مقدم الحلقة:

سامي كليب

ضيف الحلقة:

محمود السواركة

تاريخ الحلقة:

23/05/2003

- العملية الأخيرة التي أوصلت محمود السواركة إلى جحيم معتقلات إسرائيل
- التجارب والعمليات التي أجراها الإسرائيليون في جسده

- تحمله للتعذيب وصبره في معتقلات إسرائيل

- الإفراج عن محمود السواركة وعودته إلى أهله

سامي كليب: مرحباً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (زيارة خاصة) ضيفنا شاهد ابنته للمرة الأولى وكان عمرها 22 عاماً، فهو أمضى في معتقلات إسرائيل ما يقارب الربع قرن، وأُخضع جسده لما يشبه حقل التجارب لطلاب كلية الطب، إنه المناضل المصري ابن منطقة العريش محمود السواركة.

لأن الجغرافيا غالباً ما تصنع التاريخ فإن قدر منطقة العريش كان الصمود والتصدي، لا إيديولوجيات ولا خطابات منمقة واهية هنا، وإنما شيء من الأرض والبداوة والكرامة وشيء من شجر الزيتون يكفي لكي يصنع من مُربي مواشي أو بدوي أو مزارع مقاوماً.

هذه حال محمود السواركة الذي نيَّف عمره على الـ70، قام بعمليات كثيرة، ولكن ما هي العملية التى أوصلته إلى جحيم معتقلات إسرائيل؟

العملية الأخيرة التي أوصلت محمود السواركة إلى جحيم معتقلات إسرائيل

محمود السواركة: دمرت الأتوبيس عملت له 3 ألغام، ربطتهم..

سامي كليب: الأتوبيس الذي كان ينقل الجنود الإسرائيليين؟

محمود السواركة: أيوه اللي جايبهم من الجبهة ومروَّح بهم، ربطتهم في شيكارة، حطيت الألغام في شيكارة وربطت سلك ولبدت في عبَّارة تبعة (...) عبارة تبعة دورة مي، بكابورت.. صفاية، ولبدت فيها من الساعة 3 إلى الساعة 12 إلا ربع إجى الأتوبيس سحبتها قدامه وأنا أقول سحبت قدامه اتفجر، اتفجر في الأتوبيس..

سامي كليب: يعني كانت مليئة بالألغام.

محمود السواركة: آه 3 ألغام فيها..

سامي كليب: طب من أين كنت تأتي بالألغام؟

محمود السواركة: آه الألغام موجودة لازالت موجودة للآن في منطقة وادي المعزر في بير لحفن في نجع هنيدي دا كلها ألغام، بس بأشيلهم ودا التدريب الفضل للي دربني اللي هو محمد سالم اليماني..

سامي كليب: لواء في الجيش المصري.

محمود السواركة: آه لواء..

سامي كليب: لواء في الجيش المصري.

محمود السواركة: متقاعد ها الحين.

سامي كليب: من أبناء منطقة العريش.

محمود السواركة: أبناء منطقة العريش، شوف كيف، فالتدريب نفعني، شوف كيف، بأفك ألغام وبأحطها للسيارات، أي طريق يشقوها.. بأحط الألغام فيها وتتفجر.

سامي كليب: إذن فجرت الأوتوبيس.

محمود السواركة: فجرت الأوتوبيس ورحت راكب العجلة بدي أهرب وهو مولع فيه النار شوف كيف، فطاحت الكوتشي من رجلي، مشيت عشر خطوات..

سامي كليب: الحذاء إذن وقع في الأرض.

محمود السواركة: الحذاء آه، (...) مشيت حافي جابوا القصاصين تبعهم، قالوا دا أثر محمود السواركة، دا أثر محمود السواركة فطوقوا البلد، أنا خشيت البلد طوقوا البلد، يجيبوا حد ممكن يعرفون أنا فين، وعارفني الجواسيس تبعهم فقلت لعيالي: بدي أروح.. قلت أنا بدي أغيب لي كام يوم، واخدلي عشر أيام 77..

سامي كليب: سنة 77 إذن كنت متزوج منذ عشر أيام؟

محمود السواركة: فجت قالت بدك توديني عند أهلي نص ساعة، قلت لها يللا، رحنا عند أهلها قعدنا نص ساعة ورجعنا، دخلنا البيت ما عرفنا، هم عاملين كمين..

سامي كليب [مقاطعاً]: أعرف سيد محمود السواركة يعني إنه الإصابات التي أصبت بها تمنعك من النظر ربما إلى فوق وإلى الكاميرا.

محمود السواركة: بالضبط.

سامي كليب: ولكن سأزعجك فقط لكي يستطيع المشاهدون النظر إليك بشكل جيد..

محمود السواركة: أنا تعبان، فرحنا تسوي لي كاسة شاي، إلا وإن اللي يخبطوا على الباب، قلت مين اللي على الباب؟ لقيناهم ماسكينني أربعة من البيت بالسلالم ينزلوا زي 200 جندي..

سامي كليب: إذن الجنود هاجموا المنزل.. منزل والدة أو أهل زوجتك؟

محمود السواركة: لأ لأ بيتي أنا..

سامي كليب: بيتك أنت.

محمود السواركة: آه. البيت يعني اللي أنا ساكن فيه مستأجره، هاجموه ومسكوني قلت لهم: تمسكوني ليش؟ فيه أيه عندي؟ قالوا: أنت عندك الحين نعرفك باللي عندك، صار.. في الضرب.. مزعوا كل..

سامي كليب: ولكن قبل الاعتقال لو سمحت لي سيد محمود سواركة هل أخبرت زوجتك التي كنت متزوج منها قبل عشرة أيام أنك ستقوم بعملية؟

محمود السواركة: شوف لو بحت بلساني اتمسكت زمان، لو بحت بلساني اتمسكت زمان، ماحدش بيعرف عني إلا المقاومة، ما أقدرش أسماء.. أقدر لك أيه أذكر لك اسم واحد منهم بس، الباقي يمكن في دولة بره أو وين، تلف وراه إسرائيل تعتقله..

سامي كليب: طب عادة الإنسان حين يكون متزوجاً حديثاً يحاول أن يبقى على الأقل شهر إلى قرب.. أو قرب زوجته، أنت فضَّلت عمل المقاومة على الـ..

محمود السواركة: والله شوف أنا فضلت العمل هذا، أنا أغلى حاجة عندي، لأني وطني مُحتل وكيف إني بدي أدافع، إذا نمت هيظلوا نايمين، كيف فشلنا بير الحسنة، المؤتمر اللي في بير الحسن وكيف فشلنا؟ فشلنا للمؤتمر تبعهم اللي في بير.. على البحر، هم بدهم يدوِّلوا سيناء.

سامي كليب: طيب، حصل إذن.. هاجمك الإسرائيليون في منزلك.

محمود السواركة: هاجموني..

سامي كليب: وكنت مع زوجتك..

محمود السواركة: هاجموني وهجموا عليَّ، ومسكوني، أخذوني على المخابرات تبعهم.

سامي كليب: في منطقة العريش.

محمود السواركة: في منطقة العريش شلحوني زى ما أمي جابتني (...) غير المايوه، كبوا علي ميه سخنة، وميه ثلج ثلاجة وميه سخنة، دا غير الضرب اللي لسه ما صورتوش أنت، شايف دا كل..

سامي كليب [مقاطعاً]: ضرب بالأيادي أم أيضاً بآلات حادة؟

محمود السواركة: بآلات حادة خشب رجل الطاولة بيخلعوها وهاي.. هاي شايف؟

سامي كليب: أنا علمت أيضاً من مقابلات سابقة أن هناك إصابات في الرأس أيضاً.. هل.. هل يمكن أن نشاهدها أمام الكاميرا؟

محمود السواركة: هاي مبينة، هاي.. هاي.. هاي مطب كمان.

سامي كليب: هذه من الأيام الأولى؟

محمود السواركة: آه من الأيام الأولى هذه كهرباء..

سامي كليب: كهرباء.

محمود السواركة: آه جابوا لنا بيجيبوا سلك الكهرباء يحطوه على رأس الواحد بتطيش العقل، تخلي الواحد يطير بس ما جابوش مني حاجة، فودوني على (أشكالون)..

سامي كليب: عسقلان..

محمود السواركة: آه عسقلان..

سامي كليب: والأهل لم يعرفوا عنك شيئاً..

محمود السواركة: لأ، ما بيعرفوا عني.. أخويا كان معاي الله يرحمه، جابوه.

سامي كليب [مقاطعاً]: وزوجتك لم تخبر.

محمود السواركة: جابوها.. جابوها، يحققوا معها كيف تعرفي عنه؟ قلت أنا لميتها من الشارع، تزوجتها من الشارع فإجوا ودوني على..

سامي كليب: واعتقلوا الزوجة أيضاً؟

محمود السواركة: الزوجة اعتقلوها ساعات ورجعوها، شوف كيف؟ ما عندهاش حاجة، فودونا على غزة، من غزة تحكي وجابوا الجواسيس اللي بيحققوا معاي، فما اعترفتش، ودونا على أشكالون، اللي هو أشكالون دا..

سامي كليب: عسقلان..

محمود السواركة: عسقلان، فودوني في غرفة متر ونص العرض تبعها جابوا كلب من بتوعات التدريب دول، وأنا مكتف على كرسي فيه يمكن يجي خمسين مسمار، فيه 150 مسمار، وعشرة قاعد عليهم سطحوا لي جسمي من هنا.

سامي كليب: وعاري الجسم.

محمود السواركة: آه فاجى قالوا للكلب جُز عليه، هم قفلوا الباب وطلعوا.

سامي كليب: يعني اقتله؟

محمود السواركة: (.....) مدربات يعني علشان يقولوا لهم تعالوا بدي أخرفكم من اللي معايا، فالكلب حط لسانه هنا لغاية لحس، وهي نازلة عضيته، يعني ما.. دفاع عن النفس، بدي أموت.. أموت.. أموت، فالكلب لوّس.. يعص.. خبص على الباب دخلوا علي شالوني لفوق ونفضوني على الأرض، إتاكوا على رقبتي على رأسي من هنا بالجزمة صار أسناني.. قدامي عندي سنتين.. عندي ثلاثة هادول ودول طحن في الأرض، فرجعوني رموني وأنا مسلسل ورجعوني، ودوني على.. على السجن تبع غزة، وعند التحقيق بطحوني تمزيع، أيش...

سامي كليب: في عسقلان.. في عسقلان كم يوم أقمت؟

محمود السواركة: 75 يوم، كل التحقيق معي.

سامي كليب: خلال 75 يوم لم تخبرهم شيئاً عما كنت تقوم به كمقاوم وعمليات تفجير..

محمود السواركة: أخبرتهم، قلت لهم الأوتوبيس أنا.. أنا اللي ضربته زيادة عن كده ما أخبرتهمش عن أي حاجة اللي هم الناس اللي شهدوا علي واحد حط إيده يوم المحكمة على المصحف إني اشتركت في حرب 73 وهذا صحيح إني في الجبل (لبني) وما (...) بنعارك الدبابات اللي ماشية مسامير ننشرها على الطريق، يطفها الجنزير [بتعنجر] ، بينقطع الجنزير، توقف بتتعطل، عطلناهم عدة ساعات، دا أنا اللي أقول لك يعني من قبل كذب أو حاجة، حلف على المصحف الراجل دا إني اشتركت في حرب 73، وهو كذاب..

سامي كليب: هو من كان بالضبط يعني كان؟

محمود السواركة: واحد اسمه صلاح عيد صلاح..

سامي كليب: من أبناء العريش؟

محمود السواركة: من أبناء العريش، وأبلغت عنه المخابرات الحربية..

سامي كليب: بعد 75 يوم.. من.. من التعذيب في أي حالة كنت؟ إذن كنت قادر بعد على المشي، على الكلام؟

محمود السواركة: كنت طلعت 31 كيلو ومكتوب في التقرير تبع..

سامي كليب: دخلت كم..

محمود السواركة: دخلت السجن..

سامي كليب: لأ بس طلعت 31 كيلو كنت قبل كم كيلو؟

محمود السواركة: كنت 75.. 65 كيلو.

سامي كليب: يعني فقدت نصف الوزن.

محمود السواركة: آه، فقمت، الشباب اللي (...) من هنا ولا حاجة، المهم يقوموا بواجبهم، ودونا على المحكمة..

سامي كليب: كان معاك آخرون في سجن عسقلان؟

محمود السواركة: فيه كثير، فيه كثير مننا.. في سجن عسقلان كتير بس معايا..

سامي كليب: ولكن بالزنزانة كنت..

محمود السواركة: من قضيتي أنا فالقضية لوحدي فودوني على المحكمة، طبعاً تسع محاكم ما جابوش مني فائدة، وأنا منكر أجى الشهود قالوا هذا وحطوا أيديهم على المصحف قالوا إن أنا.. شوف كيف فمحامي اسمه محمد نظمي عويضة دافع عني، قلت له جيب لي هذا الرجل..

سامي كليب [مقاطعاً]: محمد نظمي عويضة هو مين، يعني محامي؟

محمود السواركة: محامي من غزة.

سامي كليب: من غزة، فلسطيني؟

محمود السواركة: فلسطيني، فقمت.. حكموني 441 سنة، اتحكمت على 441 سنة، شوف كيف؟ فمين هو اللي يقضي 400؟ مين هو اللي يقضي الـ40 سنة؟ اتحكمت 441 سنة، ودوني على سجن أشكالون، صار التعذيب.

سامي كليب: بعد.. بعد صدور الحكم عليك؟

محمود السواركة: بعد صدور الحكم..

سامي كليب: استمر التعذيب؟

التجارب والعمليات التي أجراها الإسرائيليون في جسده

محمود السواركة: لأ ما شفتهمش، فاستمر اللي هو المرض (...) بأيديهم صارت الصرة تنتفخ، جبروا عليَّ الشباب قالوا اعمل عملية، ورحت عملت عملية، بدا يقول لي أعمل غرزتين، عمل 12 غرزة خلوها من الداخل مفتوح، وثالث عملية ورابع عملية، رابع عملية اللي وأنا (.....) أكبر جراح في إسرائيل هو وأخته ابنه وبنته؟ إجوا بيفكوا الغرز مني شوف.. شوف كيف ففكوا الغرز، برضك.. فتحت ورابع عملية وخامس عملية وسادس عملية، سابع عملية كان بدهم يغتالوني، اغتيال. مزعوها تمزيع، الدكتور دا اللي هو معاي، برك عليَّ حماني من الـ.. منهم.

سامي كليب: من الأطباء؟!

محمود السواركة: لا مش الأطباء، الحراسة اللي معايا بدها تقتلني، أنا جاي لك بأحكي لك أيش، وأنا مرمي فيه أكياس برابيش مركبة هنا وهنا وفي تمي، فبيرمي يعني الوساخة فالجردل كل ساعتين بيغيروا، دخلوني جردل ميه وصار بدني مبهدل إلا وجات الممرضة بتقول لي أيش ليش هذا؟ قلت لها هذا اللي معايا سووه، قالت.. جابت الممرضة الثانية قالت: ليش ما.. ما فكتيه؟ قالت: ها الشيء مش (....) جابت لي الدكتور.. الدكتور اللي عمل لي العملية، قال له بدك تقتله، اقتله في السجن.. هنا ما تقتلهوش، فأخذوني حمُّوني وركبوا الأكياس اللي بينزل فيها..، ورابع يوم ودوني على أيه.. على الرملة، منعوا السفير إنه يصلني..

سامي كليب: السفير المصري.

محمود السواركة: المصري، منعوه اللي هو ممدوح، شوف كيف منعوه؟ لا يجي يصلني، يزورني في المستشفى.. فتميت...

سامي كليب: طيب دخلت المستشفي بعد كم يوم من الاعتقال تقريباً؟

محمود السواركة: المستشفى كل كام يوم بيودوني عليه.

سامي كليب: لأ، بعد كم يوم؟ بعد التحقيق، وبعد محاكمات، وبعد..

محمود السواركة: المستشفى طلع أخذ أول من انحكمت صارت انتفاخ عندي وودوني المستشفى، ودوني للمستشفى اللي في السجن..

سامي كليب: في السجن..

محمود السواركة: آه، ودوني للعيادة..

سامي كليب: بس بعد.. بعد تسع أشهر.

محمود السواركة: بعد الحكم.

سامي كليب: من الاعتقال أو أكثر؟

محمود السواركة: آه، شوف كيف، فكشف عليَّ قال بدها عملية، ووافقت على العملية شقوها 12 غرزة، فتصور يعملوا فيَّ حقل تجارب مزعوا جسمي تمزيع، وهاي وأنا بأحكي معاكم ما يعلم بيَّ غير الله، فالحمد لله ربنا طلعني منهم.

سامي كليب: طيب، بعد المستشفى عدت إلى.. عدت إلى السجن، إذن عدت إلى المعتقل.

محمود السواركة: عدت إلى السجن، بيعملوا العملية. بأفوق من البنج.. عمليات الخمسة السبعة الأولانية، بأفوق من البنج من العملية وأنا في السجن بينقلوني في السيارة من تحت.. من غرفة العمليات إلى السجن شوف كيف؟

سامي كليب: طبعاً محمود السواركة لا أحد يشك في كل ما تقول، أنت مقاوم ومناضل وبطل في.. في العريش، ولكن حين تقول أنهم أجروا تجارب على جسدك، وسرقوا أعضاء يعني في.. في مقابلات عديدة قرأتها سابقاً، هل فعلاً.. سرقوا أعضاء من جسمك؟

محمود السواركة: أنا أقول لك هي الصرة تبعتي أين راحت، عن إذنك شوي.

سامي كليب: يعني نحن آسفين لأن نجعلك تُري كل ذلك إلى المشاهدين، ولكن على الأقل.

محمود السواركة: لا، خليهم يروا، شايف طالع قد أيه؟ شايف.. العمليات، دا عمل أطباء؟ وين الطب جرح.. ووين عليه، (..) أيه اللي جاب. الصرة هنا، أيه اللي شال.. أيه اللي جاب.. الصرة هنا، أية اللي شال.. أيه اللي خلاهم يشيلوا الصرَّة؟ وخلي.. وين الصرة؟

سامي كليب: طيب اتفضل ارتاح، بعد.. بعد ما عدت من المعتقل وأفرج عنك، أشرف عليك الأطباء المصريون.

محمود السواركة: ومفتوح لي المستشفى العسكري.

سامي كليب: وماذا قالوا؟

محمود السواركة: يعني يعالجوني، بيدوني.. ومش قادرين.

سامي كليب: بس ماذا قالوا عن العمليات الإسرائيلية قالوا إنه كانت خطأ.. إن كانت..

محمود السواركة: كلها خطأ.. كلها خطأ، يعني (.....) لغاية هنا كله مش قادرين يسووا ولا حاجة.

سامي كليب: طيب بعد.. بعد العمليات وبعد المستشفى عدت طبعاً إلى المعتقل، وكنت تصحو من البنج من التخدير في المعتقل..

محمود السواركة: في المستشفى.

تحمله للتعذيب وصبره في معتقلات إسرائيل

سامي كليب: بعد ذلك كيف عشت، يعني أنت طبعاً من.. من السجناء القدامى المعتقلين القدامى في.. في إسرائيل..

محمود السواركة: أيوه.

سامي حداد: وعشت 22 سنة تقريباً في المعتقلات الإسرائيلية..

محمود السواركة: قعدت 12 سنة وأنا على كاسة اللبن وعلى بيضة نية 12 سنة، 12 سنة وفيه إمكانية بأنك تطلب جمال محروم لبناني.

سامي كليب: لأ، طبعاً نحن نصدق يعني ما فيه..

محمود السواركة: شوف كيف؟ قعدت زنزانة أنا وياه 5 سنين، وإحنا ما بيخش علينا غير الصراصير، وأنا مفرد 12 سنة قعدت، جاني جمال محروم قعد معاي 5 سنين..

سامي كليب: جمال محروم معتقل.

محمود السواركة: عسكري.

سامي كليب: طبعاً كان معك من.. من.. من البداية كان معك؟

محمود السواركة: لأ هو مش.. مش معايا، جمال محروم لبناني.

سامي كليب: أيوه، بس كان معك في نفس الزنزانة؟

محمود السواركة: لأ، جابوه علي، جابوه وقعدوه عندي، قاعد عندي، يعني فالسجن أضرب ويطلعونا عندهم، شوف كيف؟ كان حطوني في الزنزانة دي ممنوع أي إنسان يشوفني، مفرد الحال، منين أقول لك (...) جت كده..

سامي كليب: كم.. كم سنة بقيت لوحدك في الزنزانة؟

محمود السواركة: 12 سنة.

سامي كليب: لوحدك؟

محمود السواركة: لوحدي قضيت 8 سنين، شوف كيف؟ 8 لوحدي.

سامي كليب: بس خلال سنوات بعد.. بعد المحاكمة لم يجرِ لم تجرِ أي عمليات تعذيب؟

محمود السواركة: لا تعذيب لا، بعد المحاكم جلسنا..

سامي كليب: فقط تعذيب نفسي..

محمود السواركة: ولا حاجة، تعذيبنا بس تعذيب انهيار، حد يضرب بغاز، وحد يضرب، أنت عدو..

سامي كليب: كنت خلال السنوات الثمانية تعرف شيئاً عن العائلة وعن زوجتك؟

محمود السواركة: زاروني زيارتين، وقطعوا الزيارة عني، عرفت بها حامل بعد ما يوم ما اتحاكمت عرفت إن هي حامل بعد ما اتحاكمت شوف كيف؟ فقعدت في.. في السجن إلى..، إجا جمال محروم أضرب السجن علشاننا وطلعونا، قعدنا عند إخواننا في السجن، وعشت.. يعني عشت مراقب، أي إنسان بيمدني يد العون، بينقلوه على سجن ثاني، أي إنسان بيمد لي أي حاجة.. بينقلوه عني..

سامي كليب: طيب خلال ثمان سنوات من الاعتقال هل كان يجري حديث بينك وبين الإسرائيليين، هل كانوا يدخلون إلى الزنزانة؟

محمود السواركة: لا، بس من الباب بيمد لك اللقمة وبس، بيمد لك لقمة الخبز، (...) وما بيحكيش معاك.

سامي كليب: كيف كنت تمضي الوقت داخل الزنزانة؟

محمود السواركة: زي ما أنت شايف.

سامي كليب: تفكر في العريش، في العائلة في..؟

محمود السواركة: شوف مِسَلِّم أمري إلى الله، مِسَلِّم أمري إلى الله، بتجينا السفارة بزيارة بتطمني، كل شهرين وكل ثلاث أشهر، بس الأوراق اللي بأكتبها (...) ما بيوصلوش، لو (...) وموجود ليوريك الجريدة اللي.. الرسالة اللي تهربت لحسني مبارك للسيد الرئيس، اللي تهربت تهريب في (...)، شوف كيف هون (...)، (كبشوني) وبلعتها وطلعت (...) ودوها لحسني مبارك، صارت الحكومة تطالب في وطلعت..

سامي كليب: رغم مطالبة الحكومة، ورغم زيارات السفير والاطلاع على وضعك من قبل الصليب الأحمر، بقيت في السجن 22 عاماً.

محمود السواركة: بقيت 22 عاماً.

سامي كليب: كان معك بعد فترة الاعتقال الانفرادي سجناء آخرون من دول عربية؟

محمود السواركة: مش غير جمال.. جمال محروم، فيه..

سامي كليب: في السنوات اللاحقة..

محمود السواركة: آه، كل دول من جميع الدول العربية، عراقيين، لبنانيين، ليبيين، سودانيين، من الباكستان، من الكويت، وسيبك من الفلسطينيين، بالألوفات الفلسطينيين.

سامي كليب: وبتشعر بالجوع؟

محمود السواركة: جوع بيجيبوا أكل، جوع أيه؟ هو مين أنا أقول لك أنا ذقت الأيام ما بأكلش، أنا قعدت 12 سنة بأقول لك غير على كاسة اللبن من هنا، شوف كيف؟ ما بأقدرش أكلها، حبة بطاطا قعدت 8 أيام في المستشفى عشان قطشة بطاطا مقلية كلتها قعدت 8 أيام في السجن.. في المستشفى، وعذابهم تعذيب، هم ما خلوا في جسمي إني أقول لك إن.. إن الحمد لله لأن ربنا نجدني وخلاني عايش.

سامي كليب: طيب تغيرت حياتك في السجن حين انتقلت إلى السجن مع.. مع الآخرين؟

محمود السواركة: تغيرت كثير.. تغيرت كثير.

سامي كليب: كيف؟

محمود السواركة: لأن شوفت الشمس، شوفت الهواء، شوفت الناس، شوفت الطيور اللي بتمشي شوف كيف؟ يعي حسيت إني كأني برَّه مع الشباب.

سامي كليب: هل كنت تعلم ما الذي يجري في الخارج مثلاً؟

محمود السواركة: نسمع به وشباب بيخرفون، شوف كيف.. بيجوا من.. من جنوب لبنان، واللي بيحصل كذا كذا، ومن خش لنا روادي بنسمع بعد 83 دخل لنا الروادي..

سامي كليب: الراديوهات.

محمود السواركة: أي راديو صغير، تشتريه من عندهم، بس بيسكروا لك عليه على القاهرة، إحنا بنصلحها، بيسكروا لك على لبنان على غيره، بس بدهم غير إسرائيل.

سامي كليب: آه، تسمع صوت إسرائيل.

محمود السواركة: آه، بس بدهم غير تسمع صوت إسرائيل، التليفزيون زنزنوه ليش فتحنا على القاهرة، ليش جبته أنا على القاهرة، لما جم خشوا التليفزيونات، شوف كيف خذت و7 أيام في الزنزانة وهو مقفول عليه، ليش فتحنا على القاهرة والله؟ أيش أقول لك!

سامي كليب: طيب حين كان يأتي معتقلون أيضاً من دول أخرى، مثلاً من لبنان كان يخبرونكم بما يحصل هناك؟

محمود السواركة: بيخبرونا، بيقولوا اللي بيحصل كذا وبيحصل كذا، وبيحصل كذا، ومتابعين، يعني شوف متابعين في التليفزيون في الراديو، بنسمع الأخبار.

سامي كليب: كنت تشعر أن هذه العمليات ستقضي على إسرائيل مثلاً، وأن العرب سيربحون الحرب؟

محمود السواركة: والله يا شيخ، إن العمليات اللي بأفتخر بها، جنوب لبنان أفتخر بها، لأنه كم سنة، جنوب لبنان وهم ما قدروش يسووا معاه حاجة كم سنة، أنا بأسألك أنت كم سنة؟ إلى اليوم وهي مركبة لهم خوازيق المقاومة اللبنانية، يعني..، لأن دول بدهم يوطدوا على البلاد ويأكلوها..

سامي كليب: طيب محمود السواركة طبعاً حين كنت تتحدث في مقابلات سابقة قلت أنا الذي تعذبته لا شيء مقارنة بما تعذبه غيري ربما، هل شاهدت عمليات تعذيب داخل السجن من إسرائيليين.

محمود السواركة: فيه.

سامي كليب: مثلاً؟

محمود السواركة: فيه.. فيه ناس كثير تعذبت أزيد مني..

سامي كليب: مثلاً، عندك أمثلة تخبرنا إياها؟

محمود السواركة: فيه الناس اللي اتسحبت أظافره، فيه ناس اللي تبطشت رؤوسها، فيه ناس اللي انحرقت، فيه ناس قتلوا وانقتلوا، واخذ بالك فيه ناس قتلوا وانقتلوا، موت.

سامي كليب: أنت رأيت ناس قتلوا في السجن؟

محمود السواركة: نعم.

سامي كليب: كيف؟

محمود السواركة: بيعذبوهم، وفلان مات.. بنسمع غير إنه ميت من التعذيب، أنا هاي الكي عملوه.. أنا ما اللي بأقول لك شيء.. هاي المطب كان..

سامي كليب: وطيب واللبنانيين من عناصر حزب الله..

محمود السواركة: الله يكون بعونهم.

سامي كليب: شوفت.. شوفت معتقليهم؟

محمود السواركة: والله شوفتهم، شوفتهم وهم بيطلعوا لفوق وهم مقيدين بالسلاسل هم مكلبشين في الرملة وتحت الأرض يعني شوف الزنزانة في الأرض 3 أمتار، الأرض فوقيها فوقها 3 أمتار، شوف كيف في الرملة؟

سامي كليب: وكانت الزنزانات تحت الأرض فقط لعناصر حزب الله؟

محمود السواركة: لحزب الله وللناس، وأنا قعدت فيها، أنا قعدت 15 يوم فيها، شوف كيف؟ يعني نقول لك زنازين تفكر هذا بس له للسقف ما بأشوفشي غير الفئران وهي ماشية من فوق، تحت الأرض، إيش أقول لك؟! حاجة بشعة، واللي ما شاف حزب الله.. الله يكون معهم..

سامي كليب: بعد ما حصلت عمليات التفاوض بعد عمليات التفاوض بين مصر وإسرائيل على تبادل معتقلين، كنت تشعر أنك سيفرج عنك قريباً مثلاً؟

محمود السواركة: شوف، أقول لك اللي يديه ملطخات بالدم لم نفرج عنا، شوف كيف، وأنا عصمت عبد المجيد قعد أربع سنين وهو يطالب في الجثة تبعتي، قالوا هذا غير موجود، قالوا هذا غير موجود، وفيه مجلة هنا موجودة بتثبت هذا الكلام، شوف كيف، وإيش أقول لك، إسرائيل كانت حافظة لهاي النقطة، بدها تحافظ على ها النقطة بدها تجيب عليَّ حاجات من مصر، تتنازل مصر عن حاجات عشان يسيبوني، شوف كيف؟ هم.. ذكروا أنهم موتوا عزام عزام، إجا وأنا قاعد.. وأنا قاعد أنا والسفير، قال له يا سيادة السفير، الحين بنطلق لك محمود بنخيله يروح معاك، بس بدنا منكم حاجة واحدة ترد لنا عزام عزام.

سامي كليب: طبعاً الجاسوس الإسرائيلي المعتقل.

محمود السواركة: آه، قلت له أنا أنتحر، ولا أطلع بداله، أطلع بدال عنصر جندي، ولا أرفع بداله، صدقني..

سامي كليب: هل كان الصليب الأحمر يزوركم في السجن؟

محمود السواركة: شوف، بيزورنا الصليب الأحمر، بس الصليب الأحمر رغم إنه بيزورنا، اللي بدها إياه إسرائيل بتخليه يدخل، واللي مش على صالحها يقولوا له: لأ، أنا آخذ لك مرة إجا الصليب طلبني، قالوا: لأ، هذا في النفحة قالوا له: في النفحة، الصليب الدكتور تبع الصليب راح للنفخة ما لقانيش الساعة تنتين.

سامي كليب: النفحة يعني..

محمود السواركة: النفحة سجن..

سامي كليب: آخر في..

محمود السواركة: بعيد هذا شوف كيف، قالوا: هذا في النفحة ما جالنا، فراح للنفحة، قلت (...) أعتقد أنه ده الصليب ها الحين، الصليب بده إياه الحين، والله خششوني عليه، لا مدير بيقدر ولا واحد بيقدر يخشون على، عرفتني قالت: أنت هنا؟ قلت لها نعم، أنا هاي اللي قدامك، قالت ها الحين قالوا إنهم مسويينكم على النفحة.. موديينكم على النفحة، شوف.. فخشيت للمدير، قالوا: أنت أيش اللي جابك، قلت والله جيت إلى الصليب قال له: أنت كيف أنت بتقول إنه ودانا النفحة؟ قال له واحد غيره، مش هو، هذا أول مرة، وتاني مرة وثالث مرة، السفير المصري قال: وين محمود، قالوا له في النفحة، من السفارة قال له في النفحة، وأنا موجود في السجن.

سامي كليب: وأنت فيما بعد كذَّبت كل الاعترافات وقلت إنهم أخذوها مني تحت التعذيب، ما هي الاعترافات؟

محمود السواركة: شوف،أنا اعترافي ما فيه اعترافات أخذوها مني، إني اعترفت بالأوتوبيس، وبسيارة.. جرار نقل دبابتين، دا اللي اعترفت به شوف كيف؟ في مقتل جندي، اللي يوصل لهم الأخبار أول بأول الجواسيس. شوف كيف؟ أنا أخفيت على إسرائيل إحراق الذخائر وضرب مجنزرة.. وضرب المجنزرة اللي في وادي معزر وضرب المجنزرة.. الدبابة.. السيارة اللي كانت فيها 12 جندي، والـ 5 جنود دا اللي أخفيته عليهم، اعترفت بالأوتوبيس وبس..

سامي كليب: حين كنت تتعرض للتعذيب كنت ترى الذين يعذبونك أو يضربونك؟

محمود السواركة: آه بأشوفهم بأشوف، قاعد عادي.

سامي كليب: كنت تقول لهم شيئاً أم لا، أم تتحمل بصبر؟

محمود السواركة: بأتحمل الكثير، يضرب ولما يشبع ضرب شوف ابن آدم لما بيخدر جسمه ما بيسألش عن الضرب بالمرة، أنا أقول لك هذا (...) يعني يوم ما أنت تكسر رجل طاولة على هاي.. وأنا ما جابوا مني ولا حاجة هاي..

سامي كليب: كانوا يتركونك تنام في فترة التحقيق في البداية؟

محمود السواركة: يتركوني أنام أيه، بأنام وأنا معلق مربوط في الباب، 75 يوم والله ما شفت النوم غير على الباب، وأنا واقف معلق من رجلي هذه.. ومن إيدي، 75 يوم، واحد اسمه يحيى أبو صبرة فلسطيني بيتعذب وموجود، هشام عبد الرازق يمص البطيخة (...) في فمي كده، وأنا مش قادر آكل، وأنا هو مفلقات تفليق ليش لقمني يحيى أبو صبرة مَص البطيخة يعني علشان تنزل في زوري علشان يقوتني، جاله المخابرات خبطه في.. في بطنه برجله، بيقول له أنت أكلت أنت بتلقمه ليش؟ هذا قتال قتلة، قتال.. يعني إيش أقول لك؟!

سامي كليب: تحت التعذيب كنت تفكر أنك ستموت تحت التعذيب؟

محمود السواركة: بأقول يا رب إني أموت أتريح. وبأطلب من الله كل.. كل ما في التحقيق، إني بأقول يا رب تلجمني ما أجيب أي زميل لي، علشان يعترف على اللي ورايا، ما أجيبوش بالمرة، ما أجيبوش على لساني، ربنا بيلجمني على هذا.. شوف، لو بدي شديت ناس بدي أشد فلان وفلان وفلان، في التعذيب يقول لي طيب هات اسم واحد من السواركة أقول لهم كل السواركة هاتوهم.. ما أعرفش أساميهم منهم، هاتوهم كلهم في السجن أنا مش عارف أسميهم، لما يقولوا اسم فلان محمد أو غيره، أقول لهم هاتوه..

سامي كليب: طيب في التعذيب هددوك.. في التعذيب هددوك باعتقال أفراد العائلة أو مثلاً بجلب زوجتك إلى السجن؟ يعني هل كانوا يمارسون عليك تعذيباً نفسياً خلال التعذيب بالضرب؟

محمود السواركة: لأ لأ.. لأ ما هددونيش، إنهم يقتلوا عائلتي أو يقتلوا واحد من عيالي لأ..، لا.. بس بيقولوا إحنا مش هنقدر نسيبك ومش عارف أيه، بس هات لنا اسم واحد، أنا أقول ما أعرفش، ما أعرفش أجيبهم كلهم.

سامي كليب: ولا بأي لحظة شعرت أنك ستقول، أنك ستضعف مثلاً؟

محمود السواركة: شوف، ما دام إني متحزم بقوة الله، ومش سائل غير عند اللي خلقني، أني شوف كيف، ما مش سائل غير عند الله، (...) ما قلت فلان ومتكل عليه راح يكون الحمل عليه، هو حر، ربنا خلقني وكتب عليَّ هذا العذاب وعذاب الحمد لله. مش عذاب إني يوطي رأسي، لا بيرفع رأسي ليه؟ بدي أحرر وطني.

سامي كليب: ورأس العرب أيضاً.

محمود السواركة: شوف كيف، مش كل العرب، اللي.. الناس الشرفاء اللي مثل اللبنانيين واللي مثل محتلة أرضهم واللي مثل ماتوا أولادهم، أما واحد من الدول العربية يمدوا لنا.. يودون برميل.. برميل نفط ويقوي إسرائيل، إسرائيل بتحاربنا من أين؟ من أين لها البنزين؟ مش من نفط الدول العربية أم لا؟ بتجيب أميركا وتوديها، بأموال العرب بتحاربنا إسرائيل.

سامي كليب: ماذا كانوا يقولون لك خلال التعذيب؟ هل كانوا يشتمون العرب مثلاً ومصر و..؟

محمود السواركة: بيشتموا، قالوا لي.. قالوا لي السادات تبعك.. الرئيس أيوه عمل معانا سلام، وبعد ما ناخده اللي منه هنتقتله، فعلاً الموساد تبعهم هو اللي قتله، والله قالوا لي إنه هنقتل السادات، بعد ما ناخد منه السلام هنقتله، قالوا للفلسطينيين أنا ما.. يعني اللي بسوي، أنا بأفتخر بهم، وبأفتخر باللبنانيين بس لو سمعوا من كلمة السادات لما قالوا خدوا أرض 67 و5 سنين حكم ذاتي، وتقوم دولة فلسطينية قالوا له أنت خاين، ظلت الشتائم في مصر إلى أن جت السلطة الفلسطينية.

سامي كليب: طيب متى علمت أنك أصبحت أباً لبنت؟

محمود السواركة: أمي زارتني.. أمي اللي زارتني أول زيارة بعد ما اتحاكمت، عرفت إن إلي بنت شوف كيف؟

سامي كليب: كنت تحاول الحصول على صورة لها مثلاً في السجن.. في المعتقل..

محمود السواركة: يا ريت.. بيوصلني.. لا صورة لا خوي ولا غيره، من السجن الرسالة بيمزعوها الرسالة وهي رسالة بيمزعوها، يعني احتصل على أيه؟ احتصلت على صورتين تهريب، صور تهريب..

سامي كليب: صورة لبنتك.

محمود السواركة: لبنتي، تهريب من لف أربع سجون..

سامي كليب: بعد كم سنة من الاعتقال حصلت على الصورة؟

محمود السواركة: بعد 21 سنة.. احتصلت على الصورة، 21 سنة، وجابوا لي صورة وهي عمرها 4 سنين، هي دي أول صورة، (...) ما جانيش اللي بعد.. قبل ما أطلع بسنة، لف عليَّ يعني على بئر سبع، ومن بئر سبع في السجن ومن السبع على النفحة، ومن النفحة نزل على عتليت، ومنها جاني.. ومنها جاني على سجن الرملة، ومنها جاني على هنا.

سامي كليب: طبعاً يعني مقاوم مثلك وبطل مثلك وله تاريخ، فضَّل أن يضع روحه على كفه ودماءه على كفه ويقاتل إسرائيليين، لن يفكر كثيراً بانعكاسات سلبية عليه وعلى العائلة، ولكن حين شاهدت صورة ابنتك للمرة الأولى أي شعور؟

محمود السواركة: عادي.. عادي.. عادي، لأنه شوف ما دام (...) قائم علي وطني مش شايل هم للدنيا، من يوم ما اعتقلت رميت حملي على الله، أيش هو ربنا اللي يسويه أنا قنعان به، قلت الدنيا ما بديش منها حاجة لا بأفكر للترويح ولا بأفكر لأي حاجة، ما فكرتش إلا بعد، لما حكموا علي 441 سنة، من هو بده يعيش 441 سنة؟ ولا واحد أنا عشت 22 سنة...، برضك في ظل المرض اللي أنا فيه الحمد لله..

سامي كليب: طيب حين صدر الحكم عليك بالسجن 441 سنة بماذا شعرت؟

محمود السواركة: شعرت ولا حاجة، قلت الأمر إلى الله، لو عند دولة عربية أقول لك لو عند دولة عربية واحد مثلي كان جيء جسمه متقطعة كم قطعة وعلشان وطني، بس الدول العربية مش أنانية زي إسرائيل تعامل الأسرى معاملة دنيئة.

سامي كليب: ماذا تعلمت في المعتقل؟ هل تعلمت القراءة والكتابة؟

محمود السواركة: ولا حاجة، ولا حاجة، كل اللي تعلمته العيا والمرض، ما تعلمتش حاجة كله أمراض، شوف كيف، تعلمت المرض بس.

سامي كليب: بقيت مريض كل فترة الاعتقال، 22 عام؟

محمود السواركة: واللي كل.. 22 عام، وأنا.. ها الحين أحسن من الأول اليوم أحسن من الأول.

سامي كليب: هل مات معكم معتقلون في.. في المعتقل الذي كنت فيه؟

محمود السواركة: ماتوا.. ماتوا تحت العملية..

سامي كليب: تذكر أسماء معينة؟

محمود السواركة: والله يا شيخ مش ذاكر أسماء، إنما أقول لك أذكر أسماء ما ممكن، بس ماتوا ناس كثير، شوف كيف، وماتوا في التعذيب، وماتوا قتل في السجن، وده واحد اسم مدير سجن، اسمه مستر فيليب خبط واحد فلسطيني من غزة بالمكوى، ليش السلك تبع المكوى انقطع هم بيشتغلوا.. خبطه، وانفلق رأسه ومات، (..) مستر فيليب مدير السجن.

سامي كليب: طبعاً الإسرائيليون يحاولون إضافة.. إضافة إلى التعذيب والتعذيب النفسي والجسدي يحاول الإسرائيليون أيضاً التأثير على السجناء ومحاولة إقامة صلة معهم من وقت لآخر، هل حاول السجانون إقامة صلة معكم في السجن؟

محمود السواركة: شوف أنا أقول لك اللي بيستسلهوا معاه هذا بتطير رأسه، ما بيطلعش، بيطلع ميت.

سامي كليب: من قِبَل السجناء؟

محمود السواركة: آه، أنا من الناس اللي خششوا علي ناس، واللي بيقول لي أنا بدي هوية.. هوية، قلت هوية ليه؟ قال: عشان أخش السجن، قلت له: أنا وأنا حكومة بدي أطلع لك هوية؟ والله شوف كيف، بس... ممثل المعتقل كله فيه واحد، اثنين، ثلاثة قال زجوه، ضربناه وطلعناه مكسر، ضربناه وطلعناه مكسر، لقيناه جايب 25 واحد ومخليهم يأخذوا وما بدأت، إسرائيل تغري من بره، وبتدخل السجون، ما بتغريش، السجن ما لهاش عين تغري واحد داخل السجن إلا واحد جاي من بره، وبده يشتغل، يغروه، ويقولوا له عشان تروح أو عشان هذا، ممكن فيه، بس ما بيطولش وما بيقعدش، يعني قعد شهر شهرين، ويخلصوا عليه ويطلعوه.

الإفراج عن محمود السواركة وعودته إلى أهله

سامي كليب: كنت تتصور يوماً ما أنه سيفرج عنك من.. من المعتقل؟

محمود السواركة: شوف، أنا حاط إفراجي عند الله، شوف إفراجي عند الله، لو يقولوا لي: ها الحين بدك تطلع ما بأصدقهمش، ليه؟ جاءوا مرة، وقالوا إن (..) والسجناء عملوا مشكلة وزيطة وهذا (...) بنت المصراوي والمصراوي، يحكوا على مصر ويرجعوا، من الباب ما طلعتش من الباب، قالوا: خلاص إحنا خذنا إزاي نفرج عنك، صرت ما بأصدقتش اللي يقول لي: بدك تروح الحين، صدقت وين إني هأروح يوم من جاء البسيوني تشكلت لي محكمة عسكرية، يوم ما تشكلت لي محكمة عسكرية نزلوا لي من 441 سنة إلى 30 سنة مقضي منها لـ 22، شوف كيف، بلغوني إدارتهم، قالوا لي أنت نزلت من.. من المؤبدات اللي عليك حكمك 30 سنة ممضي منهم 20.. 22 سنة فاضل لك 8 سنين شوف كيف، قلت: الحمد لله، وعادي، فعقب كام يوم جاي وداني على محكمة السبع، لما (..) نقلوني على محكمة السبع، لما (...) نقلوني على محكمة السبع، قال لي أنت الحاكم مصري ولا فلسطيني؟ قلت: لا، مصري، قال لي بتشتغل مع المصريين أو الفلسطينيين؟ قلت له: لأ، مصري أنا، وشوف ورقى عندك، قال يسلم للسلطة المصرية، اتصلت واحدة صحفية بالسجن اتصلت بالبسيوني، وجاء البسيوني ها الورق موجودات أوراق تبعة الكلام هذا، وهربوه، اتصل بـ (عيزرا وايزمان) قال له: أمضي مضى، قعدت عشر أيام، وعاشر يوم قلت لهم: أنا لي عشر أيام، وأنا مفرج عني، وليش مخليني، قالوا: اللي صبرك الساعتين يصبرك.. اللي يصبرك 22 سنة يصبرك الـ 8 ساعات اللي ظلوا، قلت له: أنت كذاب، فالصبح بينادوا علي، قال لي: المدير بده إياك، المدير واقف معايا مع الشباب في السجن، قال: المصريين بدهم إياك، قلت له: الساعة (...) أطلع من عندك؟ قال لي: الساعة عشرة، روح أحلق، وروح كل حاجة، قلت: الحمد لله، والله ما خلونيش أودع الشباب وأقول....

سامي كليب: محمود السواركة، اليوم الكثير من أمهات أو أهالي السجناء والمعتقلين الباقين في السجون والمعتقلات الباقين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية يريدون أن يعرفوا ربما أكثر عن أبنائهم، هل يمكن أن تقول لهم مثلاً كيف يعيش سجناء في آخر سجن عشت فيه؟ وهل يعيشون في ظروف ربما طبيعية على الأقل؟

محمود السواركة: ما مظلومين غير اللبنانيين، شوف هم اللي مظلومين في السجون، والله ما بيشوفوا أهلهم، اللي هم اللبنانيين، حماس.. هذا..

سامي كليب: حزب الله.

محمود السواركة: حزب الله وغيره هم المظلومين، ليه؟ لأنه الضغوط عليهم، تصور أن واحد مفرج عنه 7 سنين قعدنا أنا وهو مفرج، عنه فرجت عنه وخلوه 7 سنين.

سامي كليب: من هو؟

محمود السواركة: والله نسيت اسمه يا شيخ، يعني كثير لبنانيين مفرج عنهم وما.. ما طالقينهم.

سامي كليب: طيب اللبنانيون التابعون لحزب الله..

محمود السواركة: هم..

سامي كليب: يعاملون معاملة أسوأ من المعاملة الأخرى للسجناء العرب؟

محمود السواركة: شوف، ما عندهمش يعني، هم بس يبتعاملوا.. بيتعاملوا بأيه؟ بقلة بالإفراج عنهم، لما بيجي واحد مفرج عنه ما بيخلوه يروح، هذا اللي مظلومين فيه، أو قلة زيارة أهلهم، ولو زارهم واحد بآخر.. آخر عامين، جالهم ناس بيزورهم طردوهم، كان (.....)، ناس يزوروهم من غزة من الضفة الغربية منعوهم، منعوهم يزوروهم، يعني شوف إنسان بده يشوف طفل، بده يشوف واحد يتخرف معاه منعوه، ده مظلومين فيه، واللي هم الصحة صحتهم كويسة، اللي عشت معهم، غير اللي في الرملة اللبنانيين اللي في الرملة هذا يعني عيشتهم حجيم..

سامي كليب: كيف؟

محمود السواركة: جحيم، لا بيشوفوا شمس، ولا بيشوفوا فضاء، ولا بيشوفوا ناس.

سامي كليب: فلنسألك عن عزيمتك ضد إسرائيل لا تزال أكثر صلابة أو أكثر حماسة؟

محمود السواركة: والله شوف.. شوف، أنا أقول لك إسرائيل لو تيجي لأرمي حالي تحت دبابة أنتحر..

سامي كليب: حتى اليوم؟

محمود السواركة: حتى اليوم.

سامي كليب: لا شيء اليوم يوازي صلابة هذا المعتقل والمناضل السابق سوى فقر الحال، وقد ودعناه في منزل شقيقه الفقير، وفي قلبه أملان، الأول أن ينتصر العرب، والثاني أن تنتهي شقته التي أهدتها إليه الحكومة المصرية بعد استعادته لحريته، حرية لا شك مؤقتة.