مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

بهيج ملا حوّيش/ ناشط إسلامي إسباني

تاريخ الحلقة:

18/07/2004

- وقع الحادث على الجالية المسلمة
- أسباب اتهام المغرب بتصدير الإرهاب

- مسؤولية سياستنا الخارجية عما لحق بالإسلام

- مخاوف تنتاب الجالية الإسلامية بمدريد

- أسباب تجميد اتفاق الأقلية المسلمة بإسبانيا

- أزمة دعم الجمعيات وتمويل المساجد بأوروبا

- كيفية التمييز بين الإرهاب والعنف المقبول

ماهر عبد الله: بسم الله الرحمن الرحيم وسلام من الله عليكم وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة هذه الحلقة تأتيكم على الهواء مباشرة من برشلونة على الساحل الشرقي لإسبانيا يأتيكم هذا البرنامج جزء من اتفاقية بين المنتدى العالمي للثقافات في برشلونة الذي تنظمه بلدية المدينة ودعت إليه مجموعة كبيرة من مثقفي وأدباء ومسرحي وسينمائي العالم مهرجان ومنتدى يمتد على مدار ستة شهور شاركت فيه بعض كبريات المحطات الفضائية العالمية وكانت الجزيرة واحدا منها حيث ارتأت إدارة الجزيرة إن هذه فرصة للتواصل مع العالم لتحقيق جزء من رسالتها الإعلامية كما قلت لكم يشمل هذا المهرجان مجموعة من النشاطات الثقافية والأدبية والسياسية والمسرحية إضافة إلى برلمان كبير أسمَوْه مهرجان الأديان حضره أو شارك فيه أكثر من سبعة آلاف مشارك كان جزء كبير منهم من العالم الإسلامي سواء من المشرق العربي والمشرق غير العربي الإسلامي إضافة إلى بعض الرموز الإسلامية من أوروبا لعل أبرزها الدكتور طارق رمضان من سويسرا والدكتور عمر عبد الله نصيف من المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى ضيفنا الدكتور بهيج ملا حوّيش في هذه الحلقة موضوعنا لهذا اليوم سيتركز حول آثار وتداعيات العمليات التي وقعت في مدريد في شهر مارس الماضي وأودت بحياة قرابة المائة وتسعين شخص تضاربت الآراء حول إلى أي يمكن أن توجه الاتهامات في البداية اتهمت بها منظمة إيتا الانفصالية في إسبانيا ثم وُجهت التهمة إلى منظمة القاعدة وإلى أطراف إسلامية أخرى، في الحالين دفعت الجالية المسلمة الكثير من الثمن ثمنا لذلك إما على صعيد صورتها كجالية وافدة أو على صعيد سمعة الإسلام كدين أصبح في كثير من البلدان يُنظر إليه على أنه دين مغاير ودين مختلف لمناقشة هذا الموضوع كما قلت لكم يسعدني أن يكون معي الدكتور بهيج ملا حوّيش الذي عاش ردحا طويلا من الزمان أغلب حياته هنا في إسبانيا دكتور بهيج أهلا وسهلا بك في الشريعة والحياة.

بهيج ملا حوّيش: أهلا حياكم الله.

وقع الحادث على الجالية المسلمة

ماهر عبد الله: سيدي كرجل عاش فترة طويلة في إسبانيا وشارك في نشاطات الجالية المسلمة وكان لك دور من أوائل السبعينات في تأسيس العمل..

بهيج ملا حوّيش [مقاطعاً]: الستينات.

ماهر عبد الله: الستينات في تأسيس العمل الإسلامي من أوائل المراكز التي افتُتحت في مدريد كان لك يد فيها كيف كان وقع الحادث عليكم كجالية مسلمة لاسيما وأن الأصابع وجهت سريعا إلى أطراف إسلامية؟


ما حدث في 11 مارس/ آذار الماضي في إسبانيا عمل إجرامي مرفوض من كل الأديان والقيم والثقافات
بهيج ملا حوّيش: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الحقيقة العمل الإجرامي الذي حدث في 11 مارس الماضي هو مرفوض من كل الأديان وترفضه كل القيم وكل الثقافات ولذلك لا حاجة لأن نضعه في ضمن إطار وصفي أنا أعتقد بأن عندما يتحول الدين إلى إيديولوجيا وتتحول الإيديولوجيا إلى سياسة فهذا يعني إنها أصبحت عرضة للأهواء والتلاعب فيها وعندما تتحول السياسة إلى إيديولوجيا ستتحول حتما إلى دين..

ماهر عبد الله: هل تقبل التهمة بأن..

بهيج ملا حوّيش: نعم؟

ماهر عبد الله: المسؤولين عن الحادث، هل أفهم من هذا الكلام أنك تقبل أن المسؤولين عن الحادث مسلمين؟

بهيج ملا حوّيش: لا أبدا لازال حتى يومنا هذا لم يستطع أحد أن يحدد الجهة المستفيدة من هذه العملية الإجرامية سيّما وأن الذين قاموا بها هم مجموعة من تجار المخدرات ومن السارقين وحتى منهم من كان يتعامل مع البوليس الإسباني.

ماهر عبد الله: أي نوع من التعاون يعني؟

بهيج ملا حوّيش: تعاون كمخبرين وثبتت أن هناك علاقة ما مع منظمة إيتا من خلال وجود شخصين واحد إسباني وآخر مغربي في السجن ثم أن المتفجرات ثبت أيضا أن الذي سرقها شخص إسباني وباعها أو بطريقة ما أوصلها إلى هؤلاء وثبت أيضا أن هذه المتفجرات قد نقلت من الشمال بسيارتين واحدة يقودها عرب وآخر يقودها إسبان في شهر ديسمبر من الشهر الماضي وأُلقي القبض على السيارة التي كان يقودها الإسبان وتبين للبوليس بأنها متجهة لتفجير محطة قطارات في مدريد أما الأخرى لم يستطيعوا إلقاء القبض عليها فإذا لا يوجد من يستطيع أن يجزم الآن من هو وراء القضية.

ماهر عبد الله: لكن عندما تقول ثبت يعني القضية مازالت قيد التحقيق.

بهيج ملا حوّيش: إحنا نقرأ من تصريحات الصحف وفي الآن لجنة برلمانية تحقق في هذه القضية وفي كل يوم يتكشف شيء جديد وفي كل يوم يظهر أن بعض التصريحات التي نسبت إلى بعض الأشخاص لم تكن صحيحة.

ماهر عبد الله: بعض الصحف أيضا كونك فتحت موضوع الصحف بعض الصحف نسبت إلى أحد المتهمين عربي مسلم من أصول مغربية وهو معتقل بتهمة المشاركة أنه كان على علاقة بالشرطة كمخبر ووجهت له تهديدات إن كشف علاقته بالشرطة السابقة على الحادث سيتعرض لمزيد من الأذى.

بهيج ملا حوّيش: في هذا الجو تخرج أخبار كثيرة هذا الكلام اللي تفضلت فيه نشره الصحف واسمه رفا زهير ومعروف في الصحف ثم في هناك أيضا كلام آخر كثير يعني في هناك بعض تجار المخدرات كانوا معرفين بالنسبة للأمن الإسباني، لماذا لم يلقَ القبض عليهم في حينه؟ لا نستطيع أن نجزم ولكن نستطيع أن نقول المجرم هو مجرم مهما كان دينه ومهما كانت جنسيته ومهما كان انتمائه ويجب أن يأخذ عقابه نعم ولا أن يُنسب هذه القضية إلى المسلمين نحن الحقيقة نعاني الآن نوع من الهجوم الثقافي نوع من التمييز الذي يصل إلى حد العنصرية في نسب هذه القضية إلى الإسلام لماذا يقال الإرهاب الإسلامي؟ هؤلاء ليسوا من المسلمين.

ماهر عبد الله: هذا ما يعني سنتحدث عنه وهذا جوهر موضوع الحلقة هذا اليوم أنه بغض النظر عن هذا التحقيقات بُعيْد الحادث مباشرة كان الانطباع العام أن المسؤولين عنه مسلمين هل هذا الذي تتحدث عنه من تكشف للمعلومات هل أثّر على رأي الإعلام في الموقف من الإسلام والجالية المسلمة؟

بهيج ملا حوّيش: نعم الرأي العام طبعا من يقوده؟ يقوده بعض أجهزة الإعلام وبعض أجهزة الإعلام أصبحت تُقمبل المستمع بأخبار متوالية ومتضاربة إلى حد الإشباع بحيث أنه أصبح الفرد يأنف من سماع هذا الكلام ويقبل بما يقال له ولكن اليوم بعد تغيير الحكومة وبعد أن بدأت اللجنة البرلمانية تبحث في هذه القضية بدأت تتضح أمور كثيرة نعم وهذه مازالت مثل كرات الثلج في الأمس كان في هناك تكذيب لما قيل في كأنها حقائق واقعة نعم.

ماهر عبد الله: طيب صورة الإسلام في الإعلام اليوم صورة الجالية المسلمة في الإعلام اليوم هل هي كما كانت عليه في الأسبوع الذي تلا الحادث مباشرة؟

بهيج ملا حوّيش: شوف أخي الشعب الإسباني أثبت وعي بالغ في هذه القضية والحقيقة يجب أن تقال أنهم لم يتخذوا مواقف حدية كشعب لم يتخذوا مواقف حدية من المسلمين لأنهم لم يتبينوا من هم وراء هذه القضية هذا الكلام يجب أن نقوله وكل ما خَرَج خرج من بعض الأفراد في الإعلام وفيه هناك كثير من رجال الإعلام أيضا قالوا كلاما ممتازا في هذه القضية، القضية الآن بيد العدالة والعدالة الإسبانية مشهور لها بالنزاهة ولذلك هذه العدالة سوف تقول كلمتها الآن مازالت القضية في طور الاستنطاق ومازالت في طور جمع.. قضية معناه بالمعنى الحقيقي ليس ولكن شيء طبيعي يأتي حكومة جديدة أصبحت تعيد النظر في كثير من مواقف الحكومة السابقة من المسلمين يعني الحقيقة كنا نعاني من الحكومة السابقة في نعم.. كما تعلم أنه كان هناك اتفاقية وقعت مع الدولة الإسبانية سنة 1992 لكي يتمتع المسلم بحقوقه ضمن الدستور هذه الاتفاقية جمدت يبدو أن الحكومة الحالية تتجه إلى إعادة النظر في تطبيقها ويبدو من كلام السيد وزير الداخلية وهو رجل قضاء أنه يبحث بعين الفاحص والناقد والمعتدل في هذه القضية ونتمنى إن شاء الله إنه يخرج عما قريب شيء من ذلك.

ماهر عبد الله: لكن هناك تركيز من يومين أو ثلاثة أحد القضاة المكلفين بمتابعة قضايا الإرهاب يعني دون الخوض في الأسماء أشار إلى ليس فقط الجالية المغربية هنا ولكن أشار إلى المغرب كمصدر لتصدير الإرهاب إلى هذا البلد تحدث تحديدا عن قرابة المائة خلية تتحدث عن مشروع أو ألف مشروع انتحاري قد يأتون إلى المغرب إلى إسبانيا من المغرب سواء بطرق مشروعة أو بطرق غير مشروعة للقيام بالمزيد من العمليات الانتحارية.

بهيج ملا حوّيش: أنا أتوقع هذا الكلام مبالغ فيه جدا وليس له أساس من الصحة والمغاربة منذ فترة طويلة وهم يعيشون هنا نعم قد تجد لأنه كثير ناس عاطلين عن العمل وهؤلاء يرتكبون بعض القضايا المخلة في القانون سرقة إلى آخره ولكن ليست عمليات إجرامية وهذه الحادثة حدثت نعم من مجموعة من المغاربة ومن شخص تونسي ولكن أنا لا أنسب كما أن الإعلام نفسه لم ينسبها أي جماعة إسلامية.

ماهر عبد الله: لا لكن أنا عايز أفهم لماذا توجه التهمة إلى المغرب تحديدا يعني هناك أبعاد سياسية لهذا الموضوع لكن اسمح لي أن نتوقف قليلا مع فاصل ثم نعود لمناقشة هذا الحوار نُذكركم قبل الانتقال إلى الفاصل بأنه بإمكانكم المشاركة معنا في هذه الحلقة على الأرقام التقليدية للبرنامج إما على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 في الحالين بعد المفتاح الدولي لدولة قطر أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net ، إذا نعود بكم إلى الدوحة ثم نعود لمواصلة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أسباب اتهام المغرب بتصدير الإرهاب

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي تأتيكم على الهواء مباشرة من برشلونة كجزء من مشاركة الجزيرة في المنتدى العالمي للثقافات الذي تُشرف عليه بلدية برشلونة سيدي لماذا استهداف المغرب يعني الجالية المسلمة هنا طابعها العام صحيح مغربي لكن هناك جاليات أخرى لكن هذا التخصيص وخصوصا أنك قلت أنه قد يكون من باب التهريج السياسي أكثر منه لماذا استهداف المغرب تحديدا بأنها مُصدرة للإرهابيين؟


السبب الرئيسي لاتهام المغرب بتصدير الإرهاب هو أن غالبية الذين ألقي القبض عليهم مغاربة
بهيج ملا حوّيش: لأن أكثر الذي ألقي القبض عليهم من المغرب وفي هناك شخص تونسي هذا ضمن المجموعة التي فُجرت أو تفجرت ما نعرف في شقة من شقق مدريد وهاي كما قلت لك ضُبطوا أحيانا في قضايا تهريب ومعروفين يعني الصحافة معروف أنا لا أعتقد يعني ربما المقصود هو أن الحكومة المغربية يعني قد يكون لها يد هذا أنا أرفضه تماما لأن لم يعد هناك اليوم حكومة رشيدة تستخدم الإرهاب كسلاح ضد الآخرين لأن كما وجدنا أن الإرهاب يرتد عليها أنا أستبعد هذا بل أستنكره جدا أن تقوم أي جهة مسؤولة رسمية في استعمال الإرهاب ضد دولة أخرى.

ماهر عبد الله: طب ماذا عن التغيير الذي وقع في الحكومة يعني كان لافتا أنه حتى وعندما كانت أصابع الاتهام تشير إلى الجالية المسلمة مع ذلك الشعب الإسباني اعتقد إنه حتى لو كانوا مسلمين السبب هو مشاركة إسبانيا في الحرب فدفع الحكومة السابقة الثمن هل لاحظت الجالية المسلمة تغُّيراً أنت أشرت إلى إعادة الحياة إلى الاتفاقية المجمدة هل هناك تبعات أخرى وتداعيات أخرى من هذه الحكومة الجديدة؟

بهيج ملا حوّيش: لا شك أن المسلمين في إسبانيا شاركوا في الانتخابات إلى جانب الحزب الاشتراكي لا شك في ذلك لأنهم وجدوا في اشتراك الحكومة السابقة في الحرب مع العراق نوع من الميول الاستعماري ليس لإسبانيا مصلحة في ذلك وقد عبر الشعب الإسباني بكل فئاته وخاصة مثقفيه عن استنكارهم لهذا العمل بمظاهرات عارمة زد على ذلك لأول مرة تعطي إسبانيا درس للعالم بأنها تستنكر ديكتاتورية الديمقراطية، الحكومة السابقة اعتمدت على أكثريتها في البرلمان وصمت آذانها عن مطالب الشعب وعن مطالب المعارضة فتقدمت بهذه القضية وأرسلت جنودها إلى العراق أنا لا أعتقد على كل حال بأن هذه القضية قد أثرت على نتائج الانتخابات الذي أثر على نتائج الانتخابات هو اتخاذ القرار منذ قبل ذلك بكثير في دخول العراق ولذلك الشعب الإسباني بوعيه وبنظرته إلى الأمام وبمثقفيه لأن الآن اليوم السياسة أصبحت يقودها المثقفون لم تعد السياسة كما كانت في السابق هم أسقطوا الحكومة الحالية وطبعا الحكومة الاشتراكية استلمت والحكومة الاشتراكية ربما ستنال يعني نجاحات أكثر لأنها صدقت بكل وعودها.

ماهر عبد الله: طب مازال ذكرت هذه الحكومة رئيس الوزراء من أيام قليلة في محاضرة في ندوة في جامعة كوموتنسي عمم القصة التي تحدث فيها عن الاستعمار كان تكلم بكلام جميل قال أن خطئنا الأساسي كغرب ليس فقط كإسبانيا هو في سياساتنا الخارجية لمجمل الدول الغربية وليس فقط لإسبانيا وأن علينا تعديل سياساتنا الخارجية لتكون أكثر إنصافا مع العالم الثالث والعالم الإسلامي تحديدا.

بهيج ملا حوّيش: هذا صحيح أخي نحن نعيش الآن انفصام الأخلاق عن السياسة هذه حقيقة ولذلك تحولت حتى الذين يعتبرون نفسهم متدينين كما هي الأدميناسترسيون نيكسون.. الأدميناسترسيون بوش قال بانتزاع الأخلاق نزع الأخلاق عن هوية وادعاؤهم بالدين بدؤوا هذه الحرب الظالمة على العالم الإسلامي نعم وكان ممكن حلها بطرق أخرى نحن لا نقل أن ليس هناك إرهاب نعم في هناك إرهاب في هناك ولكن ليس بهذه الطريقة والشعوب الأوروبية وخاصة مفكريها بدؤوا يتخذون مواقف جديدة هذه المواقف إعادة المُثل والقيم الأوروبية إلى السياسة التي تحكم هذه البلاد وطبعا الحكومة الحالية تأخذ على الحكومة السابقة بأنها رهنت مصير إسبانيا بأيدي الحكومة الأميركية وبالتالي تريد أن تعيدها إلى الأرض الأوروبية بالتعاون مع جدول الوحدة الأوروبية هذا أمر صحيح.

ماهر عبد الله: يعني سنعود لمزيد من التفصيل عن الحكومة لكن دعنا نعود على الإعلام بعض وسائل الإعلام ظهر فيها خطابات وبعضها نُسب إلى بعض السياسيين لا سيم في الحكومة السابقة كثير من المسلمين أو العرب الذين علقوا على الموضوع من الخارج أشاروا إلى عودة خطاب محاكم التفتيش هل مازالت هناك حملة تشبه محاكم التفتيش أو تستخدم خطاب محاكم التفتيش ضد الجالية المسلمة؟

بهيج ملا حوّيش: الحقيقة هذا الأمر منذ عدة سنوات لاحظناه في هناك نوع من محاولة تطبيق سياسة (Apartheid) الثقافية على المسلمين وبمحاولة لتحطيم الشخصية الإسلامية وتذويبها نحن كنا نسير في اتجاه الاندماج الاجتماعي وإذا بالفترة الأخيرة نجد هناك نوع من العرقلة الاجتماعية في هذا الاندماج.

ماهر عبد الله: متى حصلت النقلة؟

بهيج ملا حوّيش: هذه القضية حصلت منذ حوالي عشر سنوات.

ماهر عبد الله: السلبية.

بهيج ملا حوّيش: نعم ووجدنا أن هناك نوع من التحرش والتحريض يعني مثلا اضرب لك مثال في إيطاليا ظهر كتاب القرآن الكريم ومرسوم عليه صور جنسية هنا طلعت هناك بعض الألبسة الداخلية النسائية مكتوب عليها الله طبعا إحنا يعني حاولنا نحل القضية بنوع من الحلم شايف إيش لون مَسَبَّات أنا أمس في قرأت في جريدة محترمة هنا صحفي يقول بأن القرآن هو كتاب يعلم الدماء والقتل وضد النساء كلام يعني لا يقوله لا إنسان يفهم الإسلام ولا إنسان سمع بالإسلام بشيء إذاً كان في هناك نوع من الحملة الثقافية التي تحاول أن تحطم الشخصية الإسلامية هذا (Apartheid) (كلمة بلغة أجنبية) جابهناه بنوع من الهدوء.

ماهر عبد الله: لا احكي ليها بالعربي هذا.

بهيج ملا حوّيش: يعني (Apartheid) ثقافية (Apartheid) كلمة أصبحت مصطلح دولي.

ماهر عبد الله: لا (كلمة أجنبية) اللي..

بهيج ملا حوّيش:أيوه (كلمة أجنبية) دعونا إلى التماسك وإلى الحُلم وإلى عدم بذر نوع من كهربة المجتمع أي بذرة تكهرب المجتمع الإسباني ريثما تعدي هذه الريح الصفراء ثم بعد ذلك نتفاعل من خلال المجتمع المدني ثم من خلال الإدارة الإسبانية.

ماهر عبد الله: طيب دكتور إبراهيم اسمح لي نتوقف قليلا مع موجز لأهم الأنباء نذكركم قبل الانتقال إلى الموجز بأنه بإمكانكم المشاركة معنا بعده إما على رقم الهاتف 4888873 بعد المفتاح الدولي لدولة قطر أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net إذا نعود بكم إلى الدوحة من أجل موجز من أهم الأبناء ثم نعود لمواصلة هذا الحوار فابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

مسؤولية سياستنا الخارجية عما لحق بالإسلام

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي تأتيكم على الهواء مباشرة من برشلونة جزءاً من اتفاقية عقدتها قناة الجزيرة مع هذا المنتدى العالمي للثقافات الذي تقيمه بلدية المدينة على مدار ستة شهور ويشمل مجموعة كبيرة من النشاطات الثقافية والسياسية والأدبية موضوعنا لهذه الحلقة هو تداعيات التفجيرات التي وقعت في مدريد في شهر آذار/مارس الماضي على الجالية المسلمة ومستقبل الإسلام في هذا البلد ضيفي الدكتور بهيج ملا حوّيش الذي عاش فترة طويلة جدا من الزمن في إسبانيا وكان من رموز الوجود الإسلامي فيها، سيدي هناك مفارقة وأنت تتحدث عن الـ (Apartheid) الثقافي والتمييز ضد المسلمين أشرت إلى الوعي السياسي للشعب الإسباني أسقط حكومة بشكل سريع عندما غضب على سياستها هناك موقف احتجاجي تلمسه في الصحف والتلفزيون من السياسات الخارجية لأميركا وللعالم الغربي يُعبر عنه رئيس الوزراء شخصيا ليس فقط يعني تيار شعبي عام لكن في الوقت نفسه كان إذا كنا نلوم السياسة الخارجية على تسببه بحالة من التوتر في العالم الإسلامي أدت إلى حالة من الإرهاب هذا لم ينعكس إيجابا على الموقف من الإسلام والمسلمين يعني مازال الموقف اتهامي من الجالية المسلمة كيف تفسر هذا التناقض في الموقف؟


نحن نتمتع بحماية الدستور الإسباني، والدستور الذي لا يحمي حقوق الأقلية لا يمكن اعتباره دستور دولة إنما دستور الأكثرية
بهيج ملا حوّيش: بلا شك هناك مسؤوليات تقع على المسلمين وهناك مسؤوليات تقع على أجهزة الدولة وعلى القائمين على المجتمع المدني أن تكون جزء من المجتمع هو أمر صعب أما أن تُحذف منه فهذه مأساة فإذاً محاولة حذف المسلم من المجتمع الإسلامي المجتمع الإسباني هي مأساة لأننا نحن نتمتع بحماية الدستور وأبناؤنا وأحفادنا أصبحوا إسبان فإذاً نحن نتمتع بحماية الدستور والدستور الذي لا يحمي حقوق الأقلية ليس دستور الدولة إنما هو دستور الأكثرية وهذا ما لا يرضاه أحد هذه واحدة، القضية الثانية نحن لسنا جالية بل نحن أقلية بمعنى لسنا جسم يتبع إلى دولة معينة خارج هذا البلد وإنما نحن أقلية داخل هذه البلد نرتضي بما ترضيه الأكثرية..

ماهر عبد الله: هل هذا شعور هل هذا شعور عام عند المسلمين في هذا البلد أنهم إسبان أولا وقبل كل شيء؟

بهيج ملا حوّيش: هذا شعور عند الواعيين من المسلمين وهذا الذي ندعوا له منذ زمن طويل ليس من الآن.

ماهر عبد الله: هل نسبة الواعيين يعني عندما تقول الواعيين أنا سؤالي عن الدولة والقانون والدستور يتعامل مع مجمل الناس لا يتعامل مع النخبة؟

بهيج ملا حوّيش: صحيح أستطيع أن أقول أن القائمين على التجمعات الإسلامية وصلوا إلى هذه الدرجة من الوعي وأستطيع أن يعني أعطيك شيء آخر الجالية الإسلامية شاركت في حل بعض المشاكل التي نشأت ما بين إسبانيا وبعض الدول العربية بل عرّضت بعض أفرادها للخطر من أجل أن يستفيد جزء من هذا المجتمع من مشكلة لا أريد أن أصرح بها لأن القضية ليس.. إذاً أرجع أقول لك نحن أقلية ولسنا جالية، القضية الثالثة التي يجب أن نضعها بالاعتبار هي أن سوء الفهم من قبل بعض أجهزة الإعلام أو بعض أجهزة الدولة ليس سبباً لإيجاد جو مكهرب ما بين المسلمين وبقية المجتمع بل على العكس هو فرصة لكي نقدم أفكارنا ونقدم معتقداتنا ونقدم مطالبنا للآخرين ضمن الإطار الإسلامي الذي يعتمد القضايا العقيدية والقضايا العبادية أما في القضايا الأخرى نرتبط بالقانون والدستور الإسباني وقضية العقيدة والعبادة لا أحد يناقش فيها، أما قضية التعامل والمعاملات بشكل عام فنحن مرتبطين في دولة ارتضينا أن يكون دستورها هو دستورنا وبالتالي ولنا يعني نظرتنا في هذه القضية إذا كان سمح الوقت أنا أقدر أتكلم فيها المطلوب منا إذاً التعاون مع الإدارة لكن هذا التعاون مع الإدارة ليس من أجل أن نقبل طروحاتها ولكن من أجل أن نرشدها لكي تتخذ القرار الناضج القابل للتطبيق يعني ظهر كلام أنه يجب أن نراقب خطباء المساجد أو أن نفرض خطباء من عندنا أو.. هذا كلام غير منطقي وغير قابل للتطبيق الكلام الحقيقي الذي يقال أن نشترك معا هم ونحن جميعا من أجل أن ينضج القرار الإداري القابل للتطبيق والقابل أن يتبناه الجميع حتى لا يقابل بالرفض واجبنا أيضا إبراز..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: بس خلينا في هذه النقطة قليلا يعني هناك مدخل أوروبي الآن للأسف ليس فقط في إسبانيا اللي هو المدخل العربي التقليدي أن ظاهرة التطرف ظاهرة العنف ظاهرة الإرهاب تواجَه بحل أمني وأمني فقط هل أفهم من كلامك عندما تتحدث عن مراقبة المساجد تحدثنا في أكثر من حلقة في هذا البرنامج عن اعتقالات عشوائية وفي بعض الأحيان تكون التهم مضحكة بعض الذين رأيناهم في هذا البلد كانت تهمته انه يستخدم كلمة شباب كثيرا على الهاتف وهم يعتقدون أن شباب هذه تشير إلى..

بهيج ملا حوّيش: هذا بسب بعض المترجمين المتقصدين لذلك وليس بسوء يعني سوء نية من الإدارة أو من البوليس نعم..

ماهر عبد الله: لكن هناك مدخل أمني واضح.

بهيج ملا حوّيش: نعم كلامك صحيح مازالت القضية الإسلامية هي قضية أمنية وهذا بسبب الضغط الدولي لكن إحنا نرى أن في إسبانيا لم يحدث أي خلل خلال أنا إلي في هذه البلد 36 سنة أي لم يحدث أي خلل من أي مسلم كان أفراد مسلمين ممكن أن نقول لكن عندما أنا أسمع في التلفزيون يقال عني إرهابي إسلامي وأنا مسلم وأنا أستنكر هذه الإرهاب أعتبر هذا قدح وقذف بي أنا لا بد أن أجيب ولا بد أن أوضح.

ماهر عبد الله: كيف تجيب وكيف توضح؟

بهيج ملا حوّيش: أجيب أن الإرهاب ليس له دين لماذا أقول لماذا لا أقول مثلا عن منظمة الإيرا الايرلندية هو الإرهاب الكاثوليكي هل يعقل أن أقول الإرهاب الكاثوليكي أو جيش الربط في أوغندا هل أقول هذا إرهاب بروتستانتي.

ماهر عبد الله: أو حتى في هذا البلد.

بهيج ملا حوّيش: نعم في كل مكان في هناك لذلك أنا بدأت كلامي أنه عندما تتحول السياسة إلى دين تصبح إيديولوجيا فهؤلاء هم أصحاب إيديولوجيا ليس لهم علاقة بالدين.

ماهر عبد الله: من هم هؤلاء؟

بهيج ملا حوّيش: كل من يقوم بارتكاب أعمال متطرفة يرفضها الدين كما نعرف.

ماهر عبد الله: لكن الوزير الذي يتحدث عن مراقبة المساجد هو الوزير في الحكومة الحالية التي توقعتم منها أن تكون أكثر انفتاحا على الجالية المسلمة.

بهيج ملا حوّيش: الوزير الحالي كما قلت لك هو إنسان حقوقي ولم يتخذ إلى الآن أي قرار في هذا الاتجاه بل على العكس تكلم بإعادة العمل في الاتفاقية التي وقعناها 1992 مع الدولة الإسبانية لحفظ حقوق الأقلية المسلمة (كلمة غير مفهومة) ببقية الأديان وأنا أعتقد بأن هذا الوزير سيعيد ترتيب الأوراق طبعا من حين لآخر تأتيه وتقارير يصرح بها ولكن أعتقد بأن ولنا ثقة كبيرة بذلك لأن نحن الحقيقة لسنا على استعداد أن نعرض السلم الاجتماعي في هذا البلد للخطر مهما كانت النتيجة.

مخاوف تنتاب الجالية الإسلامية بمدريد

ماهر عبد الله: في جزء يعني ما قضَيْته هنا في هذا البلد وهذه زيارتي الثانية لها خلال شهور في حالة خوف تنتاب الجالية المسلمة.

بهيج ملا حوّيش: هذا صحيح.

ماهر عبد الله: بعض الأقارب لا يتصلون بأقاربهم..

بهيج ملا حوّيش: هذا صحيح.

ماهر عبد الله: خشية أن أو أن أحد هؤلاء الأقارب سُئل مرة عن شيء إسلامي بعض الناس توقفت عن تحويل مبالغ كانت تعين أسرها في المشرق العربي تتحدث عن سلم اجتماعي ماذا عن السلم الاجتماعي للجالية المسلمة حالة الخوف ملموسة؟

بهيج ملا حوّيش: صحيح هذا الآن موجود ولكن هل ستدوم؟ ثم كيف نعالجها؟ خلينا دعنا أن تكون أفكارنا دائما إيجابية وليست أفكارنا تكون سلبية التفكير الإيجابي يقتضي منك كيف سنخرج من هذا الوضع؟

ماهر عبد الله: لا هل نقلتم هذا يعني أنت من الذين يتحدثون إلى ليس فقط هذه الإدارة إلى الإدارات السابقة وأنا أعلم كثير من المنظمات الإسلامية تفعل هذا الشيء هل من حق الدولة أن تعتمد المدخل الأمني من حقها لكن من حقها أيضا أو من حق الأقلية المسلمة عليها أن تسمع بمخاوفها هذا الانفصام الاجتماعي الذي يحدث هذا التفكك الأسري والاجتماعي بسبب القضية الأمنية هل ينقل إلى إدارة هل الإدارة السياسية في هذا البلد تعي به؟


أوضح رئيس بلدية مدريد ومن قبل الحكومة الإسبانية أن المسلمين يخدمون البلد مثل بقية المواطنين ولا علاقة لهم بالتفجيرات
بهيج ملا حوّيش: ربما لم تعِ به حق يعني بالمستوى الواجب ولكن الكلام اللي تفضلت به صحيح أما لم تكن هناك اعتداءات بمعنى اعتداءات بل على العكس كان هناك تنبيه واضح من قبل رئيس بلدية مدريد ومن قبل الحكومة بأن المسلمين ليس لهم علاقة في هذه القضية وأنهم يخدمون هذا البلد بقيتهم كبقية المواطنين ونحن منذ اليوم الأول منذ اليوم الأول قبل أن نعرف من هو المعتدي قام المسلمون في المساجد بالتبرع بالدم وأعطوا يعني ما لم تعطيه أي منظمة أخرى بل حاولوا أن يساهموا بكل ما يستطيعون قبل أن نعرف القضية فإذا نحن جزء من هذا المجتمع ندافع عنه وبنفس الوقت نرتضي بقوانينه.

ماهر عبد الله: طيب دكتور بهيج اسمح لي بالتوقف مرة أخرى نتوقف مع فاصل قصير ثم نعود بعده لمواصلة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مرة أخرى في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي تأتيكم على الهواء مباشرة من برشلونة في الشمال الإسباني مشاركة من الجزيرة في المنتدى الثقافي العالمي الذي تقيمه المدينة على مدار ستة شهور نسمع من الأخ عماد النداف من إسبانيا أخ عماد نداف تفضل. أخ عماد سامعني؟

عماد نداف: نعم السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

عماد نداف: ألو السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: أيوة يا أخ تفضل عليكم السلام.

عماد نداف: مساكم الله بالخير دكتور بهيج والأخ ماهر.

ماهر عبد الله: أهلا بك.

عماد نداف: أخي الكريم برأيكم ما هي الأسباب سؤال طبعا للدكتور بهيج ضيفكم الكريم ما هي الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تجميد العمل ببعض بنود الاتفاق الذي حصلت عليه الأقلية المسلمة في إسبانيا عام 1992 وتم مصادقته من قبل البرلمان الإسباني مثلا التعليم الديني للأطفال المسلمين بالمدارس الرسمية خصوصا وأنكم كنتم أخي الفاضل من أوائل الذين بدؤوا هذه المباحثات مع الحكومة وممن وضعوا اللمسات الأخيرة على هذا الاتفاق أَوَلاَ تعتقد بأنه لو تم العمل بهذا البند من الاتفاق لكان هو الدرء الحصين لأطفال المسلمين من الانخراط وراء المفاهيم والآراء المشوهة والمنغلقة من قبل بعض الغلاة المتطرفين والتي تنسب من وقت لآخر إلى سماحة الإسلام وألم يحن الوقت لإعادة النظر عن موضوعه بهذا الاتفاق المذكور خصوصا وأن عدد الجالية المسلمة تضاعف خلال هذه المدة أكثر من أربع مرات؟ سؤال ثاني إذا سمحت كيف تقومون نُضج المجتمع الإسباني ودور السلطات المختصة بعد أحداث مدريد وما هي رؤيتكم لمستقبل المسلمين في إسبانيا؟ اسمح في السؤال الثالث دائما أخي الكريم ما نتكلم عن حقوق المسلمين في الدول الغربية المضيفة ألم يحن الوقت للتكلم وبنفس القوة التي نطالب بها بحقوقها معا واجبات المسلم في المجتمع الغربي من الاحترام للبلد المضيف والعيش بسلام والعمل وفق القانون واحترام شعائر وثقافة البلد المضيف؟ جزاكم الله خير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: طيب مشكور جدا سيدي نسمع من الأخ عماد شكري أخ عماد تفضل. أخ عماد سامعني؟

كمال شكري: معك المهندس كمال شكري يعني.

ماهر عبد الله: عفوا كمال شكري من ألمانيا.

كمال شكري: سامعني يا أخ ماهر؟

ماهر عبد الله: أسف أخ كمال تفضل.

كمال شكري: أيوه.

ماهر عبد الله: تفضل.

كمال شكري: تحية لك يا أخ ماهر وتحية للدكتور بهيج وسؤال خاص عن الدكتور يوسف القرضاوي أرجو أنه يكون يتمتع بالصحة والعافية لأن دي نقطة هامة لنا في ألمانيا هذا العلاّمة القدير أنا لي المداخلة بتاعتي يا أخ ماهر في محورين رئيسيين الأول الإعلام العربي والإعلام الإسلامي ودي نقطة خطيرة جدا لأن إحنا بنُساق حسب ما يوجهنا الإعلام الصهيوني ويقال إن إرهابيين من المغرب قدموا وفجروا هذا وإرهابيين من البلد الإسلامي (X) والبلد الإسلامي (Y) وفجروا وعملوا هذا وإحنا لا نستطيع أن نقول أي شيئا في هذا المجال ودي نقطة خطيرة جدا لأن إحنا كده يعني بنضحك على نفسنا، النقطة الثانية الأساسية دعم الجمعيات الإسلامية في أوروبا كما يعني إحنا بنشوف شبه الجزيرة العربية بهذه الخيرات الهائلة وطوال العمر اللي موجودين هناك يعني إحنا أنا بروح أصلي بعض الأحيان في (كلمة بلغة أجنبية) في خرابة متاحة للصلاة لأن مفيش حتى مكان للصلاة يعني بدل ما نعمل جامعة أميركية في البلد أنا لا أريد أن أذكر أسماء في البلد العلانية أو الفلانية لماذا لا نعمل جامعة إسلامية في برشلونة لماذا نعمل بلد إسلامية في برلين مثلا يعني لأداء العلم هي مش فكرة الصلاة لأن الإسلام في وجهة نظري هو رسالة وكفاح كفاح سلمي وعندما نقول كلمة كفاح يا أخ ماهر ويعلم الدكتور بهيج أكيد الكفاح هو الكفاح السلمي هو مبدأ الإسلام العظيم لا حتى أن أقول الرسالة اللي كانت موجودة..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ كمال نقاط جوهرية إن شاء الله تسمع. تسمع إن شاء الله من الدكتور تعليق على هالأسئلة جوهرية جدا نسمع من الأخ فهاد الفهاد من السعودية تفضل أخ فهاد.

فهاد الفهاد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

فهاد الفهاد: من فعلوا التفجيرات في مدريد هؤلاء إسلاميون 100% وما فعلوا هؤلاء ردا على سياسة إسبانيا في العراق والدليل على ذلك سحب القوات الإسبانية من العراق وما فعلوه ردا على السياسة أي ردا على الحرب التي هي في العراق وهذا رد إسلامي والإرهاب هذا من ديننا فما هو إلا رد على سياسة أميركا وأعوانها فهذه حقيقة ما يرضونها الإسلاميون أن يمثلوهم ناس من المسلمين يقولون بكلام غير كلام المسلمين وشكرا.

ماهر عبد الله: طيب مشكور يا أخ فهاد على كل الأحوال يعني كما قال دكتور بهيج إحنا ننتظر حكم القضاء لنعرف من كان خلف هذه العمليات لكن أكيد الدكتور عنده تعليق على هذا الموضوع نسمع من الأخ سعود السبعاني من السويد أخ سعود تفضل.

سعود السبعاني: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

سعود السبعاني: كيف الحال يا أخ ماهر، تحية إلى ضيفك ملا حوّيش ويؤسفني أني أقول لك أن ديكورك اليوم غير موفق كما أوجه تحية إلى الحاج الحكيم ثاباتيرو ذلك العقل الراشد في زمن الهستريا الغربية سيدي إن أحداث مدريد سواء من قام بها مسلمين أو من منظمة إيتا الباسكية فهي نتيجة لسياسة خاطئة للحكومة السابقة وأقصد حكومة أثنار مع التنويه أن مشكلة الباسك هي إرث قديم تعاني منه إسبانيا منذ زمن بعيد لأن ثاباتيرو تدخل كثيرا بما لا يعنيه وورط الشعب الإسباني في مآزق كبيرة ابتداء من الإنزال الذي حدث في جزيرة ليلى المغربية..

بهيج ملا حوّيش [مقاطعاً]: مش ثاباتيرو.

سعود السبعاني: إلى مشكلة جبل طارق إلى تدخله الفاشل في حرب العراق كل هذه الأمور جعلت من أعداء إسبانيا كثر فلم يعودوا يميزوا بين العدو والصديق وكثر أعداء إسبانيا بسبب السياسة الغبية والمراهقة لسياسة أثنار وحكومته، الآن أتوقع أن الحكومة الإسبانية أكثر حنكة وفهم وتعقل بفضل هذا الرجل الذي يقودهم وأعني ثاباتيرو هناك مفارقة يا سيدي عجيبة حصلت أثناء سقوط غرناطة حينما انشغل أمراء الأندلس بالغناء والرقص والمجون فأصبحوا عبيد وخدم في إسبانيا الآن المهرجانات الغنائية والرقص والمجون في دول الخليج أرجو ألا يبكوا كما بكى أبو عبد الوهاب الصغير كالنساء على ملك لم يستطيع الحفاظ عليه كالرجال ودمتم يا سيدي.

ماهر عبد الله: شكرا لك أخ سعود نسمع من الأخ أحمد الكبيسي من الإمارات أخ أحمد تفضل.

أحمد الكبيسي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام تفضل.

أحمد الكبيسي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام تفضل أخ أحمد.

أحمد الكبيسي: لو سمحت عندي اقتراح على أساس موضوع الترجمة باللغات الدول خصوصا الأوروبية وأتوقع يمكن أن يكون بالإنجليزية.

ماهر عبد الله: ترجمة لبرامج الجزيرة يعني ولا القرآن تتحدث؟

أحمد الكبيسي: نعم لا خصوصا البرامج الهامة التي تعرض نعم..

ماهر عبد الله: ماشي يا سيدي شكرا جزيلا لك عندك سؤال ثاني.

أحمد الكبيسي: لا هذا اقتراحي حتى تعمل فائدة.

ماهر عبد الله: طيب شكرا يا أخ أحمد شكرا لك سيدي.. طيب نسمع مكالمة قبل ما نعطي للدكتور بس فرصة للإجابة نسمع الأخ عبد اللطيف من نيويورك أخ عبد اللطيف تفضل.

عبد اللطيف الراجي: أود المشاركة في برنامج الشريعة والحياة.

ماهر عبد الله: تفضل يا سيدي أنت على الهواء.

عبد اللطيف الراجي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

عبد اللطيف الراجي: سؤالي إلى الأخ الضيف.

ماهر عبد الله: الضيف سامعك تفضل.

عبد اللطيف الراجي: كيف يمكنكم التفرقة بين ما هو عمل إرهابي (Ok) قلتم..

ماهر عبد الله: تفضل واصل.

عبد اللطيف الراجي: قلتم أنه قد يكون مغربيا قلتم قد يكون مغربيا أو إسلاميا فكيف يمكنكم التفرقة بين العمل الإرهابي إذا ما كان هو إسلاميا أو أمنيا أو سياسيا فأنتم تكفرون المغاربة إذا ما هم قاموا بأعمال..

بهيج ملا حوّيش: أعوذ بالله.

ماهر عبد الله: أيوه أخ عبد اللطيف.

عبد اللطيف الراجي: أنا أود أقول أنت تقولون بأن العمل المغربي إذا ما كان هو مشاركة أنا مغربي مسلم.

ماهر عبد الله: إحنا لم نتهم المغارب يا سيدي نحن تساءلنا لماذا أشار أحد القضاة الإسبان المكلفين بمتابعة قضية الإرهاب إلى وجود خلايا إرهابية في المغرب؟

عبد اللطيف الراجي: لنفرض أنني أنا..

ماهر عبد الله: أيوة أخ عبد اللطيف.

عبد اللطيف الراجي: (I’m sorry about this) لنفرض أن المغربيين..

ماهر عبد الله: للأسف شكرا يبدو للأسف أيوه.. طيب للأسف الشديد يعني في صعوبة في التحاور مع الأخ عبد اللطيف لأنني لم أفهم تماما ما الذي يقصده بخصوص الديكور يا سيدي ليس لنا من الأمر شيئا هذا الأستوديو وفرته إدارة هذا المنتدى لنا ولغيرنا من المحطات الفضائية الأخرى لكن في الأخير هو تجربة فريدة ومتميزة ولا تحدث كثيرا لا ندري متى سنعيدها أو ما إذا كان برنامج آخر سيخرج من هذا المكان من برامج الجزيرة أو لا سيدي الأخ عماد النداف سألك إذا كان هناك أسباب معروفة لديكم عن تجميد الاتفاق أشرت إلى قصة التجميد هل كان بسبب هذا العمل الإرهابي هل هو هذا التغير الذي تحدثت عنه منذ عشر سنوات وأشار تحديدا إن نقطة أظن أنها جوهرية قال أنه نص الاتفاق على ضرورة توفير التعليم الديني في المدارس الحكومية..

بهيج ملا حوّيش: صح.

أسباب تجميد اتفاق الأقلية المسلمة بإسبانيا

ماهر عبد الله: هو يقول الأخ عماد وهو من إسبانيا أنه لو تم العمل بهذا الاتفاق لربما كان التعليم الذي وفرته الحكومة الإسبانية مع بعض العقلاء لربما حما من هذا التطرف وخصوصا أنت تتحدث عن عشر سنوات يعني الذي نفذ العملية على فرض أنه مسلم وهو في الثانية والعشرين أو في الثالثة والعشرين من عمره قبل عشر سنوات كان مراهقا في المدرسة هل تتفق معه أنه لو لم يجمد العمل بهذا الاتفاق لربما خرج جيل أكثر ولاء وأكثر بعد عن التطرف والعنف؟

بهيج ملا حوّيش: إذا سمحت لي أرد على الأخين السابقين الأخ المغربي اللي تفضل يبدو أنه لغته لم تسعفه في فهم الكلام الأخوة المغاربة أنت سألتني لماذا هم من المغرب؟ فأجبتك لماذا هم من المغرب ولا ننسى على كل حال أن المغرب لها فضل كبير على إسلام المسلمين في الأندلس منذ أيام التاشفين يوسف بن تاشفين هذا الكلام نحن لا نتدخل فيه لأنه خارج عن الموضوع القضية الثانية الأخ الذي تكلم عن قضية الإرهاب والكذا الحقيقة يا أخي إحنا ما عشنا..

ماهر عبد الله: ما هي أعطني أسباب ما هي الأسباب التي أدت إلى تجميد..

بهيج ملا حوّيش: بس تخليني أرد على الأخ ذاك الذي قال إنه إرهاب..

ماهر عبد الله: كله أنا كاتب كل الأسئلة خلينا ماشيين بالترتيب بس.

بهيج ملا حوّيش: ماشي الحكومة الماضية منذ جاءت إلى الحكم جاءت بأفكار معينة حول قضايا الأديان الأخرى وخاصة الدين الإسلامي وجمدت العمل بتلك الاتفاقية ونحن بصبر وناس صبرنا وحاولنا من خلال المكاتبات ومن خلال المقابلات ومن خلال لم تعرنا أي انتباه لذلك.

ماهر عبد الله: ما الذي كانت تريده من تجميد العمل بالاتفاقية؟

بهيج ملا حوّيش: هي أرادت هي أولا الحكومة لها اتجاه ديني يعني هذا يجب أن نعرفه ولكن هذا الاتجاه الديني الحقيقة ما ظهر إلا ضد المسلمين طبعا لا نقول أن هناك حرب شعواء شنتها إنما حاولت تجميد كل المزايا التي حصل عليها المسلمون ووضعتهم ضمن الإطار الأمني هي التي وضعتهم ضمن الإطار الأمني كان لنا حقوق التعليم كان لنا حقوق حصانة للخطباء نعم كان لنا قضايا التمويل أن المسلمون يدفعون الضرائب وجزء منها يذهب إلى شو اسمه.. فأوقفت العمل بذلك كله وكانت النتيجة أن الذين قاموا بهذه الأعمال هم أبعد الناس عن الإسلام فلو كانت هذه الاتفاقية سايره لكان أطفال وأبناء المسلمين والناس من حولهم عرفوا معنى الإسلام ومعنى القيم الإسلامية ومعنى القيمة الثابتة للأخلاق الإسلامية فما تجرؤوا على عمل..

ماهر عبد الله: هل أنت تستبشر خيرا بأن هذه الحكومة قد تكون أكثر جدية؟

بهيج ملا حوّيش: ولا أمل حتى الحكومة التي كانت سابقا تعيد النظر حتى في..

ماهر عبد الله: كان سؤال الأخ عماد أنه تضاعف العدد إلى أربعة أضعاف في السنوات الأخيرة كيف ترى مستقبل المسلمين ولامنا أننا حادثنا عن حقوق المسلمين ولم نتحدث عن واجبات المسلمين نحو هذه البلاد التي أصبحت بلادهم.

بهيج ملا حوّيش: أخي شوف القيام بالواجب مقدم على المطالبة بالحقوق هذا شيء في كل مكان لكي تكون أنت إسبانياً يجب أن تقدم ما يطلبه منك الدستور والمجتمع ثم تطالب بحقوقك هذا أمر طبيعي في كل بلاد العالم فإذا هذه قضية نحن منتهين منها احترام رموز الوطن أيضا واحترام الدستور والعمل من خلاله هي أيضا قضية مهمة.

ماهر عبد الله: طيب اسمح لي أنا أؤجل الجزئية هذه كان في عندي سؤال عن دور المسلمين في الاندماج وهذا تفصيلكم له محو آخر أرجو أن يسعفنا الوقت الأخ كمال شكري كان تحدث أننا ننساق كما يوجهنا الإعلام الخارجي وذكر الإعلام الصهيوني لكن هناك إعلام خارجي ما تحدثت في عن إرهاب إسلامي ويعني كأني فهمت من كلامه أنه يتهمنا نحن أيضا أو يلومونا على أننا نجري خلف التركيز على المسلمين لأن هناك ضغط إعلامي خارجي هل هناك مبالغة في الحديث عن الإرهاب الإسلامي حتى في أوساط الإعلام العربية والإسلامية؟

بهيج ملا حوّيش: أعتقد أن هناك ضغط إعلامي بلا شك هذا ذكرناه في السابق ولكن كيف نتعامل مع هذا الضغط هذه هي القضية أنا قلت لن نسمح لأنفسنا بأن نوجد نوع من القلق الاجتماعي نعم للوقوف في وجه هذا الإعلام ولكن أن نعالجه بروية نحن نتصل بالمثقفين نتصل بالجماعة قائمين على بعض الأحزاب من الناس اللي قائمين في الجامعات وهؤلاء أنفسهم يشتكون أيضا أنا أعرف بعض أساتذة الجامعة يشتكون بأنهم مُنعوا أو حِيلَ أقول حِيلَ بينهم وبين الظهور في التليفزيون لتوضيح بعض الحقائق بينما يخرج لنا شخص لا يعرف عن الإسلام شيء مثل ما الأخ قال أنه الإرهاب الإسلامي هذا كلام يعني لا يقوله إنسان يعرف أساسيات الإسلام وقد لاحظنا قضية أخرى وأرجو أن نكون منتبهين إلى ذلك الشخص الذي ينادي كثيرا بآراء متطرفة وجدناه محميا أحيانا من بعض أجهزة الدولة..

ماهر عبد الله: لا بس اسمح لي إذا كنت تشير إلى كلام الأخ فهاد وربما كلام الأخ سعود يعني حتى قد لا أُقر معهم أنهم إسلاميون مائة بالمائة لكن حتى الشارع الإسباني فهم أن المشاركة في الحرب على العراق هي أحد أسباب هذه التفجيرات وكان في لافتات رأيناها على شاشة التليفزيون اخرجوا هذه نتيجة مشاركتك الخطاب لرئيس الوزراء السابق نتيجة مشاركتك في الحرب على العراق.

بهيج ملا حوّيش: نعم أنا لا أعتقد هذا أنا لا أعتقد هذا كليا أنا الذي أعتقده أن اتخاذ القرار اتخاذ القرار هو الذي أسقطه قرار داخلي إسباني وليس قرار من الخارج.

ماهر عبد الله: أنا لا أقول أنه من الخارج..

بهيج ملا حوّيش: أيوة.

ماهر عبد الله: لكن اللوم أو لوم رئيس الوزراء السابق بسبب مشاركته في الحرب كان له تداعيات أحدها ديمقراطي وهو الانتخاب الإسباني لغيره والآخر متطرف.

بهيج ملا حوّيش: أيوة أنت تقصد كيف قُيَّم هذا الموقف من قبل المسلمين في الخارج قُيِّم أنه على أساس خطأ حكومي لأن الحقيقة إسبانيا لها موقع في قلب كل عربي لما لها من علاقات متكررة وعلاقات نظيفة مع البلاد العربية وما لها من موقف واضح للقضية الفلسطينية فلا أعتقد أن خطأ حكومي يقود إي مجموعة لأن تقوم بعمل إجرامي من هذا النوع.

ماهر عبد الله: وماذا عن مداخلات الأخ سعود السبعاني طبعا فضلا عن مدحه لعقل ورشد رئيس الوزراء الحالي أن هناك مجموعة من السياسات الخاطئة وليس فقط قد يكون أبرزها قرار مشاركة في حرب العراق لكن تدخله في جزيرة ليلى فهم على أنه استفزازي مجموعة من..

بهيج ملا حوّيش: يا سيدي يعني الرجل له محاسن كثيرة رئيس الوزراء السابق ونظيف اليد هذا لا أحد ينكره لكنه أصيب بحكم علاقاته مع الإدارة الأميركية أصيب بنوع من حب العظمة نعم وهذا اللي دفع ثمنه حزبه.

أزمة دعم الجمعيات وتمويل المساجد بأوروبا

ماهر عبد الله: طيب الأخ كمال شكري أشار إلى محور كنا سنوجه الحديث عنه وأعتقد أن الوقت لن يسعفنا كثيرا دعم الجمعيات الإسلامية في أوروبا هناك أزمة تمويل تَحَدَث عن مساجد قذرة صغيرة مناسبة لماذا لا تفتح هل نحن بحاجة إلى فتح جامعات أميركية في العالم العربي أم نحن بحاجة إلى فتح جامعات إسلامية في الغرب سواء في هذا البلد أم في غيره أزمة التمويل أزمة خطيرة في المعالجة الأمنية هناك تركيز على تمويل المساجد ومن أين تأتي الأموال..


الحكومة الإسبانية لا تمول المراكز والمساجد الإسلامية، وأي تحويل مادي لهذه المراكز تأخذه الدولة على أساس تمويل نشاطات إسلامية غير مشروعة
بهيج ملا حوّيش: في بالأدب اليوناني قصة أن شخص أراد أن يوحد الناس فأخذ مقياس فكان كل ما خرج واحد من البلد أو أراد أن يدخل إلى البلد يقيسه فإن كان أطول من هذا المقياس قتله وأن كان أقصر من هذا المقياس قتله إحنا نقع في هذه القضية المراكز والمساجد الإسلامية في حاجة إلى تمويل الدولة لا تمول وأي تحويل إليها يؤخذ على أساس أنه تمويل إلى نشاطات إسلامية غير مشروعة فإذا ما هي النتيجة؟ النتيجة أنت تبقى هذه بدون تمويل أنا اقترح شيء أن يكون هناك في كل بلد أوروبي أو أقول في إسبانيا بالذات هناك صندوق لدعم المؤسسات الإسلامية هذا الصندوق تشرف عليه مجموعة من المسلمين ولا بأس أن يكون فيه هناك ممثل مراقب من الدولة تستقبل هذه الأموال وتشرف على إنفاقها للغرض الذي جاء من أجله وثم أيضا تساهم الدولة مثل ما نحن ندفع الضرائب تساهم الدولة في هذا التمويل إذا كانت هي تساهم في تمويل مراكز الأديان الأخرى فلو وجد هذا الصندوق نعم يعني مثلا أنا أرسل من الخارج مبلغ من المال..

ماهر عبد الله: قصدك صندوق تشرف عليه الدولة الإسبانية؟

بهيج ملا حوّيش: لا تشرف عليه الدولة، الدولة تراقبه..

ماهر عبد الله: تراقبه نعم.

بهيج ملا حوّيش: كما تراقب أية جهاز من الأجهزة ولكن تتحقق من وصول هذا المال إلى الغرض الذي جاء من أجله.

ماهر عبد الله: وليس لأغراض أخرى.

بهيج ملا حوّيش: وبالتالي نخلص من هذه المشكلة.

ماهر عبد الله: طيب لماذا لم تقترحوا هذا الكلام على الإدارات المتعاقبة؟

بهيج ملا حوّيش: مقترح هذا كلام مقترح.

ماهر عبد الله: وينظرون فيه.

بهيج ملا حوّيش: نعم وهذا مقترح ليس الإسباني فقط بل على مجموعة الدول الأوروبية أيضا

ماهر عبد الله: الأخ من..

بهيج ملا حوّيش: يعني عفوا في كثير من المحسنين والجمعيات الخيرية ودافعين الزكاة يريدون أن يساعدوا لكن إذا كان أرسلوا أتخذ على أساس إنه هذا نشاطات غير..

ماهر عبد الله: الأخ عواد الكبيسي أعتقد أنه ستتفق معه على تعليقه ولكن هذا الأمر يعني يعود إلى إدارة الجزيرة وليس لنا بترجمة بعض البرامج المهمة كان في الأخ سعود سبعاني أيضا أشار إشارة خفيفة لا أدري باختصار شديد قال أن كوننا نتحدث من أجزاء أندلسية أنه سبق سقوط الأندلس كثرة المهرجانات الراقصة والغنائية وهذا ما يعود إلى منطقة الخليج هل هذا منذر بمزيد من السقوط العربي أم إنما الأمر اختلف؟ طيب نسمع من الأخ عبد اللطيف الراجي وأرجو أخ عبد اللطيف أن تواصل وإذا كان التليفزيون عندك عالي أنك تخفضه حتى ما تسمع صوتك مرة أخرى وتردد في الكلام أعطيني كلامك جملة واحدة لأن الوقت بدأ يدركنا ومعي أخوة آخرين على الهاتف أخ عبد اللطيف تفضل.

عبد اللطيف الراجي: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

عبد اللطيف الراجي: سؤالي بوضوح هو أنا مغربي ومسلم ومقيم بالولايات المتحدة الأميركية سؤالي إلى مقدم الحلقة ومقدم البرنامج وضيف البرنامج باحترام هو كيف يمكن التمييز بين ما هو عمل إرهابي أو عمل أمني أو عمل إسلامي لأن الأخ الضيف قال بأن هناك بعض الأعمال الإرهابية المنسوبة إلى مسألة أمنية لا يمكن اعتبارها إسلاميا أنا لست إرهابيا ولست وأنا ضد ما قِيم أو ما قام به من قام به في مدريد أنا لست مع ذلك..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ عبد اللطيف سؤالك واضح لست مضطر للتبرير شكرا لك لست مضطر للتبرير السؤال جوهري ومنطقي ومقبول نسمع من الأخ عبد الإله المحمود أخ عبد الإله أرجوك الاختصار الوقت أدركنا تفضل.

عبد الإله المحمود: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: وعليكم السلام ورحمة الله.

عبد الإله المحمود: {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وتَنْهَوْنَ عَنِ المُنكَرِ} يجب على كل مواطن عربي يسكن في بلد أوروبي أن يحترم تلك البلد وأن يتماشى مع أنظمتها وأما ما يقوم به الإرهابيون هؤلاء فهو من المنكر فهو يسئ للعرب ويسئ إلى المسلمين والإسلام يجب على كل مواطن عربي أو مسلم عندما يقيم ويأخذ جنسية البلد الأوروبية أن يحترم قوانينها مهما اتخذت إدارة هذه البلد من سياسات فإنه غير معني بها يجب أن يتماشى وإذا كان له اعتراض أن يعترض عبر القنوات الرسمية والسلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: أخ عبد الإله موقف جوهري ومشكور جدا عليها نسمع من الأخ سعيد البوريني من أميركا وأخ سعيد أرجوك أن تختصر نظرا لضيق الوقت تفضل.

سعيد البوريني: طيب إن شاء الله السلام عليكم.

ماهر عبد الله: وعليكم السلام.

سعيد البوريني: الحقيقة إنه شيء لطيف أشوف الأخ بهيج ملا حوّيش عندما زارنا من خمسة وثلاثين سنة في غرناطة أنا كنت مؤسس المركز الإسلامي في غرناطة نقاط بحب أحكيها عن إسبانيا إنه هناك في فروق ما بين حتى في داخل إسبانيا من ناحية الجنوب الأندلسية اللي هم أحيانا يفتخروا إن دمهم عربي وإلى آخره لكن المشكلة الموجودة في إسبانيا كانت دائما هي ما يوجد في الكتب بتاعها وحتى الدليل السياحي الأخ يعرف أنه كل السياح اللي يجيوا على قصر الحمراء يقولوا هذا دماء بني سراج ومش عارف إيه شاغلات كثيرة وأنا بنفسي رُحت إلى الحكومة الإسبانية ووافقوا أن تصحح هذه بعض الأمور هاي وهاي استغلوها جدا اليهود وصححوا هاي الأمور في الكتب اللي هي كانت ضد اليهود وأنا ذهبت إلى الأستاذ حسين مؤنس اللي هو كان مسؤول المركز العربي في مدريد ومع الأسف حتى أنه يقوم بهذا العمل المهم جدا وما قام، طبعا هناك في تعصب شديد لاحظته في إسبانيا وخاصة يأتي من رجال الدين وإلى آخره فأذكر إنه عندما زارنا العلامة رحمة الله عليه أبو الحسن علي الحسن الندوي في غرناطة وهو اللي شجعنا على قيام المركز الإسلامي وذهبنا إلى مسجد قرطبة وشاه..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ سعيد مشكور جدا ما عنديش وقت وعندي المكالمة الأخيرة من الأخ مبارك ومعذرة أخ مبارك على الانتظار تفضل باختصار شديد الله يخليك أخ مبارك تفضل من عمان.. يبدو أنه فقدنا الاتصال بالأخ مبارك والوقت ما أدركنا يعني معذرة لن نستطيع استلام مكالمات أخرى سيدي أظن أنك ستتفق مع الأخ عبد الإله المحمود أن من حمل جنسية بلد عليه الالتزام بالقوانين والأعراف المرعية في هذا البلد.

بهيج ملا حوّيش: هذا تكلمنا فيه.

ماهر عبد الله: ليس هناك خلاف على ذلك الأخ سعيد البوريني يذكرك بلقاء من خمسة وثلاثين سنة مؤسس المركز الإسلامي تحدث عن نقطتين جوهريتين الأولى أن بعض الكتب بما فيها الأدلة والإرشادات السياحية تتحدث عن معلومات مغلوطة هو يتحدث عن خمسة وثلاثين سنة إلى الوراء هل ما زالت هذه الأزمة قائمة اليوم؟

بهيج ملا حوّيش: أنا كتبت في مجلة أحوال المعرفة السعودية حول تطور التعليم الإسباني بما يخص القضية الإسلامية وفي هناك دراسة أجراها الأستاذ روميرو والأستاذ نور الدين الريسوني حول هذه القضية فأرجو أن يعود إليها هذا الكلام صحيح ولكن إن شاء الله يتعدل.

ماهر عبد الله: أنت تحدثت عن علاقات ودية لإسبانيا علاقات تقارب تفهم لبعض القضايا العربية لكن الأخ سعيد البوريني تحدث أن هناك عند بعض عن طبقة من رجال الدين الإسباني هناك حالة من تعصب الديني وأشرت في كلامك إلى رئيس الوزراء السابق وكان معروف رئيس الوزراء السابق ينتمي إلى أقلية دينية يعني بتصنيفات الغرب اللي ما يجري في عالمنا العربي أصولية مسيحية لكن كان على سدة الحكم وكان ينتمي إلى حزب سياسي كبير هل تتفق معه أن هناك جزء من المشكلة درجة من التعصب الديني؟

بهيج ملا حوّيش: شوف أخي نحن سرنا في قضية الحوار الإسلامي المسيحي منذ ما يزيد عن خمسة وعشرين سنة وكان هناك أخذ ورد لكن وصلنا إلى نتيجة أن الحوار الثنائي أقل جدوى من الحوار المتعدد الأطراف ولذلك نسعى الآن إلى أن يكون حوارنا هو متعدد الأطراف يعني مع رجال الدين مع رجال الثقافة مع رجال المجتمع إلى آخره أنا في هناك عندي شيء أريد أذكره يجب أن نفرق أننا مراكزنا الإسلامية ليست مراكز تبشير ولكنها مراكز للتعبير عن الحقيقة الإسلامية وهذه قضية مهمة الموضوع الأهم هو أن الإسلام ليس حِكر على شعب من الشعوب الإسلام هو لمجموعة أفراد قد يتجمعون ضمن شعب من الشعوب ولكن هو لمجموعة أفراد وهناك ثلاث درجات هناك إسلام دولة هناك إسلام مجتمع هناك إسلام أفراد إسلام دولة كما حدث عند الدولة الإسلامية الأولى وهذه لها جيش وتعلن الجهاد وتقوم بكل شيء فلذلك لا ننكر قضية الجهاد فالجهاد هي سبيل ميسور للدفاع والتنظيم العسكري لكل دولة في العالم القضية الإسلام مجتمع مثل بقية مجتمعاتنا بعض مجتمعاتنا العربية أي ليست مسلمة أي ليست إسلامية ولكنها مسلمة وهذه نحاول أن نرفع الوتيرة الإسلامية من خلال القنوات المتاحة إسلام أفراد هو الذي يطبق علينا نحن هنا أي أن نلتزم بالقضايا العقائدية والعبادية ومن خلال الحوار نحاول أن نقدم هويتنا نعم ونسعى إلى تعاطف الآخرين معنا وتفهم موضوع الإسلام كيف نعمل ذلك هو أولا قراءة النص القرآني.

ماهر عبد الله: بس دقيقة خليني هادي جاوب لي سؤال باختصار لأن هذا محورنا الأخير الأخ عبد اللطيف اتصل مرتين كيف تميز يعني أعمال العنف كثيرة.

بهيج ملا حوّيش: أعمال العنف مرفوضة جملة وتفصيلا.

ماهر عبد الله: على رأسي لكن في بعض الأعمال تسمى إرهابا وأنت سميت ما وقع في مدريد إرهابا بعض العنف الجهاد عمل عنيف إذا اضطررت للدفاع عن نفسك هل يمكن أن نقول أن عندما تجاهد دفاعا عن نفسك أو ما يقع في فلسطين هل هو أيضا إرهاب؟

بهيج ملا حوّيش: هناك قضية اعتداء على دولة على أرض على شعب.

كيفية التمييز بين الإرهاب والعنف المقبول

ماهر عبد الله: هو سؤاله كيف نميز بين الإرهاب الذي سنرفضه إسلاميا من حيث المبدأ وبين العنف المقبول إسلاميا؟

بهيج ملا حوّيش: الإسلام بين ذلك ليس أنا اللي أقول الإسلام بين ذلك عندما تكون القضية دفاعا عن العقيدة وعن الأرض وعن الشعب فهذا جهاد عسكري عندما تكون القضية في محافل دولية فهناك جهاد ثقافي وعندما تكون أنت كفرد فهناك جهاد أخلاقي نعم وهذه القضية هذه المراحل الثلاثة اللي هي إسلام الدولة وإسلام المجتمع وإسلام الإفراد.

ماهر عبد الله: طيب عندما تحدثت عن هذه الإسلامات الثلاثة إسلام واحد بصور مختلفة حسب التزامات الشخص المعني به..

بهيج ملا حوّيش: صح.

ماهر عبد الله: فردا أو مجتمعا أو دولة هناك قراءة أوروبية صِرفة بعض رموز الإسلام في المشرق لا ترضى بها وأن كان بعض المسلمين المقيمين في الغرب من فترات طويلة يقع في نفس هذا المطب الشرقي يتحدث في خُطب الجمعة يتحدث في اللقاءات المتلفزة وكأن هارون الرشيد مقيم في بغداد وينتظر عطاء الغمام من مشارق الأرض ومغاربها بعض المسلمين الذين يعيشون في الغرب طول الفترة الزمنية لم يستوعب بعد أن القوانين والفقه الذي يحكمه هو غير الفقه الذي حكم هارون الرشيد عندما كان يسيطر على ثلاثة أربع الدنيا من بغداد هل تعتقد أننا نسير باتجاه تعميق هذه الصورة المشرقية القديمة أم أن..

بهيج ملا حوّيش: لا على العكس وهذا يعني جلب لنا بعض المشاكل نحن نقول أن النص ثابت ولكن التفسير إنساني وإذا هذا التفسير الإنساني محدود في الزمان والمكان فيجب إسقاط هذا التفسير الإنساني على حقائق الأرض وعلى واقعنا الحالي ومن هذا المنطلق أوجدنا هيئة الإفتاء الأوروبي لكي تدرس حقائق الأوضاع وتجتهد في إيجاد حلول لها قد لم تكن هذه الحلول في وقت مضى لأنها لم تكن تطرح في السابق على الإطلاق فإذا نحن نحاول أن نعمق هذا.. قضية الخطباء نعم في السابق كانوا خطباء لأن لم نكن مجهزين عملي الآن هؤلاء الخطباء لا نقبل أن تعينهم دولة أوروبية ويكونوا منتمين لمدرسة فقهية معينة أو لدولة معينة إنما نريد أن الخطباء الموجودين نقيم لهم نوع من الدورات الدراسية لكي يقعوا على حقائق الأرض.

ماهر عبد الله: يعني لا تريد أن تعينهم دولة مغربية أو غربية لكن إذا طالبنا بجماعات إسلامية وفُتحت مأساة أكبر لو عينتهم دولة عربية لأنه عندما يأتيك من المشرق..

بهيج ملا حوّيش: ما نريد دولة عربية لا دولة عربية ولا دولة غربية الجالية هي تأتي بهم هي التي تنميهم الآن أصبح لدينا في أوروبا هناك كثير من الخرجين من الجامعات الغربية أيضا في قضايا الشريعة والأدب هؤلاء يفهموا حقائق المجتمع الغربي ويتعاملوا معه بما يتناسب هذا التعامل هؤلاء الذين يجب أن ننميهم ونسلمهم المنابر أما أن نقول والله الدولة هي تعين أو هي تراقب أو هي هذا الكلام غير مقبول لأنه سيعيد نوع من الشد ما بين الأقلية المسلمة والسلطات الأخرى.

ماهر عبد الله: ذكرت المجلس الأوروبي للإفتاء إلى أي درجة يمكنك أن تقول أنه أحدث نقلة نوعية في هذا الفقه الجديد الذي نتحدث عنه والذي يضع في اعتباره المعطيات الجديدة التي أفرزتها هذه المرحلة التي تعيشها الأقليات المسلمة في أوروبا؟

بهيج ملا حوّيش: أنا أعتقد أن هذا المجلس قد أخذ دوره الفعلي وقد أوجد لنا حلولا كثيرة ويجتهد في كل مرة لإيجاد حلول كثيرة نعم ودليل ذلك ما ينشر من مقررات نحن بحاجة إليها وأعتقد أن هذا الأمر سوف يتطور وسوف يتجه نحو التخصص في قضايا الإفتاء.

ماهر عبد الله: سؤالي الأخير إليك ومعنا دقيقة أو ربما أقل قليلا للإجابة في المحصلة النهائية قد يقوم المجلس الأوروبي للإفتاء بما شاء من يُصدر ما شئتم من فتاوى قد تعبر عن طموحات قد تتجاوب معك الإدارة لكن الرأي العام الإسباني خطاب التفتيش الذي تحدثت عنه روح التعصب الصليبية عند قلة من أفراد آخرين سواء في المجتمع الإسباني أو في غيره لن تتغير صناع الرأي الحقيقيين هم الإعلاميون.

بهيج ملا حوّيش: أخي لا تنسى أيضا أنه في بلادنا العربية هناك خطاب مماثل ضد الغرب نعم لكي نكون منطقيين أيضا.

ماهر عبد الله: لا سؤالي ماشي لن نحاكم العالم العربي سؤالي الذي يصنع الرأي العام ليس السياسي ولا الجالية المسلمة الجسم الإعلامي الضخم هل لكم صلات هل هناك إعادة تفكير بصلة اتصلتم بالسياسيين وتتحدثون عن فقه جديد لكن ما يهمكم ربما أكثر من الطرفين هو ما يصنعه الإعلام من صورة عنكم إلى أي مدى جسرتم علاقتكم بالإعلام الإسباني؟

بهيج ملا حوّيش: والله الإعلام يعتمد على الصحيفة بذاتها أو المطبوعة هل هي مطبوعة تمثل جهة أم هي مطبوعة حرة المطبوعات الحرة تقبل منا المشاركة وتفتح صفحاته أما الأخريات فتتجه نحو السياسة التي انتهجتها لنفسها ومغلق الأبواب أمامنا الحقيقة. لاحظنا في الفترة الأخيرة أن الذين يظهرون في الإعلام هم أولئك المتشددين الذين لا يعرفون عن الإسلام شيء هؤلاء يُبرزون أما الناس الذين هم يعرفون حقائق الإسلام فحتى لا يدعون إلى المنابر الإعلامية إن كانت صحف وإن كانت تلفزيونات وهذا أمر الحقيقة مخجل بالنسبة للجميع وهو تزييف إعلامي بالنسبة لعموم الشعب الإسباني.

ماهر عبد الله: يعني صورة أكثر سوءا فيما يتعلق بالإعلام؟

بهيج ملا حوّيش: أعتقد أنها مرحلة ستختفي ونصبر عليها.

ماهر عبد الله: طيب دكتور بهيج شكرا جزيلا لك وشكرا جزيلا لكم أنتم أيضا من برشلونة حيث شاركت الجزيرة في منتدى برشلونة لثقافات العالمية الذي شاركت فيه مجموعة كبيرة من وسائل الإعلام الإسبانية والعالمية في محاولة من بلدية هذه المدينة لاكتساب هذا الطابع العالمي هذا الشمال هذا الجزء من إسبانيا يقال أنه مركز الثقافة الإسبانية الحركة الثقافية والأدبية هي الأنشط في إسبانيا هذه الأيام وما كان هذا المهرجان إلى أن ألقاكم في الأسبوع القادم تحية مني والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته مشكور جدا يا سيدي.

بهيج ملا حوّيش: شكرا يا سيدنا.