مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

محمد عياش الكبيسي/ عضو هيئة العلماء المسلمين في العراق

تاريخ الحلقة:

27/06/2004

- المقصود بالفرقة الناجية
- المدخل العقائدي لتعريف الطائفة المنصورة

- ابن تيمية وجواز الخلاف في مسائل العقيدة

- الخلط بين الفرقة الناجية والطائفة المنصورة

- خلاف السقيفة وحجم الخلاف العقائدي

- معنى فتح باب الاجتهاد

ماهر عبد الله: بسم الله الرحمن الرحيم وسلام من الله عليكم وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة، موضوعنا لهذا اليوم سيكون حول ما ورد مصطلح ورد في أكثر من حديث ووردت الإشارة إليه في أحاديث أخرى حول ما يمكن تسميته بالطائفة المنصورة أو الفرقة الناجية مصطلحان يعني لا يتطابقان تماما ولكن مدلولات الحديث عنهما تعني شيئا واحد للكثيرين من مفارقات هذا الزمن الذي نعيشه أنه كلما اشتدت المحنة على هذه الأمة بدل أن تتلمس طريقا إلى الوحدة تتلمس طريقا إلى الخلاف والفرقة وكأن حالة الضعف وحالة اليأس تجعل الجسد الإسلامي في بعض الأحيان ينقلب على نفسه تمزيقا وجلدا للذات، جزء كبير من موضوع الفُرقة والخلاف مرتبط بحديث من أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ورد في أكثر من صيغة وورد الحديث عن جوهره عن الطائفة المنصورة أو الفرقة الناجية من أكثر من طرف أحد الأحاديث التي تشير إلى ما نتحدث عليه الأحاديث المشهورة عن الذي يتحدث عن انقسام اليهود إلى مجموعة من الفرق ثم النصارى إلى مجموعة من الفرق ثم تفترق أمتي إلى بضع وسبعون شعبة أو فرقة كلها في النار إلا واحدة ومنذ أربع عشرة قرنا وهناك خلاف كبير حول من هي هذه الفرقة الناجية ومن هي البضع وسبعون فرقة غيرها التي يُفترض أنها تكون غير ناجية هل كان مقصوده صلى الله عليه وسلم عقائديا صرفا هل كان سياسيا هل كان اجتماعيا هذا موضوعنا لهذا اليوم ويسعدني أن يكون معي الدكتور محمد عياش الكبيسي عضو هيئة العلماء المسلمين في العراق وهو أيضا مدرس في العلوم الشرعية وله مجموعة من الكتب يتمحور أغلبها حول العقيدة منها المحكم في العقيدة منها الصفات الخبرية عند أهل السُنّة والجماعة منها الشمولية الإسلامية بين ثوابت العقيدة ومرونة التشريع ومنها منهج القرآن في مكافحة الإشاعة وله كتاب أيضا عن مصادر المعرفة ووسائلها، إذاً الدكتور محمد عياش الكبيسي أهلا وسهلا بك في برنامج الشريعة والحياة مرة أخرى.

محمد عياش الكبيسي: أهلا وسهلا حياك الله.

المقصود بالفرقة الناجية

ماهر عبد الله: سيدي هذا الحديث يثير الكثير من اللغط هذا ليس احتجاجا على الحديث إنما احتجاجا على فهمنا أو فهم بعضنا لهذا الحديث عندما ترى هذا الحديث أو الحديث المشهور الآخر "لا تزال طائفة من أمتي على الحق قاهرين لعدوهم قاصرين حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك" ما هو المقصود بالفرقة الناجية وما هو المقصود بهذه الطائفة اللي سميت لاحقا اصطلاحا الطائفة المنصورة هل هذا تصنيف عقائدي أم هو تصنيف اجتماعي باعتقادك ما الذي كان يرمي إليه المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما استخدم هذه الألفاظ؟

محمد عياش الكبيسي: صلى الله عليه وسلم، بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلاة وسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصاحبه ومن والاه، هذا الموضوع مهم في غاية الأهمية لاسيما كما تفضلت في هذه الأوقات اللي الأمة بحاجة إلى أن تتوحد وتتظافر جهودها من أجل أن تقف على قدميها أي إساءة لهذه في فهم هذه النصوص من الممكن أن يولد نتائج عكسية يعني عكس ما تريده الأمة بل عكس ما يريده الإسلام من هذه الأمة، الطائفة الناجية ورد ذكرها صراحة في القران الكريم في قوله تعالى {أَلا إنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ولا هُمْ يَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا وكَانُوا يَتَّقُونَ} هذا هو الاسم العام والسمة العامة للطائفة الناجية وأي حديث لرسول الله عليه الصلاة والسلام ينبغي أن يأتي في ظل هذا السياق لأن السُنّة وظيفتها مبينة للقرآن الكريم، فهم هذا الحديث على أنه دعوى لتفريق الأمة وتقسيم الأمة إلى مذاهب عقائدية أو فقهية أو سياسية أو أي شئ ثاني وأنه مجموعة محصورة بحدود في اجتهاد فقهي معين أو في اجتهاد عقائدي معين أو في اجتهاد سياسي معين وأن هذه المجموعة هي الناجية في الدنيا والآخرة هي المنصورة في الدنيا والناجية في الآخرة هذا الفهم خطير جدا لأنه باب الاجتهاد مفتوح في الأمة تطبيقات الطائفة المنصورة من زمن الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم وهم سلف الأمة إلى اليوم نجد أن المسلمين في كل مرة يتعرضون فيها إلى تحدي كبير حينما يتنادون إلى القيام بواجبهم ويأخذوا بأسباب النصر الله ينصرهم، يعني مثلا في أيام المعتصم تعرضت الأمة لمحنة وصاحت تلك المرأة وا معتصماه المعتصم قام بالواجب جمّع الجيوش صار بالجيوش للجهاد في سبيل الله انتصر المسلمون أيام المعتصم ما هي هوية المعتصم الثقافية مثلا؟ ما هو مذهبه في العقيدة؟ ما هو مذهبه في الفقه؟ هذا موضوع ثاني لكن لا يشك بأن المعتصم قد أنتصر وأن المسلمين في زمان المعتصم قد انتصروا بالرغم من أن المعتصم معروف كان ينتمي إلى المدرسة الاعتزالية صلاح الدين الأيوبي حقق انتصار عظيما تفخر به الأمة ولا يُشك أيضا أن صلاح الدين الأيوبي كان ينتمي إلى المدرسة الأشعرية بل المؤرخون يذكرون ومن ضمنهم المقريزي في كتابه الخطط يقول إن مذهب الأشاعرة انتشر أيام صلاح الدين الأيوبي لأنه النصر والملك بيد صلاح الدين الأيوبي ساهم في نشر الآراء التي كان يتبناها صلاح الدين لكن صلاح الدين الأيوبي ينتمي إلى مدرسة غير مدرسة المعتصم ثم جاءت محنة التتار لو سمحت..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: ليس فقط يعني غيرها بل..

محمد عياش الكبيسي: بل نعم متناقضة كانت معها في خلاف وفي صراع.

ماهر عبد الله: كانت في خلاف بين الفرقتين.


الأمة الإسلامية فيها من الخير الكثير، ولا يمكن تقسيم هذه الأمة إلى فرق تستنزل النصر وفرق مخذولة خاسرة غير ناجية
محمد عياش الكبيسي: ثم في أيام التتار جاء الملك المظفر قطز ثم الظاهر بيبرس وبوقوف العلماء مع الجيوش المصرية والشامية في تلك المحنة وكان العز بن عبد السلام وكان شيخ الإسلام ابن تيمية ودخلوا في المعركة وكتب الله على أيديهم النصر ولم يفكر الناس إن هل هذا النصر كان بسبب شيخ الإسلام ابن تيمية الذي ينتمي إلى مدرسة معينة أو العز بن عبد السلام الذي كان ينتمي إلى مدرسة ثانية أم الملك المظفر الذي كان ينتمي إلى توجه مثلا سياسي أو تربوي أو قل ما شئت ثم جاء محمد الفاتح وحقق الله على يده النصر الذي لم يتحقق حتى في زمن الصحابة أنا زرت السنة الماضية زرت إسطنبول فوجدت قبر محمد الفاتح وما على مسجده "لتفتحن القسطنطينية" وهذا حديث صحيح "لتفتحن القسطنطينية فلنعم الجيش جيشها ولنعم الأمير أميرها" ومحمد الفاتح ينتمي إلى مدرسة فكرية ربما بعيدة بعض الشيء عن مدرسة شيخ الإسلام ابن تيمية وبعيدة كذلك عن مدرسة المعتصم.

ماهر عبد الله: لا يعني اسمح لي بس أحتج قليلا على بعض ما تستخدم من يعني لماذا تصر على تسميتها مدرسة كذا لماذا لا نسمي الأشياء بمسمياتها هناك جدال ندفع ثمنه بشكل يومي بعض ما يجري في العراق وأنت عراقي مرتبط بتعريف هذه المدرسة من لم ينتمي إلى هذه المدرسة يعني عندما تقول مدرسة ابن تيمية لماذا لا نقول أتباع المدرسة السلفية لماذا لا نقول أتباع يعني حتى نسمي الأشياء بمسيماتها لأنه الخلاف الواقع الآن بين أتباع هذه المدارس النقطة الجميلة اللي كانت في الكلام يعني ما الذي كنت تريده أن تصله عندما قلت أن قطز ينتمي إلى مدرسة شيخ الإسلام ينتمي إلى مدرسة أن المعتصم انتصر.. وطيب اسمح لي أتوقف قليلا عند فاصل ثم نعود لمواصلة هذا الحوار إذا نتوقف قليلا مع فاصل ثم نعود لمواصلة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحدث فيها عن الفرقة الناجية أو الطائفة المنصورة بإمكانكم المشاركة معنا في هذه الحلقة أما على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net ألا تعتقد أن جزء من سبب استمرار هذه الأزمة التي نعيش أننا لا نسمي الأشياء بمسمياتها كأننا نهرب يعني من واقع لماذا لا نكون واضحين في أن هذه الفرق موجودة ليس بالضرورة أن تتوحد وجودها يفترض نوع من التعايش بدل التناكف وإذا كنا سنصل إلى التعايش فلابد من معرفة الاختلاف يعني المداهنة في أن يعني تنسبني إلى الإسلام وأنسبك إلى الإسلام وأنت تعلم أننا لا نرتاح لتعريفنا للإسلام فاحتجاجي هو الأول هذا لماذا لا نسمي الأشياء بمسمياتها أولا يعني؟

محمد عياش الكبيسي: طيب نحن لما تكلمنا عن أيام المعتصم وتكلمنا عن أيام صلاح الدين الأيوبي وتكلمنا عن أيام الملك المظفر قطز المسلمون كلهم اشتركوا في هذه المعارك يعني لم تأخذ المعركة هي طائفة معينة أو فرقة معينة كان المسلمون يتلاحمون في المعركة يعني ممكن كان القائد معتزلي مثل ما حصل أيام المعتصم لكن الجيش جيش ينتمي إلى مدارس كثيرة نحن في الغرف الأكاديمية في النقاش العلمي البحت لما نبحث في موضوع الفرق ومميزات هذه الفرق نسمي الأسماء بأشيائها لكن لما نتكلم عن تاريخ نتكلم عن صراع فمن الخطأ أن نمنح صفة الاعتزال لمعركة المعتصم لمعركة عمورية أو معركة الأشاعرة مثلا أو فرقة الأشاعرة لفتوحات صلاح الدين الأيوبي وتحريره لبيت المقدس لكنني أقول أن هذا الخليط من الأمة يمثل تلاحما عظيما في أيام المحن وينزل النصر لما يتنزل النصر نعتقد إذن أن الأمة فيها من الخير الكثير وأنه لا يمكن تقسيم الأمة الإسلامية إلى فرق فرقة تستنزل النصر وفرقة مخذولة خاسرة غير ناجية كذا هذا ولد من التعصب التطرف جروا هذه الآيات وهذه الأحاديث التي هي مبشرات بنصر الأمة جروها إلى منهج للاستدلال على قضايا جزئية فقهية أو فكرية أو في تفسير بعض النصوص المتعلقة بالغيب أو كذا جروا هذه الأحاديث في حين أن هذه الأحاديث لا تتكلم عن هذه الأشياء في نظري هذه الأشياء الفقهية أو العقائدية أو التفسيرية هنالك منهج استدلالي آخر عليها المسألة حتى تكون صح أو خطأ ينبغي أن استدل عليها بدليل.

ماهر عبد الله: طيب كيف تفسر لي هذه الظاهرة أنا أعلم الكثير من العلماء بدون ما نذكر أسماء وهذا غير تعمية أسماء الطوائف كثيرون يفاخرون بمعركة عمورية والمعتصم كثيرون يفاخرون بحطين ومازلنا نستنهض صلاح الدين يعني صباح مساء كيف نفاخر بهذين النصرين دون أن نتوقف لحظة لنقول أن المذهب العقائدي الذي انتمى إليه الرجلان لا علاقة له بطبيعة المعركة يعني بتعريف اليوم في قمة الجهاد في أفغانستان ضد الاتحاد السوفيتي كان يصنف قادة الجهاد أنه هذا أشعري هذا سلفي هذا.. لماذا لم يتنبها مؤرخونا ولماذا نحن عندما نفاخر بهؤلاء لا نتوقف لحظة لنقول أنهم كانوا على غير ما نزعم أنه الآن وهو طريق السلف الصالح؟


الأمة الإسلامية كي تنهض يجب أن تتوحد وتجتمع على هدف واضح وبارز في ميدان الصراع والتحدي الكبيرين
محمد عياش الكبيسي: والله يا أخي مؤرخونا كانوا أكثر وعيا منا لما تكلموا عن معركة عمورية ما أبرزوا لها هوية لما تكلموا عن معركة صلاح الدين وفتوحاته ما أبرزوا لها هوية لكن الآن على سبيل المثال الآن حصلت معركة الفلوجة وهي معركة من التاريخ يعني ذكرتنا بفتوحات الإسلام العظيمة وقف أهالي الفلوجة أمام أقوى وأعتي قوة طاغية وقفوا أمامها وأنزل الله عليهم النصر، أهالي الفلوجة فيهم خليط منهم من ينتمي إلى المدرسة السلفية منهم من ينتمي إلى المدرسة الإخوانية منهم من ينتمي إلى الطرق الصوفية منهم أناس مستقلون منهم أبناء عشائر كذا لما يأتي اليوم شخص مثلا يكتب في موقع من المواقع ولا يكتب في صحيفة ويثير قضايا هوية المقاومة ما هي هوية أهالي الفلوجة من هم إلى أي مدرسة ينتمون إلى أي كذا هذا معناه هنالك تخلف هنالك مشكلة مجال حل النزاعات الفقهية والفكرية والاجتهادية مجال ثاني، الأمة لكي تنهض يجب أن تتوحد ولكي تتوحد يجب أن تؤجل هذه المسائل إلى حلقات العلم إلى ندوات النقاش لكن في ميدان الصراع الكبير والتحدي فإن الأمة يجب أن تجتمع على هدف واضح وبارز ولذلك الرسول عليه الصلاة والسلام في هذه الأحاديث التي أشرت لها أخي ماهر لم يتكلم عن "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق" ورد في الكثير من الأحاديث الكثير من الروايات الإشارة إلى أنهم يقاتلون جمعهم واجب مقدس وهو القتال حينما اجتمعوا على هذا الواجب نصرهم الله سبحانه وتعالى وذلك حتى عبد الله بن مبارك وهو معروف لما يتكلم عن اختلاف الناس وتفرقهم ماذا يقول إذا اختلف الناس فعليك بأصحاب الثغور المجاهدين فإن الله قال {والَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}.

ماهر عبد الله: بس اسمح لي يعني كأنك وفهمت من كلامك الأول وهذا الكلام الأخير يؤكد أن التمييز إذا هو عملي لا عقائدي؟

محمد عياش الكبيسي: عملي نعم لا يعني هو موقف إذا تحقق أن هذا مسلم يؤمن بالله ورسوله كما قال الله سبحانه وتعالى {أ لا إنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ولا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وكَانُوا يَتَّقُونَ} لكن هذا لا يعني أنه كل واحد من هؤلاء يجب أن يكون معصوما من الخطأ كما أنه لا ينبغي أن يكون كل واحد من هؤلاء معصوم من الذنب نحن شفنا في القادسية مثلا أبو محجم الثقفي كان سكران في المعركة وسجنه سعد بن أبي وقاص لأنه كان سكران ومع هذا الله أنزل النصر على المجاهدين في القادسية وفتح الله العراق مع وجود هذا الذنب بل الفتوحات الإسلامية أيام العباسيين مهما كان أيام العباسيين ومن قبلهم أيام الأمويين مهما كان من ظلم ومن أخطاء ومن كذا لكن الله سبحانه وتعالى لا يشترط أن تكون الأمة معصومة من الخطأ ومعصومة من الذنب حتى يحقق عليها النصر حتى يستنزل النصر.

المدخل العقائدي لتعريف الطائفة المنصورة

ماهر عبد الله: طيب عندما اخترت هذا التمييز العملي ما يغلب على الفكر الإسلامي اليوم على الأقل في هذا القرن الأخير على ما فيه من تخلف هو المدخل العقائدي لتعريف الطائفة المنصورة الإيماني العقائدي الصرف بالمعني الضيق للكلمة ترى نوع من التبرير الشرعي والمنطقي يعني في هناك مجموعة من النصوص تساق ليس فقط هذا الحديث هل سبب لجوءنا إلى هذا التمييز العقائدي المذهبي باعتقادك محكوم بمبرر شرعي نصي منطقي أم يعود في جزء كبير منه إلى بداوة في فقهنا وبداوة في التعاطي مع الأحاديث بداوة بمعني البساطة يعني الأبسط هو الأبيض والأسود ما بينهما من تعقيد في بعض الأحيان صعب على العقل أمة مبتلى يعني بكثير من التبلد العقلي والكسل فهل هو راجع لاختيار الأبيض والأسود لأنه أبسط أم فعلا هناك تبرير شرعي ومنطقي لأنه كثير من الأحاديث وكثير من الآيات تساق للتدليل على ضرورة التميز العقائدي فكيف أنت غلّبت المدخل العملي على المدخل العقائدي؟


أصيبت أمتنا بالتخلف والبعد عن الفهم الدقيق للإيمان والإسلام بعد أن امتنع العوام والبسطاء عن التفصيل، إذ إن الطائفة الناجية في نظرهم محصورة في علامات وصور محددة
محمد عياش الكبيسي: لا هو نحن لما نقول المدخل العملي يعني لست أنا الذي غلبت أقرأ مثلا كل ما كتب في هذا الموضوع يعني خذ مثلا شيخ الإسلام ابن تميمة وهو يتكلم عن صلاح الدين الأيوبي ويضرب مثال على أن الله سبحانه وتعالى نصر صلاح الدين الأيوبي ويستشهد بهذا الحديث "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق" في مجموع الفتاوى يذكر شيخ الإسلام أن صلاح الدين الأيوبي نصره الله على الصليبيين وفتح على يديه مصداقا لقول الرسول عليه الصلاة والسلام "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق" مع أن شيخ الإسلام يعلم أن صلاح الدين الأيوبي أشعري وهو حينما يتناقش علميا مع الأشاعرة يخطئهم في الكثير من المسائل لكن لما تكلم عن معنى لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لم يخلِ صلاح الدين الأيوبي من هذا النص لكن أنا في تقديري أن الأمة بعد أن أصيبت بمرحلة من مراحل التخلف والبعد عن الفهم الدقيق للإيمان وللإسلام أصبح هنالك نوع لأن دائما العوام والبسطاء يميلون إلى الأسود والأبيض كل هذه طائفة ناجية محصورة بعلامات محددة بسور محدد وخلاص لا يميلون إلى التفصيل لكن العلماء طبعا يميلون إلى التفصيل ومن شأن العلماء أن يميلوا مو أن يميلوا وإنما أن يبينوا بالتفصيل حتى شيخ الإسلام مثلا إذا سمحت لي أنا عندي يعني نسخة من مجموع الفتاوى وشيخ الإسلام يُسئل عن طائفة يسئل عن مجموعة من الناس يسمون بالصوفية ومعروف خلاف الآن السلفية والصوفية والكذا يقول شيخ الإسلام والتحقيق فيه يعني في هذا المصطلح أنه مشتمل على الممدوح والمذموم يعني لم يقل هذا المصطلح أو هؤلاء الصوفية هم في النار ونحن الفرقة الناجية في الجنة وإنما مال إلى التفصيل وهذا هو شأن أهل العلم قال وإن المذموم منه قد يكون اجتهاديا وقد لا يكون وإنهم في ذلك بمنزلة الفقهاء في الرأي بدأ يقرن بين مدرسة الرأي الذي هو يعارضها أيضا في الفقه وبين مدرسة التصوف فإنه قد ذم الرأي من العلماء والعباد طوائف كثيرة والقاعدة التي قدمتها تجمع ذلك كله وفي المتسمين بذلك يعني من الصوفية من أولياء الله وصفوته وخيار عباده ما لا يحصى عده إذا هنالك من الذين يتسمون بالصوفية أولياء لله وصفوة وخيار من عباده وهؤلاء عددهم لا يحصى لاحظ أن ابن تيميه لم نعم هذا مجموع الفتاوى الجزء العاشر في مجلد علم السلوك يناقش مدرسة من المدارس وذلك لما نسميها مدرسة هي أقرب إلى منهج شيخ الإسلام ابن تيميه إلى منهج العلماء لكن حينما نقول هنالك فرقة اسمها الصوفية وهنالك فرقة اسمها السلفية وواحدة في الجنة والثانية في النار هذه مشكلة كبيرة.

ماهر عبد الله: طيب أسمح لي الآن بالتوقف أذكركم مرة أخرى سننتقل إلى موجز من الأنباء قبله نذكركم بأنه بإمكانكم المشاركة معنا بعده مباشرة إما على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net ضيفنا الدكتور محمد عياش الكبيسي من هيئة علماء المسلمين في العراق وموضوعنا هو الفرقة الناجية أو الطائفة المنصورة إذا دقائق ونعود إليكم.

[موجز الأنباء]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة من برنامج الشريعة والحياة والتي نتحدث فيها عن الفرقة الناجية وتعريفها ويسعدني أن يكون ضيفي فيها فضيلة الدكتور محمد عياش الكبيسي الأستاذ بكلية الشريعة وعضو هيئة كبار.. عضو هيئة علماء المسلمين في العراق سيدي بس اسمح لي لمواصلة النقاش أطلب منك تعيد العبارة لأن العبارة بالنسبة لي مهمة بسبب أن الأزمة القائمة الكبرى الآن في العالم الإسلامي هي بين من ينتسبون إلى التصوف ومن ينتسبون إلى مدرسة ابن تيمية، ابن تيمية يعني لم يُعرف عنه إلا الغلظة مع.. وللأسف الشديد لا أظنه كان كذلك يعني فاسمح لي بس بالعبارة حتى أسألك السؤال اللي له علاقة بها عبارة عن التصوف والمتصوفة.

محمد عياش الكبيسي: نعم أنا ذكرت هذا كعينة على منهج أهل العلم أنه منهج تفصيلي ومنهج تحقيق ولا يأخذ الأمور بعمومياتها فلما سئل شيخ الإسلام عن الصوفية قال وكان للزهاد عدة أسماء يسمون بالشام الجوعية ويسمون بالبصرة الفقرية ويسمون بخراسان المغاربة ويسمون أيضا الصوفية والفقراء والنسبة في الصوفية إلى كذا ثم يذكر آراء العلماء وآخرا يذكر رأيه قال والتحقيق فيه أنه مشتمل على الممدوح والمذموم كغيره من الطرق وأن المذموم منه قد يكون اجتهاديا وقد لا يكون وأنهم في ذلك بمنزلة الفقهاء في الرأي فإنه قد لمّ الرأي من العلماء والعباد طوائف كثيرة والقاعدة التي قدمتها تجمع ذلك كله وفي المتسمين بذلك من أولياء الله وصفوته وخيار عباده ما لا يحصى عده كما في أهل الرأي من أهل العلم والإيمان من لا يحصى عدده أو من لا يحصي عدده إلا الله فذكر أن في مدرسة أهل الرأي هنالك مؤمنون وعلماء وأتقياء وفي مدرسة التصوف هنالك صفوة لله وخيار من عباده..

ماهر عبد الله: طيب كيف تفسر لي يعني هذا شيخ مشايخ السلف إذا جاز التعبير هو حامل لواء ابن حنبل في العقيدة وما ذلك يقول مثل هذا الكلام كيف تفسر أن رموز أتباعه اليوم هم أعدى أعداء الصوفية من حيث المبدأ؟

محمد عياش الكبيسي: والله الحقيقة يعني أنا قد لا أسلم يعني بعموم هذا الذي تفضلت به ممكن هنالك من الأخوة الذين ينتسبون إلى المدرسة السلفية من يتعمق في التفصيل ويريد أن يفصل وقرأت يعني بعض الأشياء المتعلقة بهذه المسائل إذا سمحت لي أن أذكر يعني أن هذا هو منهج لشيخ الإسلام ابن تيمية وليس كلمة عابرة أنه بعض صفحات لما سئل عن رأيه في إحياء علوم الدين في كتاب إحياء علوم الدين قال فيه مع ذلك من كلام المشايخ الصوفية العارفين المستقيمين في أعمال القلوب الموافق للكتاب والسنة ومن غير ذلك من العبادات والأدب ما هو موافق للكتاب والسنة ما هو أكثر مما يُرد منه يعني هذا الموافق للكتاب والسنة في كتاب إحياء علوم الدين أكثر مما يُرد وهو أشار إلى الأشياء التي ترد من ضمنها اشتمال إحياء علوم الدين على أحاديث ضعيفة أو موضوعة هذا منهج علمي يقيني يعني هذا..

ماهر عبد الله: لكن لا علاقة له بالمذهب العقائدي للإمام الغزالي؟

محمد عياش الكبيسي: هو لا يعني هو كان منصفا شيخ الإسلام كان منصفا في تعامله مع مصطلح الصوفية ومع مصطلح أو كتاب إحياء علوم الدين يعود بنا هذا إلى تقرير فكرة إذا هل كان في رأس شيخ الإسلام ابن تيمية أن حديث "تفترق أمتي إلى ثلاثة وسبعين فرقة كلها في النار" هل يعتبر أن الأشاعرة والصوفية هم الاثنين وسبعين فرقة التي في النار؟ إذاً كان كذلك كيف إذا فيهم صفوة الله وفيهم عباد مؤمنون مخلصون علماء موافقون للكتاب والسنة إذا هذا يعني أنا استشهدت بكلام شيخ الإسلام أن هذا الفهم لهذا الحديث فهم جديد تولد نتيجة التعصب والتطرف الذي أصيبت به الأمة في هذا العصر.

ماهر عبد الله: طيب يعني قبل أن أنتقل إلى المحور الثاني سيقول لك قائل أن ما تتفضل به هو تمييع لهذه المصطلحات ولهذه المفاهيم هي ربما الأمور واضحة كما يجب أن تكون في مسائل العقيدة الأمور يجب أن تكون بالأبيض والأسود ما تتفضل به الآن من إلحاق المتصوفة والمعتزلة وذِكر المعتصم بالخير أنه تمييع للمصطلح يعني قد يكون نُصر ليس لأن الله نصره بسبب التقوى والورع لأنه كان يمتلك يعني كفرقتين ضالتين الأقوى سينتصر.

محمد عياش الكبيسي: طيب لكن نحن نسأل عن موقف علماء الأمة من هذه المعارك يعني الحجاج بن يوسف الثقفي على ظلمه وكثرة الأخطاء التي وقعت في زمنه ومن يده مع هذا كان ينتصر في الفتوحات لما دعا إلى الجهاد إلى إحدى الفتوحات كان سعيد بن جبير وهو من هو علما وفقها وورعا كان مطلوبا من قبل الحجاج وكان رجال الحجاج يبحثون عنه لكن لما سمع سعيد بن جبير بأن الحجاج يدعو الناس إلى الجهاد في سبيل الله خرج من مخبئه والتحق بجيش الحجاج المسلمون العلماء الذين كانوا في زمان المعتصم لما استنجدت هذه المرأة بالمعتصم ماذا كان موقف علماء أهل السُنّة والجماعة والمحدثين وكل الأمة ماذا كان موقفهم أليس من الخطأ الشنيع على علمائنا أن نتهمهم بأنهم كانوا طيلة فترة المعتصم وفترة المأمون وفترة صلاح الدين الأيوبي أنهم كانوا يعتزلون الجهاد بحجة أن قائد الجهاد معتزلي أو أشعري أو كذا بالعكس رأينا أن علماء الأمة في المقدمة كانوا يقاتلون في المقدمة بل ورد عن الحسين رضي الله عنه وأرضاه وهو الذي ثار على ظلم يزيد وعبد الله بن زياد والشمر وما إلى فضل الحسين عليه السلام أن يستشهد هو وأهل بيته على يد الشمر ولم يفكر لحظة بأن يراسل مثلا جيش الروم أو يستعين بجيش الروم بل ذكر ابن حجر أن الحسين عليه السلام عرض على جيش عبد الله بن زياد أن يسمحوا له بأن يخرج إلى الثغور طيب يخرج إلى الثغور يعني يقاتل، يقاتل تحت راية من؟ يعني ما كان علماؤنا وصلحاؤنا من سلف الأمة ما كانوا يتذرعون بأنه هذا الإمام أشعري وهذا الإمام ظالم وهذا الإمام صوفي وهذا الإمام كذا يتذرعون لترك الجهاد وترك خدمة الأمة في المواقف التي تحتاج إلى خدمتهم.

ماهر عبد الله: لما سألتك عن أن تعيد ما قرأت من الكلام ابن تيمية كنت يعني عايز أدخل لموضوع آخر رغم إنه أنت يعني أغلقت علي الباب بالقول أن تعريفك للطائفة المنصورة تعريف عملي بمعنى الحكم عليهم بما يعملون لخدمة الإسلام وليس بالضرورة للتعريف العقائدي لكن يعني ما فهمته أنا من كلام ابن تيمية هو أن اختلاف العقيدة في المحصلة النهائية جائز يعني إذا ما هو أشار للمتصوفة الذين يختلفون معه في بعض التفاصيل العقائدية ذكر لأبو حامد الغزالي بشيء من الخير وإنما يؤخذ من كتابه أكثر.

محمد عياش الكبيسي: مما يُرد.

ابن تيمية وجواز الخلاف في مسائل العقيدة

ماهر عبد الله: مما يُرد مع الخلاف العقائدي الواضح بينهم وليس خلاف عقائدي بمعنى دينين ولكن هناك اختلافات أنا أفهم من هذا الكلام أن ابن تيمية كان يجيز الخلاف في بعض مسائل العقيدة على الأقل الفرعية منها على غير ما يشاع اليوم بأن الخلاف في مسائل العقيدة لا يجوز بتاتا.

محمد عياش الكبيسي: والله يا أخي أنا تتبعت في مرحلة من مراحل دراستي تتبعت هذه القضية أنه يجوز الخلاف في الفقه ولا يجوز الخلاف في علم العقيدة وفي المسائل المتعلقة بالعقيدة في الحقيقة ما وجدت لهذا أصل وجدت أن علماء الأمة حتى من الصحابة رضي الله عنهم قد اختلفوا في تفسير كثير من النصوص المتعلقة بالغيب واللي هي داخلة ضمن علم العقيدة كما اختلفوا في المسائل الفرعية المتعلقة بعلوم الفقه وجدت أن علماء الأمة يصنفون ما يجوز فيه الخلاف وما لا يجوز فيه الخلاف تبعا لنوعية الدليل يعني إذا كان النص لا يحتمل إلا معنا واحدا فلا يجوز فيه الخلاف سواء كان في الفقه أو في الأخلاق أو في العقيدة أما إذا كان الدليل يحتمل أكثر من معنى وهو صحيح فيجوز فيه الاجتهاد وتعدد الاجتهاد ضمن المعاني التي يسمح بها النص وأضرب لك مثال غسْل الوجه في الوضوء قضية فقهية لكن لا يجوز فيها الخلاف لأنها وردت بنص صريح وقاطع وهو ركن من أركان الوضوء في حين مثلا أسماء الله الحسنى إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة هذا نص ليس في الفقه طبعا هذا نص في العقيدة لكن علماء المسلمين بل حتى علماء المدرسة الواحدة لم يتفقوا على تحديد ما هي هذه التسعة وتسعين فكيف جازوا..

ماهر عبد الله: لا مين من العلماء لأنه..

محمد عياش الكبيسي: لا أنت.

ماهر عبد الله: اذكر لي بعض أسماء العلماء الذين قالوا بهذا حتى فقط..

محمد عياش الكبيسي: يا أخي ابن القيم ينقل أصلا هل هذا الحديث معناه أن لله تسعة وتسعين اسما فقط ولا يجوز الزيادة هو يرجح بأن هذا الحديث لا يعني الحصر ويذكر خلاف العلماء في هذه القضية ثم لما تأتي إلى الروايات إلى البخاري ومسلم والصحاح تجد أن كل واحد من المحدثين يروي من الأسماء ما يختلف عن رواية الثاني معنى ذلك كأنهم هم ليسوا متفقين على تحديد هذه الأسماء التسعة والتسعين بل وجدت أن بعض الصحابة رضي الله عنهم مثلا ما روي عن شُريح القاضي جاءوا إلى ابن مسعود وابن مسعود صحابي قالوا له إن شُريح لا يقرأ {بَلْ عَجِبْتَ ويَسْخَرُونَ} يقول بل عجبت فقط لأنه بل عجبت يقول هذا فيه إضافة العجب إلى الله والله لا يعجب هذا شُريح لما وصل هذا الكلام إلى ابن مسعود قال شُريح عالم يعجبه علمه ما قال من الفرقة الضالة ولا هي من الفرقة الهالكة ولا من كذا معنى ذلك أن النص في القرآن والسنة يأتي ويحمل أكثر من معنى سواء أن في الفقه أو في العقيدة فيجوز فيه الاجتهاد وإذا واحد يشك مثلا في هذا الكلام ليبحث عن أي كتاب في التفسير في التفسير بالمأثور تفسير ابن كثير تفسير الطبري ويجد مثلا الآيات التي فسرت من قبل الصحابة ومن قبل التابعين ويترك الفرق الأخرى والمذاهب الخلفية التي جاهدت فيما بعد..

ماهر عبد الله: ما هو قد يكون الخلاف بالتفسير اسمح لي قد يكون الخلاف في التفسير على مسائل فقهية ومسائل..

محمد عياش الكبيسي: لا الخلاف في كُتب التفسير في المسائل المتعلقة بالغيب وبالصفات الإلهية اقرأ مثلا ما كتاب ابن كثير عن تفسير قوله تعالى { يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ} وشوف الآراء التي ذكرها الآراء التي ذكرها الطبري في كل جزئية متعلقة..

ماهر عبد الله: وابن كثير من تلاميذ ابن تميمة.

محمد عياش الكبيسي: معروف والطبري هو أول مفسر بالمأثور يعني يفسر بالروايات فينقل كل الروايات لما تأتي إلى كتب التفسير هذه الموثوقة تجد أن اجتهادات الصحابة والتابعين في تفسيرهم للنصوص ليس هنالك من فرق بين اختلافهم في النصوص المتعلقة بالجانب الغيبي..

ماهر عبد الله: طب.

محمد عياش الكبيسي: أو بالجانب العملي.

ماهر عبد الله: إغلاق باب الاجتهاد كان بقرار سياسي عثماني الاجتهاد باب وكان المقصود به الفقه وأمور الحياة الأخرى إغلاق باب الاجتهاد في مسائل العقيدة أو يعني من الذي قال متى ظهرت لنا هذه البدعة أنه لا يجوز الخلاف في مسائل العقيدة؟

محمد عياش الكبيسي: والله لا تستطيع أن تحدد يعني يوم أو ساعة معينة لظهور هذه الكلمة أو هذا المصطلح لكنه بشيوع التعصب والخلاف المذهبي العميق ورد الانغلاق والتفكير المنغلق وأخذ يتصاعد وأخذ يستعين بكثير من النصوص ويفهمها فهم آخر كما استعانوا مثلا بقضية تفترق أمتي إلى ثلاثة وسبعين فرقة طبعا مع وجود خلاف للمحدثين في صحة هذه الرواية وهذه ينبغي أن نشير إليها لكن جمعوا كل النصوص التي تعين على الانغلاق وعلى تمييز الفرقة الناجية أو المنصورة عن بقية الفرق وبالمناسبة علماء الفرق والمذاهب يقولون وهذه قاعدة ذهبية في هذا المجال يقولون علامة الفرقة إذا تريد أن تعرف هل هذه فرقة أو لا علامة الفرقة أنها تهتم بخصوصياتها المميزة لها أكثر من اهتمامها بالأصول العامة للدين يعني مثلا الأصول العامة للدين الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله الصلوات الخمس مثلا صيام رمضان بر الوالدين حرمة الربا لكن تجد مثلا مجموعة من المسلمين يهتمون بقضايا بشعائر بأحكام جزئية فرعية تميزهم ممكن هو يهتم مثلا بشكل الثوب أكثر مما يدعو الناس إلى الالتزام مثلا بفضائل الأخلاق بالعدل بالتقوى بالخشوع بالكذا لأن هذه تلك الأشياء..

ماهر عبد الله: هذه باعتقادك مرتبطة بنصوص ولا مرتبطة ببيئة نشأ فيها؟

محمد عياش الكبيسي: لا هو دائما الإنسان يحب أن يتميز فإذا انتمى إلى مذهب معين شوف إذا كان هو ضيق الأفق يبدأ هو يسعى إلى أن يتميز في مذهبه هذا ويدعو إلى خصوصيات مذهبه أكثر مما يدعو إلى مسلمات الإسلام والأمور القاطعة في الإسلام.

ماهر عبد الله: طيب سنتوقف مع فاصل قصير آخر نذكركم قبله بأنه بعده مباشرة سنستقبل مشاركتكم وأسئلتكم على رقم الهاتف 4888873 أو على رقم الفاكس 4890865 أو على الصفحة الرئيسية للجزيرة نت على العنوان التالي www.aljazeera.net إذا لحظات ونعود إليكم.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: مرحبا بكم مجددا في هذه الحلقة الذي نستضيف فيها الدكتور محمد عياش الكبيسي أستاذ في كلية الشريعة وعضو هيئة العلماء المسلمين في العراق سيدي تحدثت عن لفتة فيما يتعلق بالخصوصية وقلت أن الإنسان بطبعه ميال هو الإنسان قطعا بطبعه ميال يعني الخصوصية هذه والاعتزاز بالذات والفردنية فيها شيء كلنا سنقابل الله فرادى في المحصلة النهائية في يوم القيامة لكن فيها جانب اجتماعي أيضا آخر سلبي يعني الإنسان في العادة عندما يبالغ في البحث عن تميزه يكون مربوطة بنوع من عقدة الخوف الضعف الهزيمة يعني عادة القوي والغني لا يريد أن يذكر الناس أنه غني لأن الكل يراه القوي بعنجهية لا يريد أن يذكر الناس لأنه قوته خارقة للعادة والكل يراها هل تعتقد أنه هذه الدعوات ظهرت في السنوات الأخيرة في العقود الأخيرة نتيجة ضعفنا لأنه الإنسان يتحوصل في العادة يعني نوع من الدفاع عن الذات يتميز حتى ولو بالصغائر؟


حينما يتقوقع الإنسان على نفسه يبدأ بتشيكل نوع من الولاء القاصر متبنيا شعائر وطقوسا معينة من أجل المحافظة على الذات
محمد عياش الكبيسي: نعم هو فيه إبراز للذات ثانيا فيه دفاع عن الذات الإنسان لما يبدأ يتقوقع على نفسه يخاف من الآخرين فيبدأ يحاول أن يشكل نوع من الولاء الصغير القاصر في نواة صلبة تتبنى شعائر معينة تتبنى طقوس معينة رموز معينة من أجل المحافظة على الذات ولذلك شوف كل المذاهب الصغيرة أو الفرق الصغيرة تركز على الشعائر وعلى العلامات أكثر مما تركز على المبادئ العامة مرة واحدة يسألني يقول لي مثلا كيف نفرق بين أن هذا الإنسان طائفي أو غير طائفي هذه القضية واضحة إذا شفت يعني هذا الإنسان يركز على معاني لا إله إلا الله محمد رسول الله يدعوك إلى قراءة القرآن يدعوك إلى الأخلاق وبر الوالدين يدعوك إلى السمات العامة في الإسلام ويركز عليها فمعنى ذلك أن هذا الإنسان في ذهنه التسلسل في الأولويات الإسلامية الحقيقة لكن لو شفت مثلا واحد يكتب على مثلا جبينه مثلا يا عمر أو يكتب على مدرسته ابن تيميه أو الغزالي أو يدعوك إلى هذه الجزئيات وهذه الأسماء وهذه الكذا ويهتم بها معنى ذلك أن هذا بدأ يميل إلى معاني الطائفية ومعاني الفرقة أكثر مما ينتسب إلى الأولويات كما وضعها الإسلام نفسه.

الخلط بين الفرقة الناجية والطائفة المنصورة

ماهر عبد الله: ذكرت الحديث عن الفرقة الناجية الأخ عبد العظيم فهمي المراغي موظف من مصر يسأل ويقول أن حديث عن الفرقة الناجية لم يذكر لا في البخاري ولا في مسلم وذكر مرة في الترمذي وسنن أبو داود وثلاث مرات في ابن ماجه فهل عدم ذكره بالبخاري هل هو حديث ضعيف؟

محمد عياش الكبيسي: هو طبعا شوف هو فيه خلط بين حديثين بين حديث الطائفة المنصورة واللي هي فسرناها على أنها الطائفة المجاهدة وهذا ليس تفسيري أنا فقط وإنما ابن تيميه رحمه الله يقول الطائفة المنصورة هي الطائفة المجاهدة..

ماهر عبد الله: هذه "لا تزال طائفة من أمتي على الحق..".

محمد عياش الكبيسي: نعم هذا الحديث موجود في الصحاح وفيه الإشارة إلى أنهم يقاتلون في سبيل الله بالنص في كثير من الروايات هذا الحديث صحيح وموجود في البخاري ومسلم وغيرها من كتب الحديث أما حديث تفترق أمتي على ثلاثة وسبعين فرقة فيكفي أن نقول أن المحدثين اختلفوا فيه وهو غير موجود لا في البخاري ولا في مسلم لكن هذا لا يعني أن كل حديث غير موجود في البخاري ومسلم يكون ضعيفا لكنه الحديث هذا لم يرتقِ طبعا إلى درجة الصحة التي ارتقى إليها حديث الطائفة المنصورة.

ماهر عبد الله: طيب كيف تحول إلى حديث جوهري في حياة المسلمين اليوم حتى لو كان صحيحا يعني أنت تعلم وأنا أعلم أن هذا الحديث الآن يعني من أكثر الأحاديث التي يستشهد بها.

محمد عياش الكبيسي: حديث "ستفترق.." ولا الحديث الأول؟

ماهر عبد الله: "ستفترق أمتي.."

محمد عياش الكبيسي: هو هذا العجيب أن يا أخي هذا الحديث هو حديث خبري ليس حديث تشريعي نحن مأمورون بتطبيق الشرع يعني الله سبحانه تعالى قال {واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً ولا تَفَرَّقُوا} الرسول عليه الصلاة والسلام إذا صح هذا الحديث قال "ستفترق أمتي إلى ثلاثة وسبعين فرقة" هذا خبر أنا يوم القيامة أحاسب على تنفيذ الأمر ولا أحاسب على أن الخبر تحقق أو لم يتحقق يعني رب العالمين يوم القيامة سيحاسبنا يقول لماذا تفرقتم وأنا قلت لكم {ولا تَفَرَّقُوا} ولا يقول لنا لماذا لم تتفرقوا والرسول قال ستفترق أمتي نحن نحاسب يوم القيامة على الأمر أوامر الله سبحانه وتعالى لنا صريحة.

ماهر عبد الله: لفتة لطيفة جدا والعكس السؤال أنه لماذا نساهم في زيادة هذه الفرقة لأنه هذا التشنج..

محمد عياش الكبيسي: لأن التفرق حرام بالنص {واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً ولا تَفَرَّقُوا} فنحن مأمورون بتنفيذ الأمر وليس بتنفيذ وعد الخبر.

ماهر عبد الله: طيب نسمع من الأخ سهيل أحمد من العراق أخ سهيل تفضل.

سهيل احمد: شكرا لإتاحة وقت أخ محمد يعني إذا ممكن تعطوني شوية وقت يعني..

ماهر عبد الله: تفضل.

سهيل أحمد: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

سهيل أحمد: أود أقول أن حديث الشيخ يعني دفعني إلى أن أشارك في البرنامج وأطرح عليه سؤال وعندي أيضا ملاحظة قصيرة أولا حديث اختلفت أمتي على ثلاثة وسبعين فرقة يعني هذا الحديث طعن فيه العديد من الفقهاء والمحدثين وتستطيع أن تراجع الكتب وأنا لا تحضرني الآن لكن أنا متأكد أن هذا الحديث يعني مشكوك فيه حتى أن هناك من يقول أن إحداها في النار هذه أو إحداها في الجنة هذه إجابة موضوعة ومعها الزنادقة إثارة الفتن أو المشاكل أو ما إلى آخره، ثانيا أنه الشيخ لم يتطرق إلى الأخوة الشيعة وكأنهم ليسوا مسلمين يعني كأنهم غير موجودين كأنهم خارج التاريخ ولا تنسى أخي أنه طالما أن الاختلاف هو في المسائل الفقهية يؤخذ إلى مدارس الفقه أنا أسأله وهل الخلاف يوم السقيفة على الخلافة هل كان هذا الخلاف خلافا عقائديا أم هذا كان خلافا دنيويا ومن أساسيات المسائل الدنيوية التي هي خلافة التي قسمت المسلمين إلى الآن فأرجو من الشيخ أن يشرح هذه النقطة بالذات ولا يهرب من السؤال شكرا لكم.

ماهر عبد الله: مشكور جدا يا أخ سهيل أنا هخليه يهرب نسمع من الأخ محمد الحمد من السعودية أخ محمد تفضل أخ محمد معانا؟

محمد الحمد: مساء الخير.

ماهر عبد الله: مساء النور.

محمد الحمد: تحية للجميع أنا مداخلتي سريعة كم نقطة للدكتور الفاضل في البداية أود تعريف نفسي أنا سُنّي معتدل الدكتور لما ذكر النصورات الفتوحات الإسلامية وما إلى هناك من نصورات ذكر لم يذكر حقيقة وذكر الفلوجة ما أدري هل كان نصرا كان مأساة في الفلوجة ولم يذكر مثلا ما حصل في جنوب لبنان أم لأنه له طائفة مختلفة هذا شيء الشيء الثاني نقل الدكتور مشكورا من الفتاوى فتاوى للشيخ ابن تيميه كلام جميل عن الصوفية ولكن أنا احتراما للمشاهدين لن أذكر النص الذي نقله الشيخ عن الأشاعرة والمعتزلة وعن الصوفية لأنه فيه كلامات بذيئة نوع ما ربما الدكتور يعرف ماذا قال في الأشاعرة وفي الصوفية وفي المعتزلة، ثالث شيء النقطة قبل الأخيرة أنا قلت بس الدكتور أشاد بما حدث في الفلوجة فما أدري بما اللي يشيد فيها أحداث الفلوجة هل هي ما قاموا به من قتل الأربعة الأميركان وتقطيع جسدهم في الشوارع وما قاموا بعد ذلك بقتل ستة ينتمون إلى مذهب الإمامية الشيعية النقطة الأخيرة جميل أنه الدكتور أشار أنه الجهاد ضد المحتل وما إلى هنالك هل يعتقد أن قطر محتلة ثلاثة أرباعها محتلة هالحين من الأميركان شكرا لك.

ماهر عبد الله: مشكور جدا يا سيدي طيب يعني أنت دخلتنا في الفلوجة فتحولت المسألة إلى قطر سيدي نؤخر موضوع قطر والفلوجة على اعتبار إنه خارجة عن الموضوع ولكن يعني كونه ذكرنا الموضوع يجب أن بس على كل ما ثلاثة أرباع محتلة فيه محتل وغير محتل احتلال الجزء هو احتلال الكل سيدي أولا الحديث هل طعن فيه بعض العلماء كما تفضل؟

محمد عياش الكبيسي: نعم أنا ذكرت هذا الشيء ذكرت أن الحديث هذا..

ماهر عبد الله: لا أنت ذكرت أنه اختلف فيه قد يعني..

محمد عياش الكبيسي: اختلف فيها منهم من وضعه ومنهم من صححه ولكن نحن لا نريد أن نكرس الحلقة على موضوع هذا الحديث من حيث السند ومرتبته لكن لنقل عند من صححه هل هو ملزم بأن يفرق الأمة حتى يطبق الحديث أم هو ملزم بقوله تعالى {ولا تَفَرَّقُوا}؟

ماهر عبد الله: طيب كلام جميل لماذا تحاشيت ذكر شيء عن ورد السؤال من طرفين من ناحية أنه تحاشيت كفرقة أكثرت الحديث عن الصوفية عن يعني فرق محسوبة على السُنّة ولم تذكر كمعلم بطولة ما حصل في جنوب لبنان من سنوات قليلة كنصر أيضا على يد طائفة من المسلمين؟


هيئة علماء المسلمين تربطها صلات طيبة وعلاقات تعاون مع المراجع الإمامية في العراق، والشاهد أن الهيئة كانت أول المبادرين عمليا عندما وقعت معارك النجف
محمد عياش الكبيسي: والله أنا بالعكس يعني أنا ذكرت هذا قضية انتصار المقاومة الإسلامية في الجنوب اللبناني وأن هذا فخر للمسلمين ذكرتها في أكثر من مناسبة أما الآن فأنا كنت أسترسل وكاتب عندي بعد الفلوجة هذه المعتصم صلاح الدين الملك المظفر محمد الفاتح الفلوجة جنوب لبنان لولا المقاطعة اللي أنا يعني نحن لسنا طائفيين وهيئة علماء المسلمين في الكثير من الأحيان نُسأل هل أنتم سنة هل أنتم شيعة هل أنتم صوفية هل أنتم سلفية هل أنتم كذا نقول يا جماعة نحن هيئة علماء المسلمين ونحن نعرف باسمنا الذي سمينا أنفسنا به والله سبحانه وتعالى قال {هُوَ سَمَّاكُمُ المُسْلِمِينَ} هذا هو الاسم وأي اسم ثاني يفرق الأمة نحن لا نرضاه ونحن متعاونون مع المراجع الإمامية في العراق وبيننا وبينهم صلات والكل يشهد ويمكن الأخ السائل يذكر أنه لما حصلت معارك النجف كان من أول المبادرين عمليا وليس بالشعارات فقط عمليا كانت هيئة علماء المسلمين والأخوة الذين أتهمهم بالطائفية وأنهم قتلوا ستة من الشيعة وكذا في حين أن هذا لم يثبت قتل مجموعة من الناس سواء كانوا سنة أو شيعة أو مسلمين أو مسيحيين أو من أي جانب آخر في أي مكان بالعراق هذا وارد يعني في الفلوجة يقتلون من السُنّة هل نقول أنه السُنّة قتلوا بالفلوجة لأنهم سُنة في بغداد يقتلون سُنة ويقتلون شيعة القتل على الهوية هذا غير صحيح ومقتل شيعي أو مقتل سُنّي ينبغي أن لا يطفو عليه صفة الطائفية وإذا سمحت لي قتل الشيخ ظامر الضاري وهو شقيق الدكتور حارث الضاري أمين الهيئة هل نقول أنه قتل لأنه سُنّي مثلا أو كذا يعني هذا من يتصيد بالماء العكر عليه أن يبتعد عن هذا المسار.

ماهر عبد الله: طيب قبل ما نعود للأسئلة الأخرى فيه سؤالين جوهريين ذكرهم الأخ سهيل واحد والأخ محمد واحد أسمح لي بعض الأخوة على الهاتف معنا الأخ يوسف أبو جنان من الولايات المتحدة أخ يوسف تفضل.

يوسف أبو جنان: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

يوسف أبو جنان: تحية لك أخ ماهر ولشيخك الكريم الكبيسي أولا بما جاء في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام "جاء الإسلام غريبا وسيعود غريبا" وأن الله عز وجل لا يرضى بالظلم لعباده يمهل ولا يهمل فالسبب يعني من سبب ضياع هذه الأمة وتأخرها في النهوض هم المنافقون ولذلك أكبر خطر كان يواجه الدعوة الإسلامية في بدايتها ألا وهو رأس النفاق عبد الله بن أُبيّ بن أبي سلول الذي كان يؤم الناس ويلبس لباس الإسلام من الداخل وكان ومن الداخل كان يحاول هدم الإسلام إلا أن أنزل الله فيه أية وعرفه للنبي عليه الصلاة والسلام فقد كان العدو واضحا كانت كِسرى هي كِسرى والروم وقيصر كان هذا عدوا واضحا ولكن إذا عدنا إلى ما جرى في الأندلس هو نفسه الذي يجري سواء كان الآن لقد رأينا الفتوى الذي أخرجها الشيخ الغزالي والشنقيط عندما أتى شيخ المجاهدين يوسف بن كاشفين وأمر في بعد عدة محاولات في محاولته في تجميع كلمة المسلمين حتى لا يُلزموا بالأندلس ولكنهم كانوا يخافون على كراسيهم ولذلك أصدروا فتوى في القضاء على جميع حكام الطوائف وهذا نفسه ما فعله صلاح الدين الأيوبي عندما أتى وحرر القدس حارب حكام الطوائف وهكذا كان الصلبين يأتون ويتعاونون مع هذا ومع هذا ونفسه الآن وهذا نفسه الذي يجري الآن فيعني بصراحة يعني يجب على الجميع أن يعلم بأن كمسلمين وعرب مازلنا مستعمرين منذ مائة عام مازلنا لم نتحرر يعني حتى الكلمة نحن مقيدين فيها.

ماهر عبد الله: مشكور جدا أخ يوسف على مشاركتك نسمع من الأخ محمد علي من سويسرا أخ محمد تفضل.

محمد علي: نعم بارك الله فيك السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد علي: لقد سُئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذه الفرقة الناجية فأجاب بأنها التي تكون على ما كان عليه الرسول وصحابته وبالتالي فكل طائفة أو فرقة أو حزب تكون العقيدة لديهم سليمة فهم من هذه الفرقة وتبقى الاختلافات قائمة بين الفرق والجماعات والأحزاب قائمة إلى يوم الساعة طالما أنها محصورة في ما هو ظني وهذا الاختلاف لا يضر وحدة الأمة في شئ كما يتوهم الكثيرون فالخليفة يتبنى ما هو ضروري لسير وحدتها إلا أن هناك من يُسئ فهم هذا الحديث وينسبه إلى فرقته فقط دون غيرها والفرق الضالة كثيرة في الأمة سواء كانت قديمة أو جديدة فالإسماعيلية والدروز والعلوية والشيوعيون عقيدة والباصيون عقيدة وغيرهم كثير ونلحق بهم من يعتقد فكرة فصل الدين عن الدولة هذه الأيام فعلى الجماعات الآن أن تتحسس الطريق الشرعي للتغيير وقد ثبت دليله قطعيا بالتواتر من السُنّة المطهرة ولا يضيرها اختلافها في ما هو ظني وقد ثبت بالتواتر عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه بدأ قصار بالدعوة حتى أرسى أركان دولة إسلامية في المدينة حسب طريقة واضحة فما بالك من يبدأ اليوم بمسلمين وهو متبع نفس الطريقة والسلام عليكم.

ماهر عبد الله: بارك الله فيك يا أخ محمد نسمع الأخ حسان السيف من السعودية أخ حسان تفضل

حسان السيف: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

حسان السيف: مساكم الله بالخير جميعا.

ماهر عبد الله: أهلا بك سيدي.

حسان السيف: برحب بكم وبالدكتور الفاضل.

ماهر عبد الله: حياك الله.

حسان السيف: حقيقة أود أعلق على بعض النقاط النقطة الأولى هي مسألة الاجتهاد في الأمور العقائدية لأن لا شك انه يعلم كل دين له عقيدة وإذا قلنا أن لكل منتسب إلى الإسلام أن يعتقد ما يشاء إذا لم يصبح هناك إسلام أصبح الإسلام بلا عقيدة محددة للجميع أتمنى وهذا ما لم يقلها الدكتور لكن لم يوضح هذه النقطة أتمنى منه أن يوضح ما معنى جواز الاجتهاد وأن يوضح أن الصائب الاختلاف في الأمور العقدية هي الأمور التي تبقى يعني أمور فرعية صغيرة ليس لها أثر مثل في مسألة توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية وتوحدي الصفات ونحو ذلك..

ماهر عبد الله: بارك الله فيك يا سيدي.

حسان السيف: في نقطة أخرى لو سمحت لي مسألة حديث النبي صلى الله عليه وسلم "ستفترق أمتي.." أعتقد أن حتما أن كان الحديث يعني فيه خلاف لكن متنه نجد أنه صحيح لأن الفرقة هي التي في الجنة هي ما كان عليه السلام وأصحابه وأن ما عداها من الفرق ففي النار لأنه لا يمتون للإسلام لا يعني هذا كونها فرقة مسلمة النقطة الأخيرة أود بوجود الدكتور وكونه عضو هيئة المسلمين بالعراق أن يبينوا موقفهم من عمليات المقاومة التي في العراق هل هم معها هل هم مع المقاومة العسكرية هل هم مع المقاومة السلمية أم نجد أن الهيئة تعلق فقط على ما يحدث دون أن تبين منهجا واضحا هل يرون الجهاد ضد المحتل هل يرونه مقاومة عسكرية أم يرون أمر آخر وجزاكم الله خيرا.

خلاف السقيفة وحجم الخلاف العقائدي

ماهر عبد الله: مشكور جدا يا سيدي، سيدي الأخ سهيل نرجع لسؤال الأخ صهيل خلاف السقيفة كان خلافا دنيويا على آلية اختلاف اختيار الخليفة ولم يكن خلافا عقائديا ومع ذلك دفعت الأمة ثمنا له لماذا التركيز إذا على الجانب العقائدي يمكن للخلافات لا الفقهية ولا العقائدية بل الدنيوية الصرفة على آلية أن تؤدي إلى فساد في بعض الأحيان فلماذا نعطي هذا الخلاف العقائدي هذا البعد الأكبر من حجمه؟

محمد عياش الكبيسي: لا بالعكس نحن لم نعطه الخلاف العقائدي هذا البعد..

ماهر عبد الله: ليس أنت لكن في..

محمد عياش الكبيسي: أن المدارس في فهم نصوص العقيدة طبعا غير النصوص القطعية ونحن أشرنا إلى ذلك أكثر من مرة أن النصوص القاطعة في العقيدة لا يجوز فيها الخلاف في باب التوحيد في باب الرسالة في باب حفظ القرآن الكريم يعني مسائل كثيرة نحن نتكلم عن الفرعيات التي وردت بنصوص اختلف فيها المفسرون الموثوق بعلمهم والموثوق بأمانتهم هذا حصل وبالتالي هذا هو المجال الذي يجوز فيه الاجتهاد..

ماهر عبد الله: طيب الأخ محمد أحمد يعني نعم ابن تيمية قال ما ذكرت ولكن يقول أنه في نفس هذا الكتاب الذي أشرت إليه في مواقع أخرى وصفهم أو وصف الفرق التي ذكرت كأنه يدافع عنها بأوصاف يعني سماها بذيئة في بعض الأحيان فكيف نجمع بين..


فتاوى ابن تيمية -رحمه الله- جمعت في ما يقرب من خمسة وثلاثين مجلدا بعضها محقق وبعضها فتاوى منقولة غير محققة
محمد عياش الكبيسي: أولا شوف أولا للأمانة العلمية أقول شئ أنه فتاوى ابن تيمية رحمه الله جُمِعت فيما يقرب من خمسة وثلاثين مجلد بعضها محقق على أنه كُتب يعني ورسائل ضمت إلى هذا المجموعة وبعضها فتاوى منقولة حقيقة غير محققة وبالتالي قد تجد هنالك تنافر في بعض المواقف في بعض الفتاوى ربما يُفسر على أنه مثلا اختلاف في المراحل التي مر بها شيخ الإسلام ابن تيمية أو يفسر على اختلاف الروايات لكن بالتالي نحن حينما نجد أن هنالك تحقيق يقول والتحقيق كذا ونجد أن هذا التحقيق هو الذي يتناسب مع عقيدة ابن تيمية ومع منهج ابن تيمية ويتناسب مع نصوص القرآن الكريم ونصوص السُنّة الصحيحة نجد أنه من المرجح أن نأخذ بهذه النصوص أما القضايا التي وضح فيها نوع من ردة الفعل الغير يعني محسوبة غير محققة فالتراث هنا فيه من هذا الشيء الكثير.

ماهر عبد الله: أولا أنت بس اسمح لي أنا أستوقفك هون يعني في كثير من الأخوة يغيب عن بالهم إنه في انتقائية يجمع فتاوى ابن تيمية في المحصلة النهائية الزمن لم يسمح المكان لم يسمح من يصل إلى علمك أنه قال غير الانتقائية الشخصية يعني في بعض الأحيان مهما كان الإنسان منصفا في باله تصور ما فهو يبحث في بعض الأحيان عن فتاوى عن آراء حتى عن أحاديث وآيات تؤيد هذا الرأي ولا يهتم بالضرورة لنصوص أخرى سواء ربانية أصلية أو شارحة لها قد تخالف الرأي.

محمد عياش الكبيسي: نعم هو لو كان إحنا حلقتنا حول منهج الشيخ الإسلام ابن تيمية في قضية معينة كان من الممكن أن نأتي بكل النصوص ونسوي يعني فيها عملية جمع وترجيح وكذا لكن نحن رأينا أن هنالك مواقف ثابتة عن ابن تيمية ومتكررة في كتبه ومثبوتة في كتبه تعيننا على فهم المنهج الإسلامي العام وكيف كانت تتعامل هذه المدارس العقائدية أو الفقهية مع بعضها البعض هذا يعننا على الموقف الصحيح ونحن في ظرف نحتاج فيه إلى تجميع قوة الأمة على القطعيات وألا نتناقض مع ثوابت الإسلام وثوابت الأمور.

ماهر عبد الله: سؤال الأخ يوسف أبو جنان يعني بتوقع قصة قطر مفيش داعي نعلق عليها يعني قطر لم تخف في يوم من الأيام أن بها قواعد أميركية لم أعرف من المسؤول حقيقة ولكن خارج الموضوع تماما.

محمد عياش الكبيسي: هو خارج الموضوع عن قضيتنا.

ماهر عبد الله: الأخ يوسف أبو جنان يعني أشار إلى قتل الحكام الطوائف في منصبتين يعني في مناسبتين مختلفتين باعتقادك أن هناك ملوك طوائف مسؤولين وربما علماء طوائف إشارة للأندلس مسؤولين عن تثبيت هذه الفرقة ولابد من توجيه السهام إليهم قبل أن نحل هذه الأزمة.

محمد عياش الكبيسي: والله يا أخي وجود منافقين في أي أمة هذه ظاهرة ليست غريبة المنافقين كانوا في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام طيب كيف تعامل الرسول عليه الصلاة والسلام مع المنافقين قضية أنه نحن نترك العدو الخارجي الغازي الطامع بأمتنا وبخيراتنا ونذهب إلى صراعات داخلية باسم أن هذا منافق وكل واحد يسحب مثلا فكرة معينة يخالفنا في الرأي يقول هذا منافق أنا في تقديري أن الأمة يجب عليها أن توحد خصمها حتى وإذا وحدت خصمها تستطيع أن تلملم شملها من الداخل يا أخي المنافقون وهم منافقون والقرآن قد نزل بكفرهم صراحة الرسول عليه الصلاة والسلام لما قيل له لماذا لا تقتلهم قال كيف إذا تحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه فمنهج التعامل حتى مع المنافقين الذين كان يعلمهم رسول الله علية الصلاة والسلام ونحن الآن لا نعلم لا نستطيع أن نقول نحدد أن هذا بالفعل منافق حقيقة أنا لا يوحى إليّ.

ماهر عبد الله: لو كونه ذكر عبد الله بن سلول يعني ما بعرف الحديث الصحيح إليه إنه صلى الله عليه وسلم لم يبت في أمر موقعة أحد إلا أن حضر ابن سلول باعتباره من أهل المدينة.

محمد عياش الكبيسي: وهو منافق.

ماهر عبد الله: وهو زعيم منافق.

محمد عياش الكبيسي: ورسول الله عليه الصلاة والسلام يعرف أنه زعيم المنافقين.

ماهر عبد الله: الأخ محمد علي من سويسرا سأل الحق هو ما أنا عليه أنا وأصحابي هذه هي العقيدة الصحيحة ويجب أن يكون الخلاف محصور فيما هو ظني.

محمد عياش الكبيسي: أه طبعا قضية ما عليه أنا وأصحابي سواء أن صحت الرواية أو لم تصح من حيث المعنى هو مقطوع بصحتها لأنه أكيد يعني أن الحق هو ما كان عليه رسول الله عليه الصلاة والسلام وصحبه لكن في فهمنا لما كان عليه رسول الله عليه الصلاة والسلام وأصحابه قد نختلف أما إذا ثبت عند المسلمين أن هذا هو الذي كان عليه رسول الله وأصحابه الكرام رضي الله عنهما وأرضاهم فهذه القضية مقطوع ومحسومة أنه يجب أن تلتقي الأمة على هذا الشيء.

ماهر عبد الله: طيب قبل ما ننتقل للأخ حسان وأسئلته نسمع من الأخ عبد الرحمن المدني في المكالمة الأخيرة، الأخ عبد الرحمن تفضل.

عبد الرحمن المهدي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: عليكم من السلام والرحمة.

عبد الرحمن المهدي: عبد الرحمن المهدي الله يبارك فيك يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: عفوا يا سيدي تفضل.

عبد الرحمن المهدي: أول شيء أردت أن أقوله يا أخي تذكروا الآية { كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا} هذه مقدمة لأنهم {أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69) فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70) ولَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الأَوَّلِينَ} استنشاق وتفصيل للآيات لأن يا أخ ماهر صحيح عن الحديث هذا ثلاثة وسبعين فرقة هذه إن شاء الله نثق أنه مؤكد لأنه شوف التفرق بينهم زيدية وشافعية ومالكية وحنبلية وبعدين المشكلة يا أخ ماهر المشكلة الكبرى أنهم ينظرون لليهود والنصارى أنهم كفار وأن هؤلاء هم المسلمين على الجنة والآخرين على جهنم هذا منظور المسلمين هذه لأنه هذه تعشعشت في أفكارهم هذه.. ثانيا يا أخي أكثر الناس الله سبحانه وتعالى وأن أكثر الناس لفاسقون لأنه أكثر الناس ما قدروا الله حق اتباعهم وهواهم والله سبحانه وتعالى قال {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً} أنا أود أن شبق وأن قلت يا أخ ماهر شوف انظر لحال المسلمين كم نسبة المسلمين الذين يتبعون الغش والحرام ويتبعون السحر والشعوذة والنفاق وأخذ الرشاوي وهم لو نظرتم لحال المسلمين لوجدتموهم يعني بصراحة يعني الله سبحانه وتعالى ما وعد جهنم باطل.

ماهر عبد الله: طب شكر الله لك يا سيدي على هذه المشاركة.

عبد الرحمن المهدي: السلام عليكم.

معنى فتح باب الاجتهاد

ماهر عبد الله: بارك الله فيك عليكم من السلام أعتقد سيادتك تتفق في المحصلة النهائية مع كلام الأخ عبد الرحمن نرجع للسؤال الأخ حسان سيف من السعودية هل لكل منتسب إذا فتحنا باب الاجتهاد في العقيدة كما هو مفتوح في الفقه هل هذا يعني أن لكل منتسب لهذا الدين أن يؤمن بما يشاء أن يختار ما يشاء ما يوده؟


عقيدة الأمة ليست مجالا للخلاف أو الاجتهاد، لذا لا يجوز الخلاف في أصول الدين التي وردت في مئات الآيات والأحاديث الصحيحة أو الاجتهاد فيها
محمد عياش الكبيسي: يعني هذه قضية يعني لا يمكن أن تفهم بهذا الكل يعني لا يمكن أن تفهم بأن الاجتهاد في العقيدة هو الكلام عن الاجتهاد في علم العقيدة في مسائل العقيدة أما عقيدة الأمة فهي واحدة وينبغي أن تكون واحدة إذا كان أنا ذكرت أنه لا يجوز للأمة أن تختلف في غسل الوجه في الوضوء لأنه غسل الوجه في الوضوء ورد بدليل قاطع من الكتاب والسنة فلا يجب للمسلمين أن يختلفوا في هذا فمن باب أولى ألا يجوز الخلاف في أصول الدين التي وردت في مئات الآيات والأحاديث الصحيحة لا ينبغي أن يعني يتطرق الشك إلى عقيدة الأمة، عقيدة الأمة المدلل عليها من الكتاب والسنة ليست مجال للخلاف وليست مجال للاجتهاد وإنما هنالك مسائل كثيرة دخلت في علم العقيدة وهذه المسائل لن ترد بدليل قطعي يعني وردت بأدلة هذه الأدلة تحتمل أكثر من معنى ما هو موقفنا من الاختلاف في تفسير هذه النصوص الغيبية الواردة في هذه المسائل.

ماهر عبد الله: الأخت أليسيا إخلاص تكتب بالإنجليزية مسلمة جديدة تريد أن توضح لها باختصار ما هي الفِرَق التي يجب أن نبتعد عنها كمسلمة جديدة إلى من يعني أذهب هناك العديد من المصادر والكتب كم فرقة نحن نتحدث عنها اليوم موجودة داخل الأمة المسلمة وهذه إشارة لطيفة أنه أمتي يعني في المحصلة النهائية الرسول صلي الله عليه وسلم حتى في الحديث على صحته يعني نسبهم إلى نفسه من أمتي يعني هي لا تتكلم العربية ولكن زوجها سيترجم لها إلى من ترجع لتعرف من هي الفِرق الأقرب إلى هذه العقيدة الصحيحة التي..

محمد عياش الكبيسي: هي ليست مسؤولة بالنهاية عن هذه الفرق فهذا يحتاج إلى تخصص يحتاج إلى علم ويحتاج إلى كذا خصوصا إذا رأينا مثلا فتاوى العلماء المحققين الذين يقولون أن هنالك خير وهنالك حق في جميع هذه المذاهب وفي جميع هذه الفرق مثل ما رأينا تحقيق شيخ الإسلام ابن تيميه في هذا الموضوع الإمام الشافعي يقول قولا لعامة الأمة يقول من أشكل عليه شيء من هذه الأخبار يعني من هذه النصوص التي دار فيها الجدل وكثر فيها الخلاف من أشكل عليه شيء من هذا يكفيه أن يقول آمنت بما جاء عن الله على مراد الله وآمنت بما جاء عن رسول الله صلي الله عليه وسلم على مراد رسول الله عليه الصلاة والسلام هذا يكفي أما أن نُدخل الأمة وندخل عوام الأمة بتفاصيل الخلافات بين الأشاعرة والماتريدية والإمامية والزيدية والكذا فهذا الحقيقة ليس من مصلحة الأمة كما أن الله سبحانه وتعالى لن يحاسبنا على هذا.

ماهر عبد الله: باختصار كأهل جمعية علماء المسلمين في العراق ما هو موقفكم من المقاومة لماذا تعلقون فقط على الأحداث ولا تبينون منهج هل أنتم مع المقاومة المسلحة أم مع المقاومة السلمية؟

محمد عياش الكبيسي: هو الحقيقة هذا الكلام يعني غريب يعني هذا الأخ لا يتابع بيانات الهيئة تصريحات الهيئة فتاوى الهيئة الفتوى التي أصدرتها الهيئة قبل الاحتلال بوجوب الجهاد إذا تعرض العراق وأي بلد مسلم لعدوان خارجي هذه فتوى لا مجال فيها للنقاش وهي ليست مسألة اجتهادية إذا تعرض بلد مسلم إلى الاحتلال نسأل يجوز الدفاع عن النفس أو لا يجوز، يجوز الدفاع عن الأمة أو لا يجوز موقف الهيئة واضح الهيئة ترى شرعية بل وجوب المقاومة لتحرير العراق ولتحرير أي بلد مسلم يتعرض للاحتلال قولا واحدا قولا فصلا لا خلاف فيه ولا مجال فيه للاجتهاد والخلاف ولا نرى أن هذه المسألة مسألة تحتمل الخلاف هذه من القطعيات.

ماهر عبد الله: الأخ أبو محمد الأسمري فني كمبيوتر من السعودية يقول هناك نصوص في القرآن والسنة واضحة عند أهل السُنّة ولكن عدم اعتراف الفرق الأخرى فيها بدون تحديد هو سبب الأشكال هل تعتقد أن هناك نصوص تنكرها الفرق الأخرى غير ما أسماه أهل السُنّة وغالبية من نتحدث عنهم الآن هم من أهل السُنّة يعني الصوفية في الأخير محسوبين سنة والمعتزلة محسوبين والمعتزلة يمكن قصتهم شوية مختلفة هل هناك نصوص عليها خلاف هو الذي يحدد هذه الفرق؟

محمد عياش الكبيسي: هو الحقيقة حاولت كل فرقة من الفرق أن تميز نفسها كما ذكرنا بأشياء فما يميز مثلا المعتزلة غير ما يميز الإمامية ما يميز الإمامية غير ما يميز الأشاعرة أو الجهمية أو القدرية أو إلى ما ذلك لكن هل هذه الخلافات هي التي تميز أن هؤلاء على حق أو على باطل لا وإنما نرجع إلى الأدلة فقد يكون الدليل يخدم هذه المدرسة أو هذا العالم المجتهد وقد يكون في مسألة ثانية يخدم مجتهدا آخر وإذا تسمح لي أن قضية الاجتهاد في نصوص العقيدة أنه ليس مكفرا ورد في البخاري واستشهد به ابن تيميه في المجموع يقول عن رجل حضرته الوفاة وكان لم يعمل حسنة قط قال إذا أنا مت فأحرقوني ثم اسهكوني ثم ذروني في الهواء فإنه إن قدر على ليعذبني عذابا لم يعذب قبله مثله أبدا فلما مات قال يا عبدي ما حملك على ما فعلت قال خوفي منك قال اذهب فقد غفرت لك ابن تيميه يقول هذا شك بقدرة الله بل أنكر قدرة الله على أن يعيده حيا إذا ذر نفسه في الهواء.

ماهر عبد الله: يعني أنت للأسف الشديد ذكرت هذا الحديث في آخر هذا الحوار وكان أنا يجب أن أذكره في بداية هذا الحوار لأنه حديث مفصلي في الحديث عن هذه القضية لكن للأسف الشديد أدركنا الوقت شكرا لك يا سيدي وشكرا لكم أنتم أيضا على حسن متابعتكم إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم تحية مني والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.