مقدم الحلقة:

أحمد الشيخ

ضيف الحلقة:

د. حسن عيسى عبد الظاهر: كلية الشريعة جامعة قطر

تاريخ الحلقة:

27/04/1997

- المرأة وبناء المجتمع
- موقف الإسلام من خروج المرأة للعمل

- حكم استحلال أموال غير المسلمين

- موقف الشرع من الإجهاض

- ما معنى كون النساء ناقصات عقل ودين؟

د. حسن عيسى عبد الظاهر
أحمد الشيخ
أحمد الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله -تعالى- وبركاته، وأهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)، نعود مرة أخرى هذا اليوم لنطرق موضوع المرأة ودورها في المجتمع رغم أن دور المرأة هو أساس المجتمع، ولا حاجة -بالتالي- لطرحه باعتباره تحصيل حاصل، لكننا مع ذلك أردنا أن نطرح هذه المرة جانباً منه، أو عدة جوانب منه، وهو ما يتعلق بعمل المرأة أو المرأة العاملة، ذلك أن معطيات العصر الذي نعيش فيه جعلت -في كثير من الأحيان- عمل المرأة ضرورة لا غنى عنها في ضوء تعقد الأنشطة الاجتماعية والحياتية في زماننا الراهن، فما هو موقف الإسلام من هذه القضية؟ هل يبيح للمرأة أن تخرج إلى معترك العمل أياً كانت طبيعته وغايته، أم هو يحدد لها مجالات عمل معينة لا ينبغي لها أن تتعداها؟ وهل أن عمل المرأة أفضل لها حتى وإن لم تكن بحاجة مادية له، أم أن مكوثها في بيتها والاهتمام بتربية النشء أفضل وأولى؟ هذه وغيرها أسئلة كثيرة يسعدني -مشاهدينا الكرام- أن أستضيف اليوم في هذه الحلقة فضيلة الشيخ الدكتور حسن عيسى عبد الظاهر، ليحدثنا في هذا الشأن، ثم يجيب عن أسئلتكم واستفساراتكم، أهلاً وسهلاً يا سيدي في هذه الحلقة.

د.حسن عيسى: شكراً، الله يبارك لك.

أحمد الشيخ: الحقيقة كما قلنا في المقدمة -فضيلة الشيخ- هو أن مسألة المرأة ودورها يعني.. هذه قضية طرقت كثيراً، و.. ليست بحاجة إلى .. المرأة جزء من هذا المجتمع، إن لم تكن هي أكثر من نصف هذا المجتمع، وهي أساسه، سواء في مجتمع مسلم أو مجتمع غير مسلم، لكن الأسئلة التي تثار هنا كثيرة، ومتعددة، ومعقدة، فلنبدأ -حقيقة- بالإجابة عن السؤال هل.. لنفترض أن سيدة ليست بحاجة إلى الخروج من بيتها لكي تعمل، هل الأفضل لها وهي.. وكثير من النساء يقلن -حقيقة- أن العمل يحقق للمرأة ذاتها وتشعر بفضله بأنها مستقلة، وبأن لها كيانها الخاص فهل .. ما هو موقف الإسلام من هذه القضية؟

المرأة وبناء المجتمع

د. حسن عيسى: بسم الله الرحمن الرحيم، دعنا -أولاً- بالنسبة للنقطة الأولى التي أثرتها، وهي الحديث عن المرأة المتكرر، سيظل الحديث عن المرأة ويتكرر أمس واليوم وغداً وإلى أن تقوم الساعة، ذلك أن الحديث عن المرأة حديث عن نصف الإنسانية، وكما نتحدث عن الرجل لابد أن نتحدث -كذلك- عن المرأة قضايا المرأة تتجدد مع كل عصر، وقضايا المرأة تتجدد في كل بيئة، وقضايا المرأة تتجدد مع أحداث الحياة الجارية يوماً وليلاً ونهاراً، إذن الحديث عن المرأة حديث وارد في كل وقت وفي كل حين، وما هذه المؤتمرات التي تعقد على مستوى عالمي هيئة الأمم المتحدة والخمسة موضوعات التي أثارتها على مستوى العالم، وقضايا الدراسة والكتب التي تُخرجها المطابع كل يوم، والمقررات الدراسية المطروحة في المدارس وفي الجامعات والحديث عن المرأة متجدد، لأنه حديث -كما قلنا- عن شقائق الرجال، ذلك أن الحق -تبارك وتعالى- حين شاءت إرادته أن يُوجِد هذا الصنف من المخلوقات البشر، قال: (خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى) والذكر والأنثى خلقوا لرسالة هامة في الحياة (هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا)، لكي يقوم الذكر والأنثى برسالته في الحياة لابد أساساً أن تتحدد علاقة هذين النوعين بعضهما.. أحدهما بالآخر، علاقة الرجل بالمرأة، وعلاقة المرأة بالرجل على كل المستويات، مستويات أدبية، واقتصادية، وسياسية، إلى آخره، المتابع لحركة الحياة ومن عهد آدم إلى يوم الناس هذا، وإلى أن تقوم الساعة، يجد أن هذه القضايا، أو هذا، الموضوع أخذ خطين: الخط الأول خط منضبط بقوانين وآداب، علاقة الرجل بالمرأة، وعلاقة المرأة بالرجل باعتبارها أماً، باعتبارها زوجاً، باعتبارها بنتاً، باعتبارها أختاً، باعتبارها موظفة، باعتبارها نوعاً من جنس آخر.. إلى آخره، هذه العلاقة إمَّا علاقة منضبطة بقوانين وآداب، وآخر هذه القوانين وآخر هذه الآداب الرسالة الخاتمة الإسلام، حدد كل ما يمكن أن يرد على العقل الإنساني، وأن يرد على أحداث الحياة، وبيَّن لنا الدستور، وقال: الرسول -صلى الله عليه وسلم- في خطبة حجة الوداع "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أبداً: كتاب الله" وربنا تبارك وتعالى قال في هذه المناسبة في حجة الوداع: "(اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ)، فأصبحنا أمام هذه القضية المتكررة والمتجددة وأحداثها المتجددة مع كل يوم أمام ضوابط، وأمام قوانين، وأمام دستور، وأمام آداب معينة.

الخط الثاني: خط لم يلتزم لا بآداب، ولا بقوانين، وخرج عن كل خطوط حمراء للقضية، ووصل ببعض الحضارات القديمة -كالحضارة اليونانية، والحضارة الرومانية إن المرأة خلقت من طينة أخرى غير طينة الرجل، وأنها من روح خبيثة، وأنها من روح الشيطان، ولم تُخْرَج ولم تخرج إلى الحياة إلا لمتعة الرجل، واستباح الرجل منها حياتها، كما يفقدها الحياة دون مسؤولية، استباح أموالها، استباح كل شيء كأنها دمية في حياته، وصارت المرأة بين مد وجزر، لكن الذي يعنينا في المقام الأول، إننا -كما قلت حضرتك- إنها قضية متجددة، نريد أن نتبين دائماً مع كل خطوة نخطوها في الحياة، مع كل حدث، مع كل قضية تنشأ، أن تبين الطريق المستقيم في التعامل في هذه العلاقة، سواء أكانت علاقة، حياة، أو علاقات شخصية، أو علاقة عمل، مدى علاقة المرأة بالرجل زوجة، مدى علاقة المرأة بالرجل أُم، مدى علاقة المرأة بالرجل أخت مدى علاقة المرأة بالرجل بنت، أنها هي أمنا وهي أختنا وهي زوجتنا وهي بنتنا إلى آخره، هذه العلاقة إما علاقات اقتصادية، إما علاقات اجتماعية، إما علاقات تتعلق دينية، إما تتعلق بالعبادات إما تتعلق بالمعاملات إما تتعلق داخل البيت وداخل الأسرة، إما خارج الأسرة وخارج البيت، حياة.. حياة متجددة وأحداث متجددة مع كل يوم، نريد أن نعرف هذه العلاقة من منظور إسلامي، ومعرفتنا هذه لتصحيح مسار القضايا الإنسانية وقضايا الرجل بالمرأة، نريد أن نعرف الحلال والحرام، (يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُم) نحن نعلم من ديننا أن أكثر ما يقع فيه البشر من أخطاء قد تكون العلاقات الجنسية، نحن نعلم أن اليهود روَّجوا في العالم -ومن قديم- أن المرأة سبب محنة البشرية، وأنها هي التي وسوست لآدم حتى أخرجته من الجنة، وتسببت لنا في هذا الشقاء، ولولا المرأة ما خرجنا من الجنة، نحن نعلم هذه المقولة الكاذبة "وراء كل جريمة امرأة"، "حين تنظر إلى جريمة فتش عن المرأة"، كل هذه النظريات يهودية قالوها قديماً والآن إشعال النار في الناحية الجنسية.. ومحاولة جذب الشباب، بل قطاع كامل من البشر في هذه الناحية، هذه سنة اليهود قديماً، وما أفسدت أمة اليهود إلا هذه النظرية كما قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- "أول ما دخلت الفتنة وأول ما دخل الفساد على بني إسرائيل من جهة المرأة"، وأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال يعني: "إن أخوف ما أخافه على أمتي فتنة النساء"، فتنة النساء هذه زُينت للرجل (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ المُقَنطَرَةِ)، هذا التزين نريد أن نضعه ضمن ضوابط معينة، ونريد أن نضعه ضمن أركان وآداب معينة، بحيث الكل يتعامل، وعادة الحياة تمضي، النظرة كذلك إلى المرأة ليست لمجرد آلة أو جهاز أو قطعة أثاث هنتعامل معها، لأ.. "النساء شقائق الرجال"، والله -تبارك وتعالى- يقول: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى).

موقف الإسلام من خروج المرأة للعمل‎‎

بالنسبة لما طرحته سيادتك وهو عن قضية عمل المرأة إيه الأصل؟ وإيه الفرع؟ إيه الضرورة؟ وإيه غير الضرورة؟ لابد -أولاً- أن نحدد مفهوم العمل، هل العمل هو حركة الحدث المتعلق بالزمن خارج البيت؟ أو هو الحدث الذي يحدث في البيت وخارج البيت؟ هل يا ترى المرأة حين تخرج في خارج الأسرة وخارج البيت تسمى عاملة في وظيفتها؟ طيب أليست ربة البيت حين تعمل في بيتها لرعاية الزوج، ولرعاية الأولاد، ولرعاية .. أليست عاملة؟ أليست تسمى ربة البيت؟ أليس الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "المرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها"؟ في العبادات، في التكاليف الشرعية، في المعاملات في مسؤوليات الحياة كلها أليست مسؤولة وعاملة؟ إذن خروجها للعمل أو خروجها للوظيفة هذه جزئية من جزئيات الحياة المستمرة وجزئية من جزئيات المسؤوليات ينظر إليها من خلال نظرتين :-

النظرة الأولى: حاجة المجتمع إلى خروج المرأة خارج الأسرة، وحاجة المرأة نفسها إلى هذا الخروج، ثم الترجيح يكون بناءً عن معيار واضح وهو المصلحة العامة، المصلحة العامة التي تتعلق..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: بالمجتمع.

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: بالمجتمع، هل المجتمع محتاج إليها؟ أم هناك وفرة في الشباب، وفي الرجال من الممكن أن يغنوا عنها ونفرغها هي لرسالتها الأصلية؟ هل هي محتاجة للخروج نظراً لأنها أيم، أو أرمل، أو فقيرة أو.. أو.. إلى آخره؟

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: حتى ربما يكون زوجها.

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: أيوه، أو زوجها فقير، الأسرة محتاجة إلى جهود تضم إلى جهود الزوج، المعيار النظر إلى حاجة المجتمع، والنظر إلى حاجة المرأة، على ضوء هذا المعيار نقدر نحدد إن شاء الله.

أحمد الشيخ: لكن هناك الآن جانب كبير أو عدد كبير من السيدات في العصر الراهن يقلن أنهن يخرجن إلى العمل لا من أجل عمل .. يعني ليس للحاجة، وإنما لأن العمل في حد ذاته أصبح -كما قلت أنا في.. في البداية- مقياساً لها تحدد به.. تشعر بأنها مستقلة، وبأنها منتجة، وأنها تستطيع أن تجد نفسها في التعامل مع الآخرين، تتعامل معهم بثقة أكبر إن هي كانت تعمل.

د.حسن عيسى: هذه النظرة..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: في السؤال الذي أود أن أطرحه هو هل .. نفترض أن سيدة غير محتاجة، هي تعيش مع زوج أنعم الله عليه، وهي تصر على أن تخرج للعمل، فما هو الموقف هنا؟

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: هو الموقف يتحدد بناءً عن تصحيح النظر إلى قضيتين، القضية الأولى: ما هي الدوافع للخروج؟ نمرة 2: ما هو مفهوم العمل في نظر المرأة؟ أليست يعني حين أذكر -لسيادتك إذا كان يعني الوقت يتسع- جاءت امرأة إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. اسمها أسماء بنت يزيد، وكانت تسمى خطيبة النساء، امرأة فصيحة وجاءت للرسول -عليه الصلاة وأزكى السلام - وهو جالس مع مجموعة من الصحابة وانظر إلى هذا الوضع امرأة دخلت على مجتمع رجال لتخاطب الرسول صلى الله عليه وسلم.

أحمد الشيخ: عليه الصلاة والسلام.

د.حسن عيسى: ودا وضع طبيعي فقالت له: يا رسول الله، إن الله بعثك للرجال وللنساء، آمنوا بك وآمنا بك، أمرتهم بالصلاة وأمرتنا بالصلاة، صلوا وصلينا، صاموا وصمنا، لكن الرجال فُضلوا علينا بالجهاد، بالزكاة، عندهم نشاط، عندهم أموال، بيروحوا يجاهدوا، يذهبون للحج، يخرجون صدقات أموالهم، يخرجون زكاة، ونحن لا نملك من هذا، نحن حبيسات بيوتكن.. بيوتكم مالنا عمل غير رعاية البيت ورعاية الأولاد، هل لنا في ذلك أجر؟ فالرسول -صلى الله عليه وسلم- تعجب من حسن سؤال المرأة، وعَجَّب أصحابه وقال: "هل رأيتم امرأة أحسن مسألة في أمر دينها من هذه؟ قالوا: لا يا رسول الله، قال لها: اسْمِعي أيتها المرأة وأَسِمْعي مَنْ وراءك من النساء".. نساء الدنيا، ونساء هذا القرن، ونساء من يأتي، ونحن بنحكيها الآن لنُسْمع بها المرأة على مستوى العالم- "اسمعي أيتها المرأة، أو أسمعي من رواءك من النساء، أنَّ حسن تَبَعُّل المرأة لزوجها يعدل ذلك" كله حسن قيام المرأة..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: بواجباتها

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: بشؤون الزوجية وشؤون البيت وتربية الأولاد يعدل ذلك عند الله، انظر بقى إلى المرأة وهي في المطبخ وهي وفي البيت، وهي ترعى الصغير والكبير والأطفال والزوج والنساء كالمجاهد في الميدان، كالمزكي، كالحاج، إذن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أعطانا وأعطى الإنسانية مفهوم جديد للعمل، يعني في ميدان الجهاد الرجل والمرأة تُسَاويه في ميدان حسن الرعاية للبيت فهذا عمل وذاك عمل وكلا العملين متساوي يعدل ذلك كله.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، يعني أفهم أن.. أن الإسلام يعطي الأولوية إذن .. أنت تعطي الأولوية إذن للعمل داخل المنزل، لكن معنا -فيما تبقى حوالي سبع دقائق قبل موجز الأنباء- معنا أول مكالمة الأخ محمد العميري من ألمانيا.

محمد العميري: آلو.

أحمد الشيخ: اتفضل يا أخي.

محمد العميري: آلو، سلام عليكم.

أحمد الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله.

محمد العميري: أخ.. حبيت نسأل إحنا نعيش في ألمانيا.

أحمد الشيخ: اتفضل يا أخي.

محمد لعميري: وعن .. متزوج من تونس، عندي 3 أولاد، وحبينا نشتروا بيت معناها دار في ألمانيا ونعملوا قرض من البنك ونعمل قرض من البنك، بس معناها، نعوضوها ونخلص بها معناها ما كان في المنزل..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: طيب أتفضل.

محمد العميري [مستأنفاً]: لكن فيها الربا كيف.. هل يا ترى يسمح لنا يسهل لنا، أو يسمح لنا أو ما يسمحلناش؟

د.حسن عيسى: بالنسبة للقرض..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: هو متزوج وله 3 أولاد.

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: آه بالنسبة للقرض بفوائد هذا ربا، واتفقت كلمة جمهور علماء المسلمين على أنه ربا، وحاول إنك تسكن في شقة حتى يتيسير ليك ثمن بيت، أبقى اشترى البيت، إنما لا تلجأ إلى الربا، لأن ليست هناك حالة ضرورة، تستطيع أن تكتفي بسكن مؤجر حتى ييسر الله لك ثمن شراء بيت، إنما لا تلجأ إلى الربا.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، مكالمة أخرى، الأخ أبو علي من الدنمارك .. أخ أبو علي.

أبو علي: آلو، السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو علي: معك.. معك أبو علي من الدنمارك.

أحمد الشيخ: أتفضل يا أخي.

أبو علي: لو سمحت، أنا مقيم في الدنمارك أنا وزوجتي وبنعمل في الدنمارك، لكن اضطررنا إن إحنا نكتب إن إحنا ما هو مسلمين أنا وزوجتي من أجل العمل، لكن..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: كتبتوا أنكم غير مسلمين؟ نعم.

أبو علي [مستأنفاً]: غير مسلمين، لكنا مسلمين أنا وزوجتي وعندنا ابن، ونمارس نحن الشعائر الإسلامية كاملة، لكن في الآونة الأخيرة زوجتي ليست يعني.. لم تسترح لما فعلناه، وتريد مني أن أغير هذا الشيء، فإذا غيرت هذا الشيء معناته إني أفقد وظيفتي..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: لكن من.. من طالبك يا أخي بأن تدعى أنك غير مسلم؟

أبو علي [مستأنفاً]: العمل، العمل، العمل لذلك، فلو علموا بأني مسلم لم.. لما.. لم يقبلوني، ولا أريد أن أوضح أكثر من ذلك.

أحمد الشيخ: يا أخي، لكن أنا أعرف أن في.. أن إنه في الغرب عموماً أن يستطيع المرء أن يلجأ إلى القضاء إذا في حالة إنه وجد ضد ما يسمى Dec Commotion تمييز على أساس أسس ديني أو عرقي، هل حاولتم ذلك؟

أبو علي [مستأنفاً]: لم نحاول، نحن من البداية عندما علمنا بذلك الشيء قبل أن نقدم على العمل نحنا قد نرفض بسبب هذا الشيء وأنا أعلم ما أقول وأعلم أنني إذا قد قلت -وبخاصة الآن- بأنني لست يعني نصرانياً بل مسلم سوف..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: تفقد عملك؟

أبو علي [مستأنفاً]: أفقد عملي، فما هو وضعي وزوجتي خائفة جداً من هذا الشيء بأن أكون قد ارتديت فهي قد تطلق مني .. فهذا يعني.. هذا موضوعي.

د.حسن عيسى: قدامك يا أخي واحد من ثلاثة حلول.

الحل الأول: إما أن تهجر هذا البلد وتحافظ على هويتك الإسلامية أنت وزوجتك وأرض الله واسعة (وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةً..)، فإذن لا تكن مستضعف حتى تذوب هويتك بهذه الصورة.

الحل ثاني: أن تبحث عن عمل آخر غير هذا العمل.

الحل الثالث: إذا كان لم.. سدت أمامك كل الأبواب، وأصبحت في حالة ضرورة (إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ..)، لكن لا تبقى على هذه الحالة، لأن جاي لك ذرية والذرية بعد ذلك هتكتب على ديانة غير ديانة الإسلام ويجي جيل بعد ذلك تفقدون الإسلام، فإذن..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: حتى وإن كان يمارس الآن الشعائر، هو يقول في السر يمارس؟

د.حسن عيسى [مستأنفاً]: في السر تمارس ما هي دي حالة إكراه، (إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ..)، ففي هذه الحالة تقبل إذا وصل الأمر إلى حد الإكراه تقبل هذا الحل وتقبله مؤقتا وتبحث لك عن عمل آخر أو هجرة أخرى، إنما دينك لا تتخلى عنه إطلاقاً.

حكم استحلال أموال غير المسلمين

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، في الحقيقة لدينا دقيقتان قبل موجز الأنباء.

د. حسن عيسى: تفضل.

أحمد منصور: وهذا فاكس سنحاول نعرضه عليك، ولكن إذا لم نستطيع إكماله الآن، يقول وهو أرفق صورة فتوى أصدرها شيخ في الجزائر، يقول: سُئِل أحد العلماء هنا بمدينة طنجة حول معاملة الكفار بالربا، وهل يجوز أخذ أموالهم بالطرق غير المشروعة؟ فأجابهم -هذا العالم- بأنه يجوز أخذ أموالهم بالطرق غير المشروعة لأن مال الكافر لا يحرم على المسلم إلا بأمرين: الذمة والعهد، وقد انطلق في فتواه هذه من حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم"، فهو يريد أن يعرف حقيقة هذا يذكرني بموقف..

د.حسن عيسى: أولاً بالنسبة للتعامل مع الكافر أو غير الكافر، وأمانة المسلم واحترام حقوق الآخرين سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، هذا شيء ملزم للمسلم احترام الحقوق، احترام الحقوق لغير المسلم، ولا يصح استباحة أموال الناس بمثل هذه الصورة، والإسلام إنما يربي شخصية أمينة على حقوق الآخرين، أما الاستدلال بالحديث فهذا في غير موضعه، صحيح في حالة الحروب "وأحلت لي الغنائم" الغنائم التي تؤخذ في الحروب نتيجة جهاد، ونتيجة قراع بالسيوف ونتيجة انتصار ومصادرة أموال، ففي هذه الحالة.. هذا.. هذا الحديث يأتي هنا "أحلت لي الغنائم"..

[موجز الأخبار]

أحمد الشيخ: نعود فضيلة الشيخ، لإكمال الإجابة عن سؤال الأخ أحمد جوليان من مدينة طنجة.. بالمملكة المغربية، والذي سأل قال: إنه أحد العلماء -وقد أرفق حقيقة كما قلت أنا الفتوى في .. كما نشرت في إحدى الجرائد هناك- إنه يجوز للمسلم أخذ أموال الناس واستشهد بالحديث - غير المسلمين - واستشهد بالحديث القائل "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم" اتفضل فضيلة الدكتور.

د.حسن عيسى: هذا لا يصح يعني واحد بيشتغل في مصنع أو بيشتغل في شركة يستبيح أموالها ويقول: أصلها شركة كفار، أو صاحب المصنع كافر أو غيره.. لا هذا لا يصح، ثم بعد ذلك مال الكافر لا.. لا يحل إلا إذا كان في غنيمة "أحلت لي الغنائم" في حالة جهاد وفي حالة حرب، وأخذوا منا وأخذنا منهم في هذه الأمور غنيمة حرب غنيمة حرب متعارف عليها في العرف الدولي والإسلام أقرها والرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "أحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد من قبلي" من الأمور الخمسة التي أخص بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا شيء أما بالنسبة للحديث ففي غير موضوعه "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله" المقصود بالناس هنا مشركو جزيرة العرب، وقاتلهم الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- حتى ساد الجزيرة كلها، ونزل قول الله -عز وجل-: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً (3)) والرسول -عليه الصلاة وأزكى السلام- وهو في النزع الأخير قال: "لا يجتمع دينان في جزيرة العرب"، فهذا هو المقصود بالحديث، إنما نعمم الحديث ونقول إنه "وأمرت أن أقاتل الناس" نقاتل.. نقاتل الناس في الدنيا كلها، لأجل ماذا؟ لا إكراه في الدين، نحن ندعو إلى الله -عز وجل- ومن يقف في طريق دعوة الإسلام نزيحه عن الطريق بكل.. بالجهاد، الجهاد بالكلمة أو الجهاد بالقوة أو الجهاد بالمال وهكذا، إنما المقصود بالحديث هنا -كما قال جمهور العلماء- مشركو جزيرة العرب.

أحمد الشيخ: نعم، كما أن فضيلة الشيخ هذا يذكر بقول اليهود كما ورد في القرآن الكريم.

د. حسن عيسى: أه، لا دا منطق اليهود هذا (لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ) هذا منطق يهود لا نأخذ به، لأ إحنا علينا سبيل في.. في كل إنسان، لا تظلم إنساناً مؤمناً أو كافراً، ولا نستبيح مال أحد يعني المال هذا من.. من الضرورات التي احترمت (ولاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ..) لا يصح أكل أموال الناس بالباطل.

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ سنعود حقيقة لقضية المرأة ولكن لأنه فيه بعض الأخوة على.. على الهاتف من لندن، سنعود لها في نهاية البرنامج، الأخ خضر عزيز رستم من ألمانيا.

خضر عزيز:سلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

د.حسن عيسى: عليكم السلام ورحمة الله.

خضر عزيز: أنا شوية صوتي مع الأسف متغير، السيد أحمد الشيخ مرحباً.

أحمد الشيخ: حياك الله يا أخي.

خضر عزيز: حياك الله، أنا أبغي أسلم على الشيخ.

د.حسن عيسى: جزاك الله خير سلمنا الله وإياك من كل سوء.

خضر عزيز: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د.حسن عيسى: وعليكم السلام.

خضر عزيز: أنا سجلت لكم، أرسلت لك الشيخ.. أحمد الشيخ رجاءً يعني فاكس ما أدري وصلك أو ما وصلك؟

أحمد الشيخ: بخصوص يا سيدي؟

خضر عزيز: عندي والله أسئلة كانت كثيرة لا يمكن حالياً أسألها في الوقت الحاضر، ولكن بأقدر أسأل الشيخ أنا عندي..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: يا أخي، موجود الفاكس أمامي الآن، وهو من أربع صفحات حقيقة نعم.

خضر عزيز [مستأنفاً]: تمام، عندي سؤال واحد أول مرة، مادام أنا حصلتكم تليفونياً، وهو الشيخ إذا كان المال قسم من عنده حرام، المال حراماً..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: نعم، قسم منه؟

خضر عزيز [مستأنفاً]: يمكنني أن أساعد به أخوتي في العراق، أو أساعد أمي، لأنه تكون هذه الأموال مختلطة؟ أنا عندي أسواق تجارية في ألمانيا، كيف العمل؟ ولكن ما أفتهم كيف أعمل؟ لأنه أسئلتي هن تقريباً دع السؤال يمكنني أن أحضر إلى قطر، أنا مستعد لأن آجي لجنابكم وأقعد، لأنه في الوقت اللي.. أنا قبل عشرين سنة في ألمانيا ما كنت..

أحمد الشيخ: نعم يا أخي.

خضر عزيز: طبعاً كنت مسلماً والحمد لله، ما كنت أصلي، الحمد لله تراجعت على الصلاة والصيام، ومن قال لي إن.. إن أسواقي أبيع فيها الخمر، وأبيع فيها أشواء المعلبات من..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: نعم، وهذا مشروح بالفاكس يا أخي نعم.

د.حسن عيسى: بالنسبة لسؤال الأخ، جزاه الله خير، وأحسن الله لنا ولك الختام، المال الحرام لا يصح للإنسان أن ينتفع به أبداً، لا هو ولا أن ينفع به من هم في ولايته، أمه، أخته، بنته، أخوه، رحمه، صلة الرحم لا يصح، وإنما المال الحرام مثل مثلاً فوائد ربا وأصبح إنسان عنده متجمعة فوائد ربا، وغيره.. هذا مال نجس ولا بد أن نتخلص منه، تتخلص منه ولا تنتفع به ولا ينتفع به أحد أقاربك ولا أحد من أنت ولي لهم، إنما يخرج للفقراء، للمساكين، يُخرج لنصرة المسلمين في بلاد المستضعفين من الرجال والنساء في بلاد أخرى، إنما المال الحرام "إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً" والمال الحرام سوف تُسْأَل عن مورده وعن مصرفه، "ولن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه" والدنيا لا تغني عن الآخرة.

أحمد الشيخ: نعم، فضيلة الشيخ الحقيقة -هو تعقيباً على ما قلت هو- يقول إنه أخوه موجود متوفى بالعراق واحد من أخوته توفي وله من الأولاد 11 ولد وبنت، وأعمارهم تتراوح بين سبع سنوات إلى سبعة وعشرين سنة، بالإضافة إلى أرملته كما تعلم الأوضاع الآن في العراق، وحاجة الناس للمال.

د. حسن عيسى:في بعض.. في المذاهب الإسلامية نفقتهم الشرعية واجبه عليك، تنفق عليهم كما تنفق على نفسك من مال حلال، إنما أن تمدهم بمال حرام لن يغنيهم من الله شيء، ولن يغنيك من الله شيء، إنما تنفق عليهم لأن دول رحم.. ليسوا رحم،.. عصبة إما رحم إما عصبة، فكلاهما أنت مسؤول عن الإنفاق عليهم أقاربك، الفقراء (وَآتِ ذَا القُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ..).

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الحقيقة سنعود لنجيب على الفاكس بالتفصيل.

د. حسن عيسى: إن شاء الله إن شاء الله.

أحمد الشيخ: معنا الأخ محمد هلال من السعودية.

محمد هلال: آلو السلام عليكم.

أحمد الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله.

د.حسن عيسى: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد هلال: لو سمحت، معاك محمد هلال من السعودية.

د. حسن عيسى: مرحباً.

محمد هلال: سؤالي عن أفغانستان وكما علمنا بأن جماعة طالبان قد حرمت بعض النساء من ممارسة حقوقهن في مثلاً الدراسة والعمل، فما.. فما رأي الإسلام في ذلك؟ ولكم جزيل الشكر.

د. حسن عيسى: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً يعني معلوماتنا عن أي بلد إسلامي وأوضاع المسلمين وكذا لابد أن نتأكد منها، لأن مجرد نقل خبر من إحدى وكالات الأنباء أو.. أو.. إلى آخره، فإذا تأكدنا من هذا فنقول إن هذا مخالف للإسلام، حرمان المرأة من الدراسة، حرمان المرأة من الوظيفة.. ليس هذا.. الدراسة العلم، "طلب العلم فريضة على كل مسلم"، والمسلم هنا يشمل الذكر والأنثى، جنس المسلم ذكر أو أنثى طلب العلم، فريضة، فلا تحرم المرأة من طلب العلم والرسول صلوات الله وسلامه عليه يعني وصى بتعليم بعض نسائه ووصى والمرأة كذلك، وكان -صلوات الله وسلامه عليه- يقول للصحابة أبي بكر وعمر وغيرهما هيا بنا نزور الشهيدة أم ورقة كانت تجمع القرآن كله على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. عَدُّوا من أئمة وشيوخ الإمام السيوطي 11 امرأة تتلمذ على علمهن، اقرأ أي كتاب من كتب الأحاديث عن أم المؤمنين عائشة عن أم المؤمنين أم سلمة، عن أم المؤمنين زينب بنت.. هؤلاء ألسنا نتتلمذ على العلم الذي حملوه لنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فإذن المرأة لا تُحرم من العلم، كونها كذلك تحرم من الوظيفة لماذا؟ هل الدافع لها قد تكون محتاجة لأنها تنفق على يتامى، قد تكون أرملة، قد تكون العمل نفسه محتاج إليها، وتكون طبيبة، تكون مدرسة، فمثل هذه الأمور لا بد أن ينظر إليها بمنظار.. بمنظور.. بمنظار إسلامي ولابد أن يكون الدليل واضح، لأنه لا نصح.. لا يصح أن نحلل ونحرم بالهوى، ولكن بالدليل.

أحمد الشيخ: نعم، معنا الأخ صلاح الدين من بروكسيل فضيلة الشيخ جزاك الله خير.

د.حسني عيسى: اتفضل.

أحمد الشيخ: الأخ صلاح الدين بروكسيل.

صلاح الدين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله.

د.حسني عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله.

صلاح الدين: سمعت عندما كنت في مصر شيخ الأزهر يقول بأن الفائدة حلال هذا هو السؤال.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير يا أخي.

صلاح الدين: والسلام عليكم.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله، وأما سمعت الرد؟ وما سمعت أقوال العلماء الآخرين؟ لأ.. يعني لا بد أن تنظر للأمور نظرة متكاملة، إذا كان أحد أفاضل العلماء قال بأن هذا حرام، وأحد أفاضل العلماء قال بأن هذا حلال، لابد أن تجمع بين الأمرين، ثم يكون الحَكَم الدليل، وجمهور العلماء الآن والمؤتمرات الإسلامية التي عقدت في مكة، وعقدت في مصر، وعقدت في كل أنحاء العالم الإسلامي قالت بأنها حرام.

أحمد الشيخ: نعم، معنا فاكس الآن -فضيلة الشيخ- برضو من أحد الإخوة سعيد ماجد،لم يذكر من أين بعث هذه الفاكس، يقول أود أن أسأل فضيلة الشيخ بعد شكره على تخصيص جزء من وقته للإجابة على السائلين، هو أننا في الإمارات وجميع دول الخليج -يبدو أنه من الدول الخليج تقريباً على هذا الحال- حيث جاءني أحد العرب المسلمين من غير المواطنين وأراد أن أفتح له رخصة تجارة عامة، حيث لا يستطيع أن يفتحها بنفسه، فالقانون لا يعطيه هذا الحق، واتفقنا على أن أؤجرها عليه بمبلغ معين سنوياً، وأنا لا أعتبر هذا كفالة، بل تأجير رخصة، وقد أحضر إخوانه وعوائلهم، وعاشوا في الدولة يأكلون فيها آمنين، ويترزقون من هذه الرخصة ويكسبون مكسباً جيداً، سؤالي: هل ما أتقاضاه حلال أم حرام؟ مع العلم أن هناك من يكفل الكفار من النصارى والهندوس إلى آخره.

د. حسن عيسى: هو بالنسبة لموضوع تمكين إنسان من شيء، الإجارة أما تكون إجارة لذات الشيء أو إجارة منفعة، فإذا كنت أجرت له على أساس إنك نفعته ومكنته من العمل فهذه إيجار منفعة، لكن باعتبار إنها كفالة كيف تستحل مبلغ ألف أو ألفين كل شهر من إنسان فقير يبحث عن عمل؟ لابد إنه تجعل هذا نوع من العمل الطيب، نوع من الصدقة، نوع من تمكين المسلم من أكل مال حلال، إنما تشاركه، هل شاركته في رأس المال؟ هل شاركته في الجهد؟ إذن إما إنك تعمل معه فيما يعمل في المشروع اللي قام به، وتبذل جهد، وتعينه، وتسعى معه في تسيير وفي تيسير المشروع، إما أن تعمل بنفسك إما أن تعمل بمالك، ويعود النفع عليك بعد ذلك نتيجة جهد بذلته، أو نتيجة مال شاركت به، إنما مجرد رخصة وتاخد كفالة لها، ولم تبذل جهداً، ولم تبذل مالاً هذا يعني.. مال على الأقل أنه مال فيه شبهة، مال فيه شبهة لا يصح ولا يحل. نعم.

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الأخ فتحي الشريف باريس.

فتحي الشريف: آلو.

أحمد الشيخ: أتفضل يا أخ.

فتحي الشريف: آلو، السلام عليكم.

أحمد الشيخ، عليكم السلام ورحمة الله.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام.

فتحي الشريف: فضيلة الشيخ..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: يا أخي لو.. لو تنزل صوت التليفزيون من عندك لو تكرمت.

فتحي الشريف [مستأنفاً]: طيب.

أحمد الشيخ: أتفضل.

موقف الشرع من الإجهاض

فتحي الشريف :سؤالي هو حول حكم الشرع في الإجهاض فى حالات يعنى التأكد من تشوهات الجنين المبكرة.

أحمد الشيخ:نعم.

فتحي الشريف: وأنا كمهنتي طبيب، هنا فى باريس طرح علي هذا السؤال، واتعذر الإجابة عليه.

أحمد الشيخ: نعم.

د.حسن عيسى: بسم الله الرحمن الرحيم، بالنسبة للإجهاض اتفقت كلمة العلماء على أنه لا يحل إلا إذا خيف على المرأة نفسها، وأصبحنا أمام وضع إما أن نضحي بالجنين، إما أن نضحي بالمرأة، أصبحت حياة الأم.. أصبحت حياة الحامل في خطر، وقرر الأطباء الثقات هذا، وظهرت عليها أعراض الخطورة، يبقى في هذه الحالة يتم الإجهاض حرصاً على حياتها، لأن حياتها متيقنة وحياة الجنين مظنونة، فلا نضحي بمتيقن لأجل إيه؟ مظنون، أما بالنسبة لموضوع التشوهات وغيرها.. سيادتك ذكرت إنك الطبيب تلاحظ حضرتك إن الجنين يظل في بطن أمه تسعة شهور، كل يوم خلقاً من بعد خلق، قد تكون أخذت له صورة وهو في سن خمسة أشهر لسه قدامه قدامه أربع أشهر يكتمل نموه، أحياناً بيولد مبتسر وناقص الخلقة وبيتم في الحضانة وبتنمو الخلايا، لا يصح حرمان إنسان نتيجة شيء مظنون وهذا كل الظن علمي غير متيقن فلا يصح الاجهاض لمثل هذا.

أحمد الشيخ: طب إذا كان مثلاً عرف الطبيب أن هذا الطفل على وجه التأكيد في.. في نهايات فترة الحمل سيكون مشوهاً برضو..؟

د. حسن عيسى: وماذا في هذا؟ ماذا في هذا؟ هل هو الذي خلقه؟ ليه نحرمه حق الحياة؟ نسيبه.. نتركه حق الحياة، ومعظم العباقرة كلهم أصحاب عاهات، بيتهوفن ما كان فاقد السمع وغيره وغيره، كثير من أئمة المسلمين كان فاقد السمع، وكان.. وكان تلامذته يقرأون أمامه ويحس بأخطائهم كثير.. فنعطيه حق الحياة، نحن حق الحياة لا نملك إعطاءه ولا نملك منعه وندي له فرصته في الحياة.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الأخ كمال كافي من السويد..

د. حسن عيسى [مقاطعاً]: إذا كان.. كان احتمالات قبل الحمل، ونقدر عملية عزل أو تأخير الحمل واحتمال إن هذه المرأة مثلاً وعندها سكر وعندها ضغط واحتمال إنها لو حملت هتحمل بجنين مشوه نبقى نمنع من الأول، إنما لا نترك لحد ما ينمو الجنين ونبتدي نمنعه.

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ الأخ كمال

كمال كافي: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله، أتفضل يا أخي.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام.

كمال كافي: تحياتي، في البداية بدي أشكر قناة (الجزيرة) على ها البرامج.

أحمد الشيخ: بارك الله فيك يا أخي.

كمال كافي: الرائعة اللي عم بتقدم إلنا إياها.

أحمد الشيخ : بارك الله فيك.

كمال كافي: هذا مني وكثير من العرب مسلمين أو غير مسلمين.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير يا أخي.

كمال: فيه إلى ملاحظتين من فضلكم

أحمد الشيخ: اتفضل.

كمال كافي: في برامجكم أحياناً، وخاصة البرامج الدينية، بعض الإخوة المشاهدين يخلطون ما بين الكفار وأهل الكتاب، لازم ما ننسى إنه بأوطاننا فيه كثير من أهل الكتاب يقدمون.. كثيراً منهم يقدمون شيئاً كثيراً لأوطانهم، وتاني شيء فيه حملة جداً شديدة على الإسلام والمسلمين والعرب بحجة نظرة الإسلام للمرأة ومعاملة الإسلام للمرأة إنني أدَّعي بأن المرأة المسلمة مظلومة في بلادنا.. في البلاد الإسلامية، ولكنني أرى أن ظلمها يكون ببعدنا عن الإسلام في معاملة المرأة

أحمد الشيخ: نعم يا أخي.

كمال كافي: أرجو كثيراً من البرامج والتوضيح لتوعية العرب في هنا في المهجر.

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: إن شاء الله يا أخي.

كمال كافي: وفي بلادهم أيضاً عن قضية المرأة وحقوق المرأة والأسرة في النظام الإسلامي.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير يا أخي.

كمال كافي: شكراً جزيلاً شكراً.

أحمد الشيخ: حياك الله.

د. حسن عيسى: جزاك الله خير يا أخي، بالنسبة للتفرقة بين أهل الشرك والإلحاد وبين أهل الكتاب هذا واضح في القرآن الكريم، القرآن الكريم أباح لنا (وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ المُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ) إذاً فيه علاقات لحتى تبقى أم ولدك زوجتك، وتأكل من طعامه ويأكل من طعامك لا شك إنما.. وحتى وأمرنا حين نجادلهم في أي موضوع (وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ)، فهذه التفرقة موجودة في القرآن، وفي سنة الرسول صلوات الله وسلامه عليه، والذي يقرأ القرآن بتمعن وبدقة يلاحظ هذه الفروق، أما بالنسبة..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: للمرأة الحقيقة.

د. حسن عيسى [مستأنفاً]: النقطة التانية فهذا خطوة على الطريق هذا البرنامج وقصدنا منه إننا نبين أولاً ليست المرأة المسلمة مظلومة وهي المظلومة .. مظلومة من.. من أهلها لكن ليس من الإسلام، لم تجد المرأة على مدى التاريخ الإنساني كله -من عهد آدم إلى أن تقوم الساعة- لم تجد إنصافاً في حياتها مثل ما أنصفها الإسلام كانت مُخرَجة من الجنس البشري، واعتبروها من روح خبيثة ومن روح الشيطان، وجاء الإسلام وقال :( خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا) كانت فاقدة لحق الحياة وجاء القرآن (وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ) (وَإِذَا المَوْءُودَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ) كانت فاقدة الحقوق المدنية المقررة: البيع والشراء والتملك والميراث (لِلرِجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً) أباح لها التجارة، أم المؤمنين خديجة زوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كانت من كبار التجار في جزيرة العرب غيرها وغيرها، فإذن الذي ظلم المرأة فى نطاق إسلامي أو في بيئة إسلامية إنما هي العادات وهي التقاليد وكما قلت حضرتك أنت سألت وأجبت بُعْد المسلمين عن مفهوم وحقيقة الإسلام، قد يكونوا ظلموها في قضية التعدد لأنهم لم ينظروا إلى كما اشترطه القرآن من القدرة ومن العدل، قد يكون ظلموها في قضية الطلاق، قد يكون ظلموها في قضية النفقة كل هذا خروج، خرجوا عن حدود الله، والله -تبارك وتعالى- بين هذا قال: (تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا) كون المسلمين اعتدوا لا يتحمل الإسلام أخطاء عادات وتقاليد بعيدة عن كتاب الله وعن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا البرنامج وغيره خطوة على الطريق (يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ) يريد أن يوضح حقيقة الإسلام موقف الإسلام من المرأة أعطاها كل الحقوق التي تكون للرجل (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى) (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً).

ما معنى كون النساء ناقصات عقل ودين؟

أحمد الشيخ : حياة طيبة نعم جزاك الله خير فضيلة الشيخ، لكن ما دام معنا مكالمة من قطر الحقيقة هنا بعض المغرضين في أحيانٍ كثيرة يشيرون إلى حديث يقول: "المرأة ناقصة عقل ودين".

د. حسن عيسى: عقل.

أحمد الشيخ: فما هي ..كيف تقولون في هذا الموضوع ؟ ما معنى النقص هنا؟

د. حسن عيسى: هو أولاً هذا أولاً حديث صحيح، والمأخوذ إنما هو طريقة الفهم للحديث، النص في أي مناسبة قيل؟ الرسول -عليه الصلاة وأزكى السلام- يعظ نساء الصحابيات في يوم عيد، معقول هيروح لهم في يوم عيد علشان خاطر يعيبهم، ويقول لهم أنتوا عقلكم ناقص و دينكم ناقص في يوم عيد؟

أحمد الشيخ: لأ.

د. حسن عيسى: أم هي المسألة.. لابد إنه نقرأ الحديث..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: هي من باب الطرفة أيضاً.

د: حسن عيسي [مستأنفاً]: لأهي من باب التعجب ليه؟ لما الصحابة هاجروا من مكة إلى المدينة، فوجدوا طباع الرجال والنساء في المدينة غير طباع قريش، وجدوا إن المرأة في الأنصار في أهل المدينة بتغلب الرجل أحياناً في المناقشات، في الحوار في كذا في كذا.. يغلبن رجالهن..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: لإنه مجتمع مدينة.

د. حسن عيسى [مستأنفاً]: آه مجتمع.. فابتدأ نساء المهاجرات من قريش يقتدين بهن، فجه الرسول -عليه الصلاة وأزكى السلام- قال:" ما رأيت أذهب للب الرجل الحاسم منكن" يعني أنتم بتغلبوا الرجالة بتغلبوهم في المناقشات، بتغلبوهم في المعاملات، بتغلبوهم كذا .. مع إنكم فيكم نقص عقل وفيكم نقص دين، فهي عملية تعجب والرسول -عليه الصلاة والسلام- بيقولها في مناسبة عيد وكأنه بيتعجب إزاي تبقي ضعيفة وبتغلبي الرجل.. الرجل العاقل الكبير وإزاي أنتِ على ضعفك..؟ أما بالنسبة لنقص العقل والدين هنا سؤال هل هي نقص فكري؟ يعني بالنسبة للعقل هل عقل المرأة ينقص عقل الرجل؟ النهاردة أهوة في العلم ظهر علماء من النساء يَفُقن الرجال في كثير من الأمور، يبقى إذن ليس نقص عقلي ليس النقص فكري، ولكن قد يكون نقص نوعي يعني في شيء معين ناقصات عقل ودين قالوا له إزاي يا رسول الله؟ ما قال لهمش لهم أنتم اتخلقتوا كده عقلكم ناقص، ودينكم ناقص، قال لهم: لأ، في قضية النقص العقلي "أليس شهادة امرأتين بشهادة رجل؟ "يبقى إذن في نوعية معينة، عملية حساب، وشهادة، ومخاصمات، وشيكات، وقضاء، وكذا وكذا طبعاً المرأة لا تستطيع بالنسبة لعقلها موزع بين حضانة وأطفال ورضاعة وزوجة وأمومة وبتاع ماعندهاش استطاعة.. ولذلك لما قال القرآن (وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِن رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ) ليه؟ قال: (أَن تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى) يبقى إذن ليس عملية نقص عقل ولكن عملية نقص نسيان، عدم استيعاب للموقف، عدم تعقل لأبعاد الموضوع، قال (فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى) فنقص العقل هنا ليس نقص فكري، ولكن نقص نوعي في قضية معينة في قضايا معينة، بالنسبة لنقص الدين قال لهم: أنتم مش بتجي لكم الدورة الشهرية) في.. في كل شهر والواحدة منكم لا بتصوم ولا بتصلي وعليها الدورة؟ هذا نقص دين أم نقص تدين؟

أحمد الشيخ: تدين.

د. حسن عيسى: نقص تدين، إنما الدين هي محافظة على صلاتها، بل هي لما تفطر وهي عليها الحيض أو نفساء بتثاب على فطرها هذا، بتثاب على فطرها ليه؟

يعني لو جاءها الحيض قبل المغرب بربع ساعة وراح قامت شربت كوباية مية، تثاب على هذا، ليه؟ لأنها أطاعت الله وأطاعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ونفذت أمر الله عز وجل، ما أطاعتش الهوى وقالت: خسارة اليوم ويضيع مني اليوم أفضل.. لأ إنما طاعتها لله وطاعتها لرسول الله في هذا وطاعتها لحكم الشرع، وتنفيذ حكم الشرع فهنا نقص تدين وإلا في نساء بالنسبة (إِنَّ المُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ) شوف كل هذه الصفات مشاركة.. مشاركة للرجل فيها فنريد بالنسبة لهذا الحديث ولغيره إننا نفهم الحديث ونفهم مناسبته، ونفهم العلة قالوا له العلة أيه نقص العقل؟ قال لهم شهادة الواحدة منكم نصف شهادة الرجل، لأنها مش قادرة تستوعب.. مش قادرة تستوعب، لما تيجي النهاردة حضرتك رجل وامرأة زوجته ماشيين في الطريق -ولا قدر الله- أنهم شافوا حدث واحد دهسته سيارة وعايزين يشوفوا الغلط حصل منين، هل هو اللي رمى نفسه قدام السيارة؟ بتجد الزوجة تعمل كده وتداري نفسها وتخاف، ما بتقدرش تواجه الموقف، والراجل اللي بيجري عشان..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: يساعد.

د. حسن عيسى [مستأنفاً]: يشوف إيه اللي حصل؟ طيب تقول إيه في هذا الموقف؟ هل هذا نقص عقل؟ أم مش قادرة تستوعب الموقف؟ مش قادرة تواجه الموقف؟ هذا معنى نقص عقل، يعني عقل.. تعقل القضية آه، إنما نقص عقل فكري لأ، وإلا ما كانش الإسلام قال لنا أدوها الحضانة، لما بتأخذ حضانة الطفل وبتحضن الطفل، معقول الإسلام هيقول لنا أدوها هذه العجينة الطفل الأول، وائتمنوها على تربية الطفل وتعليم الطفل وهي ناقصة عقل؟ بيجعل لها الحضانة.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الأخ خليفة حمد من قطر، ومعلش يا أخ خليفة باعتبارك تتحدث من الدوحة.

خليفة حمد: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

د.حسن عيسى: عليكم السلام.

خليفة حمد: كيف الحال يا فضيلة الدكتور؟

د.حسن عيسى: حياك الله يا أخي الكريم.

خليفة حمد: لو سمحت يا دكتور فيه عندي سؤال.

د.حسن عيسى:أتفضل.

خليفة حمد: فيه آية في القرآن الكريم تقول (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى).

د. حسن عيسى: عليه الصلاة وأزكى السلام.

خليفة حمد: والنبي -عليه الصلاة والسلام- يقول: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ).

د. حسن عيسى: نعم، لأ ده القرآن اللي بيقول: "وما جعل.."

خليفة حمد: يمكن اختلط عليَّ الموضوع

د. حسن عيسى [مقاطعاً]: آه، نعم، في سورة الأحزاب هي إذا حبيت..

خليفة حمد [مستأنفاً]: أيوه، ففيه.. فيه فترة من الفترات تقريباً السنة الماضية فاجأتنا وسائل الإعلام بأن رجل أنوجد في صدره قلبين فما أدري يعني ..؟

د.حسن عيسى: ليس.. بالنسبة للآية الكريمة (وَما يَنطِقُ عَنِ الهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى) هذه آية من سورة النجم، والحديث عن الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- أنه كما قال الله -عز وجل-: (فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا) بيحصى عليه ويتابعه الوحي وكان ينزل عليه الوحي في النوم وهو في.. في السفر، وفي الليل، وفي النهار، حتى في مرة يعني وهو يضع اللقمة في .. نزل عليه الوحي واضطر صلوات الله وسلامه عليه يتلقى الوحي ولما سري عنه، ففي كل وقت الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- مراقب بالوحي، في.. في كل صغيرة وفي كل كبيرة أما بالنسبة (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ) المقصود هنا يعني قلبين يعني مش هذه المضعة، القلب في القرآن الكريم، القلب في القرآن الكريم هو جانب الوعي في الإنسان. جانب الإدراك جانب الفهم (فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى القُلُوبُ الَتِي فِي الصُّدُورِ)، فالقلب ليس المقصود هذه المضغة فقط العضوية هذه، ولكن القلب جهاز الإدراك والوعي في الإنسان اللي بنسميه مرة العقل، ونسميه مرة الفؤاد ونسميه مرة النفس، وبنسميه مرة القلب، هذا القلب في الإنسان (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ) هذا القلب حين يتجه إلى شيء بتتحدد إرادته إلى قضية الإيمان، ما بيبقاش بقى عنده وعي للإيمان، ووعي للشرك، وعي للدلال وعي .. يعني ماشي.. لأ، فيه.. فيه نفس صحيحة، فيه نفس أمارة بالسوء، فيه نفس لوامة فيه نفس مطمئنة، في جوانب بتتغلب بعض هذه الجوانب بعضها على بعض، إنما الإنسان يبقى نصه مؤمن وعي كامل بالإيمان ونصه كافر وعي كامل بالكفر ويتعامل بالإيمان ويتعامل بالكفر لأ .. (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ) قلب مؤمن وقلب كافر لأ (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ)، وتفهم الآية على هذا الأساس، أما ما يكون في الإنسان من جهة الخطأ من جهة الذنوب من جهة المعاصي أشار إليها القرآن (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ)، (لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ القِيَامَةِ (1) وَلاَ أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ) (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ المُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30))، وفينا كل إنسان منا فيه هذه الجوانب الثلاثة، قد يكون في الإنسان في حالة غضب، في حالة نزوع إلى الشر، في حالة غلبة الهوى، في حالة ضعف بتغلب عليه النفس الأمارة بالسوء، قد يندم ويلوم نفسه، قد يتوب إلى الله عز وجل وتتغلب عليه النفس المطمئنة.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، معنا الأخ عامر من فرنسا، أخ عامر.

عامر: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

د.حسن عيسى: عليكم السلام ورحمة الله.

عامر: عندي سؤالين لفضيلة الشيخ.

أحمد الشيخ: أتفضل يا أخي.

عامر: السلام عليكم ورحمة الله.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عامر: فضيلة الشيخ، عندي مقصود في الصلاة..

أحمد الشيخ: عندك إيش يا أخي؟

عامر: للعمر بـ 32 عام، وهل يمكن بهذيك لهذه الأوقات، يعني أقضي الأوقات اللي فاتتني، بقضي يومين.. يومين كل نهار، هل ها الشيء وعلى.. على صواب وعلى..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: أخي لو أعدت.. لو تكرمت بإعادة السؤال ببطء أكثر حتى نستطيع أن نفهم لو تكرمت .. هل أنت معنا أخ.. أخ عامر؟.. هلا.. هلا أعدت السؤال لو تكرمت.

عامر [مستأنفاً]: عندي سؤال أنا بدي اقضي الصلاة مدة عمري في.. في عمر 32 سنة، ورغم ذلك أقضي هذه الأيام اللي فاتتني فنقضى يومين في النهار.

أحمد الشيخ: يومين في النهار.

عامر: فهل هل على صواب، أم لا؟

أحمد الشيخ: جزاك الله خير يا أخي.

د. حسن عيسى: فين.. السؤال؟

أحمد الشيخ: يا سيدي هو بدأ يصلي -الأخ عامر- يقول وعمره 32 سنة، الآن بدأ يقضي السنوات التي فاتت اللي هي 32 أو الـ25 سنة الأولى لو افترضنا إنه سبع سنوات يقضي الآن يومين كل يوم يعني من الأيام اللي فاتت، فما حكم ذلك؟

د. حسن عيسى: هذا جزاك الله خير وتاب الله علينا وعليه وما تفعله هو الصحيح وجمهور الفقهاء تظل تقضي حتى يغلب على ظنك أنك أديت لأن حق الله أولى بالقضاء، وهناك رأي آخر برضو من أمانة العلم أن نقوله وهذا الرأي لابن حزم وغيره أن تكثر من النوافل.. تكثر من النوافل، إنما الرأي الراجح والرأي الأقوى إنك تقضي بقدر ما تستطيع، تصلي يومين مع كل يوم، تصلي فريضة الظهر مرتين أو ثلاثة أو أربعة بقدر ما تستطيع، فريضة المغرب وهكذا، تصلي فريضة اليوم وتصلي عدة فرائض من الأيام التي فاتتك ونسأل الله -سبحانه وتعالى- أن يعينك ويعيننا على الوفاء بما كلفنا به.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الأخ أبو النوادر محمد من فرنسا.

أبو النوادر محمد: نعم، السلام عليكم.

أحمد الشيخ: عليكم السلام ورحمة الله.

د.حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله.

أبو النوادر محمد: ياخي ما حكم المرأة في العمل .. في العمل يعني؟

أحمد الشيخ: معنى.. حكم المرأة في العمل؟

أبو النوادر محمد: نعم ما حكم المرأة في العمل يعني متبرجة؟

أحمد الشيخ: نعم، وهي متبرجة؟

أبو النوادر محمد: نعم، ما حكم الإسلام؟

أحمد الشيخ: جزاك الله خير

د. حسن عيسى: أولاً بالنسبة -كمنطق عام- حكم المرأة في العمل ليس هناك مانع من أن تعمل المرأة، قد يكون لغرض محتاجة، والقرآن الكريم عرض علينا نماذج من عمل المرأة حتى بلغ بها مرتبة الملك، ملكة سبأ أهي كانت ملكة، طبعاً وهذا لا يصح في الإسلام الولاية العامة لا تصح لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" ولكن أعطانا نموذج من هذه المرأة وصلت في العمل إلى حد كما قال الهدهد: (إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ)، كذلك المرأة اشتعلت تاجرة، السيدة خديجة -رضوان الله عليها- وسبب زواجها من الرسول -صلى الله عليه وسلم- إنه سار لها في تجارة إلى بلاد الشام وحقق لها أرباحاً كثيرة، السيدة زينب بنت جحش- رضوان الله عليها- كانت تدبغ الجلود وتخرزها وتبيعها وتتصدق بثمنها وزوجة الرسول صلى الله عليه وسلم. امرأة عبد الله بن مسعود -رضوان الله عليها- كانت امرأة صانعة.. صاحبة صنعة وتكسب وأعطت من زكاة مالها لزوجها لينفق منه على أولاد أخيه، فهذا بالنسبة..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: للعمل. التبرجها؟

د. حسن عيسى [مستأنفاً]: لعمل المرأة، القرآن عرض علينا أمر الفتاتين اللي هما كانوا بيرعوا غنم وسيدنا موسى قال لهم: (مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لاَ نَسْقِي)

أحمد الشيخ: (حَتَّى يُصْدِرَ)

د. حسن عيسى: ليه ما بتسقوش؟ (حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ) طب وإيه اللي أكرهكم على ذلك؟ قالوا: (وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا)، فإذن.. لكن نلاحظ إنه القرآن قال: (تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ).. (فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ)، ولابد المرأة وهي تعمل -أولاً- ممنوع الاختلاط المحرج، يعني لا يخلو رجل بامرأة مدير ومع السكرتيرة بتاعته والحجرة تغلق بينهم.. هذا حرام شرعاً، لا تتبرج، لأن القرآن الكريم (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ المُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ)، (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) (وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ)، (وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْروفاً) يبقى كلامها ولبسها ومشيها وكل هذا لابد أن تكون ملتزمة بأدب الإسلام، وعلى هذا تعمل في ظل هذه الأركان وفي ظل هذه الآداب.

أحمد الشيخ: جزاك الله خير فضيلة الشيخ، ربما تكون هذه أخر مكالمة، الأخ حمد المنصوري من الدوحة، لدينا 3 دقائق أعتقد أو دقيقتين، أخ حمد.

حمد المنصوري: آلو.

أحمد الشيخ: أتفضل يا أخي.

حمد المنصوري: السلام عليكم.

أحمد الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله.

حمد المنصوري: مرحباً فضيلة الشيخ.

د. حسن عيسى: حياكم الله يا أخي الكريم.

حمد المنصوري: يا فضيلة الشيخ عندي سؤالين.

د.حسن عيسى: أتفضل.

أحمد الشيخ: أتفضل يا أخي.

حمد المنصوري: السؤال الأول هو ما.. ماذا يحصل لمن ذهب للجهاد واستشهد بدون موافقة والديه؟ والسؤال الثاني ما هو فضل صلاة الضحى؟

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير.

د. حسن عيسى:جزاك الله خير.

حمد المنصوري: حياك الله.

د. حسن عيسى: أولاً بالنسبة لذهاب الجهاد لابد أن يستأذن والديه، فهو أتى عمل خيِّر وارتكب ذنب إنه ما أخذش إذن والديه، وعلى هذا نسأل الله له أن يقبله شهيداً، وبنطلب من الوالدين إنهم يسامحوه في هذا، وطبعاً قلب الوالدين -إن شاء الله- يسامحوه في هذا، أما بالنسبة لصلاة الضحى فسنة عن رسول الله -صلوات الله وسلامه عليه- ووصى بها أبا هريرة وفضلها كبير وخصوصاً في سعة الرزق، وفي انشراح الصدر بالنسبة للمؤمن.

أحمد الشيخ: نعم، جزاك الله خير فضيلة الشيخ، الحقيقة نأتي بهذا مشاهدينا الكرام إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج (الشريعة والحياة)، واسمحوا لي في ختامها أن أتقدم -باسمكم- بالشكر إلى فضيلة الشيخ الدكتور حسن عيسى عبد الظاهر.

د. حسن عيسى: جزاكم الله خير، شكراً.

أحمد الشيخ: وإلى أن نلتقي في الأسبوع المقبل هذا أحمد الشيخ يحييكم باسم كل العاملين في هذا البرنامج، ولكم أجمل المنى، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

د. حسن عيسى: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.