تحاول بعض منظمات المجتمع المدني في موريتانيا تكريس ثقافة العمل التطوعي والتوعية بشأن أهميته في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتركز  المنظمات نشاطاتها في ميادين مختلفة، منها الصحة والتعليم ومكافحة الفقر، لكنها تشكو من ضعف إقبال المواطنين على العمل التطوعي.  

كما تسعى الإذاعات المحلية إلى تشجيع العمل التطوعي، وقد أظهرت مداخلات المواطنين رغبتهم في المساهمة في هذا المجال.