نظمت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في سلطنة عمان معرضا يضم نحو خمسمائة وثيقة تاريخية، حصلت عليها الهيئة من مواطنين، ومن بعض الدول التي ما زالت تحتفظ  بأجزاء من الأرشيف الوطني لمنطقة الخليج.

تنوع المعرض بين الرسائل التي تبادلها حكام السلطنة ونظرائهم، وبين خرائط قديمة تحدد خطوط الملاحة، ووثائق سرية عن تاريخ السلطنة وغيرها.