مقدم الحلقة:

حافظ المرازي

ضيوف الحلقة:

رالف نادر/ المرشح المستقل للرئاسة الأميركية

أنيس كرم/ أحد ضيوف المؤتمر من ولاية واشنطن

رنده فهمي/ الناشطة في الحزب الديمقراطي والمسؤولة السابقة في إدارة بوش

عبد العزيز عواد/ المحامي والناشط في الحزب الديمقراطي

تاريخ الحلقة:

01/09/2004


- وقائع اليوم الثاني للمؤتمر
- جولة بوش قبل وصوله لنيويورك
- أجندة بوش ومدى تأثيرها على الناخب
- مغزى حضور رالف نادر
- أسباب استمرار تقدم بوش على كيري

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا في هذه الحلقة من برنامج سباق الرئاسة الأميركي نقدمها من أستوديو الجزيرة في قاعة المؤتمر القومي للحزب الجمهوري هنا في مدينة نيويورك وفي يومه الثاني، المؤتمر بدأ أعماله يوم الاثنين يستمر حتى ليل الخميس حيث سيلقي الرئيس جورج دبليو بوش خطاب قبول ترشيحه لفترة ثانية مع زميله على البطاقة الانتخابية للجمهوريين ديك تشيني نائب الرئيس، بالطبع نحن نتابع أعمال هذا المؤتمر وكما تابعنا في بوسطن أعمال المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي ونشاط العرب الأميركيين فيه أجنده الحزب نحاول أن نلقي الضوء أيضا على أجنده الجمهوريين نشاط العرب الأميركيين القضايا المطروحة وأيضا أبرز المتحدثين وما هي القضايا التي يحاولون أن يلمسوها خصوصا إذا كانت هناك محاولة التأكيد مرة أخرى على أحداث الحادي عشر من سبتمبر مفهوم مكافحة الإرهاب ضمن القضايا التي يعتبر الناخبون الأميركيون أن جورج دبليو بوش أقوى فيها من منافسه الديمقراطي جون كيري، الزميل عبد الرحيم فقراء في قاعة المؤتمر تابع منذ اليوم الأول أعماله وهو معنا ليحدثنا أولا عن أعمال اليوم الثاني، عبد الرحيم إن كنت تسمعني ونحن لسنا بعيدين عن بعض في نفس قاعة المؤتمر القومي للحزب هل وصلك الصوت؟

عبد الرحيم فقراء: وصلني الصوت الآن.

وقائع اليوم الثاني للمؤتمر

حافظ المرازي: سألت عن يمكن أولا أن نتحدث عن أعمال اليوم الثاني اليوم الأول كان عنوان المتحدثين فيه أو عنوانه العريض هو الأمن القومي اليوم يفترض (Compassion) الرأفة أو الرحمة كجزء من تأكيد الجمهوريين على أجندتهم ربما الداخلية هل يمكن أن نلقي بعض الضوء على اليوم الثاني ثم نستعرض معك ما حدث بالأمس؟

عبد الرحيم فقراء: بالفعل الاهتمام في اليوم الثاني سيتحول من قضايا السياسة الخارجية وقضايا الإرهاب وغير ذلك إلى قضايا الشؤون الداخلية القضايا التي تهم الأميركيين قضايا مثل التشغيل مثلا ومحاربة الفقر والتعليم، فيما يتعلق بالمتحدثين من أهم المتحدثين اليوم لورا بوش عقيلة الرئيس الأميركي جورج بوش وطبعا من المتوقع أن تركز على الجهود التي ستقول إن إدارة الرئيس جورج بوش قد بدلتها فيما يتعلق بتوسيع دائرة التعليم في الولايات المتحدة لتشمل كل الأطفال الأميركيين طبعا هناك كذلك شوارزنيغر حاكم ولاية كاليفورنيا وطبعا كلام شوارزنيغر سيصب في نفس الخندق الذي صب فيه كلام جولياني وماكين أمس وكذلك لورا بوش وهو أن هذه الإدارة تسعى إلى توحيد الأميركيين في كل القضايا بما فيها القضايا الداخلية.

حافظ المرازي: السيناتور جون ماكين كان بالطبع أحد نجمين رئيسيين في المتحدثين بالأمس في اليوم الأول للمؤتمر عبد الرحيم ربما طبعا كان هناك أمل لدى المرشح الديمقراطي جون كيري بأن يأخذ ماكين على بطاقته نائبا للرئيس ليؤكد على وحدة الأميركيين بعد الحادي عشر من سبتمبر في أول انتخابات بعد 11 سبتمبر لكنه أخفق في ذلك، ماكين بدأ مدافعا بقوة وبوضوح عن بوش وحتى ربما منتقدا لمنتقدي ومعارضي بوش في حربه على العراق مثل المخرج مايكل مور لعلنا ربما نشاهد معا الآن حين كذّب وشكك ماكين في أولئك الذين كانوا يتحدثون عن العراق قبل سقوط نظام صدام حسين كان واحة هدوء واستقرار كما كاد يصورها مخرج اتهمه في مصداقيته أي مايكل مور الذي كان أيضا موجودا في قاعة المؤتمر بالليل.

عبد الرحيم فقراء: هو بالفعل حافظ بالنسبة لما قاله ماكين عندما تحدث عن مايكل مور طبعا اهتزت القاعة وكان في ذلك إشارة أخرى إلى أن الجمهوريين جاؤوا إلى نيويورك ليس فقط لتذكير الأميركيين بالجهود التي تقوم بها الإدارة الأميركية في مختلف الميادين ولكن لشن هجوم على الديمقراطيين قائلين أن الديمقراطيين ليسوا كفأ بإدارة الولايات المتحدة خاصة في هذه الأوقات التي يصفونها بأنها أوقات عصيبة للولايات المتحدة، ماكين طبعا أكد مرارا وتكرارا على أن الرئيس جورج بوش يستحق أن يُنتخَّب لفترة رئاسية ثانية وحيث توقف ماكين جاء جولياني العمدة السابق لنيويورك ليعيد التأكيد على العديد من النقاط وهو أن جورج بوش على خلاف جون كيري إذا اتخذ موقف من المواقف فإنه يلتزم بذلك الموقف كما قال جولياني، جورج بوش قال أن صدام حسين يجب أن يتغير نظامه في العراق وبالفعل أقدم على ذلك وكذلك جولياني أتهم خصوم الولايات المتحدة فيما يتعلق بموضوع الإرهاب وربط أحداث الحادي عشر من سبتمبر بما سماه بالإرهاب الفلسطيني شن هجوم لاذع على ياسر عرفات مثلا.

رودولف جولياني – عمدة نيويورك الأسبق: لذلك كما عرفوا أيضا أنها كانت بشكل متناسب تقريبا لرعب هجومهم، العمل الإرهابي أصبح مثل تذكرة لمائدة المفاوضات الدولية كيف إذا يمكننا بغير ذلك أن نفسر بفوز ياسر عرفات بجائزة نوبل للسلام بينما كان يدعم وباء الإرهاب في الشرق الأوسط ويقوض أي فرصة للسلام.

عبد الرحيم فقراء: حافظ بالنسبة للإطار العام الذي يتحرك فيه الجمهوريون هنا في نيويورك أو الرسالة العامة التي يحاولون توجيهها إلى الأميركيين وإلى الرأي العالمي هو أن إدارة الرئيس جورج بوش بالإضافة إلى كونها إدارة نجاعة تحقق نجاحات كما يقول الجمهوريون في مكافحة الإرهاب وفي تحسين الأوضاع الاقتصادية للولايات المتحدة في الظروف الاقتصادية الصعبة عالميا فإن هذه الإدارة تسعى كذلك إلى توحيد الأميركيين والرسالة كانت موجهة إلى أولئك الأميركيين الذين ربما يترددون بين التأييد للجمهوريين والديمقراطيين، الجمهوريون يريدون أن يحسموا هذه المسألة وأن يستقطبوا أكبر عدد ممكن من أصوات هؤلاء المترددين.

حافظ المرازي: لكن بالطبع هذا لم يمنع من المتظاهرين في الخارج ربما المظاهرات كانت قوية يوم الأحد لكنها لم تتوقف حتى اليوم الثاني عبد الرحيم.

عبد الرحيم فقراء: وبالفعل هذه المظاهرات لم تتوقف اليوم ومن المتوقع أن تتواصل هذه المظاهرات طيلة أيام انعقاد المؤتمر ولعل هذه المظاهرات ربما تسير في الاتجاه المعاكس لما يحاول الجمهوريون أن يقولونه في هذا المؤتمر هو أن إدارة الرئيس جورج بوش أو سياسات الرئيس جورج بوش سياسات تهدف إلى توحيد الأميركيين، المتظاهرون خارج قاعة المؤتمر طبعا يبعثون برسالة أخرى تقول أن هناك أعداد كبيرة من الأميركيين الذين لا يوافقون الرئيس جورج بوش في العديد من سياساته ومن بين تلك السياسات الحرب في العراق حيث قُتِل مئات الجنود الأميركيين حتى الآن.

حافظ المرازي: عبد الرحيم فقراء من قاعة المؤتمر القومي للحزب الجمهوري هنا في نيويورك محدثنا عن اليوم الثاني وأبرز أحداث اليوم الأول بالطبع بعض الصور التي شاهدناها لبعض المقبوض عليهم من الشرطة ليس لمجرد أنهم يتظاهرون فلا توجد مشكلة في التظاهر ولكن لأن بعض المتظاهرين لشد انتباه الإعلام أصروا على عملية خرق القانون أو انتهاك القانون بالوقوف في أماكن ممنوع التظاهر فيها لكي يتم القبض عليهم ولكي يزيدوا الضغط ويحصلوا على تغطية إعلامية متواصلة لتظاهرهم في مدينة نيويورك المعروفة بليبراليتها وميلها للديمقراطيين رغم إصرار الجمهوريين أن يحضروا هنا لأول مرة في تاريخ حزبهم لعقد مؤتمرهم القومي لكن الرئيس بوش لم يصل بعد إلى نيويورك وربما مع وصوله إلى نيويورك مساء الأربعاء ستكون هناك مظاهرات أخرى على أي حال الرئيس بوش الذي يرافقه في رحلته الزميل محمد العلمي وفي جولاته الانتخابية كنا معه أمس من ولاية ميتشيغان والآن معنا وإن كان على الهاتف الزميل محمد العلمي من ديموين في ولاية أيوا، محمد.

جولة بوش قبل وصوله لنيويورك


القائمون على الحملة الانتخابية الجمهورية يريدون من بوش البقاء ملتزما بالنص الذي يتحدث عن جهوده في مكافحة الإرهاب وعن إنجازاته في العراق وأفغانستان

تقرير مسجل
محمد العلمي: جورج بوش يقوم بحملة دعائية انتخابية في الولايات الحاسمة أو التي يتوقع على قدر كبير أن تكون حاسمة يوم الانتخاب وقبل الوصول إلى نيويورك هذا الصباح تحدث في ناشفيل في ولاية تينيسي أمام أكبر جمعية لقدماء المحاربين الأميركيين يمكن القول بأن الخطاب كان في مجمله دفاعا عما ذهب إليه في مقابلة مع محطة (NBC) حينما أعرب عن اعتقاده بأنه لا يمكن الانتصار أو القضاء على الإرهاب وهي النقطة التي انقض عليه فيها الديمقراطيون واتهموه فيها بعدم الإيمان بقدرته على الانتصار في حربه ضد الإرهاب هذا ما أبلغه للقدماء المحاربين وكان واقفا بجانب جون ماكين نجم المؤتمر أمس حينما حضر إلى تينيسي وحضر أيضا عصر اليوم إلى أيوا بما كل ما يمثله جون ماكين من استقلالية وشعبيته بين المستقلين حتى من بين المعتدلين الجمهوريين إذاً الرئيس بوش يحاول أن يحشد أكبر قدر من التأييد في طريقه إلى نيويورك وإن كان يلاحظ أنه كلما ابتعد عن النص خلال المقابلات الصحفية التي أجراها حتى الآن حشدا لهذا التأييد سواء حينما تحدث لـ(NBC) ولإشارته المثيرة للجدل حول الإرهاب وقبل ذلك لحديثه مع نيويورك تايمز حينما أقر لأول مرة بوجود أخطاء في التدوير والحسابات في العراق، يبدو أن القائمين على الحملة الانتخابية الجمهورية يريدون منه البقاء ملتزما بالنص الذي يتحدث عن جهوده في مكافحة الإرهاب عن إنجازاته في العراق وفي أفغانستان وإنجازاته في ليبيا أيضا والتي يكررها عند كل خطاب انتخابي..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: محمد.

محمد العلمي: نعم حافظ.

حافظ المرازي: أنت في ديموين أيوا ونحن نرى الصور الآن للقاء الرئيس بوش مع المزارعين في ديموين في ولاية أيوا التي يعتبر أيضا من الولايات التي قد تكون حاسمة في هذا السباق الانتخابي إلى أي حد وضع بوش بين المزارعين الأميركيين بالمقارنة بوضع الديمقراطيين والديمقراطي جون كيري؟

محمد العلمي: تقليديا المزارعون متدينون إن صح وضعهم في هذه الخانة وتقليديون وبالتالي يميلون تقليديا إلى الحزب الجمهوري والجنوب الأميركي الزراعي أكثر من الشمال يبدو أن هذه من الأسباب التي كانت وراء ميوله نحو الحزب الجمهوري ولكن يبدو أن الرئيس يواجه بعض المتاعب الآن حتى في الجنوب والآن في أيوا ولو أنها ليست في الجنوب جغرافيا وفاز بها الرئيس بوش المرة السابقة في انتخابات 2000 كما شاهدنا الصباح في ولاية تينيسي التي كانت تخلت عن ابنها آل غور في الانتخابات السابقة وصوتت لجورج بوش لاحظنا شعارا عند مدخل الحملة اليوم يقول بوش الإرهابي الحقيقي، اليوم في أيوا في ديموين وعند دخولنا إلى المركز الذي هو شبه معرض لأحدث الآلات الزراعية كانت هناك شعارات ستدعو بوش كما قالت إلى العودة إلى بيته، ليس السبب الوجودي لوجود الجمهوريين هنا هو خوفهم من فقدان أيوا وفقدان تينيسي وحتى يعني..

حافظ المرازي: لا يفوز المرشح الآخر.

محمد العلمي: تسقط من حساباتهم كما كانت في الانتخابات الماضية.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا محمد العلمي على الهاتف معنا من ديموين بولاية أيوا مرافقا لجولة الرئيس بوش الانتخابية قبل أن يحضر إلى نيويورك لإلقاء خطابه في ختام المؤتمر القومي للحزب الجمهوري وأرحب في برنامج سباق الرئاسة الأميركي بضيفي هنا في الأستوديو وضيف آخر في نيويورك معنا رنده فهمي الناشطة في الحزب الديمقراطي والمسؤولة السابقة في إدارة الرئيس بوش والمعلقة معنا في برنامج سباق الرئاسة الأميركي ومعنا ضيفنا وأحد ضيوف المؤتمر هنا من ولاية واشنطن الدكتور أنيس كرم مرحبا بك دكتور أنيس وينضم إلينا من مكتبنا في نيويورك المحامي والناشط في الحزب الديمقراطي عبد العزيز عواد، دكتور أنيس أولا كيف ترى أنت نشاط الحزب الجمهوري وأنت ضيف فيه من ولاية واشنطن وأجندته إلى أي مدى تقيم هذه الأجندة وفرص جورج بوش في الفوز في سباق الرئاسة؟

أجندة بوش ومدى تأثيرها على الناخب

أنيس كرم: أنا بأعتبر بعد هالمؤتمر الناس وين مكان بأميركا راح يعرفوا القضية أكثر لأنه صار له المدة عم بيجرب الحزب الجمهوري عم بيجرب يوصل صوته للشعب بوصول صوته للشعب وبصراحة يواجهون بالقضية وشو هي القضية متى عرف الشعب شو هي القضية الرئيس بوش راح يربح بفرق كبير شاسع عما هو هلا آنية بالاستطلاعات.

حافظ المرازي: وما هي القضية؟


قضية الرئيس بوش هي الدفاع عن الحرية الديمقراطية باعتبار الحرية أساس وجود أميركا

أنيس كرم

أنيس كرم: القضية الأولانية هي الدفاع عن الحرية والديمقراطية في أميركا لأنه هي أساس وجود أميركا

وبالتالي انتشار هالحرية والديمقراطية خارج أميركا لأنه بانتشار هالحرية الإرهاب ما بيعود إليه مجال إنه يربى وينتعش، الحرية أساس وجود أميركا الحرية أساس بقاء أميركا وشعوب العالم إليها حق بالقرن الواحد والعشرين بالحرية.

حافظ المرازي: تابعت حديث جولياني أمس ومحاولته ربط ما يحدث مع إسرائيل من الفلسطينيين بما حدث لأميركا في 11 سبتمبر هل ترى هذا الربط هل الشعب الأميركي لا يفرق بين الطرفين أم تعتقد أن القضية منفصلة لا يمكن أن تقارن موقف أميركا في 11 سبتمبر بما يحدث لإسرائيل؟

أنيس كرم: الموقف يا اللي جرب يطرحه رئيس بلدية نيويورك السابق ما جرب يربط مضبوط بالموقفين بس عم بيفرق إنه الأرهاب وين ما كان بالعالم بيضر القضية الأميركانية إن كان هالأرهاب بالعراق أو كان هالإرهاب بإسرائيل أو كان هالإرهاب بشمال كوريا وين ما كان هالإرهاب بالعالم هو بيضر بالقضية الأميركانية بيضر بالأمن القومي الأميركاني لهالسبب هذا لازم نوقف ضد الإرهاب ونحن كشعوب عربية أساسا الشعوب العربية هي اللي لازم توقف ضد الإرهاب لأنه عايشين تحت الإرهاب وتحت السلطة الديكتاتورية صار لهم كذا سنة وما مكن يقدروا يعيشوا من يقوموا من وراها إلا ما نقدر ندخل الحرية والديمقراطية للشعوب العربية.

حافظ المرازي: نعم عبد العزيز عواد رد فعلك بالنسبة ليومين من المؤتمر القومي للحزب الجمهوري خصوصا وأن استطلاعات الرأي التي خلال البرنامج سنلقي نظرة عليها تبين أن هناك تقدم لجورج دبليو بوش على جون كيري متواصل مع استمرار وتواصل أعمال هذا المؤتمر.

عبد العزيز عواد: ما هو إحنا نعتبر تكلمنا في السابق إنه المؤتمر القومي للحزب الجمهوري سيساعد الرئيس بوش في استطلاعات الرأي بدون أي شك وهذا ليس مفاجأة ولكن المهم إنه كما قلنا سابقا إنه مسؤولين الإعلام بالحزب الجمهوري شاطرين ويعرفوا كيف يخدعوا الشعب الأميركي فترى الذين قدموا الافتتاحية من أمثال غولياني وماكين وما شابه يمثلوا التيار المعتدل بالحزب الجمهوري وهذا لا يمثل القاعدة الجمهورية، القاعدة الجمهورية يمينية توظف نصوص دينية لخدمة أيديولوجية هيمنية في العالم وهذه القياديين الذين أتوا أمس وسيتكلموا اليوم يحاولوا أن يستقطبوا المستقل، القارع المستقل الأميركي لا يدعم هذا التزمت وهذا اليمين وهذه الأجندة فأنا في رأيي إنه سترى كيف يحاول أن يقنعوا الشارع إنه الأجندة الحالية في الإدارة ناجحة ولن يتكلموا عن الفشل يتكلموا عن ديمقراطية ونشرها في العالم أي ديمقراطية احتلال في دولة مستقلة أكثر من ألف قتيل أميركي هوس في العراق أيديولوجي وذريعة إلى الحرب بدون سبب..

حافظ المرازي: لكن عبد العزيز عفوا.

عبد العزيز عواد: أكثر من 43 مليون..

حافظ المرازي: عبد العزيز جون كيري لا يقول ما تقوله أنت يعني أعرف أنه وفود وأعضاء الحزب الديمقراطي ربما على يسار كيري لكن إذا كان الناخب يفرق أو يعطي أصوات لبوش أكثر لأنه ربما لا يجد أي فارق في حديث كيري عن العراق أو حديث كيري عن إسرائيل بالمقارنة بحديث بوش إلا إذا كنت أنت تريد أن تضيف إلى الديمقراطيين أو تتمنى لو كان الديمقراطيون يقولون هذا الكلام.

عبد العزيز عواد: لا أنا ما أقوله إن القاعدة في الحزب الديمقراطي متفاعلة وعقلانية أكثر من القاعدة في الحزب الجمهوري ونعم سترى السيناتور كيري يأخذ الاستطلاعات الرأي ويأخذ مواقف لا تعبر عن القاعدة ولكن عندما يتم انتخابه القاعدة هي التي ستكون في داخل الإدارة والتي ستصيغ القرار السياسي، نعم عندما ترى في البرنامج الأساسي للحزب الديمقراطي الذي تم اعتماده سابقا في شهر سبعة لقد أيد قيام دولة فلسطينية مستقلة ولكن في البرنامج السياسي للحزب الجمهوري كما تم التكلم عنه في الجزيرة سابقا قام بإزالة مقولة قيام دولة فلسطينية مستقلة واستبدالها بكلام إنه سنعمل مع قيادة فلسطينية ستحارب الإرهاب فأنت ترى اليمين المسيحي واليمين الصهيوني هو الذي يهيمن على الحزب الجمهوري وأيديولوجية بحتة ولكن أنت يجب أن تعرف إنه أكثرية اليهود الأميركان تدعم قيام دولة فلسطينية مستقلة ولكن أكثرية اليمين المسيحي لا تؤيد قيام دولة فلسطينية.

حافظ المرازي: طيب ونعود إليكم في سباق الرئاسة الأميركي بعد قليل.

[فاصل إعلاني]

مغزى حضور رالف نادر

حافظ المرازي: عودة مرة أخرى إلى برنامجنا سباق الرئاسة الأميركي نقدمه لكم من أستوديو الجزيرة في قاعة المؤتمر القومي للحزب الجمهوري في نيويورك ويسعدنا أن ينضم إلينا في هذا اللقاء وأيضا أن يكون هنا في المؤتمر المرشح المستقل للرئاسة رالف نادر الأميركي من أصل عربي، مرحبا بك أولا معنا أهلين وسهلين يمكن هذا هو العربي فقط الذي سنستخدمه في أهلين وسهلين، رالف أنت لم تحضر لمؤتمر الديمقراطيين وأنت هنا الجمهوريون رحبوا بك وقبلوك هل معنى هذا أن اتهامات الديمقراطيين صحيحة بأنك بتعمل على تخريب فرص جون كيري في أن يفوز بالرئاسة لأن أي صوت يذهب لرالف نادر سيخسره كيري ويعطي فرصة لبوش؟

رالف نادر: لا أعتقد ذلك لقد حصلت على دعوة من الـ(CNN) لأحضر إلى هنا ثم سمحوا لنا وتلاطفوا بأن سمحوا لنا بإجراء مقابلات مع وسائل الإعلام الأخرى بما فيها الجزيرة، أنا أحب أن أحضر إلى هذه الاجتماعات لأنها مثل حفلات الشركات الكبرى فهذه ليست حكومة تريدها لغاية الشعب وإنما لكبار الأعمال.

حافظ المرازي: لكن أليس هذا ما يفعله الديمقراطيون وأليس هذا أيضا ما فعله حزب الخضر حين رشح رالف نادر في عام 2000 احتفال كبير وموسيقى ومحاولة لجذب الكاميرات؟

رالف نادر: شو المعنى؟

حافظ المرازي: يعني أنت فعلت هذا في عام 2000 الحفلة جمعت حفلة وموسيقى لتقديم رالف نادر للجمهور في عام 2000 ما الفارق؟

رالف نادر: ما بقدر اسمع عشان الموسيقى.

حافظ المرازي: ما بتقدر تسمع من الموسيقى (Ok let me)..

رالف نادر: احكي لي إنجليزي.

حافظ المرازي: سأسألك بالإنجليزية ونترجم كذلك قد لا يختلف هذا عما فعله رالف نادر في العام ألفين عندما قام حزب الخضر بترشيحك وأقام لك حفلا كبيرا وكان هناك من يعزف الموسيقى واحتفالات لجذب وسائل الإعلام والحصول على أكبر وقت ممكن من وقت الهواء على وسائل الإعلام فما المختلف عن الحفل الذي أقامه الجمهوريون أو الديمقراطيون فأنت فعلت المزيد؟

رالف نادر: ليس هناك فرق لكن الاختلاف الكبير عن العام 2000 هو الميل العسكري أكثر في السياسة العسكرية ومستنقع الحرب في العراق وكافة الأمور التي حدثت منذ الحادي عشر من أيلول والمؤسف أن الحزبين لا يختلفان عن بعضهما البعض حول الطريقة التي على الولايات المتحدة أن تتطرق للمسائل المتعلقة بالإرهاب ومسائل الديمقراطية ومسائل.. أفضل طريقة ممكنة للولايات المتحدة مثل التعامل مع الأمراض المعدية ومياه الشرب النظيفة وكافة هذه الأمور التي علينا أن نعطيها للعالم عدا عن الأسلحة وعن التحول نحو الجناح العسكري والغزو.

حافظ المرازي: أقام السيد جولياني بالأمس وهو العمدة السابق لنيويورك قام بربط ما حدث في الحادي عشر من أيلول بما يفعله الفلسطينيون ضد إسرائيل منذ عام 1972 في الألعاب الأوليمبية في ميونيخ وانتقد أيضا ياسر عرفات كيف ترى الحزب الجمهوري وهو يتحرك بذلك الاتجاه القائل بأن الحادي عشر من أيلول وأن المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي هي واحدة؟

رالف نادر: ليس هناك شك في ذلك فالحزبين لا يوفران الكثير من الخيارات أمام الشعب الأميركي فيما يتعلق بالمقاومة الفلسطينية وإنما يجب أن يدعموا الفلسطينيين وليس إيجاد حل عسكري في حل القضية الفلسطينية ولكن الإسرائيليين المخابرات مسؤولين منتخبين عمدة حاخامات أساتذة جامعات وأشخاص مثل جولياني وديمقراطيي كيري وبوش هؤلاء مثل الدمى للجيش الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية العسكرية وهذا واضح حيث أن الولايات المتحدة التي تريد أن تسوي ذلك النزاع عليها أن تقف إلى جانب السلام إلى جانبين هذه النقطة الهامة، الآن كثير من المسلمين الأميركيين الذين يتعرضون للتمييز ضدهم والذين يتعرضون للرقابة وسوء المعاملة تحت قانون الوطنية يجب أن يدركوا بأن الحزبين لن يعطياهم أي شيء وهناك الحريات المدنية أو وسائل السياسة العامة الخارجية فهناك معرفة أكبر بتلك المنطقة فسواء كيري أو بوش اثنان يقدمان أجندة تبدو على أنها سلام كحل لدولتين مستقلتين وكذلك هناك قانون الوطنية.

حافظ المرازي: سؤالي الأخير هو ما هي رسالتك للعرب الأميركيين الذين قد يعتقدون أن التصويت لنادر قد يعني التصويت لبوش؟

رالف نادر: إن رسالتي لهم هي لا تحاولوا أن تقوم بمقابلة إن لم تكن أم كلثوم تغني لأنني بالكاد أستطيع أن أسمع ما تقوله ولكن أعتقد أن الطريقة الوحيدة التي سيحصل فيها العرب الأميركيين بالاحترام والقوة هي إن كانوا حرموا من الاثنين من الأحزاب التي تقف وراء القوى العسكرية وقانون الوطنية وأن يحرموا إعطاءهم من أصواتهم إن قام العرب الأميركيون بحرمان هذه الأحزاب من أصواتها ثم سيكون لديهم قوة ضغط على واحد أو اثنين من الحزبين وإلا فأنهما يقولان إنهم سيأخذون أصواتهم على أنها أمر مفروغ منه.

حافظ المرازي: رالف نادر..

رالف نادر: الحمد الله.

حافظ المرازي: حمد الله.

رالف نادر: وينك يا فيروز.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا على المشاركة معنا.

رالف نادر: عفوا.

حافظ المرازي: في مؤتمر الحزب الجمهوري كضيف هنا وربما سؤال أخير إن كانت تصلك الترجمة الآن كم عدد الولايات التي تمكنت أن تضع اسمك عليها في بطاقة اقتراع لأنه نعرف أنك لم تتمكن من وضعك في كثير من الولايات التي تمكنت فيها في عام 2000؟

رالف نادر: بتكون أربعين ولاية بس ضد الحزب الديمقراطي الذي يحاول أن يبين بشكل غير ديمقراطي يخرجنا من السباق بشكل غير ديمقراطي لكي لا يعطي الشعب الأميركي المزيد من الأصوات والخيارات، معظم الديمقراطيات مندهشة حيث أن هذه صعوبة دخول الأحزاب الصغيرة على قائمة المرشحين للانتخابات في الولايات المتحدة فعلى الجميع الانتباه لما تفعله هذا البلد فهي تضعف ديمقراطيتنا وتحد من خياراتنا وتحول بلادنا إلى عمل تجاري كبير هذه الإدارة في واشنطن التي غرقت أو التي أُغرِقت في النفط كما نقول.

حافظ المرازي: رالف نادر المرشح المستقل للرئاسة الأميركية شكرا جزيلا لك.

رالف نادر: عفوا.

حافظ المرازي: شكرا سآخذ فاصل قصير آخر في برنامجنا سباق الرئاسة الأميركي قبل أن نعود إليكم مع ضيفي فيه رنده فهمي وعبد العزيز عواد.

[فاصل إعلاني]

حافظ المرازي: مرحبا بكم مرة أخرى في برنامج سباق الرئاسة الأميركي ونعود إلى ضيفينا فيه رنده فهمي وعبد العزيز عواد، رنده سمعتِ ما يكفيكِ من رالف نادر ومن عبد العزيز عواد لا أعتقد أنني أحتاج إضافة المزيد لكي أطلب تعليق منك.

رنده فهمي: طبعا بالنسبة لما قاله السيد نادر أعتقد أنه على حق في إظهاره وتصويره هذا المؤتمر بأنه على شكل احتفال شركة كبيرة فكان هذا قد وقع في الحزب الديمقراطي فليس هناك أي حفل كبير أقامه أي حزب بما فيه حزب الخضر دون وجود تبني لهم من الشركات الكبرى بشكل ما أما بالنسبة لتعليق السيد عبد حول مسألة الفلسطينيين في البرنامج الانتخابي الجمهوري الذي يقر بدولتين منفصلتين ولكني أريد أن أشير عليه بأن يعود إلى قراءة ذلك البرنامج فهو يتحدث عن مستقبل دولة فلسطينية الشعب وطموحاته وأماله ولكن مع ذلك هناك نص حول القيادة الفلسطينية.

حافظ المرازي: عبد العزيز.

عبد العزيز عواد: ألو.

حافظ المرازي: عبد العزيز عواد هل يسمعني عبد العزيز؟

عبد العزيز عواد: نعم أسمعك لم أسمع السؤال.

حافظ المرازي: تفضل سمعت رالف نادر وسمعت حديثه عن الديمقراطيين.

عبد العزيز عواد: نعم أنا طبعا رأيي رالف نادر مواقفه نبيلة وما قدمه للمجتمع الأميركي من إنجازات ومن دفاع عن حقوق مدنية وحقوق المستهلك نعترف بها ونعتز بها ونقول إنه عربي أميركي قد ساهم في هذه الإنجازات العظيمة ولكن للأسف الشديد هو يعتبر في الهامش بالسياسة الأميركية من ناحية الشارع العام أو المسار العام الأميركي، القاعدة الديمقراطية تؤيد كثير من مواقف رالف نادر ولهذا السبب يعني أنا أؤيد الحزب الديمقراطي وسأعمل بجهد لاستقطاب العربي الأميركي لأنه الأمل الوحيد هو عندك سياسة مضمونة الفشل في هذه الإدارة وبالحزب الجمهوري ولكن عندك أمل في النجاح في الحزب الديمقراطي وفي الجالية العربية الأميركية أن تنخرط وأن تتفاعل مع التقدميين والمنفتحين والذين يدافعوا عن الحقوق المدنية وعن الحقوق التي أميركا هي تعبر الحرية والديمقراطية وليست الأحادية والعنجهية المتمثلة بالحزب الجمهوري وبهذه الإدارة.

حافظ المرازي: تفضلي رنده.

رنده فهمي: واضح أنا أشعر بأن الرئيس بوش والبرنامج الانتخابي للحزب يصل إلى الشعب إلى الجالية العربية الأميركية وسواء كانت السياسة الخارجية أم المحلية كما ذكرت لأن البرنامج الانتخابي المتعلق بالشرق الأوسط والبرنامج الانتخابي الوطني يدعو لاتحاد التقليدي للزواج بين الرجل والمرأة وهذا أمر مقبول في الجالية العربية الأميركية أما جون كيري إذا نظرت إلى برنامجه الانتخابي على المستوى المحلي وعلى المستوى الدولي وإذا نظرت إلى برنامجه الانتخابي حول الشرق الأوسط أعتقد أنك ستجد أي شيء يقارن بما يوجد لدى الجمهوريين فالنقطة الأساسية أن الديمقراطيين لا يقدمون أي شيء للجالية العربية الأميركية وهذه هي الطريقة التي سيعملون فيها.

حافظ المرازي: إلى أي حد..

عبد العزيز عواد: طبعا رنده تتكلم كأنه السياسة الإدارة الحالية سياسة ناجحة، الفشل في العراق واضح الفشل في الحرب ضد الإرهاب واضح والكساد الاقتصادي أكثر من مليوني عمل وظيفة تم خسارتها في أثناء إدارته أكثر من 43 مليون أميركي بدون تأمين صحي هناك فشل صارخ.

أسباب استمرار تقدم بوش على كيري

حافظ المرازي: لكن عبد العزيز عفوا عبد العزيز كيف تفسر استطلاعات الرأي التي توضح استمرار تقدم جورج دبليو بوش على جون كيري بشكل متزايد هل هو فشل كيري في أن يستفيد من هذه التطورات السلبية بالنسبة لإدارة بوش؟


استطلاعات الرأي تشير إلى أن الأرقام متقاربة جدا وأحد هذه الاستطلاعات يرى أن السيناتور كيري متفوق على بوش

عبد العزيز عواد
عبد العزيز عواد: نعم أنا أقول إنه هذه الاستطلاعات هناك استطلاعات تعكس إنه ستكون الانتخابات قريبة وإنه الأرقام متقاربة جدا وإحدى الاستطلاعات ترى السيناتور كيري متفوق على بوش ولكن نحن الآن في أثناء المؤتمر القومي الجمهوري يستطيع أن يقدم رسالته وقصته للشعب الأميركي فطبعا سيكون هناك ارتفاع والمهم هنا أنه السيناتور كيري لم يستغل فشل هذه الإدارة لدعم موقف سياسي ولكن هذه الإدارة وهذه الحملة تشيني بوش تستغل الخوف والذعر والمشاكل التي نواجهها يخوف الشعب لأرب سياسي فترى أنه الحزب الجمهوري يركز في أول يوم فقط عن موضوع الأمن والحرب أنه الحرب مهمة والأحادية مهمة وأنه الدبلوماسية ليست هي الهدف الأسمى إنما العنجهية والأحادية والترسانة العسكرية هي الأمن وهذا خطأ ولن يدعم المصلحة العامة.

حافظ المرازي: على أي حال آخذ كلمة أخيرة من رنده فهمي قبل بالطبع أن نختتم هذه الحلقة من سباق الرئاسة الأميركي وربما ستكون لنا فرص أخرى خصوصا في تغطيات الجزيرة المتواصلة لهذا المؤتمر، رنده.

رنده فهمي: نعم أستاذ عبد بدأت تتكرر دائما حول الإخفاق في العراق وآمل أنك شهدت السيدة زينب الشويبي التي تمثل الكونغرس الإسلامي وتحدثت عن النجاحات التي تم تحقيقها في العراق وتكلمت من قلبها وهي تمثل الشعب العراقي وهي عاشت تحت نظام حكم صدام حسين وأعتقد أن ما يهمنا هو العراقيين والوضع الذي يعيش فيه العراقيين الآن والذي تحسن بشكل كبير فالأطفال عادوا للمدارس والعراقيين عاديين يعملون والوضع بدأ يتحسن فإذاً الأمر يعود إلى الشعب العراقي أن يقرر حول النجاح في العراق.

حافظ المرازي: سأختتم عند هذا الجزء على الأقل بالطبع النقاش مستمر ومتواصل في سباق الرئاسة الأميركي أيضا سيكون لنا فرصة للتعرف على مزيد من ضيوف هذا المؤتمر المؤتمر القومي للحزب الجمهوري هنا في نيويورك وبالطبع سنتابع هذه التغطية معكم حتى يوم الخميس أو ليل الخميس حين يقبل بوش ترشيح حزبه لفترة ثانية، أشكر فريق البرنامج وضيوفنا وإلى اللقاء مع تحيات الجميع وتحياتي حافظ المرازي نحييكم من مقر المؤتمر القومي للحزب الجمهوري هنا في نيويورك.