مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

انتفاض قنبر: الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني العراقي
فاضل الربيعي: مفكر وباحث عراقي

تاريخ الحلقة:

25/11/2003

- بغداد مستنقع جنود الاحتلال الأميركي
- اختلاف النظرة تجاه المقاومة العراقية

- هوية المقاومة العراقية

- تأثير المقاومة على انتقال السلطة للعراقيين

- المقاومة واستهداف المدنيين العراقيين

- مدى تأثير المقاومة على المخططات الأميركية في المنطقة

د. فيصل القاسم: تحيةً طيبة مشاهديَّ الكرام، وكل عام وأنتم بألف بخير.

هل سيدخل شهر رمضان المبارك الذي انتهى للتو التاريخ العراقي من أوسع أبوابه؟

ألم يكن شهر المقاومة بامتياز؟ يتساءل أحدهم.

هل مازالت بغداد في نظر (رامسفيلد) أكثر أمناً من واشنطن كما زعم في بداية الحرب، أم أصبحت جحيماً لا يطاق؟

ألم تطل صواريخ المقاومة نائبه (وولفويتس) في غرفة نومه؟

ألم يُذبح الجنود الأميركيون كالنعاج في شوارع الموصل؟ يتساءل أحد الكتاب.

هل يعرف الشعب الأميركي مدى ورطة رئيسه في بلاد الرافدين؟

ألم تصل تكلفة الاحتلال إلى أكثر من مائة وأربعة وستين مليار دولار؟

لماذا يتجاهل الأميركيون وأزلامهم في العراق حقائق التاريخ؟

ألم يُقطِّع العراقيون الملك فيصل الثاني إرباً إرباً وجرجروه.. وجرجروا جثته في الشوارع عقاباً له على تواطؤه مع الإنجليز؟

أليست ممارسات الاحتلال كفيلة بإقناع الجميع بخيار المقاومة؟

هل أصبحت أيام أميركا في العراق معدودة؟

ألم تُكبِّد المقاومة العراقية القوات الغازية في شهور أكثر مما كبَّدته المقاومة الفيتنامية في سنين؟

أليس عدد القتلى الحقيقي أكبر بكثير من المعلن؟ يتساءل أحدهم.

ألا يلاحق شبح فيتنام الأميركان في العراق الآن؟

هل تنطلي الأكاذيب الإعلامية الأميركية على العالم؟

لماذا لا يعترفون بوجود المقاومة طالما اعترفوا بأنهم قوة احتلال؟

هل كان (جورج واشنطن) محرر أميركا إرهابياً؟

لماذا يصورون لنا الخونة وطنيين والمقاومين إرهابيين؟ يتساءل أحدهم.

أليست المقاومة عراقية 100%؟

أليس إلصاقها ببن لادن وصدام حسين والحدود المفتوحة كذبة مفضوحة؟

لماذا يُحرم المقاومون العراقيون من صفة الشهيد في وسائل الإعلام العربية؟

هل تتآمر الأنظمة العربية على المقاومة العراقية كما تتآمر على المقاومة الفلسطينية؟

لكن في المقابل:

ألا يمكن أن يكون هناك تضخيم لحجم المقاومة العراقية وإنجازاتها؟

ألا تزال محصورة فيما يعرف بالمثلث السُني وسط بغداد وغربِها أو غربها؟

هل من المقاومة استهداف المدنيين العراقيين والسفارات؟

أليس الذين يقومون بمثل هذه الأعمال ألدَّ أعداء الشعب العراقي والديمقراطية وكل القيم الإنسانية؟

ألم يُظهِر أحد الاستفتاءات أن 64% من العراقيين يرون أن الهجمات على قوات الاحتلال غير مبررة؟

ألا يغط المارد الشيعي في سُبات عميق؟

هل أتت أميركا إلى العراق كي تخرج بهذه السهولة؟

هل تخرج لمجرد أنها تخسر حياة جنودها، أم أنها تقاتل من أجل الفوز بالعراق جائزة القرن الحادي والعشرين؟

لماذا لا يعطي العراقيون الحل السلمي فرصة؟

هل قاوم الفلسطينيون إسرائيل بعد الاحتلال مباشرة، أم أنهم انتظروا أكثر من خمسة عشر عاماً؟

أليس عجباً أن يُسمى ما يجري في العراق مقاومة؟ يتساءل أحد الكتاب الأكراد.

هل يريدون إعادتنا إلى حظيرة البعث البائد لينكِّل بنا من جديد؟

ألم يحرر الجزائريون بلدهم من رجس الاستعمار الفرنسي؟

هل هم أفضل حالاً الآن؟

أليس حرياً بالمقاومين العراقيين أن يفكروا جيداً ببعد النصر، وأن لا تجرفهم حماسة التحرير لمجرد التحرير؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على (المفكر والباحث العراقي) فاضل الربيعي، صاحب كتاب "علي بابا.. النهب الاستعماري في العراق"، وعبر الأقمار الصناعية من بغداد على انتفاض قمبر (الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر الوطني العراقي).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873

وفاكس رقم: 4890865

وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

وللتصويت على موضوع الحلقة: هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق؟

يمكنكم التصويت على الأرقام التالية من داخل قطر: 9001000

من جميع أنحاء العالم: 009749001900

[فاصل إعلاني]

بغداد مستنقع جنود الاحتلال الأميركي

د. فيصل القاسم: النتيجة حتى الآن 86% يؤيدون أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق. 14% لا يؤيدون.

سيد ربيعي هنا في الأستوديو، هناك نظرية تقول شاعت في الآونة الأخيرة بعد سقوط بغداد وإلى ما هنالك بأن بغداد لم تسقط في واقع الأمر بالطريقة التي صُوِّرت فيها، ولم يكن هناك أي نوع من الخيانة، ولم يكن هناك تسليم وإلى ما هنالك، كل ما في الأمر أنه هناك.. كان هناك خطة عراقية مسبقة للخروج من العاصمة وجلب الأميركان إلى داخلها كي يذبحوا في نهاية المطاف -كما يقول هنا البعض- كالنعاج؟ ما مدى صحة مثل هذا الكلام؟

هل يدخل في إطار الأوهام أو رفع المعنويات؟ ماذا بالضبط؟

فاضل الربيعي: دعني أولا أوجه تحية وتهنئة لشعبنا الصامد في العراق في مواجهة عذابات الاحتلال ومهاناته، إلى أهلنا في الفلوجة وتاج المدن الأنبار، وإلى مدينة الصدر، وإلى أبناء النجف وكربلاء الشجعان، إلى كل قصبات وبلدات العراق شمالاً وجنوباً شيعة وسُنة، أكراداً وتركماناً وأقليات، هذه أيام عزٍّ مجيدة، برغم كل عذاباتكم، أنتم تكتبون التاريخ، بل تعيدون كتابة التاريخ.

إلى كل أبناء شعبنا أقول: كل عام وأنتم بخير.

سأجيب على هذا السؤال دكتور فيصل، ليست هذه نظرية خيالية، ما حدث ببساطة العراق طوال السنوات العشرة أو الثلاث عشر الماضية كما قال (كيسنجر): نحن نريد من العراق أن يسقط كالثمرة الفاسدة بين أيدينا، الحصار الظالم الجائر حطَّم البلاد والعباد، ومن الطبيعي أن لا يكون بمقدور جيش مثل جيش العراق في ظرف وفي وضع من هذا النوع أن يقاوم أعتى قوة في الكون، لم يكن أمام العراقيين سوى اللجوء إلى هذا الخيار، ما دام الأميركيون سيقولون -وهم قالوا صراحة- حتى لو ذهب صدام حسين فسوف ندخل، ولم يتركوا أي خيار ولا أي إمكانية لأي حل، لم يكن أمام العراقيين سوى أن يتهيأوا لاستقبال هذا الغازي، وبالتالي فقد استعدوا..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب هل كان هناك كلام قبل ذلك عن إنه يريدون الدخول حتى قبل سنتين، سمعنا أنهم يريدون الدخول واتصلوا بالقيادة العراقية، ما.. ما قصة هذه..؟

فاضل الربيعي: قالوا صراحة للقيادة العراقية: نحن نريد أن ندخل، وليبقى النظام، نريد من النظام أن يلعب دور مدير الإدارة للاحتلال.

د. فيصل القاسم: قبل سنتين تقريباً.

فاضل الربيعي: قبل سنتين في مطلع 2002، نحن سنأتي إلى العراق، نحن رئيس مجلس الإدارة سنأتي هنا لنقوم بإدارة هذا البلد، سنلغي قرار التأميم.. تأميم النفط، وستتم خصخصة شاملة لقطاع النفط وللقطاع العام، ونعيد تركيب الحياة السياسية، والاجتماعية، والثقافية والفكرية ومناهج التعليم، وكل شيء باختصار، وليبقى النظام إذا شاء، هو سيلعب دور مدير الإدارة، العراقيون كما فهمت وكما صار واضحاً الآن لم يكن بإمكانهم ولن يكون بالأصل بإمكان أي شخص يدَّعي ذرة من الوطنية أن يقبل بمثل هذا الخيار، وبالتالي لم يكن أمامهم سوى أن يستعدوا لاستقبال الغزاة، وأعدوا العدة، وهم نظموا أنفسهم بـ..

د. فيصل القاسم: قبل.. قبل الغزو.

فاضل الربيعي: نعم.

د. فيصل القاسم: على.. على أساس أن يظهر.. تظهر المقاومة بعد الغزو يعني..

فاضل الربيعي: نعم،، أنا أستطيع أن أؤكِّد أن القيادة العراقية بالتشاور مع قوى وفصائل وطنية عراقية يساريين وقوميين وديمقراطيين ومستقلين عَمِلَت على تشكيل قيادة سرية لقيادة المقاومة ولمواجهة هذا الاحتمال [الاحتلال] وبالفعل، فقد جرت الاستعدادات على أساس أن هذه الحرب ستكون حرب مدن وحرب طويلة وقاسية، وبالتالي استعد الكثيرون من البعثيين ومن اليساريين والقوميين ومعظمهم من الشباب بالمناسبة، ليس فيهم، وأنا عندما أقول الشيوعيين لا أعني ديناصورات الآن، ديناصورات الشيوعية الذين تحالفوا مع قوات الاحتلال، أعني الشيوعيين الحقيقيين الوطنيين، الذين يؤمنون بأن بلدهم في خطر، ومع الإسلاميين وهناك مجموعات إسلامية من الشباب الذين عاشوا حياتهم معارضين لحزب البعث بالمناسبة، وأنا أعرف بعضاً من هؤلاء.

د. فيصل القاسم: لكنهم اجتمعوا الآن.

فاضل الربيعي: نعم، اجتمعوا واستعادت القيادة زمام الأمور بعد ما.. ما شهدناه من سقوط بغداد، طبعاً الكثيرون يعتقدون أن هناك خيانة أو أن هناك مؤامرة، في الحقيقة لم تكن هناك أي خيانة، وأنا أستطيع أن أؤكد..

د. فيصل القاسم: وأنت تؤكد هذا الكلام من مصادر موثوقة، وليس مجرد يعني..

فاضل الربيعي: نعم، لا أنا لا أقول الكلام على عواهنه، وأستطيع أن أؤكد..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وكنت في العراق.. وكنت في العراق على أي حال قبل سقوط النظام بفترة وجيزة جداً، إذن تتكلم من خلفية عارف.

فاضل الربيعي: أنا أستطيع أن أؤكد.

د. فيصل القاسم: طيب أيه، تستطيع أن تؤكد؟

فاضل الربيعي: أستطيع أن أؤكد أن العراق لم يشهد أي نوع من الخيانة، القيادة العراقية والكثير من القوى الوطنية والشخصيات والتيارات القومية التي استشعرت بهذا الخطر وجدت أن هذا الخيار الوحيد هو.. هو تنظيم مقاومة شعبية، وهذه المقاومة -في الحقيقة- تمكنت بسرعة خارقة من أن تمتد إلى أوساط شعبية عديدة وتعيد تنظيم نفسها..

اختلاف النظرة تجاه المقاومة العراقية

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً، سيد قمبر، لا شك أنك سمعت هذه المقدمة، يعني أطرح عليك أولاً نتائج.. نتيجة الاستفتاء ترتفع بشكل واضح يعني، 89% من المصوِّتين حتى الآن يؤيدون أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق، ما هو موقفكم، يعني أنتم.. نعرف أنكم تعتبرون كل ما يجري من أعمال ضد القوات الأميركية بأنه نوع من الإرهاب، تفضل؟

انتفاض قمبر: كل أعمال إرهابية تجري على أرض العراق سواء كانت ضد الأميركان أو ضد الشعب العراقي نعتبرها إرهاباً، وأنت تعلم في الأسابيع الأخيرة الأعمال الإرهابية التي يقوم بها البعثيون وأزلامهم من أزلام صدام والمخابرات والأمن قتلت العراقيين ولم تقتل الأميركان، إن هذه العمليات هي عمليات بائسة سوف لن تثمر شيئاً إلا بالخيبة لهؤلاء، ولكن للأسف هناك ناس أبرياء عراقيين يُقتَلون كل يوم، العراقيين ذاقوا طعم الحرية، وجربوا 35 سنة من النظام الديكتاتوري الجائر المجرم الذي قتلهم وملأ العراق في كل مكان بالمقابر الجماعية، كان هناك سؤال متميز سألته اليوم، هل أن كان هناك خيانة؟ نعم، كانت هناك خيانة، كانت هناك خيانة كبرى، الخيانة في تعريفنا هو أن صدام حسين وحزب البعث خانوا الشعب العراقي لمدة 35 سنة، وقتل الشعب العراقي، وذهب بشعارات طنانة وحروب بائسة اعتدى فيها على الجار الكويت وإيران، وتآمر على الدول العربية، وتآمر على دول العالم وعلى الحضارة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيد.. يا سيد قمبر.. سيد قمبر.. كي.. كي لا يكون.

انتفاض قمبر: بمعادلة الإرهاب العالمي..

د. فيصل القاسم: يا سيد قمبر، نحن موضوعنا.. موضوعنا الآن المقاومة التي تجري على أرض العراق ومستقبل المقاومة، لا تعود إلى.. لا تعود إلى هذه الأسطوانة سمعناها 9845 مليار مرة، هذا ليس موضوعنا، أرجوك المقاومة الآن، كيف تنظر إلى ما يجري في العراق؟ اتفضل.

انتفاض قمبر: أسطوانتك سمعناه 9500 مليار مرة، نحن.. نحن نرفض كلمة مقاومة، إنها إرهاب وليست مقاومة، المقاومة لا تقتل الشعب العراقي، ولا تقتل الأبرياء، هذه.. هؤلاء الناس لا يقتلون الأميركان والعراقيين لأنهم حريصون على تحرير بلدهم، بل لأنهم خائنون يريدون إرجاع السلطة ليمارسوا قتل الشعب العراقي ونهب الشعب العراقي مجدداً كما فعلوا، ولكن ذاك.. ذلك لن يحصل، فالشعب العراقي ذاق الحرية.

د. فيصل القاسم: طيب السؤال المطروح سيد قمبر، أنت تقول أن المقاومة -أنا لا أريد يعني سمها- الذي يحدث على أرض العراق كي نكون محايدين، أنت تقول لم يقتلوا إلا العراقيين، أنا أريد أن.. يعني لا شك أنك سمعت التقرير الذي طرحه وكالة "رويترز" قبل أيام، قالت "رويترز": لا أعتقد أنها.. لا أدري إذا كانت "رويترز" متعاملة مع صدام أيضاً، لا أدري ذلك، قالت بالحرف الواحد: أن المقاومة العراقية كبَّدت القوات الأميركية على مدى ثمانية أشهر ثلاثمائة وسبعة وتسعين (397) قتيل، بينما لم تستطع المقاومة الفيتنامية تكبيد القوات الأميركية الغازية سوى (392) قتيل على مدى ثلاث سنوات، وهذا الكلام لـ "رويترز"، وهذا الكلام هو "رويترز" جاءت بهذه المعلومات من وزارة الدفاع الأميركية من عند رامسفيلد بالضبط، كيف ترد على رويترز؟

انتفاض قمبر: أرد على "رويترز" أن.. أن هذه الأعمال الإرهابية.. أنا أعتقد أن هناك عدد هائل من القوات الأميركية في العراق، وهذا عدد من الناحية الإحصائية العسكرية يعتبر غير مهم، هناك من طبَّل قبل هذه الحرب أن هناك سيُقتل عشرات الآلاف من الجنود الأميركان وسوف يكون هناك حرب أهلية في العراق، لم يحصل كل ذلك، العراق حُكِمَ لمدة 35 سنة بديكتاتور أهوج مجرم سخَّر المليارات بل مئات المليارات من الأموال العراقية من الدولارات لقتل الناس وخلق جهاز استخباري، صدام هو أغنى إرهابي في التاريخ، وهذا العدد من القتل أعتقد هو عدد جداً قليل ويعكس فشل العمليات الإرهابية، لو كان الشعب العراقي يساند صدام.. لو كان الشعب العراقي يساند هذه العمليات لكانت الخسائر أكبر بكثير، ولكن الدليل واضح، حتى أن قبل أو في يوم 9 أبريل أو 9 نيسان يوم التحرير، الجيش العراقي ذهبوا إلى بيوتهم ولم يحاربوا ليس لأنهم غير قادرين على القتال، فهم شجعان، ولكنهم يدركون أن هذا النظام بائس لا يستاهل ولا يرقى إلى أن يدافع عنه.

د. فيصل القاسم: طيب، لكن في الوقت نفسه كان هناك مقابلة.. يعني قبل يومين مع أحد الشخصيات البارزة في المقاومة العراقية -سمها ما شئت- يعني أنا لا أريد.. لا أريد أن.. أن أكون طرفاً بالموضوع، يقول المنسق.. أحد المنسقين فيما يجري في العراق الآن من أعمال، يقول: إن المقاومة عراقية 100% ومن تيارات مختلفة، فالبعث هنا وحزب الحركة الإسلامية والناصريون والجيش والحرس والأمن والأطباء والمهندسون والمدرسون، وحتى الفنانون والرياضيون والطلاب والفلاحون، وإنه رَبْط المقاومة بصدام وبن لادن وبالحدود المفتوحة هذه هي كلها للنيل من المقاومة وتشويهها ويعني والإمعان في ضربها بحيث لا أحد يقول لك أي شيء يعني، بما أنه إلها علاقة ببن لادن وصدام يذبحوها، ولا أحد يقول شيئاً. تفضل.

انتفاض قمبر: ما يحصل من عمليات إرهابية في العراق 90% منه يصدر من جهات من أزلام نظام صدام عراقية و10% يأتي من الخارج نعم، الجزء الأكبر يأتي من أزلام صدام وحزب البعث، هناك شخص يمني تم إلقاء القبض عليه، وعُلم بأنه كان يهم بالقيام بعملية انتحارية إجرامية، 48 ساعة بعد وصوله، هذا يدلل لك أن هناك شبكة كاملة تحضر كل ما يحتاجه من العملية من الهدف والسيارة المفخخة وأن هذا الشخص يُستعمل كعبوة ناسفة وليس كبشر، هذا يدل على أن هناك جهاز كامل يعمل للإرهاب في العراق وهو من مُخلِّفات النظام السابق، صدام ذهب إلى البنك المركزي وسحب مليار وثلاثة مائة مليون دولار يوم 18 آذار بأمر إلى قصي ابنه المجرم الذي قُتل قبل فترة، وهذا يدلل على أن هناك لديهم أموال كثيرة، التنظيم موجود 35 سنة من النظام الشمولي الكامل، ولهم.. لديهم مخابئ بالآلاف، يستعملونها لإشاعة الإرهاب.

لقد سمعنا هذه الأسطوانة أنا أحط كلمة أسطوانة التي ذكرتها، قال صدام أن مائة بالمائة من الشعب العراقي يساندوني والآن هو يقول مائة بالمائة من الشعب العراقي يساندوه، هذا كله هراء، سمعناه من صدام، ونحن العراقيين أذكى من ذلك..

د. فيصل القاسم: حلو.. كويس جداً، مشاهديَّ الكرام بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق؟ بالرغم من كل ما قاله السيد قمبر في بغداد، 90% من المصوتين حتى الآن وعددهم 567 يؤيدون أعمال المقاومة، 10% لا يؤيدون.

سيد، يعني سمعت هذا الكلام، يعني لماذا نحن نكابر ونبالغ، صدام حسين أكبر وأغنى إرهابي في التاريخ، استولى على الفلوس واستولى على كذا وأزلامه وإلى ما هنالك ويحاولون كلها عمليات إرهابية بإرهابية لا تُقدَّم ولا تؤخر وهي يعني لا تساوي شيئاً في.. في نظر العراقيين.

فاضل الربيعي: يعني أولاً: أريد بداية أن أترك صدام حسين يخرج من المشهد أولاً حتى.. حتى يستقيم الكلام، ونستطيع أن نتحدث في.. بطريقة أفضل، صدام حسين لم يعد رئيساً، هو رئيس سابق، وهو الآن مجرد مواطن عادي، إذا كان مرتبطاً بالمقاومة أو أنه اختار المقاومة فهذا شرفٌ له، وهذا الأمر سيترك للتاريخ، فلنترك موضوع صدام حسين، نحن نتحدث عن.. عن بلد تعرَّض للغزو..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب تعرض للغزو، طبعاً لا شك.. سأعطيك المجال كي تكمل كل هذه النقاط.

[موجز الأخبار]

هوية المقاومة العراقية

د. فيصل القاسم: بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق؟ للتصويت من داخل قطر 9001000، من جميع أنحاء العالم 009749001900.

النتيجة حتى الآن 90% يؤيدون أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق، 10% لا يؤيدون، وهذه النتيجة في صالحك سيد الربيعي، لكن في الوقت نفسه لدي فاكسات تشن عليك هجوماً عنيفاً، تقول.. يعني من يقول بأن هناك مقاومة في العراق فهذا يدل بأن هذا الشخص مريض نفسياً ويحتاج إلى.. إلى ما بأعرف شو.. إلى العلاج، هل هي عمليات إرهابية؟ هي عمليات إرهابية وإجرامية من قبل أزلام المجرم صدام والعرب المجرمين، وإن قوات التحالف التي حررت العراق من.. مع مجلس الحكم الوطني العراقي هم أشرف من.. من.. ما بدنا نطوِّل، لأنه فيه قائمة طويلة جداً، على كل حال سمعت هذا الكلام وأريد أن ترد على السيد قمبر، لديه نظرية متماسكة جداً إنه يعني نتحدث الآن إن المقاومة مائة في المائة، عدنا إلى المربع الأول، صدام يفوز بمائة بالمائة من الأصوات والآن مائة بالمائة من العراقيين يقاتلون، يعني لازم نحط كثير من إشارات الاستفهام على هذه البيانات. تفضل.

فاضل الربيعي: لا أحد يقول أن كل العراقيين الآن يقاتلون الاحتلال، نحن نتحدث عن مقاومة وهذا حق مشروع بالأعراف والأديان والدساتير والتقاليد والتاريخ، لا أحد يتحدث عن شعب بأكمله يقاوم، نحن نتحدث عن مقاومة ما نظمها الشعب العراقي بالقدر الذي يستطيعه، ولكنها أثبتت الآن فعالية هائلة، الآن العالم كله يستفيق على وقع المقاومة وعملياتها البطولية، العراق الآن عملياً أنقذ المنطقة والعالم العربي..

د. فيصل القاسم: كيف..

فاضل الربيعي: بل أنقذ العالم..

د. فيصل القاسم: المقاومة العراقية كيف؟

فاضل الربيعي: نعم، المقاومة الآن هذا المشروع الأميركي كان من المقرر أن فور سقوط بغداد أن تبدأ عمليات اكتساح للمنطقة، تجريف سياسي لكل النظام السياسي العربي، تبدأ بالسعودية وسوريا ولبنان وما إلى ذلك، لكن هذا المشروع تعثر في الأرض العراقية سقطت الولايات المتحدة الأميركية في المستنقع العراقي، هؤلاء هم الذين خدعوا الولايات المتحدة الأميركية عندما زينوا لها الأمور وقالوا لهم: فهلموا إلى بغداد، هناك الزهور والموسيقى، وإذا بهم يجدون مستنقعاً، فليُخرجوا الولايات المتحدة منه، أنا لا أتحدث عن شعب عراقي بأكمله يقاتل، بالعكس هناك الأغلبية بالحقيقة التي اختارت أشكال متنوعة من المقاومة، وهذا أمر طبيعي، لا توجد طليعة.. لا توجد طليعة تعدادها الملايين تقاتل، الطليعة دائماً هي..

د. فيصل القاسم: صحيح..

فاضل الربيعي: عدد قليل من البشر المحترفين القادرين على القيام بأعمال سرية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بأعمال السياسية والعسكرية أصلاً..

فاضل الربيعي: نعم.. نعم.

د. فيصل القاسم: دائماً لكن النخب هي التي تقاوم..

فاضل الربيعي: النخب، لا يمكن أن يتخيل المرء شعباً بأكمله يحمل البارودة ويقاتل..

د. فيصل القاسم: طبعاً.. طبعاً.. طبعاً..

فاضل الربيعي: بالطبع هناك طلائع سياسية هي التي تقاتل، نحن نتحدث عن حقٍ مشروع للبلاد والعباد في تنظيم أنفسهم لمواجهة الغزاة..

د. فيصل القاسم: طب بس كان هناك استطلاع لـ (جالوب) قبل فترة، 64% من العراقيين قالوا إن الهجمات على قوات الاحتلال أعمال غير مبررة، وهذا إن دل على شيء يدل على إنه ليس هناك إجماع حقيقي على هذه المقاومة التي نتحدث عنها.

فاضل الربيعي: على أي حال إذا لم يكن هناك إجماع، وأنا لا أريد أن أتحدث عما إذا كان استطلاع (جالوب) صحيحاً أم لا، ولكن الأمر الطبيعي أنت تعرف من تجارب التاريخ، تقول لنا أن كل أشكال المقاومة تحتاج إلى وقت معين، وهذا أمر طبيعي، المقاومة في.. في فلسطين احتاجت إلى وقت طويل حتى تنضج وتصبح..

د. فيصل القاسم: من 48 لم تبدأ المقاومة إلا 65..

فاضل الربيعي: من 48 حتى.. حتى 67..

د. فيصل القاسم: 65..

فاضل الربيعي: حتى تبلورت المقاومة الفلسطينية، والشعب الجزائري احتاج 110 سنوات لينظم نفسه في المقاومة والشعب الفيتنامي احتاج إلى خمس سنوات في ظل دعم لوجستي سوفيتي وصيني، ومع ذلك احتاج خمس سنوات، لا يمكن للمرء أن يتخيل مقاومة تحقق إجماعاً شعبياً هائلاً، من الطبيعي أن تكون هناك مشاعر خاطئة عند السكان هناك التباسات، على الأقل مثلاً هناك الالتباس الذي.. الذي يعيق مثلاً فهم معنى المقاومة، عندما يقال لك أن.. أن المقاومة خلفها.. خلفها صدام حسين هذا واحد من الالتباسات، نحن.. أنا شخصياً لا أستغرب أن تحدث هنا وهناك انتقادات أو تصورات عن المقاومة، ولكن مع الوقت ومع نضج الظروف والأدوات، مع النجاحات التي تحققها المقاومة على الأرض سنكتشف يوماً إثر يوم أن المقاومة ستُسمِع صوتها لا في العراق بل في العالم كله، العالم كله الآن.. كل العالم معركة العالم الآن تجري في العراق..

د. فيصل القاسم: كل التليفزيونات العالمية تريد أن تضع تقارير عن المقاومة العراقية..

فاضل الربيعي: أنا لا يهمني التقارير والتليفزيونات، يهمني كيف تعلق أوروبا مصيرها الآن على بغداد، كيف أن العالم كله الآن لو انتصرت الولايات المتحدة الأميركية سوف يُبتلع العالم، الأميركان جاءوا إلى الشرق الأوسط لإعادة تشكيله سياسياً وثقافياً وفكرياً وسياسياً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: والمقاومة وضعت لهم حد..

فاضل الربيعي: المقاومة هي التي جعلت الاحتلال الاميركي يتعثر، تعثر المشروع الأميركي في العراق، هذا هو المهم.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، سنأتي على المرحلة القادمة من المقاومة، لكن أنتقل إلى السيد قمبر في.. في بغداد، سيد قمبر، يعني إذا عطيتك نتيجة الاستفتاء لدي حتى الآن، كيف تبرر أن واحداً وتسعين بالمائة من المصوتين يؤيدون أعمال المقاومة بينما لا يؤيدها فقط سوى 9%، يعني من نصدق؟

طيب أنتم يعني صدعتم رؤوسنا بالديمقراطية وهذا الكلام، يعني ذبحتونا بالديمقراطية طب لماذا لا تحترمون الديمقراطية الآن؟ واحدٌ وتسعون بالمائة يؤيدون أعمال المقاومة، لماذا تسفهها إذن؟ لماذا تعتبرها إرهاباً؟ هذا هو الشارع العربي والعراقي يصوت، 91%، وهذه ليست 99 مثل بتاع صدام وغيره يعني، هذه هي النتيجة، ها من جهة، من جهة ثانية أنت تعلم أن رامسفيلد عندما سُئل عندما دخلوا بغداد وإلى ما هنالك، سألوه كيف الوضع في بغداد؟ قال بالحرف الواحد قال: إن بغداد أكثر أمناً من واشنطن، أنت تعلم الآن هل هي أكثر أمناً من واشنطن، أنت في بغداد، الصواريخ ضربت نائب.. نائب وزير الدفاع في غرفته في فندق الرشيد، وحتى الآن يعني الكل.. الكل.. وبغداد تحولت إلى.. إلى حقل ألغام أمام الأميركيين وإلى ما هنالك من هذا الكلام، يعني هل تستطيع أن تنكر مثل هذه الحقائق؟

انتفاض قمبر: أولاً أن.. أن إحصاء (جالوب) أكيد أكثر جدية وأكثر علمية، ويخلو من كثير من الدس الذي تقوم به.. به إحصاء (الجزيرة) الحالي، إحصاؤكم غير معتمد وغير علمي، وهناك فلترة متقصدة لمن يتصل (بالجزيرة) نحن نعلم ذلك، وكذلك هناك عنصر غائب يا أخي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيدي.. يا سيدي بس ممكن أبين لك شغلة..

انتفاض قمبر [مقاطعاً]: العراقيون لا يستطيعون..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة قمبر.. سيد قمبر هذا هو استفتاء لا أحد بإمكانك..

انتفاض قمبر: أنا لم أقاطعك..

د. فيصل القاسم: أنا أقول لك الآن..

انتفاض قمبر: أنا لم أقاطعك..

د. فيصل القاسم: هل بالإمكان.. هل بالإمكان الآن أن توعز لجماعتك إنه يصوتوا الخطوط مفتوحة، من قطر.. 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900

إذا كان لديك مؤيدون ما عليهم إلا أن يرفعوا السماعة ويصوتوا لصالحك بس.

انتفاض قمبر: أستاذ فيصل القاسم، نحن لا نأبه بما تفكر، نحن نأبه ما يريده الشعب العراقي، مع احترامي لكم، الشعب العراقي يريد الديمقراطية، الشعب العراقي لا يريد صدام، الشعب العراقي يريد الحرية، هذا مطلب طبيعي لكل شعب في العالم، من يريد أن يرجع إلى حكم صدام؟ من يريد أن يرى هؤلاء الجلاوذة يحكموا العراق مجدداً؟ لماذا هؤلاء الجلاوذة هم الذين يقومون بالقتل؟ لماذا يقتلون الأطفال من.. في المدارس، رميت قنبلة يدوية في مدرسة في كربلاء قبل يومين، تفجير أمام الصليب الأحمر، هل كان هذا مقاومة؟

الشرطة العراقيين الشرفاء الذين لهم عوائل وناس شرفاء يخدمون وطنهم، قتلهم هل هذا هو مقاومة؟ هذا ليس مقاومة، هذه أعمال إجرامية غير مقبولة من قِبَل نفس الأشخاص..

د. فيصل القاسم: كويس جدا..

فاضل الربيعي [مقاطعاً]: أستاذ قمبر..

انتفاض قمبر: الذين قتلوا الشعب العراقي.

فاضل الربيعي: أستاذ.

انتفاض قمبر: نفس الأشخاص الذين اضطهدوا الشعب العراقي..

فاضل الربيعي: أستاذ قمبر بالله..

انتفاض قمبر: أنا اللي أقوله..

فاضل الربيعي: اتفضل بدنا نسمع..

انتفاض قمبر: أنا اللي أريد أقوله أن.. أن..

فاضل الربيعي: أستاذ قمبر لو سمحت بالله، لأن هذه المعلومات اللي تعطيها غير دقيقة، لو سمحت يعني، يعني من غير المعقول.. من غير المعقول هذه أسطورة أخرى من أساطيركم أنه إجت المقاومة ورمت قنبلة على مدرسة، بالله عليك يا أخي، يعني هل يمكن..

انتفاض قمبر: نعم، نعم هذا حصل..

فاضل الربيعي: لعاقل أن يتخيل أن المقاوم يترك الأميركان ويترك..

انتفاض قمبر: نعم، هذا حصل..

فاضل الربيعي: ويروح على مدرسة.

انتفاض قمبر: والله.. والله.. والله.. والله.

فاضل الربيعي: هذا غير معقول، تحدثوا عن شيء..

انتفاض قمبر: أقول لك شيء واحد.

فاضل الربيعي: يقبله العقل، رجاءً..

انتفاض قمبر: أقول لك شيء واحد..

فاضل الربيعي: تحدثوا عن شيء يقبله العقل، أنتم تتحدثون عن الإرهاب..

انتفاض قمبر: لقد قالوا.. لقد قالوا..

فاضل الربيعي: لو أردتم أن تتحدثوا عن الإرهاب..

انتفاض قمبر: لقد قالوا أنه ليس هناك.. لقد قالوا

فاضل الربيعي: أرجوك رجاءً اصغ لي..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة..

فاضل الربيعي: اصغ إلي رجاءً.. اصغ إليَّ..

د. فيصل القاسم: لا.. لا..

فاضل الربيعي: أسطورتكم هذه العجيبة عن الإرهاب..

انتفاض قمبر: اسمعني.. اسمعني..

فاضل الربيعي: الله يخليك اسمع مني، اسمع مني، أسطورتكم هذه العجيبة عن الإرهاب أنتم تحاولون إذا.. إذا.. أنتم تحاولون.. إذا قبلنا أن المقاومة في العراق هي إرهاب فعلينا في هذه الحالة أن نعيد كتابة التاريخ البشري، في هذه الحالة تصبح.. تصبح..

د. فيصل القاسم: جورج واشنطن..

فاضل الربيعي: الولايات المتحدة الأميركية نفسها بالعام 1776 بلد الإرهاب، لأنها ناضلت وقاتلت ضد البريطانيين لتخرجهم وتحقق استقلالها، وفي هذه الحالة يجب أن يكون كل الشعب الفيتنامي هو مجموعة من القتلة والإرهابيين..

د. فيصل القاسم: [مقاطعاً]: والجزائري..

فاضل الربيعي: والجزائري بطبيعة الحال، هذا غير منطقي، أنتم تحاولون..

انتفاض قمبر: هناك فرق شاسع بين هذا وذاك..

فاضل الربيعي: أنتم تحاولون إيجاد مبررات.. مبررات..

انتفاض قمبر: الشعب.. الشعب.. الشعب..

فاضل الربيعي: أنتم ورطتم.. أنتم ورطتم..

انتفاض قمبر: خليني أحكي يا أخي..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة، سأعطيك المجال..

انتفاض قمبر: الشعب العراقي.. الشعب العراقي..

فاضل الربيعي: أنتم ورطتم الولايات المتحدة الأميركية، هذا المسكين (بوش) الأحمق.

انتفاض قمبر: الشعب العراقي قُتل من قِبَل صدام.

فاضل الربيعي: هذا المسكين بوش الأحمق ورطه هؤلاء اللصوص، لصوص.. لصوص المصارف وتجار الورق.. في مجلس الحكم، هؤلاء هم الذين ورطوا الإدارة الأميركية في هذا، قالوا لهم تعالوا، هلموا على بغداد حيث الزهور والموسيقى..

انتفاض قمبر: والله أنت.. أنت.. أنت.. أنت إنسان قليل الأدب ولا تستحق أن يجاب على كلامك..

فاضل الربيعي: أنتم.. فلتخرجوهم إذن، فلتخرجوهم يتحدثون عن الديمقراطية..

انتفاض قمبر: أنت إنسان عميل إلى صدام، وأنت إنسان تتعامل مع البعث السابق.

فاضل الربيعي: لا إله إلا الله!

انتفاض قمبر: وأنت من الناس الذين يجب أن..

فاضل الربيعي: عدنا إلى الأسطوانة المشروخة!

انتفاض قمبر: أن يسكتوا عن هذا الكلام الهراء..

فاضل الربيعي: عدنا إلى الأسطوانة، أنت تذكرني..

انتفاض قمبر: أنا.. أنا.. أنا كنت أخجل من نفسي..

فاضل الربيعي: عدنا إلى الأسطوانة المشروخة.

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة.. يا جماعة.. بس دقيقة

انتفاض قمبر: وأنت في هذا السن الكبير تدافع عن نظام بائد..

د. فيصل القاسم: يا سيد.. يا سيد. يا سيد.. يا سيد، بس دقيقة سيد قمبر.

انتفاض قمبر: لا أعرف من يدفع لك.

فاضل الربيعي: هل تريد مني أن أدافع عن أميركا؟!

د. فيصل القاسم: سيد قمبر.. سيد قمبر.. سيد قمبر.. بس دقيقة، سيد..

انتقاض قمبر: أنا.. دافع عن الشعب العراقي يا أخي، دافع عن الشعب العراقي.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، دقيقة، يا جماعة.. يا جماعة، سيد قمبر يا سيد الربيعي قال كلاماً مهماً..

انتفاض قمبر: الشعب العراقي سوف..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة..

انتفاض قمبر: يجتث البعث عن بُكرة أبيه ويجتث كل من يحاول قتله.

د. فيصل القاسم: طيب، كويس جداً، بس دقيقة يا جماعة..

انتفاض قمبر: وسوف نستمر في الديمقراطية (..) وكل من يساعده

فاضل الربيعي: صلح بالعربي مالتك، مو بُكرة.. ما أكو بُكرة.. بُكرة أبيه، أنت تتعلم عربي تعال وبعدين صير ناطق بلسان المؤتمر، تعلم عربي..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة بدي أسألك سؤال..

انتفاض قمبر: أنا أحكي أحسن منك ومن اللي خلفك.

د. فيصل القاسم: طيب، يا جماعة.. يا جماعة.. لا نريد أن ننزل إلى هذا المستوى، رجاءً.. سيد الربيعي، السيد قمبر قال كلاماً مهماً، قال: إنه يا أخي، يعني الشعب العراقي ذاق المر وذاق الويلات وذاق التنكيل على يد هذا النظام الشمولي القاهر القاتل، يعني هل يمكن أن نصدق أن الشعب العراقي يريد أن يعيد صدام حسين إلى الحكم وجلاوذته اللي نكلوا والعنوا أبوه الشعب العراقي يعني؟ حرام يعني.

فاضل الربيعي: ومن قال أن الشعب العراقي يريد إعادة صدام حسين للحكم؟ من قال ذلك؟ صدام الآن أصبح رئيساً سابقاً هو الآن مجرد مواطن عادي، نحن الآن نتحدث عن بلد تم احتلاله، هذه هي القضية، هذه هي النقطة المركزية..

انتفاض قمبر: صدام يقود عصابة من الإرهابيين.

فاضل الربيعي: لو سمحت لي بالله..

انتفاض قمبر: وصدام هو..

فاضل الربيعي: لو سمحت اسمح لنا، اسمح لنا شوية..

انتفاض قمبر: ليس مواطناً عادياً، صدام مجرماً يقود أكبر وأخطر منظمة إرهابية في العالم.

فاضل الربيعي: باسم هلا.. أخ منبر.. أخ قمبر.. هاي (...) اسمح لنا..

انتفاض قمبر: استوطنت بالعراق وبأموال سرقها من الشعب العراقي.

د. فيصل القاسم: سيد قمبر.. سيد قمبر.. بس دقيقة.. بس دقيقة.

انتفاض قمبر: وأنت أمثالك يدافعون عن هؤلاء المجرمين..

فاضل الربيعي: أنا لا أدافع عن صدام حسين أولاً..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة سيد قمبر، يا جماعة.. يا جماعة.. سيد قمبر.. بس..

فاضل الربيعي: صدام حسين يستطيع أن يدافع عن نفسه.

د. فيصل القاسم: يا سيد ربيعي، بالله خلينا بالموضوع.

انتفاض قمبر: إذا كنت رجل فقف مع الشعب العراقي في محنته، وساعد الشعب العراقي على وصوله للديمقراطية.

د. فيصل القاسم: خلينا بالموضوع.

انتفاض قمبر: لا تذهب خارج العراق و..

د. فيصل القاسم: خلينا بالموضوع.

انتفاض قمبر: وتتكلم من خارج العراق.

د. فيصل القاسم: خلينا بالموضوع، سيد الربيعي أريد أن ترد باختصار.

فاضل الربيعي: أنا.. أنا أريد أن..

د. فيصل القاسم: باختصار.. أيه..

فاضل الربيعي: نعم، لقد تجرع العراقيون الكأس المرة، كأس الديكتاتورية.

انتفاض قمبر: من أناس مثلك.

د. فيصل القاسم: طيب.

فاضل الربيعي: هذا أمر لا نقاش فيه، ولكنه الآن..

انتفاض قمبر: من أناس مثلك تجرع كأس المر.

فاضل الربيعي: الآن يتجرع كأس العذاب والحنظل المر.

انتفاض قمبر: من أناس منافقين، منافقين..

فاضل الربيعي: حنظل الديمقراطية الرهيبة هذه..

د. فيصل القاسم: سيد قمبر، دقيقة سيد قمبر.

انتفاض منبر: ناس منافقين، اخجل على نفسك وعلى عمرك.

د. فيصل القاسم: سيد قمبر، دقيقة..

فاضل الربيعي: يعني أرجوك شوية اصعد بالحديث لمستوى آخر، ما تنزل الحكي..

انتفاض قمبر: مستواك ضحل وتستأهل هذا المستوى..

فاضل الربيعي: طب معلش، عيب هذا المستوى، عيب يعني هذا الكلام عيب..

د. فيصل القاسم: سيد قمبر، أنت مستواك مبين عالي جداً كمان، تفضل.. شرف.

فاضل الربيعي: يعني أرجوك يعني خلينا شوية.

انتفاض قمبر: جداً عالي.

د. فيصل القاسم: ممتاز، أنا ما قلت شيء غير إنه عالي، تفضل.

فاضل الربيعي: برجاء يعني، أرجوك شوية خلي..

د. فيصل القاسم: شرف، شرف.. شرف سيد ربيعي.

انتفاض قمبر: سوف نستلم الملف الأمني عن قرب وسوف ترى كيف هم.. كيف هم ما تسميه المقاومة سوف تراهم...

د. فيصل القاسم: طيب، تفضل، يا جماعة يا جماعة أرجوك سيد قمبر.

انتفاض قمبر: كيف يجرون أذيال الهزيمة والخيبة.

د. فيصل القاسم: سيد قمبر.. سيد قمبر..

انتفاض قمبر: وأنت معهم.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيد ربيعي.

فاضل الربيعي: أنا أريد الآن أن أتحدث عن فكرته، لا يمكن أن تجمع الشتاء والصيف على سطح واحد، لا يمكن جمع الاحتلال مع الديمقراطية، هذه أكذوبة أخرى، كيف يمكن أن يقال لنا: ها نحن جئنا لكم بالديمقراطية، ولكن هناك دبابات..

انتفاض قمبر: الاحتلال سوف ينتهي بنهاية الشهر السادس وستكون هناك حكومة عراقية ممثلة للعراق..

فاضل الربيعي: الديمقراطية والاحتلال لا يمكن.. لا يمكن جمع الاحتلال مع الديمقراطية..

انتفاض قمبر: باعتراف دولي ورغم أنف كل الإرهابيين..

د. فيصل القاسم: يا أخي دقيقة يا قمبر.. يا سيد قمبر بس دقيقة..

فاضل الربيعي: معلش.. معلش الإرهابيين..

د. فيصل القاسم: أرجوك.. أرجوك خلينا نسمع بالله.

فاضل الربيعي: لا يمكن.. لا يمكن جمع الديمقراطية مع الاحتلال، هذه افتراءات..

انتفاض قمبر: ماذا نسمع؟ هراء.. هراء سمعنا منه.

د. فيصل القاسم: طيب، بس دقيقة.

فاضل الربيعي: لا يمكن جمع الديمقراطية والاحتلال، الآن أنا أريد أن أؤكد للأستاذ قمبر وسأقدم طرحاً..

انتفاض قمبر [مقاطعاً]: خلص نفسك من قيود الظلم والطغيان اللي أنت مقيد نفسك بها.

د. فيصل القاسم: طيب دقيقة.

انتفاض قمبر: قبل ما تنصح الناس.

د. فيصل القاسم: ماشي، ماشي، تفضل..

فاضل الربيعي: نعم.. نعم..

د. فيصل القاسم: تفضل.

فاضل الربيعي: جاءتنا قيود الأميركان، الآن شفنا وشاهدنا كل إحنا قيود الأميركان في معاصمنا، قيود الديمقراطية في معاصمنا..

انتفاض قمبر: قيود الصداميين اللي فادوك وسووك غني.

فاضل الربيعي: المداهمات الليلية وترويع الأطفال، شاهدنا الديمقراطية..

انتفاض قمبر: وسووك عميل لهم.

فاضل الربيعي: الآن دعني أقول لك: نحن.. نحن مدينون بالشكر الجزيل للأميركان على ديمقراطية المداهمات الليلية، على ديمقراطية ترويع الأطفال والنساء والشيوخ، على ديمقراطية تجريف الأشجار..

انتفاض قمبر: أين كنت عندما كان يداهم صدام ويزرع الأرض بالمقابر الجماعية؟

فاضل الربيعي: تجريف الأشجار والمزروعات، ديمقراطية حيطان الأسمنت التي ملأت بغداد، ديمقراطية العقاب الجماعي.

انتفاض قمبر: أين كنت عندما قتل صدام خمسة آلاف عائلة كردية وشخص كردي في حلابشة؟ أين كنت؟ كنت..

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة بالله كل واحد بالدور..

انتفاض قمبر: كنت تقاوم صدام في الحمَّام؟!

د. فيصل القاسم: طيب، ماشي، سيد عبد الكريم الربيعي، نيويورك، تفضل يا سيدي.

عبد الكريم الربيعي: إنني أقول للأستاذ فاضل الربيعي ومن أشباه معن بشور وهؤلاء المرتزقة الذين لا..

د. فيصل القاسم: يا سيدي، لا نريد أن نجرح بأحد، لا نريد أن نجرح بأحد، تفضل.

عبد الكريم الربيعي: لا.. لا هؤلاء مرتزقة، معن بشور، أنا بإيدي وصَّلت له فلوس من صدام حسين..

د. فيصل القاسم: يا سيدي، يا سيدي، يا سيدي..

عبد الكريم الربيعي: نعم.

د. فيصل القاسم: خلينا بلب الموضوع، رجاءً..

عبد الكريم الربيعي: لب الموضوع إن هادولا.. هادولا مرتزقة، ما لازم هذا.. لازم.. خلصنا 35 سنة من الظلم، أنا هارب إلى أميركا من سنة 1978 لحد الآن ما آني قادر أرجع بلدي، الفلسطيني يقدر يرجع إلى بلده حتى والقوات الإسرائيلية موجودة، ليش يجون جماعة مرتزقة يجون يخربون لأنه نايمين براس صدام حسين، وكثير من.. جماعة من.. من اليمنية اللي صدام حسين فتح لهم محلات عندنا بنيويورك، ترى هاي ما يصير هذا، يجون جماعة مرتزقة لازالوا يعملون لأنه.. لازالوا فلوس تدور عليهم، حرام عليهم.

د. فيصل القاسم: طيب، كويس جداً، أشكرك جزيل الشكر.

بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق؟

للتصويت من داخل قطر: 9001000

من جميع أنحاء العالم: 009749001900

النتيجة حتى الآن 91.. يعني 91% من المصوتين يؤيدون أعمال المقاومة، 9 لا يؤيدون وعدد المصوتين حتى الآن 1275، علي الشلاه، سويسراً. تفضل يا سيدي.

علي الشلاه: مساء المسَّرة لك وللسادة الضيوف.

د. فيصل القاسم: يا هلا..

علي الشلاه: وأود ابتداءً أن أعلق على النسبة التي ذكرتها، قبل أيام نشرت صحيفة "القدس العربي" استفتاءً مشابهاً لهذا وكان فيه ثلاثة أسئلة وليس سؤالان كما هو الحال هنا، كان السؤال: هل أنت مع المقاومة؟ أو هل أنت مع المقاومة دون استهداف المدنيين؟ أو هل أنت ضد المقاومة، أكثر من ثلاثة أرباع المصوتين كانوا مع المقاومة بالمطلق حتى مع استهداف المدنيين، هذا يبين لك أن هناك أمراً مسكوتاً عنه بيننا جميعاً وبين أطراف أخرى في موضوعة هذه المقاومة، إنه الموضوعة الطائفية..

د. فيصل القاسم: أيوه..

علي الشلاه: هذه المقاومة.. المقامرة الوطنية تستهدف تحقيق مصالح طائفية على حساب الوحدة الوطنية العراقية والصديق فاضل الربيعي الذي آسف لما بدر منه في البداية كأنه استعار مقطعاً من خطاب الرئيس صدام قدم به لهذه المقدمة، وأنا آسف لكاتب عراقي صديق أدافع عنه دائماً، ولا أتصور أنه يقول هذا الكلام، الصديق فاضل الربيعي يعرف جيداً أن هذه المقاومة ليس لديها أهداف غير أهدف الوحدة الوطنية العراقية، وقادتها هم قتلة أهلي وأهله، أبطال المقابر الجماعية، أنا من عائلتي من آل الشلاه هناك سبعة، يا سيد فيصل..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيدي، أنا معاك، يا سيد شلاه.

علي الشلاه: نعم.

د. فيصل القاسم: أنا لا أشكك ولا بكلمة من كلماتك ولا بكلمات سيد قمبر عن المقابر وعن الظلم وعن التنكيل، وعلى كل شيء، لا نختلف على هذا الكلام..

علي الشلاه: اسمح لي.. اسمح لي دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: لكن الموضوع الآن ما يجري في العراق، ما يجري في العراق، رجاءً..

علي الشلاه: نعم، نعم، نعم، دكتور فيصل اسمح لي..

د. فيصل القاسم: تفضل.

علي الشلاه: الموضوع هو كالتالي: هذه المقامرة الوطنية تستهدف تحقيق أهداف غير وطنية، بمعنى أنك لو سلَّمت بهذا الموضوع فإنني أعيدك إلى كلماتك نفسها. لماذا بدأت المقاومة.. ما يُسمى بالمقاومة في العراق مباشرة بعد وجود الأميركان، في حين لم تبدأ في فلسطين المحتلة إلا بعد سبع سنوات؟ أليس هناك قراراً مُعدًّا جاهزاً بهذه المقاومة؟ لماذا؟ ألا نحتاج لحظات تفكير؟ ماذا تحقق؟ كيف أسقطنا أو أُسقط هذا الديكتاتور ثم بدأت المقاومة فوراً؟

د. فيصل القاسم: طب بس.. بس سيد شلاه، سيد شلاه..

علي الشلاه: نعم.

د. فيصل القاسم: يعني سيد شلاه..

علي الشلاه: نعم.

د. فيصل القاسم: يعني لماذا تأخذ على القيادة العراقية أنها وضعت خططاً مسبقة لمقاتلة الأميركان عند دخولهم البلاد يعني؟ يعني هل تريد منهم أن ينتظروهم 20، 30 سنة؟ يعني بالله عليك هل تستطيع أن تبيع هذا الكلام لأطفال؟

علي الشلاه: طيب.. طيب.. طيب يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: من حق أي بلد يتعرض للغزو أن يضع جدولاً معنياً أو خطة معينة، وأنت يعني عندك خطة لأي شيء تعمله.

علي الشلاه: طيب، سأُسلم معك بهذا، سأسلم معك بهذا، لو كانت هذه القيادة المزعومة قد وضعت خطة الدفاع عن بغداد، سقطت عاصمة الرشيد كما لم تسقط أي قُريَّة في أي دولة من دول الصومال أو.. من.. من دويلات الصومال أو من دويلات إفريقيا، أين هذه القيادة التي تضع خُططاً؟!

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

علي الشلاه: يا سيدي العزيز، نحن..

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، وصلت الفكرة.

تأثير المقاومة على انتقال السلطة للعراقيين

أنتقل إلى السيد قمبر في بغداد، سيد قمبر، طيب، يعني هناك من يتساءل في واقع الأمر أنه يعني في الوقت الذي تكيلون فيه الشتائم والاتهامات للمقاومة -سمها المقاومة بين قوسين كي نكون خارج اللعبة- للمقاومة في العراق، في هذا الوقت نجد أنه أعمال هذه المقاومة هي التي ترفع من شأنكم الآن، يعني سمعت السيد فاضل الربيعي يسميكم قبل قليل بـ (Disposable) يعني استخدام لمرة واحدة، راح يستخدموكم مرة واحدة ويرموكم، يعني الذي يساعدكم الآن على البقاء وعلى الحصول على المزيد من السلطات والصلاحيات هو أعمال المقاومة، (بريمر) قبل أيام انطلق إلى واشنطن بسرعة البرق وعاد ليطمئنكم بأنه سينقل السلطة لكم، هل سينقل لكم السلطة لسواد عيونكم أم لأن الشعب.. المقاومة بدأت تزلزل الأرض من تحت أقدامهم؟

انتفاض قمبر: هذا كلام خاطئ 100%، القوى الوطنية العراقية وكفاحها لسنوات طويلة هو الذي سهَّل إسقاط النظام أولاً، وثانياً: هو الذي مهد الطريق لإرجاع السيادة للعراقيين، هل يستطيع أحد أن يشكك في نضال المجلس الأعلى للثورة الإسلامية أو الحزب الشيوعي العراقي، أو الأحزاب الكردية؟ لقد أعطوا هؤلاء الناس عشرات الألوف من الضحايا والشهداء دفاعاً عن كرامة العراق، وهم الآن يعملون جاهدين لإرجاع السيادة للعراق، ونجحنا نجاحاً باهراً في إرجاع ذلك، نحن هناك اتفاق في المصالح على أن إرجاع السيادة للعراق هو أحسن للعراقيين، وكذلك أحسن للأميركان، الدول تقوم باتفاقيات، وهناك اتفاقيات تعود بالمنفعة على هذه الدول المتفقة، وهذا ما حصل، لقد أقنعنا الأميركان بطرق كثيرة، بضغط سياسي أن الأحسن هو تسلُّم الملف الأمني بيد العراقيين، وكذلك إرجاع السيادة والسلطة الكاملة للعراقيين، وكذلك لكتابة الدستور بأيدي عراقية 100% بشكل ديمقراطي 100%، والانتقال إلى الديمقراطية من خلال انتخابات، ليس من خلال قتل، ورمي قنابل وقتل مدنيين، واضطهاد البشر وترهيب من يعمل مع الدولة، وقتل شرطة بسطاء أو قتل مدنيين كما حصل من هؤلاء المجرمين الإرهابيين.

د. فيصل القاسم: طيب، أشكرك جزيل الشكر.

نشرك من عمان (السياسي الأردني) ليث شبيلات، تفضل يا سيدي.

ليث شبيلات: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، تفضل يا سيدي.

ليث شبيلات: يعني أنا أتعجب في آخر الزمان كيف تصبح أية مقاومة على وجه الأرض لقوة احتلال عملية إرهابية، وكيف يتعاون في إطلاق هذه الألقاب عليها قوم من أبناء نفس جلدتهم؟ في كل أنحاء العالم الآن المقاومة العراقية أصبحت رمزاً للحركة العالمية لمقاومة العولمة، قبل سنة كانت المظاهرات العالمية ترفض أن ترفع شعار فلسطين، وترفض أن ترفع شعار العراق، قبل سنة، بدأت في واشنطن قبل سنة، سنة ونصف في المظاهرة الكبيرة، بدأ الشعار الرئيسي لمقاومة العولمة هو رفض الاستعمار الأميركي للعراق، ومقاومة.. وتمجيد المقاومة العراقية بوجه الأميركان.

أنا أتعجب كيف يطلق على الأمة العربية بكاملها أنها عميلة لصدام وعميلة، بينما الذين يأتون علناً علناً عملاء للأميركان ويتعاونون معهم ويعلنون أنهم جايين مع الأميركان هؤلاء ليسوا عملاء يعني هل هي، يعني حتى لو كان المتهمون بأنهم عملاء لصدام، هذا شرف لهم، أما أن العميل لأميركا فذلك هو النذل، يعني أن تكون مع ابن جلدتك ذلك.. تلك عمالة، أم أن تكون مع الأميركي الذي جاء لكي يخصخص ويبيع ويستأصل؟! قالوا أننا نريد ديمقراطية، يعني اتهموا النظام السابق -وهم على حق في ذلك- أنه كان استئصالي وكل الأنظمة العربية معظمها يعني استئصاليين وإحنا كلنا في.. في فترة من فترات نحمل فكر استئصالي، هم ما زالوا يحملون فكراً استئصالياً، ألم تسمع أنه يقول أنه يريد أن يجتث البعث اجتثاثاً حتى محمد الرميحي، الدكتور محمد الرميحي الكويتي الذي يؤيد 100% الإخوان في.. في.. الذين جاءوا مع الأميركان قال مرة في مقال مهلاً يا أحمد الجلبي مهلاً، يعني تريد تجتث البعثيين وعائلاتهم وكذا وكذا، أي ديمقراطية تتكلم عنها، فاقد الشيء لا يعطيه، أرونا كيف.. أرونا كيف تتعاملوا مع الشعب، مع الجيش، مع البعثيين السابقين، حاكموا.. حاكموا من.. من.. من.. من.

د. فيصل القاسم: أساءوا.

ليث شبيلات: من تستطيعون من قيادات البعث على جريمته الشخصية، أما أن تحاكم فكراً بأكمله ثم تزعم أنك ديمقراطي، أنا لا أستطيع أن ألغي الشيوعية، أنا لا أستطيع أن ألغي الإسلام، أنا لا أستطيع أن ألغي البعثية، والشيوعيين اللي ذكرهم، هناك شيوعيين أشراف مثل أستاذ بكر إبراهيم وكثير من أمثالهم كتبوا كما كتب الآخرون من الإسلاميين، نحن بيننا وبين نظام صدام عشرات الدماء، أولاد عمومتهم قتلهم صدام، لكننا نرفض أن نجلس.. أن ندخل السرير الأميركي، نحن لسنا عملاء، المشكلة هم أنهم قالوا أن صدام، عمل العراق صدام، صدام العراق والعراق صدام، ها.. أنا أرفض ذلك كما يرفضونه هم، لكنهم هم الذين رسخوا ذلك عندما نحروا العراق حتى ينحروا صدام.

د. فيصل القاسم: طيب.

ليث شبيلات: أتنحر بلدك حتى تتخلص من شخص؟

د. فيصل القاسم: طيب سيد شيبلات.. أسألك سؤال؟

ليث شبيلات: نعم

د. فيصل القاسم: سيد شبيلات.. أنت في الأونة الأخيرة بعثت رسائل كما شاهدنا في الصحف وإلى ما هنالك ويعني بعثت رسائل أعتقد إلى حزب الله وإلى..

ليث شبيلات: نعم.

د. فيصل القاسم: وإلى إيران وإلى ما هنالك تقولون يعني إنه يعني، هل يعقل أن الجماعة التي طردت الصهاينة من جنوب لبنان هي نفسها التي تنام في نفس السرير مع الأميركان؟ هل هذا هو الكلام الذي قلته أعتقد؟

ليث شبيلات: لا.. ليس دقيقاً.

د. فيصل القاسم: ماذا؟

ليث شبيلات: الذي.. الذين طردوا.. الأبطال الذين طردوا الصهاينة من جنوب لبنان مازالو أبطالاً وهم مازالوا على.. مازالوا على نفس الموقف إلا أنهم الآن يعني يأخذون حسابات بعض الوقت لكي.. لكي ينضموا، الإمام الخوميني رضي الله عنه.

انتفاض قمبر: أنا عندي سؤال إلى الأستاذ ليث شبيلات..

ليث شبيلات: الإمام الخوميني العظيم الذي قاد أعظم ثورة في التاريخ منذ.. منذ يعني خمسمائة حتى الآن.. حتى أعظم من الثورة الفرنسية، أي قال وحدد لي.. لنا جميعاً.. ونحن.. من كان شيعياً فليفتخر بذلك ونحن نصبح شيعة متشيعين للإمام الخوميني في قوله رضي الله عنه، الأميركان أفتى ببساطة للناس حتى لا يفتنهم أشياخهم، الأشياخ هادول بيفتنوا، بيكذبوا كثير، قال: انظر إلى موقعك إذا رضي عنك الأميركان فاتهم نفسك، هذه الفتوى الثورية الفتوى الإسلامية هي الفتوى التي نحاكم أنفسنا عنها، الإمام الخامنئي أصدر فتوى عام التسعين يقول إنه بضرورة جهاد الأميركان عندما نزلوا في الخليج، ولكن قال: إذا بقوا مدة طويلة، طيب صار لهم 14، 15 سنة لحد الآن، هو فيه عدة شرعية لبقاء الأميركان وكانوا بالخليج وأصبحوا في العراق.

د. فيصل القاسم: طيب، بس سيد، طب بس سيد شيبلات..

ليث شبيلات: نعم.

د. فيصل القاسم: أنت يعني تريد مقاومة، طيب أنت قلت، قلت.. نحن لدينا معلومات إنه النسبة الكبرى من الشعب العراقي المتمثل بالشيعة يعني نحكيها بشكلها لا تريد أي مقاومة حتى الآن.

ليث شبيلات: لا مش صحيح.

د. فيصل القاسم: يريدون.. يريدون..

ليث شبيلات: لا مش صحيح، السادة الشيعة.. السادة الشيعة في.. على طوال التاريخ هم قادة.. قادة النضال، وقادة الرفض، وقادة.. وقادة رفض الحكم السياسي الاستبدادي وهذه تسجل لهم، لكن السادة الشيعة أيضاً مُنظَّمين، طول عمرهم منظمين، لهم مرجعيات، فلا.. فلا تجوز، يتجاوزون مرجعياتهم، لكن إذا تأخرت المرجعيات فإن السادة الشيعة مثل الإخوان.. إخوانهم السادة.. الإخوان السُنة يعلمون أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وعلى القيادات الدينية للسادة الشيعة أن تدرك ذلك.

د. فيصل القاسم: طيب.

ليث شبيلات: حتى تبقى في مركز القيادة وإلا فإن تاريخ السادة الشيعة العظيم.

د. فيصل القاسم: طيب.

ليث شبيلات: في تاريخنا الإسلامي سيتكرر ويتكرر برفض كل طغيان إما محلي..

د. فيصل القاسم: طيب.

ليث شبيلات: ويبقى ضرورة أيضا..

د. فيصل القاسم: طيب ليث شبيلات.. ليث شبيلات، السيد قمبر في بغداد يريد أن يسألك سؤالاً سريعاً وتريد تجيب عليه بسرعة أيضاً، سيد قمبر.

انتفاض قمبر: لماذا لا تقاوم الوجود الأميركي في بلدك الأردن؟ لماذا تذهب لتهمل الأشخاص الآخرين وأن هناك وجود أميركي واضح في الأردن، أين هي وطنيتك؟

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، كويس جداً، سيد شبيلات.

ليث شبيلات: أحسنت أحسنت.. أحسنت، إن كنت كذلك فقد قصَّرت وأنا أتوب عن ذلك، نعم هنالك وجود أميركي وقد قاومناه.. وتكلمنا في ذلك و..

انتفاض قمبر: على ذقوننا تضحك.

ليث شبيلات: ونرفض الوجود الأميركي في الأردن ونرفض الوجود الأميركي في أي مكان.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر.

ليث شبيلات: أبشر.. الله يلعن الأميركان أينما كانوا، الله يلعن..

د. فيصل القاسم: أشكرك.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق، عدد المصوتين حتى الآن 1748 تقريباً قد عدد الذي استفتوهم في العراق بخصوص المقاومة، 90% مع أعمال المقاومة، 10% ضد أعمال المقاومة.

لدي فاكس من عبد الرحمن من العراق، سيد قمبر أرجوك أن يتسع صدرك للفاكس لأنه بصراحة نحن نعمل في مجال في جو ديمقراطي ومن حق الجميع أن يقولوا، يقول لك، يعني لا تزعل بس وسِّع صدرك، هذا المستوى من قلة الأدب التي يتمتع بها هذا القمبر لا يستحق أن يكون كمحاور في برنامج من هذا كذا، هو يمكن أن يكون في برامج أميركية خاصة بكذا كذا، لا أستطيع أن أقرأها، أما بخصوص المتصلين من النرويج والسويد وأميركا وسويسرا فهم من خوارج ومنافقي العراق -كما السيد قمبر- منهم أكراد وغير عرب وغير عراقيين وألسنتهم ولهجتهم ذي اللسان الملتوي يدل على من هم، إلى ما هنالك من هذا الكلام، يعني من لا نؤيد ولا كذا، لكن هذا.. هذا فاكس من عبد الرحمن من العراق، سيد فاضل الربيعي.

فاضل الربيعي: نعم.

المقاومة واستهداف المدنيين العراقيين

د. فيصل القاسم: هنا في الأستوديو، لديَّ كلام أيضاً من إحدى المقابلات الأخيرة مع مَنْ يقولون إنهم يقودون المقاومة في العراق، لا ندري، يقول: لا نهاجم إلا قوات الاحتلال والخونة، واغتيال الحكيم يرجع لصراع داخل الحوزة قتلته مجموعة مقربة من إيران إلى ما هنالك من.. من هذا الكلام، لدي كلام آخر يقول عن إنه استهداف المدنيين وقتل.. وقتل الأبرياء والسفارات وإلى، يقول أحد الأشخاص: إن الذي يخاطر بنفسه في هجومٍ على القوات الأميركية لا يمكن له أن يضع سيارة مفخخة على مقربة من جامع، الشخص نفسه لا يمكن أن يكون مقاوماً وإرهابياً في الوقت نفسه، مناضلاً وقاتل أطفال في الآن ذاته، كيف ترد على مثل هذا الكلام، هل هذا صحيح أم أنه بالممكن أن يجمع بين الاثنين؟

فاضل الربيعي: ببساطة إذا قمنا الآن بتفكيك المشهد، المقاومة ..

د. فيصل القاسم: باختصار..

فاضل الربيعي: نعم المقاومة تتوجه صوب هدفها المحدد وهو قوات الاحتلال، وهناك أعمال ما يسمى بالأعمال الإرهابية، هذه عليها علامات استفهام عديدة من بين هذه العلامات الاستفهام وهذا سؤال يجب أن يوجه للولايات المتحدة الأميركية تحديداً ولمجلس الحكم، هناك قوى دولية ومجموعات مرتبطة بأجهزة دولية، كما حدث في تفجيرات اسطنبول، وهناك علامات استفهام حول الجهة الحقيقية التي تفجر المواقع الدينية، في الحقيقة تصفية المرحوم باقر الحكيم، هذه تدخل في.. في صراعات حتى داخل المجموعة الحاكمة في.. في.. في بغداد، كانت خطة (بول وولفويتس) تحديدا هي تنمية تيار شيعي معتدل مستقل عن إيران يمكن تطويره مع المستقبل، بحيث يستخدم كورقة لمواجهة إيران أو ما يسمى بمواجهة التطرف الديني، هذه نظرية بول وولفويتس، ويبدو أن .. وهذا أمر مثير أنه الخطاب الأخير الذي ألقاه المرحوم الحكيم الذي ندد فيه بالاحتلال أزعج الولايات المتحدة الأميركية، وأنا لا أستبعد أن تكون إسرائيل هي التي تقف.

د. فيصل القاسم: طيب.

فاضل الربيعي: وراء اغتيال الحكيم.

د. فيصل القاسم: طيب.

فاضل الربيعي: المقاومة لا علاقة لها على الإطلاق بهذا العمل.

د. فيصل القاسم: طيب إذا كانت هي عندما تستهدف أمثال مثلاً مجلس الحكم وهؤلاء الأشخاص الوطنيين يعني، كيف يمكن أن نرد عليها؟ كيف..

فاضل الربيعي: من هم الوطنيون؟

د. فيصل القاسم: الوطنيين الأخ قمبر وجماعته، يعني وطنيين الجماعة، لديهم مجلس اسمه المجلس الوطني.

فاضل الربيعي: هادول disposable هؤلاء..

د. فيصل القاسم: كيف disposable يعني؟

فاضل الربيعي: استعمال مرة واحدة، هؤلاء استعملتهم الولايات المتحدة الأميركية في مشروع ضخم.

انتفاض قمبر: بس أنت متكلم له.. متعلم لك كلمة إنجليزي واحدة وتعيد وتصقل بها اليوم كل هسه بول وولفويتس.. بول وولفويتس..

فاضل الربيعي: دعني أشرحها عليكم هذه، هذه لأنه أنتم..

انتفاض قمبر: أستاذ فاضل الربيعي تعلم الإنجليزي وتعال حبيبي..

فاضل الربيعي: لأنه الـ Expire مالكم خلاص.

د. فيصل القاسم: طيب ماشي Expire قصدك sell by date فاضل الربيعي: خلاص.. انتهى مشروعكم خلاص.

د. فيصل القاسم: قصدك sell by date يا سيد يا جماعة.

فاضل الربيعي: خلاص لأنه انتهى مشروعكم خلاص.

د. فيصل القاسم: طيب يا سيدي.. يا جماعة سيد قمبر أنا أسألك سؤالاً بسيط.

انتفاض قمبر: (...) تعيد ودوختني بيها

د. فيصل القاسم: يا جماعة، سيد قمبر، هناك كتاب شهير جداً لأحد المفكرين الألمان المشهورين اسمه (كارل فون كلاوسفيتس)، اسم الكتاب "عن الحرب" يعني لكل واحد يريد أن يعرف عن التاريخ وكيف تجري الحروب يعود إلى هذا الكتاب اسمه "عن الحرب"، يقول (كلاوسفيتس) بالحرف الواحد: كل القوى الغازية عبر التاريخ جاءت تحت شعار التحرير، تقول لك نحن جايين أن نحرر كي لا يقوم عليها الشعب وهي قوات غازية، وحسب مؤرخين حروب من (كلاوسفيتس) إلى الجنرال (جياك) و(تشي جيفارا) و(ماو تسي تونغ) و(جيرار شاليان) فإن الأعمال العسكرية ضد قوات الاحتلال في العراق تعتبر أعمال مقاومة، من نصدق هؤلاء العظماء أم حضرتك الذي تُنظِّر علينا من بغداد صار لك وصار ليك هناك ثلاثة أشهر؟

انتفاض قمبر: حضرتي ما صار لي ثلاثة أشهر، آني عراقي ابن عراقي ووالدي كمان كان من المناضلين العراقيين، أنا أقول لك أن صدام قتل الشعب العراقي، الأميركان الأصدقاء ساعدونا وحررونا من صدام، ونحن الآن نجحنا في إقناعهم بتسليم السيادة لنا كاملة والانتقال إلى الديمقراطية، هذا إنجاز هائل وعظيم ومهم، يجب أن يشجعه كل إنسان شريف وكل إنسان يريد الخير لشعبه والديمقراطية لشعبه، هذا الشيء سوف يعود.

أنا أتعجب من هذه الازدواجية مثل الأخ ليث شبيلات وغيرهم، (الجزيرة) تقع في مكان فيه ربع مليون جندي أميركي، الأردن فيها جنود أميركان ويتهمون العراق بالاحتلال، يا أخي نظفوا بيتكم قبل ما تجون علينا، إحنا كنا مبتلين بصدام وعملنا على إسقاطه بمساعدة الأميركان.

د. فيصل القاسم: كويس سيد.. سيد قمبر أنا متفق معاك بس أرجوك.. أرجوك.

انتفاض قمبر: ونحن نعمل على إخراج الأميركان وإخراج الاحتلال وتسلم السيادة لماذا.. لماذا هذا النفاق؟ لِمَ هذا الوجهين هذا.

د. فيصل القاسم: طيب.

انتفاض قمبر: على مَن ينطلي هذا الكذب؟

د. فيصل القاسم: طيب.

انتفاض قمبر: يعني لماذا عدم التمني بالخير للشعب العراقي؟ هل إن لأنه البقرة الحلوب اللي كانت تعطي حليب ببلاش ونفط ببلاش وقفت تعطي ذلك؟

د. فيصل القاسم: طيب.

انتفاض قمبر: هل لأن هذا أغضب الناس؟

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

انتفاض قمبر: على حساب الشعب العراقي.

د. فيصل القاسم: ممتاز طيب.

انتفاض قمبر: يعني عيب.

د. فيصل القاسم: سيد حميد الكفائي من بغداد، تفضل يا سيدي، عضو.. عضو مجلس الحكم.

حميد الكفائي: أخي.. أخي تحية لك أخ فيصل وتحية للصديق المناضل انتفاض قمبر، أولاً بودي أن أصحح أنني لست عضواً في مجلس الحكم، أنا الناطق الرسمي باسم مجلس الحكم.

د. فيصل القاسم: الناطق الرسمي عفواً سيدي، حقك علينا.

حميد الكفائي: نعم، أولاً أستاذي العزيز ليس هناك من يؤيد بقاء الاحتلال، لذلك فإن المزايدة في هذا المجال مرفوضة، رفضاً قاطعاً، مجلس الحكم يمثل معظم التيارات السياسية والدينية والقومية العراقية وهو هيئة وطنية عراقية عريضة لها قادته.. لهم.

د. فيصل القاسم: طيب بس سيد كفائي.. سيد كفائي أنا موضوعي ليس مجلس الحكم.

حميد كفائي: احترام واسع بين أبناء الشعب العراقي.

د. فيصل القاسم: سيد كفائي أنا موضوع ليس مجلس الحكم، لا أحد يشكك في مشروعيته.

حميد الكفائي: يا دكتور فيصل أرجو عدم المقاطعة.

د. فيصل القاسم: أنا أسألك عن المقاومة.

حميد الكفائي: يعني أنت لماذا تقاطع يعني؟

د. فيصل القاسم: يا سيد كفائي، يا سيد كفائي أنا مدير البرنامج وموضوعي هو المقاومة وليس مجلس الحكم، أرجوك. تفضل..

حميد الكفائي: إذن هل.. هل تريد أن تكون منحازاً كعادتك هل تريد لهذه الحلقة..

د. فيصل القاسم: يا أخي.. أنا موضوعي، أنا موضوعي المقاومة، أي شيء تريده عن المقاومة، تفضل.

حميد الكفائي: نعم أنا.. أنا سآتيك عن المقاومة لو تسمح لي لو تعطيني فرصة.

د. فيصل القاسم: شرِّف.

حبيب الكفائي: ليس هناك من يؤيد ما تسميه أنت بالمقاومة بين القوى السياسية العراقية.

د. فيصل القاسم: بين قوسين، نعم.

حميد الكفائي: نعم ليس هناك من يؤيد هذه، هذه ليست مقاومة، هذه أعمال إرهابية تستهدف المدنيين العراقيين، تستهدف أجهزة الشرطة، تستهدف المنشآت الوطنية العراقية، الكهرباء، أنابيب النفط، هذه ليست مقاومة، العراقيون لا يُقدِمُون على تخريب مؤسساتهم وبلدهم بأنفسهم، هناك العديد من.. من أعضاء ما يسمى بالمقاومة هم أجانب، وقد قُبِضَ عليهم وجاءوا للعراق لأن لهم حسابات مع الولايات المتحدة.

نحن العراقيين أقدر على إدارة شؤوننا، نحن الذين سنخرج الاحتلال، نحن الذين سنحقق السيادة للعراق، ولسنا قاصرين حتى نحتاج إلى أجانب كي يأتوا وينوبوا عنا في هذا العمل الوطني الكبير.

أخي العزيز فيصل، يعني لماذا لا تستمعوا إلى صوت المنطق العراقي؟ العراقيين.. لو كان العراقيين يؤيدون.. لو كان العراقيون يؤيدون هذه ما تسميها أنت بالمقاومة..؟

د. فيصل القاسم: أنا لا أسميه، أنا لا أسميه، أنا أحطه بين قوسين، تفضل.

حميد الكفائي: ويسموه العراق.. ويسميه العراقيون إنه.. بالإرهاب، لو كان -لو تسمح لي- لو كان العراقيين يؤيدون مثل هذه الأعمال لرأيت الأعمال.. المقاومة في كل أنحاء العراق، لكن العراقيين فرحوا بإزالة نظام صدام حسين الذي أزيل والذي أزالته هذه القوات الصديقة والتي اتفق مجلس الحكم العراقي الذي يمثل غالبية الشعب العراقي اتفق مع.. اتفق مع قوات التحالف على مغادرة العراق وتسليم السيادة كاملةً للعراقيين بحلول حزيران المقبل، إذن السيادة ستعود..

فاضل الربيعي: يعني الحقيقة هذا حكم من طرف واحد، يعني شيء حقيقي.. يعني.

حميد الكفائي: لماذا هذا.. هذه المزايدة؟ ولماذا هذا.. هذه الأعمال التخريبية؟ التي لا يرضاها الله ولا يرضاها الإنسان؟ الأخ ليث شبيلات تحدث.. تحدث عن الإمام الخوميني، فليعلم أن صدام حسين حاربه لمدة ثماني سنوات، وقتل مليون إيراني، واحتل الكويت، وقتل مليوني ونصف عراقي، وارتكب من المجازر ما لا يحصى، وعليه أن يخجل من تأييده لنظام صدام حسين، الشعب العراقي شعب صديق، وشقيق للأردن ولباقي الشعوب في المنطقة، ونحن نتوقع من ليث شبيلات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك.. أشكرك جزيل الشكر سيد كفائي، أشكرك، أشكرك جزيل الشكر.

مدى تأثير المقاومة على المخططات الأميركية في المنطقة

سيد ربيعي، يعني أنت يعني.. يعني مصور المقاومة وما يحدث الآن -بين قوسين طبعاً، كي نكون خارج اللعبة، لا علاقة لنا بالموضوع- يعني هناك كلام كثير، أميركا لم تأتِ إلى العراق كي تخرج بعد أول عملية مقاومة، وهي لن تخرج لمجرد أنها تخسر حياة جنودها هناك، لأنها تقاتل من أجل أهداف أكبر، هذه دولة عظمى، هذه دولة تاريخية، دولة عظيمة، لديها استراتيجيات وأمور أكبر منا بكثير يعني، لا نفكر بهذه الأمور البسيطة، هي تريد.. لديها مخططات كبيرة، وقد سبق لأميركا أن قدمت حياة الملايين من جنودها على مذبح سياساتها التوسعية والإمبراطورية فإذن نحن يعني نصغر الموضوع يعني نطنطن وكذا، بدل أن نغرق في الأحلام والأوهام، علينا أن يعني نستعيد رؤوسنا إذا صح التعبير.

فاضل الربيعي: هذا صحيح.. هذا صحيح، لم يقل أحد أن المقاومة بسبعة أشهر يمكن أن تهزم.. أن تهزم الإمبراطورية الأميركية وتُخرجها من العراق فوراً، نحن نتحدث عن.. عن قدرة مقاومة على تنظيم نفسها بامتدادات شعبية، وأن تسدد للاحتلال ضربات موجعة، الآن أستطيع أنا أن.. أن أتوقع أنا الآن بالحقيقة أتوقع أن.. أن المقاومة بدأت تنتقل إلى المرحلة الثانية.

د. فيصل القاسم: ما هي المرحلة الثانية؟

فاضل الربيعي: المرحلة الثانية ستكون هناك مشاهد مروعة، ستكون هناك صور لا قِبَل للأميركيين بها، لم يشاهدوها لا في فيتنام ولا في هوليوود.

د. فيصل القاسم: يعني.. كيف يعني مثلاً؟

فاضل الربيعي: سيُقتلون ويُنحرون ويُقطَّعون أرباً أرباً، أنا أستطيع أن أرى هذا..

انتفاض قمبر: يظهر الأستاذ فاضل عنده اتصال مع الإرهابيين.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة.

فاضل الربيعي: ما آني إرهابي أني.. ما آني إرهابي..

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، يا جماعة كفي لي.. كفي لي شو بتعرف عن المقاومة المستقبلية؟

انتفاض قمبر: لربما أنت..

فاضل الربيعي: نعم.. نعم، أنا إرهابي نعم أنا إرهابي.

د. فيصل القاسم: شرف، تفضل.

فاضل الربيعي: أنا أتوقع، أنا لا.. ما عندي معلومات، أنا أتوقع كل باحث وكل قارئ وكل مفكر وكل أديب وكل إنسان عادي يستطيع أن يقرأ ويتابع ما يجري، ما يجري الآن على أرض العراق ينبئ بأن.. أن.. أن المقاومة مقبلة على مرحلة جديدة بتكتيكات وأساليب غير التي شهدناها بالمرحلة الأولى، وكان حادث الموصل أشهر وأكبر وأفضل دليل.

د. فيصل القاسم: قصدك ذبح الجنديين الأميركيين.

فاضل الربيعي: نعم هذا أكبر دليل على أن.. أن المقاومة انتقلت فعلياً إلى طور جديد، هناك تكتيكات أخرى، الآن هل.. هل.. هل هذه المقاومة هي إرهاب؟

ما المقصود بالإرهاب؟ أنا أريد بالحقيقة أن أعيد تركيب حكاية العلاقة بين.

د. فيصل القاسم: باختصار، الوقت يداهنا.

فاضل الربيعي: باختصار شديد، باختصار شديد، بدأت الحكاية يوم 9 نيسان، كان الحديث عن المتطوعين العرب، هؤلاء المتطوعون العرب الذين دخلوا العراق قبل أشهر من بدء الحرب بعلم السلطات العراقية، وعلم سلطات بلدانهم، دخلوا وهم مفعمون بمشاعر حماسية لمقاتلة الأميركان، هناك كان توقعات أن الحرب ستندلع، دخل عشرات من.. من المتطوعين العرب، ومعظمهم أناس بسطاء، لا علاقة لهم ببن لادن ولم يكونوا يوماً ما في أفغانستان، وأنا يعني من.. من كثيرين شاهدوا مقابلات معهم هنا وهناك، وكانوا يتحدثوا أنهم لم يخرجوا أصلاً من بلدانهم، ربما المرة الأولى التي غادروا فيها بلدانهم هي إلى.. إلى بغداد، بدأت الحكاية في 9 نيسان عندما سقطت بغداد، وتم إلقاء القبض على بعض المتطوعين العرب، وثم سربت قصص.. الولايات المتحدة الأميركية بالحقيقة كانت حريصة على تسريب قصص عن تعذيب العراقيين للمتطوعين العرب، حتى أن واحدة من هذه القصص الشهيرة، و بعضها طبعاً ملفق -أن العراقيين خلعوا أسنان أحد السعوديين كان..

د. فيصل القاسم: لأنه يدافع عن النظام البائد.

فاضل الربيعي: وكان عنده سن ذهب ومش عارف أيش؟ ثم اكتشف الأميركيين إن هذه الحكايات مفيدة، عندما بدأ المأزق استخدموا حكاية المتطوعين العرب لتهديد سوريا، سوريا لا علاقة لها لا بالمتطوعين العرب، ولا علاقة لها بالمتسللين..

د. فيصل القاسم: ولا ببن لادن العلاقة.

فاضل الربيعي: ولا ببن لادن، وهذه كذبة والقصد منها هو الضغط على سوريا لتجيير موقفها وإعطاء تنازلات، كل.. كل ما في الأمر أن هؤلاء المتطوعون الذين جاءوا إلى العراق قسم كبير من عندهم ألقى القبض عليه، وبالمناسبة الولايات المتحدة الأميركية، بل قوات الاحتلال هي التي أطلقت سراح الكثيرين منهم..

د. فيصل القاسم: يعني باختصار تريد أن تقول للشعب العربي لا تصدقوا كل هذا الكلام عن القاعدة وكذا.. وكذا.

فاضل الربيعي: نعم لا تصدقوا.. الآن.. الآن تجري محاولة لخلق صورة جديدة هي صورة صدام حسين، مزيج من ابن لادن والملا عمر، وحزب البعث يتحول إلى نظام طالبان، والعراق يتحول إلى أفغانستان، وبغداد تصبح تورا بورا، وبالتالي هذه الأفغنة للعراق هي تذكرنا، وهي شبيهة إلى حد بعيد بالمحاولة التي قام بها البريطانيون عام 1917، عندما عاملوا العراق بوصفه امتدادا كولينيالياً للهند، إنه هو امتداد لمشكلة أخرى، وحتى جرت محاولات لتوطين هنود من أجل تغيير الطابع الديموغرافي للهند..

د. فيصل القاسم: للعراق. نعم.

فاضل الربيعي: للعراق، تهنيد العراق، وبالمناسبة هذا كان.

د. فيصل القاسم: باختصار.

فاضل الربيعي: نعم، كان القصد من ذلك هو محاولة للسيطرة على القوى الشعبية التي بدأت بالتمرد وتفجرت عام 1920، ونفس التعابير التي يستخدمها البريطانيون في وسط ثورة العشرين، استخدمت من قِبَل الاحتلال الأميركي الآن.

د. فيصل القاسم: وعلى ذكر.. على..

فاضل الربيعي: مجموعات شغب، مجموعات متمردين، قتلة، نفس التعبيرات، ولو عدنا إلى التاريخ لوجدنا أن.. أن هذا المشروع الاستعماري الكلاسيكي أعاد إنتاج، أعاد إنتاج نفسه اليوم، بمشروع استعماري جديد.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، كويس جداً، فواز العجمي الدوحة، تفضل يا سيدي، باختصار لو سمحت

فواز العجمي: دكتور بأن عارف إنه لم يبق وقت.

د. فيصل القاسم: تفضل، باختصار.

فواز العجمي: إنما اسمح لي بأن أقول إن هناك من لا يستحي بإقناعنا بصواب الخطأ وخطأ الصواب، الاحتلال أصبح تحريراً، والجهاد أصبح إرهاباً، أولا أنا أتحدث من خلال الهاتف، والحمد لله إنني بعيد عن قمبر، وقمبر بعيد عني، لأن قمبر معروف عنه بأنه فتوة، يعني ضرب كثير من الآخر عندما يتحاورون معه، ولا أدري أن الديمقراطية الإعلامية الأميركية التي جاء بها هي بالضرب وبالفتوة، أول شيء نقول كل عام وأنتم بخير.

د. فيصل القاسم: وأنت بألف خير بس باختصار.

فواز العجمي: وكل عام وشعبنا العراقي الشريف بخير، والمقاومة الشريفة بخير، هنا أركز على كلمة الشريف، والشريف كما هو معلوم من يدافع عن شرفه والوطن شرف والعرض شرف والسماء شرف، والشعب شرف، لكننا نجد أن هذا الشرف انتهك، بل حاول البعض نزع بكارة هذا الشرف من أبناء هذا الوطن، وهنا اسمح لي يا دكتور فيصل أن أقول بعبارة واضحة وصريحة، بأن الذين تعاونوا مع مَنْ انتهك شرف العراق ونساء العراق، وفتيات العراق، وسيادة العراق، هم الذين تعاونوا مع الإدارة الأميركية، بأن يتلذذ الجنود الأميركيون بانتهاك شرف الفتاة العراقية، لم يدركوا أنهم يعزمون، بل يطلبون من هؤلاء هتك أعراض أخواتهم وبناتهم، أعتقد أنه قمبر ليس له..

د. فيصل القاسم: طيب فواز عجمي أشكرك جزيل الشكر، الوقت.. الوقت يداهمنا، الوقت.

فواز عجمي: أعتقد عفواً اسمح لي دكتور فيصل، أعتقد قمبر ليس له أخوات، وليس له أم، وليس له جدة، وليس له أصل في العراق يخاف عليه، لأنه لو كان له أسرة.

انتفاض قمبر: يا قليل الحياء.. يا حقير.. يا سخيف.. يا أرعن..

د. فيصل القاسم: يا سيدي.. يا سيدي.. أشكرك.. أشكرك سيد قمبر، سيد قمبر.. سيد قمبر.. سيد قمبر، أنا سؤالي الأخير لك لو تكرمت يعني هناك من يتهم، يتهمكم أنتم، وكما قال السيد الربيعي قبل قليل بأنكم Disposable يعني لمرة واحدة، هناك يعني السؤال المطروح لم نعلم.

انتفاض قمبر: لأن الموضوع.. موضوعنا اليوم Disposable.

د. فيصل القاسم: طيب Disposable طيب بس.. بس.. لماذا لا تتعلمون.. يسألون وصلني هذا السؤال: لماذا لا تتعلمون من حقائق العراق التاريخية؟ أنت حضرتك تعرف يا سيد قمبر أن ماذا حدث للملك فيصل الثاني لمجرد أنه تعاون مع الإنجليز؟ يعني اليوم جاي عليكم كما يقولون، أنت تعلم كيف قطَّعوه.

انتفاض قمبر: وهذا هو البلاء ما حصل للمرحوم الشهيد فيصل الثاني.

د. فيصل القاسم: فيصل الثاني.

انتفاض قمبر: جاء بنا إلى هذا اليوم الذي حكمنا فيه صدام.

د. فيصل القاسم: قطعوه.. قطعوه شقف، قطعوه لحم.. لحم مفروم، وجرجروه في الشوارع.

انتفاض قمبر: وهذا كان خطأ كبير، هذا كان خطأ كبير، وعانى منه الشعب العراقي، نحن نعمل على ألا يحصل ذلك، وأن يكن..

د. فيصل القاسم: ألا تخشون.. ألا تخشون.. ألا تخشون على أنفسكم من الجرجرة في الشوارع؟ كما حدث للملك فيصل الثاني؟

انتفاض قمبر: لا نخاف، لأننا نعمل الشيء الصحيح، لأننا نريد الديمقراطية، فيصل الثاني كان رجلاً عظيماً وبريئاً وكان حكمه هو الحكم الذهبي في تاريخ العراق، وللأسف.. وللأسف قتلوا بعض الناس هذا الشخص الشريف، وجرى بنا العذاب والهول إلى هذا اليوم، إلى حد صدام، الحمد لله والشكر خلصنا من صدام، وتعلمنا من هذه التجارب، وسوف نجر العراق -إن شاء الله- إلى شاطئ الديمقراطية والسلام، وأنا أود أن أقول.. أنا أود أن أقول لجميع الذين..

فاضل الربيعي: طبعاً هذا إذا بقَّاكم لأنه.. هذا إذا بقَّاكم لأنه أنتم الآن جرى استبدالكم، يعني بالاتفاق الأخير اللي جرى.. طالباني واضح إنه أنتم.. يعني.

انتفاض قمبر: نحن لا نعمل.. نحن لا نعمل..

د. فيصل القاسم: يا جماعة خلاص للأسف الشديد.

انتفاض قمبر: نحن لا.. نحن لا.. نحن لا نقعد بالسلطة نحن نقبل بتبدل السلطة، ليس كما هو أصدقاءك البعثيين، الذين يقتلون..

فاضل الربيعي: لا.. لا أنتم ما تقبلوا.. أنتم كبوكم بالزبالة.. كبوكم بالزبالة، يقولوا قبلنا بانتقال السلطة أنتم يتخصلوا منكم، أنتم نفايات أنتم.

انتفاض قمبر: أنت.. أنت إحنا.. كان هذا.. كان هذا اتفاقنا، أنت.. أنت.. أنت.. Disposable..

د. فيصل القاسم: طيب أشكركم جزيل الشكر، أشكرك يا جماعة انتهى الوقت، أشكرك.

مشاهديَّ الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر طبعاً ضيفنا لكن قبل ذلك، نتيجة الاستفتاء، هل تؤيد أعمال المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق؟ بإمكانكم التصويت حتى الآن 9001000، من داخل قطر، من جميع أنحاء العالم 009749001900، بإمكانكم التصويت حتى الأسبوع القادم، إجمالي التصويت 2057 صوت، 90% مع المقاومة، 10 ضد المقاومة.

لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا عبر الأقمار الصناعية من بغداد الأستاذ انتفاض قمبر (الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني العراقي)، وهنا في الأستوديو الأستاذ فاضل الربيعي (المفكر والباحث العراقي).

نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.