مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير

تاريخ الحلقة:

17/05/1998

- مفهوم الحجاب بين الدين والتقاليد
- مقاصد الشريعة الإسلامية من وراء الحجاب
- الهجمة العلمانية على الحجاب والضغوط على المرأة المسلمة

- قضية الحجاب في تركيا وأبعادها الحالية والمستقبلية
- مرتبة الحجاب في الإسلام
- الضغوط الأمنية في تونس على المسلمة المحجبة
- حكم النقاب في الإسلام ومدى إمكانية فرضه في البلاد الإسلامية والغربية
- دور الأزهر في قضية الحجاب

يوسف القرضاوي
محمد العباسي
د. محمد سيد الطنطاوي
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة) ففي خلال الأسابيع القليلة الماضية أخذت قضية الحجاب بعداً سياسياً بارزاً في بعض الأقطار وكان من أبرزها تركيا وفرنسا، ففي تركيا لم تنقطع المظاهرات المناوئة للحكومة بسبب القرار الذي اتخذته الحكومة بضغوط من الجيش لمنع النساء المحجبات من الانتظام في الدراسة في الجامعات ، ورغم تجميد الحكومة لقرارها بسبب الضغوط والمظاهرات التي وصلت إلى حد تهديد الحكومة بالسقوط إلا أن تنفيذ القرار لم يتوقف وكذلك المظاهرات.

أما فرنسا فقد عادت قضية الحجاب تُطرح فيها من جديد بعد لقاء وزير الداخلية الفرنسي مؤخراً مع شيخ الأزهر بالقاهرة وطال به فتوى بخصوص الحجاب نُقلت محرفة عبر وكالات الأنباء، وسرعان ما أصدر الأزهر بياناً توضيحياً، لكن اللغط لم يتوقف في صفوف المسلمين في فرنسا بين المطالبين بالالتزام بالحجاب وبين المطالبين بالتخلي عنه باعتباره عائقاً أمام الاندماج في المجتمع الفرنسي.

فلماذا تم تسييس قضية الحجاب ؟ وهل هو فريضة تتساوى مع فرائض الإسلام الأخرى من صيام وصلاةٍ وزكاة ؟ وماذا عن المرأة المسلمة التي تتعرض لضغوط في بعض الأقطار من أجل أن تتخلَّى عن حجابها ؟

تساؤلات نطرحها في حلقة اليوم على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي،كما نجري خلال الحلقة - إن شاء الله - اتصالاً هاتفياً مع فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي (شيخ الأزهر) ليروي لمشاهدي (الجزيرة)حقيقة ما دار بينه وبين وزير الداخلية الفرنسي وموقف الأزهر من قضية الحجاب .

وقبل أن نبدأ حوارنا نذكر لمشاهدينا الراغبين في المشاركة بأرقام هواتف البرنامج ( 888840-888841 أو 42 ) أما رقم الفاكس فهو(885999 )، مرحبا فضيلة الدكتور .

د. يوسف القرضاوي : مرحباً، يا أستاذ أحمد .

مفهوم الحجاب بين الدين والتقاليد

أحمد منصور : هناك - الحقيقة - مفاهيم تتردد في المنطقة خاصة تصاعدت خلال الآونة الأخيرة بان الحجاب هو ظاهرة اجتماعية ليس أكثر من ذلك وأن المجتمعات الإسلامية تلتزم بالحجاب من قبيل أنه ميراث اجتماعي وليس واجباً أو إلتزاماً دينياً، فما رأي فضيلتك في هذا المفهوم الشائع الآن ؟

د. يوسف القرضاوي : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد فلابد لنا قبل أن نتحدث عن الحجاب أن نحدد المفاهيم ما معنى الحجاب ؟ لأن كلمة الحجاب لها في تراثنا الإسلامي معنى، وفي عصرنا لها معنى جرى به العرف، حينما يُذكر الحجاب كما تقول آية الحجاب في سورة الأحزاب يقصد حجاب نساء النبي - صلى الله عليه وسلم - يُقصد حجب أشخاصهن عن الخروج إلى الشارع أو إلى الطريق .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي: وهي التي جاء فيها قوله تعالى: (وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء الحجاب) ساتر يحجبهن عن الناس هذا الحجاب وهو في الرأي الصحيح - خاصُ بِنساء النبي ، بعض الناس يقولون لأ هو عام لجميع النساء ، ولكن الواضح أنه خاص بنساء النبي لأن لنساء النبي - صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنهن - مِن الأحكام والتشديد ما ليس لغيرهن، والله تعالى يقول : (من يأتي منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين) (يا نساء الرأي لستُن كأحد من النساء) . فهذا الحجاب الذي يذكر في كتب التفسير وفي كتب الحديث وفي كتب الفقه هذا الحجاب بهذا المعنى، إنما نحن الآن حينما نقول كلمة الحجاب أصبحت عُرفاً شائعاً الآن، يقصد به أن تغطي المرأة جسمها ما عدا وجهها وكفيها، وبالذات تغطية الرأس، هذه المعركة حول الخمار، الخمار الذي قال الله فيه: (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) فأصبحت قضية الحجاب في عصرنا - حينما نتكلم عن الحجاب - المرأة التي تلبس هذا الزي الشرعي الذي فرضه الله - تبارك وتعالى - على كل مسلمة. هذا الحجاب بهذا المعنى ليس مجرد ظاهرة اجتماعية هو ظاهرة اجتماعية إسلاميَّة أى هي من ظواهر المجتمع الإسلامي ، توارثه المسلمون خلال القرون من عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعهد صحابته والعهود الإسلامية كلها بني أمية والعباس والعثمانيين والمماليك وكل .. ، لم يُعرف أن امرأة واحدة خلال ثلاثة عشر قرناً كشفت رأسها أمام رجل أجنبي، ما عُرف هذا، لماذا؟

لأن هذا الحجاب فريضة دينية فرضه الله - تبارك وتعالى - على نساء المسلمين، وواضح هذا في القرآن الكريم وفي السنة النبوية وإجماع الأمة عليه، القرآن الكريم واضح في سورة النور، حيث قال الله تعالى)وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن، ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن) (لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) وجاء عن ابن عباس وعن عائشة وعن أنس وعن عدد من الصحابة وعن عدد من التابعين أن ما ظهر منها الوجه والكفان وأحياناً يقولون الكحل والخاتم، يعني إما الزينة نفسها أو موضع الزينة، المقصود موضع الزينًة الوجه والكفان فهذا هو هناك - طبعاً- رأي آخر يعني يجعل الوجه يجب تغطيته ولعلنا نناقشه فيما بعد، إنما الحد الأدنى هو إن المرأة يعني يجوز لها أن تكشف وجهها وكفيها وتغطي ما عدا ذلك، هذا نص القرآن وجاء أيضاً في آية الأحزاب (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين) فهذه الآية البعض بياخذ منها إن المرأة تستر وجهها ولكن جاء أيضاً عن بعض التابعين إنها، لأ، تغطي ثغرة نحرها،وجاء عن سعيد بن زبير أنها يعني تغطي ما عدا الوجه والكفين، وبذلك تتفق هذه الآية مع سورة الأحزاب مع الآية في سورة النور، وكان هذا أمراً معروفاً لدى نساء المؤمنين طوال العصور كما قلت، أجمع فقهاء الأمة من كل المذاهب وكل الفرق: سنة وشيعة وإباضية وزيدية، وجميع فرق الأمة وطوائفها متفقة على هذا الأمر، يعني فكيف يُقال إن ده مجرد ظاهرة اجتماعية ؟ طيب لو كان ظاهرة اجتماعية كان ممكن تختلف بلد عن بلد ويختلف عصر عن عصر، إنما جميع .. قبل أن يختلط المسلمون بالاستعمار قبل إلى يدخل الاستعمار بلاد المسلمين ويفرض عليها، يعني، قيمه ومفاهيمه وقوانينه، وأنظمته، وتقاليده، قبل أن يدخل الاستعمار، ما عُرف هذا في الحياة الإسلامية، إن امرأة تكشف رأسها مجرد الرأس، ما بالك الآن المسألة ما عادتش الرأس بقى هناك الرؤوس والنحور والصدور والظهور، والأذرع، والسيقان إلى آخره.

أحمد منصور : فضيلة الدكتور ، من خلال ما استشهدت به بعض هؤلاء يقولون بان الحجاب هو الستر وليس ما يستر شعر المرأة وجسدها، يقولون بأنه لا يوجد نص قرآني ينص على غطاء الرأس، وأن الغطاء جاء للنحر وليس للرأس. يقولون أيضاً بأنه إلا من ظهر منها ، معنى ذلك أن هناك زينة لابد إلى تظهرها المرأة قد تتمثل في أشياء أخرى وأن النص هنا جاء على إطلاقه،فهم أيضاً يتلاعبون أيضاً بالتفسير وبعملية التوضيح التي أشرت فضيلتك إلى أن الفقهاء اجمعوا عليها، هم يقولون .إلا ما ظهر منها مفتوح…

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : مين هم ؟ مين هم اللي بيقولوا هذا ؟ علماء الأمة؟

أحمد منصور : ليسوا .. ليسوا من العلماء ولكن …

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : أناس من عرض الطريق، العلم له أصوله، يعني ليس كل إنسان يقدر على أن يفسر القرآن ويشرح الأحاديث، هناك علم لضبط هذه الأمور، الأمة ابتكرت علماً ووضعت له قواعد اسمه علم أصول الفقه عندنا نحن علم أصول الفقه وعلم أصول التفسير وعلم أصول الحديث هذه ضوابط، إنما ليس كل من شاء يقول ما شاء هذه بقى عندنا ضوابط، يعني كيف يعني، الله تعالى الأصل إن المرأة لا تبدي الزينة؟ وبعدين سمح لها بإبداء الزينة، الزينة دية اختلفوا فيها وأقصى ما فيها، إنه تظهر الوجه والكفان وهذه الأشياء، وبعضهم أضاف القدمين، إنما لا يوجد، وبعدين .. كما قلت لك الإجماع، هو الإجماع ليس مجرد إجماع نظري هو إجماع نظري فقهي اتصل بإجماع عملي وهذا أهم أنواع الإجماع، إجماع نظري وتطبيقي، تطابقت عليه الأمة، خواصها وعوامها، العلماء والشعوب، فهذا إجماع الأمة بكل طوائفها ، لا يأتي واحد يقول ما يشاء، يقول، إنما هذا لا يعتبر ….

احمد منصور [مقاطعاً] : لكن كيف يمكن الرد عليه أيضاً ؟ وهو يقول هذا ويُلقى من ذوي القلوب الضعيفة ووسائل الإعلام مفتوحة أمامه ليروج ما يقول ، فالآن كيف يتم الرد على هذه الأشياء؟

د. يوسف القرضاوي : قلت لك هذا هو - هذا هو الأمر أمر واضح هناك الشرع وضع مواصفات للزي الشرعي .

أحمد منصور : أيوه، نريد إلى نعرف ما هي المواصفات ؟

د. يوسف القرضاوي : ما هي هذه المواصفات ؟ أول هذه المواصفات أن يغطي الجسم كله ما عدا الوجه والكفين، المعركة هي إنه هل الوجه يعني يجب تغطيته أو لا؟

أحمد منصور [ مقاطعاً ] : هذا بين الفقهاء .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : هل الكفان يجب تغطيته أو لا ؟ فهذا هو اللي فيه الخلاف، إنما لم يقل أحد إن الرأس يجب الله تعالى قال (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) ما معنى الخمار ؟

أحمد منصور : أيوه .. ما معنى الخمار ؟

د. يوسف القرضاوي : الخمار هو غطاء الرأس، هذا بيقين أهل اللغة فهو المرأة كانت تلبس الخمار ولكنها لم تكن تستر به نحرها كانت تظهر النحر، لأنه فيه القلائد والزينة وتريد إلى تكشف نحرها وصدرها للناس، فجاء القرآن وقال لأ (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) الجيب هو فتحة الصدر، فهذا هذا هو الخمار يضربن بخمرهن على جيوبهن فمن أجل هذا إنه الإجماع إن المرأة لابد أن تغطي ما يلبس .. ما يغطي جسمها كله، ما عدا ما اُستثنِي فيما ظهر منه والذي اسُتثني هو الوجه والكفان.

الأمر الثاني : إلى يكون هذا الثوب الذي يغطي الجسم ما لا يشف ولا يصف، يعني لا يجوز للمرأة تلبس ملابس زجاجية يعني ملابس تظهر .. هذا ليس ستراً، النبي صلى الله عليه وسلم لعن النساء الكاسيات العاريات، ما معنى كاسية وعارية ؟

كاسية يعني لابسة ولكن عريانة، ليه ؟ لأنه الثوب يشف عما وراءه أو يحدد مفاتن الجسم كما هو الشأن في الملابس العصرية .

أحمد منصور : الموضة .

د. يوسف القرضاوي : التي تقلد فيها النساء الموضات اللي بيقولوا عليها .

أحمد منصور : نعم . نعم .

د. يوسف القرضاوي : ولابسة ولكن كل مفاتن الجسم بارزة .

أحمد منصور : لابسة حجاب فوقه .

د. يوسف القرضاوي : آه، لا مفيش واحدة لابسة حجاب فوقه.

أحمد منصور : بيلبسوا خمار وبيلبسوا أيضاً ملابس ضيقة و..

د. يوسف القرضاوي : لا لا لا .. لا ده كلام لا .

أحمد منصور : حضرتك. ما هو موجودين في الشارع امرأة تلبس ملابس محذقة وضيقة وأحياناً قصيرة وترتدي فوقها الخمار يعني ..

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : الحجاب ده يعني أيه … يعني …

احمد منصور [ مقاطعاً ] : يعني هذا يقال لها أن هذا الثوب بهذه الطريقة لا يطابق الشرع .

د. يوسف القرضاوي : لا يليق، ولكن أنا أريد أن أقول إنه الرسول - صلى الله عليه وسلم - لعن هؤلاء الكاسيات العاريات ليدل على انه ليس المهم بس تلبس - تغطي الجسم تغطية بما لا يشف ولا يصف، يصف يعني يحدد، يحدد مفاتن الجسم، وللأسف نحن الآن في الحضارة الغربية فلسفتها أن المرأة تلبس ما يجذب الرجال .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : إحنا عندنا لأ، المرأة لا تفعل هذا، بل بالعكس يجب ألاَّ تفعل ما يجذب الرجال، ولذلك قال الله تعالى (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن)، كانت بتلبس الخلخال وتضرب الخلخال وهي ماشية كده علشان يقول : يا اللي أنت بعيد اسمع! أو كانت تتعطر ليشم الرجال ريحها وهذا ممنوع، فلابد أن المرأة تلبس ما لا يصف ولا يشف، ولا تلبس ما يتميز به الرجال لأن المرأة "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" ونهى الرجل أن يلبس لبس المرأة ونهى المرأة أن تلبس لبس الرجل ليظل لكل جنس من الجنسين خصائصه، لا يتخنث الرجل ولا تسترجل المرأة، يجب إلى تظل المرأة بأنوثتها ويظل الرجل برجولته، إنما الشاب اللي بيلبس - يعني، أنا كنت مرة ماشي في إحدى المدن وكان معايا أحد الاخوة قال لي : في اتنين أمامنا أهم وواحد منهم يعني رجل والتاني امرأة، من منهما الرجل والمرأة؟ والله أنا احترت .

أحمد منصور : كان في أوربا ولا في دولة عربية ؟

د. يوسف القرضاوي : لا، في دولة عربية وفي -يعني لابسين ما يسمونه بلوزة وبنطلون والاثنين زي بعض وشعر، وشعرهم الاثنين طويل، والرجل ملوش لا لحية ولا شارب ولا أى شيئ ولا بتاع، ومحمر خده وعمل .. ، أنا احترت يعني لولا حاجة معينة كده يعني .. إنما …

احمد منصور: سر يعني ….

د. يوسف القرضاوي : هذا.. هذا هو.. هي الحضارة الغربية، لأ، الإسلام يريد لا يريد للمرأة يكون كل همها جذب الرجل، لأ الملابس مهمتها الستر (يا بني آدم أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير) الشيطان يريد إلى ينزع عن عن الناس لباسهما ليريهما سوءاتهما فهذا من عمل الشيطان .

مقاصد الشريعة الإسلامية من وراء الحجاب

أحمد منصور : فضيلة الدكتور، يعني لك منهجية في هذا الأمر وهي منهجية مقاصد الشريعة التي دائماً ترجع إليها مثل هذه الفرائض ومثل هذه، لو أوجزت لنا مقاصد الشريعة من وراء التشدد الذي أظهرته من خلال النصوص في قضية المرأة بالذات والحرص على إن المرأة تخفي زينتها ولا تضرب برجلها، و.. ولا تبدي زينتها يعني هذا فيه نوع من التشدد والتغطية للمرأة، ما هي مقاصد الشريعة من وراء يعني هذا الأمر المتشدد بالنسبة للمرأة ؟

د. يوسف القرضاوي : أنا - أنت بتسميه تشدد، أنا لا أسميه تشدد الشرع ليس متشدد في شئ، الشرع كله مبني على اليسر لا على العسر.

يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر، وما جعل عليكم في الدين من حرج والرسول - عليه الصلاة والسلام - يقول : "بُعثت بحنيفية سمحه"، حنيفية في العقائد سمحة في الأحكام، إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين، أنا لا أجد في أحكام الشرع تشدداً أبداً .

احمد منصور [ مقاطعاً] : لا أنا أقصد التشديد- التشديد في الحكم أبداً .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : التشدد يأتي من قبل الناس، إنما الشرع لأنه هذه مبنية على فلسفة الإسلام في النظر إلى المرأة ، المرأة.. الغرب يريد المرأة متعة يعني المرأة لماذا ؟ في كل شئ يجيبوا الإعلان المرأة هي اللي تعلن عن البيبسي كولا أو البتاع، هو الراجل ما بيشربش ..؟ ليه يجيبوا النسوان هم اللي يتحدث عن أشياء ..

أحمد منصور [مقاطعاً] : خلي الرجالة تشرب ..

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً] : ليعني، لا يعني ..

أحمد منصور [مقاطعاً] : يعني هو المقصد استعمال المرأة سلعة في الترويج يعني ..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً] : آه سلعة للترويج، لأ المرأة عندنا إنسان مكرم ليست أداه من أدوات الإعلان ولا سلعة من.. من السلع المرأة إنسان كرمه الله وهي مثل الرجل، الرسول عليه الصلاة والسلام يقول : "إنما النساء شقائق الرجال". والله تعالى يقول :(بعضكم من بعض) يعني المرأة من الرجل، والرجل من المرأة ليس عدواً لها ولا خصماً، ولكن الرجل يكمل المرأة والمرأة تكمل الرجل وكل واحد منهما في حاجة إلى الآخر، الإسلام يريد صون المرأة، صيانة المرأة لا ابتذالها ومن أجل هذا فرض عليها هذا اللبس، ولكنه أيضاً راعى فطرتها أباح بعض الأشياء للنساء حين حرمها على الرجال أباح للمرأة أن تلبس.. تتحلى بالذهب وحرم ذلك على الرجال، وأباح للمرأة أن تلبس الحرير الخالص، وحرم ذلك على الرجل، لأنه يريد أن يبقى على الرجل نوعاً من الخشونة، ولكن المرأة .. ولكن لا يريد أن تصبح المرأة مبذولة لكل من هب ودب، هي لرجلها، المرأة للرجل .. لزوجها، ليس معنى هذا إنها تظل حبيسة كما يريد بعض الناس أنها تحبس، وقال بعضهم عن المرأة الصالحة تخرج من بيتها مرتين مرة إلى بيت زوجها من بيت أبوها إلى بيت زوجها ومرة من بيت زوجها إلى قبرها، هذا كلام يعني لا يقال، المرأة في عصر النبوة وفي عصر الصحابة، كان لها دورها في نصرة الإسلام وكان لها دورها في الدعوة .

أحمد منصور : إحنا سنخصص حلقة لهذا ، لأن دي قضية - أيضاً- مهمة جداً، ولكن في إطار قضية الحجاب يعني هناك فيما توجد قضية الحجاب أو الخمار في كثير من الأقطار الإسلامية، فضيلة الدكتور، هناك أقطار تحرم أو تُجرم من ترتدي الحجاب وهي أقطار تدخل في نظام الأقطار الإسلامية حتى يمنعوا التوظيف .

د. يوسف القرضاوي : لا يوجد إلا قطران تركيا وتونس .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : هما اللذان يحرمان الآية؟ الحجاب ويعتبرونه جريمة .

أحمد منصور : نعم.

الهجمة العلمانية على الحجاب والضغوط على المرأة المسلمة

د. يوسف القرضاوي : وتركيا - طبعاً- لا عجب منها لأنها قامت على العلمانية اللادينية الصريحة . العجب في تونس هذا البلد العربي المسلم كيف يعتبر الحجاب جريمة، ويمنع الفتاة أن تدخل المدرسة أو تدخل الجامعة إذا كانت محجبة ويمنعها من وظائف الدولة، ويمنعها من دخول المستشفى حتى للولادة إلا إذا خلعت حجابها؟! هذا أمر عجيب، وكان الرئيس السابق بورقيبه يقول عن الحجاب هذا زي طائفي، أىُّ طائفة؟! ده زي المسلمين والمسلمات، فأنا - يعني الحقيقة -أعجب أن يوجد في بلد إسلامي، ولذلك في تركيا الناس يرفضون هذا و يعني نحن رددنا على الفرنسيين وقلنا إن هذا يدخل في مضمون الحرية الدينية وضمن الحرية الشخصية، هذا أقل ما يقال في بلد إسلامي إنه المفروض البلد الإسلامي يوجب على النساء أن

أحمد منصور: يرتدينه

يوسف القرضاوي: يفعلن هذا ويجعل هذا من الزي، يطلب من طالبات المدارس وطالبات الجامعات، أن يلتزمن بالزي الشرعي المفروض هذا، فإذا لم يفعل هذا فعلى الأقل نترك الحرية من أرادت أن تتحجب تتحجب، ومن أرادت أن تتبرج تتبرج فهذا هو الحد الأدنى .

أحمد منصور : في هذه الحالات فضيلة الدكتور، هل المرأة تصر على أن تتمسك بحجابها، باعتباره فريضة، أم تخلعه لتحقق مصالحها سواء لتدخل المستشفى لتلد أو لتواصل تعليمها أو لتتوظف حتى تنفق على أولادها أو أسرتها ؟

د. يوسف القرضاوي : هو المفروض يعني طبعاً لابد من قدر من الإصرار وبيان أن هذا الأمر ليس بسهولة تفرط فيه المسلم، ولكن إذا غُلب الإنسان على أمره هناك ما نعرفه بأحكام الضرورات الضرورات لها أحكامها أو كما قال علماؤنا الضرورات تبيح المحظورات .

أحمد منصور : في أي إطار فضيلة الدكتور حتى لا يكون مفتوح الأمر هكذا ؟

د. يوسف القرضاوي : فأنا أقول ...، يعني الشيء الذي لابد منه يعني ما قدرش أقول للمسلمة ما تروحش المدرسة، يعني ما.. إذا اضطرت إلى هذا تفعل، أنا بعض إخواننا في ….

أحمد منصور : فضيلة الدكتور كنا، فضيلتك تتحدث عن الضغوط التي يمكن إلى تمارس على المرأة المسلمة لكي تخلع حجابها ولم تكمل هذا المحور، تفضل .

د. يوسف القرضاوي : بسم الله الرحمن الرحيم . أنا أقول : إن مقتضى الفكر العلماني والفلسفة العلمانية أن تكون الدولة محايدة بالنسبة للدين لا هي مؤيدة له ولا معاديه، مقتضى العلمانية الحقيقية هي إذا كانت معادية لا تكن علمانية هذه بقى هي الشيوعية والماركسية التي تقول "الدين أفيون الشعوب" أما الأصل في العلمانية إلى يكون موقفها موقف الحياد لا توالي ولا تعادي، فالذي أعجب له إنه البلاد العلمانية أخذت موقفاً معادياً في هذه القضية لأنها تريد أن تفرض على المسلمة أن تخالف أوامر ربها، وترتكب ما حرم الله عليها وهذا ليس من العلمانية في شيئ، أنا.. هناك أمران يعني الحرية الشخصية للإنسان فيما يلبس .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : واحد يلبس طويل وواحد..، بدليل اللي تلبس قصير ماحدش بيقول لها شيئ، يعني بقى اللي بتلبس ميني جيب أو مكرو جيب أو زفت جيب ما حد بيقولها شئ، واللي بتلبس الحشمة تمنع يعني هذا، لا.. هذا يدخل في الحرية الشخصية، وضد الحرية الشخصية وضد الحرية الدينية، والحرية الدينية والحرية الشخصية المفروض أنهما مرعيان أو مرعيتان في كل دساتير الدنيا، وفي كل مواثيق حقوق الإنسان من حق الإنسان أن يكون حراً في تصرفه الشخصي وحراً في ممارسة دينه، إذا كانت المسلمة تعتقد إن ده شئ فرض عليها وأن الخلع هذا حرام عليها يعرضها لنار وعقاب الله عز وجل، كيف تفرض عليها هذا ؟ هذا أمر غاية العجب ولذلك يعني أعجب لبعض البلاد التي تنتسب إلى الإسلام وتفعل هذا، بلاش تنتسب للإسلام، تنتسب إلى العلمانية وأنا رديت ، يعني منذ عدة سنوات، على الفرنسيين وحضرت معهم بعض المؤتمرات إنه مقتضى العلمانية وأنتم بلاد الحرية والنور والثورات من أجل حقوق الإنسان المفروض تدعوا المسلمة تتصرف حسب ما يُملِى عليها ضميرها ودينها، لماذا تفرضون عليها؟ بعضهم قال إن ده يعتبر رمز ديني، الحجاب، بعضهم في فرنسا قال ده أصله رمز ديني، قلت : لأ، الحجاب ليس رمزاً دينياً، لأن الرمز الديني هو الشيء الذي ليس له وظيفة! إلا وظيفة الرمز، يعني مثل اللي بيلبس مثلا صليب … الصليب مالوش أي فائدة غير انه بس يرمز لي ده بتاع كذا، أو اليهودي اللي بيلبس يعني طاقية كده .

احمد منصور [ مقاطعاً] : قلنسوة .

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً] : على بتاع تغطي قليل من رأسه هذه مالهاش فائدة إلا إنه إعلان أن ده يهودي، أو المسيحي اللي بيلبس العمامة هذه …

احمد منصور [ مقاطعاً] : بس دي من معتقداتهم فضيلة الشيخ يعني السيخ لهم خمس أشياء.

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : دي رموز دينية، غنما هذا ليس رمزاً دينياً ده له وظيفة أخرى غير وظيفة الرمز .

احمد منصور: وهو الستر.

د. يوسف القرضاوي : وهو الستر، ومع هذا أنا قلت لهم حتى لو فرض إنه له وظيفة دينية، أنتم لم تمنعوا المسيحي أن يضع الصليب على صدره و لم تمنعوا اليهودي أن يضع الطاقية أو القلنسوة هذه على رأسه، ولم تمنعوا السيخي أن يلبس هذه العمامة، حتى إنه، تعرف، في أوروبا أن اللي يركب موتسكل لازم يلبس خوذة على رأسه، جماعة السيخ فرضوا على الأوربيين أن لا يلبسوا هذه الخوذة وأن العمامة بتاعتنا دي تكفي، إحنا لا نخلع عمامتنا أبداً وألزموهم بهذا، المسلمين هم الطائفة المستضعفة هم اللي لحمهم.. لحمهم أصبح مباحاً فهذا هو الذي يعني ما أقوله .

قضية الحجاب في تركيا وأبعادها الحالية والمستقبلية

أحمد منصور : يعني فضيلة الدكتور الآن تطور أو تطورت قضية الحجاب في تركيا، ومعنا الصحفي محمد العباسي من العاصمة استنبول ، محمد مرحاً بيك .

محمد العباسي: مرحباً أهلا وسهلا .

أحمد منصور : محمد لماذا أخذت قضية الحجاب في تركيا هذا البعد بعد تنحية حزب الرفاه ويعني إغلاقه، وصار هناك الآن صراع يومي - تقريباً- أو شبه يومي ما بين المحجبات وما بين الشرطة بشكل يومي في استنبول؟ لماذا أخذ الحجاب هذا البعد وأصبحت قضية سياسية ؟

محمد العباسي : في البداية احب أن أشير إلى إلى الحجاب مشكلة الحجاب في تركيا تفاعلت أكثر عندما وصل حزب الرفاه إلى السلطة، لأن الحجاب في تركيا كان موجود بل إن الرئيس الوزراء (تورغت اوزال) نجح في الثمانيات بإصدار قرار، هذا القرار له قوة القانون، القرار صدر في الثمانيات وأباح حرية ارتداء الحجاب لطالبات الجامعات إلا أنه يعني وأعطى حق التنفيذ يعني حق المنع للإدارة، فرئيس الجامعة قد يمنع وقد يعني يسمح لطالبات بارتداء الحجاب، ولكن عندما وصل حزب الرفاه إلى السلطة وفي إطار محاولة إحراجه أمام الجماهير الإسلامية ازدادت الضغوط من جانب العسكر، والقوة العلمانية من أجل إحراج حزب الرفاه الذي - فعلا- لم يستطع أن يفعل للمحجبات مثلما فعل (تورغت اوزال) وبالتالي أنا أعتقد أن الهدف كان إحراج التيار السياسي الإسلامي في تركيا أكثر من كونه إحراج المحجبات نفسهم .

أحمد منصور : لكن إلى أين، يا محمد، يمكن أن تتطور قضية الحجاب الآن وهناك صراع شبه يومي على هذه القضية، والحكومة بعدما أصدرت بعض القرارات جمدتها ويعني ليس من المعلوم إلى أين يمكن أن يتطور في ظل ما نقل أو قيل من أن الأمر يمكن أن يؤدي إلى انهيار الحكومة أو سقوطها إذا تمسكت بمنع المحجبات من دخول الجامعة؟

محمد العباسي : هو لاشك إلى هناك تطورات أولا على مستوى الشارع وعلى مستوى الحكومة، فعلى مستوى الشارع المظاهرات تعتبر شبه يومية في الجامعات أو الكليات التي تمنع دخول المحجبات، لأنه يجب الاعتراف بأنه ليست كل الجامعات في تركيا هي اللي تمنع الحجاب، ولكن الجامعات التي يقودها علمانيون متشددون مثل جامعة استنبول، قضية الحجاب بالشارع يومياً هناك اعتراضات من جانب الجماهير وغداً- الاثنين- ستنظم الجماهير في مدينة (قونيه) اللي هي تعتبر مقر ومركز للتيار الإسلامي تظاهره احتجاجية كبرى ستشارك فيها طالبات السنوات الهمة والخطباء وجامعة صلجوك، وهو ما قد يؤدي إلى تصادم مع الأمن مثلما حدث في جامعة استنبول منذ عدة أيام ، وبالتالي أعتقد أن التحرك الشعبي يضغط على الحكومة التركية خاصة حزب "الوطن" الأم الذي يستند إلى قاعدة من المحافظين أصلاً، وهناك أيضاً حزب "تركيا الديمقراطية" الذي يحترم - أيضاً- القطاع المحافظ وله علاقات مع الجماعات الصوفية، وبالتالي يعني أعتقد من الصعب جداً إلى يصدر قانون يعني قانون بمنع الحجاب لأنه أنا أريد إلى أوضح شيئ يا أستاذ احمد .

أحمد منصور : تفضل .

محمد العباسي : بالنسبة للقانون التركي الكل مش آخذ باله من النقطة دي.

احمد منصور: نعم

محمد العباسي: أولاً : القانون التركي لا ينص على منع الحجاب، إلا أنه وفقا لمواد قانون القيافة، يلزم المواطنين بارتداء الملابس الحديثة ومنع ارتداء الملابس العثمانية، هذا القانون نفسه يلزم كل الرجال من المواطنين الأتراك بلبس القبعة وبالتالي يتم .. ما يحدث هو تطبيق القانون على شريحة فقط هن المحجبات دون أن يطول غيرهم من العلمانيين الذين يخالفون بعدم لبس القبعة، مما يعني ازدواجية في التطبيق الذي يستهدف الإسلاميين فقط وهذا أصلاً يخالف القوانين التركية التي تمنع التفريق بين فئات المجتمع .

أحمد منصور : لكن محمد عفواً في ظل هذا الصراع ما هي رؤيتك لمستقبل الصراع على الحجاب في تركيا ؟ من الذي سيتمكن في فرض نفسه في النهاية ؟.

محمد العباسي : اعتقد المحجبات ستستطيع أنا أريد أن أقرأ إليك استطلاع موجود في كتاب صدر أخيراً من 500 صفحة حول مشكلة الحجاب، أصدرته جمعية حقوق الإنسان ( ………) يعني أولاً : الاستطلاع يظهر أن الدافع إلى ارتداء الحجاب ليس دافع سياسي، فحول سؤال ما هي الدوافع التي أدت إلى ارتداءك الحجاب؟ قالت نسبة 84.03% بسبب عقيدتي و 10% بسبب التربية الأسرية، و 2.8% بسبب صديقاتي، ، 3% إجابات أخرى . وحول سؤال هل الحجاب من أوامر الدين في اعتقادك؟ قالت نسبة 85.6% من أصول الدين، وقالت نسبة 12.5% من الفروع المهمة، و0.7 من الفروع غير المهمة، و1.3% إجابات مختلفة، وبالتالي الأماكن التي تتعرض المحجبات لمشكلات فيها، الاستطلاع يشير إلى إلى الأماكن 50.5% في الجامعة، 35.7% في الثانويات والمعاهد الفنية ، 1.8 في أماكن العمل، أي في العمل نسبة المضايقات قليلة جداً و 12% إجابات مختلفة، حول ردود فعلهن عندما تعرضن للضغوط قالت نسبة 71.8% أنهن قررن المقاومة، 8.7% خلعت الحجاب، هذا يعني أن هناك مقاومة كبيرة لهذا الموضوع بل أريد أن أقول أيضاً : أن المقاومة ستستمر لأنه في إجابة على سؤال ما إذا تم الخيار بين الاستمرار في الجامعة بدون حجاب أو خلعه قالت نسبة 87% لن أخلع الحجاب أبداً، 5.7% قالت يمكن خلعه لفترة مؤقتة ثم العودة إليه، 0.03% قالت اخلع الحجاب نهائياً، وبالتالي فإن المقاومة ستستمر لأن المشكلة - في اعتقادي - هي صراع بين هويتين : الهوية العلمانية والإسلامية، لأن سنة 1967 عندما ارتدت (خديجة باباجان) الحجاب في الجامعة، لم يكن هناك (نجم الدين اربكان) في الحياة السياسية .

أحمد منصور : نعم .

محمد العباسي : ولم حتى يكن هناك حزب النظام الذي يعني الحجاب كهوية إسلامية جاء قبل ظهور حزب سياسي ذو اتجاه إسلامي، وبالتالي يعني من المفارقات السياسية اللي يجب إن إحنا نشير إليها إنه في الدول الديمقراطية يكفي جمع توقيعات تصل للمليون ليتم إسقاط حكومة أو إلغاء قانون إلا انه في تركيا التي تعتبر نفسها مع إسرائيل واحتي الديمقراطية في الشرق الأوسط على حد زعمهم تجاهلت عرائض لإطلاق حرية الحجاب ووقَّع عليها 6 ملايين مواطن وهو ما يعني وجود دعم شعبي للحجاب ، بل وسياسي أيضاً من أحزاب الفضيلة وريث الرفاه والطريق القويم ومن حزب الوطن الأم الشريك الأكبر بالحكومة، وتركيه الديمقراطية الشريك الأصغر في نفس الحكومة، علاوة على أن أحزاب الوحدة الكبرى والحركة القومية والحزب الديمقراطي مع إطلاق حرية الحجاب، ورغم ذلك يخشى الجميع من إصدار قرار أو قانون يطلق حرية الحجاب، القرار الحكومي اللي كان بمرتبة القانون اللي هو أصدرته حكومة (أوزال) تم تجميده، ولم تجرؤ الحكومة التي يتزعمها (مسعود يلمظ) الذي أصدر حزبه هذا القرار أو القانون من قبل على الدعوة لمنع أو لتطبيق علناً، مما يعني وجود قوة تخشاها الحكومة وراء تحريك بعض رؤساء الجامعات ومحاولتها تسييس الحجاب .

أحمد منصور : [مقاطعاً]شكراً ليك يا محمد علي .. شكراً ليك، شكراً جزيلاً على هذه المعلومات والإحصاءات التي أفردتها لنا ومن المعتقد من خلال هذه الإحصاءات، أن معركة الحجاب سوف تستمر في تركيا ولن تتوقف ، 87% من المحجبات قلن أنهم سيوصلن المواجهة إلى أن يحصلن على حقهن في ارتداء الحجاب .

د. يوسف القرضاوي : ظاهرة الحجاب في العالم الإسلامي هي ظاهرة نسائية يعني حركة من الحركات النسوية الأصيلة، يعني المرأة المسلمة بطوعها واختيارها وإرادتها اختارت هذا الطريق، بعد أن كان الكثيرات من النساء مشين في الطريق الغربي إلى النهاية، المرأة، بإرادتها بتأثير الصحوة الإسلامية المعاصرة، عادت إلى هذا الحجاب، فنحن نعتبر إن ده يعني من انتصارات المرأة المسلمة في معركتها مع الحضارة الغازية، ومع القوى المعادية للإسلام وأنا أعتقد إن المرأة المسلمة ستنتصر - إن شاء الله- في النهاية .

مرتبة الحجاب في الإسلام

أحمد منصور : فضيلة الدكتور في إطار هذا الأمر هناك ما يدل على أن يعني حكم تارك الصلاة وحكم تارك الزكاة واضح، فهل الحجاب في مرتبته هو في مرتبة فريضة الصلاة والزكاة وغيرها ؟ وما حكم تاركة الحجاب ؟

د. يوسف القرضاوي : هو ليس في حكم في مستوى الصلاة أو الزكاة دي أركان الإسلام الأساسية .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : ولكن دي فريضة من فرائض الإسلام الاجتماعية، الإسلام جاء بفرائض يعني لها طبيعة شعائرية مثل الصلاة والصيام وكذا، وفي فرائض اجتماعية مثل بر الوالدين صلة الأرحام الكذا، ومنها ما يتعلق بهذا وأهمية هذه الفريضة أنها تميز المسلمة عن غير المسلمة، يعني ولذلك هذه الأشياء بتعتبر من رموز التحدي يعني يقول لك الله هو يعني الصحوة الإسلامية عبارة عن اللحية عند الرجل والحجاب عند المرأة، لا هي مش مسألة ولا حجاب دي رموز، المرأة التي اختارت الحجاب معناه اختارت طريقاً آخر يبدأ بالحجاب، فالحجاب علامة ورمز على أن المرأة اختارت المنهج الإسلامي بحذافيره، وتطبقه على نفسها، أهمية الحجاب هو هذا التميز الذي يميز شخصية المرأة المسلمة عن المرأة الأخرى إنما فريضة دينية، وليس من الضروري أن تكون الفرائض كلها في مستوى واحد …

احمد منصور [ مقاطعاً ] : في مرتبة واحدة

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : لأ.

أحمد منصور : نعم ، أنا الحقيقة جاءتني عدد ضخم من رسائل الفاكس وكذلك هناك بعض الاتصالات آخذ الأخت نوال السباعي من مدريد .

نوال السباعي : آيوه.

أحمد منصور : تفضلي

نوال السباعي : آيوه

أحمد منصور : تفضلي

نوال السباعي : السلام عليكم .

أحمد منصور : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

نوال السباعي : الواقع أنا سمعت باهتمام بالغ كل ما قاله شيخنا العلامة القرضاوي، ولكن أريد أن أتحدث قليلا عن الحجاب في بلاد الغرب :الحجاب في بلاد الغرب الواقع يعاني من نفس المشكلة التي يعانيها الحجاب في بعض بلادنا الإسلامية، لأن الحجاب أصبح اليوم في الواقع الشعار الإسلامي الوحيد المشهر به في جميع أنحاء العالم، وهو إلى جانب انه شعار ورمز لا نستطيع أن ننسى وظيفته ضمن نظام المجتمع الإسلامي، يعني الحجاب الإسلامي لا يفهم إلا ضمن إطار نظام المجتمع الإسلامي الذي جاء بهذا الفرض والذي أريد أنِّوه أنه ليس فرضاً إسلامي فقط، آية حجاب يمكن أن نجد لها مثيلا مطابقاً باللفظ في كل من الإنجيل والتوراة ، والوقت الآن لا يسعفني لأقدم هذه البراهين أستطيع أن نجدها بنفس اللفظ في كل من الإنجيل وفي كل من التوراة، الآن نتحدث عن الفرق بين الحجاب في بلادنا والحجاب في بلاد الغرب ، بما أننا نعيش في بلاد الغرب، الضغط السياسي في بلادنا كان يؤدي ودائماً إلى التمرد والشموخ والتصدي والتحدي لدى النساء المسلمات، وكل الذين وقفوا ضد الحجاب في هذا العقد أو في عقود أخرى من حياتنا الأخيرة، في الثلاثين عاماً الأخيرة، في الدول العربية والإسلامية أصبحوا أحاديث وعادت الحياة الإسلامية إلى مجراها وعاد الحجاب ليصبح معلم أساسي من معالم الحياة الاجتماعية في هذه البلدان الإسلامية التي لن أسميها الآن .

أما في بلاد الغرب فالقضية مختلفة تماماً، الضغط ليس سياسياً وليس قهرياً جماعياً، الضغط في بلاد الغرب على المرأة المسلمة إن كانت فتاة وإن كانت امرأة محجبة هو ضغط فردي شخصي على كل فرد …

احمد منصور [ مقاطعاً] : أخت نوال - أخت نوال أرجو أن توجزي لأن هناك آخرين كثيرين على الهاتف .

نوال السباعي : سأوجز نعم .. نعم .

أحمد منصور : تفضلي .

نوال السباعي[ مستأنفة ] : هو ضغط فردي وشخصي على كل فرد من أفراد الجالية، وهذا الضغط في الواقع من القسوة والشدة بحيث يؤدي إلى الضيق والاختناق ومن ثم إلى الانزواء والتقوقع، فالمسلمة إما أن تخلع الحجاب وهذا لم يحل مشكلة اللفظ والكراهية لها في ديار الغرب، وإما أن تنسحب من التعايش مع هذا المجتمع، الحجاب في هذه البلاد إما أن يكون ضغط من الأهل على الفتاة ولكن في معظم الحالات التي شاهدناها و عايشناها كانت بسبب قرار شخصي بحت اتخذته الفتاة لكي تحتمي بالحجاب من ضغط وكراهية المجتمع الغربي، وليميز شخصيتها الإسلامية ولكي تعود إلى الجذور وإلى الأصول، لأن هذا المجتمع رفض هذه الفتاة . هناك قضية سأقولها فقط في دقيقة إذا سمحت لي ، نحن نستغرب جداً هنا في الغرب كيف أن فرنسا تطلب الفتوى من مصر في قضية الحجاب؟ كيف ترد لنا الكرة بهذه الشكل ؟ فرنسا يجب أن تبحث عن قضية الحجاب وعن المشكلات العنصرية التي تحدث في بلادها، يجب أن تبحث هي عنها هي في وسائل إعلامها التي تصب الكراهية والحقد على المسلمين، وبدلاً من أن تبحث عن حل هذه المشكلة التي لم يفعلها المسلمين ولم يتسببوا بها، فلتبحث عنها في العنصرية والتطرف الغربي ضد الإسلام والمسلمين وضد جميع المهاجرين المقيمين في أراضيها .

أحمد منصور : شكراً ليك يا أخت نوال السباعي من مدريد، الأخ محمد البيجاوي من لندن .

محمد البيجاوي: نعم .

أحمد منصور : تفضل أخ محمد .

محمد البيجاوي : السلام عليكم .

أحمد منصور : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

محمد البيجاوي : تحية طيبة خاصة للدكتور الشيخ القرضاوي .

د. يوسف القرضاوي : حياك الله يا أخي .

محمد البيجوي : وعندي سؤال يعني، أريد فتوى من الشيخ الفاضل .

أحمد منصور : تفضل .

الضغوط الأمنية في تونس على المسلمة المحجبة

محمد البيجاوي : أنا عندي زوجة أخي اللي هو موجود في السجن في تونس وقد أُجبروا أخواتي من قبل، عندي خمس أخوات، أُجبروا على نزع الحجاب غصباً حتى بعد الضرب، والآن يعني زوجة أخي فرضوا عليها الآن أنها إما أن تنزع الخمار يعني الحجاب وإلا ستبقى وستظل إنها توقع في مراكز الشرطة صباحاً ثم ترجع في المساء ثم توقع مرة أخرى، فكيف - شيخنا الفاضل - فكيف تكون هذه هل تنزع الحجاب هي أم تذهب ، تبقى هكذا يعني توقع صباحاً ومساءً في مراكز الشرطة ومع الشتم والكلام البذيء ولا يقدرون النسوان عندنا هناك في تونس .

أحمد منصور : شكراً يا أخ محمد .

محمد البيجاوي : ونرجو من شيخنا الفاضل الكريم أن يفتي لنا في هذا الشيء، وجزاكم الله خيراً .

أحمد منصور : سؤال هام ربما الآلاف من النساء يردن الإجابة عليه .

د. يوسف القرضاوي : والله هذا أمر لا ينبغي إلى أُفتي فيه وحدي يجب إلى يعرض هذا على مجمع الفقه الإسلامي، مجمع الفقه الإسلامي الذي يمثل المسلمين في العالم، مجمع الفقه الإسلامي في جدة .

أحمد منصور : أنت من كبار الفقهاء هناك فضيلة الدكتور تحمل هذا السؤال لهم؟

د. يوسف القرضاوي : أحمله ويجب أن يُبعث إلى هؤلاء، ومجمع الفقه …. لرابطة العالم الإسلامي في مكة ومجمع البحوث الإسلامية في

أحمد منصور: في الأزهر.

د. يوسف القرضاوي : في الأزهر، والمجمع الإسلامي في الهند، ومجامع المسلمين في بلاد …. هذه القضية لا تهم ..، تهم العالم الإسلامي كله، أيجوز في بلد مسلم وأهله مسلمون وبلد عريق في الإسلام وبلد جامع الزيتون، أيجوز إلى يفرض على المسلمة أن تخلع حجابها رغم أنفها، وأن تنال بهذه الطريقة وتهان وتأخذ كالمجرمين إلى مراكز الشرطة صباحاً ومساءً؟ هذا أمر عجب يعني في الحقيقة، أنا ماذا أقول ؟ أنا قولي معروف وقلت هذا وكتبت ضده ولا أزال وأنا لا أخشى في الله لومة لائم، هذا أمر عجب، وكيف يسكت المسلمون وحكام المسلمين وأمراء المسلمين على مثل هذا؟ لماذا لا يضغطون على … ؟ يعني هذا يعني لا .. لا ينبغي إلى يُسكت على هذا الأمر المنكر بإجماع الأمة..، لا خلوها حرية شخصية، واحدة تريد تتحجب أنت زعلان ليه؟ على رأى المصريين يعني لما يقولك واحد شايل دقنه أنت تعبان ليه؟ لما كان بيتكلموا عن الناس المطلقين لحيتهم، يا أخي واحد شايل دقنه، واحده تريد تلبس… تلبس هي مرة يا أخي، فهذا أمر عجب، وعلى كل حال الذي نقوله إن المسلم يصبر في هذا قدر ما يستطيع، وما يعجز عنه فإن الله يعفو عنه (فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم) .

أحمد منصور : الأخت مريم الأخرم من روما في إيطاليا تقول : هنا في إيطاليا لا يسمحون باستخراج بطاقة الهوية الشخصية للمرأة المسلمة وهي بحجابها ويطلبون صورة بدونه، رغم وجود الكثير من الراهبات هنا مسموح لهن بأن يستخرجنها وهن بكامل هيئتهن، والبطاقة هامة جداً للمرأة المسلمة، فماذا تفعل ؟

د. يوسف القرضاوي : هذا أنا كنت أريد أن أُعلق على الأخت نوال السباعي بأن الغرب يسمح للراهبات بهذا اللبس، يعني فلماذا لا يسمح للمسلمات؟ فأنا أقول يعني سألني فعلاً بعض الأخوات في بعض البلاد الأوربية عن هذا الأمر وأجزت لهن بأنه يعني لحظة التصوير، تصور وأنت وحتى في بعض البلاد الإسلامية للأسف يشترطوا للمرأة إن ساعة صورتها في البطاقة تكون غير محجبة فليكن هذا ..

احمد منصور [ مقاطعاً ] : لكن في بعض الأقطار …

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : بحكم الضرورة .

أحمد منصور : فضيلة الدكتور، في بعض الأقطار وفي الولايات المتحدة بيلجأن للمحاكم أو إلى أعضاء البرلمانات ويحصلن على الرخصة بان يُصَّورن وهن بالمحجبات فأيضاً المسلمين المقيمين في هذه الدول أو الحاصلين على جنسيتها يستطيعوا أن يلجأوا إلى المحاكم أو إلى البرلمانات أو غيرها، ويكن هذا حكم عام للمرأة المسلمة .

د. يوسف القرضاوي : في فرنسا .. في فرنسا كثير من المسلمين لجأوا إلى المحاكم وقضت المحاكم لهن بعدم نزع الحجاب للطالبات، ولكن على كل واحد أن يرفع دعوة يعني لا توجد عملية القياس نقول ما دام صدرت المحكمة يعني يبقى يعمَّم على الجميع، لازم كل إنسان يصدر له حكم فهذا عجب .

أحمد منصور : باسمه.

د. يوسف القرضاوي : وهذه عملية مكلفة يعني ليست سهلة، فإذا كان في نفس الأمر في نفس القضية البطاقة والأشياء دية ..

احمد منصور [ مقاطعاً] : لأن هذه الهوية تظل مصاحبة للمرأة، كل شوية تخرجها وهي حاسرة عن الرأس فيعني ليست قضية اللحظة التي تصَّور فيها وإنما تظل ملازم .. ملازمه لها بشكل أبدي .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : إنما هذا لا يمنعها إن هي تغطي بعد ذلك كل ما في الأمر في البطاقة فقط لمن يريد أن يراها، يراها بغير الحجاب وهذه عند الحاجة .

أحمد منصور : الأخت عائشة من ألمانيا.

عائشة : آلو السلام عليكم .

أحمد منصور : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

عائشة : بسم الله الرحمن الرحيم، سؤالي كالآتي نحن في تونس يعني تتعرض المرأة المسلمة إلى كثير من الضغوطات طبعاً الأمنية، ولا يحق للمرأة المسلمة أن ترتدي حجابها حتى وإن كانت في الشارع، ووصل الأمر إلى أن رجال البوليس يأتون إلى المنازل ويجبرون الأخوات على الإمضاء حتى لا ترتدي هذا الزي،

بس، هل من هل هناك يعني إمكانية حل على الأقل بطرف العلماء ككل يجمعوا على كلمة أو نصيحة توجَّه لهذه السلطة حتى يرفع الحصار على الحجاب في هذه البلاد؟

أحمد منصور : شكراً يا عائشة .

عائشة: وشكراً لكم .

أحمد منصور : شكراً لك وفضيلة الدكتور كان …

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً] : اقترحت هذا

احمد منصور [ مقاطعاً ] : تكلمت عن هذا الأمر .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : كي نرفع الأمر إلى المجامع العلمية الإسلامية الكبرى في العالم الإسلامي لتقول رأيها في هذا الأمر، وتتوجه إلى السلطة التونسية تطالبها بأنه تترك هذا الأمر لحرية الناس يعني وهذا هو الحد الأدنى .

أحمد منصور : فضيلة الدكتور هل يجب على الرجل المسلم أن يفرض على من يعشن في كفنه أو تحت ولايته الحجاب أم يترك لهن حرية الاختيار والقناعة بارتداء الحجاب؟ زوجته وأولاده .

د. يوسف القرضاوي : هو المفروض المسلم يعني يبدأ ذلك من أول الأمر يعني بالنسبة لبناته أن يعودهن ذلك منذ الصغر يعني كما جاء في الحديث يعني (مروا أولادكم بالصلاة بالسبع واضربوهم عليها لعشر) يبدأ يعني البنت بعد.. أو أول ما تُشتهى لازم يعلمها إنها تلبس الحجاب، وبالنسبة للزوجة المفروض عن الإنسان هو حتى أول ما يتزوج لا يتزوج إلا محجبة؟ إذا كان هو وهي في أول الأمر غير ملتزمين وبعدين هو التزم المفروض يقنعها بالالتزام يعني ينبغي أن يكون هذا عن طريق الإقناع، الإقناع هو الأَوْلى في هذه القضية لأنه يعني المرأة يعني .

أحمد منصور : حتى تتمسك هي بالحجاب بعد ذلك ولا..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]: آه.. آه، أنا اعتقد إن هذا هو السائد الآن، السائد الذي رايته ، إنه الحجاب كما ذكرت سابقاً، هو حركة طوعيَّة نسائية أنا رأيت كثير من الفتيات تحجبن رغم أسرهن يعني الأب يقول لها لا تتحجبي، والأم تقول لها لا تتحجبي، وهي مُصرة على الحجاب هذا هو - والحمد الله -من آثار المد الإسلامي الجديد عن المسلمة تريد إلى ترضي ربها بهذا الحجاب، فهي حركة دينية أساسية .

أحمد منصور : الأخ عباس زتور من عكا في فلسطين المحتلة .تفضل يا أخ عباس .

عباس زتور : السلام عليكم سيدنا الشيخ .

د. يوسف القرضاوي : وعليكم السلام يا أخي ورحمة الله .

عباس زتور : أولا نحب فضيلة سيدنا الشيخ في الله .

د. يوسف القرضاوي : أحبك الذي أحببتنا من أجله .

عباس زتور : ومنذ زمن طويل نحب أن نتحدث الشيخ مباشرة فأتيحت لنا الفرصة بحمد الله تعالى. سيدي الشيخ الحرب على الإسلام حرب قوية جداً ويحاول حرب الإسلام بهذه الأيام من خلال المرأة، ونحن نعاني من مشكلة كبيرة بالذات في مدينة عكا،وهذه المدينة مدينة مختلطة يسكنها العرب واليهود، وفي مدارسنا الخاصة وبالذات التي يقوم عليها التبشير نعاني في هذه الأيام بالذات، منذ رمضان وإلى يومنا هذا من مشكلة في منع المسلمات من دخول المدارس التبشيرية، وهن محجبات ويفصل بيننا في هذه الأيام المحاكم الإسرائيلية وفي الشهر الـ … في 4-6 ستكون محكمة العدل العليا في إسرائيل تفصل في هذه القضية، إما أن تبقى البنت في حجابها وإما أن تخلع الحجاب، فمن هنا نؤكد على أن القضية قضية مدروسة لحرب الإسلام ولمنع المسلمات من البقاء في ديننا الإسلامي .

أحمد منصور [ مقاطعاً ] : عباس ماذا تقصد بـ

عباس زتور [ مستأنفاً] : فنحن

أحمد منصور : أخ عباس.. أخ عباس

عباس زتور : أي نعم .

أحمد منصور : ماذا تقصد بمدارس التبشير؟ هل هي مدارس خاصة أم أنها مدارسة عامه مفتوحة للكل؟

عباس زتور : نعم هي مدارس خاصة أنشأها إخوانا النصارى .

أحمد منصور : طيب لماذا لا يدخلون المدارس الإسلامية ؟ ألا يوجد مدارس إسلامية لديكم في عكا ؟

عباس زتور : نعم، في مدينة عكا لا يوجد عندنا مدارس إسلامية .

أحمد منصور : غير مسموح .

عباس زتور : هنالك مدارس حكومية مسؤولة عنها الدولة والدولة تهمل المدارس

أحمد منصور : الدولة الإسرائيلية .

عباس زكور : تهمل المدارس الحكومية وهي ليست بالمستوى المطلوب ورغم ذلك إلا أنها تسمح للبنات المسلمات في الدخول بالحجاب ، أما المدارس الخاصة فنحن نقول لإخواننا النصارى الذين يقومون على هذه المدارس يكفينا حرب السلطات وسياسة التجهيل فلماذا تحاربونا أنتم بمنع بناتنا بالدخول بالحجاب ؟

أحمد منصور : شكراً لك يا أخ عباس .

عباس زتور: هذا الواقع الذي نعاني منه، ولكن بحمد الله تعالى نرى بناتنا يصررن على الدخول بالحجاب والبقاء في الحجاب الإسلامي .

أحمد منصور : شكراً للأخ عباس زتور..

عباس ذتور : وهذا ما نشجع عليه بناتنا أن يصبروا ويتحملوا كل هذه المصائب، ولكن لي سؤال خاص لسيدنا الشيخ فيما يتعلق بالحجاب .

أحمد منصور : تفضل .

حكم النقاب في الإسلام ومدى إمكانية فرضه في البلاد الإسلامية والغربية

عباس زتور : نحن في مثل هذه المدينة بدأت.. بدأ التركيز من بعض إخواننا رغم كل هذه الصعوبات بطرح قضية النقاب - غطاء الوجه - ونحن نعيش في مثل هذه المدينة، ويدور حوار ونقاش حول هذه القضية، فما رأى فضيلة الشيخ في مثل هذه المدن أو مثل هذه الدول في غطاء الوجه ؟

أحمد منصور : شكراً لك يا أخ عباس؟ سؤال مهم نأخذه بعد الأخ أبو العلاء الغيثي.. من روما.. من رومانيا.. رومانيا تفضل .

أبو العلاء الغيثي : نحييكم بادئ ذي بدء من رومانيا ونتمنى لشيخنا ولكم مزيداً من الصحة والتوفيق .

أحمد منصور : حياك الله .

أبو العلاء الغيثي : وأنا نحبكم في الله تبارك وتعالى .وجزاكم الله خيراً .

أحمد منصور : شكراً لك .

أبو العلاء الغيثي : شيخنا الفاضل، نحن هنا في رومانيا نعاني من بعض المشاكل التي تخص قضية الحجاب وتوابعه مع المسلمات الداخلات جديداً في الإسلام، وبخاصة ونحن في اتحاد الطلبة المسلمين الذي يقوم برعاية المسلمين في رومانيا دينياً وثقافياً واجتماعياً، وأولى هذه الأسباب المرأة التي تدخل في الإسلام هنا في رومانيا جديداً وقد تجد صعوبة في لبس الحجاب، فالبعض يقول : نتساهل معها في البداية ولا تلبس الحجاب وتغطي بقية جسمها تغطية شرعية وعذرهم المضايقات التي قد تجدها في الوظيفة من فصل أو تأخير أو ترقيه أو فقدها . فهل هناك عذر شرعي للتخلية عن تغطية الحجاب .. تغطية الرأس لفترة مؤقتة بحجية أولاً: أن تمر فترة فتقوى عقائدنا وتفهم الدين أكثر فتلبسه عن اعتقاد،

سبب آخر : المضايقات التي قد تجدها مع أسرتها ومكان العمل ؟ هل يجوز الترك من أجل العلم ؟ وفي بعض الدول قد توجد بعض جماعات الأمر بالمعروف إذا رأت المرأة في الشارع متحجبة حجاباً شرعياً . أقصد الوجه والكفين ظاهرين . يقومون باستجواب هذه المرأة وإحضارها إلى قسم الشرطة والتحقيق معها، فهل هذا من الدين في شئ ؟ .

أحمد منصور : دخلنا أيضاً في قضية النقاب والحجاب شكراً لك يا أخ أبو العلاء، فضيلة الدكتور سؤالين مهمين القضية الأولى قضية ارتداء النقاب في المجتمعات غير المسلمة تحديداً والقضية الثانية : المسلمة التي دخلت حديثاً إلى الإسلام هل يجوز التخلي عن قضية غطاء الرأس ولو لفترة مؤقتة ؟ تفضل .

د. يوسف القرضاوي : أما القضية الأولى أنا أولاً أعجب كيف يقف النصارى ضد الحجاب الإسلامي ونحن نعرف أن المسيح - عليه الصلاة والسلام - يعني في الإنجيل يقول :" لقد كان من قبلكم يقول .. يقولون لا تزني وأنا أقول من نظر بعينه فقد زنى " . يعني فلسفة المسيحية هي مع فلسفة الإسلام في صيانة المرأة، الرسول يقول : "العينان تزنيان وزنيهم النظر" والمسيح يقول : " من نظر بعينه فقد زنى " وبعدين كما رأينا في الراهبات المسيحيات، يعني محتشمات كان زيهن هو الزي الإسلامي، فأنا أعجب وأرجو أن تحكم المحكمة في صالح المسلمين هناك في هذه القضايا، ولكن لو فرض إنهم المحكمة لم تفرض وهؤلاء أصروا على إنه المسلمة تخلع حجابها في هذه ، فأنا أرى إلى المسلمين يتركوا هذه المدارس، ويدخلوا مدارس الحكومة، ولا يفرطوا في هذا الأمر.

الأمر الآخر قضية النقاب والحجاب أنا لي فتوات في هذه القضية : فتوى تحت عنوان "هل النقاب بدعة" ؟ إن بعض الناس قالوا النقاب ده ليس في الإسلام في شئ وده أمر مبتدع، ورددت على هؤلاء وقلت لأ النقاب قول موجود في الفقه الإسلامي وفي كتب التفسير والحديث ومعروف،

والفتوى الأخرى تجيب عن سؤال هل النقاب واجب ؟ وذكرت أن القول الصحيح أن النقاب ليس بواجب، وهذا له، من أدلة كثيرة وعليه منها ما ذكرناه ( إلا ما ظهر منها ) ومنها ما ذكره ابن حزم :إن قوله تعالى (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) دليل على أن ستر الوجه ليس بواجب وإلا لقال وليضربن بخمرهن على وجوههن، ومنها أن الله تعالى قال (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم) ولو كانت المرأة مغطاة ولا يرى منها شيئ يفتن الرجل فعلام يغض بصره؟ يغض بصرة من أيه، وهناك أحاديث كثيرة تدل على أنه المرأة كانت في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - معظم النساء سافرات الوجه حتى إن المرأة جاءت تسأل الرسول - صلى الله عليه وسلم - وقال الراوي كانت متنقبة يدل على إلى النقاب لم يكن شيئاً شائعاً، فهذا القول الصحيح وقول الجمهور، المذاهب الثلاثة، بل حتى المذهب ،كما قال ابن قدامة في "المغني"، مذهب الحنابلة، قال المذهب : إن الوجه ليس بعورة، وعل كل حال نحن الآن بنتكلم عن المسلمين في إسرائيل..

أحمد منصور [مقاطعاً ] : فلسطين .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : والمسلمين في فرنسا والمسلمين في رومانيا، هل … ، يجوز إن إحنا في المجتمع الخليجي نشدد في هذا ؟ وأنا أذكر من حوالي 20 سنة تكلمت مع سماحة العلام الشيخ عبد العزيز بن باز وقلت له : يا سماحة الشيخ نحن الآن، المعركة ليست معركة الوجه والكفين، المعركة الآن المرأة أصبحت تكشف رأسها وتكشف صدرها وتكشف ظهرها، وتكشف ساقيها، وأصبحنا في فتنة كبرى فهذه ليست معركتنا الآن، إحنا خلينا ننجح في إن المسلمة تغطي جسمها ما عدا الوجه والكفين، فهو قال لي أنا معاك في هذا، كل ما في الأمر إن نحن نترك البلاد اللي هي بتغطي الوجه مثل السعودية، نتركها في حالها، والبلاد الأخرى بحسبنا إنا ننتصر في إن المرأة تلبس ما يغطي الجسم ما عدا الوجه والكفين، هذا هو المنطق السليم، إنما نيجي نروح في إسرائيل أو في البوسنة والهرسك ولسة الناس، كانوا عايشين 50 سنة تحت الحكم الشيوعي، نقول لهم غطوا وجوهكم؟! طيب بس هم يلبسوا الحجاب، فهذا ما أقوله بالنسبة لقضية النقاب، خصوصاً في المجتمعات … إذا كان في المجتمعات الإسلامية ويفرضون على المرأة أن تخلع حجابها، تخلع خمارها مش نقابها، الخمار، فيعني أنا أقول للأخوة الذين يشددون في هذه القضايا انظروا إلى الواقع . أما السؤال الثاني .

أحمد منصور : السؤال الثاني عن المسلمات اللي بيدخلن الإسلام.. الأوربيات يعني.

د. يوسف القرضاوي : لابد أن نراعي التدرج، التدرج سُنَّة كونية وسُنَّة شرعية، ربنا علمنا إن كل شئ بالتدرج الإنسان بيبدأ يعني نطفة، فعلقة، فمضغة، فطفلاً، فرضيعاً، ففطيماً، فصبياً، فيافعاً، فشاباً، إلى آخره، ولابد أن نراعي هذا، وسيدنا عمر بن عبد العزيز لما تولى الحكم.. الخلافة وبدأ يرد المظالم إلى أهلها وبدأ يقيم سُنن العدل، ويحييِ ما مات من آداب الإسلام، ولكن يأخذ الأمر بأناة وهدوء، كان عنده ابن متحمس يعني اسمه عبد الملك، وجاء يقول لأبيه:" يا أبتي، مالي أراك تتابطأ في إنفاذ الأمور والله لا أبالي لو غلت بي وبيك القدور في سبيل الله " ، فقال له : " يا بني لا تعجب فإن الله ذم الخمر في القرآن مرتين ثم حرمها في الثالثة، وإني أخاف أن أحمل الناس على الحق جملة فيدعوه جمله فيكونوا من وراء ذلك فتنة، أما يسرك أنه لا يأتي على أبيك يوم إلا ويُحيي فيه سُنَّه ويميت فيه بدعة ؟" فيريد أن يأخذ الأمر بالتدرج، ويُجرِّع الناس الحق جرعة جرعة، التدرج لابد منه خصوصاً من دخل الإسلام حديثاً، لا ينبغي إن إحنا… النبي - عليه الصلاة والسلام -لم بعث معاذ إلى اليمن قال له : "ستجد قوماً أهل كتاب، فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد …، فإن هم استجابوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في اليوم والليلة، فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم إلى الله فاترض عليهم في أموالهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم لترد على …" ، يعني كل ما يستجيبوا لشيء تطالبهم بشيء بعده، فالتدرج هذا هو المطلوب وخصوصاً مع المسلمة في غير البلاد الإسلامية، يعني هي مسلمة وخارج العالم الإسلامي فلابد أن نراعي ظروفها وضعفها، ونأخذها بالتدرج وهذه هي الحكمة المطلوبة من أهل الدعوة في الإسلام.

أحمد منصور : لدىَّ فاكس من السويد من الدكتورة ( آن صوفي رولد) وهي سويدية مسلمة تتقن العربية (نائبة الأمين العام للاتحاد النسائي الإسلامي العالمي).

د. يوسف القرضاوي : أعرفها .

أحمد منصور : تقول بالنسبة لحجاب الرأس: المرأة حسب القانون الأوربي لها الحق في تغطية رأسها، وقد طلبت السلطات السويدية من النساء المسلمات صورة تظهر الأذنين في البطاقة الشخصية، وليس كل الرأس، وحينما راجعنا السلطات السويدية باسم الاتحاد أجابت سلطات البوليس يستثنى من تلبس حجاب الرأس بدافع ديني مثل المسلمات، وهذا للإعلام وأظن أن المشكلة كامنة في عدم قيام المسلمين بفهم القوانين والدفاع عن حقوقهم بالشكل المطلوب، وعلى النساء المسلمات التكاتف لنصرة الإسلام. دي الحقيقة إشارة هامة إلى إن المسلمين يسهل الحصول على حقوقهم ومقاومة قضية كشف الرأس.

د. يوسف القرضاوي : وهو من المهم أن يتحرك المسلمون جماعات في هذه القضية، يعني الأخت نوال السباعي اللي تقول إن المسلمة تعاني من الضغط حولها، ليس ضغط سياسياً هو ضغط نفسي اجتماعي وضغط ثقافي، أنا أقول : نستطيع أن نقاوم هذا الضغط، بأن نحيا جماعات لا تستطيع المسلمة وحدها أن تقاوم هذا التيار الهائل من حولها، إنما تحاول أن تعيش مع أخواتها في جماعات، في مراكز إسلامية، " يد الله مع الجماعة"، فلابد أن نحاول إيجاد جماعات إسلامية تستطيع أن تتعايش بعضها مع بعض، حتى تقاوم هذه التيارات المصادمة للإسلام والمعادية للمسلمين.

أحمد منصور : الأخ خالد يوسف من الإمارات .

خالد يوسف : آلو.

أحمد منصور : تفضل يا أخ خالد.

خالد يوسف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحمد منصور : وعليكم السلام ورحمة الله .

خالد يوسف : كيف حالكم فضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي : بارك الله فيك يا أخي.

خالد يوسف: معالي الشيخ .. نسمع كثير عن تتكلمون عن الحجاب وعن المعاصي وخمر وزنى، يعني هذه الأشياء - بارك الله فيك - معروفة هناك أشد من هذا الشيئ هو الشرك والبدع الآن البدع منتشرة على أيدي بعض الجماعات الإسلامية، مثلاً عندك جماعة الإخوان المسلمين، جماعة الدعوة والتبليغ الخطوية، الصوفية يحتفلون بالموالد، والبدعة أشد من المعصية، فنحن نمسك الحجاب ونترك عقيدة الله .. وانتو تتحدثوا شو العقيدة …

د. يوسف القرضاوي : يا خوي أنت خرَّجتنا عن الموضوع.

أحمد منصور : يا أخي .

د. يوسف القرضاوي : إلى موضوعات يا أخي يا أخي نحن الآن، أنت كأنك لست معنا أبدا، نحن هنا الآن بنشوف المسلمين يحاربون من أجل الحجاب حتى في ديار الإسلام، وتأتي أنت لكي تفرغ ما في نفسك من أحقاد على بعض الجماعات، أو كذا نحن في حاجة إلى أن نجمع الصف ..

خالد يوسف [ مقاطعاً ] :نحن بنتكلم عن البدع، بارك الله فيك..

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : وأن نلم الشعث وأن نبتعد عن هذه الخلافات.

خالد يوسف : لأ ما نبتعد..

د. يوسف القرضاوي : يا أخي يا أخي

أحمد منصور : يا أخي الكريم اسمع، يا أخ خالد .. الأخ عوض عبد الجليل من النمسا .

عوض عبد الجليل: السلام عليكم .

أحمد منصور : عليكم السلام ورحمة الله .

عوض عبد الجليل: السلام عليكم ورحمة الله .

أحمد منصور : وعليكم السلام ورحمة الله .

عوض عبد الجليل: سلامي إلى الدكتور، أستاذنا الكبير، الدكتور القرضاوي ونحن نبلغه أننا نحبه في الله عز وجل .

د. يوسف القرضاوي : أحبك الذي أحببتنا فيه .

عوض عبد الجليل: سؤالنا : يعني ما هي نصيحتكم فضيلة الشيخ للشباب اليوم الغيور على دينه، فنحن نجد حقيقة يعني الإسلام يحارب من الداخل والخارج، يعني نجد...

أحمد منصور [مقاطعاً]: أخ عوض .. أرجو أخ عوض أخ عوض أرجو أن تطرح سؤالك بشكل مباشر وبسرعة لو سمحت .

عوض عبد الجليل: يعني نحن يعني نجد أن، يعني، للإسلام من الخارج والداخل لإضعاف المسلمين حقيقة، يعني نجد الحجاب يعني المسلمين يحاربون في عقيدتهم.

أحمد منصور : أخ خالد، أخ خالد أرجو أخ خالد.

د. يوسف القرضاوي : أنا نصيحتي .

أحمد منصور : يا أخ عوض، فضيلة الدكتور .. أرجو أن تسامحني معنا فضيلة الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوي، فضيلة الإمام الأكبر مرحباً بيك، فضيلة الإمام الأكبر، تسمعني، فضيلة الإمام الأكبر، نحاول إعادة الاتصال معه مرة أخرى، فضيلة الدكتور .. كنت تود أن تعلق على ما ذكره الأخ عوض .

د. يوسف القرضاوي : هو الأخ يعني يقول يعني يطلب نصيحة، أنا أقول النصيحة أن يحاول الشباب أن يلتقي بعضهم مع بعض وأن يحب بعضهم بعضاً ويتعاونوا على البر والتقوى، المرء قليل بنفسهم كثير بإخوانه، ضعيف بمفرده قوي بجماعته، والنبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : " المؤمن لمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً " هؤلاء الشباب الذين يعيشون خارج البلاد الإسلامية، خارج دار الإسلام موقفهم - طبعاً- ضعيف لا يمكن أن يقوى إلا بالتجمع فأنصحهم بأن يتجمعوا وأن يحاولوا أن يتفقهوا في دينهم ويضعوا لذلك خطة بحيث يعرفون العقيدة والشرائع والأخلاقيات، والقيم الإسلامية، والحلال والحرام، ويعرفوا فقه الأولويات.

أحمد منصور : معنا فضيلة الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوي، فضيلة الإمام الأكبر مرحبا بيك .

محمد سيد طنطاوي : أهلاً وسهلاً.

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر.. لعلك سمعت جانب من الأمر وهو الفتوى التي نقلتها وكالات الأنباء عن لقاءك مع وزير الداخلية الفرنسي في القاهرة، هل يمكن بإيجاز فضيلة الإمام الأكبر أن تذكر لنا حقيقة ما دار وخاصة أنه تم تشويه الفتوى، وقيل أنك طلبت من المسلمين في فرنسا أن يغادروها إذا لم يلتزموا بقوانين الدولة الفرنسية؟

محمد سيد طنطاوي : هذا كلام لا أساس له من الصحة، والصحيح أن وزير داخلية فرنسا سألني وقال لي الحجاب من الأصول أم من الفروع، فأجبته بأن الحجاب من الأصول بمعنى أنه لا يجوز للمرأة البالغة أن تكشف شيئاً من بدنها سوى الوجه والكفين هذا ما قلته لوزير داخلية فرنسا.

أحمد منصور : لكن فضيلة الإمام الأكبر ما هو يعني تصور فضيلتك للسبب الذي يدفع وزير الداخلية الفرنسي إلى إلى يأتي ليأخذ فتوى من الأزهر بهذه الطريقة ثم تشوه بعد ذلك وتسبب هذه البلبلة لدى مسلمي فرنسا؟

محمد سيد طنطاوي : هو لم يأتي من أجل هذا، وإنما أتى من أجل أشياء أخرى كثيرة تحدثنا عنها من بين ما تكلم فيه نظام الدراسة في الأزهر، وبينت له نظام الدراسة في الأزهر في المعاهد الابتدائية والإعدادية والثانوية وجامعة الأزهر وبينت له أن الدراسة في الأزهر تمتاز بالاعتدال وتمتاز بالوسيطة وتمتاز بأنها تأخذ مناهجها من كتاب الله - عز وجل - ومن السنة النبوية المطهرة، ومن قواعد اللغة العربية .

أحمد منصور : يعني الآن .

الأمام الطنطاوي : بعد ذلك هو قال بأن فيه تفكير بأن ينشأ معهد للدراسات الإسلامية في فرنسا، قلت له مرحباً، إذا كان هناك معهد بينشأ الأزهر على استعداد أن يقدم لكم المناهج المناسبة للدراسات الإسلامية، فلم يكن ..، وجاءت هذه الكلمة عرضاً ولم تأتى مقصودة .

أحمد منصور : لكن ما رأى فضيلة الإمام الأكبر فيما تتعرض له المسلمات في فرنسا من تضييق بخصوص الحجاب وفيما يتعرضن له في أقطار أخرى أيضا؟

محمد سيد طنطاوي : هم مش في فرنسا، اللي بتتعرضوا دول مش في فرنسا؟!

أحمد منصور : نعم في فرنسا وفي تركيا وفي..

محمد سيد طنطاوي : يبقى يرفعوا أمرهم إلى القضاء ؟

أحمد منصور : القضاء حكم لهم، ولكن الدولة تصر أو المدارس تصر على منعهن من الدخول إلى المدارس رغم حكم مجلس الدولة .

طنطاوي : تصر .. إذا أصرت الدولة على منعهن من الدخول إلى معاهد العلم أو إلى الجامعات يعني بملابس معينة تتنافى مع آداب الإسلام فكما قلت يرفعوا الأمر للقضاء ؟ إذا حكم لهن القضاء يدخلن بالقوة؟ إذا كانوا عاجزين عن الدخول بالقوة، طيب أنا ماذا أفعل ؟

دور الأزهر في قضية الحجاب

أحمد منصور : يعني أما يوجد تحرك للأزهر وللعلماء في السعي لهذا التأثير ؟

طنطاوي : يتحرك الأزهر يعمل أيه يعني ؟ يعني يتحرك الأزهر يعمل أيه يعني

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر هناك لا تحركات تتم من قبل بعض الأقطار والمنظمات الدولية إذا كان حقوق غير المسلمين يُعتدى عليه .

محمد سيد طنطاوي : طب وأيه يعني لما …؟ يعني الأزهر أو العالم الإسلامي كله هيقدر يجبر دولة أجنبية على إنها يعني تمشي على حسب شريعتنا ؟! .

أحمد منصور : طيب هناك .

محمد سيد طنطاوي[ مقاطعاً] : ما بلاش الفشر ده .

احمد منصور[ مستأنفاً]: هم يجبرون

الإمام الأكبر طنطاوي [مقاطعاً]: مين يعني يتحرك يعني .

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر .. هم يجبرون الدول الإسلامية على أن تحترم عقائدهم ويعني مواطنيهم..

محمد سيد طنطاوي : أبداً ماحدش بيجبرنا .

أحمد منصور : يعني …

محمد سيد طنطاوي : مين اللي بيجبرنا ؟ هذا كذب، طيب إحنا في الأزهر لا يدخل إلا المسلم هم جبرونا على إلى يدخل غير المسلم .

أحمد منصور : لأ هذا أمر إحنا لا …

محمد سيد طنطاوي : من الذي قال هذا ؟

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر .. لا ندخل في إطار الدراسة في الأزهر ولكن المواطن الغير المسلم الأوربي المقيم لدول الإسلامية ياخد حقوقه كاملة ولا أحد يستطيع الاعتداء عليها .

محمد سيد طنطاوي : بس خد بالك بس

أحمد منصور : تفضل

محمد سيد طنطاوي : اللي تقدر عليه اعمله.

أحمد منصور : الأزهر، ألا يستطيع الأزهر ……؟

الإمام طنطاوي : إذا منعت بنتك فرنسا من الدخول إلا بملابس معينة اللي تقدر عليك اعمله خذ مسدس أو بنتك تاخد مسدس وتدخل بالقوة ..

أحمد منصور : فضيلة الامام الاكبر أنت الآن ...

محمد سيد طنطاوي : هأقول لك أيه غير كده ؟

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر الآن تؤكد أن ما قلته لوزير الداخلية الفرنسي هو إلى المرأة المسلمة لا تظهر إلا وجهها وكفيها .

محمد سيد طنطاوي : بالضبط .

أحمد منصور : وعلى المسلمين في فرنسا وفي الأقطار الأخرى أن يسعوا للحفاظ على لباسهم وتحقيق هذا الأمر بالقوة .

محمد سيد طنطاوي : تمام .

أحمد منصور : من خلال القوانين الموجودة .

محمد سيد طنطاوي : المهم.. المهم ده محل اتفاق أبت فرنسا ذلك تعمل أيه ؟

أحمد منصور : المسلمون يمارسون الضغوط كما تمارس الضغوط على المسلمين..

محمد سيد طنطاوي : أنا بنسألك.. أنا بنسألك

أحمد منصور : ما أنا بأقول لفضيلتك المسلمون يمارسون ضغوطهم على فرنسا كما تمارس فرنسا والدول الغربية الضغوط على المسلمين لتحقيق ما تريد .

محمد سيد طنطاوي : طيب يلا ورينا الضغوط بتاعتكم ورينا الضغوط بتاعتكم .

أحمد منصور : لأ إحنا عايزين .. نريد إلى نرى ضغوط الأزهر، وليس ضغوطنا نحن كأفراد .

محمد سيد طنطاوي : الأزهر قال لهم.. قال لهم بان المرأة المسلمة البالغة لابد أن تلتزم بالحجاب، كسروا كلام الأزهر قل لي تعمل أيه ؟

أحمد منصور : هناك .

محمد سيد طنطاوي : نعلن الحرب يعني .

أحمد منصور : لا فضيلة الإمام الأكبر، لكن هناك احتجاجات، هناك أشياء كثيرة تستطيعون القيام بها .

محمد سيد طنطاوي : طب والاحتجاجات ما قاطعة تقطع الاحتجاجات ما أنتو بتحتجوا وإحنا بنحتج وكل احتجاجاتنا بتلقى في سلة المهملات .

أحمد منصور : إحنا بنريد صوتك، فضيلة الإمام الأكبر .. نريد صوتك إلى يصل عبر (الجزيرة) كصوت يناشد ويطالب باحترام المسلمين سواء في فرنسا أو في غيرها .

الإمام طنطاوي : طيب يا سيدي هناشد.. هناشدهم : من فضلكم اسمحوا لبناتنا المسلمات أن يدخلن بالحجاب وإيه يعني..

أحمد منصور : فضيلة الإمام الأكبر دكتور محمد سيد طنطاوي (شيخ الأزهر) شكراً جزيلاً لك ، فضيلة الدكتور هل من تعليق أخير على هذه القضية بكل جوانبها المختلفة التي تناولناها .

د. يوسف القرضاوي : حينما قالوا يعني فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر صرح في الصحف كذا .. علقت أنا عليه في خطبة الجمعة وقلت أنا لا أصدق هذا، ويعني لم أصدق إن شيخ الأزهر يقول إن المسلمة التي لا يعجبها هذا تترك البلد، وفعلاً الشيخ - حفظه الله - أصدر بياناً - فعلاً- وقال إني لم أقل هذا، وهذا يكفينا في الحقيقة.

كل ما نقول إنه إن الأزهر كمؤسسة وكمجمع البحوث الإسلامية يستطيع أن يصدر نداء يعني للمسلمين في أمثال تركيا و المسلمين في أمثال تونس .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : وإلى الدولة الفرنسية، يعني الأزهر - كمؤسسة إسلامية تاريخية شهيرة في العالم ولها يعني وزنها - يعني أعتقد أن بياناً مثل هذا له قيمته، صحيح يعني لا ليس سيفاً مسلطاً على رؤوسهم، إنما فيه قوة معنوية..

احمد منصور [ مقاطعاً] : إن شاء الله نأمل ..

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : وأنا أرى أن أيضا حتى مجمع الفقه الإسلامي يفعل هذا، ومجمع الرابطة والمجامع الأخرى يعني ينبغي .

أحمد منصور : ونأمل أن يكون لهذا.. لهذه المداخلة البسيطة من فضيلة شيخ الأزهر تأثير أيضاً في هذا المجال، شكراً فضيلة الدكتور كما نشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الختام انقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا احمد منصور يحييكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .