يعد الغوص لاستخراج اللؤلؤ من أقدم الحرف التي امتهنها الخليجيون. وتعرف مناطق الغوص من أجل اللؤلؤ في الخليج بالهيرات، ولا يزال بعض الغواصين متشبثين بمهنة أجدادهم التي كانت تمثل عماد الحياة في البلدان الخليجية قبل اكتشاف النفط.

استخراج اللؤلؤ لم يعد يمثل تلك القيمة مع الطفرة الاقتصادية الخليجية ومع تطوير الإنسان طرقا حديثة لتربية المحار في مزارع خاصة. لكن ما زال اللؤلؤ الطبيعي هو الأغلى سعرا وما زال الغوص يمثل قيمة اجتماعية وثقافية ترتبط بها ثقافة دول الخليج العربية.