مقدم الحلقة:

حافظ المرازي

ضيوف الحلقة:

نهاد عوض: المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية.
عبد العزيز عواد: ناشط ديمقراطي.
سينثيا ماكيني: عضوة مجلس النواب الأميركي السابقة من أتلانتا.
ماري روز عوكر: رئيسة اللجنة العربية الأميركية لمكافحة التمييز.
عبد الله الزعبي: مدير شؤون الجالية الانتخابية.
وآخرون.

تاريخ الحلقة:

03/03/2004

- كيري في مقدمة سباق كاليفورنيا
- نيويورك ولاية الديمقراطيين

- أوهايو محطة فاصلة في الانتخابات الأميركية

- انتخابات جورجيا وتحركات بوش

- أهمية الجنوب الأميركي

- العرب ما بين كيري وكوسينيتش

- مواقف متباينة لكيري من القضايا العربية

- طرق للوصول إلى الناخب العربي

- الديمقراطيون الأفضل للعرب

- قوة ضغط عربية

- دروس مستفادة من الانتخابات السابقة

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا في هذه الحلقة الخاصة من البرنامج الأسبوعي سباق الرئاسة الأميركي والذي نتابع تقديمه حتى مطلع نوفمبر تشرين ثاني موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، هذا الثلاثاء يعرف في الانتخابات الأولية الأميركية بالثلاثاء العظيم
(Super Tuesday) حيث يتحدد فيه من الناحية الفعلية على الأقل المرشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي إذ تجرى الانتخابات في عشر ولايات أبرزها على الساحل الغربي الأميركي كاليفورنيا ومن هناك سيكون معنا مراسلنا نظام المهداوي أيضا من الغرب الأوسط الأميركي في ولاية أوهايو الزميلة وجد وقفي ستكون معنا أيضا من هناك مع مجموعة من أعضاء الجالية ومن الساحل الشرقي الأميركي نيويورك الزميل عبد الرحيم فقراء متحدثا عن الانتخابات الأولية في نيويورك، سنتحدث مع ضيوف من ولاية جورجيا في الجنوب الأميركي وننتقل بالمثل إلى البيت الأبيض لنتعرف من الزميل محمد العلمي على نشاط المرشح الجمهوري بلا منافس هذه المرة جورج بوش للحفاظ على كرسي الرئاسة لفترة ثانية، سنتحدث أيضا مع ضيوفنا في واشنطن من الناشطين من الجالية العربية والمسلمة الأميركية وسنتحدث مع نظرائهم في لوس أنغلوس وضواحيها بولاية كاليفورنيا على الساحل الغربي وفي كليفلاند بولاية أوهايو في الغرب الأوسط الأميركي وبالطبع نحن نتحدث عن التنافس في الانتخابات الأولية للحزب الديمقراطي الذي ظل فيه أربعة مرشحين في السباق وأصبح من السهل عليهم الآن المشاركة معا في مناظرات تليفزيونية على طاولة واحدة، هذا بالطبع ما شهدناه ولاحظناه في المناظرتين الأخيرتين للديمقراطيين في كاليفورنيا ثم في لوس أنغلوس في نيويورك لكن المرشح البارز والمتقدم في السباق مازال السيناتور من ولاية ماساتشوسيتس جون كيري الذي حضر إلى واشنطن ليس فقط للاحتفال مساء الثلاثاء بفوزه المنتظر في انتخابات اليوم بل والمشاركة بالمثل في مناقشة والتصويت على تشريع بشأن حيازة الأسلحة النارية التي يريد الجمهوريون عموما تسهيل بيعها والحصول عليها بينما يريد الديمقراطيون تقليديا التقييد من تداولها، جاء إلى واشنطن بالمثل للتصويت في الكونغرس السيناتور جون إدواردز الذي لم يفز حتى الآن إلا بولاية واحدة هي مسقط رأسه في الجنوب الأميركي، الولايات العشر على أية حال التي يجري التنافس عليها اليوم الثلاثاء ليس بينها سوى ولاية جنوبية واحدة هي ولاية جورجيا أما باقي الولايات فهي كالآتي؛ ولاية كاليفورنيا، نيويورك أوهايو، مريلاند، ماساتشوسيتس، كونيكتكت، رود أيلاند، فيرمونت ومينيسوتا وبالطبع نحن نتحدث عن عدد من المندوبين يصل إلى 1151 مندوبا يمكن أن يحصل عليها مرشح اليوم أو تتوزع بين المرشحين والمطلوب كما ذكرنا في عدة حلقات سابقة للفوز بترشيح الحزب للرئاسة في مؤتمره هي الحصول على أصوات 2162 مندوبا، لو عدنا إلى رصيد المرشحين الأربعة في السباق الديمقراطي قبل انتخابات الثلاثاء العظيم وبعد الانتخابات في الأسبوع الماضي في ولايات ثلاث هاواي وأيداهو ويوتا سنجد الآتي؛ جون كيري مازال متقدما في السباق بـ754 مندوبا، جون إدواردز بعده ولكن بـ220 مندوبا، آل شاربتون القس الأميركي الأفريقي 16 مندوبا ثم النائب من أوهايو دينيس كوسينيتش تسعة مندوبين فقط ونبدأ بولاية كاليفورنيا التي تعتبر الولاية الأبرز في سباق الثلاثاء العظيم سنجد أن كاليفورنيا بالنسبة للعديدين هي من أكبر الولايات الأميركية، عدد السكان في كاليفورنيا هو حوالي 35 مليون وخمسمائة ألف نسمة عدد الناخبين المسجلين في كاليفورنيا نتحدث عن 15 مليون و437 ألفا عدد المندوبين للمؤتمر الحزبي 370 مندوبا حتى الآن بالنسبة لكاليفورنيا وعدد الأصوات في الكلية الانتخابية التي ربما ستكون هناك فرصة لتوضيح ما الذي نقصده منها ولكن بشكل عام هي النقاط التي يريد أن يحصل عليها المرشح الرئاسي في نهاية المطاف للفوز عن طريق الأسلوب غير المباشر للانتخابات الأميركية هو 55 صوتا من كاليفورنيا يمثل مجموع نوابها وأعضائها في الكونغرس الأميركي بمجلسيه، معلومة أخيرة عن كاليفورنيا هو أن الفائز في انتخابات الرئاسة لعام 2000 عن كاليفورنيا كان الديمقراطي آل غور الذي بالطبع لم يفز بالرئاسة وقتها ومعي من كاليفورنيا من ضواحي مدينة لوس أنغلوس الزميل نظام مهداوي ليطلعنا على سير الانتخابات الأولية هناك، نظام.

كيري في مقدمة سباق كاليفورنيا

نظام مهداوي: نعم حافظ مازالت استطلاعات الرأي تشير إلى تقدم المرشح الديمقراطي جون كيري على المرشح الديمقراطي جون إدواردز بنسبة عالية من الأصوات تقارب 44% مقابل جون إدواردز نحو 24% طبعا هناك قضايا كثيرة تهم الناخبين في هذه الولاية بالإضافة طبعا كما الولايات الثانية تركز على الوظائف وتركز على الاقتصاد لكن هناك قضايا محلية أيضا تهم أبناء الولاية كقضايا زواج مثيلي الجنس مثلا تشكل هذه قضية كبيرة عند أبناء الولاية وأيضا ميزانية الولاية تعاني من عجز كبير في الأموال ومن هنا يأتي التصويت ليس فقط في انتخاب المرشح الذي سينافس الرئيس الأميركي جورج بوش لكن هناك فيه قضايا أخرى تتعلق في اقتصاد الولاية هناك قضايا المهاجرين غير الشرعيين والذين يشكلون نسبة كبيرة من سكان الولاية والذين يديرون أعمال قد لا يديرها الأميركيين أو الذي يحملون الجنسية الأميركية فهذه القضايا مجتمعة تشكل تحدي كبير عند الناخبين في اختيار مرشحهم، كان هناك تأييد كبير للمرشح الذي انسحب من الانتخابات لكن اسمه مازال إلى الآن على القائمة الذي هو هوارد دين، بعض المرشحين مازالوا يصروا على أن يقوموا بانتخابه أو التصويت له في القوائم الانتخابية على أمل أن يستطيع أن يحصل على النسبة التي تؤهله إلى الصعود لمؤتمر الحزب الديمقراطي في شهر يونيو، حافظ.

حافظ المرازي: بالنسبة للجالية العربية والمسلمة في كاليفورنيا ونعلم بالطبع نظام أننا سنتعرف من خلالك على مجموعة من ناشطين وقيادات الجالية فيما بعد في هذه التغطية إلى أين الاتجاه حتى الآن بشكل عام ديمقراطي جمهوري ثم بالنسبة لمواقف الديمقراطيين؟

نظام مهداوي: كما تعلم حافظ هناك استياء شديد من سياسة الإدارة الأميركية من أبناء العرب الأميركيين هم كما غيرهم من الذين يحاولون أن يجدوا مرشح قوي يستطيع منافسة الرئيس بوش في الانتخابات القادمة لكن هنا في كاليفورنيا رغم أنها الولاية الأولى التي تضم نسبة كبيرة من العرب الأميركيين لكن بسبب حجم واتساع هذه الولاية فإنهم لا يتركزون في منطقة واحدة منطقة تمتد من سان فرانسيسكو إلى سان دييغو إلى منطقة لوس أنغلوس إلى منطقة أورانج كاونتي حيث أقف أنا هنا يحاولون تجميع أصواتهم لكن الأمر يختلف مثلا مقارنة بولايات أخرى كولاية ميتشيغان في ديترويت وديربورن حيث يجتمعون في مساحة واحدة رغم التعداد الكبير للعرب الأميركيين لكنهم يحاولون أن ينشطوا بشكل كبير ويحاولوا أن يركزوا على قضايا كثيرة، هناك القضايا التي تخص الولاية أيضا تخصهم كقضايا التعليم وكقضايا التأمين الصحي وقضايا تتعلق في المهاجرين غير الشرعيين ويحاولون أن يكونوا على الخارطة السياسية بقدر استطاعتهم، هنا المنظمات العربية الأميركية تحاول أن تنشط في إجماع صوت هؤلاء العرب الأميركيين وحثهم على الانتخابات وحتى المنتمين للحزب الجمهوريين لديهم بعض الاستياء كما سنستمع بعض قليل لضيوف موجودين هنا معي من كاليفورنيا.

حافظ المرازي: شكرا نظام الزميل نظام مهداوي من كاليفورنيا وكما ذكر سنعود إليه وإلى ضيوفه في هذه التغطية الخاصة والحلقة الخاصة من برنامج سباق الرئاسة الأميركي فيما يُعرَّف في الانتخابات الأولية للرئاسة الأميركية بيوم الثلاثاء العظيم عدد الولايات الضخم خصوصا ثقل بعض هذه الولايات والذي يحدد بشكل فعلي إلى حد كبير مع نهاية التصويت من هو المرشح عن الحزب للانتخابات، تحدثنا عن كاليفورنيا في المقدمة 35 مليون نسمة 15 مليون ناخب بعدها بالطبع يأتي على المستوى الأميركي بشكل عام ولاية نيويورك نتحدث عن 19 مليون نسمة في هذه الولاية نتحدث عن 11 مليون ناخب مسجل وعن عدد من المندوبين للمؤتمر القومي للحزب 237 مندوبا نتحدث أيضا عن عدد الأصوات في الكلية الانتخابية 31 صوتا وانتخابات عام 2000 للرئاسة ذهبت بالمثل أيضا الأصوات في نيويورك المعروفة بأنها ولاية ليبرالية ديمقراطية للمرشح آل غور في عام 2000 أين الاتجاه مع أي مرشح جون كيري القريب من نيويورك لمنطقة نيو إنغلاند؟ هل هناك فرص أيضا لآل شاربتون القس الأميركي الأفريقي ولو بشكل رمزي بسبب الجالية الأميركية الإفريقية في نيويورك؟ هذا نستطلعه من الزميل عبد الرحيم فقراء الذي تابع الانتخابات الأولية صباح اليوم في نيويورك، عبد الرحيم.

نيويورك ولاية الديمقراطيين

عبد الرحيم فقراء: حافظ طبعا الأجواء هنا في نيويورك حبلى طبعا بالتوقعات والحماس الانتخابي بالنسبة للجالية الإفريقية إذا أمكن أن نبدأ بالجالية الإفريقية هناك طبعا دعم للقس شاربتون لكن طبعا الأفارقة الأميركيون عموما وهنا بالتحديد في نيويورك ينقسمون عموما بين المؤيدين للديمقراطيين والمؤيدين للجمهوريين وبالتالي فإن التوقعات لا تزال غير دقيقة حتى الآن لصالح من في نهاية المطاف سيصوت الأفارقة الأميركيون، طبعا كما سبقت الإشارة بالنسبة لنيويورك نيويورك تشكل منذ زمن بعيد أحد معاقل الديمقراطيين وطبعا بالنسبة لجون كيري كل التوقعات هنا في نيويورك تقول إن جون كيري سيعزز التقدم الذي حققه على مدى الأسابيع القليلة الماضية هنا كذلك في نيويورك وطبعا بالنسبة للديمقراطيين للناخبين الديمقراطيين هنا في نيويورك أهم المشاغل هي كما سبق في هذا البرنامج من نظام في كاليفورنيا هناك طبعا مشاغل داخلية ومشاغل تتعلق بالسياسة الخارجية طبعا العامل الاقتصادي أو الهاجس الاقتصادي في هذا الظرف يسيطر على هذه الأجواء برغم أن إدارة الرئيس جورج بوش تؤكد أن المؤشرات الاقتصادية في تحسن مطرد وطبعا الجاليات العربية والمسلمة تقاسم الناخبين الأميركيين في نيويورك بصورة عامة بعض هذه المشاغل لكن طبعا لهذه الجاليات العربية والمسلمة مشاغل خاصة بها مثلا مسألة الهجرة وكذلك مسألة الحقوق المدنية طبعا بعض أفراد هذه الجالية يقولون إنهم قد تعرضوا لمضايقات لها صلة بأحداث الحادي عشر من أيلول سبتمبر برغم أن ذلك الوضع قد تحسن الآن كما يقولون.

[تقرير مسجل]

عبد الرحيم فقراء: قد يكون العرب الأميركيون في نيويورك من أنصار جون كيري أو جون إدواردز إلا أن هناك إجماعا في أوساطهم على أهمية هذه الانتخابات ولذلك فإن زعماء الجاليات العربية يحثون الناخبين العرب على التوجه إلى مراكز الاقتراع بأكبر عدد ممكن.

أحمد الخطيب - رئيس غرفة التجارة في نيويورك: وكل إنسان لا ينتخب وكل إنسان لا يمارس حقوقه في أميركا كل إنسان (Citizen) في أميركا لا يمارس حقوقه فما معناه إنه هو تخلى عن حقوقه جميعها فإحنا حبذا إنه جميع الجالية العربية كل إنسان يحق له حق التصويت وحق الانتخابات إنه يطلع يخرج وينتخب هذا مهم جدا إلينا كجالية لأولادنا لأطفالنا لمستقبلنا.

عبد الرحيم فقراء: وضع الاقتصادي الأميركي يستأثر باهتمام العديد من الناخبين الأميركيين بمن فيهم العرب في الوقت الذي تؤكد فيه إدارة الرئيس جورج بوش على تحسن المؤشرات الاقتصادية.

مواطن أميركي عربي: بالنسبة للانتخابات في الولايات المتحدة طبعا نحن دائما ننتخب الديمقراطيين لأن الديمقراطيين دائما يعني مع العمال ومساعدة الفقراء.

عبد الرحيم فقراء: العديد من الناخبين العرب يشير إلى أن السياسة الخارجية الأميركية تحدد توجهاته الانتخابية.

مواطن أميركي عربي ثاني: باعتبارنا مهاجرين من أصل عربي في الولايات المتحدة فنحن ندعم أي رئيس قد يخدم قضية الشرق الأوسط وقضية المهاجرين برضه في نفس الوقت.

عبد الرحيم فقراء: إذا كانت قضايا الاقتصاد والسياسة الخارجية تسيطر على الأجواء الانتخابية عند العرب فإن النساء العربيات تؤكدن على دورهن في هذا المجال.

مواطنة أميركية عربية: أنا ابني في الجيش الأميركي وما بدي ابني يروح يشارك في أي حرب ضد الدول العربية.

عبد الرحيم فقراء: في الوقت الذي يعرب فيه كثير من العرب عن تفضيله لجون كيري على حساب جون إدواردز وينتقد سياسات الرئيس جورج بوش يؤكد المسؤولون الجمهوريون أنهم يأخذون مصالح العرب الأميركيين على محمل الجد، بغض النظر عن مسألة جون كيري أو جون إدواردز فإن الناخبين من نيويورك بمن فيهم العرب قد دأبوا تقليديا على التصويت لصالح الديمقراطيين بيد أن ذلك لا يعني أن الجمهوريين لا يتمتعون بدعم كذلك في نيويورك سواء في أوساط العرب أو في أوساط غيرهم، عبد الرحيم فقراء الجزيرة نيويورك.

حافظ المرازي: الزميل عبد الرحيم فقراء في جولة له خلال اليوم الثلاثاء العظيم في انتخابات التمهيدية الأميركية بالنسبة للناخبين في ولاية نيويورك ونحن نتحدث عن الولاية الثانية من حيث عدد السكان على المستوى الأميركي وبالتأكيد أيضا من حيث التأثير ربما سؤال سريع جدا عبد الرحيم خاص بنيويورك من تحدثت معهم يقولون نحن نصوت مع الديمقراطيين معروف عن نيويورك أنها ولاية ديمقراطية لماذا إذاً المغامرة من جانب الحزب الجمهوري لأن يعقد مؤتمره القومي في نيويورك؟ هل لأنها ربما التوقيت يوضح أيضا المكان قبل أيام قليلة من ذكرى الحادي عشر من سبتمبر؟ هل موضوع الأمن القومي أو هذه الأجندة يمكن أن تؤثر بأي شكل من الأشكال في تأثير ناخبي نيويورك على اختيار المرشح الجمهوري متغاضين هذه المرة عن اختيارهم التقليدي للديمقراطيين؟

عبد الرحيم فقراء: هو طبعا القضايا المتعلقة بالأمن الداخلي والقضايا المتعلقة بالحريات المدنية هنا في نيويورك كما هو الشأن في العديد من المناطق الأخرى في الولايات المتحدة تشكل أو تستحوذ على اهتمام العديد من الناخبين الأميركيين، طبعا بالنسبة لمرشح كجون كيري الفرق بين جون كيري وإدواردز مثلا هو أن جون كيري يقول إن لديه رؤية للتعامل مع مسألة الأمن في الولايات المتحدة في إطار الأمن العالمي ويقول إنه إذا وصل إلى سدة الحكم في واشنطن فإنه سيتعامل مع المجتمع الدولي ومع الأمم المتحدة بما يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة، نسمع كيري يردد هذه الرسالة المرة تلو الأخرى وطبعا بالنسبة لإدواردز تركيزه أقل فيما يتعلق بالقضايا الأمنية ويركز أكثر على المسائل المتعلقة بالعمال خاصة في بعض الولايات كأوهايو وحتى هنا في نيويورك.

أوهايو محطة فاصلة في الانتخابات الأميركية

حافظ المرازي: شكرا عبد الرحيم فقراء من نيويورك، إذاً إذا كنا نتحدث عن أوهايو لننتقل إلى أوهايو نتحدث عن ولاية لها أهمية كبير خصوصا في هذا العام وفي العديد من الأعوام، أوهايو ليست كنيويورك تصوت دائما للديمقراطيين لكنها ربما تعد مقياس لاتجاه الرأي العام الأميركي والمزاج العام إن صح التعبير، أوهايو أيضا لها أهميتها بالنسبة للمرشح غير المتقدم والساعي للمنافسة الديمقراطية جون إدواردز لأنه تبنى قضية الوظائف وهناك نسبة بطالة كبيرة في أوهايو هناك جالية عربية أيضا مهمة في أوهايو نتحدث عن ولاية بها 11 مليون نسمة نتحدث عن عدد الناخبين المسجلين في ولاية أوهايو سبعة ملايين و138 ألفا عدد المندوبين للمؤتمر الحزبي أو مؤتمر الحزب الديمقراطي 140 مندوبا عدد الأصوات في الكلية الانتخابية عشرين وانتخابات عام 2000 للرئاسة ذهبت في عام 2000 إلى المرشح الجمهوري جورج بوش هل يمكن أن تذهب إلى الديمقراطيين هذا العام أم إلى الجمهوريين إلى إدواردز أم كيري؟ الزميلة وجد وقفي من كليفلاند أوهايو لديها ربما الإجابة.

وجد وقفي: نعم شكرا حافظ استطلاعات الرأي الأولية هنا في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو تشير إلى تقدم جون كيري بنسبة 45% وكان من المفترض أن يتقدم هذه اللائحة لائحة المرشحين دينيس كوسينيتش فهو النائب الذي يمثل هذه الولاية بمجلس النواب إلا أنه لم يحظ إلا بتأييد 11% طبعا حسب استطلاعات الرأي بالنسبة لجون إدواردز فأجندته الانتخابية تتركز على الاقتصاد وعلى الوظائف وهذه القضية قضية الوظائف تشغل بال الكثيرين من سكان ولاية أوهايو وحسب استطلاعات الرأي فهي تحتل أولى أولويات الناخب الأميركي.

جون إدواردز: السبب هو في مشاركتي في الانتخابات أن لديكم وعد مني بأنكم لن تقلقوا أبدا بعد هذا اليوم وأنا أقول هذا وعدي لكم.

[تقرير مسجل]

وجد وقفي: فقد أكثر من ربع مليون من سكان الولاية وظائفهم مقارنة بثلاثة ملايين من جميع الولايات وتعتبر هذه الخسارة من أهم أسباب تردي الوضع الاقتصادي في أوهايو التي يعتمد دخلها على الصناعة والزراعة وفيما يعلق جون إدواردز آماله على المحافظين ومؤيدي المرشح السابق هوارد دين في الولاية يحظى جون كيري بتأييد كبرى الاتحادات العمالية لاعتقادهم بأن لديه القدرة على إلحاق الهزيمة بجورج بوش وإذا كانت فلوريدا سبب فوز بوش على آل غور عام 2000 فإن مسؤولي الحزبين يجمعون على أن أوهايو ستكون ساحة المعركة الانتخابية نوفمبر المقبل فارتفاع نسبة البطالة فيها وتراجع اقتصادها وميل فلوريدا إلى الجمهوريين خلال السنين الثلاث الماضية أسباب تمنح أوهايو أهمية استراتيجية تؤهلها لتكون المفتاح إلى البيت الأبيض.

نعم حافظ أيضا هناك ميزة إضافية بالنسبة لولاية أوهايو وهي أنها لم يفز حتى الآن أي رئيس جمهوري إلى البيت الأبيض من دون الفوز بأصوات الناخبين في ولاية أوهايو، بالنسبة للديمقراطيين هذه القاعدة يعني شذ اثنان عن هذه القاعدة من الرؤساء الديمقراطيين وهما فرانكلين روزفلت وجون كيندي إذاً هذه الولاية هامة بخاصة أن الانتخابات فيها مفتوحة أي يمكن للجميع أن يشارك في الانتخابات بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية ونسبة الانتخاب أو نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع قد تقرر ميول هذه الولاية في الانتخابات العام المقبلة في نوفمبر.

حافظ المرازي: وجد بالنسبة للجالية العربية الأميركية في أوهايو جالية أيضا مهمة لها ثقلها ولها مؤسساتها ولها تاريخها إلى أي حد ربما يمكن لهذه الجالية أن تتوجه هذه المرة وهل هناك أي مفاضلة ما بين جون كيري وجون إدواردز بالنسبة للديمقراطيين لديها؟

وجد وقفي: نعم حافظ بالنسبة لأبناء الجالية العربية بداية أصواتهم تتراوح يعني في أغلبها ما بين جون كيري وما بين دينيس كوسينيتش، طبعا دينيس كوسينيتش معروف بقضاياه التي تدعم الجالية العربية والمسلمة هنا في الولايات المتحدة، بالنسبة للعرب الأميركيين في الولاية ككل يصل عددهم إلى 180 ألف يتركز معظمهم في مدينة كليفلاند وفي ضواحيها والحقيقة يعني على الصعيد السياسي والانتخابي حسبما فهمت من أبناء هذه الجالية هنا في كليفلاند بأنها ليست ناشطة على صعيد الانتخاب وبأن عدد المسجلين في الانتخابات لا يتجاوز هنا في مدينة كليفلاند لا يتجاوز أكثر من 340 حافظ.

انتخابات جورجيا وتحركات بوش

حافظ المرازي: شكرا وجد بالطبع سنعود إليكِ وإلى ضيوفك من الزعماء والناشطين في الجالية العربية الأميركية في كليفلاند بأوهايو خلال هذه التغطية الخاصة لسباق الرئاسة الأميركي في أحد منعطفاته المهمة يوم الثلاثاء العظيم في الانتخابات الأولية لتصفية من هو المرشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة، تعرفنا عن أن أوهايو اختارت جورج بوش في انتخابات عام 2000 وماذا عن جورجيا؟ ولاية جورجيا هي الولاية الوحيدة الجنوبية في انتخابات الثلاثاء العظيم وهذا مهم بالنسبة للمرشح الجنوبي جون إدواردز رغم أنه ربما لا يعول كثيرا على أن يفوز فيها، عدد السكان في ولاية جورجيا ثمانية ملايين و684 ألف عدد الناخبين المسجلين أربعة ملايين 529 ألف عدد المندوبين للمؤتمر الحزبي 86 عدد الأصوات في الكلية الانتخابية 15 وكما ذكرت هذه الولاية صوتت لجورج بوش تلك الولاية الجنوبية في عام 2000 رغم أن آل غور المتنافس وقتها جنوبي من ولاية تينيسي لكن حتى ولاية تينيسي نفسها لم تصوت لابنها آل غور وقتها، على أي حال معنا من ولاية جورجيا ليطلعنا على النبض العام بالنسبة للولاية واتجاهات الجالية هناك جون كيري أم جون إدواردز أم لا فارق أحد الناشطين فيها وهو السيد وائل دقماق من أتلانتا جورجيا مرحبا أستاذ وائل تفضل.

وائل دقماق: مرحب حافظ شكرا، كما ذكرت حافظ ولاية جورجيا مهمة لأنها تقع في الجنوب وكما نعلم كارتر وكلينتون نجحوا وعولوا على الجنوب ونجحوا في جورجيا لكن لم يكون الأمر كذلك بالنسبة لجورج بوش، النبض هنا طبعا أنا تكلمت مع العديد من العرب الأميركان والمسلمين الأميركان لم يعولوا كثيرا على الانتخابات الأولية الآن لأنهم شبه قد حققوا في ذهنهم أنهم سيصوتون للديمقراطيين والآن تحصيل حاصل من سيكون المرشح، طبعا جون إدواردز كما ذكرت له أمل كبير في أن يفوز في الجنوب فهو ابن الجنوب لكن الذين تكلمت معهم صباحا الكثير صوت لجون كيري لأنهم يرون أنه أكبر حصة في الفوز في الانتخابات لكن في الحقيقة الذهاب للانتخابات اليوم لم يكن كما هو متوقع لم يكن كثيرا ضمن الجالية لأنهم ينتظرون إلى الانتخابات الرئيسية في نوفمبر المقبل.

حافظ المرازي: هل جورجيا لديها قضايا معينة تميزها مثلا عن باقي الولايات التي تشهد الانتخابات اليوم أو تجعل أحد المرشحين سواء على المستوى الديمقراطي أو المرشح الوحيد الجمهوري مفضلا بسبب هذه القضية هذا العام؟

وائل دقماق: أظن أن العرب الأميركان كغيرهم من الأميركيين لديهم أمور تهمهم كباقي الأميركان في الحقيقة الخصوصية التي تخص العرب الأميركان هي الحريات المدنية هي الوضع الذي يعانوا منه خاصة بعد أحداث سبتمبر لذلك سيسمعون وهم يسمعون أظن أنهم يسمعون بدقة وانتباه شديدين لمن يقوم أو على الأقل يَعِد بمعالجة هذه الأمور لكن أيضا هناك قلق من الناحية الاقتصادية هناك قلق طبعا بالنسبة للعرب الأميركان من ناحية السياسة الخارجية لكن هم مدركون العرب الأميركان وأنا منهم مدركون جدا أن السياسية الخارجية هناك خط عام سواء كان ديمقراطي أم جمهوري، طبعا نذكر أن بوش كان يستخدم عبارات ووعود بإلغاء الأدلة الصورية ومعالجة الحريات المدنية ولذلك حصل برأيي على الدعم من الجالية العربية والإسلامية لكن كيري يقول نفس الشيء وسنرى كيف سيكون الحال بالنسبة لأحد الفائزين، نقطة مهمة أخي حافظ هي أن أيضا العرب الأميركان عليهم مسؤولية أن ينتبهوا إلى الانتخابات على مستوى مجلس النواب ومجلس الشيوخ لأن في الحقيقة هذه أيضا أمور تُعالَّج على مستوى المجلسين.

حافظ المرازي: بالتأكيد وأيضا سنتحدث بعد قليل أيضا في هذه التغطية أستاذ وائل إلى سينثيا ماكيني عضوة مجلس النواب السابقة والتي ستعود مرة أخرى وتريد العودة إلى السباق مرة أخرى أتعرف منها ربما على وضعية وبالنسبة للكونغرس الذي ربما يُهمَّل أحيانا الحديث عنه في انتخابات الرئاسة الأميركية، شكرا لك السيد وائل دقماق من الناشطين في الجالية العربية الأميركية في أتلانتا بولاية جورجيا وكما ذكر موضوع الحريات والحقوق المدنية من الموضوعات الأساسية لهذه الجالية وأيضا من الموضوعات التي ربما تميز مع قلة الأشياء التي تميز المرشحين أو الجانب الديمقراطي عن الجانب الجمهوري لأن الرئيس بوش مرة أخرى اليوم تحدث بوضوح على أنه يريد أن يجدد ويمدد العمل بقانون الوطنية لمكافحة الإرهاب الذي يثير تحفظات الكثيرين بما في ذلك ضيق وانتقادات الديمقراطيين كجون كيري وجون إدواردز وكلاهما صوت لصالح القانون في البداية الآن ينتقدان القانون، جورج بوش كان ضد قانون الأدلة السرية حين كان مرشحا للرئاسة في عام 2000 والآن نشهد صورة مختلفة، الزميل محمد العلمي من البيت الأبيض يتابع لنا نشاط المرشح الجمهوري بلا منافس جورج بوش.

محمد العلمي: حافظ بالفعل كما أشرت الرئيس والمرشح الجمهوري جورج بوش يفعل كما هو منتظر منه وكما دأب على ذلك معظم إن لم يكن جميع الرؤساء الأميركيين الذين يتطلعون للفوز بولاية ثانية وهو توظيف منصب الرئاسة والمكتب البيضاوي من أجل لعب دور مزدوج الرئيس والمرشح عن حزبه كما أشرت هذا ما فعله الرئيس والمرشح الجمهوري جورج بوش اليوم حينما وظف الذكرى السنوية الأولى لإيجاد وزارة الأمن الداخلي للظهور كرئيس يسهر على أمن الولايات المتحدة وللتأكيد على أنه أفضل المرشحين لحماية الولايات المتحدة من الإرهاب حتى على حساب الحقوق المدنية كما يرى بعض العرب والمسلمين الأميركيين والناشطين في مجال الحقوق المدنية.

جورج بوش: لسنوات استخدمنا نصوصا قانونية شبيهة لتعقب النصابين وتجار المخدرات وإذا كانت هذه الإجراءات صالحة ضد المجرمين فإنها أكثر أهمية ضد الإرهابيين، إن قانون الوطنية لمكافحة الإرهاب ساهم أيضا في ناجح هذه الوزارة الجديدة بهدمه الحواجز بين مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة المخابرات المركزية إذ لا يمكننا مكافحة الإرهاب إذا لم تقتسم هذه الأجهزة المعلومات الاستخباراتية كما أن قانون الوطنية فرض عقوبات صارمة على الإرهابيين ومن يدعمونهم، إنها إجراءات مسؤولة ومتناسقة بشكل كامل مع الدستور الأميركي، إن نصوصا رئيسية من القانون ستنتهي العام القادم لكن خطر الإرهاب لن ينتهي في الموعد نفسه على الكونغرس أن يجدد قانون الوطنية لمكافحة الإرهاب.

حافظ المرازي: محمد بالنسبة لمطالبة الرئيس بوش بتجديد قانون الوطنية حديثه هذا وهذه الكلمة التي استمعنا إليها كانت في إطار مشاركته اليوم الثلاثاء في ذكرى مرور عام على تأسيس وزارة الأمن الداخلي الأميركية التي من المفارقة أيضا أن الديمقراطيين هم الذين بدؤوا بالمطالبة بها لكنه الآن يركز على ذلك هل موضوع الأمن القومي والأمن الداخلي الموضوع الرئيسي؟ هل شطب جورج بوش على ما يبدو أي أمل في حصول أصوات العرب الأميركيين أو غيره ويركز على دائرة معينة أو ناخبين محددين في ذهنه؟

محمد العلمي: وهي الدائرة الأوسع على ما يبدو كما يقول العديد من منتقدي الرئيس بوش وكما هو متوقع من الجانب الديمقراطي أن الرئيس الأميركي يوظف هذه الحرب لأهداف سياسية وهو بالتالي يريد أن يرضي قاعدته الرئيسية في الظهور كرئيس حرب كما أراد وكما قال ذلك ويريد أن يحمي الأميركيين حتى لو كان على حساب بعض الأصوات من اليسار الليبرالي كما يفضل الجمهوريين على تسميته أو على بعض العرب والمسلمين الأميركيين الذين يبدو أن البيت الأبيض يدرك الآن أنهم ربما يشعرون بامتعاض من سياسته في الشرق الأوسط وربما جزئيا تجاه العراق، الجمهوريون لا يخجلون من هذا كنت قد طرحت هذا السؤال على رئيس الحزب الجمهوري وقال إن أمام الناخبين قضايا واضحة حماية أميركا من الإرهاب والاقتصاد ولكن لا يبدو أن الأرقام الآتية من المجال الاقتصادي تشجع الرئيس على الحديث أكثر ولهذا يفضل الحرب على الإرهاب لأنها نفعته على الأقل في انتخابات نصف المدة حينما عزز سيطرة الجمهوريين على مجلسي الكونغرس.

حافظ المرازي: شكرا محمد الزميل محمد العلمي متحدثا من البيت الأبيض عن المرشح الجمهوري الساعي لفترة ثانية في الرئاسة ونحن نركز بالطبع في هذه الحلقة بشكل عام على انتخابات الثلاثاء العظيم التنافس الديمقراطي وأيضا هل سيكون هناك أي فارق بين كيري باعتباره المرشح المرجح للديمقراطيين وبين جورج بوش أم أنه تكرر لمسلسل شاهدناه من قبل؟ سنتحدث بالطبع مع الناشطين وجاليات الجالية العربية الأميركية والمسلمة في واشنطن في لوس أنغلوس في أوهايو كليفلاند ولكن قبل ذلك سيكون لنا نقاش مع اثنين من الذين خَبِروا العملية السياسية من الداخل من مجلس النواب الأميركي سيكون معنا بعد قليل وبعد هذا الفاصل عضوة مجلس النواب الأميركي السابقة من ولاية جورجيا سينثيا ماكيني من أتلانتا ومن واشنطن النائبة السابقة في مجلس النواب الأميركي ماري روز عوكر من ولاية أوهايو والتي ترأس الآن اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز نعود إليكم وإليهم بعد هذا الفاصل في برنامجنا سباق الرئاسة الأميركي من واشنطن.

[فاصل إعلاني]

أهمية الجنوب الأميركي

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا مرة أخرى في هذه الحلقة الخاصة من برنامج سباق الرئاسة الأميركي حلقة موسعة نناقش فيها موضوع الانتخابات الأولية لترشيح الحزب الديمقراطي والمرشح للرئاسة والتي ستحسم فعليا في هذه الانتخابات والمرجح فيها هو السيناتور الديمقراطي من ماساتشوسيتس هو جون كيري لكن بالطبع نتحدث عن منافس جنوبي هو جون إدواردز الذي يعول على ولاية بالتحديد في انتخابات الثلاثاء هي ولاية جورجيا هل يمكن أن يكون هذا صحيحا؟ إلى أي حد يمكن أن نعتبر البعد الإقليمي جنوبي مقابل شمالي مهم في الانتخابات الأميركية أو في السياسة الأميركية؟ لعل هذا شيئا يهم مشاهدينا في العالم العربي مسألة الجنوب والشمال مرشح من الرئاسة من الشمال يريد على بطاقته الانتخابية نائبا من الجنوب سينثيا ماكيني عضوة مجلس النواب الأميركي السابق من ولاية جورجيا والتي تسعى الآن للعودة والمنافسة لاستعادة مقعدها في المجلس معنا من أتلانتا نرحب بها ولعلي أسألها عن هذا البعد، البعد الإقليمي شمالي جنوبي هل هو حقيقي أم أحيانا يكون مبالغ فيه؟

سينثيا ماكيني: إنك لا تبالغ على الإطلاق هذا عنصر مهم جدا الجنوب منطقة مميزة من الولايات المتحدة الأميركية فهناك مشكلات خاصة تتميز بها وبالطبع بسبب هيمنة الأميركان من أصل أفريقي بسبب إرث العبودية في الولايات المتحدة فلديك قضايا عنصرية تكون في مصاف الأهمية وسواء كان ذلك من منظور الأميركيين من أصل أفريقي الذين يودون رؤية التغيرات تحدث بشكل أكثر سرعة أو من الجانب الآخر من أولئك الذين مازالوا متمسكين بأيام الفدرالية والآن في ولايتنا حتى يومنا هذا علينا أن نختار ما بين علمين من أعلام أيام الفدرالية فالإرث من ذلك الوقت مازال موجودا في الجنوب وهذا أيضا ينتشر في الممارسات السياسية التي ساعدت على صياغة سياستنا الوطنية.

حافظ المرازي: لو سألت بالنسبة أنت خرجت من أو أُخرِجت من مجلس النواب لم يتحقق لك الفوز في انتخابات عام 2002 قبل أقل من عامين الآن سينثيا ماكيني تحاول العودة سينثيا ماكيني ارتبطت لدى الرأي العام الأميركي بالنائبة التي لها آراء اعتبروها متطرفة آراء قريبة للعرب حين كان كثيرون يخشون من أن يؤيدوا الفلسطينيين أو يدافعوا عن الحقوق المدنية للعرب هل هذا الثمن الذي دفعته سينثيا ماكيني أم المسألة ليست بالشكل الذي يُطرَّح أحيانا من يقف مع العرب لابد أن يُطرَّد من الكونغرس؟

سينثيا ماكيني: حسنا إنه حقيقة إنني كنت قد اُستهدِفت من قِبَّل مجموعتين قويتين قبل الانتخابات قبل عامين والمجموعتين القويتين كانت اللوبي الإسرائيلي المعروف رسميا باسم (AIPAC) وهو هيئة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية وأيضا من جانب الحزب الجمهوري من حيث الأساس ما حصل في الانتخابات إن الجمهوريين وظفوا بعض الثغرات الموجودة في النظام الانتخابي الغير معروفة للناس التي تسمح لهم بأن يشركوا جمهوريا في انتخابات أولية ديمقراطية ومن ثم يعبر إلى الجانب الآخر ويصوتوا رغم أنهم جمهوريين إذاً كان هناك 48 ألف جمهوري عبروا إلى جانبنا وصوتوا في الانتخابات الأولية وهذا لم يسبق له مثيل سابقا وبهذه الدرجة بهذه المرة لأن كلا الطرفين يدرك ويعي ذلك وهذا أمر لم يحدث في تاريخ الانتخابات في ولاية جورجيا أو في البلد بشكل عام وهو إنه أمر يحدث بهذا الحجم وبهذا الكبر إذاً نحن نريد من الجميع أن يفهم تماما ما حصل لكي نجعل من الذهاب إلى انتخابات يوم عشرين يوليو بحده الأقصى وهذه انتخابات مهمة جدا لأننا نرى ما هو حادث الآن في هاييتي وحقيقة أن الرئيس أريستيد أعلن أمام الصحافة أن الجنود الأميركيين جاؤوا وأحاطوا به وقالوا له إما أن تذهب معنا أو يتم إعدامك وأيضا الآلاف والكثيرين من مناصريك سيموتون إذاً الرئيس أريستيد غادر هاييتي ليترك المجال لقوات مشاة البحرية الأميركيين، في جانب آخر كوبا التي أرسلت أطباء للمساعدة في العلاج الطبي الولايات المتحدة أرسلت قوات المارينز هذه حالة نراها تتكرر في أفغانستان وفي العراق والآن في هاييتي إذاً هذه القرارات يتم اتخاذها في واشنطن (DC).

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لكِ عفوا لضيق الوقت بالطبع ربما لم نتمكن من الخوض في العديد من تلك القضايا خصوصا القضية الخلافية المثارة بشأن مصير رئيس هاييتي المخلوع وماذا حدث له هل خرج باختياره أم قسراً على أي حال نتمنى لك التوفيق في حملتك الانتخابية ونرحب أيضا بالمنافسين في أي حملة انتخابية لأن يكونوا معنا دائما سعينا إلى أن يكون معنا أيضا المرشحون سواء للرئاسة أو لغيرهم ونتمنى أن نوفق في الحلقات المقبلة، معنا أيضا نائبة لها تجربة مختلفة وهي من ولاية أوهايو ماري روز عوكار نائبة مخضرمة كانت في الكونغرس الأميركي في مجلس النواب لكن المهم هو أنها الآن ترأس اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز، كيف تبدو لكِ المعركة من الداخل ثم الآن من الخارج خصوصا إذا كنا نتحدث عن حقوق الجالية من العرب الأميركيين؟

ماري روز عوكر: بالطبع أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن العرب الأميركيين يسجلوا أسمائهم في قوائم الانتخاب ويصوتون أيضا وخاصة الذين يشعرون بحساسية قضية الحقوق المدنية ونعلم أن العرب الأميركيين والعرب من بلدان أخرى يرون خروقات وانتهاكات لحقوق الإنسان بشكل صعب وأيضا بصفتي نائبة سابقة في الكونغرس وأيضا عضوة الكونغرس ماكيني وآمل إنكم سوف ترون بعض التغيرات كما تحدثت عنها ولكننا نعلم أيضا إننا أيضا هناك مسألة القانون الذي يحدد الهويات على أساس عنصري وأيضا السيناتور إدواردز هو أحد الذين كانوا من رعاة مشروع القانون أي وأعتقد إنهم يمثلون حركات الحقوق المدنية والآن بعض الاتخاذات لأجزاء من قانون الوطنية مشجع لنا لأنني أعتقد أننا نرى كنساء عربيات من أصل أميركي وأيضا وعلى مدى ستين عاما لم أر أي شيء كالذي أو كالطريقة التي يتم بها معاملة العرب الأميركيين وبصراحة كأميركية أقول إننا يجب علينا أن نكافح من أجل حماية حقوق مواطنينا وهذا ما نفعله في منظمتنا ولهذا السبب نوصي بأن هناك بنود يجب أن تُدخَّل في القانون لتكون ضمن قانون الوطنية والتي تخالف الحقوق المدنية لكل الأميركيين وليس العرب الأميركيين فقط.

حافظ المرازي: سيدة عوكر ربما مع الوقت البسيط لنا على أي حال معنا قيادات وناشطون من الجالية العربية هنا في واشنطن وأوهايو ولوس أنغلوس ربما سآخذ سؤالا من أحد الناشطين والذين يتابعون معنا في هذه الحلقة الخاصة من ولايتك أوهايو وربما من الناخبين السابقين لك أوهايو سآخذ منهم سؤال مقتضب الزميلة وجد وقفي أعطيها الميكروفون هناك في كليفلاند، وجد.

روز ماري عوكر: أنا غير قادرة على سماع السؤال.

حافظ المرازي: يبدو أن لدينا مشكلة في الصوت، سيدة ماري روز عوكر كان هناك أعتقد محاولة الآن نأخذ أحد الأسئلة من أحد جمهورنا في كليفلاند بولاية أوهايو سؤال موجه لكِ لكن دعيني ربما أنا أسال سؤال سريع خاص بموضوع هل هناك خلافات حقيقة بالنسبة لموقف الديمقراطيين والجمهوريين في قانون الوطنية مكافحة الإرهاب لإنه جون كيري المرشح الديمقراطي المرجح أو جون إدواردز الذي ينافسه كلاهما صوت لقانون الوطنية؟ لو وضعت هذا السؤال وأضيف عليه الآن السؤال الذي سيأتي من أوهايو وأستمع إلى إجابتك إلى للسؤالين نستمع إلى إجابه سؤال أوهايو بالمثل أيضا، وجد.

وجد وقفي: تفضل لو سمحت أسمك.

أسامة عوض: أسامة عوض، ست ماري روز مرحبا أنا مبسوط أشوفك في واشنطن وأنا من الناس اللي بعرف إنك أنتِ من ناشطين أوهايو فأنتِ سمعتِ عدد الناس اللي اتسجلوا للاقتراع في أوهايو فنحن الآن بيهمنا إنه ندعو الجالية العربية مش بس في أوهايو في أميركا كلها إنه يروحوا للتصويت لأنه إحنا بنعرف كعرب أميركان إذا ما كان إلينا صوت ما إلينا حق فأيش بتقولي أنتِ؟ كيف بنقدر إنه إحنا نطلع هذه الجالية العربية للتسجيل والاقتراع؟ شكرا.

ماري روز عوكر: أنا أتفق تماما لأن العرب الأميركيين لو أرادوا تغيير السياسة العامة أن تتغير من قِبَّل الرئيس بوش أو غيره ما عليهم إلا أن يسجلوا في الاقتراع وأن يظهروا القوة التي تتمتع بها من خلال التصويت ولدينا حملة كبيرة الآن من قِبَّل لجنتنا اللجنة العربية الأميركية المناهضة للعنصرية ولو تذهبون إلى موقعنا على الإنترنت adc.org تستطيعون ملأ الاستمارة الخاصة بذلك و99% من أنحاء ولايتنا تستطيعون التصويت في هذه والمشاركة بهذه الطريقة بإمكانكم أن تذهبوا إلى مكتب عام وتسجلوا وإحدى الأسباب إن السياسات هي ليست كالسياسات الجيدة التي نريدها من حيث الحقوق المدنية والعدالة في الشرق الأوسط وغيرها والسبب إن المرشحين يتصورون إننا لا نملك نفوذا سياسيا ولكنني أريد من هؤلاء المرشحين أن يعلموا أن بإمكاننا أن نغير ميزان القوي في كل ولاية من الولايات باعتبارنا أميركيين ناشطين ليس فقط من خلال التسجيل للاقتراع ولكن من حيث نشر أفكارنا وموقفنا ولو عملنا ذلك بشكل كبير فأنهم سوف يستمعون إلينا ويغيرون بعض السياسات المريعة التي تجري في واشنطن حاليا فأنا أشعر بقوة علينا أن نذهب إلى موقع جمعيتنا وأيضا الموقع يشرح لكم كل شيء أو إذهبوا للمكتبة العامة في منطقتكم وأعطوا اسمكم وعنوانكم وسجلوا في قوائم الاقتراع.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لكي ماري روز عوكر عضوة مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي السابقة في ولاية أوهايو والرئيسة الحالية للجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز بالطبع سنعود إلى أوهايو وسنعود بالطبع إلى ضيوفنا في واشنطن وإلى لوس أنغلوس كاليفورنيا ضيوف من الناشطين ومن قيادات ومن المهتمين في الجالية العربية الأميركية في الساحل الشرقي أو الشمالي الشرقي هنا في واشنطن في الغرب الأوسط الأميركي أوهايو في الغرب الأميركي كاليفورنيا على مدى الساعة المقبلة ولكن بعد هذا الفاصل وبعد موجز الأخبار الذي يأتيكم وبعده سباق الرئاسة الأميركي من واشنطن في حلقة خاصة نستكمله معكم.

[فاصل إعلاني]

حافظ المرازي: عودة مرة أخرى إلى هذه الحلقة الخاصة من برنامج سباق الرئاسة الأميركي حلقة خاصة نقدمها ليوم الثلاثاء الثاني من مارس آذار 2004، يوم الثلاثاء العظيم كما يسميه الأميركيون في حملة الانتخابات الأولية للرئاسة التي يفترض أن يكون فيها الحزب الذي لم يتفق بعد على مرشح له أن يتنافس الساعون للترشيح من داخل الحزب ليُحسَّم من الذي يفوز على أو من الذي بأغلبية الأصوات، بالطبع نحن نتحدث عن مؤتمر عام للحزب لم يحدث بعد بالنسبة للحزب الديمقراطي إذا كان الحزب الجمهوري قد حُسِم بأنه لا يوجد من ينافس جورج بوش على فترة ثانية، الحزب الديمقراطي بدأ معركته في عشرين ولاية تمت فيها الانتخابات الأولية وتابعنها منذ البداية في ولاية أيوا وجون كيري فاز بـ18 منها نحن نتحدث يوم الثلاثاء العظيم عن عشر ولايات مهمة للغاية أو على الأقل خمس منها مهمة للغاية وأيضا من المرجح أن يفوز بها جون كيري ليضع ذلك حوالي أربعمائة أو خمسمائة مندوب فقط دون المطلوب له للفوز بترشيح الحزب وهو مما يجعل المسألة محسومة من الناحية الفعلية بنهاية اليوم لصالح جون كيري المرشح المرجح لكن جون كيري هناك مرشح ديمقراطي آخر ينافسه هو جون إدواردز، أيضا الأهم من كل هذا هو القضايا المطروحة الجالية العربية والمسلمة في أميركا كيف تراها لأن ربما رؤية هذه الجالية لتلك المعركة الانتخابية ولتلك الحملة ولقضاياها مهمة جدا لمشاهدينا في العالم العربي الذي ربما قد يمتعض البعض لأن تصبح السياسة الأميركية وسباق الرئاسة الأميركي من شؤوننا المحلية ولكن ربما خصوصا بعد الحرب في العراق والوجود الأميركي في العراق أصبح الشأن الأميركي شأنا داخليا عربيا مثلما أصبح الشأن العربي شأن داخليا أميركيا بعد الحادي عشر من سبتمبر أيلول، الصراع العربي الإسرائيلي ربما تراجع في قضايا هذه الحملة الانتخابية، العراق متقدمة ولكن هل هناك من فارق حقيقي في الخلافات بين المرشحين الديمقراطيين فيما بينهم أو مع المرشح الجمهوري؟ والحقوق المدنية للعرب والمسلمين في أميركا مطروحة ولكن ماذا سيفعل الديمقراطيون الذين يزايدون أحيانا على الجمهوري جورج بوش أو جورج بوش الذي يتوعد ويتعهد رغم معرفته بأن هذه الجالية ضد ما يُعرَّف بقانون الوطنية لمكافحة الإرهاب بأنه سيجدده، هذا النقاش على مدى هذه الفترة سيكون مع ضيوفنا في الأستوديو في واشنطن من الناشطين ومن قيادات الجالية العربية والمسلمة الأميركية ومعنا أيضا من كليفلاند في ولاية أوهايو في الغرب الأوسط الأميركي مع ناشطين من الجالية هناك يتابعون معنا أيضا البرنامج على الهواء وسيشاركون معنا ومن أقصى الغرب الأميركي في ولاية كاليفورنيا في ضواحي لوس أنغلوس ومقاطعة أورانج كاونتي أيضا مجموعة من قيادات الجالية والناشطين فيها هناك، لو بدأت أولا ربما ونحن نتحدث عن انتخابات الثلاثاء العظيم نتحدث عن ولايات ثلاث ضيوفنا أو بعض ضيوفنا منها ولاية مريلاند المتاخمة للعاصمة واشنطن وضواحيها أعتقد أننا لدينا هنا في الأستوديو في واشنطن على الأقل ثلاثة من الناخبين في ولاية مريلاند ربما أبدأ معهم أولا أتعرف على إن أرادوا أن يفصحوا لمن صوتوا في السباق الديمقراطي جون كيري، جون إدواردز، القس الأميركي الإفريقي آل شاربتون، دينيس كوسينيتش المتعاطف مع قضايا العرب الأميركيين ابدأ مع الصحفي سعيد عريقات.

العرب ما بين كيري وكوسينيتش

سعيد عريقات: أولا (كلام غير مفهومة) المستقل إلى أن سقطت المرشحة الديمقراطية قبل عامين لتسلم حاكمة الولاية وصعد إلى الموقع الجمهوري فغيرت انتمائي إلى ديمقراطي وانتخبت واحد من المرشحين الديمقراطيين اليوم.

حافظ المرازي: برأيك الذين صوتوا لواحد من المرشحين الديمقراطيين ممن تعرفهم من الجالية الغالبية صوتت لمن في رأيك أو الذين اقتنعت بحجتهم صوتوا لمن؟

سعيد عريقات: أعتقد أنهم صوتوا لكيري لشعورهم بأن كيري يحظى بفرصة حقيقية للنجاح ضد جورج بوش.

حافظ المرازي: خالد ترعاني عهدناه للحديث أكثر عن اللجنة أو رئيس اللجنة أو مؤسس اللجنة منظمة المسلمين الأميركيين من أجل القدس لكن أيضا كناخب في هذه الانتخابات الأولية كيف وجدت الخيارات أمامك؟

خالد ترعاني: نعم أنا من ولاية مريلاند ولي حق التصويت في ولاية مريلاند ولكن برأيي لو أن الحزب الديمقراطي وضع على لائحة الانتخابات ميكي ماوس فإن الجالية العربية والمسلمة سوف تصوت لميكي ماوس فنحن كعرب ومسلمين في الولايات المتحدة برأيي نحن بين مطرقة الديمقراطيين الذين احتكر سياستهم مجموعة من اليهود الأميركيين المتطرفين بدعم من إسرائيل وبين سندان الحزب الجمهوري الذي احتكره المسيحيين المتصهينين والذين برأيي لا يمتوا إلى المسيحية بشيء وإنما يريدونها حربا ضروس يعني كما قال الشاعر الجاهلي:

يكون تفالها شرقي نجد ولهوتها قضاعة أجمعينا

هؤلاء يريدون حرب على الجميع وضد الجميع كي يأتوا بالمسيح عنوة قبل موعده إن صح التعبير فبرأيي أننا كجالية عربية ومسلمة في الولايات المتحدة قضيتنا هي..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: نصوت ضد وليس نصوت مع..

خالد ترعاني [متابعاً]: ليس بالضرورة ولكن ما أريد أن أقوله أن قضيتنا ليست حزب ديمقراطي أو حزب جمهوري وإنما وقوتنا ليست بالوقوف إلى جانب الديمقراطي أو الجمهوري وإنما قضيتنا هي في ذاتنا وفي تفعيل الجالية العربية والمسلمة كي تصوت.

حافظ المرازي: ياسمين سعيد أنتِ ستصوتين لم تصوتي بعد.

ياسمين سعيد: (I’m a registered) أنا مسجلة كـ(Republican).

حافظ المرازي: جمهورية.

ياسمين سعيد: جمهورية وناوي أنا (Vote for) جون كيري لأن بسبب
(He is more electable).

حافظ المرازي: نعم، إذاً جمهورية ولكن ستصوت مع الديمقراطي جون كيري ممن كانوا قد أسموا في عهد انتخابات الثمانينات ريغان ديمقراطيو ريغان هذه المرة الكثيرون يتحدثون عن جمهوريو كيري ربما يكون هذا سابق لأوانه لكن ننتقل إلى الزميل نظام المهداوي ليسأل ضيوفه عن اتجاهات تصويتهم اليوم.

نظام المهداوي: استطعت أن تصوت اليوم من المرشحين؟

مهند: صوت لدينيس كوسينيتش لأنه باعتقادي إنه كان هو أكثر شخص إنه ممكن إحنا كجالية عربية نعرف بأن إذا كان كيري أو كان بوش هيكون نفس الطريقة فوجدنا أو بالأحرى أنا وأصدقائي اللي كنا نتباحث في الموضوع إنه إذا صوتنا لواحد مثل كوسينيتش اللي قضيته عملها جدا معروفة بالنسبة للأمور المتعلقة بالقانون الوطني وبالأمور اللي بتمس بجاليتنا فبإمكاننا لم نصوت لإليه ممكن يكون في عنده (Delegates) اللي بتروح للـ (Convention) وبيقدروا يحطوا هالأمور والنقاط الأساسية اللي تأخذ مجراها في الـ (Democratic convention).

نظام المهداوي: شكرا لك، السيدة ريمة النشاشيبي أنتِ خضتِ العمل السياسي من قبل ولم يحالفك الحظ في انتخابات خضتيها سابقا كيف ترين هذه الانتخابات وما مدى تأثير يعني قدرة العرب الأميركيين على التأثير بها؟

ريمة النشاشيبي: لازم للعرب الأميركيين يكون إليهم ثقل سياسي وانتخابي للأسف إنه لهلا ما فيه عندنا ثقل سياسي والانتخابي المهم جربناه وقت ما انتخبت الجالية بوش ولكن أنا برأيي إنه لازم نرجع نعيده، أهم شيء زي ما قال مهند إنه بالانتخابات الأولية هاي إنه إحنا ننتخب دينيس كوسينيتش لأنه هذه (Message) رسالة إحنا نبعثها لكيري ولإدواردز ولكلهم إنه كوسينيتش هو اللي بيمثل المواطن الأميركي لو كان عربي لو كان أي مواطن أميركي كوسينيتش هو اللي بيمثله وبيهتم بمصالحه ولكن بالانتخابات العامة سيكون انتخابنا للممثل الديمقراطي لأنه أهم شيء إنه ما ينجح الرئيس بوش إنه يرجع يُنتخَّب مرة ثانية بس أهم شيء إن الجالية العربية والمسلمة إنه الكل يسجل للانتخابات الكل ينتخب وينتخبوا ككتلة انتخابية واحدة (Again) من شان يكون عنده ثقل سياسي من شان تقدر تغير السياسة الخارجية، هلا السياسة الخارجية لو كان ديمقراطيين أو جمهوريين ما راح تتغير هلا بالوضع الحالي لأنه ما عندنا ثقل سياسي وانتخابي ولكن بتغيير هذا الثقل ممكن إنه السياسة الخارجية تتغير ولكن أهم شيء إنه الحفاظ على الحقوق المدنية محليا هون وهذا بيصير بانتخاب ومثل ديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة.

نظام المهداوي :حافظ معك مرة أخرى.

حافظ المرازي: شكرا نظام بالطبع سنعود إلى باقي ضيوفك ولكن لو اقتصرنا السؤال على من صوتوا اليوم صوتوا لمن ربما سؤالي يكون سهلا بالنسبة للذين يستمعون إلينا في كليفلاند أوهايو وهم على مقربة خطوات أمامهم مقر كوسينيتش أو ربما تكون أمامنا مفاجأة تنتظرنا بأن لا يكون كوسينيتش، وجد.

وجد وقفي: نعم حافظ شكرا الحقيقة معظم الذين أجلس معهم هنا في مدينة كليفلاند أبلغوني بأنهم صوتوا إلى دينيس كوسينيتش وعدد منهم لم يقرر بعد ومعي هنا السيد عصام الزعيم وهو ممثل ولاية أوهايو ممثل مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في مدينة كليفلاند، سيد عصام لمن صوت ولماذا؟

عصام الزعيم: صوت لدينيس كوسينيتش، كوسينيتش بمعلوماته والأشياء اللي يشجع فيها المسلمين والعرب يستحق صوت كل مسلم وكل عربي.

وجد وقفي: وماذا عن السيد رمزي؟

رمزي: أنا كمان صوت لدينيس كوسينيتش لأنه بيمثل كل الأفكار اللي إحنا الجالية العربية كجالية العربية بيمثل أصواتنا بيمثل شعورنا بالحكومة.

وجد وقفي: دكتور محمود العرى حضرتك طبيب وجراح لمن صوت اليوم؟ بداية هل صوت؟

محمود العرى: لا والله بعد.

وجد وقفي: هل ترغب في أن تذهب لتصوت؟

محمود العرى: بالطبع.

وجد وقفي: لمن؟

محمود العرى: لدينيس كوسينيتش.

وجد وقفي: لماذا؟

محمود العرى: لعدة أسباب أولا نحن نعرف دينيس منذ عدة سنوات وله حافل سياسي في هذه المنطقة بالذات وهو خدوم لكل أبناء المنطقة وبالأخص الجالية العربية هنا وبالتالي دينيس من خلال مشاهدتي للبرامج التليفزيونية الذي بدأ واضحا أنه متفهم لأمور الشرق الأوسط أكثر من أي رئيس حالي يعني أو من المرشحين للرئاسة.

وجد وقفي: نعم بالنسبة للسيدة ملك جاد الله يعني حضرتك علمنا بأنك مسؤولة شؤون المهاجرين والتمييز العنصري في مكتب النائب دينيس كوسينيتش هو نفسه المرشح ولكن في الكونغرس برأيك لماذا؟ طبعا صوتي لدينيس كوسينيتش أتوقع، لماذا برأيك دينيس كوسينيتش لماذا برأيك هو الأفضل للجالية؟

ملك جاد الله: هو أول مرشح للرئاسة كان اظهر بقوة تأييده لقضايانا كشعب عربي وكان ضد الحرب ضد العراق ولهلا وبعدين وبكرة مُصِر على إنه السلام للجميع بما فيهم الفلسطينيون أهم قضية بالنسبة إليه وكما نحن هون كجالية على حقوقنا وطريقة معاملة الأميركان من ناحية السياسة اللي هو ما حسينا إنه العرب الأميركان المسلم يُعامَّل كما هو لازم في هذا البلد مع إنه نحن بيحق لنا كل الحق كأميركان ننال كل الاحترام وكل الحق كأي أميركي موجود هنا.

وجد: نعم شكرا جزيلا لكِ والآن عودة إليك حافظ في الأستوديو بواشنطن.

حافظ المرازي: شكرا الزميلة وجد بالطبع سنعود إليكم وإلى ضيوفكم لكن على أي حال هنا في واشنطن معنا على الأقل أحد الناشطين في حملة جون كيري للرئاسة خصوصا في ولاية فيرجينيا السيد مروان برقان حين تعي الجالية تقول دينيس كوسينيتش هذا رجل مواقف هل هناك لدى جون كيري أي شيء يمكن أن نقول أن هذا الرجل على الأقل إن لم يكن دينيس كوسينيتش ولديه فرصة فليكن جون كيري للأسباب التالية خصوصا ما يهم المشاهد في العالم العربي؟

مروان برقان: طبعا أول أشياء وأهمها الحفاظ على حقوق السر المدنية عفوا في أميركا لأنه هذه بتحقق لنا إنه بعدين ندلي بأصواتنا وإنه برضه ننظم أنفسنا لمساعدة أبناء الجالية هون وأهلنا في البلاد العربية، فيه عندنا حق التصويت إذا نحن ما مارسناهوش بنكون هايدي بنقصر مش بس مع نفسنا ولكن مع أهلنا بالخارج، عندنا في فيرجينيا مثلا قدرنا نشوف إنه فيه عندنا 16127 ناخب مسجلين التصويت لكن نسبة تصويتهم في انتخابات الرئاسة في سنة 2000 كانت 54% فقط هلا لما تعرف إنه اللي بيصوتوا عادة في الانتخابات الأولية زي اليوم كان مجرد 11% هذا للأسف ما يخليش إنه السياسيين في أميركا يحترمونا كجالية كفاية حتى يسمعوا بالأشياء اللي بنحكي فيها من ناحية السياسة الخارجية أو السياسة الداخلية فبودي إنه نشطاء الجالية العربية والإسلامية في أميركا إنه أول شيء ينخرطوا في الأحزاب السياسية الأميركية وأنا طبعا من الحزب الديمقراطي واللي نشكر الله إنه كان بعضنا عنده بعد النظر إنه يدخل مع إنسان زي جون كيري هيكون المرشح الديمقراطي وإن شاء الله هيفوز في الانتخابات برضه قبل أيوا وقت ما كانت الصحافة الأميركية و(Bandits)

حافظ المرازي [مقاطعاً]: الجهابزة أو المحللون.

مروان بلقان [متابعاً]: المحللون السياسيين كلهم يفكروا إنه دين هو اللي هيكون رابح في السياسة.

مواقف متباينة لكيري من القضايا العربية

حافظ المرازي: طيب لنتوقف على دين بالنسبة للموقف موقفه بالنسبة للصراع العربي الإسرائيلي أو بالنسبة لعملية السلام هل لك أي تعليق أستاذ نهاد على موضوع آخر طيب دعني هنا أتوقف عند ما نسمعه من المرشحين حين يتحدثون إلى العرب الأميركيين أو حين يكون لديهم يكونوا متأخرين في السباق ربما كما هو الحال مع دينيس كوسينيتش رغم أننا لا نشكك في صدق نواياه وما نسمعه حين يدخلون الرئاسة، جون كيري حين تحدث إلى العرب الأميركيين في أكتوبر تشرين أول الماضي في ديترويت في ميتشيغان لنستمع إلى ما قاله عن موضوع الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل على الأراضي الفلسطينية لنستمع.

جون كيري: أشعر بمدى حسرة الفلسطينيين تجاه قرار إسرائيل بناء حاجز وراء الخط الأخضر في عمق الأراضي الفلسطينية لا نريد حاجزا إضافيا في وجه السلام.

حافظ المرازي: جون كيري ضد الجدار هذا الحاجز كما اسماه ولوعة وحسرة الفلسطينيين يشعر بها ولا يريد حاجزا ضد السلام، موقف قوي جدا بالتأكيد صفق له العرب الأميركيون لكن وقتها لم يكن جون كيري يأمل ربما في أن يكون في المقدمة كان هوارد دين في المتقدم، لننظر إلى جون كيري لم يدخل البيت الأبيض بعد ولكن جون كيري أصبح الآن المرشح المتقدم ماذا قال جون كيري منذ يومين فقط في نيويورك في المناظرة التليفزيونية حينما سأله المذيع التليفزيوني لـ (CBS) دان رازر وسأل باقي المرشحين مع رأيكم في موضوع الحاجز هل هو جدار أم حاجز أو سياج كما تستخدم إسرائيل التعبير؟ لنستمع إلى رد جون كيري ولم يدخل الرئاسة بعد.

جون كيري: أصفه بالحاجز الضروري لأمن إسرائيل إلى أن يتوافر لها شريك يمكن التفاوض معه.

حافظ المرازي: إذاً تذبذب في المواقف بل لا أريد أن استخدم تعبيرا فظا، مروان برقان كيف تفسر لنا ذلك؟

مروان برقان: أخي حافظ أولا المفروض الواحد يفكر واقعيا بالانتخابات الأميركية إن اللي بده يفوز بالرئاسة بده ينال على أصوات المستعدين يروحوا يصوتوا فالسؤال هو بيكون الجالية العربية الأميركية والإسلامية كم صوت عندنا في نيويورك مقارنة في أصوات الجالية اليهودية في نيويورك فرضا وقد إيش يعني تاريخيا قد إيش قدروا على أنهم يحققوا الأصوات هذه؟ بتذكر بسنة 2000 كانت الجالية الإسلامية على الأقل راحت مع بوش اللي هم كانوا بالأغلب المهاجرين الجدد من الجالية العربية الأميركية برضه وكان هذا خطأ فادح وشوفنا اللي حصل في العراق واللي صار بحقوقنا المدنية في أميركا واللي عانينا كلنا منه.

حافظ المرازي: دعني أمرر الميكروفون بالترتيب على الأقل في هذه الفترة لآخذ تعليق قصير عن هذا الموضوع بالتحديد، أستاذ محمد عويس.

محمد عويس: بهذا الموضوع ما قاله أخي هون هو عذر اقبح من ذنب يجب أن ننظر إلى سجل كيري وسجل جورج بوش الاثنين دعموا الـ (Patriot Act) اللي هو..

حافظ المرازي: قانون الوطنية.

محمد عويس: قانون حتى لا اسميه الوطنية بل اسميه قانون الطوارئ كما هو في معظم الدول العربية هناك قوانين طوارئ كهذه ويُنتقَّدوا العرب عندما يكون لديهم قانون طوارئ أما في أميركا فيُصفَّق لها، كيري صوت لهذا الموضوع كيري يتكلم عن أنه خدم في فيتنام وبوش يتكلم أنه ضرب العراق فلذلك يجب أن ننظر إلى السجل وليس إلى الدعاية الانتخابية، يجب علينا أن لا نصفق لأحد منهم يجب أن نعمل على أن نطلب منهم في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي أو الحزب الجمهوري أن يتبنوا قوانين تحمي الجالية العربية والمسلمة في أميركا وإلغاء قانون الطوارئ الموجود الآن لأن هذا سيأتي ويضر بمصالح الجميع ليس بالعرب والمسلمين ولكن بالجميع.

حافظ المرازي: أستاذ نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (CAIR).

نهاد عوض: بسم الله الرحمن الرحيم شكرا أستاذ حافظ يجب إزالة لبس في الانطباع المأخوذ خطأً عن الانتخابات الأميركية ودور الأقليات كالعرب والمسلمين في الولايات المتحدة، الانتخابات مثل حلبة المصارعة لا يمكن الكسب من أول جولة ولو دخل العرب والمسلمون بأعداد لا بأس بها وأفضل من انتخابات الرئاسة عام 2000 في هذه السنة لا يمكن أن نعلق آمال وأحلام على آمال وأحلام دخولنا في هذه الانتخابات وترجيح حتى مرشح على آخر لا يمكن أن يغير السياسة الخارجية الأميركية نحو قضايا العرب والمسلمين لأننا لسنا رقما قياسيا في المعادلة السياسية الأميركية إنما هو تمرين سياسي نتدرب عليه ونقوى عليه إذا استطعنا في هذه الانتخابات أن نحرز شيئا جيدا في ما منع تدهور الحقوق المدنية للعرب والمسلمين وكان لهم وجودا واضحا في العملية السياسية سنبني عليه في المستقبل لأن يكون لنا تأثيرا على السياسة الخارجية، جانب آخر وسريع في ظني أنه ليس من الحكمة الحديث عن من هو المرشح المفضل للمسلمين وكيف سيصوت العرب والمسلمين الآن حتى لا يؤخذوا على حين غرة وحتى لا يضمن ذلك المرشح أو ذلك الحزب أصوت المسلمين ويستخف بقوتهم وحكمتهم ولكننا يجب أيضا ننظر في الاتجاه الثالث وهو هناك رالف نادر وبإمكاننا أن نضغط على الحزب الديمقراطي ومرشحيه جون كيري وجون إدواردز لم يعطوا ضمانات ووعود للعرب والمسلمين تحقق لهم تصويت مؤكد في الانتخابات وممكن نتحدث أكثر فيه..

حافظ المرازي: بالتأكيد أستاذ عبد الله الزعبي من المعهد العربي الأميركي.

عبد الله الزعبي: من المهم عندما تذكر المؤتمر اللي حصل في ديربورن إنك تحطه في واقعه ألا وهو إنه هو في حد ذاته مؤتمر إنجاز للجالية لأنه قبل عشر سنين لم نحلم بأي من هذا الحضور القوي والواسع الذي كان رمز لتقدمنا كجالية ولأهميتنا فلا يأتي أحد لم يذهبوا إلى اليونانيين ولم يذهبوا إلى كثير من الأقليات الأخرى فهو بحد ذاته إنجاز، ستسمع شعارات كثيرة من هنا إلى نوفمبر السؤال هو من الذي يطبق هذه الشعارات ولذلك المعهد العربي الأميركي هدفه هو أن يكون للجالية العربية الأميركية حضور وحضور فعال ذكي وليس من أجل فقط أن تكون شخصا موجودا بلا هدف.

حافظ المرازي: هناك تعليق من كاليفورنيا.

نظام المهداوي: نعم حافظ معي الناشط سعيد مجتهد، سعيد ماذا تعلق على هذه الانتخابات؟ أنت تجولت في مدن كثيرة والتقيت مع عدد كثير من أبناء الجالية العربية كيف ترى اهتماماتهم كيف ترى إقبالهم على هذه الانتخابات؟

سعيد مجتهد: أفراد الجالية العربية والجالية المسلمة ما في شك إنه عندهم حماس شديد خاصةً بعد حوادث أيلول ولكن نحن لازم نكون واقعيين كجالية عربية وجالية إسلامية لساعتنا جدد على الساحة السياسية فلازمنا نوع من الثقافة للجالية لأفراد الجالية ولكن عندهم الحماس بيحبوا يشاركوا شعروا هلا إنه حقوقهم المدنية اللي كانوا أخدينها (For granted) يعني بموضوع..

نظام المهداوي: مفروغ منه.

سعيد مجتهد: فهلا بدهم إنه يقدروا يدافعوا عنها وهمهم على إدراك مؤكد إنه دفاعهم عنها هي الوسيلة الوحيدة لحصولهم على هالأمور هايدي.

نظام المهداوي: شكرا للنشاط السياسي سعيد مجتهد عودة إليك حافظ.

حافظ المرازي: ربما ساتجه إلى كليفلاند وهاهو تعليق سريع جدا في أقل من دقيقة ثم سنأخذ فاصل ونعود إلى ضيوفنا في واشنطن وأوهايو وكاليفورنيا.

وجد وقفي: نعم حافظ الحقيقة أود أن أتحدث هنا إلى فاتنة صلاح الدين وهي ناشطة هنا في الجالية العربية وترأس تحرير الجريدة العربية الوحيدة أو الصحيفة الوحيدة التابعة للجالية العربية.

حافظ المرازي: وجد خلينا.. وجد لنأخذ الفاصل إذاً ثم نعود إلى فاتنة لأنه بالتأكيد فاتنة لديها الكثير مما يمكن أن تقصه علينا بالنسبة لكليفلاند أوهايو وبالطبع لدى الكثيرين من ضيوفنا هنا في واشنطن في كليفلاند أوهايو في لوس أنغلوس كاليفورنيا يوم الثلاثاء العظيم في الانتخابات الأميركية ولكن التركيز بالنسبة لنا هو أين نصيب العرب وما الذي يعني العرب في كل هذا السباق إن كان يعنيهم شيئا؟ وهل هناك فارق بين المرشحين فيما بين الديمقراطيين أو حتى ما بين الديمقراطي وبين الجمهوري جورج بوش؟ نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

طرق للوصول إلى الناخب العربي

حافظ المرازي: سباق الرئاسة الأميركي في يوم الثلاثاء العظيم كما يسميه الأميركيون في حملة الانتخابات الأولية لهذه الرئاسة في كاليفورنيا في أوهايو وهنا في واشنطن وضواحيها بولايتي فرجينيا ومريلاند جالية من العرب الأميركيين من المهتمين والمحللين أيضا لما يحدث وقد توقفنا مع الزميلة وجد وقفي في كليفلاند أوهايو وضيفة تحدثنا أيضا عن البعد الذي ناقشناه الخيارات المطروحة أمام الجالية بين كيري أو بين غيره خصوصا من المرجح أن يفوز بالرئاسة.

وجد وقفي: شكرا حافظ كنا قد ذكرنا فاتنة صلاح الدين وهي رئيسة تحرير الصحيفة الوحيدة التي تصدرها الجالية العربية هنا في أوهايو بالرغم من كبر عددها أكثر من 180 ألف عربي هنا في أوهايو، هذه الجريدة الصحافة تتناول مواضيع مختلفة نشاطات الجالية وأيضا همومهم ومشاركتهم السياسية، فاتنة يعني بسبب احتكاكك المتواصل والمستمر مع الجالية من خلال عملك يعني برأيك ماذا كانت أهم القضايا التي تشغل بال الناخب العربي؟

فاتنة صلاح الدين: أولا بأحب أرحب بمشاهدينا الكرام بأنحاء أميركا اللي عم بيحضرونا هلا وبالبلاد العربية أنا فخورة جدا إني أكون معكم اليوم، بالنسبة إلى
(There are three main issues) فيه ثلاث أشياء؛ السياسة الخارجية هايدي أول شيء، الوظائف والتأمين الصحي.

وجد وقفي: نعم إذاً هذه ثلاث قضايا رئيسية كانت تشغل بال الناخبين يعني على ماذا تركز جريدتك؟ يعني رأيت هنا في الجريدة الصوت العربي سوف يذهب إلى من يعني ما هي المحطات التي تتناولها هذه الجريدة؟

فاتنة صلاح الدين: هي اجتماعية نشاطات الجالية وبتحكي كمان على آراء السياسة الأميركانية بالشرق الأوسط.

وجد وقفي: طب وبرأيك يعني هل فيه مرشح مفضل يعني من خلال احتكاكك مع قراء هذه الصحيفة؟ هل برأيك هناك مرشح مفضل يفضله أبناء الجالية على مرشح آخر؟

فاتنة صلاح الدين: في طبعا دينيس كوسينيتش ونحن بأوهايو هذا المفضل اللي عم نسمعه للجريدة مش أنا.

وجد وقفي: نعم شكرا جزيلا فاتنة وأيضا حافظ معنا السيدة سعاد منصور وهي ناشطة في الجالية العربية وهي من إحدى مؤسسي منظمة انتخب الآن، سيدة سعاد يعني لماذا اسم أنتخب الآن؟ يعني هل رأيتِ أن الجالية بحاجة لأن تسمع بمنظمة لديها مثل هذا الاسم حتى تتحرك وتذهب للانتخاب؟

سعاد منصور: كان من الواضح إنه الجالية العربية الأميركية مبتطلعش بكل قواها للانتخابات إحنا هلا في الوقت الحاضر نشعر بالنداء التاريخي لجاليتنا في إنها توقف موقف تجاه السياسة الخارجية الأميركية وتنتخب الإنسان اللي بيعبر عنا، عندنا طبعا مؤسساتنا موجودة من قبل مثل (ADC) مثل (AI)، (CAIR) مثل (ACCESS) مثل المراكز الإسلامية المراكز الدينية الكنائس إلى أخره ولكن عملنا (Invent) طريقة جديدة للتوصل للناخب العربي لباب داره على أساس إنه نطلع الصوت العربي الأميركي اللي يحط برنامج سياسي واضح
(Locally) يعني محليا طبعا همومنا مشتركة ما إحنا جزء من هذا المجتمع لكن برضه بدنا نطوره إلى مواقف سياسية على المجال الخارجي في وطنا العربي.

وجد وقفي: نعم شكرا جزيلا لكِ يا ست سعاد والآن عودة إليك حافظ في استوديوهاتنا في واشنطن إليك حافظ.

حافظ المرازي: شكرا وجد بالطبع أرجو من جمهورنا في المدن الثلاث واشنطن كليفلاند وفي ضواحي لوس أنجلوس أن يصبروا علينا وأيضا أن يسامحونا مع ضيق الوقت ومع نوعية ضيوفنا من الناشطين الذي يمكن لكل واحد أن يملأ برنامج ساعتين فإذا بنا نحاول أن نحصرهم بكل أفكارهم في نصف دقيقة أو في دقيقة لكن دعوني مرة أخري أن نلف بالميكروفون على بعض ضيوفنا خصوصا الذين لم يتحدثوا بعد ونأخذ بشكل عام آرائهم فيما.. نحن لا نناقش عن مرشح مواقفه قبل الانتخابات وبعد الانتخابات نحن نناقش بالنسبة لجون كيري مرشح وهو مازال حتى في الانتخابات الأولية وهذا الاختلاف، أستاذ خالد داوود من صحيفة الأهرام.

الديمقراطيون الأفضل للعرب

خالد داوود: يعني أنا لا أتفق مع الرأي القائل أنه كيري لا يختلف عن المرشح أو يعني مواقف المرشحين الجمهوريين من القضايا العربية تحديدا وإن كنت يعني أرى بالفعل أنه بحكم وجوده في نيويورك وتحدثه أمام جمهور غالبيته من ربما يكون من اليهود الأميركيين قد دفعه إلى تبني موقف قد نراه نحن متراجعا عن المواقف الذي تبناه في ميتشيغان في شهر أكتوبر ولكن يعني أعتقد كما قال زميلي الترعاني فيعني الاتجاه الغالب لدي معظم العرب هو انتقاء مرشح بديل عن الإدارة الحالية بحكم على الأقل الشخصيات التي تنتمي إلى هذه الإدارة والتي تتحكم فيها من المعروف أن مواقفها غير مؤيدة للجانب العربي بينما السيد كيري على الأقل لمعه بعض الأميركيين العرب من الخبراء في قضايا الشرق الأوسط وبشكل عام هو مثقف ومطلع على المواقف العربية ومن الواجب علينا أن نُذكِره بتعهداته على سبيل المثال أنه إذا نجح في تولي الرئاسة فأنه سوف يبعث بالرئيس السابق كارتر سوف يبعث بالرئيس السابق كلينتون من أجل محاولة إحياء ملف الصراع العربي الإسرائيلي وهذا هو بالفعل متوقع من أي مرشح آخر عدا الرئيس بوش الذي قام بحرب العراق الانفرادية وفي ظله أشكروفت يقوم بإساءة معاملة العرب والمسلمين فبالتالي هناك فرق كبير بين المرشح كيري والرئيس الحالي جورج بوش.

حافظ المرازي: أسال صحفي آخر معنا في الجمهور الصحفي أستاذ صالح جعودة هل ترى هذا الفارق أو عدم وجود الفارق بالنسبة لكيري وجورج؟

صالح جعودة: لا بالتأكيد أنا أؤيد ما ذهب إليه أخي خالد لكن أحب أن أوضح شيئا لجمهور قناة الجزيرة ولمشاهدي قناة الجزيرة هو أن هناك إستراتيجية لدي الولايات المتحدة الأميركية خاصة في السياسة الخارجية ولديها ثوابت هذه الثوابت لا يختلف عليها الحزبان وهذا شيء يجب أن يكون معروفا ولعل أغلبية الحاضرين يعرفوا ذلك مثلي وأحسن مني، الاختلاف بالنسبة لما نرجوه أو لقدوم الديمقراطيين للبيت الأبيض بالتأكيد سيكونون مهما كان درجة سوئهم سيكونون أفضل من هذه الإدارة لسبب رئيسي وهو أن أركان هذه الإدارة وقيادتها قد اتخذت من البعد الديني الطابع العقيدي أو العقائدي في قيادة السياسة الخارجية الأميركية هذا سبب رئيسي، السبب الثاني بأننا سنلاحظ بأن الديمقراطيين تاريخيا حلفاؤهم في إسرائيل مثلا هم من اليسار الإسرائيلي وبالتالي سنرى الليكود وقد قل حجمهم أو قل تأثيرهم، بالنسبة للعراق أيضا سيقننوا العملية وسوف لن نرى تأييد مثل ما نراه مثلا من وولفويتز لأحمد الجلبي أو لغيره كذلك على مستوي الديمقراطية وحقوق الإنسان سيكون هناك مصداقية..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: هذه توقعات أنت تتحدث عن توقعات.

صالح جعودة [متابعاً]: نعم مصداقية الحديث عن الإصلاح السياسي والديمقراطية في العالم العربي ستزيد مع إدارة ديمقراطية..

حافظ المرازي: طيب اسمع عبد العزيز عواد وجشمناه السفر من نيو جيرسي إلى واشنطن بالنسبة أعتقد هذه موسيقى في أذنك كديمقراطي ناشط جدا في هذه الحملة أن كل هذه الأمور سيأتي بها مرشح ديمقراطي.

عبد العزيز عواد: هو طبعا أنا أؤيد كثير من الحضور اليوم إنه السياسة الخارجية الأميركية عمل مؤسساتي ونعرف ذلك ونعرف أنه الفروق قليلة جدا ما بين الحزب الجمهوري والديمقراطي تجاه هذه المنطقة ولكن اليمين المتطرف المسيحي خطف السياسة الخارجية بالحزب الجمهوري فعلى الأقل هناك إجماع من داخل الحزب دعم قيام دولة فلسطينية بالحزب الديمقراطي وأيضا كلام أنه يجب أن نستقطب الشارع الإسرائيلي المساند للسلام وتفعيل العملية السلمية وكما الصديق أشار إنهم.. كيري سيختار الرئيس بيل كلينتون والرئيس السابق جيمي كارتر ليذهبوا في عملية سلمية لتلك المنطقة ولكن كلمة وحيدة عن موضوع العمل السياسي في الولايات المتحدة اللعبة السياسية لعبة ماكرة ويجب أن لا نواصل الكلام عن المثاليات، هناك مد آخر لدليل قاطع لأهميتنا وثقلنا السياسي في هاي البلد هي استطاعتنا أن نستطيع أن نهزم إدارة معينة حتى في هذه الانتخابات إذا استطعنا أن نُفعِل الجالية وأن تصوت للمرشح الديمقراطي واستطعنا هزيمة هذه الإدارة سينزل في التاريخ إنه هذه الجالية نعم ترقت للمسؤولية واستطاعت هزيمة إدارة.

حافظ المرازي: نعم طيب أنا لم أسمع أيضا من حنا حنانيا من شبكة المهنيين العرب الأميركيين، اتفضل حنا.

حنا حنانيا: بحب أزيد على اللي حكاه إنه الحزب الديمقراطي هالمرة في ملأ من أبناء الجالية في جميع الميادين مثل جون كيري من أقرب المقربين إليه من أبناء الجالية العربية بل شاهين وكثير من الشباب دخلوا في صفوف الحزب بسبب الانتخابات وبسبب إسقاط بوش فإسقاط بوش بالنسبة للجالية راح يدعمها بشكل كبير للانتخابات الجاية حتى لو كان جون كيري كثير قريب على بوش في مواقفه السياسية بس خبرته بشكل عام راح تعطينا عالم أفضل.

حافظ المرازي: أمان لم أسمع منها أيضا أمان خلف ناشطة في الجالية.

أمان خلف: بالنسبة لإلي سمعت كل شيء بس ما بلاقي كثير فرق بين الـ (Democrats) والـ (Republicans) بسمع رالف نادر كثير بشجعه كثير بلاقي مواضيعه يعني إنه حتى يعني بيقولوا إنه هو بياخد من (Democrats votes) وهيك يعني ما لازم تتفهم هيك بيقدر كمان إنه هو شخصيا قال بيقدر ياخد من (Republicans votes) يعني كثير بيلاقي الأشياء اللي بيحكيها من ناحية واشنطن (Being corporate occupied territory) يعني..

حافظ المرازي: أراضي محتلة من قِبَّل الشركات الكبرى.

أمان خلف: صح يعني أشياء جديدة.

حافظ المرازي: نعم جديدة.

أمان خلف: وهذا يعني بالأربع سنين اللي مرت ما شفنا شيء أتغير.

حافظ المرازي: طيب سأعود أكثر من يد مرتفعة ربما أنا متفهم لأننا لم نتمكن من أخذ الكثير من المتحدثين هنا لكن أيضا لا أريد أن أظلم من لم يتحدثوا على الإطلاق في كاليفورنيا أو في كليفلاند ربما في نصف دقيقة نستمع من كل أو من ثلاثة أو أربعة من كاليفورنيا نظام لم يتحدثوا من قبل عن رأيهم بشكل عام أو تعقيبهم على هذه الحملة الانتخابية وعلى القضايا التي سمعنها من جمهورنا هنا في واشنطن أو من كليفلاند أوهايو.

قوة ضغط عربية

نظام المهداوي: نعم حافظ نبتدئ في طريف النشاشيبي الناشط الجمهوري في جنوب كاليفورنيا، طريف لديك تعقيب على ما قيل قبل؟

طريف النشاشيبي: طبعا فيه عندي نقطتين بأحب أوضحهم أولا إنه انتخابات سنة 2000 ماكنتش غلط فادح انتخابات سنة 2000 بينت قدرتنا وثقلنا الانتخابي على الساحة الأميركية وهذا شيء ضروري جدا من غير انتخابات سنة 2000 ماكنوش بقية الناخبين المرشحين ما يتسباقوش على أبوابنا كجالية عربية ومسلمة من شان ياخدوا أصواتنا من ناحية ثانية الكل عم بيركز إنه رئيس الجمهورية بس هو اللي راح يقدر يغير قانون الـ (Patriot Act) لازم نركز على الكونغرس أعضاء الكونغرس السياسة بحد ذاتها لازم تكون سياساتنا محلية لازم نسوي (Lobbying) لأعضاء مجلس الكونغرس اللي عندنا كلنا في داخل الولايات المتحدة في جميع الـ (Districts) عشان هما اللي بيغيروه بس بأحب أذكر الناس إنه بداية الـ
(Patriot Act) بدأ (Under) تحت الرئيس كلينتون والأدلة السرية وإلى ما شابه فلازم جدا نكون مع أعضاء الكونغرس المحليين.

نظام مهداوي: حسام أيلوش المدير التنفيذي لمكتب (CAIR) في جنوب كاليفورنيا نستمع إلى رأيه.

حسام أيلوش: في الحقيقة من النقاط الإيجابية التي يجب أن تلاحظ هو أولا أن عدد المسلمين في جنوب كاليفورنيا في كاليفورنيا بالعموم كولاية يزيد عن ثمانمائة ألف يضاف إليهم حوالي مائتين ألف من المسيحيين العرب وهذا العدد المليون تقريبا يوازي قوة انتخابية قوية جدا لا يستهان بها ومن النقاط الإيجابية بأن رغم أن تاريخيا تلك الجالية كانت مشهورة بعدم الاكتراث في موضوع الانتخابات أو المشاركة اليوم نلاحظ بسبب عدة أمور لوحظت بعض استطلاعات للرأي للجالية العربية في المساجد وفي مراكز تجمعات هذه الجالية أن هنالك أمورا شتى تهم هذه الجالية بالإضافة إلى الأمور التي تهم المواطن الأميركي العادي ومنها مثلا تزايد الحملات العدائية ضد الإسلام والتهجم على الرسول عليه الصلاة والسلام والقرآن من قِبَّل اليمين الديني واليمين السياسي المتطرف الذي كثيرا منه ما هو على اتصال بالإدارة الأميركية الحالية اليوم وهذا قد أدى إلى تزايد تحمس وحماس الجالية العربية والإسلامية للمشاركة في الانتخابات بالإضافة إلى موضوع التعرض للمضايقات في مجال الحريات السياسية والحريات المدنية كما بمضايقات التي يتعرض لها المهاجرون الجدد من المسلمين والعرب في أميركا وهنا نأمل أن تكون المشاركة في هذه الانتخابات التمهيدية والانتخابات العامة القادمة إن شاء الله قوية مما يعطي صوتا وزخما لتلك الجالية المتزايدة في النفوذ والعدد إن شاء الله.

نظام مهداوي: أيضا حافظ عمر التربي وهو ناشط أيضا في الحزب الجمهوري في جنوب كاليفورنيا عمر.

عمر التربي: شكرا جزيلا أنا نبغي نوجه شكري لمحطة الجزيرة فتحتنا المناسبة هذه عشان يشاركوا باسم الجالية العربية والإسلامية في كاليفورنيا اللي بنركز عليه هنا إن حوالي ما بين 38 إلى 40% من الجالية العربية الإسلامية في أميركا لا زلت تؤمن بأن بوش ممكن هيصوتوا له أو ممكن في الانتخابات القادمة هينجح لذلك مش هيترددوا مش هيمشوا إلى الديمقراطيين هذه واحدة بعدين لما ننظروا للتصويت لديمقراطي أو جمهوري المفروض ننظروا للانتخابات الجانبية أو الثانوية اللي هي الناس اللي في المدن الناس النواب الناس في مجلس الشيوخ ما ننظروش لتصويت جمهوري عشان نحن ما عندناش اتفاق أو منحبوش بوش.

نظام المهداوي: شكرا للضيف عودة إليك حافظ.

حافظ المرازي: شكرا نظام كليفلاند أوهايو أيضا الزميلة وجد وقفي وبعض الضيوف الذين لم تتح لهم فرصة ربما نستمع إلى ثلاثة منهم في نصف دقيقة لكل منهم بالنسبة للقضايا الأساسية في رأيهم ومساهمتهم في النقاش الذي استمعوا إليه من باقي الضيوف في واشنطن وفي كاليفورنيا لوس أنغلوس.

وجد وقفي: شكرا حافظ نعم لدي هنا المحامي جهاد سمايلي وهو ناشط في الجالية العربية، سيد جهاد يعني استمعت إلى ما قيل قبل قليل حول القضايا التي تهم الجالية يعني بالنسبة على الصعيد الخارجي والداخلي لماذا تعتقد أنهم يتوجهون إلى الحزب الديمقراطي أكثر من الجمهوري يعني ما الذي لم يعجبهم في الحزب الجمهوري حسب ما استمعنا إلى غالبية الموجودين هنا؟

جهاد سمايلي: لأن هو التفكير عن الحزب الديمقراطي هو إنه على الـ (Minorities) بيحب يساعد الأقليات والعرب كـ (Minorities) بأميركا بنوجه صوتنا إلى الـ (Democrats) أنا ما بفكر إنه هايدا 100% صحيح و(Especially) هلا لازم إنه دينيس كوسينيتش ندعمه ولازم نساعده قد ما فينا بس لازم نفكر بالواقع كمان وهو الواقع إنه معقول ما فينا نخرج صوتنا للإدارة الأميركانية إذا ما ناضلنا مع دينيس كوسينيتش لأنه عارفين إنه (Probably is not gonna win) مش راح يربح والأشياء اللي بتهم الشعب العربي بأميركا بتشوفها كل يوم بالشغل هي الأشياء التمييز بالشغل التمييز العنصري عندنا الـ (Clients) تبع البيجو إنه عالم بيسموهم أسامي مش مليح للعرب (They thank that they are all terrorists) بيفكروهم كلهم إرهابيين بس بأميركا فيه عندنا شغلة كثير حلوة هي اسمها المحاكم الأميركانية اللي عندها الـ (Jury system) بيكون في 12 واحد بيقعدوا بيتسمعوا على الـ (Evidence) وبيقولوا أخر شيء إنه إذا صار فيه غلط مش غلط بلاش سياسة أبدا والأشياء الثانية اللي بتصير إنه العرب بالسياسة تبعنا هون بأميركا (Are being indicted and convicted because they are Arabs).

وجد وقفي: نعم سيد جهاد أعتذر على المقاطعة ولكن لضيق الوقت ونعود إليك حافظ في الأستوديو بواشنطن.

دروس مستفادة من الانتخابات السابقة

حافظ المرازي: شكرا وجد أعتقد فيه أكثر من ملحوظة لكن لو حاولنا أن نركز على موضوع الخيارات الكثيرون يتحدثون عن أنه عظيم دينيس كوسينيتش عظيم ولكن هل هو الذي سينجح؟ رالف نادر مرشح ابن عرب وله آراء قوية ولكن هل نهدر أصواتنا؟ ثم البعض يقول لو المنظمات العربية والمسلمة وقفت مع مرشح فتجميع الأصوات مع بعضها البعض سيكون له قوة ويكون واضح، الآخرون يقولون جربنا هذا في عام 2000 وقفنا مع جورج بوش وهكذا كانت النتيجة، نهاد عوض كيف يكون القرار؟ هل هو جلوس زعماء الطوائف مع بعضهم أو المجالس ويقولون نحن مع فلان ضد الآخر؟

نهاد عوض: كما فعلنا في عام الـ2000 عام الـ2000 اثبت كما ذكر العديد من المتحدثين أن المسلمين والعرب أثبتوا أن لهم رقما وثقلا سياسيا لكن ليس بمستوى التأثير على السياسة سواء الداخلية أو الخارجية لكنها أول خطوة في مشوار طويل، النقطة الثانية توسع اتحاد وتحالف المؤسسات العربية والإسلامية التي ستتخذ قرار مشتركا للاستمرار وإيجاد وإظهار المسلمين العرب كثقل سياسي السؤال من سنختار؟ سنختار بناء على استطلاعات الرأي المسلمين والعرب من خلال التواصل معهم المباشر وسيكون قرارا جماعيا وليس قرارا فوقيا وليس قرارا من المؤسسات إنما سيكون انعكاسا لميول العرب والمسلمين حسب مواقف وضمانات المرشحين، أخيرا لن يتخذ هذا القرار في هذه الأيام فليس من الحكمة إعطاء أي مؤشر لأي مرشح على أن يضمن أصوات المسلمين دون أن يقدم لهم ضمانات ووعود تُنفَّذ ولا تُنسَّى عندما يدخل البيت الأبيض.

حافظ المرازي: سعيد عريقات سأعود إليك يا عبد الله.

سعيد عريقات: أعتقد فيه قضية مهمة لازم الانتباه إليها القول بأنه ليس هناك فرق بين الحزب الجمهوري والديمقراطي في تقديري كلام غير صحيح، هناك فارق شاسع جدا كما تعلمنا من الانتخابات السابقة انتخابات عام 2000 أنا أرى كصحفي وكمواطن دورة انتخابية حيوية جدا لم نشاهدها في السابق وأعتقد أننا ممكن أن نستفيد من ذلك إذا تسلم دفة الحكم الحزب الذي يحافظ على حقوق المواطن الذي يهتم بحقوق المواطن المدنية وغيرها أعتقد إننا سنرى أن قانون المواطنة على سبيل المثال وقانون الوطنية كما يسموه أعتقد انه سيواجه حملة مركزة للتراجع أما إذا تسلمت السلطة التي نفذت هذا القانون أعتقد أننا سنرى أن هذا النوع من القوانين سيستمر وربما يُعزَّز.

حافظ المرازي: تعقيب سريع عبد الله عفوا سريع جدا.

عبد الله الزعبي: القول إنه العرب أو المسلمين سيصوتون مع ناخب واحد ككتلة هو غير واقعي وغير صحيح لأنه هناك عرب أميركان لن يغيروا تصويتهم لأنهم يؤمنون بعقيدة الحزب كالعرب الأميركان الذين ينتمون للحزب الديمقراطي والعرب الأميركان الذين ينتمون للحزب الجمهوري هذه واقعة ونحن في المعهد العربي الأميركي نبني على هذا الموضوع ليكون لنا قنوات مفتوحة لجميع الأحزاب لأننا لا نستطيع أن نتنبأ المستقبل.

حافظ المرازي: خالد كلمة سريعة.

خالد داوود: بس هي نقطتين سريعتين.

حافظ المرازي: نقطة خليها نقطة واحدة.

خالد داوود: نقطة (Ok) بس هما نقطتين النقطة الأولانية غير على الأقل كصحفي ولفهمي لما يقوله المؤيدين للحزب الديمقراطي هنا إنه من غير الصحيح أن كل العرب والمسلمين أيدوا بوش في عام 2000 ربما تكون منظمة (CAIR) قامت بذلك ولكن يعني هذا ربما يكون أحد الأخطاء التي تم أرتكبها من وجه نظر البعض النقطة الأخرى ربما يكون بعض المسلمين يصوت لصالح الحزب الجمهوري بسبب مواقفه المحافظة وهذا يعني 30 من 40% بسبب مواقف الحزب الجمهوري من الإجهاض من مواقفه من المثليين فبالتالي نشعر كمسلمين أو بعض المسلمين بالقرب ولكن المهم في هذه الانتخابات من وجهة نظري كمراقب خارجي التركيز على سجل الإدارة الحالية الإدارة التي تجاهلت القضية الفلسطينية تجاهلت العراق فبالتالي يعني حتى لو كنا مختلفين..

حافظ المرازي: طب محمد عويس كلمة محمد عويس.

محمد عويس: يعني يجب أن لا نخطأ هذه الانتخابات كما أخطاءنا بالانتخابات الماضية أن لنا وزن انتخابي وهدرناه لقد خسر آل غور.. لقد ربح آل غور الأصوات في ديترويت بدون أصواتنا وربح وخسر جورج بوش مع أصواتنا فمعنى ذلك
(What they call the zero sum theory) أننا أثبتنا يجب أن لا نخطئ هذه المرة ونعلن تأييدنا لواحد أو الآخر يجب أن يبقى التصويت تصويت ديمقراطي، يُعطَّي لكل مواطن عربي الحق بالتصويت بدون أن تلتزم الجالية العربية بأكملها مع مرشح أو المرشح الآخر.

حافظ المرازي: ربع دقيقة لخالد وربع دقيقة لمروان برقان يعني كلمة للأسف لم يبقى كثير.

خالد ترعاني: نعم أن ما أراه هو أن الفكر أو استراتيجية التصويت والتفكير فيها هناك فيه شيء مغلوط أن نتحدث عن أننا سوف نراهن على عضو في الحزب الديمقراطي كي يؤيد أو كي يؤيد اليسار الإسرائيلي كي يكون هناك عملية سلام برأيي شيخ حاطب.

مروان برقان: يا أخي مفروض نكون واقعيين في أميركا هذه الانتخابات مفتوحة العملية السياسية إلينا إذا مارسناها بصدق بيحترمونا الدخول والانخراط في الحزب الديمقراطي هو من أهم الأشياء اللي بنقدر نعملها حتى ندخل نقدر إنه نعزز وجودنا في الحزب وفي المراكز في الحكومة الأميركية.

حافظ المرازي: أعتقد هذه الكلمة الأخيرة في البرنامج هو المهم الدخول في العملية السياسية وليس فقط مجرد اتخاذ المواقف من الخارج بغض النظر عن الدخول بغض النظر عن القرارات الخاطئة حتى لو شعر البعض أنهم اتخذوا قرار في عام 2000 لم يوفقوا فيه فهناك تأكيد على أن هذه الجالية يحسب حسابها خصوصا وأن انتخابات عام 2000 حُسِمت بثلاثمائة أو أربعمائة صوت في ولاية فلوريدا ونحن نتحدث عن عشرات الآلاف من الناخبين مئات الآلاف من الناخبين العرب الأميركيين نتحدث عن قضية مهمة سباق الرئاسة الأميركي برنامج نقدمه كل أسبوع وحتى هذا السباق حين يحسم في مطلع نوفمبر تشرين ثاني المقبل أشكر ضيوفي هنا في واشنطن في أوهايو وأيضا في كاليفورنيا وأشكركم جميعا وأشكر فريق البرنامج في الدوحة وفي الولايات المتحدة الأميركية مع تحيات الجميع وتحياتي حافظ المرازي.