- الجذور الأولى والفترة الناصرية
- المصادرة والمنع والسلطة السياسية

- الموروث المصري في فن بهجوري

- الكتابات الأدبية والتمرد ومحاربة ظلال النسيان

سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديدة من برنامج زيارة خاصة تنقلنا هذه المرة إلى إحدى الضواحي الباريسية، هنا في هذا المُحترف يعيش ضيفنا وهو فنان مصري عريق كان في طليعة مَن رسم بالكاريكاتير الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ومَن انتقد الرئيس الراحل أنور السادات أبدع بالكاريكاتير ولكن أيضا بالفن التشكيلي والأدب والنحت عُرف في العالم ونال جوائز عديدة أما عالمنا العربي فهو إما يجهله أو يتجاهله، قصة حياة جورج بهجوري في زيارة خاصة.

الجذور الأولى والفترة الناصرية

جورج بهجوري- فنان تشكيلي مصري: أشعر بأني أهم فنان رسام فنان تشكيلي في العالم العربي وبالأخص في مصر ولا يتفوق علي أي رسام في مصر ما عدا واحد أنا بأقدره كثير هو حسن سليمان. كل شيء يعتمد على الخط كل رسمة وكل لوحة هي أولا خط، عشقي بالخط هو كل شيء في أعماقي في الروح في الألم في يدي كراسة معي عشان كده الأعمال الزيتية هي مرسومة بالزيت زي اللي إحنا بنشوفها دي حبل الغسيل ده هو بحث مش هزار ولا ديكور ولا نكتة فيه ناس بتدخل تضحك إن أنا عاملهم زي الغسيل اللوحة عندي تتكون بالخط وبالرسم وباللون بعد كده إلى ما يسموه في قِطَع.

سامي كليب: هذه القِطَع ينشرها جورج بهجوري على حبل الغسيل ويأخذ منها يوما يدا ويوما آخر قدما ويركب الأشياء فيبدع فنا قد لا يفهمه كثيرون ولكن مَن يفهمه يعتبره اختراقا في مجل الفن الحديث الآخذ من الحداثة بقدر أخذه من عراقة مصر وألوان الصعيد.

جورج بهجوري: تأثرت بالقصب قصب السكر لأن قريتنا بهجورة مليئة حقول قصب سكر وممكن تأخذ فرع وأنت ماشي والعسل الأسود اللي هو البلح.

سامي كليب: غريب إنه قصب السكر بالنتيجة قصب ولكن أنت في لوحاتك تركز على الدوائر أكثر من الأشياء العمودية.

جورج بهجوري: آه يعني وبعدين أنا برضه مرة كتبت كده قولت إني أبص ألاقي عمي وخالي وجدي فيهم سكر يعني طريقتهم في الكلام عاوزين يضحكوا حتى اللي ما يعرفش يعمل نكتة يحاول يعمل نكتة لأنه إحساسه إن هو قصب سكر.

سامي كليب: هذه الضحكة الثابتة في سيرة الفنان المصري جورج بهجوري الذي تخطى الرابعة والسبعين من العمر والتي ورثها عن أجداده وأهله جعلت الكثير من أهل النقد في مصر وغيرها يصنفونه بالفنان الساخر ولكن ابن منطقة بهجورة الذي ترعرع على صور الأرض وألوان الطبيعة في الصعيد المصري لم يكتف بفن السخرية والكاريكاتير وإنما باتت له لوحات ومنحوتات وفنون تشكيلية مختلفة وضعته في مصاف الفنانين الكبار في العالم.

جورج بهجوري: تخليني كأني ما عملتش حاجة غير كده لكن كل فنان في التاريخ نمسك مثلا بيكاسو، غوغان، لوتريك، سيزان كلهم رسامين كاريكاتير في الحياة العادية يعني إن هو بعد ما يخلص اللوحة ويروح يقعد في طاولة في المطعم يأكل مع أصحابه يقوم يقعد يهزر مع صاحبه يشلفط منخاره كده يعني دي جزء من حياة كل رسام حتى التقليدين العظام.

سامي كليب: طيب قبل أن وصلت إلى رسم الكاريكاتير فهمت إنك كنت تنوي دراسة شيء آخر تماما إن البعض قال لي كنت تود أن تدرس الطب في بداية حياتك؟

جورج بهجوري: مضبوط هي وأنا عندي 16 سنة عاوز أعرف أسرار الجسم اللي أنا ربنا أعطاه لنا عاوز أعرف أسرار كل دقيقة فيه وكل تفاصيله.

سامي كليب: يعني تاريخ الفراعنة كله هكذا بدأ؟

جورج بهجوري: بدأ كده برضه لكن لما دلوقت بقيت بأعرف روح الإنسان فهو أنا بأعتبر إن أنا نقلت من بحث في الجسد إلى بحث الروح.

سامي كليب: الغريبة سيد جورج بهجوري إن مَن يبحث في تاريخ عائلتك في المحيط الذي عشت فيه لا يجد شخصا انتقل إلى الفن بهذه السهولة إن كان الفن التشكيلي أو الرسم الكاريكاتيري وما إلى ذلك يعني ما الذي أثر بك ما الذي دفعك لهذا الاتجاه فيما بعد؟

جورج بهجوري: مش عارف لغاية دلوقتي يعني وأنا صغير طفل كانوا يطردوني من قعدات الكبار يقولوا ما يصحش تقعد مع الكبار وأنا أتفرج عليهم وأضحك في سري ألاقى شكلهم يضحك اللي هم قادمين من بهجورة في الصعيد عند عمي عطا الله البهجوري برضه وملامحهم متشابهة في الأنف الكبيرة والعمة والقفطان وكده تصرفاتهم فيها فطرة ولطيفة وإنسانية ولكن أنا كنت الطفل المشاغب اللي عاوز يعاكسهم فكنت أكتم الضحك عليهم لكن أدخل غرفتي وأعمل لهم شخبطة كده صغيرة إنهم شكلهم كده من هنا بدأت السخرية.

سامي كليب: فيما بعد دخلت طبعا إلى كلية الفنون الجميلة في القاهرة؟

جورج بهجوري: أيوه.

سامي كليب: ومنذ عام 1953 حتى عام 1975 بالأحرى عملت في مجال رسم الكاريكاتير يعني حوالي 22 عام..

جورج بهجوري [مقاطعاً]: رسوم الصحافة..

سامي كليب [متابعاً]: تقريبا رسوم الصحافة خصوصا في روز اليوسف..

جورج بهجوري: أنا قابلت فنان رائع جدا اسمه أبو العينين وهو من خلاله خلاني في فترة قصيرة جدا نجم كاريكاتير في الصحافة من روز اليوسف وخصوصاً لما قدمني لإحسان عبد القدوس..

سامي كليب: روز اليوسف وصباح الخير..

جورج بهجوري: وصباح الخير..

سامي كليب: أول رسم رسمته تذكر أين نُشر؟ ماذا كان؟

جورج بهجوري: رسمت مناخير عبد الناصر من أول الصفحة على الغلاف لحد الآخر وفضلت أطوِّل فيها وبعدين يأتي أبو العينين سكرتير التحرير يقول لي لا يا إما نقُصّ المناخير يا إما أنت تصغرها شوية هي دي أول غلاف كان مهم جداً لأن أول مرة الرئيس يشوف نفسه كده.

سامي كليب: كان الفنان المصري جورج بهجوري في طليعة مَن رسم الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وكان يشجعه على ذلك الكاتب والروائي الكبير إحسان عبد القدوس الذي كان رئيسا لتحرير صحيفة روز اليوسف التي يعمل بها، كان عبد الناصر يضحك في بعض المرات على الرسوم ويغضب في مرات أخرى ولكن بعض القيادات حول الزعيم الراحل هي التي كانت تحاول منع الرسوم خصوصا حين انتقل بهجوري إلى صحيفة الجمهورية.

جورج بهجوري: كنت في الجمهورية بقيت نقلت الجمهورية الجريدة وأخذني رئيس القسم اللي هو تابع لرئاسة الجمهورية قال لي إحنا رايحين مجلس الشعب وأخليك تقابل كل الشخصيات المهمة وترسمهم على راحتك وهو في الأصل ما لقاش مصور فوتوغرافي في آخر دقيقة أخذني بس، فأنا في البهو الفرعوني قابلت بعض رجال عبد الناصر قاعدين في الاستراحة يعني فيهم أخوه وفيهم محي الدين أبو العز اللي أصبح اسمه على شارع كان أذكر محافظ الفيوم وأنا زي ما كنت طفل وأضحك على عمي وجدي بدأت برضه الحكاية اللي داخلي أن أضحك على الناس دول ده مناخيره كبيرة جدا وده مبطط قوي سمين فبالغت في كل ده ففوجئت إن فيه سلة مهملات جنب كان اسمه الليثي عبد الناصر يجمع كل رسمة تخلص ويكرمشها كده ويقول إيه كلمة صعبة جدا يقول لي دي حكمنا عليها بالإعدام ويرميها في سلة المهملات..

سامي كليب: شو كان دوره هو؟

جورج بهجوري: كان عضو في مجلس الشعب ونفس الحكاية أبو العز يشيل الورقة ويقول حكمنا عليها بالإعدام ويرميها في سلة المهملات والثالث والرابع وكده والمحرر اللي معي يعني واخد المسألة جد وفاكر إن ده حاجة بسيطة يعني مش مهم يعني أنت ارسم ثاني وخلاص..

سامي كليب: شو عملت؟

جورج بهجوري: خليتهم هم يخرجوا لحد خروجهم من مجلس الشعب وجريت هربت وقبل ما يقفل وبحثت على سلة المهملات ولميت الرسومات وأخذتهم معي.

سامي كليب: ونُشرت؟

جورج بهجوري: لا فردتهم بس احتفظت بهم..

سامي كليب: بعدك محتفظ..

جورج بهجوري: يا ريت نلاقيهم..

سامي كليب: طيب حين دخلت إلى محترفك هنا في فرنسا يعني وجدت صورة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر هل كنت تحبه؟

جورج بهجوري: أنا ناصري وأحب عبد الناصر وأعتقد أنه هو لو كان قاعد معانا لغاية دلوقتي كانت مصر تغيرت للأحسن.

سامي كليب: شفته تعرفت إليه؟

جورج بهجوري: شفته وتعرفت عليه بس بحذر شديد جدا..

سامي كليب: شو السبب؟

جورج بهجوري: نظرات عينيه قوية جدا لدرجة أني لما رسمت عينيه وهو أمامي ما قدرتش أكمل لأنه بص كده لقاني فعلا هي مضبوط النظرة..

سامي كليب: صحيح أنه كان يضحك على رسومه؟

جورج بهجوري: يضحك على الرسوم وده بلغني من ناس كثير ولكن اختلط عليه الأمر عندما جمع رؤساء التحرير روز اليوسف وكل الصحف وصباح الخير وقتها وعاوز كان يعطيهم تعليمات أو حاجة كده فكان فيه نكتة مثلا لزميلي حجازي رسام جميل..

سامي كليب: نعم مشهور طبعا..

جورج بهجوري: أنه رسم واحدة ست شايلة في الدولاب ثلاث رجال وتقابل جوزها تقفل الدولاب يعني ووجد صورة غلاف في صباح الخير أنا رسمته فيه نجار ومعاه السرير العرس والعريس والعروسة مستنيين النجار فهو اختلط عليه الأمر في النكتة الأولى عند حجازي وقال لرئيس التحرير إحسان قال له ده مش مجتمعنا وعيب النكتة تنزل كده ما فيش زوجة تعمل كده ثانيا الرسمة الثانية فيها تلميح للجنس لأنه العريس والعروسة كسروا السرير وأنا الحقيقة كنت أيامها متجوز وكل شوية النجار يؤجلني علشانه فأؤجل ميعاد الزواج.. لكن ودي كلها حاجات لطيفة يعني..

سامي كليب: مُنعت لك رسوم في عهد الرئيس جمال عبد الناصر؟

جورج بهجوري: لا ما مُنعتش بس إحنا كنا تحولنا في الآخر بعد أحداث كثيرة إلى نوع من النقد الذاتي من الرقابة الذاتية..

سامي كليب: الرقابة الذاتية بالأحرى يعني بدأت بعض الرسوم..

جورج بهجوري: فكان زملائي الليثي وحجازي وصلاح جاهين بعظمة جدا يعني يحوروا المعنى ويسيبوا القارئ الذكي يفهمها من وراء تحت السطور.

سامي كليب: لماذا خوفا أم تعاطفا مع عبد الناصر؟

جورج بهجوري: نوع من التأقلم نوع من يعني.. يخف شوية التمرد..

سامي كليب: وأنت كمان كانت نفس الحالة عندك..

جورج بهجوري: أنا ما كنتش أعرف أعمل التورية دي نوع من التورية لأني تلقائي ومباشر..

سامي كليب: الفنان المصري جورج بهجوري المقيم حاليا في باريس كان قد أثار قبل فترة ضجة كبيرة في كتابه عن الرسوم الممنوعة حيث كشف أنه وكبار الرسامين في مصر وفي مقدمهم الكاتب والرسام والشاعر صلاح جاهين كانوا ينسخون رسومهم عن كتب أجنبية فاتهمه البعض بالتشهير بصديق العمر فما هي حقيقة ذاك الاقتباس؟

جورج بهجوري: يعني عايزين نشوف حتى شارلي شابلن يضحك إزاي فأنا اللي جبت المجلد ده كنت في دعوى لألمانيا للتليفزيون الألماني ألمانيا الشرقية أيامها ورجعت بكتاب وصى عليه سكرتير التحرير حسن فؤاد الفنان العظيم بس فهي فكانت إيه؟ بنشوف الناس دول يضحكوا إزاي علشان إحنا نطلع صباح الخير أقوى منهم بس هي دي الفكرة..

سامي كليب: طيب شفت حضرتك كل الردود التي وصلتك يعني بسبب ما جاء في كتابك حول صلاح جاهين وحتى ابنه قال إنه سيتقدم بدعوة وما إلى ذلك يعني لم ندخل إلى هذا الأمر لأنه أجبت كثيرا على حول هذا الموضوع حضرتك ولكن..

جورج بهجوري: هم كلهم تأكدوا من حبي..

سامي كليب: لصلاح جاهين..

جورج بهجوري: لصلاح ولذكراه..

سامي كليب: صحيح وخصوصا أنه كنت أعتقد الأول الذي رسمه رسمة باكية في الأهرام وطلبت بمنع حتى الزاوية التي كانت مخصصة له في صحيفة الأهرام..

جورج بهجوري: مضبوط..

سامي كليب: وانتقدت فيما بعد الفنانين أنه يرسمون بأي شكل وبدون أي احترام يعني..

جورج بهجوري: هو فيه غلطة في أنه أي رسام ما ينفعش يبقى كاريكاتير فبعد صلاح جاهين اتجهوا الرسامين ممكن يكونوا ممتازين لكن السخرية دي في الدم الواحد مولود بها فرسام الكاريكاتير مش ممكن يُصنع لكن هو يولد بها.



المصادرة والمنع والسلطة السياسية

سامي كليب: ولكن أيضا هناك البعض يُطلب منه أن يمتنع عن رسم شيء معين اليوم ويرسم شيئا آخر يعني صاروا كمان جزء من رسامي الكاريكاتير بتصرف ما هو قائم؟

جورج بهجوري: ما هو يفقد الحرية فقدت النكتة قيمتها..

سامي كليب: صحيح طيب في عهد الرئيس أنور السادات طبعا تعرضت للانتقاد وحضرتك انتقدت برسوم كثيرة ولكن أيضاً بعض التصريحات اتفاقية كامب ديفد ويبدو أنه حصلت لك مشاكل ما الذي جرى؟

جورج بهجوري: أنا رسمته أنه هو في عزلة ولما زيارته للقدس وأنه هو المركب بتاعته غرقت وقاعد في جزيرة زي ما إحنا في الجزيرة..

سامي كليب: وين نُشرت؟

"
نشرت في الوطن العربي من باريس مداعبات خاصة بالرئيس السادات، وعندما تصل إلى مصر لا تنشر ولا توزع، وبسببها اصبحت واحد من المجموعة المطلوبة للمدعي العام الاشتراكي
"
جورج بهجوري: نُشرت في الوطن العربي ويعني كان فيه مداعبات كثيرة في صفحتي اللي هي أسبوعية للرئيس السادات لأني كانت بأرسم من باريس كنت بأشعر بحرية كاملة بس، فكانت الأعداد دي توصل لمصر بس لرؤساء التحرير يشوفوها ولكن لا تنشر أو لا توزع المجلة، ده خلاني واحد من المجموعة مطلوبة للمدعي العام الاشتراكي يناقشهم وحاجات زي كده أولهم كان حسنين هيكل والأدباء المعروفين زي أيامها لطفي الخولي وعباس صالح وألفريد فرج ومحمود السعدني وغالي شكري وهكذا، دي أنا كنت ضمن هؤلاء النخبة من الأدباء والرسامين أنا الرسام الوحيد.

سامي كليب: ورحت عند المدعي الاشتراكي؟

جورج بهجوري: لا قعدت في باريس على طول.

سامي كليب: يعني كان هذا السبب هو سبب مغادرتك لمصر؟

جورج بهجوري: لا أنا كنت في باريس يعني من الأول.

سامي كليب: بشكل نهائي؟

جورج بهجوري: لا مش بشكل نهائي أنا وجودي في باريس له عناصر وأسباب كثيرة.

سامي كليب: يعني طبعاً سنتحدث عن وجودك في باريس ولكن فقط لننهي مسألة الرئيس أنور السادات تعرضت لضغوط معينة في عهده؟

جورج بهجوري: يعني كان فيه نوع من التهديد إنه سيبلغوا البوليس الدولي إنهم يرجعونا مصر عشان يحاكمونا وكان فيه تهديد في بعض الخطب وتلميح للدكاكين الصفراء اللي هو تكلم عنها الرئيس السادات وإن إحنا الصحفيين نهاجمه ومش موافقين على حاجت كثير وده عنصر من عناصر الديمقراطية وكان لازم يبقى مقبول.

سامي كليب: طيب العصر الحالي حصلت لك مشاكل؟

جورج بهجوري: العصر الحالي أنا يعني أشوف فعلاً إنه فيه كل الناس تتكلم في الصحف المعارضة وجرائد المعارضة بس أنا طلبت من مدة طويلة لكل المقربين من الرئيس مبارك إني أحظى بخمس دقائق أرسمه على الهواء وأنا أرسم بخط واحد ومش آخذ من وقته أقل من دقيقة وستبقى..

سامي كليب: صحيح رسمتني بأقل من دقيقة.

جورج بهجوري: ستبقى ديمقراطية بالنسبة للرئيس لما الصور تنشر ثاني يوم ونجاح لرسام يحب رئيسه.

سامي كليب: حتى الآن لم تحصل على جواب.

جورج بهجوري: لم أحصل على موعد لسه حتى رسمت السيد الفاضلة على الهواء في حجرة الوزير فأثنت عجبها جداً الرسم.

سامي كليب: طيب أنا قرأت لك في مقابلة باللغة الإنجليزية تقول إنه حالياً في مصر هناك وهم ديمقراطي أو صورة للديمقراطية ولا توجد ديمقراطية حقيقية.

جورج بهجوري: هي الديمقراطية في مصر موجودة ولكن تنضم إليها حكاية ثانية اللي هي مسؤولية يعني إنك تكون ديمقراطي وتكون في نفس الوقت مسؤول، فأنا عندما أرسم الأهرام حالياً أنا فعلاً أحط نفسي في مكان مدير التحرير اللي تستلم مني الرسم بالفاكس وأشوف المفهوم اللي أنا عايز أقوله بطريقة بحيث أنها..

سامي كليب: تتأقلم مع الواقع..

جورج بهجوري: تتأقلم مع الواقع ودي أصعب عملية..

سامي كليب: يعني تمارس رقابة ذاتية أيضاً؟

جورج بهجوري: رقابة ذاتية لكن يعني الحرية لا تضيع..

سامي كليب: من باريس استمر الفنان المصري جورج بهجوري بممارسة رسوم الكاريكاتور ونشرها في الصحف العربية التي تصدر في العاصمة الفرنسية أو يرسلها إلى صحف في مصر وكان انتقد بشدة زيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى القدس وتوقيعه اتفاقية كامب ديفد بما عرضه لبعض التهديدات وأبقاه في باريس التي فتحت له أبواب الفن على مصراعيه ولكن ثمة رسم كاريكاتيرياً نشره مؤخراً في صحيفة الأهرام أثار ضده ضجة كبيرة ويتعلق بأغنية للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وفُهم من الرسم أن بهجوري يهاجم الحجاب.

جورج بهجوري: يا حبيبتي بنت بلدي أنتي جميلة وشوفي الرسوم الفرعونية القديمة أجمل نفرتيتي في التاريخ وأجمل كليوباترا، شعرك جميل أرجوكِ خليني أشوفه.. بس هي دي الحكاية ومش أنا اللي قلت الأغنية ده يغنيها حبيبكم وحبيبنا كلنا عبد الحليم العندليب بس هي مجرد شقاوة ولمسة.

سامي كليب: يعني لم يكن في الأمر أي شيء ضد الحجاب ولا ضد الإسلام ولا ذلك.

جورج بهجوري: ليس لها أي علاقة لا أنا ما أدخلش في المسائل دي خالص.



[فاصل إعلاني]

الموروث المصري في فن بهجوري

سامي كليب: اسمح لي إنه أقرأ لك بعض ما قلته في بعض المقابلات تقول إن شعبي لا يحب العمل لذلك يصلي طيلة الوقت.

جورج بهجوري: نعم أنا فعلاً وأقولها مرة ثانية إن الشعب المصري يصلي أكثر مما يشتغل ما أعرفش حلها إيه ده اللي أنا شايفه.

سامي كليب: طيب وأيضاً في بعض المرات قلت إنه أخذت القطار مترو الأنفاق أو قطار الأنفاق في مصر وإنه فوجئت بتغيير تغير المجتمع الكبير إنه..

جورج بهجوري [مقاطعاً]: وعربيات للسيدات..

سامي كليب [متابعاً]: وعربيات للسيدات وتحدثت أيضاً عن هذه المسألة.

جورج بهجوري: ودخلت العربية اللي فيها الستات نفروا مني كلهم طبعاً ففي المحطة اللي بعدها نزلت، ما كنتش قاصد أنا ما أفهمش إن فيه قيود بين الرجل والمرأة وأنا عايش في باريس ما أعرفش الحاجات دي.

سامي كليب: بين مصر الأهل والأجداد وباريس التي نهل منها فنوناً تشكيلية عديدة وصار في ركب روادها يعيش جورج بهجوري مناصفة ستة أشهر في القاهرة وستة في باريس وحين زرته في محترفه وجدته يسكن فوقه في غرفة متواضعة تزدحم فيها الأواني المطبخية مع اللوحات والرسوم مع جهاز فاكس قديم يصله ببعض صالات العرض العربية والعالمة فزوجته تزوره قليلاً هنا وهما لم ينجبا أولاداً لكنه رسمها مئات المرات.

جورج بهجوري: وبعتها.

سامي كليب: كنت ترسم الزوجة وتبيع اللوحة؟

جورج بهجوري: وهي تأخذ نص الثمن أو تعمل طبخة حلوة يعني.

سامي كليب: كانت تزعل منك؟

جورج بهجوري: لا ده طبعاً تقول لي إزاي بتبيع.. هي محتفظة باثنين بس قافلة عليهم في أوضة النوم قالت لا دول بتوعي أنا ما حدش يشوفهم خالص.

سامي كليب: حين صورنا هذه الحلقة لم تكن السيدة بهجوري موجودة في باريس وهي على ما يبدو تفضل البقاء في القاهرة بينما جورج بهجوري يفضل بعض الحرية هنا وكثيراً من الإلهام الفني في باريس ولذلك قصدنا السيدة بهجوري في منزلها في القاهرة وسألناها عن حقيقة بيعه للوحاتها.

زوجة جورج بهجوري: رسمني كثير كل ما يرسم واحدة تجيله بيعه يروح بايعها يمكن حوالي رسمني مائة مرة، الصورة لوحة رسمني فيها باللون يعني رسمني ستيل كلاسيك خالص بورترية كده باللون.

سامي كليب: جورج بهجوري رسم زوجته مئات المرات بالألوان والكاريكاتير والواقع أنه يرسم كل شيء يقع تحت نظره ويمضي نهاره يرسم ويجلس في المقاهي يرسم ويمشي ويرسم ولكن مَن يزوره في معارضه أو محترفه سيجد أن مصر حاضرة في كل شيء حتى في لوحات زوجته التي صورها على طريقة الرسوم الفرعونية القديمة.

جورج بهجوري: مصر أمي وحبي ويظهر إن الواحد لما يكون بعيد عن أمه يحبها أكثر وأنا فاكر اللي ربتني لأني أمي ما شوفتهاش وأنا طفل فربتني عمتي فكنت أشتاق لها أكتب لها رسائل وحاجات زي كده رغم إنها بتقرأ بصعوبة.

سامي كليب: مصر التي أحبها جورج بهجوري ولجأ إلى تاريخها القديم ينهل منه أيقونات أو لون الأرض أو الطبيعة تحفظ هي الأخرى له مكاناً كبيراً ليس في الجوائز التي لم يحصل عليها في بلده وإنما في العالم أو من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وإنما في قلوب شعبها وهذا ما لاحظناه مثلاً في المقهى الذي يرتاده بهجوري في مصر.

مشارك أول- عامل في المقهى: أستاذ جورج بهجوري فنان عظيم ومثال للأخلاق يعني 15 سنة أنا أعرفه يومياً مثلاً يأتي القهوة وإن غاب مثلاً يأتي يوم في الجمعة حاجة ويقف مع الإنسان في كل مناسبة، من حبه في القهوة بتاعتنا راسم في.. كاتبها على اسم قهوة بهجوري وحاطت بعض اللوحات في القهوة برضه صورها هو وحاطتها في القهوة أحياناً أقول له إيه ارسم لي صورة يقول لي طيب أقف يرسمني فعلاً وأنا واقف آخذ الصورة أبص فيها ألاقي فعلاً تدي الملامح بتاعتي أنا.

سامي كليب: الفنان المصري جورج بهجوري كان ينهل من وجوه هؤلاء الناس البسطاء لرسومه كما كان الكاتب المصري الكبير نجيب محفوظ ينهل لرواياته لكن لبهجوري أيضاً عدداً من الكتب والروايات أبرزها بهجر في المهجر وأيقونة الطفولة وأيقونة الشباب وأيقونة باريس وفي كل ذلك يتحدث تقريباً عن مذكراته إضافة إلى روايته فلتس لكن معظم هذه الروايات لم يأخذ على محمل الجد في النقد المصري.

"
الحياة التشكيلية في مصر مرتبطة برائد كبير اسمه محمود سعيد، فلا يمكن أن تكتب في الفن التشكيلي أو تنقده إلا لما تسجد لمحمود سعيد وفنه فهو فنان عظيم
"
جورج بهجوري: دي الحياة التشكيلية في مصر مرتبطة أولاً برائد كبير ابن باشا اسمه محمود سعيد فيعني مش ممكن تبدأ تكتب في الفن التشكيلي أو تنقد إلا لما تسجد لمحمود سعيد وفنه وهو فعلاً فنان عظيم لكن أنا لي تحفظ برضه مع أعماله لأنه ابن باشا وعايش في قصر رغم إنه قاضي أولاً شخصيته غريبة لأنه انعزل خالص عن بقية الفنانين ما كانش يندمج بهم وبعدين يحول أجساد المرأة إلى ذهب فكان يختار الجاريات السوداء ويرسمهم بالذهب يعني يصل في تشكيل البشرة واللون الغامق ده إلى لون الذهب طب ليه ما يرسمش بنات القصر نفسهم اللي لابسين.. وبيضات..

سامي كليب: هنا المسألة مهمة جدا لأنه طبعا كان ممنوع رسم بنات القصر آنذاك..

جورج بهجوري: نعم..

سامي كليب: ولذلك نرسم الجارية أولا وثانيا حضرتك أعدت بعض هذه الرسوم ولكن رسمت العرق أيضا وكيف أن الفتاة السوداء..

جورج بهجوري: أشكرك على.. بالضبط..

سامي كليب: يعني تتعب وما إلى ذلك..

جورج بهجوري: ودي أول لوحة اتباعت في المعرض للأسف وأنا كنت عاوز أحتفظ بها لكن سأرجع ثاني أرسمه لأني بأحب شغله جدا رغم كل ده لكن هو ده مجرد ده نوع من أنواع التأمل الخاص بي يعني.

سامي كليب: لا يعني أنا سؤالي تنتقده ولكن في نفس الوقت..

جورج بهجوري: أحبه..

سامي كليب: قلدت بعض رسوماته..

جورج بهجوري: وأقلده وأحبه آه مضبوط يعني من أول محمود سعيد لحد عادل السيوي لازم كل فنان تشكيلي يفوت على الناس دي كلها.



الكتابات الأدبية والتمرد ومحاربة ظلال النسيان

سامي كليب: فهمت إنه إدوارد خراط هو الوحيد الذي قرأ رواياتك من بين النقاد والأدباء والكتاب صحيح؟

جورج بهجوري: مش فاهم أنا إيه حكاية الأدباء مش عاوزين تحدي لهم أو يخش في المجال بتاعهم خصوصا لو كان رسام..

سامي كليب: تتحدث عن أي أدباء، أدباء مصر؟

جورج بهجوري: أدباء مصر..

سامي كليب: لأنك قلت..

جورج بهجوري: في مصر بالذات..

سامي كليب: لأنه قلت في السابق إنه لا أحد يستطيع أن ينزل إلى مستنقع أدباء مصر يعني..

جورج بهجوري: صحيح..

سامي كليب: لماذا تعيب عليهم؟

جورج بهجوري: عادة الرسام أقل قيمة من الكاتب أولا دي موجودة في مصر ما أعرفش مين عملها يمكن من أيام التركي وإن الفنان الأكبر هو صاحب الكلمة يأتي في المنزلة اللي بعده الموسيقار والرسام دول تابعين لصاحب الكلمة ومش قادرين إننا نغير المفهوم ده لأن في أوروبا الرسام هو رقم واحد.

سامي كليب: طيب يعني هل حصل معك مشكلة معينة في مجال الأدب خصوصا أنك نشرت عدة كتب والبعض يقول إنها لم تلاق في الواقع فرصتها للانتشار الواسع وما إلى ذلك؟

جورج بهجوري: بالنسبة للأدباء بقى فهم أنا يعني ردا على سؤالك بالنسبة هل عانيت من الأدباء؟ يعني إنهم كفاية أن يتجاهلوك وهو في أكثر من كده وبعدين يقول لك إيه؟ والله أنا الرواية أنت أعطيتها لي وبقى لها شهرين عندي فبنتي بتقرأها هو يعتقد إن دي للأطفال مثلا واحد ثاني ناقد كلهم نقاد معروفين..

سامي كليب: مين مثلا الأسماء؟

جورج بهجوري: زي مثلا محمود العالم وعلاء الديب وما أعرفش مين يقولوا حاجات زي كده مش عاوزين يقرؤوا لكن واحد زي بهاء طاهر وقف معي ويعمل لي تليفونات وواحد زي حتى أحمد مظهر يعني إحنا كنا زملاء في الحرافيش مع نجيب محفوظ اليوم اللي اديته فيه روايتي دور على نمرتي في البيت وقال لي ده حاجة جميلة خالص يعني حصل لي إطراء كثير وأهم مقال كتبت دكتور علي الراعي يعني جاءت لي صديقة أجنبية مرة برضه مثقفة قالت لي اسمع مش ممكن أبدا أنت ابتديت رسام ورسام كاريكاتير الناس مش سيغيروا فكرتهم عنك ستفضل أنت لازم تضحكهم.

سامي كليب: وهذا ما يحصل صحيح..

جورج بهجوري: وهذا ما يحدث يعني عادل إمام إسماعيل ياسين ما أعرفش إيه الحل الوحيد إنك أنت تغير اسمك فقلت لها إيه طب أعمل إيه؟ في صديق ثاني بقى اقترح علي قال إيه؟ امضي اكتب زي ما أنت عاوز وامضي الآنسة مي..

سامي كليب: على كل حال لك الكثير من الكتب في الواقع وكتب جميلة يعني أنا أنصح بقراءتها لأنه أولا مكتوبة بطريقة جميلة بطريقة سلسة وتعبر عن جزء من قصة حياتك أيضا.

جورج بهجوري: ولو كتبت زي أي واحد يعني ما فيش داعي أكتب.

سامي كليب: نعم في لك كتاب بهجر في المهجر مذكرات طبعا باريسية حول حياتك حول رحلتك إلى هذا المنفى الاختياري لك أيقونة الطفولة وأيقونة الشباب وأيقونة باريس رواية بثلاثة أجزاء خصوصا في الرواية المهم هو هذا الصراع بين الفنان والحياة بشكل عام ولكن في أيقونة فلتس لا أدري من أين جئت بهذا الاسم..

جورج بهجوري: اسم قبطي بمعنى إن هو المولود محب الله.

سامي كليب: بنفس الوقت يعني في تعريفك لفلتس نشعر بشيء من المرارة يعني مثلا تقول بعد صراخ سنوات يقول الفتى فلتس الذي وُلد لتوه بعد صراخ لسنوات استسلمت لهذه الأسرة التي نشأت فيها ولم أخترها، تعبر عنك هذا الموضوع؟

جورج بهجوري: مضبوط وده تمرد جميل لأنه مأساة الناس أو الأطفال اللي يتبعوا تعليمات الأب والأسرة والأم ويصبحوا إلى لشخصيات تقليدية يعني يبقى مهذب ومؤدب وكده وأنا كنت أدور على حاجة ثانية عاوز أبقى أنا نفسي..

سامي كليب: تتمرد على الواقع التقاليد..

جورج بهجوري: أتمرد على الواقع بس آه طبعا يمكن هم كمان كانوا مهتمين قوي بالدين أنا ما كنتش شايف إن الحكاية دي مهمة.

سامي كليب: كنت تذهب إلى الكنائس وأنت صغير؟

جورج بهجوري: أذهب إلى.. أنا متربي في الكنيسة بأمرهم عشان أتبع التعليمات بتاعتهم وانعكست علي التربية دي فخلتني متسامح دائما وأحيانا خجول وأحيانا ضعيف لكن كنت عاوز أكون أكثر تمردا فخرجت في يوم من الأيام من الكنيسة في نص الصلاة وكان فيها كل أفراد الأسرة فعاقبوني بعد كده طبعا.

سامي كليب: رغم خروجه من الكنيسة وتمرده على تعاليمها وعلى تقاليد العائلة إلا أن الكنيسة حاضرة في بعض أوجهها في فن جورج بهجوري فتأثره واضح بالأيقونات القديمة وألوانه نابعة من ذاك الفن الذي كان في فترة معينة بين الدين والجمال والروح والجسد ومَن يزور معارض جورج بهجوري في أوروبا أو مصر سيفاجأ بتلك العيون التي تحتل جزء كبيرا من لوحاته حيث أن ذاك التفصيل هو الأساس وليس الشكل الكامل فجورج بهجوري يركز على الروح وليس على الجسد ولكنا القضايا العربية أيضا لها مكانها في سيرة هذا الفنان المصري القبطي العريق.

جورج بهجوري: أنا عندي فيه تسجيل في قناة فضائية مع بلانتو رسام لوموند عزمني في جراند باه يعني حوار..

سامي كليب: حوار..

جورج بهجوري: حوار جامد فكان جنبي رسام إسرائيلي اسمه ميشيل كيشكاف فرميت في وجهه رسمة نُشرت في الأهرام فيها شارون في العناية المركزة ومطلع يده بس ويده مليانة دم ويقول بس أنا عاوز أغسل يدي قبل ما أموت قلت له تعنيك إيه الرسمة دي؟ فغضب طبعا قال لي لا مش دي الحقيقة ده فيه جهاز يباشر العمليات دي بس هو مش هو اللي يعمل كده قلت له مش هو.. هو اللي يأمر يعني على أي حال لما يكون عندي مناسبة بأقول رأيي بالرسم فهنا سلاح الكاريكاتير مهم جدا حد يزعلني أو لا يعطيني حقي أرسمه في نكتة زي حكاية الجائزة اللي أقل من التقديرية اللي أعطوها لي في مصر اسمها التفوق فرسمت الدكتور جابر عصفور موجودة هنا في الأوراق شايلني وأنا رجل عجوز بس صغير على كتفه وراءه فاروق حسني وأحمد نوار الممثلين الرسميين للثقافة في مصر ويقول لي إحنا أعطينا لك جائزة علشان تكبر والسنة القادمة نعطي لك التقديرية فهنا أنا ارتحت خلاص..

سامي كليب: حصلت على جائزة الملك عبد الله الثاني في الأردن الجائزة الأولى تقسمتها مع فنان فلسطيني وحصلت أيضا في مرة أو مرتين على جائزة عالمية؟

جورج بهجوري: أسبانيا..

سامي كليب: أسبانيا وإيطاليا وما إلى ذلك ولديك العديد من الجوائز العالمية في الواقع في الدول العربية الجوائز قليلة جدا شو السبب يعني فقط لأنك عُرفت كرسام كاريكاتير في دول عربية يعني الخطأ منك ولا من الوعي العربي بشكل عام؟

جورج بهجوري: مش عارف أنا ما أقدرش أقول إيه السبب يعني لكن فيه تحسن فيه تحسن وإنه فيه إدراك بشغلي في المعارض وزوار المعرض يزيدوا عددا ويقتنوا أعمالي كل سنة وده يزوّد الدائرة أو رقعة الناس اللي بيفهوني..

سامي كليب: تعلم الفنان المصري جورج بهجوري النحت أيضا على يد لاجئ سياسي روماني في فرنسا ورسم أيضا كبار الفنانين ومنهم السيدة أم كلثوم عشرات المرات وغالبا ما يحول لوحاتها إلى صوت يخرج متمردا قويا صادحا من تلك الحنجرة التي لا تزال حتى اليوم شيئا من لغز.

جورج بهجوري: اختلفنا في الحياة ويعني غضبت مني..

سامي كليب: شو السبب؟

جورج بهجوري: إني رسمت نفسي بأنام في الحفلات بتاعتها لأنها تكرر الجملة عشرين مرة لكن في الآخر فكرت كثير لقيت إن فيه سحر ودلوقتي بأشتاق لها أكتر فعندي كذا شريط مميز..

سامي كليب: رغم شفت عندك بتهوفن أكثر من أي شيء ثاني..

جورج بهجوري: لا موجود كمان أم كلثوم أسمعها كثيرا كل مرة أشوفها في التليفزيون من برضه من شريط أرسم عشرات الاسكتشات كل حركة ليها وهي بالمنديل وكده فحتى أنا كنت موجود في القاهرة في الجنازة فرسمتها بهذا الشكل ممكن تبان كده؟

سامي كليب: طبعا تعرفت عليها في حياتها؟

جورج بهجوري: وتعرفت عليها في حياتها مرتين مرة على التليفون لأنها قالت لي غير النكتة..

سامي كليب: هي اتصلت هي اللي..

جورج بهجوري: هي اتصلت ومرة ثانية كلمت عبد الوهاب وعبد الوهاب هو اللي كلمني وقال لي الست زعلانه جدا ولازم تصلح النكتة وطبعا أنا رفضت ورئيس التحرير رفض كان فتحي غانم لكن حبي لها يستمر، في مناسبة دخلت أشرب قوة في شيراتون القاهرة ومعايا الفنان الرائع الله يرحمه جمال كامل فلقينا على الطاولة كمال الطويل كمال الطويل يدعونا نحن لطاولته طبعا وشربنا القهوة سوى في صباح جميل من الربيع كما أذكر وبعدين دخلت السيدة أم كلثوم فشاور لها كمال الطويل مش إحنا طبعا لأن هي وهو أصدقاء فجاءت جلست معانا فكان ده اللقاء الأخير مع أم كلثوم ولم يتطرف الحديث إلى رسومي عنها ولكن هي كانت لطيفة معايا يعني لأنها نسيت..

سامي كليب: بين الحديث عن جنازة أم كلثوم وذكريات الطفولة والرسوم الأولى أخبرني الفنان المصري جورج بهجوري كيف أنه تعرض للفقر والجوع في باريس وكيف أنه كاد يُطرد من محترفه حين لم يستطع دفع الإيجار في إحدى المرات.

جورج بهجوري: لو قعدت كم شهر ما دفعتش الإيجار زي ما هددوني مرة بأنهم دخلوا وأنا غايب بأمر من.. زي عملوا حاجة اسمها تحقيق شفوي في غياب صاحب المكان ودخلوا سابوا لي ورقة دخلت شقتي فوق لقيت ورقة من المُحضر دخلنا بيتك وعاينا أن فيه تليفزيون وفيه لوحات كذا وكذا وكذا وأن الحاجات دي رهن لو ما دفعتش اللي عليك كذا كذا كذا وكنت أنا متأخر في دفع ديون ممكن هي رسوم معينة يدفعها كل فنان تداركت الخطأ ده وصلحته ولكن ممكن يتكرر بس فمُعرّض للحكاية دي على طول لكن دلوقتي لما أخذت جائزة الأردن خلتني أطمئن لمدة سنتين بس فاستمرار الإبداع بيستمر وما عنديش قلق في الحكاية دي الحمد لله.

سامي كليب: خائف على لوحاتك أنه فيما بعد أنه ما حد يهتم فيهم من عائلتك من أولادك؟

جورج بهجوري: عائلتي ما تفهمش حاجة في لوحاتي ما تعرفش ولا حاجة بس هم مقتنعين أن أنا إيه أشبه العباقرة يعني أشبه لهم كده..

سامي كليب: في خلال زيارتي لمحترفي الفنان المصري جورج بهجوري في مصر وفرنسا فهمت أنه ما لم يهتم بهذا التراث الفني الكبير فهو قد يضيع ويتلاشى فلا أحد تقريبا تقدم حتى الآن بمبادرة للحفاظ على ما صنعت يداه في خلال نصف قرن وحدها السيدة نشوى التي تشرف اليوم على أرشيفه تحاول أن تنقذ بعضه منطلقة في ذلك من نظرتها الإنسانية لهذا الفنان القدير.

نشوى- مشرفة الأرشيف الفني لجورج بهجوري: معظم أو تقريبا هي كل لوحاته عن الإنسان هي موضوعها إنساني إن كان رجل امرأة أشخاص كثير بياع العيش القهوجي اللي بي قدم امرأة معدية أمامه شخص تفاعل معه شخص خدمه خدمة بسيطة جدا دائماً شايله فوق الراس وفوق العين..

سامي كليب: الدولة المصرية مهتمة بلوحاتك للحفاظ عليها مثلا؟

جورج بهجوري: لم يهتموا بي لغاية دلوقتي سيعملوا معايا زي ما عملوا مع سمير رافع..

سامي كليب: يعني؟

جورج بهجوري: سمير رافع أستاذنا اللي هو مات في باريس لم يهتموا بأعماله وهو عايش ولما مات نقلوا لوحاته وعملوا له معرض كبير.

سامي كليب: بين الضحكة الساخرة واليد المبدعة والقلب الطفولي يبقى للحزن مكان في قلب ووجدان هذا الفنان المصري القدير حزنا ليس على الحاضر وهو فرَِح به كما لو أنه في العشرين من عمره ولكن على المستقبل وعلى مصير لوحات جورج بهجوري، فهل تعجز مصر فعلا عن تكريم فنانها الكبير في حياته وهو يودع الرابع والسبعين من العمر؟!.