مقدم الحلقة:

أحمد منصـور

ضيف الحلقة:

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري

تاريخ الحلقة:

31/12/2003

- تداعيات اعتقال صدام حسين
- تفاصيل مقابلة حمد بن جاسم بصدام حسين في أغسطس/ آب 2002

- الوجود الأميركي في العراق بين الاحتلال والتحرير

- الرؤية القطرية لمستقبل العراق بعد الاحتلال

- حقيقة الدور القطري في الوساطة بين ليبيا وأميركا

- الدور القطري في ترتيب العلاقات السودانية الأميركية

- حدود العلاقات القطرية الإسرائيلية

- حقيقة الوساطة القطرية بين حماس وأميركا

- أسباب الهجوم الأميركي على قناة الجزيرة

- أثر الهجوم الأميركي على مستقبل الجزيرة

- ملامح الإستراتيجية الأميركية تجاه المنطقة العربية

- المستقبل العربي في ظل الوضع القاتم الحالي

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أحييكم على الهواء مباشرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج (بلا حدود).

كان العام 2003 الذي نودعه بعد ساعات عاماً كبيساً على العالم العربي، حيث هزت الصور التي ظهر عليها الرئيس العراقي صدام حسين بعد وقوعه في يد الأميركان في الثالث عشر من ديسمبر الماضي كيان الذين أحبوه أو الذين كرهوه على حد سواء. كلٌ بإحساسه ومشاعره، كما أعادت هذه الصور إلى الأذهان رصيد 35 عاماً من حكم حزب البعث للعراق، كان صدام حسين خلالها الرجل الأول في السلطة حتى حينما كان الرجل الثاني في عهد البكر، كما شهدت أثناءها العراق ثلاثة حروب، أدت ليس إلى دمار البلاد فحسب وإنما إلى دمار بناء الإنسان العراقي.

ورغم أن كثيراً من المسؤولين العرب وغيرهم سعوا إلى صدام حسين حتى يجنب العراق والمنطقة المصير الذي آلت إليه إلا أن الرجل واصل عناده حتى سقطت العراق وسقط هو في يد الأميركان على الشكل الذي ظهر به.

وقد أدى سقوطه إلى فتح ملفات وتناول أحداث كثيرة منها ذلك اللقاء المثير الذي عقده (النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري) حمد بن جاسم بن جبر معه في أغسطس من العام الماضي، وربما تأتي أهمية هذا اللقاء الذي لم يفصح حتى الآن عن كثير من تفاصيله على اعتبار أنه كان آخر لقاء لمسؤول عربي رفيع المستوى مع صدام حسين.

كما يتساءل الكثيرون عن مستقبل العراق واستراتيجية أميركا في المنطقة بعد احتلالها له، ومع إعلان ليبيا عن تخليها عن برنامجها النووي، وترتيب السودان لأوراقها مع الولايات المتحدة، وحديث البعض عن وساطة بين الولايات المتحدة وحركة المقاومة الإسلامية حماس ظهرت قطر في خلفية كل هذه الصور والأحداث كوسيط صغير لأدوار كبيرة، كما أدى الهجوم الكبير والمنظم الذي يقوم به أركان الإدارة الأميركية على قناة (الجزيرة) الفضائية إلى تساؤلات عديدة عما تنويه الحكومة القطرية إزاء هذه المحطة الإخبارية التي أطلقتها قبل أكثر من سبع سنوات، فغيَّرت بها وجه الإعلام العربي، لكنها جنت على قطر وجلبت لها الكثير من المشاكل التي صمدت أمامها، لكن هل ستستطيع قطر الصمود أمام أميركا؟

تساؤلات عديدة حول هذه الجوانب وغيرها أطرحها في حلقة اليوم على (النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري) حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا بعد ساعة من الآن على هاتف البرنامج: 009744888873 أو عبر الفاكس: 009744890865 أو عبر موقعنا على شبكة الإنترنت: www.aljazeera.net

سعادة النائب مرحباً بك.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أهلاً وسهلاً.

تداعيات اعتقال صدام حسين

أحمد منصور: كمواطن عربي أولاً وكمسؤول ثانياً - ما هي مشاعرك حينما رأيت الرئيس العراقي صدام حسين على الصورة التي ظهر بها في قبضة الأميركيين في الرابع عشر من ديسمبر الماضي؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بسم الله الرحمن الرحيم. الحقيقة منظر مؤلم، لأنه صدام حسين شخص عربي ومؤلم أكثر، لأنه لم يتعظ الرئيس العراقي السابق ولم يدرس العواقب التي ليس جناها.. أنا في رأيي مش المشكلة ظهور الرئيس صدام حسين بهذا الشكل، المشكلة الرئيسية ما حصل للشعب العراقي من مآسي، من سياسات كانت خاطئة للرئيس العراقي صدام حسين وهي لا تخفى على أحد، ما فيه شك إنه منظره مؤلم لأنه إحنا بودنا إنه الأمور انحلت بطريقة تختلف عن هذه الطريقة، ولذلك إحنا سعينا في هذا المجال، ولكنها لم تحل بالطريقة التي تحفظ ماء الوجه العربي وتؤدي الغرض اللي هو مطلوب دولياً وأميركياً بالأحرى.

أحمد منصور: هل صحيح إنكم هنا في قطر تتفاوضون الآن مع الولايات المتحدة لنقل صدام حسين إلى قطر وسجنه مدى الحياة للحفاظ على صورته كزعيم عربي في البداية والنهاية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا هذا غير صحيح أبداً، أولاً: كان فيه دعاية إنه هو مسجون في قطر واللي قام بالدعاية هذه جهة معروفة، وقام لأنه كان فيه نوع من التعاطف على الطريقة اللي طلع فيها صدام حسين في التليفزيونات، فكان فيه تعاطف في الشارع من بعض الناس عربياً، ولذلك قالوا في قطر مسجون، طبعاً لا يمكن أن يأتي إلى قطر دون علم السلطات القطرية حسب الاتفاقيات اللي بيننا وبين الولايات المتحدة، ولم نتكلم عن سجن أبدي، طب وأنا في نفس الوقت لما أقول إنه فيه تعاطف طبعاً أنا أعرف إنه هذه الأمور كلها سببها صدام حسين، والعاقل والسياسي والشخص المدرك يعلم إنه ما وصلت إليه الأمور.. اللي وصَّل العراق لهذا الحد هو شخص اسمه صدام حسين.

أحمد منصور: ألم تسعوا كزعماء عرب لمحاولة محاكمة عادلة أو وضع كريم لرجل كان بينكم قبل عدة أشهر، مهما كانت الاتهامات..؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد هذا يرجع للشعب العراقي ويرجع.. الآن فيه محاكمة – حسب ما سمعنا – في العراق لهذه القضية، ونأمل أن تكون محاكمة عادلة وإذا كان مذنب فيأخذ جزاءه وإذا كان غير مذنب، لماذا نتكلم عن وجه صدام حسين فقط ولا نتكلم عن من قُتِّل في العراق ومن شُرِّد ومن عذب في العراق ومن عذب في.. والطموحات العراقية سواء للاحتلال.. احتلال إيران، سواء احتلال للكويت، الدخول في معارك كثيرة جانبية، طبعاً اللي الآن يسمع كلامي هذا يقول إنه الآن قلتم هذا الكلام لماذا لم تقولوا..

أحمد منصور: صحيح..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وصدام موجود في السلطة..

أحمد منصور: بالضبط..

تفاصيل مقابلة حمد بن جاسم بصدام حسين في أغسطس/ آب 2002

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً أنا هذا الكلام تكلمت مع صدام حسين فيه، عندما أمرني سمو الأمير وزرت صدام حسين في أغسطس وفي السنوات اللي قبلها اللي أدت لتوقيع الاتفاق سنة 98 بين العراق والأمم المتحدة على عودة المفتشين، قلت هذا الكلام لصدام أنك يجب أن تتخذ قرار واحد صائب، بأن تعلم إنه القضية الآن اللي مطلوب فيها رأسك أنت، لا هي أسلحة دمار شامل ولا شيء..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بشكل واضح؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بشكل واضح، وعليك أن تختار، طبعاً الروايات قالت إنه أنا قلت له إنك عليك إنك تترك العراق وهو طردني من المكتب أو من المقابلة وهذا كلام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنا سآتي تفصيلاً لها لكن..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثان [مستأنفاً]: هذا الكلام غير صحيح طبعاً.

أحمد منصور: بداية حتى نفهم هذه المقابلة، وبشكل ربما لم يفصح الكثير عنه منك وظهرت أقاويل كثيرة، من بداية أوفدك إليه في أغسطس الماضي؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً بتوجيهات من سمو الأمير ذهبت إلى العراق.

أحمد منصور: ألم يكن للأميركان علاقة بالمسألة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ. الأميركان أخطرناهم إن إحنا زائرين العراق، وأخذنا إذن من الأمم المتحدة لوصول الطائرة اللي كانت تقلني إلى العراق، ولذلك كان بقرار من مجلس الأمن الموافقة على إنه أنا أنزل في بغداد، طبعاً مش تفويض للتفاوض ولكن هذا الجزئية كيفية وصولي إلى بغداد، ولكن أنا مبعوث طبعاً بإرادة قطرية، لمحاولة السعي في توضيح الصورة لصدام حسين بشكل أكثر.

أحمد منصور: كيف وأين استقبلك صدام؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: استقبلني في القصر الجمهوري، وجلست معه حوالي يقارب الساعتين..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل كان يدرك شيئاً مما تحمله إليه قبل اللقاء به؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ أنا لم أتكلم مع أي حد في التفاصيل، لكن أنا بيَّنت له.. طبعاً هو وسألني عن القوات الأجنبية في قطر..

أحمد منصور [مقاطعاً]: كيف بدأت الحوار بداية بينك وبينه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً بعد تبادل العبارات المعروفة الترحيبية تكلمت وياه أنه أنا مبعوث إنه فيه قرار اتخذ بتنحيتك بالقوة، إذا لم تتنح..

أحمد منصور [مقاطعاً]: من الذي اتخذه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: حسب.. حسب معلوماتنا دول العالم اتخذته، لأنه فيه قرارات لم ينفذها العراق بالنسبة للمفتشين الدوليين وطردهم، قرار مجلس الأمن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لم تكن هذه رسالة مباشرة للأميركان حملتها إليه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ ما أنا..

أحمد منصور: بأنك..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بأجيك في.. في الموضوع وقلت له إحنا في قطر تصورنا إنه الحرب واقعة، حسب الاستعدادات اللي نشوفها وإنه هذه.. ها دول الجماعة لم يأتوا للنزهة أو التخويف أو شيء من هذا النوع.

أحمد منصور: كانت القوات بدأت تصل إلى قطر.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: نعم، فسألني سؤال مباشر: هل أنتم تعطون الأميركان يستعملون أراضيكم لمهاجمة العراق؟ فأنا قلت له إنه فيه التزام قطري وفيه تعاقدات قطرية وعلاقات قطرية أميركية عسكرية، وإذا طلب منا، سنعطي القوات الأجنبية.

أحمد منصور: ما رد فعله تحديداً على هذه النقطة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: قال لي: أنا أفهم إنه الكويت يكون فيها قوات أجنبية وتهاجم من الكويت، لأنه أنا هاجمت الكويت، لكن أنتم ليش؟ يعني بهذه الصورة، فقلت له: والله أنا أقول لك عن وضع دولي عام، وإحنا جزء، حتى قطر لا تستطيع أن تعمل شيء غير ما يعمله الجيران من حولنا.

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل كان يتساءل حول هذه النقطة أم رد بغضب؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: نعم.. لأ.. لأ، كان تساؤل بهدوء وليس بغضب، وتساءل إنه..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بمرارة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: تساءل بمرارة، ذكر بعض أسماء الدول المجاورة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما الدول اللي ذكرها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بدون ذكر أسماء، ولكن أنا وضَّحت له إنه قطر كدولة صغيرة، أولاً: إحنا نحترم تعهداتنا مع الأميركان، ثانياً: لا يوجد حد من اللي تجيك رسائل اللي يقول لك لن يسمح للأميركان أو لن يقبل قوات أجنبية أو لن يساهم، الجميع شارك بشكل أو بآخر في هذا.. في هذا.. في الحملة التي ستحدث، ولذلك وضَّحت له الموضوع إنه عليك أن تتخذ قرار، أنت هل تريد العراق يبقى وتضحي بنفسك بطريقة أو بأخرى؟ هذا قرار يرجع لك، فكان.. يعني..

أحمد منصور: هل استمع إليك بإنصات؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: استمع.. استمع بإنصات وكان يكتب الملاحظات.

أحمد منصور: رد فعله في النهاية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أبداً رد فعله إنه أنا مثل ما قلت لك إنه أنا أفهم إنه الكويت تقبل هذا، لأنه أنا غزيت الكويت، لكن أنا ما عملت شيء لقطر، فقلت له يعني إحنا نتكلم عن عالم ونتكلم عن أمم متحدة وعن مجلس أمن وعن اتفاقيات دولية لا نتكلم عن قطر بحد ذاتها، إذا كان موضوع قطر هو اللي بيجيب لك المشكلة، هذا سهل الحل. لكن الجميع يعني مبارك أو إذا ما كان مبارك لن يعترض على.. على.. على هذا العمل العسكري.

أحمد منصور: صحيفة “USA Today” الأميركية نشرت تقريراً في.. في السادس والعشرين من سبتمبر الماضي قالت فيه.. من العام الماضي قالت فيه: إنه طلب منك بغضب أن تغادر العراق بعدما تحدثت في هذه الأمور.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لم يحصل هذا الشيء أبداً.

أحمد منصور: هل كانت هناك دول عربية أخرى على علم بالرسالة التي تحملها له؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ إحنا أخطرنا بعض الدول العربية وأخطرنا الجهات الدولية بما حصل في المقابلة.

أحمد منصور: هل توقعت أن يقبل صدام بالعرض الذي قدمته إليه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا لم أتوقع، لكن أنا كان عندي دائماً أمل إنه صدام في آخر لحظة يقول أنا بأفدي شعبي بنفسي والسلطة..

أحمد منصور: أيه الفداء الذي يمكن.. كان أن يفدي به شعبه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أن.. أن يتنحى عن.. عن السلطة أو..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ويذهب إلى أين؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أو.. يذهب لأي مكان أو يجعل..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل كنتم على استعداد لاستقباله؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا موضوع آخر، لكن يمكن أن يتنحى، يمكن يعمل انتخابات حرة تحت إشراف الأمم المتحدة، ثم يسحب نفسه بهدوء، قبول أو عدم قبول إذا كان فيه حل المشكلة، فهذا الموضوع يُدرس.

أحمد منصور: أنت لم تقدم له عروض أو حلول وإنما فقط قدمت عرضاً مفتوحاً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا قدمت وجهة نظرنا إنه الحرب قائمة وإنه أي حد يقول له ما فيه حرب هذا خطأ، وإنه عليه أن يتصرف من هذا المنطلق، لن يستطيع أن يقاوم الولايات المتحدة، وعليه أنه يفكر في الشعب العراقي.

أحمد منصور: هل صحيح أنك عرضت عليه اللجوء إلى إحدى الدول العربية ومنها قطر؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا لم أذكر لا أسماء دول ولم أعرض عليه لجوء، عرضت عليه الفكرة.

أحمد منصور: هل كان واضحاً تماماً أن أميركا تريد رأس صدام حسين وليس ما يسمى بأسلحة الدمار الشامل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا ذكرت له: جزء من الموضوع وجودك في السلطة.

أحمد منصور: هل قدم لك أي تنازلات أو عروض تقدمها للأميركان في مقابل بقائه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ هو كان دائماً يتكلم عن المصالح، إنه إذا كان الموضوع موضوع مصالح أو شيء، إحنا مستعدين لتقديم المصالح وكذا، وأنا قلت له..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي المصالح اللي عرضها للأميركان؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني يتكلم عن النفط، عن أي موضوع مصالح، فقلت له هذا الموضوع ما أعتقد إنه الآن مطروح على الطاولة، المطروح على الطاولة الآن طي قرارات مجلس الأمن، طي وجودك في السلطة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: تغيير النظام في العراق.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: فـ.. فما أعتقد.. قلت له هذا تصوري أنا لست جزء من اللي يتخذون قرار في هذا الموضوع، ولكن هذا تصوري، ولذلك أنا حتى قلتها في المؤتمر في الدوحة، قلت إنه الموضوع يعني مشكوك إنه ما يكون فيه حرب.

أحمد منصور: توجهت بعد ذلك إلى الولايات المتحدة، هل عرضت على الأميركان ما دار بينك وبين صدام؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: عرضت عليهم فكرة معينة، ولكن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: عرضت عليهم فكرة إنه مرحلة انتقالية وشيء من هذا النوع، ولكن كان ما فيه تجاوب في هذا الأمر..

أحمد منصور [مقاطعاً]: متى شعرت إن الأميركان أخذوا قرارهم بشكل نهائي بإبعاد صدام وتغيير نظام الحكم في العراق؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: عندما زرت الولايات المتحدة في (January) كان واضح لي.. قبلها واضح لي واتضح لي أكثر هذا الموضوع عندما زرت الولايات المتحدة.

أحمد منصور: هل توقعتم الحرب بالشكل الذي تمت به وسقوط بغداد بالشكل الذي تم به؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: شخصياً أنا توقعت هذا الشيء، لأنه واضح إنه أولاً الشعب العراقي يقاتل من أجل من؟ الشعب العراقي أيضاً مظلوم من قِبَل هذا الرئيس، صار له.. الشعب العراقي دولة غنية وفقيرة في نفس الوقت، ثرواته تبددت بسبب حروب، بسبب نزوات شخص وقرارات خاطئة، سواء في غزو إيران أو غزو واحتلال الكويت أو في بعض القرارات اللي اتخذها حتى في.. الاقتصادية بالنسبة له في فترة، إحنا نعلم إن العراق قبل دخوله في معركة مع إيران كان من أغنى الدول العربية ومتقدم صناعياً وقوة عسكرية ولها مكانة عربية، لماذا بدد كل هذا ووصَّل العراقيين إلى هذه المرحلة؟ لذلك أنا أعتقد إنه الشعب العراقي والجندي العراقي يريد يقاتل وهو يثق إنه يقاتل من أجل الحق، وأنا أعتقد إنه ما كان، طبعاً أنا مؤلم لي دخول بغداد، مؤلم لي قتل الأبرياء في.. في هذه العملية العسكرية ومؤلم لأي عربي غيور، لكن لازم نسأل أنفسنا من اللي وصلنا كعرب إلى هذه المرحلة؟ من اللي يدخلنا في خسارة.. من خسارة إلى خسارة.

الوجود الأميركي في العراق بين الاحتلال والتحرير

أحمد منصور: هل تعتبرون الوجود الأميركي الحالي في العراق احتلالاً أم وجوداً مشروعاً؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد، بصرف النظر عن أنا بأفسر احتلال أو عدم احتلال، أولاً فيه قرار مجلس الأمن في هذا الموضوع، والآن الوجود الأميركي البريطاني مقنن دولياً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: على أنه احتلال؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: على أنه احتلال، ولكنه مقنن دولياً بقرار دولي أصبح فيها بالإجماع في مجلس الأمن..

أحمد منصور: على أنه احتلال..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: الآن عدم وجود هذه القوات يضر بالعراقيين، وجودهم أنا أعتقد مهم جداً إلى أن يستقر الوضع في العراق وتكون هناك حكومة منتخبة ديمقراطية ويكون دستور، تصور أن تنسحب هذه القوات ويكون فيه هناك نزاعات عراقية في العراق ستصبح مثل الصومال ومثل ما صار في لبنان في فترة من الفترات، ولذلك من المهم أن يكون هناك وجود عسكري في رأيي الشخصي، إذا إحنا ما.. أنا أترك العواطف، أنا أكلمك بالمنطق لابد من وجود قوات إلى أن تصل.. المهم أن الوعود اللي أعطيت بالانتخابات، بالدستور، بالحرية، بدولة مستقلة ذات سيادة أن تنفذ في تواريخها.

الرؤية القطرية لمستقبل العراق بعد الاحتلال

أحمد منصور: بعد أكثر من سبعة أشهر واضح أن هذه القوات لا تملك أي سيطرة على العراق، ووجودها أيضاً هو سبب خلل موجود. هل تعتبر في ظل التقنين الدولي للوجود الأميركي البريطاني في العراق على أنه احتلال أن من حق المحتلين أن يقاوموا وأن المقاومة العراقية مشروعة للقوات المحتلة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أولاً لست.. في القانون الدولي أستطيع أن أفتي في.. في القانون الدولي..

أحمد منصور [مقاطعاً]: مش مطلوب فتوى، مطلوب موقف سياسي.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ولكن الموقف السياسي أنا أعتقد المطلوب من العراقيين الآن أن يلتفوا ويجتمعوا ويتفقوا في مستقبل بلادهم، وفي مستقبل العراق السياسي والاقتصادي وكيف يريدون العراق، المقاومة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل يمكن أن يتم هذا في ظل الاحتلال؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ممكن أن يتم في ظل احتلال، إحنا نعرف إن دستور اليابان أخذ أربع سنوات إلى أن تم والاحتلال كان موجود، نعرف إنه ألمانيا.. الموضوع مش بسيط، دول عظمى احتلت دولة، ألمانيا سبع سنوات إلى أن أقر دستورها وإلى أن بدت.. وكان عليه وصاية عشرات السنوات فيما بعد، لماذا إحنا ننظر مقاومة الاحتلال.. أنا مش يعني ما أريد أدافع عن الأميركان أو عن غيرهم، نقاوم الاحتلال لماذا؟

أحمد منصور: حتى يخرج.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: OK، يخرج ويترك العراق في هذه الفوضى، سنقول له أيضاً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هو الذي أوجد هذه الفوضى..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: سنقول له أنت المتسبب في هذه الفوضى إذا خرج في هذا الوقت، أنت قمت بأهدافك الاستراتيجية، ولكن لم تقم بأهدافك الإنسانية والسياسية بالاستقرار، بالديمقراطية اللي وعدت فيها الشعب العراقي، بالديمقراطية اللي وعدت فيها العالم العربي.

أحمد منصور: هل ترى أن الأميركان حققوا أهدافهم الاستراتيجية في العراق؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: الأهداف الاستراتيجية بعض الأهداف تحققت.

أحمد منصور: مثل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً صدام غير موجود، أسلحة تأكد أنها غير موجودة أسلحة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هي لم تكن موجودة من الأصل..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثان [مستأنفاً]: يعني المهم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: وإنما كان المطلوب رأس صدام كما ذكرت سعادتك.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: المهم تحقق إنه غير موجودة، أيضاً الاستراتيجية القادمة الأميركية إنه حسب ما قالوه هم الأميركان إنهم يريدون خلق نموذج ديمقراطي في العراق يكون نموذج إيجابي لباقي المنطقة.

أحمد منصور: هل أي حد بيفهم فهم بسيط جداً في تاريخ العراق وفي التركيبة المعقدة العرقية لها وفي الوضع الموجود في العراق إن العراق ممكن أن تكون نموذج لأحد؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ليش لأ؟ العراق لو رجعنا للعشرينات في القرن اللي فات، سنجد إنه العراق متقدمة عن كثير من الدول العربية في أشياء كثيرة، كان فيه التليفزيون، كان فيه الإذاعة، كان فيه الطيران الحربي، كان فيه الطيران المدني، كان فيه هناك مجتمع مدني، أيضاً لو جينا شفنا العراق في فترات معينة بعد الثورة كان فيه هناك اقتصاد، كان فيه احتياط أكثر من أربعين مليار في ذاك الوقت، فكان فيه ثورة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هذا شيء والنموذج شيء آخر معالي الوزير.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ما هذا.. هذا نموذج.. نموذج كان موجود..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا سيما وإن الأميركان.. الأميركان منذ دخولهم إلى العراق وهم يتحدثون حديثاً عرقياً عن الناس.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: الأعراق موجودة في العراق من قبل ومن.. وتاريخياً موجودة في العراق، وإحنا نعرف إن العراق ليس من الدول السهلة السيطرة عليها..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بالضبط.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: تاريخياً، لكن إحنا نعرف حتى أيام الملكية بدون طبعاً أنه أتدخل في الشؤون كان فيه هناك أحزاب وفيه انتخابات وفيه حكومات منتخبة عراقية، فلماذا لا يكون اليوم طبعاً تحت أي نظام يختاره العراق، جمهوري، فيدرالي، هذا الشعب العراقي هو يقرر هذا الشيء، ولكن هناك أعراق للعراق، يجب.. أعراق عراقية موجودة مختلفة التركمان، الكرد، المسلمين..

أحمد منصور [مقاطعاً]: اليوم الناس شهدت المطالبة بعمليات انقسام..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثان [مستأنفاً]: الشيعة، السُنة.. هذه.. هذه لابد يكون هناك اتفاق وهذا ممكن إذا وجدت العدالة سواء العدالة.. العدالة الاجتماعية أو العدالة السياسية أو الاقتصادية في توزيع الثروة.

أحمد منصور: هل تعتقد إن الأميركان تورطوا في العراق؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد إن هم ما.. أنا أعرف إن هم عملوا حساباتهم لخسائر بشرية أكثر من هذه الأعداد أثناء المعركة.

أحمد منصور: لكن الآن ما بعد المعركة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ولكن كلنا فوجئنا إنه أثناء المعركة لم تكن هناك خسائر، طبعاً إحنا نتألم إنه الآن فيه خسائر في هذا الموضوع، وأقول لك ليش نتألم؟ لأنه من الجانبين سواء من العراقي أو من الأميركي هناك خسائر بشرية، نتألم لهذه الخسائر البشرية، ونتألم لما يقوم به بعض الأطراف في العراق من إرهاب، ليس الهدف منه إلا إنه الأميركان موجودين كهدف ويريد يقتل الأميركان كهدف، أنا أعتقد هذا لن يؤدي إلى نتيجة لأنه أميركا لن تترك العراق، فيه ناس يراهنون على أنه أميركا ستترك العراق وتهرب. هذا لن يتم، قد تقرب المدة، قد تعمل حلول أسرع مما كان متوقع..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني لا تتوقع خروجاً أميركياً قريباً من العراق؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا.. يعني لا أتوقع إنه يحصل مثل الصومال.

أحمد منصور: يلاحظ أن قطر أصبحت ملجأً لكثير من رموز ورجال النظام السابق، وعلى رأسهم (وزير الخارجية) ناجي صبري الذي يقيم الآن في قطر وكثيرين، ما هي دوافعكم من وراء ذلك؟

[موجز الأخبار]

أحمد منصور: سعادة النائب، كان سؤالي لك حول إيوائكم لكثير من رموز النظام السابق الغير مطلوبين أميركياً وعلى رأسهم وزير الخارجية ناجي صبري؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، هو ما فيه.. فيه أنت عارف إحنا عرب وعاداتنا عادات عربية وقبلية، فيه بعض العوائل العراقية، العوائل النساء والأطفال اللي موجودين في قطر، وإذا يوجد غير العوائل يوجد شخص أو شخصين غير مطلوبين، ولكن لا يوجد أعداد كبيرة جداً، طبعاً إحنا اللي غير مطلوب، واللي ليس عليه أي شيء عراقياً هو يعني.. ويريد يلجأ لسبب أو لآخر لقطر يعني هذا الموضوع يدرس بعناية.

أحمد منصور: لازال الباب مفتوحاً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ونأخذ.. ونأخذ في عين الاعتبار عاداتنا وتقاليدنا العربية، ولكن يجب أن يكون غير مطلوب أو غير.. وإذا ثبت إنه فيه أي شخص عليه أي شيء قانوني في العراق من محاكمات أو شيء، نحن مستعدين نتعاون من خلال قانوننا والمحاكم القطرية في هذا الموضوع.

أحمد منصور: هل معنى ذلك أن كثيرين يطلبون حق اللجوء لقطر؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً فيه كثيرين يطلبون، لكن فيه ناس فيه عليهم أقاويل وكذا إحنا لم نوافق عليهم بكل صراحة.

أحمد منصور: هل.. هل قمتم بترتيب ذلك مع الأميركان؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ هذا قرار قطري.

أحمد منصور: هل استجوبهم الأميركان؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ..

أحمد منصور: ما هي مصلحتكم.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأنه موجودين نساء وأطفال يستجوبوهم، ما كانوا في العراق موجودين ما..

أحمد منصور: بعض الشخصيات السياسية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا، ما أعتقد هذا مطروح.

حقيقة الدور القطري في الوساطة بين ليبيا وأميركا

أحمد منصور: في الوقت اللي كانت أميركا تعد فيه لضرب العراق في شهر مارس الماضي بشكل ما، أو بدأ ضرب العراق كانت هناك مفاوضات سرية بين الرئيس القذافي وبين الأميركان تتم في ساعات ما بعد منتصف الليل كما أشير لها، ويقال أن قطر لعبت الدور الأساسي في ترتيب هذه العلاقة، ما حقيقة ذلك؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا، لم يكن لنا، ما نستطيع أن نقول لنا دور أساسي، ولكن إحنا نقلنا رسائل، ونقلنا وجهة نظر بيننا وبين.. بين الليبيين والأميركان، وبين الليبيين والبريطانيين في كذا موضوع، وأنا زرت ليبيا، وكنا نتكلم إنه ساعدنا فيما نستطيع أن نساعد فيه في تقريب وجهات النظر سواء للاتفاق اللي وصلوه لقبل، ولكن لم يكن هناك حضور قطري ونقل أفكار.. أفكار ليبية وأفكار قطرية وأميركية من طرف لآخر، لكن فيه كان هناك نوع من التواصل بيننا وبين الإخوان في ليبيا وبيننا وبين الأطراف الأخرى كأصدقاء لنا، وكنا نعطي رأينا بكل صراحة للإخوان في ليبيا وباقي الأصدقاء سواء الأميركان أو غيرهم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما طبيعة الرسائل التي حملتموها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذه طبعاً رسائل لا نستطيع أن نقولها، ولكن كلها تصب في مصلحة إنهاء هذا الإشكال اللي الحمد لله انتهى.

أحمد منصور: هل ساهمتم حسب الاتهامات التي توجه لكم في تقديم ليبيا وإمكاناتها قرباناً لرضا الأميركان.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، هذا..

أحمد منصور: كما ساهمتم من قبل في تقديم العراق كما يقولون؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ هذا.. هذا غير صحيح، أولاً: العراق لم نساهم في تقديمها، ساهم في.. في تقديمها كقربان سياسة رئيسها وسياستهم اللي كانت في هذاك الوقت هي اللي وقعتهم مشاكل.. للأسف في العالم العربي بعض الرؤساء وبعض الدول إذا وقعت مشاكل ما ينسبونها لمن عملها إلا بعد ما.. ما يذهب مثل صدام حسين، لو كان موجود لكنا نلف وندور ونحاول نجد حل آخر غير.. أو كلام آخر أو كلام منمق عن.. عن.. عن ما حصل في العراق.

أنا أعتقد المسؤول الأول كل رئيس في دولة عربية، لأنه ليش المسؤول الأول؟ لأنه لا توجد ديمقراطية في الدول العربية، ولو كانت توجد الديمقراطية ليكون المسؤول الأول البرلمان، وهناك شورى، وهناك قرارات تتخذ بشكل ديمقراطي، ولو وجدت ديمقراطية لا .. لم توجد هذه النعرات، لأنه الآن قرار الصلح والحرب عند رئيس، وهذا الرئيس قد يخطئ وقد يصيب.

أحمد منصور: تعتبر هذا وضع خاطئ؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً هذا وضع خاطئ في كل العالم اللي يحكمه شخص واحد، ويديره شخص واحد، بحيث إنه القرار يتخذ من هذا الرئيس.

أحمد منصور: هذا واقع العالم العربي كله.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بس هذا خطأ، والخطأ يجب ألا نستمر فيه، وإحنا نعرف إنه لو كان في العراق برلمان، ولو كان هناك مساءلة لسألوه بعد ما جنينا من.. من إيران، ما هو مزق اتفاقيته مع إيران، ورجع وافق عليها مرة ثانية.

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل معنى ذلك..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بيسألوه ليه.. ليه مزقتها وليش رجعت لها، ليسألوه ليش احتليت الكويت وليش طلعت؟ ليسألوه: ليش عملت أسلحة كيماوية، وبعدين دُمِّرت لك؟ أسئلة كثيرة ستطرح، ولذلك عدم.. وجود فراغ في العالم العربي في المجال الديمقراطي يجعل القرار عند شخص منفرد، ولذلك يجب أن نحمِّل هذا الشخص المسؤولية وليس الشعب العراقي أو أي شعب آخر.

أحمد منصور: معنى ذلك أنك تدعو إلى تغيير الأنظمة العربية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا اسمح لي، أستغفر الله، أنا لا أدعو لتغيير الأنظمة..

أحمد منصور: إذن هي أنظمة خاطئة.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا.. لا، أنا.. أنا أدعو إنه كل دولة بأسلوبها بطريقتها تدرس كيفية تطوير العمل بحيث إن يكون عمل ديمقراطي مؤسساتي، وإحنا في قطر بدينا ولم ننته، يعني إذا بتقول هذا الكلام يطبق علينا في قطر، الآن لأنه إلى الآن لم تكتمل المراحل الديمقراطية إلى أن يتم انتخاب برلمان أو مجلس شورى.

أحمد منصور: هل دعيتم القذافي إلى أن يتخلى بالشكل الذي تخلى به عن مقومات القوة التي عنده؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا لن أتطرق بالضبط لما كان الحديث بيننا وبين الرئيس القذافي، ولكن إحنا تكلمنا بما تمليه.. ما يمليه ضميرنا والمصلحة، وأنا أعتقد إنه الرئيس الليبي تصرف حفاظاً على شعبه وحفاظاً على..، وأنا في رأيي تصرفه حكيم في ظل الظروف اللي يعيشها العالم العربي، اللي عمله القذافي أنا أعتقد إن هو حفظ شعبه وحفظ بلده من أي مغامرات أو من أي أشياء قد تُتخذ ذريعة له في المستقبل، وأنا أعتقد إن هو كل إنسان من حقه يحمي بلده، هو حمى بلده.

أحمد منصور: معنى ذلك أنكم راضون عن ما قام به؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا.. أنا ما أتكلم عن الطريقة، أنا أتكلم في ظل الظروف الحالية اللي عمله هو عين الصواب..

أحمد منصور: هل فاجأكم بما قام به؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ها نظرة.. يعني منظوري الشخصي.

أحمد منصور: هل فاجأكم بما قام به؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا لم أفاجأ بذلك، لأنه..

أحمد منصور [مقاطعاً]: كنت تتوقع هذا؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني كان فيه مثل ما قلت لك فيه اتصالات بيننا وبينهم..

أحمد منصور: كل هذه التنازلات بدون مقابل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أيش المقابل؟ أيش تريد مقابل يأخذ أيش؟ أنت قل لي أيش المقابل اللي يأخذه القذافي؟

أحمد منصور: معنى ذلك أن يعني كل دولة عربية يمكن أن تتنازل عن قوتها بدون أي مقابل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أي قوة؟

أحمد منصور: كان يملك مقومات قال البرادعي عنها أمس أنها كان يمكن أن توصل ليبيا إلى امتلاك القنبلة النووية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طيب وإذا امتلك القنبلة النووية ودُمرت ليبيا، وشُرِّد شعب ليبيا..

أحمد منصور: إذا امتلك القنبلة النووية لا تدمَّر ليبيا.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وصار.. وجابوا.. وجابوا له واحد يحكمه مثل ما في العراق.

أحمد منصور: امتلاك قوة الردع مهمة جداً لتوقف الطرف الآخر، حينما امتلكت باكستان القنبلة النووية امتلكت قوة الردع التي..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني [مقاطعاً]: ما.. ما أعتقد.. ما أعتقد إنه هذه الطريقة المثلى للتعامل مع القوى الغربية، ولا تنس إنه ليبيا مش على الخليج العربي، في البحر الأبيض المتوسط.

أحمد منصور: هل موقفه من دعوته لسوريا وإيران حتى يحذو حذوه دون إسرائيل توافقون عليه؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، المفروض الجميع.

أحمد منصور: الليبيون ينافسونكم الآن على التقرب من الأميركان، سيف الإسلام القذافي أعلن أن أميركا ستدخل في حمى الولايات، أن ليبيا ستدخل في حمى الولايات المتحدة، وأنه ستكون هناك قواعد أميركية في ليبيا، ما حدش أحسن من حد..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني..

أحمد منصور: هل هذا يؤثر على موقفكم كمقربين من الولايات المتحدة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا.. لا بالعكس يعني أنا أعتقد إنه هو مش قضية مقربين أو عدم مقربين، أنا أعتقد إنه ليبيا تعمل اللي في صالحها، ورئيسها وقادتها يعرفون إيش اللي مصلحتهم..

أحمد منصور: سعادتك قلت من شوية فيه رئيس واحد..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا في قطر..

أحمد منصور: فيه رئيس واحد وفيه قائد واحد..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا.. إحنا، مع هذا، وإحنا في قطر اتخذنا قرارنا في موضوع علاقنا مع أميركا كعلاقة استراتيجية من بعد احتلال الكويت، وإحنا كنا آخر دولة خليجية على فكرة في هذا الموضوع، ولكن مشينا بخطوات واضحة رغم الانتقادات، ورغم الكلام اللي أغلبه غير صحيح، لأنه كنا واضحين، وكان كل علاقاتنا مع أميركا مكشوفة حتى تأييدنا أو مساندتنا لما حصل وإعطاء التسهيلات في موضوع العراق كان موضوع واضح، أنا لا أقول إنه 100% صح، لو وضع العالم العربي يختلف، يجب أن نكون إحنا مختلفين في هذا الوضع، ولكن في ظل الظروف اللي نعيشها هذا القرار اللي اتخذناه واللي نراه قرار صائب.

أحمد منصور: متى بدأت علاقتكم بموضوع ليبيا ومتى انتهت؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني هو ما فيه علاقة –مثل ما قلت لك- علاقة مباشرة، إحنا نقلنا بعض الأفكار وبعض الرسائل بين.. بين الأطراف..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما هي المرحلة التي نقلتم فيها الرسائل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني في السنة اللي فاتت نقلنا بعض الرسائل، في السنة هذه.. هذه اللي..

أحمد منصور: يعني في بدايتها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: في بدايتها..

أحمد منصور: مارس، إبريل، مايو..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني شيء من ها النوع إلى.. إلى أن تقريباً فترة بسيطة يعني.

الدور القطري في ترتيب العلاقات السودانية الأميركية

أحمد منصور: هل صحيح أيضاً أنكم لعبتم دوراً في ترتيب علاقات السودان مع الولايات المتحدة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: نعم كان لنا دور في هذا الموضوع واضح..

أحمد منصور: ما طبيعة هذا الدور؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كان دورنا إنه إحنا رأينا إن السودان يعني بصراحة رأينا السودان بسبب بعض الأطراف العربية أو خلافات مع بعض الأطراف العربية إنه ستقسم السودان.

أحمد منصور: كان هذا واقع فعلاً..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كان هذا واقع، هذا بالنسبة لتصورنا، وسببها أنه فيه خلافات عربية، طبعاً يفترض أنه الخلافات العربية لا تمس الشرف العربي اللي هو التقسيم أنا في رأيي، ولكن للأسف هذا وضع، فإحنا وقفنا بما يمليه ضميرنا، وساندنا السودان، واتهمنا باتهامات كثيرة باطلة في هذا الموضوع، ولكن كان فيه محاولة..

أحمد منصور: من الذي اتهمكم؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا لم نتوسط.. إحنا لا.. لا نستطيع أن نقول كنا وسطاء بالمعنى الحقيقي بين أميركا وبين السودان، ولكن كان فيه اتصالات لتقريب وجهات النظر إلى أن توصلوا إلى مرحلة متقدمة من العلاقات، ويعني الآن إحنا سعيدين إنه نشوف الأمور ماشية في اتجاه توحيد السودان وعدم استغلال الثروة للحرب وتأجيج الحرب واستغلالها للمنفعة اللي تخص السودانيين، إحنا نعرف إنه في فترة من الفترات إنه بعض المتمردين في السودان سوعدوا حتى من دول.. دول عربية.

أحمد منصور: لكن الولايات المتحدة قررت إلغاء قضية التقسيم، وأن يتم التوحيد بين السودانيين؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا اللي إحنا نعرفه، وأميركا..

أحمد منصور: رغم العرقلة القائمة في قضية التوقيع؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد إنه التوقيع ما أعرف عنه، لأنه ما عندي تفاصيله.

أحمد منصور: اليوم عقد..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لكن كان الرئيس.. وزير الخارجية الكيني.

أحمد منصور: كان من المفترض اليوم.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كان موجود هنا، وهم دولة الوساطة في هذا الموضوع، وكان متفائل نقل لصاحب السمو إن هو متفائل إنه هذا الموضوع سيتم، كان مشك.. شك إنه ينتهي في اليوم، ولكن نعتقد إنه الأطراف جادة في التوصل إلى حل في هذا الموضوع.

أحمد منصور: لازلتم على علاقة بترتيبات الأمور؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، في موضوع كينيا لم نتدخل.

أحمد منصور: بالنسبة للسودان والولايات المتحدة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، هذا موضوع في مرحلة، والآن فيه اتصال مباشر بينهم.

حدود العلاقات القطرية الإسرائيلية

أحمد منصور: ما طبيعة علاقتكم الآن بالإسرائيليين، وهم يسفكون دماء الفلسطينيين بشكل كبير ومتواصل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: علاقتنا مع إسرائيل لا تتعدى عن ما سأقول لك الآن، هناك.. هنا مكتب تجاري إسرائيلي موجود، وهذا المكتب شبه مجمَّد، يوجد هناك اتصالات بيننا وبين الإسرائيليين اللي نعلنها في التليفزيون عندما أقابل وزير الخارجية الإسرائيلي أو أي مسؤول خارجي، أو أي مسؤول إسرائيلي نعلن هذا الموضوع.

أحمد منصور: دائماً تفاجئنا بهذه المقابلات.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذه مقابلات صدقني تتم لتقريب وجهات النظر في أشياء كثيرة.

أحمد منصور: بين مَن ومَن؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني إحنا في فترة من الفترات، والرئيس الفلسطيني يعرف عندما كان الهجوم عليه في الصيف اللي فات كان اتصالنا مباشر بين الطرفين في هذا الموضوع، إلى أن.. وأوقفنا الساعة 3 من الليل الهجوم البشع على الرئيس الفلسطيني.

أحمد منصور: لكن الرئيس يقال أنه غير.. غير راضي عن موقفكم؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا.. إحنا.. هذا طبعاً يخصه، يمكن عنده وجهة نظر في هذا الموضوع.

أحمد منصور: على اعتبار أنكم كنتم تتبنون الموقف الإسرائيلي بالكلية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، إحنا لا نتبنى الموقف الإسرائيلي، لكن إحنا نحاول أن نخفف وطأة الموقف الإسرائيلي على الجانب.. على الجانب الفلسطيني، وإحنا نعلم.. نعلم إن إسرائيل محتلة، نعلم إنه (شارون) متعنت، نعلم إنه لا يريد السلام، نعلم إنه فيه هناك حلول كثيرة لهذه القضية، والحلول كلها تدور حول شيء واحد معروف دولياً اللي هي الأراضي التي احتلت سنة 67، وإحنا نعرف إنه الشعب الفلسطيني أو القيادة الفلسطينية لا يمكن أن تتنازل عن هذا.. هذا.. هذا الحق، لأنها تنازلت الكثير، وإحنا نعلم إنه الجانب الإسرائيلي حتى في الهدنة اللي.. اللي لم تتم هو اللي كسر الهدنة، وهو اللي قتل القادة الفلسطينيين، ولكن أيش نعمل في ظل هذا الظرف؟

أحمد منصور: هل علاقتكم بإسرائيل..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا يجب في هذا الظرف أن نحاول أن نخفف هذا الموضوع إلى أن يأتي يوم، ويكون فيه هناك مباحثات مباشرة لإنهاء هذا الاحتلال وهذا الظلم للفلسطينيين، لكن أنت تسألني عن هذا، أنا لست الدولة الوحيدة اللي عندي علاقات، وأنت شايف الزوار وشايف، وما خفي أعظم في هذا الموضوع، ولكن أنا ما أنتقد هذه الدول، لأنه أنا أعتقد من المهم حتى لو بيننا وبين الإسرائيليين خلاف يجب أن نتواصل ونتكلم معاهم في حقوقنا وحقوق إخواننا الفلسطينيين .

أحمد منصور: هل علاقتكم مع إسرائيل علاقة استراتيجية أم علاقة مصالح؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لماذا استراتيجية؟ أيش إحنا هنستفيد منها استراتيجياً، وإحنا عندنا علاقات مع أميركا ومع بريطانيا، ومع فرنسا، استراتيجياً هتفيدنا إسرائيل في أيش؟ أنت جاوبني.

أحمد منصور: تفيدكم بأنكم الدولة الخليجية التي يمكن أن تتمتع بعلاقات مميزة وتخيفوا الجيران وتكيدوهم بهذه العلاقة..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: تعتقد نتصل بأميركا لهذه الأمور كلها اللي أنت تقولها إذا صحت أو نتصل بالإسرائيليين؟ إحنا عندنا علاقات مع أميركا، ومع بريطانيا ومع فرنسا في هذا المجال، لكن أنا لا أخفي، أو لا أقول أنفي إن لا توجد علاقة مع إسرائيل، ولكن دائماً هذا الكلام يستغل ضد قطر استغلال بشع في مناسبات عديدة.

أحمد منصور: صحيح.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ويخفي الناس اتصالاتهم للأسف اللي تتم يومياً وإحنا نعرفها، يعني فيه مؤتمرات دولية ومؤتمرات كثيرة الكل يحضر والإسرائيليين موجودين، يحصل مؤتمر في قطر سبحان الله العروبة والإسلام يطلع لنا فجأة في هذا الموضوع، فإحنا ما نريد ندخل في هذا المجال، إحنا نعرف الحق العربي، نحافظ على الحق العربي، أول من يلتزم بالحق العربي، ولكن يجب إحنا لا نُحمَّل أخطاء غيرنا، ولا نُحمَّل ما لا نطيق في هذا المجال.

أحمد منصور: هل يستخدم الإسرائيليون قاعدة العديد الجوية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، بس أنا.. بس.

أحمد منصور: ولا عن طريق الأميركان؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا سمعت.. أنا سمعت من كذا شخص قال لي، وقريت في قصاصات إنه فيه قوات إسرائيلية، وفيه ناس يتدربون، وفيه أشياء يعني قصص مثل قصص (جيمس بوند) وشغلات من ها النوع، بس ما.. ما كمسؤول..

أحمد منصور: العلاقة الوثيقة بين الأميركان والإسرائيليين.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كمسؤول..

أحمد منصور: ممكن أن تؤدي إلى ذلك.. ممكن يرتدوا الزي الأميركي، يعني ليس بالضرورة الإسرائيلي.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا ممكن وممكن يأخذون الجواز الأميركي..

أحمد منصور: صحيح.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ويجون بالجواز الأميركي هذا ممكن، وقد يحصل، لكن لم نناقش هذا الموضوع ولم يحصل هذا الموضوع، وكل ما قيل حول هذا الموضوع هي مجرد القصص المراد منها التشويه، وإحنا نعرف من وراء هذه القصص طبعاً.

حقيقة الوساطة القطرية بين حماس وأميركا

أحمد منصور: في الوقت الذي تقيمون فيه علاقات مع إسرائيل تستقبلون قادة حماس، ويقيمون على أرض قطر، أليس هذا تناقضاً في السلوك السياسي؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ليش تناقض؟ ليش ما تأخذ الكلام اللي أنا قلته، إنه إحنا نحاول أن نرجع الحق أو نساعد في تخفيف وطأة الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين، وقادة حماس أتوا في وقت، طبعاً هم ليسوا موجودين في قطر الآن، لكن يأتون بين فترة وفترة، وكنا فترة أويناهم باتفاق مع إخواننا في.. في الأردن.

أحمد منصور: هل صحيح غادروا لوجود محاولة لاغتيالهم هنا اكتشفتوها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا لم.. هذا لم يحدث أبداً.

أحمد منصور: هل سعيتم للتقريب بين حماس وبين الإسرائيليين كما تسعون للتقريب بين.. بين المنظمة أو بين السلطة وإسرائيل؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لا، إحنا حماس ما نتكلم وياها يعني بشكل مباشر أو غير مباشر في هذا الموضوع أنا كمسؤول، إحنا دائماً إذا يجونا ننصحهم بأنه الحل الوحيد لهذه القضية هي طاولة المفاوضات، إحنا ضد العنف، ولسنا ضد مقاومة الاحتلال، ولكن مقاومة الاحتلال ليس بتفجير الأبرياء، أنا أعرف إن هم يمارسون هذا وإسرائيل تمارس هذا، وأنا أقول هذا مرفوض بالنسبة لنا قطرياً.

أحمد منصور: بس دا مساواة بين الجاني والضحية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: صح، هذا الكلام تقدر تقوله، لكن عليه أنا الجانب الإسرائيلي هو الجانب الأضعف، وأنت عارف..

أحمد منصور: إسرائيل الأضعف؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: آسف، الجانب الفلسطيني هو الجانب الأضعف آسف، الجانب الفلسطيني هو الجانب الأضعف.

الشيء الثاني: الآن الضغوط الدولية اللي سايرة على العالم العربي والإسلامي بسبب.. بعد أحداث 11 سبتمبر، وضع العالم العربي في شلل، وجزء من هذا الشلل أعطى إسرائيل مكاسب كثيرة سواءً على الأرض أو سياسياً في.. في.. في دولياً، ولذلك للأسف إحنا نخسر بسبب بعض التصرفات اللي حصلت منا، واللي هي ليست مسؤولة ولا تؤدي إلى نتيجة، لما تقول إنه أنا أساوي بين الجاني والمجني عليه، أنا لا أقول هذا، ولكن إحنا في قطر نرفض إنه يقتل أي برئ من أي جنس ومن أي.. وهذا إسلامنا وديننا واضح في هذا الموضوع، قتل الأبرياء غير مطلوب في هذا الموضوع.

أحمد منصور: هل سعيتم أو عرضتم القيام مؤخراً بأي وساطة بين حماس وحلفائكم الأميركان كما أشارت مصادر صحفية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا غير صحيح.

أحمد منصور: خالد مشعل في حلقة الأسبوع الماضي من برنامج (بلا حدود) أبدى استعداد حركة حماس للتفاوض مع الأميركان، هل يمكن أن يكون هذا إشارة إلى أن تلتقطوا هذا الخيط، ويمكن أن تسعوا لترتيب هذه المسألة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لم نُبلَّغ بذلك، ولم نتكلم مع أي طرف في هذا الموضوع.

أحمد منصور: هل يمكن أن تقوموا بهذه الوساطة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: على الهواء الآن؟

أحمد منصور: لو طُلِبَت منكم؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: سننظر في هذا الموضوع، ولكن لا أستطيع الإجابة بنعم أو لا.

أسباب الهجوم الأميركي على قناة الجزيرة

أحمد منصور: الرئيس الأميركي (جورج بوش) ووزير دفاعه (دونالد رامسفيلد)، ورئيس الوزراء البريطاني (توني بلير)، نائب وزير الدفاع الأميركي (بول وولفويتس)، ورموز أخرى كثيرة في الإدارة الأميركية والبريطانية تشن هجمات متتابعة وقوية ضد قناة (الجزيرة)، وتكيل لها الاتهامات منذ بداية الحرب الأميركية ضد العراق، في تصورك ما هي أسباب هذا الهجوم المتتابع من المسؤولين الأميركيين والبريطانيين؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا بأشخص هذا الموضوع إلى عدة أفرع، أنا طبعاً لا أريد أن أتكلم عن القناة بصفتي مسؤول، ولكن بصفتي مراقب أريد أن أقول التالي..

أحمد منصور: طب اسمح لي أنظم العلاقة دي عشان تتتابع الأسئلة بعد ذلك.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: نعم.. نعم.

أحمد منصور: بصفة قناة (الجزيرة) تبث من قطر، وصدرت بمرسوم أميري، والحكومة القطرية مسؤولة عنها كمكان يصدر من قطر، وأنت النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية قطر؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً: هذا صحيح، لكن فيه نقطة واحدة غير صحيحة، هذه مؤسسة منفصلة لها مجلس إدارة يدير أعمالها، والقرار والمرسوم.

أحمد منصور: بعيداً عن سياسات الدولة تماماً؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: بعيداً عن سياسات الدولة تماماً، وسمو الأمير عندما أتى إلى السلطة كان يتكلم عن إعلام حر، وحل وزارة الإعلام، وسمح لكل المطبوعات، وأنت تعلم والجميع يعلم إن كل المطبوعات موجودة في قطر السياسية وغير السياسية، ولم تمنع من قطر ما عدا ما يحرمها الدين في الأشياء الإباحية وشيء من ها النوع، ولكن كل المطبوعات مسموح لها الدخول في قطر، إحنا مقبلين على ديمقراطية، مقبلين على حرية المرأة، مقبلين على حرية الفرد في اختيار..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هذا سأتناوله معك بالتفصيل في حلقة الأسبوع القادم..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كل.. كل.. كل هذا.. كل هذا لا تستطيع تعمله وأنك أنت تلجِّم الإعلام، لأنه الإعلام جزء مكمِّل لهذا، ومن ها المنطلق سمو الأمير كان واضح في كلامه وفي خطابه عندما استلم السلطة بحرية الإعلام، ووعد ونفذ هذا، إحنا الغرب يطالبنا بحرية الإعلام، ويطالبنا بالديمقراطية وبالشفافية.

أحمد منصور: فلماذا يهاجم الآن حينما..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً: الهجوم الآن على (الجزيرة) لها عدة أفرع، أولاً: فيه تحريض عربي عند.. عند الأميركان، وهذا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: يعني ملَّ العرب منكم فذهبوا إلى واشنطن للضغط عليكم.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني أي نعم، هذا جزء من الموضوع، الجزء الثاني فعلاً أنا أعتقد قناة (الجزيرة) ليست بحيادية في كل مواضيعها سواء بالنسبة الأميركان أو غير الأميركان.

أحمد منصور: ليس مطلوباً أن نكون حياديين.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا في..

أحمد منصور: يجب أن نكون موضوعيين ومهنيين..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ أنا في.. أنا في رأيي حتى الموضوعية لم تكن هناك موضوعية في بعض البرامج، هذا رأيي الشخصي، ولذلك لا أريد أن أدخل في كلام عن (الجزيرة)، لأنه أنا عندي وجهة نظر في هذا الجانب، هذا لا يعني إني أنا ضد قناة (الجزيرة)، أنا مع حرية الإعلام، ومع إنه تكون القناة حرة، ومع إنه لا نستجيب لأي ضغوط في هذا المجال، هذا مفروغ منه، ولكن هذا لا يعني إنه إذا أنت كنت إسلامي، والثاني يساري، والثالث شيوعي، ومش عارف أيش الأسامي اللي تطلع إن كل واحد يأخذ منهجية معينة في برنامجه، أنا أعتقد تأخذ في برنامجك الحيادية.

أحمد منصور: ليس الحيادية معالي الوزير، ولكن الموضوعية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: الموضوعية.. حتى الموضوعية ما فيه..

أحمد منصور: إحنا جزء.. قناة (الجزيرة) حينما يتخلى الأميركي والبريطاني والألماني كإعلام عن هويته وعن ثقافته ويعطيني حيادية أنا أتخلى وأصبح حيادي أنا الآخر، لكن هو يخاطبني ويخاطب العالم بثقافته وهويته..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا ما راح.. ما راح أختلف معاك..

أحمد منصور: إحنا (الجزيرة) بنخاطب العالم بثقافتنا وهويتنا كعرب، ولكن لا نستطيع أن نقول أننا.. كيف نحايد في ...؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني [مقاطعاً]: أولاً.. أولاً أنا لا أريد أن أنا أدافع أو أتهم (الجزيرة)، ولا أنت أتوقع منك إنك تدافع أو لأنها أنت أيضاً.

أحمد منصور: لا أنا أعبر عن وجهة النظر الصحيحة.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: تمثل (الجزيرة).

أحمد منصور: أنا ليس أمثل (الجزيرة).

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا.. أنا.. أنا في اعتقادي إنه هذا الموضوع إعلامي بحت ونتركه للإعلاميين، ولكن بالنسبة لي أنه أنا مع الإعلام الحر ومع أي قناة سواء (الجزيرة) أو أي قناة عربية بتطلع تتكلم بموضوعية -مثل ما أنت تقول- وبحرية تامة هذا يفيد المواطن العربي ويفيد المستمع والمشاهد العربي، لأنه إحنا مرينا في فترات عشرات سنين في ظلمة حالكة، وأنا أتوقع بعد الظلمة الحالكة حتى لما يجيك النور ساعات يصير غبش على عيونك، فأنا أتوقع إذا كانت هناك أخطاء هذه الأخطاء لأنه التجربة وليدة، والتجربة وليدة سنوات بسيطة، ولذلك هذه التجربة نأمل أن تنضج، وتنضج على الأساس السليم والأساس المهني اللي معمول به.. أو اللي يفترض أن يكون معمول به دولياً.

أحمد منصور: لم تخبرني عن أسباب الهجوم، قلت أن هناك ضغط عربي..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني هناك ضغط عربي..

أحمد منصور: هناك عدم موضوعية وحياد..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وهناك بعض الموضوعية في بعض البرامج..

أحمد منصور: ثلاثة، قلت ثلاثة أشياء..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ هذا الشيئين اللي أنا ذكرتهم، ما فيه..

أحمد منصور: قطر دولة حليفة للولايات المتحدة الأميركية، الطائرات التي قصفت العراق، وأسقطت نظامه أقلع بعضها من قطر، كما أقلعت من دول أخرى، المسؤولين الأميركيين عبروا في غضبهم الشديد من (الجزيرة) علناً منذ ظهرت صور الأسرى والقتلى الأميركيين في 23 مارس الماضي، فيما الذي عبروا عنه سراً لكم؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد إنه موضوع الأسرى أولاً فيه قانون دولي طبعاً.. طبعاً طبق أو لم يطبق..

أحمد منصور: والأسرى العراقيين.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني [مقاطعاً]: ما أنا.. ما أنا جيت لك.. قلت لك طبق أو لم يطبق هذا موضوع ثاني، وأنا أتفهم..

أحمد منصور: أيضاً هذا لا يطبق على الإعلام...

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني [مقاطعاً]: أنا أتفهم إنه بعض الأشياء اللي طلعتها (الجزيرة) أسرهم لم تبلغ إلى الآن بهذه الضحايا.. بهؤلاء الضحايا، ولذلك يفترض..

أحمد منصور: إلى الآن؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ في ذاك الوقت.

أحمد منصور: آه..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: عندما طلع البرنامج، فكانت وجهة النظر الأميركية أنا أعتقد إنها سليمة، إنه يجب على الأقل يبلغوا أصحاب.. أصحاب أو أقارب هؤلاء الناس، ولكن أنا ما أريد أن أتكلم عن (الجزيرة)، أو أدخل في موضوع (الجزيرة)، (الجزيرة) لها إيجابياتها الكثيرة، ولها سلبياتها، ونتأمل إن شاء الله.. وكل طرف له سلبيات وإيجابيات..

أحمد منصور: هل تشاهد (الجزيرة) بانتظام؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أشاهد بعض البرامج في (الجزيرة).

أحمد منصور: هل لمتابعة الأخبار والبرامج بها أم لمراقبتها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ، المراقبة أولاً مش شغلي، ولا أنا لست مشرف ولا صاحب (الجزيرة) كما يقال، أنا مشاهد ومسؤول قطري، أشاهد (الجزيرة) وأفرح إذا كان فيه برنامج جيد، وأستاء إذا كان فيه برنامج سيئ.

أحمد منصور: لكن كثيرين يقولون أو يعتقدون بأن قناة (الجزيرة) تعمل بالريموت كنترول من وزارة الخارجية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يا ريت، كان فيه برامج كثيرة اختفت.

أحمد منصور: معنى ذلك إنك ضد بعض البرامج في (الجزيرة).

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً.

أثر الهجوم الأميركي على مستقبل الجزيرة

أحمد منصور: هل أنتم كحكومة قطرية –وبشفافية- راضون عن قناة (الجزيرة)؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا مش عارف ليش إحنا بنحول الحلقة إلى (الجزيرة)..

أحمد منصور: لأ مش بنحول الحلقة..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كأنه أنا جاي عشان موضوع (الجزيرة)..

أحمد منصور: أنا..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا.. أنا ما جيت هنا عشان نتكلم عن موضوع (الجزيرة)..

أحمد منصور: هناك فيه مخاوف.. هناك مخاوف كثيرة من المشاهد العربي الذي يتابع قناة (الجزيرة) والذي أصبح يعتبرها جزء من ممتلكاته هو كمشاهد استطاع خلال السنوات السبع الماضية أن يصل إلى مرحلة معينة يعتبر (الجزيرة) جزء من ملكيته لا يريد لأحد أن يغير من منهجيتها.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وإحنا نحترم هذا الرأي..

أحمد منصور: أنتم كحكومة قطرية الآن..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: إحنا.

أحمد منصور: أنتم الذين تمولون قناة (الجزيرة) إذا تغيرتم تجاه قناة (الجزيرة)، المشاهد قلق، المشاهد يريد أن يطمئن بالدرجة الأولى.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً أنا ما عارف إذا فيه يكون فيه تغير أو ما فيه تغير، لأني مش مسؤول مباشر عن هذا الموضوع، لكن أنا عارف أن سمو الأمير أعطى وعد وأعرف أن سمو الأمير يقف عند وعده، أعطى وعد بحرية الإعلام وهذا.. هذه جزء من حرية الإعلام، إذا كان فيه هناك أخطاء مهنية فهذه يجب أن تعالج.

أحمد منصور: هل استفدتم أم لا كحكومة قطرية من قناة (الجزيرة)؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: تعتقد استفدنا؟

أحمد منصور: كثيراً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كيف؟

أحمد منصور: يكفي أن قطر أصبحت دولة عظمى الآن.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني دولة عظمى أنا ما أعتقد إنه قطر دولة عظمى.

أحمد منصور: أصبح الناس يعرفون قطر في كل أنحاء العالم.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يعني هذه يمكن الـ Advantage لكن فيه.. فيه Dis Advantage مثل ما يقولون أو بعض السلبيات اللي إحنا في الخارجية كصداع لنا، نواجهها بشكل يومي لأنه الجميع يحتج، فيه برامج أنا حتى ما أعرفها يجي لي واحد أو يكلموني إنه والله فيه البرنامج الفلاني قال كذا وكذا وإحنا مؤمنين بحرية الإعلام، ولذلك إحنا نتحمل بعض المسؤوليات، يعني أو نتحمل بعض اللوم اللي يأتينا من أشقائنا، واللي نتألم له، لكن في نفس الوقت يعني الموضوع متروك للقناة ولمجلس إدارتها.

أحمد منصور: صحيفة "الخليج" الإماراتية نقلت في 15 سبتمبر الماضي عن صحيفة "السياسة" الكويتية عن دبلوماسي خليجي -جايب لك العنعنة بالنص- مقيم في واشنطن إن سلسلة من الاجتماعات قد عقدت في مقر لجنة الاستخبارات والأمن التابعة لمجلس النواب الأميركي واستمرت ثلاثة أسابيع، توصلت في 11 سبتمبر الماضي إلى رفع توصية للرئيس بوش تتضمن توجيه إنذار للحكومة القطرية لاتخاذ خطوات فورية تسفر عن إغلاق (الجزيرة) أو كمرحلة أولى إحداث تغيير شامل في هيكلتها الداخلية باستبدال مسؤوليها بأشخاص معتدلين مع ضبط كامل لبرامجها وأخبارها، وإلا فإن واشنطن ستضطر لإعادة النظر بمجمل علاقتها مع قطر.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هل أولاً..

أحمد منصور: هل تلقيتم مثل هذا..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هل أولاً هذا آخر سؤال عن (الجزيرة) حتى أستطيع أن أجاوب؟

أحمد منصور: آخر سؤال وأسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: معالي الوزير، الإجابة الأخيرة عن (الجزيرة).

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: فيه عتب أميركي، ولكن هذا يتناول هناك ثقة قطرية أميركية إحنا حلفاء وأصدقاء، وهذا الموضوع فيه هناك كثير أمور نعتب فيها على الأميركان كأصدقاء، وهم يعتبون علينا فيها خاصة في مراحل إذا كانت هناك أزمات، وهناك دائماً حوار مستمر بيننا وبين أميركا كصديق وكحليف لدولة قطر، وهذا الموضوع نعم فيه هناك بعض الملاحظات، لكن إحنا وجهة نظرنا واضحة في هذا الموضوع، إذا كان هناك فيه تجني أو فيه هناك عدم.. مش حيادية يعني إثارة أمور ليست لا.. لا تخدم مهنياً ولا تضر مهنياً إحنا نعيد النظر إذا كان فيه أخطاء من أي طرف وفيه أطراف كثيرة عربية تحدثت عن أشياء كثيرة، وفيه بعض البرامج فعلاً تشوفها في قناة (الجزيرة) المذيع لا يأخذ الحيادية ولا وجهة النظر ولكن هو..

أحمد منصور: إحنا لسنا محايدين، أكررها مرة أخرى.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لست محايد ولكن على الأقل موضوعي.

أحمد منصور: موضوعي مهني.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ليس موضوعي ولا مهني في قضايا كثيرة، فيه قصص حتى يخترعونها بعض.. ولذلك إحنا ننظر لهذه الأمور من منظور إذا كان هناك تجني على أي طرف هذا يفترض إنه ما يكون، طبعاً أنا أقول هذا الكلام ولكن هذا القرار يرجع لمجلس إدارة القناة وأنت عارف إنه فيه قرار صدر أخير من سمو الأمير، وحدد إنه هذا مجلس الإدارة لمدة سنة بحيث إنه يدرس شتى الأمور بما فيها تطوير القناة، والتطوير معناتها ليس بتقليص للحرية، اللي أنا فهمته إعطائها مزيد من الحرية ولكن مزيد من الموضوعية مثل ما أنت نقول.

ملامح الإستراتيجية الأميركية تجاه المنطقة العربية

أحمد منصور: سعادة النائب، استراتيجية الولايات المتحدة.. أنتم كحلفاء للولايات المتحدة هل استراتيجية الولايات المتحدة تجاه الدول العربية استراتيجية واضحة وهل الاستراتيجية العربية في المقابل والخليجية تحديداً أيضاً واضحة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: شوف بالنسبة للاستراتيجية الأميركية هي واضحة..

أحمد منصور: ما هي الأسس التي تقوم عليها؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً أولاً هذه المنطقة مهمة اقتصادياً وجغرافياً وسياسياً للولايات المتحدة ولذلك فيه علاقة مصالح بين دول مجلس التعاون وأميركا، العلاقة هاي تحكمها صداقة، وتحكمها مصالح ووجدت الصداقة لهذه المصالح يجب أن نكون موضوعيين في هذا الموضوع، وإذا هم عندهم شيء يفيدني وأنا عندي شيء أفيدهم أنا أعتقد هنا تلتقي المصالح، وتكون هنا العلاقات وتبني العلاقات على أساس سليم في هذا الموضوع، ولذلك هم أنا أعتقد استراتيجيتهم واضحة في هذا الموضوع، إحنا يمكن ما.. مش فاهمين بعض استراتيجيتهم هذا مشكلتنا مش مشكلة الأميركان، قد نفسرها بأسلوب آخر في بعض الأحيان، هذا مشكلتنا إحنا مش مشكلة الأميركان.

أحمد منصور: لكن هل توجد استراتيجية عربية؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: استراتيجية عربية طبعاً لا توجد.

أحمد منصور: استراتيجية خليجية..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ولا استراتيجية خليجية توجد، توجد استراتيجية وحدة خليجية، أنا آسف إني أتكلم بصراحة، يعني أنا أعتبر أميركا مثل نسميها عندنا (المعزب) الشيخ اللي جالس وعنده أخويا، وكل خوي يحاول يبين له إنه أحسن من الثاني، وبعضهم بعد يروح يبلس على خويه يعني بما معناه يروح يودي قصة من وراه على أساس يبين إنه هذا سيئ وإنه أحسن.

أحمد منصور: هذا ما تفعلونه..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا ما.. هذا للأسف ما يفعل الآن، وهذا الأسلوب خلانا كفرادى نتكلم مع أميركا، ولذلك لو إحنا كمجلس تعاون تكلمنا بشكل جماعي قد يكون النتيجة أحسن ولكن..

أحمد منصور: هل يمكن أن تتكلموا بشكل..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ولكن لا يمكن أن نتكلم برأي جهة واحدة، لابد نتفق كدول مجلس التعاون ونتنازل لبعض عن بعض الآراء، ليست كل الآراء يجب أن تؤخذ ولا الآراء كلها أن تؤخذ كدولة أخرى، يجب يكون هناك فيه مزيج من.. من الأفكار اللي تؤدي مصالح شعوب المنطقة بحيث إنه إحنا نستطيع أن نتكلم مع الأميركي بلسان واحد، ولا يأخذون سياساتهم معانا فرادى، الآن هم يأخذون أحسن ما عند كل طرف، وهذا حقهم، لأنه كل طرف يقدم.. يريد.. مثل.. مثل..

أحمد منصور: وهم حريصين على أن يتعاملوا معكم فرادى؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا لا.. ما أعرف عن هذا، ما أستطيع أن أجاوب، لكن أنا اللي أنا شايفه..

أحمد منصور: لكن أنتم حريصون أنتم أيضاً على أن تتعاملوا فرادى مع أميركا..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا اللي واضح هذا الآن بهذه الطريقة، إحنا نتعامل فرادى، ومثل ما ذكرت لك مثل (المعزب) اللي كل واحد يحاول يقدم له خدمة أحسن حتى يكون مقرب عنده أكثر، وهذا بيروح يتكلم عن الثاني..

أحمد منصور: ومين المقرب فيكم أكثر؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً هذه ما أعلن عنها، يعرفها..

أحمد منصور: ربما أنتم الطفل المدلل للولايات المتحدة..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لأ هي هذه المفروض يعرفها المعزب يعني، (..) الأميركاني باللغة الخليجية.

أحمد منصور: رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي (موشي يعلون) قال في حوار نشرته "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في 26 ديسمبر الجمعة الماضي جملة قريبة من وصفك، قال أنه لم يعد هناك عالم عربي ولا وحدة عربية، وإنما مصالح فئات مضطرة للتحالف مع أميركا، هل تتفق مع هذه الصورة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا الواقع يعني، هذا واقع.

أحمد منصور: هل يعني نجح الإسرائيليون في قراءتنا وفهمنا بشكل جيد ونحن لازلنا..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ليش تقول نجح الإسرائيليون؟ ليش ما تقول إحنا فشلنا بسبب أسلوبنا اللي نتعامل فيه مع بعضنا؟

أحمد منصور: هل يمكن تكوين استراتيجية عربية واضحة تتعامل بشكل موحد مع الولايات المتحدة؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: طبعاً، طبعاً ممكن إذا كان هناك تنازلات ورؤية عربية واضحة، وهناك اتفاق على الحد الأدنى، إحنا اقتصادياً مش متفقين.

أحمد منصور: لدي سيل من المكالمات، إحنا في الأسبوع القادم سنكمل المحاور الأساسية الباقية في هذه الحلقة، ولكن اسمح لي آخذ بعض المداخلات، عبد الله محمد من السويد، عبد الله، أخ عبد الله، الأخ وحيد محمد علي من بريطانيا، وحيد.

وحيد محمد علي: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام ورحمة الله.

وحيد محمد علي: مرحباً يا سعادة الوزير.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أهلاً وسهلاً.

وحيد محمد علي: ما ادري.. أنت ذكرت في كلامك إن التسهيلات اللي.. كانت اتفاقيات بينكم وبين أميركا، ولذلك ساعدتوهم في غزو العراق، يعني أصبح أميركا إذا أرادت تغزو أي بلد إنها تعطونها التسهيلات سواء كانت دولة عربية أو إسلامية، زين؟

ثانياً: أسأل عن السباق بينكم وبين السعودية للولاء حق أميركا أفتكر أنكم تجاوزتم (..) عن السعودية، ولذلك هي التسهيلات هذه تلعبون دور أكبر صراحة من الحجم اللي عندكم بالأحرى، وشكراً.

أحمد منصور: شكراً لك، تفضل معالي الوزير.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً أتكلم هو في البداية عن التسهيلات، التسهيلات أنا ذكرت في حديثي نقطة مهمة، ذكرت إنه هذا مش الوضع المثالي، ولكن في ظل الظروف الحالية، وفي ظل حجم دولة قطر، وفي ظل التحديات اللي موجودة في المنطقة، قطر مضطرة أن يكون لها تحالف استراتيجي وهذا التحالف الاستراتيجي ليّ وعليّ، فما علي لازم أؤديه إذا أردت أن آخذ ما لي، فهاي نقطة.

السباق مع الإخوان في السعودية نحن لا نتسابق مع السعودية، السعودية دولة كبرى ومهمة في مجلس التعاون نحترمها ونقدرها ولا نتسابق مع أي حد في.. في أي حد، حجم قطر.. حجم قطر نعرف حجم قطر كبير..

أحمد منصور: أصغر دولة عربية.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: مكانة.. مكانة قطر في قلوبنا وعندنا كبيرة، وكرامتها كبيرة، حجمها نعلمه جيداً وأنا دائماً أردد جملة وحتى صديق قال لي ما تردد هاي الجملة كثير، إنه إحنا دولة صغيرة، وإحنا فعلاً دولة صغيرة نعرف حجمنا، لكن الأخ بعد يعرف إنه حتى إسرائيل دولة صغيرة في المحيط العربي والإسلامي وأيضاً يعني تعبتنا وتعبت العالم معنا.

أحمد منصور: فرج بو العشة من ألمانيا، تفضل.

فرج بو العشة: مساء الخير.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا سيدي.

فرج بو العشة: ونرحب بمعالي الوزير، الحقيقة هي ملاحظة وسؤال.

أحمد منصور: تفضل.

فرج بو العشة: ملاحظة تختص بقناة (الجزيرة)، طبعاً يعني يستطيع.. الآن ارتبطت بقطر، وحقيقة تعتبر حتى سلاح حرب معنوي كبير لقطر، أتمنى دائماً المحافظة عليه، لأن هي تقود في حركة تنوير سياسي في المنطقة كلها، هذه واحدة.

أحمد منصور: سؤالك.

فرج بو العشة: ثانياً: وهي أيضاً تتصل (بالجزيرة) اللي يأتي منها للقيادة القطرية وجع رأس كثير جداً، ولكن أتمنى عليك معالي الوزير بشكل عام وعلى معالي الأمير وعلى كل المشرفين عن (الجزيرة) إن فعلاً أن تظل في هذا الصوت الحر، وأن يعني لا تستسلم لضغوطات بعض الأنظمة للتستر عليها، يعني لا نريد أن تتكرر التستر على جرائم صدام مثلاً الآن على جرائم الاستبداد في ليبيا، وهذا يختص به أيضاً نعرف إنه في ليبيا يضغط حتى على سيادة الأمير من أجل أن لا.. أن لا تتعرض (الجزيرة) لنظامه، يأتي أيضاً هو محاولات التوسط.. لإدارة التوسط الدائم بين.. بين قبل الآن ظهرت هذه الاتصالات السرية في إسرائيل لا أدري علمك بها، اتصالات ليبية إسرائيلية، ونريد أن نطلع عليها، ونتمنى.. أو اتصالات بأميركا، نتمنى أن دائماً أن يكون في.. في ذهنك حتى لو من خلال اتصالاتك.. اتصالاتك مع الشعب الليبي.. مع معاناة الشعب الليبي، كما كانت معاناة الشعب العراقي للوصول ليس.. شكراً..

أحمد منصور [مقاطعاً]: شكراً لك يا سيدي، تفضل معالي الوزير.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً ملاحظة بالنسبة للحفاظ على (الجزيرة) أنا طبعاً قلت إن سمو الأمير ذكر هذا بشكل واضح، ولذلك هذا الموضوع فوق.. يعني لا أستطيع أن أؤثر فيه سلباً أو إيجاباً ففيه قرار في هذا الموضوع، موضوع من سمو الأمير وإنه صورة (الجزيرة) أو صوت (الجزيرة) وتدخل الأمير، الأمير لا يتدخل، ما أعتقد إنه فاضي يتدخل يومياً في هذه القضايا، ولكن فيه مجلس إدارة مشكل يختص، ولا أريد أن أتكلم أرجو عن (الجزيرة) أكثر من ذلك.

بالنسبة للتوسط نحن لم نتوسط بشكل مباشر بين ليبيا وبين أي طرف، أما اتصالات ليبيا مع إسرائيل أنا ما أعرف عنها، وما.. و.. ولماذا نحرم على ليبيا شيء حللناه على أنفسنا في قطر، فإذا كان فيه هناك توسط.. اتصال فليكن يعني..

أحمد منصور: اعترف به سيف الإسلام القذافي.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ما أعرف..

أحمد منصور: وقال أن هذا تم في مؤتمر في أثينا..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وما أعتقد إنه هذا الاتصال سيضر القضية العربية أكثر مما هي مضرورة، إذا لم.. لن يفيد لن يضر يعني.

أحمد منصور: عبد الله محمد من السويد، رجعت يا عبد الله.

عبد الله محمد: مساء الخير معالي الوزير.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا سيدي.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أهلاً وسهلاً.

عبد الله محمد: شكراً يا معالي الوزير على صراحتك ونرجو إنه وزراء الخارجية العرب يكونوا في مثل صراحتك، أما بالنسبة لموضوع قناة (الجزيرة) عشان تأمنوا نفسكم من الصداع اطرحوها شركة مساهمة في سوق الدوحة تمتلك الحكومة القطرية نسبة معينة من أسهمها وهيكون الاكتتاب ألف ضعف الأسهم المطروحة، وتتداول في بورصة الدوحة وفي بورصة دبي، وهنوا راسكم، واجلسوا أنتم اتفرجوا على الاسهم تطلع، إحنا العالم العربي مستعدين نشتري سهم (الجزيرة) لو بألف يورو، اطرحوه أنتم بس في السوق، وتشوفوا الشغل، الحكومة القطرية تمتلك 20% وإحنا الشعوب العربية نتحمل مسؤولية الباقي، وتقعدوا أنتم تتفرجون، وevery body will make money وسنة سعيدة وشكراً جزيلاً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: شكراً، كلم.. كلم..

أحمد منصور: وإحنا نبقى موظفين عند الشعب العربي..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: كلم مجلس الإدارة.

أحمد منصور: ضيف الله الحنيطي، من الأردن.

ضيف الله الحنيطي: نعم.. نعم مساء الخير.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا سيدي.

ضيف الله الحنيطي: مساء الخير سمو الشيخ.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أهلاً وسهلاً.

ضيف الله الحنيطي: وكل عام وأنت بخير إن شاء الله.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: وأنت طيب.

ضيف الله الحنيطي: أنت وأهل قطر المحبوبين عندنا طبعاً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: شكراً يا سيدي.

ضيف الله الحنيطي: سؤالي هو: هل تعتقد يا سيدي إنه الدول العربية ستقف يوماً ما مع بعضها لبعض في وجه إسرائيل من أجل أسلحة الدمار الشامل وتفككها؟ وشكراً لك سيدي، ما أود نتأخر عليك.

أحمد منصور: شكراً لك، تفضل معالي الوزير..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: يا ريت يعني.. يا ريت، إحنا حتى لو كان فيه أنا في رأيي لو كان الشأن العربي أُصلح لقضيتنا مع إسرائيل وغيرها مع العالم حلت، وكان فيه لنا احترام يختلف، أنا أعتقد من المهم جداً إنه نبدأ من.. مثل ما يقولون (المايكروبيزنس) المايكروبيزنس أولاً تبدأ كل دولة تصلح شأنها الداخلي، سواء السياسي والـ.. والاجتماعي، والاقتصادي، ومن ثم نصلح شأننا العربي، نصلح الجامعة العربية، ونطور عملنا العربي، وإذا كنا قوة اقتصادية وقوة سياسية ولنا رأي، وليست لنا شطحات يقودها أشخاص، وكان كله من خلال نهج ديمقراطي، أنا أعتقد سيكون العالم كله يسمعنا، وإسرائيل ستعلم إنه الآن فيه عند.. أمامها جهة غير الجهة اللي كانت تتكلم بشكل فوق الطاولة، وتصافح في اليد الأخرى من تحت الطاولة.

أحمد منصور: مناشدات كثيرة عبر (الإنترنت) للحفاظ على قناة (الجزيرة)، واعتبار قناة (الجزيرة) أمانة في رقبة الحكومة القطرية..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: هذا الموضوع لست مختصاً..

أحمد منصور: على اعتبار.. على اعتبار..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: لست مختصاً به.

المستقبل العربي في ظل الوضع القاتم الحالي

أحمد منصور: على اعتبار أنها أصبحت حقاً مكتسباً للمشاهد العربي، كيف تنظر إلى المستقبل العربي في ظل هذه الصورة القاتمة التي يعيشها الناس، حيث صدموا خلال ديسمبر تحديداً بأكثر من شئ مؤذي، سواء في تخلي ليبيا عن قوتها، أو في سقوط صدام حسين..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثان: شوف العالم العربي، أنا.. العالم العربي الآن في وضع ما يحسد عليه.

أحمد منصور [مقاطعاً]: من السبب فيه؟ ألستم أنتم الحكام؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أولاً: أنا مش منهم يعني.. أنا موظف في.. في وزارتي، ولكن القضية المهمة أنا أعتقد إنه اللي ذكرته سابقاً: نصلح شأننا الداخلي، كل دولة تصلح شأنها وإذا أصلحت شأنها، ونظمت أمورها سياسياً وديمقراطياً واقتصادياً نستطيع ساعتها كشعوب عربية نتكلم مع بعض، نحاول نتجاوز المآسي اللي إحنا نمر فيها، ولكن في ظل الظرف الحالي وفي ظل الوضع الحالي، وتشتت الأفكار، ومحاولة تصيد الفرص على الأخ العربي، ومحاولة.. ومحاولة.. يعني حتى الشماتة موجودة، إذا وقع أخ عربي في مشكلة..

أحمد منصور: هل يمكن أن يسوء الوضع أكثر من ذلك؟

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: أنا أعتقد قد يسوء وقد تكون هناك ثورة شعوب كبيرة جداً لا تُبقي ولا تذر، وتضعنا في فوضى للخمسين سنة القادمة، إذا لم نحاول نضع جدول زمني كل دولة حسب نظامها، وحسب كيفية تصرف وكيفية منهجية عملنا، وخطة واضحة لعملنا داخلياً وخارجياً.

أحمد منصور: بدأتم في قطر بناء نموذج بدعم أميركي ليكون طريقاً لنهوض المنطقة، في الحلقة القادمة آخذ معك التطورات السياسية والاجتماعية والثقافية، التي تسعون الآن لتحقيقها في قطر، حتى تصبح قطر هي النموذج الذي تسعى الولايات المتحدة، وليس العراق، ليكون صورة لدول المنطقة، المؤثرات على الدول الخليجية المجاورة، علاقاتكم بدول الجوار والعلاقات الإقليمية.

أشكرك معالي الوزير..

حمد بن جاسم بن جبر آل ثان: شكراً..

أحمد منصور: سعادة النائب، شكراً جزيلاً.

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: شكراً.

أحمد منصور: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم، في الحلقة القادمة نتابع هذا الحوار مع (النائب الأول لرئيس الوزراء القطري، وزير الخارجية) حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، ونتناول فيها باقي المحاور الهامة التي تتعلق بقطر، وعلاقاتها بدول الجوار، والتطورات الهائلة التي تقدم عليها قطر خلال السنوات القادمة لتصبح نموذجاً يأمل الأميركان –كما يدَّعون- أن تقتدي به دول المنطقة.

في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.