مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيوف الحلقة:

الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير
علي القره داغي: قسم الفقه والأصول بجامعة قطر

تاريخ الحلقة:

29/11/1998

- رؤية الإسلام لنظام التأمين
- مفاهيم التأمين العصرية وموقف الإسلام منها

- الفوارق الأساسية بين شركات التأمين الإسلامية والتقليدية

- موقف الإسلام من التأمين على الحياة

- نظام إعادة التأمين وتعامل شركات التأمين الإسلامية معه

يوسف القرضاوي
علي القره داغي
أحمد منصور
أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة) رغم تجربة البنوك الإسلامية لم تتجاوز عمرها سوى العشرين عاماً بقليل إلا أنها رسخت أقدامها خلال هذه الفترة الوجيزة في الأسواق وأصبحت إحدى ركائز الاقتصاد العالمي مما دفع بعض البنوك الغربية الكبرى إلى افتتاح فروع لها تطبق النظام المالي الإسلامي، ومع نجاح تجربة البنوك الإسلامية بدأ نظام التأمين الإسلامي هو الآخر يرسخ أركانه في أسواق الاقتصاد العربية والإسلامية والعالمية ورغم أنه لم يصل بعد إلى ما وصلت إليه البنوك الإسلامية إلا أنه يعتبر أحد روافدها الأساسية فقد تجاوز عدد شركات التأمين الإسلامية حتى الآن سبع عشرة شركة منتشرة في الدول العربية والإسلامية وحتى بعض الدول الأوروبية، فلماذا لم تنتشر شركات التأمين الإسلامية بالحجم الذي انتشرت به البنوك الإسلامية؟

وما هي رؤية الإسلام لنظام التأمين؟

وإلى أين وصل الفقهاء فيما يتعلق بنظام التأمين على الحياة؟

تساؤلات أطرحها في حلقة اليوم على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، ومعنا على الهاتف فضيلة الدكتور علي القره داغي (الأستاذ في كلية الشريعة جامعة قطر، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية للشركة القطرية الإسلامية للتأمين). مرحباً فضيلة الدكتور

د. يوسف القرضاوي: مرحباً بكم يا أخي.

أحمد منصور: مرحباً دكتور علي.

د. علي القره داغي: مرحباً بكم، يا أهلاً وسهلاً.

أحمد منصور: الدكتور يوسف.. نظام التأمين بيعتبر من الأنظمة المالية الاقتصادية المستحدثة التي نشأت خلال القرون وربما العقود الأخيرة، فكيف ينظر الفقه الإسلامي لقضية التأمين؟

رؤية الإسلام لنظام التأمين

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد:

ففكرة التأمين أو بحث الإنسان عن الأمان هذه فكرة طبيعية، وكما قلنا في الحلقة السابقة عن التأمين الاجتماعي إن الإسلام يهدف إلى أمرين أساسيين يحققهما للإنسان: الكفاية والأمن، وفي هذا يشير القرآن الكريم (فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا البَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ..

أحمد منصور: وآمنهم..

د. يوسف القرضاوي: .. وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ) حتى بعض الناس جعلوا الطعام من جوع من ضمن الأمن .. سموه الأمن الغذائي.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني اعتبروا إن أيضاً حرص الإنسان على قوته وغذائه هو يعني .. لون من الأمن، فالأمن أحد العناصر الأساسية لسعادة الإنسان، والنبي -عليه الصلاة والسلام- يشير إلى ذلك في حديثة " من أصبح معافىً في بدنه آمناً في سربه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها"، فمن أجل هذا يعني الإسلام يشرع للناس أن يبحثوا عن الأمن على أنفسهم وعلى مستقبلهم وعلى أولادهم، والنبي -صلى الله عليه وسلم- شجع على ذلك حينما قال لسعد بن أبي وقاص حين أراد أن يوصي بماله كله، فقال له: لا، قال بثلثيه قال لا، بنصفه قال: لا، قال: بثلثه قال: الثلث والثلث كثير، إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة يتكففون الناس"، فحرص الإنسان على أن يكون أولاده من بعده أغنياء أو مكفولين على الأقل أو لا يحتاجون إلى أن يمدوا أيديهم إلى غيرهم يتكففون الناس يعني يبسطون أكفهم بالسؤال، هذا أمر شرعه الإسلام، والإسلام شرع تأمين الناس في هذه النواحي بعدة أنظمة من الأنظمة الإسلامية.

أحمد منصور: ما هي أهم هذه الأنظمة؟

د. يوسف القرضاوي: أهم هذه الأنظمة نستطيع أن نقول أنها أربعة:

أولاً: نظام النفقات، نفقات الأقارب، الإسلام جعل كل أسرة متكافلة فيما بينها (وَآتِ ذَا القُرْبَى حَقَّهُ)، ولذلك يستطيع الإنسان إنه يرفع دعوى على أخيه أو على عمه أو كذا إذا كان يعني لا يجد ما يكفيه وأخوه أو ابن أخيه أو عمه أو نحو ذلك..

أحمد منصور: مبسوط.

د. يوسف القرضاوي: على خلاف العلماء في ذلك قادراً، يستطيع أن يرفع عليه دعوى وتحكم له المحكمة، فمن حقوق القرابة والرحم أن يكفل بعضهم بعضاً (وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ) على تفاوت المذاهب في هذه القضية، فهذا التكافل الأسري، ثم يأتي تكافل أهل الحي الواحد، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "ليس منا من بات شبعان وجاره إلى جنبه جائع"، لا يجوز إن أنا يكون عندي من الطعام ما لذ وطاب، آكل من الأطعمة أطيبها، وأتناول من الأشربة أعذبها، وألبس من الثياب أجملها، وبجواري فقير لا يجد ما يمسك الرمق أو يطفئ الحرق.. جاري؟! هذا لا يجوز، وفي الحديث المعروف: "أيما أهل عرصةٍ -يعني أهل ساحة أو أهل حي أو أهل فريج هنا كما نقول بلغة قطر- أصبح فيهم امرؤ جائع فقد برأت منهم ذمة الله ورسوله"، تكافل أهل الحي.

ثم يأتي الأمر الآخر وهو الزكاة، الزكاة هي المؤسسة الأولى للتأمين الاجتماعي والضمان الاجتماعي، الزكاة تقوم بنوع من التأمين ونوع من الضمان، فهي تؤمن الفقراء وأصحاب الحاجات الدائمة، يعني الفقير والمسكين وبعدين هناك ناس أصحاب حاجات طارئة مثل الغارمين وأبناء السبيل دول حاجاتهم.. حتى هؤلاء الزكاة لهم فيها حق معلوم، أحد مصارف الزكاة الغارمين وأبناء السبيل، العلماء قالوا : الغارم من ذهب السيل بماله أو احترق بيته أو احترق متجره أو نحو ذلك فادَّان على عياله"، أو كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام مسلم حديث قبيصة بن المخاري "رجل اجتاحت ماله جائحة فحلت له المسألة حتى يصيب قواماً من عيش" أو قال سداداً من عيش "اجتاحت ماله جائحة.. بلوى.. كارثة، فأصبح محتاجاً إلى هذا وغرم، استدان فهذا يعني بلغتنا هو ممن –العصر- من تؤمنه الزكاة، يأخذ من الزكاة ما يعيد إليه.. حتى قال الإمام الغزالي يمكن يحتاج إلى عشرة آلاف يعني، أو حتى نرجعه إلى ما كان عليه، كان من الأغنياء، قال لك.. بعضهم يقول لك نحاول نرجعه.. وده حسب حصيلة الزكاة، إذا كانت حصيلتها واسعة والفقراء قليلين نوسع على هذا الغارم، إذا كان هناك من يحتاج إلى اللقمة لهذا.. يبقى أولى.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: فحسب حصيلة، فالزكاة تقوم بنوع من التأمين ونوع من الضمان، هي طبعاً الفرق بين التأمين والضمان أيه؟ إن الضمان.. التأمين يأخذ إذا كان دفع فهو يأخذ مقابلاً ويأخذ على قدر ما يدفع..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: خصوصاً التأمين التجاري الحالي، الضمان لأ، يعطي .. يُعطي من دفع ومن لا الزكاة ممكن تعطى من دفع، السنة التي فاتت دفع السنة دي لم يدفعش فكأننا بنعطيه تأميناً.

أحمد منصور: أصبح مستحقاً.

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه إنما واحد قد لا يكون دفع زكاةً قط، هذا له ضمان اجتماعي، ويأخذ حسب حاجته لا على حسب ما.. ما.. ما دفع فالزكاة هي المؤسسة الأولى للتأمين الاجتماعي والضمان الاجتماعي مش.. لا أقول في الإسلام (..) في التاريخ لم يعرف التاريخ.. تاريخ العالم كله مؤسسة مثل الزكاة، وهي مؤسسة تشرف عليها الدولة ليست موكولة إلى ضمائر الأفراد تحيا إذا حيي ضميرهم وتموت إذا ماتت الضمائر، لأ، ده الدولة بتشرف (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً).

أحمد منصور: فضيلة الدكتور إحنا..

د. يوسف القرضاوي: العاملين عليها فهذا هو الأمر الأيه الثالث.

الأمر الرابع: موارد الدولة الأخرى اللي هي مثلاً الغنائم، الفيئ، الخراج كل هذه الأشياء فيها.. لأن الغنيمة (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي القُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ)، (مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ القُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي القُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لاَ يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الأَغْنِيَاءِ مِنكُمْ)، فاليتامى والمساكين وأبناء السبيل والطبقات الضعيفة والمسحوقة في المجتمع، هذه لها حقها في موارد الدولة كلها، فبهذه الأحكام وبهذه الأنظمة التي قررها الإسلام وأصبحت جزءاً من نظامه العام نظم الإسلام مسألة تأمين الأفراد في المجتمع الإسلامي وفي الحياة الإسلامية.

أحمد منصور: هذه بشكل عام -فضيلة الدكتور- حدثتنا عن نظام التأمين كمفهوم موجود في النظام الإسلامي بشكل عام.

د. يوسف القرضاوي: نعم.

مفاهيم التأمين العصرية وموقف الإسلام منها

أحمد منصور: ظهرت مفاهيم جديدة للتأمين الآن وهو التأمين التجاري والتأمين على الحياة والتأمين .. أو عقود التأمين المختلفة السارية على الأشياء، على السيارات، على المنازل، على الممتلكات المختلفة، نظام الزكاة يؤمن يعني كثير من فئات وطبقات المجتمع وحتى ممتلكات الناس، كما أشرت حضرتك في موضوع الغارمين وغيرهم، لكن الآن النظام التأميني في أن يسعى الإنسان أن يكون له.. يملك شيء معين، أن يسعى لدى شركة متخصصة في هذا المجال ليقوم بالتأمين لها، هل طور الفقهاء أو .. أو.. أو نظر الفقهاء إلى..

د. يوسف القرضاوي: أحب أقول لك يعني : ما الذي دعى الغربيين إلى أن يخترعوا هذا النظام ويطوروه ويوسعوه؟ لأنه لم يكن عندهم مثل ما عندنا...

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني عندنا الزكاة والفيء وموارد الدولة وتكافل أهل الحي وتكافل أبناء الأسرة حتى أبناء.. الأسرة عندهم ليست متكافلة يعني الواحد ليس مكلفاً .. الدكتور محمد يوسف موسى -رحمه الله- كان يدرس في باريس، ويقول كانت تخدمنا فتاة يظهر عليها أنها شريفة الأصل، فسألناها فعرفنا أن عمها يملك متجرا من أكبر المتاجر معروف.. فلان، قالت: هذا عمي، هذا عمك؟ وكيف تركك تخدمين في.. في البيوت؟! قالت لهم: طب أعمل أيه؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: دول يصرفون الآن...

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: ارفعي عليه دعوى .. قالت المحاكم ما تحكمليش، إنتوا عندكم كده؟ نعم عندنا لو واحدة مثلك لا يسمح لها بهذا ولا يقبل عمها أن تفعل هذا، ولو فعل ترفع عليه دعوى ويحكم له القاضي، قالت لهم: لو كان هذا عندنا ما رأيتم هذه الجيوش الجرارة من البنات والنساء .. النساء اللاتي يقمن مبكرات ويذهبن إلى المصانع، هؤلاء لولا عملهن لهلكن من الجوع و.. و.. و. فالحاجة والأنانية والفردية التي غلبت على أوروبا وعلى الغرب وخصوصاً قبل ظهور الرأسمالية، هي ومع ظهور الرأسمالية –هي التي دفعتهم إلى مثل هذا، وأصبح لا.. لا نشك إنه أصبح نظام التأمين في عصرنا نظاماً لا يستغني عنه أحد.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور .. إحنا الآن أمام إشكالية وهي إشكالية إن يعني غياب مؤسسات الزكاة في معظم الدول الإسلامية وغياب تحقيق هذه الفرائض وهذه الكفايات وهذه .. عملية التأمين التي أشرت إليها في المقدمة.. في مقدمة البرنامج، فيعني وجود نظام التأمين الآن أصبح وجوده وجوداً ملحاً وهي شركات قائمة وموجودة بشكل أساسي لغياب تحقيق أو وجود قضية الزكاة ومؤسسات الزكاة التي تكفل هذا الأمر الذي أشرت إليه، في ظل هذا الأمر انقسم الفقهاء إلى ما بين محرم لقضية التأمين على إطلاقها على اعتبار إن يعني كما أشرت فضيلة الدكتور إن الزكاة كفلت هذا الأمر، وهناك من أحلها على إطلاقها، وهناك من وضع ضوابط لقضية التأمين أو المشاركة في شركات التأمين، من خلال واقعك -كواحد من أبرز المجتهدين في هذا العصر- أين موقعك ما بين هؤلاء؟

د. يوسف القرضاوي: والله أحب أن أقول لك لا يوجد فقيه واحد أباح التأمين يعني إباحةً مطلقة، يعني لم يفتح أي فقيه الباب على مصراعيه، أعظم من قال بإباحة التأمين وأشهرهم وأبلغهم هو الفقيه العلامة الشيخ مصطفى الزرقا -حفظه الله- هو أول من نادى بذلك بقوة وكتب فيه كتاباً، وكان ذلك في مؤتمر في .. عقده المجمع أو المجلس الأعلى للآداب والفنون أيام الوحدة بين مصر وسوريا وقدم هذا ثم قدمه للمؤتمر الاقتصادي في.. الذي عقد سنة 76 في مكة المكرمة، وطوره وأصبح له كتاب كبير في هذا، هو لم يقل بإباحة التأمين الحالي بعجره وبجره، لأ، هو يقول لازم نخلصه من الشوائب.

أحمد منصور: ما هي أهم –طيب- الضوابط التي يمكن أن توضع، أو اللي وضعها الشيخ مصطفى الزرقا وباقي الفقهاء الذين تحدثوا في قضية التأمين لتنقية الوضع الحالي ووضع صورة إسلامية؟

د. يوسف القرضاوي: هو الشيخ الزرقا.. الشيخ الزرقا ومثله الشيخ الخفيف –رحمه الله – ومثله الشيخ عبد الله بن زيد المحمود هنا في قطر..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: له رسالة أيضاً في أحكام التأمين وهؤلاء طبعاً الذين أجازوا التأمين من حيث هو عقد يعني قالوا: التأمين كعقد.. لا غبار عليه، إنما لم يوجزوا التأمين من حيث التطبيق الحالي.

أحمد منصور: هل وضعوا شروطا لقضية التأمين .. لعقد التأمين.

د. يوسف القرضاوي: آه، استطعنا إننا يعني نزيل الربا مثلاً لأنه ممكن إن يدخل فيه الربا ممكن إن الشركة نفسها تتعامل بالربا إننا نزيل الشروط الفاسدة، إذا كان هناك غرر فاحش نحاول نخلي .. نقلل من هذا الغرر إذا كان هناك غبن .. بعض شركات التأمين تستغل الناس يعني لحاجة الناس إلى هذا التأمين فترفع يعني من قيمة التأمين وتأخذ أشياء يعني كثيرة جداً وتربح أرباحاً هائلة يعني مش مثلاً بقدر التكلفة وتربح ربح معقول، لأ تربح.. والناس مضطرون، فهم الذين أجازوا هذا قالوا : لابد يعني لكي يكون التأمين حلالاً ويرون أن العقد لا حرج فيه في حد ذاته، يقول لك : لأ، لابد أن نخلصه من شوائبه هذه حتى يكون حلالاً هناك من يمنعون التأمين التجاري يعني ..

أحمد منصور: التأمين على السيارات، على المؤسسات، على الشركات، على المؤسسات، نعم.

د. يوسف القرضاوي: على الحياة، التأمين على الحياة أكثر الفقهاء يمنعونه وأنا يعني.. وأنا أميل..

أحمد منصور: سنتطرق له فضيلة الدكتور بالتفصيل.

د. يوسف القرضاوي: إنما التأمين على الأشياء على الأموال، على الممتلكات، يعني أقرب إلى الحل حتى إننا كنا في سنة 72.. 1972 في ندوة في ليبيا دعت إليها الجامعة الليبية وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية والعربية هناك، وكان من ضمن الموضوعات التي بحثت في هذا المؤتمر أو هذه الندوة كان موضوع التأمين، والجميع قالوا: لا داعي للتأمين على الحياة إنما التأمين على الممتلكات يجوز في عصرنا إلى أن يوجد البديل الإسلامي الخالص، وهنا المفروض، بقى، محاولاتنا الآن تكون هي في البديل الإسلامي، البديل الإسلامي هو التأمين الذي يطلق عليه التأمين التعاوني الذي لا يكون القصد فيه الاسترباح، يعني هو شركات التأمين شركات تحاول أن تربح، تربح من حاجات الناس إلى الأمن، فهي بتربح وتربح أرباحاً فاحشة، الفقهاء في عصرنا حاولوا أن يوجدوا البديل ومهمة الفقه إنه يحاول بدل أن يقول للناس هذا حرام.. قالوا البنوك الربوية حرام، طيب هنعمل أيه ؟ هاتوا لنا بديل، كانوا يقولون: مستحيل أن يوجد بديل، لأنه لا تحلموا باقتصادٍ بغير بنوك، ولا بنوك بغير أيه ؟ فوائد، لا، أمكن عمل بنوك بغير فوائد وقام البديل عن البنوك الربوية يبقى أيضاً إيجاد البديل عن الـ.. شركات التأمين الربوية التي هي جزء من النظام الرأسمالي الذي ورثناه فيما ورثناه عن الاستعمار، لأن إحنا لم ننشئ هذه الأشياء، نحن ورثنا هذه الأشياء كان الاستعمار يعني في بلادنا وأنشأ هذه الأشياء وورثنا هذه الأشياء من تراث الاستعمار البديل هو: التأمين التعاوني، وده التأمين التعاون يعني موجود...

أحمد منصور[مقاطعاً]: فضيلة الدكتور، إحنا هنتناول قضية الفروق الأساسية ما بين .. يعني الآن حضرتك بتتكلم عن البديل كما ظهر البديل في قضايا البنوك وأصبحت هناك الإسلامية، وانتشرت البنوك الإسلامية الآن في عشرات الدول بما فيها دول أوروبية وحتى الولايات المتحدة وغيرها من الدول ظهرت أيضاً نواة لقضية التأمين التعاوني ممثلة في شركات التأمين الإسلامية...

د. يوسف القرضاوي: نعم.

أحمد منصور: أصبحت واقع الآن وانتشرت أصبح هناك أكثر من سبعة عشر شركة موجود في قطر، موجود في الإمارات، موجود في الكويت، موجود في كثير من الأقطار، فهذا أيضاً أصبح بديل وأصبح له هيئة رقابة شرعية أيضاً مثل هيئات الرقابة الشرعية الموجودة في البنوك أفهم من هذا الكلام أن حضرتك الآن تجيز قضية التأمين على الممتلكات في ظل الاجتهادات الفقهية التي أشرت إليها، وتبقى قضية التأمين على الحياة من الأشياء التي سنشير لها.

دكتور علي.. بالنسبة يعني باقي لنا دقيقة واحدة على الموجز، هل تستطيع خلالها أن تقول لنا الفوارق الأساسية بين شركات التأمين الإسلامية وشركات التأمين التقليدية أو العادية؟

الفوارق الأساسية بين شركات التأمين الإسلامية والتقليدية

د. علي القره داغي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله حقيقةً الفروق حوالي ثمانية فروق أساسية:

من أهم هذه الفروق مسألة العقد، العقد القائم في الشركات التجارية يقوم على أساس المعاوضة، فلذلك عقود المعاوضة لا يجوز فيها الغرر بينما الأساس الذي يبنى عليه التأمين الإسلامي وهو البديل المتكامل هو التأمين التعاوني وليس التأمين التجاري وهو يشمل كل جوانب التأمين، فهذا يقوم على أساس التبرع، وعلماؤنا وفقهاؤنا السابقين..

أحمد منصور[مقاطعاً]: دكتور علي .. دكتور علي اسمح لي يعني الموجز اقترب موعده الآن، وقضية التأمين التعاوني هذه أشار لها فضيلة الدكتور القرضاوي وبعد الموجز -إن شاء الله- نتناولها بشكل من التوضيح..

د. علي القره داغي: إن شاء الله.

أحمد منصور: لبيان الفروق ما بين التأمين التعاوني وما بين التأمين العادي.

[موجز الأخبار]

أحمد منصور: فضيلة الدكتور علي، كنا نتحدث عن موضوع التأمين التعاوني كفارق أساسي ما بين شركات التأمين التقليدية، وشركات التأمين الإسلامية.

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: هلا وضحت لنا مفهوم التأمين التعاوني بشكل يستطيع أن يفهمه المشاهد؟

د. علي القره داغي: إن شاء الله، حقيقة هناك فروق أساسية جوهرية بين التأمين التجاري والتأمين التعاوني الإسلامي، من عدة نواحي، من أهمها في اعتقادي طبيعة العقد، فطبيعة العقد في التأمين التعاوني الإسلامي تقوم على التبرع، في حين يقوم العقد في التأمين التجاري على المعاوضة وهذا بالنسبة من الناحية الفقهية هناك فروق كبيرة جداً بين هاتين الطبيعتين.

الأمر الثاني: الفصل بين أموال المساهمين أي الشركة وبين أموال المستأمنين في التأمين الإسلامي، فأموال المساهمين لها سلة خاصة مستقلة في التأمين الإسلامي، بينما في التأمين التجاري، أموال المساهمين هي تشمل أموالهم، وكل الفائض الذي يأتي من أموال المستأمنين، وبالتالي ليس هناك أي فاصل في النتيجة بين هذين المالين فجميع ما يتبقى من أموال المستأمنين يدخل ضمن أموال المساهمين.

أحمد منصور: الدكتور علي .. عفواً اسمح لي هنا حتى لا نتطرق لأشياء كثيرة، أريد أن أستوضح قضية التبرع، هل في شركات التأمين الإسلامية يكون المساهم أو المستأمن هو متبرع بالمبلغ؟

د. علي القره داغي: طبعاً المساهم هو متبرع بجهده حينما أنشأ الشركة ولا يريد الربح، هذا جانب في غاية من الأهمية، والتبرع يأتي كذلك في سلة المستأمنين حيث كل إنسان طبعاً يقوم الوثائق والصكوك على هذا الأساس فيتبرع بهذا المال ويودع هذا المال في سلة خاصة ثم يخصم منها المصاريف والحوادث ثم الباقي وهذا فرق آخر وهو ما يسمى بالفائض يوزع على المستأمنين أنفسهم، على حملة الوثائق، وهذا ما نحن حقيقة عملنا فيه.. من خلال الشركة الإسلامية للتأمين الشركة الإسلامية القطرية..

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني في الجانب .. في الجانب..

د. علي القره داغي[مستأنفاً]: ففي كل عام إحنا نوزع في حدود 8 إلى 10% من الأموال الفائضة نوزعها على المستأمنين في حين هذه الأموال في الشركة التجارية، يعني التأمين التجاري، تدخل في أموال .. في ملكية المساهمين.

أحمد منصور: يعني عفواً هنا أنتم في .. يعني في جانب الممارسة..

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: إذا عندكم مثلاً مائة ألف مستأمن..

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: على سيارات، على أشياء من هذا القبيل بتدفعوا لمن تضررت سيارته، ومن تضررت أغراضه ومنشآته المبالغ التي تدفعونها وإذا بقيت أموال.

د. علي القره داغي[مقاطعاً]: نعم.

أحمد منصور[مستأنفاً]: يتم توزيعها على المستأمنين؟

د. علي القره داغي: نعم، هو لأول مرة..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب ماذا.. ماذا في حالة إن.. إن حجم الخسائر كان أكبر من حجم الأموال المودعة؟

د. علي القره داغي: هو طبعاً بالتأكيد لا يمكن أن يحدث هذا يعني أن يكون حجم الـ .. الحوادث.. لأن هناك دراسات دقيقة من خلال الإحصائيات بحيث يكون دائماً هناك فائض، ولكن إحنا في العقد .. في العقد نفسه يتبرع الإنسان.. طبيعة العقد يقول أنا أتبرع بهذا المبلغ، إذا بقى شيء هو يعود إليَّ، وأنا وجدت لهذا أصل في حديث صحيح في البخاري يسمى "النهج" كان الرسول صلى الله عليه وسلم.. حينما سافروا كانوا يجمعون بعض الأموال، كل واحد يعني يدفع مبلغاً من المال، ثم الباقي يوزع عليهم فهذا قد يكون الشخص مثلاً يصرف أكثر أو يقل، لا ينظر إلى هذا في الأخير الباقي كان يوزع على الآخرين هو.. هو الأصل أو أحد الأصول أو أحد الأسس للتأمين التعاوني فالباقي من المال، وهو الفائض يوزع على هؤلاء ولا يأخذ المساهمون شيء إلا ناحية واحدة وهو الـ .. المساهمون الممثلون في الشركة.. الشركة تستثمر هذه الأموال عن طريقة المضاربة وعن طريق المضاربة تأخذ نسبة من الأرباح إذا تحققت يعني عادة هذه الأموال التي تودع في سلة المستأمنين.. تستثمر هذا الاستثمار يستفيد منه المساهمون بقدر استثماراتهم، إذا ربحت مثلاً خمسمائة ألف ريال و.. من الربح 50%، 30% حسب الاتفاق والباقي من هذه الاستثمارات أيضاً تعود إلى صندوق أو سلة المستأمنين، ثم في آخر السنة من الميزانية توزع على جميع هؤلاء ولكن إحنا من باب العدالة وجدنا أن من حدثت له حادثة وعوض فهذا حقيقة لا يدفع له ما .. يعني لأنه أخذ حقه، بينما الذين لم يحدث لهم حادث فهذا يمكن يعني يعوضون عفواً يرجع إليهم المال وهو ما يسمى بالمال الفائض.

أحمد منصور: دكتور علي.

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: دكتور علي.. يعني لدي كم كبير جداً جداً من الرسائل والاستفسارات.

د. علي القره داغي: طيب.

أحمد منصور: في مجالات مختلفة، وأنا أود أن أفسح المجال الحقيقة للمشاهدين لأن واضح إن قطاع التأمين قطاع واسع جداً جداً.

د. علي القره داغي[مقاطعاً]: أي نعم.

أحمد منصور[مستأنفاً]: في مناحيه المختلفة فضيلة الدكتور.. عندي السؤال الأول من السعودية يقول: ما حكم شراء سيارة من شركة تقسيط خاصة عن طريق الإيجار بالتملك، ومن شروطهم أن تكون السيارة تحت اسم الشركة وتكون مؤمنة تأميناً شاملاً إلى أن ينتهي من دفع الأقساط التي عليه ثم تحول السيارة باسمه فهل هذا النوع من شراء السيارة بالتأجير بالتملك مع حكم التأمـ... مع التأمين الشامل على السيارة حلال أم حرام.. وهذا منتشر..

د. يوسف القرضاوي: بيسأل.. بيسأل عن التأجير أم عن التأمين؟

أحمد منصور: الآن تملك .. تملك بالتأجير مع اشتراط التأمين الشامل على السيارة، هذا الآن منتشر في منطقة الخليج، دكتور علي، تأتيكم قضايا في الشركة عندكم بهذه الطريقة؟

د. علي القره داغي: هو حقيقة يأتي مرات بعض الشركات تشترط إن تؤمن هذه السيارة عن طريق التأمين التجاري لما على هذه السيارة من أقساط، فالشركة التي باعت هذه السيارة فعلاً مثلما تفضلت تشترط هذا الشرط، فطبعاً إحنا نقول نعتمد على الفتاوى الأساسية في هذا المجال وللعلم فضيلة شيخنا الجليل كان في كتابه "الحلال والحرام" منذ ثلاثين سنة أو أكثر تحدث عن التأمين التجاري فـ .. يعني .. يعني تقريباً مال إلى تحريمه وكذلك ذكر البديل، وبالمناسبة التأمين التعاوني أيضاً صدر به مجموعة من القرارات في المؤتمرات الاقتصادية والمؤتمرات الـ.. أيضاً المجامع الفقهية فإذا وجد التأمين إحنا فتوانا هكذا إذا وجد التأمين الإسلامي لا يجوز اللجوء إلى التأمين التجاري إلا فيما إذا لم يستطع التأمين الإسلامي أن يحقق هذا الغرض مثل بعض أنواع التأمينات لا تزال غير موجودة في التأمين الإسلامي، هذه هي حقيقة الفتوى التي تسير عليها الهيئات الرقابية للبنوك الإسلامية وأظن فضيلة شيخنا القرضاوي هكذا استمعت فتواه في أكثر من مناسبة.

أحمد منصور: عندي رسائل كثيرة فضيلة الدكتور.. اتفضل تعقب.

د. يوسف القرضاوي: وأنا أريد أن أقول الحقيقة يعني بأنه كما أشار فضيلة الأخ الشيخ علي إن الموضوع تطرقنا إليه من قديم، وهو يعني موضوع أصبح حاجة من حاجات الناس، وأنا ذكرت إن لما ذكرت في كتاب "الحلال والحرام" قلت: لو.. لو حصل نوع من التعديل بحيث ممكن نجعل إنه العقد يصبح من الهبة المعوضة، أو التبرع بشرط العوض أو يسميها الفقهاء الهبة بشرط الثواب، يعني إنت بتعطي الشخص هبة أو هدية أو تبرع وعلى أساس إنه يعوضك عنها، زي ما تعرف مثلاً عندنا في مصر "النقوط"..

أحمد منصور: نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: النقوط واحد لما بييجي يتزوج بيدفع له مبلغ لبنته أو لابنه أو كذا، على إني لما آجي أزوج إبني أو بنت تنقطني، يعني مافيش عقد بهذا إنما العرف جرى فده نوع من الهبة المعوضة أو الهبة .. والشيخ الدكتور علي في بحثه عن الـ.. عن التأمين قال إن الفقهاء حتى بعض الفقهاء بيرى إن كل هبة لابد أن تعوض، وإنه لا يشترط أن يكون العوض معلوماً، وهذا ما رجحه حتى الـ.. الشافعية وذكره النووي في "روضة الطالبين" وغيرهم إنه ليس يعني .. يعني من الضروري أن يكون المعوض معلوماً، فالتأمين هنا ليس معاوضةً مطلقة، هي نوع من التبرع...

أحمد منصور: ولو بقدر بسيط.

د. يوسف القرضاوي: ونوع من.. يعني.. ولذلك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: كما أشرت فضيلتك التعاوني.. يعني هناك شيء من التعاون.

د. يوسف القرضاوي: لا.. لأ التعاوني غير، يعني حتى التأمين التجاري نفسه، يعني أنا لما بأدفع عشان دي سيارتي أنا بأدفع هذا المبلغ ممكن أعتبره تبرعاً مني بشرط أن أُعوِّض ولذلك لا يرد، ولذلك من الأشياء الأساسية في الفرق بين التأمين الذي يسمى التأمين على الحياة والتأمين على السيارات والأشياء إنه في التأمين على السيارة أنا لا أسترد المبلغ. يعني فلذلك أنا تبرعت به فلا، إنما...

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن ممكن أسترد أضعافه لو أصبت في حادث أو السيارة تضررت.

د. يوسف القرضاوي: إنما آه .. آه.. آه ممكن آه، فـ.. إنما دوكهم مبلغي بيرجع إليَّ التأمين على الحياة أو ما يسمى التأمين لأن التأمين.. تسمية غريبة شوية التأمين على الحياة ديه، فبيرد إليَّ المبلغ وزيادة وقد يكون فوائد وقد يكون .. فلذلك أنا من التعديلات اللي أنا اقترحتها لو أننا نجعل يعني أساس العقد التأمين هو هذه الهبة المشروطة بأن تعوض، والتعويض هنا غير معلوم لأن قد أعوض وقد لا أعوض، وقد أعوض قليلاً وقد أعوض كثيراً حسب الـ.. الـ.. الضرر الذي يصيبني، فهذا هو ما اقترحته من قديم، ووجدت من النقول التي نقلها الدكتور علي في بحثه ما يؤيد هذا، فإحنا على كل حال، إذا وجد فعلاً البديل الإسلامي الصرف التعاوني الذي لا مجال فيه للاسترباح..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب شركات التأمين الإسلامي ألم تشكل البديل الذي أشرت حضرتك به؟

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: هي دا البديل هي شركات التأمين الإسلامي قائمة على هذا التأمين التعاوني.

أحمد منصور: يعني إذاً البديل موجود.

د. يوسف القرضاوي: والتأمين التعاوني كان موجود مثلاً في النقابات الـ.. الناس في الـ.. المعلمون أو المهندسون أو الأطباء في النقابات أو الـ.. بيدفع مبلغ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ولازال موجود حتى الآن..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: كل واحد بيدفع مبلغ معين وهذا المبلغ بيرصد له ويستثمر وبعدين إذا واحد مثلاً توفي أو أصابته كذا بتأتي النقابة وتعوضه، يعني فهذا هو تأمين تعاوني موجود من قديم ودا أشبه بـ.. ما في النظام الإسلامي أو في الشريعة الإسلامية نظام العواقل، فيه نظام العاقلة إن لو واحد يعني ارتكب قتلاً خطأً الإسلام ما بيجعلش الدية على القاتل الخطأ، ده الدية على عاقلته، العاقلة كانت القبيلة أيام الرسول، صلى الله عليه وسلم، وأيام سيدنا أبو بكر، سيدنا عمر نقل الدية من القبيلة وجعل العاقلة أهل الديوان، ولذلك أنا أقول الآن بدل أهل الديوان النقابات كل واحد مثلاً عضو في نقابة، نقابته هي تحمل عنه لو قتل قتلاً خطأً تحمل عنه هذا القتل الخطأ، فهو..

أحمد منصور: حتى أداء الديات وغيرها؟

د. يوسف القرضاوي: آه.. هو هذا آه، هذا كان..

أحمد منصور: يعني فضيلتك تقرر الآن نظام التأمين التعاوني القائم في النقابات، القائم في الشركات القائم في المؤسسات؟

د. يوسف القرضاوي: آه، كل هذا آه.. آه.

أحمد منصور: لكن عندي عفواً..

د. يوسف القرضاوي: آه نعم.

أحمد منصور: عندي عفواً سؤال يعني موجود أكثر من رسالة بالذات تسأل في هذا الجان، نعمل إحدى شركات البترول في الإمارات -دكتور علي أرجو أن تكون معنا- وهي تطبق نظاماً تأمينياً على العاملين بها أثناء ساعات العمل حيث يمنح ورثة العامل أو وصيه في حالة الوفاة مبلغ من المال يوازي راتبه الأساسي لمدة 4 سنوات.

وعندي رسالة أخرى بتقول إنه 550.000 درهم كما يمنح مبلغاً تعويضياً في حالة عجزه يقدر له حسب نسبة العجز، وهذا التأمين إجباري، تجبره الشركة بنفسها دون خصم أي مبالغ من الموظف ويدخل أيضاً تحت التأمين الإجباري علاج الأمراض المستعصية، فيما لو أصيب الموظف أثناء تأدية عمله حيث يدفع له مبلغ يصل إلى مائتين وخمسين ألف درهم ولا يدفع له شيء فيما لو أصيب خارج ساعات العمل، هذا فقط .. إذا أصيب داخل ساعات العمل في أي إصابة من الإصابات التي سبق الحديث عنها الوفاة، العجز، المرض دي ليها شيء تاني..

د. يوسف القرضاوي: هو بيدفع مبلغ و.. و.. والشركة تدفع له..

أحمد منصور: إجباري، آه نعم إجباري.

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه.. آه..

أحمد منصور: ولهذا أوجدت الشركة نظاماً تأمينياً اختيارياً حيث يمنح المؤمن عليه خارج ساعات العمل ما يمنح خلال ساعات العمل، هذا شيء إضافي غير ساعات العمل، والرسوم التي يدفعها لا تتجاوز 0.4% من راتبه شهرياً، أي ما يعادل 22 درهم ونصف فقط لمن كان راتبه خمسة آلاف درهم، وهذا التأمين يكون شامل لكل أفراد الأسرة الزوجة والأولاد، فهل يجوز لنا أن نؤمن على أنفسنا من أجل الوفاة، والعجز، ومعالجة الأمراض المستعصية وهي متضمنة في عقد التأمين فنؤمن أوضاعنا الاجتماعية فيما لا قدر الله لو حصل شيء.

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: لا أرى فيها.. لا أرى فيها..

أحمد منصور[مستأنفاً]: هذه المسألة يعني عشرات الآلاف يسألون فيها..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: أي لبس، وأظن الأخ الدكتور علي معي في هذا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: فضيلة الدكتور علي..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: إلا.. إلا إذا كان فقط تستعمل هذه الأموال استعمالاً غير شرعي..

أحمد منصور: ما هنا الشركة شركة التأمين غير إسلامية..

د. يوسف القرضاوي: يعني .. آه .. يعني..

أحمد منصور: يعني شركة التأمين هو يؤكد على هذا.

د. يوسف القرضاوي: هو هذا العمل في حد ذاته لا حرج فيه، إنما إذا كانت تأخد هذا الأموال وتستخدمها مثلاً بـ.. بالفوائد، هنا يكون الأيه.. الحظر يأتي من .. من .. من خارج العقد وليس من .. من داخله.

أحمد منصور: نفس السؤال الحقيقة هذا من الأخ أبو عبد الله من جزيرة (داس) في الإمارات العربية وجاء من إخوة هنا من الـ.. من الـ.. الـ.. أيضاً من قطر و..

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: يعني تستطيع الشركة أن تأخذ ..

أحمد منصور[مستأنفاً]: ومن بعض الأماكن الأخرى نفس السؤال.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: أن تأخذ هذه الأموال من موظفيها وتضع الـ.. الجزء الذي تضعه من عندها وتستثمرها استثمارات شرعية يعني ليس من الضرورة إنها تستخدمها بالفوائد وهذه الأشياء، ليس هذا أمراً ضرورياً، وخصوصاً بعد قيام البنوك الإسلامية، موجود هنا في .. في قطر وموجود في الإمارات صار الإمارات بقى فيها كان بنك دبي الإسلامي أول بنك إسلامي تجاري في العالم والآن مصرف أبو ظبي الإسلامي وهو مصرف ضخم ما شاء الله، فتستطيع الشركة إن تستثمر هذه الأموال استثمارات إسلامية ..

أحمد منصور: عادةً ما تكون شركات ..

د. يوسف القرضاوي: وبذلك تريح ضمائر الناس وتطمئنهم.

أحمد منصور: بعض شركات البترول هذه بشكل خاص تكون شركات أجنبية وهي ليست أيضاً مضطرة، دكتور علي..

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: هل لديك إضافة أو تعقيب أو تعليق؟

د. علي القره داغي: والله..

أحمد منصور: يعني هذه المسألة تهم عشرات الآلاف من الذين يعملون في مجال النفط.

موقف الإسلام من التأمين على الحياة

د. علي القره داغي: بالتأكيد إحنا حقيقة هاي المسألة أستاذ أحمد، عرضت على الندوة الرابعة عفواً أو الندوة الثالثة لبيت التمويل الكويتي عام 93 في موضوع (التأمين على الحياة) وأنا قدمت فيه بحثاً و.. وذكرت فيه بدائل أو بديلاً عن ما تتفضل به فكان ضمن قرارات أو توصيات أو فتاوى الندوة هو أن التأمين على الحياة بصورته التقليدية القائمة على المعاوضة فإلى آخرها طبعاً ممنوع، بينما لا مانعاً شرعاً من التأمين على الحياة إذا أقيم على أساس التأمين التعاوني التكافل وذلك من خلال التزام المتبرع بأقساط غير مرتجعة وتنظيم تغطية الأخطار التي تقع على المشتركين، وقد قدمت فعلاً يعني بديل عملي للشركة الإسلامية القطرية للتأمين وهي الآن تحت دراسة مجلس الإدارة.

وهو يقوم على مسألتين: على مسألة التكافل، وعلى مسألة الاستثمار مثلما أشار إليه فضيلة شيخنا العزيز أنه يستثمر هذه الأموال وفي نفس الوقت، يعني هناك تبرع من الآخرين في حالة ما إذا كان هذا الشخص توفي قبل .. يعني قبل الوقت المحدد، فبقية.. فبقية الناس الآخرين يساعدونه، وبالمناسبة.. الحقيقة التأمين على الحياة ظلم من خلال إسمه، الناس فهموا أن التأمين على الحياة يعني متعارض مع مسألة التوكل على الله، ليس المقصود بالتأمين على الحياة هذا المعنى، إنما هو التأمين على الحياة له عدة أنواع يعني هو التأمين على الحياة هو جزء حقيقة من التأمين على الأشخاص في مقابل التأمين من الأضرار، والتأمين على الأشخاص منها التأمين على الحياة وتأمين الحياة له عدة حالات بالمناسبة التأمين لحالة الوفاة، لحالة البقاء.. هذه كلها ليس لها علاقة بقضية التوكل، هذا التوكل هذا شيء لا يمكن أن يعارضه أي مسلم.

أحمد منصور[مقاطعاً]: لأنه هو.. عفواً يا دكتور علي، المعترضين ..

د. علي القره داغي[مستأنفاً]: إنما هو يدخل.. أنا في اعتقادي يدخل.. عفواً أستاذ أحمد، في قوله سبحانه وتعالى (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً) فالبحث عن المستقبل والتفكير في المستقبل وهذه الأمور في اعتقادي جائز بس بشرط واحد: أن يصاغ هذا العقد وأن تصاغ هذه الشركة صياغة إسلامية لأنه الآن التأمين كفكرة بجميع أنواع التأمين في اعتقادي ليس هناك أي إشكال، لكن التأمين كعقد صاغها عقول اليهود من ناحية الجشع، وأكل أموال الناس بالباطل والغرر والربا وغير ذلك، فلذلك لو صِيغ التأمين الحالي على ضوء التأمين التعاوني أو التأمين الإسلامي اللي تفضل به فعلاً كلامه شيخنا صحيح ليس تأمين تعاوني 100% إنما هو تأمين تعاوني البديل الإسلامي اليوم تأمين تعاوني فيه أيضاً جانب من المعاوضة وهو ما تفضل به هبه بعوض، ففيه من هنا وهنا بشرط ليس هناك محظور شرعي، بهذه المواصفات ليس هناك أي مانع، ولذلك القرارات التي صدرت يعني في المؤتمر الأول الاقتصادي الإسلامي الذي عقد بمكة المكرمة في عام 1396 هجري وحضره حوالي 200 حرموا التأمين التقليدي وأجازوا التأمين الإسلامي بهذه المواصفات.

أحمد منصور: دكتور علي.. قضية التأمين على الحياة أيضاً من القضاياً ..

د. علي القره داغي[مقاطعاً]: نعم التأمين على الحياة كما قلت ..

أحمد منصور[مستأنفاً]: قضية التأمين على الحياة من القضايا الشائكة

د. علي القره داغي: أبداً ..

أحمد منصور: حضرتك الآن .. حضرتك الآن تقول .. تقول أنها يمكن أن تقوم على نفس نظام التأمين التعاوني..

د. علي القره داغي: على نفس النظام و.. نعم، و.. وقدمنا البدائل ..

أحمد منصور: نعم.

د. علي القره داغي: يعني البدائل قائمة على حالتين ..

أحمد منصور: لكن .. لكن لم تطبق عملياً يا دكتور علي، ليس هناك في شركات التأمين الإسلامية حتى الآن نظام التأمين على الحياة، لم يطبق عملياً حتى الآن.

د. علي القره داغي: لا طُبق بعض أنواعه وهو التأمين ضد الإصابات كما قلت للتأمين على الحياة يعني تقريباً عدة حالات يعني في بعض الأحيان وهو التأمين الـ.. على الموظفين والعمال وهو نوع أيضاً حالة من حالات التأمين بالمناسبة على الحياة، التأمين لحالة الوفاة، التأمين لحالة البقاء، التامين المختلط، التأمين الجماعي أو التأمين على الموظفين، هذا النوع الأخير يطبق في كثير من التأمينات حتى في الخليج وإحنا الآن بصدد..

أحمد منصور[مقاطعاً]: أقصد أن البنوك ..

د. علي القره داغي[مستأنفاً]: تأمين الحياة في حالتي الوفاة والبقاء.

أحمد منصور: أقصد أن شركات التأمين الإسلامية هل بدأت تطبق هذا؟

د. علي القره داغي: نعم.

أحمد منصور: عفواً يا دكتور علي، شركات التأمين الإسلامية هل بدأت تطبق التنظيم الجماعي على العمال بنفس الحال التي ذكرناها فيما يتعلق بعمال النفط؟

د. علي القره داغي: تقريباً نعم، الآن إحنا فيه حتى في التأمين بالمناسبة تأمين القطرية (الشركة الإسلامية القطرية) أيضاً عندنا كثير من هذه الحلول للتأمين الجماعي أو التأمين على الموظفين أو العمال ضد الإصابات وضد الأمراض وحتى قضايا الديات وما أشبه ذلك، نعم تطبق ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: فضيلة الدكتور..

د. علي القره داغي[مستأنفاً]: حتى أننا في الشركة الإسلامية القطرية.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور تود أن تضيف شيء في هذه المسألة؟

د. يوسف القرضاوي: آه أنا أريد أن أقول : أولاً : بالنسبة للإخوة الذين سألوا هؤلاء الذين يعملون في شركات النفط هذه..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: أنا أقول، يعني، العقد في حد ذاته لا حرج فيه من الناحية الشرعية، إنما الحرج قد يأتي من الاستغلال هذا المال في غير، يعني، ما يبيحه الشرع، فهم أنا أرى إنه يستفيدوا وخصوصاً انه أمر إجباري كما تقول إنهم مجبرون على هذا، فما داموا مجبرين فهم يستفيدون من هذا النظام ويخرجون يعني جزءاً يمكن .. يمكن حسابه بسؤال بعض المحاسبين أو كذا كام نسبة الفوائد في هذا الأمر ؟ لأنه هو ..

أحمد منصور: لتنقية..

د. يوسف القرضاوي: بيدفع..

أحمد منصور: لتنقية أموالهم..

د. يوسف القرضاوي: آه .. لتنقية، هو بيدفع مبلغ والشركة بتدفع مبلغ وربما لا.. لا .. لا تشغل الشركة كل المال في الحرام، يمكن بعضه بيشتغل في حلال وبعضه في حرام، فممكن يعرف يعني ولو بالتقريب المبلغ الذي، يعني، دخله من الربا كم نسبته 10% كذا، 15% ويخرجه تـ.. تطهيراً من ناحية إنه الشركات الإسلامية هل يعني دخلت في التأمين على.. بعض الشركات فعلاً، يعني فيه شركات.. بعض شركات.. دار المال الإسلامي مثل شركة.. شركة الاستثمار الخليجية.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: يعني عملت من مدة طويلة شركات تكافل.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: وعلى من بلغ سن الستين ويدفع مبلغ كذا وكذا فدخلت في هذا، ولكن لم تنتشر الفكرة حتى الآن، ولم تجد يعني صداها كما ينبغي ولا زال يعني كما أشرت أنت في .. المقدمة إن لا يزال موضوع التأمين يعني محدود الانتشار..

أحمد منصور: نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: ليس كموضوع البنوك، والسبب في ذلك أيه؟

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: آه السبب في ذلك إن البنوك الربا فيها صريح، يعني الأمر فيه محرم تحريماً قاطعاً..

أحمد منصور: قاطعاً .. نعم.

د. يوسف القرضاوي: صحيح حاول بعض الناس إنه للأسف يبرروا هذه الأمور، ولا زال بعضهم يشوش، إنما حدث ما يشبه الإجماع من فقهاء الأمة المعتبرين على أن فوائد البنوك هي الربا الحرام وقطعت به عدة مجامع من مجمع البحوث الإسلامية، لمجمع الفقه لرابطة العالم الإسلامي لمجمع الفقه المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي، لمؤتمرات البنوك الإسلامية المختلفة، كل هذه قطعت بإن فوائد البنوك .. إنما الـ.. موضوع التأمين لا زال فيه كلام، يعني زي ما .. ما قلنا إنه هناك من يبيح بإطلاقه، وهناك من يحرم بإطلاقه، هناك يعني، يفصل ويقيد، فالأمر لم يأخذ هذا الحد، و.. ولكن أنا أرى إنه الآن حتى أوروبا نفسها.. حتى الغرب نفسه بدأ يتخلص أو يحاول من.. التخلص من النظام التأمين التجاري إلى النظام التأمين التعاوني يعني الآن تنتشر في أوروبا أنظمة التأمين التعاوني فـ.. هذه خطوة إلى الأمام وتؤيد الاتجاه الإسلامي.

أحمد منصور: معي الأخ محمد عبد الصبور من ألمانيا، أخ محمد.

محمد عبد الصبور: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد منصور: معذرة لتأخيرك يا أخ محمد، اتفضل.

محمد عبد الصبور: نحنا نقول بالتونسي (المليح يبطئ) يعني ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: حياك الله.

محمد عبد الصبور[مستأنفاً]: الشيء الكويس يأتي بعض الشيء متأخراً.

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: كل تأخيرة وفيها خيرة.

محمد عبد الصبور: فأنا عندي سؤالين فضيلة الشيخ.

أحمد منصور: تفضل.

محمد عبد الصبور: حفظك الله هي عندنا هنا في الـ.. في المهجر التأمين على الحياة إنه الإنسان يبرم عقد تأميني على مثلاً مدى عشرين سنة وعند نهاية المدة يتسلم الشخص الذي أبرم مبلغاً معيناً إما يأخذه كله أو يأخذه أقساطاً شهرياً إلى أن يتوفاه الله فأنا أسأل فضيلة الشيخ: ما حكم هذا الأمر؟ ثم لو سمح لي الأستاذ أحمد، عندي سؤال ثاني..

أحمد منصور: اتفضل.

محمد عبد الصبور: إن أنا صاحب محل تجاري في هذه البلاد.

أحمد منصور: نعم.

محمد عبد الصبور: ويتيسر لي أداء صلاة الجمعة دون أن أضطر إلى إغلاق المحل.

أحمد منصور: نعم.

محمد عبد الصبور: بعض الإخوة أصروا على تحريم فتح المحل والبيع وقت الصلاة حتى ولو كان الذي يشتغل عندي من غير المسلمين، فبودي أن تنيرنا وتوضح لنا الطريق..

أحمد منصور: شكراً أخ محمد.

محمد عبد الصبور: بارك الله فيك شيخنا الفاضل.

أحمد منصور: الأخ مصطفى عبد الحميد من السويد، أخ مصطفى.

مصطفى عبد الحميد: ألو.

أحمد منصور: اتفضل يا أخ مصطفى.

مصطفى عبد الحميد: سلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

مصطفى عبد الحميد: الأستاذ أحمد، السلام عليكم يا دكتور.

د. يوسف القرضاوي: وعليكم السلام.

أحمد منصور: وعليكم السلام.

مصطفى عبد الحميد: الحقيقة بالنسبة لعقد التأمين سواء إن كان التأمين على الحياة أو التأمين العام، وزي ما فضيلة الشيخ تفضل وقال في الأول إن الدكتور مصطفى الزرقا أحل التأمين، والدكتور على الخفيف برضو من الناس اللي أحلوا التأمين، وفيه معارضين جداً من الفقهاء للتأمين، لكن اللي عايز أقوله، إن ما هو الرأي الـ.. الـ.. الرأي الـ.. الـ.. الفيصل عايزين الدكتور .. فضيلة الدكتور القرضاوي يكلمنا في رأي نقدر نستفيد منه، لأن إحنا يمكن ما قاريناش فتوى الدكتور الزرقا ولا قرينا فتوى الدكتور علي الخفيف، عايزين الدكتور يكلمنا وبالذات التأمين العام لأن كلهم.. الدكتور علي الخفيف أحل التأمين العام، التأمين العام، التأمين العام نقصد به إللي هو تأمين السيارات وتأمين الحرائق، وتأمين السرقات، والتأمين على الحياة.

بالنسبة للتأمين على الحياة كمان فيه بعض الـ.. الشركات دلوقتي الـ.. الـ.. المشكلة فيه يعني الـ.. الشركات دلوقتي الـ.. الـ.. المشكلة كلها في الفوايد فيه شركات بتقول إن العقد التأمين ممكن يبرم من غير فوائد، إذن هنا بتطلع من مشكلة ضرورية فـ.. وبعدين في .. بالنسبة للتأمين الشركات الأجنبية كلها أو اللي هم ابتدوا في التأمين وشهروا التأمين، والتأمين الإسلامي ابتدى يظهر على الصورة في الوقت ده، إحنا يعني التأمين الإسلامي ينقصه الـ.. الإعلام فإذا كان فيه الإعلام يقدر يوري الناس مضبوط أيه هو التأمين الإسلامي، وأيه هو كذا، تقدر الناس تستنير بهذه الآراء.

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخ مصطفى، شكراً ليك.

مصطفى عبد الحميد: شكراً.

أحمد منصور: أعتقد فيه جزء من سؤال الـ.. يعني أجاب عليه فضيلة الدكتور والدكتور علي أيضاً من خلال الـ.. الـ.. منذ بداية البرنامج وحتى الآن، ولكن أيضاً سنتعرض ليه فضيلة الدكتور.. قضية .. القضية اللي أشار ليها الأخر محمد عبد الصبور من ألمانيا قضية مهمة وربما يعني معظم شركات التأمين تقوم على هذا الأساس، تحديد مدة 20 سنة أو 30 سنة لدفع أقساط للتأمين إما في نهايتها إذا بقي الإنسان يأخذ المبلغ كاملاً أو يأخذه على أقساط وأعتقد أيضاً في نفس هذا المجال إذا توفي الشخص في خلال هذه المدة يتم منحه أيضاً مبلغ معين، وهذه تدخل في إطار التأمين على الحياة.

د. يوسف القرضاوي: ما هو دا.. هو دا التأمين الذي يسمى التأمين على الحياة، وأرى إن التأمين على الحياة يعني لا أستريح إليه لأسباب كثيرة و.. وبعضها أسباب يعني الآن يعني واقعية، الآن تعرف إنه العملة تتناقص باستمرار، ولذلك الإنسان بعد 20 سنة المبالغ اللي أنت دفعتها لما تيجي تقبضها تجدها ليس لها قيمة كبيرة.

أحمد منصور: مش كل العملات.

د. يوسف القرضاوي: لأ، معظم العملات كل العملات في العالم، هل الدولار الآن مثل الـ.. الدولار من 20 سنة ولا تلته.. قوته الشرائية.

أحمد منصور: القوة الشرائية تقصد، نعم.

د. يوسف القرضاوي: آه، قوة .. أنا أقصد القوة الشرائية.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: ماذا كنت تشتري بالدولار، أو بالليرة، أو بالريال حتى..؟

أحمد منصور: القوة الشرائية.

د. يوسف القرضاوي: فهذا يعني، فلذلك الـ.. الـ.. البديل الحقيقي كيف يدخرون، لماذا الله تعالى يقول: (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ) ولم يقل كل ما رزقناهم ينفقون ؟ لأ، ينفق بعض ما رزقه الله، والبعض الآخر يدخره، خذ من يومك لغدك، فأنا أنصح المسلمين إنه بدل ما يحط ماله في تأمين فيه قيل وقال يا أخي يستثمره.. في ما.. في.. في..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما هو الآن يا فضيلة الدكتور –أنتوا وضعتوا شروط وقلنا في ظل هذه الشروط يمكن أن يتم نظام التأمين..

د. يوسف القرضاوي: بس النظام.. اللي هيعمل..

أحمد منصور: وهناك نظام تأمين إسلامي على الحياة

د. يوسف القرضاوي: بس اللي هيعمل تأمين في الخارج ده هيفرض الشروط منين على الشركات الأجنبية؟

أحمد منصور[مقاطعاً]: ما هو الآن الأخ.. الأخ..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لو استطعنا إن إحنا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: مصطفى .. مصطفى قال بدون ربا الآن فيه بعض عقود التأمين .. يمكن أن تتم.

د. يوسف القرضاوي: لو هذا .. يكون هذا جيد يبقى يعني قاربنا لأن مسألة الـ.. الغرر والأشياء .. الفقهاء قالوا الغرر إذا لم يكن فاحشاً يمكن تجاوزه والجهالة إذا لم تؤدي إلى نزاع يمكن قبولها، فأهم حاجة في الحقيقة الخلو من الأيه الربا.

أحمد منصور[مقاطعاً]: يعني إذا يستطيع الشخص الآن، إذا يستطيع أن يفرض على الشركة أو يتفق في العقد على أن يخلو هذا العقد من الربا فلا بأس في هذه المسألة..

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: آه يمكن .. آه وخصوصاً..

أحمد منصور[مستأنفاً]: خاصة إن قضية الادخار أيضاً نفس القضية ..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: وخصوصاً الذين يعيشون في الخارج ولا يجدون يعني .. إنما أنا أرى أفضل من هذا حقيقةً هو قضية الإدخار.. المسلم يعود نفسه الإدخار..

أحمد منصور: ما هو الإدخار يا مولانا نفس القضية القيمة الشرائية أيضاً للإدخار تقل..

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: هي.. هي .. آه.. ولكن ما فيش فيها ..

أحمد منصور[مستأنفا]: والادخار يدخل في قضية الكنز وإخراج الزكاة وغيرها ويتناقص المال من الإدخار .. قضية الادخار أيضاً فيها ..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: لأ، الادخار ما دام فيه ربح ما دام هتعمل الربح، الربح بيكون فيه نسبة يعني ما.. لو العملة رخصت الربح يزداد، وهكذا ولذلك في تركيا والبلاد ديت الربح يعني كبير جداً و..

أحمد منصور: مش كل الناس عندها القدرة إنها تستثمر اقتصادياً وإنها تعمل حساباتها..

د. يوسف القرضاوي: يا أخي لماذا.. تسد الطريق؟ خلينا نفتح للمسلمين الـ.. الـ.. الأبواب والطرق للحلال ما وجدنا، أنا أريد أن أقول إنه يعني أنا رغم أن كنت أنا من الميسرين والمتساهلين في هذه القضية إنما.. دع..

أحمد منصور[مقاطعاً]: دا حضرتك كده مش ميسر في دي..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.

أحمد منصور: صحيح.

د. يوسف القرضاوي: إذا استطعنا أن نخرج من الحرام الصرف إلى.. أو من الحرم المشتبه فيه، بلاش الصرف، من المشتبه في حرمته، من المختلف فيه إلى المتفق عليه فهذا أفضل وما دام وجد بديل إسلامي تعاوني نحاول إننا نـ.. أيه..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ننشط هذا، نعم.. نعم.

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: نشجع هذا وننشطه، ونحاول نوسع نطاقه ما أمكن، يعني إذا كان في البلاد الإسلامية توجد شركات .. خلينا نعمل في البلاد الأخرى حتى يدخل فيها هؤلاء الإخوة الذين يعيشون في أوروبا وغير ذلك، الأخ سأل الحقيقة اللي بيسأل عن..

أحمد منصور: الرأي القاطع في مسألة التأمين ..

د. يوسف القرضاوي: لا .. لأ الأخ اللي سأل عن مسألة الجمعة وعلشان برضو لأنه ما دام يعني..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طب بس بـ.. يعني بإيجاز سريع فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: آه، الـ.. ما دام لا يوجد مسلم سيتعطل عن صلاة الجمعة، هو اللي بيقولوا له لأ حتى ولا كانوا غير مسلمين، لأ يا أخي، المسلم مطلوب منه إذا .. (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا البَيْعَ) هيروح يسعى إلى ذكر الله يعني يروح لسماع الخطبة و صلاة الجمعة.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: غير المسلم ليس مطلوباً منه هذا، فما دام لا يعطل مسلماً عن أداء الصلاة، فلا حرج فيه إن شاء الله.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور علي.. هل تود أن تضيف شيئاً لأن المسألة أيضاً التأمين على الحياة بالشكل هذا ربما تكون متعلقة..

د. علي القره داغي: والله مجرد توضيح.

أحمد منصور: اتفضل، بإيجاز لو سمحت.

د. علي القره داغي: إحنا قلنا -أخي الحبيب- التأمين على الحياة يقوم على أساس التكافل والاستثمار، فليس التأمين على الحياة يعني حوالي أنا ذكرت تسع صور للتأمين الحياة اللي هي جائزة حقيقة في نظري، وقد أُقرت في الندوة الثالثة لـ.. يعني تأمين، عفواً، لبيت التمويل الكويتي، هذه الصور هي تقوم على أساس التكافل بجانب وكذلك على استثمار هذه الأموال، ففيها الادخار وفيها التكافل، لأنه مثل ما أنت تفضلت يعني الادخار وحده لا يكفي يعني هناك تجمع كبير من الآلاف بل من مئات الآلاف، فحينما يكون شخص بعد السنة يصيبه شيء يموت أو شيء من هذا القبيل فكلهم يتعاونوا في ترتيب راتب أو مبلغ محدد حول هذه الصورة اللي لا يسع المجال لذكرها فيعطى لورثة هذا الشخص أو للمستفيد، فهذا لا يمكن أن يتحقق من خلال الادخار المجرد، ولا سيما في ظل ظروفنا الحالية التي أشار إليها شيخنا العزيز وهو أنه لا يوجد يعني المؤسسات الـ.. الذكوية والفيء وبيت المال بصورته ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: لكن لابد يا دكتور علي في هذه الحالة أن يشترط الإنسان أيضاً أن هذا المال الذي يعني يؤمن به لا يدخل في نطاق الربا إذا كان ..

د. علي القره داغي: هو طبعاً إحنا كلامنا على التأمين الإسلامي.

أحمد منصور: الإسلامي، نعم .. آه..

د. علي القره داغي: التأمين الإسلامي لا هذا، كلامنا على أساس التأمين الشركات الإسلامية ..

أحمد منصور: بالنظام الذي أشرت له..

د. علي القره داغي: التي تشرف عليها -أستاذ أحمد- هيئات الرقابة الشرعية.

أحمد منصور: نعم.

د. علي القره داغي: وهذا .. وبعدين حقيقة كان بودي أنه أتحدث عن أن المساهمين الآن يعني ليست الشركات الإسلامية تقوم على أساس واحد، يمكن أن تقوم على أساس التبرع بحيث المساهمون لا يستفيدون شيئاً إلا الاستثمار، ولكن هناك طريقة أخرى بالمناسبة حتى يكون الموضوع متكامل وقد ناقشنا هذه الطريقة وهي على أساس الوكالة بحيث المساهمون يعني يكونون وكلاء بأجر لإدارة الشركة الـ.. لإدارة قضية التأمين، ويأخذون في مقابل ذلك أجراً ليكون لهم أجر الوكالة و كذلك يكون لهم أجر الـ.. عفواً نسبة من الربح..

د. يوسف القرضاوي: الربح.. من الربح..

د. علي القره داغي: وهذا يشجع المساهمين وربما أحد الأسباب مثلما يعني ربما أشير إلى ذلك في أنه يعني البنوك الإسلامية حقيقة فيها أرباح يعني جيدة للمساهمين.

أحمد منصور: نعم.

د. علي القره داغي: لكن في التأمين الإسلامي خاصةً بصورته الحالية ليس فيه أرباح إلا أرباح استثماراتهم.

أحمد منصور[مقاطعاً]: وهل أيضاً هذا دكتور علي ممكن تضيفه للأسباب التي أدت إلى عدم انتشار نظام التأمين الإسلامي؟

د. علي القره داغي: أنا أخي أعتقد .. ولذلك أنا طرحت هذه الفكرة حقيقة على إحدى شركات التأمين الجديدة في إحدى الدول الإسلامية وأخذت بهذه الفكرة، فكرة الوكالة، فالآن هذه الشركة تأخذ إضافة إلى نسبة الاستثمار جزءاً من المال أي مال المستأمنين في مقابل الوكالة بالأجر أي العمولة بالأجر...

أحمد منصور[مقاطعاً]: طيب أنا أريد .. أريد عفواً أفسح المجال لأن عندي تساؤلات كثيرة سواء على الهاتف أو من رسائل الفاكس الأخ محمد عبد السلام من أبو ظبي، محمد.

محمد عبد السلام : السلام عليكم ورحمة الله.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد عبد السلام: جزاكم الله خير على إجابتكم على السؤال.

أحمد منصور: اتفضل.

محمد عبد السلام: كنت بعتت أسأل على الشركات البترول نظام التأمين الإجباري..

أحمد منصور: نعم.

محمد عبد السلام: والتأمين الاختياري، الحقيقة السؤال ما كانش عن التأمين الإجباري، التأمين الإجباري الموظف ما بيدفعش من قبيله أي مبلغ.

أحمد منصور: الشركة التي تدفع؟

محمد عبد السلام: الشركة هي تدفع، ويعتبر أي مبلغ يصرف للورثة أو للموظف في حالة عجزه أو أي شيء كأنه تعويض من الشركة، ولكن التأمين الاختياري هل يجوز إننا نشارك فيه ولا لا يجوز؟

أحمد منصور: اللي هو على الأسرة والـ.. والأبناء.

محمد عبد السلام : وعلى الشخص برضو..

أحمد منصور: اللي هو 0.4% من الراتب.

محمد عبد السلام: نعم .. نعم، هل يجوز المشاركة فيه أم لأ؟

أحمد منصور: طيب شكراً ليك أخ محمد.

د. يوسف القرضاوي: هل.. هل يستثمر في محرم؟

أحمد منصور: أخ محمد معانا؟

محمد عبد السلام: شركات .. شركات تأمين عادية غير إسلامية.

أحمد منصور: آه يعني هي..

محمد عبد السلام: ولكن ما نقدرش نعرف نشاطها بالضبط.

أحمد منصور: وما يقدرش يعرف نشاط الشركات بالضبط و..

د. يوسف القرضاوي: الشركة ولا .. ولا شركته هي اللي بتاخد منه؟

أحمد منصور: شركات التأمين، شركته هي توفر له تأمين اختياري له ولعائلته ولأبنائه بـ 0.4% من الراتب..

د. يوسف القرضاوي: آه..

أحمد منصور: في مقابل.. باختياره هذا ممكن إن هو ما.. ما.. مايشاركش في هذه الشركة لكن هي شركات تأمين تقليدية ليست إسلامية.

د. يوسف القرضاوي: ولا تدفع له شيئاً ولا حاجة، إنما بتشارك له هو..

أحمد منصور: هو بيدفع، هو بيساهم من .. من الراتب.

د. يوسف القرضاوي: خلاص يبقى لا داعي لأن يورط نفسه في هذا.

أحمد منصور: يعني هذا فيه شبهة.

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه.. آه لأ، الإجباري ياخد ما ..

أحمد منصور: الأخ صلاح عبد الرحمن من الإمارات، صلاح.

صلاح عبد الرحمن : سلا.. سلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام.

صلاح عبد الرحمن : كيف الحال أستاذ أحمد؟

أحمد منصور: حياك الله يا أخي.

صلاح عبد الرحمن : دكتور.. كيف حالك؟

د. يوسف القرضاوي: مرحباً يا أخي.

صلاح عبد الرحمن: شيخ عندي سؤال.

أحمد منصور: اتفضل.

نظام إعادة التأمين وتعامل شركات التأمين الإسلامية معه

صلاح عبد الرحمن: أنا تعاملت مع إحدى شركات التأمين الإسلامية في الإمارات واتضح لي أنها تعيد التأمين مقابل كل يعني عقد تأمين مع الناس عموماً يعني.

أحمد منصور: كيف تعيد التأمين؟

صلاح عبد الرحمن: يعني أنا سألت المدير العام مباشرةً يعني

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: عندما تريد التأمين في شركة ..

صلاح عبد الرحمن[مستأنفاً]: فهو أخبرني أن لكل عقد تأمين هو يؤمن نفسه مع شركات تأمين عالمية.

أحمد منصور: صحيح.. صحيح، هذا نظام.. نظام إعادة التأمين، نعم.

صلاح عبد الرحمن : نعم فهل هذا يجوز؟

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخ صلاح فضيلة الدكتور نقطة مهمة قضية إعادة التأمين ..

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه إعادة التأمين آه..

أحمد منصور: وهذه كل الشركات تقوم بها، دي بما فيها الشركات الإسلامية.

د. يوسف القرضاوي: هو طبعاً مسألة إعادة التأمين دية وخصوصاً في عصرنا نحن تعرف إنه أحياناً يكون التعويضات بالملايين.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: خصوصاً إذا كان فيه أشياء كبيرة اللي بيـ.. بيـ.. بيؤمن على سفينة، على باخرة..

أحمد منصور: على طائرة.. نعم.

د. يوسف القرضاوي: على طائرة، على عمارة من 30 دور على يعني أشياء من هذه الأشياء فأحياناً قد تأتي خسائر كبيرة، فتضطر شركات التأمين إلى أن تعيد التأمين عند شركات أكبر منها.

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: فيعني للأسف إنه يعني شركات التأمين الإسلامية تعظمها مضطرة إلى أنها تعيد التأمين عند شركات أجنبية.. آه.

أحمد منصور: تأمين عالمية، نعم.

د. يوسف القرضاوي: وهذا قد يعني استفتى فيه الإخوة في السودان شركة التأمين الإسلامية في السودان، لعلها يمكن أول شركة إسلامية و بعدها شركة في الإمارات في بنك دبي، فهم استفتوا هيئة الرقابة الشرعية ماذا نفعل؟ وقالوا إن إحنا محتاجين إلى هذا ويعتبر حاجة أو ضرورة فأفتتهم هيئة الرقابة الشرعية إنه إذا كان ممكن الاستغناء عن هذا الأمر فالأولى ألا ندخل فيه، وإذا كان يعتبر ضرورة أو حاجة تنزل منزلة الضرورة فالضرورة تقدر بقدرها، ندخل بس بالقدر اللازم، لا نتوسع فيه فبعض الناس يقول لك ضرورة ويتوسع يقول لك لأ فبالقدر الـ.. هناك في الشركات الإسلامية يعني بعض الشركات الآن بدأت تعمل هي إعادة تأمين، يمكن الدكتور علي عنده يعني أسماء..

أحمد منصور[مقاطعاً]: آه أنا كنت أريد أسأل الدكتور علي..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: أسماء هذه الشركات اللي هي عملت بالفعل إعادة تأمين إسلامي ودي يعني تعتبر خطوة متقدمة ونرجو .. وكلما كثرت الحقيقة شركات التأمين الإسلامية أصبح يمكن إنها تكوِّن كياناً كبيراً المشكلة إن إحنا لا زال التأمين الإسلامي محدوداً ..

أحمد منصور: كيانات صغيرة شركات صغيرة ..

د. يوسف القرضاوي: آه فدوكهم عندها آلاف الملايين، فالشركات الإسلامية استطاع بعضها أن يكون إعادة شركات على النظام الإسلامي و.. نرجو أن يتوسع في المستقبل إن شاء الله.

أحمد منصور: دكتور علي.. بالنسبة للنظام التطبيقي في إعادة التأمين بإيجاز حتى عندي مشاهدين كثيرين..

د. علي القره داغي: نعم باختصار إن شاء الله.

أحمد منصور: يعني من حيث شركتكم كيف تقومون بقضية إعادة التأمين في ظل الشريعة؟

د. علي القره داغي: حقيقة في البداية إحنا يعني كان واجهتنا بعض المشاكل لأن بعض شركات التأمين التقليدي كتبت إلى بعض الشركات إعادة التأمين العالمية لا تتعاملوا مع الشركة الإسلامية، فلذلك نحن اتجهنا الحمد لله إلى الشركات الإسلامية في جانب كبير منها، وهناك الآن أكثر من حوالي 7 شركات إسلامية أيضاً تقوم على إعادة التأمين وعلى رأسها وأهمها الشر.. شركة التكافل الإسلامي وإعادة التأمين في ماليزيا برأس مالٍ أكثر من 180 مليون دولار كذلك الصندوق الحرب بالمناسبة اللي هو تابع للجامعة العربية فيها مبالغ كبيرة جداً استفدنا لأنه يقوم بإعادة التأمين استفدنا منه هذا من جانب من جانب آخر.

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: يعني ملتزم ولا ...؟

أحمد منصور: هذا ملتزم .. ملتزم عليكم السلام ورحمة اللهـ.. ملتزم بالنظام الإسلامي يا دكتور علي؟

د. علي القره داغي: بالنسبة للتكافل الإسلامي في ماليزيا والشركات السبع ملتزمة بالإسلام وقائمة على أساس الـ..

أحمد منصور: صندوق الحرب .. صندوق الحرب..

د. علي القره داغي: صندوق الحرب، نعم وافق على شروطنا التي نحن تقدمنا بها وكذلك بالنسبة لبعض الشركات في ألمانيا وسويسرا تعاونت، والغريب أنها قبلت بشروطنا من أهم هذه الشروط أن هذه الأموال التي هي تخصها لا تستثمر عندها بالفوائد، وإنما تستثمر في مصرف قطر الإسلامي وبنك قطر الدولي الإسلامي، وافقت على هذه الشروط.

أحمد منصور: جميل.

د. علي القره داغي: فيعني خلاصة الكلام –يعني- استطاعت الشركة الإسلامية –والحمد لله- بل استفادت يعني استفادت من هذا التوجه واستطاعت أن تكون إعادة التأمين بأقل مما تقوم به بعض الشركات الأخرى.

أحمد منصور: شكراً يا دكتور علي، شكراً ليك، الأخ أحمد صباغ من الأردن.

أحمد صباغ: ألو، السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد صباغ: ورحمة الله وبركاته، مساء الخير أخ أحمد.

أحمد منصور: مساك الله بالخير.

أحمد صباغ: مساء الخير يا دكتور.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

أحمد صباغ: الله يمسيكو بالخير، الموضوع شيق أنا لي بعض المداخلة فيه.

أحمد منصور: اتفضل.

أحمد صباغ : إذا سمحتوا لي بأنه التأمين الإسلامي يقوم بإدارة صندوق التأمين التعاوني لحساب حملة الوثائق، ونحن في شركة التأمين الإسلامية في الأردن اجتهدنا وقدمنا ورقة عرضناها على فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي في الحلقة الفقهية السادسة التي عقدت في عمان، وفصلنا ما بين حساب حملة الوثائق والمستأمنين، وقامت على أساس أن حساب المؤمِّنين حملة الوثائق يدخل به جميع أعمال التأمين ومصاريفها والفائض يتم توزيعه على حملة الوثائق بنسبة ما ساهم كل مؤمن له في هذا الحساب، أما حساب المساهمين فيدخل به ثلاثة مداخيل لهم.

أولاً: عائد استثمار رأس المال بصفتهم لأصحابه.

ثانياً : الأجر عن وكالة إدارة عمليات التأمين بصندوق التأمين نيابة عن حملة الوثائق.

أحمد منصور: نعم.

أحمد صباغ: الثالث: حصة شائعة من ناتج استثمار فائض أقساط التأمين بصفته مضارباً، فهذه المداخيل الثلاثة هي التي تدخل إلى حساب المساهمين، وما عدا ذلك يذهب إلى حساب حملة الوثائق.

هناك نقطة جوهرية قانونية كل شركة تسجل في أي دولة تسجل حسب قانونها والقانون الوضعي يطلب دائماً احتياطيات قانونية بنسبة محددة من الأرباح في الأردن يطلبوا 10% من الأرباح، هذه تم بحثها يتم دفعها من قبل حملة الأسهم وتسجل لحسابهم في حقوق المساهمين، هذا موضوع حبيت أن أبيتنه وأساس شركات التأمين الإسلامية هي فصل .. تقوم على أساس فصل الحسابات ما بين حملة الوثائق وبين المساهمين..

أحمد منصور: شكراً ليك يا أخ أحمد..

أحمد صباغ: أما بالنسبة لموضوع تأمين الحياة نحن اجتهدنا في شركة التأمين الإسلامية في الأردن بإيجاد حساب التكافل الاجتماعي، حساب التكافل الاجتماعي هو رديف لتأمين الحياة، رديف لتأمين الحياة يتم على أساس اللي يسمى التأمين الحياة القصير الأجل Short term assurance يسمى في.. بلاد الغرب..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ممكن بإيجاز تقول لي أحمد صباغ..

أحمد صباغ[مستأنفاً]: وهو ينتهي بسنة واحدة.

أحمد منصور: ممكن بإيجاز تقول لي : كيف تطبقون هذا النظام ؟

أحمد صباغ : نطبقه بأقساط ثانوية محددة لمجموعات أو أفراد فمثلاً اجتهدنا في .. الـ.. الذين يحصلون على قروض من البنك الإسلامي الأردني، هؤلاء بلغ عددهم بحدود 62.000 مشترك يأخذوا قروض لبناء بيوتهم ولشراء سياراتهم، ولزواج أبنائهم..

أحمد منصور: نعم .. نعم..

أحمد صباغ : ولقضاء حاجاتهم، مقابلها نقدم وثيقة تأمين تكافل اجتماعي إلى البنك تؤمِّن على صاحب القرض في حالة وفاته أن تقوم شركة التأمين بتسديد رصيد هذا القرض المتبقي في ذمة المتوفي، فهنا تبقى أرملة في بيتها، ويبقى صاحب السيارة لأبنائه وتبقى الحياة تسير بهم، هذا التأمين يشمل على تعويض الوفاة والعجز الكلي الدائم، والبوليصة تنتهي بالسنة وتجنبنا الادخار لما في ذلك من.. من بحوث حول الاستثمار ونقص العملة والمدد الطويلة وإدارتها وعدم توفر وسائل استثمارية لأنه أساس شركة التأمين الإسلامية أن تقوم بإدارة هذه الأموال بوسائل خالية من الربا ومن أي محظور شرعي..

أحمد منصور[مقاطعاً]: شكراً ليك أخ أحمد صباغ ..

أحمد صباغ: إذا توفر ذلك ..

أحمد منصور[مقاطعاً]: شكراً ليك على هذا العرض الذي قدمته من خلال التطبيقات في شركات التأمين الإسلامية الأردنية، الأخ صادق محمد من باريس.. صادق.. فضيلة الدكتور.. عندي سؤال مهم.

د. يوسف القرضاوي: هو أنا الحقيقة يعني كنت أريد أن أعقب بما عقب به الأخ أحمد صباغ من .. لما .. حينما ذكر الدكتور علي..

أحمد منصور: نعم.

د. يوسف القرضاوي: عن العلاقة بين المؤسسين للشركة أو المساهمين في الشركة وبين المستأمنين فكنت أريد أن أعقب لأن أنا حضرت هذه الندوة

أحمد منصور: ممكن بإيجاز فضيلة الدكتور..

د. يوسف القرضاوي: لأ هو.. هو.. لأ.. هو ما قاله الأخ هو هذا.. هذا الذي كنت أريد أن أقوله.

أحمد منصور: يعني هو .. هو عبر .. عن شيء كنت تود أن تقوله.

د. يوسف القرضاوي: آه.. آه.. كنت أريد أن أعقب به نعم.

أحمد منصور: عندي سؤال من أبو عمر من هولندا يقول: هناك نظام تأمين في هولندا، هل يجوز التأمين لدى شركة البريد الهولندية كل 5 سنوات للزوجين على أن يدفع الزوجان كل شهر حوالي 3 دولارات وتدفع لهم شركة البريد إذا حدثت الوفاة أثناء فترة الخمس سنوات لأحدهما تدفع الشركة مبلغ 25.000 دولار، وإذا دفع شهرياً 6 دولارات تدفع لهم الشركة..

د. يوسف القرضاوي: 50.000 دولار آه، آه.

أحمد منصور: 50.000 دولار وإذا دفعوا 9 دولارات تدفع 75.000 دولار يسألك يجوز هذا النظام؟

د. يوسف القرضاوي: يعني يجوز على مذهب أبي حنيفة الذي..

أحمد منصور: كيف؟

د. يوسف القرضاوي: الذي يجيز التعامل بالعقود الفاسدة في دار الحرب، إنما إذا لم يكن للمسلم حاجة إلى هذا فلا داعي أن يدخل.

أحمد منصور: دي .. دي .. دي حاجات بسيطة والعائد ضخم جداً للغاية.

د. يوسف القرضاوي: آه، آه، آه، آه، يعني وكيف يعني .. كيف يستطيع بتلات دولارات..؟!

أحمد منصور: دولارات ياخد 25، 3 دولارات في الشهر فقط.

د. يوسف القرضاوي: يعني.. يعني المفروض..

أحمد منصور: دكتور علي، دكتور علي.. هل..

د. يوسف القرضاوي[مستأنفاً]: المفروض إن شركات التأمين بتحسب هذه الأمور..

د. علي القره داغي: هذا نوع من المقامرة والمغامرة يا شيخ..

أحمد منصور: يعني .. يعني أنت لا تدخله في نطاق العقود أو نظام التأمين.

د. علي القره داغي: طبعاً هو قايم حقيقة كما سمعنا واستفسر لأكثر من مرة يقوم ليس للجميع مرات يقوم على مسألة المقامرة أو المغامرة وإن ليس هذا حتى عقد تأمين يعني إنه لو أعطي لكل واحد هذا المبلغ كيف تستفيد الشركة وعلى أي إحصائيات ؟ هذا عرض علينا وعرضناه على المتخصصين قالوا هذا نوع من المقامرة، وهو خاص في حالات معينة..

د. يوسف القرضاوي[مقاطعاً]: إذا كان لبعض .. لبعض دون بعض فلا يجوز لأنه هيدخل في القمار على طول.

د. علي القره داغي: نعم.

د. يوسف القرضاوي: نعم.

أحمد منصور: فضيلة الدكتور سؤال تاني من الجزائر يقول من أحد المزارعين الأخ نور الدين.. منور نور الدين: نحن نقوم سنوياً باقتراض البذور بدون فوائد ربوية، لكن على شرط تأمين ما نقترضه في مصلحة التأمينات، وهذه الأخيرة تفرض علينا 40% من سعر البذور مقابل التعويض في حالات الجفاف أو الحريق أو السحاب، ويقول إن محصوله تعرض للدمار أو للـ.. للجفاف وحصل على تعويض بهذه الطريقة، فهل يجوز له بالنسبة للتأمين؟

د. يوسف القرضاوي: مش تأمين تبع الدولة هذا؟

أحمد منصور: تأمين .. آه نعم .. يعني

د. يوسف القرضاوي: و.. وإجباري هذا ..

أحمد منصور: على الـ... على الـ.. على الزراعة

د. يوسف القرضاوي: يعني أعتقد أن جميع المزارعين مجبرون أن يدخلوا في هذا، فهو -إن شاء الله- لا حرج فيه لأنه مجبر عليه.

أحمد منصور: سؤال من موزمبيق.. من موزمبيق يقول: نحن في موزمبيق وليس هناك بنك إسلامي وهناك بنك يقوم بالتأمين في شتى المجالات، ومنها التأمين ضد الحوادث، أو السيارات، ويدفع المؤمن مقابل ذلك مبلغاً وإذا حدث له حادث يعوض مبلغاً غالباً ما يكفي لعلاجه، ولكن إذا لم يحدث له شيء لا يرجع له شيء من هذا المال، فما الحكم في ذلك؟

د. يوسف القرضاوي: التأمين على السيارات و..

أحمد منصور[مقاطعاً]: على حوادث السيارات.

د. يوسف القرضاوي: آه ..

أحمد منصور: هو يدفع مبلغ بشكل شهري في موزمبيق في بنك غير إسلامي، لا توجد بنوك إسلامية، وإذا حدث له حادث يعني يدفعوا له ما يوازي لعلاجه، وإذا لم يحدث له حادث لا يتقاضى شيء.

د. يوسف القرضاوي: أو.. أو.. أو ما يصلح به السيارة أو ما يصلح به إصابة الآخرين، مثل بعض البلاد مثل قطر هنا وغيرها توجب التأمين اللي هو ضد الطرف الثالث ده، قد يقتل شخصاً ويدفع عليه دية 100.000 أو أكثر، فبعض البلاد تجبر هذا، فهو إذا كان في مثل هذا البلد الذي ليس فيه تأمين إسلامي، يستطيع أن يدخل هذا حتى ندوة التشريع الإسلامي التي انعقدت في ليبيا -وكان فيها الشيخ أبو زهرة، والشيخ الزرقا وكبار الفقهاء- أجازوا أن يستعمل التأمين وخصوصاً التأمين على الأموال والسيارات والحوادث هذه إلى أن يوجد بديل إسلامي، وما دام لا يوجد بديل إسلامي يستطيع الأخ أن يستخدم هذا النوع من التأمين، إن شاء الله.

أحمد منصور: في الختام فضيلة الدكتور أتقدم لك بالشكر الجزيل، وآمل –حقيقة- إن قضية التأمين تكون وضحت يعني عند المشاهدين خاصة فيما يتعلق بعملية التأمين على الحياة.

كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم.

أشكرك فضيلة الدكتور علي القره داغي (الأستاذ في كلية الشريعة جامعة قطر، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية في الشركة القطرية الإسلامية للتأمين)، في الحلقة القادمة –إن شاء الله- نتناول نظام الأسهم والسندات والتعامل في البورصات العالمية من المنظور الإسلامي.

في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.