- استعدادات المناظرة الأخيرة وحظوظ المرشحين
- دور وسائل الإعلام في الانتخابات الأميركية



 

محمد العلمي: مرحبا بكم في حلقة اليوم من سباق الرئاسة الأميركي و(عطل فني) الخارج عن إرادتنا يدخل السباق هذا الأسبوع مرحلة حاسمة بإجراء المناظرة الثالثة والأخيرة بين المرشحين في ولاية أريزونا مع بدأ العد التنازلي ليوم الاقتراع هل سيرجح تركيز المناظرة على القضايا الداخلية كفة جون كيري؟ أم أن الهجوم المتواصل للجمهوريين على السجل الليبرالي اليساري للمرشح الديمقراطي قد يؤتي أُكله قبل حوالي عشرين يوما على توجه الأميركيين إلى صناديق الاقتراع سنناقش الليلة أيضا دور وسائل الإعلام الأميركية واتهام بعضها بالتأييد السافر لهذا المرشح أو ذاك لمناقشة هذه القضايا وغيرها يسعدني أن أستضيف الليلة مجموعة من الزملاء هنا في الأستوديو سعيد عريقات مدير مكتب صحيفة القدس الفلسطينية وبيتر باينارت رئيس تحرير مجلة (New Republic) ومن نيويورك تنضم إلينا الزميلة راغدة ضرغام مديرة مكتب الحياة هناك ولكن لنتوجه أولا إلى مدينة فينيكس بولاية أريزونا حيث تنضم إلينا الزميلة وجد وقفي التي تتابع الاستعدادات لمناظرة المرشحين الثالثة والأخيرة وجد كيف تبدوا الحملتان الانتخابيتان من أريزونا الليلة.

استعدادات المناظرة الأخيرة وحظوظ المرشحين

[تقرير مسجل]

وجد وقفي: نعم محمد يعني الحملتان على أشدهما الرئيس بوش وصل اليوم إلى ولاية أريزونا حيث يتوقع له المحللون أن يشارك في مناظرة تعد مصيرية بالنسبة له فاستطلاعات الرأي أظهرت أن كيري قد تفوق عليه من حيث الأداء في المناظرتين السابقتين وعلما بأنهما جمعتا قضايا تعد في مجملها الأقوى أو إحدى أهم مواطن قوة الإدارة الحالية وهي مكافحة الإرهاب وأيضا الحرب على العراق بالنسبة للرئيس بوش يعني نسبة التأييد له حاليا هي في أدنى مستوياتها منذ شهر يوليو وهنا في هذه المناظرة وبالتحديد في هذا المبنى من خلفي وهو مدرج غامدج سوف يشهد إحدى وأهم المواجهات السياسية في حياته أمام السيناتور جون كيري الذي.. ومثل لاحظنا منذ المناظرة الأولى كان قد استخدم الأسلوب الهجومي على سياسة الرئيس بوش وأيضا حاول في أكثر من مرة أن ينتقد مواطن ضعف هذه الإدارة وما يوصف بأنها أسوء السياسات التي مورست خلال عهدها. فيما يترقب الأميركيون المناظرة الأخيرة بين جورج بوش وجون كيري واصل كلا المرشحين حملتيهما الانتخابية لإقناع الناخبين بالتصويت عملية الإقناع هذه تجاوزت حد الانتقادات ووصلت إلى التهكم والسخرية ليدخل بذلك السباق على الرئاسة أشرس مراحله.

جورج بوش-الرئيس الأميركي: إن العديد من عبارات كيري لن تنجح في امتحان المصداقية حيث قال طالما كان لدي الموقف ذاته حول العراق لابد وأنه يعتقد أننا كنا وقتها على كوكب آخر.

وجد وقفي: كيري الذي طالما اتهم من قبل الجمهوريين بمواقفه الليبرالية اليسارية ظهر الأحد في أحدى كنائس ميامي ومن خلفه القس جيسي جاكسون ومنافسه الأسبق آل شارتن وكان كيري وفي إطار جولته الانتخابية قد اتهم بوش بامتلاك ما سماها أسلحة الخداع الشامل منتقدا جل سياسات الإدارة الحالية.

جون كيري- المرشح الديمقراطي للرئاسة: علينا أن نقرر إذا كنا نود النهوض ببلادنا لتمضي قدما في وجهة جديدة أو نود البقاء مع الاختيار الخاطئ وأسخف الأخطاء التي وقعت في السنين الأخيرة.

وجد وقفي: دخول الحملة الانتخابية مرحلة حاسمة دفع بجون إدواردز المرشح لمنصب نائب الرئيس عن الحزب الديمقراطي والمحامي الأسبق بالظهور على خمس شبكات أميركية للدفاع عن كيري.

جون إدواردز- المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس: إذا نظرتم إلى ما فعله هذا الرئيس فهو بعد تحديده دول محور الشر العراق إيران وكوريا الشمالية قام باجتياح الدولة التي لا تمتلك أسلحة نووية.

وجد وقفي: أما مستشارة الرئيس للأمن القومي كوندوليزا رايس فقد دافعت عن بوش على طريقتها حيث تحدثت عن ما أسمته بالنصر غير المعهود الذي تحقق للشعب الأفغاني بإجراء الانتخابات وعن جهود إدارة بوش في إقناع المجتمع الدولي بإرسال قوات إلى العراق كون هذه الخطوة تشكل أحد أهم ركائز سياسات كيري حول العراق.

كوندوليزا رايس- مستشارة الأمن القومي: طالما أوضحنا أننا نرحب بالمساعدات الدولية في أي وقت وبالرغم من وجود تحالف في العراق من ثلاثين دولة فهناك دول أخرى تنظر في احتمال المساعدة تحت مظلة الأمم المتحدة.

وجد وقفي: هذا التصعيد في معركة الفوز بالبيت الأبيض جاء بعد المناظرة التي عقدت في سانت لويس التي وفيما حافظ خلالها كيري على استراتيجية الهجوم التي ابتدئها في مناظرة ميامي أستبدل فيها بوش تعابير وجهه الغاضبة في المناظرة الأولى بإتباع استراتيجية الهجوم التي تخللتها بعض عبارات الاستهزاء من منافسه استطلاعات الرأي أظهرت أن الشارع الأميركي مازال منقسما.

مواطن أميركي: بوش لديه إحساس بالكرامة وأعتقد أنه أبلى بلاء حسنا بتخفيض مستوى الإرهاب.

مواطنة أميركية: أنا أشعر بالأمان مع كيري فقد تعبت ولا أريد تكرار السنوات الأربع الماضية.

"
المرشح جون كيري من المنادين بترشيد استهلاك الطاقة وإيقاف الاعتماد على نفط الشرق الأوسط
"
تقرير مسجل

وجد وقفي: إذا محمد يعني الحملة الانتخابية الآن خاضت بالفعل أشرس مراحلها كل من المرشحين أو من الحزبين يتربص للآخر وهو بالمرصاد لأي خطأ أو أي غفوة قد يغفوا عنها أي من الحزبين ومما قد تكلفه الخسارة فيما بعد في المناظرة التي تُعقد غدا من المتوقع أن يركز السيناتور جون كيري على موضوع الطاقة وهو من أهم القضايا التي تحدث عنها منذ المراحل الأولية لحملته الانتخابية جون كيري من الذين ينادون بترشيد استهلاك الطاقة وبإيقاف الاعتماد على نفط الشرق الأوسط على أن يصل ذلك أو أن تتوقف الولايات المتحدة عن استيراد نفط الشرق الأوسط خلال السنوات العشر المقبلة وأيضا سوف يتسلح كيري في خلال انتقاداته لسياسات بوش حول الطاقة وقد يتوقع أن يذكر عبارات من بينها أن بوش يتساهل مع أصدقائه في حقل النقط إذا كيري سوف يتسلح بارتفاع أسعار البترول التي وصلت إلى ثلاثة وخمسين دولار للبرميل أما الرئيس بوش فسوف ينتقد سياسات كيري حول الإرهاب في عبارة كان قد أصدرها بالأمس وسوف يحاول بوش استغلالها من أجل أن يظهر كيري وأنه لا يفهم معنى التهديد الإرهابي محمد إليك وإلى ضيوفك في الأستوديو.

محمد العلمي: شكرا وجد الزميلة وجد وقفي من مدينة فينيكس في ولاية أريزونا ولو توجهت من أريزونا إلى نيويورك مع الزميلة رغدة ضرغام رغدة هل تعتقدين إذا مادامت القضايا الداخلية موطن قوى تقليدية للديمقراطيين أن كفة كيري مرجحة تلقائيا؟

راغدة ضرغام: ليس تلقائيا ولكن قبل أشهر أو قبل حتى أسابيع استنتج البعض أن الرئيس الحالي جورج دبليو بوش سيبقى في البيت الأبيض وكان هذا استنتاج سابق لأوانه كان استنتاج عند بعض الإعلاميين وكان استنتاج أيضا لدى بعض الأنظمة والحكومات العربية على أي حال لا أعتقد أن الوقت حان للقول إن كيري هو المنتصر تقديري أن يعتمد على ماذا سيوضع في آذان الأميركيين في الأسابيع القليلة المقبلة بوش يريد أن يُسمع الأميركيين تكرارا بأن الإرهاب هو أهم ما يجب أن يشغل بالهم أما كيري فإنه يريد أن.. سيحاول أخذ الموضوع إلى الاقتصاد إلى الضمان الصحي وبالتالي سنراقب ماذا سيحدث في ذلك الحديث إذا شئت.

محمد العلمي: بنعم بيتر إذا هل من السابق لأوانه الحديث عن تفوق تلقائي لجون كيري أم أن لعبة التوقعات ربما قد تكون في صالح الرئيس بوش هذه المرة؟

"
كيري يتمتع بأفضلية، وفائدة الديمقراطيين أنهم دائما يفوزون بكل ما يتعلق بالقضايا المحلية
"
بيتر باينارت
بيتر باينارت: أعتقد إنه حاليا المرشحان متنافسان بشكل قريب جدا إذا فاز جورج بوش فلوريدا وأوهايو فسيفوز في الانتخابات وإذا فاز كيري بإحدى هاتين الولايتان وبنسلفينيا فسيفوز في الانتخابات هذه المولايات هي الأكثر أهمية إذا كانت لأي منهم زخم فإن كيري هو صاحب الزخم وأعتقد أنه يتمتع بأفضلية أما أهمية وفائدة الديمقراطيين دائما أنهم يفوزون فيما يتعلق بالقضايا المحلية وقد فعل ذلك كيري في المناظرتين الأوليتين وسوف يفوز في هذه الثالثة في النقاشات الخاصة للشؤون المحلية.

محمد العلمي: نعم ولكن سعيد قيل في المناظرة الأولى أن الرئيس بوش كان من المفترض أن يفوز وحينما كان بلاؤه ليس في المستوى رجحت كفة كيري هل تعتقد أن الآية قد تعكس هذه المرة بما أن الجميع يتوقع فوز كيري؟

سعيد عريقات: بكل تأكيد كما ذكرت في المناظرة الأولى الكل كان يتوقع أن يكون الرئيس بوش أفضل مما كان عليه ولكن حقيقة كان سيئ لدرجة كبيرة بحيث أعطى قوة الدفع لكيري ووضعه مرة أخرى في صلب العملية الانتخابية والمنافسة أعتقد أن المعركة غدا هي ستكون حامية الوطيس أعتقد أن خبرتي في هذا البلد وهي طويلة جدا سيكون في تقديري أحمى مناظرة في التاريخ الانتخابي الحديث بوش عليه أن يكسب هذه المناظرة إذا كان أن يأمل في النجاح وكيري عليه أن يكسب هذه المظاهرة إذا كان أن يريد الإبقاء على قوة الدفع أو النقطتين التي لديه فسنرى مناظرة حامية جدا غدا.

محمد العلمي: نعم للتأكيد فقط على ما قاله بيتر لو ألقينا نظرة على أحدث استطلاعات الرأي العام والتي تظهر التقارب المثير بين المرشحين (CNN) تظهر تقدم كيري بنقطة واحدة على بوش بـ 49% مقابل 48% في حين يظهر معهد زغبي لاستطلاعات الرأي تكافؤا وتساويا في النقاط 45% لكل واحد أما استطلاع (ABC) فيظهر تقدم بوش بخمسين نقطة مقابل 46% لصالح المرشح الديمقراطي، رغدة بالنظر إلى هذا التقارب المخيف بين المرشحين هل تعتقدين أنه كما جاء في تقرير وَجْد أن أي نقطة ربما غلاء أسعار الوقود في محطات البنزين التي تؤثر على الناخب الأميركي بطريقة مباشرة قد ترجح كفة المرشح خارج الرئاسة وهو كيري في هذه الحالة؟

راغدة ضرغام: لا أعتقد ذلك أعتقد أن غلاء البنزين بدولار أو.. هذا لن يؤثر في الموضوع في الواقع لأن الحديث الأميركي ما بين الأميركيين يتعلق بأمور طبعا النفط جزء منها ولكن الحديث أوسع من ذلك أقصد بذلك أن جورج دبليو بوش يقول للأميركيين أنه لم يخطئ لم يقترف أي خطأ أنه سار في المسار الصحيح وهذا هو المسار الأفضل للولايات المتحدة الأميركية وللعالم هذا هو المسار الأفضل في رأيه في مواجهة الإرهاب في حرب العراق وأمامه أن يُقنع الأميركيين أن هذا هو المسار الصحيح كيري من جهته يقول لقد كان ذلك المسار الذي اتبعه جورج دبليو بوش أسوأ ما يمكن في أمرين حماية الأميركيين وجعل العالم أأمن كما يزعم جورج دبليو بوش إذا تمكن من أن يضع في مخيلة وفي ذهن الناخب الأميركي أن جورج دبليو بوش عنيد ليس مجرد رجل مقتنع بما لديه إنما هو رجل فائق الاقتناع لدرجة أنه عنيد وخطير يمكن عندئذ أن يكسب مخيلة الناخب الأميركي وأن يتمكن كيري من تحويل أصوات المترددين في اتجاهه.

محمد العلمي: بيتر ماذا عن هذه النقطة التي أشارت إليها رغدة أن بوش أتيحت له فرصة في المناظرة السابقة لإظهار إنسانيته حينما سؤل لذكر ثلاثة أخطاء ولم يذكر إلا واحدة خجلا تعيين بعض وزراء الذين لم يرتح لكفاءتهم هل تعتقد أن هذا العناد الذي يحاول الجمهوريون إظهاره أنه تصميم ربما سيؤثر على المرشح الجمهوري في نهاية المطاف؟

بيتر باينارت: إنه سلاح ذو حدين إذ أن الناس يقولون أنه عنيد ولكن أيضا يقال أنه ثابت على مبادئه ومصمم وإذا فان جانبي العملة واحد وبالتالي هناك من يحب عدم اعتذاره وخاصة من الرجال أما النساء فلا يرغبن بالشخص الذي يعاند إذا هو لم يعترف بأي أخطاء ويعتقد الجمهور بأنه هذا الصحيح من الجمهوريين إذا يكون هذا موقف صحيح لأن الطرف الآخر سيستفيد من مثل هذا الاعتذار وبالتالي أصبح الوقت الآن متأخرا لتقديم اعتذارات وبالتالي فإن الجمهوريين قرروا الاستمرار في مواقفهم دون تقديم أي اعتذارات وتقديمه للمجتمع بأنه حاسم وعازم ولا يغير مواقفه.

محمد العلمي: ولكن ماذا عن هذه الصور السلبية الآتية من العراق يوميا رغم الحديث عن انتخابات إلى آخره أن الإصرار على صواب الموقف رغم أن الأخبار يوميا تؤكد عكس ذلك؟

سعيد عريقات: بكل تأكيد أعتقد أن هذا المأزق الذي تقع فيه الإدارة بشكل عام وجورج بوش بشكل خاص فهو ليس لديه خيار ليس لديه هامش للاعتذار لأنه يمارس هذه السياسة يوميا وعليه أن يقنع المواطن الأميركي بأن المشروع الأميركي في العراق مشروع ناجح فإذا عليه أن يظهر أو يبرز أو يضع يعني يسطر الايجابيات في المشروع الأميركي في العراق ولكنه لا يستطيع ذلك في المقابل تمكن كيري في تقديري أن يأخذ هذه القضايا ويأخذ عناد جورج بوش الذي تكلمت عنه راغدة ويضعه كنقطة ضعف لدى هذا الرئيس تماما مثل ما قال بيتر أن الرجال قد يحبون هذه الميزة وكأنها تدل على رجل قوي قادر على اتخاذ القرارات ولكن في نهاية الأمر أيضا أعتقد أن المواطن الأميركي بشكل عام يحتاج إلى رئيس يتمتع بالمرونة للتعامل مع هذا العالم.

محمد العلمي: بعد الفاصل دور وسائل الإعلام في هذه الانتخابات هل كبريات الشركات تحبذ بقاء الرئيس بوش البقاء في البيت الأبيض أم أن هناك بعض وسائل الإعلام التي تشعر بعقدة الذنب من تقصيرها في التغطية بعد الحادي عشر من سبتمبر تريد الآن الانتقام لنفسها وتريد طرد الرئيس بوش من خلال التغطية التي ترجح كفة كيري؟ دور وسائل الإعلام في الانتخابات الأميركية قبل حوالي عشرين يوما على موعد الاقتراع بعد هذا الفاصل القصير ابقوا معنا سنعود بعد قليل.



[فاصل إعلاني]

دور وسائل الإعلام في الانتخابات الأميركية

محمد العلمي: مرحبا بكم مرة أخرى، أثار قرار شركة سينكلير الإعلامية بث شريط سلبي عن جون كيري في أكثر من ستين محطة تليفزيونية تملكها الشركة قبل أيام قليلة على يوم الاقتراع أثار جدلا كبيرا وسخطا من الديمقراطيين كما هو متوقع الزميل ناصر الحسيني تابع القضية وأعد هذا التقرير.

[تقرير مسجل]

ناصر الحسيني: هذا هو الفيلم المثير للجدل في عز الحملة الانتخابية وقبيل انتخابات الرئاسة تقرر شركة سينكلير بث فيلم وثائقي على ستين من محطاتها التليفزيونية الأسبوع المقبل ضيوف الفيلم ممن عاصروا جون كيري قالوا أن المرشح الديمقراطي عارض حرب فيتنام وانتقد بلاده وجنودها وتسبب في إطالة أمد الحرب عامين على الأقل وتحركت آلة الديمقراطيين للرد.

ديك ديربن- سيناتور ديمقراطي: قبل أشهر قليلة رفضت شركة سينكلير بث شريط لتكريم الجنود الأميركيين الذين ماتوا في العراق قائلة أن الشريط ينتقد سياسة بوش أنهم الآن يسعون لدعم بوش في الأيام الأخيرة من الحملة ويعتبرون الفيلم إخباريا أنه مثال آخر للتطرف.

ناصر الحسيني: وينفي ممثل الشركة المنتجة تلك الاتهامات بالقول أن جون كيري هو من جعل حرب فيتنام محورا لحملة انتخابية وإن الفيلم يحترم المعايير الصحفية.

مارك هيمان- شركة سينكلير: مازلنا ننتظر رد جون كيري ونتمنى أن يشارك في الفيلم لم نكن لنتحدث عن حرب فيتنام لو لم تتم الإشارة لأسرى الحرب الذين عانوا من التعذيب والاستغلال أنهم أولى بالرد على جون كيري ولهم الحق في إعلاء صوتهم.

"
قرار شركة سينكلير الإعلامية بث شريط سلبي عن جون كيري محاولة يائسة من أصدقاء بوش من أصحاب الشركات للتأثير على الانتخابات
"
تشاد كلانتون

تشاد كلانتون- متحدث باسم حملة كيري: الأميركيون يدركون أنها محاولة يائسة من أصدقاء بوش من أصحاب الشركات للتأثير على الانتخابات وأنهم لن ينجحوا في ذلك.

ناصر الحسيني: جون كيري يستعد الآن لجولة أخرى مع الرئيس بوش ولكن التساؤلات لم تتوقف في أوساط المحللين المنقسمين بين مؤيد للفيلم الإخباري كما تؤكد سينكلير وما تعتبره حملة كيري صحافة صفراء الناقد التليفزيوني ديفد فيلكونفلك يقول أن سينكلير تشعر بأن مواقفها المحفزة لم تصل للشارع الأميركي عكس المحلل أندرو شوارثمان الذي لا يتوقع من الأميركيين دعم شركة بث تدعم أحد المرشحين بتلك الصراحةز لو بثت شركة سينكلير فيلمها التسجيلي الأسبوع المقبل فإن ربع المشاهدين الأميركيين سيتمكنون من رؤيته لكن من يقف وراء شركة سينكلير تقول الأنباء في واشنطن إنهم أربعة من الأخوة الأغنياء المحافظين الذين لا يخفون دعمهم لسياسات الرئيس بوش سواء في الداخل أو في الخارج محمد.

محمد العلمي: شكرا ناصر سعيد إذا هل هب أغنياء الإعلام لنصرة جورج بوش؟

"
سِتون محطة لم تعرض الفيلم طوعا، إنما فرضت عليهم شركة سنكلير الإعلامية عرض الفيلم
"
سعيد عريقات

سعيد عريقات: بكل تأكيد وأعتقد أنه يخدم مصلحتهم الادعاء بأن هذا الفيلم وثائقي طبعا غير صحيح هو عبارة عن إعلان انتخابي لوضع كيري في ضوء سيء أمام الناخب الأميركي وعلينا أن نتذكر أن سينكلير فرضت على الستين محطة أن يعرضوا هذا الفيلم ولم يقبلوا بذلك طوعا فهي فرضت عليهم تماما كما فرضت عليهم ألا يعرضوا (Nightman) اللي ذكرته منذ قليل فأعتقد أنها عملية دعائية في نهاية الأمر ستكون سلبية على الرئيس بوش في تقديري وليست إيجابية.

محمد العلمي: هل تعتقد أن هذه الدعاية على طريقة البروف دو بيتر ربما قد تعود بنتائج عكسية على جورج بوش كما قال سعيد؟

بيتر باينارت: مما لا شك فيه أنها دعاية أنها ضمن دعاية تجارية لحملة بوش وأعتقد إنه في هذه المرحلة اعتقد أن الأميركان قد تجاوزوا مسألة النقاش حول فيتنام إن المناهضين لكيري لأنه كان ضد حرب فيتنام فقدوا هذا الشعور ولا يعد هذا الموضوع مهما معظم الأميركان ينتقلون الآن للنظر إلى العراق والرعاية الصحية والضرائب وما إلى ذلك وليس من الممكن إعادة فيتنام إلى محور النقاش كما كان في السابق.

محمد العلمي: لو انتقلت إلى نيويورك مع الزميلة رغدة غطيت هذا البلد لسنين هل تذكرين أي سابقة مؤسسة إعلامية بهذه الطريقة المباشرة تحاول ترجيح كافة مرشح معين في هذه الفترة الحاسمة قبل يوم الاقتراع؟رغدة ضرغام: لا أتذكر ولكن هذا لا يعني أنه لم يحدث أن حدث سابقة إنما أود أن أقول إن التقليد للصحافة المطبوعة على الأقل مثلا النيويورك تايمز أو الواشنطن بوست أو لوس أنجلوس تايمز كلها كل هذه الصحف المهمة تقليديا اتخذت موقفا واضحا بتأييد مرشح دون الآخر هذا سمح به تقليديا منذ زمن طويل نعرف أيضا النقطة الثانية..

محمد العلمي: لا ولكن فرق رغدة دعيني هنا افتتاحية تؤيد ولكن ليس عن طريق تغطية على الصفحة الأولى يعني..

راغدة ضرغام: تماما ولهذا كنت سأنتقل إلى التمييز بين مثل هذا الموقف وما بين ما حدث إثناء الحملة الانتخابية التي نمر بها الآن إذا أنها حقيقة ربما من أشرس الحملات التي غطيتها منذ تغطيتي للحملات الانتخابية الأميركية أعرف أن الفيلم الذي قدمه مور كان أيضا دعائيا ولكن المفيد فيه أنه سمح بطرح المواضيع ما بين الأميركيين ليقال أنه من المسموح انتقاد سياسة جورج دبليو بوش في العراق بدلا من تخوين أي أميركي أو غيره من الذين انتقدوا تلك السياسة نعرف أيضا أن ما ساهم في إسقاط بعض النقاط لجون كيري هو نجاح تلك الحملة الدعائية التي قامت بها سويفت بوتز إذا ذكرت عندما حاولوا الكلام عن كيري بصفة غير المفيدة له على أي حال أوافق مع بيتر أن الوقت مضي الآن على البحث في ناحية فيتنام في الانتخابات وأعتقد أن معظم الأميركيين قد قرر لمن سيصوت ولذلك مازالت هنالك نسبة ربما 15% لا أدري أن كانت هذه النسبة دقيقة لكن المترددين القابلين للإقناع هم الأهم الآن لأن الأكثرية الأميركية قد قررت أما إنها لبوش أو أنها لكيري الآن الصراع هو على المستقلين المترددين أو الذين لم يقرروا بعد من الذي سينال صوتهم من المرشحين.

محمد العلمي: ولكن السوق الإعلامية سعيد التي تغطيها هذه الشبكات في قلب الولايات المتحدة أي في المناطق البعيدة عن واشنطن وعن طريقة التأويل ولي الحقائق في هذه المدينة أنها ربما تكون أكثر عرضة للتأثر من غيرها؟

سعيد عريقات: بكل تأكيد اعتقد أنها تستهدف ما يسمي الحزام الإنجيلي تستهدف (عطل فني) هذه المناطق لتعزيز موقف الرئيس بوش وعلينا أن نتذكر أن فيلم مور ظهر في السينمات العادية يعني هو فيلم تسويقي والناس دفعت ثمن التذاكر للذهاب لرؤية الفيلم فلم يدعِ الفيلم أنه وثائقي بمعني أنه عرض على شاشات التليفزيون هاي الحالة تختلف تماما اعتقد أن هناك بالفعل تجاوز للقيم الإعلامية في البلد شيء لم يحدث على الإطلاق في السابق مع العلم أنه نعم بالافتتاحيات وقبل الانتخابات بيوم أو يومين تؤيد الصحف الأميركية عادة إما هذا المرشح أو ذلك المرشح.

محمد العلمي: نعم قبل أن أسالك بيتر دعنا نلقي صورة روجتها بعض وسائل الإعلام والتي تظهر وكأن الرئيس بوش كان يتلقى مساعدة في أجوبته خلال المناظرة الأولى بعد أن ظهر انكماش على ظهر بدلته ويبدو وكأنها جهاز استماع أو على الأقل هذا ما قالته بعض وسائل الإعلام هل تعتقد أن ما يراه بعض المحافظين أن هناك هجوم على الرئيس بوش وربما بعض وسائل الإعلام كالنيويورك تايمز واشنطن بوست التي لم تكن راضية على تغطيتها للحرب الأخيرة وربما الآن تشعر بالذنب وتريد الانتقام؟

بيتر باينارت: كلا لا أعتقد ذلك أعتقد إذا ما نظرت إلى التغطية الإعلامية في صحف نيويورك تايمز واشنطن بوست وغيرها يوجد تغطية عادلة بل أكثر من اللازم أن ميلهم هو أن يكتبوا قصة يذكروا فيها رأي الجانبين كيري وبوش والصعوبة هي أن يذكروا رأيهم بصراحة أو نقل رأي أحد المرشحين بشكل والقول أن هذا الكلام كاذب هذا أمر صعب جدا صعب القول أنه كاذب يمكن ذكر ذلك في الصفحات الداخلية ولكن ليس في الصفحة الأولى وأعتقد أن حملة بوش استفادوا من هذا إذ قدموا تصريحات كثيرة غير صحيحة ولكن الصحف لم تتناولها في الصفحات الأولى إذا اعتقد هناك تحيز ضد كيري في الصحف بشكل عام.

محمد العلمي: ولكن رغدة نذكر فضيحة (CBS) حينما حاولت في تحقيق أن توظف بعض الوثائق ضد خدمة الرئيس بوش العسكرية وتبين أنها وثائق مزورة ألا يعزز مثل ذلك هذه الاتهامات من المحافظين بأن كل الصحافة باستثناءات قليلة ليبرالية ومعادية للمحافظين؟

راغدة ضرغام: لا أبدا على الإطلاق ما حدث في حالة دان راذر في (CBS) أعتقد أنه كان خطأ مهني أعتقد كان عليهم أن يتحققوا قبل التحدث عن مثل هذه الوثائق وكان عليهم أن يقبلوا التهمة أو على الأقل احتمال أن تكون تلك الوثائق مزورة بدلا من الإصرار على أنها صحيحة وبذلك أعتقد أن الخطأ كان مهنيا وليس مجرد أن دان راذر أراد أن يقوم بحملة على جورج دبليو بوش ووراءه جميع شبكة الـ (CBS) أعتقد أن هذا فعلا ليس قد يكون في ذهن المتطرفين الذين يريدون تسويق الأمر على أنه هكذا ولكن لا أعتقد أن هذه الحقيقة ولكن من ناحية أخرى أريد أن أقول لاحظ ما حدث في الـ (Fox News)، الـ (Fox News) ظاهرة جديدة إذ أن الخبر عند تلك الشبكة يعني يبدو كأنه دائما يصاغ من أجل أن يخدم الموقف العقائدي الذي تتبناه الشبكة وتصرح به تزعم أنها شبكة تريد إعطاء الأخبار العادلة المتوازنة ولكن الإصغاء لشبكة (Fox News) واضح أنها تلبي أو تتجاوب مع الذين يريدون دعم جورج دبليو بوش بدون أي تردد وبالتالي هناك نوع جديد من الإعلام في الإعلام العربي والإعلام الغربي ولكن لا أعتقد أن شبكة (CBS) كانت وراء دان راذر في العمل على الإطاحة بجورج دبليو بوش.

محمد العلمي: وماذا عن هذه المفارقة سعيد أن الولايات المتحدة التي تريد أن تحضر العالم العربي إعلاميا الآن وكأنها تستأجر صفحات من الممارسة العربية إعلاميا (Fox) كما أشارت الزميلة راغدة محطة لا تخفي ميلها للجمهوريين الراديو بأغلبيته العامة يقع تحت خطاب إعلامي محافظ؟

"
محطة فوكس شركة خاصة تخدم الفكر اليميني في الإدارة الأميركية وأكثر الأوجه تطرفا
"
عريقات
سعيد عريقات: بكل تأكيد أولا علينا أن نفهم أن فوكس شركة خاصة وليست شركة حكومية بالتأكيد هي تخدم الفكر اليميني في الإدارة وأكثر الأوجه السياسية تطرفا (Fox) كما ذكرت راغدة تطرح الرأي وكأنه خبر حقيقة ولكن أن المواطن الأميركي يعي ذلك المشكلة في تقديري هي في الأرياف وفي ما يسمى بالحزام الإنجيلي الناس تسمع بشكل مكثف للإذاعات للراديو (كلمة غير مفهومة) على سبيل المثال وهي كلها آراء ليست أخبار هي آراء وآراء متطرفة ويمينية وتحاول طرح وجه نظر محددة فهناك الكثير للولايات المتحدة أن تستفيد من تجربتها الإعلامية في نهاية الأمر أعتقد أن الإعلام الأميركي نزيه ويكتشف أخطاؤه لا أحد يمكن أن يشكك في مصداقية دان راذر فهو صحفي مهم وذات مصداقية وعبر فترة طويلة جدا أخطأ بالفعل ولكن هذا لا يضرب مصداقية (CBS) أخبار (CBS) على سبيل المثال.

محمد العلمي: لكن بيتر هل ترى خطرا بعيد المدى حول هذا التفكيك الإعلامي أن المحافظين يشاهدون فوكس اللبراليون يقرؤون مجلات معينة أو صفحات رأي في نيويورك تايمز المحافظون يقرءون واشنطن تايمز الـ (Wall Street Journal) هل هذا التفتيت يشكل خطرا على الرأي العام الأميركي على المدى البعيد؟

بيتر باينارت: أعتقد أنه لسوء الحظ أن الأمور بهذه الشكل إن هناك طرق أخرى أفضل للحصول على المعلومات بفضل تقدم التكنولوجيا فقبل عشرين سنة لم تكن لنا المحطات الفضائية والإنترنت وبالتالي كان الناس يشاهدون نفس البرامج أما الآن بالإمكان الاختيار وإمكان الاستماع إلى أخبار عديدة من مصادر كثيرة وبالتالي استماع إلى آراء محددة وهذا يعني أن الناس معرضين إلى نفس النوع من المعلومات ولكن هذه نتيجة طبيعة لأي سوق عمل حيث هناك خيارات كبيرة وهذا ما يحصل في الإعلام الأميركي.

محمد العلمي: ولكن هذه الخيارات المطروحة رغدة هل تعتقدين أنها تكرس ما تريده حينما تنتهي المناظرة تقول (Fox) لمشاهديها الرئيس بوش انتصر وتقول محطة أخرى إن كيري انتصر أو النيويورك تايمز في افتتاحيتها يعني كل واحد يرجح مرشحه وبالتالي تتعمق الرؤى الموجودة أصلا؟

رغدة ضرغام: لربما ولكن لقد اعتاد الناخب الأميركي على ذلك القدر من الرأي بمعنى (Spin) بمعنى ماذا يريد الداعمون لكيري..

محمد العلمي: أو لي الحقائق.. نعم.

راغدة ضرغام: نعم فإذن فلا أعتقد عندما يأتي دعني أذكرك بما حدث قبل أربعة سنوات عندما أسرعت الشبكات التليفزيونية إلى الاستنتاج من هو الرابح في تلك الانتخابات وقعت في خطأ لن تقع فيه مرة أخرى ستتجنب عندما يأتي الأمر لمسألة في ذلك القدر من الأهمية لن تتجرأ على ارتكاب الخطأ التي ارتكبته قبل أربعة سنوات أما بعد المناظرة أن تقول شبكة لنقل الـ (CNN) لمن الأولوية أو من أنتصر كيري أو بوش أو لتقول (MSNBC) إنه كيري وليس بوش كل هذه الأمور في الواقع ترفيهية إلى حدا ما للأسف أريد أن أقول للأسف كثير من البرامج التليفزيونية الأميركية خاصة في الـ (Cable News) للأسف لا أجد أنها تتصرف بمستوى المسؤولية والتحديات التي نواجهها إن كان في العراق أو في حرب الإرهاب أو في غير ذلك إنها في الواقع معظم الوقت تتناول الأمر من ناحية شبه ترفيهية أو شبه يعني لأقل ليس بالجدية المطلوبة وهنا عتبة على تلك وليس فقط في تغطيتها للشؤون الخارجية لما يحدث في فلسطين لما يحدث في العراق وإنما أيضا لتغطيتها للحدث بحد نفسه وهو لماذا تصوت الناخب الأميركي ما هي الأولوية لماذا عليه أن يفكر بالعراق لماذا عليه أن يفكر بكيفية محاربة الإرهاب لا تشرح الأجهزة الإعلامية هذا الموضوع بالشكل المطلوب.

محمد العلمي: ربما نقطة هامة جدا بيتر هل تعتقد أن كما قالت رغدة أن هناك ميوعا خصوصا بالنسبة للمشاهدين الأجانب العالم كله يتابع هذه الانتخابات مشاكل العراق، فلسطين، أفغانستان، السودان ومشاكل أخرى في مناطق أخر من بئر التوتر وهناك تركيز في وسائل الإعلام هل ابتسم الرئيس هل كان عبوسا هل كانت الـ (Jacket) انكماش في ظهره هل هناك تمييع لقضايا هذه الانتخابات؟

بيتر باينارت: أتمنى أن وسائل الإعلام لا تُلي انتباها لمثل هذه القضية الصغيرة ولكن يجب أن تضع في الأذهان أن رئيس الولايات المتحدة ليس رئيس الحكومة فقط بل هو رئيس دولة وهو أقرب شيء بالنسبة إلينا من صورة الملك هو ليس فقط مُراسم السياسة بل هو يجسد الدولة وهو.. وعندما نراه نقول هذا هو الأميركي وبالتالي هذه الثقافة وعلى.. ويبدو.. ويود الناخبون أن يرافقهم في صورته وكل هذه الأمور تؤثر على الناس لأنهم يتأثرون بحضور الشخص على شاشات التليفزيون من تأثرهم بالسياسات التي يرسمها أو يتبعا.

محمد العلمي: إذا قضايا شخصية بالأهمية نفسها التي يتعين أن تحظي بها القضية السياسية؟

سعيد عريقات: لا أعتقد ذلك هناك بعض التركيز على القضايا الشخصية ولكن الإعلام بشكل عام يركز على القضايا السياسية المهمة بالنسبة للناخب وكلما اقتربنا من يوم الانتخابات سنجد أن هناك سيكون تركيز على القضايا الداخلية والقضايا الاقتصادية لأنها تهم الناخب الأميركي بشكل أساسي بالنسبة لأخذ الاستطلاعات بعد المناظرات لاحظ أن كافة أجهزة الإعلام تأخذ استطلاعات بعد المناظرة ثلاثة أيام متتالية وراء بعضها البعض لأنه عادة ما تسقط رغباتك وتسقط عواطفك في اليوم الأول وفي اليوم الثاني تتراجع وفي اليوم الثالث تعطيه الأرقام الصحيحة وهذا ما شهدناه في المناظرتين السابقتين وهذا ما سنراه في المناظرة القادمة.

محمد العلمي: نعم وسنتابع ذلك بالتأكيد كانت تلك الكلمة الأخيرة وفي نهاية هذه الحلقة أشكركم كما أشكر ضيوفي من نيويورك الزميلة رغدة ضرغام مدير مكتب الحياة هناك وهنا الزميل سعيد عريقات مدير مكتب القدس الفلسطينية هنا في العاصمة الأميركية والسيد بيتر باينارت رئيس تحرير مجلة (New Republic) كما أشكر جميع الزملاء الذين ساهموا في إنجاز هذه الحلقة هنا في واشنطن وفي الدوحة وإلى أن نلتقي بكم مرة أخرى هذا محمد العلمي يستودعكم الله وإلى اللقاء.