أحدثت ألعاب الفيدو تغييرا في أسلوب معالجة وتأهيل المرضى المصابين بالجلطات وكبار السن.
يقول أحد المرضى: بإمكانك تحريك يدك اليمنى وقد تنهمك في اللعب وتتحسن يدك دون أن تشعر.

ويرى خبراء أعصاب أن التدريب الذي يشمل ألعاب فيديو كـ"البلاي ستيشن" أحدث نقلة لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات عصبية، وأن التحسن الملحوظ في حركتهم أسهم في تحسين أداء الدماغ.