- الوضع السياسي والاقتصادي للبلاد
- الفلسطينيون وحياة جديدة في فنزويلا

طوني كره بيت: صار حركة حاولت تتخلص من الديكتاتور المعروف كوسبا ريمينيس اللي حكم بالـ 1952 لـ1958 تكللت بالنجاح بثلاثة وعشرين كانون الثاني عام 1958 وهاي بتكون مرحلة.. بداية مرحلة الديمقراطية في فنزويلا ياللي مستمرة لحد الآن، عام 1999 توصل للحكم الرئيس الحالي اللي اسمه هوغو تشافيز فاريس واللي هو كان ضابطا بالقوات المسلحة الفنزويلية قام بانقلاب عسكري عام 1992 ولكن فشل في الانقلاب وقُبض عليه وبقى بالسجن مدة والرئيس اللي كان قبله رفائيل كالديرا أفرج عنه.. أعطاه السماح وابتداء من الإفراج ابتدأ بنشاط سياسي ياللي خلاه يتوصل للانتخابات ويتوصل للحكم عام 1999، نقدر نقول إنه الرئيس الحالي استلم الحكم بـ1999 كان وضع البلد صعب الرئيس هوغو تشافيز فاريس اللي حاليا بيواجهه صعوبات نقدر نقول على مستوى الحكم بالنسبة للأوضاع الاقتصادية السياسية في البلد، الوضع اللي عايشينه حاليا وضع صعب لأن صار نوعا ما انقسام في البلد نقدر نقول إنه فيه معارضة قوية للرئيس الحالي لها متطلباتها.. لها أفكارها وفيه الرئيس الموجود ياللي هو عنده خطته السياسية وأفكاره.

مشارك: ظهر هذا السيد العامل في الجيش يملك مهارة في الحديث مثل أي ديكتاتور ديماغوجى وغناؤه أعجب الشعب الفنزويلى وبما أن الأحزاب التقليدية مثل ما حصل في كل أميركا اللاتينية لم يكن لديها إجابة ولا حل للمشاكل أيد الشعب هذا السيد تشافيز.



الوضع السياسي والاقتصادي للبلاد

ريمون قبشي-مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الشرق الأوسط: نحن في فنزويلا يعني السبب اللي لأي بلد ممكن يكون سبب غناء وبحبوحته بالنسبة لفنزويلا هو سبب شقائه بمعنى أن النفط اللي ربنا والطبيعة أعطته لفنزويلا لبحبوحة.. الشعب لهناء الشعب فأصبح هو السبب أو المبرر لآلهة الأرض.. لجبابرة الأرض للناس اللي معتبرين نفسهن أنهن هن مسؤولين عن كل ما يحدث في الأرض ما هيك فأصبحنا نحن ضحية ها الناس اللي رايدين اللي عندهم الرغبة في أن يستولوا على نفطنا وعلى ثرواتنا.

طوني كره بيت- أستاذ اللغة الفرنسية جامعة سيمون بوليفار: نقدر نقول إنه فيه مواجهة حادة بين الطرفين بدون ما نأخذ طرف بالمشاكل الموجودة لكن بنقول إن الوضع السياسي والوضع الاقتصادي حاليا صعب جدا.

مواطنة فنزويلية: لم يكن ولن يكون لهذا الشعب رئيس مثل رئيسنا الحالي.. واقعي ويشعر بالشعب حقا لأن كل الرؤساء السابقون كانوا من فئة معينة لا يهتمون إلا بمصالح الأغنياء وذوي السلطة أما الشعب فكان مضطهدا تماما.

مواطنة: ارحل يا تشافيز.

مواطن: اذهب إلى كوبا.

المواطنون: ارحل.. سوف يرحل .. سوف يرحل.. ارحل .. ارحل.

أغنية: أنا ذاهب إلى البحر.. ما من شيء يهمني.. ابق أنت على البر سأترك لك الصداع.. أنا لست نيو ليبرالياً ولا شيوعياً، أنا مجرد صعلوك أعيش كالفنانين، سيفشلون دائما في تصنيفي وفي تسييسي، رغم مسيراتهم التي لا تنقطع لكي يدوسوني لم تعد لدي القدرة على الاحتمال لذلك أقول لكم لعله من الأفضل أن أذهب من هنا ولن تعثرون عليّ إلا غارقا في بحر تشوروني، لا أنا يميني ولا يساري فكل مشاكلك بالنسبة لي...! لا أنا يميني ولا يساري فكل صراعاتك وأقسم لك تمرضنى، لن أخدم في الجيش ولن أعمل في الحكومة، لا أريد أن أكون عبدا ولن أصارع الحكام، لست قائدا ولست رأسماليا، كل ما أريده هو مرتبي لأنفقه على شرب البيرة، لا يهمني الرئيس ولا يهمني أعداء الرئيس فهم جميعا يكذبون، هل يكون الحل هو ما يقدمه الإعلام؟ لا أظن وأنا لا أهتم بهم، أغنيتي ليست ضد الفقراء ولا هي ضد الأغنياء هي ضدك أنت إذا ما أردت أن تستعبدني كم مرة يجب أن أشرح لك! الخطة الاقتصادية تصيبني بالغثيان ولا تطلب منى أن أعيش وأنا أرى الدواجن على سطح منزلي لأنني ليست يمينياً ولا يساريا ولأنني لا أريد السير في مسيراتكم ولا العزف في أبواقكم، لم أعد أحتملكم دعوني أعيش في سلام، لم أعد أحتملكم دعوني أعيش في سلام.

هوغو تشافيز: هذه اللوحة أتت من الجزائر اتصلت ببوتفليقة وقلت له إني ذاهب للجزائر أريد أن أستريح نصف نهار والتحدث معك وذهبت، كنا نتمشى فدخلنا إلى فندق في الجزائر حيث كان الغداء فرأيت هذه اللوحة.. هذه اللوحة نفسها فأقف وأنظر إلى الجبال، الألوان والسماء فأقول لبوتفليقة أنني منهم، تعجبني اللوحة موقف هؤلاء الرجال.. تقدمهم.. قرارهم.. نظرتهم.. إنهم رجال مكافحون وبالتأكيد توجد نساء بينهم.. محتمل لأن أحدنا لا يدري ليس من الممكن معرفة ذلك، قد تأتي امرأة وقد تكون هذه امرأة تبدو لي وكأنها امرأة، إذاً أقول له أني معجب بهذه اللوحة بكل الألوان ورجعت وفي الأسبوع التالي وصلت اللوحة، لقد أهداني إياها، أنه عمل شريف جدا من أخي عبد العزيز بوتفليقة، لقد دعاني لأذهب معه على الناقة في الصحراء، أريد أن أذهب، البربر.. إنهم البربر، إنني بربري أشعر بهم، يبدون لي أنهم غير مروضين.. عرب.. في أعماق بلاد العرب.. في الصحاري.

"
فنزويلا بلد منفتح ولا توجد به عنصرية لا للأسود ولا للأبيض، ويبلغ عدد الجالية اللبنانية المسجلة لدى السفارة اللبنانية حوالي ثلاثين ألفا
"
        روميو معوض

روميو معوض- رجل أعمال: فنزويلا بلد منفتحة.. بلد حلوة.. بلد أهلها الواحد يحبهم مثل ما يحب بلده ما عندها عنصرية لا للأسود ولا للأبيض لما بيجي العرب لهون ما بيعرف يحكي ولا كلمة لا إسباني ولا شيء يستقبلوه وبيضحكوا معه وما بيقولوا له أنت غريب.. ما حدا بيقول هون أنت غريب، اليوم موجود بفنزويلا خمسة وعشرين مليون إنسان عندهن كثير أكثر من 20% أجانب وهون الطلياني بيعتبر حاله بإيطاليا بيظل يحكي إيطالي وبيظل يحكي طلياني والفرنساوي بيظل يحكي فرنساوي والعربي بيحكي عربي هون ما حدا بيقول له ليش عم تحكي عربي وعندنا مدارس وعندنا جامع وعندنا كنيسة لإلنا.. الماورنة عندهن كنيسة الأرثوذكس عندهن كنيسة.. الكاثوليك عندهن كنيسة.. المسلمين عندهن جامعهن، نحن ما تأثرنا بفنزويلا مثل ما تأثروا بعد الحادي عشر أيلول بها لا المجتمع ولا الدولة ما حدا لاحقنا لأنه كمان هوني ما نحن كلهن رجال عمل وتجارة منهن رجال ولا متعصبين، الجالية اللبنانية المسجلة لدى السفارة اللبنانية هي حوالي ثلاثين ألف بس اللي من أصل لبناني بيطلعولهن مائة.. مائة وخمسين ألف لأنه تغيروا أساميهم، كانوا يسألوهن شو اساميهم يقول اسمه يترجموا له إياه على ضوء مثلا الرامو قال له شو اسمك قال له غصن، قال له شو معناته غصن؟ قال له معناته اسمه الرامو، الغصن هو بالإسبانيولي.. بالإسباني الرامو.ز الرامو تبع الشجرة سماه الرامو مراد الحلو بيو حلو صار بيو، ضوميت صار دومينغس، كثير أسماء راحت، اللبنانيين عندهن قوة سياسية وقوة مالية ها القوة السياسية يتمثلون بأحزاب معروفة مثلا الحزب الأبيض هو (كلمة إنجليزية غير معروفة) هذا رئيسه هو لبناني هو الأستاذ أيوب.. رامو أيوب يعني غصن أيوب من أقوى المعارضين لرئيس الجمهورية هو، أكيد هن اللبنانيين يحبون السياسة، اللبنانيين هون أخذوا رئاسة المجلس النواب عدة مرات.. أخذها مورالي بيو اللي هو مراد الحلو من لبنان جده ديفد هو داوود يعني وأخذها كمان مرة هورهي الظاهر اللي هو كمان لبناني، بنمثل الـ10% من المصارف تبع فنزويلا، كل اللبنانيين هون يفتخرون أنه أنا أكون من أصل لبناني، اسأل اليوم لا سياسي ولا كاتب ولا تاجر كبير ولا مصرفي بينكر أنه أنا أكون لبناني.

إبراهيم كره- صاحب مصنع من أصل سوري: يعني أنا ها دولي زارعهم بأتسلى فيهن ما بأقدر أقعد بلا شغل، بأتسلى وزرعنا عريشة ليمونة، ملوخية، فلافلة، تشكيلة ملوخية هايدي مثلا نطبخها مع دجاج مع البويو مع موزات، بقر، هاي أكل مصر.. شغل مصر، أطلع كل.. بالسنة أربع.. خمس مرات هو ما بيموت شيء كله تماما ما بيموت، جبنا البذرة تبعه من سورية بنرشه يعني شيء جمعتين بيطلع، بالخمسة وستين وطالع رحنا على بيروت قضينا شي 15 سنة يعني المعيشة بلبنان كانت أرفه من سوريا وقت اللي صار الحرب تحملنا سنة، اثنين، ثلاثة، أربعة ما قدرنا، بالتسعة وسبعين جيت لهون اشتغلت بالغويرة كنا نطلع نبيع بالبيوت ونوزع لبس كذا، سنتين.. ثلاثة رحت على البلد جبت العائلة وجيت بعد كده جيت على ماراكي هون بلشنا بالشغل بالمايور اشتريت وقتها مايور واطلع على السفر ثاني اشتغل ثلاث، أربع سنين على المايور، بعدين يعني شفت حالي تعبان ما بأخذ على السفر عدنا فتحنا فابريكة فتحنا ها الشيء بالتسعة وثمانين، من التسعة وثمانين لهلا هذا شغلنا، كله للأطفال.. كل شغلنا للأولاد مراكيل.. مسمينها ماركيس اسم تعبي ما حد بيجي يقلده وبيجي ( كلام غير مفهوم) اسم مع البورصة تيجي كله اسم وهي اكتريتها الشعب الغريب المعامل العرب طاليان اسبانيول أكتريتهم هم مشغلين البلد، أكترية شغل العرب هون موبيليات تدخل السنتر من أوله لآخره كله عرب، فلسطيني، سوري، أردني، مشكل، فيه عرب وأرمن كان هذا.. ذلك الأيام معروف يعني أرمني كان عنده فبارِك كتير يشغل أربع، خمس آلاف عامل بوقت الظروف هيك صارت صعبة سَكَّر، كتير فبارِك سَكَّرت، هلا حاليا بها الوقت ما عم بيحوشوا دولار، المشكلة دولار لأنه المادة كلها بتجي من بره وبها الوقت هذا وقف الدولار ما فيه، الشعب اللي بيجي من بره ليش جاي من بره؟ بده يشتغل بده يترفه من درجة لدرجة هلا مثلا كنا بلبنان بنأخذ على المعاش مائة ألف، افرتضنا خمسين ألف بالشهر.. مائة ألف بالشهر نحن بنريد يعني نتقدم أكثر، طبعا ببلادنا ما نقدر نوصل لأكتر بالنسبة لنا ما بنقدر في غيرنا يمكن بيصول أكثر بكتير في عالم بحلب بسوريا عندهم معامل عندهم فبارِك أكثر من هنا وأحسن من هنا بس إحنا بالنسبة لي ما عندي مجال أنا لها الشيء هذا جيت لهون في مجال عندي من جميع الجهات أيش ما اشتغلت هون بالطالع ما يهمني لأنه كله شغل حر.

سمير مخلوطة- تاجر: بوبرتو لاكروس اعتمادها هلا على السياحة هي بتنعد ثاني مدينة بفنزويلا بدخلها البترولي، النادي السوري تبع بوبرتو لاكروس نحن يومها أسسناه سنة 1981 في نادي بيكومانا نادي بماطورين نادي.. أندية كويسة.. نحن نادينا أسبيسيال ماندي أكبر نادي موجود بالمنطقة بفنزويلا، نحن كعرب عندنا غيره على بناتنا هادول كانوا مثلا يعدوا من الباص كلهم من الشارع يحترشوا البنات نحن نغار عليهن ونتقاتل معهم (كلمة غير مفهومة) فيها من الشباب بيحبوا الجالية قالوا لازم إحنا يكون عندنا نادي يليق بسمعة جاليتنا عم نبني هلا كنيسة مار جرجس هي الفكرة بالأول تنبنى المدرسة والكنيسة سوا لأنه نحن طلعنا على غير جاليات فيه مدارس أياطلوا بنسولانو ونحن هون كجالية عربية كتار نحن هنا بالمنطقة وما يكون عندنا مدرسة ساعدونا بالبلدية.. عطونا ها الأرض اللي قدام النادي أجانا مساعدات من الحكومة الفنزويلانية المحلية، فيه عرب كتير هون بأورينتا بيشتغلوا بالكمرسو منهم عندهم موبيليات، منهم عندهم فبارِك وطبعا ولادهم بيدرسوا، نحن هون نسبة بروفسوناليه الجامعيين كتير بالنسبة لدكاترة مهندسين محامين محاسبين عندنا يعني نسبة كثير كويسة ونحن عندنا بالنادي السوري كل سنة بالشهر عشرة بنسوي حفلة للجردوادو، 95% هنا حلبيين وتقريبا جايين كلهم من نفس الشارع من نفس الحي اللي كانوا ساكنين فيه بحلب وهون كمان التحمنا عائليا، صرنا يعني نتجوز من بعضنا صار التحام أكثر، الاستسلام طبيعتي هي بعدين عندي علاقات مع الدولة ببيعهم لموظفين الدولة وبخصم من المعاش تبعيتهم هنا ما مثل عندنا بسوريا إنه واحد بيقبض المعاش ثلاثين بالشهر هون بيقطعوا.. بيخصموا.. بيدفعوا بالشهر مرتين بالخمسة عشرة وبالثلاثين يعني كل خمسة عشر يوما واحد بعتت أنا(كلمة غير مفهومة) بيخصمه على الموظف وبيجيني الشيك على المحل، هون الشعب بيحب يشتري على الدين بيعرف هذا الغرض مثلا حقه عشر فرانكات عنده بيأخذه على الدين بعشرين، عندهم طبيعتهم هيك أنا بأتذكر عندنا بالبيت أمي الله يرحمها بررنا توك ثلاثين سنة وبتشوفيه كويس بزهوته لسه جديد، هون الشعب بيستهلك كثير كل سنتين ثلاثة بيغير عفش بيته الفنزويلي.. يعني ما بيحب يوجع رأسه، بيشتغل موظف ويكون مرتاح يعني هون التجارة مثل ما عم بأقول لك تجارة الموبيليا كلها كان كابشنها العرب عندك المطاعم كابشنها إسبانيول وطاليان يعني هنا وعندك الجالية البرتغالية مستلمة.. يعني هنا كل جالية تقريبا عندها مخصصة.

[فاصل إعلاني]

سمير مخلوطة: الشغل هون عندنا بفنزويلا.. بكل أنحاء فنزويلا شوي واقف لأنه فيه مشاكل بين الحكومة وبين المعارضين، هون نحن من سنة وثلاثة أشهر صار عندنا بارو وقفت الفنزويلا كلها سبعة وستين يوما.. ما حد يشتغل طاول المحلات مسكرة نحن كعرب حياديين منا مع المعارضة.. مع الحكومة نحن بنخاف نفتح محلاتنا لأنه صار يحرقوا المحلات يكسروا المحلات، التوانسة نحن لما نشوف مشاكل نسكر محلاتنا ونبقى بدنا نمرق بالبيت ما نطلع ونطمئن على بعضنا بنفس الشارع نزور بعضنا بس النادي حتى النادي كمان سكرناه يعني بس هون نحن إجمالا نحن طبعا بنأيد الحكومة الفنزويلية لأن إحنا مع الحكومة اللي بيتجوز أمنا عندنا بنسميه عمنا مثل ما بيقولوا.



الفلسطينيون وحياة جديدة في فنزويلا

محمد السبتي- من أصل فلسطيني- تاجر: فيه واحد من عندنا من البلد جاءت سنة الأربعة وعشرين بعد الحرب العالمية الأولى وفقط وبين في التالي إنه في فنزويلا في الخمسة وأربعين فبعت لأخوة.. جاب أخوة هنا كمان البلد اللي بده يروح على فنزويلا.. يروح على فنزويلا جاءت دفعة يعني من البلد يعني بعد نكبة فلسطين 1949 يعني بهيك الحياة وبهيك المعيشة وهذا فكروا يخرجوا، كمان بأحب أضيف إنه فيه كان تسهيل للهجرة عشان يفروا فلسطين من شعبها وكالة الغوث كانت تعطي كارت أو كبطاقة للشخص على أساس إنه يستلم ما تبعته ليه هيئة الأمم من شوية أرز وطحين وما شابه ذلك يعني كمساعدة للاجئين للمخيمات في ذاك الوقت فهذا الكارت يعني قالوا إنك بتبيع الكارت وإحنا بنسفرك بدلها كفرد.. يعني مبادلة إنه هلا بنعطيك إياك المساعدة على الكارت تعطينا الكارت وإحنا بنسفرك وخلاص ما لك مساعدة، استقريت سنة 1962 في فنزويلا أول شيء كبلد بترولية كمان العملة كانت والشغل كمان أحسن التجارة كانت أحسن يعني كنا نبيع بالأقساط اشتغلنا تقريبا حوالي سنة أنا وخيي وبعدين فتحنا محل، كان ما فيه مساعدة لأنه قليلة جدا وكان الواحد يعني ما لك يعني المساعدة الموجودة يعني اليوم لأنه قبل كل واحد الله ما سلك إلا نفسي يعني يخاف من المستقبل لأنه ما فيه.. يعني الأكثرية اللي أجو برأسمال قليل بيجوز ما أقدر أقول لك يعني اللي أجا معه رأسمال أجا معه مائتان دولار، كانت فيه صعوبة، جالية قليلة جدا اللغة عادات تقاليد كانت صعبة للغاية بلشنا بفكرة إنه إحنا لازم نحرر عادتنا لازم نكون وحدة، أسسنا النادي الفلسطيني بسنة 1963، بالنسبة للجالية الفلسطينية ما يقارب الستة آلاف شخص يعني لا يتعدى ستة آلاف سبعة آلاف شخص إجمالا، كان مشروعنا مسجد ونادي ومقبرة ومدرسة، الهجرة اقتبسنا شيء كثير صراحة لا يمكن عربي يتزوج أجنبية ويعيش سعيد ما بيقدر يمشيها كعاداتها في بلدها يعني هون يمشيها على عاداته بده ينجبر يمشي على عاداتها والعادات والتقاليد تختلف عندنا يعني بدون ما أحكي أكثر تختلف جدا يعني، مرتي موجودة في عمان يعني بنيت لهم بيت في عمان هناك عندي بنت بتدرس في الجامعة صيدلة، عندي ولد باستراليا بيدرس تكنولوجية وعندي الثاني بيدرس تكنولوجية صغير وعندي اثنين هنا إجو، مازلنا يعني عرب وسنبقى عرب ونحافظ على عادتنا وتقاليدنا مهما ابتعدنا عن الوطن، أول شيء انضمينا في النادي والمسجد كمان وحدتنا مع بعض سفرنا للبلاد وعلاقتنا مع البلاد يعني الاتصالات خلينا نقول على مستوى الاتصالات يعني خلتنا نرتبط أكثر مع بعضنا ومثل ما كان يعني إحنا كوحدة إذا تفرقنا ضعنا اندمجنا ضعنا ولهذا السبب يعني إحنا لازم نأخذ من أخطاء السابقين يعني.. الرعيل الأول اللي اندمج وراح للأبد ما في الحمد لله يعني على كل حال إحنا مبسوطين.

مذيع: الساعة الواحدة وخمسة وثلاثون دقيقة بعد الظهر في صيفنا هذا هنا معنا السيد إيراسمو مينديس مساعد البرنامج يحييكم هنا أرتورو لاتافلا رخصة رقم 13473 مساء الخير يا رباح دكا.. رباح دكا رخصة رقم 13229 إننا هنا في برنامج جديد لإمتاعكم بتلبية كل طلب من طلباتكم وبالنسبة للأحداث اليومية في بلدتنا على وجه التحديد مشكلة الشواطئ يا أرتورو.

أرتورو لاتافلا: يجب إنقاذ الشواطئ سريعا وعلى الأخص شاطئ بالماسول هذا الطريق الرئيسي للوصول إلى الشاطئ فإنه في هذه اللحظة غير قابل للاستخدام لقد ذهبت لتلك المنطقة وإنه لمثير للشفقة أن يكون المكان الوحيد السياحي الذي يوجد في خوان خوسيه مورا وهي الشواطئ أعتقد أنه من الضروري أن..

رباح دكا: ولكن كيف ذهبت أذهبت بمركب أم دراجة أم دراجة بخارية؟ كيف استطعت أن تصل إلى هناك الرغم من كمية الحفر التي توجد بالطريق؟

المذيع: لحسن الحظ وجدت حمارا في الطريق.

رباح دكا: وجدت حمارا هذا يذكرني بجدي وحماره وجماله ومعيزه والقطيع الذي كان يملكه في أرضنا حيث ولدنا، وصلت هنا وعمري أربع سنوات عمري ثلاثة وأربعون عاما وأنا مجنس ومتوطن هنا في فنزويلا منذ عام 1966 بدأ كل شيء عندما كان أبي شابا وبسبب الحرب في الشرق الأوسط وعلى وجه التحديد في فلسطين في الأراضي المحتلة التي استولوا عليها عام 1948 وجد نفسه بعد عدة سنوات من الاحتلال مجبرا على الهجرة بسبب ظروف الحرب والأزمة الاقتصادية، وصل إلى الولايات المتحدة حيث مكث حوالي أربع سنوات ونصف وهناك استطاع العمل وتكوين ثروة ما وبعد ذلك انتقل هنا إلى فنزويلا من خلال بعض الأصدقاء والذين كانوا يحكون له عن القارة الجديدة، كان أبي مقيما هناك دون أوراق رسمية وكانت تلك واحدة من المشاكل والعوائق فأضطر إلى الهجرة عندما وصل إلى هنا فتح محلا كانت البداية كما يعرف عنا في فنزويلا وصل ومعه حقيبتان وكان يبيع في الشارع كبائع جوال وبدأ ينمو ويتحسن وإخوتي حافظوا على هذا التقليد، لدى بعضهم اليوم مصانع مفروشات والبعض الآخر لديه مصانع منتجات غذائية، أعمل بالتقديم الإذاعي في الراديو وأعمل في مجالات أخرى، كذلك أعمل في شركة أملكها للصيانة والإنشاءات بالإضافة إلى أشياء أخرى أحاول القيام بها لكي أتعايش مع هذا العالم الذي نحيا به إذ لا يهم أين ولدت المهم أين نشأت ولكن مع ذلك فإننا الفلسطينيون لدينا مشكلة أو عائق مختلف كليا عن مشكلة أي جنسية أخرى أو بلد آخر، نحن شعب قد عملوا على أن ينقرض عن طريق تفريقنا في أنحاء العالم والآن نحن ضحية من كانوا مطاردين يوما والآن هم الذين يطاردوننا الحقيقة أنه حتمي لبقاء الشعب الفلسطيني أن يبقى متحدا، إنه لشيء حيوي بالنسبة لنا أن نبقى متحدين هذا له علاقة بزواجي من فلسطينية وهذا ما يضمن لي ألا يفقد أولادي أصولهم لأن حلمنا الدائم هو العودة، نحن لن نفقد أصولنا أبدا سنبقى دائما عربا ومع مرور الوقت الهوية لا تفقد.. تفقد عندما تكون داخل ثقافتين وتغطي واحدة بالأخرى كلية ولكن يمكن أن تحدث صدامات وقد لا تعرف ماذا تريد، نحن على الأقل محددون جدا فأنا فنزويلي لأنني تجنست بجنسية بلد أحبه وأعشقه وأشكره وأشكر شعبه العظيم من أجل ما أكونه ومن أجل كل ما أملكه لأنني في الحقيقة درست هنا وتخرجت هنا وهنا صرت ما أنا عليه الآن، الشعب هنا رحب بنا جيدا جدا وأعطانا حنانه وحبه وشاركناهم كل شيء جميلا أو سيئا، أقول أحيانا يا فتى إنه إذا كنا بلدا بتروليا حيث يوجد الكثير من الحديد والكثير من الثروات، كيف يمكن أن يكون لدينا شوارع بهذه الحالة السيئة، هناك طرق تخترق المزارع للوصول للمناطق السياحية ومنطقة الشواطئ حالتها سيئة إنه شيء يجعلني أقول أحيانا إنه مثير للسخرية في بلدتنا ومحافظتنا بل في الدولة أن تسير الأمور بهذا السوء.

"
مارجريتا تعد من أكبر مخازن اللؤلؤ في العالم، وفي أواخر القرن التاسع عشر كان تجار اللؤلؤ اللبنانيون يأتون إليها ليصطادوا اللؤلؤ
"
       محمد عبد الهادي

محمد عبد الهادي– من أصل لبناني مدير أعمال: مارجريتا تعد من أكبر مخازن اللؤلؤ في العالم، كانت أواخر القرن التاسع عشر فكان فيه تجار للؤلؤ ييجوا من لبنان خاصة إلى مارجيريتا حتى يصطادوا اللؤلؤ ويبيعوه فمن أولى العائلات اللي إجو على مارجريتا من بيت دنيا بيت أبو شقرا بيت أبو حمد ترجموا العائلات تبعهم ترجموها يعني بمجرد الاسم ما تعرفيش من أصل لبناني إنما جذورهم بقية هنا فيه عندهم بعضهم عمل كقنصل فخري لفرنسا في مارجريتا بعضهم من أكبر التجار الحاليين بعضهم من أكبر المالكين في مارجريتا بعضهم في المجلس البلدي المحلي واضعو في الصفوف الفنزويلية ما عادش ينعرف أنه من لبناني ولا افتتحوا مارجريتا ميناء حر في أول السبعينات 1972 1973 لما تحولت إلى منطقة حرة التجار اللبنانيين إجو إلى هنا تصل إلى بنما أو لأي مكان من الأمكنة تشتري البضاعة وتعرضها هنا وخلاص هذا كل العمل ما فيش لا عايزه جامعة تخريج ولا تدرس أي.... ولا حاجه ثانية فتروح تجيب له بضاعة وتشتري وتبيع وبس العرب في مارجريتا 95% لبنانين ومعظمهم من ثلاث مناطق جنوب لبنان والبقاع الغربي البقاع الغربي في بلدين في البقاع الغربي هما غزة بهلول.. غزة البقاع الغربي وبهلول أتصور أنه العرب هنا في مارجريتا هما أكبر قوة انتخابية وتجارية إنما ما فيش اتحاد لو فيه اتحاد لو فيه كلمة واحدة فبتلاقي أنه العرب هنا أكبر قوة لها فاعليتها على المستوى السياسي والاجتماعي ولو نظرت في دليل المحترفين تلاقي وعظم الدكاترة عرب، معظم المهندسين عرب، معظم المحاميين عرب إنما ما فيش عندهم ... لماذا لأنه كل واحد بيشتغل على هواه، العرب لاقوا تشافيز يتكلم لغة لم يتكلمها حكام العرب، ترى تشافيز يؤيد القضية الفلسطينية، ترى تشافيز يؤيد الحق الفلسطيني في إيجاد إقامة دولة، تجد تشافيز يشجب أي اعتداء أو أي عدوان على الفلسطينيين، تجد تشافيز ضد الحصار الاقتصادي على العراق، تجد تشافيز سياسة عربية نحو العرب فأكثر من العرب نحو بعض ولماذا يعني لا يرفع معنوياتهم العرب كانوا يتصرفوا باحتياط متحفظين شوية لأن يعرفوا أنه هذا العهد لم يدم طويلا فيفزعوا من نتائج أو وبال هذا الحكم أو وبال هذا التأييد فكان أكبر التأييد كان ضمني ما كانش ظاهرة على العامة بعض الأحزاب المعارضة لاموا التجار العرب أنهم بأيام الإضراب العام اللي دام حوالي ثلاثة أشهر في فنزويلا فينسبوا أنه استمرارية تشافيز في الحكم كانت لأن التجار العرب لم يقفلوا محلاتهم فهذا ساعد على بقاء تشافيز في الحكم ما بأعتقدش أنه شخصيا.. لا أعتقد أنه هذا كان مؤثر أنه في استمرار تشافيز على الحكم ولا لا تشافيز أقوى من فتح محلات أو تغليق محلات أو الجالية العربية في مارجريتا تشعر بأنها عندها دعم رسمي من قبل رئاسة الجمهورية وهذا ما يرفع من معنوياتها يعني أتصور أنه فيه تهمة إرهاب على الجالية العربية في مارجريتا وما يكونش معها تأييد رسمي أو نفي رسمي من قبل رئاسة الجمهورية يكون موقفنا إزاي، الحمد لله نحنا عارفين أنه كل هذا كذب واختراع وتجهيل بحق الجالية العربية لأن لم يكن في نية أي مهاجر عربي يصل لمارجريتا حتى يرتكب عملية إرهابية أو إجرام كل ما همه أنه يحسن ظروف معيشته ويعلم أولاده ويكون ظروف تكون عيشته أحسن ما هو موجود عليها في الدول العربية.

مشارك: العرب في فنزويلا ليسوا سياسيين ليسوا مرتبطين بالعمل السياسي لا في الجيل الأول ولا في الجيل الثاني إنما في الجيلين الثالث والرابع وإذا أخذنا بعين الاعتبار طريقة تنشئته من يعمل منهم بالسياسة فلا نستطيع القول إنهم عرب، هناك خطأ الكثير من الجهلة السياسيين داخل الجالية يعتقدون أنه لمجرد أن تشافيز يرفع صوته ضد الإمبريالية وضد الولايات المتحدة فهو بالتالي عدو اليهود هكذا نحن نؤيد تشافيز لأننا عرب لكنه لم يفعل شيئا للعرب.

ريمون قبشي: الحكومات المتلاحقة في السابق كان لها ممارسات إدارية ضد الجالية العربية وأنا قلت بأنه بسبب ها الارتباط العضوي ما بين الطبقات الحاكمة آنذاك وما بين الصهيونية العالمية والرأسمال العالمي ولكن هذا من حيث.. من حيث السياسة الإدارية وليس من حيث علاقة الشعب معنا كتواجد عربي في فنزويلا.

مشارك: بعض الأشخاص من العالم العربي فنزويليون من أصل عربي غيروا مواقعهم ويستخدمون الجالية ليظهروا أن العالم العربي يؤيد الحكومة لكن الأمر هو أن الجالية لا تستطيع أن تؤيد الحكومة لسبب بسيط جدا إذا كان السائد هو نظام شمولي واشتراكي جميع التجار سيخسرون أعمالهم.

ريمون قبشي: عندما جاء الرئيس تشافيز إلى الحكم وعلى الرغم من أن الدول العربية.. بعض الدول العربية شريكة مع فنزويلا في منظمة الدول المصدرة للنفط الأوبك لم يكن لأي بلد عربي مع فنزويلا علاقة تجارية، علاقة ثقافية، علاقة من أي نوع آخر إلا العلاقة الدبلوماسية والعلاقة عن طريق الأوبك فمع تشافيز قد وقعنا في أقل من خمس سنوات على أكثر من خمس وعشرين اتفاقية تعاون وتبادل ثقافي ورياضي وتعليمي واقتصادي ما بين بعض الدول العربية وفنزويلا.

مشارك: أي مريض هذه الأيام إنه في الفراش بسبب الصدمة ويقول لي هل هاجرت من العالم العربي هربا من الصراعات الاجتماعية والسياسية لآتي إلى هنا لأموت في ظل حكومة اشتراكية.

طوني كره بيت: طالما بالوضع السياسي بالبلد غير مستقر وفيه ها المواجهة الحادة العنيفة بين المعارضة والحكومة راح يبقى الوضع الاقتصادي سيئا، ما فيه استثمار بالبلد فما فيه عمل ما عم تنخلق موارد عمل جديد يعني ممكن حاليا نقول إنه في فنزويلا فيه فقر، مدينة ككراكس فيه ست ملايين نسمة فيها مليونين نسمة ضمنها وفيها أربعة ملايين حواليها هاي الأربعة ملايين عايشين ضمن ما يسمى (كلمة غير مفهومة) يا اللي هي مباني سكنية غير آهلة للسكن أساسا المشاريع كلها واقفة فيه إحباط حاليا نسبة البطالة بالبلد هي بحدود 22% 23% البطالة الرسمية إذا ما بنضيف لها البطالة الغير رسمية فممكن توصل تقريبا ل 70% من المواطنين الفنزويليين ما عندهم عمل ثابت، حاليا الطبقة الوسطى ما بتشكل 10% أو 15% معروف أنه هون لحتى تكون عائلة تعيش بشكل جيد عادي لازم مثلا حوالي ثلاثمائة دولار فلما الإنسان العامل عم بيأخذ مائة دولار كيف بده يعمل حتى يقدر يعيش عائلته فممكن أحيانا يضطر يسرق (Ok) شيء ثاني هو المخدرات في الفترة الأخيرة ازدادت الجرائم بشكل كبير في حدود 70 ل 80 قتيلا كل نهاية أسبوع جرائم ترتكب للسرقة ممكن يقتلوا شخص ليسرقوا ثيابه أو ليسرقوا سبَّاط أو ليسرقوا ساعة ففكرت بها الأمور يعني أنه الأمان الناحية الاقتصادية الحياة مستقبل أولادي بعد ما تزوجت طبعا عندي بنتين ففكرت بكل ها الأمور واتجهت نحو كندا فبكندا كان مفتوح الهجرة للفنزوليين فيه أوراق لازم كانت تتكمل ما كملتها يعني فيه مرحلة كنت عم بفكر إذا بأروح أو ما بأروح خاصة شو السبب اللي منعني تقريبا ما أردت أنه أرجع هجرة ثانية يعني فيه شيء أنه عدة هجرات عم بأريد أستقر ببلد وببلد يعني فحاليا أنا بأقدر أستعد.. مرحلة انتظار لشوف شو الوضع بده يصير فإذا بألاقي الوضع بها الحالة ممكن أقدم الأوراق للهجرة لكندا.