تيسير علوني
أحمد عيسى

تيسير علواني: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، صقور الشام فصيل عسكري مقاتل بدأ في جبل الزاوية وامتد نشاطه إلى مناطق سورية أخرى ثم انضم إلى جبهة تحرير سوريا الإسلامية، للحديث عن هذا الفصيل وعن هويته وإنجازاته معنا أحمد عيسى أو أبو عيسى قائد صقور الشام ورئيس جبهة تحرير سوريا الإسلامية أهلاً بكم سيد أبو عيسى.

أحمد عيسى: أهلاً وسهلاً حياك الله أستاذ تيسير.

بداية نشأة صقور الشام

تيسير علوني: لو حدثتنا عن نشأة صقور الشام متى وكيف نشأت، نشأة هذا الفصيل المقاتل؟

أحمد عيسى: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، صقور الشام بدأت وأنشأت تحت مسمى كتيبة صقور الشام بداية في بدايات الثورة السورية منذ الأيام الأول في الثورة السورية، حيث قام أشبال صقور الشام ورجال المنطقة في جبل الزاوية حيث هو مسقط أو المعقل الأول لصقور الشام بعد الثورة أو بعد قيام الناس بمظاهرات عندما رأوا الأطفال في درعا تقتل والنساء والأعراض تنتهك قمنا بحناجر وبصدور عارية لنقل لا للظلم لا للاستعباد.

تيسير علوني: أي أنكم شاركتم في الحراك السلمي بداية؟

أحمد عيسى: بداية حراك سلمي نعم بحناجر وبصدور عارية، قلنا نعم سننفض عنا غبار الذل والهوان والاستعباد وسنقول لا وللمرة الأولى تجرأنا على هذا ولكن سرعان ما رأينا الدماء والأشلاء ورأينا الانتهاكات من هذا النظام المجرم الذي استفحل في القتل والإجرام، فقررنا بأن ندافع عن أهلنا وعن نسائنا وعن أعراضنا بما أوتينا من قوة وما لدينا.

تيسير علوني: إذن أفهم من كلامك أنها كانت ردة فعل على سلوك النظام مع المتظاهرين لم تكونوا تخططون أصلاً للتسلح؟

أحمد عيسى: لا نعم بداية ما كنا نخطط للتسلح بداية كنا نريد أن يعني نأخذ حقوقنا كما للناس والآخرين حقوق، كفانا استعباد 40 عام من الذل والهوان والسجون والمعتقلات والتشريد ما تكاد ترى أو تسمع برجل في سوريا إلا في معتقل أو خارج سوريا يعيش، فعندما رأينا هذا الإجرام من المؤسسات الأمنية أو لا أقول مؤسسات لأن في النظام السوري السابق لا يوجد مؤسسات أصلاً قمنا بعدما رأينا هذا الإجرام وهذا القتل قررنا التسليح فأنشأنا كتيبة سميناها كتيبة صقور الشام.

تيسير علوني: تتحدث بصيغة الجمع يعني هل أفهم من حديثك أن الذي أسس صقور الشام هي مجموعة أم حضرتك شخصياً؟

أحمد عيسى: الفكرة طرحت نحن كنا 6 أو 7 أشخاص اللي أسسناها وحتى الآن يسموا مؤسسي صقور الشام، وقتل منهم أكثر من 5 أشخاص بقينا 2 أو 3 من مؤسسي صقور الشام.

تيسير علوني: هل كنتم على رأس هذا الفصيل منذ البداية أم؟

أحمد عيسى: نعم منذ البداية اختاروني ولست بأفضلهم ولكن اختاروني وجعلوا هذا الأمر في رقبتي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يعينني عليه.

تيسير علوني: إذن بدأ في جبل الزاوية توسع بدأ بالتسلح؟

أحمد عيسى: بدأنا بكتيبة تعدادها لا يتجاوز 150 مقاتل أعلنا بها سميناها كتيبة صقور الشام، كان لها حراك منذ بدايتها عسكري قوي جداً جداً حيث كان لا يجرأ أحد على مداهمة ومهاجمة الحواجز العسكرية، قمنا بمهاجمة حاجز في بلدة المحمدية المعروفة قمنا فيها 8 أشخاص كنت على رأس هؤلاء الشباب وقت الظهيرة استغلينا فرصة القيلولة ودخلنا على هذا الحاجز وبدون أي طلقة رصاص استطعنا أن نأخذ السلاح الموجود بين أيدي المقاتلين ثم عفونا عنهم قلنا..

تيسير علوني: هذه لجنود النظام يعني؟

أحمد عيسى: نعم، نعم قلنا هؤلاء الجنود يعني مجبرون بداية الأمر ولا يحق لنا قتل هؤلاء، فتركناهم وعفونا عنهم وأخذنا سلاحهم ثم انتقلنا وفي هذه يعني المعركة سيطرنا على رشاش بي كي سي وكانت المنطقة كلها لا يوجد رشاش بي كي سي وكأننا غنمنا طائرة عندما.. فنذرت هذا الرشاش في جبل الزاوية لكل المقاتلين ليس خاصاً بصقور الشام تحفيزاً للمقاتلين على اقتحام الحواجز وعلى يعني إعطائهم الجرأة على اقتحام الحواجز فكنت لا أرى هذا الرشاش أبداً دائماً بين يدي المقاتلين، والحمد لله رب العالمين بعد شهر من اقتحام هذا الحاجز قمنا بتجمع كامل في كل جبل الزاوية مقاتلي جبل الزاوية واقتحمنا مدرسة مرعيان المعروفة الشهيرة فأسرنا 17 مقاتلاً من جنود النظام ورائد من الطائفة العلوية ونقيب من الطائفة السنية.

تيسير علوني: هل وقع قتلى جرحى خلال هذا الهجوم؟

أحمد عيسى: اعتقلنا 17  قتل أكثر من 20 عسكري واستشهد منا رجل وطعن بعض الشباب بعض الإخوة من..

تيسير علوني: جبل الزاوية له تاريخ طبعاً أيام الثورة السورية على الفرنسيين، جبل الزاوية يتميز بالترابط العائلي، هل كان العامل العائلي عامل القرابة قرابة الدم أثر في تكوين صقور الشام هل شارك معك أحد من أقاربك مثلاً؟

أحمد عيسى: نعم، صقور الشام نحن من العائلة أكثر من 4 من مؤسسي صقور الشام ومن ثم من القرى المجاورة حيث عشنا فترة الاضطهاد من الثمانينات والقهر فكان لجبل الزاوية النصيب الأكبر من ظلم هذا النظام، فالحمد لله رب العالمين يعني صقور الشام كانت بدايتها من قرى جبل الزاوية حيث انتشر هذا التشكيل وهذا التجمع حتى..

تيسير علوني: أين وصل الانتشار؟

أحمد عيسى: في جميع محافظات سوريا.

الإنجازات العسكرية لصقور الشام

تيسير علوني: في جميع محافظات سوريا، طيب ما هي أهم الإنجازات التي يعتز بها أحمد عيسى كإنجازات كبرى لصقور الشام؟

أحمد عيسى: الحمد لله رب العالمين صقور الشام يعتبر من الفصائل التي قدمت فعلاً للثورة السورية، حيث قمنا بتحرير جبل الزاوية وكان على أيادي ولا أقول فقط صقور الشام ولكن كنا المشاركين أو الفصيل الأكبر في تحرير جبل الزاوية، حيث قمنا بتحرير أكبر حاجز في جبل الزاوية يسمى حاجز المغارة، وأكرمنا الله سبحانه وتعالى بالقضاء على كل من فيه واعتقالهم، وأول دبابة بجبل الزاوية تغنم هي دبابة في حاجز المغارة كانت من نصيب صقور الشام تي  55 وحتى الآن نرى فيها البركة حتى الآن نشارك فيها في اقتحام الحواجز، وسقط الحاجز تلو الآخر في جبل الزاوية وفي محافظة إدلب أكثر من 50 حاجز.

تيسير علوني: ممكن تذكر لي عفواً إنجاز تعتبره أنت كبيراُ إنجاز مهم حسب رأيك ما هو أهم إنجاز حققه هذا الفصيل صقور الشام؟

أحمد عيسى: من الجانب العسكري حقق أكثر من إنجاز حيث قطع طريق الإمداد إلى حلب توجه أكبر لواء..

تيسير علوني: الإمداد من أين يعني؟

أحمد عيسى: توجه أكبر لواء من جبل الزاوية على رأسه العقيد نشأت إلى مؤازرة النظام في حلب، عندما بدأت حلب معركتها العسكرية ضمن المدينة، فقمنا بقطع الطريق في قرية خان السبل الطريق الدولي بين الشام وحلب شمال المعرة واستطعنا بفضل الله سبحانه وتعالى القضاء على هذا اللواء كاملا، دمرنا كل ما فيه وغنمنا كل ما فيه.

تيسير علوني: طيب الآن أنتم منذ البداية كان التسليح بسيطاً كما فهمت منك ثم توسعت صقور الشام امتدت إلى جميع المحافظات السورية تقريباً، أتساءل عن تمويلكم كيف تتدبرون أموركم بالنسبة للتسليح للذخيرة؟

أحمد عيسى: والله إن تكلمت بصراحة قد تتعجب من هذا الأمر بدأنا بالبمبكشن، البمبكشن معروفة للجميع هي باروده الصيد، كان عندنا مجموعة كنا أكثر من 30 أو 40 رجل حيث دخل الجيش إلى قرية الرامن ومن ثم أراد الدخول إلى سرجا وهي قريتي، فقمنا بقطع الطريق بـ 15 رجل لديهم 3 بواريد كلاشنكوف وقناصة والباقي سلاح صيد بمبكشن استطعنا أن نقف في وجه الدبابات أكثر من ساعتين وكبدنا النظام خسائر وقتلى كثر إلا أنه قتل معنا رجل واحد.

تيسير علوني: كيف يعني كيف استطعت هذه الأسلحة البسيطة أن تواجه دبابة فيها تصفيح يقاوم حتى القنابل؟

أحمد عيسى: والله هذا الأمر الحمد لله رب العالمين كان فضل من الله إنه المقاتلين على  ظهر الدبابات وكانوا مستهترين فعندما رأوا هذا..

تيسير علوني: قصدك جنود النظام كانوا على  ظهور الدبابات؟

أحمد عيسى: على ظهور الدبابة نعم وبمبكشن الطلقة فيها 9 حبات كانت تصيب أكثر من واحد يتعجبون يقولون هذا سلاح يعني حديث يعني أكثر من الكلاشنكوف.

تيسير علوني: طيب الآن صقور الشام هل لديهم مثلاً هل لديكم نشاطات أخرى غير النشاط العسكري بعد هذا التوسع؟

أحمد عيسى: هلأ أريد قبل أن أدخل في مجال الأمور النشاطات الأخرى الخدمات وغيرها أريد أن أذكر بعض الحواجز ويعلمها الجميع في سوريا..

تيسير علوني: للتوضيح لو سمحت ماذا تعني بكلمة حاجز ربما يعني هل هم خارج سوريا لا يفهمون معنى حاجز، هل يكون حاجز حديدي أو خشبي؟

أحمد عيسى: الحاجز هو مركز تجمع لقوات النظام يتراوح الأعداد فيه بين 50 إلى 250 حسب المركز ومكانته.

تيسير علوني: وتسليح الحاجز؟

أحمد عيسى: تسليح الحاجز أقل حاجز فيه أكثر من دبابتين وبي أم بي سلاح ثقيل وفيه رشاشات دوشكا و 5ر14 و23 حيث قمنا بالسيطرة على حاجز معروف في قرية كفر لاتا جبل الأربعين مع إشارة رادار قوى جوي اقتحمناه  4 مرات ففشلنا ثم أكرمنا الله في المرة  الرابعة الحمد لله رب العالمين في السيطرة عليه، حاجز هميشو كمان من حواجز كبيرة، كلية الشؤون سيطرنا عليها وهذه من إنجازات صقور الشام.

تيسير علوني: كلية عسكرية تدريبية؟

أحمد عيسى: نعم، نعم في ريف حلب الجنوبي، حواجز تجمع في خان السبل وفي معردبسة أكثر من 50 تجمع الحمد لله رب العالمين في جبل الزاوية أكرمنا الله سبحانه وتعالى بالسيطرة عليها.

تيسير علوني:  50 من هذه التجمعات التي تصفها فيها ما بين  خمسين وستين جندياً فيها دبابتين على الأقل ورشاشات متوسطة تسليح، طيب نعود إلى الشق المدني هل لديكم نشاطات غير النشاط العسكري؟

أحمد عيسى: نحن من الأيام الأول في تحرير جبل الزاوية عندما فقدنا يعني إخواننا فقد المجتمع الأمور الإدارية ومجالس فقمنا.. عفواً أردنا أن نكون البديل عن هذا النظام الفاجر الذي عاش بالرشوات والإتاوات فقمنا الحمد لله رب العالمين بخدمات وكلفتنا الكثير من الجهد ومن المال حيث أننا قمنا بتعبيد الطرقات وهذا يعني واضح للجميع وبإنشاء مدارس، إلا أننا اضطررنا بعد القصف الجوي والإجرام من هذا النظام أن نمنع المدارس من أجل الحفاظ على أرواح الأطفال وقمنا بإنشاء الأفران والمنشآت المدنية حتى أبار المياه، فكل هذه الأمور قمنا بها الحمد لله رب العالمين.

مصادر التمويل وآلية إدارة المناطق المحررة

تيسير علوني: يقودنا هذا مرة أخرى إلى موضوع التمويل أنت تتحدث عن نشاطات النشاط العسكري مكلف وهذه نشاطات أيضاً قصة تعبيد الطرق والمدارس والأفران يعني تحتاج إلى مال، من أين تأتون بالمال؟

أحمد عيسى: المال بالنسبة للجانب العسكري أكرمنا الله بغنائم من هؤلاء الحواجز ومن ثم الخيريين من تجار سوريين وغير سوريين هؤلاء الذين قدموا لنا جزاهم الله خيراً.

تيسير علوني: وغير السوريين إذن يأتي دعم من الخارج؟

أحمد عيسى: أفراد وليس..

تيسير علوني: أفراد.

أحمد عيسى: نعم أفراد كأخوة يعني من تجار سوريين مقيمين في الخارج أو كذا.

تيسير علوني: ماذا عن دعم الدول هل تتلقون دعماً من دولة ما؟

أحمد عيسى: ما رأينا دعماً من أحد يعني الدعم كان خاص بالأفراد.

تيسير علوني: ما كان يسمى بالقيادة المشتركة الآن هيئة الأركان هذه القيادات العسكرية؟

أحمد عيسى: هذا يعتبر الدعم لفصيل صقور الشام نحن انخرطنا في القيادة المشتركة وفي الأركان..

تيسير علوني: ألم يأت دعم من القيادة المشتركة؟

أحمد عيسى: لا يذكر، لا يذكر كانت أمور مجرد صوري أكثر ما هي حقيقي..

تيسير علوني: الآن في حال غياب النظام نعود إلى الشق المدني، هل تستطيعون سد الفراغ والقيام بالدور الذي كانت تقوم به الحكومة والإدارة المدنية بشكل عام؟

أحمد عيسى: والله نحن نجتهد ونقدم ما بوسعنا وما لدينا ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على ذلك إن شاء الله سنكون نعم البديل وسنكون بالعكس تماماً نحن الذين نقدم لشعبنا ولحاضنتنا ولأهلنا..

تيسير علوني: إلى أي حد عفواً إلى أي حد مثلا حققتم الأمن بين الناس يعني لا توجد تعديات سرقات انتهاكات قضايا من هذا النوع؟

أحمد عيسى: هلأ لا توجد هذا أمر مستحيل أما خفت نعم ونحن أنشأنا محاكم شرعية.

تيسير علوني: خفت عما كانت عليه في وقت النظام؟

أحمد عيسى: نعم في عهد النظام، وخاصة في المناطق أنا أتكلم في المناطق التي يعني نحن مسيطرون عليها عندنا محاكم معروفة للجميع إن شاء الله بالعدل ومحاكم تقيم الحد حتى على أفراد صقور الشام

تيسير علوني: تقيم الحد إذن هي محاكم شرعية؟

أحمد عيسى: هي نحن لا نقيم الحد فقهاً لا نقيم الحد الآن في المحاكم الشرعية تؤجل هذه..

تيسير علوني: قصدك العقوبة.

أحمد عيسى: نعم العقوبة أتكلم العقوبة وعندنا الآن تعذير فقط لا نستطيع أن نقيم الحد في الحروب ولكن لا نمنع الحدود.

تيسير علوني: طيب ماذا عن كوادركم المنضمون إلى صقور الشام ماذا عن تكوينهم الفكري السياسي إلى جانب التكوين العسكري طبعاً؟

أحمد عيسى: كوادر صقور الشام من شأن عامة المجتمع السوري ومن شرائح المجتمع السوري فيهم المثقف وفيهم العادي وفيهم الفلاح وفيهم الدكتور وفيها حيث أننا أصحاب منهج واحد وفكر واحد يعني جميعا نؤمن بأن خاصة لا نقبل بصفوفنا إلا النزهاء والشرفاء.

تيسير علوني: أفهم من كلامك أن هناك معايير حين يريد شخص أن ينضم إلى صقور الشام، هناك معايير تطبق عليه إن لم يستكمل المعايير ترفضونه؟

أحمد عيسى: لا نقبله في صفوفنا.

تيسير علوني: ما هي المعايير تحديداً؟

أحمد عيسى: أن يكون نزيهاً شريفاً ذو سيرة جيدة في حياته وخاصة في الثورة من شروط الانضمام إلى صقور الشام وخاصة قوات الكتائب أن لا يكون له بصمة ظلم في مسيرته الثورية.

تيسير علوني: لديكم معسكرات تدريب؟

أحمد عيسى: نعم.

تيسير علوني: تلحقون الناس بها.

أحمد عيسى: نعم.

تيسير علوني: برامج التدريب أفهم طبعاً ابتداء برامج تدريب عسكرية هل هناك نوع من التكوين الفكري أو الإيديولوجي للمتدربين؟

أحمد عيسى: نعم.

تيسير علوني: ما هي طبيعة هذا التكوين؟

أحمد عيسى: أن يكون أولاً أن يكون ذو صبغة إسلامية يبدأ بنفسه قبل غيره لئن ننشأ الشاب أو هذا الشبل على تقوى وعلى ورع ونهتم بإنشائه العقدي قبل إنشائه الجسدي.

تيسير علوني: هل تطمحون إلى دور سياسي في حال انقلب النظام كصقور الشام أو كأحمد عيسى؟

أحمد عيسى: لا نريد أن نكون جسرا يعبر على ظهرنا ثم نلقى.

المشاركة في الفعل السياسي وبناء الدولة

تيسير علوني: إذن تطمحون إلى دور سياسي؟

أحمد عيسى: أكيد.

تيسير علوني: في أي إطار يعني تحويل صقور الشام مثلاً إلى منظمة سياسية؟

أحمد عيسى: أنا لا أتكلم بصقور الشام أنا أتكلم بثورة بسوريا وهذه المسميات عندي ما هي إلا مسميات تكتيكية تنظيمية إدارية لا أكثر، نطمح لبناء دولة العدل والحق وأن نجتمع عليها كسوريين.

تيسير علوني: ما هو شكل دولة العدل والحق؟ ممكن تكون خلافة إسلامية؟ جمهورية إسلامية؟ يعني شكل الدولة؟

أحمد عيسى: نحن نتكلم بواقع لا نتكلم بمثاليات وخيال، الدولة حق لنا أن نتكلم بهيكلية الدولة ونقبل الجميع وننخرط في المعترك العسكري والسياسي مع الجميع، فنحن في المعترك العسكري مع الجميع، الآن في صفوفنا نقاتل مع الجيش الحر ومع غيره وكذا ونحن في القيادة المشتركة ومن قبلها في المجالس العسكرية ثم أتت الأركان وأنا عضو في المجلس الأعلى للقيادة.

تيسير علوني: إذن في سوريا المستقبل كما ترونها هل ستشارك مكونات المجتمع في هذه الدولة؟

أحمد عيسى: نعم بشروط.

تيسير علوني: ما هي هذه الشروط؟ دعنا نحدد يعني مثلا الأقليات هل ستشارك الأقليات في بناء سوريا المستقبل وحكم سوريا المستقبل؟

أحمد عيسى: صار معنا نحن الثوار في سوريا كريزا من الأقليات.

تيسير علوني: وماذا تعني بكلمة كريزا لأنه هذه لهجة محلية قد لا يفهمها؟

أحمد عيسى: وكأن الأقليات في ضمن الثورة السورية أو إذا تكلمنا بأسلمة الثورة السورية وكأن الأقليات ستهضم حقها، بالعكس تماماً نحن نعطي للأقليات الحق منذ أن نشأت دولة الإسلام منذ أن بدأت الخلافة حتى بعهد النبي صلى الله عليه وسلم وبعد عهد النبي صلى الله عليه وسلم في الخلافة الراشدة ومن ثم إلى الآن على مدى العصور والتاريخ لم يظلم في دولة الإسلام أو في دولة الحق والعدل أحد.

تيسير علوني: في بعض الإمارات الإسلامية في التاريخ يعني مثلاً أذكر ربما أثناء الخلافة العباسية وفي الأندلس مثلاً وصل مسيحيون وصل يهود إلى منصب وزاري وحتى الوزارة الأولى، وهناك أمثلة وشواهد في التاريخ ما هو موقفكم من وصول مثلاً وزير مسيحي؟

أحمد عيسى: نحن نقول لنا شروط ثلاثة كي ننضم للدولة أو نكون دولة أولاً: مرجعية هذه الدولة أن يكون المصدر الوحيد لهذه الدولة هو الإسلام ولا نأخذ حقوق الآخرين هذا حقنا لأننا 85% من شرائح المجتمع السوري مسلم سني، فهذا حقنا يعني إذا أريد أن أضرب لك مثلاً لبنان لا أريد أضرب لك بدول غربية أو كذا هل يخضع لصناديق الاقتراع غير أو هل لهذه الصناديق جنسية أو ديانة هذا الرجل؟ الرئيس لا، أخذ قرار بأنه هذا ما فوق الدستوري أخذ أنه سيكون رئيس الدولة مسيحي ماروني حتى الكاثوليك غير مقبول، فنحن نطلب هذا حقنا أن يكون الرئيس مسلم سني ورئيس البرلمان مسلم سني ومرجعية هذه الدولة أو المصدر الوحيد لهذه الدولة الإسلام ومن ثم ننخرط تسمى دولة دستورية تسمى دولة برلمانية ملكية جمهورية سمها ما شئت.

تيسير علوني: لا تمانعون في وصول مسيحي لمنصب وزاري مثلاً؟

أحمد عيسى: ما عنا إشكالية إن كان رأس الدولة ومرجعية هذه الدولة الإسلام.

تيسير علوني: وإذا أصبح مثلاً هل تمانعون في وصوله إلى رأس الدولة؟

أحمد عيسى: نعم نمانع في وصوله رأس الدولة، كما يمانعون علينا في لبنان، هل يقبلون أن يكون مسلم سني في لبنان رئيس الدولة؟

تيسير علوني: لبنان ليست نموذجاً عالمياً يقتدي يعني ربما ظروف معينة؟

أحمد عيسى: يعتبرون هذه الظروف يسقطون هذه الظروف على سوريا، هذا حقنا.

تيسير علوني: طيب الآن مثلاً أنت قلت أن يعني معظم الشعب السوري أو الغالبية العظمى هم مسلمون سنة ولكن هؤلاء المسلمون السنة تتنوع أطروحاتهم يعني هناك شريحة من المسلمين السنة ومن الأقليات يطرحون النموذج الديمقراطي، ما هو موقفكم من الديمقراطية؟

أحمد عيسى: نحن نقول دولة العدل ودولة الحق، نريد أن يحكم الناس شرع لا لغط فيه ولا خطأ، وهو شرع الله سبحانه وتعالى، لا نريد أن تحكم الناس قوانين وضعية استشهد فيها البشر مهما كان يصيب ويخطأ.

تيسير علوني: طيب ماذا عن الآليات الديمقراطية مثلاً الانتخاب في التاريخ الإسلامي نعرف أن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب كلف 6 رجال وأضاف إليهم..

أحمد عيسى: لماذا أستاذ تيسير سميناها آليات الديمقراطية ما سميناها آليات الخليفة عمر أو الآليات الإسلامية..

تيسير علوني: أنا أقول عن كلمة انتخاب، الآن هؤلاء السبعة أمروا أن يختاروا خليفة من بينهم، فإذن لو على نطاق ضيق جرت عملية الانتخاب؟

أحمد عيسى: يجب علينا أن لا نعمم بكلمة ديمقراطية، قد تتداخل الديمقراطية مع الإسلام في موضوع الانتخاب والاسم لمن سبق فهل..

تيسير علوني: إذن لا مانع لديكم من عملية انتخابية نزيهة لا مانع لديكم في..

أحمد عيسى: على الأشخاص ولا على الديانات؟

تيسير علوني: لا مانع لديكم في ظهور برلمان؟

أحمد عيسى: لا، لا ما عنا أي إشكالية بظهور برلمان بالشروط الثلاثة التي أسميها ما فوق الدستورية.

تيسير علوني: وحق الترشيح مضمون للجميع؟

أحمد عيسى: حق الترشيح مضمون أن يكون الرئيس مسلم سني ورئيس البرلمان مسلم سني

تيسير علوني: لا، لا قصدي الترشيح لعضوية البرلمان؟

أحمد عيسى: ما عنا أي إشكال..

تيسير علوني: تحفظ يعني حقوق الجميع والأقليات..

أحمد عيسى: عندنا شيء وهذا هو حق لنا بكوننا الأغلبية..

تيسير علوني: طيب كيف هي علاقتكم بقيادات الخارج؟ القيادات السياسية، المجلس الوطني، الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، يعني هذه التشكيلات السياسية التي تعمل من الخارج؟

أحمد عيسى: نحن نقيم هؤلاء بأعمالهم لا بأسمائهم ماذا قدموا للثورة في الداخل، هؤلاء الناس؟ نحن نقول وسبق قلت أنا لا أحب أن أهمش أحد ولا أقصي أحد ولكن يا هل ترى هل هذه المكونات قدمت شيء للثورة السورية؟

تيسير علوني: ماذا تريدون منهم أصلاً يعني كيف يمكن أن يقدموا وهم يفتقرون إلى الدعم، يفتقرون إلى مكان يجتمعون فيه لو لم تساعدهم بعض الدول لما وجدوا مكاناً يجتمعون فيه؟

أحمد عيسى: فاقد الشيء لا يعطيه، وإذا ما عندهم شيء أن يقدموه فنريدهم في الساحات لا نريدهم في الخارج.

تيسير علوني: إذن إذا طرحوا أنفسهم وهم يطرحون أنفسهم الآن كقيادة سياسية للثورة أنتم لا تستمعون إليهم..

أحمد عيسى: القادة  يجب يخرجوا من رحم الثورة.

تيسير علوني: هذا يقودنا إلى سؤال بشكل طبيعي، لماذا لم تظهر إلى الآن قيادة سياسية موحدة للثورة السورية، لماذا لم تظهر قيادة عسكرية لا توجد قيادات موحدة؟

أحمد عيسى: عسكرياُ أتكلم أنا أرى في هذه يعني العشوائية خير كبير، لو نظمنا أنفسنا من بداية الحراك العسكري لأستطاع النظام أن يستأصل بيضتنا حقيقة..

تيسير علوني: يعني قصدك يستأصل القيادة فيستأصل الثورة وأنت ترى جانباً إيجابياً في هذا التشرذم؟

أحمد عيسى: نعم، حيث أربك هذه العشوائية لا نقول التشرذم لأن في جُل معاركنا نجتمع جميعاً الثوار في المنطقة على ضرب مركز للجيش أو..

تيسير علوني: تجتمع فصائل قصدك؟

أحمد عيسى: نعم، نعم الفصائل هذه بقياداتها تجتمع تنسيقياً تنسق مع بعضها البعض لتقتحم مركزاً ما، ولكن ضربة هنا وضربة هناك هي التي أربكت الجيش وأضعفت الجيش، والآن يجرنا هذا النظام لقتال منظم أن يكون المعارضة والنظام بعمليات منظمة وهي لصالحه ولكن نسأل الله تعالى أن يعيننا عليه ويمكننا منه.

تيسير علوني: لكن لعلك توافقني الرأي أنه لا بد للثورة من القيادة السياسية تستثمر سياسياً هذه الإنجازات العسكرية الكبرى كما تسمونها.

أحمد عيسى: نعم نحن تحت "واعتصموا بحبل الله جميعاً" أمرنا بذلك..

تيسير علوني: طيب أين القيادة السياسية لم تخرج قيادة سياسية إلى الآن، جدالا لم ترضوا بالمجلس الوطني أو الائتلاف أو غيره أو غيره هل لديكم بديل؟ لماذا لم تطرحوا إلى الآن شخصية أو شخصيات تقود الثورة السياسية؟

أحمد عيسى: عندنا شخصيات السياسية ولكن الآن أرى الوقت يعني غير متاح لإظهار هذه الأسماء وإعلانها.

تيسير علوني: إنما موجودة.

أحمد عيسى: يوجد عندنا كوادر كثر الحمد لله رب العالمين سياسيين وعسكريين بإذن الله.

تيسير علوني: طيب الآن لو فرضنا أنه طال زمن الثورة السورية لم يسقط النظام، ما هي توقعاتكم هل سيصمد الشعب السوري؟ الشعب السوري يدفع تضحيات كبيرة كما نرى يعني فهل تتوقعون دعماً مستمراً من الشعب، هل تتوقعون مثلاً أن الشعب يعني ستخور عزيمته مثلاً، يتوقف عن دعمكم؟

أحمد عيسى: هذا الشعب الأبيّ المقدام الذي سطر في التاريخ بطولات وسطر.. ما كان أحد يتوقع أن يقدم هذا الشعب هذه البطولات وهذه المواقف، لن يخور وسيبقى صامداً بإذن الله، من صمد هذه الفترة تحت إجرام هذا المجرم الذي ما ترك حيلة ولا ترك شيئاً إلا وقد أجرم به وقتل به وهذا الشعب صامد بصدور عارية، أنا أرى المدنيين من النساء والأطفال والحمد لله رب العالمين صامدون.

تيسير علوني: لكننا نرى في الوقت نفسه وفي مناطق عديدة من سوريا نرى بعض الممارسات السلبية لمن هم يسمون أنفسهم ثوار، إذا هم  ثوار أنتم تقولون أنهم متسلقون ممارسات سلبية بكل معنى الكلمة، حتى يعني وصلت سرقات انتهاكات أعراض تعدي على الغير هؤلاء السلاح بأيديهم غابت الدولة أصبح السلاح بأيديكم خلينا نقول، فئة منكم ترتكب انتهاكات، هذه لا نستطيع أن نتجاهلها؟

أحمد عيسى: الثورة خرجت بفطرتها بداية ثم ما لبس بعض مرضى أو بعض الذين يحبون أنفسهم أن انحرفوا عن مسار الثورة الحقيقي، فقام وأنا سميتهم سابقاً بشبيحة الثورة وما أزال أسمي هذا الاسم..

تيسير علوني: يوجد شبيحة بالثورة؟

أحمد عيسى: نعم أقر بهذا أنه يوجد شبيحة ولكن ليسوا بثوار يسمون بأنهم ثوار..

تيسير علوني: طيب وجود هؤلاء الشبيحة ما هي ردة فعل الناس؟

أحمد عيسى: نحن نقوم بمحاسبة هؤلاء، نقوم بمحاسبة هؤلاء وعندنا منهم الكثير في السجون وآخر عمل لنا الآن باسم الهيئة الشرعية في حلب محاسبة ومداهمة مراكز من يسمون أنفسهم أو غرباء الشام وهم الآن أكثر من 200 عنصر في السجن عندنا في الهيئة الرباعية في حلب.

تيسير علوني: الآن إذا افترضنا أن نجحت الثورة غاب النظام بأي طريقة كيف ستكون علاقتكم بدول الجوار؟ يعني هذا يفترض أيضاً أنكم مشاركون في حكم البلد؟

أحمد عيسى: من تقصد بدول الجوار؟

الموقف من إيران وحزب الله

تيسير علوني: كيف ستكون علاقتكم بإيران مثلاً؟

أحمد عيسى: إيران هي العدو الأكبر لنا وستبقى، العدو الأكبر لنا، حيث إننا وجدنا في صفوف هذا النظام من هو من جنسيات إيرانية ومن الجيش المهدي في العراق ومن جيش لبنان هذا المجرم سيء نصر اللات وبالفترة الأخيرة اعتقلت أحد ضباط جيش التحرير الفلسطيني بما يسمون في هذا الاسم يخدم في مطار النيرب بحلب حيث اعترف بأنه أكثر من 600 مقاتل من الجنسية الإيرانية وأكثر من 300 مقاتل في بس فقط في مطار النيرب من الجيش المهدي وأكثر من 200 مقاتل من حزب سيء نصر اللات.

تيسير علوني: أنتم يعني وجدتهم هؤلاء وحققتم معهم هل توجد وثيقة تثبت هذا الكلام؟

أحمد عيسى: موثق وأفيدك إن شاء الله بفيديو وظهر على اليوتيوب.

تيسير علوني: إذا كان هؤلاء يشاركون كيف سيكون موقفكم من حزب الله في لبنان؟

أحمد عيسى: كموقفنا من إيران.

تيسير علوني: هل ستحاربون حزب الله؟

أحمد عيسى: سنحارب كل من تلطخت يده بدماء السوريين سنقاتل كل من هتك حرمات وأعراض السوريين، لن نغفر لهم ولن يغفر لهم الأطفال ولا النساء، هذا الرجل الذي اعترف هذا العقيد اعترف بأكثر من 18 عملية اغتصاب لنسائنا ولأعراضنا لن نرحمهم أبداً ما حيينا.

تيسير علوني: طيب هؤلاء هم مكونات  أنظمة يعني تقول إيران، هناك إيران دولة إيران النظام إيران الحكومة وهناك إيران الشعب، الشعب الإيراني، لبنان نفس الشيء يعني لبنان هناك شيعة ليسوا من حزب الله وهناك حتى من مكونات حزب الله لا ترضى بما يقوم به الحزب أو تقوم به قيادة الحزب، هل ستضعون الجميع في سلة واحدة؟

أحمد عيسى: من جلس على الحياد ليس لنا عنده شيء، ونظام هذه الدولة ونظام هذا الحزب كما نظام دولة البعث عندما تتغير يا حي ألا بها، إيران الآن عدوة برأسها وبنظامها عندما تتغير وتكون دولة مسالمة ودولة تحاربنا هذه الدولة بعقيدة يا أستاذ تيسير هذا أمر ثاني.

تيسير علوني: طيب الآن ما هو موقفكم من إسرائيل، كيف ستتعاملون مع هذه القضية المزمنة اللي هي قضية فلسطين؟

أحمد عيسى: هذا سؤال سابق لأوانه وهذا يبقى الرد عليه بألسنة الشارع والشعب السوري لا أستطيع أن أحكم أنا قائد فصيل وقائد صقور الشام ولست رئيساً لسوريا.

تيسير علوني: طيب الآن بالعودة إلى موضوع أساسي يعتبره البعض إذا طال أمد الثورة هل أنتم مستعدون للقبول بالحوار مع النظام ضمن شروط معينة، وما هي هذه الشروط؟

أحمد عيسى: نحن حاورنا النظام منذ عامين عندما بدأنا أزيز الرصاص فلا حوار معه إلا به وأنا تكلمت سابقاً في هذا الأمر ولن نقبل حواراً مع هذا النظام إلا بفوهة البندقية.

تيسير علوني: أحمد عيسى قائد صقور الشام ورئيس جبهة تحرير سوريا الإسلامية، شكراً جزيلاً لك وبدوري أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة والسلام عليكم.