توصل باحثون بمركز روشستر الطبي وجامعة نيويورك بالولايات المتحدة إلى أن الدماغ ينتهز فترة النوم لينظف نفسه من المواد السامة التي تخلفها أنشطة التفكير طوال النهار.

ويقول الباحثون -في دراسة لهم- إن نظام إزالة النفايات في الدماغ ينشط خلال فترة النوم، عندما تتقلص الخلايا التي تحافظ على حياة الخلايا العصبية.

ويروا أن تجمع البروتينات السامة قد يؤدي إلى إصابة المرء بمرض ألزهايمر وأشكال أخرى من أمراض العته والخرف.