مقدم الحلقة: ماهر عبد الله
ضيف الحلقة: د. مأمون فريز جرار: جامعة العلوم التطبيقية - الأردن
تاريخ الحلقة: 14/07/2002


- ضرورة الترابط بين نهضة الأمة وتحرير فلسطين
- المؤامرات ومخططات استبدال هوية الأمة

- الدولة القطرية ودورها في استلاب عوامل النهضة

- مشاريع النهضة الإسلامية المعاصرة

- حكماء الأمة والسبيل إلى نهضتها

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

موضوعنا لهذه الحلقة هو "الطريق إلى نهضة الأمة". منذ بدايات القرن الماضي وهناك ترابط حميم وجدلي وعضوي بين نهضة الأمة وكل المشاريع التي سارت في هذا الاتجاه وبين القضية الفلسطينية، الانتفاضة الأخيرة أعادت إلى الأذهان جزء من هذا الربط الذي غاب في زحمة الأحداث وزحمة المآسي التي تعرضت لها الأمة في كافة أقطارها وفي كثير من أقطارها ولاسيما أقطار الأطراف التي كادت أن تُنسى من ضمير الأمة ومن تحليل تاريخها ومن جغرافيتها، الانتفاضة الأخيرة غسلت كثير من الدرن قد لم.. يعني قد يكون صحيحاً أنها لم تأت بالكثير من الحلول ولكنها كانت نافعة ومفيدة على صعيد التشخيص والتذكير بأن التغيير مازال مطلوباً كما كان قبل قرن من الزمان أو يزيد.

ضيفي لمناقشة هذا الموضوع الدكتور مأمون فريز جرار، والدكتور مأمون فريز جرار (أديب وشاعر إسلامي ومن كبار أعضاء رابطة الأدب الإسلامي ومدير مكتبها الإقليمي في عَمَّان)، الدكتور مأمون فريز جرار له مجموعة من الدواوين المنشورة، لعله أشهرها "مشاهد من عالم القهر" وديوان آخر بعنوان "قصائد للفجر الآتي"، وقصيدة طويلة ملحمة عن القدس بعنوان "القدس تصرخ" له أيضاً مجموعة من الكتب "نظرات إسلامية في الأدب والحياة"، وله كتاب آخر منشور عن صور ومواقف من حياة الصالحين والصالحات في اثني عشر مجلداً، عشرة منها.. اثني عشر جزءً، عشرة منها مخصصة لحياة الصالحين واثنتين أو اثنين لحياة الصالحات، بحكم تخصصه وبحكم دراسته وتدريسه في جامعة العلوم التطبيعية بقسم اللغة العربية، عنده كتاب منشور أظنه كان رسالة الماجستير للدكتور فريز جرار عن أصداء الغزو المغولي في الشعر العربي، أما الكتاب الذي سنتحاور.. نحاول أن نتحاور في موضوع هذه الحلقة فهو كتاب بعنوان "نداء إلى حكماء الأمة" ما رأي الدكتور مأمون فريز جرار أن الانتفاضة كشفته من عورات في هذه الأمة وما دلت عليه من طريق لمن شاء بعد ذلك أن يستمر في مشروع النهضة.

سيدي، معذرة أولاً وأهلاً بك في (الشريعة والحياة).

د.مأمون فريز جرار: حياك الله وشكراً لك على استضافتي في هذا البرنامج ونسأل الله –عز وجل- أن يلهمنا القول النافع والسديد في هذا النقاش هذا.

ضرورة الترابط بين نهضة الأمة وتحرير فلسطين

ماهر عبد الله: طيب سيدي يعني في.. في كتابك الأخير هذا التركيز شديد على الانتفاضة كمرحلة فاصلة، يعني ما الجديد في هذا إذا كنا نتحدث كل رواد النهضة العربية، لاسيما بعد ما تكشفت الخطط الاستعمارية في بداية القرن الماضي في وعد (بلفور)، (سايكس بيكو) وربطوا بين القضية الفلسطينية والمشاريع التي تشمل الأمة من حيث هي أمة، سواء كانت الحديث عن نهضة سياسية، عن نهضة ثقافية، ومقولات دفعنا ثمنها كثيراً عن ضرورة الترابط بين التغيير والتحرير، ما الذي تعتقد أنه جديد في هذه الانتفاضة حتى يجعلك تطالب بالعودة إلى الربط بين نهضة الأمة وما جرى في فلسطين؟

د.مأمون فريز جرار: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. الواقع أن انتفاضة.. انتفاضة الأقصى الأخيرة جعلتني ألتفت إلى واقع الشارع العربي وواقع الأمة العربية والإسلامية وأربط بين هذا الواقع والانتفاضة، الانتفاضة كانت عندي بداية وعي وأرجو أن تكون للأمة بداية وعي، لأنها كشفت عورات وسوءات واقعنا العربي والإسلامي، هذه العورات التي تجلت في أننا نبصر أهلنا في فلسطين يُضطهدون، يُعذبون، يؤذون بكل وسائل التعذيب وأبشع وسائل التعذيب، ومع الأسف ربما نبكي أمام التليفزيون، وربما نكتب القصائد في الحديث عنهم، أقصى ما يمكن أن نفعله أن نرسل إليهم الدواء والغذاء، أما النصرة وحق النصرة والجهاد، وتحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين، فهذا مع الأسف أمر ليس في برنامج الأمة الآن.

لاحظنا أن الانتفاضة ولدت ردود فعل، رد الفعل كان هبات جماهيرية، مظاهرات. انتفاضات انتفاضات بمعنى حركات الجماهير، لكنها ما لبثت أن هدأت وخمدت، وألخص هذا الكلام أو هذا الحال بمقولة: "لقد مللنا من المشاهدة ولم يمل إخواننا في فلسطين من المجاهدة"، يعني صار هذا المسلسل الطويل ربما أكثر من قدرتنا على الاحتمال، ولذلك يعني بعض الناس ربما الآن لا يشاهدون الأخبار.

الآن ما الذي حدث؟ على مستوى الأنظمة العربية الأنظمة العربية لا تملك خطة لتحرير فلسطين، والآن فكرة تحرير فلسطين أيضاً سقطت بما يسمى بالخيار السلمي، خيار الجهاد، خيار التحرير من النهر للبحر، حتى –مع الأسف- عند أصحاب القضية عند منظمة التحرير هذا الخيار سقط، وميثاق المنظمة غير وأصبح المطلوب فقط هو فلسطين الآن غُيِّر.. غيرت دلالتها وصارت تعني الضفة الغربية وقطاع غزة، الآن هذا واقع كشف العجز الذي تعيشه الأمة وكشف عن الإحباط الذي تعيشه الأمة، كشف غياب رؤية استراتيجية لإصلاح الواقع وبناء مستقبل أو بناء نهضة لهذه الأمة، طبعاً هذا الذي نعيشه اليوم هو ثمرة تخطيط طويل، يعني ليس أمراً حادثاً...

ماهر عبد الله: تخطيط من؟

د.مأمون فريز جرار: هذا تخطيط من أعداء هذه الأمة، أعداء الإسلام، إذا تحدثنا عن المرحلة الحديثة، نحن نتحدث عن الرجل المريض، الدولة العثمانية التي كانت رجلاً مريضاً، والدول الغربية.. الدول خاصة اللي كانت في.. قبل التاسع عشر والقرن العشرين، بريطانيا فرنسا كانت أكبر قوتين في العالم، كانت تسعى إلى تقسيم هذا الرجل المريض، طبعاً هذا الرجل المريض الذي وصلت قواته إلى فيينا وهددت قلب أوروبا، إذن هو يمثل خطر، والخطر هو الإسلام، والخطر يتمثل بوحدة هذه البلاد، بلاد المسلمين (وحدة + إسلام= خطر) إذن يجب أن ننتزع الإسلام، نسلب الأمة هويتها وأن نقسم هذه البلاد حتى لا يكون منها خطر علينا، بل أكثر من هذا نلاحظ أن التمهيد لإقامة إسرائيل في فلسطين كان قبل.. أو مقدمته (سايكس بيكو) مقدمته إزالة الخلافة الإسلامية أو الدولة العثمانية، ثم بعد ذلك تقسيم العالم العربي بطريقة فسيفسائية، بطريقة تجعل كل جزء من أجزاء العالم العربي على الأقل المحيط بفلسطين غير قادر على أن يتعامل مع هذه الدولة الجديدة.

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب، يعني تسمح لي بس قبل أن نستمر في ذلك، أنت تؤكد على موضوع المؤامرة والتخطيط، تخطيط الأعداء، قد يكون هذا الكلام صحيح، وقد أتفق مع جزء كبير منه، ولكن ما كان لهذه الخطط أن تنجح وأن ترى النور وأن تترسخ لاحقاً.

د.مأمون فريز جرار: لولا القابلية.

ماهر عبد الله: لولا القابلية.

د.مأمون فريز جرار: حق

ماهر عبد الله: فماذا.. ماذا عن مقاومتنا نحن، يعني قد يكون الرجل مريضاً باعتبار أن الدولة العثمانية من حيث هي دولة كانت ضعيفة، لكن ماذا عن الأمة من حيث هي أمة، كيف ارتضت الأمة لهذه المخططات أن تمر بهذه السهولة؟

د.مأمون فريز جرار: نلاحظ أن الأمة كأمة عندنا الدولة والأمة، الدولة كانت في مرحلة ضعف ومرض، والأمة مع الأسف أيضاً كانت في مرحلة ضعف ومرض، من علامات الضعف والمرض تفشي الجهل والأمية، الضعف الاقتصادي، الوعي الضعيف.. وعي الفكري الضعيف، غياب المجددين في الفكر الإسلامي والواقع الإسلامي، ولذلك الأمة أيضاً يعني الدولة كانت ضعيفة والأمة كانت ضعيفة، ومن علامات الضعف أن هناك.. أو المؤامرات التي خططت لهذه الأمة قد تقبلتها الأمة ونفذت فيها، يعني أنا أقول أبرز ألوان أو أبرز مظاهر التخطيط والكيد للأمة، فيه عندنا ما يُسمى باستبدال والهوية، الذين خططوا لنا طبعاً خططوا احتلوا بلادنا..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أنا هأرجع.. هأرجع للتخطيط، ولكن يعني أنا الذي يحيرني في كل هذا النقاش أنه لا.. لا يمكن لأمة أن تستعمر أمة أخرى، أن تخطط لها، من حق كل عدو أن يخطط للمكر بعدوه وإلا ما كانوا أعداءً، فليس.

د.مأمون فريز جرار [مقاطعاً]: أين الأمة؟ أين الأمة؟

ماهر عبد الله: أين كانت وأين هي اليوم؟

د.مأمون فريز جرار: الأمة يعني موجودة ولكنها كانت في مرحلة ضعف أيضاً، يعني تستطيع أن تعرف الأمة من خلال مفكريها، كانت محاولات –بلا شك- محاولات لإعادة الوعي للأمة، ممكن يعني لو أخذنا بعض الحركات الإسلامية التي قامت بدءً من جمال الدين الأفغاني محاولة إعادة وعي للأمة، قبل ذلك ممكن حركة محمد عبد الوهاب بالجزيرة العربية جزء من حركة استرداد الوعي، الحركة السنوسية جزء من استرداد الوعي كانت محاولات لإعادة الوعي للأمة، إعادة التنوير لهذه الأمة.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: سيدي.. جمال الدين الأفغاني قد يكون محاولة جادة لإعادة الوعي وتجديد الوعي، الحركة الوهابية، قد كانت ربما في.. في زمنها، لكن جمال الدين الأفغاني مازال حتى هذا اليوم..

د.مأمون فريز جرار: شخصية جبلية.

ماهر عبد الله: يعاني.. يعاني من.. من هجوم شديد يشكك في دينه، الحركة الوهابية جمدت على ما كانت عليه قبل ما يزيد على قرنين من الزمان يعني لم.. لم يقع، واسمح لي بس قبل أن أعطيك فرصة للإجابة، نذكر الإخوة المشاهدين بإمكان.. أنهم بإمكانهم أن يشاركوا معنا على أرقام الهواتف التالية:

على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس: 4890865، أو على الصفحة الرئيسية (للجزيرة نت) على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

حتى المحاولات الداخلية على.. الإعادة الوعي الحركة السنوسية اتهمت بالبدائية والتصوف، رغم إنه كانت حركة تحرر ساهمت في إخراج المستعمر، الحركة الوهابية –كما قلنا يعني- جمدت والآن عادت لتصبح موضوع هجوم من جديد يعني لم تعد مراجعتها داخلية صرفة، ولكن هناك عليها هجمة غربية، جمال الدين الأفغاني مازال بعض المسلمين اليوم يشكك بأنه كان مسلماً أصلاً.

د.مأمون فريز جرار: يعني لسنا في مقام التقويم لهذه الحركات، لكن..

ماهر عبد الله: أنا لا أريد أن أقوم، لكن..

د.مأمون فريز جرار: نعم، لكن أقول كانت محاولات، إنما علينا أن نذكر أن الأمة التي تتفشى فيها الأمية، يعني نحن الآن بعد أكثر من مائة سنة من نشوء الدول الحديثة، ووزارات المعارف والتعليم الإلزامي تقريباً في معظم البلاد العربية والإسلامية، نسبة الأمية ربما لا تقل عن 50%، فكيف ترجو خيراً من أمة أمية؟ الضعف الاقتصادي، أين الاقتصاد الذي كان لهذه الأمة؟ أين المصانع؟ مع الأسف كان نوع من التردي، التخلف الفكري أيضاً كان موجوداً، فهذا جواب على سؤالك أين كانت الأمة؟ كانت الأمة في مرحلة تراجع وخدر، ولذلك لاحظ فيما بعد صحوة إسلامية كنوع من يعني محاولة الصحو من النوم أو السبات..

المؤامرات ومخططات استبدال هوية الأمة

ماهر عبد الله: لو.. لو عدنا لما كنت قد بدأت به في الحديث عن موضوع استبدال هوية الأمة، يعني أليس مصطلحاً كبيراً ليصف يعني استبدال هوية أمة، أمة مليار إنسان، كيف؟

د.مأمون فريز جرار: نعم، هي محاولات أو كيد لاستبدال هذه الهوية بمعنى هوية هذه الأمة هي الإسلام، هذا الإسلام ماذا يتعرض في هذا الزمن؟ أو ماذا.. ما الذي يتعرض له الإسلام منذ.. لا أقول قرنين من الزمن.. بل منذ ظهر الإسلام؟ الإسلام تعرض لمؤامرات طويلة عريضة وربما أشير إليه إشارات سريعة، استشهاد سيدنا عمر، لم يكن قضية فردية كان بمؤامرة وكذلك الفتن التي حدثت في زمن سيدنا عثمان، وكذلك استشهاد سيدنا علي، وكذلك ما حدث بعد ذلك من مؤامرات استهدفت هذه الأمة، حتى فيما بعد، في الاستكشافات الجغرافية كان جزء من المؤامرة على العالم الإسلامي لإيجاد طريق بديل لطريق التجارة الدولي لطريق الحرير بالالتفاف على رأس الرجاء الصالح وامتلاك زمام طريق لا يملكه المسلمون، هذا في المدى البعيد.

لكن في المدى القريب عندما وضعوا أيديهم علينا، على بلادنا واحتلوا هذه البلاد خططوا للتعليم، وضعوا نوعين من التعليم التعليم الديني الذي كان موجوداً ثم التعليم المدني، التمييز بين التعليم الديني والتعليم المدني بالامتيازات التي أعطت للتعليم المدني وتم التقليل من شأن التعليم الديني، الأقوال الكثيرة التي.. مثلاً (جلادستو) مقولته المعروفة، التي قال أنه رفع المصحف في مجلس العموم البريطاني وقال: ما بقي هذا القرآن بين أيدي المسلمين فلن نستطيع أن نحكم بلادهم. ولذلك يجب أن ننزعه منهم.

القس (زويمر) في مؤتمر المستشرقين عقد في القدس في الثلاثينات عندما شكا المبشرون أو المنصرون من قلة دخول المسلمين في المسيحية أو تغيير دينهم فقال لهم ليس هدفكم أن تغيروا دين المسلمين، هدفكم أن تخرجوا المسلم من الإسلام، أن توجدوا جيلاً شهوانياً، إذا تعلم للشهوات وإذا عمل للشهوات، وفي سبيل الشهوات يهدون كل شيء، إذن هذا فيما يتعلق بمحاولة التغيير على هوية الأمة، ثم لاحظ نحن في زمن بعد الهوية الإسلامية جاءت هوية عربية، ثم الآن–مع الأسف- نحن انتقلنا إلى هوية إقليمية، مشاعر الواحد منا، إذا سألت أي واحد منا ماذا أنت، رأساً ينظر في هويته وجواز سفره، ويقول لك أنا فلان أو كذا، نسبة إلى الإقليم الذي ينتمي إليه، فمع الأسف هذا التغيير، فعلاً حدث نوع من التغيير، هوية كثير من جماهير هذه الأمة، لكن هناك مقاومة للحركات الإسلامية في مختلف البلاد

ماهر عبد الله: وهل كانت.. هل كان الاستعمار وحده أداة التغيير، أم وجدت نخب عربية اقتنعت في مرحلة من المراحل ببعض شعارات المستعمر ورسخت هذه القنوات؟

د.مأمون فريز جرار: بلا شك أن المستعمر بحث عن أدواته من خلال هذه.. من أبناء هذه الأمة، هؤلاء الذين درسوا في الغرب أو تأثروا في.. بمقولاته طبعاً ليس كل من درس في الغرب يعني يتأثر، لكن الذين ذهبوا بلا هوية أو ذهبوا وعندهم استعداد لتبديل الهوية رجعوا رسلاً للغربي، للمستعمر، ومع الأسف نشروا أفكاره عندنا، ولذلك لاحظ الآن، قالوا كان عندنا هوية إسلامية، ثم صارت الهوية القومية، ثم صارت الهوية الإقليمية، أضف إلى هذا مرحلة المد الاشتراكي مد يعني الأفكار المختلفة التي زاحمت الهوية الإسلامية، هذا أول عامل أو أول مظاهر المؤامرة، المظهر الثاني..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب تسمح لي بس يعني كيف يعتبر هذا عاملاً سلبياً من دول الأوروبية الغربية التي تآمرت علينا، كلها قامت على هذه الهويات التي كنا نريد أن نتبناها.

د.مأمون فريز جرار: لكل أمة محرك، محرك هذه الأمة هو الإسلام، الدول الأخرى لها عوامل نهضتها الدنيوية، لكن نحن أمة، يعني كما قال سيدنا عمر أعزنا الله بهذا الدين، والدليل على.. الدليل العملي أننا منذ قرنين من الزمن ومحاولة النهضة مستمرة، على الأقل في القرن العشرين كانت محاولات نهضة على أساس غير إسلامي، من خلال الدعوات القومية، من خلال الأنظمة المحلية في كل قطر عربي ولم تتحقق للأمة مع الأسف إلى الآن أي نهضة، فلا يعني أن ما صلح..

ماهر عبد الله: عدم.. عدم تحقق هو سؤالي يعني أنت تقول هناك موازيين دنيوية، نحن نقول ونزعم ونؤمن أن دين الإسلام الذي نؤمن به دين سببية، دين منطقي يربط كثير من ظواهر الكون بعلل يمكن لعقلي وعقلك أن.. أن يصل إليها، إذا كانت هذه الأمور، بغض النظر عن الجانب الديني، وليس تقليلاً من أهمية هذا الجانب الديني، كيف تستطيع أمم أخرى لا تقيم وزناً أصلاً للإسلام فضلاً عن أن.. أنها أعادت الإسلام.

د.مأمون فريز جرار: الدين.

ماهر عبد الله: لماذا وصلت إلى هذه المرحلة التي نهضت بها وخططت لتدمير هذه الأمة، ثم نلوم هذه محاولات النهضة، لأنها قامت على أساس من غير الإسلام، يعني قد يكون الخلل في شيء غير هذا إنه لم يحسنوا تطبيق ما استوردوه، ما اقتنعوا به في مرحلة من المراحل من أفكارهم.

د.مأمون فريز جرار: هو لنتفق على مفهوم النهضة فيما يتعلق بأمتنا، فيما يتعلق بالغرب أو بالحضارة الغربية الأوروبية أحسنت التعامل مع قوانين الوجود واستطاعت أن تستثمر التسخير الرباني لهذه القوانين للإنسان فنجحت واستطاعت أن تتقدم في مجال العلم والحياة، فيما يتعلق بنا نحن، النهضة الحقيقية عندنا تعني أن نكون أمة واحدة، على أساس ديننا ولنا مكانة مرموقة تحت الشمس ومكانة مرموقة بين الأمم، يعني الآن لو كانت لنا من.. لو استطعنا أن ننتج الجانب المادي ولكننا تخلينا عن ديننا وهويتنا نحن في ضياع، ولذلك نلاحظ الآن الحضارة الغربية، التي لم تقم على أساس من القيم والإيمان ماذا فعلت؟ حولت الإنسان إلى حيوان، حيوان منتج، حيوان بيتقن دنياه، ولكنه في الجانب الروحي، في الجانب الإنساني مفرغ، الحضارة التي أنتجت القنبلة الذرية، والحضارة الآن تزاحم الله –عز وجل- في بعض قضايا الخلق والاستنساخ، هذه ليست حضارة ذات قيم أو ذات كرامة إنسانية.

[موجز الأخبار]

ماهر عبد الله: يعني اسمح لي بداية أن.. أن اخذ مشاركة من الإنترنت، الأخ أسامة منصور مراد من أسبانيا، رجل أعمال، يقول: عند الحديث عن النهضة الإسلامية يجب التوقف عن ذكر ما خططه الاستعمار وأن نبدأ الحديث عما نخططه نحن أم أننا أفلسنا بحيث لا يوجد ما نتحدث عنه سوى التحليل؟!

مأمون فريز جرار: سنتحدث، إن شاء الله، يعني الحديث عن ما خطط لنا كان بداية الحديث والمدخل، ولكن سنتحدث عما خططنا نحن وعن الإخفاق الذي وقع، وعن رؤية أرجو أن يكون فيها الخير في هذا المجال.

الدولة القطرية ودورها في استلاب عوامل النهضة

ماهر عبد الله: طيب سؤالي لك قبل أن نترك موضوع استبدال الهوية، كان فيه فاصل مهم في حياة الأمة سوء أكانت عربية أم إسلامية، أنه بعد زوال الاستعمار، بعد ما زال أثر التخطيط المباشر.

د. مأمون فريز جرر: بقي كرؤية.

ماهر عبد الله: بقيت يعني فكرة.. لنترك جانب التصنيف هؤلاء.. فكرة الدولة الوطنية التي تكرست والتي ما زالت تتكرس، وبالعكس أصبحت الآن حقيقة على الصعيد النفسي والعقلي والعيني..

مأمون فريز جرار: وهي عامل.. وهي عامل من عوامل التخلف، وهي مانع من موانع النهضة، يعني أقول.

ماهر عبد الله: أنا هذا سؤالي إليك، يعني ما هو الدول الذي لعبته الدولة القطرية التي تسمى بالدولة الوطنية.

د. مأمون فريز جرار: في تكريس ومنع النهضة.

ماهر عبد الله: في تكريسها تكريس.. أهم من هذا تكريس استبدال هوية الأمة.

د. مأمون فريز جرار: نعم، أولاً يعني قضية الدولة القطرية كانت جزءاً من تغيير هوية الأمة، لأن هذه الدول القطرية لا تنتمي إلى الإسلام في.. في أكثرها وإنما كرست انتماءها إلى الأرض، وهذا ظاهر في التسميات.. تسميات هذه الدولة الإقليمية، الأمر الآخر أنها كرست التخلف بالمعنى العام، أنا أقول نحن نعيش في عصر انحطاط مزخرف جميل، يعني فيه سيارات وفيه اللاقطات وفيه عمارات وفيه شوارع مرصوفة وفيه الخلويات وفيه اللقطات الفضائية، لكننا عملياً نعيش في عصر انحطاط، الدولة القطرية كرست هذا التخلف وهي مانع من موانع حدوث النهضة، لا يمكن أن تحدث نهضة عربية وإسلامية في ظل التقسيم الإقليمي، لما؟

لو نتصور هذه الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، بمساحتها، بسكانها بطاقاتها العقلية، بثرواتها، لو أنها صارت دولة عنوانها الولايات المتحدة العربية، ماذا يمكن أن تكون وهي تملك البترول وتملك الثروات التي تستطيع أن تتحكم بها من خلالها بالعالم كله، ممنوع.. ممنوع أنت قوم وحدة عربية، ممنوع، و القوى العالمية وتمنع هذه الوحدة، السؤال: كيف نسعى نحن إلى تخطي هذه الحواجز التي تضعها هذه القوى العالمية؟ أول شيء يجب أن ننزع الإقليمية من قلوبنا، يجب أن نؤمن، ويكون عندنا يقين أن هذه الخارطة العربية المشوهة والخارطة الإسلامية المشوهة بالحدود هي عامل من عوامل التخلف، إذا نزعناها من قلوبنا سننزعها من الخارطة، الأمر الآخر هذه الدول الإقليمية إذا خرج الاستعمار من بلادنا، مع الأسف ما أراده الاستعمار من الضعف، من الفرقة، من عدم القدرة على حل مشكلات الأمة، وأكبر مشكلة الآن تحير الأمة وتستنزفها هي مشكلة فلسطين و قضية فلسطين، ولاحظ كيف أن هذه القضية كانت سبب من أسباب تكريس التخلف من خلال خوض الأمة مجموعة حروب شكلية ظاهرية لم تحارب الأمة حقيقة، الحروب كلها هزمنا فيها باستثناء حرب رمضان التي كان يراد لها أن تكون فجراً صادقاً، ولكن مع الأسف كانت فجراً كاذباً، لأنها كانت مقدمة لكل مشاريع التطبيع ومشاريع المعاهدات مع إسرائيل، وكانت مقدمة للتخلي عن فلسطين التاريخية، إذن هذه الدولة القطرية سبب من أسباب التخلف، إذا نزعناها من قلوبنا سنسعى....

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: على ذكر فلسطين، اسمح لي بس، على.. على ذكر فلسطين، هذا الكلام يعضد –كلامك الذي تفضلت به- يعضد مقولة بدأت تنتشر بعد أكلاف هذه الانتفاضة والدعم، أنه لنترك فلسطين لأننا خضنا حروباً وفشلنا، لأننا دعمنا فلسطين ما فيه الكفاية وربما أكثر، ولم نحقق شيئاً، القضية الفلسطينية جانباً، لنعتبرها قضية جزئية مثل أي قضية أخرى، وليدفع التركيز على مشاريع النهضة في جوانبها الأخرى في.. في.. في التعليم.. في التصنيع.. في.. في كل من يجعل بهذه الأمة.. من شأنه أن يجعل لها مكاناً تحت الشمس بمعزل عن الضغط العصبي والمالي والزمني الذي تستهلكه القضية الفلسطينية.

مأمون فريز جرار: هو لا يمكن أن نترك هذه القضية لأنها لا تتركنا، الذي حديث في فلسطين حرب الـ 48 كان عدد القوات الإسرائيلية النظامية أكثر من عدد القوات العربية، سبعة جيوش، مع الأسف لم نحارب فيها.. في عام 48 إلا يعني جهود فردية أو معارك فردية، في عام 67، أذكر عنوان صور في إحدى الجرائد اللبنانية حفلتان ودمر الطيران، ونذكر (كوهين) ونذكر أيضاً الاختراق الذي حدث، في الحروب كلها لم نخض حرباً حقيقية ضد هذه القوى.

ماهر عبد الله: لا.. لا النقاش يا سيدي.. سيدي..

مأمون فريز جرار: الآن قضية فلسطين، أعرف، قضية فلسطين هل ندعها، هو أصلاً فلسطين لم تتحرر إلا إذا قامت النهضة، إلا إذا قامت الوحدة، لأنه لاحظ هذا التقسيم الذي يحيط بفلسطين، هذا التقسيم ما بقي هذا التقسيم فإسرائيل في أمان، إذا قامت دولة المواجهة، وهذا الذي حدث إذا أخذنا التجربة التاريخية، في زمن الحروب الصليبية، لما احتلت فلسطين وبلاد الشام، كان في بلاد الشام دويلات.. دول طوائف كما هي دول طوائف في عصرنا، هذه الدولة أو دول الطوائف تصدى لها نور الدين.. عماد الدين زنكي ثم بعد ذلك نور الدين محمود ابنه ووضعوا خطين للجهاد أو خطين لإقامة نهضة الأمة، محاربة هذه الدول.. دول الطوائف وتوحيدها، إقامة جبهة أو دولة مواجهة قوية ونجحت..

ماهر عبد الله: ولهذا ما.. ولهذا السؤال القائم أنا أكرره عليك، وأكرره عليك بمشاركة من الأخ محمد الكردي من.. من الأردن، يبدو أنه مدير لا يقل مدير ماذا، يقول: نحن أمة لا نعرف أهدافنا، فطريق النهضة يحتاج إلى أهداف، ففي الدولة الغربية يخصص للطفل حصة أسبوعية ليحدد فيها أهدافه، إذا أردنا النهضة علينا أن نغزو قطاع التعليم، قطاع التعليم تحديداً يعني بسبب فلسطين هذه، بسبب فلسطين لو.. لو نظرنا.. لو أخذنا أي دولة عربية عشوائية سنجد أن ميزانية وزارة الدفاع فيها مثلاً قد تصل إلى 25%، في بعض الأقطار تزيد عن ذلك، لكن قد تصل إلى 25%، في حين أن وزارة التربية والتعليم قد لا يصل حجم ميزانيتها بالنسبة إلى الموازنة العامة 5%، إذن هناك منطق في أن نعزل فلسطين جانباً لنركز على هذه النهضة، لتقوم الوحدة ثم..

مأمون فريز جرار: مظلومة فلسطين إذا نسبنا هذه الأسلحة إليها إذا قيل.

ماهر عبد الله: هذا ما يعرف.

د. مأمون فريز جرار: أو إذا زعم زاعم أن هذه الأسلحة التي تمتلكها الجيوش العربية إنما تمتلك للدفاع عن فلسطين أو الدفاع ضد إسرائيل أو مقاومة إسرائيل فهذا وهم كبير يجب أن ننزه فلسطين عنه، لأنه مع الأسف هذه الملايين أو المليارات التي تدفع ثمناً للأسلحة لم توجه لفلسطين، ولا.. ولم توجه من أجل تحرير فلسطين، وإنما من أجل تكريس الدولة القطرية فقط، ولذلك لو رأينا كم سقط من الضحايا بين الدول العربية والإسلامية في القرن الماضي سنجد أن ما سقط من الضحايا أضعاف أضعاف ما سقط من الشهداء من أجل فلسطين، فهي فقط لتكريس.. الجيوش العربية، التكريس الأنظمة العربية والمحافظة عليها، وضد الآخر، يعني ضد الآخر العربي وضد القطر القريب، ثم يعني أقول قضية مهمة يعني إضافة لما قاله الأخ الكريم السائل قبل قليل، كلامه صحيح، يجب أن نتملك التصور.. سنتحدث عن هذا إن شاء الله بعد قليل، قضية التصور الشامل مقدمة لوجود نهضة حقيقية، نرجع لقضية من العوامل يعني المشكلات التي تعاني منها أمتنا، وكانت سبب من أسباب تأخرها وعدم قيام النهضة، قلنا استلاب.. استلاب الهوية أو استبدال الهوية، استلاب عوامل النهضة، أول عامل من عوامل النهضة الوحدة والوحدة ممنوعة، والتقسيم مفروض، والدولة القطرية تكرس هذا الأمر، ثم استلاب الإنسان، الإنسان العربي والإنسان المسلم ليس كامل الإنسانية مع الأسف، إنسان ربما بالمعنى البيولوجي إنسان، لكي بالمعنى النفسي.. بمعنى حقوق الإنسان وكرامة الإنسان التي أقرها الإسلام مع الأسف لا يجدها الإنسان منا في كثير من بلاد العالم العربي، التفكير محرم، الإبداع محرم، ولذلك نجد أن الإنسان العربي الذي يريد أن يبدع يهاجر.. يهاجر إلى أميركا وإلى أوروبا، لماذا لا تكون.. لم تتكون في بلادنا بيئات للإبداع والابتكار؟ الجوائز العربية.. جائزة الملك فيصل وغيرها التي تعطي سنوياً للعلماء المبدعين، أين العرب فيها؟ لم يحصل على جائزة علمية عربية أو دولية عربي من البلاد العربية، أحمد زويل حصل على هذه الجائزة ليس لأنه في البلاد العربية، لو بقي في دولة عربية ما حصل عليها.

ماهر عبد الله: ما هو.. ما هو الإيحاء؟

مأمون فريز جرار: الإيحاء.

ماهر عبد الله: الجائزة هذه جزء من مؤامرة وأم لا يوجد إبداع في العالم العربي؟

مأمون فريز جرار: لأن ليس العالم العربي بيئة إبداع وإنما بيئة طرد، طرد إبداع، بيئة تعويق، ولذلك أين ميزانية البحث العالمي؟ وهي عامل مساعد من عوامل وجود النهضة، النهضة بالجانب المادي، بامتلاك القوة، بامتلاك الأسباب، باستثمار التسخير الرباني لهذا الوجود، أين هو في العالم العربي؟ ما الجديد الذي يخترع وبيبتكر ويقدم للناس من خلال العالم العربي؟ مع الأسف لا يوجد إذن كيف ستكون عندنا نهضة؟! هذه الأمور –مع الأسف- هي من العوامل التي أدت إلى تراجع النهضة أو عدم حضور.. حضور..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: اسمح لي.. سؤال.. اسمح لي.. الأخ إبراهيم سعد الكلكم، معلم من السعودية، يقول على الإنترنت: أرجو تحديد المقصود من كلمة نهضة؟ هل هي فكرية، أم اقتصادية، أم سياسية؟

مأمون فريز جرار: بالمعنى العام، بالمعنى السياسي وجود دولة واحدة تضم العالم العربي والإسلامي، بالمعنى الاقتصادي، وجود اقتصاد متين وجود قوة اقتصادية للعالم العربي ونحن نمتلكها، بالمعنى الفكري وجود الهوية الذاتية لهذه الأمة، بكل المعاني.. النهضة شاملة لكل جوانب الحياة، نعم.

ماهر عبد الله: طيب، أنت تحدثت عن الإنسان البيولوجي والإنسان الحي، وهو في يعني التقسيم ليس بدعي وهو حتى يمكن علمياً صحيح، على الأقل حسب السنة هو صحيح، لأنه يولد أحدكم (...) مضغة ثم علقة ثم يأتي جبريل أو الملك.

د. مأمون فريز جرار: الملك، نعم.

ماهر عبد الله: فينفخ فيه الروح، فالروح غير الحياة بالمعنى البسيط التي يعني حتى الإسلاميين، حتى النخب العربية التي تطالب بالنهضة، تقع وتعكس واقع الدولة الفطرية بكل ما تفضلت بتوصيفها عنه، ليس هناك مشروع عربي أنصف الإنسان من حيث هو فرد، هناك كلام كبير عن نهضة هذه الأمة، كلام عن مليار مسلم، كلام عن تاريخ يعود بالزمن إلى صلاح الدين ومروراً بعمر بن الخطاب والعهد النبوي، لكن ليس هناك لم يعني الثقافة الإسلامية، وأنت أدرى مني بحكم أنك تتعاطى الثقافة بشكل يومي، لا فيه خطاب الإسلاميين ولا.. ولا فيه خطاب للقوميين ولا فيه خطاب لليبراليين ولا فيه خطاب الدولة القطرية، هناك مكان للإنسان، الكل يتفق على أنه هناك استلاب للإنسان، إذن كيف تتوقع لأي مشروع أن ينهض ما لم تعد.

مأمون فريز جرار: إنسانية الإنسان.

ماهر عبد الله: إنسانية الإنسان العربي له.

مأمون فريز جرار: بالإضافة إلى هذا الجانب يعني أنا أقول الإنسان.. وجود الإنسان وكرامة الإنسان واكتمال إنسانية الإنسان شرط أساسي من شروط النهضة، لكن أقول يعني فيما يتعلق في القضية الإقليمية والحركات الإسلامية والحركات الوحدوية حتى العربية منها، أقول لقد وقعت الحركات الإسلامية والحركات الوحدوية في فخ الإقليمية، فتحولت الحركات الإسلامية لحركات إسلامية قطرية، والحركات الوحدوية العربية تحركت.. تحولت إلى حركات وحدوية عربية إقليمية، بحكم القانون.. الآن القانون يمنع أن يكون هناك صلة بين حزب في دولة عربية و دولة عربية أخرى، هذه تعتبر صلة مع جهة معادية أو جهة خارج حدود الدولة، فتقزمت المشاريع وصارت الحركة الإسلامية والحركة القومية تعمل على نطاق الإقليم الذي تعيش فيه، فهذه نقطة -مع الأسف يعني- من مشكلات العمل الذي يعيق النهضة، لابد من الوقوف حقيقة على مشاريع النهضة، كل حزب وكل جماعة وكل تنظيم أنا أقول هو مشروع نهضة، يعني أي حزب من الأحزاب التي.. التي قامت.. أحزاب إسلامية، الجماعات الإسلامية، الجماعات القومية- الحركات القومية هي كلها مشروع من مشروعات النهضة.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: سيدي، أنا كنت أشير لك يعني على.. على تنبيهك، قبل أن ننتقل إلى الحركات والأحزاب التي قامت كمشاريع للنهضة، بعض التعليقات على ما.. ما دار سابقاً الأخت فجر هداية مثلاً تقول: نعلم -معلمة من قطر- نعلم جميعاً كشعوب إسلامية أن حكوماتنا ارتأت أن تكون أذيالاً للغرب، وهو عكس ما نأمله، فما الذي يمكننا عمله من وجهة تلك الحكومات -ربما تعاود النظر في كلمة سقطت- وإجبارها على تحقيق ما نصبو إليه؟ إذا كنا اتفقنا على أن الدولة القطرية جزء من المشكلة، ما الذي يمكن أن نقوم به؟ وإذا.. إذا سمحت لي أسألك سؤال ثاني، وإن كان بيتحرك يعني باتجاه آخر بس حتى لا.. لا يفوت الأخ غازي غازي من سويسرا اتجاه مغاير تماماً، وهذا جزء من.. من ما حاولت أسألك عنه: ألا ترون أن حركة الأفغاني وعبده ورشيد رضا كانت بداية لفتح جزئي للفكر الإسلام في وجه الحضارة الغربية مما أدى إلى الانهزام الذي نعيشه اليوم؟ فلنبدأ بالأخت فجر أولاً وسؤالها، ثم الأخ غازي.

د. مأمون فريز جرار: فيما يتعلق بقضية كيف نجبر الحكومات على أن تتخلى عن الجانب الإقليمي أو القطري، الواقع هو الولاء أن يكون ولاؤنا للأمة، أن يكون ولاؤنا للفكرة، أن يكون ولاءه للعقيدة وليس لهذه الأنظمة، إذا نزعنا الولاء، وإذا أشعنا الفكر الوحدوي، وإذا تخطينا الحدود، وتخطينا هذه الانتماءات الضيقة التي تفرضها الحكومات الإقليمية يكون ذلك بداية الطريق، وسنتحدث عنه بعد قليل، إن شاء الله، فيما يتعلق بجمال الدين الأفغاني ومحمد عبده ورشيد رضا يبقى ما قدموه اجتهاداً له وعليه، لكن بلا شك.. بلا شك أنهم كانوا بداية إزالة الجمود الذي كان شائعاً في الفكر الإسلامي، أما ما الحكم..

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: لأ هو.. هو سؤال، يعني ظاهر كلام الأخ غازي.

د. مأمون فريز جرار[مستأنفاً]: إنه بداية الالتزام.

ماهر عبد الله: بداية التحلل.

د. مأمون فريز جرار: والتحلل.

ماهر عبد الله: يعني إنه.. إنه.. إنه فقدنا هذا النقاء، وهذه الطهورية، وهذا الصفاء الإسلامي، انفتحنا على الغرب فكان بداية ضعف التركيز.

د. مأمون فريز جرار: هو الانفتاح على الغرب بمعنى الاطلاع على ما عند الغرب أمر لابد منه، لكن ما الذي نأخذ وما الذي ندعه من الغرب في جانب الفكر، والمعتقد، والقيم، والأفكار؟ الأصل ألا نأخذ، وإنما نأخذ إذا أخذنا أمور حياة.

ماهر عبد الله: في المحصلة النهائية.. في المحصلة النهائية هل تعتقد أن انفتاح الأفغاني وعبده بحكم معيشتهم في عواصم غربية أو على الأقل عاصمة غربية واحدة، هل كانت بداية التحلل؟

د. مأمون فريز جرار: ربما..

ماهر عبد الله: هل أثرت سلباً في المحصلة النهائية؟

د. مأمون فريز جرار: لا أظن أنهم هم كانوا سبب التحلل، يعني لم يكونوا هم سبب التحلل هؤلاء الثلاثة، وإنما ربما يعني نتيجة هذا الجدار الذي كان بيننا وبين الغربيين هم ذهبوا إلى الغرب وقرأوا واطلعوا عدم إحسان التعاون مع الغرب هو الذي سبب، لكن هم كانوا سبباً في تسريب الأفكار الغربية إلينا؟ الجواب.. أظن.. أشك في ذلك.

ماهر عبد الله: طيب لو.. لو.. لو عزلنا الثلاثة وتحدثنا عن المنهج في المحصلة النهائية، الشخص لا يؤثر كثيراً في المحصلة النهائية، هناك منهج تم استحداثه.

د. مأمون فريز جرار: المنهج العقلي، المنهج العقلي ربما عليه بعض التحفظات في.. من بعض أجنحة الحركة الإسلامية أو الفكر الإسلامي، يعني مثلاً تفسير بعض الآيات أو النظر إلى بعض القضايا بمنهج عقلي بمعزل عن النص أحياناً، ربما يعني يؤاخذون عليه، لكن يعني أعيد القضية إلى بدايتها ليس هدفنا التقويم ولا الحكم أو.. أو.. أو التشكيك أو القول بأن هذه الحركة كانت بداية عملية انهزام، أشك في هذا، هذا حكم يعني فيه ظلم للمجموعة.

مشاريع النهضة الإسلامية المعاصرة

ماهر عبد الله: طيب إذا.. إذا عدنا للموضوع اللي توقفنا عنده قبل الفاصل، ذكرت باختصار إن كل حركة عملياً كانت تحمل مشروع له نظر، خلينا ندخل من مدخل الأخ هاني الجعيدي مهندس من فلسطين يقول: هل مشاريع النهضة الإسلامية في صورتها الحالية هي ليست إلا حالة ذهنية تعصف بعقول المفكرين الإسلاميين؟ هل هي كذلك أم أنها حقيقةً مشاريع عملية لها مقوماتها ودعائمها؟

د. مأمون فريز جرار: يبدو لي أنها هي في الغالب أو في الواقع هي حالات ذهنية أكثر منها مشاريع حقيقية، طبعاً لا نريد أن نظلم لا الحركات الإسلامية على ما قدمت في سبيل وجود الصحوة الإسلامية، وجود جيل متجه إلى الإسلام ونشر الوعي الفكري بين المسلمين، هذا شيء لا يمكن، ولكن أقول إن من يريد أن يتصدى لنهضة الأمة يجب أن يمتلك رؤية استراتيجية، وأن يمتلك تصوراً للهدف الذي يسعى إليه، وأن يحدد الوسائل التي تعينه في الوصول إلى ذلك الهدف، مع الأسف الحركات التي قامت من أجل إعادة نهضة الأمة أو بعث الأمة من جديد إسلامياً لم تمتلك هذه الرؤية الواضحة، وإنما امتلكت تصوراً عاماً، يعني عندما نطرح الإسلام هو الحل، الإسلام هو الحل، هذا الكلام عام، لكن كيف نطبِّق هذا الإسلام؟ كيف نصل أو نرتقي بالأمة إلى مرحلة النهضة بالإسلام؟ مع الأسف أقول الحركات الإسلامية لم تمتلك هذا الأمر، وأضرب مثل على هذا فيما يتعلق بالانتفاضة التي بدأنا الحديث عنها، الآن الحركات الإسلامية وواقع القضية الفلسطينية للانتفاضة، ليس هناك رؤية استراتيجية يعني تأثرنا بما يحدث في فلسطين، خرجنا في المظاهرات، هتفنا، حدث صدام مع بعض رجال أو الجهات الأمنية في بعض البلاد العربية، ثم همدنا، أين الرؤية الاستراتيجية لتحرير فلسطين أو لإمداد الأمة أو يعني تغيير واقع هذه الأمة؟ أظن أن الحركات الإسلامية -مع الأسف- لا تمتلك هذه الرؤية، أضرب أيضاً أمثلة على هذا، الحركات الإسلامية قدمت تصورات للوصول إلى السلطة، والوصول إلى السلطة ليس هدفاً بحد ذاته، وإنما هو وسيلة لامتلاك زمام الأمور من أجل قيادة الأمة إلى النهضة، نلاحظ تخبطاً في هذا المجال، الذين طرحوا الوصول إلى السلطة عن طريق الانتخابات طريقتهم لم تنجح، وكانت الانتخابات ذات سقف محدود، يعني الدخول في اللعبة الديمقراطية -خليني أسميها- كانت جزءاً من ديكور يُراد لهم أن يكونوا في هذا.. في هذا الإطار جزءاً نظيفاً في هذا الإطار غير النظيف، مع الأسف، ووقعوا في الفخ، في بعض البلاد يُوضع لهم سقف معين، لكم نسبة معينة لن.. لن تتخطوها مهما فعلتم، إذاً ما الفائدة؟ في الجزائر رأينا عندما أدت الانتخابات إلى أو كانت تكاد أن تؤدي إلى وصول الإسلاميين إلى السلطة أبطلت الانتخابات.

ماهر عبد الله: طيب يعني مشاريع الإسلاميين، نعم.

د. مأمون فريز جرار: لأ، هذه واحدة، الذين طرحوا فكرة طلب النصرة كوسيلة للوصول إلى السلطة من أجل نهضة الأمة أو إعادة نهضة الأمة ماذا حققوا؟ لم يحققوا شيئاً.

ماهر عبد الله: طيب.

د. مأمون فريز جرار: الذين.. الآن نلاحظ.. الآن في الخط الجديد الذي يعبر عن تجاوز للمرحلتين الخط اللي يستخدم الجهاد ويستخدم القتال، ويستخدم الوسائل غير السلمية في التغيير وفي الوصول إلى السلطة، أيضاً مع الأسف كان لهذه.. لهذا الاتجاه آثار سلبية في عدد من الدول العربية وقع في مرحلة قتل ومرحلة صدام مع الأنظمة صدام دموي أدى إلى تراجع الحركة الإسلامية في بعض البلاد إلى سنوات كثيرة، لماذا حدث هذا؟

في المقابل نلاحظ في بعض البلاد الإسلاميون يشاركون في السلطة، يقبلون أن يشاركوا في الحكومة، لماذا تشاركوا في الحكومة؟ لماذا تدخلوا انتخابات؟ هل تمتلكون رؤية إسلامية.. رؤية استراتيجية واضحة جزء منها أن تدخل في الحكومة، جزء منها أن تدخل العمل النيابي أو انتخابات؟ مع الأسف ليس هناك رؤية متكاملة لهذا..

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: طيب أنا اسمح لي بس بالمقاطعة قليلاً عندي مجموعة من الإخوة على الهاتف، ومش عايزين ندخل في موضوع الحركات الإسلامية بهذا المعنى على اعتبار إن إحنا نتحدث عن الأمة التي أعتقد أنها يعني مشاكلها أكبر من أي حركة، سواء الحركة الإسلامية..

د. مأمون فريز جرار: نتحدث باعتبارها مشروع من مشاريع النهضة، هذا حديثنا عنها، ليس..

ماهر عبد الله: نعم، طيب اسمح لي بس، الإخوة ينتظرون على الهاتف من فترة طويلة، الأخ موسى أحمد من السويد، أخ موسى، معذرةً على التأخير، اتفضل.

موسى أحمد: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام ورحمة الله.

موسى أحمد: والله يا أخ ماهر، نشكرك لهذه الشخصية العطرة العظيم.. العظيمة، يعني توقفت في بعض الكلمات حق والتعبيرات، بس بأضيف إنه انحطاط هذه الأمة بدليل إنه ولدي سألني فيه مرة فيه إعلان في قناة (الجزيرة) فيه كان، وإن شاء الله اختفى وإن شاء الله يختفي للأبد يقول: كيف نعيش بلا (كابريس)؟ فسألني ولدي وبأقول له أيش يقولوا العربي ضعيف وأنا بأعيش في السويد، فقلت له ما يعيش يقدروا في السويد، كيف انحطاط الأمة، كيف قَبِل الشاب اللي مثَّل؟ وكيف قبلت القناة اللي تذيع؟ هذا سؤاله، هل من..؟

سؤال ثاني هو للي.. يعني والأمة حتى العلماء حقتها بالنسبة للإسرائيل دونت في قارة أثيوبيا فتشت فلاشا وجابتهم إلى إسرائيل، واليوم أنت تلاقي في الصورة إنه الجنود الإسرائيليين بيضربوا في فلسطين، إذاً المسلمين كيف يعيشوا؟ حتى نقول بس مش تقول في السعودية، أو في مصر، أو في السودان، أو في الأردن، حتى المصري والسوداني إيش اللي يمنع إنه يتوحدوا؟ أين العلماء؟ شكراً لأن الحديث له..

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً أخ موسى، معايا الأخ أبو زيد المكي من السعودية، أخ أبو زيد اتفضل.

أبو زيد المكي: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام.

أبو زيد المكي: مساك الله بالخير أخ أحمد.

ماهر عبد الله: حياك الله.

أبو زيد المكي: مساك الله بالخير أستاذ مأمون.

ماهر عبد الله: حياكم الله يا أخي.

أبو زيد المكي: ليس مثلي من يناقش ويعلق على كلام الأستاذ مأمون.

د. مأمون فريز جرار: حياك الله يا سيدي.

أبو زيد المكي: ولكن أعتقد إن هو كان بيستشهد بموضوع هام وخطير للغاية له جوانب متعددة، كلام القس (زويمر)، ولكنه ما ذكر.. ما ذكر الموضوع بأكمله وهو خانته الذاكرة، وأحب أذكره بكلام القس (زويمر) لأنه له هو ممكن تعليقات على هذا الكلام، الاجتماع طبعاً حصل في جبل الزيتون وفي الثلاثينات قام القس مقرر المؤتمر وقال: إن جهود المبشرين في بلاد الإسلام لم تنجح في إخراج مسلمين من الإسلام وإدخالهم في النصرانية سوى واحد من اثنين إما جائع جاءنا لكي يعيش، أو مكره أغريناه بوسائل الإكراه أو الترغيب.

ماهر عبد الله: صحيح.

أبو زيد المكي: لقد فشلنا فشلاً ذريعاً، هنا قام القس (زويمر) وهو معروف للمصريين، وقال: كلا، إن كلامك هذا يدل على أن المبشرين لا يعرفون مهمتهم في بلاد الإسلام، إن ليس من مهمة المبشرين في بلاد الإسلام إخراج المسلمين من الإسلام وإدخالهم في النصرانية.

د. مأمون فريز جرار: فذلك شرف لهم.

أبو زيد المكي: كلا، إن مهمة المبشرين في بلاد الإسلام هي إخراج المسلمين من الإسلام فحسب، وجعلهم ذلولين بتعاليمنا ونفوذنا، إن كل من تخرج ليس من مدارس الإرساليات فحسب، بل من المدارس الأهلية والحكومية التي وضعنا نحن مناهجها بأيدينا أو بأيدي رجال التعليم الذين ربيناهم نحن، إن كل من تخرج من تلك المدارس خرج من الإسلام بالفعل، وإن لم يخرج بالاسم، وأصبح عوناً لنا وليس علينا خطر منه، لقد نجحنا نجاحاً منقطع النظير، طبعاً المتأمل في هذا الكلام وأبعاده..

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: تسمح لي يا أخ أبو زيد أسألك سؤال؟

أبو زيد المكي: اتفضل يا سيدي.

ماهر عبد الله: يعني هذا الكلام وقع في.. في الثلاثينات، وهذا الموضوع بالذات وكلام (زويمر) ذُكر في هذا البرنامج أكثر من مرة، هل تعتقد أن هذا مازال هو واقع الحال في أيامنا هذه؟

أبو زيد المكي: نعم.

د. مأمون فريز جرار: وأشد..

أبو زيد المكي: نعم، بدون أي شك، لأنه الهجمة على.. على التعليم وعلى المناهج التعليمية هي استمرار لإسقاط كل ما بقي من آثار، لأنه فيه كثير من أيضاً الأصول في المعتقدات أصابها كثير من الغبش والخلل، فهم يحاولوا أن يسقطوا أيضاً ما بقي منها، لأنه ما بقي منها كفيل بأن يقيم الأمة، فلابد أنهم يحاولوا حتى آخر لحظة يميعوا حقيقة التوحيد ومقتضيات لا إله إلا الله، ويميعوا نواقض لا إله إلا الله بحيث إنه تصبح الأمة زي ما تقول على دين اليهود والنصارى، طبعاً الدين فيه بعض الناس يخطئ كثيراً في معرفة قوله تعالى: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) فيظنوا أنها النصرانية أو اليهودية الحقيقية، إنما المقصود بكلمة الدين والملة هي منهج الحياة وطريقة الحياة أياً كان هذا المنهج، كان هذا المنهج شيوعي، أو كان هذا أي منهج، تستطيع الأمة أن تقوم فيها هو منهجها...

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: طيب أخ أبو زيد، مشكور.. مشكور جداً على هذه المداخلة، وإن شاء الله تسمع من الدكتور مأمون تعليق عليها، معايا مشاركة من الأخ عبد المولى من قطر، أخ عبد المولى، اتفضل.

عبد المولى الوهباني: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبد المولى الوهباني: نشكر ضيفك الكريم، ولكن هناك ملاحظة في الحقيقة وذكر الدكتور مأمون بالنسبة للنهضة هو يرى أن الجماعات الإسلامية والقوميين فهل يرى أيضاً أن الأحزاب العلمانية التي ابتلينا بها في ديارنا هل هي أيضاً مشاركة للنهضة وهي تعتبر بمثابة.. حقيقة هي التي أخرت مسيرة هذه الأمة، ووصلت إلى هذا الاستضعاف والهوان بسبب الأحزاب العلمانية التي ابتلينا بها في ديار الإسلام، فهو يريد.. يقصد أنه أيضاً من ضمن عوامل النهضة أو أن من أسباب النهضة وجود الأحزاب العلمانية الضالة هذه؟

الأمر الآخر نريد أيضاً أن نعرف ما هي محاور النهضة التي أرادها مالك بن نبي وحسن البنا وغيرهم من.. غيرهما من العلماء الذين كانوا ينادون بأن تنهض الأمة على أسس متينة؟ فنريد من فضيلته أن يبيِّن لنا مشكوراً عوامل النهضة أو محاور النهضة وبالإضافة إلى الأحزاب العلمانية ينبغي أن يوضح موقفه منها.

ماهر عبد الله: طيب شكراً.

عبد المولى الوهباني: لأنها هي.. هي السبب الرئيس في تخلف هذه الأمة واستضعافها.

ماهر عبد الله: شكراً يا أخ عبد المولى، سيدي..

د. مأمون فريز جرار: نبدأ من كيف نعيش بلا (كابريس).

ماهر عبد الله: اتفضل، لأ، مش كابريس، هو كابريس أم كابل؟

د. مأمون فريز جرار: لأ، كابرس هذه الدعاية اللي..

ماهر عبد الله: كابرس، اتفضل نعم، هذا قبل المقاطعة لا شك.

د. مأمون فريز جرار: نعم، الواقع إنه الأخ الكريم، وغاب عني أسجل اسمه من السويد.

ماهر عبد الله: اسمه يا سيدي موسى.

د. مأمون فريز جرار: الأخ موسى.

ماهر عبد الله: موسى أحمد.

د. مأمون فريز جرار: نعم.. نعم، الواقع..

ماهر عبد الله: وشكله من أثيوبيا يعني إذا.. إذا جاز لنا أن نحكم عليه.

د. مأمون فريز جرار: نعم، هذه الدعاية، دائماً أقول لطلابي في الجامعة: لقد خطط أعداؤنا وأدواتهم لكي يتحقق في.. في جيل الشباب صفتان أو تتحقق صفتان صفة التفاهة، وصفة ثانية -أرجو أن يعذرني المشاهدون على قولها- صفة العهر، أي فقدان العفة والحياء، أما صفة التفاهة فتتجلى في تفاهة الاهتمام، لو سألت الآن كثير من أجيالنا وكثير من الشباب ما.. ما اهتمامك؟ اهتمامه يكون بآخر موديل في سيارة، آخر نغمة موبايل أو خلوي، آخر مطعم افتُتح في مدينته أو الطعام الجديد الذي يقدمه، آخر موديل فيما يتعلق باللباس، هناك في الوقت الذي نجد الاستشهاديين والمجاهدين في فلسطين والمجاهدات يتخلون عن الدنيا كلها وعن زينتها، نجد مع الأسف في المقابل تفاهة في الـ (...).

ماهر عبد الله: بس اسمح لي، يعني وليعذرني الأخ موسى أيضاً.

د. مأمون فريز جرار: نعم.

ماهر عبد الله: يعني.. وأنا أستغرب أن.. أن يسأل هذا السؤال، ما.. لا أدري كان سيتفق مع تحليك وهو يعيش في دولة غربية، أنا عشت في الغرب فترة طويلة جداً. لو كان الموضوع موضوع مؤامرة لما كانت هذه القيم قيم غربية يدعى لها ويبشر بها في العالم الغربي نفسه، هذه القيم.. الغربي ليس بالضرورة أن يتآمر معك على خطى (زويمر) والأسماء التي ذُكرت.. الغربي يعتقد جازماً -كما تعتقد أن الإسلام صلاح هذه البشرية- هو يعتقد أن هذا المنهج الذي يسير عليه هو المنهج الصحيح، هذه القيم التي يبشر بها ويعيش بها هي المسؤولة عن هذه الراحة، بنفس..

د. مأمون فريز جرار: قضية الغربي ليست.. قضية ليست قيم، قضية الغربي أنه أتقن الدنيا.. أتقن من الدنيا

ماهر عبد الله: ماشي.. ماشي

د. مأمور فريز جرار: ولذلك لاحظ الغرب بلا قيم.. قيم سليمة، الغربي الآن يعيش.. أحسن التعاون مع الدنيا ففتحت له القوانين واستثمر القوانين، أما نحن فلا اتقنا الدنيا مع الأسف، وهذا واقعنا، ولا.. ولا حافظنا على ديننا، هذه المشكلة، ولذلك الاعتراض يعني ليس قضية إنه الغربيون يبشرون بهذا الأمر، وإنما القضية أننا نحن لا.. لم نتقن الدنيا ولا دين، هات لي.. هات مصنع سيارات حقيقي في العالم العربي.

ماهر عبد الله: لأ أنا احتجاجي ليس على أنه.

د. مأمون فريز جرار: على القيم.

ماهر عبد الله: إنه بس أنا عايز أشيل عنها قضية المؤامرة، إنه الغربي عندما يعطيك هذه الدعاية لهذه السيارة، ليس بالضرورة أن تكون جزء، لأنه هذا هو الكلام و الصيغة التي...

د. مأمون فريز جرار: لكن.. لكن ألا تجد أن جيلاً يقول أو يعني إنسان يقول يخبط رأسه يعني يضرب رأسه بإطار السيارة أو مقود السيارة، ثم يقول كيف نعيش بلا كابريس؟! يعني هذه حقيقة دائماً أقول أضربها مثلاً على تفاهة الاهتمام.

ماهر عبد الله: تفاهة الاهتمام، نعم، ولكن ليست جزء من المؤامرة، أنا هذا كلامي.

د. مأمون فريز جرار: يعني في الإطار العام في تتفيه أو محاولة تتفيه للأجيال. النقطة..

ماهر عبد الله: طيب، اسمح لي أنا..سأعطيك فرصة للرد على الأسئلة الأخرى بس لأنه تأخرنا إحنا في استقبال الهواتف كثيراً. معاي الأخ عبد الله.. أو سالم عبد الله من بريطانيا، أخ سالم اتفضل.

سالم عبد الله: السلام عليكم..

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

سالم عبد الله: آخي في مثل هذا اليوم هاجم الفرنسيون سجن الباسيتل في القرن السابع عشر، هذا اليوم هيأ لأفكار الثورة الفرنسية وظهور فكرة فصل الدين عن الحياة، وأفكار الحريات.. فكرة الحريات الأربعة، وما نتج عنها من فكرة الاستعمار اللي أدت إلى غزو العالم الإسلامية وهدم دولة الإسلامية من 1924 على أيدي أبناء المسلمين أنفسهم ممن حملوا أفكار الثورة الفرنسية وأفكار الحريات، أبناء الأحزاب القومية العربية والتركية، وما نجنيه اليوم هو من تطبيق هذه الأنظمة التي انبثقت من هذه الأفكار، المشكلة اليوم بعد ما تبنيت عفونة الأفكار القومية والوطنية اليوم هناك أحزاب إسلامية تدعوا للنهضة على.. على أساس التعايش مع قيم الغرب والتوفيق مع قيم الغرب والتعليم والصناعة والحكم، والعلاقات الاجتماعية التي تجري الآن في وسط المسلمين هي نتائج لتطبيق هذه الأنظمة الفاسدة اللي الأصل ديننا كمسلمين أن نرجع نعيدها إلى أساس الإسلامي بتطبيق نظام الخلافة اللي يجب أن يكون على أنقاض الحكم الجبري الحالي، ولذلك يسعى الحكام اليوم أن يحرمون الأمة أن تعي على أفكار الخلافة.. والأخ يجزاه الله خير هاجم.. لا أدري هل هو يريد.. يعني نعلم بأن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أقام دولته بطلب النصرة، الطريق الذي أقام دولته.. دولة الإسلام الأولى هو بطلب النصرة الذي هو واجب شرعي، فإذا كانت الأمة قصرت في قيام هذا الواجب لا يعني أن هناك خللاً في.. في الفكرة بل خللاً في الطريقة...

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: طيب أخ سالم مشكور جداً، وإن شاء الله تسمع تعليق من الدكتور مأمون. معاي الأخ عبد الله منصور من فلسطين، أخ عبد الله اتفضل.

عبد الله منصور: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الله منصور: تحياتي لك أخ ماهر، وضيفك الكريم.

ماهر عبد الله: أهلاً.. أهلاً بيك.

د. مأمون فريز جرار: حياكم الله.

عبد الله منصور: إضافة لما تقدم به أخونا سالم عبد الله من بريطانيا، أود إضافة بعض النقاط لو سمحت لي..

النقطة الأولى: فيما يتعلق بالعالم الإسلامي وأسباب انحطاطه، حقيقة أن سبب انحطاط العالم يرجع إلى.. العالم الإسلامي إلى شيء واحد، وهو الضعف الشديد الذي طرأ على الأذهان في فهم الإسلام في أواسط القرن الثامن.. الثامن عشر الميلادي، وسبب هذا الضعف هو فصل الطاقة العربية عن الطاقة الإسلامية حين أهملت اللغة العربية، هذا بخصوص سبب الانحطاط الرئيسي.

أما بخصوص المحاولات التي قامت من قبل الحركات الإسلامية وفشلت، فسبب هذا الفشل والإخفاق يعود إلى ثلاثة أمور:

النقطة الأولى: أن هذه الحركات أو بعضها كان عندهم عدم فهم للفكرة الإسلامية من قبل القائمين بالنهضة فهماً دقيقا.

النقطة الثانية: عدم وضوح طريقة الإسلام لديهم في تنفيذ فكرته وضوحاً تاماً. النقطة الثالثة: عدم.. عدم ربطهم الفكرة الإسلامية بالطريقة الإسلامية ربطاً محكماً غير قابل للانفصال، هذا من حيث الفكرة والطريقة.

أما من حيث –صلى الله على سيدنا محمد- أضيف إلى ذلك في.. في القرن العشرين ما ركَّز الحواجز التي قامت بين الإسلام وبين الحياة، وزاد الصعوبات القائمة في وجه الحركات الإسلامية صعوبات.. صعوبات أخرى، ذلك أن المسلمين –ولا سيما العلماء والمتعلمين –كانت تغلب عليهم في هذه الأوقات ثلاثة أمور:

النقطة الأولى: أنهم كانوا يدرسون الإسلام دراسة تخالف طريقة الإسلام الدراسية في فهمه.

النقطة الأخرى: أن الغرب الحاقد البغض للإسلام والمسلمين هاجم الدين الإسلامي وصار يطعن فيه فيفتري عليه من جهة ويقبح بعض أحكامه من.. جهة أخرى.

النقطة الثالثة: أنه كان من جراء تقلص ظل الدولة الإسلامية عن كثير من الأقطار الإسلامية وخضوعها لحكم الكفر، ثم من جراء انهيار الدولة الإسلامية والقضاء عليها أن حصل في أذهان المسلمين استبعاد وجود الدولة الإسلامية واستبعاد الحكم بالإسلام وحده، ولذلك.. دقيقة لو سمحت.

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب أخ.. أخ عبد الله مشكور جداً على هذه المداخلة وفيها الكثير من.. من النقاط اللي هنحتاج.. وهيحتاج الدكتور مأمون.

د. مأمون فريز جرار: سأجيب بإيجاز على مجموعة الأسئلة.

ماهر عبد الله: الإيجاز بس خلينا نرجع..

د. مأمون فريز جرار: أبو أحمد.. أبو زيد الملكي.

ماهر عبد الله: نعم.

د. مأمون فريد جرار: أشكرك.. أشكرك على مداخلتك التوضيحية المتممة لما قلته، وكان.. يعني مشكور، وبارك الله فيك، يعني أنا أتفق معك على هذا الإيضاح والتميم.

ماهر عبد الله: طيب هل.. هل تتفق معه بأن.. أنا سمعتك تعلق أنه أكثر.. هل تتفق معه في أن ما وقع في الثلاثينات..؟

د. مأمون فريز جرار: الآن الأكثر يعني الجهود التنصيرية ضد العالم الإسلامي هائلة جداً، ويضرب عليها مثل إندونيسيا اللي كانت نسبة الإسلام فيها تقريباً 100%، الآن نزلت إلى 80%.

هناك مؤتمرات دائمة تعقد للتنصير هناك إذاعات، هناك جهود في مختلف مجالات الحياة من أجل يعني الإساءة إلى.. أو من أجل تقليص ظل الإسلام.

السؤال للأخ الكريم من قطر فيما يتعلق بالأحزاب العلمانية، وهذه جزء من النهضة، جوابي لأ، الأحزاب العلمانية القومية هي جزء من مظاهر السعي إلى استبدال الهوية الإسلامية، ولا أرى النهضة يمكن أن تقوم على أساس القومية، إنما أنا كان الحديث.. في مجال الحديث عن أثر الدولة القطرية على الحركات التي تسعى إلى إقامة نهضة من وجهة نظرها، لكن ما أؤمن به أن النهضة الحقيقة لا يمكن أن تقوم إلا على أساس الإسلام، وأي قوية أخرى يمكن أن تضاف هي هوية يراد أن تستبدل بها الهوية الإسلامية.

ماهر عبد الله: وبالتالي أنت رديت على الأخ عبد المولى يعني على الأحزاب العلمانية بأن..

د. مأمون فريز جرار: الأحزاب.. نعم، الأحزاب الإسلامية تدعو النهضة مع التعايش مع الغرب. الواقع أنا أقول من ضعف التصور لدى بعض الحركات الإسلامية أنها بدأت تتخلى عن ثوابت أساسية بتبني الديمقراطية الغربية والانخراط في اللعبة الديمقراطية في بعض البلاد العربية، ثوابت كانت مع الأسف تقولها، ثم إذا بها تتخلى عنها، وهذا أقول جزء.. أقول أنه جزء من فقدان التصور الشامل، فقدان استراتيجية وغبش قي الرؤية.

ماهر عبد الله: ماشي، بس كان.. كان قبله سيدي سؤال، أنت رددت على كلام الأخ سالم عبد الله.

د. مأمون فريز جرار: نعم.

ماهر عبد الله: كان فيه الأخ عبد المولى كان يريد أن يحمل أو يلقي باللائمة على الأحزاب العلمانية تحديداً ليس فقط القومية، يعني.. بين مازال..

د. مأمون فريز جرار: الأحزاب العلمانية نلاحظ بعضها تسلم الحكم في البلاد.. بعض البلاد العربية ومع الأسف لم يحقق شيئاً.. الأحزاب العلمانية وبعضها قومية علمانية لم تستطع أن تحقق النهضة، ولم تستطع أن تحقق الوحدة، وهنا أشير إلى قضية وهي من أثار سطوة الإقليمية في العالم ربما في الستينات وحتى السبعينات كانت الشعارات الوحداوية موجودة في.. على الألسنة وفي الإذاعات وفي الإعلام وفي الواقع، حتى هذه الشعارات الآن مع الأسف تراجعت، وإن كانت حتى الشعارات العلمانية أو الشعارات القومية، فأنا أؤمن بأن أساس نهضة هذه الأمة على أساس الإسلام. طلب النصرة.

ماهر عبد الله: طيب، إن.. أجل لي موضوع طلب النصرة، بس عندي مكالمتين ويكونوا آخر مكالمتين.

د. مأمون فريز جرار: لأنه فيه قضية مهمة لابد أن أتحدث عنها قبل ختام الحلقة إن شاء الله.

ماهر عبد الله: طيب بس لأنه الأخوة ينتظرون على الهاتف، وأرجو أن.. أن يختصروا اختصاراً شديداً. الأخ صلاح مهاجر من الإمارات، أخ صلاح تفضل.

صلاح مهاجر: آلو، السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

صلاح مهاجر: بس في إيجاز شديد، يعني في الحقيقة التناقض في.. في الطرح، من ناحية إنه الدولة القطرية هي عائق للنهضة، ومن ناحية ثانية الحديث يعني يربط بين الإسلام و العروبة، فيعني التجربة الإسلامية ليست تجربة عربية فقط، هنالك مثلاً تجارب إذا أخذنا أفريقيا مثلاً، السودان مثال، فيه تجارب بتطبيق النظام الإسلامي من القرن الماضي حتى الآن لم أسمع ولا مرة واحدة من الأخوة اللي يتحدثون في (الجزيرة) أن يذكروها كتجربة، فأيش المعنى بين الربط بين الإسلام والعروبة؟ إذا بدنا نتحدث الإسلام تحدثنا عن الإسلام، إذا تحدثنا على العروبة تحدثنا على العروبة OK يعني OK.

د. مأمون فريز جرار: لأنه اربط.. أخ.. أخ.. أخ صلاح، يا أستاذ صلاح.

ماهر عبد الله: بس شوية، اتفضل.. اتفضل.. اتفضل أخ صلاح.

د. مأمون فريز جرار: أنه لا يسيء.

صلاح مهاجر: العروبة شيء والإسلام شيء، الهوية هي.

د. مأمون فريز جرار: أنا معك أستاذ صلاح.

صلاح مهاجر: لأ أنا.. لحظة من فضلك.

د. مأمون فريز جرار: اتفضل.

صلاح مهاجر: الهوية هي هوية إسلامية.

د. مأمون فريز جرار: نعم.

صلاح مهاجر: إذن أي ذكر للاتحاد العربي أو العروبة وأي شيء هي مضيعة للوقت وعلى حسابنا نحن كمسلمين، OK.

د. مأمون فريز جرار: أنا معك اتفق.. اتفق معك.

صلاح مهاجر: إذن.. إذن، أيش مضيعة في الوقت يعني.

د. مأمون فريز جرار: لا اتفق معك، وإذا حدث..

صلاح مهاجر: إذن ثمة تجارب كبيرة جداً أخفقت بعضها في السودان، ونجحت بعضها في السودان، وفيه حركات تجديد وفيه كذا، وكذا، لأن أنا لست أدافع أنني من السودان، ولكن لأنه أفريقي، والإسلام في أفريقيا بسلبياته وبإيجابياته، الإسلام في أوروبا وفي.. في الدولة أخرى مهمل تماماً، و الحديث عن تناقضات ولا أريد أطيل عليكم يعني- وعن تناقضات المجتمع العربي اللي هو يعني أنا بأعتبره شخصياً يعني عائق في.. للنهضة الإسلامية نفسها.

ماهر عبد الله: طيب أخ صلاح شكراً، وإن شاء الله تسمع تعليق من الدكتور على كلامك. معاي الأخ عبد الرحمن الجابري من الإمارات، وأرجوك الإيجاز يا أخ عبد الرحمن.

عبد الرحمن الجابري: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. مأمون فريز جرار: عليكم السلام ورحمة الله و بركاته.

عبد الرحمن الجابري: تحية لك أخي ماهر وللدكتور.

د. مأمون فريز جرار: أهلاً بك.

عبد الرحمن الجابري: أريد أسال الدكتور سؤال أريد الجواب.. يا ريت يعطيني الجواب، من المتآمرين على الأمة الإسلامية؟ هل هم اليهود الصهيونية ها دول؟ أو ثانياً: الصليبية الذي يمثلها (بوش) حالياً؟ أم العلمانيين اللي يمثلها بعض القادة عندنا الإسلاميين اللي يسموا نفسهم إسلامياً؟ أريد أعرف من هذه الثلاث الاتجاهات منهم، وأنا أعتقد طبعاً إنه الثاني والثالث، اليهود ظاهر إنهم مساكين بالنسبة لهذا.. للطرح الثاني.

د. مأمون مزيد جرار: هم الثلاثة.. الثلاثة هم.

عبد الرحمن الجابري: الثلاثة صحيح، لكن الأشد.. المنافقين أشد.

د. مأمون فريز جرار: الأشد، من هم منا هو الأشد، الأشد من هم منا.

عبد الرحمن الجابري: للأسف يعني، منهم أشد.. أضر على الإسلام.. أضر على الإسلام.

د. مأمون فريز جرار: صحيح نعم.. صحيح نعم، نعم صح.

ماهر عبد الله: مشكور.. مشكور يا أخ عبد الرحمن.

عبد الرحمن الجابري: أريد جواب من الدكتور.

د. مأمون فريز جرار: أنا أوافق معك أنه أشد.

ماهر عبد الله: هتسمع.

د. مأمون فريز جرار: أشد الذين هم منا ومن جلدتنا هم أشد من.. من أعدائنا.

عبد الرحمن الجابري: شكراً يا دكتور.. شكراً لك.

د. مأمون فريد جرار: العفو.

ماهر عبد الله: طيب مشكور.. مشكور يا أخ عبد الرحمن. لأ بس مش قضية أشد، هو رتبهم على الترتيب التالي، الأشد هم العلمانيون من أبناء جلدتنا، ثم اليهود.. أسف عفواً، تم المؤامرة الصليبية بزعامة (بوش) على.. على رأيه، ثم اليهود، واعتبر اليهود مساكين!

د. مأمون فريز جرار: لأ هم ليسوا مساكين، هم رأس البلاء في.. في الأرض، لكن حقيقةً أن.. يعني الأدوات الداخلية هي التي تسهم في تقييد الأمة. أن الواقع.. يعني بودي أن أجيب عن الأسئلة، لكن..

ماهر عبد الله: أنا هأعطيك فرصة بس حتى أضيف لها مجموعة من أسئلة الإنترنت، الأخ

د. مأمون فريز جرار: نعم.. نعم، لأنه في.. جوهر الحلقة لم نتحدث عنه بعد.

ماهر عبد الله: سيدي الأخ محمد بلال من مصر يقول: الأمة لن تنهض إلا بعد أن تتوحد أولاً، فالأمة في العهود السابقة لم تتغلب على أعدائها إلا بعد التوحد، فعلينا أن نسعى إلى الوحدة أولاً.

د. مأمون فريد جرار: صح.. صح.

ماهر عبد الله: الأخ محمد الحفناوي، طالب من مصر يقول: المشكلة الرئيسية أن العرب يكرهون بعضهم البعض وبخاصة مصر، وأن الحكام العرب –حفظهم الله- يكرهون الإسلام.

هو يعتقد إنه فيه موقف منحاز من.. من مصر ومن.. يعني داخل الدول العربية يعني بعضها البعض.

الأخ مرابط عبد القادر. يعني في دعوة غير مباشرة إلى دولة العدالة، يقول: إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة.

د. مأمون فريد جرار: كافرة على الدولة المسلمة لو كانت ظالمة.

ماهر عبد الله: الأخ مرابط أيضاً يقول أن مشكلة الدولة العربية ليست في الاستعمار، بل تكمن فيعدم قدرتها على التأثير على العرب، وذلك راجع لعدم تماسكها في جميع المجالات.

د. مأمون فريز جرار: نعم.

ماهر عبد الله: لو عدنا، للأسئلة.. للأسئلة اللي عبر الهاتف.

د. مأمون فريز جرار: هي.. أريد أن اختصر لأنه جوهر الفكرة التي أريد أن أوصلها، الواقع لم.. لم تكتمل.

ماهر عبد الله: طيب أنا هأديك يعني جوهر الفكرة التي تريد أن توصلها قبل أن تجيب على هذه الأسئلة.

حكماء الأمة والسبيل إلى نهضتها

د. مأمون فريز جرار: جوهر الفكرة أنا اطرح الآن نداء إلى حكماء كما ذكرت عنوان كتابي. أنا أرى أن السبيل إلى النهضة يكون من خلال حكماء الأمة، وأعني بحكماء الأمة هم الأناس القادرون على حسن التصور للواقع، وحسن تشخيصه، ووضع بروتوكولات حكماء المسلمين التي تضبط إيقاع حركة هذه الأمة باتجاه النهضة كما فعل اليهود في مخططاتهم التي استطاعوا أن يحققوها.. لابد أن يوجد.. أو.. أو هؤلاء الحكماء أقول موجودون، ولكن جهودهم ضائعة، جهودهم.. أو هؤلاء يحتاجون إلى أن يكتشفوا أنفسهم، إلى أن تكتشفهم الأمة لكي يشخصوا الواقع، ويضعوا البروتوكولات وقبل البروتوكولات أدعو إلى وضع ما أسميه أطلس الواقع العربي، الذي يشخص هذا الواقع بكل سلبياته، بكل ما فيه ثم عبد التشخيص تأتي عملية المعالجة، كيف تتم؟ بالدراسات بالبحوث، ببث الوعي من خلال.. الروابط لابد أنت كون بين الحكماء روابط فكرية، روابط مراكز بحوث، دراسات من خلالها يمكن أن نوجه الوعي.. وعي الأمة السياسي، ووعي الأمة الفكري، ووعي الأمة الاقتصادي، نستطيع من خلال هؤلاء الحكماء أن نبصر حقيقة وجودنا وأن نستشرف مستقبلنا، وأن يقود هؤلاء الحكماء هذه الأمة إلى مستقبلها، وأختم بـ.. من أراد.. لعل الكتاب يكون –إن شاء الله- بين أيدي الناس قريباً:

لا يصلح الناس فوضى لا صراط لهم

ولا صراط إذا جهالهم سادوا

تهدى الأمور بأهل الرأي ما صلحت

فإن تولت فبالأشرار تنقاد

ماهر عبد الله: طيب سيدي أنا يعني أشكرك جزيل الشكر، وأعتذر للأخوة الذين لم يسمح لنا الوقت بقراءة مشاركاتهم أو أخذها، هذا الكتاب الذي يتحدث عنه الدكتور مأمون فريز جرار بعنوان "نداء..

د. مأمون فريز جرار: هو كتيب.. يعني رسالة صغيرة، أرجو أن يكون لها نفع كبير إن شاء الله.

ماهر عبد الله: "نداء إلى حكماء الأمة"، وأعتقد سيكون مطبوعاً في عَمَّان.

عفواً عمان ويباع في.. في عمان.

د. مأمون فريز جرار: هو طبع.. يعني نشر في عمان وقريباً أن ينزل الأسواق إن شاء الله.

ماهر عبد الله: إذن سيد شكراً لك. لم يبق لي إلا أن أشكركم على حسن استماعكم وعلى المشاركة، وأعتذر لكم مرة أخرى للأخوة الذين لم نستطيع أو لم يسمح لنا الوقت بأخذ مشاركاتهم.

إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم. تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.