- تأثره بولادته اللبنانية وتجربة الحرب والابتزاز
- معاناة الفلسطينيين داخل المخيمات والاقتتال الداخلي

- التنظيمات المسلحة.. انتماءاتها وأهدافها

- العلاقة مع سوريا ولبنان وحزب الله

- أبعاد التهم القضائية وصدور حكم الإعدام

سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى هذه الحلقة الجديدة من برنامج زيارة خاصة.

نحن هنا في مخيم الراشدية الفلسطيني في جنوب لبنان والذي قادني إليه قصة قيادي أثار الكثير من الجدل في السنوات الأخيرة، فهو محكوم بالإعدام لكنه طليق الحركة وهو الذي تعرض لمحاولات اغتيال كثيرة لكنه عزز مواقعه كممثل لحركة فتح في لبنان. وحين اشتدت الضغوط على سوريا فإن ممثل ياسر عرفات على الأراضي اللبنانية زارها حليفا وصديقا، إنه أمين سر حركة فتح على الأراضي اللبنانية السيد سلطان أبو العينين.

سلطان أبو العينين: إن لم يصل الفلسطينيين إلى حقوقهم وقيام دولتهم الفلسطينية أنا مستقيل لأقول أنه لن يكون للعرب كل العرب أي كرامة في المجتمع الدولي، من هنا الدفاع عن كرامتنا كعرب تبدأ بالوقوف وحماية القضية الفلسطينية وتقديم كل مقومات تعزيز صمود الشعب الفلسطيني المادي والمعنوي والسياسي من أجل أن تنتصر فلسطين لأن انتصار فلسطين انتصار لكل مواطن عربي ولكل نظام عربي ولكل قائد عربي.

تأثره بولادته اللبنانية وتجربة الحرب والابتزاز

سامي كليب: الدخول إلى المخيمات الفلسطينية في لبنان يتطلب إذنا من السلطات اللبنانية وإذناً آخر من الحاجز الفلسطيني المجاور لحاجز الجيش. وكان لابد لي ولفريق التصوير من توفير كل الضمانات الأمنية قبل المجيء إلى هنا ليس فقط لأن المخيمات عادت تُطرح كقضية أساسية بعد الخروج السوري من لبنان وإنما أيضا لأن سلطان أبو العينين، الذي يواجه حكم الإعدام، له أيضا في مخيمات الجنوب خصومات كثيرة كادت تودي بحياته أكثر من مرة. ولكن اللافت أن الدولة اللبنانية التي لم توقف حتى الآن قرارات ملاحقة أبو العينين هي نفسها التي أعطتنا الإذن بالدخول إلى المخيم ولقائه. وهذا ما يؤكد مرة جديدة أن الأمنية والسياسية لا يزالان مجتمعين تماما في كيفية التعامل مع الوضع الفلسطيني المعقد في لبنان. وقد لفتني في منزل سلطان أبو العينين وجود عَلَمين لبناني وفلسطيني، فهل ولادته في جنوب لبنان عام 1951 وترعرعه فيه جعله لبنانيا بقدر ما هو فلسطيني؟

سلطان أبو العينين: ولادتي في لبنان كان لها تأثير في حياتي السياسية والاجتماعية، لبنان له مكانة خاصة، خاصة لأنني عشت كل طفولتي وكل حياتي في لبنان، لذلك لا غرابة أن يكون عَلَم لبنان الذي احتضن القضية الفلسطينية إلى جانب علمنا الفلسطيني واللي فرحت من انتماءه، هذا البلد اللي شاعر لقضيتنا الفلسطينية ولأني وصلت لمرحلة الترجي للأخ أبو عمار قبل استشهاده طلبت منه عدة مرات هاتفيا ومخاطبة الأب لوالده ولقائده وتمنيت أن أكون مع العائدين إلى أرض الوطن، قد يكون هي أمنية في كل يوم تجول في خاطري أن أعود إلى وطني وإلى أرضي.

سامي كليب: هل الكفاح المسلح الفلسطيني انتهى في لبنان أم لا؟

"
لا يجوز أن يبقى لبنان يدفع ثمن ضريبة غالية جدا بالنيابة عن بقية أشقائه العرب في جوار الطوق
"
سلطان أبو العينين: في لبنان أعتقد أنه صحيح انتهى لعدة أسباب وعدة اعتبارات، لا يجوز أن يبقى لبنان يدفع ثمن ضريبة غالية جدا بالنيابة عن بقية أشقائه العرب في جوار الطوق أولا وثانيا لماذا فقد الجبهة اللبنانية، ثالثا أعتقد إن الكفاح الفلسطيني الحقيقي ذات البعد والتأثير والقوة والفعل السياسي في فلسطين.

سامي كليب: انضميت طبعا إلى حركة فتح يافعا، كنت لا تزال في عز شبابك وفي بداية الانضمام اندلعت الحرب اللبنانية وكان طبعا للفلسطينيين أيضا شأن كبير بسبب اندلاعها وتطورها فيما بعد وحصلت المجازر الشهيرة في المخيمات، معركة تل الزعتر والمجازر داخل المخيم وخارجه، كيف عشت تلك الفترة وكيف كنت تنظر إلى الأطراف الأخرى؟ طبعا لن نحلل يعني ولن نعود إلى أسباب بداية الحرب وما إلى ذلك..

سلطان أبو العينين: نعم.

سامي كليب: ولكن على الصعيد الشخصي يعني طبعا اندلعت معركة تل الزعتر كنت في جبهة أخرى كنت تخرجت أصبحت ملازما يعني كيف تنظر إلى الطرف الآخر؟

سلطان أبو العينين: كنت أحد الضباط الذين حاولوا بقرار من هذه الحركة أن ندخل لفك الطوق عن تل الزعتر ووصلت يومها إلى مشارف المونتفاردي على رأس قوة وكانت أيضا على محور آخر قوة أخرى مجموع القوتين كان حدود أربع، خمسمائة مقاتل وحصل اشتباكات بين منطقة تسمى الخنازير مزرعة الخنازير ومنطقة المونتفاردي وتوقف هجومنا هناك وكان تل الزعتر قد سقطت..

سامي كليب [مقاطعاً]: كانت أول معركة تشارك فيها عمليا؟

سلطان أبو العينين [متابعاً]: في لبنان كانت أول معركة أشترك فيها في لبنان في هذا المكان.

سامي كليب: تتذكر متى قتلت أول شخص في الحرب؟

سلطان أبو العينين: يعني أولا من يدعي أو يعتقد بأنه عندما يُطلق الرصاص يرى بأم العين أنه قتل أو أصاب نادرا ما تحصل إلا إذا كانت الضحية يعني وجها لوجه وهذا لم يحصل في حياتي.

سامي كليب: طبعا تل الزعتر وضبية وما إلى ذلك كانت في البداية ولكن أنت اشتهرت خصوصا عسكريا في مخيم برج البراجنة، نعلم يعني لن نعود قراءة كل ذاك التاريخ نعلم إنه حصلت معارك في المخيمات وحول المخيمات كانت من جهة حركة أمل طوقت المخيمات في بيروت وطبعا قيل آنذاك إنه كان هناك إرادة سورية لذلك وأنتم كنتم في الداخل، كيف عشت تلك التجربة؟

سلطان أبو العينين: الحرب في غير مكانها وبدون أي أهداف سياسية، كنا فيها عرضة لمشاريع إقليمية تمر عبر المخيمات الفلسطينية.

سامي كليب: شو يعني مشاريع إقليمية؟ طبعا اليوم عندما نتحدث بعد مرور فترة طويلة على ما حصل ويمكن اليوم فرصة للحديث بصراحة أكثر.

سلطان أبو العينين: كان الهدف انتزاع ورقة اللاجئين الفلسطينيين السياسية من يد الرئيس ياسر عرفات.

سامي كليب: هدف مين؟

سلطان أبو العينين: هدف إقليمي، سوريا كانت شريكة في ذلك ولبنان كان شريك في ذلك والكثير أيضا الذي صمت أيضا كان شريك في ذلك كان هذا..

سامي كليب: حركة أمل كانت أداة؟

سلطان أبو العينين: لا أستطيع أن أقول هي أداة ولكن هذه الحرب فُرضت علينا أيضا بعوامل إقليمية خارجة عن إرادة أمل وخارجة عن إرادتنا أيضا فُرضت علينا وعندما لم تستطع من تحقق الأهداف أيضا كانت الحرب للأسف بأدوات فلسطينية استُخدمت ودُكت المخيمات الفلسطينية كما دُكت المخيمات عام 1983 في الشمال. وللأسف وبمرارة أقول أنها أيضا بأدوات فلسطينية، بوظيفة أمنية دون ذلك دون أي هدف سياسي لأي قوة سياسية في ذلك إلا من أجل دور أُعطي لهم ودور محدود للأسف وفُجرت قبلها ثورة من طرابلس وفُجرت أيضا مرة ثانية في بيروت وكان..

سامي كليب: طبعا حضرتك في طرابلس تعرفت خصوصا عن قرب على الرئيس ياسر عرفات رحمه الله ولكن في مخيم برج البراجنة يبدو إنه تعرضت شخصيا وتعرضت عائلتك للكثير من محاولات القتل أو الاغتيال.

سلطان أبو العينين: يعني صحيح أولادي كان رياض عمره 11 سنة وزياد كان عمره لم يبلغ العشرة أعوام، كان خروجه من المخيم في ظل حصار المخيم بناءً على أمر من الأخ عمار حصلت حادثة قبلهم إنه تعرضت ابنتي الصغيرة، أصغر بنت كانت عندي كان عمرها حوالي سنتين ونصف، تعرضت لاختطاف وطلب فدية من أحد عناصر القيادة العامة يومها واستعيدت البنت بعد ساعتين بعد رفض الابتزاز والتهديد باستخدام القوى.

سامي كليب: شو كان الهدف؟ يعني..

سلطان أبو العينين: الهدف الابتزاز من أحد عناصر القيادة العامة الساقط اجتماعيا وسلوكيا، هو حاول ابتزاز مالي يومها حضر وجهاء المخيم وطالبوا بأن يجمعوا المبلغ رفضت الابتزاز وقلت هذا الأمر سيُعرِّض أيضا أطفالي الآخرين أعطيت أنا أذكر يومها إنذار لساعتين إذا لم تعود البنت سيكون الأمر تتحمل عواقبه ومسؤوليته القيادة العامة وأخذت الإجراءات لذلك يومها وبالفعل أُعيدت البنت قبل انتهاء المدة، بيومها اتصل الأخ أبو عمار وتحدث مع البنت الطفلة الصغيرة وأبلغني يومها إنه هذا الأمر يجب أن ينتهي ولن يكون أولادك.. تكون أسير أولادك وبحمايتهم.

سامي كليب: فيما بعد قتلت الذي خطف بنتك؟

سلطان أبو العينين: أعطيت أمر بقتل الذي خطف ابنتي صحيح.

سامي كليب: غريب إنه هذه كانت دائما وسيلة تصفية الحسابات داخل المخيمات.

سلطان أبو العينين: أبداً ولكني كنت أرفض أن يبتزني أحد.

سامي كليب: ولازلت حتى اليوم.

سلطان أبو العينين: ولازلت حتى الآن أرفض أن يبتزني أحد لذلك كي لا تسول نفس أي إنسان أن يعتدي على أسرتي أو عائلتي هو بسلوك سيئ هو ما كان ذلك..

سامي كليب: ما كان أفضل إنك تسامحه هذا الشخص؟

سلطان أبو العينين: هو لم يرتدع أيضا، حاول أيضا مرة أخرى أن يكون في عمل آخر ليس على الأسرة وإنما يعني على عوائل فلسطينية أخرى بموقع التأثير والقرار السياسي معي فيومها أصدرت قرار بقتله.

[فاصل إعلاني]

سامي كليب: حالات مأسوية أمامك شاهدتها بأم العين؟

سلطان أبو العينين: شاهدت بنتي، شاهدت العوائل كثيرة من الفلسطينيين تأكل لحوم الكلاب، شاهدت بنفسي وكل ما إلى ذلك وقلت يومها اتصلت بسماحة السيد محمد حسين فضل الله وطلبت منه فتوى بأن نأكل لحم موتانا عندما جُعنا، شاهدت فلسطينيين أكلوا الحشيش، يطبخوا الحشيش محطة كانت كثير مؤذية ومؤثرة استشهد العشرات من أبنائنا من عوائلنا الفلسطيني في المخيم وبدون هدف.

معاناة الفلسطينيين داخل المخيمات والاقتتال الداخلي

سامي كليب: في مخيمات بيروت عمّد سلطان أبو العينين شهرته بالدماء ومن تل الزعتر والحرب الأهلية حفظ الكثير من الصور البشعة. والمعروف أنه منذ عام 1969 وبعد توقيع اتفاق القاهرة الشهير برعاية الرئيس جمال عبد الناصر بين لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية صار الفلسطينيون قادرين على حمل السلاح انطلاقا من الأراضي اللبنانية، كان الهدف طبعا قتال إسرائيل ولكن سرعان ما غرق لبنان وبعد سنوات على ذاك الاتفاق بحربه الأهلية وحروب الآخر على أرضه وانزلق الفلسطينيون إلى خطأ التفكير بمفهوم الدولة داخل الدولة فضاعت هيبة الدولة اللبنانية ولم يربح الفلسطينيون دولتهم. واليوم لا يزال مخيم الراشدية الذي نزوره يعاني كغيره من المخيمات الفلسطينية في لبنان من مفهوم خاص للعلاقة الفلسطينية اللبنانية يقول إنه لو تحسنت ظروف المخيمات فإن ذلك سيكون تشجيعا على التوطين. وهكذا فقد كنت في خلال زيارتي إلى المخيم للقاء سلطان أبو العينين أمر على البيوت الفقيرة وعيون الأطفال الباحثة عن مكان أكثر إنسانية لكي لا يسرق المخيم ربيع حياتهم كما سرق حياة أهلهم، فالأمراض والأوباء تلازم الفقر في هذه المخيمات.

سلطان أبو العينين: أولا الإجراءات الأمنية حول المخيمات الفلسطينية إجراءات أحيانا فيها مساس بكرامة الإنسان.

سامي كليب: كيف مثلا؟

سلطان أبو العينين: يعني ما بتخلوا أحيانا من المذلة، يعني بتقف على مدخل المخيم على حاجة لك مدخل واحد ما فيش غيره وهو نفسه المدخل هو مخرج، أحيانا قد يذهب بك الأمر إلى أكثر من نصف ساعة الحال أو ربع ساعة، هيك عرقلة سير، زحمة سير والمحصلة ما في إمكانية إنك يتجاوزها السؤال عن الهوية تسجيل السيارة (كلمة غير مفهومة) كل ها الإجراءات بتعيق الحركة الدائمة، بيصير يضطر الواحد يقف على الحاجز ربع ساعة دون تبرير.

سامي كليب: هذه من ناحية الإجراءات الأمنية ولكن على مستوى المعيشة على المستوى الصحي؟

سلطان أبو العينين: شوف الموضوع الصحي بلبنان ما بديش أحكي عنه لأنه مخيم الراشدية زيه زي بقيت المخيمات يمكن يكون نصيبه أقل طبيا أو صحيا.

سامي كليب: هنا في مخيم الراشدية حيث نستكمل اللقاء مع أمين سر حركة فتح في لبنان سلطان أبو العينين كان هذا القيادي الفلسطيني الموالي للرئيس الراحل ياسر عرفات قد دخل وربما دون أن يدري في حسابات تلك العلاقة الصعبة بين عرفات ودمشق وبيروت. وإذا كان مخيم الراشدية بقي أقل تعرضا لاقتتال الفلسطينيين بين بعضهم البعض على خلفية تلك العلاقة الصعبة ولا يزال حتى اليوم يقيم مهرجانات شعبية فإن مخيم عين الحلوة كان يغلي بنار الفتن المتعددة وبرزت تنظيمات وتيارات وعصابات وعُصبات كثيرة اندلعت كالنار في الهشيم وكادت تحرق مخيمات الفقر والبؤس هنا بنيرانها، فتارة يُحكى عن جند الشام وتارة أخرى عن عصبة الأنصار وثالثة عن عصبة النور فمن هي هذه المخلوقات التنظيمية المسلحة الغريبة؟

سلطان أبو العينين: أنا كنت مسؤول بشكل مباشر عن توجيه ضربة لعصابة المجلس الثوري هنا في مخيمات صور ولم أتردد أيضا عندما كان الأمر أُلحق الضرر بالقضية الفلسطينية أيضا انتقلت إلى صيدا أيضا وقدت الهجوم على هذه العصابة وأيضا..

سامي كليب [مقاطعاً]: لماذا تصميها بالعصابة؟

"
أنا على قناعة مطلقة بأن عصابة المجلس الثوري لم تعمل لفلسطين يوما، بل دفعت القضية الفلسطينية ثمنا باهظا لسلوك هذه العصابة
"
سلطان أبو العينين [متابعاً]: لأنني على قناعة مطلقة بأن هذه العصابة لم تعمل لفلسطين يوما بل دفعت القضية الفلسطينية ثمن باهظ لسلوك هذه الجماعات.

سامي كليب: أعطيني مَثَل؟

سلطان أبو العينين: أنا أرجو أن تعطيني مثل أو شاهد على أن هؤلاء أطلقوا رصاصة على العدو الإسرائيلي، أنا أعطيك أمثلة أن العقل السياسي والثقافة الفلسطينية الوطنية والعقول السياسية الفلسطينية وما أكثرهم ولم يستطيعوا الصهاينة قتلهم كان لهؤلاء اليد الطولى في قتلهم.

سامي كليب: مثلا؟

سلطان أبو العينين: قتلوا أبو الخير والهمشري والعشرات من ممثلين فلسطين من أبناء فلسطين في دول أوروبا قتلوا عصام السرطاوي وشيمون بيريز على نفس الطاولة في الاجتماع الاشتراكي الدولي، كيف تفسر لي ذلك؟

سامي كليب: لصالح مين؟

سلطان أبو العينين: لصالح مين؟ أنا واثق بأن هناك جهة نافذة في هذه العصابة مرتبطة ارتباطا مباشرا بجناح من أجنحة الموساد الإسرائيلي.

سامي كليب: في الواقع دائما تطلق هذه التهمة على كل خصومك يعني حتى..

سلطان أبو العينين: أنا لا أتهم ولكن أعطيني البديل، أعطيني ما يُقنعني أو يُقنع أي فلسطيني بأن هؤلاء لم يكونوا عبئا ودفعت القضية الفلسطينية ثمن باهظ لسلوك هذه الجماعات.

سامي كليب: طيب أنا أطلب منك إثباتا وحيدا.

سلطان أبو العينين: ما ذنب..

سامي كليب: اسمح لي سيد سلطان أبو العينين أطلب منك إثباتا وحيدا على أنهم هم الذين اغتالوا هذا الشخص أو ذاك القيادي، يعني أعطيني إثبات دليل حسي موجود؟

سلطان أبو العينين: أنا أذكر لك أسماء هنا في لبنان من زملائي الذين قُدر يعني كان قدرهم أن يستشهدوا بيد هذه العصابات معين الشبايطة مدرس معلم يخجل أي إنسان أن يصفعه في واربة قتلوه وهو عائد من المدرسة وهو كان أحد القيادات الفلسطينية معنا بهذه الحركة.

سامي كليب: معين الشبايطة؟

سلطان أبو العينين: معين الشطباية لم يحمل مسدسا في حياته، يونس عواد لم يكن يعني شرسا في التصدي لهذه العصابة، أبو زهدي، أبو كايد، محمود الخطيب تسعة عشرة كادرا أبو سليم، أنور ماضي كل هؤلاء قُتلوا على يد المجلس الثوري.

سامي كليب: كيف تعرف؟ كيف عرفت؟

سلطان أبو العينين: بالاعترافات والأدلة والوقائع لدينا ولدي أسماء مَن قتلهم والكثير منهم اعتُقل في قضايا مختلفة ضد الدولة اللبنانية واعترفوا بهذه الجرائم.

سامي كليب: هي نفس المنظمة التي حاولت اغتيالك أيضا؟

سلطان أبو العينين: هي نفسها وأكثر من مرة فحاولوا قتل كمان بناتي أطلقوا النار على سيارتهم عندما كانوا عائدين من صيدا بالطريق وأصابوا السيارة بعدة رصاصات ونجت الفتاتين، كان عمرهم بالعشرة أعوام تقريبا. وهنا بالمخيم تقريبا عدة محاولات جرت وأيضا في الخارج حاولوا أكثر من مرة، هنا أيضا ضَبطت باعترافات موثقة وموجودين وبعضهم سلمته للدولة اللبنانية والبعض الثاني دخّل بعد الوجهاء والفعاليات وأشخاص نحبهم ونحترمهم وتم تسليمهم إياهم.

سامي كليب: وكانوا دائما تابعين للمجلس الثوري؟

سلطان أبو العينين: أعرف مَن الذي أعطاهم التعليمات.

سامي كليب: مين؟

سلطان أبو العينين: قيادتهم التي كانت موجودة ولا تزال بعضها موجود حاليا في بيروت ولا تزال تعمل..

سامي كليب: مين؟

سلطان أبو العينين: سواء للبنا أو سواه يعني وكل جناح منهم يعمل مع دولة.

سامي كليب: مع أي دول؟

سلطان أبو العينين: ولا تعرف عندما يقتلوا لحساب مَن يقتلوا.

سامي كليب: أي دول مثلا؟

سلطان أبو العينين: حاليا لهم علاقات مع بعض دول الخليج.

سامي كليب: مين؟

سلطان أبو العينين: فريق منهم له علاقة مع جهة إيرانية وفريق لهم علاقة مع سوريا وفريق لهم علاقة مع اللبنانيين.

سامي كليب: مين دول الخليج؟

سلطان أبو العينين: مع الكويت.

سامي كليب: وليش الكويت بالذات تغتالك؟

سلطان أبو العينين: مش الكويت مش بالضروري الكويت ممكن يكونوا ممكن يكونوا فريق آخر يعني وأنا لا أقول أن يعني نظام من هذه الأنظمة يعطي التعليمات بقتلي ولكن هناك في عداء مباشر بيني وبين هذه العصابة.

سامي كليب: كنت أنت المستهدف أم رمز ياسر عرفات في المخيمات؟

سلطان أبو العينين: يعني كان له بُعدين، البعد الأول أنني أنا الذي قدت الهجوم على اجتثاثهم بمخيمات الجنوب.

سامي كليب: صحيح.

سلطان أبو العينين: وإن عادوا مرة أخرى لن أتردد في اجتثاثهم مرة من جديد لقناعتي السياسية المطلقة والأمر الآخر لأنه موقعي ورمزيتي بما أُمثِّل في الشعب الفلسطيني هذين أمرين كفيلين بأني أكون وأني أكون على لائحة الاستهداف المباشر من هذه العصابة.

[فاصل إعلاني]

التنظيمات المسلحة.. انتماءاتها وأهدافها

سامي كليب: سيد سلطان أبو العينين يعني مهما كانت هناك مبررات لما حصل بينكم كفلسطينيين يعني بنهاية الأمر أنتم جميعا فلسطينيون، كان مؤسف هذا الاقتتال الداخلي وأدى في الواقع إلى مجازر داخلية عنيفة مهما كان المبرر يعني وقتْل العديد من الفلسطينيين ربما أكثر مما قُتل في الجبهات. ومهما قلت كنت حضرتك طرفا في هذا الاقتتال الداخلي. ولكن برزت في السنوات الأخيرة أسماء غريبة عجيبة مخلوقات تنظيمية يعني لم نكن نسمع عنها سابقا واقتتلت معها وسقط قتلى من الجانبين، عصبة الأنصار، عصبة النور جند الشام من هم هؤلاء ولمن يتبعون؟

سلطان أبو العينين: يعني هؤلاء أناس لديهم يعني التزامات دينية متشددة ومتأثرين بأفكار وبمبادئ إسلامية محددة.

سامي كليب: شو يعني مرتبطون بالقاعدة؟

سلطان أبو العينين: لا ارتباطات بالقاعدة لكنهم قد يتأثروا في السلوك العام للقاعدة ولكنهم لا علاقة لهم بالقاعدة.

سامي كليب: لمَن يتبعون عمليا إسلاميا؟

سلطان أبو العينين: لا يتبعون لأحد هم أقرب إلى السلفيين ولكن لا علاقة عضوية مباشرة ولكنهم يتأثروا بالأفكار الإسلامية ويأخذوا منها ويتأثروا فيها ويعملوا على هذه القاعدة، أما جماعة جند الشام فهي ليست صناعة فلسطينية وإذا زُج بهم إلى المخيم إلى مخيم عين الحلوة وكان قدرنا أن نتحمل وزر أعمالهم في مخيم عين الحلو.

سامي كليب: من هم إن لم يكونوا صناعة فلسطينية؟

سلطان أبو العينين: هم مجموعة اشتبكت مع السلطة اللبنانية وبقدرة قادر وصلوا إلى مخيمات عين الحلوة ما يزيد على خمسة عشر واحد وبعدها التحق بهم بعض الأفراد، هل نحن أحضرناهم منظمية إلى مخيم عين الحلو؟ ألم تقم مسيرات غير عادية في طرابلس بعد سير الضنية؟ ألم يتلق هؤلاء الدعم من بعض علماء الدين في لبنان؟

سامي كليب: تتحدث عن دعم من قبل رجال الدين وما إلى ذلك لهؤلاء الذين دخلوا إلى المخيم يعني مَن هم وما هو هدف دخولهم يعني؟ هل هم جزء أيضا من محاولة زعزعة الوضع داخل المخيمات، القول إنه في أمني غير مستقر وما إلى ذلك أم هناك أهداف أخرى؟

سلطان أبو العينين: يعني هو قد يكون لبعض القوى الأمنية اللبنانية استهداف من وجود هؤلاء الناس داخل المخيمات وعلى جانب آخر أيضا القوة السياسية الإسلامية التي تقف خلف هؤلاء أيضا وتدعمهم وتعزز وجودهم أيضا لها مصلحة أيضا بابتزاز الدولة اللبنانية، من هنا يأتي المخيم ضحية هذا الصراع وتقاسم النفوذ أو يعني وتحسين ظروف هذه الجماعات أو تلك.

سامي كليب: طيب بعصبة الأنصار طبعا و جند الشام كل هذه التنظيمات التي تتحدث عنها برز اسم قبل فترة هو عبد الله الشريدي الذي قُتل في خلال الاشتباكات أو قُتل عمدا لا أدري، عصبة الأنصار هددتك قالت أننا سنسحق سلطان أبو العينين ومنير مقدح يعني طبعا في عين الحلوة..

سلطان أبو العينين [مقاطعاً]: كثير بيانات صدرت في حينه.

سامي كليب [متابعاً]: واتهموك مع منير مقدح بالخيانة.

سلطان أبو العينين: يعني أولا لا أعتقد أنه أحدا يستطيع أن يعطي شهادة لنا بالوطنية أو عدمها، تاريخنا نضالي أنا أو الشويف في هذه الحركة يشهد لنا، عبد الله الشريدي..

سامي كليب: بالضبط أود أسألك عنه بالضبط.

"
عصبة الأنصار لم يرق لها سلوك عبد الله الشريدي السياسي والاجتماعي والأمني والأخلاقي
"
سلطان أبو العينين: عبد الله الشريدي أولا للأسف عصبة الأنصار نفسها لم يكن يروق لها سلوك عبد الله الشريدي سلوكه السياسية والاجتماعي والأمني والأخلاقي.

سامي كليب: شو يعني كان سلوكه؟

سلطان أبو العينين: له سلوك رجل صار في دار الحق، بعد أن تمادى في القتل وأصبحت القتل لديه الهواية المحببة وآخرها كان قتل ابن عمه وبصق عليه ورمى عليه ما تبقى من سيجارته ماذا عساك أن تفعل لو كنت في موقعي وموقع مسؤولية حماية أي شعب أي فرد بالشعب الفلسطيني بعد أن قتل ما يزيد عن سبعة داخل المخيم دون جرم دون أي سبب بات القتل هواية مفضلة له.

سامي كليب: مش طبيعي هالكلام، مش ممكن إنسان يكون يهوى القتل فقط.

سلطان أبو العينين: عندها أنت قلت أنني أعطيت أمر بقتل عبد الله الشريدي ويسألني أحيانا القضاء عن ذلك ويُوجه لي إحدى الاتهام وأنا أيضا لست بنادم عن ذلك لأنني وضعت حد لسلوك شخص باتت القتل الهواية المحببة إلى نفسه.

سامي كليب: طيب مين كان يقف وراءه مباشرة برأيك محليا أو إقليميا؟

سلطان أبو العينين: هو لم يكن له أي امتدادات لا إقليمي ولا محلي ولا حتى على حدود المخيم، شخص بات القتل شيء محبب إلى قلبه بشكل غير عادي.

سامي كليب: شو الهدف؟ يعني مش ممكن يكون إنسان يهوى القتل فقط.

سلطان أبو العينين: يعني قتل ابن عمه تحت شعار أنه اتهم ابن عمه بقضية علاقة مع امرأة مع قريبته أو ما إلى ذلك وهذا الكلام غير صحيح، قتل سائق سيارة بائع خضرة لحصر قوت أطفاله دون أي جرم دون أي سبب، قتل سائق تاكسي عند الفجر وبالفترة الأخيرة بآخر ثلاث ضحايا كان يقتل علنا دون رادع.

سامي كليب: طيب سيد سلطان أبو العينين..

سلطان أبو العينين: حاولنا مع كافة القوى السياسية ومع عصبة الأنصار أن يضعوا حد له، حجزوه عدة مرات وحاولوا أن يردعوه عن هذا السلوك دون فائدة.

سامي كليب: طيب سؤالي إنه حصلت عمليات قتل وقتل مضاد وتصفية حسابات داخل المخيم، يعني أنتم جزء من الأراضي اللبنانية عمليا ويُفترض أن تكونوا متابعين للسلطة اللبنانية في هكذا حالة، حالة عبد الله الشريدي، يعني بدلا من قتله بشكل مباشرة أو إصدار الأمر بقتله لماذا لم تلجؤوا مثلا إلى الدولة اللبنانية وتساعدوا قوات الأمن للدخول إلى داخل المخيم وإلقاء القبض عليه ومحاكمته؟

سلطان أبو العينين: الدولة اللبنانية أنت تعرف تماما أنها لا ترغب أبدا حتى في أبو عبيده الذي قَتَل ثلاث عناصر من المخابرات ترفض أن تدخل المخيم وحمّلت المخيم كل المخيم بكل قواه وبكل أهله وبكل سكانه بأطفاله، بنسائه، بشيوخه، حمَلتنا مسؤولية تسليم أبو عبيده.

سامي كليب: أنت عرضت عليهم أن يدخلوا ويتسلموه؟

سلطان أبو العينين: لا يدخلوا لا يستطيعوا أن يدخلوا ولا يقبلوا لأي دور أمني داخل المخيم.

سامي كليب: هل لاحظتم وجود بعض تشعبات للقاعدة داخل المخيمات لتنظيم القاعدة؟

سلطان أبو العينين: يعني لا أستبعد أنه نُتهم غدا أنه هناك قواعد للقاعدة في المخيم أنا لا أستبعد غدا، كما اتُهمنا بالقضاء بالقضاة الأربعة لا أستبعد أن..

سامي كليب: ولكن حضرتك لمست أنه فيه محاولات مثلا..

سلطان أبو العينين: أبدا ولكن هناك في فلسطين داخل مخيماتنا الفلسطينية أيضا لديهم قناعاتهم الفكرية والدينية ويؤمنوا بقتل الأميركيين ولكن ليسوا في القاعدة وليسوا في تنظيم، قد يكونوا أشخاص عاديين أنا أعرف حالة معينة لم يكن يصلي أبدا وقُدمت له إغراءات من أهله وأهله ميسورين ماديا ورفض، قدموا إغراءات مالية غير عادية ورفض وذهب إلى العراق واستشهد في العراق وأرسل أغراضه مع أحد الذين كانوا معه إلى أهله.

سامي كليب: أنت كنت تسمح كمسؤول سياسي وعسكري أن في المخيم أن يذهب فلسطينيون يقاتلوا في العراق.

سلطان أبو العينين: أنا أولا المخيمات ليست يعني لا يستطيع أحد أن يتحكم بالأمن الاجتماعي وبالسلوك الاجتماعي بأي مخيم فلسطيني لا أحد يستطيع أن يدعي ذلك أنا أو سواي. ولا نستطيع أن نمنع أحد من أن يذهب إلى العراق.

سامي كليب: حاولت استخبارات الدولة اللبنانية أن تغتالك؟

سلطان أبو العينين: أبدا.

سامي كليب: والاستخبارات السورية؟

سلطان أبو العينين: أبدا.

سامي كليب: ليش كنت حليف غير معلن؟

العلاقة مع سوريا ولبنان وحزب الله

سلطان أبو العينين: أنا لم أكن صديق أو حليف لسوريا يوما ولكنني أستطيع أن أدّعي الآن بأن ما تتعرض له سوريا يُشرفني أنا أكون صديقا لسوريا. وفي الوقت الذي كنت لم أكن يوما صديقا أو حليفا وفي الوقت الذي تتعرض فيه سوريا إلى الضغوطات الأميركية شرف لأي واحد منا أن يكون في موقع الدفاع عن سوريا.

سامي كليب: في شهر شباط ذهبت إلى سوريا وفوجئ الجميع بهذه الزيارة والتقيت بوليد المعلم نائب وزير الخارجية السوري كان الهدف فقط إعلامي كانت سوريا تريد أن تبرز أنها لا تزال مسيطرة على الورقة الفلسطينية.

"
لم أظهر في أي وسيلة إعلامية في سوريا وعندما تردد أنني كنت فيها نفيت، ويومها كنت أرأس الوفد الفلسطيني الذي قابل وليد المعلم
"
سلطان أبو العينين: يوم.. لم تُوظف إعلاميا وأنا نفيت ولم أظهر على أي وسيلة إعلامية في سوريا وعندما تردد أسمي أنني كنت في سوريا نفيت يومها ولكني كنت أرأس الوفد الفلسطيني الذي قابل وليد المعلم لمدة ساعتين، تناقشنا في الهموم الفلسطينية وفي المعاناة الفلسطينية المختلفة والمتعددة وكانت لقاءنا مع الوزير مع السفير وليد المعلم بعد زيارته للبنان لما كنت في لبنان شيء حوالي أسبوع وكانت الزيارة وسبق له أن التقى القيادات الفلسطينية في سوريا وكان لقاءنا على هذه القاعدة أيضا، طلبنا منه المساعدة مع أشقاءنا اللبنانيين لتخفيف معاناتنا في المخيمات الفلسطينية ويومها أذكر بأن سوريا لم تكن لديها يعني قراءة بأنها ستغادر لبنان.

سامي كليب: ليش ماذا قال لك وليد المعلم؟

سلطان أبو العينين: قال إحنا باقين في لبنان ولن نغادر وهذه الضغوطات الأميركية سنواجهها وهذا الأمر مرتبط بالعلاقة بيننا بلبنان نحن ولبنان وحدنا نقرر..

سامي كليب: متى سنخرج.

سلطان أبو العينين: متى سنخرج بالاتفاق مع اللبنانيين.

سامي كليب: هذا رغم صدور القرار 1559.

سلطان أبو العينين: وكان يومها صدر القرار 1559.

سامي كليب: طيب القرار طبعا استهدف سلاح المليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وحضرتك دائما حين تُسئل تقول نحن لسنا مليشيات هل بُحث الأمر مع المسؤولين السوريين حين زرتهم حول السلاح الفلسطيني تحديدا؟

سلطان أبو العينين: بدون شك كانت القضية من القضايا وموقفنا صريح وواضح، قلت لسوريا وقلت للبنانيين وقلت أيضا على الملأ بأن سلاحنا الفلسطيني ليس سلاح مليشيات وهذا الأمر دونه مخاطر كثيرة ومتعددة، نحن جاهزين للمحادثة وبشكل مباشر مع أشقائنا اللبنانيين حول هذه القضية بما لنا وما علينا على قاعدة الحقوق والواجبات، هل يستطيع لبنان أن يُعطي الفلسطينيين ضمانات سياسية؟ سبق لنا أن أخذنا ضمانات سياسية ليس من لبنان من المجتمع الدولي وذُبحنا كالخراف في صبرا وشاتيلا حتى القوات..

سامي كليب [مقاطعاً]: شو كان الرأي السوري بالموضوع خلال محادثاتك معهم؟

سلطان أبو العينين [متابعاً]: السوري كان أيضا مع الموقف الفلسطيني الذي يرفض أن يوصف فيه السلاح الفلسطيني بأنه سلاح ميليشيات هذا سلاح مقاومة وكذلك سلاح حزب الله.

سامي كليب: لو اشتدت الضغوط على سوريا وعلى المقاومة اللبنانية هل أنت كقيادي هنا كممثل رئيسي لحركة فتح سياسيا وعسكريا مستعد للقتال مجددا؟

سلطان أبو العينين: لسنا بحاجة إلى قتال من جديد في لبنان ولا مصلحة لنا في أن نقاتل.

سامي كليب: لو اتخذ قرار بالدخول إلى المخيمات عنوة؟

سلطان أبو العينين: لا أعتقد أن أحدا في لبنان على هذه الدرجة من الحماقة ليقاتل الفلسطينيين.

سامي كليب: حصل ذلك مرارا في السابق.

سلطان أبو العينين: حصل في السابق ولكن تعلم اللبنانيين والسياسيون في لبنان أيضا وكذلك الفلسطينيون العبرة مما جرى لا يمكن أن نفكر بأن يكون هناك قتال بيننا وبين اللبنانيين ما دمنا قادرين على أن نتحاور..

سامي كليب: ما السبب الذي سيمنع دخول المخيمات عنوة لو اتُخذ قرار لو حصلت تسوية؟

سلطان أبو العينين: أولا يعني فرضية احتمال اتخاذ قرار فرضية غير قائمة أبدا، أنا أعرف الوضع اللبناني والتركيبة السياسية القائمة في لبنان وأعرف تماما أن لا أحد يستطيع أن يتخذ قرار الحرب على المخيمات وعلى الشعب الفلسطيني.

سامي كليب: شو السبب؟ أعطني بعض الأسباب.

سلطان أبو العينين: لهذه المخيمات أبعادها الإقليمية أبعادها الدولية.

سامي كليب: شو إقليمية؟

سلطان أبو العينين: إقليمية عربيا.

سامي كليب: العرب ما دافعوا عنكم حين هوجمتم مرات عديدة شو عملوا لكم يعني؟

سلطان أبو العينين: بأعرف تماما ولكن لا يستطيع أحد أن يتحمل دماءنا مرة ثانية من جديد في لبنان.

سامي كليب: ليش تحملوا في السابق؟

سلطان أبو العينين: أنا أجزم بأن لا أحد يستطيع أن يتحمل وزر دمنا الفلسطيني في لبنان وإذا كان الأمر تأبط شرا فأهلا وسهلا لا حول ولا قوة إلا بالله ساعة إذٍ سنكون مضطرين أن ندافع عن ذاتنا.

سامي كليب: قادرون على الدفاع عن أنفسكم؟

سلطان أبو العينين: سندافع بكل ما أعطينا يعني بما يتيسر لدينا من ذلك ولكني أجزم بأن لا مصلحة ولن نقاتل اللبنانيين.

سامي كليب: هل تعتقد أنه بعض الأطراف اللبنانية ستقف إلى جانبكم؟

سلطان أبو العينين: هناك حلفاء كُثر في لبنان لنا وأصدقاء للقضية الفلسطينية ولكن علينا أيضا بنفس الوقت نحن كفلسطينيين أن لا نعطي المبرر والحجة لكثير من اللبنانيين الذين يتربصون الشرور.

سامي كليب: من هم؟

سلطان أبو العينين: أو الشر، مازالوا أسرى أحقادهم الماضية مع شعبنا الفلسطيني.

سامي كليب: مين مثلا؟

سلطان أبو العينين: كُثر.

سامي كليب: مين؟

سلطان أبو العينين: يعني لست بحاجة الآن يا أخي سامي إلى يعني أن أُزيد أو أضاعف خصومنا وأعداءنا أنا فقط أتحدث عن أصدقائنا..

سامي كليب: طب سَمِ لي الحلفاء، مَن هم حلفائكم؟

سلطان أبو العينين: يعني السواد الأعظم من اللبنانيين هم حلفاءنا سواء كانوا في الشارع المسيحي..

سامي كليب: هذا كلام دبلوماسي غير صحيح.

سلطان أبو العينين: هذا كلام إذا كان في الشارع المسيحي لنا أصدقاء كُثر وفي الشارع الإسلامي أيضا لنا أصدقاء كُثر سواء من عند وليد بك جنبلاط أو حزب الله أو حركة أمل وشخصيات سياسية لبنانية متعددة وكثيرة.

سامي كليب: من الجانب المسيحي مين؟

سلطان أبو العينين: كُثر ولا أريد أن أحرج أحدا فيهم.

سامي كليب: تلتقي بهم؟

سلطان أبو العينين: التقي بهم باستمرار وسبق لي أن التقيتهم حتى بعد صدور حكم الإعدام.

سامي كليب: قيادات كبيرة في الجانب المسيحي؟

سلطان أبو العينين: نعم وأحترمها ويشرفنا بهذه العلاقة بأنها كانت على علاقة طويلة وحميمة مع الأخ أبو عمار ومع الشهيد أبو جهاد الوزير.

سامي كليب: طيب..

سلطان أبو العينين: هؤلاء لهم مكانة خاصة عندنا.

سامي كليب: كان لهم علاقات مع الرئيس أمين الجميل؟

سلطان أبو العينين: يعني اترك التاريخ يكتب.

سامي كليب: كريم بقردوني حليف لكم؟

سلطان أبو العينين: قد يكون صديقنا.

سامي كليب: طيب العلاقة مع حزب الله في أي مرحلة تمر حاليا تقول أنهم حلفائكم، هل يعني سيقفون إلى جانبكم في حال تعرضتم أو تعرضوا ربما إلى ضغوط؟

سلطان أبو العينين: نحن شركاء نحن وحزب الله في الدفاع عن سلاح المقاومة.

سامي كليب: ولكنك كنت تنتقد حزب الله في مرات عديدة.

سلطان أبو العينين: الحقيقة قد تكون الظروف التي مررنا بها وحزب الله كانت أكبر منا ومن حزب الله كانت تُملي علينا وأنا أعرف بعضها، كنا ننتقد الأخوة في حزب الله بمواقف سياسية معينة، كنا ننتقد حزب الله بالأداء بالإعلام إلى حزب الله من حركة فتح ومن دور ومكانة حركة فتح كنا ضحية.

سامي كليب: بالانتقادات المتبادلة بينكم وبين حزب الله أيضا أنت لك تصريحات شخصية ضد بعض عناصر الحرس الثوري الإيراني هل فعلا كانوا يتدخلون؟

سلطان أبو العينين: ولازلت.

سامي كليب: طب شو السبب؟

سلطان أبو العينين: يعني قد يكون هناك مصلحة للحرس الثوري الإيراني بأن يكون له حضور داخل المخيمات نحن نرفض هذا الأمر.

سامي كليب: يحاولون الحضور العسكري.

سلطان أبو العينين: يحاولوا حاولوا سابقا..

سامي كليب: مثل هل لديك مثال محدد؟

سلطان أبو العينين: هنا في المخيم حاولوا إنشاء خلايا معينة ومنعتها وهذه كانت قضية سبب في التوتر بيننا وبين حزب الله.

سامي كليب: الحزب كان يريد هذه الخلايا أيضا؟

سلطان أبو العينين: هذه الخلايا لم تكن لها علاقة بحزب الله، هذا ما عرفته لاحقا ومؤخرا باللقاءات التي جرت بيني وبين حزب الله.

سامي كليب: لو طلب منكم أبو مازن غدا أن تسلموا السلاح كافة السلاح..

سلطان أبو العينين: لن يطلب.

سامي كليب: لو طلب أن تسلموا السلاح إلى الدولة اللبنانية؟

سلطان أبو العينين: إحنا أبو مازن أولا قائد لشعبنا الفلسطيني.

سامي كليب: لا لو طلب هل ستلتزم؟

سلطان أبو العينين: لا أعتقد أن الأخ أبو مازن يعني يترك شعبنا الفلسطيني إلى المجهول.

سامي كليب: سؤال محدد لو طلب هل ستلتزم؟

سلطان أبو العينين: أنا أنفذ تعليمات قيادتي ولكنه لن يطلب.

أبعاد التهم القضائية وصدور حكم الإعدام

سامي كليب: سلطان أبو العينين الذي ذهب إلى سوريا في أواخر خريف العام الحالي والذي يستقبل الزوار هنا في معقله في مخيم الراشدية يخرج ويعود إلى المخيم ساعة يشاء تقريبا ولكنه من الناحية القانونية ملاحق لا بل كان قد حُكم عليه بالإعدام وهو غالبا ما يقول إن التهم الموجهة إليه في قضية تشكيل مجموعات إرهابية في قرية كفر شوبا والاتجار بالسلاح وتهديد أمن الدولة اللبنانية غالبا ما يقول إن التهم سياسية وليست قضائية. وقد جاءت محاكمته بعد الكثير من عمليات الاغتيال التي نجا منها. أنت ملاحق لازالت من قبل الدولة اللبنانية ومحكوم عليك بالإعدام ولكن التقيت بمسؤولين للدولة اللبنانية كبار بعد الحكم عليك.

سلطان أبو العينين: يعني التقيت العديد بعضهم أترك له حرية الإعلان عن ذلك أو عدمه وفقط الرئيس نبيه بري أعلن وكانت واضحة إعلاميا.

سامي كليب: طبعا طلعت الصور في..

سلطان أبو العينين: هو بذلك أراد أن يصحح أخطاء أو جرم ارتكبه ناس آخرين في موقع سياسي وفي موقع أمني أراد أن يصحح خطئهم بجريمة لم يكن لها أي خلفية أو قاعدة أو جرم قضائي.

سامي كليب: أي جريمة؟

سلطان أبو العينين: حكم الإعدام اللي صادر بحقي هذا جرم لا أساس له لا قاعدة ولا أي خلفية قضائية.

سامي كليب: ولكن سبب اللقاء مع..

سلطان أبو العينين: ما في مادة جرمية ما في أي مادة جرمية توجب بصدور حكم زي هيك. الرئيس نبيه بري في ظل قانون العفو العام وكل كلامه والحديث عن صدور العفو عن جعجع وعودة الجنرال عون والمطالبة بالعفو عن كثير من القضايا، الرئيس نبيه بري أراد بذلك أن يقول إنه أيضا القضية مش قضية حصرية بجهة معينة ولا بجهة، في جرم قضائي وقع دون أي وجه قانوني وكان في انتقام سياسي وهو الرئيس نبيه بري محامي عريق ويعرف تماما.. وسياسي عريق أيضا بلبنان بيعرف إنه كيف كانت على أي قاعدة كان حكمها القضائي.

سامي كليب: طيب تتنقل على الحواجز تمر على حواجز الجيش.

سلطان أبو العينين: لا أنا لا تتهمني.

سامي كليب: لا اسمح لي هل تُسئل هل يحاول بعض عناصر الجيش مثلا التعرض لك على حاجز معين؟

سلطان أبو العينين: غالبا ما كانوا بيعرفوا إني أنا مغادر المخيم وراجع للمخيم غالبا ما كانوا بيعرفوا.

سامي كليب: طيب اليوم مَن يحميك؟

سلطان أبو العينين: تحميني فتح وشعبنا الفلسطيني.

سامي كليب: لو دخلت السلطة اللبنانية لإلقاء القبض عليك خصوصا وإنه الحكم لم يسقط؟

سلطان أبو العينين: يعني فرضية غير قائمة والسلطة منين تعرف أن هذا الحكم حكم سياسي مش حكم قضائي.

سامي كليب: كيف حكم سياسي؟

سلطان أبو العينين: يعني أولا الاتهام والحكم كان على قاعدة أنني أشكل عصابة مسلحة، السؤال البديهي والطبيعي إذا كنت رئيس عصابة مسلحة فأنا أُمثل منظمة التحرير الفلسطيني وحركة فتح، فإذا كنت عصابة مسلحة فلا يجوز للبنان أن يعترف بأن منظمة التحرير الفلسطيني هي المؤسسة الشرعية الوحيدة للشعب الفلسطيني عليه أن يسعى باعترافه وبعدها يصدر فيا حكم بالإعدام فإذاً أنا لست رئيس عصابة مسلحة هذا أولا، الاتجار بالأسلحة لا توجب حكم بإعدام حتى لو كانت.. وكنت يعني في ضبط للجرم ما في أي دليل علي إني تاجرت أو اشتريت أسلحة وإذا كان في دليل علي قدموه على وسائل الإعلام أو أمام المحكمة، هي قضية غير موجودة ولكن عبارة عن تقرير أمني لمغفر درك فقط كان بدون تبرير وكان القصد بهذا الحكم كله أن أبقى حبيس المخيم كي لا يكون لهذه الحركة نفوذها السياسي وحضور في وسط الفلسطينيين كل مخيماتنا الفلسطينية لذلك كان الحكم القضائي بهدف لي ذراع الرئيس ياسر عرفات في حينه رحمه الله وفي البعد الآخر كي لا تكون منظمة التحرير الفلسطينية هي صاحبة الحق الحصري في تقرير مصير اللاجئين الفلسطينيين وفي الحقوق السياسية للاجئين الفلسطينيين.

سامي كليب: يعني برأيك القرار سياسي كان من قبل سوريا والسلطة اللبنانيين؟

سلطان أبو العينين: بدون شك كان القرار سياسي وأمني أيضا.

سامي كليب: من قبل سوريا والسلطة اللبنانية؟

سلطان أبو العينين: أنا أقول الذي أصدر حكم الإعدام هو القضاء اللبناني أما مَن الذي.. الضغوطات السياسية فالقضاء اللبناني يعرف ذلك.

سامي كليب: لا، تقول إنه مصادرة القرار قرار اللاجئين؟

"
حكم  الإعدام حُضِّر له قبل صدوره بأسبوع في منزل أحد القادة السياسيين في لبنان
"
سلطان أبو العينين: بدون شك هو حكم الإعدام الذي صدر صدر من القضاء اللبناني، أنا فيما بعد نمى لمسمعي بأن الحكم حُضِّر له قبل صدوره بأسبوع في منزل أحد القادة السياسيين في لبنان.

سامي كليب: مين؟

سلطان أبو العينين: في منزل عصام فارس.

سامي كليب: نائب رئيس الوزراء السابق؟

سلطان أبو العينين: في حينه.

سامي كليب: حين ودعت سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في لبنان كان لبنان يعيش آخر أيامه الانتخابية ومعروف أن القرار 1959 ينص على نزع سلاح كل الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وهنا بالضبط حضرني وأنا أغادر مخيم البؤس في الراشدية سؤال واحد هل سيدفع أبناء المخيمات ثمنا جديدا لمذابح السياسة الدولية حاليا في لبنان والمنطقة؟ سؤال يكبر في مخيم الراشدية بأسرع ما يكبر الأطفال هنا بين بيوت الصفيح وصفيح السياسات العربية التي تركت شعبا يدفع ثمن تقاعس أمة.