- الأيام الأخيرة في الحملة الانتخابية الأميركية
- موقف بوش وكيري من الجالية العربية المسلمة

- موقف الأمم المتحدة تجاه بوش وكيري

- المفاضلة بين بوش وكيري

- دور التلفزيون والإعلام في الانتخابات





محمد العلمي: مرحبا بكم أقل من أسبوع على يوم الحسم وبعد شهور من الحملات الانتخابية ومئات الملايين من الدولارات على الإعلانات والإعلانات المضادة عاد التنافس إلى نقطة الصفر بتساوي المرشحين مما يعد بيوم انتخابات مثير في حلقة الليلة سنحاول مناقشة تطورات الحملة الانتخابية وأحدث مواقف الجالية التي يقال إنها تدعم كيري ويقال أيضا إن كيري لا يريد أصواتها علنا على الأقل ونناقش أيضا ما يعلنه وما يضمره دبلوماسيو العالم في مقر الأمم المتحدة تجاه انتخابات قد تقرر حياة الناس العاديين في كثير من بقاع العالم أكثر مما قد تؤثر فيهم انتخابات دولهم ولكننا نبدأ أولا بموضوع الحملة الانتخابية التي دخلت أيامها الأخيرة. استعانت حملة جون كيري بكبار أسلحة الحزب في محاولة لإقناع الأقليات خاصة الأفارقة واليهود الأميركيين بالتوجه بأعداد كبيرة إلى صناديق الاقتراع غياب أكثر من مائتي طن من الأسلحة العراقية وفَّر ذخيرة حية للديمقراطيين للتأكد على فشل سياسية الرئيس بوش في العراق فضلا عن ارتفاع فاتورة الحرب بسبعين مليار دولار إضافية محتملة الرئيس بوش من جهته واصل الهجوم على خصمه متهما إياه بالتطرف الإيديولوجي وعدم الكفاءة في خوض حروب أميركا الجديدة الحرب استمرت على شاشات التليفزيون بإعلانات جمهورية تُشبِّه الإرهابيين بالذئاب المتأهبة للهجوم إذا فاز كيري المرشح الديمقراطي لم يقتصر على الرد بإعلان استُخدمت فيه الطيور بل وجد الوقت في زحمة الحملة الانتخابية للذهاب في حملة قنص في محاولة على ما يبدوا لطمأنة مالكي الأسلحة وربما أيضا لزرع الخوف في قلوب الذئاب، ولمناقشة هذه القضايا يسعدني أن أستضيف مجموعة من الزملاء جمعوا بين الخبرة الإعلامية والأكاديمية بالإضافة إلى معايشتهم لشؤون وشجون الجاليتين العربية والإسلامية في الولايات المتحدة إدموند غريب من الجامعة الأميركية ومحمود شمام مدير مكتب نيوزويك باللغة العربية وجورج حشمه المعلق الصحفي في كل من (Golden Times) و(Gulf News) و(Daily Star) سننتقل بعد قليل إلى دترويت وسينضم إلينا من هناك الزميل ناصر الحسيني وبعد منتصف الساعة سنتوجه إلى نيويورك لنتعرف على موقف العالم من الانتخابات الأميركية ولكن لنبدأ بالحملة إدموند الوقت في الزمن السياسي يأخذ بُعدا مختلفا عن الزمن العادي أسبوع بقي ماذا يمكن لهذين المرشحين أن يفعلا لترجيح كفتهم أو أحدهم على الآخر؟

الأيام الأخيرة في الحملة الانتخابية الأميركية

إدموند غريب: أعتقد أن أهم ما قد نراه من قبل المرشحين أولا كلا من هما سيحاول تعبئة قاعدته الأساسية الوصول إلى عدد أكبر من الناخبين المتأرجحين..

محمد العلمي: ولكن ماذا يمكن أن يفعل في هذا الأسبوع ما الذي يفعله؟

"
سيركز كلا المرشحين في الفترة الأخيرة على الحملات الإعلامية وخاصة في الولايات المتقاربة، متجاهلين الولايات التي هي في صالح أي منهما
"
إدموند غريب
إدموند غريب: التركيز مثلا للاستفادة من الأخطاء التي قد أو التي قد يقع بها الطرف الآخر أو المفاجئات التي قد تحدث وشاهدنا مثلا موضوعين أحدهما فقدان ثلاثمائة طن من الأسلحة أو المتفجرات في العراق وبالإضافة إلى ذلك الاستفادة من بعض التصريحات مثلا التي أدلى بها برنس كاوكروفت أو الرئيس السابق كارتر والتي انتقدوا فيها هذا بالنسبة للديمقراطيين موضوع أن عدم كفاءة السيناتور كيري أيضا إضافة إلى ذلك التركيز الإعلامي أعتقد أننا سنرى الكثير من التركيز الإعلامي والحملات الإعلامية في الفترة الأخيرة وخاصة في ولايات متقاربة وسيتجاهلوا الولايات التي في صالحهم وسيركزوا في العمل الإعلامي في هذه الولايات.

محمد العلمي: وعلى ذكر المثل الإعلامي محمود هناك إشارة إلى أن هذه المتفجرات الضائعة في العراق كانت قد ضاعت قبل مجيء القوات الأميركية وأن معظم وسائل الإعلام الأميركي لم تُشر إليها بالتفصيل المهم ربما لأنها تميل في غالبها إلى ترجيح أو تفضيل كيري.

"
كيري ما زال متراجعا أمام بوش في قضايا الأمن القومي وحتى العراق، وبالتالي يجب عليه التركيز على العراق أكثر كي  يستطيع أن يسحب بعض الأصوات
"
محمود شمام
محمود شمام: الناخب الأميركي لا ينظر إلى التفاصيل أكثر من 60% من الجمهوريين الذين سينتخبون الرئيس بوش لازالوا يعتقدوا بأن هناك أسلحة دمار شامل في العراق وبالتالي الـ (Sound) الجملة اللفظية القصيرة هي التي تشكل الرأي العام أو تشكل رأي الناخب الأميركي إذا هناك ثلاثمائة وثمانين ألف طن ضاع في العراق وهذه أمر أصبح حقيقة أنا أعتقد في هذه الأيام الأخيرة إضافة إلى لجوء كل منهم لتأكيد قاعدته الانتخابية خروج بيل كلينتون هو لاستعادة ما فقد كيري من السود لا شك دون ذلك أنا أعتقد هناك أمرين مهمين بالنسبة لكيري الذي لازال متراجعا أمام الرئيس في قضايا الأمن القومي وحتى العراق وهو أن يركز على العراق أكثر حتى يستطيع أن يسحب بعض الأصوات وخصوصا الوضع في العراق سيء وأن يركز على الصوت التقليدي للنساء وهم يشكلون تقريبا 60% من الأصوات المتأرجحة حتى الناس وهم من النساء غير المتزوجات وهذه مهمة جدا بالنسبة لكيري.

محمد العلمي: نعم جورج إذا بالنسبة لبوش هل تعتقد أنه الآن أصبح ضحية تطورات خارجة عن إرادته انتقاد رئيس الوزراء العراقي المؤقت علاوي لقوات التحالف بعد المذبحة للشرطة العراقية المتفجرات الضائعة هل تعتقد أن نظريا على الأقل الأمور تصب في اتجاه كيري؟

جورج حشمه: لأنا على أظن كذلك من هذا الرأي وخصوصا أن فيه عدد كبير هائل مش معروف من اللي سجلوا للانتخابات لأول مرة وهذا عامل ولا حد في أميركا قادر يحسم شو اتجاهه الأرجح إن هادول ضد سياسة بوش ومع كيري لأنه كل عملية الانتخاب في أميركا هي عملية ضد بوش مش مع كيري أكتر من.. وأصوات اللي تقيد بوش كثير أضعف من كيري.

محمد العلمي: لأن الانتخابات الاحتجاجية أكثر في أميركا هل تعتقد قبل أن أنتقل إلى دترويت هناك مشكلة بالنسبة لجون كيري أن بوش استطاع أن يحشد تأييد قاعدته أما كيري القليل الذي سيذهب لمراكز الاقتراع حماسا لكيري.

إدموند غريب: أولا لاشك أن كيري يعاني من مشكلة إلى حد ما فهو شخصيا بعيد نسبية عن الجمهور ليفتقد إلى شخصية كارزمائية ليس شخصية كارزمائية مع أنه يعتبر شخصية ذكية جدا وواعية وهو وبالتالي يستطيع أن يستفيد من ذلك ولكنه يعاني من مشكلة بالنسبة لهذا الجانب ولن على الرغم من ذلك في الآونة الأخيرة في الأسبوعين الماضيين قد أعاد الكثير من النساء وهو الآن كما سمعنا يحاول الاستفادة من الرئيس كلينتون للوصول إلى خاصة الناخبين السود الأميركيين.

محمد العلمي: وماذا عن هذه النقطة التي أثارها جورج، محمود هذا العدد الهائل من الناخبين الجدد الذين لا يعرف كثيرون عنهم إلى أي اتجاه هل هم سيحتجون كما يقول المنطق أم أن ربما الجمهوريين نجحوا في بعث حماس أكبر في قواعدهم؟

محمود شمام: الاثنين ولكن لا شك أن هناك ملاحظتين هامتين الأولى زيادة نسبة المقترعين بين الشباب وهؤلاء الشباب يهمهم موضوع التجنيد الإجباري يهمهم موضوع الحرب في العراق ويهمهم موضوع الـ (Jobs) لأنهم سوف يتخرجون ويريدون أن يجدوا عمل وبالتالي هذا هو الرقم المخيف بالنسبة للجمهوريين أين سيذهب في ولاية أوهايو على سبيل المثال هناك ثماني مائة ألف مصوت جديد وبدأ الجمهوريون يستخدمون في تكتيكات لإبعادهم عن صناديق الاقتراع عبر طباعهم في بعض الطعون الانتخابية من المهم النظر إلى الرقم 50% بوش من يرونه أنه راضين عليه 51% ما لم تهبط هذه النسبة تحت 50% لا زال لديه فرصة للفوز.

محمد العلمي: سأعود إليك جورج ولكن من الولايات المتأرجحة التي أشارت إليها جورج ميتشيغان وهناك في دترويت يوجد زميلنا ناصر الحسيني، ناصر كيف تبدو لك الأجواء هناك ومحاولات الحملتين ضمان هذه الولاية الهامة؟

ناصر الحسيني- مراسل الجزيرة- دترويت: كل ما قاله الضيوف الكرام صحيح هنا في ولاية ميتشيغان شمال الولايات المتحدة الحملتان حملة بوش وكيري دخلتا منذ أيام أو حتى منذ أسابيع يجب القول في سباقا محموم وسريع الوتيرة من أجل الاقتراب من قبل وعقل ناخب ولاية ميتشيغان ليلة الاثنين كان هنا لقاء انتخابي هائلة حوالي عشرة آلاف شخص من سكان ولاية ميتشيغان وخصوصا من طاقة دترويت حضروا لقاء جماهيري مع جون كيري المرشح الديمقراطي والأنباء تقول اليوم إن الكثيرين لم يتمكنوا من دخول ذلك الملعب وعادوا أدراجهم يعني أكثر من عشرة آلاف شخص بشكل عملي جاؤوا لرؤية المرشح الذين يفضلونه أصلا لأن ولاية ميتشيغان أصلا ولاية يملكها الديمقراطيون بالمقابل هناك الرئيس بوش الذي سيزور دترويت الأربعاء وهذه ثاني زيارة خلال شهر هذا يعطيه الكثير بطبيعة الحال من الرسائل بالجانب الديمقراطي لكنه يوضح لنا أيضا مدى صعوبة وخطورة ولاية صناعية مثل ميتشيغان وعندما نقول الصناعة..

محمد العلمي: نعم ناصر.

ناصر الحسيني: وعندما نقول الصناعة نحن نتحدث هنا عن القضايا التي يتحدث عنها جون كيري والتي يعتقد ديمقراطيون أن بوش الرئيس الحالي لم يعطها ما يكفي من الأهمية إذا سباقا محموم وكلا المرشحين يصبان الآن في هذه الأيام الأخيرة لليوم الصفر اهتمامهما وبشكل عملي وذلك من خلال الحضور الشخصي إلى دترويت للحديث بشكل مباشرة مع الناخبين.

محمد العلمي: ربما هذا الحضور يمليه أو تمليه أحدث نتائج استطلاعات الرأي العام التي تشير إلى تقدم طفيف جدا للمرشح الديمقراطي هذا يعطي أهمية تلقائيا لأصوات الأقليات ومنهم العرب والمسلمون الأميركيون الذين كما يشاع يتخذون من دترويت وميتشيغان ككل عاصمة له في الأمم المتحدة ما هي.. هناك استطلاعات الرأي تشير إلى ميل هذه الجالية إلى كيري ماذا لمست رغم أنك وصلت للتو يعني؟

"
يبلغ عدد العرب الأميركيين المسجلين للانتخاب نحو 235 ألف ناخب مسجل، وهم يشكلون 5% من مجمل أصوات ولاية ميتشيغان
"
ناصر الحسيني
ناصر الحسيني: بالفعل هذا ما لمسناه ربما أعطيكم مثالا بسيطا اليوم ونحن مع سائق تاكسي وهو أميركي يدعى ديف قال لي إنه جمهوري يحب بوش وسيصوت لبوش لكن كل أفراد العائلة ديمقراطيون هذه هي ميتشيغان منقسمة اليوم بين هذين المرشحين والأسر العربية والمسلمة التي ستصوت ولا شك في هذه الانتخابات هي أيضا منقسمة هناك عرب مع بوش وهناك عرب آخرون مع كيري العرب بلغة الأرقام حوالي مائتين وخمسة وثلاثين ألف ناخب مسجل يُتوقع أنهم يتوجهون عمليا للإدلاء بأصواتهم هم يشكلون محمد 5% من مجمل أصوات ولاية ميتشيغان ليس الولايات المتحدة وبالتالي هذا الـ5% يمكن أن تلعب دورا حاسما عندما تشتد الأمور طالما أن هذه الحملة ستكون متقاربة جدا العرب الأميركيون بطبيعة الحال الذين على الأقل كانوا مع بوش في فترة انتخابات عام 2000 يقولون هذه المرة إنهم أو إن أملهم خاب كثيرا في هذا الرئيس الذي لم يُعرهم أي اهتمام هذا ما يقولون وهناك عرب آخر من الجمهوريون الذين يعتبرون أن هذا الرئيس على الأقل على مستوى السياسة الخارجية قام بما يجب الحرب على الإرهاب لها أسبابها ومفهومها بالنسبة لهم هذا أول رئيس يقولون تحدث عن دولة فلسطينية بشكل واضح وفي الأمم المتحدة ويرون إذا في بوش جوانب جد إيجابية لا يراها الآخرون من الديمقراطيين وهذه هي طبيعة السياسة أصلا في الولايات المتحدة الجدل مستمر محمد الجدل مستمر.


موقف بوش وكيري من الجالية العربية المسلمة

محمد العلمي: نعم وسيستمر حتى الثاني من الشهر القادم على الأقل هذا إذا صارت الأمور على ما يرام ناصر الحسيني شكرا جزيلا من مدينة دترويت بولاية ميتشيغان حيث يتابع ردود فعل الجالية العربية والإسلامية هناك جورج 5% في انتخابات متقاربة في ولاية متقاربة ومع ذلك يتفادى المرشحان الظهور في صور أو أمام كاميرا تليفزيون مع داعمين عرب أو مسلمين لماذا؟

جورج حشمه: لأنه أولا الشعب الأميركي غير مهتم بهاي القضية..

محمد العلمي: لا لماذا لا يظهر جورج مع عرب جون كيري مع مسلمين وعرب يدعمونه علنا كما يظهر مع أقليات أخرى؟

جورج حشمه: لأنه هذا موضوع ما يعطيه أصوات كفاية في أميركا بالعكس يمكن يأخذ منه أصوات في مكان آخر تعليق لوليم سفاير في النيويورك تايمز أول أمس بيقول فيه إنه الغريب أنه الجالية اليهودية أو اليهود الأميركان يصوتوا 80% منهم يصوتوا مع كيري وكذلك العرب الأميركيين والمسلمين في أميركا يصوتوا مع كيري مع أنه هو يقول بذات الوقت أنه هذا التصويت مع كيري بالنسبة لليهود لأنهم هن اليهود عندهم قضايا مهمة ثانية منها مثلا الاقتصاد ومنهم الحريات وكلام من هالشكل مع إنه هذا في رأيي شخصيا ولو أنه كيري أخذ موقف متعاطف مع العرب أو المسلمين لكان اليهود صوتوا ضده مكنوش معه بها الشكل.

محمد العلمي: وهذه النقطة بالفعل محمود هناك من يميل للتفسيرات المؤامراتية يقول أن كل هذه الأرقام مطبوخة فقط من أجل حشد التأييد للمرشح الجمهوري جورج بوش مادام العرب والمسلمون يدعمون كيري ولهذا ينأى بنفسه عنهم ولا يريد الظهور معهم علنا.

"
ما زالت قضية 11 سبتمبر والحرب على الإرهاب قضية مهمة جدا، وليس لدي بوش أي قضية أخرى يربحها غيرها، إلا أن هناك مخاطر من الظهور مع العرب والمسلمين وأخذ أصواتهم في مباركة علنية
"
شمام
محمود شمام: أنا أعتقد في عامل موضوعي مهم جدا هذا العامل الموضوعي إنه الصورة النمطية للعرب والمسلمين في وسائل الإعلام الأميركية وهي اللي واصلة لمعظم الناخب العادي وخصوصا في هذه الولايات المتأرجحة هي صورة الإرهابي صورة من أنه ارتكب فعل الحادي عشر سبتمبر هذه الانتخابات تخاض على هذه العملية لازالت قضية الحادي عشر سبتمبر قضية الحرب على الإرهاب قضية مهمة جدا ليس لدي جورج بوش أي قضية أخرى يربحها غير هذه القضية وبالتالي هذا يعني بأن هناك مخاطر عديدة لأي مرشح بأن يظهر مع العرب والمسلمين يريد أن يأخذ أصواتهم من تحت الطاولة لا يريد أن يأخذ أصوات العرب والمسلمين في مباركة علنية عبر وإلا هناك أصوات مهمة خمسة وسبعين ألف بنسلفانيا مائة وعشرين ألف فلوريدا وهم يعرفون أن هذه الأصوات هي أصوات مهمة جدا في هذه الانتخابات القريبة ولكن لا يريدوا أن يغامروا بفقدان أصوات أخرى بالظهور مع القيادات العربية والإسلامية.

محمد العلمي: نعم وعلى عكس ذلك إدموند الرئيس السابق بيل كلينتون ظهر ولم يخرج تماما من نقاهة العملية الجراحية على قلبه وظهر في كنيس يهودي اليوم في فلوريدا وشيء يعني تعودنا عليه في الانتخابات الأميركية عادي جدا ولكن رفض جون كيري وأي أحد دعوة من مسلمي فلوريدا لزيارة أحد المساجد هل تعتقد أن مسلمي فلوريدا وغيرهم يضيعون أصواتهم بهذا الدعم الغير الذي لا يلقي حتى جميلا؟

إدموند غريب: بالضبط ولكن أعتقد أن الجاليتين العربية والإسلامية ينظروا إلى الأمور الآن من وجهة نظرهم بموضوعية أكبر ويحاولوا أن يروا من هو الأقل ضررا بالنسبة لمصالح الجالية أن كان ذلك بالنسبة للقضايا الخارجية المتعلقة مثلا بموضوع العراق بموضوع القضية الفلسطينية أو أهم من ذلك بموضوع الحريات..

محمد العلمي: لا ولكن..

إدموند غريب: أيضا الحريات لأن هناك فرق بين المرشحين هناك فرق بين المرشح الجمهوري محمد وبين المرشح الديمقراطي بالنسبة لعدد من القضايا التي تهم أبناء الجالية ومن أهم هذه المواضيع طبعا لا فرق بينهما بالنسبة لموضوع مثلا القضية الفلسطينية..

محمد العلمي: لا ولكن دعني لنعود إلى نقطة الظهور خجل المرشحين من الظهور مع يعني كان تقدم للجالية خلال السنوات القليلة الماضية الآن رجعنا عمليا إلى الثمانينات وإلى السبعينات.

إدموند غريب: فعلا هذه النقطة مهمة جدا أنه الجالية العربية الأميركية حققت تقدم في التسعينات عندما بدأ المرشحين بالمحاولة الوصول إلى هذه الجالية والحصول على أصواتها وبعد أن كانوا أيضا قبل ذلك كانوا يبتعدوا عنهم وحتى أن بعض المرشحين أعادوا أموال من شخصيات أو أشخاص عرب أميركيين تبرعوا لهم ولكن أيضا يجب أن نأخذ بعين الاعتبار موضوع أحداث 11/9، أحداث 11/9 بغض النظر عن الندرة لها وهل هي مبررة ولا لا ولكن الكثيرين من المرشحين الأميركيين والكثيرين في أوساط الرأي العام الأميركي ينظروا إلى العرب الأميركيين والمسلمين الأميركيين على أنهم إرهابيين على أنهم معاديين للولايات المتحدة ولمصالحها ولذلك فإن هؤلاء يحاولوا وضع مسافة في نفس الوقت فإنهم يحاول بعض هؤلاء القادة يرسلون أشخاص وخاصة ديمقراطيين حتى أن السيناتور كيري بعث أخوه للتحدث إلى الجالية العربية الأميركية.

محمد العلمي: واستفزهم في ذلك الاجتماع حسبما قيل.

إدموند غريب: مضبوط.

محمد العلمي: جورج إذا ليس في الإمكان أبدع مما كان؟

جورج حشمه: الحقيقة بدي أشكر شاغلة على خصوص الجالية أو العرب أنا بحكمي رئيس رابطة الصحفيين العرب في واشنطن..

محمد العلمي: أنا كنت سأشير إلى ذلك جورج.

جورج حشمه: معلهش بنسامحك المرة دي بس ذكرت أنا دعونا لحملة كيري إنه الشخص المسؤول عن سياسة الشرق الأوسط يتكلم مع الرابطة لليوم عدة مرات كل أسبوع نتصل فيهم ويوعدون خيرا وهتخلص الانتخابات وبعده ما جاء أحد ما يحبوا يظهروا مع الصحفيين العرب حتى في مناسبات من هالشكل.

محمد العلمي: مع أن شكلك غير مخيف ورئيس رابطة.

جورج حشمه: ابدا وخصوصا بعد المكياج.

محمد العلمي: نعم محمود إذا هل هذا الخوف هل هو مبالغ فيه هل هو هيستريا مبالغ فيها من انتقام الجالية اليهودية أم أن هناك كما يقول البعض ليس هناك تناقضا تجتمع الجاليتان على قضايا كثيرة الحقوق المدنية حتى حلول مقترحة لقضايا الشرق الأوسط والعراق يعني ليس هناك اختلاف جذري عميق عدائي بين يهود ومسلمي أميركا؟

"
رغم كل الغرام بين بوش وشارون ما زالت الجالية الأميركية اليهودية تصوت للديمقراطيين
"
شمام
محمود شمام: أولا هذه حسابات انتخابية ثانيا لا أعتقد بأن المرشح كيري على سبيل المثال أو بوش يخشون من الجالية اليهودية إذا ما اقتربوا من العرب والمسلمين لأنهم يعرفون جيدا بأن الجالية اليهودية جالية منظمة وجالية مدربة تدريب جيد على ثقل مواقفها الانتخابية وبالتالي رغم كل الغرام بين بوش وشارون لا زالت الجالية الأميركية اليهودية تصوت للديمقراطيين ولكن فيما أعتقد يتعلق بالناخب الأميركي المتوسط ما يسمونه بذوي الياقات الزرقاء ذوي الالتزام الاجتماعي القيم الاجتماعية لربما مبالغ فيها في محافظتها هؤلاء ينظرون فعلا نظرة إلى العرب والمسلمين بأنهم قد يكونوا مسؤولين عما جرى في إحدى عشر سبتمبر وأنهم يكرهون الولايات المتحدة وما شابه ذلك وبالتالي الحسابات الانتخابية تقتضي من الناخبين الابتعاد عن دعم الجالية العربية والإسلامية رغم حاجتهم لهذه الأصوات ويفتحون أبواب أخرى عبر وسطاء للحصول على هذه الأصوات والجالية العربية ليست لديها الآن كما هو واضح الا ان تنتقم من بوش ولهذا فهي تتجه لكيري.

محمد العلمي: وهذا الاتجاه يتم أيضا إدموند حسب بعض التفسيرات أن هذه الكوارث التي حلت بالجالية وكأنها لم تكن كافية وهناك من يقول أن الجالية خذلت في زعامات المنظمات أيضا وهناك بعض انتهازية محاولة شراء المناصب أو الحصول على دعوات للبيت الأبيض والإعلان عن دعم هذه الجالية أو تلك بينما لا يستند ذلك الدعم إلى أسس علمية.

إدموند غريب: القاعدة فعلا لا شك أن هناك شيء من هذا هناك بعض وهناك انتقادات حقيقية وأعتقد أنها تعكس الواقع بالنسبة لبعض المنظمات ولبعض القيادات في المنظمات الإسلامية الأميركية والعربية الأميركية التي حاولت الوصول إلى حد ما على ظهر هذه الجالية ولكن إجمالا اعتقد أن المشكلة هي أكبر من ذلك المشكلة هي أن الجالية لا تزال في بداية تنظيمها السياسي هي غير منظمة جيدا وبحاجة إلى تنظيم هي أنه لا يزال هناك خوف من المشاركة السياسية لدى العديدين من أبناء الجاليات العربية الأميركية والأميركية الإسلامية أيضا وبالتالي فأن هؤلاء لا يزالو لديهم نوع من الخشية ويحاولوا خاصة بعد الضغوط وبعد الانتقادات وبعد الضغوط بالنسبة لعمليات الحريات المدنية فأن الجالية تتأثر بهذه القضايا ولكن أعتقد أنه على الرغم من كل ذلك نرى الآن الجاليتان العربية الأميركية والإسلامية الأميركية معبأتين الآن أكثر من أي وقت مضى وأعتقد أننا سنرى مشاركة عالية من قبل الجاليتين في هذه الانتخابات

محمد العلمي: صدر ذلك وفي الجزء الثاني من هذا البرنامج سنحاول معرفة ما يفكر فيه وما يأمله دبلوماسيو العالم العاملون في مقار الأمم المتحدة من هذه الانتخابات مع الزميل عبد الرحيم فقراء من نيويورك سنعود بعد هذا الفاصل القصير ابقوا معنا.



[فاصل إعلاني]

موقف الأمم المتحدة تجاه بوش وكيري

محمد العلمي: مرحبا بكم مرة أخرى نتوجه رأسا إلى مدينة نيويورك مقر الأمم المتحدة حيث يوجد الزميل عبد الرحيم فقراء مساء الخير عبد الرحيم.

عبد الرحيم فقراء: مساء الخير.

محمد العلمي: تتناول الصحف ومختلف وسائل الإعلام آراء تعطي الانطباع على الأقل بأن العالم كله تقريبا باستثناء إسرائيل يريد طرد الرئيس جورج بوش إن أمكن ذلك واستبداله بكيري المرشح الديمقراطي نفسه يقول إنه يشعر أنه سيتعامل أفضل مع العالم وأن زعماء العالم أيضا يفضلونه كيف تبدو لك الصورة من هناك؟

"
علاقة معقدة تربط  كوفي أنان بإدارة الرئيس بوش، لكن أنان امتنع عن الإدلاء بتصريحات تقول بصريح العبارة إنه يفضل هذا المرشح على ذاك
"
عبد الرحيم فقراء
عبد الرحيم فقراء: هو طبعا المواقف مواقف الدول هنا في الأمم المتحدة تعكس مواقف عواصم تلك الدول وطبعا العديد من الدبلوماسيين وممثلي الدول هنا في الأمم المتحدة يقولون رسميا إنه ليس لديهم تفضيل بالنسبة لكيري أو جورج بوش لكن العديد من هؤلاء الدبلوماسيين والممثلين في مجالسهم الخاصة يعربون عن آراء ربما تنتقد إدارة الرئيس جورج بوش ويقولون إنهم في مجالسهم الخاصة طبعا إنهم يحبذون أن يفوز جون كيري في الانتخابات الرئاسية المقبلة وطبعا علاقة الأمم المتحدة مع الإدارة الأميركية قد مرت بعدة مراحل منذ أن قدم الرئيس جورج بوش إلى الأمم المتحدة ليقدم تصوره في سبتمبر/أيلول من عام 2002 لما يجب أن يكون عليه الوضع في العراق وكذلك قضايا أخرى متعلقة بالأمن والسلم في العالم تظل مسألة علاقة الأمم المتحدة والأمانة العامة للأمم المتحدة ممثلة في كوفي أنان طبعا كوفي أنان له علاقة معقدة بإدارة الرئيس جورج بوش وحتى الآن امتنع كوفي أنان عن الإدلاء بتصريحات تقول بصريح العبارة أنه يفضل هذا المرشح على المرشح الآخر.

[تقرير مسجل]

عبد الرحيم فقراء: الإرهاب الدولي تراجع بفضل الحرب التي تشنه عليه إدارة الأميركية الحالية هذا أحد المبادئ الرئيسية التي تستند إليها الحملة الانتخابية للرئيس جورج بوش بيد أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد ناقض ذلك الزعم عندما سأل أن كان العالم أكثر أمنا اليوم.

كوفي أنان– الأمين العام للأمم المتحدة: جوابي هو لا، لا أستطيع القول إن العالم اليوم أكثر أمنا مما كان عليه قبل سنتين أو ثلاث.

عبد الرحيم فقراء: وإذا كان جورج بوش يجادل بأن مجلس الأمن قد بارك غزو العراق فإن كوفي أنان قد أشار إلى أن الغزو كان غير شرعي قد يستشف من كل هذا أن أنان يدعم السيناتور جون كيري في حملته الانتخابية ألا أن أنان ينفي ذلك.

كوفي أنان: عندما أدلي بتلك التصريحات فإنني أدلي بها بناء على معلوماتي وتجربتي الخاصة وليس لدعم جانب واحد.

عبد الرحيم فقراء: الأمم المتحدة تصر على أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية الأميركية كما أن مصادر مقربة من أنان تشير إلى أنه لا يختار بين بوش وكيري بل بين التزام الصمت وممارسة حقه في الإعراب عن رأيه كأمين عام للمنظمة الدولية ولكن كيف تقيم المنظمة علاقاتها مع إدارة الرئيس جورج بوش حتى الآن؟

فريد إيكهارد– الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة: خلال الأربع سنوات الماضية تميزت العلاقات بين الأمين العام والولايات المتحدة بالمتانة كانت بينهم بعض الخلاف ولكن ذلك أمر متوقع.

جون دانفورث– المندوب الأميركي للأمم المتحدة: عندما كلفني الرئيس بوش بهذا المنصب سألته كثيرا أن كان يعتقد أن الأمم المتحدة مهمة وكان جوابه دائما هو نعم مهمة جدا.

عبد الرحيم فقراء: مواقف مرنة من الجانبين لكنها لا تخفي الارتياب المتبادل بينهما منذ غزو العراق إدارة الرئيس جورج بوش ترد على اتهام المرشح الديمقراطي جون كيري بأنها معزولة قائلة إنها تحظى بدعم أكثر من ثلاثين دولة في العراق أما كيري فيشدد على ضرورة تطبيع العلاقات الأميركية مع الأمم المتحدة في العراق وغيره من الملفات.

جون كيري– المرشح الديمقراطي للرئاسة: لقد نحينا أصدقاءنا في العراق جانبا ولذلك فإن 90% من الضحايا هناك في صفوفنا كما أننا ندفع مائتي مليار دولار لتغطية نفقات تلك الحرب.

"
قد تجد الأزمة التي تنتاب العلاقة بين الأمم المتحدة وواشنطن بعض الانفراج إذا ما فاز جون كيري في الانتخابات
"
تقرير مسجل
عبد الرحيم فقراء: طبعا محمد بالنسبة للأمم المتحدة كما سبقت الإشارة تقول إنه ليس لديها تفضيل فيما يتعلق بجون كيري أو بجورج بوش هذا من الناحية الرسمية لكن طبعا هناك شعور بأن الأزمة التي تنتاب العلاقة بين الأمم المتحدة وواشنطن قد تجد بعض الانفراج إذا ما فاز جون كيري بالانتخابات لكن الموقف الرسمي حتى الآن للأمم المتحدة هو أنها مستعدة للعمل مع أيٍ من المرشحين إذا سكن في البيت الأبيض ابتداء من موعد الانتخابات المقبل.

محمد العلمي: بالتأكيد لأنه لن يكون لديها خيارات كثيرة عبد الرحيم أشار جون كيري في المناظرة الأخيرة إلى أنه اجتمع مع مجلس الأمن الدولي قبيل الحرب وأنه استمع إليهم وقدم لهم نصائح وهناك من يشكك في هذا الاجتماع ماذا وجدت؟

عبد الرحيم فقراء: حقيقة حسب الاتصالات هنا في الأمم المتحدة كل الدول الأعضاء في مجلس الأمن تقول وحتى المسؤولين في الأمانة العامة يقولون إنه حسب علمهم لم يتم أي اجتماع لكيري مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن هنا في مقر الأمم المتحدة على الأقل قد يكون جون كيري قد التقى ببعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن لكن خارج نطاق الأمم المتحدة وخارج نطاق مجلس الأمن إنه حتى من الناحية الإجرائية طبعا لا يسمح لطرف غير رسمي بأن يحضر جلسات مجلس الأمن.



المفاضلة بين بوش وكيري

محمد العلمي: عبد الرحيم فقراء من نيويورك شكرا جزيلا محمود هل العالم سيكون أفضل مكانا مع جون كيري منه مع جورج بوش؟

محمود شمام: بدون أدنى شك لا شك بأن كيري وراه تراث ديمقراطي كبير تراث احترام الحريات المدنية كيري من نخبة الشمال الشرقي وهي نخبة منفتحة على العالم..

محمد العلمي [مقاطعاً]: ولكن محمود ماذا عن خوف كيري من اتهامه بالضعف وربما سيريد أن يظهر أو كما ظهر في الصورة وهو قناص في خضم الحملة الانتخابية يريد أن يظهر قويا وربما قد يبالغ في ردود الفعل تلك؟

"
كيري يميل عادة إلى حل المشاكل بشكل سلمي، بينما رأينا كيف يميل بوش إلى حل المشاكل مع العالم
"
شمام
محمود شمام: أولا الولايات المتحدة متورطة في العراق ولا تستطيع أن تخوض حروب أو أخرى لأن الجيش جيش القوات الأميركية المشكلة من عشر فرق مستهلكة إلى حد كبير جدا وبالتالي أيضا من المهم جدا التأكيد بأن في هذه الحملة الانتخابية التي شعارها الأساسي هو الحرب على الإرهاب لابد وأن يميل كيري إلى بعض التبريرات ويميل إلى إبراز نفسه كقائد عسكري ولكن إذا أخذنا سجلات المرشح كيري وموقفه من الحرب إبان حرب فيتنام وما بعد ذلك وتصويتاته في الكونغرس نجد بأن كيري يميل عادة إلى حل المشاكل بشكل سلمي بينما رأينا كيف يميل السيد بوش إلى حل المشاكل مع العالم.

محمد العلمي: ولكنه كيري يصر على أن يبدو أكثر رجولة من بوش في المؤتمر القومي في بوسطن إلى الآن ولكن ماذا عما قاله محمود القوات الأميركية الآن غير قادرة على اجتياح بنما حتى لو بقي بوش ليس هناك خطر مما يقوله البعض أن بوش أربع سنوات أخرى ربما أربع حروب أخرى؟

جورج حشمه: الحقيقة النقطة اللي لازم ننظر إليها في الوقت الحاضر هي تكهنات عن من يكون في حكومة كيري والشخصيات الأميركية المرشحة لهذا المنصب تعطي الطمأنينة للعالم كله أن هادول أشخاص عندهم خبرة واسعة عندهم اتصالات دولية مثل ريتشارد هولبروك مثل جوزيف بايدن مثل السيناتور تشوك هيغل..

محمد العلمي: يمكن حتى أولبرايت يعني.

جورج حشمه: بيل ريتشارد سون فهذه مما يعني يطمأن العالم أنه كيري يمكن يكون ميال للاتصال في الأمم المتحدة والاتصال مع الدول الأوروبية وغير الدول الأوروبية.

محمد العلمي: ولكن حسب تلك التوقعات إدموند أيضا هناك حديث عن رحيل باول بعد رمسفيلد ربما رحيل أشكروفت ربما قد يأتي بوش بوجوه أخرى أكثر اعتدالا لأن الرئيس بوش ليس لديه ما يؤكده الآن أكد مواقفه وربما يريد أن يصلح أخطائه في ولاياة ثانية.

إدموند غريب: فعلا هذه النظرية موجودة هو أن الرئيس بوش يعلم الآن ويعلم معظم مستشاريه وقد عكس إلى ذلك أيضا بعض الجمهوريين القدامى الذين انتقدوا سياسة الرئيس بوش وقالوا أن تحركاته في العراق كانت مسيئة وخطره وأن الكثير من المواقف التي تبناها قد أضعفت موقف الولايات المتحدة وعززت الإرهاب وبالتالي قد يجد نفسه مضطرا لتغيير اتجاهاته ولكن في نفس الوقت فأنه يجب ألا ننسى أيضا بأن هذه الإدارة وخاصة أن الشخصيات القريبة من الإدارة والتي تصنع القرار خاصة أشخاص مثل نائب رئيس الجمهورية شيني أشخاص مثل رمسفيلد أو نائبه بول وولفويتس والأشخاص الذين يعملوا معهم أو مع عقائديين أشخاص عقائديين لهم نظرة معينة بالنسبة للعالم أن هناك أعداء للولايات المتحدة وأن الطريقة الوحيدة هي التعامل معهم بالقوة وأن هذه الحرب ستستمر إلى أن نقضي على الإرهاب وبالتالي فأنه لن يكون من السهل على هذه الإدارة تغيير مواقفها العقائدية أو تغيير جلدها.

محمد العلمي: يعني حتى لو رحلت هذه الوجوه سيبقى الأب الروحي لهم جميعا ديك تشيني الذي سيبقى هناك حتى أجل آخر محمود لو عدنا إلى صورة أميركا في العالم هناك عنصر جديد أيضا هذه المرة وسائل الإعلام حديثها عن الأميركيين المقيميين في الخارج الذين سيصوتون بكثافة غير مسبوقة هذه المرة هل تعتقد أن هؤلاء ومنهم سيعود إلى الولايات المتحدة للتصويت بحكم اكتوائهم مباشرة بالعداء لأميركا في العالم ربما سيرجحون كفة كيري أيضا؟

محمود شمام: هناك ثلاث تكتلات رئيسيا لهذه الأصوات اللي خرجوا من الولايات المتحدة التكتل الأولى العاملين بالقوات المسلحة وحتى الآن كل المؤشرات تقول رغم هناك حالة من الامتعاظ ولكن لازال بوش يتفوق على كيري في هذه الأصوات رغم أن الفجوة قد ضاقت بين الاثنين ثم هناك الأميركيين الإسرائيليين المتواجدين بإسرائيل وهم نسبة صغيرة ولكن نسبة ملحوظة وهؤلاء في اعتقادي لأنهم موجودين في إسرائيل سيكون أقرب الأصوات اليهودية إلى بوش منها إلى كيري ثم هناك رجال أعمال والمقيمين بالعالم والطلاب وهؤلاء سيذهبون إلى كيري لأنهم يشعرون بالضغوط يشعرون كم هي كراهية الولايات المتحدة بسبب سياستها الخارجية قد انتشرت في هذه الدول ويستطيعون فعلا أن يصوتوا باحتجاج على سياسات بوش ليس لدي أرقام ولكن هذه استنتاجاتي.

محمد العلمي: نعم جورج يعني ليس هناك أرقام حتى على الناخبين الجدد وهذا الذي يجعل هذه الانتخابات مثيرة جدا جورج وهناك فرصة لرئيس رابطة الصحفيين العرب في واشنطن جورج معظم الافتتاحيات في الصحف دعمت كيري هل هناك من ناخب تعتقد وحسب خبرتك الطويلة في هذا البلد يذهب إلى مركز الاقتراع ويقول أن والله سأصوت لكيري لأن نيويورك تايمز دعمته؟

جورج حشمه: الحقيقة في بالنسبة للصحف آخر إحصاء شفته مائة وسبعة عشر صحيفة أميركية أيدت كيري وواحد وسبعين صحيفة أيدت بوش بس أنا في رأيي..

محمد العلمي: ولكن هل ستغير رأيها حتى النظر؟

جورج حشمه: الحقيقة ما أفتكر التليفزيون يمكن أنا برأيي التليفزيون يمكن عنصر أقوى من هاي واللي ذكرت النقطة في الأول الشباب والجيل الجديد اللي يدخل في معركة الانتخابات هذه المرة راح يكون له عنصر هام جدا وعلشان هيك أنا باعتقد إنه كيري راح يفوز إن شاء الله بالانتخابات.



دور التلفزيون والإعلام في الانتخابات

محمد العلمي: وعلى ذكر التلفزيون والتأثير الـ (Chicago Tribune) كتبت على هذا البرنامج وكيف أن العديد من العرب الأميركيين يتابعونه من أجل تتبع أخبار الانتخابات على ود ذكر وسائل الإعلام ولديك خبرة إعلامية طويلة إدموند هل الكارثة الإعلامية إن صح التعبير التي عاشتها الولايات المتحدة والعالم معها في عام 2000 مع كل هذه العناصر الجديدة الآن ناخبين جدد تقارب مثير في معظم الولايات هل تعتقد أن وسائل الإعلام قادرة على تجنب كارثة شبيهة؟

"
ستكون وسائل الإعلام أكثر حذرا هذه المرة مما كانت عليه عام 2000، وستحاول تفادي الوقوع في أخطاء
"
غريب
إدموند غريب: أعتقد أن وسائل الإعلام ستكون أكثر حذرا هذه المرة مما كانت سنة 2000 وستحاول تفادي الوقوع في أخطاء ولكن بالنهاية الآن أنت تعيش في معركة، معركة حامية جدا هناك الكثير من التوقعات هناك أيضا ستبقى بعض العوامل المؤثرة بغض النظر هناك رغبة في أن تكون الأول أن تسبق الآخرين وبالتالي فقد تقع أخطاء ولكن إجمالا أعتقد أن المشكلة لن تكون بنفس كما كانت عليه سنة 2000 وأريد أن أقول أيضا بالنسبة لدور وسائل الإعلام ودور الصحافة أن كان هناك استطلاع رأي يقول أن 12% فقط من الأميركيين يتأثرون بافتتاحيات ومواقف الصحف التي يتبعونها وثانيا هناك أيضا الكثير من التشكيك الآن في دور وسائل الإعلام إجمالا وخاصة الصحف لدى قطاعات معينة بين الناخبين الأميركيين وأعتقد أن ما ذكره محمود وما ذكره جورج بالنسبة للناخبين الجدد خاصة الشباب فأن كثيرين من هؤلاء لا شك أن الديمقراطيين استطاعوا تسجيل أعداد أكبر ولكن الجمهوريين منظمين أكثر هو من يقدر على إيصال ناخبه وأنصاره إلى مراكز الاقتراع هو الذي سينجح.

محمد العلمي: نعم .

جورج حشمه: وفي عنصر هام جديد هلا إنه في الانتخابات خصوصا في الولايات..

محمد العلمي: المتقاربة.

جورج حشمه: المتقاربة جدا يصير فيه طعن في الانتخابات وهذا عنصر مهم جدا المرة الماضية 36 يوم تأخرنا لحد ما عرفنا مين الرئيس الأميركي.

محمد العلمي: والحزب الديمقراطي جند عشرة آلاف محامي، محمود بحكم تجربتك الصحفية القديمة والعريقة محمود في ومتابعة تغطيات هذه الانتخابات هل ما قاله إدموند قبل قليل أن الاستفادة من تجربة انتخابات 2000 هناك الآن محاولة للحذر وعدم السبق يعني هل يستطيع صحفي إن محطة (NBC) مثلا ستمنع على صحفيها متابعة أي محطة أخرى هل تعتقد أن هذا ممكن حينما تعلن (Fox News) مثلا فوز كيري أو بوش بفلوريدا ويراها صحفيون (NBC) ولكن مع ذلك يمنع عليهم إلى أن يتأكدوا من بوسائلهم الخاصة؟

محمود شمام: إدموند قال بأنهم سيكونون أكثر حذار وأنا أوافقه في الرأي ولكن..

محمد العلمي: قلت لي هذا ممكن عمليا؟

محمود شمام: لكن لن تتخلى أجهزة الإعلام الأميركية عن عدوانيتها في تلك الليلة سوف ربما تبدأ بشكل هادي ولن هناك أشياء أنا أجزم أنها لم تحصل لم يتم إعلان النتائج قبل أن تغلق مراكز الاقتراع في الساحل الغربي وبالتالي..

محمد العلمي: وبالتالي هناك ثلاث ساعات فرق.

محمود شمام: وبالتالي لن نتوقع أي إعلان عن فوز أي أحد بأي ولاية في تقديري أنا قبل الحادية عشر غير ذلك أنا اعتقد سيكون هناك تركيز على الترجيحات (Exit Polls) لأن هناك..

محمد العلمي: استطلاعات الرأي في الخروج.

محمود شمام: عملية مهمة جدا الآن هناك توقعات بأن ستكون هناك تدخلات وتجاوزت وطعونات ومنع ناس من التصويت ونوع من الضغوطات التي ممكن أن تمارس ضد الجالية السوداء بالتحديد في مناطق زأي أوهايو وفلوريدا وبالتالي أنا شخصيا أتوقع أنها قد تكون ليلة طويلة إلا إذا جاءت المفاجئة بمن يفوز بأصوات أكثر مما يمكن.

محمد العلمي: نعم كان هذا موضوع السؤال التالي لجورج وبالمناسبة أوجه دعوة لمشاهدينا للانضمام إلينا تلك الليلة وطيلة اليوم إلى أن تظهر النتائج هل إذا نحن أمام ليلة طويلة علينا أن نستعد لها؟

جورج حشمه: طويلة إن شاء الله نقضيها بالجزيرة ليلتها ونكون على إطلاع على النتائج اللي ممكن تحصل أنا بس أفتكر إنه أتوقف على الولايات صعبة مثل فلوريدا والأرجح الأميركان السود إيلهم دور كبير في فلوريدا والجالية العربية في فلوريدا يمكن يغيروا النتيجة في.. حسب ما أطلعت آخر مدة.

إدموند غريب: في فلوريدا هناك حسب آخر استطلاعات أن الديمقراطيين سجلوا في بين الناخبين الجدد أربع مرات أكثر من الجمهوريين ولكن في النهاية الكثير سيعتمد من سيستطيع إيصال أنصاره إلى مراكز الاقتراع هو الجمهوريين أكثر تنظيما أكثر نشاطا في هذا الجانب وهناك أيضا كما سمعنا جورج قد تكون هناك محاولات للضغط مثلا بعض قد لا تكون هناك مراكز اقتراع كافية في أماكن معينة وبالتالي سيكون من الصعب على الجميع الوصول إليها سيكون هناك تشكيك في بعض الأشخاص إذا كنت أنت مثلا لك سوابق أو أي إجرام هناك أيضا الجمهوريين يتهموا الديمقراطيين أنهم في بعض الولايات يفتحوا مراكز الاقتراع لفترات أطول للسماح لأنصارهم بالتصويت إذا أظن أن المعركة ستكون حامية وكما قال جورج هناك الآن حوالي مائة وخمسة خمسين ألف شخص بينهم محامين بينهم طلاب محاماة وبينهم مراقبين يتابعوا ما سيجري في مراكز الاقتراع.

محمد العلمي: نعم إذا محمود تفضل.

محمود شمام: لدي ملاحظة اعتقد أن المرشحين كيري وبوش يملكون معلومات أدق كثير من الاستطلاعات وبالتالي رصد حركة تحركات المرشحان في غاية الأهمية نجد بأن اليوم قد تم التركيز على ولايات وسكنسون وأيوا لأن من الواضح جدا بأن أوهايو وفلوريدا على أهميتهم قد لا تحسم الانتخابات بشكل نهائي وبالتالي هناك حاجة إلى نيو همشر إلى وسكنسون إلى منيسوتا إلى نيومكسيكو ولهذه الولايات الصغيرة ربما هي التي ستحسم الصراع وهي متقاربة بالمثل.

إدموند غريب: هي ولاية كبيرة وحدها قد لا تكفي..

محمود شمام: لا تكفي.

محمد العلمي: وهل تعتقد وباختصار شديد جورج لو سمحت أن كيري سيستطيع إخراج عدد كافي من المحتجين على بوش أكثر من داعميه ربما لحسم..

جورج حشمه: أنا في اعتقادي كذلك لأنه كل اللي سجلوا أخيرا هن من الشباب اللي هن في نقمة على سياسة بوش في الداخل وفي الخارج.

محمد العلمي: شكرا جورج حشمه رئيس رابطة الصحفيين العرب في واشنطن وفي نهاية حلقة اليوم أشكركم وأشكر ضيوفي جميعا الزملاء الذين ساهموا في إنجاز هذه الحلقة أيضا كما أدعوكم مرة أخرى لانضمام ألينا في تغطية الجزيرة المكثفة للانتخابات الأميركية أولا بأول وحتى ظهور النتائج يوم الثلاثاء القادم أرجو أن تكونوا معنا حتى ذلك الحين دمتم في رعاية الله وإلى اللقاء.