- محاولات تحويل الخرافة إلى واقع

- الاستيلاء على البيوت بمختلف الوسائل

- خطة الأحزمة وجدار الفصل العنصري

- محاربة الثقافة وحفريات المسجد الأقصى

 

يوسي بيلين
 أحمد الرويضي
 مصطفى كبها
مردخاي كيدرا
 إبراهيم أبو جابر
" لا معنى لإسرائيل دون القدس ولا معنى للقدس دون الهيكل" بن غوريون (1948-1953)

"القدس الموحدة ستبقى عاصمة لإسرائيل" غولدا مائير (1969-1974)

"القدس عاصمة للدولة اليهودية وليس لدينا النية لوقف الاستيطان فيها" إيهود أولمرت (2006-2008)

محاولات تحويل الخرافة إلى واقع

د. ناجح بكيرات/ رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى: مدينتنا اليوم اختلفت عما كانت عليه، هناك مخطط منذ أكثر من مائتي عام أوصلنا للنتيجة اللي نحن منشوف فيها المدينة اليوم، أنت بتلاحظ المدينة اليوم في عيون الناس كل واحد بيقرأها قراءة لكن اليوم تعال نقرأها القراءة الواقعية اللي فيها، اليوم المدينة محتلة اليوم المدينة يخطط لها لتكون بوضع غير الوضع الذي كانت عليه، لو شاهدت المدينة لوجدت موضوع قدس الأقداس وموضوع الحوض المقدس، الخرافة الهيكلية اللي كانت عبارة عن إعلان، إعلان لهذه المدينة على أن تكون هذه المدينة عاصمة أبدية لإسرائيل أصبح هذا الإعلان مجسدا، تجسد التهويد، أحيطت المدينة بعناصر كثيرة جدا أثرت على قلبها وأثرت على حياتها.

د. مردخاي كيدرا/ محاضر في جامعة بارايلان: مدينة القدس هي المكان المقدس لليهود، هي كانت عاصمة المملكتين اليهوديتين اللتين كانتا على هذه الأرض قبل ثلاثة آلاف عام، والملك داود والملك سليمان الذي أقام بها الهيكل الأول وبعد ذلك الهيكل الثاني. نحن نؤمن بأن الهيكل الثالث سينزل كاملا من السماء عندما يشاء ذلك الله سبحانه وتعالى.

المعلق: يروج الإسرائيليون لقصة الهيكل ومدينة داود ويدعون أن النبي داود قد بناها في الموقع الذي يقوم عليه المسجد الأقصى اليوم، لكن بعد أكثر من ستين عاما على احتلال مدينة القدس ونحو 146 عاما على بداية التنقيب الأثري فيها لم يعثر أحد على أي دليل يشير إلى الهيكل أو إلى أي أثر يهودي فيها.

د. إبراهيم أبو جابر/ باحث في مركز الدراسات المعاصرة- أم الفحم: مدينة القدس أساسا هي مدينة عربية أنشأها وأسسها اليبوسيون العرب في حدود ثلاثة آلاف قبل الميلاد، ثم تطورت هذه المدينة وطبعا مع التاريخ مع الوقت سكنها اليهود فأصبحت هناك أحياء إسلامية وأحياء مسيحية وأحياء يهودية. في سنة 1848 عندما بدأت العصابات اليهودية الصهيونية بمحاولة إقامة الدولة اليهودية بناء على قرار التقسيم تمكنت هذه العصابات من احتلال القسم الغربي من مدينة القدس فهنا بدأت التسمية القدس الغربية والقدس الشرقية، ثم بعد ذلك كما نعلم في سنة 1967 احتلت إسرائيل في عدوانها عام 1967 احتلت القسم الشرقي من المدينة فوحدت كما تدعي هذه المدينة وتدعي اليوم أنها ستبقى عاصمة دولة إسرائيل الأبدية.

مردخاي كيدرا: من هي منظمة الأمم المتحدة لتعرف ما هي القدس؟ أو تعرف حقوق اليهود في القدس؟ هل تحاول الولايات المتحدة إعادة كتابة التاريخ وشطب التاريخ اليهودي من القدس؟ من أين أتت الأمم المتحدة بتعريفات جديدة للقدس لتقول بأن هذا محتل أو ليس محتلا؟

ناجح بكيرات: المشكلة هي تحويل الخرافة وتحويل الحلم إلى تجسيد على الواقع وهذا التجسيد واضح من خلال الاستيطان من خلال الهدم من خلال السيطرة من خلال الحركة التي نشاهدها في المدينة.

جلال عقل/ بيت حنينا- القدس: إحنا الآن في بيتنا في بيت حنينا ومنطلع على قرية لفتا اللي إحنا هاجرنا منها في 1948 منلاحظ منشوف بعض المنطقة منها مكان البيوت المهدمة اللي هدموها اليهود، منلاحظ الشارع الموجود الآن شارع فيه سيارات طايحة وطالعة هذا الشارع اللي فتحوه اليهود أخذوا بناء عليه كثير من أراضي لفتا حتى يفتحوه وما بيسألوش لمين الأرض وين راحت شو سوت. إحنا هالكيت في حارة الشيخ بدر اللي هي كانت دارنا داري ودار أبوي ودار سيدي قبل الـ 1948 وما زالت قائمة لحد 2004 لما اليهود هدوها زي ما إحنا شايفين في المنطقة هذه هون كان دارا لعمي محمد عقل دار، لعمتي أسماء عقل دار ودار كانت إلنا لسيدي ياسين عقل، بالضبط في هذه المنطقة اللي إحنا واقفين قبالها محل هالدوار اللي إحنا شايفينه هالكيت في المنطقة هذه، هذا الدوار أخذ محل الدار تبعتنا وكان امتداد له أخذوا الدور كمان اللي حوالينا ودار الغولة ودار عقل ودار سعد كل هذه المنطقة أخذوها حطوا بدالها هذه الطريق. الله الله يا هالدنيا، كيف كانت وكيف صارت، وكيف تغيرت معالمها اللي بيحاولوا يطمسوها ويغيروا معالمها. كل الشوارع بتؤدي إلى الأغراض اللي بدهم إياها، فتحوا هذا الشارع زيادة بس من أجل أنهم يهدوا البيوت وينسوا أصحابها قيمة هذه البيوت، قيمة البيت مش في الحجار تبعته ولا باللي بيسووه فيه، قيمة البيت في المكان اللي بينشأ فيه البيت.

مالك روبين/ مرشد لمدينة القدس: المبنى اللي بيمثل مأساة المسلمين في القدس الغربية، المجلس الإسلامي الأعلى اللي انبنى سنة 1929 بيمثل وجه الحضارة الدينية الإسلامية تحول لفندق في الثلاثينات، اليوم جردوه من الداخل لأنه ما قدروش يهدموا واجهته.

ناجح بكيرات: يبدو أنهم يريدون تغيير الجغرافيا القدس بشكل واضح، فاليوم نحن على مفترق طرق في موضوع المدينة، أصبحنا نشاهد بنايات جديدة بدل المباني القديمة، شوارع جديدة، سكان جدد، يبدو أنهم يريدون تغيير الجغرافيا وبشكل سريع.

د. مصطفى كبها/ باحث ومحاضر في التاريخ والإعلام-الجامعة المفتوحة- القدس: جغرافية المكان والحيز هي مسرح مهم من مسارح الصراع على البلاد قاطبة وعلى القدس بشكل خاص، تغيير الجغرافيا هو مطلب إسرائيلي منذ بداية الصراع.

يعقوب عودة/ ناشط في مجال حقوق الإنسان لفتا- القدس: المصادرة لم تبق إلا على مواقع البيوت، ويعني العقلية الإسرائيلية التوسعية الاستعمارية التوسعية الاستيطانية ترفض -زي الطبيعة- بترفض الفراغ وين في بتلهف أراضي فصادروا هذه الأراضي. الاحتلال هدم بيتنا في 18/4/1969 على ضوء اعتقالي أنا يعني بحجة أو بذريعة المقاومة، حتى قبل الحكم وقبل المحكمة يعني هدم وأمي رفضت أنها تغادر الموقع وظلت على أنقاض البيت هون وحطت يعني بطانيات وزنك وعريشة وظلت هون حتى أقامت يعني البيت مرة ثانية وهذا هو البيت، حتى لما هدموا البيت الجرافات يعني هدمت وكانت هذه الدالية كانت هناك عند البوابة فجرفتها الجرافة مع الركام فكانت تحت الركام، في نفس السنة طلعت الدالية من بين الركام وحملت وحتى جابوا لي على السجن وأكلت منها حبات، فسموا أهلي هذه الدالية دالية الصمود.

الاستيلاء على البيوت بمختلف الوسائل

المعلق: سياسة الاستيلاء على البيوت إحدى الوسائل التي استخدمتها إسرائيل للسيطرة على القدس صادرت فيها أكثر من 1500 وحدة سكانية ومئات الآلاف من الدونمات وقد شكل القرار الصادر عن بلدية القدس بهدم 88 بيتا في حي البستان في سلوان علامة فارقة في تاريخ الهدم لإقامة حديقة عامة تحت مسمى حديقة الملك داود.

فاطمة قراعين/ حي البستان- سلوان: والله إحنا نائمين عادي فاتوا علينا الساعة أربعة الصبح بأذان الصبح صاروا يخلعوا في الباب، إشي ما بيتصورش يعني دولة كبيرة كيف لما تفوت علينا كأنهم جايين أبصر شو يعملوا حرب علينا، أجوا اطلعوا من الدار، ليش نطلع من الدار؟ قال هذه إلنا هذه الدار، كيف إلكم؟ إلنا اطلعوا، ما طلعنا أنا طلعت عالكنباية إجري صاروا يوجعوني قال اطلعي ياالله نطلعك يا حاجة اطلعي بره نساعدك قلت لهم ليش تساعدوني؟ هذا بيتي كيف تساعدوني؟ وين أروح؟ أنا هاي مش قادرة أمشي ولا شي إذا بدكم تطالعوني من الدار طالعوني على القبر أموت ولا أطلع من داري كيف تطالعوني من داري؟ أنا مولودة فيها وتربيت فيها وأولادي انولدوا فيها، بدهم يانا نحمل عفشنا ونطلع، ما منطلع، ليش؟ هو العفش أحسن من الدار؟ بيحكوا لي حطي الرقم اللي بدك إياه أنت، الرقم اللي بدك إياه أنت إحنا منعطيك إياه ووين بدك فيللا بأي بلد بدك إياها إحنا مستعدين نعطيك إياها، أنا حكيت لهم والله لو تعطوني مال الدنيا تصفوا لي الدار من الأرض للسماء نتفة تراب من العتبة هيك، عملت لهم، ما بأبيعك إياه هذا بيتي وبيت أولادي كيف أبيعك إياه؟ حملوا حالهم وطلعوا ما عرفت كيف راحوا.

مالك روبين: أنت كلما اقتربت من الأقصى زاد خطورة في السيطرة على بيتك ومحاولة الحصول على بيتك.

ناجح بكيرات: وهذا بيدلل على أن تفريغ البيوت والسيطرة عليها من جهة وإخراج السكان الأصليين منها من جهة ثانية.

مالك روبين: هذا أحد السيناريوهات اللي بيشتغلوا عليها.

ناجح بكيرات: ولذلك نجد أنه بعد ما كان نسبة العرب المتواجدين في مدينة القدس 73% قبل عام 1967 أصبحت اليوم نسبتهم 28%، اليوم حنتكلم عن نسبة 28% وبالتالي هذه النسبة يحاولون خلال السنوات القادمة تقليلها من 28% إلى 22%. أولاد اليهود أولاد المستوطنين سيطروا على المناطق العربية وأصبحوا يلعبوا في مناطقنا العربية وأطفالنا محرومين من الدخول.

مالك روبين: مساحة متر مربع.

ناجح بكيرات: نعم، وهذا إن دل على شيء يدل على الفعل العنصري. حارة المغاربة كانت من أكبر الأحياء والحارات الموجودة حول محيط المسجد الأقصى، أصبحت حارة المغاربة أثرا بعد عين، هنا كان أشخاص هنا كان بشر هون كانت عائلات، عائلات أكثر من 650 فردا اللي تم ترحيلهم، أكثر من مائتي بيت اللي تم هدمهم عدا عن الزوايا، عدا.. أصبحت أثرا بعد عين بالبلدوزر الإسرائيلي تم إزالة كل شيء. مثل ما تحدثنا أن الحلم اللي كان يحلم فيه أصبح هناك تجسيدا له، فبنلاحظ هنا الشمعدان اللي بيزن أكثر من حوالي 150 كغ، ذهبي، تم إحضاره من أجل في يوم من الأيام أن ينصب في باحات المسجد الأقصى وينصب على خرافة الهيكل المزعوم، وكأنهم يقولون نحن بدأنا نقترب من مرحلة الحسم وأنه طال الانتظار ولا بد أن ندخل إلى ساحات المسجد الأقصى وأن نحول هذا المسجد إلى كنيس رغم أنف الجميع. وهذا تجسيد واضح جدا وهذا ما تحكيه الرواية وما تدلل عليه الكتابات الموجودة على هذا الشمعدان. منلاحظ أيضا أخطر إشي أن السماسرة اليهود بينزلوا عملاء مثلا في سوق القطانين الآن بنشوف في واحد متخصص أو اثنين نزلوهم من أجل سماع أخبار البلدة القديمة وأنه شوف وين في بيت تقريبا فارغ أو بيت يحتاج إلى ترميم أو بيت عليه مشكلة أو نزاع يحاولون من خلال هذا السمسار اليهودي الوصول إلى هذا البيت بأي طريقة.

مصطفى كبها: بناء الكثير من الإغراءات المالية التي تقدم لسكان القدس لبيع مناطق وأراضي ومباني وهذا يتم بطرق مختلفة منها طرق مباشرة ومنها طرق عن طريق وكلاء مختلفين، بعض السماسرة يساهمون في ذلك مساهمة فعالة وهم في وضع لا يحسدون عليه.

محسن سلهب/ تاجر مقدسي- سوق القطانين: أنا في عندي المحل آخر سوق الخواجات وطبعا مع سدة طبقة ثانية وهو الوحيد اللي بينفذ على السطوح، وعرضوا اليهود عدة مرات أنهم يشتروه وأنا أرفض طبعا فكانوا يضايقوني كان في حنفيات ماء بره يقصقصوا لي إياهم وبعدين نطوا عندي فوق السطوح ونزلوا القصارة وعملت كمان مرة قصرتها وكانوا يطلعوا الأولاد عندهم ينطنطوا فأطلع أشكي للحاخامات تعولهم ما يردوا يصيروا يضحكوا، وبعدين نزل السقف على الأرض وعملت كمان مرة، فطلبت أني أنزل العقدة وأعقدها من أول وجديد فرفضوا قالوا لي إذا بتنزل العقدة ما منخليك تقعد بالمرة يعني بيضل مكشوف. اليوم واحد منهم من المستوطنين قال لي قديش يعني فكرك بيسوى المحل عندك هون؟ بيسوا مليون اثنين مليون دولار؟ قلت له أنا ما بدي أبيعه، قال لا يعني نحن منسأل سؤال، قلت له يعني تريح يعني من الآخر هذا المحل مش للبيع يعني، فكان يقول لي إذا بدك بتأخذ شيك وبتأخذ، ما كنت أسمع لهم يعني وعادوا كمان مرة أجوا على السوق من تحت من باب المحل وما بأعطيهم أي اهتمام يعني لو بيحطوا ثقل المحل ذهب ما بيأخذوا سنتمتر فيه، هذا عندي قناعة يعني.

الشيخ رائد صلاح: الاحتلال الإسرائيلي ها هو يحاول بكافة أساليب القرصنة أن يضع يده على كل بيت في داخل القدس القديمة بأساليب ترهيب بأساليب تزييف بأساليب إغراء بدون حدود، وحتى يستوعب الإنسان ماذا أقصد أساليب إغراء بدون حدود تصور أن بيتا لا تزيد مساحته على سبعين متر مربع فقط لأنه يقع في القدس القديمة لا يتردد الاحتلال الإسرائيلي أن يعرض مبلغا ماليا غير محدود، غير محدود، على صاحب البيت مقابل أن يتنازل عنه للطرف الاحتلالي الإسرائيلي.

مالك روبين: ما ننساش دكتور كمان أنه مرات السكان أو المجموعة السكانية الموجودة في القدس كحي إسلامي مستهدف جدا مشان هيك بعض ضعاف النفوس ساهموا في تسريب بعض الممتلكات الإسلامية خاصة الأوقاف الذرية الخاصة وأكبر دليل على المكان اللي هو البيت الماثل أمامنا اللي هو له طابعين طابع مملوكي وطابع عثماني اللي هو اليوم بيسموه يعني وإحنا بديش أسميه هيك، بيت شارون.

ناجح بكيرات: ما قام فيه شارون يقول لهم وكأني أجسد لكم المقولة التي تقول نحن هنا وما عليكم إلا أن تأتوا إلى هذه المدينة بأي شكل. وكنت كما شاهدت يعني أحد هؤلاء الذي دفعنا وكأنه لا يرى أحدا.

مالك روبين: بس أنه يعني بيت شارون هو رمز استيطاني، شارون يعني عمليا قبل ما يصاب بالمرض لم يسكنه يوما ما لكن هو رمز لبداية الاستيطان الحقيقي داخل البلدة القديمة اللي بدها تحول الحي الإسلامي إلى كانتون متصل يحيط بالمسجد الأقصى من الشمال ومن منطقة الغرب، وهذا الخطر الواضح على المسجد الأقصى.

[فاصل إعلاني]

خطة الأحزمة وجدار الفصل العنصري

 

المعلق: السلطات الإسرائيلية أقدمت على وضع خطة عرفت بخطة الأحزمة لمحاصرة القدس من جميع الجهات وسد منافذ تواصلها جغرافيا وديموغرافيا مع الضفة الغربية لعزلها ووضع الفلسطينيين داخلها وخارجها أمام الأمر الواقع.

مالك روبين: أهم الخطط الاستيطانية تكثيف الوجود السكاني اليهودي حول مدينة القدس يسمى اليوم الحوض المقدس اللي هو يركز أولا على قرية سلوان إلى جنوب القدس، منطقة الشيخ جراح، منطقة وادي الجوز ومنطقة جبل المكبر وطبعا بيهمنا نحكي أكثر منطقة جبل الزيتون اللي إحنا اليوم موجودين أو متواجدين عليها اليوم، وهذا طبعا بيعطي نوعا من الوجود الدائري للاستيطان اليهودي حول مدينة القدس وهذا اللي بيعطينا قراءة واضحة على محاولة تغيير ديموغرافي يؤدي إلى تغيير قرار سياسي في المستقبل.

إبراهيم أبو جابر: بنوا ثلاثة أحزمة استيطانية حول مدينة القدس، الحزام الأول والثاني والثالث الذي يشمل معاليه أدوميم وبسكات سييف ونيفي يعقوب، فالهدف من هذه الأحزمة هو كما نعلم أنه القضاء على وطمس الهوية العربية للمدينة وتغيير الطابع الديموغرافي يعني السكاني لمدينة القدس من خلال خلق أكثرية يهودية داخل هذه المدينة وتكثيف عملية بناء الوحدات السكنية وما يطلقون عليه تسمين المستوطنات، وتسمين المستوطنات يعني مصادرة أراض فلسطينية محاذية للمستوطنات اليهودية في شرقي القدس وبناء مئات وأحيانا آلاف الوحدات السكنية في هذه المناطق الحديث أيضا عن مصادرة أراض جديدة وبناء مستوطنات جديدة ولربما سنشهد عمل مستوطنة جديدة اللي هي تأتي ما بين القدس الشرقية وما بين معاليه أدوميم في المنطقة الجبلية هناك من أجل إيجاد ترابط ما بين مستوطنة معاليه أدوميم وما بين مدنية القدس.

مصطفى كبها: هذه المستوطنات هي مستوطنات أهدافها إستراتيجية بالدرجة الأولى بفرض أمر واقع يمكن التفاوض عليه في التفاوضات المستقبلية.

ناجح بكيرات: هذا مشروع عشرين على عشرين والذي يهدف إلى بيسموه مشروع متروبولين المشروع سكة الحديد الذي يضم التجمعات السكانية ويخدم التجمعات الصهيونية المستوطنات مثل جبعاد زائيف وغيرها ووصولا إلى شوفاط ثم إلى الشيخ جراح ثم لتخدم أيضا شارع يافا الذي أصبح مهجورا كل هذا المشروع مشروع نحن نجده ابتلع أراض وغير من طبيعة وجغرافيا المدينة.

مردخاي كيدرا: القدس اليوم يعني حسب اعتقادي لا يمكن تجزئتها لأن المدن المجزأة مثل برلين أو بلفاست أو.. هذا شيء غابر هذا لا يمكن أن يعيش لأن البنية التحتية هي واحدة والناس يعني ينتقلون من مكان لمكان لغرض التسوق لغرض كل شيء، ولذلك القطار الخفيف المفروض منه أن يربط جميع أنحاء القدس بصورة سلمية بصورة تمكن الجميع من الانتقال لمكان لمكان بصورة سهلة بصورة سريعة وبصورة رخيصة.

ناجح بكيرات: منلاحظ أنه بيسير جنبا إلى جنب لشارع رقم واحد اللي هو عبارة أيضا عن شارع فصل المدينة بشطريها الشرقي والغربي إلا أن هذا المشروع واضح أنه أيضا يخدم المصلين اليهود الذين سيصلون إلى منطقة البراق وما يسمونه بحائط المبكى وبالتالي المشروع في حد ذاته هو ضمن مشروع الحوض المقدس.

إبراهيم أبو جابر: مشروع المترو أو القطار الخفيف بدأت إسرائيل عمليا تنفيذه على مرحلتين وطبعا المنوي إنهاء هذا المشروع في حدود العام 2020، والمرحلة الأولى من هذا المشروع بدأ العمل فيها ويعني عما قريب سوف يفتتح وهو يبدأ يعني الخط المسار الأول من بسكات سييف بالقرب من نيفي يعقوب شمالي الشيخ جراح، سوف يمر عن طريق البلدة القديمة عبر شارع يافا من تحت الأرض يعني أسفل الأرض إلى أن يصل إلى جبل هرتزل الموجود غربي مدينة القدس وهو مسار طويل جدا سوف يفصل أو يخترق المدينة بشكل طولي تقريبا من الشمال الشرقي مرورا بوسط المدينة مركز المدينة وبالذات شارع يافا التجاري المعروف ثم غربا إلى جبل هرتزل وطبعا هذا المسار وغيره من المسارات لأنه المقطع الثاني سوف يشمل ثمانية مسارات، ثمانية مسارات تقريبا مساوية لهذا المسار رح يكون فيها يعني محلات لوقوف السيارات ثم نقاط تفتيش للشرطة الإسرائيلية ورجال الأمن الإسرائيليين وبالتالي أيضا إقامة جسور معلقة وإقامة أنفاق وما إلى ذلك الأمر الذي سوف يؤدي إلى ماذا؟ إلى مصادرة مساحات واسعة من أراضي المواطنين العرب وأيضا اضطرار بلدية القدس إلى شراء بعض المنازل او طرد العرب من منازلهم المحيطة بهذا المسار لضمان سلامة وأمن الإسرائيليين.

ناجح بكيرات: نحن هنا في مقبرة مأمن الله والتي تضم رفات مئات من الصحابة ومئات من الأولياء والمجاهدين والمقبرة الآن يعني ينشأ بها مشروع باسم مشروع السلام أو متحف السلام على رفات الأموات، ضاقت بهم البلاد بما رحبت حتى ينشأ على قبورنا ينشأ عليها هذا المشروع؟!

الشيخ رائد صلاح: الآن نحن نقف على جزء من المقبرة الإسلامية، خلفنا بالضبط هناك شارع رئيسي للسيارات أيضا يقوم على جزء من المقبرة الإسلامية، خلف الشارع بالضبط كما ترون هناك متنزه عام هذا المتنزه العام أيضا يقوم على المقبرة الإسلامية، بعد المتنزه العام كما تلاحظون هناك فندق هذا الفندق أيضا يقوم على المقبرة الإسلامية، الآن لاحظوا هذه المقابر هذا ما تبقى من المائتي دونم تبقى فقط 19 دونما فقط مادة إعلامية مزيفة تحاول أن تستعملها المؤسسة الإسرائيلية وكأنها تحافظ على مقدسات الآخرين، المؤسسة الإسرائيلية تقوم الآن ببناء مركز أسمته بكل وقاحة مركز التسامح وله نصف آخر أسمته مركز الكرامة الإنسانية، من المفروض ان تصل مساحة هذا المركز عشرين دونما، من المفروض وفق مخططهم أن ينفقوا عليه مائتي مليون دولار، كل ذلك يقومون به الآن على حساب تاريخنا على حساب مقدساتنا.

إبراهيم أبو جابر: هم يتحدثون الآن عن القدس الكبرى والقدس الكبرى تعني كل الحدود العربية مع القدس الغربية مع حتى مستوطنات يهودية إسرائيلية غربية الخط الأخضر إلى حدود بيت جالا وبيت لحم وهناك من الإسرائيليين من وضع خطة أيضا لكي تشمل القدس الكبرى مدينة بيت لحم وبيت جالا وكذلك الحال مدينة رام الله الفلسطينية، فهم يتحدثون عن رقعة واسعة جدا حتى تشمل مستوطنة معاليه أدوميم الواقعة شرقي العيزرية.

خليل التفكجي/ مدير دائرة الخرائط بجمعية الدراسات العربية بالقدس: إذا تم تدمير الحجر وتدمير البشر على ماذا نتفاوض؟ على ماذا نتكلم؟ إذاً هذه السياسة الإسرائيلية ليست تهدد فقط الحرم أو البلدة القديمة هي أيضا تهدد التواجد الفلسطيني، هو يتكلم عن أن يكون العرب 22% من المجموع العام للسكان، اليوم نزل النسبة إلى 12%.

ناجح بكيرات: أكبر ضربة وجهت للمدينة هي هذا الجدار العنصري الذي يعني شق المدينة وقسمها شبه نصفين، أنا أعتقد أن هذا الجدار كان هدفه إخراج أكبر تجمع سكاني في المدينة إخراجهم خارج المدينة ومنعهم من الوصول للمدينة عدا عن أنه ضيع آلاف الدونمات من الأراضي وعدا عن انه أوجد حالة وأربك المدينة.

مالك روبين: قرية أبوديس القابعة خلف الجدار مباشرة اللي بتبعد فقط خمسة كم عن المدينة اليوم مشكلة ابن القدس اللي ساكن في أبوديس لازم يلف حوالي ساعتين حتى يصل إلى مركز صحي أو مدرسة لابنه..

ناجح بكيرات: قسموها قسمين، يعني الأخ بيته هنا والأخ الثاني في داخل الجدار يعني ونحن على مرمى حجر من البلدة القديمة، على مرمى حجر ذاك الأخ لا يستطيع الوصول وهذا الأخ بطبيعة الجغرافيا إذاً اختلفت الجغرافيا أصبحت القدس هي غير القدس التي كنا نعرفها أصبحت القدس هي منطقة أبوديس والرام والضواحي واستغنينا عن المنطق الأساسي قلب المدينة البلدة القديمة وضواحيها الأساسية.

خليل التفكجي: الجدار اليوم هو حدود سياسية بمعنى أنه يرسم الجانب الإسرائيلي حدود المرحلة النهائية من جانب واحد حسب رؤيته دون الرجوع للجانب الفلسطيني هذا أولا، ثانيا نلاحظ بأن الجانب الإسرائيلي في هذا الإطار يطرح فكرتين، الفكرة الأولى أنه في قضية المستوطنات يجب أن تحسم لأنه نحن في المرحلة النهائية يجب أن نناقش قضية المستوطنات، المرحلة الثانية قضية الحدود نحن نرسمها الآن حسب رؤيتنا، والقضية الثالثة اللي هي قضية القدس لما تحسم قضية القدس ماذا بقي للفلسطينيين أن يناقشوا في المرحلة النهائية عندما ترسم هذه الخارطة حسب مفهومهم؟ إذاً الخارطة اليهودية التي تطرح الآن وترسم بواسطة هذا السور وتطرح حسب رؤية إسرائيلية حسب إستراتيجية إسرائيلية حسب أبحاث إسرائيلية واضحة تماما بإنهاء هذا المشكل.

إبراهيم أبو جابر: كما نعلم هذا الجدار صادر مساحات واسعة من أراضي المواطنين الفلسطينيين في القدس الشرقية وهذا الأمر كما نعلم يمنع تمدد الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية وبالذات فيما له علاقة ببناء المساكن الجديدة فبالتالي يضطر المقدسي إلى الهجرة أو إلى يعني الانتقال من السكن في القدس الشرقية إلى مناطق الضفة الغربية وبالتالي يفقد الهوية الإسرائيلية وفقدان الهوية الإسرائيلية يعني حرمانه من دخول مدينة القدس مجددا.

الشيخ رائد صلاح: هذا انعكس بالسلب على القوة الاقتصادية في القدس الشريف وعلى مستوى المعيشة لأهلنا في القدس الشريف وباتوا يعيشون حصارا.

مشاركة1: الجدار مؤثر علينا كثير، هلق بالنسبة مثلا أنا تعال أنا ساكنة برأس العمود هلق لما أروح من رأس العمود كنت على العيزرية ولا إشي يعني فترة مسافة صغيرة يعني أبو دقيقة أكون بالعيزرية، هلق وين؟ هلق بدي ألف كل رأس العمود والطور وزعيم ومعاليه أدوميم لحتى أصل للعيزرية.

مشاركة2: جدار الفصل يعني حطمنا، مش عارفين شو بدنا نسوي يعني اللي بيطلع خارج الجدار عمالهم بيقطعوا التأمين بيقطعوا التأمين الصحي.

مشارك1: كل سنة تعيسة أكثر من اللي قبل يعني هذه السنة أتعس من قبل والوضع هو.. وأنا عمري 63 سنة عمري ما شفت زي هالسنة هذه.

مشاركة2: من ناحية التجارة أهل البلد بالنسبة لأهل البلد يعني قليل عم يتسوقوا، ما في أشغال ما في.. شباب البلد كلهم قاعدين ما في أعمال ما في أشغال ما في دخل.

مشارك1: من ناحية الضرائب حاطين علينا ضرائب كثيرة كل هذه الأشياء كلها تطفيش إلنا يعني بدهم يطلعونا من البلد، إذا واحد أهله ممنوع يدخل عندهم ابنته ابنه مجوزها بره بالضفة بيدخلوهاش.

مشارك2: أثناء دخولك إلى بوابات القدس ترى مجموعات كبيرة من الجنود والشرطة يعني تسعى إلى يعني فرض أشكال من الإذلال أو تحت مظلة التفتيش الأمني والهويات وإلى آخره هذا عدا عن منع المقدسيين من إعمار منازلهم إلى آخره من الإجراءات الإسرائيلية التجارية والضرائب الباهظة.

مشارك3: الجدار أثر على القدس بشكل كبير خصوصا القدس الشرقية اللي أصبحت حاليا كقرية، ممنوع سكان الضفة الغربية أخوانا في الضفة أنهم يزورونا في القدس حتى الصلاة منعوها وبأعتقد أن هذه أول دولة في العالم بتمنع الصلاة هي حكومة إسرائيل.

مردخاي كيدرا: اليوم القدس مفتوحة ولله الحمد للجميع، للمسلمين وللمسيحيين ولليهود كما لم تكن أبدا في أي حقبة من التاريخ.

خليل التفكجي: الجانب الإسرائيلي استخدم قضية الحواجز استخدم قضية الجدار استخدم قضية الأمن من أجل أن يمنع وصول المصلين ليس فقط المسلمين بل وأيضا المسيحيين.

محاربة الثقافة وحفريات المسجد الأقصى

أحمد الرويضي/ مقرر اللجنة الوطنية العليا للتحضير لاحتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية في 2009: إذا كان هناك حرب ضد الإنسان وضد الأرض وضد العقار في داخل مدينة القدس فأيضا هناك حرب ضد الثقافة بكل أبعادها وبالتالي نحرم من العديد من النشاطات وبيتم منعها تحت حجج قانونية احتلالية بالأساس. ارتأى وأجمع وزراء الثقافة العرب على أن تكون القدس عاصمة للثقافة العربية بالعام 2009، في قاعة المسرح الوطني الفلسطيني أردنا أن ننطلق بأول احتفال خاص لموضوع احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية، للأسف صدر قرار عن وزير الشرطة الإسرائيلية بمنع هذا النشاط وتم حصار المسرح الوطني في حينه وتم منعنا حتى من إطلاق الشعار في الشارع العام، ومع الغناء الذي قام به البعض تحت شعار "موطني موطني" تم توقيف الحقيقة المدير التنفيذي للاحتفالية واعتقاله في حينه واعتقال اثنين من النشطاء الفلسطينيين النشيطين في هذا الموضوع، أما إذا قلنا عن الأسباب فالأسباب واضحة، إسرائيل لا ترغب في أن ترى أي عمل ثقافي فلسطيني عربي في داخل مدينة القدس، هي تريد تهجير السكان وترى بهذا الحدث هو وسيلة لدعم صمود الإنسان الفلسطيني في داخل القدس. أنا شخصيا توجهت إلى لبنان من أجل التحضير لهذا الهدف والاجتماع مع وزير الثقافة اللبناني، تفاجأت بعد عودتي إلى الوطن باستدعائي للتحقيق وبعد إجراءات تحقيق مختلفة كان في نهاية التحقيق توجيه تهمة لي بزيارة لبنان وعرض علي قانون بسنة 1954 يتحدث على أن زيارة بعض الدول العربية بالاسم مذكورة، الأردن، مصر، لبنان، سوريا، الجزائر، اليمن، هذه الدول ممنوع زيارتها، لكن ما فهمته وما فهمناه جميعا أن هذه رسالة أراد الإسرائيليون من خلالها أن يوصلوا لنا بأننا محرومون حتى من تسويق الأفكار المتعلقة بمشروع القدس عاصمة الثقافة العربية.

إبراهيم العطون/ مواطن مقدسي: قبل شهرين صادفتني دورية حرس حدود في البلد هون عند بقالية قريبة من هون، فطلبوا الهوية مني، فحص الهوية الرخصة اللي معي الإسرائيلية لأن الهوية تم سحبها وأخذوها في الداخلية، فتبين في الفحص أنه أنا لازم أتواجد بره البلد مش جوه البلد، أخذوني من هون على نقطة اسمها الـ DCO محسون بيت لحم وفترة طويلة قعدنا على جدال بدهم يمضوني على أوراق كانت على سبيل الترحيل، بعد الجدال انتهى بفشل بيني وبينهم بعدم توقيع الأوراق حملوني وأدخلوني على بيت لحم على أنه أنت في منطقة خلص مفصولة عن القدس أنه مالكش عيشة عنا دبر حالك يعني زي اللي أنا أصبحت إنسان منبوذ بالنسبة لهم أنه ممنوع تكون موجود بيننا مع أنه في إلي أسرة وفي إلي عيلة بس ممنوع أتواجد فيها. حاولت بشتى الوسائل أرجع لأولادي ولبيتي وحرمت من وظيفتي في الأقصى وانقطع معاشي بسبب هذه الأحداث. إذا بأمر عن أي دورية جيش أو أي محسون بأحسب ألف حساب أني ما أنمسكش وأتفتش وبرضه يرحلوني خارج الجدار ويدخلوني على بيت لحم، بأي سبب بدون عذر بدون أي يعني ما تسأليش عن إيش بدك مشكلتك، السبب أمني ملف سري مسكر، خلص هذا هو.

المعلق: عدد المقدسيين الذين سحبت بطاقات هوياتهم خلال عام 2008 ارتفع بنسبة 500% عنه في عام 2007 وهي نسبة غير مسبوقة منذ اعتماد إسرائيل سياسة سحب المواطنة من المقدسيين سعيا لتفريغ المدينة من أهلها.

مالك روبين: فوق الأرض القدس تتعرض لهجمة شرسة جدا في الأيام السابقة والأيام القادمة حتى يخلق جو وواقع ديموغرافي خطير جدا على الوجود السكاني الديموغرافي، تحت الأرض هناك أنفاق تشكل خطرا واضحا وأساسيا على المباني داخل الحي الإسلامي في البلدة القديمة وبالذات على المسجد الأقصى، نتكلم عن أنفاق تصل إلى منتصف مساحة المسجد الأقصى.

مردخاي كيدرا: المسجد الأقصى بحد ذاته ليس مكانا للحفريات لأننا كيهود نعتبره مقاما مقدسا ولذلك يمتنع الكثير من اليهود من الدخول حتى إلى المسجد الأقصى لأننا نعتبره مكانا مقدسا لنا وبما أننا ليس بإمكانيتنا اليوم أن نتطهر قبل الدخول كما كان اليهود في الأيام التي كان الهيكل هناك فلذلك نحن نمتنع خاصة اليهود المتدينون نمتنع من الدخول إلى باحة المسجد الأقصى بسبب قدسيته لليهودية ولكن الحفريات التي تتم هي خارج المسجد الأقصى خارج الهيكل وخارج الحرم الشريف إما في المدينة أو في أماكن أخرى، نحن نبحث عن جذورنا.

ناجح بكيرات: الأنفاق في المدينة حدث ولا حرج، عقدوا عليها آفاق فوق هذه الأنفاق عقدوا عليها آفاق لتكون عبارة عن مدن سياحية وهذا ما جرى في باب المغاربة وهذا ما يجري حاليا في الحفريات التي تتم في سلوان وتتم في محيط المدينة وفي ضواحيها.

الشيخ رائد صلاح: هناك سعي احتلالي إسرائيلي لإقامة قدس دينية تقع تحت القدس القديمة حاليا وفيها كل ما يمكن أن يتخيله الإنسان من معالم أي مدينة ولكن في رؤية دينية تاريخية يهودية يفرضونها الآن على هذه المدينة التي يبنونها في هذه الأيام تحت القدس القديمة. أنا سمعت حديثا ثقة عن شهود عيان ولعل الظرف لا يسمح أن نكشف عن أسمائهم، كانوا بالضبط في المدينة الدينية التي يقيمها الاحتلال الإسرائيلي الآن تحت القدس القديمة وأقول لك خرجوا مصدومين من هول ما رأوا، مدينة ذات معالم كاملة كأنهم يحاولون تجسيد أوهامهم الدينية الباطلة على أرض الواقع.

يوسي بيلين/ وزير العدل في الحكومة الإسرائيلية سابقا- مفاوض إسرائيلي: الفلسطينيون لا يصدقون أن الهدف من هذه الحفريات هو البحث عن أشياء حقيقية وهم قد يظنون أن الهدف هو هدم أساسات البيوت الموجودة على السطح.

محمد الزغول/ البلدة القديمة- القدس: إحنا بالبلد القديمة هون بالقدس في جانب المسجد الأقصى إحنا ملاصقين للمسجد الأقصى إحنا منعاني من التصدعات اللي بتصير داخل البيوت، مش بس البيت عندي كل البيوت المحاطة بالمسجد الأقصى نتيجة الأنفاق هذه كلياتها بتتصدع بدها تسقط على رؤوسنا يا عمي، أنا زلمة عندي 13 نفر هون بننام في البيت تفرج يا عمي يا كيف، البيوت كلياتها صارت بدها تنزل على رؤوسنا، تطلع التشققات هون تطلع هون، خارج البيت كمان كلياتها تصدعات، داخل البيت من هون كمان كلياته هذا بيبين معكم، تفرجوا يعني إذا جاري بيقوش عندي شوية ماء نتيجة التشققات بتنزل علي. وكمان ساووا مشاكل أخطر من هيك، اللي بده يصلح بداره لو بده يبلطها ولا بده يقصرها ولا بده يقيم الخطر عن حاله بيقولوا روح جيب رخصة من الآثار روح جيب رخصة من البلدية روح جيب موافقة من الشرطة، إيه أنا عامل جريمة لما بدي أقيم هالتشققات وهالهم عن رأسي؟ طيب ما أنا بدي أصلح عشان ما تسقطش على رأسي، برضه هدول الثلاث شغلات الآثار والبلدية والشرطة تنسيق معهم ورخص، طيب هذه الدار ما هي مبنية من قبل 1400 سنة من وين أجيب لك رخصة إلها؟ بده يطالع لي رخصة جديدة، بعدين بيطلبوا منا مبالغ يعني ما بيتصورهاش بني آدم.

فاطمة الزغول/ البلدة القديمة- القدس: بنسمع صوت الاهتزازات تحت الأرض، كومبريسيات وأشياء زي هيك وهذا الإشي كان يزعجنا كثير يعني بيزعجني وبيزعج أولادي بيزعجهم من النوم بيزعجهم في المدرسة ما يقدروش يدرسوا مثلا يقوموا بواجباتهم المدرسية إشي زي هيك يعني زي حالة خوف اضطراب صارت عند الأولاد وعنا فلما بيروحوا على المدرس يعني بأكون خائفة على حالي يرجعوا ما يلاقونيش أو لما بيناموا بأكون خائفة عليهم ما يطلعش عليهم النهار من الدار كيف صارت كلها تشققات وإشي، خائفين عليها تنهدم.

ناجح بكيرات: أي قرار سياسي هو مربوط في القرار الجغرافي وأي قرار جغرافي مربوط بالقرار الديموغرافي وبالتالي هذا التغير الذي طرأ نتيجة سياسة ممنهجة منذ سنوات طويلة لتغيير طبيعة وجغرافية وديموغرافية القدس.

إيهود أولمرت: على الفلسطينيين أن يقبلوا بوجود إسرائيل كدولة يهودية، سننتظر إلى أن يصبح الفلسطينيون على استعداد لقبول وتطبيق ونحن نشدد على تطبيق هذا الأمر، وعندها سنواصل المفاوضات أما إن لم تطبق فإننا سنعمل اعتمادا على مصالحنا لرسم الحدود الدائمة لدولتنا حتى ولو دون اتفاق.

مردخاي كيدرا: القدس في واد والسلام مع الفلسطينيين في واد آخر، هناك وسيلة للتوصل إلى حل في غضون ساعة واحدة..

المحاورة: بالتنازل الفلسطيني.

مردخاي كيدرا: لا، بتنازل متبادل، كيف؟ يمكن إعطاؤهم مشروبات العلماء والحاخامين وغلق الباب وإذا أرادوا الخروج فعليهم أن يمضوا أولا على اتفاقية، أعتقد أن إذا كان الضغط يأتي من الداخل بهذه الصورة فهم سيوقعون على الاتفاقية في غضون ساعة واحدة.

المعلق: القدس باتت اليوم مقطعة الأوصال، قسمت إلى شرقية وغربية وسيطر الاحتلال على غربيها ويسابق الزمن في تهويد نصفها الشرقي متبنيا سياسة فرض الأمر الواقع فحاصرها بالمستوطنات الخانقة للتواجد العربي وأحاطها بالجدار الذي غير حياة سكان المدينة ونشر فيها سككه الحديدية وطرقه الفرعية الممنوعة على الفلسطينيين.

مالك روبين: المفاوض العربي على طاولة المفاوضات أن يفاوض على مدينة القدس، هناك سؤال سيوجه له، على ماذا تفاوض؟ على وجود سكاني ديموغرافي عالي النسبة داخل البلدة القديمة وحول إطار البلدة القديمة؟ على ماذا تفاوض؟ على وجود عربي قليل في مناطق تعتبر اليوم هي عالية الكثافة من ناحية وجود سكاني يهودي؟ وبالتالي هناك طرح قضية واضحة، الوجود الديموغرافي اليهودي في داخل البلدة القديمة وخارجها يفرض إطارا سياسيا في المستقبل القريب.