انتشر في العاصمة الصينية بكين ومدن أخرى نوع خاص من المقاهي يعرف بمقاهي القطط. أغلب الزبائن هم من الشباب الذين يعانون الوحدة والملل.

ولاقت هذه المقاهي رواجا والسبب كما يرى المتابعون يعود لسياسة الطفل الواحد التي طبقتها الصين على مدى ثلاثة عقود.

ويعاني سبعة ملايين من شباب الصين من مرض التوحد.