مقدم الحلقة

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، داعية إسلامي

تاريخ الحلقة

18/03/2001

د.يوسف القرضاوي
ماهر عبد الله
ماهر عبد الله:

أعزائي المشاهدين، سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

نعود إلى نفس الموضوع -الذي تحدثنا عنه في الأسبوع الماضي- قضية التماثيل في أفغانستان، وإن كان مدخلنا إليها لهذه الليلة سيكون مختلفاً نوعاً ما، على اعتبار أن مولانا الإمام القرضاوي كان أحد أعضاء الوفد الذي زار أفغانستان مؤخراً للتباحث مع علمائه ومع قيادته السياسية حول جدوى هذا الموضوع، حول الدوافع التي دفعتهم إلى اتخاذ مثل هذا القرار، وحول الضجة الإعلامية التي ثارت عموماً.

الأزمة لاقت عدة ردود فعل متباينة من مؤيدين لما قامت به حركة طالبان على اعتبار أنها تمارس جزء من رؤاها السياسية، وجزء من رؤاها كحركة يقودها مجموعة من العلماء، ثمة فريق آخر من الاتجاه الآخر اعتبر أن ما قامت به حركة طالبان يشوه صورة الإسلام والمسلمين، ويراكم من هذه الصورة النمطية عن أننا أمة لا تعي قيمة الفن ولا تعي قيمة الحضارة والتراث الإنساني المشترك.

مسائل كثيرة تعترض طريق الأمة الإسلامية يحير فيها الدليل ويحير فيها العقل، ولا أعتقد أننا سنجد أنسب من فضيلة الإمام القرضاوي للحديث حول هذا الموضوع، فاسمحوا لي أن أرحب باسمكم بفضيلة الإمام القرضاوي أهلاً وسهلاً بك مجدداً.

د. يوسف القرضاوي:

أهلاً بك يا أخ ماهر وبارك الله فيك.

ماهر عبد الله:

هل تحب أن نبدأ سيدي بانطباعاتكم عن هذه الرحلة قبل أن ندخل في دافعها وما جرى فيها؟

د. يوسف القرضاوي:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد.. فأولاً أنا لي ملاحظة على صيغة الإعلان الذي أعلن عنه في (الجزيرة) عن هذه الحلقة، لأنه الإعلان -كما سمعته أكثر من مرة- يقول: لماذا أخفق الوفد الإسلامي في مهمته في أفغانستان؟ وأنا أعترض على هذا العنوان، وبهذه الصيغة، وبهذا السؤال، لأنه لماذا أخفق؟ هل.. ما هي مهمة الوفد حتى نقول إنه أخفق؟

هذا مبني على تصور خاطئ وهو أن الوفد ذهب ليمنع الإخوة أو ليحرضهم على الامتناع من هدم هذه التماثيل، ولذلك أخفق، وهذا ليس بصحيح، لماذا؟ لأمر بسيط جداً أننا ذهبنا بعد أن تناقلت الأنباء في العالم كله أن حوالي 90% من التماثيل قد دمر، ونحن ذاهبون ونعرف هذه الحقيقة، فلا يعقل أن نذهب لنتكلم عن..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

لمنع ما قد حصل.

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً]:

عن تماثيل هدمت، ولذلك فليست مهمة الوفد هذه القضية، بالعكس نحن أصدرنا بياناً يعني مجموعة العلماء الذين ذهبوا إلى أفغانستان، وذهبنا إلى مدينة (قندهار) التي يعيش فيها أمير الإمارة الإسلامية اللي هو الملا محمد عمر، وذهبنا ليس لإيقاف هذا الأمر، لأنه ما عاد يجدي البحث فيه.

ماهر عبد الله:

مشكور على التوضيح، طب لماذا ذهبتم إذن؟

د. يوسف القرضاوي:

آه.. ما أنا هأقول أهه، نحن ذهبنا -وذكرنا هذا في بياننا الجماعي الذي أصدرناه توضيحاً لموقفنا وبياناً للناس -فذهبنا لنلتقي بهؤلاء الإخوة، لنعينهم على حل مشاكلهم، وأنا أحب أن أبين موقفي أنا شخصياً، أولاً أنها ليست.. البعض بيقول: "أول ما تروح أفغانستان رايح علشان الحجارة والتماثيل"؟! قلت له: أولاً ليست هذه أول مرة أذهب فيها إلى أفغانستان، أنا ذهبت إلى أفغانستان عدة مرات قبل ذلك، ذهبت لأوصل إليهم يعني معونات وأموالاً من قطر هنا بعضها سلمتها للشيخ سياف أمير اتحاد المجاهدين، وبعضها سلمتها للشيخ عبد الله عزام.. الشهيد عبد لله عزام -رحمه الله- وبعضها سلمتها لقادة الميدان من المجاهدين، وخصوصاً بعد أن بدأ أمراء الفصائل يختلفون فيما بينهم، فكنا حريصين نوصل هذه الأشياء إلى الذين يعملون في الجهاد في.. في الميدان، وذهبت عدة مرات من أجل الصلح ومحاولة توحيد الأمراء الفصائل، ذهبت سنة 1985م وكنت عائداً من (ماليزيا)، وهي أول مرة أصاب فيها في ظهري بالانزلاق الغضروفي، وذهبت إلى (لاهور)، ومن هناك إلى لاهور ذهبت والله وأنا لا أستطيع أن.. حتى كنت يعني أجلس.. كان معي الشيخ عبد المجيد الزنداني -حفظه الله-، وكنا.. وأنا نائم على ظهري، وكتبت بيدي صيغة الاتفاق بين أمراء الفصائل. فمن سنة 85.. وبعدين رحنا أكثر من مرة بعد ذلك أيضاً لمحاولات الصلح، وبعد أن انتصر الإخوة في أفغانستان على أكبر قوة إلحادية في التاريخ، يعني وليس في العالم فقط بل في التاريخ كله، وهي قوة الاتحاد السوفيتي، ولا شك أن مما عجل بالقضاء على الاتحاد السوفيتي وانهياره هي الحرب الأفغانية، والحرب الأفغانية لم تكن حرب الأفغان وحدهم، كان كل العرب والمسلمين من وراءئهم فهذا أمر يعني لا يشك فيه، فليست هذه أول مرة أذهب إلى أفغانستان ولا أول مرة أعنى بالشأن الأفغاني.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله:

كما تبين من النقاش الذي دار في العشرة دقائق الماضية ثمة احتجاج من فضيلة الإمام القرضاوي على الطريقة التي صغنا بها الموضوع، أنا أعتقد أنه كان احتجاج في مكانه، سيدي اسمح لي قبل أن تواصل يعني بلا شك أنه زياراتكم المتكررة إلى أفغانستان معروفة يعني، لكن ثمة جدل دار -على الأقل في أوساط بعض الإسلاميين المتعاطفين مع طالبان- أنه كان ثم توظيف للعلماء لهذه الرحلة من قبل رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي، وخصوصاً طبعاً الرئيس الحالي أمير دولة قطر، إنه لإغراض يعني سياسية واستعراضية صرفة، وليست للاطلاع على شؤون أفغانستان بهذا المعنى يعني.

د. يوسف القرضاوي:

أولاً يعني أحب أن أوضح أن هذا ليس يعني بصحيح، أولاً طيب أنا من قطر وكان معي الشيخ العماري، والشيخ الشمري، والشيخ القره داغي من قطر، ووزير الدولة الأخ عبد الله أحمد عبد الله المحمود طيب الذين جاؤوا من مصر يعني جاء مفتي مصر، وجاء معه الشيخ محمد الراوي وهو من كبار الدعاة، وجاء الدكتور محمد هيثم الخياط وهو نائب المدير الإقليمي للصحة العالمية، وهو يعين أحد الناس يعني المخلصين حقيقة، وكان يعني مهتماً بهذه القضية لأنه على صلة بالأفغانيين وعلى صلة بطالبان خاصة، وقدم لهم خدمات جيدة، فكان من منطلق الحرص عليهم يعني، الأستاذ فهمي هويدي ماذا يعني تستطيع قطر أنها تؤثر على فهمي هويدي أو الخياط أو الراوي يعني.. وبعدين قطر ما هدفها السياسي؟ هل لها مصلحة يعني في.. في أفغانستان؟ لها مصلحة اقتصادية أو سياسية؟ أيضاً حتى يعني مصلحة قطر بس باعتبارها مسؤولة عن منظمة المؤتمر الإسلامي إن أي مشكلة تحاول أن توجد لها حلاً، هذه القضية أثارت جدلاً، فهل لو استطاعت أن توجد لها حلاً فهذا لا بأس به. أنا أول.. أنا أول من دعى إلى تأييد طالبان، يعني هنا من حوالي ثلاث سنوات تقريباً عقدنا حلقة في هذا البرنامج، -في برنامج (الشريعة والحياة)- كان الأخ أحمد منصور لازال معي، يعني من ما يقرب من ثلاث سنوات، قبل أن يتعاطف أحد مع طالبان، وأنا في ذلك الوقت دعوت إلى التعاطف مع طالبان، لأنها سيطرت على معظم الأرض، وأنا يعني مشفق على الشعب الأفغاني وما قدمه من ضحايا، مليون ونصف المليون من الشهداء ومثلهم من المعوقين، والمعاناة التي يعانيها، الدمار الذي لحق به، الحرب المتصلة بعد حرب الاتحاد السوفيتي، حرب الفصائل بعضها مع بعض، فأنا حينما ظهرت.. قلت لنحقن دماء الأفغانيين، ونحاول إننا نجمع الإخوة المعارضين مع هؤلاء ليستتب الأمن، فهذا المنطلق هو منطلق الحرص على الإخوة، وليس أفضل من هذا من أن نلقاهم وجهاً لإيه..

ماهر عبد الله:

لوجه.

د. يوسف القرضاوي:

لوجه، لأنه كما قال الشاعر.

يا ابن الكرام ألا تدنو فتبصر ما قد حدثوك.

فما راء كمن سمح.

وفي الحديث: "ليس الخبر كالعيان"، الخبر ليس كالمعاينة، ولذلك أحببنا أن نلقى..

ماهر عبد الله:

صحيح.

د. يوسف القرضاوي:

الإخوة وذهبنا لهذا، والله ليس لنا أي هدف عندهم، لا نريد منهم مالاً، ولا نريد منهم جاهاً، ولا نريد عندهم منصباً، وهم ماعندهمش أموال، داهم مشكلتهم مشكلة، أنهم يعانون من الحصار، ومن الجوع، ومن المشكلة الاقتصادية، والمشكلة التعليمية، ومن المشكلة الطبية، ومن مشاكل شتى. فنحن ذهبنا -فيما أعتقد- أنا ذهبنا لله -تبارك وتعالى-، ولخير الإخوة وخير إخوانهم الذين حولهم.

يعني إحنا كان لنا وجهة نظر إنه لو أن هذا الموضوع لو لم يتم في هذا الوقت بالذات لكان أولى، لأنهم.. هم مشكلة إخواننا في طالبان إيه؟ أنهم معزولون عن العالم، هذه العزلة عن العالم لا شك أنا أضرت بهم، حاصرتهم اقتصادياً وسياسياً، وأشاع الناس عنهم أقوالاً ليست يعني بصحيحة، وأنا كان بيكلمني واحد ياباني يعني عن هذه الأشياء، قلت له: العالم عليه يتحمل وزر هذه المقاطعة لهؤلاء الناس، لو كان عندهم سفراء وسفارات وممثلين وقناصل، كانوا هيتريثوا في هذه الخطوة لأن حيراعوا يعني مشاعر الناس وكذا وفيه اتصالات، وفيه..، إنما عزلتهم فرضت عليهم أن يفعلوا ما يفعلون. إحنا كنا نقول إنه الشرع فيه يعني الإمام الشاطبي يقول: "إنه يجب النظر في مآلات الأفعال". يعني قد يكون الأمر مشروعاً ولكن يترتب عليه نتائج وآثار، ومآلات في النهاية النتائج والآثار تجعله يضر وهو مشروع في الأساس. ففي هذه الحالة يقول لك لأ.. لا تفعل هذا الآن، ودا له أدلة من الشرع، يعني النبي -عليه الصلاة السلام- حينما يعني قيل له أن يقتل المنافقين الذين ظهر نفاقهم وبان نفاقهم، فقال لهم:"أخاف أن يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه". يعني.. يعني اعتبر أيضاً يعني كلام الناس له اعتبار، يتحدث الناس أن.. لأنه ما يعرفوش إنهم منافقين، فيقولوا ياه..محمد بيقتل أصحابه! فقال لهم: "أخاف أن يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه".

النبي -عليه الصلاة والسلام- ترك بناء الكعبة على قواعد إبراهيم، وقال لعائشة: "لولا أن قومك حديثو عهد بشرك أو حديثو عهد بجاهلية لهدمت الكعبة وبنيتها على قواعد إبراهيم" لأنه قريش لما جت تبني الكعبة قصرت بهم النفقة، فتركوا جزء منها، ولا يزال هذا الجزء إلى اليوم اللي بنسميه حجر إسماعيل، هو.. هو جزء من الكعبة تركته، فالنبي -عليه الصلاة والسلام- كان يتمنى لو أنه أعاد الكعبة وأدخلها كلها في.. في البناء، ولكن خاف إنه حيقولوا محمد إيه.. بيهد الكعبة وبيعمل كذا.. فمن أجل هذا.. ولذلك العلماء قالوا: "إن المنكر لا يزال إذا ترتب عليه منكر مثله أو أكبر منه" إذا ترتب عليه فتنة. سيدنا موسى -عليه السلام- وسيدنا هارون حينما ذهب سيدنا موسى ليلقى ربه (وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة)، راح يناجي الله في جبل الطور وترك أخاه هارون، وقال (اخلفني في قومي، وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين)، فظهرت فتنة في ذلك الوقت فتنة السامري، الذي أخرج لهم عجلاً جسداً له خوار فقال هذا إلهكم وإله موسى.. وعبد الإسرائيليون هذا العجل، ونهاهم سيدنا هارون فلم ينتهوا، وبعدين سكت عليهم. فسيدنا موسى لما جه ورأى قومه عبدوا العجل غضب (وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه) يمسك بلحيته وبرأسه، (قال يا هارون ما منعك إذ رأيتهم ضلوا ألا تتبعني أفعصيت أمري قال يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي)، خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل فأنا حفاظاً على وحدة الجماعة تركتهم على ما هم عليه حتى تعود، ونعالج الأمر معاً..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

طيب سيدي، ماذا كانت ردة فعل الإفغان؟ يعني لابد أنك شرحتم مثل هذا الموقف، وهم أيضاً علماء، ماذا كان تبريرهم لما فعلوا خصوصاً أنه فيه فتوى غريبة خرجت منهم "أنهم لن يحطموا ولن يطمسوا تماثيل السيخ والهندوس، على اعتبار أن ثمة من يعبدها في البلد". ماذا كان ردهم على هذا المنطق؟

د. يوسف القرضاوي:

هم يعني طبعاً تماثيل السيخ والهندوس لأنهم موجودين من أهل البلاد ويعتبرونهم أهل ذمة، ونحن أمرنا أن نترك أهل الذمة وما يدنيون، يعني إذا كان ناس من أهل البلد ولهم يعني أصنامهم اللي يعبدوها بتسيبهم.. أصنامهم، يعني المسلمين تركوا المجوس في البحرين وفي البلاد وهم يعبدون النار، وتركوهم وأخذوا منهم الجزية وتركوهم، وكذلك في الهند وفي البلاد التي..، ترك أهل.. ، هناك الآن مثلاً في جنوب السودان فيه ناس وثنيون.

ماهر عبد الله:

صحيح.

د. يوسف القرضاوي:

هل يعني تمنعهم من دينهم أو تفرض عليهم الإسلام بالسيف؟ (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي). فهم تركوا الهندوس وتركوا السيخ لأنهم من أهل البلاد، إنما هم فكرتهم أن هذه الأصنام لم تعد يعني لم يعد هناك أناس يعبدونها في أفغانستان، فالخشية إنه يأتي أناس من السياح ويعبدونها، وقالوا لنا أنه في محكمة (باميان) شهد يعني ناس أنهم رأوا من يسجد لها، فقالوا حتى لا تكون فتنة، إحنا كان يعني حجتنا أن هذه الأشياء ما عاد يعبدها أحد، وهي تماثيل موجودة من القرون من الفتح الإسلامي، والفاتحون المسلمون تركوها، ولسنا بأفضل منهم، هم كانوا في خير قرون الأمة، لأنهم إما من الصحابة أو من التابعين أو أتباع التابعين وهؤلاء خير قرون الأمة بنص حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- فليسعنا ما وسعهم، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى إنه إحنا عندنا يعني الحديث، النبي -عليه الصلاة والسلام- كما ورد عن سيدنا علي قال عن أبي الهياج الأسدي أن سيدنا علي قال له: "أبعثك على ما بعثني به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا تدع تمثالاً إلا طمسته ولا قبراً مشرفاً إلا سويته". فما أمروش بهدم التماثيل، أمره بطمسها، ولذلك هو إن إحنا نشاهد.. هذا التمثال مطموس، وجهه مشوه، ويبدو إن هذا من عمل المسلمين، إنهم حاولوا يطمسوا ويشوهوا وجهه. وفي بعض الأحاديث النبي -عليه الصلاة والسلام- جاءه جبريل فلم يدخل دار النبي -صلى الله عليه وسلم- فسأله قال له إن فيه تمثال موجود فمر برأس التمثال فليقطع. يعني اكتفى بقطع رأسه ولذلك ليس من الضروري يعني الهدم المطلق.

هم وجهتهم إنهم يعني ربنا مكن لهم في الأرض، وأن هذه يعني التماثيل بعض الناس بيعتبروها آلهة ويعبدونها، وإنه يخشى أن يأتي هولاء من الخارج ويعبدونها وهم مسؤولون عن إقامة التوحيد، فقرروا أن يعني يلغوها.

ماهر عبد الله:

طيب سيدي، سنعود لانطباعاتك عن ردود فعلهم.

[فاصل الأخبار]

ماهر عبد الله:

كنت في معرض الإجابة.. ماذا كانت وجهة نظرهم عندما شرحتم لهم تصوراتكم ورؤاكم، وخصوصاً حول التوقيت، حول ما يقوله العالم؟

د. يوسف القرضاوي:

هو الحقيقة أننا لم نركز على هذا الأمر لأنه -كما قلت لكم- نحن ذهبنا بعد أن كان الأمر تم يعني، ولكن قلنا لهم كنا نود لو كذا وكذا، وأنا حينما بدأت هذه المشكلة بدأت الإذاعات والقنوات الفضائية والصحف يعني تطلب مني أن أقول رأيي، وأنا قلت رأيي في أول الأمر، أنا كنت أتمنى لو أن الإخوة في أفغانستان طالبوا بعقد مؤتمر إسلامي يضم ثقات علماء المسلمين، ليبحثوا في هذا الأمر، ما دام أمر له صلة بأمور عالمية فلا يتحملوا المسؤولية وحدهم، يحملوها للمسلمين معهم "والمسلمون يسعى بذمتهم أدناهم وهم يدٌ على من سواهم" و(المؤمنون إخوة)، و(بعضهم أولياء بعض)، كنت أتمنى هذا.

كما أني أيضاً قلت لمن اتصلوا بي وكتبت في هذا في الصحف إننا يعني نعجب من هذه الحملة على أفغانستان وعلى طالبان، ولماذا لم نرى مثل هذا الغضب ومثل هذه الثورة على ما حدث لمقدسات المسلمين؟! أنه المسجد الأقصى الحفريات لا تزال إلى الآن تعمل تحته، مسجد (بابري) في الهند، وأنا خطبت خطبتين حول هذا المسجد في مسجد عمر بن الخطاب هنا حينما هدم مسجد بابري، مسجد (شرار شريف) في كشمير، مسجد (خسرو) في.. وأصيب مرات ضرب مرات ومرات في البوسنة والهرسك، 800 أثر إسلامي في البوسنة ضرب، يعني مقدسات المسلمين أصابها..، عشرات المساجد ذهبت في فلسطين المحتلة الآن وإما دمرت وإما حولت عن هدفها إلى أشياء.. لم يغضب أحد لهذا، ما يجري لأطفال المسلمين في العراق وفي أفغانستان، في أفغانستان -الإحصائيات الأمم المتحدة نفسها ومنظمة الصحة العالمية -تقول 400 طفل يموتون يومياً في أفغانستان.

ماهر عبد الله:

يومياً!!

د. يوسف القرضاوي:

يومياً، 400 طفل من قلة الغطاء من البرد، ومن قلة الغذاء والدواء 400 طفل، الحصار الجائر على فلسطين، هذه.. لماذا لم تثر الأمم المتحدة ومؤسساتها لقضايا المسلمين؟! هناك تعامل بمعايير مزدوجة، يعني هناك نفاق حقيقة كما سماها أخونا الأستاذ فهمي هويدي، إنه دا نوع من النفاق في التعامل العالمي مع القضايا.

ماهر عبد الله:

طب اسمح لي بالخروج عن الموضوع قليلاً، يعني مادام رأيتم كل هذا، وما دام كلفتم بمهمة رسمية من رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي، هل نقلتم لها هذه الانطباعات؟ هل اقترحتم عليهم بعض التوصيات لعمل شيء حول موضوع الفقر، موضوع الأطفال الذين يموتون، موضوع التعليم غير الموجود؟

د. يوسف القرضاوي:

نعم، نعم، نقلنا.. أولاً: أحببنا أن نعرف الصورة الحقيقية، لأن هناك أشياء يعني تؤخذ عن الأفغانيين وتصور وتشوه ويجعل "من الحبة قبة"، بينما لهم أشياء إيجابية لا يسمع عنها شيء، يعني من الأشياء التي كانت تقال عن أفغانستان أنهم يتاجرون في الحشيش والأفيون ويبيعونه للعالم، وعرفنا أنهم حرموا تماماً زراعة كل المخدرات لا حشيش، ولا أفيون، ولا توجد شجرة ولا شجيرة في أفغانستان من الآن، لأنه..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

كيف تحققتم من هذه المعلومة؟ هذا الكلام فعلاً مازال يدور وأنا لاحظت أنكم يعني ركزتم على هذا في بيان العلماء.

د. يوسف القرضاوي:

نعم.

ماهر عبد الله:

لكن كيف تتحقق من إنه فعلاً انتهت تجارة الحشيش والمخدرات وزراعتها؟

د. يوسف القرضاوي:

والله من كذا واحد، يعني سألنا من الناس الذين يقيمون هناك حتى من العرب ومن غيرهم، وأكدوا لنا هذا، وبعدين هم لا يستطيعون أن يكذبوا في هذا، لأن هو.. هو القضية أن هؤلاء الناس يمشون في كل شيء حسب فتاوى الشرع، يعني الملا محمد عمر لا يقضي أمراً من هذه الأمور الكبيرة إلا إذا صدرت فتوى شرعية، فصدرت فتوى شرعية بتحريم زراعة الحشيش والأفيون وبيعهما فالتزم الناس، يعني ما ذكره لنا الأخ الدكتور هيثم الخياط، وهو –كما قلت- له صلة قوية بهؤلاء الناس، فيقول إنه عندما صدر أمر من أمير المؤمنين بأن على الأفغانيين أن يُطعموا أطفالهم ضد الأشياء اللي..

ماهر عبد الله:

الأمراض.

د. يوسف القرضاوي:

بتصيب الأطفال هذه، فبيقول الناس جميعاً استجابوا لهذا، كانوا قبل كدا ما.. ما يهتموا عندما.. لأنه بيعتبرون إن طاعة الأمير من الشرع (وأولي الأمر منكم)، "من أطاع أميري فقد أطاعني" وفي الحديث الشريف، فبيقول: استجابوا واعتبروا ذلك عبادة، فهم..هذا هو شأنهم في مثل هذا الأمر الصحي أو في الأمر مثل أمر الحشيش والأفيون، فكان من المهم أن نلقاهم ونتعرف على هذه المشاكل.

عرفنا أيضاً قضية.. ناقشناهم في قضية تعليم البنات، وقالوا لنا إن إحنا لسنا ضد تعليم البنات، ولكن نحن عندنا عجز في الناحية المالية، ليس عندنا أموال تكفي للبنين والبنات، وقال لي بعضهم إنه سفيرهم في باكستان جاءه السفير البريطاني وقال له: لماذا لا تعلمون البنات؟ فقال له: نحن محتاجون إلى 200 مليون لنعلم البنين والبنات، نحن مستعدون نوفر 100 مليون وفروا لنا أنت والاتحاد الأوروبي المائة مليون الأخرى، يقول: ذهب ولم.. ولم يعد، فالمشكلة مالية.. هو قالوا يعني إحنا ليس عندنا ما يكفي لتعليم.. فنحن نعلم أخ البنت ونترك.. قلت له: لماذا لا تعلمون البنت وأخاها يعني بالتساوي؟ قالوا إنه الابن أو الذكر أولى بالتعليم، لأنه هو الذي سيحمل العبء وإلى آخره، طيب وهم عملوا شيء مهم، يعني أصدر الملا محمد عمر قراراً أو أمراً بأن تتخذ المساجد مدارس ابتداءاً من العام القادم، يعني يتعلم فيها..

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[

طب نرجع لهذه بعد.. نرجع لهذه..

د. يوسف القرضاوي ]مستأنفاً:[

يعني يتعلم فيها البنون والبنات ويشتغل الأئمة والخطباء معلمين.

ماهر عبد الله:

طب نعود.. نعود لمزيد من التفصيل.

]فاصل إعلاني[

ماهر عبد الله:

سيدنا، لاحظت في البيان الذي نشرتموه موضوع التعليم والمساجد أعطيتموه مساحة واسعة في البيان الذي صدر عن.. عن هذه الزيارة، حجم مشكلة التعليم لو حتى إذا أزحنا البنات قليلاً، حجم مشكلة التعليم في البلد كم؟

د. يوسف القرضاوي:

لا.. هو عندهم مشكلات متعددة، يعني لأنه لا يوجد مدارس يعني يحتاجون إلى ترميم المدارس القديمة، إنشاء مدارس جديدة، إنشاء معاهد متخصصة متوسطة وعالية، إنشاء جامعات، يعني هناك أشياء كثيرة جداً يعني تنقصهم، فضلاً عن آليات التعليم الحديث، التعليم الآن أصبح لابد المدرسة يبقى فيها كمبيوتر، أين هم من هذا؟! هو كل البنية التحتية –كما يسمونها- غير موجودة، لا يوجد كهرباء في معظم البلاد، عايزين توصيلة كهرباء إلى كل هذه البلاد، مقدار التهديم الذي حدث للمدن، سواء للأسف حرب السوفييت.. يعني شفنا في قندهار البيوت المهدمة السوفييت كانوا يهدمونها، وبعدين في كابول وفي غيرها حرب الفصائل بعضها مع البعض زادت الأمر يعني تهديماً، "وزادت الطين" بلة كما يقولون، فهم محتاجون إلى أشياء كثيرة جداً، إنما إحنا يعني كنا بنركز على القضية اللي كانت شاغلانا قضية تعليم البنت، ومن الأشياء اللي عرفناها أنهم عندهم كليات لتعليم الطب للبنات، يعني وعندهم حوالي 1200 طالبة تدرس في كليات طب البنات، حتى قالوا لنا إن بعض المعلمين، بعض الأستاذة في هذه الكليات من الإنجليز، يعني لم يجدوا مانعاً أن يستفيدوا من غير المسلمين لتعليم هذا الأمر، فهذا يعني نقطة تعتبر ظاهرة صحية بالنسبة لهم.

ماهر عبد الله:

طب تسمح لي نسمع من الإخوة المشاهدين لأنه وصلت مجموعة من الفاكسات أو المشاركات عبر الإنترنت بين مؤيد ومعارض لما جرى هناك، نبدأ بالأخ عماد الدين النخلة، أخ عماد اتفضل.

عماد الدين النخلة:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

عماد الدين النخلة:

أحيي الأخ مقدم البرنامج، وأحيي شيخنا الموقر العلامة الشيخ يوسف القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي:

حياك الله يا أخي.

عماد الدين النخلة:

الله يسلمك، أما عن ما يخص أفغانستان فإنني لحزين وإن النفس لكثيرة الحزن لما يحدث لهؤلاء القوم، الذين هم منا آمنوا بالله ورسوله ولكنهم يعانون، يعانون أشد المعاناة من القوى الصهيونية واليهودية، كلنا نعلم أن الروس الذين تمتلئ قلوبهم أحقاداً لهزيمتهم وتشتيتهم في أفغانستان تمتلئ قلوبهم حقداً لهؤلاء، وكذلك الإمبريالية الأميركية التي تريد أن تحكم بأحادية العالم كله من أجل حماية الصهيونية.. ونعلم أن الأميركان بالذات يحقدون على.. على الأفغان بخصوص قضية أسامة بن لادن، وليس هذا حكماً على شخص واحد أن يحكم على أمة بأكملها أو على شعب بأكمله. الأفغان يموتون جوعاً ومرضاً وبرد والمقاطعة تحيط بهم من كل جانب، العرب والمسلمين يتجاهلونهم، ونحن نتجاهلهم في كل مكان، مسلمين عرب كنا أو آسيويين أو غيرنا، فكيف لنا أن نحاسبهم على تحطيم أصنام أو تماثيل قد تمثل حضارة أو تاريخ، صح إنها قد تكون حضارة تاريخ، ولكن حياة الأمة أهم من التاريخ وأهم من الحضارة، لأن الأمة هي التي تبني الحضارات، إن ما يحدث في أفغانستان وفي فلسطين والسودان والعراق لهو إثم ولهو جرم أكبر من يكون عملية حصار جائر لهم، الناس تموت في العراق، في أفغانستان، في السودان رغم التجاوزات السياسية التي تحدث قد تكون في هذه البلدان، ولكن ليس هذا معناه أن يكون حكم العالم عليهم بأنهم.. لأنهم مسلمين، أو تحصل تجاوزات في حقوق الإنسان أو غيرها أن نحكم على أمة وشعوب كاملة بالموت.

ماهر عبد الله:

طيب أخ عماد مشكور جداً على هذه المداخلة. معي الأخ أحمد عربود من السعودية، أخ أحمد اتفضل.

أحمد عربود:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد عربود:

أشكر لحضرتك يا أخ ماهر وأشكر لمولانا الدكتور القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي:

حياك الله يا أخي.

أحمد عربود:

لي مداخلة بسيطة، أولاً: أنا عاتب على (الجزيرة) في تقدمتها قبل البرنامج مباشرة إلى دعاية خليعة جداً، وقد تكرر هذا الأمر من قبل في الأسبوع الماضي.

ثانياً: أنا أود أن أوجه سؤالي إلى فضيلة الشيخ القرضاوي أنني كنت أتمنى أن تجتمع..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

ارفع صوتك والله شوية يا أخي.

أحمد عربود ]مستأنفاً:[

أنني كنت أتمنى أن تكون هذه المجموعة التي سافرت إلى أفغانستان هي نفسها التي تجتمع وتذهب إلى الرئيس (بوش)، أو إلى أعضاء الكونجرس، لكي يجلسوا معه ويتحدثوا معه في رفع الحصار عن العراق، وعن السودان، وعن ليبيا، وعن غيرها. كذلك أن هناك مداخلة أخرى هو أن سيادة.. فضيلة الشيخ يتحدث عن ترك الوثنيين في بعض الأماكن مثل السودان وغيرها دون أن يتدخل في تغيير دينهم، وقد قال الرسول –صلى الله عليه وسلم- في حديث ما معناه: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، فإن قالوها فقد عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها". فما قول سيادته في ذلك؟ أشكرك يا أخ ماهر، وأشكر فضيلة الدكتور القرضاوي.

ماهر عبد الله:

مشكور.. مشكور جداً، مشكور جداً معايا الأخ عبد الله القاضي من قطر، أخ عبد الله اتفضل.

عبد الله القاضي:

آلو، السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

السلام عليكم ورحمة الله.

عبد الله القاضي:

عليكم السلام فضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي:

يا مرحبا.

عبد الله القاضي:

إني أحبك في الله جداً يا فضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي:

أحبك الذي أحببتنا من أجله يا أخي بارك الله فيك.

عبد الله القاضي:

الحقيقة يا فضيلة الشيخ، أنت في حديثك الآن يعني تحدثت أنك أنت في هذه الزيارة القصيرة عرفت كل ما عرفت الآن أنت والمجموعة من العلماء، فأخ ماهر أنا أسأل لماذا لم يذهبوا إلى أفغانستان أو حتى مجرد الاتصالات في عصر الإنترنت والاتصالات الحديثة، العلماء بعيدين من بعضهم البعض، حتى فضيلة الشيخ في.. كيعني في خطبة الجمعة وهو يرثي فضيلة المرحوم العثيمين قال أنه لم يقابله إلا مرتين بالصدفة، فلماذا هناك جفوة بين العلماء عشان ما يقدروا يعرفوا ما يدور في أذهان البعض.. وإلى الاتفاق؟ رغم إنه كان هاك خلافات فقهية بين العثيمين والشيخ القرضاوي مثلاً، لكن لا يجتمعون، والعلماء زمان حتى لا كان.. الكوفة والقاهرة وبغداد ودمشق وناس كانت تذهب على البغال وعلى أرجلهم حتى..

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[

طيب أخ.. أخ عبد الله، السؤال واضح عندك سؤال ثاني؟

عبد الله القاضي:

لا، شكراً جزيلاً.

ماهر عبد الله:

مشكور جداً على هذه المداخلة.

يعني هل.. هل شعرتم أن ثمة مرارة روسية من الهزيمة؟ ثمة حقد أميركي -بسؤال الأخ الأول عماد الدين- حقد أميركي بسبب وجود ابن لادن في أفغانستان وما أثير عليه من ضجة، يضاف إلى هذا التجاهل العربي، وبالتالي هذا الذي فاقم الأزمة وربما جعلها تخرج عن طورها الطبيعي؟

د. يوسف القرضاوي:

والله طبعاً لا شك أن هناك حقداً روسياً، وكما ذكرت أنا في أول الأمر إنه الحرب الأفغانية من أسباب انهيار الاتحاد السوفيتي، هذا أمر يعني.. مما عجل بالقضاء عليه. وقضية الأميركان بسبب أسامة بن لادن أو بسبب اتجاه هؤلاء إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، وليس.. ليس موقف الأميركان فقط من قضية الأفغانستان، الأميركان ضد أفغانستان، و الأميركان ضد السودان، والأميركان ضد العراق، والأميركان ضد ليبيا، والأميركان ضد إيران، والأميركان مع إسرائيل ضد العرب، ولذلك يعني الأخ اللي بيقول يعني لماذا لم يذهب وفد العلماء إلى بوش؟ أنا أروح لبوش وهل بوش سيسمع لنا؟ طب إحنا ممكن نروح نذهب إلى علماء نناقشهم بمنطق الإسلام وبمنطق الشرع، إنما بوش حنقول له قال الله وقال الرسول؟! أنا سألتني جريدة "الاتحاد" الظبيانية بعد نجاح بوش، وكانت بتاخد رأي الكثير من العلماء: ماذا تقول لبوش بعد نجاحه؟ قلت لهم: أنا لا أقول لبوش شيئاً، أنا لا يهمني نجح بوش أو (جور) أو غيره، لأني أنا أعتقد إن السياسة الأميركية لا يصنعها رئيس ولا.. دي بتصنعها مؤسسات وجهات يعني ثابتة، ونحن لا نعتمد على هؤلاء، المفروض نعتمد بعد الله -تعالى- على أنفسنا قبل كل شيء.

ماهر عبد الله:

طب سؤاله الثاني أنه تجاهلناهم كل هذه المرحلة -بغض النظر عن دوافع أميركا وروسيا والمؤامرة- نحن كعالم عربي وإسلامي تجاهلناهم.. تجاهلناهم كل هذه المرحلة، كيف.. فكيف..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

هذا.. هذا صحيح، يعني لم يعترف بهذه الدولة الوليدة غير ثلاث دول وهي: باكستان، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، هؤلاء هي الدول الثلاثة الوحيدة.

ماهر عبد الله:

هذا.. هذا سؤال الأخ تحديداً، إذن كيف نحاسبهم يعني، من نحن حتى..؟ من هي منظمة المؤتمر الإسلامي التي لا تعترف بهم حتى تحاسبهم أو تنصحهم؟

د. يوسف القرضاوي:

ما.. ما كان مهمة الوفد رايح يحاسبهم.

ماهر عبد الله:

لا، هو سؤاله عموماً، مش أنتم كوفد يعني..، المنظمة واضح أنها مهتمة بحكم أنها أرسلت وفداً.

د. يوسف القرضاوي:

والمنظمة ورئيس المنظمة حقيقة، يعني أمير قطر حينما عدنا ولقيناه وحكينا له ما يحدث عند القوم وما يعانونه من مشكلات في حياتهم المختلفة أبدى استعداداً بأنه يعني لابد أن يسعى، بوصفه رئيساً للدورة الحالية لمنظمة المؤتمر الإسلامي، أن يسعى لمساعدتهم ومثلاً هناك من ضمن الأشياء إنه وجدناهم مهتمين باللغة العربية، وقالوا: نحن.. لما سألناهم يعني طب لماذا لا تدرسون اللغة العربية؟ قالوا إحنا في حاجة إلى من يدرس اللغة العربية، ولذلك أول شيء عملناه أنشأنا معهداً لتخرج معلمي اللغة العربية، فساعدونا في إنشاء هذا المعهد، وقالوا إحنا محتاجين الآن 50 ألف دولار، فالأخ أحمد المحمود قال: لهم أنا أتكفل لكم بهذا.

ونحن طلبنا من قطر مش بس تدفع لهم 50 ألف دولار لإنشاء المعهد، لأ.. نريد أن نبعث إليهم بمعلمين، خصوصاً معلمين مستنيرين، لأنه نحن.. هي مشكلتهم يعني حقيقة أنا أقول لك بصراحة، هم أناس طيبين وملتزمين بالدين حقيقة، ولكنهم يعيشون في الماضي أكثر مما يعيشون في الحاضر، نحن نريد المسلم المتفتح الذي ينظر إلى التراث الفقهي والتراث الشرعي بعين، وينظر إلى العصر وتياراته ومشكلاته بالعين الأخرى، فيجمع بين السلفية والتجديد، أو بين الأصالة والمعاصرة كما يعبرون الآن، فلذلك نحن نساعدهم بإرسال بعض المعلمين يعني لهم في هذه النواحي. أمير قطر يعني مستعد أن يساعد في مثل هذه القضايا.

ماهر عبد الله:

طب سؤال الأخ أحمد كونك أجبت على الجزء الأول من سؤاله الرئيس بوش والكونجرس أنه لغة مختلفة وعالم مختلف. سؤاله الثاني كان سؤال يعني شرعي في صلب الموضوع، قلت أن المسلمين تركوا الوثنيين دون تدخل في شؤونهم الدينية، كيف تجمع له بين هذا الرأي -الذي تفضلت به- وبين قول الرسول –صلى الله عليه وسلم-: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلى الله"؟

د. يوسف القرضاوي:

هذا.. "أمرت أن أقاتل الناس" هذا بإجماع الشراح هذا في العرب خاصة، خصوصاً يعني عرب الحجاز وهذه المنطقة، لإن الإسلام أراد أن تكون هذه المنطقة خالصة له (تقاتلونهم أو يسلمون)، (قل للمخلفين من الأعراب ستدعون إلى قوم أولي بأس شديد تقاتلونهم أو يسلمون)، إنما بقية العالم لسنا مأمورين يعني.. ممكن يدفع لنا الجزية، وقد أخذ الرسول –صلى الله عليه وسلم- الجزية من المجوس.. من مجوس هجر اللي هي مجوس منطقة الإحساء وهذه المناطق اللي فيها ماجوس، وترك غير المسلمين لم.. لم يدخل المسلمون النصارى ولا اليهود ولا الهندوس –حتى- في الإسلام بالكره، الإسلام لا يقاتل الناس حتى يكرههم على.. على الدين، قضية القتال دية وأسبابها تحتاج إلى حلقة خاصة يعني، لماذا يقاتل؟ يعني فيه رسالة لشيخ الإسلام ابن تيمية، له رسالة في قتال الكفار، يعني مضمونها أن الكفار لا يقاتلون لكفرهم ولكن يقاتلون لعدوانهم على المسلمين، فإذا لم يعتدوا على المسلمين الله -تعالى- يقول: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين)، (فإن اعتزلوكم ولم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم، فما جعل الله لكم عليهم سبيلاً).

ماهر عبد الله:

طبعاً سأعود لسؤال الأخ القاضي، بس عندي مجموعة من الإخوة على الهاتف من فترة، معي الأخ أبو المنذر الساعدي من ليبيا، أخ أبو المنذر اتفضل.

أبو المنذر الساعدي:

السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

ماهر عبد الله:

اتفضل.

أبو المنذر الساعدي:

بداية أحب أن أحيي حكومة طالبان الإسلامية وعلى رأسها الملا محمد عمر على هذه الخطوة الجريئة، خطوة تهديم الأوثان والتي تدل على أن هؤلاء الناس أوفياء لمبادئ الإسلام، وأمناء على عقيدة التوحيد، وأنهم لا يعيرون اهتماماً لهذا العالم الغربي والعالم الكافر الذي يعيش وثنية سياسية ووثنية دينية في وقت واحد. كما أحب أن أحيي وأشكر كافة العلماء الذين أيدوا حركة طالبان في هذا الموقف كالشيخ العلامة حمود العقلة، والشيخ على خضير، والشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، والشيخ ناصر الفهد وغير هؤلاء، وأشكر أيضاً الدكتور القرضاوي على تأييده للإمارة الإسلامية في هذا اللقاء، وتغير لهجتة تجاه حركة طالبان، ويبدو أن الخبر ليس كالمعاينة فعلاً، وأنتهز كذلك هذه الفرصة..

ماهر عبد الله ]مقاطعاً:[

إيش قصدك؟ أخ أبو المنذر إيش قصدك بتغير.. يعني ماذا تقصد بغير لهجته؟

أبو المنذر الساعدي:

نعم، يعني هو تبينت له أشياء في هذه الزيارة كما ذكر هو الآن، وغير بناء عليها نظرته إلى طالبان عموماً وأنهم يستحقون التأييد، حتى لو لم نوافقهم على اجتهاد معتبر فعلوه بناءً على فتوى علماء بلادهم..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

طيب، أخ أبو المنذر/ أخ أبو المنذر جزاك الله خير، عندك.. عندك سؤال للشيخ؟

آلو.

أبو المنذر الساعدي:

فقط أنا.. آلو.

ماهر عبد الله:

اتفضل.

أبو المنذر الساعدي:

فقط عندي بعض الملاحظات على استدلالات الدكتور لو سمحت تعطيني شوية وقت.

ماهر عبد الله:

لا أنا.. كانت أنت لازم استغليتها في.. قبل الترحيب على الشيخ فمشكور جداً يا أخ أبو المنذر، معي الأخ جمال المنشاوي من النمسا.

جمال المنشاوي:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

جمال المنشاوي:

تحية للأستاذ ماهر وفضيلة الشيخ القرضاوي.

ماهر عبد الله:

حياك الله.

د. يوسف القرضاوي:

حياكم الله.

جمال المنشاوي:

الحقيقة الأمر يتلخص في مجموعة من النقاط، أولها: وهي أنه أين أصحاب الشأن في.. في هذه القضية؟ يعني أين الجهات الأفغانية أو علماء الأفغان لكي يعني.. يعني يبينوا لنا وجهة نظرهم والأدلة التي استندوا إليها وقياس المضار والمفاسد في هذه القضية؟ وقناة (الجزيرة) دائماً معلوم أنها تفتح دائماً الآراء والرأي.. والرأي الأخر حتى أنها تفتح للإسرائيليين حتى الباب للتعبير عن آرائهم، فأين هؤلاء الناس؟ هذه نقطة.

النقطة الأخرى: أن قاعدة سد الذرائع هذه قاعدة معتبرة في الشرع الإسلامي وخاصة إذا علمنا أن هذه التماثيل أصلاً لا يوجد أحد –كما يقولون- يعبد هذه التماثيل الآن، إذن فما هو الحكمة من جودها، وخاصة إذا علمنا أن الدعوات.

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

لا بس فيه يا أخ فيه تصحيح، هو لا يوجد من يعبدها داخل أفغانستان.

جمال المنشاوي:

نعم، نعم أنا أقصد داخل أفغانستان.

ماهر عبد الله:

لكن فيه مئات الملايين تعبدها بره.

جمال المنشاوي:

نعم.. نعم.. أقصد داخل أفغانستان.

ماهر عبد الله:

اتفضل.

جمال المنشاوي:

يعني الحكمة من وجودها داخل أفغانستان، ألا يعد هذا ذريعة فيما بعد لأن يعني –كما يقال دائماً- للتدخل ولإحياء هذه النزعات؟ خاصة إذا علمنا أنه من التاريخ القديم أنه مثلاً بريطانيا أما كانت في مصر اعتمدت حوالي 40 مليون سنة.. في 1840م اللورد كرومر 40 للبحث عن الآثار، 40 مليون للبحث عن الآثار حتى الآن أصبح الناس يتفاخرون بالفرعونية، وفي العراق الفينيقية وهكذا، وإحياء هذه الدعوات. فما المانع أنه سيأتي وقت معين لزيارة وشد الرحال إلى هذه الأماكن، ولن يستطيع أحد أن يتصرف بحجة العولمة وغيرها. هذه نقطة.

ماهر عبد الله:

طب تسمح لي أسألك سؤال يا أخي كونك متحمس أنت للموضوع جداً؟ أنا أسألك سؤال: طب لماذا تهدم هذه التماثيل التي لا يوجد من يعبدها ويبقى على تماثيل الهندوس والسيخ؟

جمال المنشاوي:

سد الذرائع.. فيما بعد خاصة أنه قد يتطور الأمر فيما بعد لهذه القضية، القضية المعتبرة..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

لأ.. ماشي، يا سيدي.. ما أنت أجبني بس المنطق عندي يستقيم أنا، أنت تخشى أن يقوم من يعبد هذه الأوثان حتى فنبتر الشك باليقين.

جمال المنشاوي:

نعم، فيما بعد وما هو المانع، وهذه..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

فلماذا نبقي.. يا سيدي فلماذا إذن نبقي ولماذا تبقي حركة طالبان على تماثيل الهندوس؟ يعني كيف ينسجم هذا المنطق مع ذلك؟

جمال المنشاوي:

منطق قضية الهندوس قضية مختلفة، لأنه هناك هندوس الآن يعبدون هذه.. يعني الـ..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

هو.. هو متحمس لإبقائها لا لهدمها.

ماهر عبد الله:

لا.. لهدمها هو يقول: أنه سيخشى.. أنه سيأتي من سيعدها لاحقاً، ولهذا أنا شوفت المنطق شوية..

د. يوسف القرضاوي:

لم أفهم منه هذا.

ماهر عبد الله:

ممكن توضح يا سيدي؟

جمال المنشاوي:

الآن يعني قاعدة سد الذرائع الرسول –صلى الله عليه وسلم..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

ما هو بيتكلم على قاعدة سد الذرائع.

جمال المنشاوي:

لما مر بذات أنواط فقال له الصحابة: "اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط"

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

إذن أنت تدافع عن قرار حكومة طالبان بتحطيم التماثيل؟

جمال المنشاوي:

لا أنا ما أدافع عن القرار، أنا أقول أنه أن هذه القضية النقطة الوحيدة المعتبرة فيها هي: (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم) هذه نقطة المصالح والمفاسد التي تكلم عنها فضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي:

أيوه يبقى هو مش معاهم.

جمال المنشاوي:

لكن مبدأ وجود التماثيل في بلاد الإسلام، والتماثيل محرمة إما سواء للتعطيم أو للمضاهاة أو للمشابهة أو غير هذه النقطة، المصالح والمفاسد يقررها علماء الأمة، هؤلاء العلماء أيضاً نحن لم نسمع منهم شيئاً نقطة مهمة أنا قلتها لحضرتك في.. في الأمر.

النقطة كمان سؤال لفضيلة الشيخ القرضاوي هو لماذا لم يشارك أحد من علماء السعودية في هذا الوفد؟ هل دعي أحد منهم سواء يعني المعارض أو المؤيد لهذه القضية؟ ولماذا لم يشاركوا؟ أم لأن الأمر يتعلق عندهم بوضوح هذه القضية وقضية التماثيل والقبور وغيرها وهذه الـ..؟

ماهر عبد الله:

مشكور جداً يا أخ جمال على هذه المداخلة، وعلى هذه المشاركة وإن شاء الله ستسمع من الشيخ كلام على.. أو جواب على سؤالك، معي الأخ عبد الحميد حاج خضر من ألمانيا، أخ عبد الحميد اتفضل.

عبد الحميد حاج خضر:

بسم الله الرحمن الرحيم، في الحقيقة أن المعلومات التي ذكرها شيخنا القرضاوي في هذا الموضوع أثلجت.. أثلجت صدري كثيراً، لأنها فعلاً معلومات من رجل نثق فيه ثقة كاملة، وهي تتعارض فعلاً مع ما تنقله وكالات الأنباء وينقله الإعلام العالمي بشكل عام.

سؤالي الآن إلى شيخنا: ألم يأن الأوان أن تجتمع علماء الأمة وتقول رأيها في قضية هذه المقاطعة التي تعتمدها هيئة الأمم المتحدة، والتي لا تصيب إلا المسلمين والفقراء من الناس، ولم تصب أي دولة لها كيان أو لها وزن؟ فهذه.. هذه العقوبات التي تعتبر تشريع عالمي تتعارض وعقيدتنا، أثناء دراستنا للتاريخ لم نجد في التاريخ الإسلامي أن المسلمين اعتمدوا سياسة المقاطعة، أو حصار المدن، أو حرق المدن كما.. كما أوردت كتب التاريخ عن الصليبيين وغيرهم ممن غزوا بلادنا.

ماهر عبد الله:

تمام.

عبد الحميد حاج خضر:

فهذه السياسة سياسة المقاطعة يعني تقف، يعني الرسول –صلى الله عليه وسلم- عندما أصابت مكة مجاعة –وهم أعداء الحركة الإسلامية- أمر الرسول –صلى الله عليه وسلم- أن تساق لهم بعض الأرزاق، هذه يخالف سياسة المقاطعة التي يعتمدها الغرب، فالآن..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

طب أخ عبد الحميد السؤال.. السؤال واضح.

عبد الحميد حاج خضر [مستأنفاً]:

علماء المسلمون مدعوين إلى أن.. أن يقولوا رأيهم في هذه السياسة، وترفع على كل المستويات أن هذا يتعارض مع عقيدتنا..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

أخ عبد الحميد السؤال واضح، مشكور عليه، حاج عندك سؤال تاني غيره؟

عبد الحميد حاج خضر:

شكراً.. هذا ما أردت أن..

ماهر عبد الله:

مشكور جداً، مشكور جداً، معايا، الأخ لطفي.. لطفي حامد من الكويت، طيب.. أنا أعتقد نعود إلى يعني سؤال الأخ عبد الحميد أنا أعتقد نبدأ به لأنه هذا موضوع المقاطعة موضوع أصبح يعني فعلاً لا يصيب إلا المسلمين، وكما أضاف هو لأول مرة أنا أنتبه لها لا يصيب إلا الفقراء من المسلمين، يعني نحن نريد أن "نزيد طينهم بلة" يعني كما.. كما يقولون في المثل، لماذا لا يجتمع علماء المسلمين علماء المسلمون -كما يقترح الأخ- ليبينوا وجهة نظر من قضية المقاطعة قد لا نفرضها على الأمم المتحدة وأميركا، لكن على الأقل أن ننصح بها حكام المسلمين الذين يساهمون في هذه المقاطعة؟

د. يوسف القرضاوي:

مقاطعة إيه؟

ماهر عبد الله:

مقاطعة دول زي أفغانستان هذا الحصار والعزلة المفروضة على أفغانستان، هذه تأتي من..

د. يوسف القرضاوي:

الحصار، الحصار، كان لنا كلام اتكلمناه عن مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأميركية.

ماهر عبد الله:

لا هو قصده، نعم، نعم.

د. يوسف القرضاوي:

إنما قضية الحصار، هو هناك فيه أحد الإخوة أيضاً اتكلم عن قضية العلماء وليس للعلماء رأي..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

هو ذكر فيما بين العلماء، نعم.

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً]:

ولا يوجد لهم كيان أو لا يوجد لهم.. وهذا أمر تكلمنا فيه أكثر من مرة، وقلنا: للأسف إن لا يوجد لعلماء المسلمين أي كيان مؤسسي بحيث يجتمعون ليصدروا رأيهم في مثل هذه القضايا العامة التي تهم الأمة، وأنا حريص على أن يعني يوجد شيء من هذا لعلماء الأمة، وأسعى منذ فترة لتكوين رابطة أو اتحاد عالمي ليجمع علماء المسلمين، يمثل علماء المسلمين طبعاً هو لا يمكن جمع علماء المسلمين، إنما الممثلين لهم من بلاد العالم المختلفة، من بلاد العالم الإسلامي وخارج العالم الإسلامي حيث توجد أقليات معتبرة، فبنحاول نوجد هذا الاتحاد لعلماء المسلمين، ويعني نرجو أن يتم هذا قريباً، وقد عرضت الفكرة على الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة -حفظه الله- ورحب بأن تكون الشارقة مقراً لهذا... أنا أجمع الآن توقيعات من بلاد مختلفة لهؤلاء العلماء، لنحاول أن نجمع جمعية تأسيسية تقرر قيام هذا الاتحاد العالمي. عندما يكون للعلماء مثل هذا الكيان المؤسسي يمكن أن يصدر عنهم رأيهم في مثل هذا الحصار، رأيهم في مثل هذا الموضوع، ويكون الرأي باعتباره رأياً جماعياً يكون له وزنه واعتباره عند المسلمين في العالم.

ماهر عبد الله:

طيب لو سألتك -مولانا- عن رأيك أنت في هذا الموضوع، موضوع هذا الحصار المفروض على أكثر من بلد مسلم، بعضها معلن ومشهور على الملأ كالحصار المفروض على العراق...

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

أنا ضد هذه النوع من الحصارات يقيناً، لأن هذا نوع من الاستعمار والإمبريالية والاستكبار في الأرض، يعني هذا نوع من الطغيان، استخدام القوة الغاشمة يعني زي ما بنقول إحنا: "حكم القوى في الضعيف" تحكم القوة وحدها في مصاير العالم، وكأن الشعوب يعني قطيع من الأغنام تساق، هذا يعني لا شك أنا أنكره، ولا أرى أبداً إن أي قوة في العالم تتحكم، "الناس سواسية كأسنان المشط"، ولابد أن يقرر كل قوم مصيرهم بأنفسهم، لا تفرض عليهم قوة من الخارج مصيرهم، ولا تتحكم فيهم، فأما إنه بلد مثلاً لأنه بيحكم بالشريعة يحاصر، أو بلد لأنه بيطلب حقه يعني يحاصر، أو.. أو بلد بيدافع عن حرماته يحاصر، هذا أمر مرفوض يقيناً يعني من غير..

ماهر عبد الله:

هل يأثم من يشارك فيه؟

د. يوسف القرضاوي:

نعم؟

ماهر عبد الله:

هل يأثم من يشارك في الحصار هذا؟

د. يوسف القرضاوي:

أعتقد هذا يأثم المشاركون في هذا الحصار إذا كانوا مختارين طائعين، لأنه بعض الناس يعني للأسف يعني كأنهم لا حول لهم ولا قوة.

ماهر عبد الله:

طيب، نعود إلى الإخوة على الهواتف معي الأخ لطفي حامد من الكويت أخ لطفي اتفضل.

لطفي حامد:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

لطفي حامد:

تحياتي إليك وتحياتي للشيخ القرضاوي.

ماهر عبد الله:

أهلاً بيك.

لطفي حامد:

عندي سؤال الله يجزيك خير.

ماهر عبد الله:

اتفضل.

لطفي حامد:

لماذا اختار العلماء هذا الدور وحده وتركوا في معظم الأحيان التأكيد على قضايا التوحيد علماً وعملاً، وإعلان ذلك دون خوف؟ وجزاكم الله خير.

ماهر عبد الله:

عفواً.. عفواً تعيد السؤال الله يخليك.

لطفي حامد:

السؤال لماذا اختار العلماء هذا الدور وحده وتركوا في معظم الأحيان التأكيد على قضايا التوحيد علماً وعملاً وإعلان ذلك دون خوف؟ شكراً.

ماهر عبد الله:

مشكور جداً يا أخ، معايا الأخ محمد المقابله من الأردن، أخ محمد اتفضل.

محمد المقابله:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

محمد المقابله:

جزاكم الله كل خير.

ماهر عبد الله:

أهلاً بيك.

محمد المقابله:

بدي أتحدث والله بدي بس أسأل الدكتور يوسف.

ماهر عبد الله:

اتفضل.

محمد المقابله:

يعني ليش العلماء المسلمين، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، واليونسكو، والعالم كله تدخل من أجل تحطيم أصنام في أفغانستان، ولم يتدخل حينما دمر المسجد في الهند وبني على أنقاضه معبد هندوسي؟! ولم يتدخل حينما أحرقت المساجد في صربيا على يد الصرب الطغاة؟! ولم يتدخل حينما حفرت الأنفاق تحت المسجد الأقصى؟! ولم يتدخل حينما حرق المسجد الأقصى؟! العالم الغربي تحرك، العالم الإسلامي يتحرك قبل العالم الغربي لتحطيم أصنام اثنين. لا.. لا يفيدوا البشرية في شيء، إنما عبارة عن تاريخ، أي تاريخ يتكلمون عنه؟! هل بقي عبادة أصنام في هذا العصر من شان ندافع عن عبادة الأصنام؟! على أصنام اثنين اتحطمت وننسى المساجد اللي دمرت، والمساجد اللي حرقت، والمسجد الاقصى، والعراق المحاصر، أفغانستان الشعب المحاصر اللي كان يموت من الثلج ومن البرد نتفرج عليه ما تنمد له إيد المساعدة ولا تقدم له المساعدة، ولكن حينما بدأ الثوار الأفغان بتحطيم الأصنام؟ ونحييهم على ها الخطوة الجريئة اللي قاموا فيها.

ماهر عبد الله:

طيب أخ محمد مشكور جداً، مشكور جداً، معايا الأخ عبد الحليم من الجزائر، أخ عبد الحليم اتفضل.

عبد الحليم عبد الله:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الحليم عبد الله:

يا شيخنا القرضاوي تحية طيبة.

د. يوسف القرضاوي:

حياك الله يا أخي وبارك فيك.

عبد الحليم عبد الله:

بالنيابة عن كل خريجي طلبة الجامعة الإسلامية للأمير عبد القادر بقسطنطينية.

د. يوسف القرضاوي:

حياكم الله وبارك فيكم.

عبد الحليم عبد الله:

القضية الأولى التي أطرحها رجاءً.. هو رجاء لقناة (الجزيرة).

ماهر عبد الله:

اتفضل.

عبد الحليم عبد الله:

الرجاء تعدد أرقام الهاتف لصعوبة الاتصال بكم، يعني إذا أنتم برقم واحد فقط أو اثنين.

ثاني شيء نلاحظ الآن أنه فيه مساهمة فعالة للإعلام العربي والإسلامي في تمويه القضايا الكلية للأمة، بحيث أن الإعلام العربي والإسلامي هو..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

تمويه أم تشويه؟

عبد الحليم عبدا لله [مستأنفاً]:

نوع من التمويه، بأنه عبارة عن نتيجة للإعلام الغربي وليس إبداع، فما المانع من أن قناة (الجزيرة) ذاتها بحيادها، (باستقلاليتها) بين قوسين بطبيعة الحال!! أن تمارس نوع من التغطية الإعلامية المستقلة لشعب أفغانستان ومعاناته، ولا ننتظر أن تثار قضية في مختلف القنوات الغربية لنتبعها ونثير الجدل؟ وكان الأولى إنه فيه قضايا في الفكر الإسلامي يستغل هذا.. هذه النعمة في قناة (الجزيرة) لوقتها بيكون فيه إثراء، بدل أن ننتظر تحطيم تماثيل ومختلف فيها أصنام غير أصنام إلى غير ذلك، هذا العامل الأول.

العامل الثاني: هل نحن في حاجة أيضاً إلى قضايا صراع في الفكر والفقه والعقيدة والتوحيد الآن؟

الأمر الثالث: هل نأخذ في الفتاوى الشرعية وفي تأصيلها ورجوع.. وإرجاعها إلى السنة والقرآن إلى الفترة المكية التي تمثل ضعف الرسول -صلى الله عليه وسلم- من حيث القوة، وقوته في المدينة كرئيس دولة، وكمشرع ويلزم بسلطة القانون والشرع؟ هل الآن.. الأمة الإسلامية الآن شبيهة بالفترة المكية، أم شبيهة بالفترة المدنية؟ هذا هي القضايا التي تحتاج فعلاً إلى إهدار وقت في قناة (الجزيرة) فيه سؤال للشيخ القرضاوي أسأله بسيط معذرة الأخ.

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

هو يا سيدي لن يكون.. لن يكون إهداراً.. مش كده؟ يا سيدي لو بحثنا هذه القضايا فلن يكون إهداراً، -إن شاء الله- سيكون استثمار، واستثمار ناجح واستثمار مفيد، على كل الأحوال مشكور يا أخ عبد الحليم.

لو عُدنا -سيدي- للسؤال الأول، سؤال الأخ لطفي، لماذا اختاروا هذا الدور.. أو قبل ذلك بس إنصافاً الأخ القاضي كان سأل سؤال قبل هذه المجموعة من الهواتف، العلماء لا تواصل بينهم، يعني ذكر..

د. يوسف القرضاوي:

هذا رديت أنا عليه وقلنا إحنا يعني نريد أن نقيم اتحاداً للعلماء، هذا بالرد على هذا الـ..

ماهر عبد الله:

لا هو السؤال.. صحيح، لكن لو كان هناك تواصل، لو كنتم تعلمون حقيقة ما كان يجري هل تعتقد، يعني هذه الجمعية لو كانت موجودة من عشرين سنة هل كانت ستؤدي إلى ردة فعل أقوى وأمتن وربما أصرح في موضوع أفغانستان، في موضوع الحصار؟

د. يوسف القرضاوي:

قطعاً حيكون لها بحث، وممكن كانت تبحث مع الإخوة، وربما تبحث عن طريقة في معالجة الموضوع يعني أفضل من هذا، يعني طريقة لا تثير العالم، لأنه أنا أحب أن أقول لكثير من الإخوة الذين اتصلوا: يعني هم يظنون أننا يعني أصبح كأننا وحدنا في العالم، لسنا وحدنا، وبعض.. الأخ بيقول هو فيه وثنية اليوم؟ أنا أقول له: إن أكثر الديانات انتشاراً في الأرض هي الوثنية، الوثنيون بالبلايين، يعني المسلمون مليار وثلث، المسيحيون بمذاهبهم المختلفة أكثر من المسلمين، إنما الوثنيات هي أكثر الديانات انتشاراً في الأرض.

ماهر عبد الله:

هم من تبقى!

د. يوسف القرضاوي:

فلابد أن نعترف يعني بهذا، لو كنا وحدنا في العالم نفعل ما نشاء، أو كنا القوة الأولى في العالم، أو القوة الثانية حتى، نحن للأسف المسلمين مش قادرين ندافع عن المسجد الأقصى، يعني المسجد الأقصى أسير في أيدي اليهود من أكثر من ثلاثين عاماً ومش قادرين نحرره، لابد أن نعترف بأننا.. وبعدين هو مثلاً الإخوة في أفغانستان وكان الكلام إنه يعني التوقيت ليس مناسباً، والخشية من.. الأخ اللي تكلم عن سد الذرائع، طب ما هو سد الذرائع كما يقال من ناحية يقال من ناحية أخرى، إنه قد يكون هذا ذريعة إلى مفاسد ومضار تؤذي المسلمين.

ماهر عبد الله:

صحيح.

د. يوسف القرضاوي:

يعني إذا كان الإخوة في أفغانستان قادرين على أن يهدموا، ولكن قد يؤذي هذا إخوانهم..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

في أقليات أخرى.

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً]:

الذين يعيشون أقليات في بلاد بوذية، هناك المسلمون يعيشون أقلية في سيريلانكا، في تايلاند، في بورما، في الصين، في الهند، في كوريا، في بلاد، هم يعيشون أقلية، فقد يثير هذا يعني ضدهم يعني شيء يؤذيهم، وأنا مع أنا كما أفكر في نفسي أفكر في إخواني، المسلمون أمة واحدة.

ماهر عبد الله:

جسد واحد.

د. يوسف القرضاوي:

و"كالجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعى له سائر الجسد". فهذا الذي يعني نقول، وقد رأينا يعني إنه بعض الناس بدؤوا يحرقون المصاحف، وهذا اللي حذر منه القرآن حينما قال: (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله) اللي هي الأصنام التي تعبد من دون الله، (لا تسبُّوا الذين يدعون من دون الله فيسبُّوا الله عدواً بغير علم) الأصنام لا حرمة لها، ما تسب أو..، إنما خشية أن يردوا عليك فيسبوا الله، فهذا هو سد الذرائع يعني.

ماهر عبد الله:

طيب كونك ذكرت سؤال الأخ أبو المنذر السعدي هو سأل سؤال آخر: لماذا لم يشارك أحد من علماء السعودية في هذا الوفد؟ هل تمت توجيه دعوة، وخصوصاً أنه جماعة طالبان يقال ويشاع عنهم أنهم متأثرون أكثر بالمنهج الوهابي الذي..

د. يوسف القرضاوي:

لا.. لا هذا ليس صحيحاً، علماء الطالبان ليسوا متأثرين المنهج الوهابي، ولا بالمذهب الوهابي، ولا بالمذهب الحنبلي، علماء أفغانستان هم من المذهب الحنفي، أفغانستان والهند وباكستان وبنجلاديش هؤلاء جميعاً على المذهب الحنفي، وهم يعني يأخذون بالمذهب الحنفي، فهذا.. وقد حاولنا أن يكون معنا بعض الإخوة، ولكن هذه تحتاج إلى إجراءات يعني حتى يكون معنا بعضا الإخوة، بعض الإخوة قال: طب لماذا لم تحضروا أحداً من علماء أفغانستان يشارك مثلاً في مثل هذا البرنامج، والله كنا نود هذا، ولكن مشكلة الإخوة في علماء أفغانستان أنهم لا يؤمنون بهذه الوسائل الحديثة، يعني حينما قابلنا المشايخ هناك في (قندرهار)، رفضوا إنه.. كان معانا مندوب من تليفزيون (الجزيرة)، إنه رفض إنه يأخد صورة لنا، وبعض الإخوة معاهم كاميرات أرادوا أن يصوروا رفضوا حتى التصوير، وقلنا لهم إنه الشيخ محمد بخيت المطيعي وهو عالم حنفي وكان علامة زمانه، ومفتي الديار الديار المصرية في زمانه، ألف كتاباً من قديم اسمه "القول الكافي في إباحة التصوير الفوتوغرافي" من حوالي قرن من.. من الزمان أو أكثر، ولكن هم لا يؤمنون بهذا، فمن الصعب إن هم يشتركوا، ومع هذا أعتقد (الجزيرة) أشركت بعض الإخوة في.. في برامج أخرى من الأفغانيين.

ماهر عبد الله:

هو يعني إنصافاً وبس ولتغطية للموضوع، إحنا نحاول قدر الإمكان حصر مجموعة من.. من التغطيات، وكل ما تقدر عليه (الجزيرة) أنا أعتقد أنه فعلته، حتى أننا أعتقد قمنا ببث مقابلة مع الملا عمر دون أن يظهر.. دون أن تظهر صورته فيها، كانت بالصوت فقط، وأعتقد الجزيرة خصصت حلقة من برنامج (تحت المجهر) أيضاً لعرض الأوضاع التي تفضلتم عنها، سواء قضية التعليم، سواء قضية الفقر، وأنا يعني أحب أن أخبر الإخوة على الأقل ممن لا يستمعون كثيراً إلى نشرات (الجزيرة) لنا مكتب، يعني علاقة (الجزيرة) بحركة طالبان علاقة يعني أعتقد في محصلتها إن هي علاقة ودية، لنا مكتب وأعتقد أن المؤسسة الإعلامية..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

هو إحنا سمعنا.. سمعنا منهم يعني هم يعني ليس بينهم وبين أي قناة أخرى صلة غير (الجزيرة)، عندهم ثقة (بالجزيرة) بأنها يعني لا تضمر شراً لهم وإنها..، ولذلك (الجزيرة) استطاعت تدخل وتعمل مقابلة مع أسامة بن لادن نفسه، يعني فهذا. ماهر عبد الله:

لكن يعني يبقى السؤال نحن نتمنى على الأخ الذي اقترح علينا هذا الاقتراح إن تيسر لنا عالم أفغاني.

د. يوسف القرضاوي:

ويسرنا جداً يعني ما.

ماهر عبد الله:

نعم، نحن لن..لن..

د. يوسف القرضاوي:

هم إخوتنا وأحباؤنا ونحن منهم وهم منا.

ماهر عبد الله:

ولن نمانع بمقابلته، حتى في.. في هذه القضية أو.. أو غيرها.

السؤال اللي جاني بالإنترنت وأنا من فترة عايز أسألك عنه سؤال علاقات عامة صرفة، الأخ عبد الله لطفي يرى أن قضية التماثيل شبيهة بقضية سلمان رشدي، تأتي بالنتائج العكسية، قد تكون النية سليمة، ولكن نعطي مستمسكات للآخرين، فهل..هل تعتقد أن هي قد.. يعني خسرنا شيئاً من صورة الإسلام، تكريس هذه النمطية؟

د. يوسف القرضاوي:

هو لا شك إنه يعني وجهة نظر الإخوة الذين كانوا يريدون التريث إنه حتى لا يأخذ الآخرون عنا إننا ضد الحضارات القديمة، وأننا أعداء الثقافة العالمية، وأننا كذا، وإنه كأن البعض يخاف إن بكرة يقوم ناس يقول لك: نهد التماثيل اللي في مصر، ونهد التماثيل اللي في بعلبك ونعمل كذا، يعني البعض يخشى من هذا، ونرجو ألا تتطور الأمور يعني إلى.. إلى هذا وأن يبقى الأمر محصوراً في هذه القضية هذا ما أرجوه إن شاء الله.

[موجز الأخبار]

ماهر عبد الله:

لو عدنا لسؤال الأخ عبد الحليم -مولانا- هل تعتقد أننا كعرب، كوسائل إعلام عربية -طبعاً هو ركز على (الجزيرة) لكن كغيرها كأنت.. كمشاهد عربي يرى- هل انسقنا خلف وسائل الإعلام الغربية في أن عملنا من هذه القصة قصة وهي لا تستحق؟

د. يوسف القرضاوي:

بسم الله الرحمن الرحيم. لا شك أن لوسائل الإعلام الغربية تأثيراً علينا، يعني شئنا أم أبينا، فإعلام الغرب حينما يتناول قضية ويثير حولها ضجة لابد أننا باعتبارنا ناس نتابع الأحداث أن نتأثر بها، المهم هل نتأثر إيجاباً أم نتأثر سلباً؟ هذا هو الموقف، المهم أن لا نفقد توازننا عندما نتفاعل مع هذه الأشياء، وننطلق من مفاهيمنا وقيمنا وعقائدنا الخاصة، ولا نتنازل عن شيء من أسس حياتنا، هذا هو المهم، لأننا لا نستطيع -كما قلنا- أن ننعزل عن العالم ونعيش في جزيرة وحدنا.

ماهر عبد الله:

نعم، فيه سؤال وصل بالإنترنت من الأخ عبد الرحمن الفقيه -وهو أستاذ جامعي- وصل سؤال شبيه به أيضاً في.. على طريق الإنترنت الأخ عوني متَّاني يسأل فضيلتكم في فحوى واحد: أن.. أنكم ذكرتم سابقاً أن حكم طالبان قد أيدتموه، لأنها مسؤولة عن أغلب أفغانستان، السؤال الذي أرجو أن لا تخافوا فيه أحداً، ما حكم الخارجين على طالبان -بالحرف كما يقول- كمسعود ورباني، هل هم من البغاة شرعاً، أم لا؟

د. يوسف القرضاوي:

هي يعني طبعاً القضية لم تكن حكومة طالبان موجودة وجم هؤلاء خرجوا عليها، يعني يمكن العكس هو الأصل، إنه كان رباني هو الرئيس المسؤول والمبايع والذي اعترفت به معظم دول العالم إلى الآن، طالبان لم يعترف بها إلا ثلاث دول، وجاءت طالبان واستولت على الحكم، فالقضية ليست إنه كان قضية موجودة ودول خرجوا عليها، فهي بقايا قديمة، إنما أنا أقول إنه الواقع فرض نفسه إنه طالبان استولت على الحكم وسلم الشعب لها، وجاء بأسلحته، الشعب جاء وضع الأسلحة، ده تقليد عندهم إن إذا العلماء.. إذا اختلفت قبيلتان وتدخل العلماء الناس تلقي السلاح وتدع الأمر للعلماء، فهذا ما حدث بالنسبة لطالبان إنهم يمثلون علماء الشرع أو غالب علماء الشرع في أفغانستان، الناس استسلموا لهم ووضعوا أسلحتهم بين أيديهم، واستطاعوا بالقتال، قاتلوا القوى المعارضة وانتصروا عليهم. الذي نطالب به الآن إنه الأقلية المعارضة يجب أن تعترف بالواقع وتتفق معه، وندعو أيضاً طالبان إن هم يتفاهموا معهم، لأنه الأمور دية أخذ وعطاء، يعني لابد من التفاهم فيها، ماذا لكم؟ نعطيكم كذا، نعطيكم، هذا يعني هذه الأمور ممكن يحكم فيها، يعني.. يعني التحكيم.. تحكم جهة إسلامية، دولة إسلامية، دولتين إسلاميتين، منظمة المؤتمر الإسلامي، علماء المسلمين، يعني تحكم جهة لتحكم لتفصل هذا، لأنه آن الأوان أن نحقن دماء هذا الشعب الذي قدم تضحيات هائلة لم يقدمها أحد مثله.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله:

فقط يعني أحب أن أوجه عناية الإخوة الذين يشاركون خصوصاً عبر الإنترنت، نرجو أن يعني لا يساء لا فهم الشيخ صح، ولا العودة بنا إلى ما تم نقاشه، وصلت مجموعة من المشاركات التي تزعم أن الشيخ ذهب للدفاع عن الأصنام وللدفاع عن عبادة غير الله، يعني الأخ الذي يستمع لكل هذا الحوار، أكثر من ساعة ونصف من الحوار، ثم يستنتج أن الشيخ القرضاوي ذهب للدفاع عن صنم، يعني أن أعتقد أن لا يشارك يعني أفضل!! هي الكلام يا إخواننا يؤخذ بالدقة، هذه مسألة ليست أعتقد بهذه البساطة، الأخ بدر فهج العساف يسأل فضيلتكم: ما رأيكم بهدم أبو الهول في مصر؟ يعني هل سيأتي يوم نطالب فيه بهدم أبو الهول والأهرامات في مصر؟

د. يوسف القرضاوي:

أعتقد إن لا أبو الهول، ولا الأهرامات ولا هذه الأشياء تعبد، الأشياء التي تهدم هي ما يعبد وأما مجرد التماثيل فليست تعبد، فيه بعض الإخوة يقول: لا كل تمثال صنم، قلت له: هذا ليس بصحيح، لأن الله -تعالى- قال عن جن سليمان -عليه السلام- في كتابه العزيز في سورة سبأ: (يعملون له ما يشار من محاريب وتماثيل وجفانٍ كالجواب وقدورٍ راسيات)، فكانوا يعملون لسليمان محاريب وتماثيل، فهل كانوا يصنعون له أصناماً؟! هل نبي من أنبياء الله.. رسول من رسل الله هل يمكن أن يعني يسمح للجن أن يعملوا له أصناماً، والقرآن ينبئ هذا ويجعل هذا من نعمه ويقول: (اعملوا آل داود شكراً وقليل من عبادي الشكور)؟!! فليس كل تمثال صنماً، ولذلك التماثيل المصرية هذه لا تعبد، ولا يعني يفكر أحد في عبادتها، وهذه الأشياء ما.. لا ينطبق عليها ما ينطبق على الأصنام التي تعبد من دون الله.

ماهر عبد الله:

يبدو أيضاً لابد من التنبيه على أننا نستطيع فقط أخذ المشاركات حتى هذه اللحظة باللغة الإنجليزية، أو العربية، أما الفرنسية كما وصل من الأخ سمير فللأسف الشديد لن.. لن نستطيع لجهلي باللغة الفرنسية، معايا ناهد خرم من بريطانيا.

ناهد خرم:

آلو سلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

ناهد خرم:

سؤالي من الشيخ، المجازر التي تمت بأيدي طالبان في مزار الشريف وباميان، وطيوان وتخور، وفي جميع أنحاء أفغانستان بمساعدة الجيش الاحتلال الباكستاني المباشر، وإغلاق المدارس، واعتبار النساء من جنس الشيطان، وإحياء العنصرية والقومية والجاهلية، وبالإضافة اغتصاب النساء القوميات الأخرى، وانتهاك حرماتهن وبيعهن في أسواق الباكستانية..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

أخت أخت، أخت ناهد، أخت ناهد تسمحي لي بسؤال.

ناهد خرم:

نعم؟

ماهر عبد الله:

حركة.. حركة.. حركة طالبان هل.. هل تقولين أن حركة طالبان تغتصب النساء و..؟

ناهد خرم:

نعم.. نعم وهذا واضح، نعم.

د. يوسف القرضاوي:

وتبيعهن؟

ماهر عبد الله:

وتبيعهن في..

ناهد خرم:

وبيعهن في أسواق الـ..

ماهر عبد الله:

النخاسة في باكستان.

ناهد خرم:

وبيعهن في أسواق الباكستانية. هل هذه الأعمال..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]:

كيف تبيعيهن؟!

ناهد خرم [مستأنفاً]:

من الطالبان يعتبر من صميم الإسلام برأي الشيخ؟

ماهر عبد الله:

يعني ما هي لو السؤال: إذا ثبت لن يكون من الإسلام، لكن كيف.. يعني هل بالإمكان إثبات أنهم يغتصبون النساء أو يسرقوهن للبيع في أفغانستان؟

ناهد خرم:

نعم، ثبت هذا يعني، ثبت في جميع أنحاء أفغانستان أنهم أغلقوا المدارس، ومنعوا النساء من التعليم، فهذا..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

لا أغلقوا المدارس.. أغلقوا المدارس ومنعوا بعض النساء من التعليم هذه قد نتفق ونختلف معها، الشيخ ذكر إن جزء من الموضوع هم يعترفون به لقلة الإمكانيات، لكن منع المرأة من التعليم شيء واغتصاب المرأة..

ناهد خرم:

المجازر التي.. نعم.

ماهر عبد الله:

المنع شيء وبيع المرأة في السوق في الباكستان شيء آخر يا سيدتي.

ناهد خرم:

نعم اغتصبوا النساء يعني، هذا.. اعترف الجرائد الباكستانية بهذه الأمور يعني.

ماهر عبد الله:

نعم، طيب أخت ناهد مشكورة، يعني أنا الشيخ أنا متأكد سيعلق على هذا الموضوع، معي الأخ حسام الدين العابد من ألمانيا، وأرجو أن تكون هذه هي المكالمة الأخيرة، يعني نعتذر لكم، أخ.. طيب الأخ حسام والأخ حمدي اتفضل أخ حسام.

حسام الدين العابد:

السلام عليكم.. السلام عليكم أخي.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليكم السلام ورحمة الله.

حسام الدين العابد:

إذا سمحت لي بمداخلة قصيرة سأقصر ما أمكن وأقول أستاذي: أنه كان بالأجدر بالعلماء أن يتحركوا ليطالبوا طالبان بتطبيق السلام كاملاً، وان يجعلوا أفغانستان دولة للمسلمين جميعاً، وليست.. لأهل أفغانستان، وليس.. ولا يكون عملهم هو تركيز ما يريده الغرب منا، وهو أن تكون طالبان هي الممثل الشرعي أمام العالم، وبالتالي تقوم الدول الغربية بالسيطرة على أفغانستان كما تسيطر على باقي بلاد المسلمين. كان الأجدر بنا أن نطالب هؤلاء وحكام المسلمين الآخرين أن يطبقوا الإسلام كاملاً، وأن يتخلوا عن هذه العروش التي ركزت أحكام الكفر وبلاد الكفر في بلادنا، وان يأتوا بالإسلام كما أمر به رب العالمين…

ماهر عبد الله [مقاطعاً]:

طيب، مشكور، مشكور جداً يا أخ حسام، مشكور جداً، معايا الأخ حمدي المليجي من السعودية وأرجو أن تكون يا أخ حمدي -لأنك المكالمة الأخيرة- أن تكون مختصراً جداً لأنه لم يبق وقت، أخ حمدي اتفضل.

حمدي المليجي:

السلام عليكم.

ماهر عبد الله:

عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي:

عليم السلام ورحمة الله.

حمدي المليجي:

كيف الحال أستاذ ماهر؟

ماهر عبد الله:

أهلاً بيك، اتفضل.

حمدي المليجي:

السلام عليكم أستاذ يوسف.. دكتور يوسف.

د. يوسف القرضاوي:

مرحباً يا أخي بارك الله فيك.

حمدي المليجي:

كل عام وأنتم بخير.

د. يوسف القرضاوي:

وأنتم بالصحة والسلامة بارك الله فيك.

حمدي المليجي:

…… إن شاء الله، يعني مداخلتي الحقيقة بسيطة جداً، وهو إنه يعني يمكن الإخوان في.. في أفغانستان يمكن يعني لم ينظروا إلى.. إلى فقه الواقع يعني، الرسول –عليه الصلاة والسلام- حطم الأصنام بعد 11 سنة يعني 8 سنين من.. من خروجه من مكة و 3 سنوات أخرى بعد أن استقر له الأمر وفتح مكة، ويمكن لو كان حطم الأصنام في خلال هذه الفترة أو قبلها كان المشركين كانوا عملوا أصنام من ذهب مرة تانية، فالحقيقة يعني.. يعني نظرة إلى الوضع في أفغانستان لم تستقر لهم الأمور بعد، وكل العالم الحين يحاربهم وضدهم، يعني و.. ويعني و.. ويستغل في الفرصة الهجوم على الإسلام وهي الصورة والنموذج الآن أمام العالم، وليس فقط طالبان كدولة، ولكن الإسلام كدين والمسلمون أيضاً.

النقطة التانية: إنه الحقيقة إنه.. إنه هذا العمل وإن كان حدث أبرز برضو سياسة الكيل بمكيالين لكل دول العالم، يعني الدول.. دول بكاملها أقامت الدنيا ولم تقعدها بسبب تحطيم هذين الصنمين، يعني في إحدى الدول العربية وإحنا كنا فيها من أيام، يعني وظفت جميع الصحف والإذاعات والنشرات لهذا الغرض وهو الهجوم يعني تحطيم الصنمين في.. البوذيين في أفغانستان، ونسيت قضية الانتفاضة في فلسطين وجميع قضايا المسلمين، هذه مداخلتي والله أعلم، جزاكم الله خير.

ماهر عبد الله:

طيب مشكور جداً.. مشكور جداً يا سيدي على هذه المشاركة، ونعتذر للإخوة الذين يعني يرغبون بالاتصال بالهاتف لضيق الوقت، ولإعطاء الفرصة للإخوة الذي شاركوا بـ.. بوسائل أخرى.

ما أثارته الأخت ناهد يعني هل لك تعليق عليه؟ هل.. كلام يعني كثير يثار، والتحقق منه صعب، يعني إحنا لو عندنا أدلة لن نعارض في بثها على الناس، هل تعتقد أنه أنت التقيت بعلماء أفغانستان، هل هم من النوع الذي يمكن أن.. أن يعتبر أن غيرهم سبايا مثلاً أو…؟

د. يوسف القرضاوي:

لا لا لا أحسب هذا أبداً يعني، لا أعتقد أنهم يعتقدون إن من يقاتلونهم من المسلمين الأفغانيين يعني يستبيحون نساءهم أو.. لا، ما أظن هذا أبداً يعني، قد يحدث هذا من بعض الناس الذين يدخلون يعني على المجاهدين وليسوا منهم، وينتهزها فرصة ليعني يرتكب فاحشة أو نحو ذلك، إنما المجاهدون الذين حملوا السلاح باسم الشرع وتحت فتاوى العلماء يرتكبون هذا، ويغتصبون النساء المسلمات!! يعني هذا، وبعدين الأخت تقول إنهم يعني يذهبون ويبيعون النساء.

ماهر عبد الله:

في باكستان.

د. يوسف القرضاوي:

في أسواق النخاسة في باكستان، يعني أنا أستبعد يعني هذا جداً، وليس عندي دليل عليه، يعني و.. لا نقبل دعوى بغير دليل، ولو صح هذا فلا شك أننا ننكره أشد الإنكار، ونعتبره من أعظم الموبقات والجرائم عند الله وعند الناس من غير.. من غير شك، ولكن لا دليل عندنا. أما قضية التعليم والأشياء فهذه الأمور معروفة ومعروف فيها، معروف وتحدثنا عنها.

ماهر عبد الله:

طيب سيدي، هي ذكرت جانب آخر، وذكر في الحلقة السابقة ووردت بعض الأسئلة على الإنترنت، لكن من كثرة المشاركات الحقيقة لا نستطيع العودة عليها، موضوع الشيعة.. أن المنطقة المقصودة أو التي توجد فيها الآثار منطقة للشيعة، وثمة حقد قومي، ثمة حقد طائفي، الإخوة "الديوبنديين" مشهور عنهم أن لهم موقف متشدد من موضوع الشيعة، هل لمستم أن هناك استقصاد للطائفة الشيعية؟

د. يوسف القرضاوي:

يعني إن الذي عرفناه إنه هذه المنطقة يعني تحكمها طالبان، يعني وليس مثلاً حزب الوحدة الشيعي أو كذا.

ماهر عبد الله:

لا هي تحكمها طالبان، لكن سكانها من الأقلية الشيعية، ظاهر كلام الأخت أنه لأنها شيعية وتحكمها طالبان فنوع من الضيق ونوع من التخريب الاقتصادي السياحي كما ورد في السؤال.

د. يوسف القرضاوي:

لا هو ما.. ليس.. لا ينظرون هذه النظرة، وأنا أقول لك يعني هم ليس عندهم نظرة اقتصادية، ولا نظرة سياسية، ولا نظرة من هذا النوع، هم بيعتبروا إن دية أصنام ممكن تعبد، وبعضهم شهد عندهم إنه شاهد من يعبدها، فقالوا هذا، فإحنا حاولنا إننا ندخل عليهم يعني -لو كان فيه مجال- يعني إنه ينظروا إلى الناحية السياسية أن الغرب يعاديكم، فلا داعي لأن تستعدوا الشرق، يعني ممكن أن تكسبوا الصينيين، واليابانيين، وخصوصاً أنكم محتاجون إليهم اقتصادياً، ومحتاجون إليهم سياسياً، بلد مثل الصين عضو في مجلس الأمن، وهم يعانون من العزلة في العالم، ويعانون من معاداة الغرب، فلماذا نستعدي بلاد الشرق فهم..، ولكن هم لا ينظرون هذه النظرة السياسية.

ماهر عبد الله:

جزء من سؤال الأخ حمدي -في الأخير- أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- أخر تحطيم الأصنام لغاية ذكرها.

د. يوسف القرضاوي:

هو كلامه صحيح، هو فعلاً الرسول –عليه الصلاة والسلام- ظل ثلاثة عشر عاماً في مكة وهو يعني يطوف حول الكعبة والأصنام حوليها، وبل ما أكثر من هذا إنه في السنة السابعة للهجرة، -قبل الفتح بعام واحد- كان هناك عمرة اسمها عمرة القضاء، يعني بعد صلح الحديبية في السنة السادسة للهجرة اتفقوا مع المشركين إنه هيجوا السنة القادمة يعتمرون، وجاء النبي –صلى الله عليه وسلم- والصحابة بدون أسلحة، بدون شيء، ودخلوا واعتمروا، وكانت الأصنام موجودة.

في فتح مكة طبعاً النبي –عليه الصلاة والسلام- أصبح سيد الجزيرة في هذا الوقت، فقضى عليها.. وخصوصاً إنها هذه الأصنام موجودة في المسجد الحرام وحول الكعبة، البيت الذي وضع أول بيت وضع للتوحيد في الأرض، فلا يقبل إن يبقى أصنام في.. في بيت الله وفي المسجد الحرام وفي أعظم مساجد الله، ولذلك حطم هذه الأصنام، لأنه كان سيد الجزيرة ولا.. ولا منازع ولا مدافع له.

ماهر عبد الله:

طيب، أعزائي المشاهدين لم يبق لي إلا أن أشكر باسمكم فضيلة الإمام القرضاوي، ونشكركم أنتم على المتابعة، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.