- حزب حاتم والمشاركة السياسية
- المرجعية الفكرية والعمل السياسي

- محاولات تحدي النظام الحاكم



سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديدة من برنامج زيارة خاصة، ضيفنا كان حاول الانقلاب على الرئيس السابق معاوية ولد الطايع على الأقل ثلاث مرات والبعض يحفظ له هذا الفضل في التمهيد للإطاحة بالنظام السابق ولكن مَن هو؟ هل فعلا كان ناصريا أم إسلاميا؟ وما الذي ساعده في انقلاباته العديدة؟ يسعدني أن أستضيف الرائد في الجيش الموريتاني صالح ولد حننا.

حزب حاتم والمشاركة السياسية

[شريط مسجل]

صالح ولد حننا - الرائد في الجيش الموريتاني: ما نعلنه اليوم مشروعا وطنيا جامعا هكذا أردنا وهكذا سنحرص عليه وهكذا نريد أن نحاسب عليه مشروعا وطنيا لكل الموريتانيين على اختلاف انتماءاتهم العرقية والقبلية ينطلقوا من ثوابت البلد وقيمه ويعمل لإقامة دولة القانون والعدل والديمقراطية.

سامي كليب: صالح ولد حننا اسمه كاد ينحصر بالانقلابات العسكرية الفاشلة في البلاد أو بأنه كان أول المبادرين وبجرأة كبيرة إلى تحدي الرئيس السابق معاوية ولد الطايع فصار أحد أركان الساحة السياسية في موريتانيا بعد تأسيسه حزب حاتم ومشاركته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وحصوله على أكثر من 7% من أصوات شعبه، صالح ولد حننا الناصري التاريخ والذي أضاف البعد الإسلامي إلى شخصه وتياره شارك في الانتخابات الأخيرة وخرج رابحا نسبيا نظرا لحداثة تأسيسه حزبه لكنه تماما ككل تياري معارضة فشل في إيصال المرشح أحمد ولد دادا إلى رئاسة الجمهورية وها هو يتهم الرئيس الجديد سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله بأنه فاز بأصوات النظام السابق أي نظام معاوية ولد الطايع.

صالح ولد حننا: ممكن أن نفصل قضي ونقول إن الكتلة التي التفت حوله في الشوط الأول والتي حصل بها على نسبة 24% هي كانت في معظمها رموز النظام البائد ورموز فساد النظام البائد وهذا فعلا ما جعلنا في ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي نأخذ موقفا مبكرا منه خاصة رغم احترامنا للشخص وتقديرنا للشخص إلا مَن يلتف حوله يعتبر خطر حقيقيا على موريتانيا في المستقبل كما كان خطرا عليها في الماضي.

سامي كليب: بس كلامك خطير يعني أنه الرئيس كأنه يمثل نظاما حاربتموه وانقبلتم عليه يعني اليوم كأنه الجماعة الذين انتخبته هي الجماعة التي حاربتموها إن كان حضرتك أو الرئيس علي ولد محمد فال.

صالح ولد حننا: كان بودي أن يطرح هذا السؤال على سعادة الرئيس فإذا كان أعطى لهؤلاء فرصة الاستمرار في ممارسة ما تعودوا عليه فهو بلاشك سيكون استمرار للماضي وعندما يتحرر من هؤلاء وهذا ما نرجوه ونتمنى ومد يده إلى القوة الوطنية الحقيقية الجادة والتي يمكن أن يكون لها دور في التغيير فهذا ما نتمناه وما نرجو أن يفكر به.

سامي كليب: كيف تفكر بشخص الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله؟

صالح ولد حننا: ما يتوفر لدينا من معلومات حول الشخص هو أنه شخص ذكي جدا وأنه شخص رزين وحكيم وأعتقد أنه مثل هذه الخصال تؤهله لأن يأخذ القرارات الخطيرة والحاسمة والتي ستحرره بشكل كامل من أولئك الذين التفوا عليها خاصة في الشوط الأول لأنهم في الحقيقة إذا ما ترك لهم الفرصة ثانية لا شك أن كل ما تحقق من إنجازات سيذهب أدارج الرياح.

سامي كليب: طيب يعني الواضح أنه حضرتك كأحد قادة الأحزاب وحصلت على نسبة جيدة يعني نظرا لتاريخك السياسي الحزبي القصير إذا صح التعبير يعني أكثر بقليل من 7% الواضح أنه الاتجاه نحو دعم أحمد ولد دادا كان طبعا لدعم فكرة معينة سياسية في موريتانيا وليس فقط كموقف سياسي ضد أو مع شخص معين الرئيس أحمد ولد دادا رئيس الحزب طبعا لم يفز في هذه الانتخابات رغم أنه كانت الكثير من المؤشرات تشير إلى احتمال فوزه هو وليس ولد الشيخ عبد الله هل ترى أن الانتخابات جرت بنزاهة فعلا بحرية تامة وأنه الموريتاني صوّت وهذه هي نتيجة التصويب؟

صالح ولد حننا: هنا لابد من توضيح بعض الأساسيات التي ميزت هذه الانتخابات وما قبل الانتخابات بشكل خاص من الناحية الفنية تمت هذه الانتخابات في أحسن ظروف أما من الناحية السياسية فقط سبقها جوا هيأ لها ومورس فيها وقبلها ما يمكن أن يعتبر بحق نوعا من التزوير والله أقولها بصراحة لاشك أن هناك من أعضاء المجلس العسكري مَن ساهم بشكل مباشر ترهيبا وترغيبا لدى رموز المجتمع وبناه التقليدية لصالح المرشح سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

سامي كليب: ما دلائلك على ذلك؟

صالح ولد حننا: كانت الاستقبالات يومية سواء في القصر الرئاسي أو لدى بعض أعضاء المجلس العسكري المعروفين موريتانيا كما تعرفون تشبه الخيمة ليس فيها سر ما يحصل فيها في أضيق الدوائر ستجده في الصباح في معظم الصالونات حصلت اتصالات كثيرة خاصة بالرموز التقليديين وبرموز النظام البائد وبالمؤسسة التقليدية ووجهت هذه كلها لدعم المرشح سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله هذا يعرفه القاسي والداني ولم يحصل هذا لما حصل حتى على 10%.

سامي كليب: طب الاستقبالات طبيعية في حملة انتخابية هل نقل إليك ما كان يجري في هذه الاستقبالات؟

صالح ولد حننا: كان يطلب من الناس جهارا نهارا يدعموا المرشح فلان بن فلان..

سامي كليب [مقاطعاً]: أعطني مثالا..

صالح ولد حننا: أمثلة أكثر من أن تعزى لشخص أو لغيره وأعتقد أن معظم وسائل الإعلام المحلية والدولية تناولت هذا الموضوع خاصة..

سامي كليب: لا إيش بدك وسائل الإعلام أنا أسالك كرئيس حزب كشخص لك ثقلك ووزنك في الساحة الموريتانية عسكريا وسياسيا هل لديك دليل واحد قاطع أنه حصل ذلك وطلب من أشخاص معينين أن يصوت للرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله؟

صالح ولد حننا: إذا ما تجاوزنا قليلا أقول إنني شخصيا طلب مني أن أدعم سيدي محمد ولد الشيخ..

سامي كليب: من قبل مَن؟

صالح ولد حننا: من قبل أعضاء المجلس العسكري..

سامي كليب: مَن؟

صالح ولد حننا: مني شخصيا هذه أمور يجب أن تترك للتاريخ لكن هم يعرفون أنفسهم ويعرفون الظروف التي طلبوها مني..

سامي كليب: لا يمكن أن تترك الأمور للتاريخ إذا كنت تتهم علنا إما لا نتهم أو اتهامنا يجب..

"
المسرح الوطني يقتضي أن نستفيد من الأخطاء التي ارتكبت في المرحلة الماضية وهذا ما نتمنى أن يعيه الرئيس الجديد
"
صالح ولد حننا: نحن الآن لا نريد أن ندخل في هذه المساجلات نريد أن ننعم بما حصل من إنجازات وأن نجد الفرصة مستقبلا لتكملة هذه الإنجازات لو كنا نريد أن ندخل في مساجلات مع النظام العسكري أو مع فلان أو مع علان لو كنا فعلناه ولو رفضنا حتى الدخول في هذه الانتخابات لكن المسرح الوطني يقتضي أن نترك ما يمكن تركه وأن نعمل على تجاوزه وأنه علينا الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبت في المرحلة الماضية هذا ما نرجوه وهذا ما نتمى الرئيس المنتخب أن يعيه بكامل حيثياته وبكامل خطورته ويتعامل معه بشكل الذي يتطلبه من الجدية حتى نتجاوزه مستقبلا..

سامي كليب: هل كنت تظن ولو للحظة أنه أحمد ولد دادا سيفشل في الانتخابات؟

صالح ولد حننا: أنا كنت واثقا من أنه سيفشل رغم أنني عملت كل ما في وسعي ولم يكن أمامي غير ذلك لكن أعرف أنه إذا ما كانت دولة في جانب ووسائل الدولة في جانب في مجتمع متخلف في مجتمع فقير كمجتمعنا لاشك أن نجاح أمثالنا وأمثال قوى التغييرسيكون شبه مستحيل والدولة تبين بشكل جدي أنها كانت في جانب وعملت كل ما وسعها لنجاح هذا الجانب.

سامي كليب: وقبل الوصول إلى هذا الجانب عرفت سيرة صالح ولد حننا محطات كثيرة فهو أخذ من والده مدرس القرآن الكريم ميله الإسلامي وأخذ من الزعيم العربي الراحل جمال عبد الناصر بعده الناصري حتى ولو أنه كان صغير السن حين توفي القائد العربي ولكن صغر السن لم يمنع الفتى صالح من المباشرة بالعمل السري وهو في الحادي عشر من العمر.

المرجعية الفكرية والعمل السياسي



صالح ولد حننا: انتسبت للتيار الناصري مبكر لأسباب طبعا كما ذكرت أن التيار القومي الناصري خاصة حينها كان في أوجه في موريتانيا وخاصة في مدينة العيون لأن مدينة العيون كانت تعتبر إلى حد مركز إشعاع بحكم احتضانها للثانوية الوحيدة في المنطقة الشرقية وكان الثانوية يفض إلى الطلاب من أربع ولايات أو خمس ولايات وكانت تشكل فعلا إشعاعا ثقافيا وسياسيا بالدرجة الأولى في هذا الجو كان من الطبيعي أن يكون الاهتمام بالسياسة قد يكون في ترتيب الأولويات قبل اهتمامي بالدراسة.

سامي كليب: ما الذي جذبك إلى التجربة الناصرية؟

صالح ولد حننا: كما تعرفون موريتانيا لم تدخل الجامعة العربية إلا متأخرا وإلى حد ما كانت الحركة السياسية الميمنة في هذه المرحلة هي حركة الكادحين التي ضمت ضمن من ضمتهم من أطر مختلفة المشارب الفكرية ولاحقا انشق عنها التيار القومي وبدأ يعمل عملا جادا والحقيقة أن الرعيل الأول من القوميين أو على الأصح من العروبيين بذل جهدا كبيرا في نشر الثقافة العربية في نشر الفكر القومي وطبعا نحن نتاج هذا الجهد.

سامي كليب: ولكن في نشر أيضا الفكر الماركسي الفكر اليساري الفكر الشيوعي تأثرت بهذه الأفكار بمرحلة معينة؟

صالح ولد حننا: لا ما تأثرت بالفكر الماركسي لسبب بسيط وهو أن الساحة المحلية في العيون كانت ساحة قومية في الأساس رغم وجود التيار الماركسي..

سامي كليب: صحيح..

صالح ولد حننا: إلا أن النشأة الدينية والتربية الدينية جعلتنا من الدرجة الأولى ننفر من التيار الماركسي ومن الحركة الديمقراطية بشكل عام وبالتالي كان الاتجاه إلى التيار القومي باعتباره لا يشكل تناقضا مع تلك الخلفية..

سامي كليب: كنت تعتبر الماركسيين كفرة مثلا..

صالح ولد حننا: بكل تأكيد هذا ما كنا نؤمن به في تلك الفترة وطبعا ما كان موضوع الحوار الساخن بيننا وبين الماركسيين والحركة الديمقراطية الأصح في تلك الفترة كانت دائما للحوار وحوار للتكفير وحوار لوصفنا بالشفونية كانت هذه هي معظم المسائل الدائرة حينها طبعا..

سامي كليب: طيب الاتجاه الإسلامي هل انتميت إلى تنظيم إسلامي معين؟

صالح ولد حننا: لا أبدا أولا ساحة العيون لم يكن للتيار الإسلامي وجود فيها في تلك الفترة ثم أنه حتى لاحقا سرعان ما تدرجت في إطار لتنظيم الناصري وصلت إلى أعلى هيئات التنظيم الناصري..

سامي كليب: كنت تقريبا أصبحت مسؤولا عن التنظيم في مرحلة معينة في أيام الطلاب..

صالح ولد حننا: كنت عضوا فيما يسمى حينها برابطة الطلبة والتلامذة الناصريين بمكتبه التنفيذي وكنت مسؤول مركزيا عن المكتب التنفيذي على مستوى رابطة التلاميذ يعني في الهيئات القيادية قبل طبعا إلتحاقي بالجيش..

سامي كليب: ما هي النشاطات التي كنتم تقومون بها آنذاك لتغيير الأوضاع على الأقل..

صالح ولد حننا: أساسا كان عملنا ينحصر في اكتساب الشباب وإقناعهم بهذا الفكر وتنظيمهم داخل خلايا معينة وتنظيم سياسي معين بغية توجيههم طبعا في المراحل اللاحقة كانت طبعا هذا هو العمل السري الذي اتجهنا إليه في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات.

سامي كليب: في بداية الثمانينات كان صالح ولد حننا لا يزال في مقتبل العمر ومع ذلك فهو تعرض للاعتقال والسجن أكثر من مرة وتؤرخ سيرته الحديثة إلى أن أو اعتقال تعرض له كان عام 1980 في خلال مشاركته بإضطرابات طلابية وإنشاء رابطة في ثانوية العيون ما اعتبر آنذاك عملا سياسيا ممنوعا قبل أن ترضخ إدارة المدرسة وتقبل بالرابطة لعل ذلك هو النجاح الأبرز في تجربة صالح ولد حننا قبل أن يحصل حزبه مؤخرا على نسبة جيدة من أصوات الناخبين وفي تلك الفترة كانت قضية الصحراء الغربية وجبهة بوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء عن المملكة المغربية في أوجها وهو وقف إلى جانب بوليساريو رغم أنها قاتلت بلاده موريتانيا عبر التاريخ.

صالح ولد حننا: حينها كان بالنسبة لي التيار القومي عموما والتيار النهضوي كان التعاطف والتعاطي مع مختلف الحركات التحريرية في العالم كان مذهبا.

سامي كليب: لا ولكن المسألة الصحراوية لموريتانيا حساسة طبعا غير الحركات التحريرية في العالم..

صالح ولد حننا: حتى أيام الحرب كنا نعتبرها حربا تحريرية يخوضها شعب الصحراء..

سامي كليب: حتى حين قاتلت موريتانيا؟

صالح ولد حننا: حتى حين قاتلت موريتانيا لا أبالغ إن قلت إننا كنا نتابع إذاعة البوليساريو اكثر مما نتابع إذاعة موريتانيا وكنا مهتمين بالمعاناة الصحراوية أكثر من اهتمامنا بمعاناة الجيش الموريتاني.

سامي كليب: الجيش الموريتاني دخل إليه صالح ولد حننان بدافع الإنقلاب على السلطة غريب ولافت في الواقع عشق صالح ولد حننا للانقلابات فمنذ دخوله المؤسسة العسكرية كانت تجربة ثورة يوليو في مصر تشكل مصدر إلهامه وراح وهو ضابط برتبة صغيرة يعمل على تشكيل تنظيم سري داخل الجيش.

صالح ولد حننا: عندما كنا نشرف على العمل التنظيمي في السنوات 1982، 1983، 1984 تبين لنا أنها أفق العمل السياسي في هذا الإطار ليس أمامه الكثير من الفرص خاصة بعد أن حصل انقلاب 1978 وتعاقبت الأنظمة العسكرية وبدأ بعض قادة التيار القومي يسعون أو يلهثون وراء السلطة تبين لنا أن العمل في هذا الإطار القديم لن يصل إلى أية نتيجة مجدية.

سامي كليب: تقول إن بعض قادة التيار القومي يلهثون للسلطة هل تعني أناس معينين؟

صالح ولد حننا: معروفين في الساحة السياسية..

سامي كليب: يعني معروف لك كموريتاني من الموريتانيين ربما لمشاهد عربي غير معروف فقط يعني لذلك أطرح عليك السؤال..

صالح ولد حننا: هناك بعض الأشخاص الذين تم توظيفهم من قبل اللجنة العسكرية التي أخذت السلطة 1978 وبدؤوا ينسجون معها بعض من العلاقات وفي سنة 1984 عندما حصل صدام بين التيار القومي والسلطات العسكرية أيضا هناك بعض الأشخاص ممن تعامل مع هذه السلطة وهناك البعض بدؤوا يدعوا..

سامي كليب: مثلا من أسماء معينة..

صالح ولد حننا: يعني ما فيش داعي لذكر الأسماء لأن هذه..

سامي كليب: مع كل جرأتك ووصولك إلى مرحلة الانقلاب وإلى ذلك تبخل علينا ببعض التسميات..

صالح ولد حننا: لا أريد أبدا أن توضع القضايا السياسية في إطار شخصي هذا..

سامي كليب: على مستوى شخصي طيب نحترم هذا هل كان حلمك الدخول إلى الجيش هل كنت تود أن مثلا تعمل شيئا آخر في الحياة منذ البداية؟

"
التحقت بالمؤسسة العسكرية بعدما تيقنت أنه ليس هناك عمل مجد خارج المؤسسة قد يقود إلى التغيير
"
صالح ولد حننا: أنا كنت مقتنع بضرورة مواصلة الدراسة ولم أفكر أبدا في الالتحاق بالمؤسسة العسكرية لا بعد ما توصلنا لقناعة تامة بأن ليس هناك من عمل مجدي خارج المؤسسة العسكرية قد يصل إلى التغيير هذا طبعا ما دفعني إلى الالتحاق بالمؤسسة العسكرية..

سامي كليب: يعني السياسة أدخلتك عمليا إلى الجيش صحيح الكلام أنه من أجل العباد لتغيير الأوضاع..

صالح ولد حننا: بكل تأكيد لأن أصلا لم أكن مقتنعا حتى بالحياة العسكرية وهذا ما جعلني حتى في مختلف الخدمة كنت أكثر منه أكثر سياسيا منه عسكريا..

سامي كليب: إذا كان صالح ولد حننا قد نزع اليوم ثوب العسكر ليرتدي دراعته التقليدية أو ثياب السياسية الحديثة فأنه غالبا ربط السياسة بالعسكر أو أنه ما دخل الجيش إلا للسياسة فهو وبعد دراسة عسكرية في بلاده ثم في السعودية ركب حصان الجيش كمطية لتحقيق أهدافه السياسية ومحاولة الانقلاب..

صالح ولد حننا: كنا ننتظر في البداية أن تتضح الصورة إلى حد ما لأنه تولد لدينا بعد انقلاب 1984 أمل في أن نقطع أصول تجربة ديمقراطية وبالتالي لم يعد العمل العسكري ما يبرره وانتظرنا هذا الأمل وفعلا تتطور إلى تجربة 1991 وبدايته.

سامي كليب: بس في كل هذه الفترة كنتم تنظمون أنفسكم سياسيا ولا كان الخوف والقلق يمنعكم من الاتصال والاجتماعات وما إلى ذلك؟

صالح ولد حننا: لا ننظم أنفسنا لأننا كنا نأمل أن لا نضطر للعملية العسكرية وكنا دائما نجري ورا هذا الأمل بل نحاول أن نقنع أنفسنا بأن القادة قد يفكرون في ضرورة ممارسة نوع من الديمقراطية وفتح المجال خاصة أنه كانوا دائما يلحون بهذا التفكير ويطرحونه علنا.

سامي كليب: طيب كنتم تنتظرون الفعل لكي تقوموا بردة الفعل يعني لم تبادروا إلى أي شيء قبل عام 2000 تقريبا لم نبادر إلى أي شيء إلا بعد 1994، بعد 1994 شاركت أنا هنا في الإشراف من الناحية الأمنية على الانتخابات..

صالح ولد حننا: وطبعا كان ما يزال حقيقيا كان التزوير واضحا كان التلفيق واضح كان الكذب واضح يعني لم تكن بأي شكل من الأشكال إلا لعب أطفال..

سامي كليب: كيف كنت تشعر على المستوى الشخصي يعني أنت ضابط ومسؤول عن الأمن وترى التزوير أمام عينيك؟

صالح ولد حننا: كنت أشعر بمرارة كبيرة وبعض الأحيان حاولت حتى أمنعه لكن في الحقيقة لم تكن الإمكانية هذه الإمكانية متاحة وبعد فعلا 1994 بدأنا نفكر باستعادة النشاط والحيوية للتنظيم وبناء التنظيم من جديد.

سامي كليب: كيف بدأتم تفكرون؟

صالح ولد حننا: بدأنا الاتصال بالعناصر الذين كنا نعرفهم في الحياة المدنية بل هناك طبعا من العناصر ما كانت تربطنا به علاقات خاصة طبعا ضمن التنظيم الناصري بدأنا نفكر بهؤلاء وبدأنا الاتصال بهؤلاء لكن كانت أيضا.

سامي كليب: تذكر متى بادرت للاتصال وبمَن اتصلت للمرة الأولى في ذلك الوقت؟

صالح ولد حننا: كانت صابرة بمجموعة شباب مثل محمد ولد العبدي الرائد محمد العبدي زميلي في الثانوية زميلي في الدرب كله هناك نقيب أحمد ولد أحمد عبد كان زميلي في الدراسة واتصلت به مبكرا هناك الرائد محمد ولد أحمد فال أيضا اتصلت به مبكرا بدأنا في البداية نفكر بما يمكن نعمله في هذه الأوضاع.

سامي كليب: قرأت لك تصريحات أو ردود على بعض الأسئلة تقول فيها لم نكن أساسا نعير الاهتمام لاسم التنيظم أو لتشكيل تنظيم وما إلى ذلك يعني خلافا لما حصل مثلا في مصر على عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حين كان في المؤسسة العسكرية هل كونتم ولو خلية واحدة أولى لكي تنطلق باتجاه مثلا توسيع العمل العسكري والسياسي؟

صالح ولد حننا: عندما بدأنا الاتصالات فكرنا أولا في الناحية الأمنية وتوصلنا إلى أسلوب يجعل التنظيم عبارة عن..

سامي كليب: خلايا حسب ما فهمت..

صالح ولد حننا: عبارة عن خلايا ثنائية عنقودية لا جواز الاثنين في أحسن الأحوال وبالتالي على أساس أنه حتى لو ضبط أحد الأفراد أو اعترف أحد الأفراد يكون لن يعترف إلا على شخص واحد وبدأنا من البداية نتصل على هذا الأساس أن الاتصال أن الخلايا أوى ثنائية لا تتجاوز هذا الحد وأن العلاقة أيضا لا يمكن تتعدى هذا الشخص أو أحد آخر.

سامي كليب: وأن ينحصر الأمر بالضباط الصغار يعني لم تتصلوا بكبار ضباط الجيش؟

صالح ولد حننا: لا بالضباط أساسا لأن جماعتنا معهم تجربة سابقة ونحن نثق إلى حد ما في انتمائهم لنمط التفكير بشكله العام طبعا الذي ننتمي إليه جميعا كان طبعا الاتصال في المراحل الأولى.

سامي كليب: بالناصريين؟

صالح ولد حننا: منحصرا عليهم..

سامي كليب: أين كانت تحصل الاجتماعات في المكاتب أم في منزل معين أم مقار معينة؟

"
كنا نعقد معظم اجتماعاتنا في السيارات أثناء حركة المرور وفي أحيان أخرى نعقدها في المقابر لتجنب المراقبة وأجهزة الأمن
"
صالح ولد حننا: هذه أيضا قصة أخرى معظم الاجتماعات كانت تحصل في السيارات أثناء حركة السير لأنه كنا نتفادى بأي شكل كان أن تحصل الاجتماعات في دائرة محددة لأنه كانت هناك وسائل المراقبة وأجهزة الأمن كانت متيقظة جدا كنا نقوم بمعظم الاجتماعات بالسيارات أثناء حركة المرور في أحيانا نادرة نقوم بها في بعض المنازل وفي أحيانا أخرى نقوم فيها في المقابر.

[فاصل إعلاني]

سامي كليب: في المقابر كان الرائد صالح ولد حننا كان يلتقي برفقائه الضباط صغيري الرتب وإلى المقابر كاد يرسل لو لم تشفع له قدرته على تضليل المحققين ففي عام 1999 تم اكتشاف أولى محاولاته الإنقلابية بسبب وشاية أحد الضباط تلك الوشايات اللعينة هي التي أفشلت كل محاولاته الانقلابية وفق ما سوف تلاحظه.

صالح ولد حننا: أثناء التحضيرات النهائية لاحظنا أن هناك بعض الخيوط أو خيط أساسي قد تم كشفه مما جعلنا طبعا.

سامي كليب: شو هو الخيط اشرح لنا إياه لأن الناس ما تعرفه بره؟

صالح ولد حننا: فيه واحد من الأخوة في معرض اتصاله بالأشخاص الذين يريد أن يضمهم للمشروع اتصل بضابط صف ويبدوا أن هذا ضابط الصف كانت له علاقة ببعض قادة المؤسسات العسكري وذهب وأبلغ قائد الأركان مباشرة بأن هناك مجموعة تحضر لعمل انقلاب.

سامي كليب: مين هو؟

صالح ولد حننا: يعني وافاه بالضبط بجميع المعلومات التي حصل عليها..

سامي كليب: طب ضابط الصف يعني ما عرف ولا بعد اسمه سرا؟

صالح ولد حننا: لا معروف..

سامي كليب: مَن هو؟

صالح ولد حننا: اسمه سيدو محمد معروف يعني المؤسسة العسكرية معروف أنه تبعها لما أبلغ عن الأخ الضابط نقيب من أكثر ضابطنا احتراما ومن أكثر ضباطنا استقامة أبلغ وتم اعتقال الضابط.

سامي كليب: مَن هو؟

صالح ولد حننا: اسمه المختار ولد التلي تم اعتقال الضابط وتم اعتقال ضابط آخر أيضا كانت وسيلة الاتصال به يدعى يربو الباب أحمد وتم اعتقالي أنا شخصيا وتم اعتقال ضابطين آخرين وبدأ التحقيق لكن سرعان ما استطعنا احتواء التحقيق.

سامي كليب: كيف؟

صالح ولد حننا: ومغالطة المشرفين على التحقيق..

سامي كليب: نفيتم كل..

صالح ولد حننا: نفينا كل شيء وأقنعناهم ما هم بصدده نوع من التلفيق قصد أغراض أخرى طبعا استمر التحقيق حوالي أربع 4 خمسة..

سامي كليب: كان فيه تعذيب..

صالح ولد حننا: لا ما كان في تعذيب كان في ضغط من خلال لأن أساسا المعلومات التي توصلوا إليها لم تكن بالحجم الذي تجعلهم يصدقون أن هناك فعلا عملية انقلاب..

سامي كليب: مَن حقق معكم ضباط كبار..

صالح ولد حننا: ضباط كبار كان حينها رئيس المكتب الثاني العقيد حمد الشيخ ولد العالم هو الآن مساعد قائد الأركان في الجيش الوطني وفي لحظة من لحظات التحقيق شارك فيه ملاوي البخرز كان حينها قائدا للاركان طبعا كان..

سامي كليب: والرئيس علي ولد محمد فال كان قريبا من التحقيقات؟

صالح ولد حننا: لا كان مديرا للأمن الوطني لم يكن له علاقة بالمؤسسة العسكرية..

سامي كليب: علي ولد محمد فال بقي مديرا للأمن في عهد الرئيس معاوية ولد الطايع لأكثر من عشرين عاما قبل أن ينقلب على رئيسه ويمهد لمسار الديمقراطية وينقل السلطة إلى المدنيين في موريتانيا ولكن يبدو أن صالح ولد حننا كان قد تعرف إليه في ظروف صعبة.

صالح ولد حننا: أعتقد أن قابلته مرة واحدة بعد فصلي من..

سامي كليب [مقاطعاً]: الجيش..

صالح ولد حننا: من حالة الاعتقال سنة 2000 كنت جئته كان مديرا للأمن ومنعت من جواز السفر وجئته أستسفر عن أسباب منع جواز السفر هي المرة الوحيدة..

سامي كليب: ماذا قال لك آنذاك..

صالح ولد حننا: قال لي إنه سيستفسر من الجهات العليا عن إمكانية إعطاء جواز سفر وسيطلبني بعد ذلك الشيء الذي لم يحصل طبعا وتركت الأمر.

سامي كليب: وأعاد الاتصال بك؟

صالح ولد حننا: لا..

سامي كليب: يعني ما رد على سؤالك؟

صالح ولد حننا: لا ومنعت من الجواز طيلة فترة ما قبل الانقلاب..

سامي كليب: ما عدت حاولت تكلمه مرة ثانية؟

صالح ولد حننا: لا أبدا..

محاولات تحدي النظام الحاكم



سامي كليب: يعيش صالح ولد حننا اليوم في بيت متواضع ونظرا لضيق المكان اضطرنا لتصوير هذه الحلقة في منزل أحد أصدقائه وأصدقائه كثيرون خصوصا المخلصين منهم أما الذي خدعوه قليلون ولكنهم أفشلوا كل محاولاته الانقلابية وحين فشلت المحاولات الأولى عام 1999 أقيل مع رفاق له من الجيش بدون محاكمة وبلغ به ضيقك الحال إلى حد العمل كسائق تاكسي كان صالح ولد حننا يستخدم التاكسي للحصول على لقمة العيش بعد ما أقيل من الجيش الموريتاني في أعقاب محاولاته الانقلابية الفاشلة ولكن أيضا بغية الاستمرار في العمل السري والتنقل بعيدا عن أعين الشرطة والأمن ولكن لم يتأخر به الحال هكذا إذ أنه عاد يخطط لإنقلابه الثاني الذي قام به عام 200 وفشل كما فشل سابقه لكنه سيبقى في ذاكرة مواطنيه كأحد أجرأ وأهم محاولات تحدي نظام الرئيس السابق معاوية ولد الطايع لماذا فشل الانقلاب ولماذا لم يكن متقنا آنذاك؟

صالح ولد حننا: صحيح أن الآن بعد الحدث يمكن أن نصف العمل بأنه لم يكن عملا متقنا لكن هناك أسباب موضوعية فعلت فعلها وليس لدينا ما يمكن أن نقاومه به فمثلا كان من المفترض أن يتم التحرك الساعة الثانية فجرا وعند الساعة 23 أبلغني أحد الضباط بأن هناك من ذهب إلى قائد الأركان بتحركنا..

سامي كليب: مَن اللي ذهب؟

صالح ولد حننا: أحد الضباط ما زال في الخدمة وبالتالي كان لابد اتخاذ قرار سريع..

سامي كليب: خائف على مستقبله يعني..

صالح ولد حننا: إما إلغاء العمل وإما التحرك فورا قبل أن تتخذ إجراءات مضادة..

سامي كليب: طب كيف عرف هذا الضابط أنه تقومون بتحرك ليذهب ويبلغ رئيس الأركان؟

صالح ولد حننا: هو كان شريكا في العمل كان من الجماعة..

سامي كليب: كان معكم؟

صالح ولد حننا: كان شريكا لنا لكنه في آخر لحظة غير رأيه وذهب ليبلغ قيادة الأركان..

سامي كليب: وكان ناصريا..

صالح ولد حننا: كان ناصريا..

سامي كليب: كنت تعرفه شخصيا..

صالح ولد حننا: أعرفه جيدا..

سامي كليب: طب شو سبب خديعته؟

صالح ولد حننا: لم أطرح عليه هذا السؤال لكن..

سامي كليب: حتى بعد الانقلاب؟

صالح ولد حننا: لم أقابله بعد الانقلاب لكني لم أتوقع أن يخدعنا بهذه الطريقة المهم أبلغني هذا الضابط الآخر بأن فلان ذهب لإبلاغ قيادة الأركان في حدود الساعة 23 كان إما نتحرك فورا وإما أن ننتظر والانتظار في هذه الظروف سيعطي للخصم إمكانية التحرك والقضاء على العمل حتى قبل أن يبدا وبالتالي أتخذت قرارا سريعا بالتحرك كانت لدينا مجموعة من الضباط خارج كتيبة المدرعات ودخلنا فورا لكتيبة المدرعات وبدأنا العمل أعطينا تعليمات للعناصر الأخرى ودخلت وسيطرت على معظم الثكنات العسكرية مما يعني أن العمل كان مقتنا من الناحية الفنية حيث أنه لم تحصل أية مقاومة في دخول إحدى الثكنات العسكرية في..

سامي كليب: طب يقال إن الحرس الرئاسي لم يكن مسيطرا عليه وأن الرئيس معاوية بفضله نجا إذا صح التعبير؟

صالح ولد حننا: ما حصل هو كالآتي نحن دخلنا في كتيبة المدرعات في حدود الساعة 23 وبدأنا في تحضير الدبابات لا شك أن تحضير الدبابات للتحرك يأخذ وقتا على الأق ساعة، ساعة ونصف ساعتين لتحضيرأي دبابة للتحرك هذا الوقت الذي اتخذناه نحن في تحضير الدبابات وصل فيه الخبر بأن هناك حركة تحصل في كتيبة المدرعات مما أعطاه فرصة للخروج من القصر تحركت أولى الدبابات تحركت إلى قيادة الأركان وتمت السيطرة عليها دون أي مقاومة..

سامي كليب: طيب اسمح لي يعني أنا لست خبيرا عسكريا ولكن يعني أقل الأمور أنه الإنسان حين يحرك دبابات ويعرف أن الرئيس موجودا في القصر أن يضع على الأقل مجموعة أمام القصر أو في محيطه لتمنع الرئيس من الذهاب أو الخروج أو المغادرة أو النجاة؟

صالح ولد حننا: هذه هي ضمن الترتيبات التي كانت سيقام بها في حدود الساعة 60 كانت محضرة لكن نحن تحركنا قبل الوقت المحدد بثلاث ساعات يعني أن الكثير من التفاصيل الفنية التي كانت ضمن الخطة لم يتم تنفيذها بسبب أن العمل دخل في مرحلة أخرى وهي مرحلة ارتجال قبل الوقت المحدد سلفا للتحرك طبعا بدأت الدبابات تتحرك وتمكن الرئيس من الخروج من القصر قبل وصول الدبابات الأولى وصلت الدبابات وسيطرت على قصر الزهور دون أية مقاومة وسيطرة على مختلف قيادات الأركان..

سامي كليب: وحضرتك دخلت إلى القصر؟

صالح ولد حننا: طبعا..

سامي كليب: كما هو معروف..

صالح ولد حننا: دخلنا وفتشنا ولم نجده سيطرنا على كل المراكز الحيوية دون أية مقاومة يعني أن الخطة كانت موضوعة بعناية فعلا لكن تدخل عامل الوقت والتنفيذ قبل الوقت المحدد جعل بعض التفاصيل غير ممكنة طبعا وهي تفاصل مراقبة للقصر مراقبة إلى أين شيء سار الرئيس إلى أخر بعض هذه التفاصيل ضيعناها..

سامي كليب: حتى الإذاعة فهمت منك أنه لم تجدوا..

صالح ولد حننا: حتى الإذاعة..

سامي كليب: لم تجدوا واحدا تقنيا يفتح الإذاعة لإذاعة البيان..

صالح ولد حننا: أنا نفسي ذهبت إلى الإذاعة حتى لا نضيع وقت في تحرير وكذا ذهبت بنفسي إلى الإذاعة لأجد أي شخص يذيع البيان ولم أجد أي شخصا من الفنيين في الإدارة وجدت الحارس قلت له لا تعرف أي شخص قال إنه لا يعرف أي شخص..

سامي كليب: غريب وضع الدولة الموريتانية آنذاك بالقصر لم تجدوا أحدا وفي الإذاعة لم تجدوا أحدا يعني؟

صالح ولد حننا: القصر نحن وجدنا الحرس الرئاسي وجدناهم كلهم من كان غائب هو..

سامي كليب: سلموا بسرعة أسلحتهم يعني طيب كان البيان معد بيان الانقلاب..

صالح ولد حننا: أعده مباشرة لم يكن معدا لأننا نحن في ترتيبات نهائية إحنا فضلنا أنا ما نضعها إلا في اللحظات الأخيرة..

سامي كليب: طيب حقيقة ما يقال في الواقع وهنا طبعا أسئلة كثيرة يعني قتل رئيس الأركان حتى الآن يعني حتى اليوم رغم مرور يعني كم سنة على الأقل أربع سنوات لم يعرف أحدا تفاصيل كيف قتل بالضبط ولم يعرف أحدا من الذي قتله فعلا حضرتك قلت بينما قلت إنه لم نقتله نحن وأنا دخلت لعنده عند العاشرة صباحا من أجل الحوار معه بل كنا نود أن نقترح عليه أن يصبح هو الرئيس المؤقت للبلاد طيب من قتله أولا؟

صالح ولد حننا: لا أعرف طبعا لا يمكن أن يجيب عنه إلا من كان داخل قيادة الأركان ساعة اغتياله نحن كنا دخلنا وشاهدناه تم اغتياله بالتالي لم يكن من ضمننا..

سامي كليب: أنت رأيته مقتولا؟

صالح ولد حننا: لا أنا سألت عندما دخلت وأكدوا لي أنه قتل..

سامي كليب: ولم تسأل من الذي قتله في تلك اللحظة؟

صالح ولد حننا: لا لم أسال..

سامي كليب: غريب..

صالح ولد حننا: لم أسأل لأن نعرف طبعا أنتم كما تعرفون نحن في اشتباكات وكل طرف يتحرك بسرعة كبيرة وليس المهم حينها من قتله المهم من قُتل لكن من قتل..

سامي كليب: طب بمن تشك اليوم أنه هو الذي قتله؟

صالح ولد حننا: أنا في المحاكمة طالبت من النيابة فتح تحقيق لتبيان من قتل المرحوم محمد لأنني واثق أن الإنقلابيين كانوا براء من دمه براءة الذئب من دم يوسف ولا شك أن رفض النيابة للاستجاب لطلبي كان له ما يبرره..

سامي كليب: طيب صحح لي معلوماتي إن كانت خطأ يقال إنك كنت تنوي أن تقترح عليه رئاسة الجمهورية لأنه كان في اتصال سابق بينكم أو لأنه هو حاول أن يقول للرئيس معاوية فلنتفاوض مع الإنقلابيين لم يعد لدينا أي مفر ما هي صحة ذلك؟

صالح ولد حننا: نحن من خلال معرفتنا للمرحوم كنا نثق به من ضباط جيله بل كنا نق فيه أكثر من غيره من ضباط جيله بحكم المعاشرة الشخصية وبحكم معرفته.

سامي كليب: المعاشرة الشخصية كنت تعرفه شخصيا؟

صالح ولد حننا: أعرفه جيداً أعرفه في المدرسة وأعرفه في قيادة الأركان أعرفه جيدا وبالتالي نعرف فيه الكثير من الخصال الحميدة التي كانت تهيئه لكي يشارك في عملية التغيير وعملية الإصلاح وكنا ناقشناه على مستويين اقتراح أما أن يستلم رئاسة الدولة في الفترة الانتقالية وإذا رفض ذلك كنا سنبقيه في قيادة الأركان لأننا نثق بالشخص..

سامي كليب: ولكن هذا لم يكن عنده علم..

صالح ولد حننا: لا أبدا لم يكن عنده علم هذا كنا نتركه للحظة الأخيرة لأنه كنا نخاف أن نورطه في تحضير الانقلاب وطبعا قد لا يستجب لمثل هذا الطرح خاصة أن هذا الشخص معروفا بانضباطه معروف بعسكريته الصلبة إلى حد ما وبالتالي كنا نثق أنه لن يتعامل معنا قبل الانقلاب لكن بعد الانقلاب سيكون من السهل أن يتعامل معنا لأنه يعرفنا أيضا هو ويحترمنا مثل ما نحترمه ونقدره..

سامي كليب: لم يحصل اي اتصال لا من قريب ولا من بعيد معه ولو بطريقة غير مباشرة..

صالح ولد حننا: لا بخصوص الانقلاب أبدا..

سامي كليب: طيب حسب معلوماتكم صحيح أنه قال للرئيس معاوية فلنتفاوض معه..

صالح ولد حننا: فعلا جاءني أحد الضباط أرسله هو وجاءني وأنا عند الإذاعة وطالب بالتفاوض وأرسلت الضابط الذي جاءني أرسلته إلى زميلي الذي كان موجودا في الكتيبة ومتفرغ إلى حد ما للحديث معه وأكد لي مرسل من قبل قائد الأركان إن كان ذلك صدقا أم كذبا لست أدري..

سامي كليب: طيب عندك شك بمن قتلوه؟

صالح ولد حننا: الحقيقة إن المؤشرات بعد اغتياله تؤكد أنه لابد أن يكون للنظام دورا في عملية قتله.

سامي كليب: النظام صحيح ولكن يحكى عن اسم ضابط معين..

صالح ولد حننا: لا يمكن أن أتهم شخصا بمثل هذا ولا يدري..

سامي كليب: طيب يحكى أيضا أنه كان رئيس الأركان عند توجه إسلامي معين وهو الذي قربكم منه صحيح الكلام؟

صالح ولد حننا: الشخص المرحوم كان متدينا جدا كان مداوم على الصلاة في المسجد وكان من الأشخاص الموصفون بالاستقامة الأخلاقية لم يكن إسلاميا بأي شكل من الأشكال ولم يكن من النوع الذي يمتلك ثقافة سياسية وثقافة إسلامية أبدا كان شخص متدين فعلا وكان محترما وكا مستقيما لكن لم تكن له أي علاقة بالتيار الإسلامي أو بالتفكير الإسلامي..

سامي كليب: تعتقد أن الرئيس معاوية أعطى الأمر باغتياله بقتله..

"
مقتل رئيس الأركان في المحاولة الانقلابية على النظام الموريتاني لم يذكره أحد أو يعلن عليه حداد مما يجعل الشكوك كبيرة حول النظام
"
صالح ولد حننا: هذا ما يظهر من خلال سير الأحداث بعد ذلك خاصة أنه كما تعرفون قائد أركان قتل في محاولة إنقلابية على نظام لو كانت الأمور طبيعية لكان أعلن عليه حداد لكان تم تخليده بشكل أو بآخر أما أن يقتل وأن لا يتحدث عنه بشطر كلمة وأن لا يقام عليه حداد ولا ليوم واحد فهذا طبعا ما يجعل الشكوك كبيرة في النظام وفي..

سامي كليب: قد تبقى قضية قتل رئيس الأركان في الجيش الموريتاني سرا كبيرا أثناء الإنقلاب الفاشل الذي قاده الرائد السابق في الجيش الموريتاني صالح ولد حننا تماما كما أن السر الكبير قبل الإنقلاب بقي محصورا ببضعة أشخاص فقط وهنا في هذه الأماكن المظلمة كانت اللحظات الأخيرة قبل الانقلاب بغية وضع أخر اللمسات قبل العملية دخل صالح ولد حننا إلى مسجد قريب وصلى صلاته الأخيرة لم يخبر زوجته ولا أي قريب آخر لا بل وكتب وصيته بانتظار الاعتقال أو الاستشهاد في حال لم ينجح هذا الإنقلاب ولكن الانقلاب فشل فمتى شعر بأنه بات في طور الفشل؟

صالح ولد حننا: عندما تدخل عنصرا من المنطقة العسكرية السادسة والمفترض أن تكون المنطقة العسكرية السادسة ضمن ترتيبنا وأن تكون تحت السيطرة وأن تكون متحكمة في طريق الأمن اللي قد تصل الذي قد تصل منه تعزيزات عندما تدخل العنصر من المنطقة السادسة معنى ذلك أنها خارج السيطرة ومعنى ذلك أن الطريق مفتوح للتدخل وعندها طبعا اتخذت القرار بسرعة بتوقيف العملية..

سامي كليب: هل حاولت أن تجري على الأقل اتصالات لحماية ظهرك مع دول أخرى في حال فشل الانقلاب يعني هل وضعت خطة لفشل الانقلاب في حال فشله ماذا ستفعلون؟

صالح ولد حننا: لا أبدا..

سامي كليب: يعني اسمح لي سيد صالح ولد حننا بس يبدو لي على الأقل الأمر لو قارناه بالانقلابات الأخرى التي حصلت في العالم يعني عمل صبياني لم تحم ظهرك لم تؤمن الإذاعة لم تؤمن يعني فرق الساعة بتنفيذ الإنقلاب لا يبرر كل هذه الأخطاء يعني كنت تعتقد أنه وصول الأوضاع إلى ما وصلت إليه في موريتانيا سيؤدي حتما إلى فوز الإنقلاب ونجاحه واستلامك للسلطة.

صالح ولد حننا: نحن فعلا كانت لدينا قراءة للوضع الأمني بأنه هش جدا وكانت فعلا في محله لأنه لم تحصل أي مقاومة ولو تمكنا من تحديد مكان الرئيس لكانت لم تطرح أي مشكلة أساسا الغريب في الأمر أنه كان حسب المعلومات أنه كان موجود في قيادة أركان الحرس الوطني والمفترض أن تكون قيادة الحرس الوطني تحت السيطرة وأنا مررت بها أكثر من مرة ولم يخطر ببالي أنه قد يكون موجودا داخلها.

سامي كليب: ذهبت إليها عدة مرات؟

صالح ولد حننا: عدة مرات يعني أمر من جنبها وأنا متأكد أنها تحت السيطرة لم يبلغنا العنصر الذي أرسلناه لها خارج السيطرة وبالتالي ما حصلا فعلا هو غريب بكافة المقاييس..

سامي كليب: حصلت خديعة من قبل زملائك ربما..

"
معظم الذين شاركوا بالانقلاب لم يكونوا جادين بل إن البعض حفظ لنفسه خط رجعة كي لا يتهم أنه مع الانقلابيين إذا ما فشل الانقلاب
"
صالح ولد حننا: ليست خديعة واحدة حصل أكثر من خديعة بل كان من الملاحظ ان معظم أو الكثير مما شاركوا بالانقلاب لم يكونوا جادين فعلا أو لم يكونوا يقدرون المسؤولية حق قدرها البعض كان يحاول أن يكون مع الإنقلابيين وإذا ما فشل الإنقلاب أن يترك خط للرجعة حتى لا يتهم بأنه كان من الإنقلابيين هذا ما حصل فعلا وهذا ما أدى إلى كثير من الأخطاء..

سامي كليب: وهكذا من خطأ إلى آخر ومن خديعة إلى أخرى فشل الانقلاب الثاني عام 2003 وهرب الرائد صالح ولد حننا إلى خارج البلاد واختبأ في حي سكني قريب من المساكن التي هجرها أهلها ونام قرير العين رغم قوة الصدمة وهول المصيبة بقي متخفيا في نواكشوط حوالي عشرين يوما واللافت أن قوى الأمن لم ترصد اتصالاته تماما كما لم تنتبه قبل ذلك إلى احتمال انقلابه بدت القوات الأمنية في تلك الفترة من عهد الرئيس معاوية ولد الطايع كبيرة الهشاشة قليلة الدراية ومن هنا من هذا المنزل قرر ولد حننا شرح أسباب الإنقلاب والفشل.

صالح ولد حننا: دخلنا هذا المنزل في منتصف شهر يونيو أي أسبوع بعد الانقلاب أقمنا فيه أسبوعا كاملا في هذه الغرفة بالذات تم تسجيل أول شريط فيديو.

سامي كليب: أول شريط كان بمثابة البيان الأول بعد فشل الإنقلاب وبعد ذلك فر الرائد السابق صالح ولد حننا إلى خارج بلاده وكانت الاتهامات تلاحقه وبينها الخيانة والإصولية وما أن استعاد الرئيس ولد الطايع السيطرة سريعا على الوضع العسكري حتى صار الجميع يتحدث عن تلك العلاقات السرية التي تربط الضابط الناصري صالح ولد حننا بالإسلاميين ولكن هذا الضابط الذي تمرد على السلطة يؤكد أن العلاقة مع الإسلاميين بدأت بعد فشل انقلاب عام 2003 فهل هو الذي بادر للاتصال بالإسلاميين أم هم الذين تلقفوه؟

صالح ولد حننا: كنا نحن من اتخذنا المبادرة أخيرا وأنا شخصيا من اتخذت المبادرة بالاتصال بالتيار الإسلامي لأنني كنت على يقين بعد التجربة الأولى سنة 1999 التي فصلت بمقتضاها وبعدد تجربة 2003 أن التيار القومي الساحة السياسية الموريتانية بحاجة إلى أن يمد يده للتيار الإسلامي لأن الاثنين لابد أن يكون تفاعلهما معا وعملهما معا أكثر فائدة وأكثر جدوى هي خاصة بحكم حجم التحديات وبحكم حجم المخاطر المحدقة بالبلد كنا نؤمن بهذه الفكر منذ فترة ونحن من اتخذ المبادرة بالاتصال بالتيار الإسلامي وفتح جسور التحاور معه والتواصل.

سامي كليب: بمن اتصلت عمليا من التيار الإسلامي؟

صالح ولد حننا: اتصلنا بالجماعة الموجودين الآن الأخوة الإصلاحيين سواء اللي كان جميل منصور أو يعني طبعا هذا حصل بعد الانقلاب.

سامي كليب: حضرتك اتصلت شخصيا بهم؟

صالح ولد حننا: أنا شخصيا بهم..

سامي كليب: سيد صالح ولد حننا هل تصنف نفسك اليوم ناصريا لازالت ناصريا قوميا عربيا أم إسلاميا ما تصنيفك الشخصي لذاتك؟

صالح ولد حننا: أنا الآن أعتبر أنني قوميا وإسلاميا في نفس الوقت لأنني أرى أن ضرورة تلاقح الاثتين وتواص التيارين هي المخرج الوحيد للأمة من الأوضاع التي تعيش فيها..

سامي كليب: الناصريون عادة يصافحون النساء قيل لي إنك لا تصافح النساء صحيح هذا الكلام؟

صالح ولد حننا: أعتقد أن هناك فرقا بين الالتزام الشخصي بالأوامر الدينية وبين الرؤية السياسية أنا ملتزم بكل ما هو إسلامي..

سامي كليب: من هو مثالك الإسلامي الأخوان المسلمون مثلا في العالم العربي؟

صالح ولد حننا: الأخوان المسلمون يمثلون نقلة متطورة أكثر نضجا واعتدالا في التيار الإسلامي بشكل عام وفعلا يمثلون يعتبرون بالنسبة لي.

سامي كليب: امتدادا طبيعيا..

صالح ولد حننا: طليعة طبيعية للتيار الإسلامي وامتدادا طبيعي لي ويجب أن يكون كذلك بالنسبة للتيار القومي بشكل عام..

سامي كليب: من على هذه الخلفية الناصرية الإسلامية قاد صالح ولد حننا محاولته الثالثة للانقلاب على معاوية ولد الطايع وهنا أيضا فشلت المحاولة قبل بدئها ذلك أن سرها انكشف تماما كما انكشفت أسرار المحاولتين السابقتين وتم اعتقاله وسجنه وكادت عائلته تفقده إلى الأبد ولكن حظه كان كبيرا ذلك أن سجنه لم يستمر طويلا فسرعان ما عرفت البلاد انقلاب مدير الأمن السابق على ولد محمد فال على معاوية وأطاح به وأفرج عنم صالح ولد حننا فعلت الزغاريد وانفتح أفقا جديد وكانت بنتيجته أن صالح ولد حننا دخل معترك السياسة من بابه الواسع وأسس حزبا يعرفا اختصارا باسم حزب حاتم..

[شريط مسجل]

صالح ولد حننا: أردنا هذا الإطار السياسي لا ليضيف رقما جديدا لأرقام كانت موجودة في حساب الأحزاب ولائحة التراخيص ولكن ليفتح مدرسة نوعية ويشيع سلوكا سياسيا جديدا يقوم على الأصالة والوطنية والمؤسسية والتجديد.

سامي كليب: اليوم نزع الرائد السابق في الجيش الموريتاني صالح ولد حننا بزة العسكر إلى الأبد وصار في قلب اللعبة السياسية ولكن من يسمعه مشككا بما جرى من انتخابات يتوقع أن ينتقل سريعا من مرحلة مد اليد إلى الرئيس الجديد لموريتانيا إلى مرحلة المعارضة الشرسة ربما هذا احتمال لكن في بلد كموريتانيا ومع قياديا مثل صالح ولد حننا تبقى كل الاحتمالات الأخرى مفتوحة تماما.