- التاريخ الثوري في الأرجنتين

- ممارسات الحكم العسكري وتداعياتها


تيمور الأعصر: والأوكسيد بدر نيكلا وبلورا في الخامسة عصراً، هاهما الفهد والحمامة يتصارعان في الخامسة عصرا وفخذ فيه قرن أسيف في الخامسة عصرا، بدء ونين الأوتار الرتيب في الخامسة عصرا الأجراس الزرنيخية في الخامسة عصرا.

مشارك أول: تفوق، حرية، شرف، كرامة، لقد توفي جندي في المعركة رجل نبيل ضحى بحياته من أجل الوطن بطل حقق مع غيره من أبطال كتيبته انتصارات باهرة في تاريخ المشاة منذ العام 1806 وحتى الآن فلنبدأ الاحتفال بتلاوة النشيد الوطني.

تيمور الأعصر: في الأركان جمرات صمت في الخامسة عصرا والثور وحده لن تثبت عزيمته في الخامسة عصرا، حين أخذ العرق الثلجي يقترب في الخامسة عصرا، حين غطيت الحلبة باليود في الخامسة عصرا وضع الموت بيوضا في الجرح في الخامسة عصرا.. في الخامسة عصرا في تمام الخامسة عصرا.

التاريخ الثوري في الأرجنتين

[الخامسة عصرا 1967]

مناصرو الحكم العسكري في الأرجنتين

تيمور الأعصر: العام 1952 الجنرال خوان بيرون يُنتخب لفترة رئاسية ثانية ووفاة إيفا بيرون أم الأرجنتينيين العام1954  بيرون يعلن فصل الدين عن الدولة ويجرد الكنيسة من دورها السياسي، العام 1955 انقلاب عسكري على يد الجنرال لوناردي يليه انقلاب على يد ارنبورو مما يولد مظاهرات في أنحاء العاصمة ليتم قمعها بعنف العام1958  بيرون يهرب إلى أسبانيا وتندلع مظاهرات تؤيد النظام العلماني وتندد بقرارات البنك الدولي، العام1959  انقلاب عسكري يتم إحباطه واستقالة الحكومة كرد فعل لذلك تليها انفجارات ومظاهرات يحتويها الجيش كاسترو وجيفارا يتوليان السلطة في كوبا ليبدأ بالتوازي تكوين خلايا ثورية في قرى الأرجنتين، العام 1963 ارتوروأيا يفوز بالرئاسة ويأمر بانعقاد الكونغرس بعد عشرين شهرا من إغلاقه، العام 1966 إضراب موظفي هيئات المواصلات وصدور مرسوم بحل الأحزاب السياسية يقوم الجيش بإخلاء الجامعات بالقوة بعد ثورات عارمة وموجة من الاعتقالات، العام 1969 اغتيال طلبة في شوارع بيونس أيرس تليها إضرابات طلابية وعمالية تؤدي إلى إغلاق الجامعات وموجة من الاعتقالات، العام 1970 فرض القانون العسكري والميليشيات الثورية المعارضة تختطف وتعدم الرئيس أرنبورو وكرد فعل لذلك يقوم الجيش بإقالة القائد العام، الأحزاب السياسية تؤسس جمعية ساعة الشعب، العام 1971 الإضرابات تعم البلاد والميليشيات الثورية المعارضة تكثف نشاطها بينما بيرون يعلق على الأحداث من المنفى، العام 1973 الجماعات الثورية المسلحة تتحد ضد الحكومة وإعلان قانون عفو عن كل المعتقلين السياسيين وبيرون يعود من المنفى لتولي الرئاسة لتقوم مظاهرات تنتهي بمذبحة، العام 1974 إلى 1975 بيرون يعلن الحرب على الجماعات الثورية ويتوفى بعد شهور لتتولى زوجته إيزبيل بيرون الحكم ويعلن حظر التجول وتؤسس الحكومة مجموعات أمنية لتصفية الثوار والمعارضة برمتها مع الاستمرار في سياسة رفع الأسعار والضرائب تحضير انقلاب عسكري يبوء بالفشل، العام 1967 إلى 1968 انقلاب عسكري يقيل إيزبيل بيرون وينصب خورخي فيدلا رئيس ليتم تنظيم حركات تصفية الثوار والمعارضة بشكل منهجي وتنتهز الحكومة فرصة إقامة كأس العالم لكرة القدم لتنفي الجرائم الموجهة لها، العام 1979 المؤسسات المدنية تقود مظاهرات حاشدة بينما يتم عزل قائد الجيش الثالث لاعتراضه على ممارسات الجيش، العام 1980 اعتقال مناصري حقوق الإنسان في مسيرة لأمهات المعتقلين والرئيس فيدلا يدعو للحوار، العام 1982 الشعب يطالب بالديمقراطية بينما يرتفع الدين الخارجي إلى سبعة أضعاف العام 1983 محاكمة إميليو ماتيرا لمسؤوليته عن التجاوزات الأمنية في المعتقلات يليه إصدار قانون عفو عن العسكريين ومسيرات حاشدة للتنديد ليتم إصدار قانون عفو عن الجماعات الثورية، الفونسين يتولى الرئاسة ويلغي قوانين العفو ثم يعود إلى إقرارها مرة أخرى بعد ضغوطات، العام 1987- 1988 الشعب يثور على الأحوال السياسية والاقتصادية والجيش يبدي استيائه ليعلن الرئيس الفونسين استتاب الأمور.. الجيش كان المحرك الأساسي لتاريخ الأرجنتين فهو من أسس هذه البلاد وظل مستحوذا على مقاليد السلطة السياسية والفكرية لعقود طويلة أما الآن في مدينة بيونس إيرس العام 2006 فقد تغير الحال كثيرا أصبح لكل فرد من الشعب صوت وإن لم يكن مؤثرا ولكن حتى الآن لا يزال هناك من يؤيدون حقبة الجيش تأييدا مطلقا.

خوزيه ماريا ساكيري - محامي وأستاذ قانون سياسي: لقد تم اغتيال والدي في الثاني والعشرين من ديسمبر كانون الأول عام 1974 في الأرجنتين في سان سيدرو حيث كنا نعيش، كان أستاذ فلسفة وقد قتلته مجموعة إرهابية كانت تدعى أرب الثاني عشر من أغسطس، جرمه كان تأليفه لكتاب عام 1969 يدعى الكنيسة المستترة وفيه كان يحتج على تدخل الكنيسة التي كانت تدعى آنذاك بالكنيسة التقدمية أو كنيسة العالم الثالث ويمكن أن نسميها اليوم إيديولوجية التحرر داخل المجتمع الأرجنتيني، هذا هو الكتاب الذي قام بنشره عام 1969 قبل أن يصل العنف في الأرجنتين إلى أقصى درجاته، نحن نعتبر أن هذا الكتاب كان أحد أسباب معاقبته بالقتل كان فيه قد أعلن كيف أن فرعاً من الكنيسة كان يغسل العقول كان يغسل عقول الكثير من الشباب وكان يحثهم على الإرهاب بالأسلحة أي أنهم كانوا يبحثون عن أناس خاصة من هم من الطبقات العليا ويوصلوهم إلى حقيقة ما كانوا يجعلونهم بطريقة وحشية يرون واقعا مختلفا عن واقعهم وهو الفقر.. الفقر الشديد.

ماريو لويس فريباس- باحث سياسي واجتماعي: والداي يشكلان جزء من تلك الأجيال الذين ناضلوا في أعوام السبعينات من أجل عالم أفضل وللحصول على حقوق معينة ومنذ ذلك الوقت وبعد ثلاثين عاما الأشياء ستكون مرتفعة الثمن كثيرا لا أعرف ذلك المكان كان أكثر جمالا وأكثر عدلا وأكثر تضامنا وأكثر سعادة من أجل العيش ولذلك كانت عندهم الثقة في امتلاك تلك الأجيال من الشباب نحن لأننا نحن أولادهم وقد اختفوا في عام 1978 وكانت أمي في نهاية حملها ومن أجل ذلك كانت لدي القناعة بأننا عائدون في حالة بحث.. البحث عن أخ أو أخت.

أغوستو راتنياخ - مؤلف موسيقى وضابط عسكري سابق: في الحقيقة فإن القوى السياسية هنا عرفت مواجهات كثيرة على مدار التاريخ لأن البلد كان يتمحور حول مجموعة قوية للغاية لم تتحكم بالسياسة فقط لا بل بالاقتصاد كذلك ومن بعدها أتت الفئات الأفقر التي لم تتمكن من مشاركتها رغد العيش والتقدم الذي عرفته هذه الفئات الحاكمة.

ألبرتو غوستافو - محامي: أعتقد أن المثل العليا لدي الشباب هي مثل اجتماعية أكثر عدالة أي البحث عن العدالة الاجتماعية والمساواة إنني أتفق مع المجتمع وأريد أن يصبح المجتمع أكثر عدلا ومساواة أنني أعتقد أنهم ينطلقون من نظرية رأسمالية حيث يفكر كل شخص بنفسه ولا يهمه الآخر لا يهمه شيء ولا يهمه إلا نفسه وجني المال والوضع أسوأ مما كان عليه في السبعينات، ما حدث أن هؤلاء الشباب في السبعينات قد أخطئوا في النظريات ثم ظهر تشي جيفارا ونشر الصراع المسلح فلم يلجئوا إلى التغيير بالكلمة وبالأحزاب السياسية لا بل اختاروا الأعمال السرية ووضعوا القنابل.

فلورنسيو باريلا- محامي: عندما تظهر متطلبات طبقة اجتماعية كاملة متطلعة لحقوق جديدة دائما ما تواجه مقاومة من الطبقة المحافظة وقد أيد الجيش والإعلام هذا الرأي مما ولد مع الوقت مطالب أكبر ولعل كم العنف الذي انفجر هنا في السبعينات يحمل أصولا نبيلة وواقعية جدا الخطأ كان في الوسيلة.

تيمور الأعصر: أردنا أن نخرج أنفسنا من بين آراء الطرفين لنستمع لتعليق أكثر حيادية وأكثر بساطة..  سالفادوري بيروتا مواطن أرجنتيني عادي عاصر تطورات الأحداث.

سالفادوري بيروتا- مواطن أرجنتيني: في عهد بيرون كان هو من طالب النقابات بزيادة أجور العمال هم أبداً لم يطالبوا بذلك هم دائما كانوا منافقين وفي إحدى المناسبات بيرون طلب من كافة الأحزاب السياسية أن تأتي للقصر الحكومي وقال لهم لحد الآن أنا لم آكل طفلا نيئاً وأنا أعرف أنني محاط بحفنة من المنافقين وقال مخاطبا فلتأتوا وتمدوا أيديكم لي ولنجعل جمهورية الأرجنتين تعيش بخير اليوم الشرطة في الجمهورية الأرجنتينية يجب إلا تبقى فلقد كتفوا أيدي الشرطة فاليوم الشرطة تضبط مجرما كان أو لصا ولكن لأنه قاصر لا تفعل معه شيئا وعندما يصلون بهم إلى القضاء يتركونهم طلقاء وهنا يجب أن تكون اليد قوية يد قوية فلا يهم أن يكون عمرك عشرة أعوام أو اثني عشر عاما أو عشرين عاما إذا قبض على شاب بعمر اثني عشر عاما وكان معه سكينا أو أي سلاح ويجب إلا يكون معهم وإذا قبض عليك بذلك فيجب سجنك أنا وكما قلت لك سابقا وأنه لمحتمل وعندما أخرج من هنا سيقولون عني فاشستي فليأتون غدا فليأتي العسكريون فهي الطريقة الوحيدة لنكون بخير فالسرقات لن تحدث هنا في الأرجنتين فهم يقتلون الناس من أجل بيزو واحد أو خمسة بيزو أو عشرين بيزو لا يوجد بلد مثل هذا البلد في أي مكان في العالم والذي يريد الذهاب من هذا البلد أتعرف لماذا يريد الخروج لأنه تعب من عدم وجود العدالة في هذا البلد اللعين ماذا تريد أن أقول لك أكثر أتعرف لماذا اختصرت لأنني سأبدأ بالبكاء لعدم وجود العدالة في هذا البلد.

ميريام ليوبن- مواطنة أرجنتينية: الماركسية الاشتراكية الفوضوية بدأنا نرى بدأنا نكتشف أن الشعب الطبقة القائمة على العمل الطبقة العاملة التي كانت تملك القوة المحولة كانت محتواة داخل حركة كبيرة وهي البيرونية.

خوزيه ماريا ساكيري: تذكرون أنه في عام1959  وصل فيديل كاسترو وأناس آخرون إلى السلطة في كوبا ومنذ ذلك الحين بدأ بتصدير تلك الثورة الكوبية بدأ يصدرها إلى أميركا اللاتينية كلها.

ميريام ليوبن: أنا أعتقد أن الذورة التي هي نقطة التحول كانت في الأول من مايو أيار عام 1974 عندما قالت صفوف الشباب البيرونية لبيرون في ميدان مايو ماذا يجري يا جنرال؟ هناك الكثير من رجال حرب العصابات من ضمن هذه الحكومة الشعبية فما كان من بيرون إلا أن نعتم بالأغبياء وبعدم فهم القضية.

[شريط مسجل]

إيزبيل بيرون: فنيرني الله النور ويعطيني القوة لإتمام هذه المهمة التي أوكلها إلى الله وبيرون.

"
توفي بيرون في الأول من يوليو/تموز عام 1974 وخلفته نائبة الرئيس وزوجته وهي امرأة غير مؤهلة بتاتا للحكم ومتصلة للغاية بالقطاعات اليمينية المتطرفة البيرونية
"
              ميريام ليوبن
ميريام ليوبن: وفي وسط ذلك توفي بيرون في الأول من يوليو تموز عام 1974 وتولت نائبة الرئيس وهي زوجته امرأة غير مؤهلة بتاتا للحكم ومتصلة للغاية بالقطاعات اليمينية المتطرفة البيرونية المتجسدة في شخص بيريغا رقيب الشرطة الذي كان يدفع بسياسات ذات ردود أفعال في كل المجالات والحقيقة أن المنظمات المسلحة بدأت.. بدأت تنقلب على السرية بدأت تسلك طريق المواجهة مع الحكومة التي كانت تحاكم بطريقة غير شرعية والمشاركة في تلك الاغتيالات، بلغ ذلك ذروته في وسط فوضى اقتصادية ونسبة تضخم عالية للغاية وفي الرابع والعشرين من مارس آذار عام 1967 قرر العسكريون الاستيلاء على السلطة من جديد.

تيمور الأعصر: قام الجيش ببناء المدن والقرى والبنى التحتية وإرساء دعائم الحياة الحديثة ولذلك ظل حتى وقت ليس ببعيد صاحب كلمة مسموعة بل قد تكون العليا لدى شعب الأرجنتين.

أغوستو راتنياخ: كان للجيش دور كبير داخل البلد وقد اكتسب المزيد من الأهمية مع الوقت على سبيل المثال فقد كانت للجيش صناعات حربية لم تكن هناك أي حاجة لامتلاك مصانع لكنهم قاموا بذلك كما سيطرت القوات الجوية على الطيران المدني وبدأت القوات المسلحة بالنمو ليس فقط في المجال العسكري بل في القطاعات الصناعية والتعليمية ومجالات أخرى أيضا لذلك ففي فترة ما نشأت القوات المسلحة وخاصة الجيش وباتت كدولة مستقلة داخل الدولة.

[شريط مسجل]

جورجي رافايل فيديلا: القائد الجنرال جورجي رافايل فيديلا القائد الأعلى للجيش الأرجنتيني.

أورلاندو راموان أغوستا: الجنرال أورلاندو راموان أغوستا قائد القوات الجوية الأرجنتينية أقسم بالله العظيم.

إيميليو إدواردو ماثيرا: الأميرال إيميليو إدواردو ماثيرا.

خوزيه ماريا ساكيري: الدافع أصلا كان الفوضى في السلطة لأن بيرون كان قد جعل السلطة مركزية وبعد موته السلطة لم تعد مركزية بذلك القدر ووقعت حرب مدنية بين من يمكننا أن ندعوه الإرهاب الماركسي وحكومة أرملة بيرون التي لم تكن مؤهلة للحكم على الإطلاق لذا وأمام هذا الفراغ بالسلطة فقد كان المجتمع يطالب بحلول بسبب تلك الظاهرة الإرهابية بالتحديد.

ميريام ليوبن: اتهام المنظمات المسلحة بأنها كانت إرهابية ليس اتهاما يبرر طبيعة القمع، يمكننا مناقشة ما إذا كان منهج مقاتل حرب عصابات منهجا إرهابيا لقد ارتكبوا أخطاء في الصراع المسلح.

تيمور الأعصر: محاربة الإرهاب عبارة سمعناها كثيرا من ضيوف حلقتنا فمعظم مؤيدي خطة الجيش في أواخر السبعينيات يصفون تلك الحقبة بهذا الاسم بينما اليساريون على الجانب الآخر يرون أن ممارسات الجيش في تلك الفترة لم تكن إلا إرهاب دولة.



[فاصل إعلاني]

ممارسات الحكم العسكري وتداعياتها

أغوستو راتنياخ: صلاحيات القوات المسلحة خاصة الجيش ولدت جراء أحداث تاريخية كانت هناك ضرورة لذلك لكن عندما حان الوقت لأن يتوقفوا لننتقل لمرحلة أخرى كان الأوان قد فات وأصبحت العادة الوطنية بطاعة القوات المسلحة قبل السلطة السياسية ولكن السيطرة على القوات المسلحة عادة تكون مهمة السلطة السياسية.

ميريام ليوبن: يمكن التفكير بأنه صراع.. صراع طبقات ولكني أعتقد أنه كان صراعا بين نموذجين للدولة نموذج لمجتمع حيث الغنى وإمكانيات حياة كريمة في أيدي البعض فقط ومشروع أكثر اتساعا يحوي قطاعات أكثر تأخرا.

خوزيه ماريا ساكيري: ولكن الظاهرة الملحة إن صح القول التي أدت إلى الانقلاب العسكري هي ظاهرة الإرهاب إرهاب حرب العصابات الذي كان يتزايد في ذلك الوقت والذي لم يكن يستهدف العسكريين على وجه الخصوص هذه كذبة كان رجال حرب العصابات يستهدفون المجتمع المدني كانوا يقتلون أساتذة يقتلون رجال السلطة التنفيذية وأصحاب الشركات.

ماريو لويس فريباس: نحن أنا وأختي كان حظنا جيدا لأن أولئك الناس الذين كانوا في تلك المنطقة لم يريدوا أخذنا أنا كان عمري تسعة أشهر أو سنة وبضعة أشهر وأختي كان عمرها ثلاثة أعوام لذلك بطريقة هادئة يستطيعون خطفي أو حتى قتل أختي كان حظنا جيدا لأنهم تركوننا أمام منزل جارتنا وبعد ذلك أخذنا إلى الشرطة وبعدها إلى القاضي وللصدفة كانت لدينا وثائق مزورة وقد كان هناك شخص في المحكمة في مرون حيث انتهى بنا المطاف وكان يعرف جدي من طرف والدتي جدي كان قاضيا في أسول وبسبب هذه المعرفة قال هؤلاء الأطفال يتملكهم التعب والبرد فتركونا.

ميريام ليوبن: موظفون من وزارة الاقتصاد أعضاء من السلك الدبلوماسي عسكريون اختطفوا جنودا اختطفوا عسكريين الذين كانوا يطالبون بأبنائهم المختطفين اختطفوا أمهات كنا يطالبن بأبنائهن المختفين اختطفوا فتية أعمارهم بين الثانية عشرة.. الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة عاما اختطفوا سيدات حبالى وكن على وشك الوضع دون الاكتفاء بقتلهن فقد خطفوا أطفالهم أيضا جاء وقت كنا نتساءل فيه متى سيحين دورنا هذا الشيء الوحيد الذي كنا نسأله لأنفسنا متى سيحين دورنا كما بقي لنا من الوقت حتى ندعى بالمختفين أخيرا جاءت تلك اللحظة فقد اختطفوني في مايو أيار عام 1977 وتعقبوني وقد انتبهت إلى أنهم كانوا يلحقون بي حاولت الانتحار بتناول بعض السيانير كنت أنا من صنعت السم بنفسي في كبسولة من البلاستيك وقد استطعوا إجباري على التخلص منها قبل أن تقوم بمفعولها وجعلوني أركب سيارة وضعوني في أرضية السيارة وفي يوم ما بعد عشرة أشهر ونصف قضيتها في عزلة وأنا أسمع طوال الوقت تعذيب الأناس الآخرين أخذوني إلى المدرسة الميكانيكية للتسليح وقالوا لي في البداية أنهم سيدعوني أرحل من البلاد وبعد ذلك بدا أنه لسبب ما ندموا على قولهم هذا وقالوا لي أنهم سينقلوني إلى مركز لإعادة التأهيل بقي الكثير من المختطفين في حالة الخطف والتعذيب في النهاية وبعد فترة قصيرة كانوا ملقون على الأرض على مراتب رديئة ويطعمون طعاما رديئا في الظلام مقيدين بالأصفاد في أقدامهم وقد اغتيل الكثير منهم ربما القوهم من الطائرات في البحر في المحيط وهم محقنون بمهدئ مسمى بنتونابال الذي كان يستخدم لتهدئة الآلام.

تيمور الأعصر: أن ممارسات الحكم العسكري في تلك الحقبة تركت آثارها في كل ركن من أركان بيونس إيرس تحت هذه التلة في حي لابوكا الشهير تم اكتشاف معتقل صغير يحوي الكثير من جثث المختفين تمت كتابة أسمائهم أعلاه حتى ينتهي البحث والتنقيب وأيضا كتذكرة بما لا ينسى.

 ماريو لويس فريباس: أنها حقيقة تاريخية وفيما بعد الذي حدث هنا كان خطة منظمة من أجل إخفاء مجموعة من الناس الذين كان لهم موقف إيديولوجي معين وكان مطلبهم هو الحرية وليس من الجانب السيء بل من الجانب الجيد أنها الحقيقة التاريخية فلقد أرادوا العمل بحرية والتفكير بحرية والدراسة بحرية الكتابة وسماع الموسيقى التي يحبونها وتربية أولادهم بالطريقة التي تعجبهم أما العسكر فما فعلوه للقضاء على ذلك فكان ارتكاب مجزرة.

تيمور الأعصر: شاطئ نهر لابلاتا حيث يقضي الأرجنتنيون وقتهم تحت الشمس الدافئة ترقد تحت مياه هذا النهر الكثير من جثث المختفين من الثوار والمؤازين لهم والتي كان يتم إلقائها من المروحيات ظنا أن النهر لن يبوح بما يخفيه.

أغوستو راتنياخ: أعتقد أنه كان للجنرال فيديلا في الأساس دور مهم الجنرال فيديلا كان شخصا لا يميز أي شيء كان دائم التردد لم يكن رجلا ذا شخصية أو رأي محدد بل على العكس كان يجعل الأمور التي يديرها غامضة وقد استغلت القوات المسلحة هذا الجانب لتقوم بأعمال غير قانونية وحاولت تخطي ذلك وسط عملية الصيد البشري التي حدثت في تلك الأيام.

فلورنسيو باريلا: بعد انتهاء الحرب ما المفترض فعله علينا محاكمة العسكريين لنعرف لو كانوا قد طبقوا قوانين وقواعد الحرب وفي المقابل يجب أيضا محاكمة رؤساء المنظمات الإرهابية لذلك عندما أصدر الرئيس ألفونسين قانوني157  لمحاكمة الإرهابيين و158  للعسكريين لم تتم محاكمة أي إرهابي بل والأكثر من ذلك أنه عندما الرئيس منعم قانون العفو فقد شمل هذا القانون عسكريين وإرهابيين.

أغوستو راتنياخ: اعتقدوا أن أحدا لن ينتبه لقيامهم بالعمليات ليلا وإلقاء الجثث في النهر لن يعرف أي شخص أنهم من قتل هذا العدد الهائل من الأشخاص لكن بعض الأشخاص الذين ظنوا أنهم قتلوهم لم يموتوا وتمكنوا من الهرب وعندها بدأ الناس يعرفون حقيقة ما يحدث في بعض الثكنات وبعض المعتقلات.

خوزيه ماريا ساكيري: ولكن لاحظ أن الكثير من رجال حرب العصابات لازالوا على قيد الحياة اليوم هذا يعني أنه لو كان هناك من خطة جدية للتخلص منهم لم يكن يوجد أي منهم الآن.

ميريام ليوبن: وليست المسألة حسابية وإنما إن أحصينا ضحايا القمع الغير شرعي لإرهاب الدولة أنها أعداد كبيرة للغاية أنهم أكثر من ضحايا الاعتداءات التي يصفونها بالإرهابية والمرتكبة من جانب مقاتلي حرب العصابات العدد كبير للغاية موتى حرب العصابات أعتقد أنهم بلغوا خمسمائة أو ستمائة والموتى الذين قتلوا بأيدي القمع الغير شرعي بأيدي العسكريين الذين تم قمعهم وتعذيبهم لقد تم إحصائهم على أنهم ثلاثون ألف وأكثر فهناك الكثيرون الذين لم يتم الإبلاغ عنهم.

فلورنسيو باريلا: لو كنت في مواجهة معك وأنت ترتدي الزي العسكري سأعرف أنني أمام العدو لكن لو واجهتك وأنت مرتدي الزي المدني فاحتمال الخطأ كبير جدا قد أقتلك وأنت برئ هذا هو الأمر الترجيدي في الحرب الثورية هذا ما حدث هنا بشكل لا يمكن مقارنته بأي بلد آخر لذلك لو لم يأخذ المرء هذا في الاعتبار ويحلله فلن يتمكن من فهمه أبدا.

مشاركة أولى: هن يقمن دون توقف بهذا الواجب العظيم ولكن بالنسبة للأمهات فكل الأيام لها علاقة بما جرى في إحدى الليالي ويجب أن نتذكر ذلك أننا نقاوم ضد الفردية الأمهات تريد الاشتراكية كل شيء مقسوم على الجماعة غدا هي ليلة الحقيقة.

مشاركة ثانية: بالإضافة لذلك حضرنا إلى هذا الميدان حتى نستمر في المطالبة حتى نبحث عن الحقيقة والعدالة حتى نطالب بتاريخ وصراع أبنائنا وبناتنا المختفين الصراع للعدالة الاجتماعية الصراع حتى يستطيع الناس العيش في هذه البلاد بكرامة حتى تكون بلد للجميع.

مشاركة ثالثة: الشعب عليه أن يبقى يقظا لكن الحكومة تريد للناس أن يناموا ونحن أيضا بطريقة أو بأخرى وهم يسيطرون على ما يريدون من الجيد أننا هنا بسبب ذلك أننا مثل اليوم الأول حين بدأنا نجوب هذا الميدان.

خوزيه ماريا ساكيري: المشكلة هي أنه تم تحويلهم إلى ضحايا لقد تم جعل الإرهابيين وكأنهم هم الضحايا وقد تم دفع تعويض للإرهابيين وتم الدفاع عن الإرهابيين وشيدت لهم التماثيل سميت شوارع بأسمائهم وكتبت عنهم الكتب في حين أن ضحايا إرهاب حرب العصابات لا يحرمون فقط من التماثيل وترفض تسمية شوارع بأسمائنا ألا أنهم أيضا يرفضونها لأبنائنا.

فلورنسيو باريلا: عندما يقولون أن مقاتلي العصابات حوكمو لا لم يحاكموا حوكم الذين قاتلوا بطرق قد لا نتفق معها لكنهم لن يحاكموا المسؤولين الذين أرسلوهم للقتال حاكموا العسكريين لأنهم قاتلوا والقادة الذين أدانوهم اليوم كانوا برتبة ملازم أول عندما نفذوا الأوامر.

ألبرتو غوستافو: اليوم نرى في التليفزيون الأرجنتيني نشرات إخبارية تظهر الإفراط في الصراع المسلح الذي كان في زمن الحكومة العسكرية ولا تظهر أنواع العذاب التي قضى بها العسكريون ولا توضح حقيقة ما جرى.

فلورنسيو باريلا: كانت الحكومة الدستورية قد أمرت القوات المسلحة بالدخول في عمليات والقيام بإجراءات يعرفون ماهيتها ضمن قوانين كتبت قبلها بسنوات.

ألبرتو غوستافو: يجب أن يعرف المجتمع حقيقة هذا الاعتداء وأن يحاكم الطرفين بنفس الطريقة فلو رفض العفو عن الزعماء من العساكر الذين كانت لديهم صلاحية إعطاء الأوامر فعليهم أيضا أن يرفضوا العفو عن أفراد الطرف الثاني الذين أعطوا أوامر أيضا هذا هو البحث عن مجتمع فيه توازن ومساواة وليس فقط مجتمع يركز على طرف واحد دون الآخر.

"
إني ممتن للجيش الأرجنتيني لأنهم أنهوا حربا ولكنني لست ممتنا للطريقة التي انتهت بها الحرب لأن الطريقة التي انتهت بها هذه الحرب جعلتها تنتقل من المعركة العسكرية إلى حرب سياسية إيديولوجية فلسفية وهي موجودة اليوم في الأرجنتين
"
خوزيه ماريا ساكيري
خوزيه ماريا ساكيري: نحن بشر نخطئ وتصدر عنا أفعال سيئة أما عن العسكرية الأرجنتينية والجيش الأرجنتيني فإنني ممتن لهم لأنهم أنهوا حربا ولكنني لست ممتنا للطريقة التي انتهت بها الحرب لأن الطريقة التي انتهت بها هذه الحرب جعلتها تنتقل من المجال العسكري أو من المعركة العسكرية إلى حرب سياسية إيديولوجية فلسفية وهي موجودة اليوم في الأرجنتين.

ميريام ليوبن: كانت هناك دول أخرى فككت منظمات كانوا يعتبرونها إرهابية دون الحاجة إلى استخدام القمع الغير شرعي دون الحاجة إلى استخدام التعذيب دون الحاجة إلى استخدام الإخفاء دون الحاجة إلى اختطاف أطفال دون الحاجة إلى سرقة الممتلكات.

خوزيه ماريا ساكيري: لا.. لا أعتقد أنه يمكن اعتباري منحازا للعسكريين هذا فيما يخص هذا السؤال ماعدا استثناء واحدا فعموما هم لم يحكموا جيدا حتى عندما استخدموا القوة فقد أخطئوا كثيرا ولكن أكرر أنه لا يمكننا أن نضع جميع العسكريين في خانة واحدة.

ميريام ليوبن: كانوا يسموننا هنا قالبوا النظام.. النظام الديمقراطي لقد كانوا هم قالبوا النظام الحقيقيون وكانوا هم الإرهابيون الحقيقيون.

فلورنسيو باريلا: كانت هذه مشكلة كبيرة للغاية أعتقد أنه لكي تصبح الديمقراطية قوية وحيوية تحتاج إلى مستوى معين من التعليم لدى الشعب لأن الشعب لو لم يكن متعلما بدرجة معينة يسهل خداعه أو استدارجه وبالفعل يعطي صوته دون أن يعرف لمن لا يمكنه أن يدرك أي شيء عن مصلحة المجتمع هذه هي المشكلة الكبرى في كل بلاد أميركا اللاتينية ودول العالم الثالث أيضا.

أغوستو راتنياخ: الذين مازلوا يفكرون في العملية العسكرية وهم يحنون إليها لا يفهمون أن العالم يتغير وأنه لا يمكن الاستمرار في القيام بذلك يحاولون العودة لنظام قد أصبح مرفوضا في العالم أجمع لكن هذا لا يهمهم فهم لا يريدون الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبت ويبررون هذا بقولهم أنها كانت حرب داخلية لم تكن حربا داخلية كان صراعا بين عصابات المقاتلين ومرتكبي هذه العمليات لكن لم تقم حرب هنا ما هو إلا بلد تدهور بسبب جماعات مسلحة فقط لا غير.

تيمور الأعصر: التعليم ومن قبله الوعي هما سر الحرية وأن كانت الأرجنتين قد تجاوزت المحنة القاسية التي مرت بها في السبعينيات من القرن الماضي فبالتأكيد كان للتعليم والوعي دور أساسي في ذلك وبغض النظر عن مدى عدالة القضية فكل من الطرفين له تفسيراته وأحكامه وقبل كل شيء أسباب الاقتناع والإقناع باعتقاداته.