- سيوة المكان، اللغة والتاريخ
- هبة البلح والماء والزيتون ورفض الإسرائيليين

- عن السياحة والمرأة والعلاج الطبيعي في سيوة


سامي كليب
موسى عمران
فاطمة محمد
محمد صالح
إبراهيم نصر الدين
عمر عبد الله

سيوة المكان، اللغة والتاريخ

سامي كليب: السلام عليكم. برنامج الملف أخصصه هذه الليلة لمنطقة مصرية ربما لا نعرف عنها الكثير، أهلها عرب ولكن لجلهم امتدادات بربرية أمازيغية تصل إلى شمال إفريقيا، ترعرع أهلها بين أشجار النخيل والزيتون ولكن السياحة تنتعش عندهم وثمة من يقول إن الإسرائيليين يأتون إلى هنا بدواعي السياحة، ولا تعجبوا في مستهل هذه الحلقة إن سمعتم لغة أمازيغية بربرية.

عمر عبد الله راجح/ شيخ قبيلة أولاد موسى: إحنا مبسوطين كثيرا أن برنامج الملف من قناة الجزيرة موجود في الواحة لأننا سيوة بلد من بلاد مصر العريقة اللي نفتخر أن نكون نحن مصريين فيها وندعو كل السياح من كل العالم أن يزوروا تلك الواحة ونحن قديما وحديثا تاريخ سيوة معروف مش كل اللي يجي يفتري عليها ويتكلم عليها، لا، سيوة صفحة مفتوحة لكل القنوات لكل العالم لكل الزائرين علشان يشوفوا جمال وطبيعة أهالي واحة سيوة.

سامي كليب: إنه الشيخ عمر عبد الله راجح شيخ قبيلة أولاد موسى في واحة سيوة، ولو بحثتم عن أصل لغته الأمازيغية فلا بد من الذهاب إلى شمال إفريقيا وتحديدا إلى قبائل الشاوية الشهيرة، فمن هناك جاء جزء من أهل سيوة المصرية وهنا استقروا وهنا جاوروا قبائل البدو جماعات أخرى فشكلوا نموذجا يكاد فريدا في المحيط العربي، هكذا يقول التاريخ.

عمر عبد الله راجح: تاريخ سيوة حافل في العهد الفرعوني وفي العهد الروماني وأحداثه معروفة لدى العالم أجمع وكل العالم يقبل على سيوة علشان يشوف قاعة تتويك يشوف معبد آمون يشوف جبل الموتى يشوف المعالم الأثرية الحافلة الموجودة في أهل سيوة، اللي فيها الإسكندر الأكبر تتوج في هذه الواحة من قبل كهنة الإله آمون. يقال إن واحة سيوة اندثرت فيها السكان بعد العصر الروماني, الدليل أنه ما فيش حضارة مسيحية في هذه الواحة ولا حضارة إسلامية أو فتوحات إسلامية ذكرت في هذه الواحة، إلا أنه بعد الفتوحات الإسلامية لما فتحت شمال إفريقيا حدث جفاف في غرب الوطن العربية في الشمال الإفريقي من الوطن العربي، تأثرت بعض القبائل من هذا الجفاف والأكثر تأثرا هم قبائل الشاوية من الأمازيغ، لما تأثرت قبائل الشاوية من الراعي سألوا الحجيج اللي بيأخذ المسار لشبه الجزيرة العربية مارا بواحة سيوة لأن فيها الماء وفيها العشب وبيعتبروا محطة للزاد، فأرشدوا اللي تأثروا في الجفاف من قبائل الشاوية أن يذهبوا إلى واحة سيوة ليجدوا مقصدهم من العشب والماء والمرعى، انتقلت قبائل الشاوية من شمال إفريقيا من الأمازيغ إلى هذه الواحة وجدوا مقصدهم مكثوا فيها إلا أن قبائل البدو من القبائل العربية المجاورين بقوا يعملوا عليهم السطو أو الغزو، فقبائل الشاوية فكروا أن يبنوا قلعة تحميهم من الغزاة، لما فكروا عملوا قلعة تحميهم من الغزاة جاؤوا على سفح جبل باللغة الأمازيغية اسمه جبل أدرارن شال يعني جبل شالي اللي هو على يميننا ده، الجبل مرتفع علشان لما يجي الغازي يشوفوه من بعيد ويراقبوه، بنوا القلعة بالطراز الأمازيغي اللي هو الطين والكرشيف وسقفوا بيوتهم بالنخل، بنوها على أربع طوابق لكل طبقة من المجتمع بتعيش بطابق منهم، عملوا شوارع أزقة علشان لما يخش الغازي عليهم يخش فرادى ما يعرفش يخش مجموعات علشان يعرفوا يسيطروا عليه، عملوا على هذه القلعة بابا سموه الباب انشال يعني باب المدينة يتقفل عليهم ساعة الغروب ويتفتح عليهم ساعة الشروق، لما عملوا هذه القلعة حمتهم من الغزاة وعرفوا يحموا نفسهم من الغزاة فما لقاش البدو المجاورين بدا إلا أن يجاوروهم فجاءت القبائل البدوية وعاشت معهم لأن الأمازيغية يقبل الجزية خلاف البدو، فعاشوا في هذه المدينة أو في هذه القلعة قبائل من الأمازيغ وقبائل من البدو عاشوا مع بعض فترة طويلة من الزمن أمروا على نفسهم أميرا حكموا نفسهم بنفسهم كونوا مع بعض سبع قبائل، القبائل الموجودة لحد النهارده في سيوة هي نفس القبائل الموجودة في قلعة شالي لما جاء المجتمع الأمازيغي والبدوي وعاشوا مع بعض.

مدني أحمد مدني/ داعية ومدرس قرآني: سيوة عبارة عن كانت ممر لقوافل التجارة وأخذ الناس يحضرون إليهم من عدة نواحي يعني، سيوة ممكن فيها ناس من السودان من مالي من البدو من المغرب ما هياش عنصرا واحدا كأمازيغ وبس، إنما لغة اندرجت قريب حتى اللغة الأمازيغية حأقول لك مش صرف اللغة الأمازيغية إنما مقاربة لها، مقاربة للغة الأمازيغية. سيوة تنتمي بالأصل إلى مذهب المالكية مذهب مالك بين أنس رضي الله عنه. في الأيام الأخيرة ربما دخلنا في المذاهب.. يعني كمذهب مقارن كما يقال مذهبكم.. أما في الأصل فعلا كان المالكي المذهب المالكي فيه راسخا جدا، كل الفتاوى وكل الشيوخ على مذهب مالك، ربما ده تأثير الغرب لأن الغرب ده كله ينتمي إلى مذهب مالك، إنما نستطيع الآن يعني الوقت حنقول إنه إحنا كدين إسلامي ينتمي إلى الكتاب والسنة والمذاهب هي الأساس بالنسبة لتفصيل العبادات وما شابه ذلك يعني.

سامي كليب: تبعد واحة سيوة عن القاهرة حوالي الستمئة كيلومتر وهي بالتالي أقرب إلى ليبيا حيث تبعد عن الحدود الليبية حوالي خمسين كليومترا فقط، والعقيد معمر القذافي في خلال التوتر بين ليبيا ومصر هدد بضم هذه المنطقة إليه، هذا التقارب يفسر ربما بعض تقارب العادات والتقاليد وأيضا الملبوس خصوصا بين أهل سيوة وليبيا وتونس، ولكن هل الأمازيغية هنا تناقض العروبة؟

مواطن من سيوة1: الأمازيغ طبعا موجودون في المغرب موجودون في ليبيا وإحنا هنا في سيوة مش أمازيغ هو كل اللي حصل أنه في تشابه بين اللهجة السيوية وبين اللغة الأمازيغية اللي بيتكلموا فيها في المغرب وفي ليبيا وفي الجزائر، ولكن إحنا هنا موجودون من سبعة آلاف سنة وإحنا نشأنا هنا واتولدنا هنا في سيوة وأجدادنا اتولدوا هنا في سيوة منذ الإسكندر الأكبر وكهنة آمون والكلام ده كله ثابت بالتاريخ، إحنا هنا من سبعة آلاف سنة، في ناس وافدين لكن كسيويين أصليين موجودين من سبعة آلاف سنة وإحنا مصريو الجنسية وعرب.

مواطن من سيوة2: طبعا أنا اعتبر نفسي أمازيغيا اما معرفتي عن تاريخ الأمازيغ في سيوة إحنا نشأنا هنا من أجداد الأجداد في سيوة، فبالتالي إحنا طبعا أمازيغ ولكن مصريون ننتمي انتماء كاملا لمصر ما عندناش أي انتماء لأي مكان ثاني زي أي مكان في أمازيغ طبعا في ليبيا في المغرب في الجزائر ولكن ده مش معناه أن لغتنا بتنطبق، بالعكس نحن أساسا ما بنفهمهمش في اللغة بتاعتهم لأن حتى اللغة الأمازيغية لها 12 اشتقاقا فاللغة السيوية مختلفة تماما إلا في تقاريب بسيط جدا للناس اللي موجودة في ليبيا فقط. وأنا بأعتبر نفسي أمازيغيا وبأفتخر في ذلك وانتمائي لبلدي مصر ولسيوة طبعا.

مواطن من سيوة3: نعرف أن الأمازيغ دول منتشرون في تونس والمغرب والجزائر وليبيا وموريتانيا ومالي وفي سيوة في جمهورية مصر العربية، ده اللي أنا كل اللي أعرفه.

مواطن من سيوة4: في بعض الناس الي هي بتتكلم عن سيوة وبتقول حاجات غلط عن سيوة، إن سيوة كانوا يهودا أو السيويون كانوا من الجاية ما أعرفش من وين، لا، عاز يصححوا معلوماتهم أن سيوة جزء من أرض مصر جزء غال جدا غال على مصر نفسها غال على السيويين أكثر من أي حد لما يجي أي حد يتكلم عن سيوة يقول سيوة أصلها وتاريخها وفصلها، لا، أنا عايز أقول لهم إن سيوة مصرية 100% وعربية. اختلاف اللهجة واختلاف العادات والتقاليد زي أي مكان، النوبة فيها اختلاف في اللهجة بس برضه مصريون، سيناء اختلاف في اللهجة بس برضه مصريون، سيوة برضه نفس الكلام، فسيوة مصرية عربية مليون بالمائة من غير أي حك.

هبة البلح والماء والزيتون ورفض الإسرائيليين

سامي كليب: تقول بعض المصادر إن اسم سيوة المصرية جاء من كلمة سيخت آم وتعني أرض النخيل، وبغض النظر عما إذا كانت التسمية من صنع الواقع أو من شطحات الخيال فإن الواصل إلى هذه الواحة المصرية يدرك كم أن النخيل هنا هو أحد شرايين الحياة خصوصا أن أهل سيوة هم في معظمهم مزارعون.

موسى عمران أحمد صالح/ رجل أعمال من سيوة: أهالي سيوة كلهم ناس عالفطرة وناس على الطبيعة وبيرحبوا على أي واحد جاي عندهم وخاصة لو جاء واحد تاجر يسوق الزيتون أو البلح لأنه هم بيستفادوا منه وعاوزين يشجعوا سلعتهم ويشهروها في جميع أنحاء العالم لأن زراعتنا إحنا لغاية دلوقت لغاية هذه الساعة لا نستعمل المبيدات ولا الكيماويات خالص، نسبخ مزارعنا بالسماد الطبيعي العادي على أساس سلعتنا تأخذ وضعها وتتصدر وتنزل على الإسكندرية وتنزل على القاهرة على الأسواق بجمهورية مصر العربية، وبنرحب برضه على كل سائح جاء في سيوة لأنه بيشجعها برضه علشان بنأكل منها لقمة عيش وبنستفاد منها. وما بتلاقيش في سيوة أي إجرام، أي جرائم قتل يمكن ما حصلتش جريمة قتل أو جريمة إجرام من أنا عمري دلوقت حوالي 64 سنة أكثر من أربعين سنة ما حصلتش أي جريمة في سيوة. وسيوة عندها محصول أكثر من الفيوم وأكثر من الإسماعلية وأكثر من أي حتة ثانية، فيها زيتون اسمه البطيغن اللي بيطلع منه أحسن أصناف زيت الزيتون في العالم، وعندها زيتون حامض ده بيؤكل، هم دول الزيتون المشهور وعندنا أصناف ثانية، عندنا الإسباني البيكوان دول جبناها من بره يعني من 10 سنوات 15 سنة، وعندنا كلماطة، يعني عندنا عدة أصناف وعندنا حاجة اسمها المراقي ودول برضه فيها نسبة زيت عالية جدا وعندنا بالنسبة للنخيل عدة أصناف من البلح، عندنا بلح العجوة اللي بتتعمل منه العجوة وحاليا عندنا أكثر من ستة مصانع تجفيف عجوة، وعندنا بلح ثاني اسمه بلح الغزالي أو اللي بنقول عليه هو البلح الفريحي اللي بيؤكل في شهر رمضان بينزل بشهر شوال على الأسواق في جمهورية مصر العربية وبيباع، وعندنا صنف ثاني اسمه العزاوي ويتعمل منه الرطب وبتتعمل المربيات، وفي عندنا صنف اسمه الغزالي، بلح الغزالي ده مشهور وبينفع الناس الكبار.

أحمد أبو بكر/ مشرف على أحد مصانع التمور في سيوة: إحنا في واحة سيوة بنشتهر طبعا أكثر حاجة بالبلح علشان كده حنلاقي في شركات مصانع بلح كثيرة جدا والماء معروفين، بلح وزيتون وعندنا الماء، علشان كده بيوجد في سيوة مجموعة كبيرة من المصانع والشركات الكبيرة سواء للبلح أو صناعة الماء، وبنشتهر أكثر حاجة بالبلح والبلح طبعا معروف بالجودة بتاعته -بلح سيوة- بالجودة ويتميز بالسعرات الحرارية والطاقة اللي موجودة فيه، والتسوق والحمد لله يعني إحنا في سيوة بنسوق البلح عالميا ومحليا الاثنين.

سامي كليب: سيوة هبة البلح والمياه والزيتون هذه الواحة التي خبر أهلها أسرار النخيل جعلوا أشجارها تمطر بلحا وتمرا فتجود الطبيعة على أهلها الطيبين بما يجعلهم مكتفين بمنتوجهم هانئين بحياتهم البسيطة والغنية في آن.

عبد السلام إسماعيل عبد السلام/ رجل أعمال من سيوة: الزراعة شيء أساسي في سيوة ومنها الأساسي هي محاصيل الزيتون أشجال الزيتون زي ما حضرتك شايف وأشجار النخيل، هو ده المحصول الأساسي وفي عندنا كذا نوع من الزيتون يعني في منه للزيوت وفي منه للتخليل، وكذلك التمور يعني في كميات كبيرة من أنواع التمور.

سامي كليب: حين وصلنا إلى سيوة كانت الشمس قد رمت آخر أشعتها، فالمسافة بين القاهرة وهذه الواحة الجميلة قد تستغرق ثماني ساعات بالسيارة، استقبلتنا بيوت الطين القديمة وشجر النخيل، وكانت ربما سيوة تودع حرارة النهار وتمنح شيئا من الدفء المحبب عند هبوط الليل، لم يكن غريبا أن تجذبنا الأناشيد والأذكار والصلوات جذبا صوب الشاطئ حيث طقوس العبادة هنا تجمع ما بين مبادئ الإسلام وبعض الطرق الصوفية وتقاليد الموالد وعادة متعددة المشارب، فهمنا أن في الأمر ما يسمى هنا بعيد السياحة.

محمد صالح/ عضو مجلس محلي وموظف في قطاع التربية والتعليم: عيد السياحة ده بيقام كل سنة بشهر أكتوبر بالليالي القمرية من شهر أكتوبر، مدته ثلاثة أيام، البلد كلها بتيجي هنا كبار وصغار، السياحة هي السياحة عبادة وذكر زي ما سيادتك شايف الحضرة، ذكر الله وما هياش السياحة بالمفهوم اللي هي الناس عارفاها كالسياحة الترفيهية، لا، هي سياحة دينية وسياحة روحانية، البلد كلها بتيجي بتحتفل وفي صفاء وفي إخاء وفي تصالح وتسامح وبيعودوا ثالث يوم في المنطقة اللي أنت شايفها دي، يعني ثلاثة أيام في المنطقة اللي أنت شايفها دي، يعني ثلاثة أيام الأكل والشرب كله بيقعد هنا والبلد كلها بتبقى هنا وبيبقى بعد موسم الحصاد الناس بعدما خلصت الموسم بتاعها فتيجي ثلاثة أيام هنا بتشوف بعض بتقابل بعض بتحل مشاكل بعض، غير المفهوم اللي عند الناس حاجة ثانية يعني، لا، هو سياحة عبادة زي ما أنت شايف ما هو أنت طول النهار معنا.

سامي كليب: ثلاثة أسباب دفعتني لزيارة واحة سيوة المصرية أولها طبعا حب التعرف إلى حضارة وتاريخ أهل هذه المنطقة وثانيها رواية لبهاء طاهر بعنوان "واحة الغروب" يتحدث فيها عن سيوة كجسر للعلاقة بين الشرق والغرب، أما ثالث الأسباب فهي أن أهل سيوة اعترضوا على حلقة سابقة من برنامج الملف لأن أحد الضيوف تحدث عن علاقة وطيدة بين الإسرائيليين وهذه المناطق في الواحة المصرية، فقط لنتذكر ما قاله ضيفنا في الحلقة السابقة.

[شريط مسجل]

إبراهيم نصر الدين/ أستاذ العلوم الإفريقية في القاهرة: هناك عيد ابتدع اسمه عيد السياحة في سيوة وأرجو أن تذهبوا إليه مرة وتغطوه، عند اكتمال القمر في أكتوبر يطلع أهل سيوة جميعا رجال ونساء وصبية وفتيات على جبل سيدي العجرودي لمدة ثلاثة أيام للاحتفال بعيد السياحة، في هذه الفترة تجد على الأقل عشرين أوتوبيسا إسرائيليا موجودين معهم ثلاثة أيام فوق جبل سيدي العجرودي وهذا أظن يطرح سؤال.

سامي كليب: تحاول إسرائيل مد علاقات معهم في خلال هذه المناسبة؟

إبراهيم نصر الدين: على اعتبار حتى أن أهل سيوة في أهل سيوة الشرقيين وأهل سيوة الغربيين، أهل سيوة الشرقيون لهم ملامح أقرب إلى أن تكون أفريقية وأهل سيوة الغربيون لهم ملامح أقرب إلى أن تكون غربية أوروبية، وفي حالة من.. لو تطرح هذه بفكرة اليهود الشرقيين واليهود الغربيين، لو تطرح هذا بفكرة أن إسرائيل لأنه نفد معين الهجرة إليها كثيرا فهي لأول مرة في التصور اليهودي الصهيوني تحاول أن تهود جماعات ليسوا بالضرورة يهودا زي الفلاشة زي الإيبو في نيجيريا.

سامي كليب: حتى ولو أن الدين اليهودي لا يقبل بذلك.

إبراهيم نصر الدين: وأنه يمنع. وهؤلاء تجدهم تحديدا فين؟ في حرس الحدود.

سامي كليب: حرس الحدود أين؟

إبراهيم نصر الدين: حرس الحدود الإسرائيلي.

[نهاية الشريط المسجل]

عمر عبد الله راجح: أهالي سيوة لما حصل في يوم من الأيام قناة من القنوات الفضائية استضافت دكتور أكاديمي يحترمه العالم كله في مصر وتكلم بعلاقة الأمازيغ باليهود استنفر أهالي سيوة وحصل شيء من الذعر عند أهالي واحة سيوة، لأن واحة سيوة لما تمر فيها حتشوف حب أهالي الواحة للمجتمعات اللي بتخش واحة سيوة كلها، لكن اليهود ليس لهم تواجد في هذه الواحة والواحة مفتوحة لدى الجميع والكاميرا وتجولكم في واحة سيوة حيعرف مدى عدم صحة هذا الحديث عن أهالي الواحة، لكن الأجانب دخلوا إلى سيوة والمجتمع السيوي متناغم مع كل الأجانب بعلاقة السياحة ولكن أن يبقى أهالي واحة سيوة لهم علاقة باليهود فالسيويون أكثر الناس تأثرا بجرح العرب وهم لا يقبلون أن يكون لهم علاقة قريبة أو بعيدة من اليهود.

محمد صالح: يهود إيه يا رجل؟! لا لا لا، ما هو إحنا مش حنقبل، حتى أي أجنبي إحنا ما بنحبش أن يخش في الثلاثة أيام بتوع السياحة دول، حتى قبل كده كان قيل إن الكلام ده هو، والكلام ده قديم من أجدادنا مش النهارده ولا امبارح ولا حاجة جديدة ده بقى له يمكن أكثر من خمسين سنة الثلاثة أيام دول ده مش عايزين حتى أجانب يجوا، نحن يشرفونا المصريون والناس العرب لكن الأجانب لا، دول يهود لا، مش ممكن، ده حتى من الإسلام يعني الذكر بتاعنا إسلام وعبادة وصلاة البلد دي تعرف كلها مسلمون ما يقبلوش اليهود.

بلال أحمد بلال عيسى/ نائب عن منطقة سيوة: والله الإسرائيليون زيهم زي أي سياح بيجوا يعني بس أي سائح بيجي هنا يلاقي احتراما ويلاقي تقديرا من أهالي سيوة ومن مواطني سيوة المعروفين باستقبال السياسة وبالمودة والرحمة دي حاجة معروفة طبيعة في أهل سيوة ومعروف الصدق فيهم دي حاجة يعني مش جديدة في أهل سيوة، لذلك هم بالنسبة للإسرائيليين بالذات ما بيكونش لهم أي استقبال من أهالي سيوة لأنه إحنا كلنا عارفين أن إسرائيل عدوان لنا وعدو ولذلك أبناء سيوة كبيرا وصغيرا ما فيش حد بيستقبل الإسرائيليين ولا بيعاملهم زي معاملة السياح الثانيين.

موسى عمران أحمد صالح: لا لا لا، نحن ما عندناش يعني يهود إطلاقا وما عندناش أي فكرة عنهم خالص وما عندهمش عندنا ما فيش ولا واحد مستثمر يهودي في سيوة إطلاقا وما عندناش واحد تاجر يهودي بيجي سيوة خالص وما عندناش معاملة مع اليهود إطلاقا خالص، نحن حتى يعني سيوة كلها مسلمون وعندنا العقيدة يعني دلوقت إحنا عندنا عقيدتان أو طريقتان، الطريقة الشاذلية المدنية اللي بتعمل بها السياحة دي والطريقة الثانية اسمها الطريقة السنوسية وكلها بتدعو على الوعي الإسلامي أصلا بتدعو على الوعي الإسلامي في شمال إفريقيا، بينظروا لهم أنهم عدوان ومحتلون للأراضي المصرية وبعدما طلعوا من الحياة المصرية اعتبروا محتلين فلسطين، جزء من أراضينا برضه، كل المواطنين لهم هذا الوعي فلذلك بتكون نظرتهم نظرة حقيرة للإسرائيلي بالذات.

عمر عبد الله راجح: أنا واحد من أهل سيوة أنا في يوم من الأيام طالع لعيد السياحة وطالع بسيارتي وصلت في الطريق قابلت أجنبي طالع على السياحة وهو على رجله، وقفت بعربيتي وأخذته وده طبع السيويين ما فيش اللي بتشوفه بالطريق أجنبي سيوي بتأخذه معك، أخذته معي وقعدنا ندردش في الطريق وفي الآخر قبل ما نوصل إلى جبل الدكرور عرفت أنه هو من اليهود، وقفت بعربيتي وقلت له تفضل زي ما ركبت تفضل إنزل، لأنه إحنا جرحنا جرح العرب وألمنا ألم العرب، فده التصرف أنا عملته وأنا بأحب كل العالم وأنا لما نزلته حبيت أوري له بس أنه إحنا عالم عربي مرتبط وألمنا مع بعض وفرحنا مع بعض، والله دول شواذ اللي جايين عندنا.

موسى عمران أحمد صالح: للأسف ممكن واحد قال لهم عن ميعاد السياحة وهو موجود هنا وجاؤوا بالفترة دي وما عندناش أي واحد بيعاملهم خالص، وما عندناش رغبة لهم خالص بل للأسف أنه في سيوة عندهم عداء لليهودية بكل.. حتى الكلام ده المفروض ما نقوله في السياسة بس سيوة ما بتحبهمش لأنهم حاربونا كثيرا وأخذوا مننا أراض كثيرا ومات مننا شهداء حتى في سيوة، في حرب 67 مش كده! وحرب 73 ويعني مغتصبين أرضنا لغاية دلوقت، ما هي أرض فلسطين أرض عربية، ما عندناش، ما تلاقيش واحد في سيوة بيعامل يهوديا، ما تلاقيش واحد في سيوة بينزل في الفندق بتاعه يهودي إذا كان سيويا أصلا، حتلاقوهم حتى السياحة شاذين ما فيش اختلاط عندهم خالص.

مواطن من سيوة: بالنسبة لعلاقة اليهود بعيد السياحة هم ليس لهم علاقة بسيوة إطلاقا، لا بعيد السياحة ولا بأي شيء يختص بسيوة، نحن نكره اليهود أكثر من أي مكان في العالم وليس لنا أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد ولا أي صلة بهم، هم يهود ونحن مسلمون.

سامي كليب: برنامج الملف سيتواصل معكم أعزائي المشاهدين بعد قليل لاستكمال الحديث عن واحدة سيوة المصرية، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عن السياحة والمرأة والعلاج الطبيعي في سيوة

سامي كليب: يؤكد أهالي واحة سيوة المصرية أن لا علاقة لهم بالإسرائيليين واليهود وأن موسم السياحة الذي يخصص للعبادة والأذكار والمصالحات لا يقبل الأجانب ومع ذلك فإن المعابد التاريخية هنا وعادات وتقاليد وجمال منطقة سيوة والينابيع الكثيرة والبحيرات الصافية فتحت الأبواب واسعة لحشرية السياح حتى في أيام الموسم السياحي الديني.

كلوديا/ سائحة أجنبية: أنا اسمي كلوديا، أبي عمل شغل مع زبائن.

سامي كليب: كلوديا أجنبية جاءت مع والدها الذي يعمل في قطاع السياحة ومثلها جاء سياح آخرون يتقاسمون مع أهالي الواحة فتة البصل والخبز، ومن الصعب طبعا التدقيق في هويات السياح وعما إذا كان بينهم إسرائيليون، وثمة من يقول إن اليهود يعتقدون أن ثمة أنبياء لهم في هذه المنطقة المصرية أو لعلهم يريدون فبركة مثل هذا الاعتقاد. والسائح سيتمتع هنا بطبيعة جميلة وهواء عليل وتمور جيدة ولكنه قد يفاجأ بذكورية المجتمع حيث إن لا ظهور للمرأة إلا ما ندر في الشوارع والاحتفالات.

عمر عبد الله راجح: المرأة السيوية أنا أذكر رواية من الروائيين العظام كتب رواية عن واحة سيوة في القرن 17 وذكر فيها أن المرأة السيوية لو شافت رجلا وهي لابسة الملاية لو حضرتك صورت واحدة بالنقاب بتاعها النقاب السيوي المعروف عن أهالي سيوة والمتميزين به فالمرأة تجلس وتجعله مثل خيمة على نفسها إلى أن يمر الرجل، وفي القرن 17 كان في مأمور هنا في سيوة اللي ذكر عنه أنه هدم معبد آمون والسبب خروج زوجته الإيرلندية الكثير وكان المجتمع السيوي مغلقا، لكن النهارده إحنا في وضع مختلف تماما، المدارس مفتوحة عندنا مدارس ومراحل تعليمية لحد المرحلة الثانوية في الواحة، المرأة خرجت لمصانع التمور للعمل المرأة خرجت للمصانع الحرفية لإحياء التراث السيوي لكن من عادات سيوة أن المرأة لا تظهر على الرجل ولا تختلط به.

فاطمة محمد عثمان/ مدرسة وعضو مجلس محلي في سيوة: النهارده الأطفال معظمهم في السياحة يعني المفروض ما فيش حضانة علشان كله في السياحة النهارده ما فيش غير ثلاثة أطفال بس عندنا. دور المرأة في سيوة لها أدوار عديدة مش دور واحد، المرأة في سيوة بتعمل الشغل بتاعها في البيت شاملا وبعد كده بتعمل الشغل بتاعها اللي بيجيب لها دخل في داخل البيت اللي هو التطريز السيوي، أعمال الخوص، المرأة في سيوة بتعمل برضه فصول محو الأمية داخل منزلها بتعلم السيدات غير المتعلمات، بتدي برضه دروسا اللي هي القرآن الكريم بتحفظ القرآن الكريم للسيدات في البيوت وبتربي برضه مواشي بتربي فراخ بتساعد نفسها بالذات لو المرأة كانت معيلة. يعني أنا لو تكلمت عن المرأة السيوية بتتميز عن أي امرأة في أي بلاد، المرأة السيوية كطبيعتها امرأة محافظة لبيتها محافظة لزوجها محافظة لأولادها هي يمكن الحماية اللي بتخلي الرجل ما يتزوجش عليها أن هي دائما حريصة على الأسرة بتاعتها أنها إزاي هي حتحافظ على زوجها أن هو ما يروحش بعيد أو زي ما بيقولوا ما يشوفش واحدة غيرها فهي دائما بتبقى مش سي السيد لكن هي بتدي احترامها لزوجها أو بيبقى في ما بين الطرفين بيبقى في احترام بين الاثنين، يمكن الست السيوية واخدة حقها لأنها بيقولوا المرأة السيوية كأنها لؤلؤ في بيتها، ليه؟ الرجل ما يقدرش يفرط فيها الرجل ما يقدرش يهينها، في حقوق في شروط، لازم تبقى الست مطيعة لزوجها والرجل محترما لزوجته علشان كده الأسرة بتاعتهم بتبقى الحمد لله سعيدة وما فيش التعداد ده. يمكن اللي مقتدر وعايز يجيب زوجة ثانية فما فيش مشاكل يجيب.

عمر عبد الله راجح: في سيوة عندنا عادات وتقاليد تحافظ على المرأة وحدها من الخروج هو الزواج وحدها من التعليم كذلك الزواج.

فاطمة محمد عثمان: إحنا الميزة عندنا أن المرأة السيوية ما بتظهرش في الإعلام، ليه؟ لأن لو ظهرت في الإعلام ما تبقاش امرأة سيوية دي حتبقى تقليدي حتى لو أنتم بتشوفوا واحدة لابسة الزي السيوي أو بتعرض نفسها دي مش سيوية، ده تقليد يمكن واحدة جاية من بره فبتلبس الزي السيوي وتقول لك أنا امرأة سيوية، لا، المرأة السيوية عندنا طالما دخلت في عش الزوجية معناتها ما بتطلعش وما بيشوفهاش رجل، بتطلع بره بتلبس ملايتها فتبقى دي معروفة أن دي ست متزوجة، شغلها داخل منزلها أن هي بتعمل الدخل بتاعها من جوه بيتها ممكن حتعمل مشروعا صغيرا مثلا تجيب بضاعة تبيع في البيت تعمل تطريز وتعرضه في المعارض في السوق في الأسر المنتجة بتعرض أسواق سيدات في البيت زي ما عندنا معرض هنا بره تبع جمعيات التضامن الاجتماعي وفي كذا بازارات في السوق فبيعرضوا سوق السيدات اللي هم بيشتغلوا، برضه بتعمل حاجات كثيرة فمش محتاجة أنها تطلع بره. البنات بس بتطلع دلوقت وعندنا البنات الشغالين في المصانع هي مصانع السجاد مصانع كليم حوايا في مصنع برضه مفتوح بيشمل كل الطباعة السيوي اللي هو التطريز السيوي المشغولات اليدوية الفضة كل ما يشمل الفتاة ما هي تحتاجه يعني لشغلها، برضه بتبقى مشرفات في الحضانة كعلاج طبيعي أنا شغالة في العلاج الطبيعي كفتاة وفي معرض عندنا واقفة فيه فتاة برضه يمكن عندنا كذا فتاة هنا في التضامن.

سامي كليب: كل أهالي واحة سيوة المصرية يستندون كثيرا في عقائدهم إلى مبادئ الإسلام والعقيدة هنا راسخة دون تعقيد، تعلم للأطفال منذ باكورة أعمارهم على شيوخ سيوة.

مدني أحمد مدني: ما فيش حاجة تخص سيوة بالمغرب كحاجة خاصة إنما كدول إسلامية تنتمي إلى إسلام وتنتمي إلى دين واحد ولأصل واحد، إنما كتخصيص كمغرب وسيوة فيهم أي ارتباط يكون مثلا تخصص فيه، لا، إنما كسيوة كالمغرب كالسعودية كالجزيرة العربية كدول الأردن كليبيا كله إسلام إخوة والحمد لله. إنما كسؤالك إيه العلاقة بالمغرب العربي، لا، ما فيش علاقة خاصة.

سامي كليب: ما أن يحل المساء حتى يلقي أهل الواحة تعب النهار ويتوجهون إلى المسجد المبني فقط مما جادت على الناس هنا طبيعة سيوة، وهنا يشعر الزائر بأن الناس متآلفون متضامنون متحابون يتقاسمون لقمة العيش وهناءة الحياة البسيطة والطبيعة الساحرة ومن هذه الطبيعة يخترع الناس هنا ما يشفي الأجساد ويجذب السياح.

سيد هارون أحمد/ أخصائي علاج طبيعي في سيوة: إحنا أهالي سيوة أخذنا الرملة دي وراثة عن أب عن جد، الموضوع ده عنده أكثر من مائتي سنة من أيام الفراعنة فبنتوارث، مش عايز أرجع المشاهد أو المستمع لوراء من 200 أو 150 سنة، حنخش في حدوتة العلاج الطبيعي في سيوة. هو العلاج الطبيعي في سيوة بتجيني أول ما بتيجي بأحطك عندي في استراحة بنبدأ رحلة العلاج، بتقوم الصبح تفطر فطارا عاديا بتعمل stop عن الأكل الساعة عشرة، الساعة اثنين ونصف ثلاثة أول ما تبدأ الشمس عمودية بنتوكل على الله من الاستراحة للرمال البيضاء بتبقى الحفرة معمولة والخيمة منصوبة بنبدأ رحلة العلاج، أول المريض بيجي بيشلح ملص بيداري العورة -لا حياء في الدين طبعا- بنيجي دافنينه لحد الرقبة، واخد بال حضرتك؟ بيقعد في الرملة من عشر دقائق لربع ساعة، في علامة في الأنف بتحمر أول ما بتحمر ده مقشر بيقعد من عشر دقائق لربع ساعة في الحفرة لأن وظيفة الرملة بتفتح مسام الجسم وبعدين يخش الخيمة، أول ما يخش الخيمة بندي له حلبة حصى، بيقعد في الخيمة ساعة ساعتين ساعة ونصف لأن جوه الخيمة الأوكسجين بيقل وبعد كده بيلبس حاجته بيتلف في البطانية وبيطلع الاستراحة عندي، أول ما بيصل الاستراحة عندي بندي له شوربة زفر أو ضاني، بعد الشوربة بندي له ليموناده من الصغير الأخضر، بيأخذ rest ساعتين بعدين المساج بعدين وجبة العشاء، رحلة العلاج ثلاثة أيام خمسة أيام سبعة أيام تسعة أيام على حسب الحالة، اللي عنده روماتيزم بيتعالج، روماتايد، التهابات مفاصل، الضعف الجنسي بالذات واللي ما بيخلفش بس يكون عامل تحاليل عند الدكتور ويجي لي بإذن ربي حيخلف إن شاء الله.

مواطن من سيوة: بالنسبة للسياحة في سيوة طبعا ده عمل مهم وفيه كذا معبد وفي معبد الإسكندر وفي معبد آمون وفي جبل الموتى وفي عندنا رحلات سفاري طبعا، فشيء مهم يعني السياحة عندنا.

سامي كليب: الفرنسيون والإنجليز والليبيون هم أكثر من يأتي إلى واحة سيوة للسياحة ولكن أيضا للرحلات العلاجية، وسألت أهل سيوة هل يأتي الإسرائيليون أيضا واليهود للعلاج هل لهم مكان فوق أو تحت رمال هذه الواحة المصرية؟

سيد هارون أحمد: لا، اليهود إحنا أساسا ما نقبلوش اليهود أبدا، أول ما نشوف اليهودي شعرنا كده بيقشعر كده، من عند الله سبحانه وتعالى، بس بيجوا السياحة سيوة، سيوة مفتوحة على العالم كله بس اليهود إلا اليهود، بأمانة يعني، إنما بلدنا بتستقبل فرنسي يهودي إنجليزي ألماني بس أول ما تشوف.. من رائحته يا رجل بتشمه لليهودي!

مدني أحمد مدني: إحنا ننظر للديانات كلها ما هياش نظرة سيوية إنما نظرة شرعية، النظرة الشرعية أن أهل الكتاب نأكل من طعامهم ونشرب من شرابهم وحنعيش كمجتمع متآلف لا نعادي أحدا إلا من له في نفسه شيء يعادي المسلمين ده عدو الإسلام أصلا، أما كنظر سيوة لهؤلاء القوم يعني نظرة إن كان جاري المسيحي إخوة مودة في العشرة في الجيرة فقط إنما كنظرة إسلامية اللي هي تحكمنا كما أشار إلى ذلك ما معنى الحديث لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم "من آذى ذميا فقد آذاني" المسلم لا يؤذي أحدا سواء كان يهوديا أو مسيحيا.

سامي كليب: الواصل إلى سيوة المصرية تلفته طريقة البناء والمواد المستخدمة فيه وفهمت هنا أنها قصة تراث قديم يختزن حضارات عديدة، كل شيء مبني هنا من خير الطبيعة رمالا وثمارا ومياها وكأنما يد الإنسان الحديث تلك اليد القاسية الجشعة لم تصل بعد إلى سيوة لتغير معالمها.

المهندس عماد فريد/ متخصص بالعمارة البيئية في سيوة: كنا جئنا علشان نعمل فندقا بيئيا هنا، الفندق البيئي يعني بيعكس التراث المعماري والإنساني بتاع الواحة، لما جئنا هنا من 15 سنة اكتشفنا أن الواحة بتملك تراثا معماريا مالوش مثيل في العالم كله لأنهم بنوا المدينة اللي إحنا موجودين فيها دي اللي اسمها شالي مدينة كانت مبنية بخامة اسمها كرشيف، كرشيف ده عبارة عن خليط من الطفلة والملح بيبقى على حواف البحيرة اللي حضراتكم شفتوها وبيتخمر وبيلتزق بمونة الطفلة، ولما جئنا اكتشفنا أن الناس تقريبا نسيت المهنة دي وابتدأ يبقى البناء بالخراسنة التقليدية، في الحقيقة بحوار طويل جدا وعلاقة اجتماعية حميمة مع أهل الواحة وهم ناس ممتازون وطيبون جدا اتفقنا معهم أن ده تراث إنساني ومقدر عالميا جدا وأن لما نبني حاجة جديدة لازم نبنيها بالتراث بتاعهم ده، لما بنينا استعنا بكل الخبرات الموجودة في الواحة لأن يبدو أن البناء ده بناء بسيط لكن مليان كم من التفاصيل المعمارية الهائلة اللي بالعلاقة الهائلة اللي مع أهل الواحة تعرفنا عليه، وابتدأ الحقيقة بعد ما بنينا كمان مش بنينا بالتراث ده ابتدأ يكتشف فنانين من أهل الواحة بيزودوا على التراث ده، من ناس بتشتغل في النحت بالحجر من ناس بتشتغل في النحت على الخشب وفي الآخر طلع مكونا هائلا لفندق بيئي بقى له سمعة عالمية جدا وعدد ضخم من الشخصيات العالمية جاءت زارته وأقامت فيه زي الأمير تشارلز ولي عهد إنجلترا وزي ملكة بلجيكا وكثير من الشخصيات العالمية المشهورة جاءت أقامت فيه لأنها بتعبر عن تراث الواحة وتراث الواحة ده تراث غني مالوش مثيل.

سامي كليب: انتعاش السياحة في واحة سيوة المصرية جعلت جزءا لا بأس به من أهلها يعملون في هذا القطاع، ولكن اللافت فعلا هو حرص أهل الواحة على عدم الاختلاط بالسياح إلا من اضطره الأمر لذلك وتبريرهم للأمر يرتبط برغبتهم في الحفاظ على خصوصياتهم وتقاليدهم وعدم تشريع الواحة للسياحة المتوحشة، وأما مطالبهم من الدولة فتتعلق بأمور بسيطة.

بلال أحمد بلال عيسى: المشكلة المهمة هي مشكلة الصرف الزراعي بدأت فيها من بداية دخول المجلس عملت فيها كذا طلب إحاطة وتمت الاستجابة وحضرت كذا لجنة من مجلس الشعب لواحة سيوة لكي يروا مشاكل سيوة في الصرف الزراعي على الطبيعة ومشكورين قاموا بعمل لجان خاصة بالصرف الزراعي من وزارة الري لغاية ما توصلنا بشكوى للقوات المسلحة يعني على الصرف الزراعي ومشكورا سيادة المشير محمد حسين طنطاوي تدخل في هذا الموضوع ولو أن الصرف الزراعي شيء لا يخص القوات المسلحة ولكن تدخل مشكورا وجاب لجنة من جهاز الخدمة الوطنية للمشاركة مع وزارة الري لسيوة وبدؤوا يحصرون المشاكل بتاع الصرف الزراعي وبدؤوا إغلاق الآبار وماشيين في الخطة حاليا لكي يعني نتخلص من المياه الزائدة اللي في سيوة لخارج واحة سيوة وده المطلب الرئيسي لأهالي واحة سيوة وده أكبر مطلب يعتبر لأهالي سيوة لأن المشكلة الوحيدة هي مشكلة الصرف الزراعي في واحة سيوة.

موسى عمران أحمد صالح: المحافظة يمكن من المحافظات الوحيدة على مستوى الجمهورية ما عندهاش بطالة، إحنا العامل عندنا، أنا رجل عندي مزارع عندي عمال في الموسم قاعدة تحصل أكثر من سبعين جنيه في اليوم أو ستين جنيه في اليوم، ما عندناش بطالة خالص وفي العادي العامل بيأخذ مننا من 40 إلى 35 جنيه وتدور على عمال وما تلاقيش، بتيجي عمال من الوادي وبيشغلوها في سيوة. محافظة مطروح برضه ما فيهاش عندها بطالة، ليه ما فيهاش بطالة محافظة مطروح؟ لأن عندها موسم الصيف مصيف الساحل الشمالي كله مليان وعاوز يشغل عمال، بتيجي عمال من الإسكندرية ومن الوادي بتشتغل في مرسى مطروح.

بلال أحمد بلال عيسى: طبعا ما فيش حتة مافيهاش بطالة بس إحنا نعتبر أقل نسبة في البطالة في محافظة مطروح لأن طبعا إحنا عندنا هنا كذا مصنع في سيوة مصانع تيمور مصانع مياه برضه واخدين عمالة جامدة وما زلنا في التطوير وبنجري على كذا مصنع وإن شاء الله يمكن حيتم إنشاء مصنع جديد يعني في فترة وجيزة يتبع برضه القوات المسلحة حيأخذ يمكن أكثر من أربعمئة عامل في سيوة.

عمر عبد الله راجح: السياحة دخيلة على الواحة وإحنا مجتمع مستقر وما نحبش ننفر حد من هذه الواحة لكن نحب كل الناس تقبل على هذه الواحة وتشوف معالمها وتشوف طباعها وتشوف تقاليدها وده شيء بيسر أهالي الواحة.

سامي كليب: مع انتهاء النهار وهبوط الليل على واحة سيوة المصرية تنتهي هذه الحلقة من برنامج الملف، شكرا لمن تابعها ولمن شارك فيها. لمن يود الكتابة إلى برنامجنا عنواننا الإلكتروني almela@aljazeera.net وإلى اللقاء بإذن الله في الأسبوع المقبل.