يبدو أن تصريحات السلطات الباكستانية السنة الماضية بأنها تمكنت من القضاء على مرض حمى الضنك أصبحت مجرد سراب، حيث تعيش الأجهزة الطبية حاليا على وقع هواجس من مزيد انتشار المرض وتحوله إلى وباء.

وتشهد المشافي في البنجاب حالة استنفار على حمى الضنك. ويعزو الأطباء المرض إلى بعوض خاص يؤدي إلى حمى ورعشة وتقيؤ.