فرض مسؤولٌ محليّ في شمالي جاكرتا حظراً على مشاهدة التلفاز بين تلاميذ المدارس في أحد الأحياء لمدة ساعتين يومياً، بين السابعة والتاسعة مساء، بهدف تحفيزهم على الدراسة.

الحي الفقير الذي يبلغ معدل الدخل فيه ستين دولارا شهريا ينخرط في هذه التجربة ويحقق نجاحا فيها بتآزر واضح بين أولياء الأمور والطلبة.