يواجه التعليم في إقليم كردفان بالسودان تحديات كبيرة تتعلق بالنقص الحاد في المعلمين، إضافة إلى التكاليف الباهظة في الرسوم المدرسية.

وبينما كانت المدارس في هذه المنطقة تحتل المركز الأول أصبحت اليوم في ذيل القائمة. ويغيب الدور الحكومى عن التعليم في المنطقة، ويقتصر فقط على صرف راتب المعلم الذى لا يتجاوز ستين دولارا فى الشهر.

وتشير المعلومات الى أن نسبة التسرب من المدارس بسبب الرسوم والفقر تفوق 25%، بجانب التدني الملحوظ في المستوى الأكاديمي.