- شنقيط بلد المليون شاعر
- تأسيس حزب النهضة

- مقاطعة اللغة الفرنسية

- خيبة الأمل في أول رئيس لموريتانيا

- قضية الصحراء المغربية

- الحياة في المنفى الفرنسي


سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديدة من برنامج زيارة خاصة، من رمال الصحراء في موريتانيا إلى واشنطن ونيويورك ومن مدارس القرآن والمحاضر إلى قمة الثقافة في فرنسا رحلة لافتة لضيفنا الذي كان يوما مناضلا إلى جانب جبهة بوليساريو الصحراوية ويوما ثانيا دبلوماسيا عريقا ويوما ثالثا مهاجرا في فرنسا، إنه الدبلوماسي الموريتاني السابق والكاتب والمثقف أحمد بابا مسكي.

أحمد بابا مسكي: يا قوم أحمد بابا والحاجي حبَّذ كتابكم قطر الندى حبَّذ القطر ويا حبذا إنصاتكم لدروسكم إذا كان في الآذان آونة وقر، فدارة ميِِّن عندنا قاعُ درسكم وفي دار ميِّن قيل من قبل ذا الشعر، ألا يسلمي يا دار ميِّن على البلاء ولازال منهلا بجرعائك القطر، بعد ذلك طبعا طال المقام في الغربة وأنا الآن أتعثَّر وأبحث عن الكلمات بالعربية بعدما ما كنت رفضت التعامل مع غيرها.

شنقيط بلد المليون شاعر

سامي كليب: على غرار معظم أهل وريتانيا يحفظ أحمد بابا مسكي الكثير من الشعر وينظمه فموريتانيا معروفة ولو ببعض المغالاة بأنها بلد المليون شاعر، كانت موريتانيا تُعرف سابقا ببلاد شنقيط وكان أهل شنقيط ولا يزالون يفخرون بعلمهم وكثيرا منهم نجدهم اليوم قضاة أو مثقفين كبارا في الدول العربية وفي شنقيط وُلِد ضيفنا أحمد بابا مسكي المنتمي إلى قبيلة أهل بارك الله ولذلك نجد مثلا أن اسمه الكامل المكتوب على هذا الرسم القديم هو أحمد بابا مسكي بارك الله، هذه القبيلة التي كانت ذات مجدٍ وشهرة لقرون طويلة فقدت الكثير من مجدها في أواسط القرن العشرين وفي أواسط ذاك القرن وُلِد أحمد بابا مسكي وتولى القيادة الرمزية لقبيلته ولم يكن قد بلغ العاشرة من العمر بعد.

أحمد بابا مسكي: هناك ميزة خاصة بالبدو الموريتانيين أن البدو عندكم في الشرق عادة ذات يعني..

سامي كليب: يعني كلمة تستعمل للتقليل من قيمة الناس حين نقول بدو مثلا عكس ما هو متوفر في موريتانيا.

أحمد بابا مسكي: لا مش تقليل لأنه فيه يعني تخلف فكري وكذا عدم دراسة عدم.. عندنا البدو بالعكس هم أهل المعرفة وأهل القراءة والدراسة.

سامي كليب [مقاطعاً]: يسمونهم أهل القلم على ما أعتقد؟

أحمد بابا مسكي: أهل القلم.. أهل القلم والكتابة وكان العلماء ينتقلون بكتبهم وتلاميذهم إلى آخره يعني مش يوميا لكن كل أسبوع وكل شهر من مكان إلى مكان، فالجمل يحمل الخيمة وكل الأدوات لكن يحمل أيضا صناديق الكتب والمخطوطات وهذا أعتقد شيء نادر جدا ما هو قَطّ بالبدو عند العرب لكن أيضا في المجتمعات المتنقلة إنما يمكن الحالة الوحيدة اللي فيها مجتمع ينتقل..

سامي كليب [مقاطعاً]: مع علمه وثقافته وحضرتك تعلمت بها الطريقة؟

أحمد بابا مسكي: هذه آه طبعا، أنا أولا ولدت تحت خيمة وربما أقول فوق جمل يعني.

سامي كليب: على كل حال حتى الرئيس الموريتاني الأول وُلِد تحت خيمة مختار وِلْد داده الله يرحمه.

أحمد بابا مسكي: نعم، لذلك تعلمت طبعا في الخيمة وعندنا في الأُسَر العريقة في العلم والمعرفة يبدأ التعليم من دون مدرسة يعني إطلاقا أو المدرسة هي الأسرة نفسها الأم والجدة والخالة والخال والعم كلهم يعَلِّموا الطفل في البداية.

سامي كليب: وهذه السمة غريبة في الواقع يعني لن نطيل الحديث عنها ولكن عندكم في موريتانيا أيضا عند الطوارق وفي الصحراء الغربية أو حتى في الصحراء المغربية لكي لا يعتب علينا المغاربة يعني هناك أيضا طريقة التعليم تتولى شؤونها النساء أكثر من الرجال يعني المرأة هي التي تنقل العلم أكثر مما ينقلها الرجل.

أحمد بابا مسكي: في البداية على الأقل هي اللي تبدأ، مثلا السيرة عندنا السيرة النبوية تُعلمها الأمهات ما نقول لأنه أبدا ما في أم واحدة في أمهات وأيضا القرآن في البدايات، طبعا هذا يختلف حسب الأسرة لكن المرأة لها دور مهم جدا في التعليم.

سامي كليب: وأيضا المَحْضَرَة، المَحْضرَة نظام تربوي قائم بذاته ومهم في موريتانيا.

أحمد بابا مسكي: تمام وهي جامعة يعني جامعة متنقلة.

سامي كليب: بالضبط.

أحمد بابا مسكي: فيها يعني كنا ندرس مثلا.. وهذا حتى بعدين في المدرسة الفرنسية حوَّلوا تقريبا دراسة الجامعة إلى.. فأنا بدأت درست الفنون هذه كلها طبعا قبل المدرسة الفرنسية ولكن تبعتها بعدين.. فمثلا قبل الحصول على الشهادة الابتدائية في المدرسة الفرنسية في نفس الوقت اللي نُحضِّر الشهادة الابتدائية الفرنسية الآن في مستوى ابتدائي، في يعني في القسم العربي نتعلم مثلا.. طيب كونه في الفترات قبل ذلك قد تعلمنا الأخضري وابن عشر وحاجات لكن في المستوى الأخير في المدرسة الابتدائي ألفية ابن مالك على النحو ولامية الأفعال والفقه مثلا رسالة ابن أبي زيد القيرواني والأدب الشعري الجاهلي مثلا ديوان الستة المعلقات.

سامي كليب: على فكرة يعني في موريتانيا وفق ما أخبرني أهل موريتانيا إحنا كنت أزور هذا البلد الجميل إنه دائما الفتى حين يُسأل الأهل يُسأل عن كم بيت من الشعر يحفظ وإذا كان يحفظ القليل فهذا معيب للعائلة وله.

أحمد بابا مسكي: تماما، أنا أتذكر خالي كان يُعلِّمني الشعر الجاهلي قبل حتى قبل ما أروح الكتَّاب يعني القرآن.

سامي كليب: وحضرتك كتبت الشعر أيضا؟

أحمد بابا مسكي: طبعا كان ضروري وكان تلقائي يعني كان شيء طبيعي.

سامي كليب: هل تحفظ بعض الشعر الذي كتبته حضرتك؟

أحمد بابا مسكي: والله بالحقيقة ما حصل منه ديوان لأني ما اهتمت به بس لكن شو مثلا يعني في الصبا يعني صغير جدا، طلع البدر الجميل فبكى الصب العليل، طلع البدر ولكن أين ليلى يا خليل؟ كنت يا بدر دليلي نحوها نعم الدليل، إلى آخره.

سامي كليب: سنحاول على كل حال في هذه الحلقة أن نقرأ شيئا آخر من الشعر، سنة 1945 على ما أعتقد، عام 1945 انتقلت إلى الليسيه الفرنسي أو المدرسة الفرنسية وفيما بعد تبعت أيضا الدراسة في داكار في السنغال، آنذاك طبعا فرنسا كنت عمليا مُستعمِرة لموريتانيا وموجودة هناك على الأرض، كيف كان الفرنسيون يتعاطون مع الطالب الموريتاني مثلك يعني في الليسيه الفرنسية؟ هل كان هناك تمييز؟ هل كنتم تعاملون تماما كما يعامل طالب فرنسي مثلا؟

أحمد بابا مسكي: لا طبعا كنا نُعامَل معاملة عادية، لكن في داكار وفي.. أنا بدأت في سان لويس كانت عاصمة موريتانيا يعني، كان أكثرية التلاميذ هما الطلاب الأفارقة وبعضهم موريتانيين وبعضهم فرنسيين وبعضهم عرب، يعني لبنانيين مثلا كان فيه بعض اللبنانيين، كانت العلاقات عادية يعني الجميع فرانكفونيين، طبعا كنا إحنا في غربة شوية.

سامي كليب: في السنغال؟

أحمد بابا مسكي: بعيدين عن البادية تبعنا وعن.. وكان في البداية بالنسبة لي مثلا بعض التفاصيل اللي نسيتها يمكن..

سامي كليب: نذكر مثلا؟

أحمد بابا مسكي: حتى أكل الحوت السمك يعني ما كان كنت لما أدخل في بيت فيه طعام يعني فيه حوت حتى رائحته من بعيد أخرج منه.

سامي كليب: على كل حال هذه في الواقع لافتة في موريتانيا أنه موريتانيا التي تُصدِّر الأسماك إلى معظم دول العالم وتحديدا إلى أوروبا الكثير من أهلها حتى اليوم يتجنبون أكل السمك، يأكلون يفضلون أكل اللحم، لحم الجمال ولحم الضان وما إلى ذلك.

أحمد بابا مسكي: إيه، كان دايما البحر كان غريب علينا في الحقيقة ولو أنه فيه قبائل قليلة كانت لها تعامل مع البحر، الآن فعلا.. بس الآن تغيرت الأشياء والآن كثير من الموريتانيين يأكلون السمك وحتى أنا تعلمت أكل السمك في أوروبا.

سامي كليب: ولكن حتى الموريتاني حتى اليوم يتجنَّب الذهاب إلى البحر يُفضِّل الصحراء على البحر يعني؟

أحمد بابا مسكي: آه طبعا، طبعا لأن كثير من الموريتانيين في نواكشوط حتى المسؤولين عندهم خيمة وأحياء وشيم يعني خارج المدينة فيها بعض النوم بعض يعني يروحون لها يرتاحون هناك.



تأسيس حزب النهضة

سامي كليب: من دراسة القرآن الكريم والتَعلُّم في المحضرة انتقل أحمد بابا مسكي إلى العمل في السياسة، كان يافعا فالشاب الذي افترش رمال موريتانيا والتحف سمائها وضوء القمر وجد نفسه وابتداءً من عام 1956 مندمجا في حركة الشبيبة المُناهضة للاستعمار والإقطاع وراح يجوب موريتانيا ناشرا أفكار الحركة ومشارك في حثِّ الشعب على التمرد على المستعمر الفرنسي وما كان حركة غير سياسية في البداية صار حزبا عام 1958 سُمِّي حزب النهضة بُغية الكفاح ضد المستعمر.

أحمد بابا مسكي: كنا نعتقد أن هناك تحالف بين فرنسا والقيادات الموريتانية وأنها بدأت فرنسا تهيئ الأمور لأن تقوم يعني بداية سلطة أو على الأقل الناس يبدؤوا يساهمون في قيادة أمورهم.

سامي كليب: شرط أن تكون موالية طبعا للمستعمر يعني؟

أحمد بابا مسكي: أيوه، كانت يعني كانت.. لكن في.. كنا نتصور أنه تحالف، أنه مش تبعية مهينة إلى آخره، اكتشفنا أنه غير صحيح وأن السياسة اللي بدأت يعني تُمارَس في موريتانيا منذ عشر سنوات تقريبا اللي بدأ فيها انتخابات وكذا، أنها غير سليمة أنه الناس لا يُصوِّتون بحرية وأنه يُفرَض شخص تختاره القيادة الاستعمارية، فكان هذا بالنسبة لي على الأقل ولبعض زملائي مفاجأة يعني وفي نفس الوقت طبعا شباب مُتعلِّم بدأ يبرز وأيضا كان تمرُّد ضد بعض العادات والتقاليد اللي..

سامي كليب [مقاطعاً]: مثلا يعني؟

أحمد بابا مسكي: مثلا قضية الرِّقّ وجود يعني طبقات لأنه المجتمع الموريتاني مجتمع طبقات..

سامي كليب: صحيح ولا يزال للأسف يعني جزء منه حتى اليوم حاضرا يعني.

أحمد بابا مسكي: أيوه مش فقط قبائل لكن أيضا طبقات وهذا أصحاب القلم وهذا أصحاب السيف وعلى الأقل بندقية إلى آخره وهذا رعاة لكن تابعين لهؤلاء وها دول عبيد، فأيضا هذا بدأ يظهر أنه مش ما بقاش مقبول وأنه..

سامي كليب [مقاطعاً]: طبعا نحن نتحدث عن عام 1956 يعني كانت حصلت ثورة يوليو في مصر ثورة الرئيس جمال عبد الناصر، هل هذه العدوى إذا صحّ التعبير من الشرق الأوسط انتقلت إلى موريتانيا إليكم كشباب طامح للتخلص من الاستعمار؟

أحمد بابا مسكي: تدريجيا وبعد سنوات في الحقيقة، طبعا بدأ شوي لكن عبد الناصر بدأ فعلا يكسب سُمعة وشعبية كبيرة إلى أنه هذا.. كل هذا كان بعيد جدا لأنه كنا معزولين يعني بشكل لا تتصوره.

سامي كليب: يعني يتصوَّر المرء أن موريتانيا قبل ستين سنة أنه لا كان فيه أي خبر يصل من الخارج لا إذاعات لا تليفزيونات حتى صوت القاهرة أعتقد أنه لم يكن يصل إليكم؟

أحمد بابا مسكي: لا اللي كان يصل فقط شيء ما من باريس من فرنسا يعني في الحقيقة وأعطيك مثل، لمَّا تأسست النهضة كنَّا نبحث عن أسم للحزب الجديد وبعض اقتراحات وكذا، فيه واحد قال البعث، فكان الجواب يعني شي اسمه ضحك، شو هذا البعث؟ البعث عندنا كان يعني شيء واحد اللي هو الموت يعني الحشر وإلى آخره، ما كان حدّ سمع عن البعث ولا عن.. طبعا فيما بعد تغيرت الأمور.

سامي كليب: وصار فيه فرع لحزب البعث

أحمد بابا مسكي: حزب البعث الموريتاني داخلي لكن في 1958 لمَّا تأسست النهضة تقريبا كانت العزلة لا تزال تامة والجهل يعني الجهل السياسي المُطلق للعالم لحقيقة العالم وعلاقاته وإلى آخره فكانت ردود فعل الشباب والحركة يعني تلقائية تماما و..

سامي كليب [مقاطعاً]: ونابعة من أسباب داخلية أكثر منها تأثيرات خارجية.

أحمد بابا مسكي: تماما.

سامي كليب: على كل حال سنة 1960 حضرتك كنت تتنقَّل بين أرجاء موريتانيا كطالب وأيضا كأحد الذين يدعون لمناهضة الاستعمار أو على الأقل للحدّ من سطوة الاستعمار المباشرة واعتقلك الفرنسيون، ما السبب المباشر لهذا الاعتقال؟ هل هذه التحركات مثلا أم كانت أسباب أخرى؟ وكيف كانت ظروف الاعتقال؟ هل كانت صعبة على فتى مثلك يعني مُعتاد على الحرية والصحراء والهواء الطلق؟

"
سبب اعتقالي أننا بدأنا نناهض الاستعمار بشكل واضح وصريح وطالبنا بحرية موريتانيا، وأخذ علينا التآمر مع المغرب لضم موريتانيا إليه
"
أحمد بابا مسكي: السبب بسيط هو أنه بدأنا منذ سنوات نُناهض الاستعمار بشكل واضح وصريح ونطالب بحرية موريتانيا بمعنى الاستقلال وأيضا كانت هناك كان موقف المغرب بدأ يؤثر كثيرا لأنه المغرب كان يطالب بموريتانيا كجزء منه وكان يؤخذ علينا أن ربما فيه تآمر مع الخارج لأنه لا تزال السلطة الفرنسية يعني..

سامي كليب [مقاطعاً]: يؤخذ عليكم تآمر مع المغرب ضد الفرنسيين؟

أحمد بابا مسكي: آه والشاهد على هذا هو إذاعة المغرب مثلا لتقول دائما أنه فيه حركة كذا تُطالب بضم موريتانيا إلى المغرب إلى آخره، أما ظروف الاعتقال فكانت يعني لا أقول إنها قاسية بما نسمعه الآن من..

سامي كليب [مقاطعاً]: تعذيب وضرب وما إلى ذلك.

أحمد بابا مسكي: تعذيب وكذا، جاءت فرقة من الجندارمان الفرنسية يعني الدرك الفرنسي واعتقلوني أنا ورفاق معي وأخذونا إلى مكان في الحقيقة بعيد عن صحرائنا وعن باديتنا وعن.. في سيدي بابي في جنوب موريتانيا، هذا قريب من النهر، فكانت الظروف إلى حد ما صعبة.

سامي كليب: طيب يعني شاب مُعتاد على الحرية والهواء الطلق والصحراء وما إلى ذلك وجدت نفسك للمرة الأولى مسجون، كيف عِشت هذه التجربة في الداخل مع رفاقك؟

أحمد بابا مسكي: في الحقيقة كان هناك روح تضحية وما كانش مهم، بعد ذلك يعني هي عدة اعتقالات تمت وكان بعضها أشد وأشنع إلى آخره، بالنسبة لي شخصيا لا أُبرِّئ نفسي من الخوف ولا من أي شيء لكن حتى الآن لم أتأثر كثير بـ.. على الأقل من الناحية..

سامي كليب [مقاطعاً]: النفسية.

أحمد بابا مسكي [متابعاً]: النفسية بشيء من هذه الأشياء.



مقاطعة اللغة الفرنسية

سامي كليب: يعني على كل حال أثَّرت على المُستعمِر أكثر ما أثَّرت عليكم عملية الاعتقال لأنه بعدما خرجتم قررتم مقاطعة لغة المستعمر الفرنسية وبدأتم تنشرون منشورات حزب النهضة باللغة العربية فقط.

أحمد بابا مسكي: هذه فعلا ميزة خاصة ظهرت لأنه كان قبل ذلك كانت السياسة.. اللغة الوحيدة للسياسية والإدارة وكل شيء..

سامي كليب [مقاطعاً]: فرنسية.

"
السياسة بدأت منذ 1945، 1946، ونحن بدأنا باستعمال اللغة العربية فقط وهذا خطأ لأن الموريتانيين لم يكونوا كلهم عربا ولا يقرؤون العربية
"
أحمد بابا مسكي: فرنسية، رغم أن السياسة بدأت منذ 1945، 1946، فإحنا بدأنا فعلا نستعمل اللغة العربية فقط وهذا يمكن كان خطأ لأن الموريتانيين لم يكونوا كلهم عرب ولا يقرؤون العربية.

سامي كليب: كانت اللغة ولا تزال الحَسَّانية يعني إلى جانب العربية؟

أحمد بابا مسكي: يعني العربية والحَسَّانية هذا.. لكن بعضهم فيه موريتانيين غير عرب في الحقيقة وفيه موريتانيين عرب لا يجيدون العربية، لكن كانت هناك أيضا.. كان هناك اتجاه يمكن عند بعض الشباب وأنا منهم في الحقيقة ربما أيضا خطأ لكن أنا يوم ما أثناء هذه التجربة اللي تحكي عليها يعني حصل عندي..

سامي كليب [مقاطعاً]: ردة فعل على لغة المستعمر.

أحمد بابا مسكي: (كلمة أجنبية) يعني..

سامي كليب: تمرد على أو ثورة داخلية.

أحمد بابا مسكي: يعني رد فعل التمرد على الفرنسية على اللغة الفرنسية وعلى اللغات الأجنبية كلها وعلى الحضارة الغربية والأجنبية وإرادة للرجوع للأصالة المطلقة ومدة سنوات لم أستعمل الفرنسية إطلاقا وكنت أريد أن أنساها وهذا طبعا غباء، غبي وغير ممكن لكن..

سامي كليب [مقاطعاً]: القصة الأخرى التي قرأتها عنك بعد خروجك المرة الأولى من السجن يعني في تلك الفترة أيضا رفاقك هم الذين قرروا تزويجك من بدويَّة.

أحمد بابا مسكي: آه فعلا، في الحقيقة كانت هناك علاقة بدأت مع إحدى البدويَّات يمكن أن نقول وتم فعلا زواج أثناء اعتقالي هذا الأول.

سامي كليب: كيف كنت تتحدث معها بأي لغة.. للتي أصبحت زوجتك؟

أحمد بابا مسكي: لا بالحَسَّانية فقط.

سامي كليب: بالحَسَّانية هي لم تكن تتكلم الفرنسية طبعا؟

أحمد بابا مسكي: لا وحتى العربية الفصحى طبعا لم تكن تعلمت الكثير ولو أن الأميَّة المطلقة كانت عديدة في.. حتى في النساء والبدويات.

سامي كليب: بعد أول اعتقال حصل اعتقال آخر مع رفاقك هذه المرة أيضا واستمر ستة أشهر الاعتقال الثاني، أعتقد أنه ظروفه كانت أصعب؟

أحمد بابا مسكي: آه، هو في الحقيقة هو كانت إرادة لقتل الحزب..

سامي كليب [مقاطعاً]: حزب المعارضة؟

أحمد بابا مسكي [متابعاً]: واعتقلوا القيادة ومنعوا الحزب يعني صدر مرسوم..

سامي كليب [مقاطعاً]: بحله.

أحمد بابا مسكي: بحله.

سامي كليب: مَن الذي أسماه حزب النهضة مَن الذي أطلق عليه الاسم؟

أحمد بابا مسكي: يعني إحنا المجموعة اللي كونته..

سامي كليب [مقاطعاً]: ولكن هناك شخص عادة يُطلِق؟

أحمد بابا مسكي: ربما أنا اللي اقترحت الاسم في الحقيقة، يعني لم أكن سمعت عن البعث.

سامي كليب: تيمُّناً بالنهضة العربية يعني ولا الإسلامية؟

أحمد بابا مسكي: أيوة، لا شك أن النهضة كانت أيضا معروفة شيئا ما عندنا وهو في الحقيقة أساسا الكلمة بحد ذاتها هي اللي..

سامي كليب [مقاطعاً]: لها مََغزى كبير طبعا.

أحمد بابا مسكي: خلَّتنا نختار هذا الاسم يعني لأنه لننهض.. وصِيغت أشعار كثيرة حول النهضة مثلا، بالنهضة الوطنية الأفراح كَثُرت وطاقت حولها الأرواح وبدت بها موريتانيا.. مشت بها موريتانيا مشيا مثلا نحو التقدم إلى آخره، لا أتذكره بشكل جيد لكن كثير من الرفاق اللي لا أدري هذا واحد من الشباب شو لقتها آنذاك لكن..

سامي كليب [مقاطعاً]: وكان فيه حماس معكم يعني في أوساط الناس الذين كنتم تلتقون معهم؟ كان هناك حماسة لدى الموريتانيين لدى التعاطي مع حزب النهضة ولمناهضة المستعمر؟

أحمد بابا مسكي: تماماً، كان يعني شبه شامل في الحقيقة القليل اللي كان.. اللي لم يَقُم لم ينهض هم فقط الموظفين اللي ما كان ممكن..

سامي كليب [مقاطعاً]: طبعا، لهم مصالح مالية.

أحمد بابا مسكي: ووسائل قبلية.

سامي كليب: طيب، ظروف الاعتقال في المرة الثانية ستة أشهر كانت أصعب من الاعتقال الأول؟

أحمد بابا مسكي: طيب مش لا.. ما كانت الحقيقة.. أرادوا هم ذلك لكن التأثير علينا في الحقيقة لم يكن.. لربما على حدّ الجماعة اللي كان أكبر سنا شوية منا وكان.. لأنهم أخذونا إلى تِشِيت وهي منطقة صحراوية يعني صحراوية بالمعنى مش الصحراء الغربية لكن بعيدة جدا عن.. ولا تصلها حتى الطُرُق شو اسمه؟ الطرق.. السيارات آنذاك طبعا كانت قليلة جدا، أخذونا في طائرة عسكرية وتركونا هناك وخلاص يعني كان هناك موظف يحكم مع قليل من البوليس.

سامي كليب: كانت تحصل مُحاكمات ولا تحقيق فقط واعتقال؟

أحمد بابا مسكي: أبدا، لا حتى تحقيق ما كان.

سامي كليب: فقط تحقيق.

أحمد بابا مسكي: الاعتقال وبعدين يسموه اسمه اعتقال إداري أو..

سامي كليب [مقاطعاً]: إقامة جبرية.

أحمد بابا مسكي: إقامة جبرية.



[فاصل إعلاني]

خيبة الأمل في أول رئيس لموريتانيا

سامي كليب: في الثامن والعشرين من تشرين الثاني عام 1960 انتزعت موريتانيا استقلالها وكثُرَت آنذاك التحليلات حول الاستقلال هل انتُزِع أم أُهدِيَ؟ تماما كما كَثُرت الآراء بشأن أبي الاستقلال الرئيس الموريتاني الأول مختار وِلْد داده هل كان مناضلا أم مجرد موظف فرنسي سابق؟ كان ضيفنا أحمد بابا مسكي آنذاك مع رفاقه في الإقامة الجبرية فكيف كانوا ينظرون إلى مختار وِلْد داده؟

أحمد بابا مسكي: لا صحيح إنه هو يعني ربما نقول حُضِّر شيئا ما ليقوم بهذا الدور من طرف السلطة الفرنسية ولكن هذا لم يمنع الشباب في البداية أن يتوجهوا نحوه بنوع من الأمل وحتى من التعاون في البداية لأنه كان قريب منا شيئا ما رغم أنه لم يثور ولم يُشارك فيما حصل، لكن قبل هذا كله هو في الحقيقة بالنسبة لي أنا شخصيا كان يعني لم يكن.. (كلمة أجنبية).

سامي كليب [مقاطعاً]: لم يكن أي شخص يعني كان.

أحمد بابا مسكي: أيوة كان بالنسبة لي..

سامي كليب [مقاطعاً]: لم يكن نكره يعني؟

أحمد بابا مسكي: كانت فيه علاقة وثيقة بيننا وصداقة وطيدة وحميمة.

سامي كليب: كنت تعرفه مختار وِلْد داده قبل تولي رئاسة الجمهورية؟

"
كنت أعرف مختار ولد داداه عندما كان موظفا في السلطة الاستعمارية وهو صديق لخالي، وعندما بدأت السياسة ومناهضة الاستعمار كانت هناك خلافات طبيعية
"
أحمد بابا مسكي: إيه، كنت أعرفه لما كان مُوظف يعني في السلطة الاستعمارية هناك لأنه كان وأنا كنت طفل صغير وهو كان شبه خالي يعني كان صديق لخالي وكان جدي ربما نقول لا أقول تبناه لكن استقبله وساعده يعني وكان يعني بعدها بفترة طويلة لما كان ينهي دراسته في باريس دراسة الحقوق جئت أنا كطالب لنهاية الدراسة الثانوية واستقبلني استقبال الأخ الكبير لأخيه الصغير، يا أخي واستمرت العلاقات، بعدين بدأت السياسة وبدأ الشباب ومناهضة الاستعمار وطبعا كانت هناك خلافات طبيعية، لكن في البداية كان هناك أمل كبير من الشباب تجاه المختار وِلْد داده الحقيقة كانت ربما خيبة أمل..

سامي كليب [مقاطعاً]: إيه السبب لأنه كان مثقف ومعلم ومحامي؟

أحمد بابا مسكي: كان مثقف وكان أول موريتاني خصوصا عربي درس دراسة عليا و..

سامي كليب [مقاطعاً]: في فرنسا.

أحمد بابا مسكي: في فرنسا ورجع وكان أيضا شاب يمكن تُعَلَّق عليه آمال الحقيقة، لكن بعدين ظهر.. إحنا كنا نعتقد إنه لم يُعطَى الفرصة لم يُعطَى كفاية من الاستقلال في الرأي حتى يبدأ سياسة حقيقية وطنية لمَّا كان نائب الوالي في الحقيقة الفرنسي في البداية وحتى جاء الاستقلال وهو في يعني وهو ظهر كأنه آلة للاستعمار..

سامي كليب [مقاطعاً]: كأنه آلة بيد المستعمرين.

أحمد بابا مسكي: يد للاستعمار وبدون شك الإدارة الاستعمارية هي اللي قدَّمته للرئاسة كما فعلت برفاقه من الرؤساء الآخرين في أفريقيا الغربية الفرنسية.

سامي كليب: صحيح في معظم دول أفريقيا.

أحمد بابا مسكي: لكن هذا بحد ذاته لم يكن كافي للقطيعة معه أو لعدم تعليق أي أمل عليه.

سامي كليب: يعني استمريتم بالعلاقة مع مختار وِلْد داده.

أحمد بابا مسكي: شيئا ما لكن حصلت خلافات كثيرة ووصلت إلى حد اعتقالنا يعني.

سامي كليب: هذا فيما بعد طبعا؟

أحمد بابا مسكي: لما اعتُقِلت قيادة النهضة في نواكشوط 1960 كنَّا جئنا للتحاور معه ومع القيادة الموجودة آنذاك للبحث عن حلّ يسمح بمواجهة الوضع وكانت هناك وساطة.. شو وساطة من بعض الشباب اللي لم يكن منحاز لأحد الطرفين لكن بدل من الحوار اللي كنا جايين على أساسه اعتُقِلنا يعني قبل أن يحصل أي لقاء معه.



قضية الصحراء المغربية

سامي كليب: في البداية تولى أحمد بابا مسكي منصب سفير لبلاده في أبيدجان وأفريقيا ومن منصبه كسفير موريتاني في ساحل العاج وجد أحمد بابا مسكي نفسه فجأة في قلب العالم، ابن الصحراء والرمال والشمس انتقل من إفريقيا إلى واشنطن ونيويورك، تولَّى هذين المنصبين الهامين بين عامي 1964 و1967 وكان العالم العربي بدأ آنذاك يغلي بالأحداث التي شهدت في حينه الحرب الإسرائيلية العربية ولكن الدبلوماسي الموريتاني الشاب كان مشغولا آنذاك في قضية أخرى هي قضية الصحراء الغربية، فالقضية التي كانت في البداية تستند إلى ضرورة إنقاذ الصحراء من براثن الاستعمار الأسباني راحت تتحوَّل شيئا فشيئا إلى قضية المغاربية ثم إلى حرب بين الأشقاء في المغرب العربي، كيف عاش أحمد بابا مسكي هذه القضية من على منبر الأمم المتحدة وكيف أنه هو الصحراوي استطاع التكيُّف مع العالم الأميركي الجديد؟

أحمد بابا مسكي: أمَّا كيف أعيش أنا المُشكل مش عارف إذا ممكن نرجع شوية إلى الوراء لأنه الموقف موقف المغرب من موريتانيا عمل لنا مشكلة كبيرة إحنا كحركة وطنية في موريتانيا ضد الاستعمار لأن الإدارة الفرنسية أخذته ذريعة لقمع الحركة الوطنية وسنة.. نهاية 1959 أو1960 لا أتذكر بالضبط، بداية 1960 ذهبت إلى المغرب، في الحقيقة اغتنمت فرصة مرور بالمغرب في باخرة..

سامي كليب [مقاطعاً]: هو تسلل عمليا، ما كان أمر رسمي.

أحمد بابا مسكي: أيوة واتصلت بأصدقاء موريتانيين كانوا ذهبوا إلى المغرب انضموا إلى المغرب هم يعني شخصيا دنار ال عمير ومحمد مختار ولد باه والداده سيدي باه نفسه والمرحوم حرمة البابانا وخصوصا محمد فهد العمير.

سامي كليب: محمد فهد ولد عمير؟

أحمد بابا مسكي: ولد عمير أيوه، كان (كلمة غير واضحة) وكان شخصية محترمة جدا وكان صديق ومحمد مختار ولد باه كان صديق أيضا حميم.

سامي كليب [مقاطعاً]: محمد مختار لا يزال يعيش في فنلندا وكان ضيفنا في حلقة سابقة.

أحمد بابا مسكي: آه الحمد لله لا يزال يعيش ونشر أخيرا ترجمة للقرآن.

سامي كليب: صحيح وترجمة عظيمة في الواقع مهمة جدا.

أحمد بابا مسكي: فاتصلت بهم وتحدثنا وهم كانوا متفقين معي على نفس الفكرة إنه نحاول مع الأخوة المغاربة يتخلَّون عن هذا الدعاوي والادعاءات ويساعدون الحركة الوطنية في موريتانيا وفي الصحراء أيضا ولو أنها آنذاك لم تكن بدأت فعلا.

سامي كليب: ولكن لم يتجاوبوا معك عمليا؟

أحمد بابا مسكي: لم يتجاوبوا، أنا التقيت بأعضاء الحكومة أهمهم وبسياسيين كبار مثل بن بركة وجماعة الاستقلال إلى آخره ولم نتفاهم يعني لأنهم كان عندهم منطق آخر و..

سامي كليب [مقاطعاً]: يعني طبعا شخص كبن بركة كان قيادي يساري كبير، كان أحد الزعماء في الواقع ليس في المملكة فقط ولكن على المستوى العربي والأفريقي والأفروآسيوي..

أحمد بابا مسكي: آه تمام.

سامي كليب: لم يؤيد حركتكم في البداية وقال إنه اعتبرها أمر من التفاصيل وإنه لابد في البداية من محاربة الاستعمار وبعدها نتفق على مواضيع أخرى.

أحمد بابا مسكي: نعم، أيوة كان عنده منطق فيما بعد فهمناه منطق يساري تقدمي ربما ماركسي إلى آخره لكن إحنا كنا بعيدين عن كل هذه الأفكار وكل هذه الاعتبارات، كنا ننظر إلا الواقع فقط والواقع نعرف أنه أولا أنه هذا لا جدوى فيه، لن ينفع لن يصل إلى شيء إلا إذا إبعاد موريتانيا من المغرب، ثانيا إنه العكس لو أي دولة بدون دعاوي مثل هذه طيب هذه يُقوِّي الحركة وأيضا يسحب من الاستعمار الفرنسي..

سامي كليب [مقاطعاً]: ذريعة.

أحمد بابا مسكي: فرصة الذريعة هذه، ثانيا يهيئ الجو لتقارب فيما بعد، لأن إحنا يعني كنا وحدويين ما كناش ضد التقارب مع المغرب إطلاقا ولا ما وراء المغرب يعني بالنسبة لنا كانت الوحدة ربما لا حدود لها ولكن ربما تبدأ بين الجيران الأقرب.

سامي كليب: طيب حاولتم آنذاك أيضا الاتصال بالسلطان محمد الخامس الذي أصبح فما بعد الملك محمد الخامس طبعا ولم توَفَّقوا في المملكة المغربية لأنه كان مسافر في جنيف وذهبتم للقائه في جنيف، كيف كانت وجهة.. حضرتك شخصيا في الـ؟

أحمد بابا مسكي: نعم أنا شخصيا أنا الوحيد اللي من الموريتانيين اللي ذهبت مع محمد فهد ولد عمير ومحمد مختار وِلْد باه إلى سويسرا وأعتقد إنه كان في مونتر وكان في.. على موعد مع أمير قطر وربما غيره لكن لما جينا كان أعتقد مع أمير قطر أو شيخ قطر.

سامي كليب [مقاطعاً]: قطر أو الكويت؟

أحمد بابا مسكي: أعتقد قطر وآنذاك كنت أرغب في اللقاء مع ولي العهد مولاي الحسن اللي أصبح فيما بعد..

سامي كليب [مقاطعاً]: اللي أصبح فيما بعد الملك حسن الثاني.

أحمد بابا مسكي [متابعاً]: الملك حسن الثاني لكن مع الأسف لم..

سامي كليب [مقاطعاً]: لم يقبل؟

أحمد بابا مسكي: لا، أعتقد لم يكن موجود آنذاك ولم تكن الاتصلات تمت، لهذا السبب إلا أنه لم يتم، في الحقيقة المرحوم الولي هو الذي بحث عني يعني لم أكن أعرفه ولا أعرف كل شيئا عن الحقيقة، كنت أعرف أنه فيه حركة بدأت في الصحراء وهو جاء لباريس والتقينا وكان التجاوب يعني تلقائي في كل شيء تقريبا وتفاهم كبير، ثانيا الولي كان بيضاني، مش عارف إذا تفهم؟

سامي كليب: آه طبعا.

أحمد بابا مسكي: صحراوي وخصوصا بيضاني صحراوي..

سامي كليب [مقاطعاً]: من البيضان.

أحمد بابا مسكي [مقاطعاً]: لكن بالنسبة له كانت الحدود طبعا..

سامي كليب [مقاطعاً]: وهمية ومصطنعة.

أحمد بابا مسكي: وهمية إلى آخره، طبعا كان للصحراويين وعليهم أن يُقرِّروا مصيرهم وأن يختاروا مصيرهم لكن بالنسبة له لم يكن يتصوَّر إطلاقا أن يكون الفرق بين موريتانيا والصحراء إنه يدوم وقد اقترح فعلا على موريتانيا آنذاك تكوين فدرالية.

سامي كليب: طبعا يعني المسألة معروفة وتعقدت فيما بعد وما إلى ذلك ولكن بالنسبة لشخصية الولي مصطفى السيد مؤسس البوليساريو وقائد الحركة في الواقع التي قاتلت عسكريا أيضا من أجل استقلال الصحراء، ما الذي جذبك إلى هذه الشخصية خصوصا أنك وضعت كتابا عنه وعن تجربة الصحراويين اسمه روح شعب يعني؟

أحمد بابا مسكي: نعم الولي كان شخص جذاب فعلا كان شاب مليء بالحيوية وبشوش ومثقف وطموح، يعني طموح ليس طموح شخصي..

سامي كليب [مقاطعاً]: حين وضعت الكتاب قال لك أنا لست مثقفا أنت المثقف ضع الكتاب لوحدك.

أحمد بابا مسكي: نعم، لكن هو طبعا أيضا كان مثقف لكن اللي صحيح أنه هو طبعا ما كان عنده وقت للكتابة إطلاقا وكنا لمَّا نلتقي مثلا نتحدث في كثير من الأمور والسياسة والنضال إلى آخره ولكن أيضا ثقافة ويعني مثلا شعر وأشياء من هذا النوع تجمعنا وكان يحفظ بعض الأشياء المتواضعة اللي أنا كتبتها وقلتها لأنه الشعر عندنا كان مرة يُكتَب ومرة يقال فقط، إذاً كانت هناك عناصر كثيرة للتجاوب بيننا وللتقارب.

سامي كليب: طيب الولي مصطفي السيد يعني عمليا هاجم فيما بعد حين اشتدت وطأة الحرب بين موريتانيا والصحراويين هاجم موريتانيا وقُتِل في شهر حزيران عام 1976 على الأراضي الموريتانية، أنت موريتاني وكنت سفيرا لبلادك في واشنطن ونيويورك كيف عِشت أولا وفاة أو مقتل الولي ويعني هل شعرت كموريتاني بأنه أصبح عدوك في مرحلة لأنه هاجم بلادك؟

أحمد بابا مسكي: لا أبدا لأنه لم يكن عدوا لموريتانيا إطلاقا، كان يُقاتل ضد نظام معين وضد سياسة معينة، أكثرية الموريتانيين لم يكونوا يؤيدونها حتى بما فيه الجيش يعني لأنه الجيش الموريتاني كان مليء بالأبطال واللي أجدادهم عندهم بطولات كثيرة وهم والصحراويين نفس البيئة خصوصا فيما يتعلق بالحروب وبالكفاءات.. لم يُقاتل الجيش الموريتاني كما كان يُقدَّر أن يُقاتل وفي النهاية الجيش الموريتاني هو اللي نزع السلطة من ولد داده وأوقف الحرب.

سامي كليب: طيب السيد أحمد بابا مسكي طرحت حلول عديدة بالنسبة للصحراء يعني حل استفتاء حل كونفدرالية حل انضمام إلى المغرب، حتى الآن لم يطبق أي حل، فقط وددت أن أعرف منك ولو باختصار الحل المثالي اليوم ما هو بالنسبة لك والحل القابل للتطبيق فعلا يعني وليس حلا وهميا؟

أحمد بابا مسكي: نعم، أعتقد أنه لا يزال هناك احتمالات مختلفة، أعتقد أنه الأساسي هو كما قلت إرضاء الجميع ليس 100% لكن أن يُقبَل في النهاية الحل من طرف الجهات الرئيسية في القضية، حل بيكر الأخير انطلق من موقف المغرب ويعني يمكن 80% الموقف المغربي..

سامي كليب [مقاطعاً]: يعني خطة جيمس بيكر للاستفتاء في الصحراء.

أحمد بابا مسكي: قبله البوليساريو في النهاية، في الحقيقة شبه مُرغَم يعني كانت في ضغوط دولية متعددة كبيرة داخله وجاءت المفاجأة من طرف المغرب لأن المغرب في النهاية لم يقبل لأنه فيه في النهاية قضية الاستفتاء أنها في النهاية بعد سنوات تحصل وهذا غريب جدا لأنه بيكر قَبِل أيضا لإرضاء المغرب أن يكون كثير من المغاربة الموجودين في الصحراء الآن يصوِّتوا اللي غير موجودين على اللائحة المقبوضة يعني.

سامي كليب: طب لماذا يقبل الصحراويون إذاً البوليساريو رضوا؟

أحمد بابا مسكي: لا طيب لأنهم أنا حكيت عن ضغوط وعن مشاكل كبيرة وعن مش عارف.. وأنه أيضا فيه بالنسبة للصحراويين يعني أدنى حد من شيء هو أنه فيه شبه استقلال ذاتي ولو هناك سيادة مغربية من بعض الجوانب إلى آخره، أعتقد أنه أصبح يقترب شيئا ما من وضع كوسوفو الآن إلا أن كوسوفو الآن تحت إدارة الدولية لكن ماعدا هذا.. وهو هناك أمثلة كثيرة يمكن تقرِّب حل مغاربي أيضا ليش لا يعني؟

سامي كليب [مقاطعاً]: ضمن اتحاد المغرب العربي يعني.

أحمد بابا مسكي: ضمن اتحاد المغرب العربي لكن بعلاقات خاصة مع المغرب أيضا ربما..

سامي كليب [مقاطعاً]: طيب حضرتك يعني تعرفت على الرئيس هواري بومدين وكنت على علاقة مباشرة مع الجزائر، ألا تعتقد أنه الجزائر استخدمت البوليساريو كوسيلة للضغط على المملكة المغربية؟ يعني كانت.. كان الصحراويون شبه ألعوبة في يد الجزائر في مرحلة معينة؟

أحمد بابا مسكي: هذا طبعا طرح معقول أنه يُطرَح لأنه مش عارف (كلمة أجنبية) بالفرنسية مش عارف..

سامي كليب [مقاطعاً]: وهذه قوانين الحرب يعني عمليا.

أحمد بابا مسكي: طيب، لكن الجزائر لا أعتقد أنها كانت لها أي طموح تجاه الصحراء وقبلت الحل الأممي إلى آخره.

سامي كليب: قضية الصحراء الغربية كانت ولا تزال شائكة فبعد رحيل الأسبان عنها سعت جبهة البوليساريو للسيطرة عليها بينما اعتبرتها المملكة المغربية جزءً من مجالها الجغرافي والحيوي وكان ملك المغرب الحسن الثاني قاد إلى الصحراء مسيرة شعبية وسلمية عارمة عُرِفت باسم المسيرة الخضراء ولكن الجغرافيا انقلبت على التاريخ وتناقضت مصالح دول المنطقة وإذا بالصحراء تصبح مادة خلافية لا بل ودموية بين المغرب والجزائر وموريتانيا وحتى ليبيا، غرقت الصحراء بدماء الأخوة الأعداء، تقاتلت بوليساريو المدعومة من الجزائر مع المملكة المغربية وحصل الفُراق، تدخلت الأمم المتحدة للتوسط طارحة الاستفتاء على تقرير المصير لكن لا الاستفتاء حصل ولا المصير قُرِّر ولا يزال كل طرف حتى اليوم يُطالب بما يعتبره حقا له بينما خرجت موريتانيا من اللعبة لأنها كانت الحلقة الأضعف، ضيفنا أحمد بابا مسكي عايش الصراع من قلبه فهو عضو في بوليساريو ومحاور للجزائريين، فماذا يذكر عن حواراته آنذاك مع الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين؟ وهل فعلا أن بومدين كان مؤيدا للوحدة بين الصحراء وموريتانيا؟

أحمد بابا مسكي: الرئيس هواري بومدين كان له موقف معروف يعني وواضح من القضية..

سامي كليب: لا عُرِف فيما بعد ولكن نحن نتحدث عن البداية، بداية اللقاءات معه يعني.

"
موقف هواري بومدين من قضية الصحراء هو موقف الأمم المتحدة والدول الثلاث المجاورة للصحراء وهو حلّ القضية عن طريق تقرير المصير والاستفتاء
"
أحمد بابا مسكي: آه، يعني أنا من أول ما لقيته كان فعلا موقفه واضح، لكن كان الموقف في البداية هو موقف الجميع وهو موقف الأمم المتحدة والدول الثلاث المجاورات للصحراء كانت موافقة على حلّ القضية عن طريق تقرير المصير والاستفتاء وتمت لقاءات متكررة بين الرؤساء والملك في أماكن مختلفة، بعد ذلك غيَّر الملك رأيه والمختار داده في النهاية اقتنع بموقف الملك وفضَّل أن يقتسم الصحراء مع المغرب بدل من أن يأخذها المغرب كلها حسب ما طُرِح أنه كان تقع تخوُّف..

سامي كليب [مقاطعاً]: وكان بدأ يخاف على كل حال يعني الملك كان يهدده وهواري بومدين كان يهدده يعني..

أحمد بابا مسكي [مقاطعاً]: لا.. لا مش في نفس الوقت لا، هو كان الملك يهدده ولكن من 1969 خلاص اعترف الملك بموريتانيا نهائيا وأصبحت العلاقات ودية ولم يبق هناك أي مشكل، لذلك الحقيقة بالنسبة لي الموقف الموريتاني آنذاك الحُكم الموريتاني آنذاك لم يكن مقنع لأنه لو استمرت موريتانيا على موقفها كما كان أنه الدول الثلاث تُساعد في حلّ القضية طبقا لقرار الأمم المتحدة فقط..

سامي كليب [مقاطعاً]: لما كانت فقدت الصحراء؟

أحمد بابا مسكي: لما كانت.. لكان الحل تم كما كان مُقرر له أصلا.

سامي كليب: حل فدرالي بين الصحراء وموريتانيا؟

أحمد بابا مسكي: حل أولا بتقرير المصير الصحراوي وطبعا مادام الصحراويين يقترحون على موريتانيا اتحاد فدرالي هو طبعا كان من الممكن جدا أنه يتم.



الحياة في المنفى الفرنسي

سامي كليب: في انتظار أن تحصل معجزة وتُحَل قضية الصحراء الغربية سعى ضيفنا أحمد بابا مسكي لتوجيه حياته اتجاهات أخرى فهو ابتعد عن بوليساريو وجاء إلى هنا إلى باريس للعمل في التدريس والصحافة أو للتوسط بين مالي والطوارق أو للصداقة بين يهود ومسلمي فرنسا وهو حاليا عضو في المجلس التمثيلي لمسلمي فرنسا وفي خلال انتقالنا وإياه إلى مسجد باريس كان أحمد بابا مسكي يُخبرني عن تأثره حين كان يُشاهد المهاجرين المسلمين في فرنسا يعيشون مآسي الانقطاع عن جذورهم وثقافتهم ولذلك راح يُقدِّم على التلفزة الفرنسية برامج تُعرِّف بالإسلام وتساعد المسلمين وتساعد الآخرين على معرفة المسلمين والإسلام، فكيف ينظر إلى واقع المسلمين اليوم في فرنسا؟

أحمد بابا مسكي: العيد مثلا عيد الأضحى، تترتب عليه مشاكل كثيرة هنا وأنا شخصيا كُلِّفت برئاسة لجنة تتكلف بمشاكل هذا..

سامي كليب [مقاطعاً]: العيد.. مشاكل من أي نوع يعني مثلا؟

أحمد بابا مسكي: يعني بأنه هون مش مسموح بأنك تذبح شاتك في أي مكان يعني في بيتك.. فيه مجازر فيه.. وطبعا في يوم من الأيام فيه عشرات الآلاف من الخرفان بينـ..

سامي كليب [مقاطعاً]: يندبحوا.

أحمد بابا مسكي: يندبحوا في أين؟ في المجازر اللي موجودة طبعا طاقتها ما تتجاوز.. ما يمكن يذبحوا في يوم واحد مائة مرة اللي كان يعملوه، فكانوا الناس يذبحون في بعض بيوتهم، في أماكن مختلفة، بعدين جاءت تعليمات مُشدَّدة من طرف بروكسل يعني من الوحدة الأوروبية حتى أكثر من فرنسا يعني من تشديد.. وأصبحت مشاكل لا حصر لها لأن مَن خالف تكون فيه غرامات وفيه.. مَن لم يُخالف لم يُضحِّ تقريبا يعني، ففيه محاولات أن توجد مجازر مؤقتة إلى آخره، مثلا هذا من إحدى المشاكل اللي تُطرح.

سامي كليب: ولكن كيف تنظر أنت إلى واقع المسلمين في فرنسا يعني اليوم يعني كشخص عمل مع المسلمين وعملت أيضا من أجل الحوار مع الطوائف الأخرى وما إلى ذلك؟ يعني في أي مرحلة يمر مسلمو فرنسا اليوم؟

أحمد بابا مسكي: هم في الحقيقة يشتكون أو كثير منهم يشتكون كثيرا لكن لا أعتقد أن وضعهم سيء، المُشكل الحقيقي هو هناك مشاكل اقتصادية واجتماعية لأنه كثير من الناس جاءوا هنا بدون تكوين بدون عمل مضمون بدون.. فهذه قضية، ثانيا ولو كان عندهم عمل وكل هذا يبقي الإندماج في المجتمع..

سامي كليب [مقاطعاً]: صعب.

أحمد بابا مسكي [متابعاً]: الأوروبي صعب.

سامي كليب: أنت كعضو في المجلس الإسلامي هل يعني باختصار شديد هل تؤيد منع الحجاب في المدارس؟

أحمد بابا مسكي: لا ليس لي أن أُبرِّره ولا أن أرفضه، هذا يعني قوانين تعني الدولة الفرنسية.

سامي كليب: ويجب الالتزام بها.

أحمد بابا مسكي: والمسلمون يلتزمون أو لا يلتزمون ما حدا يفرض عليهم أن يقيموا ولا أن يدخلوا المدرسة ولا أن.. لكن هي ظروف تعني كل الناس اللي إيش اسمهم؟ اليهود مُنِع عليهم أن يتمسكوا بإيش اسمه؟

سامي كليب: القلنصوة اليهودية.

أحمد بابا مسكي: القلنصوة هذه وحتى السيخ عندهم اللثام مُنعوا منه وحتى المسيحيين مُنعوا من بعض..

سامي كليب [مقاطعاً]: والصليب الكبير.

أحمد بابا مسكي: إيه الصليب اللي..

سامي كليب [مقاطعاً]: طيب يعني سيد أحمد بابا مسكي حضرتك بدأت نشاطك السياسي في موريتانيا بمناهضة الاستعمار تحديدا الاستعمار الفرنسي وتعيش منذ فترة طويلة في الواقع في.. على الأراضي الفرنسية، هل تُفكر يوما ما بالعودة والإقامة في موريتانيا؟ هل تشتاق إلى بلدك؟

أحمد بابا مسكي: إن شاء الله، بعدم القطيعة عن فرنسا.

سامي كليب: عن فرنسا.

أحمد بابا مسكي: يعني على كل حال ما سمح الوقت وما سمح الله تبارك وتعالى به من العيش.

سامي كليب: حين ودَّعت ضيفي أحمد بابا مسكي في مسجد باريس كان يُخبرني عن مشروع لمحو الأمية عبر وضع شاشات كبيرة في الدول المحتاجة لذلك ومرَّ في ذهني سؤال واحد كيف أن رجلا كان في طليعة دبلوماسيي بلاده وعاش كل ذاك التاريخ المُعقَّد اضطُّر لترك بلاده والعيش في المنفى الفرنسي أكثر من نصف عمره، هل باتت فرنسا بلده بعدما ناضل للتحرر منها عبر التاريخ؟