مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

الدكتور يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير

تاريخ الحلقة:

18/10/1998

- كيف يتم اختيار الزوج أو الزوجة؟
- خلوة الخطيب بمخطوبته.. قضية في ميزان الشرع

- الخطبة بين العرف والشرع

- حكم فرض الزواج دون الرغبة

- "الجاهة" ظاهرة أردنية تقع موقع الخطبة

- الزواج بغير رضا الأهل

- ضرورة المصارحة قبل الزواج فيما يخص العيوب الجسدية

- ضرورة التكافؤ بين الزوجين

يوسف القرضاوي
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج " الشريعة والحياة"، حيث نستكمل معكم اليوم موضوع الزواج الذي بدأناه في الحلقة قبل الماضية وتناولنا بعض جوانبه، ولكن بقيت –هناك- جوانب أخرى عديدة وهامة، مثل آداب الخطبة والزواج، وكيف يختار الرجل زوجته وكيف تختار المرأة زوجها كما نفسح المجال أمام بعض الرسائل التي وصلتنا، والتي حملت الكثير من المشكلات الهامة التي يواجهها المقبلون على الزواج، هذه الجوانب وغيرها نتناولها –في حلقة اليوم- مع فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي، وقبل أن نبدأ حوارنا نذكر مشاهدينا الراغبين في المشاركة بأرقام هواتف البرنامج 888840،888841،أو 42، أما رقم الفاكس فهو 885999.

مرحباً فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: مرحباً بك يا أخ أحمد.

كيف يتم اختيار الزوج أو الزوجة؟

أحمد منصور: في الحقيقة من الأشياء الأساسية التي لاحظت من خلال دراسة الموضوع أنها تلعب دوراً أساسياً في مشكلات ما بعد الزواج هي قضية الاختيار، وكيف يختار الإنسان من البداية شريكة حياته ؟ وكيف تختار المرأة زوجها أو شريك حياتها ؟ فما هي الأسس التي يمكن أن يكون الاختيار فيها صائباً لكلا الطرفين؟

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، ومن اتبع هداه، أما بعد فلا شك أن الخطوة الأولى واللبنة الأولى في بنيان الزواج تبدأ بحسن الاختيار، أن يحسن الرجل اختيار زوجته، وأن تحسن المرأة وأولياؤها اختيار الزوج المناسب.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: هذا شيء أساسي والحكماء من قديم قالوا : على الرجل أن يفتح عينيه واسعتين قبل الزواج.

أحمد منصور: كيف يفتح عينيه واسعتين ؟

د. يوسف القرضاوي: أن يغمضهما نصف إغماضة بعد الزواج، يعني قبل الزواج يفتح، يعني.. ويبحث.. ما هي شروطه كل واحد عنده شروط ومواصفات في الزوجة التي يريدها شريكة لحياته وأماً لأولاده.

أحمد منصور: يعني يجوز للإنسان أن يضع شروط خاصة متعلقة بيه هو ؟

د. يوسف القرضاوي: طبعاً آه، لا بد.. كل إنسان.. واحد مثلاً لا يهمه الثقافة، ولكن واحد يهمه أن تكون امرأته مثقفة، واحد يهتم بالجمال قبل كل شيء، يعني يبقى لا بد أن تكون امرأته على قدر من الجمال تشبع نهمه، ولا تجعله تزيغ عينه إلى هذه أو تلك، يعني لا بد.. فالإنسان لا بد أن يتخير، والنبي -عليه الصلاة والسلام- يقول "تخيروا لنطفكم فإن العرق نزاع" يعني قضية الوراثة أيضاً.

أحمد منصور: دي محتاجة توضيح فضيلة الدكتور، لأن.. يعني الآن قضية التخير هذه.. الإنسان لازم يرى أصل وفصل وطبيعة أسرة الزوجة التي لم يتقدم لها ؟

د. يوسف القرضاوي: طبعاً.. وهذا.. وهذا لأن الإنسان لا يتزوج المرأة فقط، هو يتزوج المرأة ويصاهر أهلها، والمرأة بنت بيئتها، ولذلك قيل يعني "إياكم وخضراء الدمن" وبعدين فسر خضراء الدمن بالمرأة الحسناء في المنبت السوء، شكلها جميل، ولكن أخلاقها رديئة، يعني خضراء الدمن.. الخضراء اللي هي بتظهر.. الحشائش اللي بتظهر في أماكن القذارة، هي خضراء كده ولكن تحتها يعني قاذورات والعياذ بالله، ولذلك الإنسان لا يعجبه مجرد المظهر، فلازم يبحث، الشاعر قديماً قال لأولاده ممتناً عليهم، وأول إحساني إليكم تخيري لماجدة الإعراق بادٍ عفافها.

أحمد منصور: يا سلام.

د. يوسف القرضاوي: يعني قال لهم أول فضل لي عليكم إنني

أحمد منصور: اخترت أمكم..

د. يوسف القرضاوي: اخترت لكم أماً طيبة، اخترت لكم معدناً حسناً فهذا هو التخير للنطف، وقوانين الوراثة، وهذا حتى من الناحية العضوية تعرف إن الآن في كثير من البلاد تطالب بالكشف على الزوجين قبل الزواج.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: إذن قضية اختيار الزوجة أو الأم قضية أساسية حتى يشرف الإنسان حتى أبناءه؟

د. يوسف القرضاوي: نعم، أنا أقول حتى في عصرنا هناك كثير من البلاد تطالب بالكشف الطبي حتى يطمئن كلا الطرفين أنه لا يوجد في الآخر عيوب معينة، أو أمراض خطيرة ومعدية أو عائقة، وهذا أيضاً.. والرسول عليه الصلاة والسلام يعني قال تنكح المرأة لأربع –الحديث الصحيح- "تنكح المرأة لأربع: لحسبها، ولجمالها، ولمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك" يعني هذه مرغبات، واحد بيبحث عن النسب.

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن الجميع بين هذه الأشياء أيضاً لا بأس به.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: جيد جداً، هذا لو استطاع إنه يجدها نسيبة وغنية وجميلة، وصالحة، تكون سمن على عسل يعني.. إنما إذا كان ولا بد من اختيار واحدة من هذه الأربع، فعليك بذات الدين، اظفر بذات الدين تربت يداك، ولذلك جاء في الحديث الصحيح الذي رواه مسلم: " الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة "، ويقول النبي عليه الصلاة والسلام: "من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه"، نصف دينه، "فليتق الله في الشطر الباقي" فيبحث عن المرأة الصالحة، بعض الفلاسفة يقول المرأة الجميلة جوهرة ثمينة، والمرأة الصالحة كنز عظيم، مش مجرد جوهرة أو لؤلؤة أو درة ثمينة، دي كنز، فالمسلم يبحث عن المرأة الصالحة كما جاء في الحديث الذي رواه ابن ماجة: ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله تعالى خيراً له من امرأة صالحة، إن نظر إليها سرته، وإن أقسم عليها أبرته، وإن أمرها أطاعته، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله، ثم تلا (فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله )، فلا بد الإنسان يكون واضع مواصفات للمرأة التي يختارها، وكذلك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: المرأة، نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: المرأة تضع مواصفات للزوج الذي تختاره، وعلى أوليائها أن يعرفوا رغبتها، ولا يجبروها على أن تتزوج بغير من ترضاه، يعني أحياناً تجبر الفتاة المثقفة على أن تتزوج رجلاً أمياً.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: وهذا لا ينبغي. فلا بد من حسن الاختيار، هذي الخطوة.. الخطوة الأولى حسن الخلق.. والشرع لكي يعني يجعل هذا أمراً معقولاً طلب من الإنسان أن ينظر إلى مخطوبته.

أحمد منصور: يعني النظر أيضاً، فضيلة الدكتور، لأن هناك من يفهم خاطئاً بأن المرأة تنكح لأربع –الحديث الذي ذكرته- من أنه يجب أن يتجنب الصفات الثلاث : المال والحسب والجمال، ويركز فقط على ذات الدين.

د. يوسف القرضاوي: لا.. لأ.. لا.. لا.. هو قال تنكح لهذا.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني تُتزوج لهذه الأمور.. بس أنت ركز على ذات الدين.. إنما الجمال أيضاً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: نعم.. لكن هذا لا يغفل الجمال أو الجوانب الأخرى

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: خير النساء من تسر إذا نظرت، وتطيع إذا أمرت، يعني.. وهناك صفات أخرى.. مثلاً النبي -صلى الله عليه وسلم- قال لجابر: "هل -حينما تزوج ثيباً- قال: هلاَّ بكراً تداعبها وتداعبك"، أو تلاعبها وتلاعبك، وتضاحكها وتضاحكك، يعني وقال: "عليكم بالودود الولود.. أو تزوجوا الودود الولود" الودود التي تحب زوجها، وليست إنسانة متقضبة انطوائية منكدة نكدية.. لأ يعني ابحث عن الودود الولود، والولود تعرف طبعاً من أقاربها، أمها، وعمتها، وخالتها، وأقاربها، فهكذا ينبغي، فليس المقصود إنك تتزوج متدينة ولكن لا تعجبك من أول الأمر لأ، لازم يعني.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ليست جميلة، أو ليست من غير حسب، أو من غير مال..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لا بد أن تقع من نفسه موقعاً، يعني تعرف الجمال ده أمر نسبي.

أحمد منصور[مقاطعاً]: صحيح.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: وذاتي، يعني فيه واحد ينظر إلى واحدة ويعتبرها جميلة ومقبولة جداً، وواحد تاني يقولك يا شيخ دا كذا، لأن الناس.. ليس هناك مقاييس محددة، هو واحد يعني كما يقولون الحب من أول نظرة، يعني واحد يرى واحدة فتعجبه من أول رؤية، والتاني لا تحرك عنده ساكناً، ولا يميل إليها، فمن أجل هذا قال.. حينما جاء المغيرة بن شعبة وقال يا رسول الله خطبت امرأة فقال "هل نظرت إليها ؟ قال لا، قال اذهب فانظر إليها، فإنه أحرى أن يؤدم بينكما " يعني يحدث بينكما الائتدام والإتلاف والوفاق، العين رسول القلب، هناك صلة بين..، انظر إليها، وجابر بن عبد الله لما سمع النبي -عليه الصلاة والسلام- يقول" إذا أراد أحدكم أن يخطب امرأة فلينظر إليها، إلى ما يدعوه إلى نكاحها منها قال " فخطبت امرأة، فكنت أتخبأ لها تحت شجرة حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها.

أحمد منصور[مقاطعاً]: بس ما قلش رأى أيه.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: آه يعني رأى شاف.. هو شاف يمكن جسمها عجبه.. عجبه جسمها، وجهها.. كل واحد عنده شيء معين يهتم به.. لما هو..

أحمد منصور[مقاطعاً]: إنما ده يؤكد المطالب الخاصة يعني.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: طبعاً..

أحمد منصور[مقاطعاً]: إذا إنسان له مطالب خاصة، يجب إنه يحددها ويسعى إلى أن يحققه فيمن أراد الزواج منها..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: ويسعى.. ورآها بدون أن تعلم، ولذلك قالوا قال العلماء انه أليس من الضروري أن تعلم المرأة أن الرجل يريد أن يخطبها، بل البعض قال لعل هذا هو الأوفق، وده فعلاً لأنه كثير من الناس.. واحد بيقول لي أنا خطبت عشرين امرأة.. ولم تعجبني واحدة منهن، بعد ذلك يعني شوف جرح شعور عشرين فتاة، يراها ويذهب رسمياً ويعملوا له.. يقدموا له الشربات أو القهوة، أو الشاي، وبعدين الآخر يعني.. فعملية يعني تجرح المشاعر..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب ده بيدفعنا -فضيلة الدكتور- للسؤال عن آداب الخطبة نفسها.. يعني.. ما هي الآداب الشرعية أيضاً لقضية لتحقيق قضية الخطبة ؟ إحنا الآن قضية الاختيار وضحتها فضيلتك، لكن الخطبة نفسها، الخطوة التالية، ما هي الخطوات الشرعية أيضاً التي تتم في إطار الخطبة ؟

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: الخطبة هي مقدمة للزواج، يعني بعض الناس يريد أن يجعل الخطبة كأنها زواج، وبعض الناس قال لي: ده إحنا عملنا خطبة، وعملنا حفل، ودعونا الناس، وعملنا وليمة.. وقرأنا الفاتحة ألا يعتبر هذا زواجاً؟ لهذا ليس زواجاً لا، ليس زواجاً، لا عرفاً ولا لغة ولا شرعاً دي مقدمة للزواج، الزواج ركنه الإيجاب والقبول، زوجتك وقبلت، هذا.. ما دام هذا لم يحدث، يبقى لم يحدث الزواج، فالزواج هو إعلان الرغبة، الخطبة إعلان الرغبة، يعني أنا أخطب ابنتك فلانة، أو أختك، أو كذا وأتقدم إلى الأسرة...

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: وتكون فرصة للتعرف على العائلة، والتعرف على المخطوبة، هو يتعرف عليها، وهي تتعرف عليه، يعني أيضاً من حق الفتاة أن ترى الرجل أيضاً.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني هو إذا كان قال له أنظر إليها فهي الأخرى يجب أن تنظر إليه، لأنها تريد منه ما يريد منها، فلماذا يكون من حق الرجل أن يرى المرأة وليس من حقها أن تراه ؟!! فهو رؤية متبادلة، فلا مانع أن يذهب إليها ويطلب.. على الأسرة أن تتيح لهما –في أيام الخطبة- الفرصة أن يجلس كلاهما إلى الآخر في غير خلوة.

خلوة الخطيب بمخطوبته.. قضية في ميزان الشرع

أحمد منصور[مقاطعاً]: دي نقطة مهمة، لإن الآن بيعتبر كثير من الذين يتقدمون للخطبة أنه يحق له أن يخلو بالمخطوبة، لكي يعرفها من قرب، ويتدارس أخلاقها كما يقول، وهي تتدارس أخلاقه، فقضية الخلوة الآن..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: هو.. نحن.

أحمد منصور[مقاطعاً]: في فترة الخطبة؟

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: في هذه القضية.. نحن كما نحن في كثير من قضايانا الاجتماعية والفكرية، نقع بين طرفي الإفراط والتفريط، هناك أناس أفرطوا فتركوا الحبل على الغارب للخاطب والمخطوبة..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: واعتبروا الخاطب كأنه زوج، فهو يخلو بها في البيت، ويخلو بها في خارج البيت، ويتأبط زراعها، ويذهب إلى السينما، وإلى المنتزه، أو يسافر، أو.. كل هذا من أجل أن يتعرف عليها ويختبرها، ويعرف... ولكن هذا غلو وإفراط، في الحقيقة، لأنها لا تزال أجنبية منه، لم يكن بينهما عقد.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني لا يحق له أو لها هذه الخلوة ؟

د. يوسف القرضاوي: لا يحق له أي خلوة، ولا جلوس وحدهما، ولا ذهاب إلى السينما وحدهما، ممكن لو عايزين يخرجوا يروح معاها أخوها مثلاً، ويروحوا يجلسوا في مكان..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا يقطع الخلوة ويجوز.. بهذه الطريقة

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: آه طبعاً.. آه.. لو معاها أخ أو كذا، وفي البيت برضه، قاعدين في الحجرة، موجودة حماته أو ابنها أو كذا، ولكن لا يغلق عليهما باب، فالخطر في طلق الأمور طليقة بدون ضوابط، وبعدين أفرض إنه بعد فترة، بعد ما قعد مدة ولكن لم تعجبه، يعني أنا وجدتها ليست هذه التي.. طيب بقى بعد ما دخلت مراراً وتكراراً و خرجت معها هنا وهناك

أحمد منصور[مقاطعاً]: فهو درس بقى وطلع إنه

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: ورآك الناس غادياً ورائحاً ن وذاهباً وآيباً، بعد كده تتركها، ماذا يقول الناس عن هذا ؟ فهذا صنف، وفي مقابل هذا صنف آخر.. يعني ده بيمثل، الإفراط الصنف الآخر بيمثل التفريط، الذين لا يسمحون برؤية المخطوبة بحال، ولا زال كثير من الناس في الخليج هنا.. لا يرى الخاطب مخطوبته إلا ليلة الزفاف.

أحمد منصور: وهذا لا يجوز طبعاً

د. يوسف القرضاوي: هذا لا يجوز، لازم يراها، يعني.. والعجيب إنه يعني البنت ربما تذهب إلى الجامعة أو المدرسة الثانوية، وتذهب إلى السوق، وقد تسافر إلى مصر، أو لبنان، أو انجلترا، أو فرنسا، وتذهب إلى كل مكان، ويراها الناس، يعني هي تذهب إلى الأماكن دي يراها كل الناس، هناك إنسان مسكين وحيد هو الذي لا يراها، وهو خاطبها، هو الممنوع منها.. طيب لما هذا ؟ وربما.. هذا قد يصدم الإنسان صدمة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب هو مخطئ أيضاً أن يقبل الزواج بهذه الطريقة، يعني لما يحمل الآخرون ؟،

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: (...) ضغط المجتمع، يعني أحياناً دلوقتي أصبح، يعني يمكن خفت شوية، يبعتوا له صورة، تجيب له أخته أو إحدى قريباته تأتي له بصورة لها فينظر إلى صورتها، يمكن ده تخفف شوية..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هو يتحايل مثل الصحابي يعني.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: أحياناً الصورة لا تكون معبرة.

أحمد منصور: أكيد طبعاً.

د. يوسف القرضاوي: بعض الناس في الصورة بيطلع شكلها جيد، ولما ترى الحقيقة تجدها خلاف الصورة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: وبعدين لا بد أن يسمع كلامها أيضاً ويناقشها ويتكلم معها، نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: آه طبعاً.. نفس الرؤية ليست مجرد رؤية الوجه، هي رؤية الشخصية، يعني الواحد يريد أن يستمع إليها، يمكن لعلها..خنفاء، ولا لدغاء، ولا كذا يعني.. أو بتتهته، ولا يحب هو هذا يعني.. فلازم يسمع كلامها ويعجبه صوتها ولا ما يعجبوش يعني.. فالنظرة إلى هذه الأشياء كلها بحيث لا يتعرف على مجرد وجهها، وإنما يتعرف على شخصيتها.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: من بعض أحاديث، من بعض الأسئلة، من بعض الكلام، يتعرف عليها وهي تتعرف على شخصيته، فالمهم فترة الخطبة هي فترة تعرف، بحيث إذا كان كل منهما مناسباً للآخر يتمون عقد الزواج، وإلا يبقى كل واحد يذهب إلى حال سبيله بعد.. قبل أن تدخل الفأس في الرأس كما يقولون.

أحمد منصور: عندي الآنسة بشرى من مكناس من المغرب، في رسالة مطولة خلاصتها إنها عمرها اثنين وثلاثين عاماً، ومتدينة، لكن تقول إن أعراف الخطبة عندهم يعني الخطيب والخطيبة إذا أراد الإنسان أن يخطب واحدة أن يخرج معها، ويروح ويأتي، وربما هذا سبب من أسباب تأخرها في الزواج، ماذا تفعل إذا أعراف المجتمع وصلت في بعض الأماكن إلى هذا الحد؟

الخطبة بين العرف والشرع

د. يوسف القرضاوي: والله الأعراف تخضع للشرع، وليس الشرع هو الذي يخضع للأعراف، لو استجبنا للأعراف في كل شيء معناها أننا أبطلنا الأحكام الشرعية.

أحمد منصور: نعم

د. يوسف القرضاوي: الـ... لابد أن نوعي الناس بأن يخضعوا لأمر الله ونهيه، توجيهات الشرع فوق أعراف الناس وعاداتهم، أحياناً هناك أعراف تحكم المجتمع، أحياناً إحنا -للأسف- تحكمنا يحكمنا نوعان من الأعراف والعادات، أعراف وعادات من رواسب التراجع والتخلف الحضاري عند المسلمين، فهذه الأعراف اللي فيها كثير من التزمت والتشدد، مثل ما ذكرت الذين لا يسمحون بمجرد الرؤية..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: للخطبة، هذه أعراف، وهناك أعراف أخرى دخيلة من الحضارة الوافدة الغازية، الحضارة الغربية، فهذه الأخت تتحدث عن هذا النوع الثاني من الأعراف.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: الذين أباحوا للفتيات أن يخرجن مع من يخطبوهن، ولا ندري ماذا يحدث بعد ذلك وقد يحدث ما لا تحمد عقباه، وقد تحدث أشياء، ويتركها الرجل فهذه خطيرة، فالأولى أن يخضع الناس للشرع وفيه الخير كل الخير إن شاء الله.

حكم فرض الزواج دون الرغبة

أحمد منصور: عندي رسالتين واحدة من عُلا من فلسطين، والأخرى لم تذكر اسمها ولكن يحملان مشكلة واحدة، واحدة عمرها سبعة وعشرين سنة، أكملت دراستها الجامعية في دولة أوروبية وتحمل جنسيتها ويعني تقدم..، بيتقدم لخطبتها شباب متدينين، وفيه شاب معين أعجبها، وهي تريد الزواج به، لكن أهلها يريدون إجبارها على الزواج من قريب لها، هي لا تحب هذا القريب، وهي الآن في وضع يعني أجبرها أبوها إن لم تتزوج هذا فلن تتزوج، والأخرى أيضاً عُلان عندها نفس المشكلة، ماذا يعني يفعلان في مشكلتهما ؟ هذه تقول ممكن أن تتزوج قريبها ثم تجبره على أن يطلقها بعد ذلك، لتتزوج بمن تحب وبمن تريد، هنا قضية الاختيار، حق البنت في اختيار الزوج وإجبار الأهل لها أن تتزوج قريبها.

د. يوسف القرضاوي: هذه مشكلة خالدة للأسف، يعني بعض الآباء يظنون أن من حقهم أن يكرهوا بناتهم على التزوج بمن يريدون هم لا بمن تريد هي، وهذا خطأ الحقيقة هو خطأ شرعي وخطأ أخلاقي، لأن معناها إن إنت حينما تجبر الفتاة على أن تتزوج من لا تريد كأنك يعني تدخلها في جحيم، يعني.. الإنسان إذا لم يتزوج بإرادته ورغبته، فمعناها إنه يعيش حياة لا تكون حياة سعيدة ولا صالحة.

[موجز الأخبار]

أحمد منصور: فضيلة ا لدكتور، كنا نتكلم عن تدخل.. إجبار الوالد أو الوالدين للفتاة على أن تتزوج بقريب رغم عدم رغبتها، وربما عدم رغبته هو الآخر، وما ينتج عن ذلك من مشكلات، الآن أمام هاتين المشكلتين المحددتين من الأختين المشاهدتين، ماذا تفعلان للخروج من هذا المأزق؟

د. يوسف القرضاوي: والله ليس هناك حل لهذه القضية، إلا أن يعني الآباء أنه ليس من حقهم أن يجبروا البنات على ما يريدون، يعني النبي عليه الصلاة والسلام طلب إنه يؤخذ رأي الفتاة، حتى وإن كانت بكراً وقالوا البكر تستحي يا رسول الله، قال إذنها صماتها، يعني يكفي أن تسكت فهذا دليل على الرضا، وجاءت إحدى الفتيات وشكت إلى النبي صلى الله عليه وسلم إن أبي يريد أن يزوجني من ابن أخيه، يعني برضه حكاية إبن الأخ دية.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي:.. وأنا له كارهة، فقال لها: أجيزي ما صنع أبوك، قالت: إني له كارهة، قال أجيزي ما صنع أبوك، قالها مرة واتنين وثلاثة وهي ترفض، وبعدين قال لها: أنت حرة، فقالت يا رسول الله أجزت ما صنع أبي، ولكن أردت أن يعلم الآباء أن ليس لهم من أمر بناتهم شيء.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذا في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، يعني البنت من عقلها وحسن فهمها أرادت أن تكسب هذا المبدأ لبنات جنسها..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني هي تبقى ضحية لكن لتسوي سُنة.. نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: آه.. آه قالت أنا هتجوز ابن عمي، ولكن أريد أن يعلم الآباء أن ليس لهم.. ولكن للأسف كثير من الآباء يُزوِّجون.. ولا تزال في كثير من المجتمعات خصوصاً المجتمعات الخليجية، إن ابن العم هو ده أحق، مع إن الآن علم الوراثة يقول إنه تكرار الزواج من أولاد العمومة كثيراً ما يتسبب في تركيز العيوب الوراثية ويحدث العوائق و...

أحمد منصور: صحيح...

د. يوسف القرضاوي: التعويقات والأشياء.. وكان من عدة أيام واحد عامل دراسة في إحدى الصحف القطرية لا أذكر أي صحيفة..

أحمد منصور: نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: ده عن كثرة المعوقين في عصرنا بالآلاف في مجتمع مثل قطر، هذه الأشياء المسجلة، إنما هناك أشياء غير مسجلة، وهي يعني ظاهرة تلفت النظر، والكثيرون يقولون إن هذا يعني.. من أسبابه ،من غير شك، كثرة الزواج من الأقارب ومن بنات العمومة..

أحمد منصور: يفهم من هذا الكلام فضيلة الدكتور إن فيه إثم يقع على الأبوين إذا أجبروا البنت على أن تتزوج بدون رغبتها؟

د. يوسف القرضاوي: قطعاً، إذا زوجها وهي كارهة يكون يعني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب هل هناك إثم يقع على الزوج الذي يعلم أن زوجته أجبرت على الزواج منه أيضاً؟

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: نعم، المفروض لو علم هذا يرفض هذا.. والواقع إن أحياناً.. أعرف كثيراً من أولاد العمومة هو لا يرغب في زواج بنت عمه، ولا هي ترغب فيه، ولكن كلاهما يخضع لضغط الأيه؟ ضغط القبيلة أو ضغط الأسرة ولو أن كلاً منهما تزوج..

أحمد منصور[مقاطعاً]: من يريد.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لكان أفضل.. وكثيراً ما يؤدي هذا الزواج يعني إلى الطلاق بعد فترة من الزمن..

أحمد منصور: صحيح.

د. يوسف القرضاوي: أو إلى التعليق، أن يتركها معلقة لا هي مزوجة ولا هي مطلقة، هو من حقه يروح يتزوج واحدة تانية، قد يتزوجها في العلن، وقد يتزوجها في السر، وقد يتزوج في بلد آخر ويترك هذه مهجورة معلقة لا حول لها ولا طول.

أحمد منصور: عندي مشكلة من شكل من نوع آخر.. فتاة كانت عائلتها مسيحية ثم أسلمت العائلة، لكنها لم تلتزم بالإسلام التزام كامل، والآن تقدم لها من يريد خطبتها، ويريد منها أن تتحجب، وظروف عائلتها كعائلة حديثة عهد بالإسلام يعني لا تسمح بذلك لأن.. ستضغظ عليها العائلة، لكن خطيبها أو الذي يريد أن يخطبها يُصر على ذلك.. هي تسأل: ماذا تفعل في هذه المشكلة؟

د. يوسف القرضاوي: طب هو.. هل.. هل عائلتها ستفرض عليها الزي حتى بعد زواجها؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: هي لم توضح في الرسالة.. ولكن..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لأنه إذا كان وهي عندهم يفرضون عليها، طيب يصبر حتى تكون عنده وهو حر مع زوجته، وليس من شأن العائلة إنها تتدخل في زي الزوجة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: لأ.. هو يريد منها الآن،. هو الخوف أيه إن هو إنسان ربما يكون ملتزم ويتقدم لواحدة غير.. لا ترتدي الحجاب يعني.. يعني في البداية شكل هذا أيضاً يكون غير مقبول.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: يعني إذا كانت هي مسلمة، وحسن إسلامها، وإن كانت حديثة العهد، وبعض حديثات العهد بالإسلام يكن أكثر حماساً للالتزام من المسلمات القديمات، لإن الإسلام جديد..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني.. فإذا كان رأى فيها صدق الرغبة وقوة الإرادة على أن تلتزم ولكن الحائل.. الحائل والحاجز الوحيد بينها وبين الالتزام هو أهلها، يمكن نعندها في هذه الحالة حتى يتزوجها، وتدخل عنده وتلتزم، إن عرف منها هذا الصدق ممكن يعذرها هذه المدة يعني.. آه.

أحمد منصور: الأخ محمد عباس من الأردن أخ محمد.

محمد عباس: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: سلام ورحمة الله.

محمد عباس : كيف الحال أستاذ أحمد؟

أحمد منصور: حياك الله يا أخي.

د. يوسف القرضاوي: مرحباً يا أخي.

محمد عباس: كيف حال شيخنا؟

د. يوسف القرضاوي: مرحباً يا أخي.. بارك الله فيك.

محمد عباس : أولاً أحب أشكركم على هذا البرنامج.

أحمد منصور: حياك الله.

"الجاهة" ظاهرة أردنية تقع موقع الخطبة

محمد عباس: سؤال لفضيلة الشيخ.. إحنا من عاداتنا في الأردن إذا اتفق شخصان على الزواج، فأولاً تذهب "جاهة" من أهل العريس إلى بيت العروس، ويقوم شخص من طرف أهل العريس بـ.. بطلب العروس، ويرد عليه شخص من أهل العروس، و أما قضية كتب الكتاب رسمياً أمام...، يعني شرعياً مثلاً خلينا نحكي أو قانونياً، يتم فيما بعد، يعني بعد أسبوع ممكن إنه يتم كتب الكتاب، فهل قضية "الجاهة" تكفي أن تكون يعني زواج شرعي؟ هو عرفاً أمام الناس لا يصبحوا زوجان إلا عندما..، وأمام الدولة طبعاً، إلا إذا كتب الكتاب فهل "الجاهة" تكفي بما أنه صار فيه إيجاب وقبول...

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: لا.. لا.. هذا يا أخي ليس إيجاباً وقبولاً، هو طلب، يعني إعلان للرغبة هذه هي الخطبة يعني "الجاهة" هذه هي يعني.. لم يقل زوجتك يعني ابنتي أو موكلتي أو كذا فلانة بنت فلان،. والآخر يقول له قبلت،لم يحدث هذا.. هذا الإيجاب والقبول لم يحدث، إنما طلب وقبول.. هذه هي الخطبة، الخطبة هي إبداء الرغبة في الزواج.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني هذه بمثابة قراءة الفاتحة التي تتم في بعض....

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: هي قراءة فاتحة.. هي خطبة، فـ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ليست العقد.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: ولذلك الناس يعتبرونها ليست زواجاً وده صحيح.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: لا العرف يعتبرها، ولا الشرع، ولا القانون، ولا.. فهي خطبة مقدمة للزواج.

أحمد منصور: الأخ محمد أبو زيد من الدوحة.

محمد أبو زيد: ألو السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد أبو زيد: كيف حالك أستاذ أحمد؟

أحمد منصور: حياك الله.

محمد أبو زيد: كيف حالك يا دكتور؟

د. يوسف القرضاوي: بارك الله فيك يا أخي.

محمد أبو زيد : لو سمحت يا دكتور بالنسبة دلوقتي حالياً فيه أبهات وعائلات بيغالوا جداً في المهور، وبيحولوا دون زواج بناتهم من اللي همه بيرغبوا فيه، بتحصل في بعض الأحيان إن فيه بنات بتضطر للهروب وبتتزوج بعيد من أهلها، فما حكم الشرع في هذا ؟ ده شيء.. الشيء التاني إنه قرأت اليوم في جريدة الشرق شيخ الأزهر بيقول إن الزواج العرفي حلال، وزواج المسيار حرام، وكان فضيلتكم ذكرتم -سابقاً- إن المسيار زواج بتكتمل فيه الأركان الشرعية، وهو حلال.. فنرجوا التوضيح وجزاكم الله خيراً.

أحمد منصور[مقاطعاً]: شكراً ليك يا أخي.. شكراً ليك..، الأخ أبو فيصل من الدوحة.

أبو فيصل : السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو فيصل : أمسيك بالخير يا شيخ قرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: مساك الله بالخير يا أخي.

أبو فيصل : كيف حالك الشيخ الدكتور أحمد منصور؟

أحمد منصور: حياك الله يا أخي.. حياك الله.

أبو فيصل: فيه عندي ملاحظة وسؤالين يعني.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أبو فيصل: الملاحظة بالنسبة لمثل هالحلقة الطيبة اللي على التليفزيون كثير من الناس الموجودين في الدوحة ما عندهم كابل، لو تنقل على القناة "الدوحة" تكون أفضل من "الجزيرة"، "الجزيرة" كثير من الناس ما عندهم..

أحمد منصور[مقاطعاً]: هذه مشكلة فنية لو فيه سؤال في موضوع الحلقة.

أبو فيصل : أيوه.

أحمد منصور: اتفضل.

أبو فيصل : السؤال –طال عمرك- الأول: بالنسبة -طال عمرك- مثل الخطبة مثل ما تفضل فضيلة الشيخ من شوية إني أتقدم للخطبة أروي أجيب ذهب وأجيب ذبايح وأجيب عشرة آلاف، هذي بس مقدمة.. وبعدين عقبها الزواج، ثانياً إذا عندي أخت أو بنت تقدم لها قريبها ولد عمها أو قريبها، وأنا أرضاه ديناً وخلقاً ومن (...) وعيت منه وطلبتها وأبغي أزوجها إياه.. عيت.. وهي تبغي واحد بعيد، ما هو من العشيرة، أو من القبيلة، أو من العائلة.

أحمد منصور: نعم

أبو فيصل: والله أعلم من دينه، من صلاته.. وتركتها منه هل يلحقني من ثواب الله شيء؟ وشكراً الله يسلمكم...

أحمد منصور: أبو فيصل خليك معاي لحظة دكتور فهمت قصة أبو فيصل؟

د. يوسف القرضاوي: لا.. لا..

أحمد منصور: أبو فيصل ممكن بإيجاز.. بإيجاز توجز لنا المشكلة التي يعني تريدها الآن، يعني أنت الآن تقول أنك اتفقت مع قريب لك على تزويج بنتك مثلاً.

أبو فيصل : مثل عندي قريب ولد عمي.

أحمد منصور: أيوه.. أيوه..

أبو فيصل : وبزوجه أختي أو بنتي.

أحمد منصور: نعم.

أبو فيصل : أرضى راضين به ديناً وخلقاً ومن القرابة.. وأختي أو بنتي عيت ما تبغيه تبغي واحد شخصية بعيدة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لا تريده.

د. يوسف القرضاوي: لم تقبل.. لا تريد.

أحمد منصور: تريد شخص بعيد عن العائلة.

أبو فيصل : ما تريد القريب ولكن أنا عارف أنها تبغي واحد بعيد، لكن الله أعلم، من دينه، من صلاته، هل لو تركتها منه يقع علي شيء من ثواب الله سبحانه وتعالى؟

أحمد منصور: يعني لأ.. خليك معاي، مش فاهم أنا العبارة دي..يعني أنت إنت الآن كلامك حول.. يعني انت لو فرضت عليها أو منعتها يعني.. هي تريد الآن أن تتزوج بشخص قريب بعيد عن العشيرة أو القبيلة، لكن أنت لا تعرف هذا الشخص دينه والتزامه وشيء من هذا القبيل.

أبو فيصل : أيوه.

أحمد منصور: طيب .

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: أسأل عنه يعني.. إذا تقدم إليك شخص يريد أن يتزوج من أختك، أو من ابنتك، أو من موليتك، فالمطلوب من الإنسان أن يسأل عن هذا الشخص، ما دينه ؟ ما خلقه ؟ ما مركزه؟ ما وظيفته؟ ما سيرته في الناس؟ يسأل عن كل ما يهتم به، ويعني وسيجد من يدله على هذا الشخص، والإنسان يعرف حتى الشخص، لوجه وقعدت معاه تعرفه، يعني يقول:

لا تسأل المرء عن خلائقه في وجهه شاهد من الخبر.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: الأعرابي –قديماً- الرجل البدوي بيقول: إذا نظرت الرجل عرفته من قفاه، يقول لك أنا أشوف قفا الرجل أعرفه.. يقوله من قفاه ؟ قال نعم، قال فكيف إذا رأيته.. إذا رأيته.. يعني شفت وشه؟ قال هذا كتاب أقرأه.

أحمد منصور: يا سلام.

د. يوسف القرضاوي: يعني، فالإنسان يستطيع يعرف الشخص إذا جلس معاه، وسمع كلامه، يسأل جيرانه، يعني زي ما سأل سيدنا عمر، واحد جه شهد لواحد، قال له أنت جاره الأدنى الذي يعرف مدخله ومخرجه؟ إذا كان موظفاً يسأل زملاؤه في الوظيفة إذا كان مدرس يسأل زملاؤه في المدرسة، يعني الإنسان عنده أكثر من وسيلة حتى يتعرف على الشخص.

أحمد منصور[مقاطعاً] يعني لا يحق..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: فإذا رضي دينه وخلقه يزوجه، ما دام البنت لا تريد يعني قريبها، والحديث الشريف يعني كررناه وحفظه الجميع، "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض" فهذا هو الذي ينبغي.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: إنما نجبر البنت أن تتزوج وهي كارهة، بيكون زواجاً تعيساً، لا تسعد هي ولا تسعد زوجها، تزوجها وهي كارهة، فليس هذا هو الزواج الشرعي.

أحمد منصور: وبالنسبة للجانب التقني الحلقة تعاد أو "الجزيرة" تشاهد على القناة الثانية غداً لمن يريد أن يرى إعادة هذه الحلقة، الأخت أم أحمد.

د. يوسف القرضاوي: وبعدين الحلقة بتنظر في تليفزيون قطر القناة الثانية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: في القناة الثانية من التليفزيون نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: الآن حتى الآن.

أحمد منصور: ربما أحياناً حينما يمدد الإرسال لا تنظر، لكن الإعادة يمكن أن يشاهدها جمهورنا في الدوحة، الأخت أم أحمد من أبو ظبي.

أم أحمد : السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

أم أحمد : لو سمحت ممكن موضوع خارج عن الحلقة شوية.. ممكن..

أحمد منصور: لا أنا آسف.. معذرة أم أحمد.

أم أحمد : لا.. هو قريب يعني من الموضوع شوية.

الزواج بغير رضا الأهل

أحمد منصور: يعني إذا متعلق بالزواج اتفضلي، إذا موضوع آخر أرجو إنك ترسليه على فاكس لنعالجه في حلقة أخرى.

الأخ محمد أبو زيد كان فيه سؤال شق لهم في سؤاله هو الشق اللي متعلق بإنه إذا أجبرت المرأة على الزواج فهي تهرب وتتزوج بمن تريد، هذا الشق اللي نود إيضاحه، إذا أجبرت الفتاة على أن تتزوج بشاب وهي كارهة له، وتريد شاباً آخر، هل يحق لها أيضاً أن تهرب من أهلها وتتزوج به ؟

د. يوسف القرضاوي: والله أنا لا أحب هذا، ولا أنصح أي فتاة مسلمة أن تفعل هذا، لأنها إذا تزوجت بغير رضا أهلها، وبالخروج عليهم سيكون موقفها ضعيفاً أمام زوجها وأمام المجتمع، ولو أن زوجها بعد ذلك أساء عشرتها كما يحدث في كثير من الأحيان يعني قد يكون أظهر لها في أول الأمر نوعاً من الود أو من اللطف أو من كذا، وبعد العشرة تجده إنساناً آخر، في هذه الحالة لا تجد من يدافع عنها، لأن أهلها سيقولون أنتي يعني.. ذوقي مرارة اختيارك أنت، أنت اللي أسأت.. هي حتى لا تستطيع أن تخبرهم.. هو يعذبها، ويسقيها المر والصعب والعلقم، ولا تستطيع أن تتكلم لأنها هي التي.. ولذلك أنا يعني، رغم يعني قسوة الأهل في هذه الحالة أنا أنصح الفريقين، أنصح دائماً الأهل أن يصغوا إلى الفتاة، ولا يعني يعتبروا يضربوا بكلامها عرض الحائط، وأرجو من الفتاة تصغى لأهلها أيضاً، لأن أحياناً قد تكون مخدوعة، خصوصاً بعض الأشياء تقولك بتحب واحد، طب أي حب ؟ أحياناً يكون حب عن طريق التليفون، واحد قعد يكلمها و.. لحد ما تعلقت به، هذا لا ينبغي أن يكون أساساً للزواج، لأن الشخص الذي يكلم فتاة من وراء أهلها، وأصله بيعاكس، وبعدين تعلق بها وتعلقت به لا يؤتمن، إنما إذا كان يعني حب حقيقي، هي بتشتغل في مكان، وواحد زميل لها، ويلتقيان بالمصادفة وحدث.. يعني.. لا بد نفرق بين الأشياء، فأنا أرى إن الأهل يصغون للفتاة، والفتاة تصغي لأهلها، وعندنا حديث النبي عليه الصلاة والسلام.

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام.

د. يوسف القرضاوي: أن رجلين تقدما لخطبة امرأة، أحدهما غني كبير السن، والثاني شاب فقير، فالفتاة رفضت الغني العجوز، وهويت الشاب الفقير، وبعدين راحوا اشتكوا للنبي عليه الصلاة والسلام.

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام.

د. يوسف القرضاوي: فقال عليه الصلاة والسلام: "لم ير للمتحابين مثل النكاح" حديث ابن عباس يعني ليس هناك علاج للمتحابين إلا أن يتزوج كلاهما الآخر، توفق بين رأسين في الحلال على كتاب الله وعلى سنة رسوله، هذا هو الأوْلى، إذا كان يعني حباً حقيقياً ولم يجيء عن طرق غير مشروعة أو نحو ذلك، فينبغي للأهل أن يحاولوا التوفيق بين رغبتهم ورغبة ابنتهم، وأي أب لا يريد لابنته إلا الخير والسعادة.

أحمد منصور: الأخ عبد الحميد من الجزائر..

عبد الحميد: ألو.. ألو.

أحمد منصور: اتفضل، سيدي اتفضل.

عبد الحميد : السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الحميد : على أهل (الجزيرة).

أحمد منصور: حياك الله.

عبد الحميد: أريد أن أطرح سؤال على شيخنا الفاضل.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

عبد الحميد: دكتور يوسف القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: اتفضل.

عبد الحميد: بما يخص موضوع الزواج.

ضرورة المصارحة قبل الزواج فيما يخص العيوب الجسدية

أحمد منصور: اتفضل.

عبد الحميد: شيخنا.. تزوجت منذ شهرين –حوالي شهرين- وبعد إتمام مراسيم الزفاف بحوالي يومين اكتشفت بأن هذه الزوجة ضعيفة البصر، فعرضتها على بعض الأخصائيين أكدوا لي بأن هذه الزوجة مقدار الرؤية التي تتمتع بها بحوالي واحد على عشرة، يعني أن بصرها ضعيف جداً، سؤالي.

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: أنت رأيتها قبل الزواج ؟

عبد الحميد: رأيتها.

د. يوسف القرضاوي: كانت لابسه نظارة ولا.. ؟

عبد الحميد: لا ملبساش نظارة..

د. يوسف القرضاوي: آه..

أحمد منصور: ما شافش إلا في البيت يا مولانا.

عبد الحميد: ملبساش نظارة..

أحمد منصور: سؤالك يا أخ عبد الحميد سؤالك.

عبد الحميد: نعم.

أحمد منصور: ما هو سؤالك إذاً؟

عبد الحميد: سؤالي.. فهل أنا في نظر الشرع مغشوش أم لا ؟ وكيف نسمي هذا الأمر الذي وقع لي؟ هل هو ابتلاء فأصبر عليه، أم أغيره؟ وبماذا تنصحني ؟ جزاكم الله خيراً.

أحمد منصور: يعني أنت لا زلت تحتفـ... عبد الحميد لازلت تحتفظ بها كزوجة عندك في البيت؟

عبد الحميد : نعم مع العلم..

أحمد منصور: لكن لم تحسم الأمر بعد في انتظار رأي فضيلة الشيخ؟

د. يوسف القرضاوي: هو يعني ألا يمكن علاج هذا الضعف؟

عبد الحميد: يقول الأطباء بأن هذا الضعف ناتج عن ناتج عن موروث.

أحمد منصور: آه وراثي.

عبد الحميد : وراثي.

أحمد منصور: يعني يصعب علاجه ؟

عبد الحميد: يصعب علاجه.. مع العلم يا دكتور بأن هذا المرض قد يسبب لي أضراراً في المستقبل وخاصة على النسل..

أحمد منصور: آه مستقبلاً للنسل.. طيب نسمع رأي فضيلة الدكتور، اسمح لي الأول فضيلة الدكتور ناخد تليفون من أسبانيا متأخر، الأخ يعقوب العيساوي من أسبانيا.

يعقوب العيسوي : السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: و عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: و عليكم السلام ورحمة الله.

يعقوب العيسوي: جزاكم الله خيراً عن الإسلام والمسلمين.

أحمد منصور: حياك الله.. اتفضل.

يعقوب العيسوي: أنا عندي السؤال يتعلق بالزواج يعني.

أحمد منصور: اتفضل.

يعقوب العيسوي: هو يعني شاب مسلم هناك في الغربة والشابة مسلمة، ذهبوا إلى.. إلى مركز إسلامي هناك تابع للسعودية في إسبانيا يتزوجوا، ورفضوا أن يتزوجوهم..

أحمد منصور: لماذا؟

يعقوب العيسوي: ما هو الحكم في هذا يعني؟

أحمد منصور: لماذا رفضوا؟ يا يعقوب..

يعقوب العيسوي: رفضوا لأن القانون قانون أسباني، ونحن ذهبنا إلى لقانون الأسباني وتزوجا بقانون أسبانيا، وهما العذر قالوا إنه ممنوع قانون أسبانيا الآن يتزوجوا ناس في المركز، ذهبوا بنا إلى قانون أسبانيا وتزوجنا وذهبنا إلى مركز آخر وتزوجنا فيه.

أحمد منصور: يعني خلاص تزوجتم والمشكلة اتحلت يعني؟

يعقوب العيسوي : زواج (...) هو المشكلة.. أن هناك المركز هو أكبر مركز موجود هناك في أسبانيا وهم يعني يرفضون أن يزوجوه..

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: لماذا.. ؟ لم تبين لماذا رفضوا؟

أحمد منصور: يا يعقوب يا يعقوب.. يعني أنت الآن ذهبت إلى أحد المراكز الإسلامية، بغض النظر هذا المركز في أي مكان.. ورفضوا الزواج وأنت ذهبت وتزوجت في مركز آخر أليس كذلك ؟

يعقوب العيسوي: هم رفضوا لإن قانون إسبانيا أولاً ذهبت إلى قانون أسبانيا وتزوجت به، يعني همه كان العذر هو قانون أسبانيا، قانون إسبانيا تزوج وقبل الزواج..

أحمد منصور: نعم.

يعقوب العيسوي : وذهبت إليهم ورفضوا..

أحمد منصور: يعني الحمد لله اتحلت المشكلة ؟

يعقوب العيسوي: نعم.

أحمد منصور: اتحلت المشكلة الحمد لله.

يعقوب العيسوي : اتحلت ولكن ليست مشكلتي أنا، ولكن هناك شبان آخرين عندهم نفس المشكلة، ونحن نريد الحل يعني.. نفس المشكلة، في ها المركز يعني

أحمد منصور: طيب شكراً، شكراً ليك يا يعقوب. فضيلة الدكتور قضية عبد الحميد قضية مهمة جداً وهي تتعلق بما يسمى بالتدليس مثلاً في حالة وجود عيب في الزوجة.

د. يوسف القرضاوي: هو فعلاً الذي وقع هو نوع من التدليس كان يجب على الفتاة أو على أهلها أن يبينوا للشخص هذا العيب، وخصوصاً أنها يعني ضعيفة جداً، يعني واحد على عشرة يعني لا تكاد ترى، وبعدين إذا كان هذا يعني عيب وراثي ففي الغالب إنه يورث لـ.. يعني للذرية..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: فهو يعني في الحقيقة غش فعلاً يعني هذا فيعني أعتقد إنه من حقه إنه يعني يطالب بتعويض أو شيء من هذا، لإنه دُلِّس عليه في أمر يراه يعني مهماً، ويمكن أن يتجاوز لو نظرها ضعيف ضعفاً قليلاً، إنما يعني ده معناها يعني إنه لا قدر الله يعني قريبة من العمى، يعني واحد على عشرة يعني شيء ضعيف جداً، فالمفروض يعني في هذه الحالة إن الناس يكشفوا الحقائق.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: ولا يخبئ بعضهم.. لإنه لابد ستنكشف الحقيقة، واحد هيتزوج واحدة ويعيش معاها عمراً سيعرف فبدل أن يعرف ويفاجأ بعد الزواج لابد أن يُشرح له هذا، قد يقبل، لكن بعض الناس يقولك خلاص يمكن عاجبه شكلها.. عاجبه عقلها، عاجبه.. يعني عندها من المزايا ما يغطي ضعف البصر.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما يخلو الإنسان من عيب يعني..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: هناك ناس.. هناك ناس تتزوج يعني العمياء.. الواحدة اللي كُف بصرها ألا تتزوج ؟ هناك من يتزوج مكفوفة البصر، وخاصة أن الله -سبحانه وتعالى- ذكرنا في حلقة المعوقين قبل ذلك، إن ربنا بيعطي الإنسان المعوق تعويضاً إذا كان عنده ضعف في حاسة يعطيه قوة في حاسة أخرى تعوض النقص في هذا فيعني كان يجب -في الواقع- أن يقولوا له الحقيقة، ويبينوها له قبل الزواج، فإما أن يرضى الأخ بما قسم الله له، خصوصاً إذا كان عندها مزايا يعني إنسانة يعني على خلق، على دين، على عقل، يمكن عندها عقل يغنيها عن قوة البصر، (فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) إذا كان عندها من الفضائل والمزايا ما يغطي هذا النقص، فليقبل هذا وليرض بقسمة الله، ولعل الله يعوضه خيراً بهذا، وهذا خير لا شك من الانفصال والطلاق الذي قد يعني يكسر قلب هذه المرأة التي لم يكن هذا بشأنها هي عيبها إنها لم تقل هذا ولعل العيب يقع على الأهل أكثر من الفتاة نفسها

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن بيفضل إن الأهل يبرزوا العيوب حتى

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: نعم لابد..

أحمد منصور[مقاطعاً]: وإن كانت تؤدي إلى عدم زواج البنت

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: خاصة إذا كان عيب واضح من هذا.. يعني لو كان ضعيفة.. ضعف البصر، ولكن مش إلى هذا الحد يعني ليس من الضروري نقوله ده عنيها ستة على ستة يعني، مش شرط إن كل واحدة تكون ستة على ستة يعني.

أحمد منصور: الأخت سوسن حريز من تونس.

سوسن حريز: سلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

ضرورة التكافؤ بين الزوجين

سوسن حريز: سؤالي.. أنا فتاة عمري واحد وتلاتين سنة، أشتغل أستاذة جامعية في المعلوماتية، ولم يتقدم لي إلى حد الآن شاب مسلم صحيح، يعني كلما يتقدم شخص له عيب، إما أنه لا يصلي، أو يشرب الخمر، أو عنده بعض المشاكل دينية.

أحمد منصور: نعم.

سوسن حريز: فهل أستطيع أن أقبل بشخص يشرب الخمر مثلاً؟ وما هو حكم ذلك في الشرع؟

أحمد منصور: شكراً ليكِ يا سوسن . الأخ شهبون محمد من هولندا.

شهبون محمد: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام.

شهبون محمد: أولاً –قبل كل شيء- أشكر "الجزيرة" على هذا البرنامج القيم

أحمد منصور: حياك الله

شهبون محمد : وأشكر فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي على هذا الإرشاد، والله "الجزيرة" أنارت بيوت الجالية الإسلامية في أوروبا وخاصة في هولندا، عندي سؤالين.

أحمد منصور: اتفضل.

شهبون محمد: السؤال الأول لفضيلة الشيخ –جزاه الله- عن.. في هولندا مجموعة من الإخوان المسلمين يحرمون معاملتهم مع أبوي الزوج الذي تزوج بنتهم، ولا يريدون المعاملة إلا مع الابن فقط السؤال الثاني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لأ.. عفواً.. عفواً يا أخ شهبون.

شهبون محمد: نعم.

أحمد منصور: بس نريد نستوضح منك هذه يعني الآن بعد ما يتزوج الشخص المسلم من فتاة مثلاً فنلندية يقاطع أهلها، أبوها وأمها مثلاً تقصد هذا؟

شهبون محمد: يقاطع أبوس الزوج ويقولون هذا حرام في الإسلام .

أحمد منصور: أي حرام هذا ؟ يعني.

د. يوسف القرضاوي: أبواه غير مسلمين.. آه

شهبون محمد : حرام أن يتلاقى الأصهار..

أحمد منصور: آه أن يتلاقى الأصهار.

شهبون محمد : أصهار.

أحمد منصور: يعني يكون هناك مقاطعة يعني؟

شهبون محمد: مقاطعة بين الأصهار، نعم.. لأن البنت تزوجت بالابن فقط، ولم تتزوج بالعائلة..

أحمد منصور: آه.. آه.. نعم، طيب.

شهبون محمد: والسؤال الثاني أن كثير من الإخوان المسلمين هنا –في هولندا- يمنعون أزواجهم بأن يذهبوا مع الأطفال إلى المدرسة، أو السوق، أو الأندية، رغم أن بناتهم فوق العشرين عام يذهبون إلى الجامعة، ويذهبون إلى الأسواق، ويذهبون إلى الشوارع، فما حكم شريعة الإسلام؟

د. يوسف القرضاوي: أمال بيمنعوهم ليه يعني؟

أحمد منصور: شكراً ليك يا شهبون.. مشاكل متعلقة ببعض المجتمعات وبعض العقليات الموجودة في بعض المجتمعات الغربية، ربما تخرج قليلاً عن موضوعنا، نأخذ الأخ حمدي النجار من الدوحة.

حمدي النجار السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: و عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

حمدي النجار: نشكركم على هذا البرنامج الثري.

أحمد منصور: حياك الله.

حمدي النجار : فضيلة الأستاذ الدكتور قرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: اتفضل

حمدي النجار : يقول الله تعالى في سورة الطلاق: بسم الله الرحمن الرحيم (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن، وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا) فضيلة الدكتور.. يفهم من هذه الآيات إباحة الزواج في سن مبكرة، ما يحدث في الريف عندنا في صعيد مصر أن هناك حالات كثيرة يتم فيها الزواج بين طرفين صغيرين جداً في السن، وخاصة بين صفوف الذين لم يذهبوا إلى التعليم، وقد لاحظت أن كثيراً من هذه الحالات، إن لم يكن معظمها، فاشل من الناحية العملية لعدم فهم كلا الطرفين لمتطلبات الحياة الزوجية.

أحمد منصور[مقاطعاً]: السؤال يا أخ حمدي.

حمدي النجار[مستأنفاً]: فأرجو من سيادتكم إلقاء الضوء على هذا الموضوع

أحمد منصور: شكراً جزيلاً، فضيلة الدكتور مشكلة سوسن حريز من تونس مشكلة كثير من الفتيات اللائي ينتظرن الزوج المسلم الملتزم فلا يأتي، وإنما يأتي زوج تارك للصلاة أو شارب للخمر.

د. يوسف القرضاوي: آه.. والله شوف.. الله تعالى يقول(الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات، والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات ) فلابد أن يكون هناك قدر من التوافق ما بين المرء وزوجه، فإذا كانت هي الأخت سوسن ملتزمة بدينها، حريصة على أداء فرائض ربها، واجتناب ما حرم الله عليها، ولكنها رزقت بإنسان يشرب الخمر أو لا يصلي.. يعني يترك ما أمر الله ويستحل ما حرم الله، فلا يمكن أن تسعد مع هذا الرجل، ستكون حياتها معه جحيماً، هي الواحدة بتتزوج لماذا ؟ بس لمجرد الزواج أم لتقيم أسرة سعيدة ؟ فهذا لا تستطيع أن تقيم معه البيت المسلم الذي تنشده، فهي يعني تصبر، وتنتظر، وتدعو الله -سبحانه وتعالى- أن يهييء لها ابن الحلال الذي يليق بها، أما أنا لا أنصح إن مسلمة تتزوج إنسان سكيراً، أو إنساناً مدمناً، أو إنساناً يعني يترك فرائض الله الأساسية مثل الصلاة هذا الأخت سوسن.

أحمد منصور: فيه شق، شق بسيط يتعلق بسؤال الأخ شهبون اللي هو طبيعة العلاقات ما بين الأسرتين بعد الزواج، الآن يحدث..

د. يوسف القرضاوي: هو الزواج يعني ليس.. قلنا في أوائل الحلقة إن العلاقة ليست بين الرجل وزوجته فقط لأ، أصبحت العلاقة بينه وبين أهلها لذلك نحن نقول إن الإسلام بلغ القمة في التسامح حينما أجاز للمسلم أن يتزوج من الكتابية.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: مثلاً من المسيحية، لإنه معنى هذا إنه يعني ربط بينه وبين أهلها برباط المصاهرة، والله تعالى يقول (وهو الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً) فالمصاهرة رابطة من الروابط الأساسية بين الناس، لأنه سيكون أهلها هم أصهاره، سيكون أبوها جد أولاده، ستكون أمها جدتهم، ستكون أختها خالتهم، سيكون أخوها خالهم، وأولاد هؤلاء سيكونون ذوي قربى وذوي رحم، فالـ.. هذا الرباط هو رباط شرعي ومقصود، يعني من أهداف الزواج توسيع الرابطة وتوثيقها بين الناس بعضهم وبعض.. فلا يجوز لإنسان أن يقول أنا تزوجت المرأة ولم أتزوج أهلها، ولكن هؤلاء أصهارك أصبح لهم حق المصاهرة وينبغي أن يمتد الثقة، وبعض الناس، حتى الذين تزوجوا من غير المسلمين، حينما أحسنوا العشرة مع زوجاتهم، ومع أهل زوجاتهم، كان هذا سبباً في دخولهم الإسلام فالأدب الإسلامي أن يعامل الإنسان أصهاره معاملة طيبة.

أحمد منصور: الأخت لمياء من بروكسل من بلجيكا تقول: أنا امرأة لي ثلاث بنات، زوجني أبي وعمري سبعة عشرة عاماً ولم أكن موافقة على هذا الزواج الآن عمري واحد وثلاثون عاماً، وبعد أربعة عشرة عاماً من الزواج ورغم أن زوجي يكبرني بعشر سنوات أنا ممنونة جداً لوالدي وشكورة له، والآن أنا سعيدة جداً بهذا الزواج، هذه حالة من الحالات أيضاً أردت أن أعرضها لأن هناك حالات متناقضة الأخ سعيد عبد الله من السعودية سعيد..

سعيد عبد الله : ألو.

أحمد منصور: حياك الله.

سعيد عبد الله: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: سلام ورحمة الله.

سعيد عبد الله : عندي مداخلة يعني بسيطة.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

سعيد عبد الله : في هذا نفس البرنامج أو هذا الموضوع ما تطرقتوا إلى الآداب اللي لازم الواحد ياخذها علشان الخطوبة.. فيعني أنا راح أقولك منها شيء بسيط، اللي هو ما ورد عن ذهاب الإمام عليّ إلى أخيه عقيل، وطلب منه أن يخطب له امرأة ولدتها الفحولة.. على نص الحديث..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يا أخ سعيد، أخ سعيد.

سعيد عبد الله [مستأنفاً]: نعم.

أحمد منصور: يعني إذا عندك –لو سمحت- سؤال في الموضوع، نحن لا نريد أن نتفرع، هناك قضايا متفرعة كثيرة ونحن نمس جوانب رئيسية، ونتناول مشكلات رئيسية، نحن لسنا في طور شرح قضية الآداب وإنما فضيلة الدكتور تعرض لها بالقدر الذي يكفي، لأن هناك محاور كثيرة في الحلقة، هل لديك سؤال فيما طرح، فيما يتعلق سواء بآداب الخطبة أو غيرها؟

سعيد عبد الله : OK>

أحمد منصور: شكراً جزيلاً الأخ محمد عرفات من ألمانيا.. محمد.

محمد عرفات: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد عرفات : نشكركم على هالبرنامج الحلو.

أحمد منصور: حياك الله .

محمد عرفات: ونشكر فضيلة الشيخ، فيه عندي سؤال مهم فضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي: اتفضل

محمد عرفات : هون في ألمانيا.. جوزت بنتي لشخص مسلم، وكانت هناك شروط بيني وبينه.

أحمد منصور: نعم.

محمد عرفات: في البداية، ابنتي رفضت أن تتزوج هذا الشخص، لأنها متدينة وتصلي وتصوم وتقرأ القرآن.

أحمد منصور: نعم.

محمد عرفات: فقالت إن هذا الشخص لا يوجد فيه هذه المواصفات، فقلت لها ضعي شروطك أمامه إذا وافق على هذه الشروط فلا مانع وبحضور والدة الـ.. يعني بحضور زوجتي، وأخواتها، وحضور الأهل -أهل الزوج- وافق على كافة الشروط، وقال إنني أريد هذه المواصفات وأتمنى أن تكون لهذه المواصفات، وتمت الزواج وفي النهاية أصبح كل شيء يعني على طرف، استغفر الله يكفر بالقرآن، يكفر بكل شيء.. بالديانات السماوية، ولا يصلي ولا يصوم ويمنعها.. وأصبحت هناك الكثير من الخلاقات، والآن هي في البيت.

أحمد منصور: عندك في بيتك أنت ؟

محمد عرفات : نعم.

أحمد منصور: سؤالك إذاً...؟

محمد عرفات : ولا.. وهي لا تريد أن ترجع لهذا الشخص.

أحمد منصور: سؤالك يا أستاذ محمد عرفات.

محمد عرفات : سؤالي ما هو حكم الشرع بالنسبة لهذه المواصفات، الذي يكفر بالديانة الإسلامية؟

أحمد منصور: يعني ألست من البداية.. اسمح لي أسألك ألست من البداية ابنتك قالت لك أن هذا شخص لا يصوم ولا يصلي ولا يلتزم بالدين ومع ذلك أنت أجبرتها على الزواج منه؟

محمد عرفات: أجبرتها.. أجبرتها لأنه وافق..

د. يوسف القرضاوي: يا أخ محمد.

محمد عرفات : نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: هذه الأمور لا تأتي بالشروط، يعني ممكن الواحد يشترط إن تسكني في شقة صفاتها كذا، إنك تهيئ لي كذا، أما هذه الأشياء دي أشياء أساسية، يعني إذا لم يكن الإنسان متصفاً بها من الأساس فلا تأتي بالشرط أشترط أن يصلي؟ إذا كان هو لا يصلي كيف أشترط أن يصلي؟ أشترط أن يصوم !! إذا لم يكن هو.. هذه الأشياء أخلاقاً نشأ عليها وأصبحت جزءاً من كيانه، بحيث لا يمكنه التخلي عنها هذا.. أما هذه لا تدخل في الشروط.. دي مكونات الشخصية هل هو شخص متدين أو غير متدين ؟ البنت كانت أصوب من أبيها.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: لأنها رأت أن هذا الشخص لا يناسبها.. هي متدينة وهو غير متدين، كيف نقوله نشترط عليك أن تتدين ؟ هذا يعني.. لابد يتدين ونشوف أمامنا يقعد له سنتين ولا حاجة بحيث نراه وبعدين.. أما نشترط عليك أن تتدين!! هذا خطأ يعني الحقيقة.

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما الحل إذن فضيلة الدكتور والإبنة تعيش في بيت أبيها الآن ؟

د. يوسف القرضاوي: الحل.. إذا كان الشخص بيقولك بيكفر بالدين وبكل شيء، هذا يعتبر -والعياذ بالله- مرتداً، يعني إذا كان كلامه هذا يبقى لا يصلح أن تعيش معه، يعني لابد أن يفرق بينهما.

أحمد منصور: الأخ سعيد الهاشمي من باريس.. سعيد.

سعيد الهاشمي: ألو.. سلام عليكم.

أحمد منصور: حياك الله اتفضل يا أخ سعيد عليكم السلام ورحمة الله.

سعيد الهاشمي : أحيي السلطات القطرية على (الجزيرة).

أحمد منصور: حياك الله.

سعيد الهشمي: وأبلغ سلامي إلى الشيخ القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

سعيد الهاشمي: المشكل عندنا إحنا في فرنسا، خاصة وأظن بأوروبا عامة،. هو بعضنا شباب المتدين طلب يعني فيه جميع الشروط ليصلحون أزواج، لكن بعض من الآباء يقفون ما بين هالمطالبة والشبان، بعذر إنهم ما عندهمش أوراق.. يعني لا توجد لهم أوراق ويقولون يعني.. يصدرون حكماً مسبقاً عليهم، ويقولون بأن يعني في المستقبل بعد الحصول على الأوراق يطلقون بناتهم.

د. يوسف القرضاوي: أوراق؟

أحمد منصور: يعني القضية المزمنة الموجودة في أوروبا، وهي قضية الرغبة في الزواج من فتاة لديها إقامة أو جنسية أجنبية واحد يكون لسه لم يحصل على الإقامة أو على الجنسية، وغرضه أن يحصل على الجنسية ثم يطلق البنت، يقول إن كثير من الآباء بيرفض أو بيرفضون زواج بناتهن من هؤلاء الشباب بحجة الخوف على البنات من إن الشباب دول يطلقوهم بعد الحصول على الجنسية، دي خلاصة المشكلة الموجودة عندي أيضاً في بعض الرسائل.

د. يوسف القرضاوي: هو إذا الشخص ليس عنده لا إقامة ولا شيء، يعني من حق الآباء أن يتخوفوا.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: لإنه غير مستقر.. ويعني ممكن ما بين عشية وضحاها يؤمر بمغادرة البلاد أو نحو ذلك.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: من حق الآباء أن يطمئنوا على يعني مستقبل بناتهم.. وكل واحد عليه يسعى حتى يحصل بالطريق المشروعة على الإقامة، وفي هذه الحالة يتقدم لمن يخطبها.

أحمد منصور: الأخ سالم سعد من الدوحة.

سالم سعد : السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: سلام ورحمة الله.

سالم سعد: بغيت أكلم الدكتور.

أحمد منصور: اتفضل.

سالم سعدك ما رأي فضيلتكم في من يتزوج مثلاً إخوان اثنين تملكوا أخوات، وفعلوا خطوبة قبل الزواج، واستخدموا كاميرا الفيديو في الحفل، وكان من الإخوان رأى زوجته الثاني على شريط الفيديو، فما حكم الشرع في ذلك؟

أحمد منصور: شكراً يا أخ سالم.

د. يوسف القرضاوي: أيه؟

أحمد منصور: تم اتنين، اثنين إخوان تزوجوا أختين عملوا الفرح في وقت واحد، وصوروا الفرح بالفيديو، فهذا رأى زوجة هذا، وهذا رأى زوجة ذاك.. فيسأل عن حكم هذا.

د. يوسف القرضاوي: بس المهم رآها بأي طريقة يعني ما تكونش يعني كاشفة الشعر أو النحر أو كذا، إذا رآها محتشمة فلا حرج، إنما إذا كانت طبعاً كما يكون في.. غالباً في ليلة الزواج أو كذا يعني.. فهذا لا يليق.. لا يجوز طبعاً شرعاً.. وإن كانت امرأة أخيه، إنما هي أجنبية منه.

أحمد منصور: الأخ أبو محمد التميمي من الرياض.

أبو محمد : السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: سلام ورحمة الله.

أبو محمد: مساء الخير.

أحمد منصور: مساك الله بالخير.

د. يوسف القرضاوي: الله يمسيك بالخير.

أبو محمد: تحياتي للدكتور أحمد منصور وسلامي للشيخ يوسف القرضاوي.

أحمد منصور: حياك الله.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

أبو محمد : الحقيقة أنا عندي تساؤلات عدة و أجاب عنها الشيخ القرضاوي في معرض ردوده على الأسئلة اللي ذهبت من قبل قليل.

أحمد منصور: نعم.

أبو محمد: لكن عندي سؤال أتمنى الإجابة عليه من قِبَل الشيخ يوسف.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي.

أبو محمد: الزواج بغير المعتقد، يعني بغير المذهب اللي يصير عليه الزوج، يعني الزواج من امرأة شيعية، فهل هذا جائز في الشرع أم لا؟ وشكراً لكم.

أحمد منصور: طب اسمح لي -فضيلة الدكتور- اسمح لي قبل الإجابة عن هذا السؤال عندي السيد متولي من فنلندا يقول : أعتقد أن الزواج الناجح يكون في نفس المستوى الدراسي ونفس الطبقة الاجتماعية، ونفس الدين والمذهب، وهذا ما أعاني منه، فإن زوجتي شيعية، شيعية المذهب وكثيراً ما تعارضني في بعض الأمور التي أحاجها فيها من الأحاديث النبوية، وهي تستند إلى شيء آخر، حتى تصل في النقاش أن تقول له "لكم دينكم ولي دين" في إطار هذه الرسالة وفي إطار السؤال نرجو أن تكون (...) واضحة.

د. يوسف القرضاوي: ولذلك أنا أقول في الحقيقة وأنا مع الأخ.

أحمد منصور: السيد متولي من فنلندا.

د. يوسف القرضاوي: آه.. الأخ متولي هذا، يعني أرى إن لابد من التقارب.. بحيث إنه لا ينبغي أن يظل الزوجان في نقاش دائم، يعني هو بيقول لأ أبو بكر، التانية بتقول لأ علي، ويعني..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني ليست الحياة معركة بين الزوجين، فأنا لا أحرم ولكن أقول إنه لا ينبغي، يعني لا يستطيع لإنه لابد أن يكون هناك توافق، خصوصاً لو شيعي متعصب، واحد يقول أبو بكر رضي الله عنه والتاني يقول لعنه الله، ما ينفعش.. ما يستقمش هذا، فلذلك أنا أقول ينبغي أن يكون الزوجان متفهمين في ناحية الدين، وفي ناحية التقارب المذهبي، أقول أنا لا أحرم، لإنه نجيز زواج المسيحية يعني.. يعني إذا كنا بنجيز للمسلم أن يتزوج كتابية فيجوز له أن يتزوج شيعية، ولكن ليس هذا هو الزواج المثالي.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: الزواج المثالي أن يكون هناك تقارب، ولا يكون هناك نقاش في كل قضية من الأيه؟ من القضايا.. فالذي أنصح به إلا.. لو كان هناك يعني معتدلين، أنا شفت بعض الإخوة والأخوات ولم أجد عندهم أي نوع من التعصب، ورأيت الأخ الشيعي يصلي في مساجد السنة، ويقرأ كتب السنة ويستدل بالبخاري ومسلم، هذا ليس إنساناً متعصباً، فلما سئلت في هذا قلت لهم: يجوز هذا ولا حرج أن يتزوج.. وكذلك إذا كانت يعني شيعية غير متعصبة.. لا، فهذا هو الذي أقول بصراحة يعني.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور سؤال بسيط من الأخ علي لامين من فيينا: يقول هو يريد أن يتزوج.. ويقيم منذ عشر سنوات هناك، لكن لا يستطيع أن يغادر البلد لعدم.. لمشاكل الإقامة، يقول هل يجوز له أن يوكل والده بالزواج عنه ؟

د. يوسف القرضاوي: آه يجوز.. كثيراً ما رأينا هذا، أنا أعرف يعني صديقاً لي من العلماء الدعاة، كان في السعودية، وهو مصري، ولم يكن يستطيع النزول إلى مصر، وبعث إلى أهله يعني قال لهم أريد أن تزوجوني بعتوا له صورة يعني.. واحدة، وقال له أيه رأيك فيها؟ قال لهم يعني جيدة.. فوكل أهله، أخوه أظن، في أن يزوجه هذه الفتاة، وكتبوا الكتاب وبعثوها إليه، و هو لم يرها من قبل وهي لم تره، قابلها في مطار الرياض وتزوجا، وعاشا، والحمد لله يعني كما تقول الحدوتة يعني عاشوا في التبات والنبات، وخلفوا صبيان وبنات، وما شاء الله الحمد لله.. فالتوكيل في الزواج هذا أمر يعني لا حرج فيه.

أحمد منصور: الأخ أبو حمزة من هولندا الأخ... الفني حسن من إيطاليا.

فني حسن : من إيطاليا.

أحمد منصور: اتفضل يا سيدي، اتفضل، حياك الله.

فني حسن : الله يبارك فيكوا على السؤال.

أحمد منصور: يا أخ فني، ما نفهم اللهجة المغربية التي تتحدث بها، أرجو لو استطعت أن تتحدث قليلاً... قليلاً وبلغة عربية إن استطعت أو لغة قريبة ليست باللهجة الدارجة اتفضل.

الغني حسن: ألو.. الدارجة.. اللغة العربية الفصحى ؟

د. يوسف القرضاوي: الفصحى ذي بعضه أحسن.

أحمد منصور: ليست الفصحى، لغة قريبة نستطيع أن نفهمها اتفضل.

الغني حسن: أنا نبيع ونشتري هنا في إيطاليا.

أحمد منصور: تبيع وتشتري في إيطاليا؟ نعم.

الغني حسن: كان فيه إن تجارة أيه، وكان نبيع ونشتري في...

أحمد منصور: طيب يعني أخ فني أخ غني اسمح لي، تسهيلاً عليك وعلينا وعلى المشاهدين، أرجو أن ترسل الرسالة على الفاكس، وإن شاء الله نعدك بعرضها على فضيلة الدكتور والإجابة عليها فضيلة الدكتور، معي سؤال من محمد سعيد يقول إنه تعرف على فتاة ورفض والدها الزواج، ولكن هو يحبها وهي تحبه، يقول أنا شاب ملتزم وميسور الحال.. وهي طبيبة في الخامسة والعشرين، الآن في حالة وجود عدم ولي لها، هل يحق لهما أن يتزوجا؟

د. يوسف القرضاوي: في أي البلاد همه ؟

أحمد منصور: في مصر.

د. يوسف القرضاوي: والولي أين هو؟

أحمد منصور: أبوها.. هو في مصر.. المشكلة كلها في مصر.

د. يوسف القرضاوي: هو يعني في مصر يعني يمكن أن يتزوجا على المذهب الحنفي.

أحمد منصور[مقاطعاً]: هو يقول يجيز المذهب الحنفي ذلك وقانون الأحوال الشخصية في مصر...

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: آه، على المذهب الحنفي وعلى قانون الأحوال الشخصية يمكنه أن يتزوج وخصوصاً إذا كان كفئاً، في المذهب الحنفي يمكن للأولياء أن يعترضوا إذا تزوجت من غير كفء، وإذا كان الشخص كفئاً لها يجوز هذا، وإن كنت أنا يعني –في الحقيقة- لا أنصح بالزواج من غير الولي، أنا أنصح إنه كل الأطراف وهذا ما جاءت به الأحاديث، الأحاديث التي قالت لا زواج.. "لا نكاح إلا بولي"..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: وحتى الأم.. النبي عليه الصلاة والسلام قال "آمروا النساء في بناتهن" يعني شاور امرأتك في زواج بنتها، حتى تكون هذه الحماة.. ساعات تلاقي الحماة بتنغص على زوج إبنها.. زوج بنتها، لإن أحياناً يكون تزوجها بغير رضاها، إنما لو كانت هي راضية من أول الأمر وموافقة مش هتكدر عليه حياته، فلذلك أنا أقول: ينبغي أن يكون الزواج برضا كل من الزوجين الرجل والمرأة، وبرضا الأب ورضا الأم، ورضا أهل الزوج نفسه، العريس يعني أيضاً ما يتزوجش وأهله رافضون، لأن هي هتعيش مع هؤلاء، وهيكونوا قريبين منها، ويمكن أن يكدروا عليها عيشها، فالزواج الموفق هو الذي يتم برضا كل الأطراف المعنية بالموضوع، هذا الذي نوصي به، إنما أحياناً يحدث تعنت من الآباء أو الأولياء أو نحو ذلك، يعني ده بيسميه بعض الفقهاء بيسموه عاضل.. إنه عضل الفتاة أن تتزوج كفئها.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: الحديث يقول " ثلاث لا يؤخرن: الصلاة إذا حضرت، والدين إذا حل، والأيم إذا حضر كفؤها" دي حضر كفؤها ليه تأخرها؟.. بعض الآباء يعني عقله متركب شمال فيؤخر البنت من غير حاجة، ممكن في هذه الحالة تتزوج بقى، ويعني وخاصة إذا كانت يعني طبيبة وراشدة وناضجة، فيعني في هذه الحالة أمرها إلى الله، ولعل الأب بعد ذلك يفيء إلى رشده، ويوافق على الزواج، ويباركه.

أحمد منصور: يعني واضح الآن من المشكلات القائمة الرئيسية يعني عدم، أو إجبار الأبوين لإحدى.. للولد أو للبنت للزواج ممن لا يرغب، هذا أيضاً من المشكلات القائمة التي ينبغي أن يتم تذليلها حتى يتم تذليل كثير من عقبات الزواج، أيضاً رفض، رفض من تحب سواء البنت أو الولد أو صاحب الدين كما حدث مع مشكلة إيطاليا.. فضيلة الدكتور في الختام يعني في خلال دقيقة بقيت من وقت البرنامج ما الذي تنصح به سواءً الفتيان والفتيات أو الأبوين –أيضاً- في إطار هذا الموضوع، لتجنب المشكلات التي تنتج عن مشكلات الزواج؟

د. يوسف القرضاوي: والله كما قلنا الذي نلخصه إنه أن يكون الدين والخلق هو أساس الاختيار من الطرفين، يكون هم الرجل المرأة الصالحة، وأن يكون هم الفتاة وأوليائها الرجل الصالح، من يرضون دينه وخلقه، وكما قال الشعبي : من زوج ابنته من فاسق فقد قطع رحمها" فهو يبحث عن الرجل الصالح، وأنا أنصح الأهل الأولياء يسمعون للفتاة، لا يقولون دي يعني قاصرة أو كذا، خصوصاً إذا كانت مثقفة وجامعية وراشدة.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: وأرى أن الفتاة أيضاً تصغى لأهلها، فكثيراً ما يكون الأهل عندهم وجهة نظر، هنا الأخت اللي قالت يعني أنا ممنونة من أهلي..

أحمد منصور: نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: كانت في أول الأمر رافضاه، ووجدت إن اختيار أهلها كان أفضل لها، فلابد من الطرفين أن يسمع كلاهما للآخر، ففي هذا الخير، كل الخير إن شاء الله.

أحمد منصور: شكراً فضيلة الدكتور، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الأسبوع القادم حلقة هامة -للكبار فقط- عن العلاقات الزوجية، خاصة العلاقات الجنسية بين الزوجين، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم ورحمة الله.