب؟ وشكراً.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور حسام.

حسام الدين: والسلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: تفضل. دكتور، يعني أنت ستعود –إن شاء الله- إلى كوسوفا بعد ربما أيام، وهذا الطرح أما يجعلك في موضع أيضاً مؤاخذة من الصرب على ما تطرحه حول قضية حرية بلادك؟

د. رجب بويا: نعم، عودتي فيها مخاطر، ونحن ليست في عودتنا هذه، لكن كلما خرجنا من.. إلى الخارج وعُدنا فدائماً كنا نحن على الاستعداد أن نقابل مخاطر، لأنه تعودنا في.. في الداخل، ونحن في الداخل تعودنا، وكم مرة قالوا لي الاستجواب ووقفوني في الطريق، ليعتقلوني كما اعتقلوا إخواني، منذ سنوات يعتقلوا الإخوان من العلماء، ولا يزال في السجون أمثال نجاتي إبراهيم وغيره، فهذا شيء نحن أين سوف نرجع إلى بلادنا وإلى بلادنا وسوف –بإذن الله تعالى – نعمل حتى -مع هذا الشعب- حتى النهاية.

أحمد منصور: الأخ أبو هادي من الإمارات.

أبو هادي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أبو هادي: بدايةً تحية طيبة لهذا البرنامج الطيب.

أحمد منصور: شكراً .

أبو هادي: والأخ الفاضل الأستاذ أحمد منصور.

أحمد منصور: شكراً جزيلاً.

أبو هادي: وفضيلة الشيخ.

أحمد منصور: شكراً.

أبو هادي: فيه بس مداخلة سريعة.

أحمد منصور: اتفضل.

أبو هادي: تسامحونا عليها يعني.

أحمد منصور: اتفضل.

أبو هادي: إذا كان فيها أي خطأ، فأرجو التصويب من فضيلتكم يعني.

أحمد منصور: اتفضل.

أبو هادي: السؤال هو أو المداخلة: الأرثوذكس -على وجه الخصوص- والنصارى عموماً واليهود ذكرهم الله في آيات عديدة في القرآن الكريم بأن الكفر ملة واحدة (ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم)، فأريد هنا أن أوجِّه كلمة لإخواني العرب على وجه الخصوص، درس مستفاد من السيد قعوار هذا.. هذا القعوار عاطف القعوار.

أحمد منصور[مقاطعاً]: لأ، عفواً.. عفواً ما تتناول شخصياً بشيء، لكن في إطار معين.

أبو هادي: لا.. لا أنا آسف جداً، ولكن هناك..

أحمد منصور: نحن لا.. لا نتناول الأشخاص.

أبو هادي: بدون أشخاص، ولكن..

أحمد منصور: بأي شكل من أشكال الإهانة، وإنما لكل أن يُبدي وجهة نظره في إطار الحرية الكاملة. تفضل.

أبو هادي: تمام يا أخي، ولكن فيه درس مستفاد الأرثوذكس العرب تحركوا للدفاع عن الصرب إعلامياً واتصلوا للمدافعة عن الأرثوذكس الصرب ضد المسلمين، فمن باب أولى، ونحن أصحاب الحق وأصحاب الملة السمحاء وهذا الدين الحنيف الذي أكرمنا الله به، يجب أن ندافع عن هذه القضية وقضايا المسلمين العدة في كل مكان، يجب أن ندافع عنهم بكل ما أوتينا من قوة: إعلامياً، مادياً، معنوياً، جهادياً، إذا أُتيحت لنا الفرصة، فيجب أن ندعمهم بكل قوة، وهذا درس لإخواننا العرب المسلمون يجب عليهم أن يدعموا مثل هذه القضايا، وأذكِّر أخيراً –وآسف للإطالة- أن في مصر هناك أرثوذكس يرتدون الزي الأسود على وجه الخصوص، لأنهم يعتبرون أن مصر محتلة من قبل المسلمين.

أحمد منصور: إحنا أخ أبو هادي، شكراً.

أبو هادي: هذه قضية أخرى، ولكن أريد أن.. لفت النظر إلى أن الأرثوذكس.

أحمد منصور: شكراً يا أخ أبو هادي.

أبو هادي: مصائبهم في كل مكان، وجزاكم الله خيراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور: شكراً ليك. الأخ أبو عبد الرحمن من الدوحة.

أبو عبد الرحمن.

أبو عبد الرحمن: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أبو عبد الرحمن: أستاذ أحمد.. كيف حالك؟

أحمد منصور: الله يبارك فيك يا أخي، أكرمك الله، اتفضل.

أبو عبد الرحمن: أحيي الشيخ رجب. في إيدي سؤالين حقيقةً.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أبو عبد الرحمن: السؤال الأول بخصوص موقف ألبانيا من قضية كوسوفو أو إقليم كوسوفو، هل، يعني، ممكن في المستقبل مثلاً إذا حدث إنه يعني تغلب أو استقل إقليم كوسوفو إنه يضم إلى ألبانيا مثلاً؟

أحمد منصور:.. هذا أول سؤال، الثاني؟

أبو عبد الرحمن: يعني الألبان هل تطالب ألبانيا في إقليم كوسوفو على أساس إذا أرادت ألبانيا؟

السؤال الثاني: الشيخ أو المسؤولين أو المناضلين في إقليم كوسوفو، من يعني من أي جهة يتوقعون المساعدة؟ هل يُعقل مثلاً لتركيا العلمانية أن تساعدهم مثلاً في كدعم لقضية المسلم في.. في كوسوفو؟ وشكراً.

أحمد منصور: شكراً لك، دكتور هل تتوقعون أن تطالب ألبانيا بإقليم كوسوفو في حالة استقلالها؟

د. رجب بويا: أخي، بالنسبة لموقف ألبانيا، ألبانيا من سنة 1991 بعد الانتخابات وإعلان الجمهورية فهناك حكومة ألبانيا هي اعترفت بجمهورية كوسوفا، وهي على ما هي عليه بقدر إمكانياتها تساعد لحل قضية كوسوفا سلمياً، ولكن كما تعرفون ألبانيا فلازم نساعد لهؤلاء الألبان الذين هم الآن في داخل.. في كوبا وفي مشكلاتهم، أما من جهة التي نتوقع أن تكون هناك مساندتهم، فمساندتنا فنحن ننتظر من الجميع المساندة والمساعدة لحل المشكلة، وهنا أقول بالنسبة للصرب خيرٌ لهم وخيرٌ لشعب كوسوفا أن يطالب بالاستيقاف وبالانفصال وبالاستقلال ويتعايشوا، هذا هو تكون هدوء والاستقرار في المنطقة.

أحمد منصور: يعني لن تتوقفوا حتى تحصلوا على الاستقلال؟

د. رجب بويا: هو أنا أتكلم ما يتكلم الشعب هناك، هذه أمنيته قديمة وجديدة.

أحمد منصور: لو طلبت منك –بإيجاز- أن تحدد لنا ما هي قضية المسلمين في كوسوفا؟

د. رجب بويا: قضية معروفة الآن، قضية اعتراف بجمهورية كوسوفا دولياً، وهذا ما يتمنى شعب كوسوفا ويعمل، وقد أعلن الجمهورية ومساعدته في بناء مستقبله.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور رجب بويا (مفتي المسلمين في كوسوفا، ورئيس المشيخة الإسلامية، وعميد كلية الدراسات الإسلامية في برشتينا) شكراً جزيلاً لك على مشاركتنا في هذه الحلقة.

كما نشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم.

في الختام أنقل لكم تحيات المخرج جاسم المطوع والمخرجة هالة حشيش، وفريق البرنامج.