- الدم والشرف
- تجمع معاد للفاشية، نوفيساد 7 أكتوبر 2007

- مسجد بجركلي، بلغراد 18 مارس 2004

- تباهي مثليي الجنس، بلغراد 30 يونيو 2001

- تجمع "كوسوفو في صربيا"

يوفان باكيتش
سونيا بيسيركو
إساك اسييل
محمد يوسف
غوران ماركوفيتش

[معلومات مكتوبة]

- بعد مرور بضع سنوات على انهيار نظام سلوبودان ميلوسيفيتش والتغييرات الديمقراطية في عام 2000 لا تزال صربيا بلدا معزولا تزداد فيه قوى اليمين المتطرف قوة.

- سنوات من الحرب والعزل الاقتصادي أنتجت مناخ من الأزمة السياسية الدائمة.

- عدم الاستقرار غير وجه المجتمع ورفع بشكل كبير مستوى العنف.

- جماعات يمينية متطرفة أغلبية أعضائها من الشباب، المزيد والمزيد من الحوادث.

[نهاية المعلومات المكتوبة]

الدم والشرف

ديان جيفاكوفيتش/ حليق الرأس: أتعرف لم يكن في منطقتنا الكثير من الغجر، كان هناك غجري واحد فقط وبعد زمن قصير جدا وجد له مكانا آخر للعيش، نحن لم نسئ معاملته كثيرا وأعتقد أنه لو حصل شيئ من ذلك فالسبب أنه كان سخيفا في معظم الأحيان. دعنا في طريق العودة نعرج على هؤلاء، بصورة عامة لا أحد يحبهم، أتعرف ليس لأحد منا صديق من الغجر. قد تكره أحدا ما لأنه يعلوك مكانة أما الغجر فهم لا يعلونني، أنا لا أطيقهم، لا أحبهم، أشعر اتجاههم بالاشمئزاز إنهم ببساطة عرق بشري يعتقد أنه لم يخلق إلا للعزف والغناء وهذا الأمر لا يمكن أن يكون بأي حال مصدرا للعيش. من جهة أخرى عندما تراهم تشعر أن أشكالهم منفرة، إنهم لا يتناسبون مع بعض معاييري الخاصة، لا أعرف، إنهم قذرون ورائحتهم كريهة وهكذا هو الحال. ما الذي يزعجني فيهم؟ كل شيء يزعجني، يزعجني مرآهم تزعجني اللغة التي يتحدثون بها، يزعجني أنهم لا يريدون العمل، أعتقد أنهم يوسخون المدينة والأرض. يجب ألا ينجبوا الأطفال إذا لم يكن لديهم القدرة على إعالتهم أعتقد أن هذا الأمر بسيط جدا، الحل الأمثل هو إعادتهم إلى موطنهم الأصلي الهند أو باكستان. أعتقد أن ختلاف الدين بين الزوجين يخلق مشكلة كبيرة للأولاد مستقبلا، فمثلا إذا تزوج رجل أرثوذوكسي امرأة مسلمة وأنجبا طفلا فماذا ستكون مهية هذا الطفل؟ إنه ليس مسلما ولا أرثوذوكسيا بل إنه مشتت بين الطرفين وأعتقد أنه سيواجه عدة مشكلات في مراحله الأولى وفي المدرسة، ببساطة أعتقد أن ذلك أمر ليس جيد في القارة الأوروبية، أتعرف؟ أنت لا تستطيع هنا أن تفعل ما بدا لك فأنت أتيت من آسيا من رحم أمك، يجب عليك احترام القوانين يمكنك ممارسة شعائرك الدينية ولكن لا يمكنك المجاهرة بذلك أمام الجميع، أعتقد أن ذلك ليس جيدا.

غوران دافيدوفتيش/ عضو ناتسيونالني ستروي: نحن مع احترام الدستور والقانون، لا أرى سببا يجعلنا نقف ضد أي مواطن موال لهذه الدولة. يجب ألا تكون لنا أي صلة بما فعله هتلر في البداية. نعم نحن مع الحرية والوطنية والعدالة الاجتماعية إذا كان ذلك يجعلنا اشتراكيين قوميين، لأننا لا ننادي بأي عداوة ولا نظهر الرموز من أيام الحرب العالمية الثانية، نحن لسنا بلطجية ونرغب في الالتزام بالقانون وبرنامجنا سيكون واضحا في هذا المضمار.

زوران بيتاكوف/ ناشط مناهض للفاشية: الدم والشرف هما من دون أدنى شك السبب وراء موت الغجري الصغير دوشان يوفانوفيتش الذي قتل في عام 1997.

يوفان باكيتش/ عالم اجتماع: حليقوا الرؤوس هم الذين قتلوا الصغير دوشان يوفانوفيتش، لقد كانوا حليقوا الرؤوس آنذاك وكانت لهم ارتباطات مع بعض المنظمات اليمينية الأكثر تشددا ولا سيما ناتسيونالني ستروي.

فيليب دافيد/ كاتب: إذا شاهدت أحدهم يتخذ من الصليب المعقوف رمزا ويحتفل بعيد ميلاد هتلر ويستشهد بكتاب ماين كانفوس فهل يبقى لديك أدنى شك في تحديد هويته. اليوم هناك عدد كبير لا يستهان به من الجماعات التي تتخذ من الرموز النازية شعارا لها ولهذا الجماعات أسماء مثل كيرف إيتشاست ولا سيما ناسيونالني ستروي وأوبراز، إنهم يروجون لهذا النوع من الأيديولوجية.

زوران بيتاكوف: منظمة الدم والشرف موجودة في صربيا منذ 25 يونيو عام 1995 إذ كان أكثر من ثلاثين نازيا يجتمعون في إحدى السقيفات آنذاك تمجيدا لميلاد أحد ما وتعزيزا لقوة العرق الأبيض وبعد ذلك بدؤوا إقامة الحفلات التذكارية التي كانت بعض الفرق الموسيقية فيها تروج علنا للقومية الاشتراكية وهو الأمر الذي استمر حتى عامي 2003 و2004 عندما انشقوا إلى الدم والشرف والخد وناتسيونالني ستروي وهذا يعني بلا شك أنا أولئك الناس ما زالوا يمارسون ما كانوا يقومون به سابقا وهو الغناء والدعاية والترويج للقومية الاشتراكية، كما أن جماعة ناتسيونالني ستروي توجه جل اهتمامها للعمل السياسي.

يوفان باكيتش: يعد أدولف هتلر لدى هؤلاء الناس إحدى أهم الشخصيات في التاريخ، وتعد النازية للقومية الاشتراكية أفضل الأيديولوجيات التي كانت في السابق وتلك القائمة حاليا.

سونيا بيسيركو/ مركز هلسينكي لحقوق الإنسان: إنها ببساطة نسخة عن الأيديولوجية النازية التي عمت أوروبا وسط القرن الماضي، لا توجد بينهما فروق كبيرة هي بامتياز أيديولوجية الدم والأرض.

يوفان باكيتش: تلك الحركات تعلن على الملأ أنها قومية اشتراكية هذاما تستطيعون قراءته على صفحاتهم الإلكترونية.

ميركو جورجيفيتش/ عالم اجتماع متخصص بالدين: تعد جماعة راسوناليست اليمينية واحدة من أكثر الجماعات قوة وتطرفا عندنا، برنامجها يحتوي على 15 بندا تقريبا منها أن صربيا يجب أن تكون للصرب فقط ولا يمكن الاعتراف بأي من الأقاليات الأخرى مثل الغجر واليهود، وصربيا هي تلك الدولة التي يولد فيها أناس طبيعيون فقط ولا يمكن التهاون مع أي من التوجهات الأخرى، من الواضح أنه برنامج فاشي بامتياز.

يوفان باكيتش: هم بلا شك ورثة الأيديولوجية الفاشية والنازية منذ مرحلة الحرب العالمية الثانية وما قبلها، ويتميزون إضافة إلى العداواة الكلاسيكية للسامية بمناداتهم بسطوة العرق الأبيض، بل يتملكهم ببساطة هاجس الخوف من الآخر، ولديهم مواقف متحيزة ضد المرأة وهي أعراض متلازمة اليمين الأكثر تطرفا.

تجمع معاد للفاشية، نوفيساد 7 أكتوبر 2007

داشكو ميلينوفيتش/ ناشط مناهض للفاشية: في 7 أكتوبر عام 2007 قررت منظمات النازية الجديدة تنظيم ما أطلق عليه المسيرة الصربية أو المسيرة من أجل وحدة صربيا في نوفيساد، وقد كان ذلك مدخلا لتجمعهم وحصر أعدادهم ومعرفتها وإثبات مدى قوتهم أمام الرأي العام. في ذلك اليوم تحديدا قررنا الطلب من أولئك المفعمة قلوبهم بمعادات الفاشية الذين لا يسمحون بأن يتبختر الفاشيون في بلدتهم أو يتجمهروا، لكن اللافت أننا نحن الذين كنا الأكثرية بينما كانوا هم الأقلية. كانت خطتنا أن نسير في الشوارع ولا سيما شارع دونافسكا الذي يقع في وسط المدينة ويؤدي إلى منطقة كييه وقد كان الفاشيون في الداخل وعندما وجدوا أنهم لم يتمكنوا من الحصول على تصريح تجمعوا هنا وكان عددهم يقل عن المائة ويراوح بين خمسين وستين من عتاة النازيين، وقد انتهى الأمر بقيام بعض رجال الشرطة في الخارج بمنع المناهضين للفاشية في الدخول فيما تولى بعضهم الآخر القيام بعمليات الاعتقال.

إساك أسييل/ حاخام بلغراد: يمكنكم رؤية الكتابة على الجدران، نجمة داود تساوي الناتو تساوي الاتحاد الأوروبي وما ذلك إلى مؤشر واضح وتجلي من تجليات تلك المعتقدات النازية التي ترى أن اليهود هم حكام الظل وأنه لا بد من اقتلاع الشر من جذوره. هذا هو كل ما يتعلق بمعادات السامية الكلاسيكية المتمثلة في النظريات القائلة بأن اليهود هم تجسيد الشر الميتافيزيقي وأنهم يقفون وراء أي ظاهرة وأنهم هم الحكام في الظل وأنهم يشاركون في عمل كل شر وأنهم مصدر كل الشرور. النصب التذكاري في المقبرة اليهودية للجنود اليهود الذين سقطوا في حربي البلقان الأولى والثانية والحرب العالمية الأولى معلم مثير للإعجاب ويشير إلى أن اليهود كانوا ينظرون إلى صربيا على أنها بلدهم ولذلك ضحوا بأرواحهم من أجلها وأحبوها وطنا لهم.  النصب التذكاري والمقبرة اليهودية بصورة عامة كانا هدفا للكتابات المختلفة ذات المحتوى المعادي لليهود. هذا ما يملا قلوبنا بالقلق، يمكنكم أن تصفوا أنفسكم بأنكم جيدون كما يحلو لكم غير أنكم في الواقع تمثلون بذور الشر ولا مكان لكم بيننا هذه هي رسالة، هذه هي رسالة نابعة من القصيدة القائلة بأن أبا اليهود هو الشيطان.

يوفان باكيتش: في سياقنا الاجتماعي فإن كبش الفداء ما عدا اليهود كان البوسنيين، هنا كونت وأسست الهوية الوطنية في جزء منها على معادات الإسلام الذي ظهر هنا كأنه قوة احتلال في العصور الوسطى.

سونيا بيسيركو: خلال القرن الماضي ولا سيما في الأعوام الثلاثين الأخيرة عومل الإسلام في كثير من الأحيان كأنه عدو، وفي الأعوام العشرين الأخيرة بصورة عامة وبعد الخامس من أكتوبر بصورة خاصة تم إضفاء صبغة العداء على الإسلام ووصف الإسلام بأنه ديانة معادية والمسلمون بأنهم شعب معاد وأصبحت الدولة تتصرف وفق هذا المنطق.

يوفان باكيتش: أما في ما يتعلق بحريق مسجد بجركلي فإن ذلك الحادث يعد بلا شك إحباطا وطنيا، لأن الحريق كان في وقت كان فيه الصرب يتعرضون للأهوال في كوسوفو وقد استغلت العناصر اليمينية المتطرفة الفرصة لإظهار بدائيتها وعنفها ضد أماكن دينية.

نينوسلاف رانجيلوفيتش/ ناشط في مجال حقوق الإنسان: في ذلك اليوم كانت كوسوفو وميتوخيا مسرحا للعنف الشامل الموجه ضد الصرب وغير الألبان من هدم وحرق للكنائس والصوامع. تصاعد الأحداث في ذلك اليوم كان أمرا همها جدا من أجل وضع حادثة حرق المسجد في سياقها وظرفها.

مسجد بجركلي، بلغراد 18 مارس 2004

إلدين أشتشيريتش/ مدير مدرسة إسلامية: بعدما تيقنت أن الأطفال ذهبوا إلى غرف نومهم نزلت إلى الحي وكانت الساعة حينئذ قرابة 10:30 فسمعت ضوضاء حول المسجد ثم علمت أن عدة فرق من رجال الشرطة حضرت إلى المنطقة. بعض الأطفال كانوا قد غطوا في نوم عميق وبعضهم الآخر سمعوا بأنفسهم ما يحدث وهو ما أثار قلقهم داخل غرف نومهم، في تلك اللحظات كان همي الأول هو المحافظة على الهدوء كي لا يصاب الأطفال بالهلع. لقد لاحظت أنهم مجموعة من الشباب كأنهم تحت تأثير الكحول أم المخدرات، كانوا غير منظمين وكان هدفهم الأول إشعال العنف وإحداث بعض الأضرار، فكرت في مغادرة المكان عندما رأيت الوضع يزداد سوءا، في غضون نحو 15 دقيقة كان التلاميذ جاهزين للمغادرة وخرجوا عي من خلال هذا الممر وبعض غرف النوم ثم نزلنا إلى القبو عن طريق السلالم الرئيسية، عندما وصلنا إلى الباحة المجاورة كانت الطريقة الوحيدة لمواصلة سيرنا هي التنقل عبر أسطح المباني المنفخضة، لقد استخدمنا تلك السلالم التي يمكن رؤيتها على ذلك البيت.

نينوسلاف رانجيلوفيتش: بدا لي أن هذا العنف سيستمر إلى ما لا نهاية، بعد ذلك رأيت القسيس أمفيلوخيي يسير ثم تيقنت أنه في طريقه إلى المسجد في محاولة منه لمنع ما كان يحدث أمامه.

أمفيلوخيي/ مطران: الشر لا يولد إلا الشر! الكراهية لا تولد إلا الكراهية، لا تفعلوا ذلك، أستحلفكم بالله! كونوا بشرا. لا تفعلوا ذلك! لا يا أبنائي! لسنا شعبا مجرماً، بل نحن شعب الله.

سلاف رانجيلوفيتش: بعد مرور نحو ساعتين على بداية الأحداث المؤلمة في الشارع تقدم رجال الشرطة الذين كانوا يتمركزون بالقرب من المكان وفي غضون أقل من خمس دقائق انتهى كل شيء تقريبا، ثم تقدمت سيارات الإطفاء وقامت بإخماد النيران المشتعلة بسرعة البرق.

محمد يوسف سباحيتش/ مفتى بلغراد: مسجد بجركلي سواء أردنا الاعتراف بذلك أم لا يجسد مفهوما أوسع، فقد حافظ عليه أجداد الصرب الأرثوذوكس لكي يبقى بيت عبادة لمن بقي من المسلمين وهو ما يعد بلا شك بداية تحول جديد في التفكير يختلف عما كان عليه الحال من قبل كما أنه مؤشر واضح إلى الديمقراطية، سعة الصدر، لقد حدث تقدم واضح في هذا الاتجاه.

[فاصل إعلاني]

محمد يوسف سباحيتش: لقد اعتقدنا أن الحرب انتهت وأننا تجاوزنا كل النتائج المترتبة عليها وأصبحت وراء ظهورنا ولكن هذه الحالة استوقفتنا.

غوران ماكوفيتش/ مخرج مسرحي وسينمائي: من المرجح لدي أنه كان هناك اتفاق ضمني بين بعض أقسام الشرطة والأجهزة الخدمية التي كان بإمكانها منع حدوث ذلك، على تلك الأمور على ما هي عليه من دون تدخل، وأعتقد أن هذا الاتفاق كان له في ذلك الوقت تأثير كبير في الشرطة.

ميركو جورجيفيتش: يجب ألا يغيب عن بالنا أن الشرطة تخضع دائما لبعض القطاعات السياسية وأن الأوامر تصدر إليها بشكل صريح وعلني.

فويين ديميترييفيتش/ مركز بلغراد لحقوق الإنسان: ما الذي كان يحدث داخل صفوف الشرطة نفسها؟ أصحيح أن القيادات العليا كانت تحاول عرقلة جهود القيادات الدنيا من أجل القيام بحماية أفضل للمساجد؟

محمد يوسف سباحيتش: كان هناك كثير من علب الوقود من نوع zippo وأعتقد أن الحصول على مثل تلك الكميات من النوع نفسه ومن مناطق متعددة ليس بالأمر السهل، لقد قام أحدهم من دون أدنى شك بتوزيعها. لقد سرق أحدهم قبعتي هذه، ففقدتها عددا من الأيام ولكنني بعد نحو يومين أو ثلاثة على الحادث لاحظت رجلا واقفا على مجل باحة مسجد بجركلي وعند خروجي من المسجد بعد أداء الصلاة مررت بجانبه فلحق بي وصار يسير خلفي وعندما وصلنا إلى منتصف شارع الملك بطرس استوقفني وقال هذا الكيس لك، فأخذته منه ورأيت القبعة بداخله، ابني أخذ هذا. تلك نقاط ضعف لا بد من الاعتراف بها يجي على كلا الطرفين أن يقول الحقيقة أمام الطرف الآخر، ويجب علينا أن نكون صريحين صراحة مطلقة وأن نتحلى بالصبر ولو تخلينا عن تلك القيم لهزمة الإنسانية التي خلقها الله ولم تنتصر. موسى وعيسى ومحمد صلى الله عليهم وسلم جميعهم أرسلوا برسالة موحدة فكلمة شالوم عند موسى وشليم عند عيسى وسلام عند محمد تعني سلام، والسلام اسم من أسماء الله. النار لا تقوى على الماء فلا بد من يوم تخمد فيه النار التي يسعرها المتعصبون الذين يختبئون خلف ستار الدين والشعب وسياساتهم الخاصة ولا سيما المصالح الاقتصادية وهي وفق مفهومي الشخصي من تحديات هذا العصر، الزمن الذي نعيش فيه الآن جزء من الأزمان التي خلقها الله تعالى وأهداها لهذا العالم ولأولئك الناس، نحن لا نحسب الزمن بالساعات والأيام ولا نحسبه بالسنين والقرون، نحن نحسب الزمن بدقات القلب.

إيفان ستيفانوفيتش/ فاشي بلغراد: توجهاتي هي اليمينية الكلاسيكية أنا ببساطة أعرف اليمينية بحسب الاتجاه أو الأسلوب الذي تصرف فيه الأموال كالمرتبات مثلا، لا بد من إنهاء كل حالات المجتمع التي تعيش على المساعدات وبخاصة فئة المعاقين الذين يجب عليهم إيجاد عمل إذا كان بمقدروهم القيام بذلك، وأستطيع أن أقول بكل صراحة ووضوح إنني عنصري تجاه الأغبياء وأرى أن هؤلاء لا بد من أن يتم عزلهم عن المجتمع، يجب أن يكون لهم وضع معين ولا يسمح لهم بامتلاك قدر كبير مما يطلق عليه الحياة الاجتماعية. في ثمانينيات القرن الماضي كانت الهجرة إلى جنوب أفريقيا شائعة، ما الذي كانوا يفعلونه آنذاك؟ كانوا يزرعون القنابل على جوانب الطرقات وهو ما دفع مواطني جنوب أفريقيا إلى تصنيع سيارات مصفحة لا تتأثر بشدة الانفجار بهدف حماية أنفسهم من الحروق والجروح وهم داخل المقصورة، إنه إرهاب شيوعي كلاسيكي صبغ القرن العشرين.

ملادين أوبرادوفيتش/ عضو أوبراز: ظهرت جماعة أبراز ردا صربيا على حالة الفوضى الشاملة التي عمت منطقة الكيان الصربي العرقي في التسعينيات وردا على الأزمة الروحية والأخلاقية التي شاعت بين أبناء شعبنا. هدف أوبراز هو إنشاء مملكة صربية حرة وموحدة مبنية على أسس أرثوذوكسية ولذلك نحن مستعدون لأي نوع من التنظيم والعمل سواء من داخل البرلمان أو من خارجه كما هو الحال عليه الآن، لن يكون غريبا علينا أي من تلك الأساليب ولقد أثبتنا من خلال عملنا حتى الآن أن لدينا الكثير لنقدمه للأمة الصربية ولنبين أيضا أن ما تقوم به أوبراز وسبب وجودها في الأصل هو المستقبل الصربي. لن يستطيع أي من القوانين مطلقا منع القوانين الصربية، أيضا فيما يخص أوبراز إن كانوا يرون أنه يتوجب علينا تكثيف عملنا وأن يجعلونا أكثر إصرارا واستمرارية وصلابة وعنادا في نشاطنا المستقبلي عندئذ فليقوموا بحظرنا.

فيليب دافيد: من الأكيد أن جماعة أوبراز تعد الأبرز لأنها تعمل إلى حد ما بطريقة قانونية أما جماعتا ناتسيونالني ستروي وكيربي إيتشاست فأكثر ما تقومان به هو الإعلان والترويج لهما على صفحات بعض المواقع الإلكترونية في أميركا، إنهم يعملون هنا ولكنهم يروجون لأنفسهم عبر الصفحات الأجنبية ويمكنكم رؤية أوبراز كثيرا وهي تعمل لوقف معرض أو انهاء احتفال.

سونيا بيسيركو: كانت جماعة أوبرز تمتلك قاعات في مبنى الجيش اليوغسلافي في ميدان الجمهورية وهذا يعني أن الجيش والكنيسة خلال السنوات التي تلت الخامس من أكتوبر وقفا بقوة خلف تلك المجموعات وأسساها أو ساعدها وروجا للقيم التي كان تنادي بها، التي كانت تعمل بحرية وبصورة أكثر راديكالية ولكن مع ذلك لم يكن بوسع تلك المؤسسات الإفصاح عن كل هذا علانية.

فيليب دافيد: هناك خطورة تتمثل في أن يقوم أوبراز في لحظة ما بجمع تلك المجموعات وهو ما سيشكل خطرا حقيقيا وانتبه أن التاريخ يعلمنا أن بعض أنواع الاضطربات يقوم بتنفيذها عدد قليل من الناس.

زوران بيتاكوف: تتضائل الفروقات بين أوبراز وناتسيونالني ستروي وكيرف إيتشاست لأنهم رسخوا نوعا من العمل الموحد وهم يعملون معا، الأيديولوجيات متشابهة جدا.

ديان جيفاكوفيتش: تمهل ما الذي تعنيه كلمة قومي؟ تعني أنك تحب شعبك أليس كذلك، أعتقد أنه من الطبيعي جدا أن تكون قوميا ولكننا كنا نقف أمام محل تجاري فتمر مجموعة ما ويقوم أحد أفرادها بالتعليق فماذا يحدث؟ حملة إعلام، في التسعينيات كنا نقفز على كل ما هو حي، على المهاجرين، أنت تعرف كيف كان الوضع في ذلك الوقت فقد كان الواحد منا آنذاك شابا ولديه طاقة زائدة لم يستطع إفراغها بشكل طبيعي فيلجأ إلى إفراغها على حساب الآخرين. الأوبيون تسببوا بحدوث مشكلة بشأن ذلك أعتقد أن الحل هو العودة إلى ما كان الوضع عليه سابقا وذلك أن يهتموا بشؤونهم فقط وألا يظهروا علانية وألا يجرحوا مشاعر الآخرين، أعتقد أن كل ما يقومون به أمر شاذ وغير طبيعي، أنا لا أرغب عندما أسير في الشارع عندما أسير في الشارع مع ابني أن أرى رجلين يقبل أحدهما الآخر، الأمر بالنسبة لي ليس عاديا حسنا إذا كانت شاذا فاذهب إلى أحد الأندية الخاصة وأغلق عليك الأبواب وافعل ما بدا لك هناك، أنا لا أؤيد ظهور مثل هؤلاء الأشخاص في الأماكن العامة.

تباهي مثليي الجنس، بلغراد 30 يونيو 2001

بوريس ميليتشيفيتش/ ناشط مثلي: المنظمون أنفسهم والدولة كذلك لم يكونوا واعيين لمستوى عنف الرد في مسيرة الشواذ حتى إنهم لم يكن لديهم تصور لتجمهر عدد كبير من الناس المستعدين لاستخدام العنف.

ليبا ملاجينوفيتش/ ناشطة مثلية: لقد فوجئنا كثيرا فقد كنا بضعة أشخاص أتينا إلى المكان مبكرا ولم نكن نعي الأمر تماما واعتقدنا أن هؤلاء الأشخاص قد جاؤوا للمشاركة في المسيرة فغمرنا شعور جيد ثم أدركنا على الفور أنهم هنا من أجلنا.

بوريس ميليتشيفيتش: لقد عمت فوضى عارمة وانهار الوضع في ميدان الجمهورية أمام أعيننا ورأينا أعدادا كبيرة من الغوغاء والرعاع الكلاسيكيين يهرعون من طرف الميدان إلى طرفه الآخر وهم يقذفون بالناس ويضربونهم.

ليبا ملاجينوفيتش: لقد كان من الواضح لنا أن أعداد هؤلاء كانت كبيرة جدا وأنهم كانوا منظمين وبدا لنا كأنهم جاؤوا إلى هنا ليستمتعوا.

بوريس ميليتشيفيتش: بالطبع ظهر هنا بعض الأشخاص من الكنيسة الأرثوذوكسية الصربية.

جاركو غافريلوفيتش/ كاهن: يعتريني شعوب بالاشمئزاز عندما أتحدث عن الويلات التي وصفها الكتاب المقدس بالأفعال الدنيئة والتي تعم أوروبا والعالم الغربي وتتجه نحو تدمير الجنس البشري.

بوريس ميليتشيفيتش: بالطبع الأساس العقائدي أنتجته تلك المنظمة أوبراز.

ملادين أوبرادوفيتش: لقد هببنا على أقدامنا، هببنا لكي ندافع عن الكرامة والحرية والهوية وكذلك عن القيم العائلية الأقدس عند شعبنا ودولتنا.

بوريس ميليتشيفيتش: الشرطة الصربية لديها القدرة على القيام بعملها بصورة مهنية لكن الأمر بكل بساطة هو أن أحدهم يأمرها بألا تقوم بالدور المنوط بها على الوجه الأكمل، من الأفضل أن تحدث فضيحة ما ويعم العنف وتسقط بعض الرؤوس ولو تملك بعض قطاعات الشعب الهلع والرعب.

ملادين أوبرادوفيتش: بالطبع نحن فخورون بمشاركتنا في منع مسيرة بشعة كهذه، لقد أكدنا دائما وها نحن نؤكد أداءنا مجددا أن الشعب الصربي لن يسمح بالمستقبل أيضا بتنظيم مثل هذه المظاهرات.

تجمع "كوسوفو في صربيا"

سونيا بيسيركو: العنف هو نتيجة لسياسة طويلة الأمد من عدم المعاقبة والحرب وتجميد المجرمين، يمكنني القول إن ذلك أدى إلى ظهور العنف في كل مجالات الحياة العامة والاجتماعية والخاصة بما يشمل العنف في العائلة والمدرسة والشارع والسياسة.

فويين ديميترييفيتش: أنا على يقين من أن ذلك تم تنظيمه من جهات علينا، ألم يأتي عقب تجمع تمت فيه دعوة الناس إلى القصاص؟!

يوفان باكيتش: السلطة نفسها نظمت هذه المظاهرة لقد كانت المسؤولة بصورة مباشرة عن كل الأحداث، من هذا المنطلق يبدو من الواضح أن بعض الجهات التي أحرقت السفارة الأميركية كانت تحظى بدعم غير معلن.

فوييسلاف كوشتونيتسا/ رئيس وزراء سابق: كوسوفو من حق الشعب الصربي! هكذا كان منذ الأزل، وهكذا سيكون إلى الأبد.

فويين ديميترييفيتش: الفقر هو البيئة الخصبة لنشوء الحركات القومية المتطرفة والفاشية كذلك.

زوران بيتاكوف: يوجد احتمال كبير لأن تستهوي تلك الأيديولوجية اليمينية المتطرفة الشباب العاطلين عن العمل والذين بالكاد يجدون ما يسد رمقهم فينضمون إليها ويمارسون جميع معتقداتها التي تقوم على استخدام العنف في الشارع ضد الناس الضعفاء وأولئك الذين لا يحظون بالحماية.

غوران ماكوفيتش: أعتقد أن تلك الشريحة من المجتمع هي الأقل أملا وربما لا يوجد لديهم بصيص أمل وبانضمامهم إلى الفاضية فغنهم في الواقع لا يفقدون شيئا، بل ربما تعطيهم الفاشية معنى للحياة.

سونيا بيسيركو: الشباب في الوقت الحالي محبطون ويعانون واحدة من الحالات النفسية فهم يدركون أن هناك خطأ ما ولكنهم لا يعرفون عنه الكثير وإحباطهم هذا قد ينفجر في مواقف معينة خلال بحثهم عن أي أمر إيجابي يمكنهم أن يعرفوا أنفسهم به.

غوران كاكوفيتش: الشباب بدون المعتقدات الفاشية لا شيء، بل لا وجود لهم ولا محتوى لشخصيتهم أليس كذلك؟ وهنا بإمكانك إيجاد حل سريع وذلك بأن تتخلى عن شخصيتك وتحصل على شخصية رجل آخر أو بأن يمدك أحدهم بشخصية تناسبه وأنت سعيد بذلك.

فويين ديميترييفيتش: في كل دولة طبيعية هناك 3% من اليمينيين ومثلهم من اليسارين وأنت تقدم لهم خدمة مجانية عندما تلاحقهم وأكبر منها عندما تهملهم.

غوران ماكوفيتش: أعتقد أنهم بحسب التعريف حالات ميئوس منها وتستحق العطف، هم للأسف يستحقون العطف إلى أن يبدؤوا بضربك.