- تأثير العائلة وبدايات النضال السياسي
- البحث عن الإجابات من الشيوعية إلى الإسلام

- القضية الفلسطينية وموقف الحكومة والمجتمع الدولي
- خيار المقاومة ودور المؤتمرات والعمل العربي المشترك

تأثير العائلة وبدايات النضال السياسي

سامي كليب
منير شفيق
سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديدة من برنامج زيارة خاصة، من تاريخه اليساري إلى ربوع الإسلام ومن ديانته المسيحية إلى رحاب القرآن الكريم، تغير المعتقد ولم تتغير القضية، الدفاع عن قضايا العرب والقضية المركزية فلسطين في مواجهة الغرب والتغريب، يسعدني أن أستضيف المفكر العربي ابن القدس منير شفيق.

منير شفيق: أنا الحقيقة طلعت من الحزب الشيوعي من الأسباب اللي تصادمت فيها مع الحزب الشيوعي في تقييم عبد الناصر من الـ 1959، الحزب الشيوعي بفترة اعتبر أن عبد الناصر رمى أعلام النضال بعيدا في البحر ومشي مع الأميركان وأنا بالتحديد كنت رافض هيدا الكلام، وكان في خلط يعني بين الموقف العروبي لعبد الناصر وللأسف الأحزاب الشيوعية ما أدركت شو معنى الوحدة العربية وأن تكون الوحدة العربية عنصرا أساسيا من عناصر نضالها، وأنا كنت مع الوحدة العربية حتى لو كانت بدها تحبس الشيوعيين وتحبسنا، ولكن كنت أعتبر الوحدة العربية -ما زلت على هذا الموقف- أن هي لها الأولوية.

سامي كليب: الوحدة العربية لا تزال أولوية وثابتة في مسيرة منير شفيق، كيف لا وابن القدس الذي كحل عينيه بصور بعض قرى فلسطين قبل أن يُهجّر مع أهله أخذ عن والده المسيحي حب القرآن الكريم والإسلام وأخذ من محيطه الفلسطيني ثم من مهاجره العربية بذور النضال فصاغها كتبا ومقالات، وهو إذ توجه بداية صوب الحزب الشيوعي إلا أنه سرعان ما رسم لنفسه طريقا سياسيا وفكريا وعقائديا فإيمانيا يحاكي نبض أمته، ولأن الوحدة العربية راسخة فإن بحر بيروت يُرجع صدى أمواج بحر فلسطين.

منير شفيق: يعني أنا كنت أذهب إلى حيفا كل صيفية تقريبا كان بيتنا هناك وأهل جدي هناك و..

سامي كليب (مقاطعا): حتى أي عمر تقريبا.

منير شفيق: حتى عمر 12، 13 تقريبا وكنت أذهب إلى طبعا بلد صغير شيء قد يستهويه البحر بالصيف وكنت أعيش في أجواء البحر في حيفا وأيضا كنت أذهب إلى يافا وأرى الشواطئ هناك رملية جميلة، وحتى بحيرة طبريا أنا أذكرها أيضا سبحت بها وأنا صغير لأن أنا أهلي صحيح أنا ابن القدس وعشت في القدس كل عمري وولدت في القدس وأعتبر حالي مقدسيا وأنا فعلا مقدسي ولكن عائلتي هم من الشمال من شمال فلسطين بين عكا والناصرة وحيفا.

سامي كليب: نشأ منير شفيق في عائلة ميسورة الحال مسيسة ومناضلة، فوالده كان محاميا حين عز المحامون وكان ذا تاريخ مشرق في الحركة الوطنية الفلسطينية حيث دافع عن الثوار وقضاياهم، ولكن عمر العائلة لم يطل في القدس حيث جاءت الحرب فالنكبة فكان التشرد وكانت الهجرة صوب بيروت التي ارتوت أرضها أيضا بدم الشهداء الفلسطينيين وبينهم شقيق ضيفنا.

منير شفيق: أخي أبو خالد جورج أيضا استشهد هنا وبالتالي هذه..

سامي كليب (مقاطعا): استشهد في أي سنة؟

منير شفيق: في سنة 1976.

سامي كليب: 1976 في المعارك الأولى.

منير شفيق: إيه نعم، وللأسف يعني هي قذيفة أصيب فيها، وعلى كل حال بيروت يعني فيها الأيام والذكريات الجميلة والصعبة أيضا..

سامي كليب: طبعا.

منير شفيق: ولكن كانت هذه حياة بيروت وكانت حياة الناس.

سامي كليب: نعرف من البداية أنك كنت من بين لنقل المنظرين في القضية الفلسطينية وحاملي الفكر والمنظرين أيضا للثورة ولكن هل قاتلت بالسلاح؟

منير شفيق: لا للأسف يعني لم.. يعني بأقول للأسف لأن أنا كان يجب علي أن أكون مع المقاتلين ما دمت أنا أدعو لهذه القضية ولكن كان الكثير من أخواني يجنبونني هذا الجانب ويرفضون أن أشارك، وأنا في الحقيقة كان عمري كبيرا الحقيقة لما بدأت هذه يعني كنت صار عمري في الأربعين يعني ما عدت شابا صغيرا.

سامي كليب: قبل ذلك ماذا كنت تعمل؟

منير شفيق: أنا في السابق كنت أعمل في العمل السياسي في الأردن ولي تاريخ في السجون إذا شئت وفي المظاهرات في الخمسينات والستينات.

سامي كليب: ولكن لم تكن مطلقا بعمل آخر غير السياسة بحياتك؟

منير شفيق: لا يمكن اشتغلت معلما بفترة من الفترات عندما طردت فيه من الجامعة أو لم أستطع أن أذهب إلى الجامعة لمدة خمسة أشهر وأيضا أعفيت من العمل لأني ما كنت يعني ساكت إذا شئت، فلذلك عملي العام كان باستمرار عملا مؤقتا، المادي، إلا العمل الذي امتهنته يعني امتهنته بعد الـ 1966 وكنت هنا جئت إلى بيروت مشردا اشتغلت في الترجمة يعني صرت أترجم كتب وأعتاش منها إلى جانب وجودي مع أختي وزوج أختي، كان يعني البيت مؤمنا الأكل مؤمنا.

سامي كليب: يعني أشاهدك في مرات كثيرة في برامج تلفزيونية في برامج باللغة الإنجليزية، من أين أتتك هذه اللغة الجيدة الإنجليزية أين درستها علميا وأتقنتها؟

منير شفيق: لا أستطيع أن أقول إنها جيدة، وأتقنت لأنني في الحقيقة في البداية يعني في مطلع دراستي كنت في مدرسة إنجليزية قبل الهجرة وتأسست هناك ولكن..

سامي كليب: في فلسطين.

منير شفيق: في فلسطين، ولكن مرت علي فترات فقدت اللغة تماما يعني في فترة عشت فيها بزنزانة لمدة ثلاث سنوات وقبلها..

سامي كليب (مقاطعا): في فلسطين؟

منير شفيق (متابعا): لا، في الأردن وقبلها سنتين كان ممنوعا علينا قراءة الصحف أو قراءة أي شيء فضاعت اللغة، استعدتها فيما بعد يعني عدت أساسا..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن ماذا كان سبب السجن في تلك الفترة؟

منير شفيق: كنت متهما أني عضو في الحزب الشيوعي، و مظاهرات وإضرابات وأشياء هذه..

سامي كليب (مقاطعا): التهمة صحيحة، كنت شيوعيا.

منير شفيق: هلق بدك ياني أعترف، أنا في ذلك الوقت ما كنت بدي أعترف، بس فعلا لأن الحكم كان يعني مزيفا ما كانش على الواقع، أنا كنت فعلا عضوا بالحزب الشيوعي ودور قيادي دور مهم في داخل الحزب، مش قيادي قيادي ولكن كنت على مستوى قيادي كادري وأمضيت عشر سنوات في السجن، وفي الحقيقة عشت مع الحزب الشيوعي حوالي 15 سنة وخرجت منه في عام 1965 بعفو عام، أعفي عنا في داخل السجن كنت محكوما لسه ما كنت مخلص محكوميتي، تصور أنه كان في ذلك الوقت الذي كان ينتسب إلى الحزب الشيوعي أو يمسك معه أنه يوزع نشرات يحكم 15 سنة!

سامي كليب: طيب سنتحدث عن الحزب الشيوعي حين نصل إلى المنزل لكي لا نبقيك طويلا تحت الشمس رغم جمال البحر. ولكن أثّرت الوالدة عليك في حياتك؟ يعني أفهم أن والدك كان محاميا وكان ذا شأن سياسي كما تتفضل دافع عن الثوار لا شك أن في مؤثرات ولكن الوالدة هل أثرت عليك؟ هل لا تزال بعض بذورها موجودة فيك؟

منير شفيق: يعني في ربما في بعض الأطباع بعض العادات، كانت والدتي شهيرة بحفظ الأمثال فلا زال هناك كثير من الأمثال التي كانت تذكرها ما زلت أرددها.

سامي كليب: مثلا.

منير شفيق: أستفيد منها الكثير يعني كان يصعب عليك أن تجد مثلا إلا وتحفظه منها يعني كانت شهيرة، كانت صاحبة نكتة أيضا ومرحة ولكن بالسياسة لم تكن مسيسة يعني كانت هي متعلمة وهذا ولكن لم تكن مولعة بالسياسة مثل والدي ولذلك كان تأثير والدي علي أكثر بكثير من والدتي لأن والدي كان له تاريخ حتى في الماركسية وتاريخ في الإسلام في الوطنية يعني كان مثقفا متعدد المواهب.

البحث عن الإجابات من الشيوعية إلى الإسلام



سامي كليب: اللافت في قصة ضيفنا الكاتب السياسي الفلسطيني منير شفيق أن والده المسيحي الديانة كان مطلعا على فقه الإسلام ليس فقط لأنه محام شرعي وإنما لحبه للقرآن الكريم، وحث ابنه منير على المعرفة والاطلاع، فدفعه صوب القراءات القرآنية والإسلامية ولكن أيضا صوب الشعر والأدب والسياسة وهكذا سنجد أن الفتى منير قد حفظ وهو في مقتبل العمر ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم وليس من الإنجيل رغم عائلته المسيحية.

منير شفيق: لا، الإنجيل كنت أقرأه قراءة مش حفظ ولكن الحفظ كان إما القرآن أو الشعر كنت أتقاضى عليه فلوس يعني مصروفي..

سامي كليب (مقاطعا): من الوالد؟

منير شفيق (متابعا): من الوالد كنت مبحبحا بسبب ذلك.

سامي كليب: طيب كان يدفعك بهذا الاتجاه من ناحية روحانية أم فقط للغة وجمال الأسلوب وغير ذلك؟

منير شفيق: للمعرفة واللغة يعني كان يهمه أن أكون مطلعا اطلاعا شديدا وأنه كان يهيئني كمان ربما أصبح محاميا أو أصبح خطيبا أو إلى آخره..

سامي كليب: في اعتناقك الإسلام تقول "أنا لم أتحول إلى الإسلام لظروف خاصة أو لقناعة شخصية وإنما كنت جزءا من تيار واسع كان يضم عددا من الشباب المثقف والمبدع" كيف حصل ذلك كيف اعتنقت الإسلام؟

منير شفيق: يعني إحنا في الحقيقة كنا تيارا في داخل فتح وفي داخل العمل العربي العام، تيار وطني يعني ماسك بالقضية الفلسطينية وبقضية المقاومة، تيار عروبي يعني يؤمن بالوحدة العربية ويقاتل من أجل الوحدة العربية و..

سامي كليب (مقاطعا): ولا زلت ولا لا؟

منير شفيق: ولا زلت طبعا. وله موقف إيجابي كبير من الحركة القومية عموما ومن الرئيس الراحل عبد الناصر خصوصا وبالتالي ما كنا مرتاحين لما يجري من إجابات نحن نمارسها.

سامي كليب: اللي هي يعني لنكن واضحين أكثر يعني الإجابات الماركسية الشيوعية ما إلى ذلك.

منير شفيق: الإجابات العامة الموجودة يعني إحنا أنا الحقيقة من اللحظة اللي تركت فيها الحزب الشيوعي وفي أثناء وجودي بالحزب الشيوعي صار لي موقف نقدي من الفكر الماركسي، يعني بقيت ماركسيا ولكن لم أعد أبلعه كما هو وأتقبل مقولاته كما هي، كانت بالنسبة لي أي شيء سوف أستخدمه أو أتحدث به يمر بمنخل يعني كان يجب أن يغربل ويخضع للتجربة ويخضع للممارسة وبالتالي أنا عندما خرجت من الحزب خرجت بموقف نقدي ولكن مش معاديا.

سامي كليب: ولكن في المسألة الماركسية تحديدا حين تتحدث عن ماركس تقول شخصيا إن ماركس لو درس من الناحية فقط السياسية ربما أخذت عليه كل هذه المآخذ ولكن لو كان كعقيدة أو كاقتصاد كعالم اقتصاد كان عومل كغيره، هناك كتاب على كل حال لمن يود التوسع في نقدك الحديث إذا صح التعبير للمسألة الماركسية "الدولة والثورة رد على ماركس وإنجلز ولينين ومقاربات مع الرؤية الإسلامية" تتحدث فيه طبعا عن الدولة والثورة، حتى عن السلاح، يمكن العودة إليه. ولكن متى اعتنقت الإسلام فعليا في أي سنة؟ ولماذا؟

منير شفيق: يعني أنا برأيي التوصل للفكر الإسلامي إذا بدك تقول هو عملية تاريخية ولم يكن فجأة لم يكن فترة قصيرة لم يكن نتيجة قراءة معينة ولم يكن يعني أنا بتقديري لو بدي أحدد متى كيف حدث هذا لا أستطيع أن أسميه بسنة معينة وهذا الفرق بين..

سامي كليب: ولكن متى نطقت بالشهادتين؟

منير شفيق: لا، هذه نطقت بالشهادتين بعدما قبلت الإسلام من ناحية حضارية من ناحية تاريخية، قبلت الإسلام من ناحية أن بدأت المسألة بالنسبة لي بالإسلام أن هذا تاريخ بلادنا هذا نشاط شعبنا هذا دين بلادنا وأن هذا روح الناس يعني الإسلام في بلادنا بصورة عامة، وأن حضارة هذه بلاد حضارة إسلامية وتاريخها تاريخ إسلامي، كل التاريخ الأساسي لهذه الأمة اللي شكل الأمة العربية هو التاريخ الإسلامي وبالتالي كان موضوع الإسلام وقراءته سبقت الإيمان والعقيدة. يعني مثلا أنا وجدت أن نظريات الإسلام في الاقتصاد أدق من النظريات الماركسية وأصح، نظريات الإسلام في المنهج أدق من الديالكتيك، ويعني عليه قس، والأهم منها كلها مثلا رأي الإسلام أو قراءة الإسلام للإنسان. بسم الله الرحمن الرحيم {ويْلٌ للمُطفِّفِينَ، الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ، وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ، أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ، لِيَوْمٍ عَظِيمٍ، يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ، كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ، كِتابٌ مَرْقُومٌ، وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ للمُكَذِبِينَ، الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ، وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ، إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ، كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ، كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ، ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُوا الْجَحِيمِ، ثُمَّ يُقَالُ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ، كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ}[المطففين:1- 19].

سامي كليب: من يقرأ ما كتب منير شفيق سيجد أن هذا المفكر الفلسطيني الذي أخذ عن الغرب لغة إنجليزية جيدة وقرأ في كتب الغرب طويلا لم تأخذه موجة التغريب بل على العكس فهو في هذه الكتب دافع عن المسلمين ودفع عنهم تهم الإرهاب والعنف، لا بل وذهب إلى حد المقارنة بين أساليب القتال الراقية عند قادة المسلمين وأساليب نابليون بونابرت. وهو بعد أن تعمق فكريا في تاريخ وحاضر الإسلام راح يبحث عما هو أبعد من مجرد الفكر والأفكار ذهب صوب سر الإيمان وفي مسالك الروح.

منير شفيق: اللي بيقول إن الإنسان بيقدر يعيش بدون إيمان يعني إيمان بشكل ما ولكن بشكل خاص الصورة، أنت شوف أنت مثلا وأنا أشاهد الناس في غزة كيف أن الإنسان بين ساعة وأخرى يجد نفسه قد فقد كل أسرته أو امرأة تجد نفسها فقدت أولادها ورجل كذلك أمام هيك مصاب، كيف تستطيع أنت أن تتماسك وأن تبقى لولا أن تعود إلى الله..

سامي كليب (مقاطعا): إلى الإيمان والصبر.

منير شفيق (متابعا): وللإيمان بالصبر، وإلى العزاء. حتى أنا بأذكر هنا في لبنان لما كنا نحن في أثناء الحرب في الجنوب أو في المواجهات اللي تصير ونأتي بشهيد إلى أهله، كنت أقول للشباب انظروا لغتنا كلها دينية ولا توجد لغة عند الماركسيين يعالج فيها الموت، ماذا ستقول للمرأة؟ أنه يعني روح الزلمة وخلص، انسي الموضوع..

سامي كليب (مقاطعا): الله يرحمه.

منير شفيق (متابعا): إيش بدك تقول؟ بدك تقول الله يرحمه نقول الله يعزيك الله يصبرك الله كذا، بده إشي يساعدها، وإلا عليك أنك تروح تتخدر وتسكر وإلى آخره فبالتالي هون تتثبت الفرضية..

سامي كليب (مقاطعا):  طيب تروي أيضا أستاذ منير شفيق، اسمح لي أنا أقاطعك لكي نلم بكل المواضيع.

منير شفيق: تفضل، لا، معلش.

سامي كليب: تروي حضرتك في الموضوع الإيماني أنك مرة نمت عند صديق لك وكان طبيبا وكان يقرأ القرآن الكريم فجرا وحين استيقظت وجدته يجهش بالبكاء والدموع تنزل على القرآن الكريم وهذا قوى عندك على ما يبدو هذا الجانب الإيماني إذا صح التعبير..

منير شفيق: لا، الحقيقة أشعرني بالضعف يعني أنا الحقيقة صرت مؤمنا وأصلي في ذلك الوقت مثله وأقرأ القرآن أتأثر فيه ولكن ما كنت أصل إلى درجة أن أجهش بالبكاء أو يكون الخوف عندي إلى هذا الحد، ممكن كنت أنا بدرجة من الطمأنينة يعني بالأصل عندي درجة من الطمأنينة النفسية ولكن الإسلام زادني طمأنينة يعني وصار الإنسان يشعر أنه بالنهاية في نهاية ما، إذا كنت أنت مطمئنا لنفسك وبتشتغل بتقدر تعيش بنوع من الطمأنينة على النصيب، فبالنهاية شعرت أن أنا شوية جاف لست بهالحنية وهذه بقيب معذبتني القضية، طيب أنا مؤمن وبصلي ويخاف بأخاف الله يعني ولكن ليس لهذا الحد.

سامي كليب: حتى اليوم؟

منير شفيق: حتى اليوم، لأن هذا يعني هذه مش عارف قد ترتفع لدرجة الصوفية لدرجة العرفان الإحسان أنا مش واصل لهذا الحقيقة يعني عندي إذا بدك الأشياء بالوسط بالاعتدال.

سامي كليب: ولكن ملتزم بكل الفروض الصلاة والصوم..

منير شفيق: طبعا أنا ملتزم..

سامي كليب: الزكاة؟

منير شفيق: أنا هالقضايا ما بأمزح فيها، لا، جدي في هالقضايا ما في عندي نص بنص في هذه المسائل ولكن دون مبالغة دون ضجيج يعني في هذه القضية يعني أمارسها، يعني أحيانا كثيرة أهلي لا يشعرون أنه أنا بأصلي أوما بأصلي، أختي مثلا أو والدتي لما كنت أشوفهم ما كنت أقوم أصلي قدامهم علنا حتى ما أجرحهم وإلى آخره.

سامي كليب: طيب أستاذ منير شفيق طبعا حضرتك فلسطيني ومقدسي المولد، لا شك يطرح السؤال أيضا عند الآخرين، والآخر حين نتحدث عن الآخر الذي كنته أنت أيضا يعني المسيحي، أن مثلا من عزمي بشارة إلى الأب عطا الله يعني كل هؤلاء الذين في الواقع يناضلون ولكن من عقيدة أخرى أو انطلاقا من عقيدة أخرى، ماذا تقول لهم هؤلاء هل يجب أن يعودوا أن ينتموا إلى الإسلام لكي يناضلوا أفضل كي يفهموا الحياة أفضل؟

منير شفيق: لا، بالعكس هم يبقوا مسيحيين ومنفتحين على الإسلام ويدعون إلى الوحدة بين المسيحيين والمسلمين كمواطنين في بلادنا يقاومون الاستعمار، هذا عظيم حتى يمكن التغيير إلا إذا صار إشي في الإيمان، بس إذا في وضعهم الحالي يمكن أفضل من أنهم يسلموا من ناحية العمل السياسي لأن المهم أن يكونوا مع وحدة الأمة مع نهوضها ويحطوا يدهم بيد المسلمين كما أن المسلمين يجب أن يضعوا يدهم في يد المسلمين في مواجهة العدو المشترك ومواجهة إنهاض الأمة وإلى آخره، فأنا الحقيقة لا أشعر أنه يجب أن تكون هناك فواصل لأن قصة التغيير هي مسألة داخلية وإيمانية أما أن يبقوا كذلك فزيادة هذا..

سامي كليب: لا، لنبق أيضا واقعيين هل مثلا قدم لك القرآن الكريم الإسلام ما لم يقدمه الإنجيل أو الديانة المسيحية بشكل عام في فهمك للحياة؟ في فهمك للتاريخ للنضال؟

منير شفيق: بالتأكيد هذا في فارق بالحقيقة لأن الإنجيل إذا قارنته بالقرآن في أشياء أساسية مهمة في الإنجيل ولكن الإنجيل لم يكتمل الإنجيل يعني حتى حسب نظرية الإنجيل كان الفترة اللي عاشها المسيح عليه السلام ثلاث سنوات يعني مش كافية كانت أنها تغطي الذي غطاه الإسلام في مختلف مناحي الحياة، فكان أنا بأذكر والدي.. هذه نكتة يعني من إحدى القضايا كان يقول يا أخي.. كان هو معجب بالمسيح طبعا ويعتبره.. وإلى آخره، هو الوالد كان من النوع لما كان يقرأ عن المسيح أو يقرأ عنه يقول ما في أفظع من المسيح، يقرأ عن ماركس هيك عن غاندي مثلا يعجب في غاندي جدا، عن الرسول عليه الصلاة محمد يقول لي ما في مثله، وهكذا يعني كل مرة يندفع في اتجاه معين.

سامي كليب: في آخر ما يقرأ.

منير شفيق: في آخر ما يقرأ أو في اللي بيكون غاطس فيه لأنه كان كل ست أشهر يخصص مجالا معينا يظل يقرأ فيه. فكان يقول يا أخي خذ مثلا الفرق بين -خليني استعمل تعبيراته- بين محمد والمسيح، المسيح لم يتزوج، طيب كيف هذا بده يقود الإنسانية وهو لا يعرف المرأة؟ بينما محمد تزوج عدة نساء يعني يعرف المرأة يعرف الإنسان بكل أشكاله. هذه كانت لحظاته البسيطة هي بسيطة يعني وإلى آخره، يعني أنا لا أريد..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن معبرة طبعا.

منير شفيق: أنا لا أريد أن أفاضل لا أقبل هذا لأنه حتى في الإسلام لا يجوز أن تفاضل بين الأنبياء لأن جميعهم من مصدر واحد وأنهم متساوون لا تفرق بين أحد منهم هذا بالأساس، بس أنا عم أقول إنه أنا بالنسبة لي لما اطلعت على الإسلام وعلى القرآن وعلى التجربة الإسلامية كلها وعلى الفقه الإسلامي..

سامي كليب (مقاطعا): قدم لك إجابات أكثر.

منير شفيق: لا شك إشي شامل يعني إشي كبير وبعدين متسع.

[فاصل إعلاني]

القضية الفلسطينية وموقف الحكومة والمجتمع الدولي

سامي كليب: في كتاب جميل جدا في الواقع وهو الكتاب الوحيد الذي وجدت فيه أشياء عنك شخصيا "كتاب الحج" هذه الرحلة التي قمت بها إلى مكة المكرمة تقول ما يأتي..

منير شفيق (مقاطعا): في ناس ما اهتموا في هذا الكتاب إلا أنت.

سامي كليب: لا، جميل لأن فعلا وقصة هي فقط لكي اختصرها للذي يود أن يقرأ هذا الكتاب أن هي الرحلة من أولها إلى آخرها بكل مراحلها بالوصول بهذه البهجة التي عمت نفسك بهذا الإعجاب الكبير بكل هذا الجانب الإيماني إذا صح التعبير في مسألة الحج. تقول في الكتاب "إنني وأنا أنظر إلى مئات الألوف من الحجاج ولا سيما في أثناء الانتقال من مكة إلى منى إلى عرفة إلى المزدلفة والعودة إلى مكة وعشرات الألوف أو مئات الألوف في كل مرة يزيد الرقم على 2,5 مليون وفقا للتقديرات الرسمية، لم أتمالك إلا أن أفكر في القدس وفلسطين"، هناك فكرت في القدس وفلسطين؟

منير شفيق: نعم.

سامي كليب: ما السبب؟

منير شفيق: لأن أنا بأعتبر أن هذه الملايين هي اللي بالنهاية راح تحرر القدس وفلسطين وأن يعني نهوض الأمة هو رح يكون بالنهاية الحاسمة في قضية موضوع فلسطين، لأن لا أعتقد أن الشعب الفلسطيني بيقدر يحسم الصراع بينه وبين الكيان الصهيوني لأن أصلا الكيان الصهيوني مش قصة بطلين موجودين على الحلبة بيتواجهوا..

سامي كليب (مقاطعا): لا، يعني الإسلام هو الذي سيهزم إسرائيل؟

منير شفيق: الأمة الإسلامية، هذا كيف حتى الإسلام لما أقول الإسلام عموما هي كلمة عامة لا تعني شيئا..

سامي كليب (مقاطعا): طيب شو منعمل؟ الله يرحمه بجورج حبش بوديع حداد بتريز هلسه بكل هؤلاء الذين ناضلوا في الواقع من جانب آخر وهم ليسوا مسلمين؟

منير شفيق: لا، مناضلون زيهم زي المسلمين شو الفرق بينهم وبين المسلمين؟ وحقهم زي حق المسلمين في تحرير فلسطين ولهم حصة زيهم زي غيرهم، بالعكس الإسلام عمره ما اعتبر أن هؤلاء مش، وفقط المسلمين. ولكن إذا فكرت أنت في الناحية الإستراتيجية في النظرة إلى مواجهتنا لموضوع الكيان الصهيوني ستجد أولا أن في الشعب الفلسطيني توحيدهم وهون بتدخل كل العناصر عناصر الشعب بلا استثناء بالأمة العربية، وهون أيضا يدخل كل أعضاء الأمة العربية باختلاف التنوع اللي في داخل الأمة العربية ثم المسلمين أو الأمة الإسلامية إذا استخدمنا هالتعبير الديني، أيضا هدول بالأساس هم العمق الإستراتيجي لهذه المعركة.

سامي كليب: هذه المعركة كتب عنها منير شفيق الكثير ففلسطين تبقى النقطة المركزية التي دارت حولها معظم مؤلفاته خصوصا حين كتب في الفكر الأمني الإستراتيجي أو في أساليب القتال عند المقاومات الإسلامية من حزب الله إلى حماس، وهذا مثلا غيض من فيض ما ورد في كتابه الإستراتيجي عن فنون الحرب.

منير شفيق: هذا المقطع كتب قبل ستة أشهر من العدوان الوحشي على قطاع غزة وورد في كتاب "فن علم الحرب": "إذا كانت الصدمة التي تلقاها الجيش الإسرائيلي بتجربته مع حزب الله قاسية جدا فها هي ذي تتكرر في قطاع غزة وإن بوضع مختلف ولكن أشد فداحة بسبب وضع القطاع المحاصر والمقطوع العمق الجغرافي فضلا عن حجم اللاتكافؤ في موازين القوى العسكرية، فالجيش الإسرائيلي منذ سنة وهو يحاصر القطاع ويتحفز لاقتحامه وقد حاول حتى الآن حزيران/ يونيو 2008 مرتين وفشل. إن اقتحام القطاع إذا ما توفرت له خطة دفاعية مُفكرا بها جيدا إلى جانب الصمود الشعبي والتصميم الإيماني بروح قتالية شجاعة ولو في بضع مئات من المقاتلين سيكون ممتنعا عن الاقتحام ليضيف إلى الجيش الإسرائيلي صدمة لا تقل عن صدمة جنوب لبنان، فالقانون الحاكم هنا لا يحسب عسكريا فقط وإنما يدخل فيه الرأي العام الفلسطيني والعربي والإسلامي والعالمي، فقطاع غزة إذا قاتل لا يقاتل وحده فكلما صبر وصابر وقاتل أكثر ازداد انخراط العرب والمسلمين في المعركة وهذا بدوره يوازي فرقا عسكرية".

سامي كليب: بين العسكر والسياسة اختار المفكر الفلسطيني منير شفيق أن ينصف المقاومة بكل أشكالها وهو في مقابل إنصافه هذا غالبا ما صب جام انتقاده على الرئيس الفلسطيني محمود عباس أو على رئيس وزرائه سلام فياض، وهذا ما جعله خصوصا بعد حرب إسرائيل على غزة أقرب إلى طروحات حركة حماس.

منير شفيق: لا، لا، أول شيء سلام فياض لا أعتبره من القيادة الفلسطينية، هذا إجا هبط علينا بالمظلة ودخل يلعب، ما لوش علاقة في القضية الفلسطينية..

سامي كليب (مقاطعا): هذا رأي ولا معلومات؟

منير شفيق: لا مش معلومات، عمري ما سمعت فيه سلام فياض أنا، إلا لما أجوا فرضوه كان موظف في البنك الدولي على ياسر عرفات رحمة الله عليه مشان يضيقوا على ياسر عرفات ويضغطوا عليه.

سامي كليب: من فرضه؟

منير شفيق: أميركا علنا.

سامي كليب: طيب شو السبب؟

منير شفيق: لأنه اعتبروا بدهم رجل يكون يعني موثوقا وبيشتغل ضمن الخطة اللي بدهم إياها، مين بيلاقوا بالثورة الفلسطينية كلها رجل يقوم بمطاردة خلايا المقاومة غير سلام فياض؟ سلام فياض هو اللي عم يقوم الآن في هذه العملية، يعني حتى محمود عباس قبل سلام فياض ما عملها، ولذلك أنا بأعتقد أن موضوع سلام فياض لازم يكون محسوما من الناحية الفلسطينية. هلق المشكلة في محمود عباس، الخط السياسي..

سامي كليب (مقاطعا): لا، اسمح لي، قبل محمود عباس أستاذ منير شفيق، لأن في كل ما قرأت لك من مقالات وهذا الهجوم الكاسح على سلام فياض، يستطيع الإنسان أن يبني تحليله على أمرين إما أمر شخصي أنت تكره الرجل..

منير شفيق (مقاطعا): شو شخصي.

سامي كليب (متابعا): وتسوق ضده اتهامات أو فعلا تبني على معلومات أنه مرتهن إلى الغرب أنه جزء من مؤامرة كبيرة أميركية إسرائيلية وما إلى ذلك، لم أجد ولا أي معلومة تفيد بأن الرجل فعلا يعمل مع الغرب ضد شعبه سوى مسألة الاعتقالات التي تسوقها دائما.

منير شفيق: لا، أنا أولا، أولا لا أتهمه بالعمالة أنا ما باستخدمهاش هذه القضية حتى ما يجي واحد يقول لي اثبت أو.. بس أنا بأعرف أن..

سامي كليب (مقاطعا): لا، استخدمتها، بأذكرك وين استخدمتها؟

منير شفيق: آه ذكرني.

سامي كليب: خليني أشرح لك، تقول مثلا في مقال "انقذوا فلسطين من الارتهان المالي": "كان التخلص من عرفات باغتياله ورحيله شهيدا يرمي إلى جعل الارتهان تاما أو شبه كامل وهذا يفسر السياسة التي طبقت في عهد عباس وسلام فياض بعد تشكيل حكومة للأخير وهي مضاعفة أعداد المعتمدين في حياتهم على الأجنبي"، وتقول "حكومة سلام فياض هبطت بالمظلة الأميركية وراحت تفكك خلايا المقاومة".

منير شفيق: الذي حدث من أوسلو أنه صار في ضغوط لقطع المساعدات العربية التي كانت مقررة لمنظمة التحرير وبدأت السلطة تعتمد على المساعدات الأجنبية الأميركية والأوروبية بشكل أساسي وعلى الضرائب اللي الكيان الصهيوني بيجنيها، أصبحت المساعدات اللي تصرف بشكل أساسي لتشكيل موازنة السلطة الفلسطينية يعني أنت بتصرف على الأجهزة وعلى الموظفين إلى آخره..

سامي كليب: من الدول المانحة.

منير شفيق: كلها من الدول المانحة والمتحكم فيها أميركا والكيان الصهيوني بشكل أساسي فبالتالي أصبحت قيادة السلطة مرتهنة، لأنه هلق لاحظ أن أي شرط بيضعه محمود عباس أو بيحكيه سلام فياض بيقول إنه ما بيجوز تتشكل حكومة يحاصرها الغرب يعني يقطع عنها الموازنة المالية. ولذلك أنا بأعتبر هذه قضية مركزية بالنسبة للفلسطينيين والعرب أن ينهوا هذا الارتهان المالي، من يكون في رئاسة الحكومة.

سامي كليب: طيب شو بيعمل محمود عباس وسلام فياض إذا كان العرب منذ الحرب العراقية على الكويت قطعوا الكثير من المساعدات؟ الآن استؤنفت منذ بضع سنوات.

منير شفيق: بيطالبهم في كان المفروض بالقمة العربية هذه التي شارك فيها يقول لهم يا جماعة إحنا مرتهنون للأجانب في المساعدة للموظفين، هم مش بس هيك ساووا هم راحوا كل السابقين اللي كان ياسر عرفات معينهم بالأجهزة وحولهم للتقاعد القسم الأعظم منهم وأضافوا قدهم الآن عندك عشرات الألوف إن ما كانش مئات الألوف يتلقون راتبهم الشهري من أميركا والدول المانحة وحتى العرب الآن اللي صاروا يقدمون المساعدة في عليهم ضغط أن تروح عن طريق الدول المانحة، ولذلك أصبحت القضية الفلسطينية في وضع خطير جدا ولا يجوز أن نقبل به ولا يؤتمن على أن يفاوض أي شخص راتبه يأخذه من أميركا وإسرائيل، ما بيصير هذا وأنا واضح في هذه القضية، هذه أول قضية. النقطة الثانية موضوع سلام فياض أنا بأسأل منين إجا سلام فياض؟ لا عمره كان في منظمة..

سامي كليب (مقاطعا): منين إجا؟

منير شفيق (متابعا): لا عمره كان في المنظمة ولا عمري بأعرفه شارك في مجلس وطني ولا عمره شارك في أي مكان ولا عمره كتب في القضية الفلسطينية ولا عمره إشي، هذا الرجل كان موظفا في البنك الدولي فجأة جيء به ليتسلم المالية في الحكومة التي كان يراد منها أن تضغط على ياسر عرفات وتحت شعار مقاومة الفساد ومش عارف إيه، جابوه بهذه الحجة وكانت العلاقة بينه وبين ياسر عرفات مثل الشحمة على النار، وأنا لا بدي أقول لك شو كان يقول عنه ياسر عرفات..

سامي كليب (مقاطعا): أمامك؟

منير شفيق: لا، أمامي لا طبعا، أنا ما كنت موجودا هناك. شو بتقول فتح وأمانة أنا بأقول لك شو بتقول فتح، فتح بأجمعها على الأقل الذين يعني مش من فريق.. حتى يمكن قد يكونوا من فريق محمود عباس غير راضين عن سلام فياض ويعتبرونه جاء ليصفي فتح والآن فتح صفيت..

سامي كليب: ويقبضون رواتبهم منه.

منير شفيق: آه صفيت فتح بالأجهزة ما هياش فتح الآن في السلطة، هي مش أن.. هلق موجودة في قطاع غزة كمان موجودة في الضفة الغربية، فتح في السلطة، السلطة أصبحت هذه مرتهنة للمساعدات الأجنبية للقرار الأميركي الصهيوني، والأجهزة بناها دالتون مع سلام فياض يعني هذه الشغلة.. وبعدين اشتغلوا على تصفية قوى المقاومة، شو بدك أكثر؟ أنا ما بدي أتهم إشي، ملاك بس بيعمل هيك!

خيار المقاومة ودور المؤتمرات والعمل العربي المشترك

سامي كليب: طيب الخيار الآخر هو خيار حماس برأيك الذي يجب أن يعمم؟

منير شفيق: أنا برأيي الخيار الآخر هو وحدة وطنية فلسطينية تعزز الوضع القائم الآن في غزة وتشارك فيه كل الفصائل، ويفتح ملف الاحتلال والمستوطنات وقضية القدس في الضفة الغربية، وتفتح عملية مقاومة وانتفاضة في الضفة الغربية بقيادة فلسطينية مشتركة من حماس وفتح والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحركة الجهاد، كل هذه القوى تتحرك لمواجهة العدو وضرب الاحتلال..

سامي كليب (مقاطعا): طيب سيد منير شفيق يعني..

منير شفيق (مقاطعا): ماذا تقدم المفاوضات هالبديل..

سامي كليب (متابعا): نعم الخياران واضحان يعني محمود عباس يقول أنا أستطيع أن أحقق بالمفاوضات وبالسياسة ما لم يحققه أي شخص غيري قبلي بما في ذلك الانتفاضة الأولى والانتفاضة الثانية..

منير شفيق (مقاطعا): كيف؟ كيف؟

سامي كليب (متابعا): واحد، والخيار الآخر -اسمح لي- هو خيار حماس التي تقول مع المقاومة ولا بد من استمرار المقاومة ولا يمكن الاعتراف بوقف المقاومة ضد إسرائيل مالم تحرر الأرض.

منير شفيق: طيب قارن لي، قارن بين قطاع غزة والضفة الغربية، قطاع غزة بغض النظر أنا مش مؤيد الانقسام اللي صار طبعا بس قطاع غزة..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن أيدت حماس مرارا.

منير شفيق: بأؤيد بأؤيد خط المقاومة حماس والجهاد كما أيدت..

سامي كليب (مقاطعا): حزب الله.

منير شفيق (متابعا): كتائب الأقصى وحزب الله والمقاومة في العراق، وين في ناس بيقاوموا للاحتلال أنا على رؤوس الأشهاد معهم وبفلسطين كمان أنا مع اللي بيقاوموا، وأنا في المعركة اللي صارت في غزة أنا مع الذين قاوموا وصمدوا مش مع المعتدين ولا مع اللي أخذوا مواقف يعني مميعة لمصلحة العدوان. باختصار مفيد أنت إذا نظرت الآن إلى حال قطاع غزة بتشوف في إرادة محررة في استعداد في مقاومة في وضع رغم المآسي، ورغم الحصار ولولا إغلاق معبر رفح كانت الأمور كثير أفضل من الناحية المعيشية والحياتية، بينما قارن مع الضفة  الغربية 750 حاجزا لا تستطيع أن تنتقل من مكان لمكان، المستوطنات تسير ليل نهار تبتلع بالأرض وتبتلع بالقدس وتبتلع وتمزق الأرض، الجدار آخذ يسرق الأرض والمياه من القرى، ويهيأ لتهجير 200، 250 ألف فلسطيني، هذا بالمناسبة مش جدار عنصري فصل عنصري هذا جدار نهب الأرض جدار نهب المياه الجوفية وتهجير القرى لأنك قد..

سامي كليب: والدليل هو الخط الذي يسير فيه.

منير شفيق: آه قريب، بدون أرضها الزراعية يعني هاجري اطلعي من البلاد، لذلك أنت إذا قارنت، واضح أن حكومة سلام فياض اللي عملته مثبتة الاحتلال تشتغل مع الاحتلال والوضع في الضفة الغربية من أسوأ ما يمكن، أسوأ بكثير من الوضع في قطاع غزة رغم الجراح النازفة ورغم البيوت المهدمة ورغم الناس اللي عم بيعيشوا في الخيم.

سامي كليب: طيب ولكن للأسف أيضا أستاذ منير شفيق يعني دون أن ندخل في..

منير شفيق (مقاطعا): طيب وين، داخل وين سياسة محمود عباس ما طلعتش حاجزا واحدا.

سامي كليب (متابعا): عال ولكن اسمح لي فقط، دون أن ندخل في جدل طويل حول هذا الموضوع ولكن معظم الأنظمة العربية تعمل مع الاحتلال.

منير شفيق: لا، لا، ما صحيح تعمل مع الاحتلال، كيف تعمل مع الاحتلال؟

سامي كليب: يعني مع كل الحكومات الإسرائيلية التي احتلت وشردت ودمرت وبنت الحائط كلها معظمها كان يقيم علاقات معها.

منير شفيق: لا، في هناك عجز عربي صحيح في هناك تخاذل عربي بشكل أو بآخر، ما حدا بيعمل مع الاحتلال وبعدين هؤلاء جريمتهم أو خطؤهم..

سامي كليب (مقاطعا): يا أخي ما كان ياسر عرفات محاصرا وهنا في قمة بيروت 2002 يعلنون مسألة الدخول في مسألة تطبيع يعني.

منير شفيق: إيه بس هو قبل ما تحكي عن الدول العربية قل لي شو كان عامل محمود عباس وسلام فياض مع ياسر عرفات؟

سامي كليب: شو كان عامل؟

منير شفيق: وهو محاصر، كانوا هم يحاصرونه وكانوا هم بيهاجموه وكانوا هم بيضغطوا عليه وكانوا هم اللي يقولوا له أنت لازم تصير رمزا وتتخلى عن كل صلاحياتك، كيف؟ يتهمون هم، مين اللي رفع الغطاء عن ياسر عرفات؟ مش بالبداية جزء من فتح وسلام فياض والجماعة اللي هناك. وبعدين في لا شك كمان موقف عربي رفع الغطاء عن ياسر عرفات، ولا كيف اغتيل ياسر عرفات؟ وفي موقف أوروبي أيضا رفع الغطاء عن ياسر عرفات لأنك أنت بدك تعرف أن ياسر عرفات كان يعيش وموجودا بالغطاء.

سامي كليب: برأيك اغتيل؟

منير شفيق: 100%، شو اغتيل؟ واضحة الزلمة سمموه وانتفخ، شو الحكي؟ عرفت كيف، وفجأة، ولذلك هم ما بيسترجوش يفتحوا ملف التحقيق في موضوعه ولا بيفتحوا ملف إش صار مع ياسر عرفات.

سامي كليب: خلينا نعد قليلا إلى التاريخ، كنت تلتقي دائما بياسر عرفات في بيروت في خلال العمل؟

منير شفيق: لأنه كان هو رئيسي المباشر، أنا كنت مدير عام مركز التخطيط الفلسطيني، وحسب نظام المنظمة الرئيس المباشر لمدير عام مركز التخطيط ومدير عام مركز الأبحاث هو ياسر عرفات رئيس اللجنة التنفيذية وليس عضو اللجنة التنفيذية، فإحنا كنا أنا والأستاذ الدكتور أنيس الصايغ مرتبطين مباشرة بياسر عرفات.

سامي كليب: مركز التخطيط الذي لعب فيه ضيفنا منير شفيق دورا محوريا كانت فكرته قديمة جدا ولكنها ظهرت إلى النور رسميا عام 1968، وكان يراد لهذا المركز أن يكون العقل الإستراتيجي للثورة الفلسطينية لجهة وضع الخطط السياسية والإعلامية لمواجهة إسرائيل، توقف عمل المركز بعد حين ليلعب منير شفيق دورا محوريا أيضا في المؤتمرات العربية والقومية والإسلامية، وحين أجريت هذا الحوار معه كان ذاهبا إلى السودان تضامنا عبر مؤتمرين يركزان خصوصا على انتقاد الهجوم القضائي الدولي على الخرطوم.

منير شفيق: يركز على مواجهة المحكمة الجنائية التي وجهت دعوى ضد الرئيس السوداني عمر البشير، وسوف يأخذ هذا المؤتمر الآخر موقفا إلى جانب السودان ومنددا بموقف المحكمة باعتبارها محكمة منحازة، وأنا شخصيا اتهمها بالصهينة وهي مسيسة 100% ، وبالتالي سيكون لهذه الزيارة هدفان، هدف حضور المؤتمر القومي العربي بصورة أساسية، والهدف الجانبي الآخر..

سامي كليب: التضامن مع السودان.

منير شفيق: التضامن مع السودان.

سامي كليب: فيما كتبت أستاذ منير شفيق تأخذ أو تدعو لأخذ السودان أو التجربة السودانية كمثال يحتذى حتى في تركيبة الحكم.

منير شفيق: لا، لا أصل إلى هذا الحد، أنا كتبت..

سامي كليب (مقاطعا): قلت التجربة السودانية تجربة تُحتذى.

منير شفيق (متابعا): تُقرأ وتُدرس ولكن لا أقول تحتذى لأنه لا يمكن احتذاؤها يعني أصلا لأن أنا لا أرى أن هناك تجربة يجب أن تحتذى لأن كل بلد له طبيعته له ظروفه له تاريخه له مكوناته ولست يعني من الذين يأخذون التجارب الناجحة كدليل على الاتباع ولا الثورات الناجحة، بالعكس أنا تجربتي العامة أن لكل حالة، ما من حرب مثل الأخرى ولا ثورة مثل الأخرى ولا مقاومة مثل الأخرى ولا تجربة يعني إسلامية ستكون مثل الأخرى، وبالتالي أرى أن كل تجربة يجب أن تقوم على ضوء الظروف التي عاشتها وفي ضمن موازين القوى التي واجهتها، هكذا يعني تقرأ.

سامي كليب: طيب، أنت طبعا ناشط منذ زمن طويل، في كل ما أُسس من مؤتمرات في الواقع في السياق القومي يعني إن كان المؤتمر القومي العربي إن كان المؤتمر الإسلامي إن كان المؤتمر القومي بشكل مجتزأ كل هذه المؤتمرات القومية العربية الإسلامية أنت جزء فيها، هناك طبعا انتقادات كثيرة لهذه المؤتمرات الأول يقول يا أخي هؤلاء ينتمون جميعا إلى جيل سابق ويجب أن يبدأ جيل جديد بالنضال مكانهم بطرق جديدة بأساليب جديدة، والآخر يقول ماذا قدمتم يعني ماذا فعلتم غير اللقاءات والمؤتمرات والكلام الذي يضيع مباشرة بعد اللقاء؟

منير شفيق: دعني أولا بالنسبة للحجة الأولى أنا الحقيقة تضحكني لسبب بسيط لأنني عندما أرى الجيل الذي صنع المقاومة في لبنان والذي صنع المقاومة في قطاع غزة هذا ليس جيلا قديما، نحن كل الذي نفعله أن نلحق بهذا الجيل وأن ندعمه ونؤيده ونباركه فالحقيقة نحن لسنا خارج الزمن بل نحن نلحق بالزمن لأن جيلنا كان جيلا آخر في ذلك الوقت كان جيلا سياسيا ومناضلا سياسيا بالمظاهرات وإلى آخره، بل بالعكس النبض الذي يعبر عنه هذا الجيل الجديد هو نبض المقاومة والانتفاضات وأنت رأيت مثلا الشوارع في العالم كله كيف كانت ممتلئة بالشباب بالشابات، الحطّة الفلسطينية كيف انتشرت، وأنا لا أستطيع ولا أقبل أن يقال إن المؤتمرات القومية هذه والمؤتمرات الإسلامية هي خارج الزمن أو هي تعبر عن زمن ماض وإنما بالعكس أنا باعتقادي أنها هي تعبر عن زمن راهن وتلحق بالزمن القادم.

سامي كليب: وددت أن أسألك في ختام هذا الحديث أستاذ منير شفيق أنت ابن القدس هل تحلم يوما بأن تعود إلى القدس؟ هل لديك أمل بأنك فعلا يوما ما ستعود إلى القدس بعد هذه السنوات المديدة في العمل والعيش في الخارج؟

منير شفيق: يعني سأستخدم بيتا من الشعر لناظم حكمت من القدامى هؤلاء هو يقول "في كل مساء يذهب قلبي إلى حيّ الفقير في اسطنبول" أنا في الحقيقة كل يوم قلبي يذهب إلى القدس وأعيش مع القدس وأتحدث عن القدس، ولكن أن أراها بعيني وأن أدخلها لا أظن أن العمر سيمتد بي إلى ذلك اليوم، ولكن أنا واثق أن الأجيال القادمة ستحرر القدس وتعود القدس إلى العرب والفلسطينيين والمسلمين ولن تبقى القدس تحت -كما تقول فيروز- تحت القدم الهمجية.